ضع بريدك بالأسفل ثم اضغط اشتراك
البريد الإلكتروني:

للأشتراك في الطاقم التطويري في المنتدى اضغط هنا


العودة   روايات نور الغلا > نور الاسلامية. .™ > ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● > قــصص الأنبيــآء

الملاحظات

قــصص الأنبيــآء يختص فقط في القصص

كاتب الموضوع أمواج مشاركات 6 المشاهدات 789  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2010   #1
{ أمواج •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية أمواج



 عضويتيّ : 370
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Jun
 مُشاركاتِي : 3,777
 نقاطِي :  1020
றởođ :
 мч ŝறš :

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

الحضور المميز 


اوسمتي

افتراضي قصة الخضر مع موسى عليه السلام



10_cur.gif 10_cul.gif

10_cdr.gif 10_cdl.gif
10_cur.gif 10_cul.gif
بسم الله الرحمن الرحيم

قصة الخضر مع موسى عليهما السلام



بدأت حكاية موسى عليه السلام مع الخضر عليهما السلام ، حينما كان عليه الصلاة والسلام يخطب يوماً في بني إسرائيل،

فقام أحدهم سائلاً: هل على وجه الأرض أعلم منك؟ فقال موسى: لا، إتكاءً على ظنه أنه لا أحد أعلم منه، فعتب الله عليه في ذلك، لماذا لم يكل العلم إلى الله، وقال له: إنَّ لي عبداً أعلم منك وإنَّه في مجمع البحرين،

وذكر له أن علامة مكانه هي فقد الحوت، فأخذ حوتاً معه في مِكْتَل وسار هو وفتاه يوشع بن نون،
وحكت لنا سورة الكهف كيف التقى مع العبد الصالح الخضر، إذ بدأت الحكاية في القرآن الكريم
بعزم موسى عليه السلام على الرحلة إلى مَجْمع البحرين في طلب العلم ،

كما قال تعالى : " وَإذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ البَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً ".

ثم تتابعتْ الأحداث حيث نسيا الحوت وواصلا طريقهما، ثم تنبها لنسيانه فعادا، ولقي موسى عليه السلام الخضر عند مجمع البحرين،
والخضر (و القول بنبوته قوي ) عبد صالح وهبه الله نعمة عظيمة من العلم وفضلاً كبيراً:
"فوَجَدَا عبْداً مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْماً".

وتستمر القصة حين يعرض موسى عليه السلام على الخضر مرافقته لطلب العلم، والشرط بينهما،
وما حصل أثناء هذه الرحلة من أحداث، في تسلسل قرآني جميل
: " قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا
(67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ
أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70)".


ثم انطلقا، وحصلت المواقف التي لم يصبر موسى عليها، وكان الختام حين افترقا، ليقدم المعلم
للمتعلم تفسيراً لكل ما حصل، في دروس عظيمة ظلت خالدةً تتلى:
" قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا".
ثم بدأ يشرح له: " أمّا السفينة " ! .




الـتــأمــلات:

1. العجب بالعلم مكمن الخطر. فعلى الإنسان ألاّ يعجب بعلمه أو بظنّ بنفسه وصول المنتهى.
ويظهر ذلك في معاتبة الله تعالى لموسى عليه السلام بعد أن سئل عن أعلم الناس فنسب ذلك إلى نفسه،

وهو درس لمن وراءه، أن لا يرى في نفسه إعجاباً بعلمه أو فهمه أو تميزه،
فذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، وما أوتي الإنسان من العلم إلا قليلاً حتى لو كثر.


2. تُلحظ مسألة حب الاستطلاع واضحة جليّة، وتتمثل في ذهاب موسى عليه السلام
وتساؤله عن الرجل الأعلم منه، لا لمجرد الرؤية، بل قرن ذلك بنية صحيحة وهي التعلم منه.


3. الحرص على التعلم محمدة مهما بلغ شأو الإنسان العلمي وشأنه المعرفي،

وهذا هو نهج الأنبياء ومن تبعهم من الصالحين والعلماء، فالعلم ميراث النبوة، ورفعة الشأن،
وصلاح الأسس، حتى لو استغرق الأمر من الإنسان زمناً طويلا يسعى به لتحقيق مرامه،
ونيل أهدافه. ويظهر ذلك في قوله تعالى: ( أو أمضي حقبا ).


4. يتجلى الأدب الجميل .. أدب المتعلم مع المعلم: ( على أن تعلّمني ). وفيه أيضاً فائدة لطيفة،
فالمتعلم له أن يبيّن حاله التي سيكون عليها مع معلمه، لينال رضاه عليه، وإقباله لتعليمه.
ورغم أنّ المتعلم هنا أرفع قدراً بحكم النبوة والرسالة ( باعتبار نبوة الخضر عليه السلام ) ،
إلا أنه يقدم عرضاً للمعلم كي تطيب نفسه بصحبته بشيئين:

أ. (ستجدني إن شاء الله صابراً ). أي صبر على التعلم مع تعليقه الصبر بالمشيئة.
ب. ( لا أعصي لك أمراً ). وفيه تمام الامتثال والطاعة.


5. على المعلم أن ينصح تلميذه غاية النصح، بتبيين حال العلم حتى لا يُدخله فيما لا يطيقه من العلم:
( قَالَ إنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً). مع تبيين السبب فيما يرده عنه أو يمنعه منه.
وذلك في تبيين الخضر لموسى عليهما السلام: (وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْراً).


6. من الأدب التربوي أيضاً ألاّ يتعجل التلميذ بسؤال معلمه حتى ينهي حديثه، فربما عرض الجواب في ثنايا الحديث،
وذلك يؤخذ من قوله: (فَلا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْراً )


7. يُتعلم من القصة المبادرة إلى الإنكار في حال وقوع المنكر،
فرغم أنّ موسى عليه السلام قد شرط للخضر ألاّ يسأله، إلا أنه أنكر عليه ما رأى ظاهره المنكر،
وقد أنكر ناسياً الشرط في البداية حين خرق السفينة، إلا أنه لم يكن قد نسيه حين قتل الغلام،
لكون المنكر عظيماً في نظره. (أخرقتها لتغرق أهلها) ، ( لقد قتَلتَ نفساً زكيّةً بغيرٍ نَفس).


8. للمعلم العتاب حين يخطئ تلميذه أو يجاوز: (قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إنَّكَ لن تستطيعَ معيَ صبراً).
وعلى المتعلم الاعتذار: (قَالَ لا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْراً).


9. يجوز إتلاف بعض الشيء لإصلاح باقيه، أليست قاعدة عظيمة من قوله تعالى: (فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا).


10. صلاح الأب ممتد الأثر ودائم النفع، إذ في الآية دعوة لأن يبدأ الآباء بتربية أنفسهم قبل تربية أبناءهم،
فستكون الثمار يانعة وباقية. (وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً). حتى قال بعض المفسرين أنه الأب السابع للغلامين.




10_cdr.gif 10_cdl.gif




rwm hgoqv lu l,sn ugdi hgsghl lksd



 


رد مع اقتباس

قديم 07-11-2010   #2
{ fadiiiii2 •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية fadiiiii2



 عضويتيّ : 1146
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Sep
 مُشاركاتِي : 5,161
 نقاطِي :  14879
றởođ :
 мч ŝறš :
Take My Breath Away

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

وسام الفعاليات 


اوسمتي

افتراضي



ربي يجزيك الخير ويجعله في ميزان حسناتك

ويعطيك ربي ليرضيكي

بارك الله بأمثالك


 


رد مع اقتباس

قديم 07-11-2010   #3
[ мjή๏̯͡๏ήťќ ‏✿ =)


الصورة الرمزية мjή๏̯͡๏ήťќ ‏✿



 عضويتيّ : 1405
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Nov
 مُشاركاتِي : 1,275
 نقاطِي :  1816
றởođ :
 мч ŝறš :

افتراضي




... يــ ع ـطيكـ ربي الــ ع ـآآفيهـ ...

وشكرا لك وبارك الله فيك
على طرحك ومجهودك
ولاعدمنا جديدكـ ,,,,
تحياتي وتقديري لشخصك الكريم....



 


رد مع اقتباس

قديم 07-11-2010   #4
{ أمواج •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية أمواج



 عضويتيّ : 370
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Jun
 مُشاركاتِي : 3,777
 نقاطِي :  1020
றởođ :
 мч ŝறš :

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

الحضور المميز 


اوسمتي

افتراضي



يعافيكم ربي على روعة الطله


 


رد مع اقتباس

قديم 09-02-2011   #5
{ ๓ỉşş.ώ๑๑ώ๏̯͡๏ «●° •»
عضو مبـــدع من جد ~

الصورة الرمزية ๓ỉşş.ώ๑๑ώ๏̯͡๏ «●°



 عضويتيّ : 1754
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Feb
 مَوطني : مَگآۈيْـٍـٍـٍـٍہْ ●•
 مُشاركاتِي : 300
 نقاطِي :  28
றởođ :
 мч ŝறš :
عرّق بقڶبيّ ڶآ ذگرّټگ ټحرّگ ..

يّآ قوٌټگ حټى بعرّوٌقيّ ټحگمټ

افتراضي



مششكورة خيتو

وعسسآك للجنة

لِكْ وِدّيْ ..


 


رد مع اقتباس

قديم 24-03-2011   #6
{ امـل حيآآتي •»
نبض المنتدىآ
أححححبكِ بحجم السسمآء وأكثر

الصورة الرمزية امـل حيآآتي



 عضويتيّ : 1770
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Feb
 مَوطني : مكااان معرووف
 مُشاركاتِي : 3,530
 نقاطِي :  5430
றởođ :
 мч ŝறš : No No Topics . . . transmitted
And yes, exclusive of the topics

,’
الْلَّهُمَّ مَنْ أَرَادَ بِنفْسيٌّ سُوَءًا
فَأَشْغِلْهُ بِنَفْسِهِ وَرَدَ كَيْدُهُ فِيْ نَحْرِهِ

افتراضي





 


رد مع اقتباس

قديم 23-06-2011   #7
{ أعشہقہكہ كہلـكہے •»
نصـرآوي للابد

الصورة الرمزية أعشہقہكہ كہلـكہے



 عضويتيّ : 109
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Jan
 مُشاركاتِي : 2,557
 نقاطِي :  1500
றởođ :
 мч ŝறš :

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

وسام العطــآء 


اوسمتي

افتراضي



اللهـ يجزاكـ خير يالغلا
تقبلي مروري
تحياتي
...,,,


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مع, منسي, الخضر, السلام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسى عليه السلام أمواج قــصص الأنبيــآء 4 23-06-2011 08:14 PM
عيسى عليه السلام أمواج قــصص الأنبيــآء 10 23-06-2011 01:18 PM
فلم الماني يحكي معجزات نبي الله موسى عليه السلام ونة خفوق / المٌحَاضرات - أسلاميات .. ! 4 28-03-2011 02:00 AM
نوح (عليه السلام) أمواج قــصص الأنبيــآء 3 06-11-2010 03:07 PM
داود عليه السلام أمواج قــصص الأنبيــآء 2 07-10-2010 06:54 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 07:12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Optimization by vBSEO
ارشفة:Salem Alshmrani

روايات نور الغلا

نور الغلا غلا العلا علا النور منتديات موقع شبكه وناسه فرفشه ضحك استهبال غـلا k,v  yb ygh الشات المنتديات الدردشة مواقع شات ألعاب العب صور×صور الصور العاب بنات العاب تلبيس العاب طبخ صور في صور زحف حب حب حب رسائل دردشة حب

 

 جميع الحقوق محفوظه لمنتديات نور الغلا