رويات نور الغلا متخصص للروايات , روايات,روايات,روايات نور الغلا للنقاش الهادف والبناء




العودة   روايات نور الغلا > روايات نور الغلا , منتديات نور الغلا > روايات

رواية الشتا هو جو الحبايب

رواية الشتا هو جو الحبايب رواية الشتا هو جو الحبايب فتحت باب غرفتها فجر وطلعت:امري خالتي ام وليد:حضرتك جالسه بغرفتك ...


الملاحظات

روايات روايات طويلة روايات قصيرة روايات عامة روايات جديدة روايات 2013 روايات رائعة

إضافة رد
قديم 23-01-2013   #1
{ أنفآس الورد •»
عضـو متألـــق ~

الصورة الرمزية أنفآس الورد



 عضويتيّ : 2398
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Sep
 مجموع مشاركاتي : 670
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  7094
றởođ :
 мч ŝறš :

7 (13) رواية الشتا هو جو الحبايب




رواية الشتا هو جو الحبايب


فتحت باب غرفتها فجر وطلعت:امري خالتي
ام وليد:حضرتك جالسه بغرفتك والبيت قايم قاعد
فجر:الحين ارتبه
ام وليد:خلصينا اوف متى نفتك منك ومشت
ابتسمت بالم فجر وراحت للمطبخ وشافته حوسه والصحون والاكواب كلها بالمغسله والفرن مو نظيف والارض
رفعت ثوبها فوق وربطته ورفعت شعرها بمساكه
وفتحت الماي وجلست تغسل المواعين خلصتهم وجلست تنظف الفرن وشطفت الارض
وطفت ضوء المطبخ وطلعت ترتب الصاله وتمسح وكنست وبخرت البيت
بعدها طلعت لغرفتها ورمت نفسها على فراشها بالارض ومسكت ظهرها لانها تحس بالم ونزلت دموعها
ورجعت ذكرياتها لورا ايام ماامها وابوها عايشين وكيف كانو سعيدين شاءت اقدار الله وابوها جته جلطه وتوفي وامها ماتحملت فراق زواجها ودخلت بغيبوبه وجلست شهرين بعدها ماتت واخوها اللي ماتعرف اهو حي او ميت لانه من توفت امها اختفى ولاعاد يعرفون عنه شي
وعاشت فجر عند خالتها وخالتها مخليه شغل البيت كله عليها
ومخليتها تنام بالارض بدون سرير
مسحت دموعها فجر وطلعت لها بجامه وراحت اخذت دش واول ماطلعت بتدخل غرفتها سمعت صوت وليد
دخلت غرفتها بسرعه وسكرت الباب
ودموعها تنزل وشغلت الراديو بجوالها وكانت اغنيه رابح صقر
يعني انت تظلمني وانا ماتكلم
واذا انا اخطيت صارت جريمه
يعني تتألم وانا ماتالم
انا على فكره حياتي اليمه
وجلست تسمعها ودموعها ماوقفت وبشهاق وهي دافنه راسها بمخدتها:الله يسامحك ياوليد
ونامت ولم تجف دموعها
>>>>>>>>>>>
بجهه ثانيه
وليد قرب لغرفه فجر وحط ايده على الباب تردد يدق الباب او لا تنهد بضيق وراح غرفته انسدح بسريره ورجعت فيه ذكرياته من سنه
فجر:وليد انت تظلمني
وليد:انا اظلمج ياحقيره انا كنت غبي اني حبيتج وسلمتج قلبي وحسبتج مسكينه وان امي ظالمتج بس طلعت غلطان
فجر:بس كافي
وليدد شد ايدها:صدمتيني فيج
ورمى بوجهها الرسايل
وراح
تنهد لواقعه وليد:آآآه يافجر شكثر وحشتيني
وطلع صورتها اللي عنده ونام واهو يناظرها
>>>>>>>>>
بعرفكم على فجر
عمرها تسعه عشر
طويله نوعا ما ونحيفه يتيمه
جمالها عادي نعومه
شعرها لظهرها اسود وشفايفها صغار وعيونها عسليه ناعسه
تدرس ثالث ثانوي
........................
وليد عمره اربعه وعشرين جسمه رياضي له عضلات لانه يشيل اثقال وخشمه سله سيف وحلو حييل
وابتسامته جذابه بقوه يشتغل بشركه
يحب فجر موت ثلاث سنين يحبها من كانت بثالث متوسط كان يعشقها ويعشق ترابها وكبر حبه لها بس قبل سنه امه كانت السبب بفراقهم وخلت وليد يترك فجر عقب ماكان كل شي لها عقب وفاه امها وابوها
>>>>>>>>>
على البحر
...........تدرين سجى مهدي غثني اقوله ابعد عني مايفهم يقول جيبي بنت خالتك لي وابعد
سجى:شنو هذا حقير ومنحط وانتي يامشاعل اكيد مابتسوينها
مشاعل:والله لو نشب لي واظطريت بسويها عشان افتك منه
سجى وقفت وبعصبيه:ايش قلتى مشاعل حرام عليج تراهي بنت خالتج حرام تسوين فيها جذيه
مشاعل:اوه فكينا
سجى:حرام اكون انا صديقه لوحده مثلج الحقد والكره مالي قلبها
ومشت
مشاعل ماهتمت وقامت تتمشي على البحر
....................
بعرفكم على مشاعل
المفروض بالجامعه عمرها واحد وعشرين سنه بس هي مع فجر وسجى بثالث ثانوي لانها تعيد
دبدوبه نوعا ما
شعرها لكتفها مو ناعم ولا خشن عاتى ومملوحه قلبها اسود وحقوده
وتكلم شباب وتطلع تقابلهم
وداجه وطلعت مره مع فجر البحر وفجر على نياتها قالت لها بتروح شوي وترجع وراحت تشوف مهدي ومن شاف فجر انجن عليها ويبيها طيب او غصب
......................
اما سجى صديقه مشاعل وتعرف فجر معرفه سطحيه طيوبه وحلوه شعرها لرقبتها قصير
ودايم تنصح مشاعل بس مشاعل ماترد عليها
............
ببيت ابو احمد
عم فجر جالس بمكتبه وماسك صوره لفجر وتنهد بضيق وقال:ياترى وش هو حالك الحين يابنت اخوي
اندق الباب
ابو احمد:تفضل ودخل الصوره بالدرج
احمد:مساءك الله بالخير يالغالي
ابو احمد:مساك الله بالنور هلا بولدي الغالي هلا بسندي
احمد وهو يجلس:هلا فيك يالغالي
ابو احمد:توك راجع من الشغل
احمد:ايه يبه وحدي تعبان ومتكسر بس جيت اقولك ان ام احمد رفضت ناكل بدونك
ابو احمد بضحكه:فديتها
احمد:كح كح ترانا هنا يابو احمد لسه ماطلعت
ابو احمد:ههههه اقول احمد
احمد:سم يبه
ابو احمد:الا اميره والعيال ليش ماجبتهم يتعشونا معانا
احمد:والله يبه مامداني طلعت من الشغل وجيت هنا
وسمع صوت رنيم :بابا متنا جوع
احمد:هههه تكلمت الملسونه
ابو احمد وهو يوقف:هههه يالله خلنا نطلع لهم لاتفضحنا اختك
احمد وقف وطلع
رنيم باست ابوها وحضنته:بابا احمدوه جلس يسولف معاك واحنا ننتظر
احمد:شف الملسونه بنت اخوك الكبير انا شنو احمدوه
رنيم طلعت لسانها
ضحك ابو احمد عليهم وراحو للعشاء
جلس ابو احمد جنبه ام احمد
احمد:هاه يام احمد جاء حبيب القلب ناكل والا
ابو احمد:احمد
مسك ملعقته احمد وجلس ياكل
تركي:صدق خواف
ابو احمد عطى تركي نظره وانثبر
احمد:من خاف سلم ياتروك
ديانا بصراخ:اسكتو نبي ناكل
ام احمد:قص لسان انشالله كم مره اقولك لاتصرخين
ديانا:ماما هم مايسكتو
ام احمد:حتى لو ماتصرخين
ديانا مدت بوز:انشالله
رنيم واشواق فرطين ضحك
ابو احمد ماقدر يمسك نفسه وضحك معاهم
ام احمد:بسكم
الكل جلس ياكل وهم ساكتين
بعد الاكل راحو ام احمد وابو احمد لغرفتهم
ورنيم دخلت غرفتها وحطت راسها ونوم
تركي جلس يلعب بلاستيشن هع
وديانا واشواق دخلو غرفتهم
انسدحت اشواق وتنهدت
ديانا انسدحت جنبها ودخلت ايدها تحت مخدتها وسحبت صوره وجلست تناظرها
قربت منها اشواق وقالت:اكيد تغيرت الحين وايد
ديانا :اكيد زمان احنا ماشفنا فجر ياترى مبسوطه
اشواق:شرايج نقول لامي تحاول تجيب رقمها ونكلمها
ديانا:فكره حلوه
اشواق تنهدت وعدلت سدحتها وجلسو يفكرون لين نامو
.........................
اعرفكم بعم فجر وبنات عمها
ابو احمد
طيب وحبوب ومافي احن منه من الطبقه المتوسطه هم وعمره تسعه واربعين
............
ام احمد طيبه حيل وحنونه
وتحب عيالها حيل ومشكلتها عصبيه شوي عمرها سبعه واربعين
............
احمد ولدهم الكبير عمره سبعه وعشرين سنه حليل وخفيف دم وحلو ولاهو نحيف ولادب متوسط الجسم^_~
ومتزوج له اربع سنين من بنت عمته
ويحبها موت وعندهم رائد واسماء
.................
تركي عمره ثنين وعشرين بيجنن
له سكسوكه وجسمه يهبل
ويدرس اداره اعمال وغامض وعسول ويحب الضحك وراعي بنات نوعا ما
............
ديانا عمرها تسعه عشر اخر سنه ثانوي كبر فجر تحب فجر حيل حلوه حيل لها غمزات ونحيفه جسمها مثل اجسام العرضات
وطويله
.............
اشواق
بثاني ثانوي عمرها سبعه عشروملامحها طفوليه سمراء عكس ديانا ورنوم وشيطونه وشعرها بويه ودبه
................
رنيم اصغرهم بثالث متوسط
عمرها اربعه عشر
هبله وملسونه ماحد يسلم منها
نعومه وعيونها وساع وشفايفها صغار وشعرها البني لنص ظهرها
>>>>>>>>>
عند احمد راح بيته
داخل وشاف اميره نايمه بثوب احمر قصير على الكنبه
ورائد واسماء يلعبون
ضحك وقرب لعياله
رائد راح يضحك لابوه:بابا
احمد شاله:هلاهلا عيون بابا
اسماء تسحب ثوب ابوها
ضحك احمد ونزل لها وجلس وحطها بحضنه هي ورائد
وجلس يلعب معاهم
صحت اميره على صوت احمد يضحك
رفعت راسها وببتسامه:احمد انت متى جيت
احمد:من زمان وانتي بسابع نومه
اميره:غريبه ماحسيت فيك
احمد:شكلك تعبانه عشان كذا ماحسيتي
اميره: ايه وقامت شالت اسماء لانها نامت وحطتها بغرفتها على السرير وطلعت
شالت رائد وغربلها لين نام
ودخلت الغرفه وشافت احمد منسدح ويفكر
قربت له وانسدحت جنبه
سحبها احمد لحضنه:وحشتيني
اميره بخجل:وانت بعد
باس خدها احمد بقوه واميره استحت وحطت راسها على صدره
وابتسم احمد ونامو
..........
اميره بنت عمته احمد
تحبه موت حلوه وانيقه ونحيفه
عمرها وطيبه حيل
>>>>>>>>>>
مشاعل رجعت البيت والوقت متاخر
وفتحت الباب بشويش ودخلت وتمشي بشويش وصدمت بالظلام بشي
جلست تلمس اللي جدامها وكانت بتصرخ:توك تشرفين
مشاعل تنهدت براحه:هذا انت ياوليد خرعتني
وليد:خلصيني من وين جايه هالوقت
مشاعل بربكه:كنت عند سجى
وماحست الا بكف على وجهها:جذابه
مشاعل حاطه ايدها على خدها:انت تمد ايدك علي
وليد بعصبيه:واكسر راسك
مشاعل بصراخ:تخسي انت مالك شغل فيني امي موجوده انت مالك دخل ودزته وراحت ركض لغرفتها
وليد ضرب برجله على الطاوله وانجرحت ومشي وماهتم ومر من عند غرفه فجر
وظل واقف فتره بعدها نزل راسه ومشي
وسمع فجر وهي تفتح غرفتها بس مالتفت خايف يضعف لها خايف شوقه يخونه وينسي انها.............
فجر طلعت عطشانه وتحك شعرها ناظرت شافت دم عند غرفتها لفت وشافت وليد بيدخل غرفته:وليد
وليدد وقف
قربت فجر وشافت رجله وشهقت بخوف:رجلك تنزف
وليد بدون لايناظرها:لامافي شي
فجر وقفت بسرعه:لاتروح لحظه بس
وركضت غرفتها وطلعت معقم وشاش وطلعت له بسرعه
وليد كان واقف بس ماناظرها
فجر:اجلس
وليد:شكرا مايحتاج
فجر:قلت لك اجلس بطل عناد
جلس وليد وجلست فجر وصارت تنظف جرحها وتعقمه
وليد ماقدر ورفع نظره لها
وفجر مو منتبهه له وشعرها نازل على كتفها: حلاك ونعومتك نفس ماهي يافجر
طول عمرك بتظلين طفلتي
وليد قلبه مو راضي يوقف عن الدق مشتاق لها موت مشتاق يحضنها مثل قبل
فجر لفت جرحه وناظرته:خلصنا وقفت وتحس بنظراته اللي موترتها ومدت ايدها عشان تسانده وليد سحب ايدها وطاحت عليه
رفعت راسها متفاجاه
وليد:اشتقت لك
فجر بدون شعور نزلت دموعها
وليد مد ايده ومسح دموعها بحنان وقرب
والتفتو كلهم على صوت
؟؟؟؟؟ماشاء الله
وانتهى البارات
والكثير من الشخصيات شتظهر بروايتي راح تعرفونه مو تتابع الاحداث
فجر ايش سبب كره خالتها لها؟
تتوقعون من الشخص اللي شاف فجر ووليد؟
مشاعل هل بتسلم مهدي فجر عشان تفتك منه؟
البارااات الثاني
/
\
/
لفت فجر وشافت وليد بيدخل غرفته:وليد
وليد وقف
قربت فجر وشافت رجله وشهقت بخوف:رجلك تنزف
وليد بدون لايناظرها:لامافي شي
فجر وقفت بسرعه:لاتروح لحظه بس
وركضت غرفتها وطلعت معقم وشاش وطلعت له بسرعه
وليد كان واقف بس ماناظرها
فجر:اجلس
وليد:شكرا مايحتاج
فجر:قلت لك اجلس بطل عناد
جلس وليد وجلست فجر وصارت تنظف جرحها وتعقمه
وليد ماقدر ورفع نظره لها
وفجر مو منتبهه له وشعرها نازل على كتفها وبخاطره: حلاك ونعومتك نفس ماهي يافجر
طول عمرك بتظلين طفلتي
وليد قلبه مو راضي يوقف عن الدق مشتاق لها موت مشتاق يحضنها مثل قبل
فجر لفت جرحه وناظرته:خلصنا وقفت وتحس بنظراته اللي موترتها ومدت ايدها عشان تسانده وليد سحب ايدها وطاحت عليه
رفعت راسها متفاجاه
وليد:اشتقت لك
فجر بدون شعور نزلت دموعها
وليد مد ايده ومسح دموعها بحنان وقرب
والتفتو كلهم على صوت
؟؟؟؟؟ماشاء الله
قامت فجر عن وليد وقلبها يدق بخوف
وليد وقف:يمه
ام وليد:وصمه انشالله وناظرت بفجر:وانتي ياللي ماتستحين
وليد:يمه فجر كانت تلف رجلي بس مو اكثر اهي مالها دخل انا طلبت منها تعقم جرحي
ام وليد:ادخل غرفتك وبكرا اتفاهم معاك
وسحبت ايد فجر ودخلتها الغرفه ودخلت وردت الباب
فجر:خالتى انا
صفقتها كف ام وليد وسحبت شعرها
وفجر تحاول تكتم صوتها لاتصرخ من الوجع
ام وليد وهي تشد شعر فجر بقوه:انتي متى بتفهمين وتبعدين عن وليد متى انسي اني بخليك تاخذينه وابعدي عنه يافجر احسن لك
فجر ببكاء:انا ماقربت له خالتى انا
دزتها ام وليد على الطاوله وطلعت
فجر حطت ايدها على راسها وشافت دم براسها ناظرت بالمرايا
ومسحت دمها وحطت لزق
وانسدحت وهي تبكي
وتذكرات
من دخل ابوها المستشفي وجلست تبكي بخوف
يومين وطلع ابوها
وناداها ابوها
راحت ودقت الباب
ابو سلمان:ادخلي
دخلب فجر:هلابابا
ابو سلمان:هلا بفجورتي اجلسي
جلست فجر جنب ابوها:امر يبه
ابو سلمان يمسح على شعرها بحنان:فجر يابنتي ابيك لجاء يوم وماكنت انا وامك موجودين ابيك تكونين قويه ولاتخلين احد يظلمج ولاتنزل دموعج لاي شي ابي بنت فهد جبل مايهزها ريح
فجر جلست تبكي:ليش تقول كذا بابا
ابو سلمان يمسح دموعها:انا شقلت مابي دموعج تنزل
فجر:انشالله بس لاتقول هالكلام ثاني
ابو سلمان ابتسم وحضنها
رجعت للواقع وضمت مخدتها:ماقدرت اكون قويه يابابا ماقدرت
>>>>>>>>>>>
عند وليد منسدح على سريره يفكر بفجر
وانفتح الباب بقوه رفع راسه شاف امه
رجع راسه وهو يقول:يمه انا تعبان لاتبدين فيني
ام وليد:لا ببداء وش اللي شفته الظاهر انك نسيت انها خانتك
ترددت هالكلمه باذن وليد خانتك خانتك خانتك
وتذكر الصوره اللي لفجر شايلها تركي وسكر عيونه ودموعه نزلت وصد عن امه عشان لاتشوفه يبكي وبصوت مكتوم:يمه ابي ارتاح
ام وليد تنهدت وطلعت
>>>>>>>>>>
الصباح ببيت ابو احمد
بالرياض
جالسين الكل على الفطور بس رنيم
ديانا:ماما
ام احمد:هلا
ديانا:ماما ابي رقم فجر اشتقت لها
ابو احمد تغير وجهه وحط التوسته اللي كانت بيده وقام
ام احمد عصبت على ديانا:وانتي مالقيتي تتكلمين الا قدام ابوك
ديانا:نسيت انا
ام احمد:انثبري ولاحرف اسمعه منج
ديانا وقفت واهي ماده بوز:دايم انا بس تصرخون على وطلعت
شالت شنطتها اشواق ولبست عباتها وركضت وراء ديانا
ركبو مع السايق وحركو لمدرستهم
اشواق:ديانا امي ماتقصد
ديانا:عادي متعوده
وقف السايق عند المدرسه ونزلو
.............
اما عند ام احمد تضايقت انها طلعت ديانا وهي زعنانه
ورنيم توها صحت دخلت وجلست:صباحو ماما
ام احمد:ايه صباحو
ناظرت رنيم بتركي بمعني شفيها امي هز كتوفه تركي بمعني مادري
وشال كتبه وطلع
رنيم شربت حليب وشالت شنطتها وراحت
ركبت مع السايق وراحت مدرستها
ام احمد شالت اغراض الفطور وطلعت لابو احمد
>>>>>>>>
بيت ام وليد
فجر صحت من النوم ولبست وربطت شعرها ولبست شنطتها وطلعت حطت شنطتها بالصاله
وراحت جهزت الفطور
دخلت ام وليد وجلست على الطاوله:ليش متاخره بالفطور
فجر:ماتاخرت خالتى حتى لسه ماحد قام
ام وليد:ايه روحي صحى مشاعل
فجر وقفت فتره
ام وليد بصراخ:انتي وراء ماتتحركين
فجر حست بقهر كانها خادمه ودها تصرخ بوجهها وتقولها:انا مو خدامه لكم
بس ماقدرت تقول شي وراحت غرفه مشاعل ودقت الباب
ومشاعل ماردت رجعت دقت مره ثانيه
وفتحت مشاعل:خير
فجر:صباح الخير
مشاعل:جايه تدقين الباب عشان تقولين وتقلدها:صباح الخير
فجر:لا خالتى قالت
مشاعل تقاطعها:ضفي وجهك بس وسكرت الباب
انقهرت فجر وجلست تتحلطم:من جد سخافه اجلسها عشان دوامها وتقول ضفي وجهك
راحت شالت شنطتها وجات بتطلع نادتها خالتها:فجر
فجر بخاطرها:ياربيه بس :نعم
ام وليد:صحيتي مشاعل
فجر:ايه
وفتحت الباب وطلعت
شافت سياره وليد تنهدت بضيق
وركبت مع الباص وراحت مدرستها
اما مشاعل طلعت جلست مع امها
ام وليد:انتي مو مداومه
مشاعل:لا
ام وليد:ليش انشالله
مشاعل:تعبانه ومالي خلق
ام وليد:مو واضح انه فيج شي
مشاعل:اوف عاد بطلع اتمشي على البحر احسن لي
دخل وليد:طلعه مافيه
مشاعل:بحكم مين
وليد:انا
مشاعل:انت مالك حكم علي
ام وليد:التزم حدك ياوليد انا لسه مامت عشان تتحكم
وليد:انا ماقصدت يمه بس مشاعل بنت ومو يعني اننا باالكويت تاخذ حريتها والاعشان ابوي مو موجود اخذتو راحتكم
ام وليد عصبت:وليد وجع اي والله انت تكلم امك واي ابو تتكلم عنه اللي تزوج صديقتي ونسى ان عنده عيال
وليد:حتى ولو يمه
ام وليد سفهته
مشاعل:انا رايحه ماما اوك
وليدد:قلت طلعه مافيه
مشاعل:ماما شوفيه
ام وليد:اسمعي الكلام وروحي غرفتك
مشاعل انقهرت:اوف ياربي الله يفكني منك
وراحت غرفتها
وليد اخذ نفسه وطلع
ام وليد نزلت راسها على الطاوله
وجلست تتذكر زوجها
وصديقتها اللي غدرو فيها
كيف صديقتها
تغدر فيها وتاخذ زوجها
هالشي كسرها وتحاول تخفي انكساره بقسوه قلبها
...............
بغرفه مشاعل
اخذت جوالها واتصلت على مهدي:هلا وغلا
مشاعل بدلع:هلا فيك
مهدي:وينك ياقلبي طولتي وانا انتظرك
مشاعل:ماقدر اجي
مهدي:افا ليش
مشاعل:اخوي العله رفض
مهدي:اوه وش هالحظ انا حدي ولهان عليج
مشاعل:الجايات اكثر
مهدي:انشالله
مشاعل:اوك ماما تنادي باي
مهدي:باي
قفلت ورمت الجوال
اوف منه غثه
>>>>>>>
ببيت احمد
اميره
صحت اخذت دش ولبست وتعطرت
طلعت جهزت الفطور
ورائد واسماء باقي نايمين
راحت وصحت احمد
صحى واخذ دش وطلع شافها جالسه تنتظره على الفطور ابتسم وباس خدها:صباح الورد
اميره:صباح الشهد
جلس احمد وجلسو يفطرون



v,hdm hgajh i, [, hgpfhdf [k Yk



 


رد مع اقتباس

قديم 23-01-2013   #2
{ أنفآس الورد •»
عضـو متألـــق ~

الصورة الرمزية أنفآس الورد



 عضويتيّ : 2398
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Sep
 مجموع مشاركاتي : 670
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  7094
றởođ :
 мч ŝறš :

افتراضي رد: رواية الشتا هو جو الحبايب



ديانا:ياربي متي اولد وامي وخالتي ينادوني عشان يشيلونه
غرور:وانا بعد
الكل:ههههههههههههههه
بعد السوالف والضحك
البنات شغلو مسجل وجلسو يرقصون وبعد هالجمعه والوناسه الكل رجعو البيت
<<<<<
سلمان وهيام
هيام اخذت دش
وطلعت شافت سلمان جالس يتفرج على التلفزيون
جلست جنبه وحطت راسها على كتفه
سلمان حط ايده على خصرها وقربها:اشتقت لك
هيام:وانا كمان
ناظرها سلمان وابتسم وردت له الابتسامه
<<<<<
ببيت فجر وليد
جالسين على السرير
يحاولون ينومون ريم اللي ازعجتهم
فجر:اوف شفيها بنتك غثتنا
وليد:لبي بنتي ماتبي تنام كيفها
فجر حطتها بحضن وليد:اجل اجلس معاها
وانسدحت وتلحفت
وليد:فجر لاتبلشيني ببنتك انا اسحب كلامي
فجر بضحكه:مالي دخل ماحد قالك تكلم وغطت وجهها
وحست بكتمه على قلبها وبضيقه وجلست تكح رفع اللحف وليد وحد الخوف ذابحه وشاف فجر تكح ووجهها احمر والمخده عليها دم
وليد رفعها بخوف وفجر تكح بقوه:فجر حبيبتي قومي اوديك المستشفي
فجر ماقدرت تتكلم من الكحه
وليد حط ريم اللي تبكي بسريرها
ورجع لفجر
جاب ماي وشربها
وفجر تكح وليد جن مو قادر
جاب الدوء وشربها اياه بصعوبه
وبعد فتره هدت فجر وانسدحت بحضن وليد وسكرت عيونها ونامت بسرعه وليد مسح دموعها اللي نزلت من الكحه
وماقدر ينام
<<<<<<
ببيت احمد واميره
اميره نومت اسماء
واحمد نوم رائد
وراحو غرفتهم
انسدحت اميره على صدر احمد وبهمس:حدي متكسره جسمي يعورني
احمد:ياعمري انا اخلي العوار يروح
اميره بضحكه:احمد
احمد:عيونه
اميره:احبك
احمد:اموت فيك انا
اميره حمر وجهها بس رفعت راسها وباست شفايف احمد بخفه وانسدحت
خق احمد وو<+
<<<<<<<
ببيت ضاري وديانا
انسدحت جنب ضاري ديانا وظهرها يعورها
ضاري:ديون فيك شي
ديانا:ظهري
ضاري:شكلك رقصتي كثير
ديانا ابتسمت:بصراحه ايه
ضاري:ديانا انتي حامل بليز انتبهي لنفسك
ديانا:ان شالله وحضنته اكثر ونامو
<<<<<<<
ببيت ابو احمد
بغرفه تركي وغرور
تركي حط قطوه بالمكان اللي تنام فيه غرور صغيره<لاغرور تخاف من القطاوه<
غرور بعد مابدلت رفعت اللحاف ومن شافت القطوه صرخت وطاحت
تركي فاطس ضحك
غرور جلست تبكي
قرب لها تركي:غرور شفيك
غرور حطت راسها بين رجولها وتبكي
تركي انحني عليها:كل هذا عشان القطوه
غرور بشهاق:بعد عني انا ماحبك انت تدري اني اخاف من القطاوه وبعد حامل تركي ليه تسوي كذا
تركي رفعها:طيب اسف
وشال القطوه وطلعها
وقرب لغرور
بعدت غرور:روح غسل
ضحك تركي وراح غسل ورجع لقاها رمت اللحاف حق السرير وحطت جديد
ضحك تركي:ليه كل ذا
غرور بتقرف:يع القطوه كانت عليه
تركي قرب ومسك خصرها:قلبي على اللي تكره القطاوه
ابتسمت غرور وابعدت انسدحت وانسدح جنبها تركي ونامو
<<<<<<
بغرفه رنيم
نامت وهي تفكر بفهد
وحنين نامت وهي تكلم ناصر
<<<<<<
ببيت ابو ناصر
فهد نام وتفكيره برنيم
امجاد جالسه تفكر باللي اسرها من شهور
واليوم شافته بالمزرعه
وماقدرت تنام من كثر التفكير
<<<<<<
بعد يومين
امجاد انخطبت من نفس اللي شافته
وفرحته ماتنوصف
الكل متجمعين ببيت ابو ناصر
وضحك وسوالف
رنيم:حركات مجوده صرنا ننخطب
امجاد:ليه مانخطب ان شالله انثبري بس
رنيم:هههه اعصابك بس
العنود:امجادوه تعالي شيلي ميشو
امجاد:هاتيه قلب خالته
فجر:وانا ابي احد يشيل بنتي
رنيم:انا اشيلها
ديانا:خوش والله
حنين ولارا بحضنه:وانا مابي احد يشيل بنتي ابيها بحضني
ضحكو البنات
فجر حست بكتمه
وكحت وطلع منها دم
مسحته بدون لاحد ينتبه
بس كانت الكحه قويه
وجلست تكح والكل ناظروها وشهقو من شافو دم
الامهات تجمعو عليها
والبنات
ديانا ببكاء:فجر شفيك
فجر بصعوبه:ووليد
رنيم بسرعه اتصلت بفهد
وقال لوليد
ودخل مثل المجنون
البنات تغطو وبس يبكون
وليد رفع فجر المنسدحه وتكح:فجر
فجر بصعوبه ومو قادره تتكلم:وليد أانا بموت
وليد بكاء:لا فجر لاتقولين كذا انتي مافيك شي وبوديك المستشفي الحين
فجر ناظرت برنيم واشرت على بنتها
جابتها لها رنيم وحطتها جنبها
باستها فجر وطبع دمها على خد بنتها
وناظرت بوليد:انتبه لبنتنا
وليد شال بنته وعطاها امجاد لانها الاقرب وحط ايده تحت رقبه فجر يبي يشيلها
بس فجر توقفت عن الحركه
صرخ وليد:فجرررر وصار يحركها بطريقه جنونيه:فجر فجر قومي انا كيف بعيش كيف فجر لاتخليني
وجلس يصرخ ويبكي بطريقه هستيريا
الكل بحاله ذهول
والتفتو على صوت:فجر
انتهى البارات
توقعاتكم...
البارات الاخير
/
\
/
\
بعد يومين
امجاد انخطبت من نفس اللي شافته
وفرحته ماتنوصف
الكل متجمعين ببيت ابو ناصر
وضحك وسوالف
رنيم:حركات مجوده صرنا ننخطب
امجاد:ليه مانخطب ان شالله انثبري بس
رنيم:هههه اعصابك بس
العنود:امجادوه تعالي شيلي ميشو
امجاد:هاتيه قلب خالته
فجر:وانا ابي احد يشيل بنتي
رنيم:انا اشيلها
ديانا:خوش والله
حنين ولارا بحضنه:وانا مابي احد يشيل بنتي ابيها بحضني
ضحكو البنات
فجر حست بكتمه
وكحت وطلع منها دم
مسحته بدون لاحد ينتبه
بس كانت الكحه قويه
وجلست تكح والكل ناظروها وشهقو من شافو دم
الامهات تجمعو عليها
والبنات
ديانا ببكاء:فجر شفيك
فجر بصعوبه:ووليد
رنيم بسرعه اتصلت بفهد
وقال لوليد
ودخل مثل المجنون
البنات تغطو وبس يبكون
وليد رفع فجر المنسدحه وتكح:فجر
فجر بصعوبه ومو قادره تتكلم:وليد أانا بموت
وليد بكي:لا فجر لاتقولين كذا انتي مافيك شي وبوديك المستشفي الحين
فجر ناظرت برنيم واشرت على بنتها
جابتها لها رنيم وحطتها جنبها
باستها فجر وطبع دمها على خد بنتها
وناظرت بوليد:انتبه لبنتنا
وليد شال بنته وعطاها امجاد لانها الاقرب وحط ايده تحت رقبه فجر يبي يشيلها
بس فجر توقفت عن الحركه
صرخ وليد:فجرررر وصار يحركها بطريقه جنونيه:فجر فجر قومي انا كيف بعيش كيف فجر لاتخليني
وجلس يصرخ ويبكي بطريقه هستيريا
الكل بحاله ذهول
والتفتو على صوت:فجر
هيام قربت لسلمان وتبكي:سلمان فجر
رفع ايده سلمان ودموعه تنزل
قرب لاخته وشاف وليد ماسكها ويبكي
جلس جنبه وناظره:فجر نايمه صح وليد
وليد زاد بكائه والكل يبكون
مشاعل كانت واقفه ومازالت تحت تاثير الصدمه
امجاد كانت تبكي وبيدينه ريم
بكت ريم
وقربت امجاد وجلست جنبهم:وخرو فجر بتقوم الحين عشان ترضع بنتها
وحطت البنت على صدر فجر:فجر ريم تبكي قومي رضعيها وبطلي هالغشمره وبصرخه قويه:فجرررررر قومي
بهاللحظه
دخلو عمامها
وسمعو البكاء والصراخ
ابو احمد حط ايده على قلبه وقرب
وصد من شاف فجر ودموعه تنزل
ديانا طاحت بالارض وتشاهق:فجر راحت راحت
ضاري قرب لها:ديانا اهدي
ديانا بشهاق وتهز ضاري:فجر راحت ضاري راحت
ضاري ضمها بس كان بكائها قوي
وقف وليد
وشال فجر بيدينه
ودموعه سيول
ابو ناصر:وليد
وليد يمشي بدون روح
سلمان قام ومسكه:وليد
وليد يضم فجر ويبكي ولارد على احد
سلمان حاول ياخذ فجر
بس وليد ماخلاه
فجاه طاح بالارض وهي بيدينه:تركتني فجر تركتني راحت وخلت وليد وعدتني ماتتركني ليش خانت وعدها وناظر بسلمان:وعدتني سلمان وعدتني
سلمان اثر عليه شكل وليد وماقدر يتكلم
مشاعل قربت لاخوها وجلست جنبه ناظرها وليد:امس قالت لي فجر لو مت لاتبكي وعيش حياتك وانتبه لمشاعل كانت حاسه وصرخ وهو يهزها:ليش ليش ليتني مت قبلك يافجر ليتني يارب رحمتك
مشاعل حطت راسها على كتف وليد وضمته وتشاهق
والكل ماقدر اوصف لكم حالتهم بكاء صدمه عدم استيعاب<<يعلم الله بنات اكتب لكم موقف وفاه بنت خالتي وابكي وانا اذكر ذيك اللحظه عمري بحياتي مابنساها<<
.............
ومرت ايام العزاء
ومر شهر
وليد ماطلع من البيت
وبس بغرفته ويبكي على فجر ماسك صورتها وبس يبكي
وحتى ريم بنته ماشافها من شهر
طبعا ريم عند امجاد وامجاد
من بعد وفاه فجر بسبوع قالت لاهلها انها غيرت رايها بالنسبه للخطبه وماتبي تتزوج
ديانا حزن شديد على فجر
لاتزال بحاله حزن ضاري يحاول يطلعها من هالحاله بس مو قادر
مشاعل تحاول تطلع وليد من حالته
بس تفشل لانه لشافها وكلمها زاد بكائه
سلمان الى الان ماثر عليه فراق اخته بس وقفت هيام جنبه مخففه عنه
واللي متعبه اكثر حاله وليد
.........
ببيت وليد
دقت الباب عليه مشاعل
وليد مارد
دخلت وشافته مثل ماتشوفه كل يوم ملابس فجر جنبه يشم ريحتها وصورتها بيده
مشاعل:وليد
وليد:اطلعي مشاعل
مشاعل:وليد لك شهر وانت حابس نفسك هذا قضاء الله
لااعتراض
وليد دموعه نزلت:مشاعل يكفي
مشاعل مسحت دموعه بيدينها:لاتبكي
وليد:انا مابقدر اعيش بدونها مابقدر الا اكون بهالغرفه منعزل عن العالم انا مابي احد ولا احد ابي اكون لحالي اتركوني انا مابي احد
مشاعل دموعها نزلت:حتى انا
وليد وهو منهار مو قادر يتحمل مر شهر على وفاه فجر وبالنسبه له هالشهر سنه يحس بكل يوم بالموت يتعذب مو متحمل فكره ان فجر راحت خلاص:حتى انتي يامشاعل
مشاعل:طيب وبنتك
وليد:مابيه بنتي مابيه
مشاعل:حرام عليك تيتمها وانت موجود ولاتنسي ان فجر قبل
صرخ فيها وليد:اطلعي برا
مشاعل وقفت بخوف:وليد
وليد:اطلعي
طلعت مشاعل وليد ضم صوره فجر ويبكي
<<<<<<<
عند محمد
طلع من المستشفي الامل
ركب تاكسي وقاله يوديه للمستشفي
وراح من وصل
دخل وبعد ماكلم الدكتور دخل عند اشواق
ناظرها وهو من شهرين ماشافها والشوق ذابحه
نزلت دمعه تعبر عن كل شي بداخله جلس جنبها ومسح على شعرها"وحشتيني يا اشواق تدرين اني تعالجت من المخدرات واوعدك ماعاد اسهر ولابطلع من البيت بس انتي قومي عشان محمد بدونك دنياي ماتسوي تعرفي انا جالس اتعب كثير بس متحمل عشانك انا وعدتك اتغير وبكون عند وعدي شوقه اشتقت لطفولتك ولخوفك مني
اشتقت لضحكتك اللي تدوخني
تصدقين انا كل شي فيك اشتقت له الدنيا كلها يا اشواق كلها بدونك انا ماعيش فيها
تذكرين شوقتي يوم كنا مسافرين شهر العسل وكنا طالعين تذكرين لما حطيتي ايدينك وراء ظهري آآه يا اشواق يومها كنت بجن كنت احس اني بحلم كان اسعد يوم بحياتي
احبك يا اشواق احبك موت"
مسك ايدها وحس بحركتها ماكان مصدق عيونه ناظرها
شافها ترمش وشوي شوي فتحت عيونها
من فرحت محمد دموعه نزلت وبفرح:اشواق
وراح نادى الدكتور
ودخل الدكتور وطلع محمد برا
وكشف عليها وطلع
محمد وقف:بشر دكتور
الدكتور:حمدالله المريضه قامت وحمدالله كشفت عليها وهي بخير
محمد:اقدر ادخل
الدكتور:اكيد تفضل
دخل محمد وشاف اشواق جالسه
وسعادته لاتوصف
قرب وفرحته واضحه:شوقتي
ناظرته اشواق:محمد
محمد:قلبه انتي
اشواق ابتسمت وتحس بصداع مسكت راسه تحاول تذكر
وماذكرت الا ضرب محمد لها
سكرت عيونها
محمد:شفيك حبيبتي
اشواق:حبيبتك
محمد:اشواق
اشواق دموعها نزلت:اطلع برا
محمد مسك وجهها بيدينه:اشواق اهدي اشواق انتي كنتي تسمعيني وانا اكلمك اشواق انا ندمان وتبت وتعالجت
واوعدك اني ماعاد بمد يدي عليك
اشواق نزلت راسها وتبكي
رفع راسها وباس خدها وضمها:لاتبكين ياقلبي
اشواق:ابي اهلي
محمد:ان شالله الحين بكلمهم
وكلم الكل وفرحو
وجو عند اشواق
وفرحو بقومتها
بعد اسبوع طلعت اشواق
وكسها الحزن من عرفت ان فجر ماتت
.........
مر شهر
الاوضاع تغيرت نوعا ما
طارق والعنود ولدهم مشعل
حنين تزوجت هي وناصر
ولار عايشين بسعاده
هيام وسلمان وتركي وغرور نفس الشي
ديانا بدت تطلع من حالتها شوي شوي
وحملها متعبها شوي
فهد ورنيم تحدد زواجهم عقب شهرين
امجاد صارت حياتها كلها ريم
وصارت كل دنيتها لبكت ينشلع قلبها ولنامت وطولت بالنوم تصحيها
بس تبيها بحضنه ولشالها احد ماترتاح الا لرجعها لها تحس ريم بنتها هي
....
اما وليد فاحاله لم يتغير
كما هو
اشواق ومحمد علاقتهم صارت مثل قبل واحسن
اميره واحمد سعادتهم لاتزال وكذالك نور ونواف
....
نذهب الا وليد
شال صوره فجر بيديه وقام وناظر بشكله بالمرايا بلحيته اللي طالت والسواد تحت عيونه وجسمه اللي صار هيكل
مشي وفتح الباب
مشاعل من شافته فرحت:وليد
وليد مشي ونزل من الدرج وكانت دموعه تنزل ماهو قادر يوقفهم
فتح الباب وطلع
ركب السياره وحرك
ويتذكر كل لحظاته مع فجر
وفرحته اول ماولدت وحبها وخوفها فجر دنيته كلها
جلس يضرب بالدركسون ويبكي:سامحيني فجر ماقدر اهتم ببنتنا تشبهك يافجر وانا لو شفتها بتعذب اكثر سامحيني
قطع الاشاره وهو مو منتبه
مسح دموعه ورفع راسه وشاف السياره اللي قدامه
وماكان قادر يتحكم بالسياره وصدم
تجمعو الناس حوله
وطلبو الاسعاف وجو شالوه وراحو المستشفي
.....
نرجع لمشاعل اللي طلعت وراحت بيت ابو ناصر تشوف ريم كانو جالسين بالصاله
دق التلفون
ردت مشاعل:الو
:.......
طاحت السماعه من مشاعل:وليد
وقف الكل:شفيه
مشاعل دموعها نزلت:سوا حادث وبالمستشفي
الكل انصدمو
وراحو المستشفي
ومشاعل بس تبكي
وصلو ودخلو
سالو عنه قال الدكتور انه حالته حرجه للاسف امل انه يعيش مفقود
طاحت بالارض مشاعل تبكي وتصرخ
وحاولو يهدونها
ودخلو الجميع عند وليد
وشهقو من شافوه
وليد ناظر ببنته وبصوت خافت:بنتي
امجاد قربت له:هذي بنتك انا جبتها لك
وليد ابتسم بتعب:امجاد بنتي امانه برقبتك بنت
وماكمل ومات
مشاعل جنت قربت له وجلست تضربه على صدره:وليد ليه تركتني ياخوي مايكفي امي تركتني انا من بقي لي الحين مين
مسكتها ام ناصر وضمتها
ومشاعل تبكي وتشاهق
سلمان جلس يبكي:صدقيني يامشاعل وليد كذا ارتاح وليد من شهرين يذوق العذاب ويتعذب وانتي اكثر وحده عارفه
مشاعل ماردت وبس تبكي
......
لتمر الايام
بعد سنه
ببيت ابو ناصر
امجاد تركض وراء ريم:ريم تعالي
وريم تركض وتجلس بحضن ام ناصر
امجاد قربت وشالتها وحطتها بحضنها:من صارت تمشي ماعاد انا قادره امسكها
ام ناصر:ايه هذولا هم البزران
امجاد وهي تدغدغ ريم:بس ريومتي انا غير
ابتسمت ام ناصر وبحزن:امجاد
امجاد:ماما اذا بتقولون لي عن الزواج فا انسي انا زواج مابتزوج
ام ناصر:يابنتي ياامجاد مايصير حتى رنيم تزوجت
امجاد:انا شدخلني فيها يمه انا عندي ريم وهي تكفيني
ام ناصر اكتفت بالسكوت
واندق الجرس
ركضت ريم وامجاد وراها شالتها امجاد وخلتها تفتح الباب
دخلو رنيم وفهد
وناصر وحنين
ومشاعل
امجاد:جاين سوا
فهد:لا تقابلنا عند الباب
امجاد:اها تفضلو
دخلو الكل
وجلسو ضحك وسوالف
وشوي
وجت العنود وطارق
وديانا وضاري
واشواق ومحمد
والجميع
اجتمعو بكل حب وبقو سوالف وجمعه حلوه
وهنا تنتهى روايتي
وبكذا اطلب منكم بدعاء بالرحمه لبنت خالتي فجر ووليد
وان يسكنهم فسيح جناته
ويشهد الله ماكذبت بحرف بالاشياء اللي صارت بين فجر وليد
.....
ملاحظه صغيره
انا كنت احد ابطال الروايه
بس بعض المواقف خيال بعضها واقع
والان انا اعيش بسعاده مع ريم
وصارت تقول ماما صدق ماتقوله زين بس تشلع قلبي شلع الله لايحرمني منها
وتعرفون ان انا كنت اقول ان مافي حب وان الحب فتره ويزول
بس بعد اللي صار لي مع زيد<<طبعا اللي شفته بالمزرعه والمستشفي وخطبني وانا رفضت وربي للان احبه واموت فيه
وتعرفون خطبني مره ثانيه من شهر ورفضت
انا خايفه
وحاسه ان ريم محتاجتني
ومو كل شي نتمناه يتحقق
وبس طولت عليكم بالكلام
اشوفكم ع خير


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحبايب, الشتا, جن, رواية, إن

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


رواية الشتا هو جو الحبايب

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية إنعطافات الزمن ، تحميل رواية انعطافات الزمن ، قراءه ملف رواية أنفآس الورد روايات 4 07-12-2012 01:54 AM
رواية , روايات , رواية غرامية لشابة سعودية فى لندن كاملة رنيمالشوق روايات 0 30-11-2012 07:24 AM
رواية أنا وزوجي للتحميل ، تحميل رواية أنا وزوجي ، رواية على ملف وورد أنفآس الورد روايات 3 27-11-2012 12:00 AM
::ماتجي كل ذا المصايب إلا من الحبايب:: Зź๐๐ƒ أطروحـآت مكررهـ 2 25-05-2011 12:44 AM
والبلا وأكبر مصيبه "لا تناسوك الحبايب" مزآآآجي غ ـير ღ »°[هَـ๑ـَّڛْ وَ تَـξـاليلْ 7 05-12-2010 03:28 AM

جميع الاقسام الاخرى

فضفضه,فضفضنا لنا

روايات,قسم الروايات

Rss - Rss 2.0 - Html - Xml - روايات


الساعة الآن 07:21 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Optimization by vBSEO
ارشفة:Salem Alshmrani

روايات نور الغلا

Loading...