رويات نور الغلا متخصص للروايات , روايات,روايات,روايات نور الغلا للنقاش الهادف والبناء




العودة   روايات نور الغلا > روايات نور الغلا , منتديات نور الغلا > روايات

تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري - كامله

تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري - كامله روآية : تدري وش اللي ...


الملاحظات

روايات روايات طويلة روايات قصيرة روايات عامة روايات جديدة روايات 2013 روايات رائعة

إضافة رد
قديم 13-01-2013   #1
{ أنفآس الورد •»
عضـو متألـــق ~

الصورة الرمزية أنفآس الورد



 عضويتيّ : 2398
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Sep
 مجموع مشاركاتي : 670
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  7094
றởođ :
 мч ŝறš :

iicons7 تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري - كامله



روآية : تدري وش اللي يقلب فيني أوجاعي لا من طرالي فرقاك و إنك لغيري ..
للكــآتبة / مجرد آنسـآنـة ..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بسم الله الرحمن الرحيم

روايتي الثالثه / تدري وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وانك لغيري

اتيتكم بروايتي الاولى تعلمت اخسر البسمه واداري عضة شفاتي والثانيه ضحكتي فيها غموض ودمعتي فيها غرابه

تتحدث عن ايتام فقدوا النسب والاهل والاصل فقدوا الحنان والحضن الدافئ

تحملوا قسوة الحياة وعاصروها

بكوا وفرحوا لكن لن ينمحي من عقولهم انهم ايتااااام

الحزن صاحبهم بكل الاوقات ودموعهم اقرب من الحزن إليهم

كتموا وبكوا وفرحوا لوحدهم والدموع تسقط من أعينهم مجرد ذكر انهم ايتام

وها الان اتيت برواية مختلقه والروايه الثالثه للكتابه ( مجرد انسانه )

تدري وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وانك لغيري

تتحدث عن الحب والفراق وعذاب الحب والفراق

......

لا احلل ولا ابيح من تنسب الروايه لها

تحيات الكاتبه : مجرد انسانه


آلبـــــــــــــــــــــــــآرت آلآول

في الخبر

في بيت كبير وفخم ملحه وروحه الاشخاص الي فيه

شوق واقفه قدام المرايه وتناظر بشكلها

شوق : سااره

ساره وهي تلعب بجوالها ردت بطفش : خير وش تبين

شوق : شكلي حلووو

ساره ناظرتها بطفش : ايه

شوق ضربتها بأقرب مخده جمبها : كملي كملي بالجوال انا الغلطانه اكلمك اروح اكلم نوف احسن لي

ساره : قلتي غلطانه يالله عاد شوق لاتزعجيني

شوق : اف اف

طلعت شوق من غرفة ساره كانت بتروح غرفة اختها نوف بس هونت ونزلت تحت تخبر اما

شافت اخوانها فيصل ورائد وامها وابوها جالسين

ام فيصل : وين على الله

شوق بدلع : بيت صديقتي ولا تقولين ماعطيتك خبر

ام فيصل : حدك ياشوق الساعه 10

شوق ناظرت بساعتها : يماااه الحين الساعه 6 شنو 10 ارجع حرااام هالكشخه كلها تروح 5 ساعات بس

ام فيصل : لا ياسلام قولي بعد بنام عندهم

شوق بأستهبال : اذا وافقتي وش وراي

ام فيصل : يالله يالله بس اقول لاتروحين مع السايق خلي اخوانك يودونك يافيصل يارائد

شوق : اوكي

رائد وقف : انا بوصلك على طريقي احتريك برا

طلع رائد ووراه شوق

....................

ام فيصل < الاسم : امل .. العمر : 40 .. مديرة مدرسه

ابوفيصل < الاسم : صالح .. العمر : 50 .. تاجر معروف

فيصل < العمر : 24 .. دكتور

اروى < العمر : 25 .. متزوجه عندها توأم ولد وبنت مروان وجوري

رائد < العمر : 22 .. في ثالث جامعه ..

شوق < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص تربيه

نوف وساره < توأم .. العمر : 18 .. في ثالث ثانوي ... آدبي

.................................

في الخبر

بيت كبير ملحه اشخاصه

اللكل يحتري بكره واكثرهم شهد الي تحتري اخوها فارس يرجع من كندا بأسرع فرصه

شهد تهز رجولها من التوتر : يااربي متى تمر الساعات

لجين بعصبيه : شهيده ووجع والله وترتيني معك خلاص

شهد : ياربي متى يجي بكره متتى اشتقت لفارس

لجين وهي تتأفف : يالليل شهد والله لو ماتهجدين وتصيرين مثل الناس لا اجي واسطرك

شهد سكتت ودخلة عليهم ريناد وجلست على الكنب

ريناد : لجين وش فيك معصبه

لجين : من اختك هذي وترتني معها

ريناد : ههههههههههه شهود مثل امي دوم متوتره

لجين : الا اقول ريناد متى ناويه تجهزين حق عرسك ترى ماباقي شئ

ريناد ابتسمت : لجين تراك انتي حامله هم عرسي اكثر مني

لجين : لا لاني متحمسه حيل له الحين احنا كلنا فصلنا فساتين وكم يوم وتوصل من ايطاليا وانتي لسه مافصلتي

ريناد : انا مقرره افصل من ايطاليا بس مو الحين

لجين : كان فصلتي معنا اجل ليه هالتأخير

ريناد : خلاص لجين المهم اني افصل فستان

لجين : براحتك والله

ريناد ناظرت بشهد الي مبين بعيونها التوتر والقلق وابتسمت : شهوود

شهد التفت لريناد : هلا

ريناد : مو انتي الحين تحترين فارس يجي ويوم جاء صرتي متوتره وخايفه المفروض تكونين مروقه ومبسوطه

شهد : تعرفيني ياريناد مالاداعي اقولك

ريناد : اختي واعرفك على امي طالعه

شهد : هههههههههه هالام هذي خذيت منها طبع ماهوب حلو

.................

ام فارس < العمر : 43 .. موجهه .. الاسم : حنان

ابوفارس < العمر : 52 .. تاجر معروف .. الاسم : عبدالرحمن

ريناد < العمر : 23 .. اخر سنه بالجامعه .. تخصص : آدآب

لجين < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تربيه

شهد < العمر : 17 .. في ثاني جامعه .. علمي

فارس < العمر : 26 .. معيد في جامعة الملك فيصل بالخبر معه شهادة الماجستير والدكتوراه

..............ز

في بيت جوري

كان الاستقبال حار ومبسوطه بقدوم شوق لبيتهم

جوري : ايه تعالي شوقو الحين هذا الي تقولين عنه ولد خالتك فارس بيرجع بكره صح

شوق بان الفرح بعينها وابتسمت بفرح حست بنشوة سعاده مو طبيعه وقالت بصوت فرحان مره : ايه بكره بيرجع من كندا

جوري : ايه اشوف العيون تلمع فرح

شوق : هههههههههههه ياربي ياجوري ماتدري قد ايش انا فرحانه لان فارس بيرجع بكره

جوري : بتروحين له المطار

شوق : طبعاً ايه وأول وحده

جوري بأستغراب : طيب بيشكون فيك

شوق : لالا حنا متفقين مع بنات خالتي لجين وريناد وشهد ان نروح وبيجون خواتي معي ساره ونوف واروى وفيصل ورائد

جوري : تصدقين توني ادري انكم كثار ههههههههههه

شوق ضربتها على خفيف : وجع ان شاء الله قولي ماشاء الله

جوري : ههههههههه امزح ماشاء الله اخاف يموت احد وتقولون عيني

شوق : هيييييييييه فال الله ولا فالك يالدبه لنا طولة العمر

جوري : امزح امزح

وبدوا السوالف والضحك وشوق طول الوقت تضحك وتسولف والفرح يلمع بعينها

..................

جوري < العمر :20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تربيه

...................

في بيت يملأه الفرح والحب والود

مروان وجنى يلعبون بأنحاء البيت بطفوله وبراءه

اروى جالسه على البلكونه وتناظر حست بأحد يغمض عيونها ابتسمت وابعدت يده عنها

اروى ببتسامه : صحيت

خالد بمرح : ايوه صحيت

اروى : صح النوم

خالد : امممممممممممم مره جيعان

اروى : مو وقت عشا ولا غدا

خالد : عاد هذي مشكلتك انا جيعانه مرره

اروى : ماعملت غدا قلت محد ماكل عملت معجنات ودونات تبي

خالد : اي شئ المهم شئ يعبي الكرشه

اروى : ههههههههههه انت اهم شئ عندك بطنك ياليت تسمن

خالد : اللكل يهمه بطنه وانا ماكل الا اذا جيعان

اروى طلعت من الغرفه وراحت شافت كالعاده مروان وجنى يتناقرون

مروان تخصر : عطيني الحلاوه

جنى : ماراح اعطيك

مروان بعصبيه : عطيني

جنى دموعها انهارت : كله تاخذ الحلاوه وانا ماخذها ابيها ابيها

اروى راحت لهم : جنى مروان خلاص لاتتناقرون تعال مروان اعطيك حلاوه من المطبخ وجنى حبيبتي اخذي الحلاوه ولا عاد تبكين

جنى ابتسمت لامها الحنونه واخذت الحلاوه وبدت تاكل فيها بتلذذ واعطت مروان حلاوه

لكن نفس الحاله ماهجدوا والسبب ان جنى عندها اوريو ومروان عنده جالكسي

ومروان احسن وبدوا المناقر من جديد واتفقوا انهم يتقاسمون

اروى طلعت من المطبخ وبيدها صينينه فيها الدونات والمعجنات والمويه والعصير

جاو يركضون لها جنى ومروان وينقزون قدامها

اروى بشوية عصبيه : هيييه ابعدوا لاتخلوني الصينيه تطيح

مروان وجنى ينقزون بمرح ولا همهم عصبية امهم لان يعرفونها حنونه

لحد ماطاحت الصينيه وبدى الشرار بعيون اروى راحت لهم وضربتهم وبدوا يبكون

اروى بصراخ : تعملون عمايلكم وتبكون قلت لكم بعدوا تعاندون تحملوا

نزل خالد على الصراخ : اروى وشفيك تهاوشيهم

اروى ناظرت بالصينيه : شوف وش سووا

خالد ناظر وابتسم : خلاص رورو حبيبتي لاتعصبين بزران هم لاتلومينهم وماعاد ابي اكل امشي حالي بسندويتش وجبن وبعدين نروح مطعم كلنا ونتعشى لاتعصبين

اروى ابتسمت بحنيه وناظرت بجوري ومروان : خلاص لاتبكون

جنى : وخلي وخلي "وخري وخري "

اروى : خلاص حبايبي انا اسفه

مروان بزعل : تعطينا حلاوه

اروى اشرت على عيونها : من عيون اعطيكم بدال الحلاوه حلاوتين

مروان وجنى ابتسموا بفرح ونقزوا وباسوا امهم ومسحوا دموعهم وراحوا لغرفتهم بما ان وعدهم ابوهم يشتري لهم حلاوه ويوديهم الهابي لاند الملاهي والمطعم

اروى صعدت غرفتها وسحبت جوالها تتصل على امها

وصلتها صوت فيصل

فيصل : الو

اروى بمرح : هلا فصول

فيصل : هلا اروى اشتقنا لك زين سمعنا هالصوت

اروح بتغلي : ايه ابيكم تحسون بمكانتي

فيصل : هههههههه لالا ماشتقنا لك اشتقنا لجوري ومروان

اروى : اخذهم مابيهم

فيصل : ليه اكيد مسوين شئ

اروى : مجهزه الاكل لابوهم وطيحوه وابوهم بعد دلعهم قالهم بيوديهم الملاهي هابي لاند والمطعم والبقاله

فيصل : ههههههههههه وعشان كذا معصبه وترى مايستاهل

اروى : لا مو معصبه بس تنرفزت منهم مايسمعون كلامي وابوهم مدلعهم

فيصل : دلعيهم مافيها شئ

اروى : لا فيصل كثرة الدلع تخربهم وانا ابي اربيهم على يدي بس ابوهم اف منه مدلعهم على الاخر

فيصل : المهم ماعلينا بتجين بيتنا

اروى : لا خلاص بجي مرة وحده بكره في المطار نستقبل فارس

فيصل ضرب راسه على خفيف : اوووه نسيت صح ان فارس بيرجع

اروى : متى بتوصل الطياره

فيصل : على ماظن الساعه 7 واحنا لازم نروح من الساعه 5 العصر على مانوصل مطار البحرين

اروى : اوكي الساعه 5 بتشوفوني في بيتكم

فيصل : ياسلام تتغلين لك اسبوع ويوم تبين مصلحتك بتجين

اروى : هههههههههههه اخواني وامون عليكم صح ولا غلط

فيصل : لامو صح

اروى : المهم اخلص عطني امي

فيصل : امي توها من شوي طالعه

اروى : وين راحت

فيصل : امممممممم بيت الجيران

اروى : اجل بسكر

فيصل : باي

اروى تذكرت شئ : فيصل فيصل

فيصل هلا

اروى : وين شوق ونوف وساره

فيصل : شوق بيت صديقتها ونوف وساره بغرفهم

اروى : هالبنت شوق ماتهجد بالبيت ولو هجدت تستجن

فيصل : قلتيها تستجن المهم باي مشغول

اروى : باي

.............

خالد < العمر : 30 .. مهندس

جنى ومروان < توأم .. في اولى ابتدائي .. العمر : 6 سنوات

سكر فيصل من اروى

صعد غرفته وبالصدفه شاف نوف طالعه من غرفته والابتسامه على وجهها البشوش

فيصل : اقول بس وخري هالابتسامه كنك البقره الضاحكه

نوف : مالت عليك وه بس فديتني وش حلاة ابتسامتي

فيصل بأستغراب : نوف ساره ماشفتها اليوم ابد

نوف : مدري تلقاها بغرفتها ماتعرف اختك

فيصل : لا اليوم حتى غدا مانزلت تتغدى

نوف : غريبه انا بروح اشوفها

فيصل : جاي معك

راحوا نوف وفيصل غرفة ساره لقوها مغطيه نفسها باللحاف وشكلها نايمه

نوف فتحت الانوار وسحبت ساره اللحاف منها وقالت بعصبيه : سكروا النور وطلعوا برا

نوف : ساره وش فيك اليوم ابد مانزلتي

ساره : امممممم شئ راجع لي

نوف : براحتك هذا جزانا نتطمن عليك

ساره : وروني عرض اكتافكم

طلعوا فيصل ونوف ماستغربوا من ساره ابداً لان الهدوء هذا طبعها

نوف نزلت تحت وجلست بالصاله

وتحس بملل فتحت التلفزيون وسحبت الكنترول وحطت على قناة "mbc1" شافت برنامج صدى الملاعب

وهذا اكرهه برنامج عندها غيرت القناة لـ "mbc4" شافت فلم اجنبي اكشن قررت تسوي نفس السينما ككون

التلفزيون حقهم بلازما مثل السينما سكرت النور واخذت لها فيشار وعصير من المطبخ ورجعت وتجهزت تناظر الفلم

نزلت ساره وجلست مع نوف وانسدحت ماحست فيها نوف

حست نوف بحركه وراها التفتت وشافت ساره ورجعت تناظر الفلم بحماس

قطع عليهم حماسهم نوف وساره دخول ابو فيصل وفتح النور وغمضوا عيونهم من النور

ساره بعصبيه : يبه سكر النور نبي نناظر الفلم

ابوفيصل جلس وابتسم : ايه عشان تروح عيونكم البلازما كبيره والانوار قويه ومسكرين النور لالا فتحوا النور احسن

نوف بدلع : يبااااااااااه

ابوفيصل : وثانياً انا بجلس وماحب الظلام

.....................................

في اليوم الثاني

على الساعه (4) العصر

شوق لبست جينز وتيشرت بنفسجي كلهم ساده بس ناعمه ورافعه شعرها ومنزله خصل ومستشورتها ناعمه درجة اولى

ولابسه عبايتها الي ماركتها " شنل " وجالسه بطفش تحتري نوره وساره وفيصل ورائد

بعد نص ساعه دخلت اروى ومعها جنى ومروان

وقفت شوق بلهفه وصافحة اختها اروى بمرح وضمة وباست جنى ومروان

شوق وهي ترفع جنى ومروان : وحشتوني يالحمارين

جنى : لاتقولين حماره انتي الحماره

شوق : ههههههه اجل شقول ياطنط

جنى : عمتي جنى

شوق : ان شاء الله

اروى سحبت شوق وجلسوا على الكنب

اروى : وين وحشتيني

شوق بدلال : انتي لو بجد اشتقتي لنا ووحشناك كان زرتينا

اروى : وليه ماتزوروني انتو

شوق : لا فشله من خالد

اروى : امممممم البيت بيتكم بالعكس دائماً يقولي ليه مايزورنا اهلك

شوق : المهم وين هالحمارين تأخروا

اروى : ههههههههههههه وشفيك عصبتي ترى لاحقين

دقايق ونزلت ساره وسلمت على اروى

وبدوا يسولفون

اروى : الشينه نوف كل هالوقت تلبس وتتعدل حشا والله بتروح عرس

ساره : ههههههههههه ماتعرفين اختك ساعه على ماتكشخ

اروى ناظرت بشوق : وشوق مثلها بس انا وانتي غيير غيير

شوق ناظرتهم : خير خير انتي وساره غير ليه بسم الله عليكم وش فيكم زود علينا انا ونوف

ساره : قصدها يالدبه ان انا واهي نخلص بدري اما انتي ونوف تحسبون السوق والمطار والخرابيط عرس

شوق : ياحلوه حنا بنات نهتم بشكلنا ومظهرنا مو مثلكم هيييلق

اروى : لا ماشاء الله خلينا الكشخه لك انتي واختك نوف

شوق : الا جد نوف تأخرت

وقفت شوق بتصعد

ساره : شوقو وش فيك متحمسه مره ولا انتي من العاده اخر وحده تخلصين وتكون متملله بس اليوم حماس نازل

شوق ارتبكت : هااه .. بروح انادي نوف

راحت ونادت نوف

دخلت الغرفه : نووووووووووووووف

نوف وهي تلبس عباتها : نعم

شوق : يالله

نوف سكرت انوار الغرفه ونزلت مع شوق وبطلعة رائد وفيصل

نزلوا كلهم وركبوا السياره والي يسوق فيصل

.......................

شهد ولجين وريناد لبسوا وتجهزوا منذ مبطي

وانطلقت السياره للبحرين ومسكوا الطريق راكبين مع السايق وابوفارس جمبه وهم ورى مع ام فارس

بعد ساعتين وصلوا للبحرين ونزلوا المطار وصادفوا عيال خالتهم اروى ونوف وساره وفيصل ورائد

شهد مثلت انها خاقه وحطت راسها على لجين : لجين شوفي فيصل اخق انا عليه يهبل

ريناد ولجين : ههههههههههههههههههههه

شهد وقفت عدل وصافحوا عيال خالتهم وخذوا اخبارهم ودخلوا المطار

بعد دقايق شافوا طيف فارس

صرخت شهد بحماس : فااااااااااااارس

التفتوا كلهم للجهة الي تناظر فيها شهد ووقفوا وراح له

شهد ولجين وريناد يضمونه ويسلمون عليه وفيصل ورائد وابوفارس وام فارس فرحانين برجعته

تقدموا عيال خالته اروى وشوق ونوف وساره

سلموا نوف وبعدها ساره وبعدها اروى

وجاء دور شوق لمعت بعينها الفرحه ودها تضمها فارس حس بنشوة فرح بطيف شوق يحبها ومنجن عليها

وهي تبادله هالحب ويدرون عن بعض

شوق مدت يدها بدلع وسلمت عليه : الحمدلله على السلامه

فارس ببتسامه عذبه فيها حب ولهفه وشوق : الله يسلمك شخبارك شوق

شوق : الحمدلله وانت

فارس : تمام (وهمس بصوت سمعته بس شوق) بوجودك

شوق ابتسمت بخجل وابتعدت عنه

اللكل موسايعته الفرحه بقدوم فارس

جاهم صوت غريب يكلمهم : السلام

التفتوا عليه كلهم واستغربوا

بس الي اعرفه ابوفارس بادله الابتسامه وسلم : هلا هلا بولدي بدر

بدر ببتسامه : شخبارك

ابوفارس : الحمدلله بخير وانت بدر شخبارك

بدر : الحمدلله بخير

ابوفارس التفت لفارس وفيصل ورائد : هذا تاجر يشتغل مع ابوه نتعامل معهم اسمه بدر

سلموا عليه الشباب والبنات ابتعدوا

بدر لفتت نظره شوق وعيونها وملامحها الناعمه الي فيها شئ غريب جذبه

لكن ماحب يبين انه يناظر شوق بذات وناظر بوفارس وصافحه : مع السلامه

ابوفارس : الله معك الا تعال وش جابك المطار

بدر ببتسامه : مسافر وراجع

بوفارس : الحمدلله على السلامه

بدر : الله يسلمك .. مع السلامه

اختفى بدر وتوجهوا للسياره كل عايله بسيارتها وانطلقوا كلهم للشرقيه

بعد ساعتين وصلوا للشرقيه وتوجهوا لبيت خالتهم ام فارس

ونزلوا كلهم واللهفه بعيونهم وخاصتاً شوق الي تحس بفرح موطبيعي

دخلوا كلهم البيت وجلسوا حوالين فارس الي ياخذون منه اخباره ويسولف عن كندا

اما شوق تمت تكلم صاحبتها جوري بالجوال : هاااي

جوري : هايات

شوق : حدي حدي مبسوطه ياجوري جاء جاء

جوري : احلللللللللللفي

شوق : والله وانا ببيتهم بس برا اكلمك

جوري : روحي روحي يالهبله

شوق : طيب باااي بكلمك بعدين

جوري : سي يو في الطريق تشربين ديو ياغبيو

شوق : خخخخخخخخخ باي

سكرت شوق من جوري ودخلت داخل واللكل التفت للباب واكثر شئ فارس الي اللهفه بانت بعيونه

جلست شوق بهدوء وهي مبتسمه بعذوبه

واللكل يسولف مع فارس واللهفه بعيونهم

شهد : فرووس اشتقت لك

فارس ابتسم لشهد بحنيه : وانا اشتقت لك

شهد : شسويت بكندا

فارس : امممممممممممممم والله وش سويت يعني درسة

لجين : شريت هدايا

فارس : وانا اقدر ماشتري لكم هدايا

ريناد : والله وينهم

فارس اشر على الشنطه الي فيها الهدايا : هذهي

وقفت لجين ومعها شهد وجابوا الشنطه ومن حماسهم وهم يشيلون طاحت الشنطه فوق لجين وطاحت لجين على الارض وشهد بتطيح لكن قدرت تمسك نفسها وماتت ضحك على لجين

لجين حست بخجل وخاصتاً ان طاح الحجاب وشعرها تناثر وبانت ملامحها الناعمه وناظروها فيصل ورائد وهم يضحكون لكن بنفس الوقت ناظروها بأعجاب ماعمرهم شافوهم بكامل انوثتها يشوفون كانوا بس وجهها بس ملابسها وشعرها وكل شئ وبكامل انوثتها تطلع ماعمرهم شافوها تربوا على الاحترام والاخلاق ماسمحوا لنفسهم يناظرونها ابعدوا النظر عنها مباشره

وقفت ريناد واروى وشهد وراحوا يساعدونها شالوا الشنطه بصعوبه بعدها شالوا لجين الي تعتصر من الالم

نزلت دموعها فجأه وحطت راسها على فخذها تبكي على الطيحه وألمها بطنها وصدرها لان الشنطه ثقيله وراسها يألمها لانها طاحت عليه وبنفس الوقت تحس بالخجل من فيصل ورائد الي شافوها وميتين ضحك

فارس وقف وراح لها وجلس جمبها بحنيه : لجين مايستدعي تبكين

لجين : ألمتني

فارس : ياليت انا الي طايح

لجين : بسم الله عليك اشوى ان انا ولا انت

فارس مسكها من يدها : يالله قومي ولبسي حجابك

لجين مسحت دموعها وقفت بصعوبه وبانت ملامحها اكثر وقوامها القوا النظر لها فيصل ورائد لكن بسرعه رفعوا عيونهم عنها راحت دورات المياه "ألله يكرمكم" وغسلت وجهها ورجعت

اما شوق ونوف وساره متسدحين على بعض وهم يضحكون على لجين

لجين كشرت : مايضحك

شوق راح صوتها من الضحك ونست نفسها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه

لجين رمت المخده عليهم بعصبيه : هيه انتي شويقه مايضحك

شوق تبي تنرفزها : الا الا يضحك صح ساره ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ساره ميته ضحك هزت راسها بنعم وهي ميته ضحك موقادر تسكت

اللكل يضحك على لجين بس شوق وساره مستجنين على الاخر

لجين جلست بعصبيه نست تلبس حجابها بسرعه وقفت وهي تحس بخجل اخذت حجابها وتحجبت عدل وجلست وهي تحس بنار بقلبها منهم ميتين ضحك

لجين هالمره عصبت بجد وصرخت : بس لاتضحكون مايضحك اصلاً

فيصل : شوق ساره نوف اروى خلاص لاعاد تضحكون البنت عصبت

سكتوا كلهم لما حسوا بجد لجين عصبت وشوي وتبكي

نوف : لجين وشفيك عصبتي

لجين : لا ماعصبت وانتو اصلاً ماسويتوا شئ

شوق : جوجو عااد بلا دلع نمزح

ابوفارس ماحب ان الشباب يطولون الجلسه مع البنات حتى لو كانوا عيال خاله بس ماحب هالشئ

ابوفارس وقف : يالله شباب خلونا ننتقل لمجلس الرجال ونخلي الصبايا على راحتهم

وقفوا فيصل ورائد وفارس

ريناد : لا فرروس مشتاقين لك

فارس : بتشبعون مني وشوفوا هذي الشنطه فيها الهدايا وكل هديه مكتوب عليها صاحبتها

ابتسم وطلع وهم بدورهم ابتسموا له

كلهم تقدموا للشنطه وفتحوها ولجين نست الالم وزعلها بدوا يفتحون

شافوا ساعه فخمه مبين عليها السعر غالي خمنوا انها تطلع بـ 3 آلآف

كان شكلها فخم مره اللكل تمناها له بس فارس كاتب على كل هديه وصاحبتها

لجين شافت الاسم مكتوب شوق

لجين بضيقه مدتها لشوق

شوق استغربت من ضيقة لجين اكيد تبيها ببتسامه ردت : لجين

لجين : هلا شوق

شوق : وشفيك متضايقه

لجين نسيت الضيقه وردت بمرح :( اكيد جاب لنا احلى وافخم واغلى ) انا متضايقه بالعكس

شوق يوم شافتها مرحه ماحبت تعلق

شافوا هديه كبيره فتحوا الغلاف الي عليها كانت مره حلووه

كان فيها بوك وشنطه وعطر ولوشن وساعه واشياء للشعر كانت مره حلوه

شافوا الاسم لجين ابتسمت لجين بفرح

لجين بصرخ : فديتك يافرووس

شوق كانت مبتسمه : ( والله انك ذوق يافارس )

وكل وحده اخذت نصيبها وكانوا بالمرتبه الاولى من الهدايا لجين وشوق

بدوا سوالف وضحك البنات

وقفوا اروى ونوف وساره وشوق وهم لابسين عباياتهم

ووقفوا لجين وشهد وريناد

ريناد : وين بدري

اروى : بدري من عمرك مره ثانيه نزوركم

ريناد : الله معكم

طلعوا البنات وفيصل ورائد يحترونهم برا

دخل فارس عليهم وشاف كل وحده معها هديتها

كان حب يسألهم شوق وش قالت عن هديتها بس تلاشت هالافكار بصوت ريناد

ريناد : يعطيك العافيه كل هديه احلى من الثانيه

فارس ببتسامه : الله يعافيك ولو هذا قليل قولوا وشرايكم بالهدايا

كلهم بصوت واحد ومرح : جنان

ابتسم فارس ووقف : انا رايح انام تعبان حدي

كلهم : نوم العوافي

صعد غرفته فارس ورمى نفسه على السرير بتعب

..................

وبعد مرور شهرين وتحول كل شئ

في الجامعه الي فرحان والي حزين والي موطايق نفسه

كانوا البنات مسوين قروبات في قروب ملفت وهو قروب شوق

كانوا جالسين على الارض شوق ولجين وجوري و3 بنات ( رنيم و بشاير و روان )

كان الضحك والسوالف مالي المكان وكل من يمر يناظرهم

مرت جمبهم وحده دلوعه ومايعه

صرخوا بصوت واحد : لاتذوبين

: انتو هيه لاتصارخون انا ماتحمل الصراخ

بشاير : ياربي على الناعمه

مشت عنهم البنت وهي مقهوره منهم

رنيم : تصدقون عاد مشتهيه استهبل وانقز واركض واصارخ

جوري : لاتخلينه بخاطرك قومي

وقفت شوق بتأييد ووقفوا لجين وروان ورنيم وبشاير

وقاموا يركضون بالجامعه مثل الاطفال ويصارخون ويغنون والضحك كان سابعهم

مايسكتون دقيقه

كان هاليوم بالنسبه لشوق غير غير بكثييير

جلست لجين على الارض بتعب : اوففف تعبت

جلسوا معها كلهم ومن جد تعبوا من الركض

بعد دقايق وقفت روان

الكل : وين

روان ابتسمت : بشتري مويه

طلعت شوق من شنطتها 20 ريال : بلييز جيبي مويه على عددنا مباشره عليكم

ضربتها رنيم على خفيف : تباشرين علينا بمويه

شوق : هههههههههههه اجل وش تبون ليكون تبون موكا

كلهم بتأييد : يسسس

شوق : في الجنه ان شاء الله المهم قلبي روان جيبي على عددنا مويه اوكي

روان مشت وبصوت عالي : اوكي

اختفت روان عن انظارهم

.............................

رنيم وروان وبشاير < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تربيه

........................

ريناد رجعت من الجامعه وهي مره تعبانه رمت نفسها على السرير بسرعه

ونامت وهي بعبايتها

دخلت الغرفه عليها شهد : رينااد

ريناد كانت تعبانه مره وردت بصوت مبحوح : تعبانه شهد طلعي برا

شهد خافت ريناد تتعب وتنام عادي بس هالمره صوتها غير والعرق ينزل منها وتلهث وتتنفس بسرعه

حطت يدها على جبهتها حست بحرارتها مرتفعه

خافت بجد وطلعت من الغرفه ومسكت سور الدرج وصرخت : يمااااااااااااااااااااه

ام فارس : نعم

شهد بصوت عالي : يمه يمه الحقي ريناد تعبانه شكل حرارتها مرتفعه

ام فارس خافت وبسرعه صعدت الدرج ودخلت غرفة بنتها ريناد وقاست الحراره وطلعت بجد مرتفعه

ام فارس بخوف : شهد طلبي دكتوره

شهد هزت راسها وراحت للتلفون واتصلت وعطتهم خبر وقالوا بيرسلون لهم دكتوره

وشوي ووصلت الدكتور جات بجية فارس

فارس بأستغراب : لوسمحتي

: نعم

فارس : احد طالبك هنا

: ايوه

فتحت الباب شهد وسحبتها لفوق بدون ماتكلم فارس وفارس لحقهم

دخلت الدكتوره غرفة ريناد وفحصتها وعطتها شوية علاجات وطلعت لام فارس وشهد وفارس القلقانين

الدكتوره : هي بخير وعطيتها شوية علاجات ومكتوب عليهم الوقت

فارس : وشفيها

الدكتور : قلت لكم مافيها شئ بس شوية تعب وارهاق حرارتها مرتفعه واضبوا على الادويه وان شاء الله تتحسن

طلعت الدكتوره من البيت

ودخلوا غرفة ريناد الي تعبانه

ريناد ابتسمت بتعب ماتبي تخوفهم : شفيكم مافيني شئ لاتخافون ومالاداعي اصلاً تجيبون دكتوره

ام فارس جلست جمبها بحنيه ومسحت على شعرها : لاتتكلمين ولا تتعبين نامي ياحبيبتي نامي

ريناد : لا يمه مابي انام

فارس : ريناد نامي لاتتعبين نفسك ولا بنزعل

ريناد ابتسمت بتعب : غصب يعني انام

فارس : ايه غصب

غمضت عينها ريناد ومن جد نمت خذها النوم وام فارس جالسه جمبها هي وشهد وفارس طلع لغرفته

شهد : يمه شويه تعب بس لاتتضايقين

ام فارس مسحت دموعها : لاتنسين يابنتي هذي بنتي وماحب اشوفها بهالحاله

شهد : يمه انتي روحي كملي طبخ الغدا وانا بداريها اول ماتصحى بناديك

ام فارس : لالا بجلس معها

شهد : يمه خلاص قومي الحين ابوي يرجع ولجين ترجع واكيد جيعانين قومي كملي الغدا

ام فارس استسلمت وقامت وشهد جلست جمب ريناد وانسدحت جمبها ونامت بدون ماتحس وهي مو نايمه

...................

في الجامعه الساعه 12

خلصت محاظراتهم

وجلسوا بالكافتيريا

لجين : اممممممممممم السايق الله يرجه مشغول وفارس مايرد اقول شوقو خلي اخوك رائد او فيصل يجينا

شوق : لا خلاص ابدق على السايق

لجين ماتبي السايق تبي فيصل : لالا امي ماترضى اركب مع السايق

شوق : ليه من متى هالقرار ومو من شوي تقولين السايق مشغول

لجين بتصريفه : ههههههههههههههه امزح بس سواقكم ما استلطفه

شوق : لا والله وحنا متوقفين عشان تستلطفينه ولالا اهم شئ سايق يودينا ويجيبنا انا بتصل عليه

قبل لاتتصل اتصل جوالها كان المتصل "رائد"

ردت عليه : الو

رائد : هلا

شوق : هلا رئود

رائد : تبين اخذك

شوق : جيت بوقتك يالله حنا خلصنا

رائد : يالله شوي وانا عندكم

شوق : طيب

سكرت شوق من رائد والتفتت للجين الي وجها منعفس لانها ماتبي رائد تبي فيصل

شوق : لجين

لجين : هلا

شوق : يالله قومي رائد يحترينا

وقفوا معهم بشاير ورنيم وروان وجوري

جوري : وانا بتصل على اخوي اجل يجيني دامكم بتمشون

رنيم : اقول جوجو توصليني

جوري من عيوني بشوره روان اوصلكم

روان : لا انا دقيت على امي وقالت بترسل لي السايق

بشاير : لا والله ماتقصرين بروح مع روان

جوري تمثل الزعل : يعني بشوره تتركيني انا وتروحين مع روان

بشاير : ههههههههههه شسوي فيكم الحين جاني عرضيين

جوري : لالا امزح يالله رنيم مشينا

مشوا جوري ورنيم مع بعض وبشاير وروان مع بعض ولجين وشوق مع بعض

....................

بدر : اقول دانه

دانه : هلا بدر

بدر : جيبي لي مويه

دانه تخصر : ياسلام والله وانت ليه ماتجيب لنفسك

بدر : يالله عاد والله تعبان

دانه بخوف : شفيك تحس بشئ

بدر ابتسم : لامافيني شئ بس تعبان شوية صداع جيبي لي مويه

وقفت دانه وراحت تركض تجيب له مويه

بدر رجعت له ذاكرته لوراا لشوق حبيبته الي مجنون فيها الي ملكة قلبه وروحه وكيانه وعفسته فوق تحت

قام يتذكر حركاتها دلعها ونعومتها وكلامها وملامحها عيونها ونظرتها وكل شئ فيها قطعت عليه افكاره دانه

وهي تمد له المويه

اخذ المويه وشربها بسرعه ووقف : رايح غرفتي

دانه بخوف : تعبان بجد بدر ولا بس تخوفني

بدر : لا امزح معك بس صداع شفيك

راح غرفته ودانه خايفه عليه دخل راكان وجلس بالصاله

راكان : دانه

دانه : هاه تناديني

راكان : لا الجدار في احد غيرك هنا يادانه

دانه : كنت سرحانه مو معك

راكان : المهم وين امي وابوي وبدر

دانه : بدر توه رايح غرفته راسه مصدع وامي وابوي طالعين

راكان : اهاا وانا بنام

دانه : اف يعني بجلس هنا بالصاله لوحدي

راكان : صرفي نفسك عندك التلفون والتلفزيون والطلعه

دانه : شكلي بروح المول مع بنت خالي ريما

وقف راكان وراح غرفته ودانه سحبت التلفون واتصلت على ريما

وصلها صوت خالتها

دانه : هلا خالتي

ام طلال : هلا ريما

دانه : شخبارك خالتي

ام طلال : بصحه وسلامه وانتي دانه شخبارك وشخبار امك وابوك وبدر وراكان

دانه ابتسمت : كلنا بخير وبصحه وسلامه وشخبارك طلال وريما

ام طلال : طلال وريما بخير

دانه : خالتي وين ريما

ام طلال : ريما ايه لحظه شوي

ام طلال : ميري مييري

ميري : يس مدام

ام طلال : نادي ريما

ميري : اوكي مدام

راحت ميري دخلت غرفة ريما الي جالسه على السرير وتفكر

ميري قطعت عليها افكارها : مدام

ريما بدون نفس : خير

ميري : في تلفون

ريما : طيب

ميري نزلت وريما سحبت التلفون الي جمبها وردت : الو

دانه : هلا و غلا بريمو

ريما ابتسمت ونست ضيقتها وانبح صوتها : اشتقتلك

دانه : اشتقتلني شوي وتبكين وشفيك

ريما : دانه محتاجتك مووت

دانه بخوف : ريمو شفيك صوتك متغير شوي وتبكين شفييك مو من عادتك

ريما بكت : ندوش الزفت الحقير الي اكلمه بالجوال متعب لعب علي

دانه بجد خافت : شنوو انا كم مره انصحك ياريما واقولك اتركيه وانتي تقولين لا احبه وبيتزوجني وهو يحبني

ريما بكت بقوه : تذكرين يوم اطلع معه صورني يادانه صورني

دانه : شنوووووووووو

ريما اختفى صوتها : صورني

دانه : ياويلي ياريما بتروحين فيها ياريما ياويلك

ريما : ولا بعد ركب صوري بصور مع رجال وخلاها بشكل قليل ادب ومنحرف ومهددني بينشر الصور

دانه : شنوووووووووو ياويلي ياريما رحتي فيها بجد

ريما بكت بشكل كبير : انا بمصيبه يادانه بمصيبه

دانه : انا جايتك ريما

ريما : اوكي احتريك

سكرت دانه من ريما وراحت لغرفتها ولبست ملابسها وهي متضايقه مره على حال بنت خالها ريما

تذكر صوتها ودموعها

دانه : الله يهديك ياريما كم مره قلت لك لاتكلمينه تراه لعب قلتي لا هو يحبني ويبي يتزوجني

سكرت انوار الغرفه وطلعت وانطلقت بها السياره لبيت خالها

......................

ام طلال وقف قلبها من الي تسمعه سمعت حديثهم بالتلفون

وصعدت لغرفة ريما

ام طلال دخلت بهمجيه نقزت ريما من مكانها : ريماااااااااااااا

ريما : يمه شفيك

ام طلال تقدمة لها وضربتها كف : يالحقيره آآآه على تربيتي لك ياريما آآآآآه

ريما حطت يدها على خدها بأستغراب : يمه شفيك

ام طلال : يالحقيره يالحماره يالزفته

ريما بعصبيه : يمه وش هالكلام فهميني شفيك

ام طلال : انتي الي قولي لي وش فيك وش جرى لك وين راح عقلك منك

ريما : فهميني يمه

ام طلال : انتي الي فهميني تكلمين رجال اجل هااااااااه يالحقيره

وعطتها كف اقوى من الاول بمليون مره طيح ريما على الارض وخلاها تبكي

ريما مسكت قميص امها من الحفه ودموعها تنهار اكثر واكثر : يممه

ام طلال : تكلمين رجال وطالعه معه بعد يالحقيره سمعت حديثك انتي وبنت عمتك دانه ومصورك بتفضحينا يالحماره بتفضحينا وش بيصير بأبوك مافكرتي

ريما تبكي بقوه : يمممه

ام طلال سحبت قميصها منها بقوه وبدون رحمه وضربتها وهي على الارض : لاتقولين يمه انا ماعدت امك ولا انتي ببنتي ايه انتي مو بنتي مو انتي بنتي الي ربيتها على الاخلاق والاحترام الي كنت ارفع الراس فيها انتي وحده ثانيه

ريما : يمه الشيطان لعب علي سامحيني

ام طلال بقسوه : اسامحك على شنو اسامحك بعد ما خليتي سمعتنا بالارض

دانه دخلت بيت خالها سمعت الصراخ فوق وخافت ليكون صار بريما شئ ماتدري وش صار لريما اكثر

ودخلت غرفتها ووقفت مصدومه من الي تشوفه

دانه بخوف : شفيكم

ريما راحت لدانه وارتمت بأحضانها وهي تبكي بقوه ومنهاره وتختم بكاءها شهقات متتاليه تقطع القلب

دانه بخوف : خالتي ريما شفيكم

ام طلال بتتقدم لريما بتضربها بس ريما تخبت ورى دانه مثل الطفل

ام طلال : الحقيره الحماره تكلم رجال وطالعه معهم ومصورها هي سوت سوى هي سوت الي ماينتسوى الحماره

دانه بخوف : خالتي صلي على النبي

ام طلال : الف الصلاه والسلام عليه وين ارتاح واهدى وهالزفته بتخلي سمعتنا بالارض

ريما طاحت بالارض مغمى عليها وام طلال حالتها يرثى لها تحس انها مخنوقه وبتموت

ودانه تبكي مع ريما وبنفس الوقت خايفه عليها ام طلال طلعت من الغرفه وبقسوه دفت ريما تبيها تموت تبي تفتك منها

دانه جلست جمب ريما الي مغمى عليها وبكت : ريمااااااااااا

ريما مغمى عليها غايبه عن الوعي

دانه هزتها : ريما ريمااااااااااا

وشالتها بتعب ويوم بتوصل للباب

ام طلال بقسوه : خليها تموت لاتودينها المستشفى

دانه ماردت على خالتها وطلعت وركبت السياره

دانه : توجه للمستشفى

وانطلقت السياره للمستشفى وصلوا ونزلوا

دانه بخوف نادت السسترات وجابوا كرسي وحطوا فيه ريما ودخلوها غرفه

دانه جلست بالكراسي بخووف

طلع الدكتور وهو وجهه يبشر بالخير

دانه بخوف : شفيها

الدكتور : مافيها الا العافيه بس شوية ارهاق وتعب شوي وتصحى

دانه حست براحه وبنفس الوقت تذكرت الي صار ورجعت تبكي وجلست على الكراسي بتعب

..................................

ام طلال < نوال ... العمر : 44 .. مساعدة في مدرسة ابتدائي

ابوطلال < سعود .. العمر : 54 .. تاجر

طلال < العمر : 21 .. في ثالث جامعه .. في كلية التقنيه

ريما < العمر : 19 .. في اولى جامعه .. في كلية الطب

.............

ام بدر < العمر : 48 .. آلآسم : عبير .. موجهه

ابوبدر < العمر : 56 .. آلآسم : احمد .. تاجر معروف

بدر < العمر : 25 .. يشتغل مع ابوه في الشركه تاجر ومعروف

راكان < العمر : 24 .. يشتغل مع ابوه بس مكانته مو مثل مكانة بدر

دانه < العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص علم اجتماع "اداب"

..............................

شوق رجعت البيت

رن جوالها ورفعته وابتسمت لما شافت المتصل "فارس"

بسرعه ركضت للغرفه

وردت بصوتها المرح : هاي

فارس : هايات شخبارك

شوق : تمام وانت

فارس الحمدلله بخير

شوق : اممممممممممم اشتقتلك

فارس : وانا اكثر

شوق : الا اقول فارس متى بتتقدم لي

فارس ابتسم بعذوبه : قريب

شوق تأففت : اوفففف كله تقول قريب قريب

فارس : وهو غصب اخطبك

شوق بعصبيه : وش قصدك

فارس : ههههههههههههه امزح هبيتي بوجهي

شوق : حسبت بعد مو انا ادري انك ماتقدر تستغنى عني او ماتسمع صوتي يوم واحد

فارس : يالواثقه

شوق : يحق لي اوثق دام عندي من يموت فيني

فارس : وش دراك اني اموت فيك

شوق : انت قلت لي

فارس : شوق انتي لو تقدمة لك تظنين ابوك ماراح يوافق او بيعترض

شوق : طبعاً ياحبيبي لا بيوافق لانه يعرفك زيين

فارس : جد

شوق : ابصم لك بالعشر

فارس : اجل خلاص توكلنا

شوق بفرح : فروس يعني بتتقدم لي قريب

فارس : ايوه بس بعد اسبوعين

شوق بطفش : فارس كل مره تقولين بعد يوم بعد يوم والحين بعد اسبوعين اذا ماتبيني قول

فارس : ههههههههه وش ما ابيك ياقلبي بس تعرفين لازم لها استعداد ولا على طول طقت براسي اخطبك اجي اطق بابكم بدون علم للاهل وابوي

شوق : طيب انا بسكر

فارس : الله معك لاتزعلين

شوق بدلع : وانا اقدر ازعل عليك

فارس : باي

شوق : باي

سكرت شوق من فارس وهي تحس بفرح واخيراً بتصير زوجته عن قريب

دخلت عليها الغرفه نوف

نوف : شوووق

شوق تلاشت افكارها : هلا نوف

نوف : الي ماخذ البال يتهنى به ووش سر هالابتسامه

شوق من الفرحه ضمة نوف : نوفو احبببببببببك

نوف : هههههههههههه شوق شفيك انهبلتي

شوق ابعدت عنها : ايه شكله بيهبلني

نوف بخبث : مين هذا الي بيجيب لاختي المغروره الهبال والجنون

شوق : نوفو

نوف سحبتها من يدها : يالله قومي نتغدى اللكل يحترينا تحت

شوق كانت فرحانه حيييل : يالله قومي

نزلوا نوف وشوق وجلسوا على طاولة الطعام الي الكل موجود وجالس اروى وفيصل ورائد وساره وابوفيصل وام فيصل وجنى ومروان

جلسوا نوف وشوق وبدى اللكل ياكل

ام فيصل : شوق تبين دجاج

شوق : لالا ثانكس مابي دجاج بس اسكبي لي رز ومويه

ام فيصل : طيب

نوف بزعل : يمه وانا ماتبين تسأليني وش ابي

ام فيصل ناظرت فيها : ياقلبي على الزعلان وش تبين

نوف : اممممممم اسكبي لي رز ودجاج ومويه

ام فيصل : من عيوني

جنى بزعل تقلد خالتها نوف : يمه وانا ماتبين تسأليني وش ابي

نوف ناظرت بجنى الي تناظرها وحست انها تقلدها وراحت وعضتها بخدها : دبه لاتقلديني

جنى حكت خدها الي عضته نوف بقوه : انتي وخلي "وخري" لاتعضين خدي المتيني

نوف : كيفي كيفي هذا حقي

جنى : لا خدي هذا انتي عندك خدك

نوف : لالالالا هذي خدي

اروى : نوف لاتخلينها تتهاوش معك بجد ماصدقت انها تاكل وساكته تجين انتي بدال مروان

ساره : ماطلعت على توأمها ساره مالت بس مالت

نوف : ليه ان شاء الله اصير مثلك عشان اموت اربعه وعشرين ساعه ساكته

ساره : مابيع هيبة الصمت برخص الكلام

شوق : اووووووووه حبتين والله وتقولين حكم ياطنط ساره

فيصل : اقول يبه انا من اجلس على الغدا وهذيلي كله هواش

ابوفيصل : ههههههه لا بالعكس هم ملح الاكل يوسعون الصدر

اروى ونوف وساره وشوق بدلع : وييييييييييييييييييو فشلوك

ام فيصل وابوفيصل : ههههههههههههههههههه

جنى تقلدهم : وييييييييييييييييييو فشلوك

فيصل : على شنو اتفشل

اروى هزت كتفها : ايه ايه صرفها صرفها

رائد : اقول يمه صبي لي مويه

ام فيصل : ان شاء الله

صبت له مويه وعطته وشربه

ساره : رئود وش جرى لك ساكت ولا اكل لسانك الئط "القط"

رائد : كيفي انا بسكت وشدخلك

ساره : لا ابد كيفك لايطق بس فيك عرق

رائد : الا اقول فصول تعرف هذاك أنس ولد الجيران شاري سيارة أفلون

فيصل : والله واخيراً مسكين يحلم فيها

رائد : هههههههههههه ايه لو تشوفه مسكين فرحان فيها حيل كل دقيقه يتطمن عليها وينظفها

فيصل : هههههههههههه الله يهنيه فيها

ابوفيصل : ايه انا اشوف سيارة جديده اقول من سيارته احس اهلهم الي بالرياض جاو اثر أنس شاري سياره

رائد : ايه انس

اروى : الا اقول يمه عيال خالتي الي بالكويت متى بيجون الشرقيه

ام فيصل : والله كلمة امس اختي تقول يوم الخميس

نوف : شنو اليوم

شوق : فقدتي الذاكره

نوف : لا جد شنو

شوق : الاثنين

نوف : اممممممممم باقي يومين مشتاقه لاسيل ونوره عيال خالتي

ساره : والله جد وناسه بيجون الخميس اجل يااهي فلله بيصير بيت اهلي يوم الخميس مع اسيل ونوره

شوق تحمست ليوم الخميس وصرخت وصفقت : واااااااااااااي فلله

اروى : ههههههههههههههههه ايه والله بجد فله مع اسيل ونوره الله يرجهم يضحكون الي ضايق خلقه

ام فيصل : ياحليلهم نوره واسيل والله انا افكر بوحده منهم لفيصل

فيصل ارتبك : هاه

ام فيصل : ودي ادي اسيل او نوره لك

فيصل : لا انا تو بدري

بوفيصل : وش بدري وش كبرك

فيصل : متى مافكرت اتزوج بتزوج لاتغصبوني واسيل ونوره هالرجه ذيلي مابيهم

ساره بعصبيه : هيه هيه لاتغلط جد انهم رجه بس والله كشخه وناعمين يهبلون احسن لك تاخذ وحده توسع صدرك ولا تاخذ وحده دلوعه واربعه وعشرين ساعه تقعد تدلع وتتمييع

فيصل : ابلعي لسانك لاجي وابلعك اياه

..............................

لجين بخوف : شهد يمه وش فيها ريناد تعبانه

شهد : مافيها شئ بس حراره

لجين : جد

شهد : ايوه جد اجل امزح معك

لجين حطت يدها على جبهة ريناد تتحسس : وجهها فيه عرق وحرارتها مرتفعه

شهد : عادي كل التعبان اذا تعب ترتفع حرارته

دخل فارس وبضيقه بينت بصوته قال : ماخفت ريناد

ام فارس بضيقه : لا والله هذي اهي على حطة يدك تعبانه

فارس : لازم انقلها للمستشفى مو طبيعيه البنت تعبانه حتى ماصحت

ام فارس : ايه والله

شهد : يمه جبنا دكتوره وطمنتنا

فارس : لالا حالتها يرثى لها لازم ننقلها للمستشفى

وحملها بين يدينه فارس وركبها السياره وركبت معه امه ولجين وشهد وانطلقوا للمستشفى

بعد دقايق وصلوا

اسعفوا السسترات ريناد ودخلوا بغرفة

بعد دقايق طلع الدكتور

فارس : شخبارها

الدكتور : والله البنت شكل مو بس فيها حراره بنسوي لها اشعه ويبين كل شئ

ام فارس بخوف : وش فيها ماخمنت يادكتور

الدكتور : قلنا لك بنسوي لها اشعه ماندري شفيها

فارس : يعني لو سويتوا لها اليوم متى تطلع

الدكتور : بكره

فارس : ابيك يادكتور على انفراد

راح فارس مع الدكتور لانفراد

فارس : دكتور جد مافيها ريناد شئ

الدكتور : قلت لك مابين شئ بنسوي لها اشعه وتطمن ان شاء الله مافي الا الخير

فارس رجع لاهله الي كلهم يبكون ومتوترين

فارس حب يطمنهم : يمه شهد لجين يقول الدكتور هي بخير وبصحه وسلامه ومافيها اي شئ بس اشوية ارهاق وبيسوي لها فحوصات واشعه للاطمئنان

لجين : اجل ليه قال مو بس فيها حراره

فارس ارتباك : المهم ان مافيها شئ يمه تبكين خلاص هي بخير

ام فارس : خلوني اشوفها

فارس : لا ممنوعه عنها الزياره

شهد : دامها بخير مثل ماتقول ليه مايخلونا نزوها

فارس : لاعاد تبكون وقوموا للبيت

ام فارس : والله ماروح وبنتي تبقى هنا مستحيل

فارس حاول بأمه لكن بعدها استسلم لما حس ان امه بتعند ومستحيل تروح معه وجلس معهم

.............................

في المستشفى

دانه دخلت لريما وهي متقطعه من البكي

رمت راسها على صدرها ومسكت يد ريما

دانه : ريما وش سويتي بنفسك ياما نصحتك وماسمعتي كنتي تعتبريني انا الغلط وانتي الصح شوفي وش سويتي بنفسك ياريما شفتي

قامت تبكي بأنهيار وخايفه من الجاي

راحت للنافذه وقامت تناظر بالي رايح والي جاي

.........

ام طلال بغرفتها حابسه نفسها تبكي بأنهيار

ام طلال : ( آآآه ياريما هذي اخر تربيتي لك تكلمين رجال وتطلعين معهم ياليت بس على كذا مصورينك وبينشرون صورك ومركبين صور خالعه ياااااااااربي لاتخليني اوقف معي بهالمصيبه الي سوتها بنتي )

دخل بوطلال : نوال شفيك عسى ماشر

ام طلال مسحت دموعها : لا ابد مافيني شر

بوطلال بشك : الا فيك اجل وش سر هالدموع

ام طلال حاولت تبتسم : مافيني الا العافيه بس تذكرت امي الله يرحمها

بوطلال : صدق ولا

ام طلال : صدق يعني اكذب

بوطلال : طيب وشرايك اليوم نطلع طلعه عائله انا وانتي وريما وطلال

ام طلال ارتبكت وخافت وبين عليها هالشئ : هااه .. لالا مانبي

بوطلال : نوال فيك شئ قولي

ام طلال ابتسمت : لامافيني شئ قلت لك بس مالي نفس اطلع

ابوطلال : براحتك مره ثانيه طيب نادي ريما ابي اسولف معها مشتاق لها

ام طلال : ( ماتدري ياسعود وش مغبره بنتك ) ريما طالعه مع بنت عمتها دانه للسوق

ابوطلال : اهااا اذا رجعت خليها تكلمني مشتاق لها


ام طلال : ( هذا اخر دلعك لها شوف لوين وصلتها ) اول ماتجي اخبرها

طلع ابوطلال وتوجهه لدورة المياه "الله يكرمكم" وام طلال تبي تبكي وتفرغ كل الي بقلبها وماتبي بوطلال يشوفها بهالحاله ويشك بشئ

ام طلال نزلت تحت لحظها التعيش شافت طلال وين ماتروح بتشوف احد توجهة للمطبخ تجهز الاكل لبوطلال وطلال

طلال بصوت كله مرح : هااي يمه

ام طلال : هلا

طلال حست بأمه فيها شئ صوتها متغير وجها متغير راح لها وربت على كتفها وقال بحنان : يمه شفيك

ام طلال ابتسمت له بدورها بحنان : مافيني الا العافيه

طلال : يمه انا اعرفك من نظرتك انك متضايقه وتبكين خبريني شفيك

ام طلال بضيقه كبيره : طلال ابعد عني خلني اشوف طريقي لاتقعد شفيك ومافيك

طلال : والله يايمه ماراح ابعد الا لما اعرف سبب ضيقتك الي عفستك وهذاني حلفت

ام طلال دفته بخفيف وراحت للمطبخ وطلال قلقان ولحقها للمطبخ وهو تضايق معها وهو مايعرف السبب

ام طلال جهزت الاكل وساعدتها ميري على حطاط الاكل على طاولة الطعام رغم مالها نفس للاكل بس عشان طلال وابوطلال مايحسون بأي شئ وهي ناويه ماتخبرهم

طلال : يمه شفيك

ام طلال بدت تعصب وصرخت : خلاص طلال شفيك وشفيك غصب اقولك اطلع برا اطلع

طلال استغرب الحين بجد من امه تصارخ ومعصبه ومتضايقه وتبكي طلع بهدوء وهو يحس متضايق مره

جلس على الكنب وابوطلال نزل ببتسامه

ابوطلال : هاه طلال رجعت من الجامعه

طلال حاول يبتسم ومايحسس ابوه بشئ لكن ماقدر والضيق مبين بعيونه ووجهه : ايه رجعت من شوي

ابوطلال : شفيك متضايق

طلال يصرف : هاه لا مافيني شئ بس صداع براسي بروح ارتاح

بوطلال بخوف : ننقلك للمستشفى

طلال : لامايحتاج شوية صداع ارتاح شوية ويخف .. سلام

ابوطلال : روح روح ارتاح الله معك واول ماتصحى وتحس نفسك خفيت طمني اوكي

طلال باس راسه : اوكي

صعد لغرفته وهو ضايقه فيه الوسيعه وحالة امه الي موقادر ينساها اول مره يشوفها بهالشكل :(شكل الموضوع ياطلال قوي هالي أثر بأمي وخلاها بهالضعف لازم اعرف لازم اعرف )

..........................

في اليوم الثاني

في بيت ابوبدر

دانه جالسه بغرفتها ومعها ريما الي رفضت ترجع بيتهم

دانه كانت مبسوطه لجية ونومة ريما ببيتهم وبنفس الوقت متضايقه لحالتها

دانه حاطه الاكل على الطاوله وتترجى ريما تاكل

دانه برجا : تكفين بهذي لاترديني اكلي تكفييييييين

ريما صدت عن الاكل : مابي مابي

دانه : ريمو بلا دلع اكلي

ريما : دانه مابي لاتغصبيني

دانه : لك يوم كامل مادخل بفمك شئ شوفي نفسك ذبلانه

ريما : انا الي ماكلت ولا انتي وكيفي انا مستانسه لشكلي الذبلان كذا

دانه نزلت الاكل وهي متضايقه من حالة ريما الي تدهور يوم عن يوم

رن جوال ريما ورفعته : الو

: هاه ريما نتلاقى اليوم ولا الصور اعتبريها منشوره

ريما رجعت تبكي : تكفى تكفى حرام عليك الي تسوي فيني يامتعب ارحم حالتي تخيل لو اختك صار لها كذا وش بتسوي

متعب بقسوه : حرام علي ولا عليك وبعدين لاتمثلين دور المسكينه ولاتجيبين طاري اختي على لسانك لان اختي اشرف وارقى من هالاشكال

ريما : متعب

متعب : ياشين اسمي على لسانك سمعيني ياريما كلام يوصلك ويتعداك لو ماتقابليني يوم ونتفاهم (قالها بأستفزاز) ياقلبي ولا ترى الصور منشوره منشوره

ريما : انتي حقير

متعب : احترم وجهة نظرك فيني

ريما دخلت بدوامة بكي موطبيعيه تبكي بحرقه تبكي بندم بس وش يفيد الندم ياريما الحين

اما دانه كانت تسمعها وهي مصدومه شافت انذال بس مثل متعب ماقد شافت لعب بمشاعر بنت وخلاها تغرق بدوامة الحب وفي الاخير يهددها ويقسى عليها من جد الحياة صارت تخوف حتى الرفيق الي تثق فيه احذره

دانه انقهرت وهي تشوف حال بنت خالها ريما كيف يقطع القلب سحبت الجوال

وردت بصوت اقسى من صوت متعب واستفزازي واحتقار : اسمع انت ياولد الشوارع يالي ماتربيت احترم نفسك واعرف قبل لاتكلم احد مين تكلم ومين بنته انت تكلم البنت الي تسواك انت واهلك الي تغرقك بخيرها اسمعني ياولد الشوارع هالرقم هذا لو تدق عليه مره ثانيه لاتشوف شئ ماشفته (وصرخت) سامع

متعب محد يستفزه لكن هالبنت كلامها حرك فيه شئ استفزته بكلامها درجه اوله وخاصتاً كلمة ياولد الشوارع

متعب سكت لان يحس بضعف ماعمره حس فيه حس بضعف شديد من كلمة "انت تكلم البنت الي تسواك وتسوى اهلك" " ياولد الشوارع"

دانه : سامع

متعب : لا اشم

دانه : هيهيهي اشم ريحة نكته

ريما سحب الجوال منها وسكرت الخط لكن سرعان ماوصلها مسج من متعب "تجين ولا الصور منشوره"

رجعت تبكي بشده قطعت قلب دانه : عمري ماشفتك ياريما بهالشكل وبهالضعف

ارتمت ريما بأحضان دانه

دخل فجأه بدر وشاف المنظر واستغرب تبكي بقوه ومرتميه بأحضان دانه في شئ وكلام طلال ولد خاله يتردد بذهنه لما كلمه "امي متضايقه اتوقع فيها شئ" وريما عندنا يوم كامل وكله تبكي اكيد السالفه كلها متعلقه بريما

نادى دانه وطلع برا

دانه : نعم

بدر : شفيها ريما من يوم مو على طبيعتها المرحه

دانه حست بضيقه ونزلت دموعها وسرعان مامسحتهم وحس فيهم بدر : مافيها الا العافيه

بدر : من شوي اتصل علي طلال ويقول امه متضايقه وريما متضايقه السالفه تتعلق بريما صح

دانه بضيقه وضحت بعيونها بشكل كبير : مافيها شئ تكفى روح

بدر جلس جمبها بحنان : دانه انا اخوك واقرب انسان لك تخبين علي شئ بقلبك قولي واعتبري سرك في بير

دانه قالت لاخوها كل الي صار بضعف تبي حل لازم رجال يوقف معهم بهالموقف اما بنتين مستحيل يحلونه مع رجال همدي مثل متعب

بدر مو مصدق ريما الهاديه المرحه البريئه يطلع منها كل هذا

دانه : لا تقول كيف وليه هذا الي صار وانا ماقلت لك الا ابي مساعدتك ريما تكسر الخاطر وخالتي نوال حالتها حاله

بدر استوعب الكلام ورد بطبيعته : قال بيقابلها صح

دانه : صح

بدر : خليها تقابله

دانه بصدمه : شنو تقابله هذا الحل الوحيد عندك جد الغلطان الي يقولك

بدر : خليها تقابله واروح معها وانا الي اقابله

دانه : والله وش بتقول له

بدر : رجال بين رجال يتفاهم خليها علي وبتفهمين كل شئ

دانه ابتسمت براحه وهي عارفه بدر اكيد بيخلص الموضوع

دخلت الغرفه شافت ريما مثل ماهي

ريما بأنفعال : قلتي لاخوك صح اعترفي

دانه ابتسمت براحه وتقدمة لها : ايه قلت له

ريما بعصبيه : ليه قلتي له بياخذ عني فكره سيئه

دانه : انا قلت له ياريما عشان يحل الموضوع ويقولك بدر قابليه هذا الحقير وبيروح معك ويقابله هو

ريما مومستوعبه : حلفي

دانه : والله شفتي كيف انا افكر ماقلت له الا وانا عارفه بيسوي شئ للحقير هذا

ريما : والله لو يبعده عني وياخذ الصور والله لاكون اسعد انسانه بالوجود

دانه ابتسمت براحه وهي تشوف ريما رجعت مثل قبل بس الحزن مازال واضح عليها

...............................

في المستشفى

التحاليل بتطلع اليوم والكل متوتر وعلى اعصابه

جالسين بالمستشفى


طلع الدكتور

كلهم فزوا من مكانهم بتوتر

الدكتور ناظر واحد واحد وقال بتردد : مافيها شئ البنت

سكت لفتره

فارس بخوف : وشفيها

الدكتور : حامل

ناظروا بعض بأستغراب

ابوفارس : حامل هي متزوجه عشان تحمل

الدكتور: بس الي طلع عندي حامل ومن شهرين

ام فارس وقف قلبها وطاحت على الارض بخوف

ولجين وشهد مصدومين حامل؟؟ ومن مين حامل؟؟

فارس وابوفارس مقدر اقولكم كيف صدمتهم مصدومين درجه اولى وام فارس تتنفس بصعوبه

لجين دخلت غرفة ريناد بهمجيه شافت ريناد على وجهها مبتسمه

لجين صرخت : مبتسمه عاجبك شقاله الدكتور

ريناد استغربت : ايه جد وشقال

لجين ودها تقول وتسطرها امها وابوها يمكن يموتون بسببها : وشقال بكل بساطه تقولها شقال قولي وش ماقال

ريناد بخوف : لجين فيني شئ

لجين تقدمة لها وطبعت كف على خدها خلا ريناد تنصدم

لجين بعصبيه واضحه : حامل يالحقيره حامل

ريناد تتردد بذهنها كلمات لجين "حامل يالحقيره حامل" : ( ياويلي ياويلي انفضحت خلالاص انفضحت وينك ياعبدالله وينك انقذني اهلي دروا بزواجي -)

ريناد : حامل

لجين : تسوين نفسك ماتدرين اعترفي ياريناد شفيك

دخلت شهد بهدوء تكون هاديه بالمواقف الصعبه ماقدرت تتحمل وراحت وضمة اختها ريناد

ريناد بكت بحضن شهد

شهد بين دموعها وبصوت متقطع : لجين طلعي برا

لجين : وش تقولين واصلاً ابعدي عن هالنجسه

شهد : لجين براا

لجين : ماراح اطلع شنو الشئ الي بتقولينه ماتبين اسمعه

شهد بدت تعصب وبان على وجهها : برااااااااااااااا

لجين ارتاعت من صراخ شهد وطلعت برا

شهد التفت لريناد الي غرقانه بالبكي

شهد بهدوء : متزوجه انتي ؟

ريناد هزت راسها بنعم

شهد بنفس الهدوء : بالسر

ريناد : ايه

شهد : شسمه ومن وين وكم عمره

ريناد تنهدت تنهيده طويله وهي مستعده تجاوب لاسئله شهد : اسمه عبدالله عمره 25 من الخبر

شهد : ليه ماخبرتينا بزواجك او قصدي ليه تزوجك بالسر وشالقصد

ريناد بكت وارتمت بأحضان شهد محتاجه للحضن الدافئ بهاللحظه : شهد انا تزوجة على سنة الله ورسوله تزوجة بالحلال مو بالحرام وحملت بالحلال هو اهله رافضين الزواج وانا احبه وهو يحبني اقترح علي نتزوج بالسر

شهد تقطع قلبها على ريناد : ادري بالحلال لو بالحرام هذي قصه والحمل بقصه والزواج بقصه خلينا الحين بموضوعنا المهم اقترح عليك يتزوج بالسر على الاقل حنا اهلك درينا

ريناد : خفت ماتوافقون وخاصتاً لانه بالسر

شهد : انتي شفتي حالة ابوي وامي وفارس وكلنا مافكرتي فيهم لو يكتشفون مافكرتي

ريناد بكت : شهد انتي مسامحتني

شهد بصوت مبحوح : مدري

ريناد : سامحيني اوقفي معي لاتخليني

شهد : مسامحتك وواقفه معك طول العمر ياريناد

ريناد تعلقت بشهد الي تعتبرها بزر وماتفهم هالبزر الي مستخفتها طلعت اعقل وحده وافهم وحده ولجين الكبيره صارت اشين وحده حطت ريناد يدها على خدها تتحسس اثار الكف الي جاها من لجين

دخل فارس لريناد وشاف المنظر وبكى جلس جمب اخته : فهميني شصاير

ريناد عادت له الكلام الي قالته لشهد وبين كل كلمه وكلمه تبكي : وبس

فارس مومستوعب ريناد العاقله تتحول لمراهقه : ماتوقعتك مراهقه

ريناد بكت اكثر : سامحني يافارس

فارس : وين اصرفها وامي (وسكت لفتره وشهد وريناد يناظرونه ينتظرونه يكمل وهو خايفين) مغمى عليها وتهلوس

ريناد بكت وارتمت بأحضان شهد وفارس : يارب اموت يارب امووووووووت

فارس كان حان عليها بس مايبي يظهر حنانه وظهر قسوه مصطنعه : ليتك متي ولا صار الي صار

ريناد ناظرته ورجعت تبكي وحطت يدها على وجهها تبكي بقوه

شهد ضمة ريناد : لاعاد تبكين خلالاص

ريناد : ابي اموت ليتني اموت ياارب اموت ياااارب مابي اعيش احس نفسي مخنوقه ابي امووت

فارس طلع من الغرفه وهو يتقطع قلبه على ريناد ولجين تبكي ومعصبه وابوفارس للان بحالة صدمة

..............................

شوق جلست بالصاله مع نوف وساره واروى يسولفون

نوف : اقول وشرايكم نناظر فلم

شوق بحماس : والله حمستيني

اروى : لالا ماحب الافلام واعرفكم بتندمجون ثلاثتكم وبتعطوني سيفون وبتسكرون الانوار وانا احب النور

نوف : بلييز رورو انتي انقلعي سولفي معي ساره واحنا نناظر انا وشوقو

ساره : هيه هيه انا بناظر معكم

اروى وقفت بعصبيه : انا اصلاً طالعه اسوف مع امي وخلكم لفلكم

شوق : ونااااسه

اروى ضربتها بخفيف بالمخده

وفتحوا على طول على الفلم واندمجوا شوق ونوف وساره يموتون بالافلام استثناء اروى على خفيف تناظرهم

دخل رائد عاد هو موته فلام اكشن شافهم مندمجين والانوار مسكره حب يخرب عليهم فتح الانوار وسكر البلازما

صرخوا بصوت واحد : ليييييييييييييييييييييييييييييه

رائد ضحك وسكر الانوار وشغل البلازما

ساره بعصبيه : سخيف

رائد جلس وناظر الفلم معهم ورد على ساره : وانتي اسخف

اندمجوا بالفلم وشوق تفكيرها مو مع الفلم مع فارس الي له يوم ماكلمها

دخل فيصل وجلس معهم متحمس واللكل هادي ويعم المكان الهدوء

في الدور الفوقي

ام فيصل : غريبه ماجلستي مع خواتك

اروى : حابه اسولف مع امي فيها شئ

ام فيصل ابتسمت : لاطبعاً مافيها شئ بس في شئ قولي

اروى : يناظرون فلم كلهم ومابي اناظر

ام فيصل : وليه مقاطعه الافلام

اروى : ههههههه لا مقاطعه ولا شئ بس ماحبهم

ام فيصل : احسن لك

اروى سمعت صراخهم بحماس : سمعي صراخهم كن ميت عليهم احد

ام فيصل سمعت صراخهم : هههههههههههه خليهم ينبسطون متى بتروحين شقتك

اروى : طفشتي مني

ام فيصل : انا اطفش من بنتي اروى الحلوه لا بس اسأل

اروى ببتسامه : امزح اممممممممممم خالد قال بيجيني على الساعه 12 الليل

ام فيصل : وشعندك ماتنامين ببيتنا

اروى : مدري مره ثانيه انام الا اقول امي وش قلتي على خطوبة فيصل

ام فيصل بأستغراب : خطوبة فيصل

اروى : ايه

ام فيصل : اخوك فيصل

اروى : ايه فيصل اخوي ماغيره وش قلتي لخطوبته

ام فيصل : أي خطوبه

اروى : يمه خطوبة ملاك بنت خالي له

ام فيصل : لسه والله ماقلت له

اروى : ماقولك قولي له انا اقولك شرايك فيها انا اشوف مافيها عيب كامله والكامل الله

ام فيصل : والله ملاك تهبل قمر جمال ودلال ودلع بتسعد اخوك

اروى : بس هالعنيد بيقتنع مستحيل

ام فيصل : ادري ماراح يقتنع اقترحنا عليه عيال خالته نوره او اسيل ورفض شنسوي فيه

اروى : عنيييد نوره واسيل شفيهم يهبلون

ام فيصل : يقول رجه

اروى : خوش عذر والله وملاك مايقدر يتكلم عنها لا رجه ولا هاديه وسط وجمال ودلع ماشاء الله

ام فيصل : بكلمه وبشوف

اروى : اذا مايبي هذي يروح لعيال خالتي ام فارس لجين وشهد وريناد يطب ويتخير بنات خالته وخاله ياكثرهم

ام فيصل : بقوله عن ملاك واذا وافق الف مبروك واذا ماوافق بقترح عليه عيال اختي ام فارس

اروى : والله هالولد تعبنا معه عاد ملاك مانبيه يردها شحلاتها

...

تحت الحماس عامل عمايله معهم

شوق طفشت رغم تشوف حماس اخوانها قررت تروح فوق مع امها واروى

صعدت لفوق وجلست جمبهم

اروى : شفيك ماجلستي تناظرين الفلم معهم

شوق : ماعجبني

اروى : اسمع هالصراخ شكله حماس وماعجبك عاد انتي ادمان على الافلام

شوق : امممممممممم ماعجبني هذا غصب

ام فيصل : اقول شوق

شوق : هلا يمه

ام فيصل : بنت خالك ملاك شرايك فيها

شوق : ليه السؤال

ام فيصل : انتي اول شرايك فيها

شوق : من أي ناحية رأيي فيها

ام فيصل : طبعها وشكلها وكل شئ

شوق : ماعليها كلام طبعها حلو وشكلها جنان ليه

اروى : الله يسلمك مقررين نخطبها للعنيد فيصل

شوق ابتسمت : الساعه المباركه ملاك ماعليها كلام قمر

اروى : نبي منك مساعده تكلمينها وتجسين النبض خوف تكون مخطوبه مو هي ذهبه ماتتفوت وعيال عمامها وعمتها ياكثرهم وخوفي حاجزينها وخالي ومرته مخبين علينا

شوق : والله مدري ياروى كيف اجس النبض بس بالاول انتو كلموا فيصل هذا عنيد مايدخل مزاجه احد الا بصعوبه

اروى : وهذا خوفنا مايوافق ونخسر ملاك جد اسم على مسمى ملاك

بعد ساعتين خلص الفلم واللكل صعد فوق واجتمعوا

اروى : اقول فصول

فيصل التفت لاروى ببتسامه : عيونه

اروى بادلته الابتسامه وتنهدت وهي مستعده للكلام : شرايك بملاك بنت خالي محمد

فيصل فهم قصدها وابتسم : وشفيها

اروى : يعني شرايك فيها كزوجه لك

نوف وساره بفرح : والله وناسه لو تصير ملاك مرة فيصل تهبل ماشاء الله

اروى : اللكل يمدحها شتبي احسن منها ملاك

فيصل : توكلنا على الله

ام فيصل بفرح : موافق

فيصل : ايه موافق

شوق بزعل : وليه نوره واسيل قلت ماتبيهم شفيهم ناقص عن ملاك

فيصل : قلت لك رجه وملاك لا رجه ولا هاديه وسط وانا مابي هالرجاجه افتك منكم تجيني زوجه بعيش معها طول حياتي رجه

شوق تخصرت : ياسلام وش تبي اجل وحده هاديه ودلوعه تضيق الخلق

فيصل : كيفي وملاك انا موافق عليها عندك اعتراض

شوق : كلهم بمعزه وحده اسيل ونوره وملاك

ساره : بالعكس يابختك بملاك بتسعدك جمال ودلع وهدوء تهبل

فيصل : ماقلنا شئ موافق

ام فيصل : اجل بكلم خالك بكره وبقوله عن الموضوع

فيصل : لايمه لاتتسرعين لازم ناخذ رأي ابوي

وبهالحظه دخل ابوفيصل وخبروه وابتسم ووافق

اروى : اجل تم

اللكل : تم

وجلسوا يسولفون ويضحكون لمتهم تفتح النفس وجات الساعه 11 ونص

ورن جوال اروى

اروى: الو

خالد : هلا بقلبي وعمري وحياتي كلها

اروى صدت عن اهلها وابتسمت بخجل : خلودي اهلي جمبي

خالد : طيب حبيبتي انا احتريك برا

اروى : اوكي شوي واطلع لك

خالد : احتريك ولو تبين العمر كله عادي

اروى : خلود باي

سكرت منه وهي تحس بفرح شكله رايق لبست عبايتها ونادت جنى ومروان وطلعوا برا

اروى وقفت : يالله مع السلامه

شوق : وين بدري يالدبه ماشبعنا منك

اروى : بجي بعد بكره

نوف : ااوووف وبكره شعندك

اروى : امممممممممم بقضيها مع خالد

ساره صفرت : اوووووووه حبتين

اروى ضربتها على خفيف : ههههههههههههه انطمي

ساره : ههههههههههههه يالخجول ترى مانقدر

رائد : اقول اروى مولازم بعد بكره تجين عادي ترى

اروى : ياتتكلم كلام عدل ولا اسكت

رائد : حياك الله يا بعد رائد والله انتي الداخله وحنا الطالعين كم اروى عندنا

اروى : هذا انت مره رايق ومره معصب متقلب

رائد : ماتنمدحين ابد لاذميناك عصبتي ولا مدحناك تمسخرتي

اروى : طيب ولا تزعل فديتك

سلمت على اللكل وطلعت

واللكل راح لغرفته الا فيصل جلس بالصاله وهو يفكر

فيصل يكلم نفسه : ( كله كم اسبوع يافيصل وتشوف نفسك من عزابي لمتزوج )

قطع عليه سرحانه صوت نوف

فيصل : نوف

نوف : الي ماخذ البال يتهنى به بمين سرحان

فيصل : بمين بعد بملاك

نوف : يابختها فيك والله

فيصل : نوف جاوبيني بصراحه

نوف : بجاوبك

فيصل تنهد : شرايك بملاك

نوف : من أي ناحية

فيصل : كل شئ كلميني عنها سولفي لي عنها

نوف تنهدت وهي مستعده للكلام : طبعها حبوبه ومرحه ومتواضعه وفيها شوية ثقه وغرور ودلوعه مره ماتتكلم كثر ولا تسكت كثير وتوسع الصدر وشكلها تهبل طول ونحف وملامح ونعومه وجمال ماشاء الله

فيصل تحمس : يعني تشجعيني اخطبها

نوف : ايه اشجعك وفوق هذا كله بنت خالك

فيصل : تدرين ليه انا مو موافق على اسيل او نوره

نوف : جد ليه

فيصل : لان اولاً دراستهم متعلقه بالكويت وتعودوا على الكويت من صغرهم ومستحيل يرجعون معي للشرقيه وشوفي يوم تقدم لها هذاك عبدالعزيز شرطوا انه يسكنها بالكويت ورفض وماتمت الخطوبه وانا مومستعد اعيشها بالكويت لاني ماتعودت عليها ابد وبعدين اهلي بالشرقيه وانا بالكويت لالا ماقتنعت

نوف : بس انتي غير انت ولد خالتها لو تطلب منها تعيش بالشرقيه بتعيش

فيصل : شدراك يمكن ابوها مايوافق

نوف : اذا اسيل موافقه ابوها بيوافق ولا تنسى نوره واسيل مدلعهم ابوهم لانهم عياله الوحيدين

فيصل : وهذا الي مخليني ما اخطبها لان اسيل دلوعه درجة اولى وتبي من يدلعها وطلباتها كلها اوامر ام ملاك فيها ثقل شوي ثقيله

نوف : بهذي صدفة تبي احد يدلعها وطلباتها اوامر وجد ملاك ثقيله شوي حتى لو كانت دلوعه ثقيل

فيصل : وهذي اسيل تحسين انها مرجوجه ماتعبر كلامها ولا تثمنه المهم تتكلم

نوف : هههههههههههههههه لاحرام عليك بالعكس توسع الصدر

فيصل : توسع صدركم بس انا كزوجها لو بكون ماراح توسع صدري لو بتتم كذا

نوف : طيب تبي وحده دلوعه وهاديه تضيق خلقك ولا تبين وحده رجه وتوسع صدرك

فيصل : لاهذا ولا هذا ابي مثل ملاك

نوف : يابختك ياملاك يابنت خالي فيصل العنيد اقتنع فيك ويبيك ويحبك وميت عليك

فيصل : هههههههههههههه

نوف وقفت : انا رايحه انام

فيصل وقف معها : نوم العوافي وانا بنام

..............................

في الصاله كان هدووء مره جالسه ملاك بملل وتقلب بالقنوات من قناة لقناه وتحس بالطفش يزيد

دخل اخوها نايف وجلس جمبها وابتسم : الحلو ملاك مانامت

ملاك بدلع : احتري اخوي نايف

نايف : تنصبين

ملاك : ليه انصب حرام عليك انا اتكلم جد احتريك

نايف : وليه تحتريني تعرفيني اتأخر وانتي وراك جامعه

ملاك : عادي فيها شئ والجامعه بسحب عليها بكره

نايف : لاملاك انتي اول سنه ولازم تجتهدين وغيابك كثران

ملاك بطفش : نيوف انا افتك من امي وابوي تجيني انت صراحه مالي نفس الجامعه بكره

نايف : ليه مالك نفس ماشاء الله هناك شوق ولجين عيال عمتي سولفي معهم وتنبسطين

ملاك : شوق ولجين احب اسولف معهم هم وصديقاتهم بس في وحده مابلعها وعشان كذا احاول ماجلس مع شلة شوق ولجين

نايف : ليه ومين

ملاك : وحده اسمها بشاير شايفه نفسها ومغروره ومتكبره جد لما تكلمها متواضعه لكن الغرور والتكبر والثقه من عيونها مبين وكلامها استفزازي وكله تتمسخر وانا ماحب هالنوعيه ولا الباقي يهبلون

نايف : عطيها سيفون ولا عليك منها اعتبريها مو موجوده

ملاك : سويتها بس اهي حاشره نفسها بالكبيره والصغيره وكل ماكلم شوق ولجين عنها يقولون هذي صديقتنا ومانقدر نقول لها شئ

نايف : جد صديقتهم يفترقون منها عشان ماستلطفتيها هم استلطفوها

ملاك : ياليت سالفه استلطاف سالفة كرهه وحقد

نايف : ههههههههههههههه ماتوقعتك ياملاك حقوده وكريهه

ملاك : لا بس هالبنت تجيب الكره والحقد للي مايحقد ومايحسد

نايف : طيب قومي ننام لانك طولتي هذره

ملاك ابتسمت ووقفت : يالله بس على شرط بكره توصلني الجامعه

نايف : من عيوني يالله ننام

ومشوا نايف وملاك وكل واحد وراح لغرفته

........

ملاك < في اولى جامعه ... العمر : 19 .. تخصص تربيه

نايف < مهندس ... العمر : 25 ...

ابونايف < سلمان ... العمر : 50 ... تاجر

ام نايف < منى .. العمر : 40 ... موجهه


في اليوم الثاني ... في المستشفى

يوم كئيب يملأه آللون آلآسود x آلآسود خدها لآيخلي من الدموع يوم لآ يقل عن قبله اخذ حقه من البكاء والدموع والحزن

ريناد جالسه بدورات المياه "الله يكرمكم" الي بغرفتها وحاطه راسها على فخذها وترتجف وتبكي

وشهد وفارس يضربون الباب من برا

فارس بدى يخاف عليها لايصير فيها شئ : ريناد افتحي افتحي كلنا مسامحينك افتتتحي

ريناد تبكي بحرقة قلب بصوت يقطع القلب بدون ماتحس رمت جسمها على الارض وترتجف وتبكي

وشهد وفارس خايفين حيل على ريناد

بوفارس عرف بالي صاير داخل ومرتبك وخايف وبنفس الوقت يحس بقسوه لريناد خلت سمعته بالارض

وام فارس في غرفة بالمستشفى اغمى عليها يوم كامل وفكروا انها دخلت بغيبوبه وتعرضت لصدمه لكن صحت اليوم الثانيه وتعرضة لصدمه قويه وصحت منها لكن حالها يرثى لها

ولجين تبكي وبنفس الوقت تحس بقسوه لاختها لجين طلعت على ابوها نفس حالة ابوها بالمصايب

اما شهد وفارس طلعوا حنونين وطيبين وام فارس وريناد ينهارون ويسون بأنفسهم أي شئ

لجين دخلت الغرفه لما حست ان الجو يتوتر داخل

بوفارس بصوت متقطع : لجين .......

لجين التفت لابوها : نعم

بوفارس : خبريني ..ش..شصاير ....لاختك

لجين هزت راسها بنعم ودخلت الغرفه خافت بجد من سمعت صراخ ريناد بدورات المياه "الله يكرمكم"

وصوتها وبكاءها وشهد وفارس يبكون بقوه عليها ويضربون الباب

لجين ضربت الباب معهم وبصراخ قالت : ريناااااد احنا نحبك لاتسوين بنفسك شئ

ريناد حطت راسها بالمويه البارده وهي ترتجف وتبكي وجلست فجـأه تضحك

لجين وشهد وفارس هنا بجد خافوا يوم سمعوا ضحكها

فارس ماتحمل ودز الباب بقوه وقام يضربه ويضربه لحد مانكسر شوي منه

وقدر يدخل من النص بصعوبه

دخل دورات المياه "الله يكرمكم" وشاف اخته وخاف وقف مرتبك مايدري وش يسوي

فارس صرخ : شهد لجين دخلوا معي حاولو

شهد دخلت بصعوبه وشافت المنظر ووقفت جمب فارس بخوف وارتباك

فارس صرخ : لاتخافين لاتخافيني ساعديني نطلعها

شهد بخوف : طيب طيب

حملوا لكن في الطلعه مو عارفين وجلسوا يضربون بالباب لحد مانكسر جزء كبير منه وطلعوا ريناد

وجلسوها على السرير وهم يهدونها

لجين طلعت تركض وراحت للستر : سستر بليز سستر انا سيك

السستر : اوكي اوكي

وجات السستر ورى لجين ودخلت الغرفه وعطتها مهدئ

السستر سوت لها شوية اشياء ومغذي وادويه عطتها وعطتها منوم حالتها تكسر الخاطر

ونادت النيرس اللبنانيه

النيرس فحصت على ريناد والتفتت للجين وشهد وفارس

النيرس اللبنانيه : الجنين مات وبدنا نعمل إله "لها" عملية إجهاز "إجهاض"

فارس مايدري ليه فرح لان الجنين مات : متى

النيرس : هلا "الحين"

لجين وشهد ناظروا ببعض جد انهم فرحوا لموت الجنين لكن بنفس الوقت حالة اختهم متدهوره

طلعوا كلهم برا وفارس معهم بما خبرتهم النيرس المصريه ان راح يعملون العمليه فوراً الحين وخطره مره

يمكن تموت فيها ريناد لان خطر عليها وخاصتاً لانها خذت شهرين مو شهر والجنين بدى يتكون شوي

ابوفارس بخوف : شفيها

لجين : مات الجنين

ابوفارس : كيف وليه

لجين : مدري بس ريناد دخلت دورات المياه "الله يكرمكم" ومدري وش سوت شكلها جلست تضرب بطنها وطلعناها وهي ترتجف وتبكي ومبلله مويه ومنسدحه على الارض وقالت النيرس ان مات وبيسون عملية إجهاض

ابوفارس جلس على الكراسي جد ماحب الطفل لكن كم يتمنى يشوف حفيد من احفاده وخاصتاً من ريناد
جد انها حملت وتزوجة بدون مايدرون لكن الي مريحه انها تزوجة على سنة الله ورسوله وعندها عقد الزواج

فارس : يبه شخبار امي

ابوفارس : بخير روح طمنها

شهد : بروح اطمنها

مشت شهد لناحية غرفة امها ودخلت

ام فارس : وينها

شهد جلست جمب امها : مات الجنين

ام فارس : كيف

شهد : ضربت نفسها وجلست تبكي وترتجف وحالتها يرثى لها لحد مامات الجنين والحين بيسون عملية إجهاض

ام فارس مومستوعبه : وهي كيفها

شهد : حالها ماهو حال يكسر الخاطر عطوها مهدئ ومنوم والحين بيسون لهاالعمليه

ام فارس بكت اكثر جد انها حقدت على بنتها لكن قلب الام طيب ومستحيل تحقد كثير بكت عليها

ام فارس : ابي اشوفها قبل لايسون العمليه اخاف تموت وهي شايله بخاطرها علي

لجين دخلت بهاللحظه وسمعت كلام امها : المفروض اهي تجيك وتخاف ان انتي شايله بخاطرك عليها

ام فارس : ولو هذي بنتي مثل مانتو بناتي

لجين : هذي بنتك تزوجة بالسر وحملت ولا خبرت ولا وحده مننا ولا احد يدري

ام فارس عصبت : مالك دخل انا امها وانا الي احاسبها لا انتي ولا اختك ولا اخوك لكم دخل فيها انا وابوكم نحاسبها فاهمييين

لجين سكتت لما لاحظت عصبية امها وفظلت الصمت وشهد جلست جمب امها تهديها

ام فارس : الله يرضى عليك ياشهد قولي شقال الدكتور

شهد : يقول العمليه خطيره ممكن ريناد تموت فيها (وسكتت فتره وخلت الدموع تنزل وتاخذ راحتها وكملت) يقول احتمال كبير تموت (ورجعت بنوبة بكاء) لان العملية خطره وخاصتاً ان خذ شهرين مو شهر ولا اسبوع

ام فارس بكت مع شهد وضمتها وحالتهم تكسر الخاطر كلهم يكسرون الخاطر وخاصتاً شهد وام فارس وريناد

.....................................

في بيت ابوفيصل

يملأه الفرح والسعاده لموافقة فيصل على بنت خاله ملاك

ام فيصل : اقول حبيبي فيصل متى تبي اتصل عليها

فيصل ناظر ساعته "9 الصبح" : يمه الله يهداك من الحين تفكرين ترى الحين الصباح اتصلي العصر

ام فيصل : الي تشوفه المهم اني اشوفك معرس واشوف عيالك

فيصل ابتسم وباس راس امها : الله لايحرمني منك ياغلى ام

شوق نزلت اخلاقها زفت صايره لابسه عبايتها والنظاره الشمسيه وعلى طول طلعت برا البيت

ام فيصل : شوق سلمي وافطري

شوق بدون نفس : كيف مابي اسلم وفطور مابي افطر

ام فيصل تعودت على شوق اذا صحت من النوم مره مروقه ومره اخلاقها زفت ابتسمت بحنان : براحتك

شوق طلعت وركبت السياره شافت رائد راجع البيت وشكله جاي من الجامعه

رائد : صباح الخير

شوق مشت وماردت

رائد : اووه الاخلاق مقفله

شوق التفت له وعطته تحقيريه وتصغيريه كلها غرور وبنفس الوقت مرعبه

رائد : بسسم الله وش هالنظره

شوق ركبت السياره وسكرت الباب وانطلقت بها السياره للجامعه

اما رائد دخل البيت وهو مبتسم يعرف اخته شوق مره مروقه ومره معصبه

رائد : اقول يمه شفيها بنتك شوق الاخلاق مقفله مررره

ام فيصل : ماتعرف اختك مزاجها متقلب

رائد : ماطلعت على اخوها رئود دوم رايق

فيصل بأستخاف : واضح

رائد : مالك دخل انا اكلم الغاليه بنت الغاليه الي ولدها الغالي

ام فيصل ضربته على خفيف : اخلص وش تبي

رائد : يعني انا مامدح امي الا وانا ابي منها شئ

ام فيصل : ولدي وخابزتك وعاجنتك شتبي

رائد : احم احم ابي فلوس

ام فيصل : ادري كم وليه

رائد : ابي 200 ابي اشترك بنادي

ام فيصل : لك من المئتين للمليون بس وش حقه هالنادي

رائد : حق رياضه

ام فيصل بخوف : لالا رائد اخاف تتكسر انت ماعندك صحه اكلك مثل اكل العصفور

رائد : بالعكس يمه هذي الرياضه تعطيني لياقه وقوه حتى لو اكلي مثل العصفور هذي تعطيني قوه

ام فيصل : مدري شقولك الي تشوفه الا اقول مانزلت مكافئتك

رائد : ليه ناويه عليها

ام فيصل : ههههههههههه لا بس اسـأل غريبه جاي تطلب مني ولا دوم مغتر بهالمكافئه الي تنزل لك

رائد : هههههههههههه لا لسه مانزلت باقي اسبوع

ام فيصل : اجل الله يعيننا على طلباتك الي ماتخلص

رائد لاحظ فيصل انه شارد ويفكر

حب يقطع عليه تفكيره وقال : اقول فيصل وين وصلت

فيصل مارد عليه ووقف وصعد غرفته

رائد : الي ماخذ البال يتهنى به يابختك والله ياملاك اخوي فيصل شكله منجن عليك

فيصل وهو معطيه ظهره ابتسم اول ماجابوا طاري ملاك

صعد لغرفته وهو يحس بالسعاده من كل مكان يحس الدنيا تضحك له

خذ له دش سريع وبدل ونزل تحت

ام فيصل : وين بتروح فيصل

فيصل : بروح صاحبي سامي بفرفر معه وش وراي

ام فيصل : ياولدي روح للمستشفى احسن لك ماخذ لك إجازه وجالس عطالي بطالي

فيصل : يعني جالس على قلبك

ام فيصل : لا ابد بس يعني اقول إجازه مو بوقتها

فيصل : ماعلينا تامريني على شئ

ام فيصل : لا ابد سلامتك ولاتسرع بالسواه

فيصل : مع السلامه

طلع فيصل وقابل رائد

رائد بأستفزاز : خوش دكتور والله تفرفر بالشوارع من الصباح

فيصل التفت عليه وبنفس نظرته الاستفزازيه : خوش جامعي والله جالس بالبيت وساحب على الجامعه

رائد : خلصت ماعندي محاضرات

فيصل : هههههههههههه اقول يمه تكفين اخذي جدوله حق يوم الاربعاء شوفي عليه الساعه 9 محاضره وساحب عليها

رائد : احم احم انا بروح انام

ام فيصل : رئود تعال وقف محلك

فيصل طلع وهو مبتسم لانه خرب على رائد روقانه

ركب سيارته وانطلقت به لمكان مايدري وين يروح

ام فيصل : رئود البس وروح الجامعه فاهم

رائد : يمممه

ام فيصل بجد : قلت لك روح ولا ترى يارائد بزعل عليك

رائد : لالا كل شئ ولا زعل الغاليه

ام فيصل : اجلس البس وروح الجامعه

رائد : ان شاء الله

صعد غرفته وهو متضايق : ( الله ياخذك يافيصل خربت علي روقاني )

لبس ثوب وشماغ وعقال صاير جذاب ورش عطر واخذ كتابه ودفتره والقلم ونزل تحت

ام فيصل ابتسمت لما شافته لابس للجامعه : الله معك

رائد ابتسم : تسلمين

طلع وركب سيارته وانطلق للجامعه ونزل

الشباب : هووووووه مستر رائد جاء وين الي بيسحب

رائد بملل : الله يقلعه اخوي فيصل خرب علي وامي اصرت اني اجي

صالح : احسن تستاهل ولا وش السبب انك تغيب

رائد : مالي خلق ياشيخ

صالح : شعندك على اساس انك تاجر مشهور

رائد : متسقبلاً

فهد : هههههههههههه انا قاطع الامل فيك انت بتكون تاجر

رائد : انطم بصير ان شاء الله

احمد : تصدقون عاد انا اتوقع صالح وفهد تصيرون تجار الا انت يالمطقع

رائد ضربه على خفيف : ليه انا طيح من عينك ولا مو عاجبك

فهد ناظر ساعته : اقول شباب المحاضره باديه سلالام

رائد وقف : وانا باديه سلالام

اختفوا رائد وفهد وبقوا صالح واحمد

صالح : بوحميد طلعت لي فكره نروح اليوم النادي نلعب بلياردو وكذا

احمد تحمس : والله عجبتني الفكره قول فهود ورئود

صالح : يووووووه المحاضره بدت وانا مارحت قم قم

وقفوا صالح واحمد وراحوا للمحاضره والمكان صار فاضي

...................

مشوا وتوجهوا للقاعه ودخلوا

الدكتور : بدري تجون

صالح : اسفين دكتور خذنا الوقت

الدكتور : راح نص الشرح وين اصرف الحين خذنا الوقت ماراح امشيها بعتبرها لكم غياب

احمد : تكفى دكتورنا دخلنا عااادي بس المهم لاتعتبر غياب

الدكتور : انا متأخر لاتخلوني أأخر الجايين برا

طلعوا احمد و صالح وهم يتحلطمون على الدكتور

احمد : والله ماخذ الشرح حتى ربع ساعه ليه يطلعنا

صالح : ياشيخ لا تضيق خلقك خلنا نجلس نستهبل ولايهمك

راحوا للكافتيريا

صالح : لوسمحت

الجرسون : وت

احمد : اثنين كورسان واثنين كبتشينو

الجرسون : اوك

صالح : اقول بوحميد مباشر علي

احمد : يسس

صالح : هووه شعندك

احمد : اذا تبي تدفع عادي

صالح : لالا خلاص بسكت

احمد : هههههه جد ماشفت خير

جلسوا يسولفون لحد ماجاء الاكل وبدوا ياكلون

دخلوا عليهم فجأه رائد وفهد

فهد بأستغراب : ماحضرتوا المحاضره

احمد : للاسف لا

رائد : ليه

احمد : الزفت الدكتور طلعنا لاننا تأخرنا

صالح : والله احسن

رائد : افففف وانا هالزفت فهود موديني قبل المحاضره بـ5 دقايق

فهد : احب العلم

صالح : هالفهد واحمد كل شئ ولا يفوتون محاضره

رائد : اما انا وانت اوووف مطقعين

.......................

في جامعة البنات للتربيه

شوق في المحاضره وجمبها ملاك بنت خالها على اليسار وعلى اليمين جوري

ملاك بهمس : اقول شوقو هالزفته المشرفه قاهرتني

شوق بهمس : افففف حتى انا واقفه بالنص ماني قادره اطلعها ولا ابلعها

ملاك : افففف

المشرفه : هيه انتو وياها يالي ورا سكتوا ولا ترى براا

شوق بصوت شوي عالي : افففففففففففف

ملاك ابتسمت برضا على حركة شوق بردت شوي من حرتها

المشرفه ناظرت شوي بأستحقار لحركتها الاستفزازيه

وكملت تراقب وكانت انظارها لملاك وشوق

جوري همست : اقول شوقو شكلها بتحولك للاداره نظراتها كلها عليك

شوق : عادي تحولني وش وراي اروح

المشرفه انتبهت لجوري وشوق

المشرفه بصراخ وبصوت عالي : الي فوق الثلاثه طلعوا برا

ملاك بصوت شويه عالي : يالله بنات انا مالي نفس هالمحاضره خلونا نطلع زين جات منها

المشرفه وصلت معها : احترموا نفسكم واذا مو محترمين انفسكم احترموا المكان الي انتو فيه

شوق : برافوووو درس الاحترام مع المشرفه الفاضله

المشرف بمقاطعه : برااا

شوق وملاك وجوري وقفوا وطلعوا برا والمشرفه معصبه منهم مره شافت بنات كذا بس هذيلي بصوت عالي يتكلمون

طلعت وراهم وتكلمة بصوت عالي : وراي للاداره

شوق : وااااو مشتاقه لها يالله بنات سرينا

مشوا جوري وشوق وملاك للاداره قدام المشرفه عشان يقهرونها

وصلوا للاداره وفتحوا الباب

المشرفه بقهر : ياحضرة المديره هذيلي البنات قليلات ادب ويرفعون اصواتهم على المشرفه

المديره ببتسامه : بنات صح هالكلام

جوري : صح

المديره القت نظرها عليهم "ماشاء الله كلهم قمر" : حبايبي انا ماراح اهزأكم ولا بسوي لكم شئ بس ابي منكم شئ

كلهم : شنو

المديره : تعتذرون للمشرفه

ملاك بدون شعور : تخسي

المديره ناظرت بملاك : لوسمحتي احترمي نفسك والمكان الي فيه

المشرفه : تلوميني ياحضرة المديره قليلات ادب "واشرت على شوق وملاك" وخاصتاً هالثنتين

المديره ناظرتهم : سامحيهم هالمره والمره الثانيه لي شغل ثاني معهم

شوق وملاك وجوري ناظروا بالمشرفه بأنتصار وطلعوا من الغرفه واصوات ضحكهم عاليه

المشرفه : المفروض ياحضرة المديره

المديره بمقاطعه : انا اعرف شغلي وكيف اتفاهم مع طالباتي

المشرفه : بس بكذا بتخلينهم يزيدون بالقلة الادب اذا كان ماتسوين لهم شئ

المديره : ماعاش من يزيد قلة ادبه وانا موجوده وانتي تطمني مستحيل لو يعيدونها يعدونها

المشرفه ابتسمت : مشكوره

المديره بادلتها الابتسامه : هذا شغلي وواجبي

طلعت المشرفه من غرفة المديره وسمعت ضحك البنات جالسين على الكافتيريا

المشرفه : للمحاضره قدامي

شوق بأحتقار تناظرها من فوق لتحت : شنو شنو ماسمع

المشرفه : اشوفكم قدامي للمحاضره

ملاك : انتي طردتينا ليه ترجعينا جد ناس ماعندها كلمه وحده

المشرفه مشت ماتبي تطول الحديث معهم ماتحب تتعامل مع الي مثل ملاك وشوق يراددون والغرور يبين من عيونهم لكن تعاملهم مع البنات غير غير بكثير متواضعين وحبوبين

شي وخلص الكلاس وجاو البنات

روان : صراحه اليوم احسدكم لعبتوا بالمشرفه والله انتي حفله بدون كيك

جوري : افا عليك نعجبك

بشاير جلست وهي تتنهد وجلست ساكته

رنيم : اليوم توقف نص الشرح والسبب ان البنات بدوا سوالف وضحك وهرج ووصل لمسامع الدكتور وعصب ووقف شرح

روان : ايه والله عصب صراحه البنات ماسكتهم المشرفه وبس طلعت شوفي الهرج الي صار

شوق : احسن خليها تعصب

ملاك ناظرت ببشاير بغرور ورجعت تناظرهم

ملاك تذكرت شئ : اقول بنات لجين وشفيها ماجات

شوق : والله مدري غريبه تغيب بدون ماتعطينا خبر

ملاك : مدري شرايك اتصل فيها

شوق : ايه

اتصلت ملاك عى لجين بعد رنتين وصلها صوت لجين المبحوح : الو

ملاك بأستغراب : لجين

لجين : لا الجنبي ايه لجين نعم شتبين

ملاك استغربت اكثر : شفيك هبيتي بوجهي ليه غايبه

لجين : كيفي بغيب ولا انتي امي تدخلين فيني

ملاك : لا بس فقدناك

لجين : شكراً

ملاك : اخليك شكل اخلاقك زفت

لجين سكرت الخط بدون ماترد

ملاك ناظرت البنات بأستغراب : تصدقون مدري متغيره صوتها متغير فيها شئ اكيد

شوق سحبت جوالها : بتصل على نوف او ساره بسأل جات شهد ولالا

ملاك : وش تستفيدين

شوق : اذا جت لجين فيها شئ اذا ماجت فأكيد كلهم فيهم شئ عيال خالتي

روان : جد اتصلي

شوق طلعت جوالها : الو

ساره : هلا مين

شوق : انا شوق

ساره : هلا شفيك داقه

شوق : اقول سارونه شهد بنت خالتي جات السكول

ساره : تصدقين لا

شوق بأستغراب : تصدقين حتى لجين ماجات

ساره بأستغراب شديد : اكيد فيهم شئ اجل لجين وشهد يغيبون

شوق : طيب مع السلامه

ساره : باي

سكرت شوق من ساره والتفتت للبنات

شوق : ماجت شهد

جوري: لالا البنات فيهم شئ

رنيم وقفت : بنات اخوي جاء سي يو

اللكل : سي يو في الطريق تشربين ديو ياغبيو "جملتهم المعروفه"

شوق : اقول ملووكه شرايك اوصلك بيمرنا فيصل

ملاك حست بخجل وخاصتاً لانه فيصل : لالا استحي من فيصل لو السايق او رائد ممكن

شوق ناظرتها بخبث : وش هالخجل الي نزل فجأه

ملاك تفادت نظرات شوق الخبيثه وردت : خلاص خلاص بروح انتي مستحيل تفكيني

شوق : يالله بتصل عليه

ملاك وقفت : يالله

مشوا ملاك وشوق وطلعوا برا وهم لابسين عباياتهم

فيصل اتصل على شوق مايدري ان ملاك بتجي معهم

فيصل : الو انا برا

شوق : طيب ( التفتت لملاك ) يالله ملاك

طلعوا شوق وملاك فيصل ناظرهم عرف شوق بس الي معها ماعرفها بس لفتت نظره بنعومة ملامحه ومشيتها ودلعها وقوامها

ماحب يستطلع لها اكثر : ( اكيد وحده من صديقات شوق )

ركبوا السياره شوق قدام وملاك ورا

شوق وملاك : السلام

فيصل : وعليكم السلام

ملاك : شخبارك فيصل

فيصل استغرب :( صديقة شوق بتسألني شخبارك فيصل جريئه ) "ماتدري يافيصل انها حبيبة القلب" .. الحمدلله وانتي

ملاك : بخير

شوق : فيصل شكلك ماعرفتها ( وغمزت له ) هذي ملاك بنت خالي

فيصل فز قلبه من سمع اسمها "ملاك" : هلا هلا ملاك ماعرفتك كبرتي والله ياملاك

ملاك ابتسمت وبدلع ردت : هلا فيك .. ايه وانت كبرت يالدكتور

فيصل ابتسم : دكتور مره وحده لسه يعني ماصرت دكتور مرره عشان يطلق علي هاللقب

ملاك : بسميك عاد من الحين الدكتور فيصل ولد خالتوووو

فيصل : اذا تبين تسمين الدكتور فيصل عااادي سميني

شوق : اقول موكا تعالي بيتنا

ملاك بعصبيه : شويقه والله لو تقولين لي موكا لاسطرك

شوق تبي تنرفزها : موكا موكا موكا

ملاك : شوشه شوشه شوشه

شوق : تجين بيتنا

ملاك : لالا بروح بيتنا

شوق : يؤؤ منك يا ملوكه تعالي بيتنا لاتتغلين من زمان ماجيتي بيت عمتك

ملاك : لا والله بروح بيتنا مره ثانيه

شوق : اففف اليوم الاربعاء

ملاك : خلاص شويقه مره ثانيه

شوق : براحتك

فيصل وجهه طريقه لبيت خاله بونايف

.............................

في العصر

جاء وقت المقابله

ريما كانت بس بتتحجب بس بدر طلب منها تتلثم

راحوا لستار بكس وجلست ريما تحتري متعب اما دانه بالسياره وبدر متخبي ويناظرهم

بعد شوي جاء متعب وجلس : سلام

ريما بدون نفسك : وعليكم السلام

متعب : كيفك ريمو

ريما بطفش : بخير

متعب : ماتبين تسألين عن اخباري

ريما : مايهمني اخلص وش تبي مني

متعب : سلامتك مشتاق لحبيبتي فيها شئ

ريما انفجرت بوجهه : لو بجد حبيبتك كان ماصورتني وتهددني تنشر صوري

متعب : لا ياقلبي ماهددتك الا لاني احبك

ريما : خووش حب والله

قرر بدر يتقدم الحين ويبتدى بشغله

متعب طلع الصور : شوفي ياقلبي هذي الصور والنسخه الاصليه لو ماتسمعين كلامي بتعتبرينهم منشورين

بدر سحب الصور من يده وحطهم بجيبه ومسك متعب من ثوبه وبهمجية رجال قال : اسمعني ياولد الحرام لو ماتبعد عن بنت خالي والله لاذبحك

متعب شوي ارتبك ماتوقع ان ريما يطلع منها كل هذا

بدر : عندك نسخ للصور

متعب ماعنده هذي النسخه الاصليه : لا

بدر عطه بكس على خده : اسمعني ابعد عنها فااااااااااااهم

متعب حس بخوف : طيب

بدر : عطني جوالك

متعب : شتبي فيه

بدر بصراخ : عطني

متعب طلع جواله ومده لبدر

بدر فتش الصور وشاف فيه صور لريما واخذ الجوال ورماه وكسره

بدر : في شئ ثاني

متعب : لالا

بدر مسك يد ريما وطلع معها

ريما ودموعها على خدها التفتت لبدر: مشكور يابدر

بدر التفت لها والتقت عيونهم : العفو بس ياريما لاتعيدين هالغلطه وبيتم سر بيننا انا وانتي ودانه

ريما بصوت مبحوح : وامي

بدر : اتفاهم معها الحين يالله

ريما : الحين

بدر هز راسه : ايه الحين

ركبوا السياره

دانه بخوف : شصاار

بدر ابتسم : خذت الصور والجوال كسرته وهددته

دانه ببتسامه : احلف

بدر : والله

دانه : ريما ارتحتي الحين

ريما : ايه

................................

في الكويت

اسيل تجهز شنطتها

اسيل : اقول نوره

نوره : هلا

اسيل : تصدقين مالي نفس ارجع الشرقيه احس نفسي مخنوقه مالي خلق

نوره : ليه شفيك

اسيل : مدري

نوره : بالعكس فله مع البنات شوق واروى ونوف وساره ولجين وشهد وريناد وملاك والله وناسه

اسيل : امممممممممممم فله جد بس مالي خلقهم

نوره : نامي واصحي وتشتهينهم لبكره

اسيل : ايه حاله مزاج وتتغير

ام نوره : اسيل نوره خلصتوا

اسيل ونوره : ايوه

ام نوره : حطوا اغراضكم برا في الصاله وابوكم بياخذهم بيحولهم للسياره ناموا بدري يابنات عشان نستعد للطريق

اسيل : ان شاء الله يمه

ام نوره طلعت من الغرفه وصادفت بونوره

ابونوره : هاه جهزوا البنات

ام نوره : ايه جهزوا وبيطلعون اغراضهم الحين

ابونوره : انا بروح انام احس راس مصدع تكفين هيفاء جيبي فيفادول

ام نوره : سلامتك ماتشوف شر دقايق واجيب لك فيفادول ومويه

ابونوره : تسلمين

دخل الغرفه وانسدح على السرير ورمى الشماغ على السرير وانسدح بتعب ماكان تعب بس شوية ارهاق من الشغل

دقايق وجات ام نوره وقدمة له الفيفادول والمويه ونام

ام نوره ناظرته بقلق وتشوف العرق ينزل منه : شكله تعبان

اخذت منديل ومسحت وجهه من العرق ورجعت لبناتها شافتهم بالصاله الفوقيه حاطين الاغراض وجالسين

ام نوره : ابوكم تعبان بيحول الاغراض بكره

نوره بخوف : شفيه

ام نوره : شوية ارهاق من الدوام بكره اذا صحى بيتنشط

اسيل : افف يمه خوفتيني

ام نوره : لالا لاتخافون شوية ارهاق

نوره : متى بنمشي يمه

ام نوره : الساعه 4 الفجر

اسيل : امممممممممم بدري

ام نوره : تعرفين ابوك مايحب ينزل للشرقيه الا الفجر

نوره : بننام

ام نوره : اكيد بننام هناك الخميس والجمعه والسبت والاحد والاثنين

اسيل : يمممماااه والجامعه

ام نوره: ومصممماه الجامعه لاحقين عليها اخذوا اجازه

اسيل : لا يمه لا

ام نوره : اسيلوه من زمان مانزلنا الشرقيه وتعرفين ابوك لازم يرتاح كم يوم مايقدر يرجع بنفس اليوم

اسيل : اففف بتفوتني

نوره : اسيل وش هالدفره الي نازله عليك

اسيل بأستهبال : تصدقين مدري ههههههههههه

نوره : هبله هههههههه

اسيل : هبله واهبل

نوره : طسي

.....

ابونوره < عبدالمحسن .. العمر : 55 .. تاجر

ام نوره < هيفاء ... العمر : 44 ... كاتبة في مدرسة ثانوي للبنات

نوره < العمر : 23 ... اخر سنة بالجامعه .. تخصص : اقتصاد

اسيل < العمر : 19 ... في اولى ثانوي ... تخصص : طب

.........................

في بيت بوفيصل

رجعوا فيصل وشوق بعد ماوصلوا ملاك

فيصل تذكر مشيتها ودلعها وصوتها ونعومة ملامحها وابتسم بحب

جلسوا بالصاله

ام فيصل : يالله نتصل

فيصل : تونا موصلين ملاك لحظه

شوق : يمه يمه اتصلي لو بتطاوعين هذا ماراح تتصلين

فيصل : شوق مالك دخل

نوف : جد يالله اتصلي خلالاص هذا خالي ونمون عليه

ام فيصل ناظرت بفيصل ورفعت السماعه : توكلنا على الله

رد بالتلفون نايف

نايف : الو

ام فيصل : هلا نايف

نايف ابتسم : هلا والله عمتي شخبارك وشخبار البنات وفيصل ورائد وعمي

ام فيصل ابتسمت لرحابة صدر نايف : كلهم بخير ويسلمون عليك فيصل ورائد وعمك شخبارك وشخبار ملاك واخوي بونايف وامك

نايف : كلنا بخير ونسلم عليك

ام فيصل : الا اقول نايف امك او ابوك موجودين

نايف : والله امي موجوده تبينها

ام فيصل : ايه اذا مافي كلافه عطني اياها

نايف مدت السماعه لامه وبهمس : يمه عمتي ام فيصل بالتلفون

ام نايف سحبت السماعه منه : هلا والله بأم فيصل شخبارك وشخبار العيال

ام فيصل : كلنا بخير وانتي شخبارك وشخبار نايف وملاك واخوي

ام نايف : كلنا بخير

ام فيصل : شخبار اخوي غريبه ماجا

ام نايف : والله بخير وبصحه وسلامه في الدوام والله ماجاء

ام فيصل : انا اليوم داقه يا ام نايف بموضوع

ام نايف : سمي

ام فيصل : والله ياختي يا ام نايف انا داقه اطلب ايد بنتك ملاك لولدي فيصل

ام نايف تهلل وجهها بالفرح : هذي الساعه المباركه يام فيصل ان ولدي فيصل ياخذ بنتي ملاك

ام فيصل : شوفي يا ام نايف خلي ملاك تاخذ راحتها وتفكر واذا وافقت قلنا الف مبروك واذا ماوافقت يمكن فيصل مو من نصيبها وخلها تحط ببالها انا ماراح نزعل

ام نايف : وليه ترفض فيصل ماشاء الله فلوس وشغل ودكتور وجمال وش تبي احسن منه وبيدلعها وبيدللها

ام فيصل : تعرفين البنات خليها على راحتها حنا مو متسرعين وهذي بنت خاله مو غريبه

ام نايف : خلاص اكلم البنت وابوها ونعطيك الرد متى ماعطتنا الرد

ام فيصل : يالله مع السلامه وسلمي على اخوي بونايف

ام نايف : يوصل مع السلامه

سكرت ام نايف من ام فيصل والتفتت لنايف

ام نايف : ولد عمتك فيصل تقدم لاختك ملاك

نايف بفرح : والله مبرووووك فيصل رجال والنعم منه وملاك اختي تستاهله

ام نايف : ايه والله فيصل ماعليه كلام رجال والنعم وفوق كذا ولد خالها

ملاك نزلت وابتسامتها على وجهها

ملاك : هاي

نايف : هايات

ام نايف : تعالي ملاك ابيك بموضوع

ملاك : شنو

ام نايف : اجلسي

جلست ملاك جمب امها

ملاك : شنو

ام نايف : شوفي يابنتي انتي كبرتي وماعدتي صغيره وولد عمتك فيصل متقدم لك شقلتي

ملاك كانت مومستوعبه : شنو شنووو

ام نايف : ولد عمتك فيصل متقدم لك يبيك وطالب يدك ومختارك من بد عيال عمتك وعمك انتي

ملاك ابتسمت بخجل ونزلت راسها وبعدها وقفت وصعدت غرفتها

نايف بصوت عالي : يالخجووووووووووووووووووووووووله

ملاك ابتسمت وصعدت غرفتها وسكرت الباب واستندت على جدار الباب وهي طايره من الفرحه وتذكرت فيصل يوم يوصلها كل شئ فيه جذاب وحلم كل بنت بعمرها

جلست بالسرير وتحس بفرح : ( موافقه اكيد موافقه وليه ماوافق عليه بس خلني اتغلى واخليه يتوتر بتم يومين افكر عشان مايحسبني بايعه نفسي ومشفوحه على الزواج )

...........

فيصل بعد ماسكرت امه يحس بفرح

ساره : اوه اوه اوه حبتين فصصصول والله وبتتزوج

فيصل ابتسم : احم احم سموني عمكم خلالاص

نوف : ان شاء الله سمعاً وطاعاص عمي فيصل ههههههههههه

شوق : الف مبروووووووووووك

فيصل : لا توالناس على هالكلمه خلونا ننتظر الموافقه

شوق : توافق وليه ماتوافق على اخوي فصول

فيصل ابتسم بفرح

ونوف وساره وشوق فرحانين حيل لان فيصل بيتزوج ملاك بنت خالهم

اروى دخلت عليهم وصرخت : مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك

وراحت لاخوها وضمته بقوه بفرح موطبيعي فرحانه حيل لاخوها فيصل

فيصل : ابعدي خنقتيني

اروى زادت وهي تضمه : فصول فرحانه فيها شئ

فيصل ابعد عنها وابتسم : ترى بدري يمكن ماتوافق

اروى : فال الله ولا فالك ان شاء الله توافق

شوق : فصول تميلح لي ترى ملوكه معي بالجامعه

فيصل جلس جمبها يتميلح : اختي احببببك اموت فيك يابعدي والله

شوق ناظرت فيه بغرور ووقفت : افف على التميلح

فيصل يقلد نبرة صوتها : افف على الغرور

شوق فاقدة فارس كثييير بشكل مو طبيعي ماكلمها من يومين

شوق وقفت : بصعد غرفتي

اللكل بأستغراب : ليه

شوق : بسم الله هبيتوا فيني بجيب شوي وبنزل

وصعدت غرفتها بسرعه وسحبت الجوال رن ورن ورن ومارد

رمت الجوال على السرير بعصبيه

شوق : ( لي يومين اتصل ومايرد ليييييييييه ولجين وشهد مايداومون اكيد بعيال خالتي شئ )

ارسلت له رساله "فاارس رد علي ليه ماترد تكفى رد اشتقتلك"

سكرت الجوال وحطته على الطاوله ونزلت شافت اللكل يسولف ومبسوط بخطوبة فيصل

رائد : وانا يمه بخطب

ام فيصل : توك صغير

رائد : الا يمممه بتزوج ماعلي ماعلي

اروى : هههههههههه اقول رئود تزوج بدال فيصل

رائد : فيصل تتبادل اخذ بدالك ملاك

فيصل : هيييييييييييه ترى اغار على زوجتي وقلبي وروحي وحبيبتي ملاك

اللكل : ههههههههههههه

نوف : بدينا بدينا من الحين قلبك وروحك وحبيبتك واحنا صفر على الشمال

فيصل : اذا حصلت على ملاك وش ابي فيكم

ساره : انا اشك هالملاك ملاك بجد اسم على مسمى من حلاتها

فيصل : هيه هيه لاتغلطين هذي مرة اخوك

شوق : وبنت خالك

نوف : تدرون انا فرحتي فرحتين

اروى : الاولى خطوبة فيصل من ملاك والثانيه

نوره وساره : جية اسيل ونوره من الكويت

شوق : احسكم فاضيين لهالدرجه غاليين اسيل ونوره

اروى : صراحه ياشوق ينقلب يوم الخميس فللله ولا بدونهم هدوء

شوق : انا جد ماقول فللله معهم بس يعني انتو معطينهم اكبر من حجمهم

نوف : سكتي سكتي لاتغلطين على حوووبي نوري واسولي

شوق : اففف انا غلطة عليهم وبغلط كيييفي

.....................

في بيت ابوطلال

بدر : ياخالتي الانسان مو معصوم عن الخطأ وكلنا نخطأ

ام طلال بصراخ وعصبيه : بس هذي مو أي غلط هذي شوهة سمعتنا الله ياخذها

بدر : بس ياخالتي اهي اعترفت عن خطأها وجايه تعتذر منك

ام طلال : طلعها براا مابيها هذي مو بنتي

ريما جلست جمب رجول امها وبرجا قالت : سامحيني تكفين انا اسفه

ام طلال ابعدت عنها بقسوه : ابعدي ماراح اسامحك

دانه : خالتي تكفين سامحيها عشاني انا وبدر اذا كان عندك لنا خاطر وتعزينا

ام طلال : اعزكم ايه بس اسامح هذي لا والله انا افكر بعض الاحيان واقول هذي بنتي الي ربيتها وتعبت عليها هذي بنتي الي شقيت عليها ودلعتها ووفرت لها كل طلباتها ماصدق مااصدق

ريما : اسسفه

طلال دخل وشاف الموقف وقف مصدوم ريما بيد بدر ودانه جمبهم وريما جالسه جمب رجول امه وتقول اسفه وسامحيني وامه قاسيه عليها وتبكي لالالا في شئ

طلال : شفيكم

ريما وقفت بأرتباك وعدلت جلستها ومسحت دموعها : مافينا شئ

طلال : الا في

ام طلال : مافي وانت ليه تدخل نفسك بكل شئ ومالك دخل واطلع برا

طلال : الحين بدر ولد خالي يعرف وانا ولدك ماعرف

ام طلال : طلال اطلع تراني معصبه لاتخليني انقلب عليك

طلال : شفيها ريما

ام طلال: مالك دخل برااااا

طلال طلع وهو معصب ومتضايق من امه كيف فشلته جمب بدر ودانه ولا بعد عيال خاله يعرفونه واهو لا

بدر : خالتي ريما عندك وتفاهمي معها والي علي وسويته الصور وعندي وجوال الرجال وكسرته وكل شئ انتهى واحرميها من كل شئ تبين بس سامحيها

ام طلال بدت تلين وتهدى : بدر اخذها معك وودها بيتكم

دانه : وابوها لو سأل عنها وش بتصرفين يومين طالعه من البيت وش بتدورين كذبه بعد

ام طلال ذكرت موضوع ابوطلال وبأرتباك قالت : خلاص جلسي بالبيت بس حالك حال الجدار فاااهمه

ريما هزت راسها بنعم وهي تبكي

ام طلال : بدر ودانه تقدرون تروحون وهالعله ريما تنقلع غرفتها

بدر : مع السلامه

دانه باست راس خالتها : مع السلامه

ام طلال : مع السلامه

طلعوا بدر ودانه وناظروا بطلال مبين عليه الضيق والعصبيه

وقف لهم وقال بصوت جاد : شفيها امي وريما

بدر : روح اسألها

وطلعوا وماردوا عليه وطلال قلقان

طلعت ريما ووجهها احمر من البكي

راح لها وبصوت حاد وبحزم : شفيك مع امي

ريما : مالك دخل امي قالت لك وش دخلك حاشر نفسك هاااه لاتسوي نفسك الاخو المثالي الي يحب اخته ويخاف عليها


طلال طبع كف على خد ريما ومن قوة طاحت على الارض وصرخت : يماااااااااااااااه يباااااااااااااه

طلال : اصصص ولا كلمه قولي شفيها امي متضايقه مسويه شئ انتي

ام طلال طلعت وبعصبيه وصراخ : طلال ابعد عن اختك واترك اللقافه عنك

طلال : يمه انا ولدك ومن حقي اعرف الغريب يعرف وانا لا

ام طلال : طلال انا اذا بقولك بنفسي بقولك بدون ماتطلب انت مني

طلال : هذا جزاي خايف عليك وعلى اخت

ام طلال : ماطلبنا خوفك علينا وياليت تكرمنا بسكوتك ومالك دخل بأختك انا واهي نتصالح فاااهم

طلال مشى عن ابوه وترك بصمه على خد ريما

ام طلال بقسوه : انقلعي غرفتك

ريما وقفت وجمعت شتاتها الي تناثر وراحت لغرفتها وارتمت بالسرير تبكي

ريما : وهذا طلال مايدري وسوى فيني كذا واستحقرني وشلون لو يدري بيذبحني

راحت دورة المياه "الله يكرمكم" وغلست وجهها من الدموع ناظرت بشكلها وجهها الاصفر الشاحب وعيونها الذبلانه جسمها النحفان شكلها مرعب تعبانه مره قررت تفتح صفحه جديده ولازم تستسمح من امها

تروشت وطلعت من دورة المياه "الله يكرمكم" وخذت لها جينز وتيشرت عنابي وفيه رسمات ورفعت شعرها على فوق بطريقه حلوه ونزلت خصل مستشوره وناعمه قررت تنزل تحت لكن فجأه جاها شعور بالخوف والارتباك

ورجعت تنسدح على سريرها وتفكر باللي صار لها ببدر ومتعب وامها وطلال ودانه واللكل

دخلت عليها ام طلال شافت بنتها منسدحه كانت ناعمه وتفكر وسرحانه

ام طلال بشوية قسوه : اسمعيني انزلي ابوك يحتريك فاهمه

ريما : ان شاء الله

ام طلال طلعت وسكرت الباب بقوه وراها

ريما وقفت وفتحت الباب شافت امها تنزل وعلى ملامحها الضيقه نزلت وراها وشافت ابوها جالس وجلست جمبه ام طلال

ريما : السلام

ابوطلال : وعليكم السلام والسرور هلا و غلا ببنتي ريما وينها اشتقت لك يالغاليه يابنت الغاليه يومين تقطعين يالقاطعه

ريما ابتسمت بتصنع لابوها : هلا فيك .. وانا اشتقتلك بس تعرف الاختبارات وكذا

ابوطلال ضمها لصدره بأشتياق : شخبارك وشعلومك حبيبتي

ريما بضيقه : الحمدلله وانت

ابوطلال : شفيك حبيبتي متضايقه فيك شئ

ريما تصنعت الراحه والابتسامه : متضايقه وابوي جمبي لا بس احاتي الامتحانات والدرجات وكذا

ابوطلال : لاتحاتين ولا شئ وحتى لو ماجبتي عدل اروح واكلمهم

ريما : الله لايحرمني منك ياغلى ابو في الدنيا

ارتمت بأحضان ابوها ولا شعوري انهارت دموعها بكت بخفيف بدون مايحس ابوها وبعدها بصوت عالي

ام طلال تقطع قلبها على بنتها : ( شكلها ندمانه مسامحتك ياريما بس لازم أأدبك عشان ماتعيدين الغلط )

ابوطلال استغرب : ريمو حبيبتي ليه هالدموع

ريما مسحت دموعها وابتسمت : لاني مشتاقه لك

ابوطلال : مشتاقه لي تبكين هالبكا

ريما وقفت : انا رايحه غرفتي تامر على شئ

ابوطلال : الله معك وسلامتك

صعدت ريما غرفتها ودموعها تسبقها بأنهيار وتختم بكاءها شهقات متتاليه تقطع القلب

ابوطلال التفت لام طلال : شفيها ريما موعاجبتني متضايقه من شئ فيها شئ تتألم من شئ

ام طلال : مادري حتى انا مستغربه من تصرفاتها كله تبكي يمكن تعاني من ألم ماتبي تخبرنا عنه

ابوطلال : لازم نعرف شفيها هذي بنتي الغاليه

ام طلال : اكلمها بعدين

ابوطلال : لالا انا بكلمها بس لما تهدى وتفهمني شفيها

ام طلال خافت زوجها يعرف وتكبر السالفه بس بنفس الوقت ماتوقعت ان ريما تخبر ابوها

.............................

ام نايف : اليوم اتصلت اختك ام فيصل

ابونايف بأهتمام : شفيها ؟

ام نايف ابتسمت : طالبه يد بنتك ملاك لولدها فيصل

ابونايف تهلل وجهه بالفرح : وهذي الساعه المباركه ان ملاك بنتي يكون لفيصل

ام نايف : وانا قلت ونايف قال فيصل ماعليه كلام رجال عن مليون رجال

ابونايف : انا موافق

ام نايف : وانا موافقه واخوها موافق

ابونايف : بس باقي رأيي ملاك وانا بروح اكلمها

ام نايف : بتذوب لو تكلمها الحين خلها على راحتها

ابونايف : انا ابوها وبروح اكلمها الحين وهذا ولد عمتها مو غريب

ام نايف : براحتك

صعد ابونايف وضرب باب غرفة ملاك

ملاك : مييييييييييين

ابونايف : انا

ملاك راحت وفتحت الباب وبصوت رحب ردت : تفضل تفضل يبه

دخل ابونايف وجلس بالكراسي الي في غرفة ملاك وقالت بحنيه : ملاك تعالي بكلمك اجلسي

ملاك عرفت وش ابوها بيكلمها بالموضوع جلست قباله : شنو

ابونايف : انتي ماعدتي صغيره يابنتي وانا ابي اشوف عيالك قبل لاموت

ملاك بخوف : يبه لك طولة العمر لاتقول هالكلام

ابونايف : الواحد مايدري متى يومه وانا ابي أأمن عليك واشوف عيالك

ملاك ابتسمت : مابي اسمع هالكلام اوكي

ابونايف : طيب يابنتي خلينا بموضوعنا ياحبيبتي ياملاك فيصل ولد عمتك متقدم لك وعندك خبر صح

ملاك توردت خدودها ونزلت راسها بخجل وردت بصوت رايح فيها : صح

ابونايف : انتي شرايك احنا كلنا موافقين وانتي

ملاك خلاص ذابت وخدودها صارت طماطم

ابونايف : ملالالاك انا ابوك لاتستحين موافقه

ملاك : موافقه

ابونايف : بأقتناع

ملاك : ايه بأقتناع

ابونايف : ترى هذي عشرة عمر وبتعيشين معه مو لعبه

ملاك : فكرت وانا موافقه

ابونايف : اجل اقول مبروك

ملاك بخجل : ايه

ابونايف : مبروووووووووووووووك

ملاك : ابوي رد عليهم بعد يومين اوكي

ابونايف : اكيد

ملاك ارتمت بأحضان ابوها بفرح موطبيعي

ابونايف : هههههههههههههههه

نايف دخل عليهم صوفق بيديه : اووففف وش هالجو الرومنسي

ابونايف وملاك : هههههههههههه

نايف : ادخل ولا تكملون جوكم الرومنسي

ابونايف : تعال نيوف بارك لاختك وافقة على فيصل

نايف بفرح : والله ملاك وافقتي

ملاك هزت راسها بخجل

نايف : الف مبروووووووووووووووووووووووووووووووك

ملاك : الله يبارك فيك عقبالك (وغمزت له)

نايف : احم احم اقول يبه شرايك تتزوج معها

دخلت بهاللحظه ام نايف : وي وي شفيني انا يتزوج علي

نايف : ههههههههههههه تغارين

ابونايف : والله فكره اقول ملوكه دوريلي عروسك كذا بعمرك وحلوه

ام نايف بعصبيه : شنو شنووووو وتقولها عيني عينك

ملاك : بدورلك من الجامعه اوكي

نايف وابونايف : ههههههههههههههههههه

ام نايف : تضحكون اجل هااااااه انتي يانويف تزوج شكبرك ماتزوجة

نايف يبي يغير الموضوع : اقول ملاك متى بتقررين الزواج

ملاك : خلنا نعطي فيصل خبر اني موافقه بعدين نفكر متسسرع

نايف : ماعطيتوه بتصل عليه

ملاك : لالا ابوي بيكلم عمتي بعد يومين

نايف : يالعزة النفس

ملاك : شفيكم بسسم الله تجمعتوا بغرفتي

ام نايف : ماتبينا

ملاك : لا والله عااادي بس غريبه واحد ورى الثاني لين ماجيتو كلكم لهالدرجه متحمسين لخطوبتي من فيصل

ابونايف : صراحه فيصل رجال ماينرد وفرحت لانه خطبك انتي بذات من بد عيال عمه وعمته

ملاك ابتسمت بخجل ونزلت راسها

نايف بأستهبال : ايوه ايوه يالخجول

ملاك : نيوووووف

قطع عليهم سوالفهم جوال ملاك

ملاك شافت المتصل "ادمنتك" ونايف من اللقافه شاف الشاشه معها

ملاك ضربته بخفيف : بلا لقافه

نايف بخبث : مين هذا الي ادمنتيه

ملاك : اكل تبن يعني مين بنت عمتي ساره

نايف ابتسم ورجع يناظر اهله

ردت ملاك وصلها صوت ساره الي عندها ازعاج : هلا وغلا ببنت عمتي العروووووووووووووووووووووووووس مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووك

ملاك : هههههههههههههههههههههههههههههههه

نايف وام نايف وابونايف سمعوا صوت ساره لانها تتكلم بصراخ

ملاك : اففف اذني

ساره : شخبارك مرة اخوووووي

ملاك : ضامنه اني اوافق

ساره : افف تحطييم لو ماتوافقين

ملاك : هههههههههههههه

ساره تكلم نوف : افف نوف ابعدي

نوف : ابي ابي اكلمها

ملاك : افف لهالدرجه انا غاليه وتبون تكلموني

ساره بصراخ فيه نبرة دلع : الثقـأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه

ملاك : سوسو وووجع اذني لاتصارخين

ساره جلست تصارخ اكثر : صراخ الفرح صراااااااااااااااخ الفرح

ملاك : هههههههههههه فيه صراخ فرح وصراخ حزن

ساره : يس يسسسوه ( التفتت لنوف ) وجع نوف بخليك تكلمينها انطمي

نوف : ابيها ابيها

ملاك : سوسو عطيني نوف

ساره : يالدبه ماتبين تكلميني

ملاك : لا مسكينه تترجاك تبي تكلمني عطيها

ساره : ياااربي كسرت خاطرك

ملاك : ههههههههههههههههه اخلصي

وصلها صوت نوف الي مبين عليه الفرح : هلا و غلا بمرة اخووي

ملاك : هلا فيك ياحماتي

نوف : الف الف مبروووووووووووك

ملاك : الله يبارك فيك

نوف : لا تزوجتي اخوي ترى بنلعب فيك انا وساره وشوق واروى

ملاك : هههههههههههههه يؤ بسم الله علي كلكم حماتي بتوروني الووويل

نوف : ههههههههههههههههه ايه عاد انتي تروحين لاخوي تقولين له شوف خواتك وتبكين عنده

ملاك هالمره سكتت وحست بالخجل وخاصتاً لان ابوها وامها وتايف يسمعونها وهي تتكلم ومبتسمين

نوف : ياهوووووووووه ملووكه وين رحتي

ملاك : معك

نوف : بكره بتجين بيت اهلي ولا بتروحين بيت اهلك

ملاك : لالا بيت اهلي مشتاقه لعماتي ولكم

نوف : و

ملاك : نوف انطمي

نوف : هههههههههههههه يالخجوله

ملاك : شخبار شوق واروى

نوف : كلهم بخير وجمبي وجمبي حبيب القلب (وغمزت لفيصل)

ملاك : نوف بسكر بااي

نوف : باي يامرة اخووي

سكرت ملاك من نوف وساره وهي تحس بفررح مو طبيعي

التفتت شافتهم طلعوا مافي الا نايف سرحان

ملاك : نيوف

نايف : هلا

ملاك : وين وصلت

نايف ابتسم : معك

ملاك ابتسمت بفرح وخجل : تو مكلميني بنات عمتي نوف وساره هبلالالان

نايف : ايه كلامهم سمعناه ماشاء الله يتكلمون بصرااخ

ملاك : ههههههههههه سوسو الهبله تقول صراخ الفرح

نايف : اوووما صراخ الفرح

ملاك : هببله اهي وتوأمها نوف

نايف : احس دائماً هواش نوف وساره

ملاك : اووووف ولا كأنهم توأم

نايف بأهتمام : كيف

ملاك استغربت من اهتمامه لكن ماعلقت وردت : يعني مايتشابهون لا بالشكل ولا بالطبع نوف غير وساره غير

نايف : اهااااا ملاك انتي جد موافقه على فيصل

ملاك ابتسمت بخجل : ايه

نايف : بأقتناع ولا بس عشان لانه ولد عمتك

ملاك : لا بأقتناع وفكرت

نايف راح لاخته وباسها : مبروك

ملاك ابتسمت : الله يبارك فيك نايف لو اقترح عليك تتزوج وش بتقول

نايف : بقول بدري

ملاك : وليه بنات عمتي ياكثرهم شهد وريناد ولجين وشوق ونوف وساره واسيل ونوره طب وتخير

نايف : لا مابي بدري

ملاك : طيب احجز وحده منهم

نايف : لا ملوكه مابي بدري احسس

ملاك برجا : تكفى احجز انت ببالك وحده

نايف : صراحه ببالي وحده بس مدري لي نصيب معها ولالا

ملاك بأهتمام : مين سعيدة الحظ الي اختارها اخوي نيوف من البد

نايف : بنت عمتي

ملاك : مين

نايف : بنت عمتي نوف

ملاك بفرح : قول قااا والله نوف تهببل قممر

نايف : لحسن حظي ماعمري شفتها

ملاك : تذكر شووق

نايف : اووف اذكرها عدل حافظ شكلها وملامحها حلوه

ملاك : نوف تشبه شووق وفيصل

نايف : اجل حلوه

ملاك : قمر بعد دامني انا بتزوج فيصل انت تزوج نوف عشان اخوان متزوجين

نايف : اوما ههههههههههههههه

ملاك : طيب بنام انا اطلع

نايف : طرده انا طالع اصلاً بااي بس ملاك خلي السر بيني وبينك لايطلع

ملاك : اي سر

نايف : يالهبله نوف

ملاك : اوكي ماراح يطلع

نايف طلع وهو مبتسم وملاك سرحت بفيصل

...........................

في اليوم التالي

في الظهر بالتحديد في المستشفى

الدكتور : يا ابوفارس المريضه ريناد بخير وبصحه وسلامه مافيها شئ والولد ومات

ابوفارس بخوف : تقول بغيبوبه

الدكتور : دخلت بغيبوبه بنص العمليه اليوم بتصحى صدقني

ابوفارس : للحين ماصحت

الدكتور : يابوفارس تطمن هي بخير

ابوفارس : وش يثبت لي بنتي بغيبوبه ماتتكلم ولا تتحرك ولا شئ

الدكتور : لاتقول هالكلام شوي وتصحى قوم نتطمن عليها

ابوفارس وقف : انا رايح

الدكتور : وانا جاي معك

راحوا ابوفارس والدكتور

...

في الغرفه

فارس وشهد جالسين جمب ريناد ويعمهم الضيق والحزن والدموع

شهد برجا : ريناد تكفين اصحي

فارس وهو يمسك يد ريناد : قوومي ريناد كلنا مسامحينك

تموا على هالحال يكلمون انفسهم بدون رد منها لـ 10 دقايق

دخل الدكتور وابوفارس وفحصها الدكتور

الدكتور : لا لا هي بخير الحين واحسن من امس بس للحين ماصحت من الغيبوبه بتصحى بعد كم يوم

ابوفارس : يادكتور كله تقول بعد كم يوم تصحى وللحين ماصحت

الدكتور ابتسم : لاتخاف كم يوم وتصحى

طلع الدكتور من الغرفه وجلسوا شهد وفارس حوالينها

وابوفارس كل مايتذكر ان بنته تزوجة بالسر وحملت يجن جنونه يحس بكرهه لها مايتوقع يجي منها كذا اهو حاس بطلعاتها بالفتره الاخيره بس ماتوقع كذذا

فارس ناظر بأبوه ووجهه الي مبين عليه العصبيه : يبه شفيك

ابوفارس : مافيني شئ


فارس حس ابوه متضايق بشكل كبير : يبه افضل انك ترجع البيت لان احسك تعبان حيل

ابوفارس بعصبيه : ماني بزر انا بروح لامك مابي اجلس مع هذي

طلع من الغرفه مايدري ليه عصب وهو الي كان خايف عليها وحان عليها راح لغرفة ام فارس

ام فارس اول ماناظرته عطته ظهرها

ابوفارس : ام فاارس

ام فارس : خير

ابوفارس : شخبارك

ام فارس : زفت

ابوفارس : بنتك ريناد

ام فارس حست بخوف : شفيها

ابوفارس : نزلوا الطفل

ام فارس : ادري وبعدين

ابوفارس : وهم يسون العمليه دخلت بغيبوبه

ام فارس صرخت : ياويلي ياويلي على بنتي رينااااااااااد

ابوفارس حس بعصبيه : بنتك الي تولوين عليها هذي تزوجة بالسر وحملت ولا علمت ولا احد وزوجها الحقير اكلمه اقوله طلقها تدرين وش قال يقول زوجتي واحبها وحتى يتطمن عليها ماجا

ام فارس بدت تنهار دموعها : ( آآه على تربيتي لك ياريناد تسوين هالسواه يالكبيره يالعاقله يالقدوه )

ابوفارس بدى يفقد اعصابه : ابي اعرف يا ام فارس تبكين عليها لييييييييييييييه وهي ماعبرت احد ابي اعرف شنو السبب الي خلاها تتزوج بالسر وش السبب

ام فارس : لا تسألني لاتزيد همي همين

ابوفارس جلس على الكراسي بعصبيه ولجين جمبه كانت تفكر وتبكي

لجين : يبه لاتعصب اتركها عنك هالوقحه

ابوفارس : ياليتها كلمة جوال رجال ياليييييييييت بس تتزوج بالسر وتحمل ياهي كبيره ياهي كبيره

لجين دموعها انهارت وارتمت بأحضان ابوها : يبه ابي امووووووووووووووووت

ابوفارس بخوف : بسم الله عليك ليه

لجين : مابي ابي امووت

ابوفارس بدى يبكي مع بنته قطعة قلبه : لجين حبيبتي شفيك

لجين : ماتخيلت بيوم اختي الكبيره تسوي هالشئ وانا الي معتبرتها قدوه لنا اهي الاخت الحنونه الطيبه الي بعد امي بتكون امنا تسوي هالشئ

ابوفارس بكى معها : هذي مو بنتي هذي مو بنتي ريناد الي اعرفها لعب عليها الشيطان الله ياخذه وياخذها

ام فارس صرخت : لا تقول الله ياخذها الله ياخذني انا الله ياخذني انا

لجين ارتمت بأحضان امها : يمه لاتقولين هالكلام شنسوي احنا بعدك يايمه شنسوي نمووت بعدك

ام فارس وهي ضامه بنتها وتبكي وانقلبت الغرفه كلها بكاء

....

شهد مرتميه بأحضان فارس وتبكي على اختها ريناد كل ماتشوف وجهها يتقطع قلبها

فارس : خلاص شهد لاتبكين

شهد وهي خانقه نفسها بصدر فارس : لييه الزمن كذا ليه بلوى ورى بلوى بلوى ورى بلوى خلاص ابي ارتاح ابي اموت

فارس ابتسم بحنيه لشهد : شهد حبيبتي لاتبكين ولا تقولين هالكلام انتي في زهور العمر واحنا بعدك شنسوي البيت موحلو بدون شهد

شهد : قصدك البيت مو حلو بدون ريناد ابيها بس تفتح عينها بس تفتح لاتتكلم ولا تتحرك بس تفتح بس تسمعنا وتشوف كلنا كيف حوالينها

فارس : ريناد قويه وان شاء الله بتصحى صدقيني

شهد : الزمن هذا مايعرف لا القوي ولا الضعيف ليه كذا الزمن يسوي بأختي وحبيبتي ريناد

فارس : شهد لاتبكين عليها ابكي على الي سوته ابكي على امي وحالتها ترى ريناد غلطة وكلنا نغلط

لجين دخلت بهاللحظه : بس ريناد ماغلطة اي غلطة غلطه كبيره حيله وغلطه وحده من البنت تكلفها حياتها

شهد تبكي بقوه وتشهق : بس لجين فارس سكتوووا

لجين : روحي شوفي امي وابوي كيف ضعيفين ومكسورين يبكوون على الي سوته يبكون على شرفها الي ضاع وشرفهم روحوا شوفوهم ابكي عليهم لاتبكين على هذي الي سوت سواتها ولا فكرت لا بأمها ولا أبوها ولا أخوانها

شهد بكت اكثر

فارس بجد : لجين سكتي شوفيها كل ماتتكلمين تنهار

لجين : مشكلتك ياشهد ان قلبك طيب واذا حبيبتي احد ماتشوفين اخطائه

شهد بصراخ وبصوت مبحوح : سكتي بس سكتي طلعي براااا لاتجين طلعي برااا

فارس ترك شهد وراح للجين وسحبها لبرا : خلاص لجين

لجين بكت : فاااارس انا ماقلت هالكلام الا وانا متقطع قلبي على امي وابوي

فارس : بس انتي بهالكلام تقطعين قلب شهد

لجين جلست على الكراسي الي بالمستشفى وبكت بتقطع قلب

فارس جلس جمبها وربت على كتفها بحنان : خلاص لجين لاتبكين قطعتي قلبي

لجين : يكفي بلاوي يكفي هم خلاص ابي اموت ابي افتك مابي اعيش

فارس : لا لجين لاتقولين هالكلام جعل يومي قبل يومك

لجين رمت راسها على صدر فارس وتبكي بقووه بشكل يقطع القلب

مره تحن على اختها ومره تقسى عليها مره تبكي عليها ومره تبكي على البلوى الي هي فيها ومره تبكي على امها وابوها وتبكي على هالبلوى الي هم فيها تبكي على شرفهم الي بيوم بيروح

وفارس يتقطع من داخل بس مايحب ينزل دموعه لكن بكاء شهد ولجين قطع قلبه وبكى وهو ضام لجين

وكل من يمر يناظرهم بأستغراب ويتأثرون بالمشهد وبكاءهم الي يقطع القلب

........................

شوق كانت بغرفتها تتجهز لبست فستان قصير للركبه ناعم لونه بينك "فوشي" حرير في حزام بالوسط رصاصي ومن فوق فيه لؤلؤ رصاصي على شكل ورود ومعطي شكل للفستان اكثر لبست اكسسوارات وفتحت شعرها على وجهها متناثر وماخذ راحته وصايره ملفته للنظر مرررره وناعمه لبست كعب رصاصي عطت قومها شكل احلى حطت كحل اسود ومسكره اسود وقلوس فوشي وصارت ناعمه مرره

نزلت تحت شافت نوف وساره جالسين

شوق جلست جمبهم : امي وين

نوف : امي بالمطبخ تجهز الفطايرعامله لبيت جدي

شوق : اهاااا بيودينا السايق ولا اخواني

ساره : اسألتك وجد

شوق : سألت نوف

نوف : ايه السايق

الصاله صارت هدووء مافي غير صوت انفاسهم

طلعت ام فيصل من المطبخ شافتهم كلهم ساكتين : شفيكم ساكتين

ساره : نحتريك

ام فيصل : يالله مشينا شوق حبيبتي

شوق ابتسمت والتفتت لامها : هلا يمه

ام فيصل : شيلي الفطاير معي

شوق : ان شاء الله

راحت لامها وشالت الفطاير صينيتين

شوق تألمت : يمااااه خلي هالثنتين وحده منهم تشيل صينيه وانا صينيه تعبت

ام فيصل ابتسمت والتفتت لساره : ساره شيلي وحده

ساره بدون نفس : مافي غيري

ام فيصل ماستغربت لان مزاج ساره متقلب فألتفتت لنوف : نوف حبيبتي شيلي وحده

نوف ابتسمت وراحت وشالت وحده من الصينيه ولبست حجابهم وطلعوا وركبوا السياره

بعد 10 دقايق وصلوا لبيت اهلهم الكبير اليوم يعتبروونه يوم غير بقدوم نوره واسيل من الكويت

دخلوا وراحوا المطبخ على طول دخلوا الاغراض نوف وشوق وطلعوا من البوابه الي تطل على البيت طلعت نوف وشوق وحطوا الحجاب على اكتافهم دخلوا شافوا خالتهم ونوره واسيل

سلموا على خالتهم وباسوا راسها وبسرعه البرق راحوا لنوره واسيل وضموهم بفرح كبير

جلسوا نوره واسيل جمب ساره وشوق ونوف

ساره : وحشتوووووووووني

نوره واسيل ابتسموا : وانتوا وحشتونا

شوق : لو اقولكم يانوره واسيل ان سوير بالبيت اخلاقها زفت واول ماشافتكم انبسطت

نوره واسيل : هههههههههههه لهالدرجه تحبنا

نوف : يس يسوووه

اقبلوا جدهم وجدتهم وراحوا سلموا عليهم باسوا راسهم ويدهم

شوق بأستهبال : جدي جدتي شعندكم داخل اعترفوا بسرعه

الجد : ههههه الله يقطع بليسك ياشوق ماتتوبين

واخذها وباسها بخدها يعشق عيال ام فيصل شوق ونوف وساره واروى وفيصل ورائد وعيال بونايف نايف وملاك يموت فيهم هذيلي بالذات يحبهم يعشقهم لانهم مقربين منه ويسولفون معه

اسيل بدلع : جدو وانا مالي بوسه

الجد مشى ولا رد عليها

اسيل نزلت راسها بضيقه من تصرفات جدها معها ماسوت له شئ ليه يكرهها مايدري وراجعين من الكويت يعني لهم فتره ليييه يكرهني نزلت دموعها بدون ماتحس

وتحاولوها البنات نوف وساره وشوق ونوره

نوف بحنيه : اسيل حبيبتي ماتعرفين جدي هو كذا لاتبكين

اسيل ارتمت بأحضان اختها نوره وبكت : ليه يسوي كذا ليه يجرحني ليه مايحبني شسويت له

نوره : هذا جدي لاتزعلين ودائماً كذا لاتبكين

اسيل مسحت دموعها : خلاص خلاص لاتتضايقون خلونا نفلها

ساره تبي تنسيها : متى بترجعون الكويت

نوره : طفشتي مننا

ساره : هههههههههه لا والله ماطفشت لا بس اسأل

اسيل : بنرجع الاثنين

ساره : قوووولي والله

اسيل ونوره : والله

ساره : نووف شوووق شرايكم ننام هنا لبكره ونرجع بيتنا

شوق ونوف راقت لهم الفكره وبتأييد قالو : نقول لامي

اسيل : واااااااااااي لو تنامون انوااع الفله بس الله يعينني على جدي وكلامه الي يجرح

نوف : ماعليك شوق قولي لامي

شوق : لالالا انتو روحوا استحي اقول جمب خالتي تقول شهالبزاره في الجامعه وتبي تنام بيت جدها

ساره : افف انا بروح

راحت ساره لامها : مامي

ام فيصل : هلا

ساره : احم احم

ام فيصل : شفيك ياساره قولي عندك شئ

ساره : بننام بيت جدي انا وشوق ونوف

ام فيصل : لالا مافي نومه

ساره برجا : بليييييييييييز مامي عيال خالتي نوري واسولي بينامون هنا

ام فيصل : لا مافي

ام نوره : يام فيصل خليها تنام وتونس البنات

ام فيصل : لا يام نوره يزعجون جدهم وجدتهم

الجده : لا ازعاج ولا شئ بالعكس يونسونا انا والابو لحالنا

الجد : خليهم ينامون هذا بيتهم الثاني

ساره : خلاص بننام

ام فيصل : خلاص ناموا

ساره باست راس امها وراحت للبنات : رضت رضت

شوق ونوف : والله

ساره : اكذب عليكم ايه والله

اسيل ونوره : واااااااي فلله

شوق : خلونا نروح الدور الثاني

نوره : ايه ايه قووموا انا احب فوق اكثر من تحت

مشوا البنات لكن استوقفهم قبول ملاك راحوا لها بسرعه وضموها بفرح وملاك بادلتهم الفرح

اللكل : وحشتينا

ملاك ابتسمت : وانتو وحشتوني

نوف : مادريتوا نوري اسوولي

ملاك حطت يدها على فم نوف وكأنها عارفه وش بتقول : انا ببشرهم

نوره واسيل : شنوووو

ملاك : انا انخطبت

نوره واسيل نقزوا وصرخوا : احلللللللللللللفي

ملاك : والله

نوف بدلع : حزري فزري مين الي خطبها

نوره واسيل ناظروا ببعض بعدين ناظروهم : ميييييييييين

نوف بصراخ : اخووووي فيصل

نوره واسيل بانت الفرحه بوجههم وضموا ملاك : مبرووووووووووووك

ملاك : ترى بدري لسه ماوافقت (وبغرور قالت) يحتروني اقولهم رأيي

شوق : مالت بسس تتغلين

ملاك : يس يسووه

دخل عليهم رجال فجأه ووقف مصدوم من تجمع البنات لكن طاحت عينه على نوف ووقف يناظرها

البنات مايدرون

نوف : يالله قوموا فوووق ابي استهبل ابي ارقص ابي اغني

لكن فجأه سكتت وناظرت بنايف بدهشه كانت عيونه عليها التقت عيونهم

نايف ارتبك : احم احم

البنات صرخوا وعلى طول ماشاف الا غبرتهم

ملاك راحت لنايف : نيووووف كذا تدخل لا احم ولا دستور

نايف : ارتبكت وماعرفت وش اسوي

ملاك : اف منك

نايف : ملاك نوف الي اخر وحده قالت قوموا فوق ابي ارقص ومدري شنو

ملاك هزت راسها : اييه

نايف : تهبببل

ملاك : اقول اقول انا بروح لهم فوق وابرر لهم موقفك

نايف ابتسم ومشى لداخل سلم على عماته وسلم على جده وجدته

الجده : ها ياوليدي شخبارك

نايف ببتسامه عذبه : الحمدلله وانتي شخبارك جدتي

الجده : الحمدلله

الجد : وينك يانايف يالقاطع مافكرت ولا قلت بزور جدي

نايف : والله تعرف ياجدي شغل

الجد : وش هالشغل الي يشغلك عن جدك

نايف قام وباس راسه : وهذاني اعتذر لك اسف حقك علي

الجد : خلاص عاذرك واختك هذي ملاك على طول طارت فوق حتى ماقالت بسلم على عماتي وجدي وجدتي

نايف : هههههههههههههههه لاتاخذ عليها مطفوقه

الجد : لاتقول عنها مطفوقه

نايف : هالملاك في كل مكان عندها من يدافع عنها بالبيت امي وابوي وببيت اهلي جدي وجدتي

الجده : هذي الغاليه بنت الغالي بنت ولدي الوحيد

نايف ابتسم : احم احم وانا نسيتوني مو غالي

الجد والجده : وانت غالي

ام فيصل : اقولكم البشاره

الجد والجده وام نوره : شنوو

ام فيصل : خطبة ملاك بنت اخوي لولدي فيصل

اللكل تهلل وجهه بالفرح

وبارك لها ونايف مبتسم وعارف رأيي اخته

ام نوره حز بخاطرها بس مابينت بخاطرها تقول :( تاركه بناتي نوره واسيل وبنات اختي ام فارس شهد ولجين وريناد وخاطبه بنت اخوي ملاك ليه شفيهم بناتنا )

لكن قلبها الطيب ماخلاها تخرب الفرحه وتقلبها زعل بس فرحة بجد لملاك وفيصل

ام نوره : مبرووك ياختي والله يتمم هالزواج

ام فيصل : الله يبارك فييك .. وعقبال نوره واسيل

ام نوره : تسلمين

ام فيصل : الا غريبه اختي ام فارس ماجت

ام نوره : جد والله غريبه اتصلي عليها

نايف : لالا انا بتصل على فارس

طلع جواله واتصل على فارس

رد عليه فارس : الوو

نايف : هلا فرووس

فارس : شتبي

نايف : افف وش هالاخلاق التجاريه

فارس : نايف اختصر

نايف : شفيكم ماجيتوا ؟

فارس : محنا بجايين

نايف بأستغراب بانت على ملامحه الاستغراب : ليه

فارس : بدون ليه محنا بجايين

نايف : حتى خواتك

فارس : ولا احد ماتفهم

وسكر الخط بوجهه فارس اما نايف استغرب

ام فيصل : وشيقول فارس

نايف للان مستغرب : مدري يقول موجايين حتى خواته مو جايين

ام نوره وام فيصل خافوا والتفتوا لبعض بخوف : شفيهم

نايف : سكر بوجهي مدري شفيه

بدون سابق انذار سحبت الجوال ام فيصل واتصلت على اختها ام فارس

ردت عليها لجين : الو

ام فيصل : هلا لجين

لجين : هلا خالتي

ام فيصل : شخبارك

لجين : ( موبخير ) بخير وانتو شخباركم

ام فيصل : الحمدلله بخير الا اقول لجين علامكم ماجيتوا

لجين : محنا بجايين

ام فيصل بخوف : ليه

لجين : اختي ريناد تعبانه

ام فيصل : عسى ماشر شفيها

لجين : تعبان بالمستشفى بغيبوبه

ام فيصل : لا حول ولا قوة إلآ بالله بأي مستشفى جاينكم

لجين : لالا لاتجون اهي بخير بس شوية تعب

ام فيصل : تقولين بغيبوبه

لجين : لالا عادي لاتخافون ولا تجون عادي ( عادي ايه مبين عادي )

ام فيصل : لا لازم نوقف مع اختي

لجين : لا خالتي مايحتاج امي بخير واحنا كلنا بخير وانتو انبسطوا مولازم تجون

ام فيصل : طيب مع السلامه

سكرت ام فيصل من لجين والتفتت لام نوره : تقول ريناد بغيبوبه بالمستشفى منومه

ام نوره : لاحول ولا قوة إلا بالله وشخبارها وشخبار اختي

ام فيصل : تقول كلهم بخير بس قلبي مو مطمن ابي اروح بس مارضت

ام نوره : خلينا نجلس وحتى لو رحنا ماراح نغير شئ هي بغيبوبه

ام فيصل : صادقه ننتظر لبكره نروح نزورها

ام نوره : طيب

نايف وقف : انا طالع تامروني على شئ

الجده : وين تو الناس

نايف ابتسم وباس راس جده وجدته : والله طالع بروح اجيب امي

الجد : وليه ماجت معكم

نايف : ماجهزت

الجد : وابوك

نايف : ابوي عنده شغل بيجي على العشا

الجد : كله مشغول ابوك وامه وابوه مو معطيهم أي اهميه

نايف : لاتلومه ياجدي مشغول

الجد : اي شغل هذا الي يخليه مايسأل عن امه وابوه

نايف : مدري والله يالله انا طالع سلالام

راح لعماته وباس راسهم وطلع

ام نوره : هالولد نايف دره صراحه اتمناه لوحده من بناتي

ام فيصل : ايه والله عرفت تربي مرة اخوي

ام نوره : جد

..........

في الدور الفوقي الضحك مالي المكان

جالسين على البلكونه حاطين كراسي والطاوله بالوسط

شوق ونوره ونوف جمب بعض واسيل وساره وملاك جمب بعض

اسيل بأستغراب : غريييييبه عيال خالتي ام فارس ماجاو

اللكل : جد

شوق : انا مستغربه بالجامعه ماتجي لجين

ساره : وبالمدرسه ماتجي شهد

شوق : وفـا(كانت بتقول وفارس مايتصل علي لكن سكتت ) ..( زين انك سكتي ياشوق ولا انفضحتي )

نوره : وفـا شنوو

شوق بتصريفه : وفاقدة لجين

نوره : جد عاد راجعين من الكويت نبييهم ماراح نجي الا على العطله الكبيره

نوف : اتصل على شهد

اللكل : ايه

نوف اتصلت على شهد محد رد اتصلت على لجين

لجين هبت بوجهها : محنا بجايين خلاص

وسكرت وجهها

نوف ناظرت بالجوال لفتره مستغربه : هبت بوجهي

اللكل : شقالت

نوف : اول ماردت توني بقول هلا قالت لي محنا بجايين خلاص وسكرت بوجههي

ملاك : يؤيؤيؤ شفيييهم

اللكل : غريييبه

نوره : خلونا نفلها بسس ابي افلها

اللكل وقف بحماس : يالله

راحوا بسرعه فتحوا التلفزيون على مباراة المنتخب مع اليابان

جلسوا قبال التلفزيون والحماس يعمهم ومبين على وجههم الا ملاك الي شارده بفكرها بفيصل ونوف شارده تفكر بنظرات نايف لها حست بشئ اتجاهه غريب اول مره يناظرها بهالنظرات واول مره تحس بهالاحساس

نوف : ( احبه لالالا ماحبه بس مستغربه من نظراته )

قطع تفكير نوف وملاك صراخ البنات وهم يصارخون ويضمون بعض

نوف : شفيكم

ساره بصراخ : قوووووووووووووووووووووووووووووووووووول

ضموا بعض والصراخ يملي المكان : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه

ساره : صح صــــــــــــــــح عليك مالك معاذ صح تعجبني والله

شوق : اما مسكين عبدالرحمن القحطاني يحاول يجيب قوول بس ماجاب والله مسكين بذل مجهود

اسيل : غريبه ياسر القحطاني ماجاب قوول

نوره : ان شاء الله ان شاء الله بيجيب

شوق التفتت لملاك ونوف : هيييه انتو وياها وين وصلتوا

ملاك ابتسمت : وصلت معكم

شوق : وااضح ولا ماخذ البال فيصل (وغمزت لها)

ملاك ابتسمت بخجل ونزلت راسها

كملوا البنات متابعه للمباراه ولما جابوا القول اليابان ناظروا بعض بضيقه

نوف حاولت تبعد هالافكار من بالها والقت نظرها للمباراه وتحمسة ودخلت جو معهم

وتموا البنات متضايقين لان اليابان سجلوا قول وفجأه جاب قول مالك معاذ

ورجع الحماس والصراخ : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييه

نوف قامت تنطط وتبوس بالبنات ويضممون بعض البنات

اما ملاك كانت تفكر بفيصل قررت تعيش معهم هالاجواء الحلوه لان الدنيا راح تضحك لها والمفروض تكون فرحانه بدال ماتكون قلقانه سكتوا البنات وفجأه صرخت ملاك : هيييييييييييييييييييييه

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ملاك ناظرتهم ببراءه : لاتضحكون تحمست

اسيل بخبث : الي ماخذ البال يتهنى به (وغمزت لها)

ملاك : افف شفيكم كلكم مافكر بفيصل شفيكم

ساره : والله واعترفتي بعظمة لسانك ياملاك

ملاك : اف اف

ملاك حاولت بقد ماتقدر تسولف وتتحمس وماتخلي له جزء من تفكيرها واما نوف طلعت من افكارها وحاولت تنسى نظرات نايف

وشوق كانت مبسوطه على حزينه مبسوطه بوجود نوره واسيل وحزينه لان فارس مايتصل عليها ومتغير

اما ساره ونوره ماكانوا يفكرون بأحد اما اسيل تناظر بملاك بقهر

اسيل : ( الزفته ملاك شفيها زود عني جمال عشان فيصل يخطبها هي بذات جد فرحت لها بس ليه اهي بذات ليه تركنا احنا وترك عيال خالتي ام فارس وراح لها اهي بذاات بس جد فررحت لها )

ملاك حست بنظرت اسيل : شفيك تناظرين

اسيل ابتسمت وبتصريف قالت : معجبه ببنت خالي فيها شئ

ملاك بغرور لفت عنها

دخلت عليهم فجأه اروى

اروى : هاااي

اللكل : هاياات

جلست اروى : من جدكم تناظرون مباراه

الكل : يسس

اروى ناظرت بملاك بأعجاب : ( يااربي تكتب نصيب لاخوي ويكون لملاك تهبل قمر طالعه )

اما ملاك فكانت جالسه شبه منسدحه ورجولها رافعتهم وجوالها بيدها وسرحانه بس كانت روعه بهالشكل

اروى : هلا بمرة اخوووي اقول مبروك ولا ماقول

ناظروها كلهم وهم مبتسمين بس ملاك ابتسامتها خجل

ملاك :.............

اروى : ملاك تعالي ابي اكلمك بموضوع

ملاك وقفت وهي مستغربه : طيب

...........................

بدر لما خلص من سالفة بنت خالها رجع يفكر بشوق وبنفسه

بدر : ( اتقدم لها ولا ماتقدم لالالا ماراح اتقدم اخاف ترفضني )

قطعت عليه افكاره صوت دانه : بدًوووري

بدر التفت عليها : هلا

دانه : مين تفكر فيه فيني انا صححح

بدر : لا طبعاً

دانه : اجل من

بدر عدل جلسته ومستعد يقول لاخته الي بقلبه وهي اقرب وحده له : اسمعيني يادانه بقولك شئ ولايطلع

دانه عدلت جلستها وناظرته بأهتمام : ومن متى قلت لي شئ وطلع يالله قول تحمست

بدر : اخوك يادانه يحب

دانه اول شئ ماستوعبت بعدها استوعبت : تحب

بدر : ايه احب

دانه : ومن سعيدة الحظ الي تحبها

بدر : وحده

دانه : ادري انها وحده اجل واحد بس مين هي وكيف عرفتها ووش اسمها

بدر مستعد للاجوبه لاسألتها : انا اتعامل مع ابوها ومره شفتها بالمطعم مع اهلها وكذا مره اشوفها مع ابوها واهلها واخر مره كانت نظرتي لها غير حسيت بشئ ثاني غير كل مره اشوفها تلفت نظري مع ان خواتها كثير عندها خوات توأم بنتين ووحده متزوجه بس هي بذات لفتت نظري جميله بمعنى الكلمه

دانه كانت تسمعه مبتسمه : ووين اخر مره شفتها

بدر : بالمطار كانوا يستقبلون ولد خالتهم جاي من كندا

دانه : الله ابي اروح كندا

بدر : دانه حنا بموضوع وانتي جالسه تحلمين وانا اكلمك بموضوع

دانه : وش اسمها

بدر : شوق

دانه : واااو اسمها حلو شووق .. شوووق .. شوووق

بدر : هييه دانه شفيك وين رحتي

دانه : لا بس عجبني اسمها

بدر : اول مره تسمعينه

دانه : لا بس يعني حلو عاجبني وااي لو ينكتب لك نصيب معها واقول مرة اخوي اسمها شووق

بدر ابتسم : انتي وشرايك اخطبها ولالا

دانه : انا اقول دامك تحبها اخطبها

بدر : بس يادانه

دانه : اذا على امي وابوي بيوافقون

بدر : دانه انا اخر مره يوم شفتها بالمطار كانت بعيونها اللهفه والشوق لولد خالتها تسلم عليه بحب وابتسامتها له غريبه فرحتها موطبيعيه واهو بعد شكلها تحب ولد خالتها وهو يبادلها هالشئ

دانه : وانت وشدراك انها تحبه بس هذي مجرد ظنون والشيطان يلعب عليك

بدر : نظرتها له كلها حب وشوق ولهفه وكلامها معه مبين عليه الفرح والحب

دانه : هذا الشيطان يلعب عليك صدقني ويمكن هم هالعايله علاقاهم مع عيال خالتهم حلوه مثل الاخو لاخته ولاتنسى هو مسافر ويمكن مثل ماقلت علاقة العيال الخاله بعيال خالتهم حلوه ويوم سافر اشتاقوا له

بدر : يمكن كلامك صحيح

دانه ابتسمت : انصحك تتقدم لها

بدر : بكلم ابوها

دانه : لاتنسى قبل كلم امي وابوي

بدر : اكيييد

دانه وقفت : طيب انا طالعه تامر على شئ

بدر : سلامتك

دانه وقفت وصعدت غرفتها وسحبت الجوال تتصل على بنت خالها ريما

وصلها صوت ريما المبحوح : هلا

دانه : هلا وغلا بهالصوت الي وحشني شخبارك وشلونك عساك بخير

ريما : وين الخير يادانه وامي ماتكلمني ومهاجرتني

دانه تغيرت نبرتها للحزن والضيقه : معليك مردها بتسامحك مستحيل تعيشين معها ببيت ماتكلمك طول العمر

ريما : بس يادانه امي كله تستحقرني

دانه بمقاطعه : لاتنسين الي سويتيه مو قليل كلمتي رجال وطلعتي معه يعني موقليل

ريما : ادري الي سويته موقليل بس الي مزيد علي اخوي طلال بالطالعه والنازله يسألني شفيك وشفي امي ويتهاوش معي ملقووف الا يعرف وامي موصيتني ماقول له بس هو يلاحقنا انا وامي الا يبي يعرف وكل شوي يقول عيال عمتي يعرفون واحنا لا

دانه بخووف : افف منه طلال ملقووف الله يهديه بس تعالي عرف

ريما : لالا بسم الله علي يعرف ولا كان ذبحني الحين مايعرف وشوفي وش يسوي هواش ولا رفعت صوتي طبع كف على خدي

دانه : بس ماكان طلال كذا كان يحبك ومعاملته معك حلوه ليه تغير

ريما : انا نفسي معرف ليه بس يمكن ضيقة امي الي واضحه وبكائي الدائم خلاه يشك ويتغير وهو ماراح يرتاح الا لما يعرف اعرفه اخوي

دانه بضيقه تنهدت : الله يهديه

ريما : انا مضطره اسكر الحين

دانه تذكرت شئ : الا اقول ماراح تجين بيت خالتي اليوم الجمعه عندهم

ريما : لالا ماراح اجي احس نفسي متضايقه بس تخيلي امي وش تقولي

دانه : شنوو

ريما : تقولي لاتروحين مع عيال عمتك لاتخربينهم يالخربانه

دانه الضيقه رجعت لها وتنهدت بقوه : مدري شقولك قلت لك تفائلي بالخير وان شاء الله بترضى انتي تقربي لربك

ريما : هذاني والله ادعي بصلاتي ان الله يحنن قلب امي علي ولا يعرف اخوي وابوي لو يادانه بتقوم قيامه بالبيت ويمكن ذبح وخاصتاً طلال بيذبحني وابوي بيتغير علي وانا ماقدر على تغيير ابوي

دانه : ان شاء الله مايدرون يعني الحين ماراح تجين

ريما : ولا عمري بجي

دانه : لالالا ريمو

ريما : تقدرين تزوريني

دانه : وش بيقولون دانه راحت لريما وعيال خالتي دلال وشذى بيزعلون

ريما : جد اجل نتواصل بالجوال

دانه : ازورك بكره اووكي

ريما : اوكي

سكرت ريما من دانه وفجأه نزلت دموعها بدون سابق انذار ماتدري ليه

تحس بالوحده تحس اللكل تخلى عنها مو تخلوا عنها اهي تخلت عنهم بنفسها اهي جنت على نفسها وحياتها وشرفها

امها تذلها وتستحقرها واخوها مايدري ويستحقرها وابوها بدى يشك ويستغرب من تصرفاتها وشذى ودلال الي تحسب

الف حساب لهم يوم غابت عنهم كم اسبوع حتى بالجوال ماتصلوا عليها وسألوا عنها والانسانه الوفيه الي ماتخلت

عنها ولا يوم هي دانه بنت عمتها وماتقدر تنسى بدر ولد عمتها والي سواه لها تحس بشئ غريب لبدر

يمكن حبت بدر من بعد الي سواه لها وكيف تعامل مع متعب واخذ الصور وحرقهم وكسر جواله وحاول مع امها انها ترضى لكن امها اثار الصدمه والضيقه للان تبين على ملامحها

بدون ماتحس نامت ودموعها على خدها

................................

في المستشفى

ابوفارس : اقول لجين وشهد روحوا بيت اهلكم اخاف يشكون

لجين : انا خبرتهم

فارس بصدمه : شنوو خبرتيهم

لجين : لايروح فكركم بعيد مولهالدرجه بزر وماعرف اتصرف مثل ماتحسبون انا قلت لهم ريناد تعبانه وبغيبوبه وبالمستشفى ومنومه

فارس : بسس

لجين : بس يعني وش قلت لهم ولا تبيني اقولهم اختي متزوجه بالسر وح

ام فارس بعصبيه صرخت : اصصصصصصصصصصصصصص

ودخلت ام فارس بحالتها تصارخ وقومة المستشفى وشهد وفارس وابوفارس يهدونها ولجين جالسه مصدومه تمنت تموت ولا تشوف امها بهالحاله

طلعت من الغرفه وهي تبكي بأنهيار وين تروح تجلس على الكراسي اللكل بيشوفها وهي تبكي تكون وحيده

قررت تروح غرفة ريناد ركضت بسرعه لهناك ودخلت جلست على الارض تبكي بأنهيار ورمت راسها على فخذها

وبكت بصوت عالي : ( وشفيك يالجين صرتي ترمين كلام وكلام مره على شهد ومره على امك صرتي ماتثمنين كلامك .. والله هذي اثار الصدمه خلتني كذا )

كانت تبكي بحرقة قلب وبصوت عالي واثقه انها بتبكي على راحتها محد بيسمعها ولا احد بيحس فيها

لكن ماحست الا بحركه بسيطه من ريناد تقلبت بالسرير

ناظرت فيها ورجعت تبكي : ( انتي السبب ياريناد انتي السبب خليتي امي بهالحاله خليتيني بهالحاله ابوي بهالحاله كلنا غيرتينا انتي السبب .. اكررهك )

ريناد حست بأحد يبكي والتفتت للجين شافتها حاطه راسها على فخذها وجالسه على الارض وتبكي قالت بتعب : لجـ..ين

لجين شافت ريناد تتحرك بس توقعت عادي وقفت عن البكي وتقدمة من ريناد وقالت بصدمه : ريناد

ريناد مسكت يد لجين : انـأ....و...ي...ن

لجين ابعدت يدها عنها وبقسوه ردت : انتي بالمستشفى وان شاء الله تتمين طول عمرك بالمستشفى وماتطلعين

ريناد بكت بصوت عالي يقطع القلب فيه شهقات جف ريقها صارت تكح تكح بقوه تكح لكن الصدمه اها كحت دم

ونزل دم من فمها خلا لجين توقف مصدومه تناظرها بسرعه راحت للدكتور

لجين بخوف : دكتور دكتور اختي ريناد صحت من الغيبوبه جالسه تبكي وتكح دم

الدكتور مشى بسرعه وراح للغرفه

دخل شاف ريناد بحال يكسر الخاطر ويرثى له تبكي وراميه راسها لفخذها وتبكي بكل موطبيعي والدم مبلل الفرش وتكح وتكح

ريناد : كح كح كح كح كح كح كح كح كح .....................كح كح

الدكتور بسرعه راح وعطاها مهدى وقال للنيرس تغير المفرش كان عادي مافي شئ

الدكتور فضل يسوي لها فحوصات وتصوير وش سبب الكحه العنيفه والدم الي يطلع معها

طلع من الغرفه وعطى خبر لاهلها بيسوي لها فحوصات وتصوير واشعه

راح للمكتب وهو مستغرب بغيبوبه بسس .. بس وش سبب هالدم بالكحه

في غرفة ام فارس عطوها مهدئ ومنوم وهذا حالها من فتره

شهد كانت متشتته تبي تجلس مع امها وتبي تجلس مع اختها لكن فضلت مع اختها لان امها نايمه

شهد ببتسامه : اشتقنا لك

ريناد ماقدر ترسم الابتسامه على شفايفها وهي تتذكر كلمات لجين ماردت عليها

شهد وفارس يناظرونها بعطف

فارس : رنوووده

ريناد : خير

فارس : شخبارك

ريناد : زفت

شهد : ترى امي مسامحتك

ريناد رجعت تبكي بأنهيار اول ماسمعت اسم امها رجعت لها نوبة البكاء


فارس : خلاص ريناد ماصدقتي تصحين تجلسين تبكين

ريناد مسحت دموعها وغمضت عيونها مثلت النوم وهي مانامت تبي تريح اخوانها

شهد : فارس خلنا نروح لامي دامها نامت

فارس : روحي لامي وانا بجلس هنا عندها

شهد وقفت : اوكي

طلعت شهد من الغرفه لكن وقفت مصدومه شافت لجين راميه راسها على فخذها وتبكي بأنهيار موطبيعي

شهد بخوف جلست جمبها : لجين شفيك

لجين ارتمت بأحضانها : شهد ابي اموت مابي اعيش كاسره خاطري ريناد وامي وابوي واللكل

شهد : لجين لاتقولين هالكلام بدونك حنا ولا شئ

لجين تبكي بأنهيار : ابي امووووووووووووووووووووت

شهد بكت معها : لجين

لجين بصوت متقطع :نـ....عـ.....م

شهد : لاتبكين تكفيييين لا تقولين ابي اموت ترى هذا ضعف إيمان

لجين : مو ضعف إيمان بس الزمن سوى كذا خلاني كذا

شهد : لجين كلنا مرينا بالي مريتي فيه

لجين بكت اكثر واكثر مومستوعبه الي يصير يمر قدامها كل الاحداث وتنهار : تدرين ياشهد شرفنا راح

شهد : لجين لاتقولين هالكلام محد يدري باللي صار

لجين : يكفي الدكتور لما خبرنا انها حامل قلنا ماهي متزوجه تسحبين بيمشيها ياحلوه بيقول للمحكمه

شهد بكت وضمة لجين : لجين انتي تفكرين بالشرف ومالشرف مافكرتي اختك والحاله الي فيها امك وابوك والحاله الي هم فيها مافكرتي فينا فكرتي بشرفك وبشرفنا هذا همك ماتوقعتك كذا ماتوقعت تفكيرك لهالدرجه بزر

لجين : تبيني افكر بوحده مافكرت فينا

شهد : امي وابوي مافكرتي فيهم

لجين : امي وابوي بيوم بيرجعون مثل قبل

شهد بصراخ : بيرجعون مثل قبل وامي كل ماطرى اسم ريناد بكت وانتي السبب ترمين كلمه لريناد وتجيبين لها الجنون وترمين كلمه لامي وتخلينها تصارخ وتقوم المستشفى انتي مدري كيف

لجين : الزمن خلاني كذا ولا انا مو كذا

شهد : حلوه حلوه والله هذي الزمن خلاني كذا ولا انا مو كذا

لجين : انا ماعاد يهمني احد لا اختي ولا امي ولا ابوي

شهد وقفت عنها : انتي مو اختي انتي انسانه حقيره

مشت عنها وكلمات شهد تتردد ببالها زرعت لها جرح جديد انا حقيره ايه حقيره تصرفاتي وقحه وحقيره اروح لامي اخليها تصارخ وتقوم المستشفى اروح لريناد وارمي عليها كلام مثل السم واخليها تقوم المستشفى ببكاءها انا جد حقيره ووقحه انا بهالطريقه بخلي اللكل يتحاشاني ويكرهني انا ليه صرت كذا ومن متى كذا وين لجين الحبوبه ليه انقلبت قاسيه ووقحه وجريئه مايهمني احد الزمن خلاني كذا اوووووووف وانا ماعندي عذر غير الزمن خلاني كذا حلوه والله هذي الزمن يتحكم بالانسان ولا الانسان يتحكم بالزمن لالا اوووف خلني بس اروح بيتنا

راحت دورات المياه "الله يكرمكم" غسلت وجهها وطلعت وهي بتطلع صادفة رجال بيدخ

لجين ارتبكت : لوسمحت هذي دورات مياه "الله يكرمكم" للنساء

الرجال مشى ولا كأن احد موجود بفضو لحقته شافته يصرخ بأسم : ارجوااااااااااااااااااااان

ارجوان بصوت يقطع القلب : صالح انا هنا

ركض صالح للمكان الي سمع فيه صوت ارجوان فتح الباب بقوه ودخل شافها منسدحه على الارض وترتجف وماسكه راسها من الالم والدم ينزف منها

لجين وقفت عند هالموقف مصدومه تحس بخوف ينتشلها تحس بالحزن يرجع لها نزلت دموعها حست برطوبه ونزلت حجابها على اكتافها ودموعها تتسابق

صالح رفع ثوبه شوي وقال بعطف : ارجوان يألمك شئ

ارجوان : تعبانه صالح تعبانه الحقني

صالح حاول يشيلها لكن ارجوان تعاصر الالم وكأنها تتهاوش معه

ارجوان خلت صالح يبعد عنها تغير صوتها ماعاد صوت ارجوان : وخر عني اطلع اطلللللللللللللللع

صالح خااااف ووقف محله : ارجوان

ارجوان : وخر عني اطللللللللللللللع

صالح : ارجوان فيك شئ

ارجوان صوتها تغير شبه رجال : وخر اطلع عني وخررررررررررررررررر

صالح ارتبك "اخته مسحوره وفيها جني"

بسرعه التفت لورى شاف لجين تبكي للموقف كان وجهها موطبيعي شكلها رغم مليان دموع الا جذاب كانت واقفه تناظر بأرجوان بصمت ودموعها تتكلم عنها وعيونها تلمع بالالم والحزن

صالح كسرت خاطره : لوسمحتي

لجين :...........

صالح : لوسمحتي

لجين :..............

صالح : اختي فيك شئ

لجين بضيقه واضحه : نعم

صالح : فيك شئ

لجين هزت راسها بنفي

صالح : انادي لك السستر

لجين هزت راسها بنفي

صالح طلع برااا

صالح : هلبمي سستر بلييييز سستر مي سيك

السستر : اوك

دخلت السستر ورفعت ارجوان بين يديها بتعب وودتها لغرفه مخصصه على حسب ماطلب صالح

صالح قلقان على اخته كثيير ويتذكر شكل البنت الي شافها كيف حركة شئ بقلبه شكلها وهي تبكي يكسر الخاطر

...

في دورات المياه "الله يكرمكم" للنساء

لجين غسلت وجهها من الدموع وطلعت براا صادفة فارس اخوها

مشت ولا كأنها تشوف احد

فارس بخوف : لجين شفيك

لجين مسحت دموعها الي نزلت : مافيني شئ

فارس : الا فيك قوولي ليه تبكين

لجين : ليه ابكي يعني ابكي على الي يصير لنا

فارس ابتسم بحنيه : ترى انا ماحب اشوف دموعك

لجين بكت وبصوت مبحوح : بس الدنيا تحب تشوف دموعي

فارس ابتسم وضمها ونسى الي حوله : مابي اشوفك متضايقه اوكي

لجين : كيف ما اتضايق واحنا مصيبه ورى مصيبه مصيبه ورى مصيبه وكل وحده اقوى من الاولى

فارس : قومي نشوف امي ونطمن عليها

مشت لجين مع فارس مره تعصب وتصير قاسيه ومره تلين

فارس التفت لها وهم بنص الطريق : ترى الاوضاع هدئت ريناد وصحت وكل يوم عن يوم تتحسن وامي شوي بدت تهدى فلا داعي تقلقين

لجين : ادري بس

فارس : لا بس ولا شئ لاتقولين شرفنا الله ياخذ الشرف وابو الشرف اهم شئ امي واختي صح

لجين هزت راسها وببتسامه باهته قالت : صح

....................

نزلوا تحت البنات وراحوا للحوش وجلسوا يسولفون والضحك يمليهم بعد مافازت السعوديه 3 اقوال واليابان 2 قولين

في الحوش كانوا البنات يلعبون صيده والضحك يمليهم

ساره تتخبى ورى اسيل : نوووف صيديني

نوف تركض لساره كانت بتمسكها بس طاحت

البنات : ههههههههههههههههههههههه

نوف وقفت : تضحكون هاه

وراحت لهم وبسرعه ضربتهم كلهم بقوووه

جلسوا البنات على المرجيحه يلعبون بمرح شديد الشمس بدت تغيب ووقت الغروب حلوو

شوق فجأه : نفسي اروح البحر واشوف الغروب عند البحر حلووو

اللكل : لاتحمسينا

شوق : امووت بوقت الغروب (دخلت بجو) الشمس مثل الانسان وصاحبه يتم معه مرافقه وبس يجي المغرب يروح ويفارقه

نوره صفقت : اوففف يالشاعره مقدر

شوق ابتسمت : ثاانكس

بهاللحظه البنات وقفوا وجلسوا يتمشون لكن دخلت عليهم قطوتين وجاو جمب ملاك

ملاك نقزت وبخوف : يمااااااااااااااااااااااااااااااااه

وقامت تركض بأنحاء الحوش ووحده منهم تلحقها والبنات مايدرون شسالفه لحد ماشافوا وحده ثنتينهم اسود

ملاك نزلت دموع وقامت تبكي : يماه يماااااااااااااااااااااااااااه

ومن الربكه والخوف راحت للباب الي يطل على الشارع وصدمة برجال

التفت لها وناظرها تبكي ابتسم

ملاك كانت للحين صادمه فيه ووقفت مرتبكه التفتت تشوف مين

: حصل خير

ملاك بخوف : ....آ..سفه

فيصل : ماصار شئ

ملاك بخوف توها بتبعد لكن القطوه الي كانت تلاحقها رجعت وبسرعه راحت ورى فيصل تتخبى

اما فيصل انفجر ضحك على شكلها : الحين تبكين عشان قطوه

ملاك : تخووف لونها اسود

فيصل اخذ القطوه وبقوه رماها برااا لبعيد والثانيه وراها

البنات كانوا واقفين جلسوا على الارض كلهم بتعب وماعبروا وجود فيصل

ام ملاك كانت ورى فيصل ماسكه بتيشرته بسرعه هدته ورجعت داخل تركض وهي تحس بخجل

دخلت الصاله وجلست بسرعه

الجد صفق بيده : لعبتي ومرحتي واستانستي ونسيتي جدك وجدتك وعماتك

ملاك ناظرته بأستغراب ماعرفت قصده : شنوو

الجد : حضرتك جيتي طيران لفوق ولا سلمتي علينا

ملاك ابتسمت بخجل وراحت بتبوس راس جدها بس بعده : لاتبوسيني مولازم روحي للبنات احسن لك

ملاك : جدوو والله نسيت انا اسفه

الجد ابتسم : هالمره وبسس

ملاك : ان شاء الله

وباست راسه ويده وراس ويد جدتها وتقدمة لعماتها وحبت راسهم

ام فيصل : شخبارك ملاك

ملاك : الحمدلله بخير وانتي عمتي شخبارك

ام فيصل : الحمدلله بخير

ملاك ناظرت بأمها : يمه متى جيتي

ام نايف : منذ مبطي بس انتي طايره مع البنات

ملاك ابتسمت : من زمان عنهم

جاو البنات وهم ميتين ضحك على ملاك والي صار بينها وبين فيصل وكيف تخبت وراه ومن التعب جلسوا على العشب وماعبروا وجود فيصل

البنات بصوت واحد وعالي : اووووووووووووووووووووووووووووووه حبتين

ملاك ضحكت بدلع وخجل : ههههههههههههههههه

شوق بخبث : وش مجلسك ملاك هنا اعتررفي

ملاك ابتسمت : بسس تعبت

شوق : اها وااضح الا اقول ملوووكه ترى حنا بننام هنا

ملاك : والله حتى انا بنام

ام نايف : ياسلام اسلام قالت حتى انا بنام ولا عبرت امها الي جالسه جمبها

ملاك ابتسمت : يمه موافقه انام بيت جدي

الجد : توافق وليه ماتوافق

ملاك : هااااه يمه

ام نايف : بعد رأيي جدك ماعندي كلام

ملاك باستها بخدها بفرح : ثااانكس

راحوا البنات للغرفه الداخليه وجلسوا يسولفون والضحك يملي المكان

دخلوا فيصل ورائد ونايف للصاله ويسولفون

نايف : شفت المباراه والله السعوديه بدًعوا

فيصل : من جد بدًعوا بهالمباراه

رائد : اووه روح شوف الشارع تكفى انواع الهبال انا بهايط مع الشباب

نايف : اقول فصول شرايك نهايط بالشوارع مع الناس جالسين كذا لا شغل ولا مشغله

فيصل راقت له الفكره : يالله قوم

ام فيصل بأعتراض : لالا وين ان شاء الله تفحيط وايش مافيه

رائد : يمه ماهو تفحيط بس اغاني ورقص واستهبال وتفحيط خفيف

ام فيصل : بسس

رائد ببراءه : بسس

ام فيصل : مافيه

فيصل : يمممه انا دكتور حتى لو صار لي شئ اعالج نفسي وانا تعبان

ام فيصل وام نوره وام نايف : ههههههههههههه

فيصل ونايف ورائد طلعوا وركبوا السياره وشغلوا الاغاني على الاخر وراحوا لشارع فيه ازدحام شباب

وفتحوا النوافذ ورائد بأستهبال طلع من النافذه والصراخ والاغاني

كانوا بسيارة نايف وفاتح على اغنيه : حيو السعودي حيوو سعودي مافي زيو

رائد اخذه الطرب وبدى يرقص

فيصل : هيييييييه رئود لاياخذك الطرب

نزل رائد من السياره وهو على كتفها علم السعوديه ومتلثم كان شكله جذااب بهالشكل

قام يرقص بالشارع ويغني ويصارخ ويصفر كان مثل المهرج

نايف : هههههههههههههههههههههههههههههههه اقول فصول امسك اخوك شكله بيسكر

فيصل : ههههههههههههه خله يستانس

نايف فتح النافذه وطل براسه : رئووووووووووووود

رائد : نعمممم

نايف : فشلتنا شوف الناس تطالعك اركب اركب

رائد : ماني راكب مالك دخل

نايف : رئوود بمشي عليك

رائد شاف ربعه فهد واحمد

راح لهم وسلم عليهم

فهد : اووووووووووووووووه رئود شعندك شكلك راايق

رائد : بقووه تعالوا تعالوا معي اخوي فيصل وولد خالي نايف

مشوا فهد واحمد وراحوا للسياره سلموا على نايف وفيصل وركبوا السياره ورا مع رائد

احمد : اقول رئود حاطينك ورى مسكين هههههههههههههه

فهد : كنك شغاله كسرت خاطري هههههههههه

رائد : انطموا انطموا

نايف : كل شئ ولا رئووود

رائد : احم احم فدييتك نوفي تعجبني

نايف : ترى بنقلب عليك اذا ناديتني نوفي عمك نايف مو نايف حاف

رائد : انطم فيها شروط بعد

نايف : لا تبيها بلالاش

فيصل : اقول زحمه هنا والله بيصير لنا حادث خلنا نطلع من هالشارع

نايف : جد

فهد واحمد : لالالالالالالالالالالالالالالالالا

فيصل : بسسم الله شفيكم

فهد واحمد : حلو منظر الناس كذا

فيصل : رهيب صراحه شوف بس هالزحمه ماتقدر تمشي خلنا نمشي الحين بس نطلع من هالشارع بالموت بنطلع على الساعه 9

احمد : لالا عاد تبالغ

فيصل : والله

رائد : صراحه انا اختنقت

شافوا واحد يرقص مثل الحريم ماتو ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههاي

فهد : والله هذا حفله بدون كيك ههههههههههههههههه شكله مايلوق

وبدوا السوالف والضحك الشباب وهم يحاولون يطلعون بس موقادرين

.....


الساعه 10 الليل

ام فيصل : اقول يا ام نايف ماقررتوا

ام نايف : على شنو

ام فيصل : رأيي ملاك بولدي فيصل شوفي يا ام نايف اذا مو موافقه ورافضه هالزواج عادي تقول محنا بزعلانين ولا تقول هذا ولد عمتي ومضطره اوافق ومابي اخسر عيال عمتي لان هذا زواج مو لعبه يا ام نايف وقولي لملاك هالكلام واما اذا موافقه بأقتناع فألف مبروووك

ام نايف : لا ويه ماتوافق ومين المهبول الي يرفض فيصل والله فرحت يوم عرفت ان فيصل خطب بنتي ويبيها شريكة العمر وام عياله ويبيها تشاركه بالحلوه والمره

ام فيصل : يعني موافقين

ام نايف : والله يا ام فيصل للحين ملاك ماعطتنا رأيها بس انا وابوها موافقين

ام فيصل : اهم شئ رأيي ملاك

ام نايف : اناديها لك الحين وتكلمينها

اروى : لاتكلمونها ولا شئ انا كلمتها من شوي وقالت انها موافقه

ام نايف : هالشينه تقول لبنت عمتها وماتقول لامها وابوها

اروى : انا اصريت أعرف رأييها وقلت لها انت مو مضطره توافقين وقالت موافقه وعن اقتناع

ام فيصل بدت تزغرط بصوت عالي : الف الصوت والسلام عليك ياحبيب الله محمد كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللوش

ام نايف وام نوره واروى : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللوش

البنات طلعوا من الغرفه الداخليه : شفيكم

ام نوره كانت فرحانه لولد اختها ولبنت اخوها وبنفس الوقت تحس بحزن لانه بدى بنت خاله على بنات خالته

اروى : تعالوا باركوا لفيصل وملاك خلالالاص

اسيل بانت على وجهها الفرحه : ملاك وافقة

اروى : ايييه

راحوا البنات كلهم وضموا ملاك

شوق : مبرووووووووووووووووووووك يامرة اخووي

ملاك كانت تبتسم بخجل : الله يبارك فيك عقبالك

نوف : الف الف الف مبروووك يالعروس

اسيل : مبروووووووووووووووووك

ساره ونوره : الف مبروووك

وتموا البنات يعلقون ويضحكون بسالفة ملاك وفيصل وملاك طول الوقت مبتسمه بخجل

اسيل : ملالالاك وين سرحتي (وغمزت لها) بحبيب القلب فييصل

ملاك : اسيلوه سكتي (واشرت على النعله"الله يكرمكم") ولا بهالنعله "الله يكرمكم"

اسيل : لالا خلاص بسكت (وحطت يدها على فمها)

ساره : ترى انا وشوق ونوف واروى بنلعب فيييك لعب

شوق ونوف : ايه ترى بنلعب فيييك

ملاك بغرور : فصول حبيبي مايخليكم تلعبون فيني

البنات بصوت واحد وبأستهبال : اووووووووووووووه فصول وحبيبي من الحين

نوف : يؤيؤ من الحين مغتره بفيصل شلون بعدين

نوره : بعدين ماراح تعتبر لكم وجود لانها ماتتنزل تطالع حتى فيكم

شوق : الا انا ماتقدر تشيل عيونها عني

اللكل : ليه شفيك زود

شوق : ماتقدر تشيل عيونها عني من جمالي

نوف : يالثقه

ملاك : قالت شئ غلط لا ماقالت

شوق راحت وجلست جمب ملاك انها اهي وملاك بصف واحد : صح ماقلت شئ غلط

اسيل : اقول بس تلايطوا مسويه الحماة الي تحب مرة اخوها

شوق : ههههههههههههههه شوفي الحين بس بصير معك لا تماديتي ترى بنقلب وبوقف مع نوف وساره

ملاك : لا وه فديتك انتي تقدرين توقفين ضدي (واشرت على نوف وساره) مثل هالسحليتين

شوق : لا انا مزاجيه

دخلت عليهم اروى وشاركتهم بالسوالف وهي نظراتها لملاك

ملاك كانت تسولف شوي وتسرح شوي تسولف شوي وتسرح شوي

اروى : خبرتوا فيصل

شوق ونوف وساره : لا

اروى طلعت جوالها : اجل ببشره

نوف : انا ببشره

ساره : لاانا

شوق : لالالا انا

نوره بأستهبال : اقول ملاك ترى هذي من بدايتها مدخلين بكل شئ بكره لاطلعتي كلهم معك

اللكل : هههههههههههههههههههههههه

اروى تصلت على فيصل

فيصل : هلا اروى

اروى : هلا بأخوي

ملاك احمر وجهها ونزلت راسها بخجل وهي فرحانه

فيصل : تو الناس نحتري رأيي العروس

اروى : مو يالهبل رأيي العروس وصلنا وخللص

فيصل : احللفي

اروى : انصب والله

فيصل : شنو الرد

اروى : كم تدفع

فيصل : يالله اروووى قولي

اروى : مواافقه مواافقه

ملاك بهاللحظه ذاااابت

فيصل الفرح باان على صوته : قولي والله

اروى : اكذب عليك والله وافقة

فيصل من الفرح قام يضحك : هههههههههههههههه

اروى : شفيك تضحك

فيصل : فرحااااااااااااااااااااااااااان

اروى : دوووم دوووووم الفرحه

البنات صرخوا بصوت واحد لملاك : اووه ملاك

ملاك بخجل : اووه سكتوا ماعندكم غير التعليقات

اروى سكرت الجوال من فيصل : لو تسمعون فيصل مسكين مو مستوعب يقولي تكذبين

ملاك ابتسمت بخجل

اروى كانت تناظر بملاك طول الفتره بأعجاب كانت نااعمه مره ملامحها وابتسامتها طولها ونحفها وقوامها وشعرها وعيونها الرماديه وكل شئ فيها جذااب

اروى : ( يابختك يافيصل تستاهل ملالاك بنت خالي تهبل )

...

نايف بخبث : فصوول سكرت من اختك وانت طاير من الفرحه اعترف

فيصل بدون شعور ضم نايف : عيال خاال ونسايب

نايف : ههههههههههههههههههههههههه شفيك بفصول انهبلت

فيصل : صرت زوج اختك زوووج اختك

نايف بفرح : والله

فيصل : والله اليوم ملاك ببيت اهلي عطتهم موافقتها

نايف : الف مبرووووووووووووووووك

رائد : اوووه فصول بتنقلب من عازب لمعرس مبروووك

فيصل : الله يبارك فيك

فهد واحمد : مبرووك فصوول

فيصل : الله يباركم فيكم

احمد : عااد لاتخلي اعزمنا

فيصل : من عيوني اعزمكم واعز اهلهكم واهل اهلكم

الشباب : هههههههههههههههههههههه

نايف : اووه يابختك ياختي ياملاك فصول منجن عليك

رائد : شكلها اختك ساحره اخوووي الي رافض الزواج ويقول مابي اتزوج وبس خطبنا له ملاك وهو منجن وطاير

فيصل : ههههههههههههههههههههه

كان الفرح عم المكان كلله نايف يحس بفرح وبضيق بفرح بزواج اخته لفيصل وبحزن لان بيستاحش لحاله بالبيت وبيفقد ملاك حييل واكيد بتنشغل عنه

....................

في المستشفى

شهد : ريناد

ريناد شوية تحسنت وقدرت تتكلم بس على ماتنطق الكلمه تتم سنه : .........هلا

شهد : ممكن سؤال

ريناد : ايه

شهد : كيف وافقتي تتزوجين هذاك وانتي متزوجه اصلاً وحامل كيييف

ريناد : من قال اني موافقه انتوا غصبتوني وانا مقرره اهرب قبل الزواج شوفي حتى فستان مافصلت

شهد : اشوى صار الي صار ولا هربتي ولا كان قطعتي قلبنا

ريناد رجعت تبكي وارتمت بأحضان شهد : ياليت هربانه ولا اني اصير بهالموقف

شهد : ترى ابوي كلم زوجك عبدالله

ريناد بأهتمام بين دموعها : شقاله

شهد : قاله طلقها

ريناد انهارت اكثر ورجعت تبكي ورجعت لها حالة الهستيريا تضرب بنفسها وتصارخ وتشهق بصوت عالي يقطع القلب

شهد بخوف : رينااد انا اسفه ماتوقعت الي بقوله بيأثر فيك

ريناد : مابي اطلق مااااااااااااابي اطلق انا احبه احبببه

شهد : بس ياريناد عبدالله وافق

ريناد : كذاابه كذااابه عبدالله مستحيل يطلقني مسسستحيل عبدالله يحبني ويبيني مستحيل يطلقني

شهد : بس وافق ياريناد يعني مايحبك وبايعك

ريناد ضربت اختها بصدرها وهي تبكي بهستيريا : كذاابه انتي اييه كذابه عبدالله يحبني ومستحيل يتركني مهما صار

شهد ابتسمت بسخريه : والدليل انه يحبك اول ماقاله ابوي طلقها قال بتوصلك ورقة الطلاق

ريناد صرخت : طلعي براااا

شهد وقفت وهي خايفه على اختها وطلعت ووقفت جمب باب الغرفه وتسمع صياح وصراخ اختها العنيف

......

في غرفة ام فارس

تحسنت شوي جالسه على سجادتها وتدعي ربها

ام فارس ودموعها على خدها رافعه يدينها : ياااارب تقوم بنتي بالسلامه يااارب محد يدري بالي يصير يارب تستر علينا وعليها ياارب الله يهديها وتحس بغلطتها ياارب تسامحها وتغفر لها ياارب تستر عليها وعلينا يااارب

فارس ولجين وابوفارس يسمعون كلام امهم ودموعها وشهقاتها وهم متأثرين بالموقف

فارس : اقول يبه

ابوفارس : هلا فارس

فارس : كلمة عبدالله

ابوفارس : ايه كلمته شفيه

فارس : بيطلقها

ابوفارس : طلقها وعطاني ورقة الطلاق

فارس : الحمدلله انتهينا يعني من كل شئ

ابوفارس : الحمدلله

لجين : بس باقي الشرف والسمعه

فارس ناظرها بنظرة حاده : لجين

لجين : اسفه

ابوفارس : محد يدري عن السالفه وبيتم بيننا وامكم تحسنت واختكم تحسنت ويقول الدكتور امكم نقدر نطلعها بأي وقت وكتب خروج للريناد بعد يومين يعني دار درى ودار مادرى

لجين : بس يبه عيال خالتي وخالي بدوا يشكون وكل شوي يتصلون فقدونا شوق وملاك فاقدينا بالجامعه ونوف وساره فاقدين شهد بالمدرسه

ابوفارس : ظروووف

لجين : وش هالظروف الي تخلينا ننقطع عن دراستنا

ابوفارس : خلي اختكم تطلع وبعدين نفكر وش نكذب عليهم

ام فارس فصخت الجلال وحطت السجاده على الطاوله ومسحت دموعها

ام فارس بدت تتحسن يوم عن يوم : ابي اشوف ريناد

فارس : لالا الدكتور يقول لو تشوفينها بتزيدين

ام فارس : بالعكس اذا شفتها بتحسن لان سبب الحاله الي فيها اني ماشوفها

ابوفارس : يا ام فارس الدكتور هذا الي قال

ام فارس : كلامه غلط انا بتحسن لما اشوفها بعيوني

لجين كانت بتتكلم وبترمي كلام مثل السم لكن فضلت تسكت لاتزيد حالة امها يكفي الي رمته عليها يكفي انها تسمعها كلام كل يوم وتصارخ وتبكي وهي السبب

ابوفارس : بكلم الدكتور ونشووف

ام فارس : طيب تكفى حاول معه اذا مارضى

ابوفارس : ان شاء الله

فارس وقف قبل ابوه : يبه خلك ارتاح انا بكلم الدكتور

ابوفارس : الله يرضى عليك لاتتأخر

فارس : ان شاء الله

طلع فارس متوجهه لغرفة الدكتور ضرب الباب بأدب

الدكتور : تفضل

دخل فارس

الدكتور ابتسم : تفضل فارس

جلس فارس على الكرسي وهو مبتسم : دكتور كيف حالة اختي ريناد

الدكتور : لالا كل شئ سليم وبصحه وسلامه

فارس : طيب ليه يومين بالمستشفى

الدكتور : لازم نراعيها

فارس : احنا مستعدين نوفر لها الراحه والرعايه

الدكتور : هذا شغلنا يافارس ولازم تتم يومين نراعيها لحد ماتتحسن

فارس : وامي

الدكتور : قلت لك امك بخير واذا تبون تطلعونها تقدرون

فارس : تقدر تزور اختي

الدكتور : اذا بتقلبها صياح وحزن فيا ليت ماتروح لان حالة ريناد تتحسن وتسوء بسبب البكاء وحالتها الهستيريا الي تجيها

فارس : لا ان شاء الله ماتنقلب صياح وحزن

الدكتور : تقدر تزورها

فارس ابتسم ووقف : تامر على شئ دكتور

الدكتور : سلامتك

طلع فارس وراح لغرفة امه : يالله يمه مشينا

ام فارس وقفت ولبست عبايتها وراحت مع فارس لغرفة ريناد ولجين وابوفارس جلسوا بالكراسي براا

شهد راحت لهم : فارس يمه ريناد تعبانه وتبكي وطردتني ماتبي تشوف اج

ام فارس : مشتاقه لها لازم اشوفها

شهد : بسس

ام فارس دخلت ولا سمعت لشد وهي مصره تشوف بنتها

دخلت شافتها تبكي

ام فارس راحت لها : يمه ريناد

ريناد رفعت راسها لامها ودموعها تنزل بدون ماتوقف دقيقه : يمه

ام فارس راحت وضمتها : شخبارك

ريناد بكت : يممممماه سامحيني تكفيين

ام فارس قلبها حنون وتحب ريناد ومستحيل ماتسامحها : مسامحتك مع ان غلطتك كبيره ياريناد كبيييره حيل

ريناد : سامحيني تكفين

ام فارس : اهم شئ صحتك انتي بخير

ريناد : بخير لانك سامحتيني

ام فارس : عبدالله طلقك

ريناد بكت اكثر : طلقني وكيف وهو يحبني

ام فارس : بالطقاق خليه يطلقك اهم شئ صحتك اهم شئ تخلصتي من هالشئ وارتحتي

ريناد : وين الراحه يايمه وين الراحه وانا احس بتأنيب الضمير لاني تزوجة بالسر وحملت ولا خبرت احد

ام فارس : انسي خلاص انسي

ريناد : وييين انسى وانا بحس طول عمري بتأنيب الضمير تتوقعين ابوي واخواني بيسامحوني

ام فارس : ماعليك اهم شئ امك تسامحك

ريناد : وابوي واخواني يهمني يسامحوني ولا تبيني اعيش ببيت منبوذه

ام فارس : انسي انتي تحسين بشئ شئ يألمك

ريناد : لا انا بخير لان امي واغلى شئ بالدنيا سامحتني

ام فارس : جد ياريناد غلطتك كبيره حييييييييييييييييل بس سامحتك لان انتي اغلى بنت واكبرهم

دخلوا شهد وفارس وبوفارس ولجين وهم يناظرونهم

شهد راحت لهم وشاركتهم بالبكاء وضمتهم وفارس ابتسم وراح لجمبهم

اما ابوفارس ولجين قلوبهم قسست على ريناد

ابوفارس : ام فارس سامحتيها

ام فارس : وليه ما اسامحها وهذي الغاليه

ابوفارس : والي سوته

ريناد برجا : ابوي سامحني

ابوفارس : اسامحك على شنو اسامحك على الي سويتيه اسامحك لانك تزوجتي بالسر ولا عشان اسامحك لانك حملتي ولا اسامحك لانك فشلتيني مع الرجال الي خطبك على شنو اسامحك

ريناد دفنت وجهها بحضن امها وهي تبكي وتشهق وتصارخ ورجعت لها الحاله الهستيريه

اللكل خاف على حالة ريناد

فارس بهمس : يبه الله يهديك نسيت كلام الدكتور وش قال لازم ماتتعرض لانهيار عشان ماتسوء حالتها

ابوفارس بصوت عالي : ياارب تسوء وتموت ونفتك منها

ريناد بكت اكثر وبحالة هستيريه قامت تضرب راسها بالسرير وبيدها وتصارخ وتبكي مثل المجنونه

اللكل خاف وراح جمبها حتى ابوها ولجين

ام فارس : رينااد

ريناد : طلعوا براااا (وبصوت اشبه بالجنون) برااااااااااااااااااااااااااا

جاو السسترات بخوف من صراخها الي سمعوه وعطوها مهدئ

جاء الدكتور وبعتاب قال : انا وش قلت لازم نوفر لها الراحه والحاله المستقره شوي شوي تستقر حالتها بس انتو تزيدونها انا خلاص قررت امنع الزياره

شهد وام فارس كانوا مصدومين ويبكون بأنهيار

فارس : دكتور شفيها

الدكتور : هي بحالة صدمه باللي صار اسمحوا لي بهالكلام لو ماتوفرون لها الراحه واستمرت على هالحال راح تميل للجنون

فارس : مجنونه بتصييير

الدكتور : اقولها لك صريحاً ايه لو ماتوفرون لها الراحه (قالها بصدق)

جلسوا على الكراسي

ام فارس بعتاب لابوفارس : كله منك

ابوفارس نزل راسه بضيق وهو يتذكر شكل بنته الي تضرب نفسها

لجين نزلت دمعة حاره على خدها :( مادري مره اقسى ومره احن )

شهد كانت مرتميه بأحضان امها وتبكي بحرقة قلب وفارس نزلت دموعه بدون مايحس

شوق كانت تدق عليه بين فتره وفتره وهو مايرد عليها وترسل له مسجات ومايرد عليها كان بحالة روحه

لكن هالمره قرر يرد لانها شوية ازعجته ابعد عن اهلها ورد

شوق ابعدت عن البنات وراحت للحوش : فرًوووووس

فارس : نعم

شوق : اتصل عليك وارسل لك مسجات ماترد لييه

فارس : مشغول

شوق بزعل : وش هالشغل الي يشغلك عن حبيبتك شوق ولا نسيت كلامك لي لما تقول انا كل حياتك ولا خلاص سحبت كلامك

فارس : شوق والله عندي ظروف

شوق : شنوو هالظروف وليه لجين ماتجي الجامعه وشهد ماتجي السسكول

فارس : اقولك ياشوق عندنا ظروف

شوق حست بالخوف وبان على صوتها : فارس وش هالظروف

فارس : اختي ريناد تعبانه بالمستشفى

شوق بخوف : شفيها

فارس : تعبانه شووووي

شوق حست بالخوف : شخبارها

فارس بدى يفقد اعصابه من اسألتها : قلت لك بخير

شوق تضايقة من نبرته بنفس الوقت ما زعلت لانها عارفه وش هالسبب الي كذا يخليه وهي حست انها زادت وهي تسأل قالت بضيق : طيب مع السلامه

سكرت ماهي زعلانه بس تضايقة عشان بنت خالتها ريناد


جاها صوت من ورا والتفتت

: ليه جالسه هنا

شوق : كنت اكلم جوال

اروى : مين متصل عليك

شوق حست بالضيقه ترجع لها اول ماتذكرت نبرة فارس وقالت بصوت مليان ضيقه : صاحببتي روان

اروى تقدمة من شوق وبحنيه قالت : شوق متضايقه

شوق بأرتباك : لا مو متضايقه ....

اروى : واضح عليك مو متضايقه شوق انتي اختي واعرفك اذا تضايقتي

شوق رمت نفسها بأحضان نوره الدافيه ونزلت دموعها ماتحب تشوف فارس متضايق ماتحب نبرة صوته يبين فيها الضايق وصوته مخنوق

اروى بحنيه : شووق شفيك

شوق استسلمت لاختها الحنونه اروى وعارفه بيتم سرها في بـيير : اختك يا اروى اختك عايشه بدوامة حب

اروى تحاول تهديها لان شوق تبكي بحرقة قلب : ومين سعيد الحظ الي اختي تحبه

شوق : فارس ولد خالتي ايييه فارس

اروى بعدم تصديق : فارس ماغيره

شوق : ايه فارس ولد خالتي ماغيره

اروى : تعالي اجلسي فهميني

جلسوا على الكراسي الي بالحوش

اروى : متى حبيتيه

شوق تنهدت تنهيده طويله واضح عليها الضيقه : من 3 سنوات

اروى ابتسمت بحنان : وهو يبادلك هالشعور

شوق هزت راسها بنعم

اروى : حلووو دامه يبادلك الشعور تزوجوا اذا تحبون بعض

شوق : احبه ويحبني وبيتقدم لي بسس

اروى : شنو بس دامه يحبك يتقدم لك وانتي بنت خالته وموغريبه ولا تحسبون نفسكم ببلاد اجنبي احبه ويحبني بدون زواج

شوق : بيتقدم لي يا اروى ماقولك كان بيتقدم لي بهالفتره بس عنده ظروف

اروى : وشنو هالظروف الي تمنعه كلها كم كلمه خالتي انا طالب يد بنتك شوق

شوق ابتسمت وهي تتخيل شكلها بالكوشه مع فارس حلم كل بنت : اروى اقولك شئ وماتعصبين

اروى : شنوو

شوق : انا اكلمه بالجوال ويكلمني

اروى بشوية عصبيه : شنوو مهبوله انتي

شوق : اروى لاتعصبين

اروى : شوق حبيبتي حنا مو ببلد اجنبي تكلمينه جوال هذا ولد خالتك اذا يبيك يكلم امي وتتزوجون مو تكلمينه جوال شوق قولي له هالكلام فااهمه

شوق : واذا قالي بعدين بتقدم لك

اروى : اتركيه اذا يحبك مافي شئ بيمنعه انه يخطبك

شوق : بس ريناد بنت خالتي تعبانه بالمستشفى

اروى تنهدت : ادري اول ماتطلع يتم فتره ويتقدم لك

شوق ابتسمت : اوكي بقوله

اروى ابتسمت ووقفت : يالله ندخل

شوق وقفت وراحت مع اختها وهي تحس شوي فضفضت لاحد وعارفه ان اروى مستحيل تقول لاحد

دخلوا كان عند البنات يعم الهدوء

شوق واروى ناظروا ببعض بأستغراب : غريبه هاديين

اسيل تلعب بجوالها ونوره ساكته ونوف تلعب بخصلات شعرها مثل الطفله وساره جالسه على الاب توب فاتحه المسن وملاك سرحانه بحبيب القلب فيصل

شوق واروى جلسوا

شوق : تكلموا ليه ساكتين

تكلمة نوف : اعترفوا شتسوون لحالكم

اروى ابتسمت وناظرت بشوق : انا واختي عندنا سالفه مهمه شعندك

نوف : يالسالفه المهمه شنووو

شوق : مالك دخل

نوف : شفتي نوووري هذا حالنا بالبيت اروى وشوق دايم بصف بعض وانا وساره على الهامش وليه بصف بعض حزري فزري لان شوق بالجامعه وش قالوا قالوا كبيره

نوره : ههههههههههههههههههههههههه شوق اروى شفيكم على بنات خالتي نوف وساره حتى اهم كبار

نوف جلست جمب نوره : يالبى قلبك يانوري صح صح عليييك

شوق : اقول بس تلايطوا انتي وياها

اروى : سااااره مين تكلمين بالمسن

ساره : صاحبتي سجى

اروى : اهاااا

ساره تكلم صابتها سجى

ساره "soso" : هاااي سجووي

سجى "كنت احبك بس كرهتك" : هايات سوسو

soso : شخبااارك

كنت احبك بس كرهتك : تمام وانتي اخبارك

soso : دووم .. تمام التمام

كنت احبك بس كرهتك : اففف احس طفششش

soso : ليييه ماطلعتوا بيت اهلك

كنت احبك بس كرهتك : مافي احد عيال خالتي موجايين

soso : ليييه موجايين

كنت احبك بس كرهتك : سخيفين مدري عنهم يقولون طفش بيت اهلي

soso : روحي لهم

كنت احبك بس كرهتك : تخيلي قلت لهم بجي بيتكم قالوا لي بنطلع والله قهررووني

soso : ماعليك لاتنقهرين ولا شئ كيفهم

كنت احبك بس كرهتك : لاوالله مانقهرت طلعني اخوي عمر

soso : اهم شئ طلعتي وشفتي العالم كيف منجنين على فوز السعوديه على اليابان

كنت احبك بس كرهتك : هههههههههههههه صراحه انجاااز

soso : انا كنت ضامنه الفوووز ياباني بس والله رفعوا الرااس المنتخب

كنت احبك بس كرهتك : من جد

soso : انا في بيت اهلي بننام مع بنات خالتي جايين من الكويت وبنت خالي ملاك

كنت احبك بس كرهتك : اجل فلله

soso : يسسس الا ماقلت لك

كنت احبك بس كرهتك : شنووووو

soso : اخووي فصوول خطب بنت خالي ملاك

كنت احبك بس كرهت : قووولي قااااااااااااا

soso : والله

كنت احبك بس كرهتك : اجل عندكم عرس بالاجازه الكبيره

soso : اييه والله فرحت

كنت احبك بس كرهتك : الف مبروووووك باركي لي لملاك

soso : اوكي يووصل

كنت احبك بس كرهتك : طيب انا بطلع تامريني على شئ

soso : وييين سجوي بدري

كنت احبك بس كرهتك : بنزل تحت جمب اهلي شووي

soso : اهاااا اوكي سلامتك سي يو

كنت احبك بس كرهتك : سيوليتر

سكرت ساره محادثة سجى وطفشت وسكرت الاب توب وجلست تسمع لسوالف نوره واروى وشوق ونوف

شوق : شفيك سكرتي الاب توب

ساره : امممممممممم كيفي

شوق : غريبه هجدتي وين اللهفه لاسيل ونوره

ساره : خلاص شفتهم وشبعت منهم

ورجعت تسكت ورجعت لها حالة الهدووء والانطوائيه

اما اسيل سكرت جوالها

اسيل : والله غريبه عيال خالتي ام فارس ماجو اكيد فيهم شئ

شوق حست بضيق ترجع لها واول ماتذكرت نبرة صوت فارس الي واضح عليها الضيق

نوف : والله جد غرييبه

اروى : مو يالهبلان ريناد تعباااانه بالمستشفى

اللكل بصدمه : شنووووووو

اروى : والله ريناد بالمستشفى تعبانه

ملاك : وانا اشوف عيال عمتي ماجو عششان ريناد بالمستشفى

اروى رن جوالها ورفعته ترد

اروى : الوووو

: هلا اروى حبيبتي

اروى : هلا حبيبي

خالد : انا برا احتريك

اروى : امممم بدري

خالد : تبي تباتين عندهم بعد

اروى : هههههههههه لا وانا اقدر اترك حبيبي خلوودي

خالد : اجل يالله براا انا احتريك

سكرت من خالد وهي مبتسمه

البنات غمزوا لها وبصوت واحد : اوووووووووووووه حبتين

اروى : اف من تعليقاتكم

ملاك بقهر : تلوميني اروى لما اعصب وانقهر منهم

اروى : لا ما ألومك

اختفت اروى وسلمت على خالتها ام نوره وامها ومرة خالها ام نايف وطلعت

وبالصدفه شافت اخوها رائد وفيصل نازلين ومعهم نايف

اروى بمرح : سلالام يالمعرس

فيصل ابتسم بفرح : وعلييكم السلالام ... وين بتروحين بدري

اروى (اشرت على سيارة خالد) : جاء خالد

فيصل (غمز لها) : جااء الحبيب

اروى ضربته على خفيف : انطم

رائد يمثل الزعل : وانا صفر على الشمال ولفيصل الترحيب والسلام

اروى التفت له : يؤيؤ رئوود موجود

رائد : تمثلين ماشفتيني

اروى : وانا يهون علي زعل اخوووي رئود

رائد : من قلبك

اروى : من اعماقه بعد (التفتت لنايف) اووه نايف هنا شخبارك وين ايامك

نايف ابتسم : الحمدلله وانتي شخبارك .. والله تعرفين المشاغل

اروى : الحمدلله بخير ... ماقدر ترى يالشخصيه المهمه

نايف : ههههههههه لا شدعوا بس مشغوول شوي

اروى : لا عاذرتك يالله يالله خالد جالس يرن بيحرق السياره علي

فيصل : مافيه صبر

اروى : سلالام .. يالله جنوي مرووان امشوا

تقدموا مروان وجنى وركبوا السياره الدور الثاني وباسوا ابوهم براسه

ركبت بعدهم اروى : السسلام

خالد :..............

اروى : تأخرت عليك

خالد :.................

اروى : خااالد شفيك

خالد :....................

اروى : خاااااااااااالد شفييييك

خالد : مافيني شئ

اروى : مافيك شئ توك مكلمني عدل مامدى انعفست

خالد بزعل وغيره : يعني الحين عاجبك مخليتني احتريك وجالسه تسولفين مع اخوانك وولد خالك

اروى : ههههههههههههههههههههه يعني تغار

خالد : ايه

اروى : يعيني اقاطع عيال خالتي وخالي واخواني عشان غيرتك

خالد : ايه

اروى : ههههههههههه حلووه الا اقول وش مجيبك بدري

خالد : ماشتقتي لي

اروى : امممممممممممم لا

خالد : وانا الي اقول اكيد حبيبتي مشتاقه لي وانا مشتاق لها وبطلعها وبنتمشى ونتعشى بمطعم تقولي ماشتقت لك

اروى : ههههههههههه فديتك امزح جد بتطلعنا وتمشينا وتعشينا

خالد : ايوووه تعشيتي

اروى : تصدق كأن حاسني قلبي ماتعشيت بس اهلي

خالد : حلووو اجل نتعشى بتشيلز شراايك قلبي

اروى : اووكي

...................................

بدر جالس يفكر بشوق ويفكر بكلام اخته دانه ومقرر يخطبها

رفع جواله واتصل على ابوفيصل

بدر : الوو

ابوفيصل : الوو

بدر : هلا عمي ابوفيصل

ابوفيصل ابتسم : هلا هلا ولدي بدر

بدر : شخبارك عمي

ابوفيصل : الحمدلله بخير وانت شخبارك

بدر : الحمدلله بخير

ابوفيصل : عسى ماشر متصل فيك شئ فيه ابوك شئ

بدر : والله داق ياعمي وانا طالبك طلبه لاتردني

ابوفيصل : سم

بدر : انا داق طالب يد بنتك شوق

ابوفيصل تهلل وجهه بالفرح : وهذي الساعه المباركه اننا نناسبك

بدر : تسلم والله بس الرأيي والاخير للبنت

ابوفيصل : طبعاً

بدر : خلها على راحتها متى ماقررت تعطيني الخبر واذا وافقة هذي الساعه المباركه واذا ماوافقة الله يوفقها مع غيري

ابوفيصل : وين ماتوافق على بدر انت رجال ولد رجال

بدر : تسلم عمي

ابوفيصل : تامر على شئ

بدر : لا سلامتك مع السلامه

ابوفيصل : مع السلامه

بدر جلس بالصاله وهو مبتسم ويفكر اكيد بتوافق

قطع عليه سرحانه صوت امه

ام بدر : بدر

بدر : هلا يمه

ام بدر : لك كم يوم موعاجبني

بدر : لا والله مافيني شئ

ام بدر : الا فيك

بدر ابتسم بفرح ولمعة بعينه الفرح : الا ماقلت لك يممه تراني خطبت

ام بدر بصدمه : شنوو خطبت

بدر : ايه خطبت

ام بدر : وانا وابوك اخر من يعلم

بدر : وهذاني خبرتك

ام بدر : ومين سعيدة الحظ الي ولدي اختارها من بد البنات

بدر : تعرفين ابوفيصل الي نتعامل معه وشراكه بيننا

ام بدر حاولت تتذكر : اييييه عرفته

بدر : بنته شوق تذكرينها

ام بدر بفرح : اييه شوق عرفتها يااهي قمر هاالشوق تهببل وتمنيتها لك على طول

بدر : خطبتها

ام بدر : الله يتمم لك الي فيه الخير صرااحه شوق تهبل قمر ياهي جميله مافي مثلها واخلالاق

بدر : انا قلت لابوها خلها على راحتها تفكر

ام بدر : اكيد بتوافق وين بتلقى احسن من ولدي بدر

بدر ابتسم وباس راس امه : خبري ابوي

ام بدر : اوكي

وقف بدر : يالله انا طالع تامريني على شئ

ام بدر ببتسامه : سلامتك ورضاك

راح بدر غرفته وقبل لايدخل غرفته دخل غرفة اخته دانه

دانه كانت منسدحه ومغمضه عيونها بس مو نايمه

بدر : دانه صاحيه ولا نايمه

دانه فتحت عيونها وابتسمت : تفضل بدر انا صاحيه

دخل بدر الغرفه وجلس : اقولك البشاره

دانه : شنوو

بدر : خطبة شوق

دانه بفرح : قوول قسسسم

بدر : وقسم بالله

دانه ضمة اخوها : مبروووووووووووووووك

بدر : لسه على هالكلمه ننتظر الموافقه

دانه : توافق عليك وليه ماتوافق وين بتلقى احسن من اخوي بدر

بدر : اممممممممم انا عطيتها راحتها على ماتفكر

دانه : تعرف حركات البنات يتمون يتدلعون ياخذون اسبوع ورأيهم ماخذينه بيوم بسبب شنو عزة نفس موبايعه نفسي

بدر : ههههههههههههههههه الله يرجك نشوف لما تتزوجين وش بتسوين اتوقع بتمين اسبوعين

دانه : لاعاد انا غير غير البنات يمكن شهر

بدر : عشان الي خاطبك بيهون

دانه : خله يجي العريس وبعدين يصير خير ههههههههههههههه

بدر : ههههههههههههههههههههه

........................

في المستشفى

اللكل بغرفة ام فارس وجالس قلقان

شهد : اففففففف متى بتصحى ريناد

فارس : مادري اهدي شوي وترتينا

شهد : كيف ماتوتر وريناد تميل للجنون

ام فارس بصراخ : بنتي مو مجنونه بنتي صااحيه

فارس : يمه ماقالت مجنونه قالت الي قال للدكتور

ام فارس : كلامكم وكلام الدكتور كله كذب بكذب

فارس بجاريها : صدق كلامنا وكلام الدكتور كذب بكذب

وعم المكان الهدووء والخوف والتوتر

فارس فقد اعصابه وراح لغرفة الدكتور : دكتور

الدكتور ابتسم : تفضل فارس

فارس دخل وجلس على الكراسي : شخبار اختي

الدكتور : قلت لك حالتها مثل كل يوم بس كل مالها تسووء منكم انتو السبب اذا استمريتوا كذا معها واهي استمرت كذا كل مالها تسوء بتميل للجنون قلت لك

فارس نزل راسه بضيقه : يعني لو كل يوم على كذا بتصير مجنونه

الدكتور هز راسه بنعم

فارس وقف وبضيقه : انا طالع مع السلامه

الدكتور ضاق صدره على حال فارس وحاب يطمنه : قلت لك يافارس انتو الي تجنون عليها لو ماتزورونها وتهدون وكلكم تكونون حولها بترجع مثل قبل واحسن

فارس : طيب

طلع من الغرفه وراح لغرفة اهله وقالهم وش قاله الدكتور

ام فارس بعصبيه وصراخ : كلكم تتغيرون اتجاهها فاهمين حتى انت يا ابوفارس وانتي يا لجين اذا ماتحبونها وماتشتهونها اشتهوها وحبوها فااهمين اذا موعشانها عشاني انا اهم شئ بهالدنيا صحة بنتي فاهمين

الكل هز راسه بموافقه بما ان ام فارس بدت تعصب

..

في اليوم الثاني في الصباح بالمستشفى

الساعه 1 الظهر

ريناد جالسه تقلب بيدينها

دخلت عليها ام فارس وهي مبتسمه : صباح الخير

ريناد ببتسامه : صباح النور

ام فارس : شخبارك اليوم

ريناد : الحمدلله وانتي

ام فارس : بخير تحسين نفسك اليوم بخير

ريناد : ايه اليوم احسسن

دخلو شهد ولجين وفارس وابوفارس

ابوفارس بدون نفس : صباح الخير

ريناد : صباح النور يبه شخبارك

ابوفارس لو بيكلمها اكثر بينفجر لكن تمالك نفسه : بخير

جلست شهد على السرير وهي مبتسمه : كييفك

ريناد : تماام التمااام انتي بشششري

شهد : بخيييير

ريناد : روحي المدرسه خلالالاص

شهد : اممممممم بداوم خلاص بكره السبت

ريناد : ايه احسن (والتفتت للجين) وانتي لجين بتروحين الجامعه بكره

لجين ابتسمت بتصنع عشان خاطر امها وبس : ايه اكيد بروح كفايه غياب

ريناد : احسسسن

فارس : شخبار الحلوين اليوم

ريناد ابتسمت : الحلوين بخير وانت يالحلو كيفك

فارس : تمام

ابوفارس ولجين كانوا يجاملونها عشان خاطر ام فارس الي امس عصبت عليهم وهزأتهم وبنفس الوقت خايفين على ريناد تميل للجنون

.....................

في بيت الاهل الكبير

ام نوره تفتح الانوار وبصوت عالي : بنااات قوموا

اسيل تحركت يمين ويسار بضيقه

في بيت الاهل الكبير

الساعه 12 الظهر

ام نوره تفتح الانوار وبصوت عالي : بنااات قوموا

اسيل تحركت يمين ويسار بضيقه

شوق ماحست بنفسها وصارت تصارخ على خالتها : اففف سكري الانوار فينا النووم

ام نوره ماخذت بخاطرها ولا شئ تدري انها مو بوعيها ولا تعرف وش تقول : يالله عن الثرثره وقوموا

اول وحده فززت نوره راحت دورة المياه "الله يكرمكم" توضت ورجعت تصلي وراحت للمطبخ تجهز الاكل مع امها الي طفشت وراحت تجهز الاكل

نوره : اممممممم يممه المعكرونه مو كأن يبي لها ملح

ام نوره : والله مدري انتي ذقتيها

نوره : يسسس

ام نوره : مدري لحظه خليني اذوقها

راحت ام نوره وانعفس وجهها : نوووره من جدك تزيدين ملح مالحه تبين ابوي يعاف الاكل ويطردنا (قالتها بمزح)

نوره : ههههههههههه عادي يسويها

الجده دخلت وهي مبتسمه : الله يعطيكم العافيه تعبتوا على نفسكم

راحت ام نوره ونوره باسوا يد وراس جدتهم

نوره بمرح : صباح الخير والنوور والسرور لاحلى جده بالدنيا

الجده : صباح النور حبيبتي

نوره : جدتي تبين موويه

الجده : ايه

نوره : بارد ولا حار

الجده : كوكتيل

نوره : ههههههههه اوه حبتين جدتي كوكتيل من علمك اياها اعتررفي

الجده : ابد عرفتها من البنات

نوره بأستهبال : البنات ايييه علينا اعترفي بسرعه مين

الجده مافهمت عليها طبعاً : اقول وش تخربطين سوي لي كوكتيييييييييييل

نوره ماتت ضحك على جدتها وهي تمد الكوكتيييييييييييييل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الجده : بالله انتي يام تدعدع قولي وش يضحك

نوره : لا بس شفت صرنوخ وضحكت

الجده : صرنوخ تضكين

نوره تذكرت جدتها وهي تمد وغرقت بالضحك : ايه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ام نوره تبتسم لبنتها ومره لامها : اقول نوره بلا هالضحك وكملي شغلك

راحت نوره وصبت مويه لجدتها وحطته على الطاوله : سمي

الجده : يعطيك العافيه

نوره جلست جمب جدتها على الطاوله ساكته

ام نوره بعصبيه : نووره جالسه على الطاوله لاشغل ولا مشغله وتشوفيني اشغل قومي ساعديني

نوره بتعب : يمممه مافي شغل

ام نوره اشرت على الي تسويه : وكل هذا مافي شغل تعالي بس سوي البطاطس اقليها ولاتكثرين زيت

نوره تأففت وراحت اخذت المقلى وحطتها على النار شوويه وبعدها صبت زيت وحطت البطاطس وجلست تخليه يقلي

طلعت من المطبخ وجلست بالصاله حاطه رجل على رجل وتسمع اغاني

بعد ساعه

ام نوره بصراخ : نووووووووووووووووووووووووووووووره

نوره رغم مطوله على الاغاني الا انها سمعت صراخ امها فزت مرتاعه : نعمممممممممممم

ام نوره : البطاطس يالفالحه

نوره ضربت راسها بخفيف : يؤيؤيؤ البطاطس

وركضت للمطبخ بسرعه وسكرت على الباطس

نوره : يمممه احترق

ام نوره : هذا من شطارتك يالفالحه ساعه اجل مخليته بالزيت ولا بعد ماتخلبينه

نوره : يمه وانتي ليه ماتشوفينه

ام نوره : اقول بس انتي روحي صحي البنات وانا بسوي جديد

نوره بفرح : والله

ام نوره : ايه ايه فرحتي الحين والله روحي جلسيهم

نوره : طييب

وراحت ركض لغرفة البنات وبشيطانيه فتحت الانوار وشالت كل وحده وغطائها

اللكل بصراخ : اووووووووووووووووووووووووووووووووه

نوره : هههههههههههههههه قوموا قوموا يالله الساعه 9 الليل

ساره لا عصبت مستحيل احد يوقفها عصبت بجد واخذت المخده ورمتها على نوره وبعدها الثانيه والثالثه وصرخت بعصبيه خوفت نوره : نويييييييييييير طلعي برا وسكري الانوار

نوره بالبدايه خافت بعدها عادي صارت : لايماااه خفت

جاء الجد: قوموا قامت عليكم طوفه بس قامت قوووموا

ملاك تنرفزت حدها : بالله عليكم امس سهرانين ومصحينا بدري

الجد : ومن قالكم تسهرون يالله قوموا

نووف وقفت وطلعت نوره عارفه وش بتسوي وصرخت لجدها : جدي جدي نووويف بتروح فوق تنام

نوف ناظرتها بقهر ونوره ابتسمت بخبث لها

الجد : نوووف

نوف بصوت نعسان : نعم جدي

الجد : روحي غسلي وجهك فااهمه

نوف استسلمت : ان شاء الله

راحت وغسلت وجهها وراحت الصاله وانسدحت

جلسوا البنات بأستسلام لصراخ جدهم وحده ورى وحده وحده ورى وحده لحد ماجلسوا كلهم وصاروا بالصاله وكل وحده نفسيتها زفت واخلاقها مقفله اما نوف فنايمه بالصاله ومحد صحاها حتى الجد لانها اكثر وحده سهرت

بعد نصف ساعه

شوي وشوي ومزاجهم بدى يرٌووق

ام نوره : يالله بنات تعالوا لطاولة الطعام الغدا جاهز

وقفوا البنات وجلسوا على الطاوله الطعام وكان الاكل يشهي يتكون من معكرونه بالجبن وبطاطس وبيتزا والسلطات وعصيرات "برتقال ’ فراوله ’ كوكتيل"

اسيل وهذ تتلذذ بالاكل : همممممممممممممم

ملاك : هههههههههههه عمرك ماشفتي اكل

اسيل : لا بس لذيذ

شوق : جد خالتي الاكل واااو تسلم يدينك

ام نوره ابتسمت : العفو بنتي

شوق تذكرت كلامها وانحرجت : اسفه خالتي على الكلام وانا نايمه ماكنت بوعيي

ام نوره : لا وييه مازعلت منك ولا شئ

شوق ابتسمت وكملت اكل

نوف : سااره صبي لي موويه

ساره : طيب

صبت لها المويه ومدتها لها

ساره : امس سهر مب صااحي

اسيل تحمست لذكرى امس : ايييييييييييييييييييييه وناسه

ساره : عاد اسيل وشوق استجنيتوا كأنكم في مسرحيه تمثلون واحنا الجماهير هههههههههههههه

البنات يوم تذكروا امس والي صار ماتوا ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

نووف : لالالا ولا ملاك يوم تطيح على نوره بحضنها هههههههههههههههههههههههههههههه

اللكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

اما ملاك توردت خدودها لمجرد ذكرى الحدث يوم تطيح على نوره بحضنها مجرد ماجابوا طاري فيصل

نوره : اووه اووه الخدود توردت

ملاك بحرج : اووه خلاص سكتوا

ام نوره والجده والجد يسولفون بمواضيع مو مثل مواضيعهم لكن مسوين لهم ازعاج البنات وضحكهم

الجده بعصبيه : بسس خلاص صراخ صراخ صراااخ سكتوا شوي

شووق بدلع : جدتي حنا مانجي الا ناادر طفشتي مننا

الجده : لا ماطفشت بس صراخكم يفقع الراس

شوق : ماعاش من يفقع راااسك ياجدتي ابد الحين بنسكت

سكتوا البنات لفتره قصيره لكن ماقدروا ورجعوا يتكلمون بصوت اقصر

خلصوا غدا ورجعوا للصاله وبدوا يسولفون ويضحكون

.....................

اما بدر فكااان فرحان وقلقان

فرحان لانه تقدم لشوق وقلقان خايف ماتوافق

راكان جلس على الكنب : اف طفش

بدر : توك راجع وتقول طفش

راكان : لا بس انت تجيب الملل سبحان الله اول ماشوف وجهك كبدي تحوووم

بدر اخذ المخده ورماها عليه : انطم ووجع انا اخوك الكبير

راكان : تصدق بدًوور وجهك يجيب الحزن دوم قلقان لشنو مدري افففف ابتسم ووجع

بدر ابتسم : هذاني ابتسمت

راكان يمثل التكشيره : تصدق ابتسامتك تذكرني بالبقره الضاحكه هههههههههههههههههههههه

بدر بصعبيه : راكان انا اخووك الكبيره

راكان : جد والله معلومه جديده

دخلت عليهم دانه وارتمت على الكنب : هدووووء

راكان : ليييه

دانه : بنااام

راكان : دام تبين هدوء انقلعي غرفتك

دانه بعناد : لا بنام هنا عندك مانع

راكان : ايه عنندي

دانه : شووف عندك 4 جدران اضرب راسك بأقرب جدار واذا ماعجبوك عندك السقف والارض

راكان : ماكلم بزران مثلك

دانه وقفت وكأنها تستعد للهواش : مدري مين البزر انا ولا انت

راكان بنبرة تنرفز دانه : انا برستيجي مايسمح لي انزل نفسي لمبزره

دانه : بسسم الله على البرستيج الخقاق

اما بدر فيستمع لهم وهو مبتسسم : بس دوم انتي وياه هوواش

دانه ابتسمت وتذكرت سالفه ونست هواشها مع راكان : الا اقووول بدر

بدر : شنوو

دانه : شسويت مع شووق

بدر : وش سويت يعني انتظر الرد

دانه : هالغبيه وشفيها تدلع

بدر بعصبيه : ندوووش لاتقولين عن حبيبتي غبيه

راكان صفر وبصوت عالي : اووه اوووه اووه حبيبتي من الحين بكره شبتصير

بدر : كل حاتي

راكان : واحنا صفر على الشمال

دانه : انت انت اسكت خلني اكلم بدر .. (والتفتت لبدر) اييه كمل

بدر بأستغراب : شنو اكمل

دانه : يعني مافي اخبار وابوها ماطمنك

بدر : لا ماطمني بس قالي انه موافق

دانه : اممممممممممممم

بدر طلع وراكان جلس على المسن ودانه راحت تكلم بنت خالها ريما

دانه : هلا والله بهالصوت

ريما يوم عن يوم تتحسن وامها شويه بدت تتحسن معها : هلا دانه

دانه بفرح : زيييين رجعتي ريموو

ريما : ليه يعني الاول مين كنت

دانه : حزن ريما

ريما : ههههههه الله يرجك

دانه : قولي شخبار امك معك

ريما : عادي ماتكلمني كثير بس علاقتي معها يوم عن يوم تتحسن

دانه : حلووو وطلال اخوك الملقوف

ريما : لا عادي ماصار شئ

دانه : زييين وابوك

ريما : مافيه شششئ

دانه : زيين يعني الامور استقرت

ريما : ايييه

دانه : وهالحمارين شذى ودلال ماتصلوا عليك

ريما : جعلهم مايدقون اجل بنت عمهم غايبه عنهم لفتره ماكلفوا على نفسهم يدقون

دانه : ماعليك منهم

ريما : دلال ماستغربت منها مغرروره بس شذى مسسستحيل يطلع منها هالتصرف

دانه : شعليك منهم ياحلوه دلال وشذى من نفس الطينه

ريما : المهم ابي اطلع بسسس

دانه : بس شنوو

ريما : تعرفين قرار امي من كل شئ مانعتني زين التلفون ماشالته

دانه تنهدت بضيقه : بجي اليوم وبقنعها واكيد بتوافق لانك معي مو مع احد غريب ويودينا بدر

ريما من طاري بدر فز قلبها لكن حاولت ماتبين هالشئ وبأرتباك : هااه .. بدر

دانه : ريماا شفيك ايه بدر يودينا المهم على الساعه 7 بعد صلاة العشا انتي جاهزه اووكي

ريما : اوكي

دانه : طيب بسكر باااي

ريما : باااي

سكرت ريما من دانه وانسدحت على السرير الي صار اقرب صاحب لها وراحت افكارها للحب لبدر

تذكرت موقفه الشجاع مع متعب وكيف خلصها منه تذكرت كلامها وابتسامته وشكله

ريما : ( هههههههههههههههه ريما تحبينه جد مهبوله حتى لو حبيبتيه هو مستحيل يحبك وهو الي يعرف عن بلوتك السودا ابعدي بس عنك هالخرابيط وفكري بأمك وكيف تراضينها لان العلاقه بيني وبينها بدت تحلو بس باقي خطوه مني ونتصالح )

قطع عليها افكارها دق التلفون اول ماشافت الكاشف شافت رقم بيت عمها استغربت مين داق منهم رفعت السماعه

ريما : الووو

: هلا ريمووو

ريما بدون نفس بانت بصوتها : هلا شذى

شذى : ريموو شفيك مالك نفس تكلميني شكلك اسكر

ريما : يحق لي ترى

شذى بأستغراب : ريمااا شفيك

ريما : شذى بالله عليك لي اسبوعين غايبه مارفعتوا السماعه تسألون عني

شذى : والله اسسفه ياريمو اعذريني

ريما : وشنو بالله عذرك

شذى : ياااه ريما خلاص بطلي زعل

ريما : شفتي شفتي مافي سبب بس كذا عجز

شذى : ههههههههههه طيب انا مشتاقه لك

ريما : لو مشتاقه لي كان دقيتي منذ مبطي مو الحين

شذى : اففف منك ياريما خلالالاص

ريما : خلاص طيب ببطلها

شذى : شخبارك وشعلومك

ريما : بخير وانتي

شذى : تمام التمام الا قوولي وش هالغيبه اعتترفي

ريما بدلع : اتغلى

شذى : مالت

ريما : اشتقتوا لي صوووح

شذى : هههههههه لا

ريما : ماالت الا دلال شخبارها

شذى : هذهي دلوول جمبي لاصقه بالسماعه

ريما مجامله : عطيني اكلمها

دلال اشرت بيدها لشذى بلا يعني "مابي اكلمها"

شذى بأرتباك كيف تصرف موقفها : نزلت تحت

ريما عرفت ان دلال ماتبي تكلمها وابتسمت ماهمها : عادي انا عارفه انها ماتبي تكلمني

شذى بأحراج : لا والله

ريما : شذى لاتصرفين انتي مالك دخل تبررين مواقف اختك انا عارفه ان دلال ماتحبني وتكرهني ليه مدري

شذى ودها تقوم وتسطر دلال : امسحيها بوجهي

ريما : ههههههههههه طيب لامسحتها وتوسخ مين بينظفه عاد لاتقولين انا

شذى : امممممممممممم الخدامه

ريما : حراااااااااااااام

شذى : قلبك طييوووب توني اعرف

ريما : ههههههههههههههه مالت عليييك

شذى : اممممممممممم تامريني على شئ الحييين

ريما : اممممم سلامتك سي يوو

شذى : سيوليتر

سكرت شذى من ريما والتفت لدلال بعصبيه : دلول احرجتيني مع البنت

دلال بغرور وهي تلعب بخصلات من شعرها : احسسن

شذى : ابي اعرف سر هالكرهه لها ليييه

دلال : ماحبها مابلعها

شذى بعصبيه : بنت عمك وووجع تقولين مابلعها وماحبها على الاقل جامليها

دلال عصبت : غصب هوو غصب احبها كيفي كيييفي

طلعت دلال من الغرفه ووراها شذى ونزلوا تحت

ابودلال جالس بكرسيه ككونه "مشلول" ويستغفر ربه بداخله

شذى بأبتسامه : شخبار النفسيه اليوم يبه

ابودلال هز راسه بنعم

شذى : آآه يا يبه ليت الي فيني فيك

ابودلال خربط بكلمات مو مفهمومه لكن الي فهمته دلال منه ان مايتمنى هالشئ

دلال جلست تناظر بالتلفزيون بطفش

وابوها يخربط بكلمات مستحيل احد يفهمها حتى الذكي مايفهمها

دلال بصراخ روعت اللكل ووجهة كلامها لابوها : خلالاص بسك كلام كأن احد بيفهمك

ابودلال فهم كلامها وحس بضيقه تكتمه ونزلت دموعه

شذى بعصبيه : دلال انتي دوم كذا تبكين وتضايقين الي حولك صرت اتنرفز منك واجد يادلال خلاص ماصارت هذي عااد ابوي يوم عن يوم تزيد حالته وانتي السبب

دلال : انا اتمنى ابو مثل الناس يدلعني وادلع عليه وينفذ طلباتي ويسفرني ويوديني ويراعيني ولابكيت يواسيني ولاتضايقت يونسني مو مثل هذا مشلول جالس بالكرسي ويبي من ينفذ طلباته ومن يواسيه ويراعيه افف ماهي عيشه صرااحه

شذى بصراخ وبعصبيه : دلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااال

دلال ماخافت ولا اهتمت وجلست تناظر بالتلفزيون وفتحت اغاني وعلت عليها على الاخر عشان يضيع صوت ابوها بالطوشه ومحد يسمعه

شذى عصبت بجد وراحت للتلفزيون وسكرته

دلال بعصبيه : شذى ليه تسكرين التلفزيون

شذى : لانك وحده حقيره

دلال ابتسمت : احترم وجهة نظرك فيني

شذى دقيقه عن دقيقه وتفقد اعصابها من دلال : رضى الله من رضى الوالدين وانتي مارضيتي احد منهم ابوك عااد مافي اي ذرة بر واحترام وامي لا بغيتي حاجتك سويتي نفسك البنت الي تعرف بر الوالدين

دلال : افف شذى بتعطيني محاضره (واشرت على ابوها) وبليز ستي هالراديو

شذى : دلاااال

جات ام دلال وبعصبيه : دلال شذى شفيكم

شذى بعصبيه توها بتتكلم لكن دلال تكلمة قبلها : ابد يمه نقاش عادي

ام دلال بهدوء : نقاش عادي وصراخكم واصل لسابع سما

دلال راحت وباست راس امها : اسسفه يممه

ام دلال : وشتبين اكيد فلوس

دلال : فديتك تفهيني بسرعه

ام دلال : كم تبين

دلال : الي تقدرين عليه

ام دلال : تبين 100

دلال شهقت : مئئئه

ام دلال : دلال انتي تعرفين الظروف الي حنا فيها ابوك مايشتغل وانا ماعندي غير معاش التقاعد

دلال بعصبيه : ماصارت ترى هذي عيشه ابي الف

ام دلال : دلال

دلال : اول ماتنزل مكافئتي برد لك فلوسك لاتخافين

ام دلال : اعتبرهم سلف يعني لا دلال بعطيك الف بدون ماتردينهم

دلال : فديييتك يامامي

ام شذى : تعالي اعطيك فلوس

صعدت دلال مع امها للغرفه فوووق وشذى جلست تهدي ابوها الي متضايق من كلام دلال الي دوم ترمي عليه كلام

شذى بحنيه : يبه خلالاص عاد اتركها عنك ماتعرفها هي دوم كذا

ابو شذى ساكت وماتكلم وعيونه تذرف بصمت

شذى قلبها تقطع على حال ابوها : يبه خلالاص

ابوشذى ابتسم ابتسامه باهته ريحة شذى شووي

شذى : بجيب لك مويه وجايه اوكي

ابوشذى هز راسه ببتسامه

راحت شذ للمطبخ وطلعت وبيدها كاس مويه وهي راجعه شافت امها مع ابوها ودلال نازله من الدرج وهي تغني ومبسوطه

شذى : وين بتروحين على الفلوس

دلال : اممممممممممم الموول يعني ووين

شذى : مع مين

دلال : هو تحقيق يعني مع اختي شذى

شذى : وماخذتي رأيي

دلال : عارفه يعني وش بتقولين موافقه

شذى تنهدت وراحت عطت المويه لابوها وشربته ورجعته للمطبخ

شذى : طيب وش الهدف من الروحه

دلال : اممممممممم بدون هدف بس تقدرين تقولين ان ابي اشتري ملابس للجامعه

شذى : توك شاريه الاسبوع الي راح

دلال : افف شذى تبيني البس البدله مرتين ولا ثلاث (وبكبرياء) ياحلوه انا دلال فهمتي انا دلال اسم على مسمى البدله البسه مره وارميها بالزباله

شذى ابتسمت بسخريه : ومن بنته ان شاء الله

دلال بضيقه : بنت المشلول

وصلت هالكلمه لمسامع ابودلال ورجع يبكي وام دلال راحت تواسيه وناظرت بدلال بعتاب

دلال تجاهلت نظرات امها وشذى تضايقت

شذى : دلال تصدقين انا احياناً اتمنى انك ماتتكلمين

دلال بعصبيه : ليييييييييه

شذى : لان لاتكلمني ماتتكلمين الا بالشر تنفرين بهالطريقه كل من حولك واولهم ابوك وريما يادلال اتركي هالطبع

دلال : شذى لاتعيدين هالمحاضره وتراني اختك الكبيره وانا الي انصحك مو انتي

شذى بسخريه : خوش اخت كبيره والله اخت كبيره مغروره وشايفه نفسها وعاقه بوالديها احسن اخت كبيره انتي تدرين شنو انتي مدرسه لعقوق الوالدين

دلال بعصبيه : شذى ابلعي العافيه ولاتنسين نفسك تراني اختك الكبيره

شذى راحت لابوها تواسيه وامها بعد هدى شووي

ودلال ماهمها
..................................


في المستشفى

الحزن يعم المكاااان طلع القرار من الدكتور وكتب لها خروووج

ام فارس : آآآه يابنتي آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي على بنتي آآآآآآآآآآآآآآآه

اللكل يبكي وساكت وام فارس تبكي وتصارخ وتون

فارس كان منهار اخته اخته الكبيره مجنوونه مستحيل اخته الي اقرب وحده له والي تعرف عن حبه لشوق تكون مجنونه مسسستحيل

نزلت دموعه دمعه ورى دمعه لحد ماصار خده مليان دموع وفجأه بدى يون ويشهق بصوت عالي وحط راسه على فخذه

ابوفارس يهدي ولده : خلاص ياولدي يافارس انت رجال لاتبكين

فارس : والرجال ماله قلب

ابوفارس : عارف والله عارف يافارس بس لاتبكي وانا ابوك هذا شئ مكتوب ومقدر ومانقدر نغيره

فارس بصراخ : كنا نقدر ولاحظ اني قلت كنا لكن انتوا ايييه انتوا السبب خليتوها كذا معاملتكم معها خلت حالتها تسوء

ابوفارس : لاحول ولا قوة الا بالله الله يهديك

شهد مرتميه بأحضان لجين وتبكي ولجين تبكي معها

ومرت ساعات وساعات وكنها سنين والحزن للان مخيم عليهم واكثرهم ام فارس

الدكتور كان يشوف حالتهم الي تكسر الخاطر وقالهم : هذا شئ مقدر ومكتوب ومالاداعي البكا الي مايفيد والحين قلت لكم تقدرون تاخذونها وتطلعونها للبيت

ابوفارس وقف : الحين نقدر

الدكتور هز راسه : ايه الحين لان ماعندنا لها علاج والعلاج عندكم

ابوفارس بأستغراب : شنو

الدكتور : الراحه النفسيه وهذا منكم

ابوفارس : ان شاء الله يادكتور لاتوصي حريص بنوفر لها الراحه النفسيه

الدكتور ابتسم ودخل الغرفه واما ابوفارس راح وطلع ريناد وكلهم رجعوا البيت ورتبوا غرفة ريناد

جلست ريناد بغرفتها بزاويه والظلام يعم المكان

شهد : ريناد

ريناد وهي ترتجف وشكلها يقطع القلب : نعم

شهد : تبين تاكلين

فجأه ريناد صرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااا

شهد نقزت مرتاعه : شفييييييييييييييييييييييييييييييك

دخلت لجين من الصراخ : شفيكم

شهد راحت للجين تبكي : مدري اقولها تبين تاكلين صرخت بوجهي

لجين رق قلبها لاختها وراحت لها وبحنيه قالت : حبيبتي ريناد انتي ماكلتي من يومين تبين تاكلين

ريناد قامت تهز راسها بلا وصارت تضحك بجنون : هههههههههههههههههههههههههههه

لجين وشهد ضموا بعض ويبكون على اختهم ريناد

ريناد : هههههههههههههه شفيكم تبكون

شهد : ريناد لاتعذبينا

ريناد : وين عروستي انتي يالحماره خذتي عروستي جيبيها

لجين : ريناد حبيبتي

ريناد بصراخ : جيبي عروستي يالحماره

لجين : ريناد اي عروووسه

ريناد بصراااخ : عروستي يالحماره عوستي

وراحت للجين ومسكتها بشعرها بجنون وجلست تضربها ولجين تصرخ

شهد حاولت تبعد ريناد عن لجين لكن ريناد كانت قاسيه بحركاتها وقويه

شهد صرخت صرخه خلت ريناد توقف : رينااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااد

ريناد ابعدت عن لجين مفجوعه وجلست بزاويتها تبكي بأنهيار

لجين راحت لريناد : ريناد حبيبتي

ريناد : ابي عروستي ابيها

لجين التفتت لشهد : شهد حبيبتي جيبي عروستها الي تحت

شهد هزت راسها : طيب

نزلت تحت شهد وشافت ابوها وفارس وامها ابتسمت لهم وتقدمة للعروسه واخذتها

ام فارس بحنيه : شخبار ريناد

شهد بصوت مبحوح من البكي : تصارخ وتبكي

ام فارس : ياقلبي على بنتي (وقامت تبكي بأنهيار)

شهد جلست جمب امها : يمه لاتبكين عشاني

ام فارس : وكيف مابكي ياشهد وبنتي الكبيره مجنونه واسكت كيف اسكت كييف

شهد بكت مع امها وارتمت بأحضانها

فارس بكى معهم

شهد ابعدت عن امها : بودي لها عروستها

ام فارس بكت : طيب

صعدت شهد الغرفه وعطت ريناد العروسه وهي مبتسمه بحزن

ريناد خذت العروسه بفروحه وجلست تعدل بشعرها وهي تبتسم وتضحك بعض الاحيان لمجرد تسوي اي شئ

لجين وشهد طلعوا من الغرفه وجلسوا بالصاله مع امهم وابوهم وفارس

.............................

في بيت ابونايف

نايف جالس بالصاله وحاط رجل على رجل وجمبه البيبسي بكاس مع ثلج ويشربه ويناظر التلفزيون

ويفكر بنوف بنت عمته يتذكر شكلها وحلاوتها وابتسامتها وكل شئ فيها كان جذاب وناعم وحلو

نايف : ( آآآه يانوف ماتدرين شنو يحمل قلبي لك )

قطع عليه افكاره صوت امه

ام نايف : ناايف

نايف : لبـيه يمه

ام نايف : روح جيب اختك تأخرت بيت اهلها اكيد جدها وجدتها انزعجوا

نايف وقف : ان شاء الله

صعد غرفته ورجع وهو حامل بيده مفتاح السياره قال ببتسامه : تامريني على شئ

ام نايف : لا سلامتك ولاتسرع بالسواقه

نايف ببتسامه : ان شاء الله

فتح الباب وقابل ابوه : وين رايح

نايف : بجيب ملاك

ابونايف : طيب لاتسرع ياولدي

نايف ابتسم : تو امي تقول لاتسرع ابد لاتخاف مو اول مره اسوق

ابونايف ابتسم ودخل ونايف ركب سيارته وانطلق لبيت اهله بعد دقايق ووصل وككون عنده مفتاح لبيت اهله ماكلف على نفسه يرن الجرس دخل على طول للصاله وتفاجأ من وجود البنات والضحك والسوالف وطاحت عينه على نوف اللكل مانتبه له واللكل مشغول بالسوالف وهذا الشئ خلاه يتأمل بنوف لكن شئ خلاه يتراجع ويتعوذ من ابليس

نايف : ( نايف انهبلت ارجع ياولد حنا وين مو ببلده اجنبيه )

صرخوا البنات : يووووووووووووووووووووووووو

نايف حسب يصرخون لانه موجود لكن ابتسم وهو يشوفهم يصرخون من الحماس يمكن هالمره قدر يتأمل نوف بطبيعتها مو بمجامله وخجل

ضرب الباب بخفيف والبنات سحبوا حجابهم ماعدا ملاك

الجد رحب بنايف : ياهلا والله بنايف حياك حياك

دخل نايف وسلم على البنات وباس راس عمته وراس جده وجده ويدهم

ام نوره : شخبارك نايف وشخبار امك واخوي

نايف ببتسامه : الحمدلله بخير وانتي شخبارك

ام نوره : الحمدلله

الجده : غريبه جاي

الجد بعصبيه : ليه غريبه هذا بيت جده

نايف بدلع : ايه مشتاق لجدي

الجده : ههههههههههه ماتتوب

نايف تعدل : لا والله جاي اخذ ملاك

الجد : اييه قول مو جاي عشان سواد عيوننا عشان اختك بتاخذها

نايف : جدي وش هالكلام لك الكرامه والحشيمه جاي لسببين الاول اختي والثاني اشوفكم

الجد : طيب لاتطلع اكاذيب اكثر هذي اختك عندك

نايف التفت لملاك : ملاك مشينا

ملاك : يالله

البنات بصوت واحد : ملووووكه بدري

ملاك بدلع : لهالدرجه تحبوني وحده ما أأثر ترى

نوف : لا بالعكس تأثرين كثيير يالله ملوكه لاتروحين اهجدي

ملاك : لا والله هذا اخوي متعني عشان يجيني لا والله بطلع اشوفكم مره ثانيه مع السلامه

اللكل : مع السلامه

طلعت ملاك مع نايف والبنات رجعوا يسولفون لكن ناقصتهم وحده وهي ملاك

قرروا البنات يروحون للسطح ويسون اكشن صعدوا السطح وقاموا يلعبون كره

احتاروا لو هم ست كان ثلاث ثلاث لكن الحين هم خمس يعني فريق فيه ثلاث وفريق فيه اثنين

قرروا نوف وشوق واسيل بفريق ونوره وساره بفريق

وبدا اللعب والاكشن

نوف سجلت الهدف والصراخ بدى : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااا

وراحوا وضموا بعض ومتحمسين على الاخر وبدوا يلعبون والصراخ والحماس قااايم

وبعدها انقطع حماسهم يوم خطرت الكره اسيل وصرخوا : يووووووووووووووووو

وعلى طول طلوا لمكان ماخطرت الكره شافوا مجموعة شباب ماسكينها ومبين عليهم يبون يغازلون

كانوا الشباب "6" صفروا بصوت واحد وهم يناظرون فوق لمكان مايطلون البنات : اوووووووووووووووووه حبتين وش هالاقمار

البنات خافوا وعلى طول نزلوا

نوره : يمممه بطلنا كره قوموا ننزل

ونزلوا وهم خايفين وراحوا لتحت بالصاله

ام نوره استغربت من نزولهم ومبين عليهم الخوف والارتباك : شفيكم

اسيل بتصريفه : مافينا شئ بس تعبنا

ام نوره : بس ملامحكم تحمل العكس

اسيل بأستهبال : ملامحنا تهبل شفيها

ام نوره ابتسمت ورجعت تكلم ابوها : ايه ابوي كمل

الجد : وبسس

ام نوره : يعني نحجز الشاليهات بالعطله الي بين الترمين

الجد : ايه

شوق : بنحجز شاليه

ام نوره : ايه جدك وجدتك مشتهين

البنات : ونااااااااااااااااااسه

الجده : عاد لاتفسخون الحيا وتلبسون مايوه ههههههههههههههههههههه

البنات : هههههههههههههههههههه

ام نوره : ههههههههههههههههههههههههههه يايمه من علمك هالكلام

الجده : منهم

شوق : لالا جدتي اعترفي اعترفي مين علمك

الجده : اقول سكتوا

رن جوال شوق وطلعته من شنطتها وكان المتصل "فيصل"

شوق : هلا فصوول

فيصل : هلا شوق

شوق : تبي شئ

فيصل : نمتي بيت اهلي ونسيتي اخووك

شوق : ههههههههههههه ماعاش من ينساك لا بس استغربت داق

فيصل : احتريكم برا

شوق : اوكي بنطلع

فيصل سكر الخط وهو متأمل يشوف ملاك لكن ظنه خاب طلعوا خواته وتحركت السياره للبيت

نوف : احد قالك تجينا

فيصل : ليه ناويه تنامين بعد

نوف : لاطبعاً بس ماطفشنا

فيصل : يوم كامل وماطفشتوا

ساره : جد ماطفشنا مشتاقين لنوره واسيل

فيصل : انا اشك انهم مو ناس مثل الخلق ملووك والله ملوووك

ساره : فديتهم لاتطنز عليهم

شوق كانت ساكته ماتحس في شئ مهم تتكلم فيه

وصلوا للبيت ونزلوا كلهم دخلوا البيت وباسوا راس ابوهم وامهم

ابوفيصل وجهه كلامه لشوق : شوق

شوق : هلا يبه

ابوفيصل : اذا خلصتي انزلي بكلمك بموضوع

شوق استغربت بس ماعارضت ولا قالت شئ : ان شاء الله

صعدوا غرفهم وتروشوا وبدلوا شوق لبست جينز عادي وتيشرت فوشي مع صديري بلون الجينز كانت كيوت وشعرها مرفوع وخصلات منزله وكانت كيوت بما تحمله هالكلمه كيوت

نزلت تحت وهي موعارفه وش يبي ابوها جلست جمبه

ابوفيصل التفت لها بأهتمام : شوق بكلمك بموضوع

شوق : شنوو

ابوفيصل : حبيبتي انتي كبرتي وماراح تتمين طول عمرك بيت اهلك وحالك حال اختك اروى

شوق دق قلبها بخوف وتناظر بأبوها يكمل

ابوفيصل ناظر بعيون شوق الي مبين عليها الاهتمام : شوق

شوق : هلا

ابوفيصل : التاجر المعروف ابوبدر

شوق : ايه شفيه

ابوفيصل : ولده بدر متقدم لك وانا وافقة انتي شرايك الولد مايعيبه شئ فلوس وعنده وبيدللك وياخبتك ياشوق بدر من بد البنات خاطبك انتي ياشوق

شوق مصدومه تحس صابين عليها مويه بارده

ابوفيصل استغرب من حالتها : شووق

شوق استوعبت ونزلت دموعها بدون ماتحس وصرخت : قوله مو موافقه

ابوفيصل : شووق الولد ماينتفوت وعلى اي اساس رافضه انتي

شوق : مابيه مابي اتزوج

ابوفيصل : شوق فكري

شوق : مابي افكر لان حتى لو فكرت قراري مثل ما أهو بيتم مستحيل اتزوج

ابوفيصل : بس ياشوق

شوق بأصرار : مابيه

ابوفيصل بعصبيه : اسمعيني ياشوق موافقه مو موافقه انا موافق وبقول للرجال كلمتني لكن مو الحين بعد اسبوع يمكن تغيرين رأيك

شوق بعصبيه ودموعها تنهار اكثر واكثر : ليه تسألني عن رأيي دامه مايهمك وماله اهميه اسمعني ماراح اتزوج هالزفت بدر يعني ماتزوجه فاااهم

ابوفيصل بعصبيه طبع كف على خد شوق قووي وصرخ : شوووق لك اسبوع تفكرين لو تتأخرين بردك لي كلام وتفاهم ثاني معك

شوق بكت وركضت للدرج وصادفة نوف وساره بينزلون ودموعها تنهار بشكل موطبيعي

نوف وساره ناظروا ببعض بأستغراب وخافوا وراحوا لها الغرفه

شوق دخلت الغرفه وقفت الباب وانسدحت على الباب وجلست بالارض وظهرها على الباب

وحاطه يدها على وجهها وتبكي وتصارخ وتشهق

نوف وساره من ورا الباب والخوف مبين من صوتهم : شووووق

شوق كانت تبكي وماتسمع لهم تبكي بأنهيار موطبيعي يقطع القلب

راحت وهي ترتجف سحبت جوالها واتصلت على فارس

فارس عطاها مشغول

شوق انهارت اكثر وصرخت وماعبرت الي براا نوف وساره : ليييه كذا ليييييييييييييييييييييييه

ورفعت جوالها وارسلت مسج "فااارس انا انخطبت فااارس انخطبت الحقني يافارس ابوي يقولي بزوجك لو بالغصب الحقني يافارس تصرف تقدم لي"

وصل فارس المسج وطالعه مصدوم وقراه اكثر من مئه مره

فارس < شوق حبيبته وكل حياته تنخطب وتكون لغيره مهما كانت الظروف مستحيل يخلي لشوق تصير لغيره

طلع فارس من الصاله وطلع للحديقه ورفع جواله واتصل على خالته مستحيل يصبر موضوع في شوق مستحيل يصبر عليه

ام فيصل : الوو

فارس : خالتي

ام فيصل : هلا فارس حبيبي شخبارك وشخبار امك وخواتك

فارس : كلنا بخير

ام فيصل : بغيب شئ

فارس : ابد خالتي داق بكلمك بموضوع

ام فيصل : امر قوول

فارس : انا ياخالتي والله داق وطال يد بنتك شوق

ام فيصل : وهذي الساعه المباركه بس والله ياولدي مدري وش اقولك شوق انخطبت

فارس بحزن : بس ياخالتي انا احب شوق وشاريها لاترديني كلمي ابوها وكلميها وخيريها بيني وبينه وشوفي الي تختاره وانا ماراح اعارض

ام فيصل ببتسامه : بكلمها وبكل ابوها والي تبيه شوق بيصير وماراح نغصبها على شئ

سكر فارس من خالته ورجع للصاله وهو يحس بضيقه اولاً : شوق وخطوبتها وثانيا : خبر الدكتور وان اخته مجنونه

راح لغرفته بسرعه وكأنه يهرب من واقع مؤلم راح لغرفته وقفل الباب وجلس على السرير منسدح ودموعه تنزل بصمت

مافكر ابداً بهالفكره وان شوق تكون لغيره

فارس : ( كله مني كله مني ياما قالت لي تقدم لي يافارس تقدم لي وانت تقولها طيب والله ببالي اتقدم لها بس لما تستقر الامور ماتوقعت بيوم بتنخطب وبتكون لغيري آآآآآآه يااارب تكتب لي نصيب مع شووق ياااارب مع ان الظروف ماتسمح لكن انا مستحيل اخلي شوق لغيري حتى لو اخذها واهرب معها )


سحب جواله واتصل على شوق

فارس : الووو شوووق

شوق تبكي بأنهيار موطبيعي قالت بصوت مبحوح : نـ....ع...م

فارس خاف على حالة شوق وقال بخوف : شوق شفيك

شوق : انخطبت يافارس انخطبت

فارس : قريت المسج شوووق انا كلمة خالتي

شوق بخوف : بشنووو

فارس : قلت لها ابي بنتك شوق

شوق : وابوي ابوووي الي بباله بدر وبسس انت ماشفته كيف يكلمني

فارس : شوق حبيبتي ابوك بيوافق بيخيرونك بيني وبينه وانتي قرارك بيدك

شوق : يافارس ابووي قرر وخلص وبيعطيه خبر

فارس : لا ان شاء الله لاتقولين وانتي اهدي شفيييك تبكين كذا

شوق بعصبيه : اهدى على شنو اهدى فاارس تحرك سووا اي شئ ترضى اكون لغيرك تررضى

فارس : شوق انا بسكر مع السلامه

شوق : باي

سكرت شوق من فارس وارتمت على السرير بتعب

تحت في الصاله

ام فيصل : يابوفيصل خلاص دامها ماتبي بدر لييه تغصبها

ابوفيصل بهدوء : يام فيصل الولد ماعليه كلام وشنو العيب الي فيه عشان ترفضه

ام فيصل : شووف ولد اختي فارس تقدم لبنتي شوق

ابوفيصل بأستغراب : تقدم لشووق

ام فيصل : ايه توه مكلمني وخلنا نخيرها يا تختار بدر يا فارس

ابوفيصل بأصرار : اسمعيني يام فيصل شوق بتتزوج بدر وفارس اعتذري منه

ام فيصل بعصبيه : وشفيه ولد اختي فارس رجال ماعليه كلام وش فيه زود بدر عن فارس

ابوفيصل : يام فيصل فارس ماعليه كلام ماقلت شئ بس بدر

ام فيصل بمقاطعه : قصدك بدر تاجر ومعروف هو وابوه وخايف لارفضت طلبه بتنفصل الشراكه الي بينك وبينهم صح

ابوفيصل : هذا سبب رئيسي

ام فيصل وقفت وبعصبيه قالت : شوق تختار يافارس يابدر مو انت تمشي بنتي على كيفك انا امها ولي حق فيها

اختفت ام فيصل عن انظاره وجلس متضايق ماوده يرفض بدر ولا وده يرفض فارس بس بيخلي القرار لشوق

اروى دخلت ومعها جنى ومروان راحت لابوها وباست راسه

اروى بأستغراب : يبه شفيك متضايق

ابوفيصل : والله مدري وش اقولك ياروى

اروى بخوف : ليه عسى ماشر

ابوفيصل : الشر مايجيك .. بس

اروى : بس شنوو يبه قوول شفيكم

ابوفيصل : متقدم لشوق واحد اسمه بدر واتوقع تعرونه الا هو وابوه تجار ومعروفين ومتقدم لها بنفس الوقت ولد خالتها فارس

اروى بخوف وصدمه : شنو فارس وبدر متقدمين لشووق

ابوفيصل : ايه

اروى : وليه متضايق الحين

ابوفيصل : لان اختك تبكي وماتبي بدر وامك تقول خلها تختار

اروى : والمشكله

ابوفيصل : انا ابيها تتزوج بدر وامك تبيها تتزوج فارس ولد اختها

اروى : لاانت ولا امي تقررون شوق الي تقرر يايبه لاتغصبها على شئ وبعدها تندم وتتفشل قدام الرجال وابوه

ابوفيصل : شورك وهداية الله تكفين يا اروى شوفي اختك منهاره تبكي

اروى : ان شاء الله تبي اقولها شئ

ابوفيصل : قولي لها لك الخيار يا فارس يا بدر

اروى : ان شاء الله

صعدت اروى الدرج وتوجهة لغرفة شوق وشافت نوف وساره جالسين بالصاله الفوقيه ومتضايقين

اروى بخوف : شفيكم بعد انتو

نوف وساره :.............

اروى عرفت السبب وراحت لغرفة شوق تضرب الباب : شووووووووووق شوووووووووووووووق

نوف : لاتحاولين يا اروى بتتعبين حاولنا معها لفتره وماتفتح كله تبكي

اروى : لا ان شاء الله تفتح .. شووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووق

شوق بصوت منهار : مابي اكلم احد

اروى وهي تضرب الباب : شوق عندي لك بشااره افتحي

شوق : اي بشاره يكفي البشاره الي جاتني يكفي مابي اشوف احد مابي اتكلم

اروى : شوق افتحي تكفين بتفرحين والله افتحي

شوق استسلمت وراحت تفتح الباب ورجعت على السرير

اروى راحت للسرير وجلست جمبها : شوق لاتبكين

شوق ارتمت بأحضان اروى : اروى مابي اتزوج مابي بدر ماحبه اكرهه اكرهه

اروى ابتسمت بوسط دموعها : حبيبتي شوق كلمة ابوي وقال له الخيار يا بدر يافارس انتي اختاري

شوق بفرح بوسط دموعها : احللللللفي

اروى : والله

شوق : فارس اكيد فارس

اروى مسكت يدها ووقفتها معها : قولي لابوي الحين

شوق : لا مابي

اروى : قومي لاتخافين انا معك

استسلمت شوق لاروى ونزلت معها عند ابوها وامها

ابوفيصل : شوق

شوق : نعم يبه

ابوفيصل : يابنتي اختاري يافارس يابدر

شوق : فارس طبعاً

ابوفيصل : بس يابنتي مستقبلك مع بدر مضمون

شوق : انت قلت لي لك الخيار وانا ابي فارس ولد خالتي (وبصراخ وعصبيه) ابي فارس

ابوفيصل بعصبيه : اسمعيني ياشوق بكلم بدر وبقوله موافقه

شوق وقفت وبعصبيه وصراخ يخوف ويرعب واول مره يشوفونها بهالحاله والعصبيه : افهمني ابي فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااارس

اروى خافت على اختها وعصبيتها واخذت وجلستها على الكنب وضمتها

اروى بخوف : شوق حبيبتي لاتبكين لاتبكين بتتزوجين فارس

ابوفيصل بعصبيه : ومن قال بتتزوج فارس انا بكلم الحين بدر وبقوله كل شئ بيصير رسمي فاااهمه

شوق بعصبيه اكثر من عصبية ابوها : قلتوا لي لك الخيار وانا ابي فارس وهذي حياتي مابي اكملها مع غيره

اروى : وشفيه يايبه فارس ووش فيه زود بدر عن فارس

ابوفيصل : بس بدر انا اضمن ان مستقبل اختك بيكون حلو بيده

اروى : يايبه ياحبيبي دام شوق تبي فارس خلاص زوجها فارس

ابوفيصل بأصرار مستحيل احد يغير رأييه : شوق لبدر وبدر لشوق فاهمه وفارس بنعتذر له

راح ابوفيصل لفوق الغرفه وام فيصل راحت لبنتها المنهار والي ضامتها اروى وجلست جمبها

ام فيصل : شوق حبيبي انا بقنع ابوك تتزوجين فارس لاتبكين

شوق : يمه ابي فارس ابي فارس مابي بدر مابيه ماحبه اكرهه

ام فيصل تقطع قلبها على شوق ونزلوا نوف وساره بعد ماشافوا ابوهم صعد وسمحوا الصياح والصراخ وجلسوا حوالين شوق يطبطون عليها

نوف : شووق محد بيغصبك على شئ ماتبينه لاتبكين

شوق : محد بيغصبني وابوي الي يموت فيني بيغصبني على شئ مابيه وماحبه واكرهه

ساره : شوق مانحب نشوفك كذا

شوق : بس غيركم يحب يشوفني كذا

ساره : محد يحبك يشوفك كذا كلنا ياشوق مانحب نشوفك كذا

شوق بعصبيه بوسط دموعها : ابي فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااارس

دخل بهاللحظه فيصل واستغرب من حالتهم ورائد نزل من غرفته من الصراخ والصياح

رائد وفيصل : شفيكم

محد رد عليه والتفتوا لشوق يهدونها

شوق رفعت يدينها لفوق : ياارب ياارب اموووت وافتك من هالحياه

كلهم بصراخ : لالالا لاتقولين

جاو مروان وجنى خايفين من صراخ وصياح خالتهم شوق احتموا بالجدار يبكون من الصراخ والصياح

جنى بصراخ : مااااااااااااااماااااااااااااااا

اروى التفتت لهم : جنى مروان روحوا لريتا لاتجلسون هنا

مروان : ماما ثفيها "شفيها" حالتي "خالتي" ثوق "شوق"

اروى : مروان جنى روحوا لريتا يالله بسرعه

جنى ومروان خافوا من امهم وراحوا لريتا

جنى : ماما سلكة "صرخة" علينا

ريتا : وشفيها مدام اروى ومدام شوق

مروان ببراءه الاطفال : مادري

ريتا راحت وجابت الكبريت وشغلت النار : اذا مافي قول شفيه مدام اروى وشوق في يحرق انتا يفهم

مروان وجنى ضموا بعض : يثيحون "يصيحون"

ريتا : بسس

مروان وجنى وهم يبكون : بسس

ريتا : اسكت خلاص مافي صيح

مروان : بعدي الكبريته

ريتا : مافي بعد امسح دموع انتا بسرعه

مروان وجنى مسحوا دموعهم وريتا ودت الكبريت وراحت لهم وضربتهم بدون سبب بدون رحمه شوفقه على بزران

ريتا : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

مروان وجنى وهم يبكون بأنهيار : ماااااااااااامااااااااااااااا

ريتا : مافي يصرخ خلاص مافي يصرخ مافي صييح ولا ترى في يضرب اكثر معلوووم

ساره دخلت المطبخ على صراخ جنى ومروان : ليه هالصراخ وهالصياح

ريتا بخوف وارتباك : مافي معلوم يقول مدام شوق واروى في صيح وهما في صيح

ساره ابتسمت وتقدمة من جنى ومروان وبعطف قالت : حبايبي مروان وجنى لاتبكون خالتكم شوق تصيح لاتصيحون

مروان : ليه تسيح "تصيح"

ساره ابتسمت : لان .. لان ماتحب تشوف مروان وجنويه يصيحون يالله امسحوا دموعكم

مروان وجنى امسحوا دموعهم : نبي نجي معاث "معاك"

ساره : لا اجلسوا مع ريتا

جنى : ريتا تتكنا "تطقنا"

ريتا خافت بهاللحظه

ساره التفتت لريتا وبعدها لجنى : جنى حبيبتي ريتا ماتطقكم (والتفتت لريتا) ريتا انا بروح انتبهي لمروان وجنى اوكي

ريتا : اوكي مدام

راحت ساره وجلسوا مروان وجنى على الكراسي وريتا تعمل لهم اكل

حطت لهم الكيك والعصير وحاطه فيه فلفل حاار مرره ومنوم

ريتا ببتسامه خبث : يالله في اكل جنى ومروان

جنى ومروان اكلوا وبعدها صرخوا : اححححححححححححححححححححححححححححححححححح

ريتا بخبث : يبي مويه

جنى ومروان هزوا راسهم بنعم

ريتا راحت للماء البيذر مو الماء الي يشربون فيه وحطت فيه ملح ومدته لهم : اشرب

جنى ومروان شربوا ماهتموا لطعم الملح المهم شئ يشربونه بعد الفلفل الحار

وبعدها حطوا راسهم على الطاوله وناموا

..............................

الساعه 8 الليل

في المووول

دانه اقنعت خالتها انها تطلع مع ريما بعد عناااء طويل

دانه : اممممممممممم جينزاتي كلهم لبستهم تعالي خليني اشتري جينز

ريما : يالله

راحوا دانه وريما لمحل الجينزات وشروا ثنتينهم جينز

ريما شافت تيشرت سبيشل : ندووش شرايك بالتيشرت

دانه : واااو خقق بتشترينه

ريما : هههههههههههههه ليه تبينه

دانه : لا مابيه بس لو بتشترينه يهبل عليك

ريما : لا ندوش اذا تبينه اخذيه

دانه : لا وربي مابيه

ريما : اممممممم يالله عاد ندووش اخذيه خلاص مابيه

دانه : مافي اشكاليات اشتري مثله

ريما ابتسمت برضا : يالله

اخذت دانه مقاسها وحاسبوا وطلعوا

....

بنفس المول بجهه ثانيه شذى ودلال يمشون مع بعض وكل ماشافوا محل يعجبهم ادخلوه

دخلوا محل "اكوستا"

دلال : شذووي شرايك بالفستان مره ناايس

شذى ببتسامه : ايه يهبل اخذيه

دلال راحت للمحاسب طلع بـ الف ومئتين

شذى : دلول ماعندك غير الف ولا شريتي ماعندك فلوس

دلال ببتسامه : ياحلوه نزلت مكافتئتي بالجامعه الفين وثمان مئه

شذى : دلوول ليه ماقلتي لامي

دلال : ابي هالمره انبسط فيها كل مره اصرف عليكم يالله شذووي خلينا نطلع

طلعوا شذى ودلال ومعهم الكيس لكن الصدفه شافوا قدامهم ريما ودانه

دلال : شذااا شفتي شفتي دانه طالعه مع ريما الزفتين ثنتينهم ولا كلفوا على نفسهم يقولون بنتصل على دلال وشذى حمارين

شذى : وانا يوم قلتلك نتصل عليهم قلتي ماتبينهم ويوم ماتصلوا علينا قلتي ليه مايتصلون علينا اقول بس خلينا نسلم عليهم

دلال : والله ماسلم على الزفته ريما ياكرهي كرهاه لها

شذى : دلال تعالي

تقدموا دلال وشذى لريما ودانه

شذى : السسلام

دانه وريما ابتسموا لشذى وصافحوها : وعليكم السلام

دلال سلمت على دانه وصافحتها وريما ولا كأنها موجوده شذى قرصتها بيدها

دلال : آآآآي شذى شفيك

شذى بهمس : سلمي على ريما يالحماره

دلال بصوت عالي عشان تسمع ريما : غصب اسلم عليها

شذى ابتسمت تصرف الموضوع : وااي فرصه سعيده بشوفتكم نمشي مع بعض

ريما : مافي مانع

دلال حبت تعارض رأيي ريما : لا انا ابي اشياء كثيره ولا جينا معكم مانقدر نشتري على راحتنا ومثل ماجيتوا مع بعض روحوا مع بعض

دانه ببتسامه : دلووول وش هالكلام ماتبيننا يعني

دلال : انتي ابيك بس الي معك مابيها

دانه : ليه دلووول وشفيها ريما

دلال : تجيب المرض

ريما بأستفزاز : بسم الله عليك من المرض

شذى تلطف الجو : ماعلينا يالله نمشي

دلال بأعتراض : مابي امشي معها فاهمه شذى

شذى : امشي لحالك

مشوا دانه وريما وشذى ودلال خافت لحالها ومشت جمب اختها شذى واللكل يسولف ويضحك وبين فتره وفتره دلال ترمي كلمه مثل السم على ريما وتجرحها

..............

ابودلال < العمر : 66 .. متقاعد .. الاسم : سعد

ام دلال < العمر : 45 .. متقاعده .. الاسم : هند

دلال < العمر : 22.. رابع جامعه .. تخصص : ادارة اعمال

شذى < العمر : 19 .. اولى جامعه .. تخصص : ادارة اعمال

..........................................


في بيت الاهل الكبير

نوره جالسه على الكنب وكل شوي تتأفف واسيل حاطه راسها على فخذها وتلعب بجوالها وام نوره راحت تنام من الطفش والجد والجده بغرفتهم بينامون

نوره : اففف طفششش اسيييل

اسيل : بقووووه

نوره : شتسوين بالجوال

اسيل : اكلم صاحبتي اريج

نوره : نصااااابه انتي تلعبين فيه مو تكلمين

اسيل بعصبيه : افف نوره اكلمها مسجات

نوره : اهااااا

اسيل "soso" : اممممممم اريج

اريج "roro" : هلالا

اسيل "soso" : يااااربي امس فلله واليوم طفشش

اريج "roro" : اممممممممممم بجد اقول اسيل بدال هالثرثره بالمسجات دقي علي

اسيل "soso" : يالبخيييييييييييييييييييله ماتبين تدقيين ماتبين تخسرين

اريج :roro : ههههههههههه شدعوووا خلاص بتصل عليك

اسيل "soso" : يالله احتتتتري

سكرت اسيل المسجات وتحتري مكالمة من ارييج رن جوالها بنغمة ( الغرقان ) رفعت الجوال وردت

اسيل : هلالالالا

اريج : هلا و غلا بأسووووله الي مسافره للشرقيه وتاركه صديقتها ارووجه لحالها اهئ اهئ

اسيل : هلا فيك .. ههههههههههههه وانا اقدر اترك اروووج يالبى قلبها

اريج بدلع وزعل : لو بجد كان ماتركتي الكويت وطسيتي للشرقيه

اسيل : مالت عليييك والله طفشانه حدددي وابي ارجع الششرقيه امس وقبله انواااع الحماس واليوم اووم الطفش كيف بكمل الثلاث الايام الجاييه بهالطفش كل يووم انا واختي نوره كله جالسين والتلفزيون خرباان تخيلتي

اريج : وشمسويه هالي امس وقبله حمااس

اسيل : ناموا بيت جدي بنات خالتي شوق ونوف وساره وبنت خالي ملالاك

اريج : وااااي اجل فللللله

اسيل : فلله وبسس حماس واليوم انقلب الحال من الحماس للطفش

اريج : والله مشتااااقه للدوووبه ساااره

اسيل بزعل : بسسس ساره

اريج عشان تقهرها : بسسس

اسيل : اجل بسكر ماشتقتي لي لييييييه داقه

اريج : هههههههههههههه امزح لا بس اكثر وحده حبيتها حتى البقيه بس هي الوحيده حبيتها

اسيل : اييييه سوسو تهبل

اريج : شخبارهم

اسيل : كلهممم بخييير ماقلت لك

اريج : شنوووووووووووووووو

اسيل : كم تدفعين اوول

اريج : يالله عاد اسسسيل شنو لاتحمسيني

اسيل : بنت خااالي ملالالالالالالالالالالاك

اريج : ايييييييييييييييييه شفيها

اسيل : انخطبت

اريج : احللللللللللللللللللللللللللللللللللللفي

اسيل : والللللللللللللللللللللللللللللللللله

اريج : واااي مبروووك ومين خطبها

اسيل : عااد حزري فزري

اريج : ميين يالله عاد بالموت تطلعين الكلمه

اسيل : هههههههههه ولد خالتي فيصل اخو شوق ونوف وساره

اريج : وااااااو يعني مخطوبه من ولد عمتها

اسيل : ايييه بس والله انقهرت من فيصل يترك عيال خالته اسيل ونوره وغير عيال خالته البقيه لجين وريناد وشهد وطااس لبنت خاله ملاك

اريج عشان تقهرها : ليييه غيرانه يحب البنت غصب ياخذك

اسيل : هههههههههههههههه مالت من حلاتها

اريج بجد : لا والله ملاك قمممر ماعليها كلام

اسيل بقهر : يالدبـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وانا

اريج : ههههههههه انتي شتبين

اسيل : وانا مو حلوه

اريج : لا وععع سوووفاج سوووووفاج

اسيل : حووووووووووووووووووووووووووووماره

اريج بفرح مو طبيعي : وااااي اسوووله اختي منال من امريكا

اسيل : الحين

اريج : لابعدين اييه الحين يالله يالله سي يو

اسيل : سيوليتر سلمي عليها

اريج : يووصل

سكرت اريج من اسيل وعلى طول نزلت تحت ركض وهي حدها فرحانه

شافت منال اختها وبجمبها الايمن اختها لميس والايسر اخوها سامي وامها تبكي دموع الفرح

فتخت ذراعها منال لاختها اريج واريج ركض ضمتها ونزلت دموعها

اريج بين دموعها : منوووله وحشتيني

منال : ههههههههههههه وانتي وحشتيني

اريج بعدت عنها وناظرتها بتفحص : منووله شفيك نحفانه

منال : يوو بتصيرين لي امي الثانيه يابختي عندي ثنتين امهات ههههههه

اريج : ههههههه لابجد يالحماره نحفانه لييييه وين الامتلاء رااح الاول احللى

منال : الاول تسموني يالدوبه والحين نحفة بتسموني يالنحيفه

لميس : ليه يعني نحفتي عشااان نسميك النحيفه هههههههههههه

منال : هههههههههههههه لا

لميس : بجججد نحفانه

اريج : منووله تعالي تعالي الحين بعمل لك اكل على كيف كيفك اسسسمني

منال : بقولكم خبر لاتزعلون

اريج ولميس وسامي : شنووو

منال : بسافر بعد اسبووع

ساامي : تووك جايه بسسم الله ليه زوجك عبدالعزيز ماخلص دكتوراه

منال : للاسف لالالا

لميس : طيب اجلسي انتي هنا

منال : لا واترك زوجي بأمريكا عشان يتزوج علي

اللكل : ههههههههههههههه

اريج : تغاارين لان الامريكيات احلى منك

منال بغرور : لا زوجي مايشوف غيري ياحلوه

سامي : يالوااثقه اقول منوول حبيبتي والله (يتميلح) ابي اجي وياك اشوف هالامريكيات الحلوين بدال هالوجوه السحليه (واشر على خواته)

لميس واريج ومنال : شنوووووووووووو

لميس : هاللي مو عاجبينك يغطون على الامريكيات

سامي وقف جمب منال : مافي حلووه وتغطي على الامريكيات غير منال

منال بغرور ودلع : صح عليك سامو كلامك صح

لميس واريج : مبين

سامي : ههههههههه ليه موعاجبتكم منال ولا غيرانين لانها صارت انحف منكم واحلى

لميس واريج : بششنو احلى

منال بغبرور : جمال ودلال وطول ونحف

اريج : اذا انتي حلوه انا شصير ملكة جمال

منال : ياوواااثقه

ام سامي : بلا هالهذره وتعالوا مشتاقه لك يامنال

منال : بجد حنا سخيفين ليه واقفين نحب التعب

جلسوا على الكنب بالجمب الايمن من منال امها والايسر تهاوشوا عليه اريج وسامي ولميس

اريج : انا بجللس

لميس : لالالا انا

سامي : لا انتي ولا اهي انااا

لميس واريج خلوا سامي يجلس وجلست اريج جمبه ولميس جمب امها

ام سامي : هاه حبيبتي منال شخبارك وشلونك وشخبار عبدالعزيز

منال ببتسامه : كلنا بخير وانتي شخبارك يالغاليه

ام سامي : بخير يانظر عيني وشفيه زوجك عبدالعزيز مادخل

منال : بيسلم على اهله ويقول متى ماجاء بياخذني وبيجي يسلم عليك وعلى ابوي

سامي دخل نفسه : وانا

منال ببتسامه : وسامي

سامي : احم احم

ام سامي : ههههههههه ياسامي (والتفتت لمنال) هاه بالطريق ششئ

منال : لا يممه لسه توني

لميس : وش لسه وتوك يالله عاد ابي اصير خاله بدال هالتنح كل مانقوله تزوج يقول بدري

سامي كان يبي يضربها بس بعيده : مالك دخل انتي مابي اتزوووج غصب تزوجي انتي والاخت اريج

اريج ولميس : احم احم

ام سامي : هههههههههههههه يالله عاد ابي اشوف احفادي قبل لاموت

اللكل بخوف : يمه وش هالكلام

اريج : اقوول سامو وشرايك تتزوج صاحبتي اسيل تهبببل

سامي : كم مره تكلميني عن هالاسيل طفشتيني

اريج ابتسمت : واذا ماتبيها عيال خالتها ياكثرهم نوف وساره وشوق وريناد ولجين وشهد طب وتخير

سامي صد عنها وكلم منال : قول لزوجك التنح سامو زعلان منال

منال : اولاً زوجي مو تنح .. ثانياً لييه زعلان منه

سامي : لانه ماجاء يسلم علينا

منال : بيجي يسسلم وشفييك بس راح لاهله مثل ماجيت لاهلي

ام سامي : صح ياسامي راح لاهله وهم اولى

سامي : عذرناه (ووقف) يالله انا طالع تبون شئ

لميس بلقافه : وييين بتروح

سامي : اتركي عنك اللقافه يالملقوفه

لميس : طيب بتركها بس وين بتروح

سامي : بطلع مع صاحبي فيصل

لميس معجبه بفيصل وقالت بنبرة غريبه : فيصل

سامي : ايه شفيك .. الا اقول يمه ابششرك صاحبي فيصل خطب

ام سامي بفرح : والله خطب ماشاء الله تبارك الله فيصل رجال ولد رجال والنعم منه يابخت الي بتاخذه مع اني تمنيته لوحده من بناتي بس مالله كتب الله يوفقه مين خطب

سامي ابتسم : بنت خاله

ام سامي : الله يتمم عليهم يارب

منال : الله يوفقهم وصل له احررر تبريكاتي

سامي : ترى بخبر عبدالعزيز

منال : ههههههههههههههه لالا خلاص بسحبها

سامي : اييه كذا ولا كنت على طول بقول لعبدالعزيز

اما لميس فكانت منصدمه فييصل خطب ياااه وش هالقهر ومن التنحه الي خطبها بنت خاله وانا وانا وين رحت الي كنت اتميلح له اففف بجد ماعنده نظر < كل هذا دار بخاطرها

...........

ابوسامي < إبراهيم .. العمر : 55 .. تااجر

ام سامي < إلهام .. العمر : 40 .. كاتبه في مدرسه

سامي < العمر : 27 .. مهندس

منال < العمر : 24 .. متزوجه

اريج < العمر : 20 .. في ثاني جامعه ... قسم : رياض اطفال

لميس < العمر : 18 .. في ثالث ثانوي .. تخصص : ادبي

...........................

شووق راحت غرفتها وقفلت الباب راحت لدورات المياه "الله يكرمكم" وغسلت وجهها بمويه باارده مررره تبي تمرض بأي طريقه بعدها غسلت كل وجهها وجسمها وجلست على الارض ترتجف من البرد

شوق : ياارب تاخذ رووحي ولا اتزوج بدر ماحبه اكرهه اكرهه

من ورا الباب رائد ينادي شووق يموت بأخته شوق ويخاف عليها وهو يعرف عن حبها لفارس ويعرف كل شئ عنها واروى كمان بس ارو تأخرت

رائد : شوووق حبيبتي محد بيغصبك على شئ افتحي الباب خليني اكلمك

شوق كانت بدورة المياه "الله يكرمكم" تسمع كلامه وتبتسم

شوق : هههههههههههههههههههه غصبني ابوي وخلص تلقاه كلم بدر

رائد خاف ضحكة اخته غريبه ضرب الباب بقووه لحد مانفتح بعد ماتكسر شوي منه وركض لدورة المياه "الله يكرمكم"

دخل وشاف اخته بحاله يرثى لها تبتسم بين دموعها ووجها وجسمها مبلل بالمويه وعليها ملابسها لاصقه فيها من المويه وترتجف

رائد : شوووق مهبوله انتي

وراح وسكر المويه وجاب لها الروب حقها ولبسها اياه بعد عناء طويل ورفعها بين يدينه ووداها للسرور وسكر النافذه وكل شئ وشغل الدفايه وغطاها

رائد : شوق مهبوله انتي ليه تسوين بنفسك كذا تبين تعذبينا

شوق : ابي اموت يارائد ابي اموت .. اعذبكم هههههههههههههه انا الي اتعذب

رائد بخوف : شوق اذا ماتبين بدر بكلم ابوي

شوق : انت اكثر واحد تعرف شكثر احب فارس ومابي غره اكيد مابي بدر اكيييد

رائد : بس المشكله ياشوق ان ابوي معند ويبيك لبدر

شوق : انا اعرف ليييه خايف تنفصل شراكتهم مع ابوبدر وبدر

رائد : اكييد هذا شئ معروف وسبب ثاني ان بدر رجال وبيطمئن عليك معه

شوق : وفارس شفيه ابي اعرف بدر شفيه زود عليييه شفييييييييييييه

رائد : كلنا نفسك نسأل شفيه فارس هاللي ابوي مو موافق عليه تتزوجينه

شوق : ابوي انا بعض الاحيان ماعرف له ومايجيب اسباب مقنعه مثل هالسبب

رائد : بجد هالمره ابوي غريب

دخلت عليهم نووف : هااه اعترفوا وش تسوون جالسين لحالكم وتتكلمون واحنا على الهامش (والتفتت لشوق الذبلانه) شووق شخبارك

شوق هزت راسها بنفي : مافي اشين من حالي

نوف بضيق : شووق بقولك خبر

شوق بخوف : شنو

نوف : ابوي عطى بدر كلمه وقاله موافقه وهو موافق والخطبه وكل شئ بيصير بكره

شوق بكت بأنهيار وصرخت : ليييييييييييييه لييييييييييييه يسوي كذا

جاها رائد وضمها وبكى معها : شووق لاتبكين

شوق : ياااربي وش اسوي يااااااربي

رائد : اقولك فكره

شوق بأهتمام : شنوو

رائد : اهربي

نوف : مهبووول رائد عشان ابوي يقلب البيت علينا

رائد : يقلبه علينا نسوي نفسنا ماندري اهي الي اهربت

نوف : رائد لاتحط الفكره براسها ترى ابوي حتى لو رحت لسابع سما بيرجعها يعني بيرجعها

شوق راقت لها الفكره : صح فكرة رائد عين العقل اهرب لمكان مايخطر على البال

رائد : صح وانا ادبر لك المكان

دخلت عليهم اروى : شعندكم

نوف : اروى الحقي رئود حط براس اختك فكره بتودينا كلنا ورى الشمس

اروى : شنوو

نوف : يقولها اهربي والاخت شوق موافقه

اروى : شووق انتي هبله ورائد اهبل كيف تحط براسها مثل هالفكره الي بتودينا ورى الشمس كلنا

رائد : مالنا دخل اهي الي هربت ونطلع نفسنا منها وابوي ماراح يقدر يدورها

شوق : صح كلامه مايقدر يعرف وين انا والشرقيه ياكبرها

اروى : ابوي لاتروحين لامريكا يجيبك يعني يجيبك لاتنسين ابوي معارفه واجد ياشوق وشيلي هالفكره من بالك

شوق بكت اكثر وارتمت على السرير وغطت راسها بالبطانيه

اروى ونوف ورائد ناظروا ببعض وناظروا بشوق الي تبكي بأنهيار وصوتها يقطع القلب دخلت ساره وجلست جمبها بالسرير

ساره : شوووق

شوق : نعم

ساره : ابوي يبيك

شوق بصراخ : الله لايبيه

ابوفيصل : اصصص انا ابوك

شوق نست نفسها وبصراخ قالت : انت ابو انت عدوو لو بجد ابوي وتحب مصلحتي وسعادتي كان ماوافقت على الكلب بدر

ابوفيصل تقدم منها وسحب البطانيه وعطاها كف قووي خلا راسها يروح للجهه اليمنى وبكت اكثر من الكف

ابوفيصل بصراخ وعصبيه : انا كلمة بدر والحين انا مقرر بجد ومستحيل اعتذر واغير رأيي لانك حيوانه وماتحترمين ابوك

شوق برجا : اذا على الاحترام بحترمك بس زوجني فارس انا ماحب بدر ماحبه اكرهه

ابوفيصل : انتي شفتيه عشان تحبينه

شوق : كرهته قبل لاشوفه

ام فيصل دخلت عليهم : الله يهديك يابوفيصل دامها ماتبيه ليه تغصبها

ابوفيصل : على أي اساس ماتوافق وشفيه بدر موناقص كامل والكامل الله

ام فيصل : هوو غصب البنت تبي فارس شفيك

ابوفيصل : لي كلمه ماثنيها شوق لبدر وبدر لشوووق

شوق ماقدرت تحط اسمها واسمه ببرواز واحد بعد مابنت اسمها مع اسم فارس ببرواز واحد وتتخيل حياتها مع فارس بتكون اسعد حيااه ماتوقعت بيوم بيصير هذا وبتكون لغيره واسمها واسم واحد ثاني بيكون ببرواز واحد

شوق حطت يدها على وجهها وبكت بقووه وبصراخ ورائد واروى ونوف وساره يهدونها وفيصل جاء وجلس يهديها وهو عارف السالفه كان شكلها يقطع القلب وهي تبكي واليق قلبه من حجر بيلين

......................

في بيت ابوفارس

في غرفه يعمها الجنون وصوت الضحك وبعض الاحيان البكا

الغرفه ظلام في ظلام صوت ضحكات تعلى كانت ريناد جالسه بزاوية الغرفه وتلعب بعروستها وتضحك

ريناد : عروستي ياعروستي عروستي ياعروستي

دخلت عليها ام فارس وجلست جمبها : ريناد

ريناد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص بسمي عروستي ريناد

ام فارس بكت لحال بنتها : ريناد حبيبتي تعرفين مين انا انا امك

ريناد : اي اي صحح وهذي عروستي وانا امها

ام فارس ضمتها لكن ريناد ابعدتها وضمة عروستها

ريناد : وخري عني مابي اخون عروستي بس هي الي اضمها

ام فارس تعبت من ريناد وتأقلمت مع الوضع ونزلت تحت كان فيه اصوات صراااخ استغربت ونزلت

: ياعمي انا شاريها واحبها وحتى لو كانت مجنونه ووبين الحيا والموت بتم احبها وابيها ياعمي انا تزوجتها على سنة الله ورسوله ماتزوجها بالحرام افهم ياعمي قدَر حبي لبنتك قدَر

ابوفارس : اسمعني ياولد الناس بنتي انساها وبما انك طلقتها انسى انك كنت متزوج فاااهم

: ياعمي حرام عليك تهدم حب بنيته طول عمري

ابوفارس : ياعبدالله انت لاتنسى الي سويته شئ كبير تزوجة بنتي بالسر وماخبرتنا كيف تبيني كلمك واستقبلك ببيتي

عبدالله : حتى لوو انا ماخذتها بالحرام تزوجتها بالحلال ياعمي وانا شاري بنتك مو بايعها

ابوفارس : بس بنتي مجنونه ماعادت مثل اول

عبدالله : لو كانت بتموت بظل احبها وابيها وشاريها

ابوفارس : عبدالله بنتي لو تشوف حالتها بيتقطع قلبك انا انصحك ماتشوفها بتصيح

عبدالله : اصيح ويتقطع قلبي بس بظل احبها

ابوفارس : ونعم الرجال ياعبدالله مع ان للحين مومستوعب الي صار

عبدالله ابتسم : اقدر اشوفها

ابوفارس : اييه .. بس لحظه اشوف لك طريق

طلع ابوفارس وشاف ام فارس وعلى وجهها علامات الاستغرب

ام فارس : مين جاينا

ابوفارس : هذي الي تزوج ريناد بنتك

ام فارس : جاي لهنا

ابوفارس : الولد والنعم منه رجال ولد رجال شاري بنتنا ويحبها من كل قلبه

ام فارس : ايه

ابوفارس : وطالب يشوفها

ام فارس : بس هو طلقها

ابوفارس : الحقيقه انا غصبته وهددته اني افضحه

ام فارس : الله يهديك هي فوق بغرفتها مستحيل تنزل

ابوفارس : لا بخليه يصعد سوي طريق

ام فارس : طيب

ابوفارس دخل المجلس وقال لعبدالله : يالله تعال

مشى عبدالله ورى ابوفارس وصعدوا الدرج وبعدها لغرفة ريناد الي يعمها الظلام والهدوء وصوت ضحكات وبالزاويه ريناد جالسه وجمبها عروستها والعابها

عبدالله شافها ونزلت دموعه فجأه : من متى وحالتها كذا

ابوفارس : من طلعة من المستشفى وقالنا الدكتور انها مجنونه

عبدالله من سمع كلمة مجنونه بكى اكثر واكثر : ياليت تتركنا لوحدنا

ابوفارس : طيب

طلع ابوفارس ودخل عبدالله وجلس جمب ريناد : عروستك حلوه

ريناد : ايه هذي بنتي (وسحبتها منه) حقتي

عبدالله : ريناد شخبارك

ريناد : قصدك عروستي كل الناس تقولي ريناد وريناد وسميت عروستي ريناد (وضحكت بطريقه جنون تقطع القلب) هههههههههههههههههههههههههههههههههاي

عبدالله ريناد تبين تعيشين معي

ريناد : لا انت حمار

عبدالله : الحين حمار ولا كنت الاول كل حياتك ياريناد وحبيبك ياليتك ترجعين ريناد الاوليه ولا ريناد آلم(سكت وماقدر يكمل الكلمه وحط يده على وجهه وبكى)

ريناد : ليه تبكي خلاص خلاص بشتري لك حلاوه هههههههههههههههه

عبدالله : انا مابي حلاوه ابيك انتي

ريناد تغيرت فجأه وجلست تصارخ : اطلع براااا برااا انت حمار حمااااااااااااااااااااااااااار

عبدالله : الحمار الي تقولين عنه كان حبيب

ريناد : براااااااااااااا

دخلت شهد من الصراخ وماتدري بوجود عبدالله سكرت الباب بسرعه وهي ماتعرف الموجوج ونزلت لابوها

شهد : يببه يببه

ابوفارس : هلا شهد

شهد : من فوق بغرفة ريناد

ابوفارس : زوجها عبدالله

شهد : تزوووجة

ابوفارس : لاحبيبتي الي كانت متزوجته وهو طليقها عبدالله

شهد : وشجابه عندنا

ابوفارس : يشوف اختك

شهد : طيب ريناد تصارخ وتقوله اطلع ياحمار روح شووف

ابوفارس وقف : طيب

صعد لغرفة ريناد شاف ريناد تصارخ وعبدالله يبكي ويهديها

ابوفارس : عبدالله اطلع خلها ترتاح لاتزيد حالتها

عبدالله وقف وطلع : مافي احد

ابوفارس : لا مافي

عبدالله نزل للدرج وبعدها توجهه للبوابه الرئيسيه وصادف فارس طلع وماعبره طلع وركب سيارته ومشى على طول وخلى السرعه لـ 200 كان يتمنى الموت ولا يشوف حالة حبيبته وكل حياته كذا منهاره

وصل لبيته بعد ماعطوه مخاله ودفع فلوس المخالفه نزل البيت شاف امه واخته الوحيده "هديل"

هديل بخوف : عبدالله شفيك

عبدالله بصوت يقطع القلب وبنظرات ترعب وقاسيه واستحقار ولوم : انتو السبب انتو السبب

ام عبدالله : عبدالله الله يهديك وشتقول وشفيك

عبدالله بصراخ : انتو السب انتو حديتوني لهالطريق تدرين يايمه اني تزوجة بالسر وانتي السبب وحبيبتي وكل حياتي والي ملكة قلبي حملت وطاح الطفل (لحظة بكاء تقطع القلب) .................................................. ..................وانتو السبب اهلها لعبوا فيها وبسببكم وسبب رفضكم لي بالزواج حديتوني لهالطريق تدرون (وبصراخ) تدرون انها صارت مجنونه الله ياخذ حقها منكم الله ياخذ حقها وحقي منكم الله يوريكم الي وريتوني اياه انتي يا امي انتي اكبر سبب بهالسالفه تخيلي بنتك يصير لها هالشئ وتصيير مجنونه وش بتسوين بتتفرجين وتسكتين لكن الله حسيبكم الله حسيبكم

وراح لغرفته والكلمات تتردد بذهن هديل وام عبدالله

هديل : يمه عبدالله متزوج بالسر ومرته حامل وطاح الطفل وصارت مجنونه صار هالشئ وكلنا ماندري

ام عبدالله حاطه يدها على راسها : شئ مومعقول مومعقول

هديل : بجد شئ مو معقول وعبدالله كيف سوى كذا

ام عبدالله : سوى عشاننا ماوافقنا ولا اهو كلمني

هديل : كلمك

ام عبدالله : وانا رفضت

هديل : يعني انتي السبب (وبصراخ) ليييه يايمه لييه

ام عبدالله : ابي ازوجه وحده من مستوى راقي

هديل : انتي السبب وانا الحين بوقف معه وانا واهو ضدك

وراحت فوق معصبه من امها الي كل تفكيرها بالنسب والاصل والمستوى والراقي وماتفكر بمشاعر واحاسيس عيالها

ضربت باب غرفة : عبدالله عبدالله

عبدالله : مابي اكلم احد خليني ياهديل خليني تبين تهديني وتواسيني انا مابي احد يواسيني مابي احد يخفف عني آلآمي انا الي ابيه والشئ الوحيد ان حبيبتي وزوجتي ريناد ترجع مثل قبل

هديل : عبدالله ان معك افتح بس تكفى فهمني

عبدالله : الي قلته يكفي وش تبين تعرفين اكثر

هديل : بسس افتح افتتح

عبدالله استسلم وفتح الباب : تفضلي

دخلت هديل وجلست على الكراسي وجلس قبالها عبدالله

هديل : تحبها

عبدالله بضيق واضح بصوته ووجهه وعيونه : اموت فيها

هديل : للحين على ذمتك

عبدالله : غصبوني اطلقها وانا احبها

هديل : ووش سويت

عبدالله : ابوها فهيم وتفاهمة معه وخلاني اشوفها ياليت ماشفتها

هديل : ليه

عبدالله : صارت مجنونه وحالها يقطع القلب

هديل : لاحول ولا قوة الا بالله كيف صارت

عبدالله بدى الحقد يظهر بملامح وجهه : امي السبب

هديل : كيف

عبدالله : كلمة امي بالموضوع وقالت ماتبي الا بنت حمايل ومن مستوى راقي وريناد من مستوى راقي بس هي تبي اعلى واعلى مادري تبيني اخذ بنت الملك ولا الوزير مدري وبعدها قررت اتزوجها بالسر وتزوجة وصارت كل حياتي وملك قلبي وكل شئ فيني يحبها ولحد ماحملت وفررحت بحملها وللاسف طاحت بالمستشفى بيد اهلها وعرفوا بالسالفه وذبحوها بكلامهم الي يسسم والي يجرح وبحالتها النفسيه ذبحة نفسها بالضرب وطاح الطفل ونزلوه وبعدها جلست تضرب نفسها وتعذب نفسها والين صار الي صار وصارت مجنونه

هديل نزلت دموعها على حال اخوه : لاحول ولا قوة الا بالله

عبدالله : ياهديل والله متضايق متضايق

هديل : لاتقولي متضايق يكفي لاناظرت بوجهك وعيونك ونبرة صوتك يبين الضيق

عبدالله نزل راسه وغطى جهه بيده وبكى راحت له هدف وحطت يدها على ظهره وهي تطبطب عليه

.........................

في بيت عكس البيووت يعمه الفرررح

بدر : يماااااااااااااااااااااه

ام بدر : نععم بدر

بدر : يممه تعالي تعالي عندي لك خبر تعااااااااااالي

ام بدر : قوول هذاني اسمعك

بدر : يمممه وافقوا وافقوا

ام بدر بأستغراب : مين الي وافقوا

بدر : يممممه وافقوا الي خطبت بنتهم شوووق وافقوا

ام بدر بفرح : والله الف الف مبروووووووووووووووووووووووك ومتى بيصير كل شئ رسمي

بدر بفرح : بكره

ام بدر : بسرعه بسسرعه

بدر : وهذا الي ابيه

ام بدر : الف مبروك ياولدي

بدر : الله يبارك فيك ببشر الوالد

ابعد بدر عن الدرج وام بدر ابعدت عن الدرج وراحت غرفتها

دخل ابوبدر وهو مبتسم : بدر

بدر راح لابوه وضمه : يباااااااااااااه ولدك بيصير معرس بصير معرس

ابوبدر : الف مبرووووووووووووووك

بدر : عاد تعرف مين خطبت

ابوبدر : بنت التاجر ابوفيصل

بدر : صح صححح يايبه ماتعرف قد ايش فرحان

نزل راكان وبأستخفاف قال : هاه يقولون صرت معرس

بدر : اييه بتزوج ياركوون بتزوج

راكان : اشوفك مبسوووط

بدر : وكيف مانبسط وانا باخذ شوق تعرف ميين شوق

راكان : حالها حال خدامتنا هههههههههههههههههههه

بدر : انطم ووجع هي عمة وتاج راسك

راكان : قصدك تحت نعالي

بدر : انطم ركوون وش هالطنازه

راكان : هههههههههههههه امزح ياخي من الحين ماتبي نغلط عليها شلون بكره حتى اسمها ماتبيننا ننطقه

بدر : وين دانه جت

ابوبدر : ليه وينها

بدر : بالمول (والتفت لراكان) جات دانه

راكان : ماتوقع

بدر : لاجت خبرني انا احتريها

راكان : وليه

بدر : ببشرها

راكان : اليوم او بكره بيوصلها الخبر

....................

في المول

على طاولة الاكل كانوا البنات جالسين ريما ودانه وشذى ودلال كلهم يسولفون ودلال ساكته مالها خلق

دانه : ماقلت لكم

شذى وريما : شنوو

دانه : اخوي بدر خطب

شذى فرحت لكن ريما انصدمت وبعدها حزنت

شذى بفرح : والله الف مبرووووووووووك

دانه : الله يبارك فيك والله لاتشوفينه مسكين قلقان وخايف مايوافقون

شذى : وليه مايوافقون ياحبيبتي هذا بدر يابخت الي بياخذها والله وهي يابختها

دانه : هذاني اقوله (والتفتت لريما الي كانت متحسمه وفجأه سكتت وبان الضيق بوجهها وعيونها)( وبخوف قالت) ريممما شفيك

ريما بأرتباك : لالا مافيني شئ

دانه : ماتبين تباركين لبدر

ريما :( ابارك له وهو بيتزوج غيري وانا احبه ) الف مبرووك

دانه : الله يبارك فيك (والتفتت لدلال الي طول المول وهي ساكته) دلووووول باركي لولد عمتك يالدوووبه

دلال : مبروووووك

دانه : الله يبارك فيييك

رن جوال شذى ورفعته : الووو ... اوكي بنجي الحين ... ان شاء الله دقايق وتشوفينا عندك ماراح نتأخر

سكرت شذى من امها والتفتت لدلال : يالله دلول امي تقول ارسلت لنا سايق خالتي

دانه : ويين بدري شوداكم طايرين

شذى : تعرفين امي ماتحب نطول بالمول وخاصتاً لاننا حنا بنات يالله نشوفكم الخميس مع السلامه

صافحوا شذى ودلال البنات طبعاً دلال مستحيل تصافح ريما وطلعوا شذى ودلال وريما جالسه تحاتي الحين استفسارات دانه

ريما : لاتسأليني شفيك ومافيك انا بس متضايقه شوي وخلينا نرجع البيت

دانه وقفت ومشت معها ريما وركبوا السياره

دانه بعصبيه : ليه هبيتي بوجهي بالمول ماسألتك شفيك عشان تردين علي كذا

ريما : عارفه بتسأليني شفيك

دانه : بس انا حتى توني اقول بسم الله بسألك الا وهبيتي بوجهي

ريما : طيب اسفه حقك علي

دانه : لا ماراح اسامحك كذا تهبين بوجهي وانا حتى مابعد اسألك جد سخيفه

ريما : يالله عاد ندووش من لي غيرك انا لاتزعلين

دانه : هالمره سماح .. الا شفتي دلال موطبيعيه فيها شئ كله ساكته على الاقل هي تتكلم وترمي كلام وتجرح بس هالمره غريبه ساكته

ريما : احسن تسكت وياليت دوم كذا واذا تكلمة والله تطلبين سكاتها كلامها كله غرور هالمغروره ماحبها

دانه : انا مثلك بس اجاملها وش اسوي ولا تبين تعلن الحرب بيني وبينها

ريما : ههههههههههه بجد هذي محد يطيح بلسانها

دانه : ايه والله

وصلت ريما بيتهم ونزلت وبعدها دانه نزلت بيتهم

اول مانزلت اخوها بدر ركض يضمها

دانه بأستغراب : بدر شفيك انهبلت

بدر : هههههههههههههههههههههههه ايه ايه انهبلت بشوق

دانه : هههههههههههههههه يابختك ياشوق اخوي منجن عليك قبل لاتوافقين

بدر : مو يادانه وصلني الخبر البنت موافقه

اشتد فرح دانه وضمة اخوها اكثر : وااااااااااااااااااااااااااااااي مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووك

بدر : الله يبارك فييك

ابعدت دانه عنه وناظرت بعيونه الفرح

دانه : الله يتمم عليك هالفرحه

بدر : اميييييييييييييييييييين يالله عقبالك

دانه : بعد ماضمنت الزواج الحين تقولي عقبالك وتدعي لي

بدر : ههههههههههههههههههههههههههه

راكان : اخوك طاير من الفرحه مدري مين ماخذ بنت الوزير ولا الملك

بدر : اص اصصص انت بعالم ثاني مو معنا

راكان : لا هذاني بعالمكم ومعكم واشارككم بفرحتكم

بدر : مبـييين الفرحه واضحه مرره

راكان : لا انا افرح بقلبي

بدر : اهاااا (والتفت لدانه) ندووووووووووووووووووووووووووووووووووو فرحان

دانه : ههههههههههههههه انهبلت ياووولد مومصدق تراهي مو اميره

راكان : قلت له مو مصدقني

بدر : ههههههههه ايه شوق اميره وبعيشها عيشة الاميره وانا الجندي حقها

راكان ودانه : اوووووووووووووووووه حبتين

بعد سوالف وضحك صعد بدر غرفته وراكان طلع ودانه بالصاله جلست مع امها تسولف شووي

.......................


( ماتدري يابدر ان انت فرحان وحبيبتك والي بتتزوجها عكسك تماماً ضايقه فيها الوسيعه عشانها بتتزوجك )

..................................

شوق : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يافرحتي اليتيمه حلمي الي ضاع وينه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

فيصل : خلاص شوق خلالالاص ذبحتي نفسسك

شوق : ابي انتحر ابي امووووووووووووووووووووووووووووووووت

اروى : لاتقولين هالكلام ياشوق اذا متي حنا وش نسوي

شوق : بس هذا الي عندكم لا متي حنا وش نسوي اتو قولوا لي انا شسوي بهالحاله لو انتو بمكاني مو صح تتمنون الموت مو صح ( ناظرت كلهم وبصراخ قالت ) مو صح

ام فيصل دخلت الغرفه وجلست على الباب وهي متضايقه على حال بنتها نزلت دموعها وهي تشوف بنتها تبكي وتضرب يدها بخدها والبطانيه على جسمها

نوف : شووووووووووووووووووق قطعتي قلبي

شوق : قطعة قلبك بس ماتحسين بتقطع قلبي انا اتعذب واذوق طعم الموت (والتفتت لامها) امي الي هي امي (لحظه بكاء طويله وبعدها كملت بصراخ) ماقدرت تسوي تبون انا اقدر اسوي شئ (واشرت عليهم) ولا انتوا تقدرون تسوون شئ كلكم مايهمكم الا نفسكم ماتسون المستحيل عشان سعادة غيركم

دفنت وجهها بيدها واروى ونوف وساره وفيصل ورائد كانت دموعهم تنزل على حال اختهم شوق

ساره : انا اقول احسن لو نتركها الحين ترتاح وبعدها نجيها

شوق : وين الراحه ابي اعرف وين الرااااااااااااحه (وبصراخ) وابوي الحقير بيزوجني واحد غصب عني عشان شنو عشااان الفلوس الله ياخذ الفلوس الله ياخذهم جعل ماكو فلوس

كان ابوفيصل يتسمع للكلام

التفتت له ام فيصل وبعصبيه قالت : عاجبك عاجبك حالها كذا

ابوفيصل :...................

ام فيصل بعصبيه وصراخ : عاجبك

ابوفيصل راح للغرفه وقفل الباب وجلس على الكراسي ومسك دموعه لاتنزل وهو يتقطع على حال بنته لكن مستحيل يضيع بدر وخلاص عطى الرجال واهله كلمه وكل شئ بيصير رسمي بكره

..........

وهل سيتم كل شئ مثل مايريد ابوفيصل

وهل ستكمل فرحة بدر

.....................................

الساعه 4 الفجر اللكل نايم

شوق اخذت جزمتها ومشت بهدوء وفتحت الباب بهدوء وطلعت وخطواتها ماكان لها صوت

نوف كانت بتروح تشرب مويه بهاللحظه شافت شوق تمشي بحذ

نوف : شوووق

شوق ارتاعت والتفتت لها مفزوعه : اصصصص

مشت شوق بنفس هدوءها وخطواتها ونوف تمشي وراها بخوف

وصلت شوق للباب وفتحته

نوف : شوق بتهربين

شوق هزت راسها بنعم وبصوت اشبه بالهمس : ايه ايه بهرب لاتقولين لاحد

نوف : وين بتروحين بهالليل

شوق : لابعد مكان

نوف : مافكرتي بأبوي وبدر الي متواعد معه

شوق : مابي افكر بأحد

جات نوف وارتمت بأحضانها شوق

نوف وهي تبكي : شوووق لاتهربين حنا شنسوي بدونك

شوق : انا الي شسوي وانا يزفوني لواحد غير فارس (وبكت بصمت ودموعها تنهار)

نوف : شوووق لاتنسيننا

شوق : مستحيل انساكم

ابعدت شوف عن نوف وقالت شوق بهمس : سلمي لي على اللكل اوكي

نوف هزت راسها بنعم : اوكي

طلعت شوق وناظرت بنوف وسوت بيدها : بااي

سكرت نوف الباب وناظرت بشوق بين دموعها سمعت صوت من وراها وارتاعت

: شفيك نوف

نوف بخوف وارتباك : مافيني .....شئ

: شتسوين هنا

نوف : لا بس رحت اشرب مويه

: بس المطبخ مو من هنا

نوف ابتسمت بأرتباك وخوف : مريت من هنا عاادي ..بروح تبي شئ يبه

ابوفيصل : لالا مابي شئ

ركض نوف راحت للمطبخ وصبت لها مويه وانهارت دموعها وهي تصب المويه وابوفيصل طلع يصلي الفجر

طلعت وراحت للدرج

ابوفيصل : نوف متاكده انك تصبين مويه وتصعدين

نوف : ايه ليه عندك شك بهالشئ

ابوفيصل : لالا روحي نامي

نوف صعدت غرفة ساره ودخلت وفتحت النور الاصفر

نوف بهمس : ساااره سااااااره

ساره وهي تتقلب يمين ويسار : خير خير مع ان انتي ماوراك خير

نوف بهمس : شوق شوووق هربت

ساره قامت من السرير : هربت

نوف : ايه

ساره : شلون وكيف ومتى

نوف : توها من شوي وودعتني وقالت لي سلمي على الكل

ساره : شفتيها تهرب وما منعتيها

نوف : ماقدرت

ساره : ياويلي وش هالبلشه احد درى

نوف بخوف : ابوي شافني

ساره بخوف : شنوو شافك كيف

نوف : طلعت شوق وجلست جمب الباب وشافني اكيد لو فقدوا شوق بيدخلوني انا

ساره : هذي مشكلتك عاد من قالك ترزين الفيس وتساعدينها على الهروب

نوف : والله ماساعدتها والله بس ودعتها

ساره بعصبيه : ودعتيها حلوه ودعتيها يعني مامنعتيها ابد

نوف : اقولك مقرره تهرب وراسها يابس

ساره : نامي وبكره يصير خير

نوف : انام وكيف انام واختي هربت وانا ادري ومامنعتها

ساره : ومن قالك ماتمنعينها الحين تبكين وتلومين نفسك ومساعه مشجعتها للهروب اقولي انطمي ونامي ولبكره يصير خير

نوف : اخاف اروح غرفتي اخاف ابوي يشوفني

ساره : يالليل نامي معي

دنت لها ساره شوي بما ان سريرها بونفرين ونامت معها نوف مانامت بس غمضت عيونها وساره نامت

...................

طلعت الشمس وجاء اليوم الثاني الساعه 10 الصباح

بدر : اسمعيني يادانه الساعه 8 الليل انتو جاهزين

دانه : ههههههههههههههههههههههههه يالله منك يابدر الحين شفت الساعه كم 10

بدر : ايه وخبري امي اوووكي

دانه : اوووكي .. الا اقول بتروح الدوام واليوم ملكتك من شوق

بدر : اييه ماقدر اترك الشغل يالله يالله لاتأخريني مع السلامه

دانه : مع السلامها الله معك

طلع بدر ودانه جلست بالصاله وجاء راكان وبدى المناقر

راكان : دني دني

دانه : المكان كبير

راكان : دني بسسسرعه لادوسك

دانه : اذا انت تقول انا راكان ولد ابوبدر دوسني

راكان : ايوه انا راكان ولد ابوبدر يعني ولد الجيران دني ماراح اتهاوش مع بزران

دانه : مدري مين البزر الي يحب المناقر انت ولا انا

ام بدر نزلت : انتو بس هواش دني يادانه لاخوك لاتسببين مشاكل

دانه : يعني يايمه وش هالتصرف طاولة الطعام ياكبرها ليه يبي يجلس الحين مكاني افففف

ام بدر : صيري اكبر واعقل

راكان بعصبيه : يمممه وشقصدك يعني انا بزر وموعاقل

ام بدر : اجل وش تسمي هذا تصرفك تصرف واحد عاقل

راكان راح وجلس مقابل دانه : خلاص بجلس هنا

ام بدر : ايه الحين عاقل

راكان : احم احم

دانه : ههههههههههههههههه مسكين مايصدق كلمه حلوه ترفع من معنوياته

راكان : اصص انتي اصصص

ام بدر : الله يهديكم

نزل ابوبدر وجلس على طاوله الطعام : وين بدر

دانه : يبه راح الدوام

ابوبدر : وين بدري

دانه : والله تعرفه يحب الدوام طاير ولا بعد اليوم ملكته

ابوبدر : الله يهديه عطيته اجازه بس مايبي

دانه التفتت لامها : يممه يقول 8 الليل انتو جاهزين

ام بدر : هههههههههههههه قالي مليون مره وقالك تصويني

دانه : ههههههههههههه ايه مبسوووط

.................

نوره : يممه ماعدنا نتحمل نبي نرجع الكوويت

اسيل : بجد والله طفششش اليوم السبت نبي نداوم يعني نبي نداوم

ام نوره : يعني كيف اخلي ابوكم يرجع من الكويت ويترك الدوام

نوره : اييه نبي نرجع طفششششششش

الجد : اتصلوا على عيال خالتكم يجونكم

اسيل : اللكل مشغول والحين بذات بالمدارس والجامعه مو فاضيين لنا

ام نوره : اليوم نطلع خلالالالاص نروح المول ونوسع الصدر

نوره : لا صرااحه وناااااااااااااااااااااااااااااسه

ام نوره : اجل وشتبون كل ماقول شئ موعاجبكم

اسيل : الي بيعجبنا نبي نرجع الكوووويت

ام نوره : ترى بقولكم معلومه اصلكم شرقاوي بس عشتو بالكويت

اسيل : بس تعودنا على الكويت وحبيناها اكثر من الشرقيه حتى لو كانت جنسيتنا شرقاويه

ام نوره : مشكلتكم عااااد

نوره تتأفف بين دقيقه ودقيقه من الطفش : اففف ........اففففففففففففففففففف..........اففففففففففف ف..اف...افففففف

اسيل بصراخ : اوووه نوير اف واف اف واف انطممممي كلنا مثلك طفشانين

نوره : افففففففففففففففففففففففففف

اسيل : نويييييييييييييييييييييييير

...................................

شوق جالسه بالشارع موعارفه وين تروووح

لكن الصدفه الي ماتتمناها شوق ان سيارة بدر مرة من هالشارع

غطت نفسها بالحجاب عشان مايناظرها

بدر التفتت واستغرب من هالمرأه ومشت لكن حس بفضووول انه يرجع ويعرف وش السالفه ديور مره ثانيه ورجع ونزل

بدر : لوووسمحتي

شوق وقفت وجلست تركض تبي تهرب : بعععد عني

بدر حس بهالصوت مألوف وجلس يركض وراها : يااابنت

شوق : والله لو ماتتركني بتصل على الشرطه وبقولهم رجال يلحقني والله

بدر : لوسمحتي انتي ميين

وتقدم لها ومسكها من ذراعها وطاح الحجاب

لحظه صدمه

بدر : ( شوووق ماغيرها هذي شووووق )

بدر : شوووق

شوق : ابعد عن يدي ياخراب الحب والاحلام

بدر : شوق شتقولين وليه هربانه

شوق : هربت تدري لييييه

بدر : لييه

شوق : عشان ماتزوجك .عشان ماتزوجك . عشان ماتزوجك

بدر كانت الكلمات تتردد بذهنه اكثر من مئه مره : عشان ماتتزوجيني ليه مو انتي موافقه

شوق استعدت تفضح كل شئ بقلبها : انا من وانا صغيره بفتره المراهقه احب ولد خالتي فااارس اييه احبه واموت فيه وهو يحبني ويموت فيني واكلمه بالجوال (وصرخت) تفهم اكلم ولد خالتي بالجوال للحين واحببه واموت فيه وهو يحبني ويموت فييني ومواعدني يتزوجني بس انت (وبصراخ) انت دخلت بحياتي وخطبتني وهدمت كل شئ وخطبني فارس بنفس اللحظه بس ابوي ابوي موافق عليك مايبي فااارس واليوم الملكه وانا مابييييييييييك اكرهك ماحبك انا احب ولد خالتي فارس احب فاارس ولد خالتي (وبصراخ) ترضى على نفسك تتزوج وحده تحب غيرك ومتعلقه بغيرك وتكرهك قبل لاتشوفك

بدر مصدوم من الكلام : يعني انتي ماتحبيني

شوق : واكرهك بعد

بدر : بس انا احبك وتعذبت عشانك ليه تقولين لي هالكلام

شوق : لاني اكرهك وماحبك انت تحبني لكن انا احب غيرك

بدر بأصرار : بظل احبك حتى لوماتحبيني ياشوق وبتتم الملكه فاهمه

شوق بصراخ ودموعها تنهار : انا ماحب اكررررهك احب ولد خالتي تكفى يابدر تكفى افصل الخطبه وخلني اتزوج ولد خالتي فااارس تكفى وخل الدنيا تضحك لي

مسكها بدر وجرها وراه لكن شوق جلست على التراب ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي بصوت يقطع القلب

بدر جلس جمبها : شوق حبيبتي لاتبكين انا احبك واوعدك بتعيشين معي احلى عيشه

شوق : بس انا ماحبك وكيف اعيش مع واحد احلى عيشه وانا ماحبك

بدر : بتحبيني ان شاء الله

شوق بسخريه : احبك وانسى فارس احلم يابدر احللم

بدر مسكها : يالله مشينا

شوق : وين نمشي لاتنسى نفسك ترى للحين ماتم ولا شئ

بدر : قومي معي اوديك بيتكم

شوق بصراخ : مابي ارجع بيتنا مابي اتزوج ابي فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااارس

بدر وقفها معه وسحبها للسياره غصب عنها وركبها قدام وسكر الباب وراح وركب قدام

شوق وهي تبكي : اكرهك يابدر ترضى على نفسك تتزوج وحده تكرهك

بدر : عادي بتحبني مع الايام

شوق : احلم احبك يابدر احلم

بدر : ليه احلم يمكن تحبيني

شوق : مسسسستحيل رجعني بيتنا

بدر : بتمشى معك شوق

شوق : منو انت ان شاء الله عشان اتمشى معك

بدر : زوجك اليوووم

................

في بيت يعمه العصبيه

ابوفيصل : وين راحت ياعيني جاوبوني

نوف وساره وفيصل ورائد واقفين جمب بعض وهم خايفين

ابوفيصل التفت لنوف : نووف انتي تعرفين قوولي

نوف ودموعها على خدها : والله مادري وين راحت والله ماعرف شئ والله

ابوفيصل : امس ليه واقفه جمب الباب

نوف : بس مريت

ابوفيصل : الا تعرفييين ( وبصراخ ) تعرفيييييييييييييييييين

نوف دفنت وجهها بيدها : والله مادري

ضمتها ساره بما ان شافتها تبكي بأنهيار يقطع القلب

..............................

في السياره كان بدر يفرفر بالشوارع وكلمات شوق تتردد بذهنه

بدر : ( ليييه كذا ياااربي يوم حبيت الي احبها طلعت تحب غيري بس والله ثم والله ماتركك واتم ورااك ومستحيل اخليك لغيري ياشوووق )

شوق كانت تبكي طول الطريق وبدر يناظرها ويهديها ويناظر الطريق

وصلوا لبيت شوق نزل بدر وفتح لها الباب : انزلي

شوق بصراخ : مااابي

بدر : اشششش لاتصارخين

شوق : بصارخ وبصارخ وبجمع عليك عيال الحاره

بدر بعصبيه : شووووووووووووووق

شوق نزلت معه ورن الباب

فتح الباب فيصل وانفجع شوق مع بدر

فيصل : بدر

بدر : ايه فيصل انا بدر جايب اختك شوق

ابوفيصل طلع وشاف شوق مع بدر : شوق يالحماره وين كنتي

شوق بكت : هربت ايييه هربت

ابوفيصل شدها من شعرها ودخلها الباب : وين تحسبين نفسك يالحيوانه بأمريكا تهربييين هاه

رماها على الكنب بقوووه وبقسوه ونوف وساره ورائد وام فيصل راحوا لها وضموها

نوف : قلت ياشوق لاتهربين عندتي وقلتي بهرب يعني بهرب

شوق وهي مرتميه بأحضان نوف : نووووف ابي اموت ليه يصير لي كذا

ام فيصل : حرام عليك ياشوق ليه تعذبين قلب امك

شوق : انا الي اتعذب والله انا

رائد : ليتني ماحطيتب براسك فكرة الهروب

شوق : قلت له اني مابيك بس ماتراجع للحين مصمم يبيني ياااربي ليه كذا

..

في مجلس الرجال

بدر : وهذي كل السالفه من شفتها لين هنا

ابوفيصل : اشهد انك رجال ولد رجال ويافيصل دق على الملاك يجي ونملك الحين

بدر بصدمه : الحيييين

ابوفيصل : ايه الحين لازم نسرع قبل لاتهرب مرتن ثاينه

فيصل : لا يبه ماراح تهرب حنا حوالينها

ابوفيصل بأصرار : الحين الملاك يجي

بدر : بس ياعمي انا قايل لامي وخواتي وابوي واهلي بيجون يعني مو هي بنت شوارع والله اخذها واملك عليها شوق تستاهل كلنا نجي عشانها

ابوفيصل : هذي هالبنت عاااصيه وماتستاهلك يابدر

بدر : لاياعمي انا موماخذ من الشارع انا شاريها هي بنت حالها حال البنات

فيصل : يعطيك العافيه يابدر موعدنا بعد العشا

بدر وقف : يالله مع السلامه

ابوفيصل : وين وقف تقهوى

بدر : لا مشكور بروح الدوام

فيصل وابوفيصل : الله معك

طلع بدر وراح ابوفيصل لشوق وبدى يضربها بقسوووه

ابوفيصل : ايا الحماره يالحيوانه هربااانه هاااااه وفشلتيني مع الرجال

شوق ابعدت ابوها عنها بكل قوتها ووقفت وقالت بصراخ وهي ترفع اصبعها الصغير : انت الي خليتني اسوي هالشئ

ابوفيصل : تضربيني ياشوق انا ابوووك

شوق : لو انت بجد ابوي ماسويت هالشئ وتتمنى لي السعاده (وبصراخ) لكن انت مو ابوي انت حقييييييييييير

بهاللحظه وقف ابوفيصل وتهجم عليها وبدى يضربها بشعرها

ساره ماقدرت تتحمل وبصرخه اول مره تصرخه ارعبت اللكل : خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص

ابوفيصل وقف وابعد شوق عنه

ساره بعصبيه : ابعد عنها لاتمسها يكفي يكفي انك بزوجها غصب وبعد تبي تزوجها وهي مضروبه والجروح بوجهها جد انت حقيييير

ابوفيصل : اصصصصصصص ماتعرفون الاحترام انتو وين والاحترام وين

ساره : تربيتك يابوي (وبصراخ) تربيتك

ابوفيصل طبع كف قوي على خد ساره : اصصصصص

ام فيصل : ابعد عن بناتي

ابوفيصل : انا اشهد انك ماعرفتي تربين

ام فيصل : انا ربيت وربيت احسن تربيه

راحت شوق غرفتها وساره ونوف دخلوا معها وفيصل راح لغرفته ورائد جلس بالصاله الفوقيه

....................................

بعد مرور شهر

تم زواج فيصل من ملاك

وتم زواج بدر من شوق

.......

فيصل : ملوووكه

ملاك : نعم حبيبي

فيصل : يالله تراني جيعان

ملاك : لحظه عاااد اصبر شوووووي

فيصل : يااااااااااااااااااااااااربيه جيعان كل شوي تقولين اصبر

ملاك : ههههههههههه توني اكتشف فيك طبع تحب بطنك

فيصل : وفيه احد مايحب بطنه

ملاك جهزت السلطه والكيك والعصير وودتهم على الطاوله : سد الجووع شوي على مايخلص الاكل

بدى فيصل ياكل بالكيك والعصير لحد ماجابت ملاك الوجبه الرئيسيه رز برياني وكباب

ملاك : تفضل

فيصل : زاد من فضلك

اكل فيصل وملاك بشهيه مفتوحه

فيصل وهو يتلذذ : هممممممممممم تسلمين

ملاك ابتسمت : عجبك

فيصل : وكيف مايعجبني يكفي بس انتي الي عاملته

ملاك : يسلموووو

.................................

شوق جالسه بغرفتها ومقفله الباب وبدر بالصاله

بدر : ياشووووق خلاص ماصارت ترى اطلعي من الغرفه

شوق : احلمم يابدر اطلع احلمممممممم

بدر سكت لانه عارف لو حاول معها بيمل ففضل السكوت لكن الصدمه ان شوق فتحت الباب وطلعتى

بدر وقف وراح لها ووقف قدامها مافي مسافه بينهم : زين طلعتي

شوق ابعدته عنها بقوه : ابعد

مشت وراحت للمطبخ صبت لها مويه ورجعت شافت بدر بمكانه

بدر : شوق حرام عليك انا احبك

شوق : ههههههههههههههههههههه طيب تحبني شسوي لك انا

بدر : بادليني

شوق : اوهوه كم مره اقووولك احلم احلم احلللللم

رن الجرس وراح يفتح بدر شاف اخته دانه الي بين يوم ويوم دايم تجيهم

بدر : هلا ندوش تفضلي

دخلت دانه وشافت شوق واقفه ولابسه جينز وتيشرت احمر وفيه رسمات كولا وماسكه المويه

شوق اول ماشافت دانه دخلت الغرفه وقفلت الباب

دانه : هذي شفيها نافخه ريشها على ايش كل ماجيكم تروح غرفتها وتقفل الباب

بدر : هههههههههههههه عادي هي حبوبه تقربي منها

دانه : لا بسم الله علي شوفها كيف تتهرب كيف تتحملها

بدر : عسل على قلبي

داخل كانت شوق واقفه عند الباب وتسمع كلامهم

شوق تقلد نبرة بدر :( عسل على قلبي مالت علييك )

دق باب غرفتها بدر وبهمس : شووق شوووق

شوق : خييييييييييير

بدر : الخير بوجهك اختي دانه عندنا

شوق : ادري ولا تحسبني عميه ماشفتها

بدر : طيب فشله سلمي عليها

شوق بصوت عالي : غصب هوو غصب اسلم عليها

بدر : لا مو غصب بس كرامه

شوق : طيب طيييب بطلع

ابتسم بدر بفرح لانها بتطلع وبتغير جوو بس خايف تعكر الجو مع اخته دانه

دانه وقفت : شكل مرتك هذي ماتبيني انا بطلع

بدر : اقوول اجلسي هذهي بتجي

طلعت شوق من غرفتها وراحت سلمت على دانه وجلست بكنب بعيد

دانه ناظرتها : ليه جالسه بعيد

شوق بغرور : اخاف تاكلوني انتي واخوك

دانه : ههههههههه ليه وش قالوا لك اسوود

شوق : قالوا كلابه بس مدري

بدر بحزم : شوووق

شوق : لا يممه خوفتني

دانه بعصبيه : بدر كيف متحملها هذي المغروره

بدر بهمس : دانه هي كذا

دانه : هي كذا والله خلها تغير طبعها ولا انت مو زوجها ولك كلمه عليها وتقدر تغير رأيها

شوق بصراخ : انتي هي ياخرابه البيوت مالك دخل بيني وبين زوجي ويالله برااا

دانه : اصصص انا بشقة اخوي

شوق : وشقة اخوك شقتي وبليييز براا بلا هرج

دانه وقفت : بدر ادب مرتك وانا طالعه مالي دخله بهالمكان

شوق : كللللللللللللللللوش ابركها من ساعه

بدر بعصبيه وصراخ : شوووق عدلي الفاظك وهذي اختي لو جالسه بغرفتك احسن

شوق : انت الي غصبتني اطلع مع وجه النحس اختك

دانه وقفت وطلعت

بدر : دااانه وقفي دانه

دانه طلعت وسكرت الباب راها وبدر حاول يلحقها لكن مافي فايده ورجع وصرخ بوجهه شوق : شوووووووووووووووق ليه تسوين كذا ليه

شوق راحت غرفتها وسكرت الباب وابتسمت بانتصار وقالت بصوت عالي ورى الباب : محد غصبك تتزوجني يابدر ياولد ابوك

بدر جلس على الكنب وصبره بدى ينفذ منه يوم عن يوم بدى ينفذ صبره اكثر من شوق

اما بالغرفه

فكانت شوق عكسه تماماً مبسوطه على الاخر وكانت تقرى المسجات بينها وبين فارس الاول مامسحتهم ومستحيل تمسحهم

نزلت دمعه حاره على خدها وهي تقرى المسجات

"الله لايحرمني منك ومافي شئ بيفرقني بيني وبينك غير الموت ياشوق"

نزلت دمعه حاره على خدها وبعدها بركان من الدموع نزلت

شوق : ( للاسف يافارس مافرقنا الموت فرقنا الخسيس بدر يوم دخل بحياتي وخرب حبنا )

رن جوالها وعرفت المتصل ترددت ترد ولالا هي متزوجه الحين ومايصير ترد عليه لكن هذاا فارس الغالي

شوق : الوو

فارس : شوووق اشتقتلك

شوق بكت وبصوت مبحوح : وانا اشتقتلك

فارس : شمسويه بدر قرب منك

شوق بصوت مبحوح : موبخير يافارس مو بخير .. لالا ماقرب

فارس : شوووق وش بتسوين

شوق : وش اسوي يافارس مو عارفه وش اسوي هذا الزفت بدر لاصق اربعه وعشرين ساعه بالشقه

فارس : قولي له طلقني

شوق : قلت له اكثر من مره يسمع منه ويطلع منه

ضرب الباب بدر بعد ماسمع كل الكلام وعرف ان ورى كل المشاكل فارس ولو يطلع من حياة شوق بيعيشون بسلام

بدر بصراخ : شووووووووووووووووووووووق

شوق بخوف : فارس فااارس مع السلامه

فارس : شوق بتسكرين مني وبتنهين علاقتنا عشان الزفت بدر

شوق : فااارس حبيبي انت الاول والاخير مستحيل انساك وبدر مستحيل يحل مكانك انت مكانك بقلبي غيير غيير يافارس غيير

بدر سمع الكلام وجن جنونه تقول لغيره الكلام وهو ماتسمعه كلمه على بعضها حلوه

بدر : شووووووووووووق افتحي لاكسر الباب فوق راسك

شوق بهدوء : فارس حبيبي مع السلامه

فارس : مع السلامه

سكرت شوق من فارس وفتحت الباب وعطته ظهرها لكن حست بيده تمسكها وتلفها له والتقت عيونهم وانفاسهم صارت قريبه من بعض ومافي مسافه بينها

بدر : تكلمين فارس ياشوق وانا زوجك ماعمرك قلتي لي حبيبي

شوق بصراخ وعصبيه : قلت لك احلم يابدر

بدر راح واخذ الجوال ورماه بالارض وكسره

شوق صرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

بدر : ليه لا عشان رقم الحبيبي فيه

شوق : اقدر اشتري بدال الجوال جواليين لكن صرخت بلالالا تدري ليه لان مسجاته فييه

بدر طبع كف قوي على خدها : وتقولينها عيني عينك ياشوق

شوق بصراخ : ياويلك لو تمد يدك مره ثانيه علي

واخذتها ودفته برا بقووه لحد ماطاح وقفلت الباب واسندت جسمها عليه لحد مانزلت على الارض وظهرها متسند على الجدار وتبكي بحرقه قلب

..............

نوف : سوييير

ساره : نعممم

نوف : طفششششش

ساره : المطلووووب

نوف : نبي نطلع

ساره : ومين بيطلعك

نوف : بعد مين يالغبيه رائد

ساره : امممممممممممممممم قولي له

نزل رائد من الدرج : شخبار خواتي الحلوين

نوف وساره : موبخير

رائد : لييه عسى ماشر

نوف : طفشااانين رئووود طلعنا بلييييييييييييييييييييييييييييييييييييز

رائد : البسوا عباياتكم وانا احتريكم برااا

ساره ونوف : والله

رائد : لا اكذب عليكم يالله بسسرعه احتريكم انا لاتتأخرون

10 دقايق ونزلوا نوف وساره بعبايتهم على الاكتاف الي كل وحده لعبايتها ستايلها ورونقها الخاص وتبرزها بطولها ونحفها طلعوا برا وركبوا السياره نوف قدام وساره ورا

نوف : وين بتودينا

رائد : تبون السوبر ماركت

نوف : لالالالا مانبي ودنا تشيلز

رائد : ساااره شرايك

ساره : يسسس تشيلز مافيه اشكاليات

انطلقوا لتشيلز ونزلوا وطلب لهم رائد على ذووقه

نوف : اممممممممم والله فاقدين شووق حييل

رائد تنهد : آآآآآآآآه شوق مادري شخبارها من شهر ماكلمتنا ومنقطعه عن العالم

ساره : والله جججد هي وارى يوم تزوجوا انقطعوا

نوف : تتوقفون شوق مبسوطه ولا تعيسه

رائد : لا ان شاء الله مبسسسوطه وليه تعيسه بدر ماشاء الله مافي منه رجال ولد رجال

ساره : بس انتو ماتذكرون حالتها يوم تتزوج مقطعه نفسها من البكا

رائد ضاق خلقه : لاتذكروني بحالتها والله ابكي

وصل الطلب وبدوا ياكلون بشهيه مفتوحه رن جوال نوف

نوف : الووو

ام فيصل : نووف وين انتوا

نوف : طالعيين

ام فيصل : ادري طالعين وين رايحين ومع مين

نوف : الله يسلمك طالعين لتشيلز مع اخوي رائد

ام فيصل : طيب حبيبتي لاتتاخرين

نوف : ان شاء الله

ام فيصل : يالله مع السلامه وبالعافيه

نوف : مع السلامه والله يعافيك

سكرت ام فيصل من نوف والتفتت لابو فيصل

ام فيصل : شخبار شوق من زمان عنها

ابوفيصل : شدراني عنها

ام فيصل : زوجتها وكأنها حمل وافتكيت منه اسمعني يابوفيصل اذا انت عايف بنتك انا موعايفتها

ابوفيصل : يكفي مفشلني مع الرجال وهربانه وجابها لي لبيتي هذا بسس يكفي غير الكلام الي قالته لي

ام فيصل : مهما كان بتظل هذي بنتك وحامله اسسمك

ابوفيصل : للاسف ماحافظة على اسمي وكل بناتك مايحترموني

ام فيصل : بناتي يحترمونك لكن انت خليتهم مايحترمونك

ابوفيصل : رميتي اللوم علي الحين والل انتي ماعرفتي تربين ماعرفتي تربين غير فيصل واروى والباقي مافي تربيه

ام فيصل بعصبيه : لاتقول عن بناتي كذا كلهم متربيين ولله الحمد

ابوفيصل : التربيه واضحه فييهم

.....................

في بيت ابوبدر

دانه جالسه بالصاله مع بنت خالها ريما زايرتها

دانه بعصبيه : شفتي الحيوانه مرة اخوي شوق

ريما : شفيها

دانه بعصبيه : تخيلي ياريما تخيلي كل مازورهم تدخل غرفتها وتسحب علي سيفون نافخه ريشها ومغرور ومتكبره على ايش مدري

ريما : وبعد

دانه : واليوم الحمااره رحت لهم وقطة علي الكلمه ورمت علي كلام وطردتني من بيتهم والله حقااره

ريما : يووووه جد حيوانه الا اقول دانه شرايك فيها حلوه

دانه : صراحه اهي البنت تهبببل قمر جمميله مافي احلى منها اخوي والله عرف يختار

ريما بغيره : يعني حلووه مررره

دانه : حلوه وبسس الا قمر ياريما قمر تجنن

ريما : ماشاء لله الله يهني بدر فيها

دانه : وين يتهنى فيها وهي عليها لسااان آآآه من لسان ياريما وشطووله

ريما : قصيه لها

دانه : ههههههههههههه الله يرجك

ريما وقفت : يالله اخوي طلال يحتريني براا

دانه : وين بدري

ريما : لا وش بدري مره ثانيه اجيكم يالله مع السلامه

دانه : مع السلامه

وصلت دانه ريما للباب ورجعت للصاله تتصفح بالمجله

دانه : ( آآآآآآآه مالت متى اتزوج وافتك من هالبيت ويطلعني زوجي ويقولي كلام حلو وآآآآآآآآآآآآآآآآي متى تجي هاللحظه )

...

في سيارة طلال

طلال : اممممممممم ترجعين البيت ولا تبين تتمشين

ريما : لا ابي ارجع البيت

طلال : الله اكبر ريما بكبرها تبي ترجع البيت

ريما : غصب هوو غصب

طلال : براحتك لاتهبين وجهي بسس

ريما كانت ضايقه فيها الوسيعه من زواج بدر لـ شوق تحس نفسها تكرهها قبل لاتشوفها

................................

لميس : اريجووووووووووووه

اريج ضربتها بالمخده : وجع وجععععععععععععع روعتيني

لميس : اعترفي وشتسوين

اريج : اسوي حلا

لميس : شنووو هالحلا

اريج : اممممممممممممممممم ايس كريم اوريو

لميس : اوووه حبتين وشعندك يالدوبياااااااااا

اريج : همممم مشتهيه تعالي تعالي ذووقي

لميس : الله يقرفك يالوعه لسسسه ماثلجة تذوقين

اريج : لا بس اشوف طعمها

لميس جلست على الطاوله بالمطبخ : مشتاقه لمنووله

اريج : كلنا مشتاقين لها

لميس : آآآآآه هالدبه مدري من وين طلعت لعبدالعزيز سالفة امريكا

اريج : يالله مستقبله والله يوفقه

...

في غرفة سامي

سامي : هلالالا بالمعرس

فيصل : ههههههههههه هلا فيك

سامي : شخبارك وشعلومك يالقاطع

فيصل : والله ماشي الحال

سامي : شمسوي بعش الزوجيه

فيصل : والله بخييير

سامي : وشخبار العروس

فيصل : عاااد لاتخوره

سامي : ههههههههههههههههههههههههه تغار

فيصل : اكيييد .. هاااه عسى لاحقنا

سامي : احم احم

فيصل : لاتقوووول

سامي : ههههههههههههه تخيل عاد اني اتزوج

فيصل : وليه ماتخيل يابخت الي بتاخذك

سامي : والله موناوي الحين اتزوج بعدين ان شاء الله

فيصل : طفشنا من بعدين طفششنا

سامي : ايه الحين طفشت ولا الاول مثلي مابي ومابي ويوم تزوجة وخلصت قمت تحطها براسي

فيصل : ههههههههههههههههههههههه لا عاد انا تغيرت

..............................

في المطبخ

طلعت اريج من الفريز الايس كريم وجلست تاكله هي واختها لميس

اريج : شرايك فيه

لميس : وععععععععععععععععععع

اريج : الوع انتي .. جد لميس وع

لميس : لا امزح معك لذيذ همممممممم

دخل عليهم سامي : اوه اوه ايس كريم ولا تنادوني

وراح واخذ ملعقه واكل من حق اريج

اريج بصراخ : اوهووووووووووووووووووووه ابعد

سامي اخذ له ملعقه وبعدها الثانيه والثالثه

جن جنون اريج : اووووه سااامي وخر يدك

سامي جلس : بسسم الله هبيتي فيني يالدبه

اريج : انت ماترضى احد ياخذ منك

سامي : طيب طيب اسفييين حقك علي

لميس كانت تاكل بتلذذ : همممممممممممممممممممممممممممممممممم

سامي : اعصابك اعصابك

اريج بغرور : احم احم ترى الي مسوي الايس كريم انا

سامي : اشووفه وععع

اريج : ماالت الا عاجبك شووف اكلت ثلاث ملاعق

سامي : لا بس الاولى

اريج : ههههههههه لاتبرر لاتبرر عاجبك عاجبك

سامي وقف : يالله انا طالع

لميس : ويييييييييييييين

سامي : ماتبطلين لقافه

لميس : بعدين بعدين وين بتطس

سامي : الاستراحه للشباب

لميس واريج : اهاااا

................................

في اليوم الثاني

في بيت ابوفيصل كانت اليوم شوق عندهم

اول ماجات ارتمت بأحضان خواتها : وحشتوني

اللكل مشتاق لشوق لانها شهر وكم يوم ماشافوها وهم متعودين على وجودها معهم لفتره بكوا من الفرح

بعد فتره شوق حبت تغير جو وتنسى فارس وتعيش حياتها مبسوطه لكن مستحيل تحب بدر بتظل تكرهه وتكرهه وتكرهه ويوم عن يوم يزيد كرهها وتجدده

جلسوا يسولفون نوف وساره واروى وشوق ورائد ويضحكون لكن قطع عليهم ضحكهم وسوالفهم دخول ملاك وفيصل

ملاك وفيصل : السسلام

اللكل : وعليكم السلام

راحت ملاك وباست راس وابوفيصل : شخبارك عمي ان شاء الله بخير

ابوفيصل : الحمدلله وانتي شخبارك يابنتي

ملاك : الحمدلله بخير

ابوفيصل : دوم ان شاء الله

تقدمة من ام فيصل وباست راسها : السلام عمتي

ام فيصل ببتسامه حنونه : وعليكم السلام شخبارك حبيبتي

ملاك : الحمدلله بخير وانتي عمتي شخبارك

ام فيصل : بخير دامك بخير

ملاك : دوم ان شاء الله

ام فيصل : تسلمين شخبارك وشخبار امك واخوي ونايف

ملاك : كلنا بخير ويسلمون عليك

ام فيصل : الله يسلمهم

راحت ملاك وجلست جمب البنات وسلمت عليهم واخذت اخبارهم

اروى : هاااه يامرة اخوي شخبارك

ملاك : هههههههه بخير ياحماتي وانتي

اروى : خذت اخبارك قصدي شخبارك مع الزواج

ملاك بخجل : بخير

اروى : انتي وشوق دخلتوا عش الزوجيه

شوق وملاك : غيرانه

اروى جلست جمبهم : انا مثلكم (واشرت على نوف وساره) وهالحمارتين العنس مانكلمهم صح

شوق وملاك : صحح

نوف وساره : شنووو شنوووو

اروى وشوق وملاك : حنا متزوجين وانتو عنس

نوف وساره : مااااااااااااااااااااااااااااالت

فيصل جلس جمبهم : شخبارك شووق

شوق : بخير وانت شخبار (وبأستهبال) وشخبار ملووكه والزواج

فيصل ابتسم : كل شئ تمام وانتي

شوق نزلت راسها بضيقه

فيصل ناظرها ورفع راسها : شوق ماكان قصدي

شوق بمقاطعه ابتسمت بعذوبه : لا عادي انا مازعلت

ملاك : لا ترى انا اغار

فيصل حط يده على كتف ملاك : لاتغارين محد يحل مكانك ويساويك

شوق واروى ونوف وساره : اوووووووووه حبتين

ملاك حمرت خدودها ونزلت راسها بخجل وفيصل ابتسم

.......

في المطبخ

ريتا حطت فلفل حار بالاكل وعطته لجنى ومروان وجنى ومروان يكحون وارفضوا الاكل

اروى : ريتا

ريتا : يس مدام

اروى : اكلوا جنى ومروان

ريتا : يس مدام في اكل

جنى : مااماا الاكل حاار

اروى بأستغراب : ريتا شفيه الاكل حار تقول جنى

ريتا بأرتباك وخوف : لالا مدام مافي حار (والتفتت لجنى) جنى حبيبي فيه حار

جنى : ايه حار

اروى : طيب ماعلينا ريتا اكليهم اوكي

ريتا : اوكي مدام

طلعت اروى وريتا اخذت الاكل ورمته بالزباله وجابت لهم رز وكثرت فيه فلفل مرررررررررررره مايتحمله الكبار كيف الصغار

................................


في امريكا
....

عبدالعزيز : منال جيبي لي عصير فراوله عطشان

منال : عطشان اشرب مويه

عبدالعزيز : هووه بتسوين لي ولا اسوي لنفسي

منال : طيب طيب بسوي لك لاتقول تطقني

عبدالعزيز بصراخ : يالله قومي

راحت منال بعصبيه وعبدالعزيز سحب جواله

عبدالعزيز : هلا وغلا بحبيبتي

: هلا حبيبي

عبدالعزيز : شخبارك قلبي

: موبخير

عبدالعزيز بأهتمام : افااا حبيبتي ليه

: لاني ماسمعت صوتك من فتره

عبدالعزيز : فدييتك والله

: حبيبي ما اشتقت لي

عبدالعزيز : وانا اقدر ماشتاق لحبيبتي وقلبي وروحي وحياتي رشا

رشا : ههههههههههه فديتك حبيبي شمسوي بأمريكا والدكتوراه

عبدالعزيز : والله بخير حبيبتي لكن العله منال غالقتني

رشا : دوم حبيبي بخير .. الله ياخذها هالمنال كانها غالقتك وغالقتني

عبدالعزيز : امييين

رشا بدلع : حبيبي عزوووز

عبدالعزيز : عيوون عزووووز

رشا : متى بترجع الشرقيه

عبدالعزيز : اذا تبين اليييوم ارجع

رشا : ههههههههههاي فديتك لا جد متى بترجع

عبدالعزيز : والله مدري بعد شهر

رشا شهقت : وااااااااااااااي ياكثرها

عبدالعزيز : ههههههههههههه رشا حبيبتي انا بسكر تبين شئ

رشا بزعل : واي بدري

عبدالعزيز : حبيبتي العله منال بتجي

رشا : الله ياخذها مع السلامه

عبدالعزيز : رشااا حبيبتي زعلتي

رشا : لا لييه ازعل اصلاً

عبدالعزيز : حبيبتي

رشا : ههههههاي خلاص خلاص مازعلت سي يوو

عبدلعزيز : فديتك سي يو

سكرت رشا وانسدحت على السرير مبتسمه

رشا : ( آآآآآآآآآآه آحبك ياعبدالعزيز آحبك وآموووت فيك آلله لآيحرمني منك يآبعد رشآ وآلله )

..

اول ماسكر عبدالعزيز من رشا جات منال

منال حطت العصير على الطاوله : تفضل حبيبي

عبدالعزيز بعصبيه : كم مره قلت لك لاتقولين لي حبيبي

منال بزعل : شفيييك طيب قلت شئ غلط

عبدالعزيز : ايه قلتي

منال : افففف اشرب عصيرك بسس

عبدالعزيز : اسكتي ولا تتكلمين لاني مشغول واحس بعد تعطيني عرض اكتافك

منال جلست وحطت رجل على رجل بعصبيه : تراك ماخذ بنت مو حيوان

عبدالعزيز : اوووووووووووووه اسكتي

منال سكتت لفتره وبعدها تكلمت : عبدالعزيز شفيك متغير

عبدالعزيز بنفاذ صبر وبعدها صرخ بقوه : مناااااااااااااااااااااااااااااااال

منال نقزت من مكانها وعصبت منه وراحت لغرفتها وسحبت الجوال دقت على بيت اهلها

: الووو

منال : هلا يممه

ام سامي : هلا حبيبتي منال شخبارك

منال : الحمدلله وانتي يمه شخبارك

ام سامي : دوم ان شاء الله انا بخير

منال : يمه جمبك اريج

ام سامي : ايه تبينها

منال : ايه الله يعطيك العافيه عطيني اياها

دقايق ووصلها صوت اريج : هلا وغلا بمنووله

منال بضيقه : هلا اريج

اريج بخوف : مناال شفيك

منال : اريج روحي غرفتك وكلميني اوكي

اريج : طيب طيب

صعدت اريج غرفتها وقفلت الباب

منال : ارييج

اريج : هلا شفيييك متضايقه

منال : مدري يا اريج عبدالعزيز متغير علي ومايعطيني وجه وكله ينافخ علي ويصارخ ومعصب ولا قلت له حبيبي يقولي لاتقولين لي هالكلمه

اريج : يوووه من جدك هو كان من اول ولا بس الحين

منال : لالالا بس الحين

اريج : يمكن فتره ويتغير

منال : كل يوم اقول هالكلام لكن ابد يا اريج مو متغير

اريج : كلميه طيب

منال : كلمته ينافخ علي ويصارخ ويعصب

اريج : منال تهقين مسحور

منال شهقت : اريجوه وش هالكلام فال الله ولا فالك

اريج : هههههههههههه منال هذا مجرد شك لا اكثر

منال : لالا ماتوقع

اريج : مافي الا حل تكلمينه

منال : اريييج شفيك اقولك كلمته وعصب

اريج : حاولي وحاولي

منال : اريج متضايقه ابي اصييييييييييييح

اريج : منال تعوذي من الشيطان وانتي كبيره مو صغيره تصيحين ومدري ايش

منال : يا اريج تخيلي نفسك مكاني بغربه بأمريكا والي مالك غيره بهالغربه متغير عليك مو صح تصيحين وتتمنين الموت

اريج :.........................

منال : اريييج وشفيك ساكته صح كلامي

اريج : مدري شقولك والله

منال : انا بسكر تبين شئ

اريج : لا سلامتك ولاتنسين الي قلت لك حاولي تكلمينه وهو رايق وتفاهمي معه وتعوذي من الشيطان اوكي

منال : اوكي يالله مع السلامه

اريج : مع السلامه

سكرت اريج من منال ونزلت تحت

لميس بلقافه : مييين تكلمين

اريج : بطلي لقافه انتي

لميس : بس هالمره اخلللصي مين تكلمين

اريج : مالك دخل

ام سامي : تكلم منال

اريج : يممه لاتقولين لها هالملقوفه

لميس : وليه رايحه فووق

اريج : مالك دخل شئ خاص بيني وبين اختي للكبار فقط

لميس التفتت لامها : يمه يمممه منالوه عندها سالفه مهمه بس تقولها لاريج وانا وانتي صفر على الشمال

ام سامي التفتت لاريج : اريج جد وش هالشئ الخاص بينك وبين منال

اريج ابتسمت لامها بأرتباك : لا سالفه عاديه

لميس : دامها سالفه عاديه قووليها

اريج التفتت لللميس : اصص اصصص انتي يالملقوفه (والتفتت لامها) لو سالفه مهمه كان قلت لك

لميس : قووليها طيب

اريج بعصبيه : انتي اصص وعطيني الكنترول

لميس : ماراح اعطيييك

اريج بعصبيه : لمييييييييييييس عطيني لاقوم عليك

لميس رمت عليها الكنترول وجاء على راسها بقوه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اي

اريج قامت وسحبت جزمه "الله يكرمكم" من الارض وجلست تركض ورى لميس فيها ولميس تركض

لميس : هههههههههههههههههه والله مدري

اريج : هييين والله انا مالي خلقك ورميتي علي الكنترول هييين

رمت الجزمه "الله يكرمكم" على لميس وجت على رجلها وطاحت لميس

لميس : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

اريج : ههههههههههههههههههههههههه احسسسن احسسسسسسسن

لميس : وجع ياحماره

اريج رجعت وجلست على الكنب وماسكه الكنترل وتقلب بالقنوات وجات لميس وضربتها برجلها على خفيف

اريج : ووجع وحده بووحده خلالاص

لميس : لالالا لازم اضربك

اريج : وجعع نذله

لميس : مارحت بعيد عليك

اريج : بسسسم الله علي انا مو نذله مثلك يالنذبه

..........................

شذى : يبه اكل عشاني

ابودلال هز راسه بنفي

شذى نزلت راسها بضيق ولاحظ ابودلال الضيق بعيون بنته شذى

ابودلال : أك...ل...........ي.......ني

شذى ابتسمت بفرح واكلته : بعد يبببه تكفى

ابودلال : لآ...لآ....خ...لآ....ص

شذى : يبه ترى ازعل

ابودلال استسلم لشذى واكل لحد ماخلص الصحن واخذت شذى الصحن وودته المطبخ وشافت امها نازله

ام دلال ابتسمت : الله يرضى عليك ياشذى ياحبيبتي

شذى ابتسمت : تسلمين يالغاليه

راحت ام دلال جمب ابودلال : شخبارك يابودلال

ابودلال : بـ...خ....ير

ام دلال : دوم ان شاء الله تحس اليوم بتحسن

ابودلال هز راسه بنعم جات شذى وجلس : يا يممه ترى ابوي بالموت ياكل

ام دلال لتفتت لابو دلال : جد هالكلام

شذى : ايه يمه جد لو ما أصريت عليه ولا كان الحين شفتيه هيكل

ام دلال : الله يهديك ويعطيك العافيه ياشذى خليك كذا وراه وراه ولا الحين مثل ماقلتي كان صار هيكل

جلست دلال على الكنب بطفش : اففف علي متحان صعب بكره

ام دلال : روحي ذاكري ليه جالسه

دلال : اففف اكلت الكتاب اكل طفشششت

شذى : انتي وجهك وجه مذاكره انتي وجهك وجه ملابس ومول

دلال : ليه وشفيني ان شاء الله وشفيني ناقص عنك

ام دلال : بس بدينا بالمناقر

دلال : كلمي بنتك

شذى : خلالاص بسكت


دلال : يكون احسن

ام دلال : دلال حبيبتي ذاكري احسن لك

دلال بعصبيه : لييه جلستي مسببه لك ضيق

ام دلال : الله يهديك انا ماقلت هالكلام بس قعدتنا مومهمه والدراسه اهم

دلال : لا قعدتكم اهم وجلس معكم واذا ماتبوني قوولوا

شذى : افففففففففف دلال دوم انتي كذا امي تبي مصلحتك وانتي تترجمين كلامها غلط

دلال : خليت الترجمه لك

وقفت دلال وراحت لفوق

شذى : شفيها هذي

ام دلال : والله مدري شفيها ماقلت لها شوي

ابودلال : ش...ف...يهـ...أ...د...لا....ل

شذى : يبه ماعليك بس معصبه

ام دلال وقفت : بروح اشوف شفيها هالبنت كله معصبه

شذى : يايمه ماتعرفين هي دووم كعصبه

ام دلال : لا بس هالمره زعلتها بروح اشوفها ديري بالك على ابوك طييب

شذى : ان شاء الله

راحت ام دلال فووق ودخلت غرفة دلال وجلست على طرف السرير

ام دلال ببتسامه : دلال حبيبتي شفيك عصبتي

دلال : لا يمه ماعصبت

ام دلال : اجل وش تفسرين تصرفك مساعه

دلال ابتسمت لامها الحنونه : يمه حبيبتي ماعليك بس شوي مزاجي معكر وحطيت الحره فيك سامحيني

ام دلال ابتسمت : ومين الي معكر مزاج الحلوه دلال

دلال : ماتعرفيني يمه انا مزاااجيه

ام دلال : طيب انا اخليك تبين شئ حبيبتي

دلال : لا سلامتك

نزلت ام دلال تحت

شذى : وشتقوووول

ام دلال : تقول شويه معصبه هي

شذى : قلت لك هي تعصب وترضي بدوون اسباب

.............................

شوق : مع السلامه

نوف وساره وفيصل ورائد وملاك : مع السسلامه

طلعت شوق وركبت سيارة بدر ورا

بدر : اركبي قدام مو انا سواق

شوق : لايكثر بسس حرك

بدر حرك لان عارف لو بيجادلها هي بتعاند اكثر وصل للبيت ونزلت على طول فسخت عباتها ورمتها على الكنب وجلست على الكنب وبدر دخل وراها وجلس على الكنب

بدر : شسويتي بيت اهلك

شوق بدون نفس واضح بصوتها : سولفة وضحكت وجيت للنكد وضيقة الصدر

بدر : قصدك انا النكد وضيقه الصدر

شوق ابتسمت : برافووو ذكي وتفهم بسرعه اول ماشوفك مدري احس بكبدي تحوووم والضيقه الصدر تتحاولني بكل مكان ويبتدي النكد ولو تطلقي بكووون بخيييييييييييييييييييييير

بدر : اطلقك هههههههههههههههههههههههه مستحيل اطلقك وانا احبك

شوق بصراخ وعصبيه : تحبني انا ماحبك واحب غيرك وبظل احب فارس وبحبه وبحبه ويوم عن يوم كرهك ويوم عن يوم يزيد حبي لفارس

بدر : انتي تحسبين بتصرفاتك وكلامك هذا بتجرحيني ولا بتخليني اطلقك احلمي ياشوق وشيلي هالفكره من راسك انتي زوجتي زوجتي فاهمه وانسي فارس

شوق بصراخ ودموعها تنزل : انسااه وشلون انسااه وهو ملك قلبي وروحي وحياتي وكل حاسه فيني طول عمري وانا احبه والحين تبيني انساه هههههههههههههههه لو اقول بنساه فأنا العب على نفسي

بدر : انسيه لانك تزوجتي غيره ومستحيل تكونين له

شوق : تصدق للحين متفائله اكون له للحين متفائله (وبصراخ) انك تموووت وافتك منك واتزوجه

بدر : تتمنين لي الموت ياشوق

شوق : ايييه الموت والهلاك بعد اتمنى لك

بدر : حرام عليك تتمنين الموت والهلاك للي يحبك ويموت فيك

شوق : افهم ياخي افهم انا ماحبك واكررررررررررررررررررهك

بدر بصراخ : بسسسسسسسسسس اسكتي خلالالاص خلالالالاص

راح بدر من الصاله لغرفة النوم كلام شوق الي زرع فيه جرح كبييير كلمة اكرهه بس منه تبني جرح وجروح من تزوج شوق ماعمره حس بطعم السعاده يحس بطعم التعاسه معها لكن يحبها وبيظل يحبها حتى لو كانت تكرهه

اما شوق فكانت تبكي لمجرد ذكرى فارس وايامها ومجرد تفكيرها بالواقع المؤلم الي تعيش فيه

شوق : ( لييييييييييه لييييييييييييييييييه حظي كذاا حراام عليك يايبه حرام عليييك ليتني ارجع عازبه لا اعرف لا بدر ولا فارس ولا اعيش كذا متزوجه واكرهه زوجي واحب غيره ياليت اموووت يالييت اموت )

.................................................. .

عبدالله تزوج ريناد من جديد وحالتها يوم عن يوم تتحسن

عبدالله : حبيبتي ريناد

ريناد : نعم

عبدالله : تبين تاكلين

ريناد هزت راسها بنفي بشكل جنوني جالسه بزاوية غرفة النوم

عبدالله جلس جمبها واخذها بحضنه : ريناد لاتسوين بنفسك كذا لاتعذبيني تكفين

ريناد ابعدت عنه وبصراخ : ابعد عني لاتقرب لاتقرب

دخلت هديل على الصراخ ووقفت بخوف من حالها : عبدالله اطلع لاتسوي فيك شئ هالمجنونه

عبدالله بصراخ : هدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل لاتقولين مجنونه

هديل خافت من صراخ اخوها ودخلت وفتحت الانوار : عبدالله ابعد عنها تكفىد

عبدالله راح لريناد ومارد على هديل : ريناد حبيبتي انا زوجك وحبيبك عبدالله

ريناد : وخر عني ابعععععععععععععععععععععععععععد

عبدالله بعد عنها : بروح عنك وبخليك ترتاحين اوكي

ريناد : برااااااااااااااااا

طلع عبدالله ومسك يد اخته هديل وراح وجلس معها في الصاله الفوقيه

هديل : عبدالله انا خايفه عليك من هذي

عبدالله بعصبيه : هديل لاتقولين عن زوجتي هالكلام

هديل : بس ياعبدالله هذي مجنونه

عبدالله بصراخ : مو مجنونه مو مجنوووووووووونه لاتقولين مجنونه

هديل بخوف : طيب طييب بسكت

سمعوا صراخ وصياح ريناد من داخل دخلوا عبدالله وهديل الغرفه وراحوا لها

هديل بحنيه ضمة ريناد : حبيبتي لاتبكين

ريناد : وخررري عني لاتضميني وخررري

هديل : ريناد حبيبتي شرايك ننزل تحت وتتركين هالظلام

ريناد صرخت وروعة اللكل : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااا

هديل ناظرت بعبدالله بخوف وبعدها القت نظرها لريناد ووقفت : طيب طيب خلالاص براحتك

طلعت هديل وعبدالله جلس يناظرها بألم وحزن وشفقه

عبدالله : وينك ياريناد الاوليه ليتك ترجعين دقيقه والله لازعلك ولا ابكيك تحسبين مبسسسوط اشوفك بهالحاله

ريناد ابتسمت بجنون : شتقول

عبدالله : احببك ياريناد احبك واموت فيك هالكلمه كنتي تحبينها لكن الحين ادري ان مستحيل تفهمينها

ريناد بغباء : انت هيييه شتقول شنو احبك

عبدالله : تبين شئ انا بطلع

ريناد : عروستي تبي مويه

عبدالله : طيب

طلع عبدالله من الغرفه وريناد رجعت بزاويتها وسكرت الانوار وجلست تضحك وتلعب بعروستها بطريقة جنون

........................

شهد : لجيييييييييييييين

لجين : وجععععععععععععععععع روعتيني

شهد : طفشش طفشش ياختي طفشش

لجين : شسويلك والله قولي لفارس يطلعنا

شهد وقفت : هذا الحل الوحيد ماعندنا غييره

راحت شهد الدرج وراحت لغرفة فارس الكئيبه الي فارس له شهور ماطلع منها من زواج شوق

شهد جلست جمبه وبصوت مليان حنان : فارس شفيك

فارس بضيقه : مافيني شئ بس الي فيني اني متضايق واتمنى الموت

شهد بخوف : فارس وش هالكلام بسم الله عليك من الموت

فارس : شهد لوتجربين الي جربته بتتمنين الموت

شهد : فاارس شفييك قولي انا اختك

فارس : لو الي بقلبي اعبر عنه بالكلام وبسسسس كان فضفضة من زمان وقلت وفضحة الخافي لكن الي بقلبي مو بس اعبر عنه بالكلام يبي له تصرفات وافعال تكون قوويه لكن انا بهالحاله تتوقعين انا قوي واقدر اسوي شئ

شهد بخوف : فارس وش تقول

فارس : شقول حتى لو بقول ماراح تفهميني او بالاحرى ماراح تستوعبين

شهد : فارس كلامك كله الغاز تكلم بوضوح

فارس : هههههههههههههههه اتكلم بوضوح والي مر قدام عيني كله لغز ومو واضح

شهد : فااارس مدري اول مره احس موفاهمتك

فارس : ولا راح تفهميني اطلعي برا الغرفه وسكري الانوار

شهد : ليييه اسكر الانوار

فارس بصراخ : كلمه وحده ما اثنيها شهد اطلعي وسكري الانوار فاااهمه

شهد بخوف وأرتباك : اوكي اووكي لاتعصب

طلعت شهد وسكرت الانوار وراها وفارس جلس بالظلام نزلت دمعه حاره على خدها لمجرد مرور ذكرى شوق

فارس : ( والله والله يابدر ماخلي شوق لك وهذاني حلفة )

اما شهد نزلت تحت وبضيقه جلست

لجين : هاااه شصار بيطلعنا ؟

شهد : لا

لجين : فارس له كم يومين مو عاجبني مو على بعضه

شهد : كم يومين الا قولي كم شهرين مو على بعضه

لجين : اممممممممممم ماعلينا قوومي نتصل على عيال خالتي نوف وساره ونروح لهم

شهد : جد قومي اتصلي عليهم

لجين : لالا انتي

راحت شهد وارفعت التلفون بعد كم رنه وصلها صوت رائد

رائد : الوووو

شهد : هلا رائد

رائد فز قلبه من اول ماسمع صوت شهد : هلا شهد

شهد : شخبارك ؟

رائد : الحمدلله بخير وانت شخبارك

شهد بدلع وخجل : دوم ان شاء الله .. انا بخير

رائد : بغيتي شئ شهد ؟

شهد : همممم من موجود ببيتكم

رائد : نوف وساره وملاك

شهد : اهااااا طيب عطني وحده من البنات

رائد : اووكي (والتفت لساره) ساره تعالي شهد بنت خالتي

راحت ساره ورفعت السماعه : هاااي شوشو

شهد : هاااي سوسو

ساره : كيف الحال

شهد : همم تمام وانتي

ساره : تماااام

شهد : الا اقوووول سوسو انتو فاضين اليييوم

ساره : ليييه

شهد : بنجي بيتكم انا ولجين

ساره : اقول شوشو انا اقووول لو تخلونها بكره احسسسن لان فيني النوم والله سووري

شهد : عاادي خلاص اوكي بنجي

ساره : اووكي

سكرت ساره من شهد والتفتت لملاك ونوف ورائد

نوف : شفيها شهد

ساره : اممم تقول يبون يجون بيتنا

نوف : يجون بدون استئذان حياهم الله

ساره : بس انا اعتذرت لها

نوف : من جدك سوويير هذيلي بنات خالتك بأي وقت يجون

ساره : صراحه فيني النوم وقلت لها فيني النوم وتعالوا بكره وبيجون

نوف : الله يهديييك بسسس

رائد : من جد سااره وش هالتصرف

ساره : يووه شفيكم كلتوني بكره بيجون خلالاص

نوف : حصل خير

فيصل : يالله انا ماشي تبون شئ

رائد : وين فصوول بدري

فيصل ابتسم ووقف ووقفت معه ملاك وحط يده على كتفها : بنطلع انا وملاك

نوف غمزت له : اوووه

ملاك ابتسمت بخجل

فيصل : يالله سلام سلموا على امي وابوي

اللكل : يووصل

طلع فيصل وهو ماسك يد ملاك وركبوا السياره

ملاك : افف منك يافيصل دوم تحرجني مع اهلك

فيصل : ههههههههههههههه لا احراج ولا شئ

ملاك : اجل وش تسمي حركاتك لي مو احراج

فيصل مسك يدها وباسها : زوجتي واحبها وابي اللكل يدري فيها شئ

ملاك ابتسمت بخجل وردت بدلع ونعومه : لا

فيصل : اممممممممممممم شرايك نجلس على البحر

ملاك : حلووو يالله

وصلوا للكورنيش ونزلوا ملاك وفيصل وجلسوا على المدرجات ويتأملون البحر

ملاك : واااااااااااااااي مشتاقه للبحر حييييييييييييييييييييييييل

فيصل : ههههههههه شكل لك فتره ماجيتيه

ملاك : اممممممممممممممم والله من زمان ماجيته

فيصل : واحد مايشتاق للبحر انا جايه امس وجيته اليوم

ملاك : مع مييين جاي امس

فيصل : مع زوجتي الثانيه ههههههههههههههههههههههههه

ملاك : يالله عااد فصووول لاتستهبل مع مين

فيصل بأستهبال : اقولك مع زوجتي الثانيه مو مصدقتني هههههههههههههه

ملاك بزعل مدت بوزها وعطته ظهرها

فيصل وقف وجلس قدامها وملاك التتت للجهه الثانيه وفيصل يقوم ويجلس للجهه الي تناظر فيها

فيصل : هههههههههههههههههههههه فديت الزعلانين انا

ملاك : روح لزوجتك الثانيه احسسسن

فيصل : ههههههههههههههههههه حبيبتي ملاك امس جاي البحر مع صاحبي سامي

ملاك : والله

فيصل : اكذب عليك انا

ملاك ابتسمت : امممم مشتهيه شورما وسفن اب

فيصل وقف : قوومي نشتري شوورما

ملاك : لالالا مو الحين اذا قمنا

فيصل : اذا مشتهيه قومي الحيييييييييييييين الحييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

ملاك : فصووووووووووووووووووول

فيصل : الحين الحين الحييييييييين

ملاك استسلمت ووقفت وراحت معه وايدينهم متشابكين مع بعض وكل واحد على وجهه ابتسامه عذبه

................................

في الشرقيه

اسيل : هلالالالالا وغلالالالالا

رشا ابتسمت بعذوبه : هلالا فييييك

اسيل : وين يالقاطعه زين شفناك

رشا : ههههههههههههههه والله انتوا القاطعين طايرين بالكويت زين نزلتوا الشرقيه

اسيل بغرور : نتغلى

رشا ضربتها على خفيف : هههههههههههههههههه مالت عليك

اسيل : اجلسي اجلسسسي حياااك

جلست رشا على الكنب واسيل جمبها جات نوره وعلى وجهها احلى ابتسامه : السسلام

وقفت رشا وصافحتها : وعليكم السسلام شخبارك نورري

نوره : الحمدلله بخير وانتي

رشا : امممممممممم تمام التمام

جلسوا نوره واسيل وجات ام نوره وسلمت عليهم

ام نوره : زين يوم زرتيهم يا رشا كله طفشانين نوره واسيل

نوره : والله بجد بيت اهلي انوااع الطفش

اسيل : وهالدبه رشا تتغلى اقولها تعالي تقول لالا استحي بيت اهلك بالموت جات

ام نوره : لا رشا لا تستحين ولا شئ البيت بيتك

رشا ببتسامه : تسلمين خالتي

ام نوره : شهالجمال والدلال يارشا كبرتي واحلويتي يارشا

رشا ابتسمت بخجل وبنعومه ردت : تسلمين خالتي

اسيل بغيره : يممممممممممممماه واحنا امدحينا ولا حنا صفر على الشمال

رشا : ههههههههههههههه تغارين شعليك خالتي معجبه فيني

ام نوره : كلكم قمر بس رشا من زمان عنه والله احلوت واكبرت لو عندي ولد خطبتها له

رشا ابتسمت بعذوبه ونعومه وبانت غمازتها الي تزيدها حلاوه

نوره : اووه اووووه رشوووي يابختك امي معجبه فيك

رشا : احم احم

اسيل : عاااد لاتوثقين يالدبه

رن جوال رشا ورفعته لك استغربت المتصل "ادمنت حبك" وهو عبدالعزيز عطته مشغول لكن يتصل مره ومرتين وثلاث

اسيل : ردي

رشا قفلت الجوال وبأرتباك : لالا .. هذي صاحبتي

اسيل : طيب ردي عليها عااادي

رشا : بعدين اكلمها (وقفت) يالله انا ماشيه تبون شئ

ام نوره : ويين رشا بدري

رشا : بدري من عمركم خالتي والله تعرفين مو في بيتكم اخذ راحتي وجدكم وجدتكم اكيد يبون يرتاحون في الكوييت ان شاء الله ازوركم

نوره : بتجون الكويت

رشا : اييه اكيييد بالعطله نزورها

اسيل : كح كح كح كح الله يلحق خير للاجازه ههههههههههه

رشا : هههههههههههه المهم تشوفين وجه القمر

اسيل : ويييييييييييييييييع

رشا : مالت

صافحة رشا اللكل وطلعت وركبت قدام جمب ابوها

رشا : السلام

ابورشا : وعليكم السلام .. شسويتي عندهم

رشا : اممممممم عادي سولفة مع بنات عمي اسيل ونوره ومع مرة عمي

ابورشا : شخبارهم

رشا : الحمدلله بخييير

ابورشا : وشخبار اخوي ابونوره

رشا : الحمدلله بخير بس اتوقع انه بالكويت نزلهم الشرقيه ورجع الكويت

ابورشا : ايه هو بالكويت عنده شغل بس بناته يبون يشوفون اهلهم ونزلوا

رشا : والله احسسسن ينزلون الشرقيه بالكويت مالهم احد

ابورشا : يكون بعلمك نوره واسيل يقول ابوهم ينبسطون بالكويت اكثر

رشا : اكيييد عايشين فيها

ابورشا : يالله رشا وصلنا انزلي انا عندي شغل

نزلت رشا وقبل لاتسكر الباب قالت : مع السلامه بابي

ابورشا ببتسامه : مع السلامه

نزلت رشا ودخلت البيت وسلمت على امها وباست راسها وراحت لغرفتها وفسخت عباتها وبدلت ملابسها ولبست جينز وتيشرت احمر وفيه رسمات ورود كيوت وخلت شعرها ماخذ راحته على وجهها وبانت ملامحها وصارت ناعمه وجذابه بشكل موطبيعي

رمت جسمها على السرير واخذت جوالها واتصلت على عبدالعزيز

: الووو

رشا : هلا حبيبي

عبدالعزيز بزعل : هلا

رشا : شفيك حياااتي زعلان

عبدالعزيز : اجل وشتسمين تصرفك تعطيني مشغول وبعدها تقفلين الجوال وتتصلين علي الحين وتقولين حبيبي وحياتي

رشا : هههههههههههههههههههههه فديت الزعلانين والله سووري قلبي بس كنت ببيت عمي وجمبي بنات عمي سووري

عبدالعزيز : تسمين عذر هذااا

رشا : اجل بالله شنوو اترك بنات عمي وارد اكيد بيشكون

عبدالعزيز : المهم مانبي نقلبها زعل ومراضى شخبارك قلبي

رشا : تمااام وانتي حبيبي كيفك

عبدالعزيز : بخييير

رشا : دوم مو يوم

عبدالعزيز : رشا حبيبتي بقوولك مفاجأه

رشا : شنووو

عبدالعزيز : بكره برجع الشرقيه

رشا بفرح بان بصوتها : احلللللللللللللللف

عبدالعزيز : والله وبشوفك يارشا بشوفك

رشا : واااااااااااااااااااي عزوز مومصدقه مومصدقه بتجي بكره وبشوفك وناااسه

عبدالعزيز : موبكره بعد بكره

رشا : عزووز تمزح ولا تتكلم جد

عبدالعزيز : والله اتكلم جد حبيبتي وبشووفك

رشا : فديييييييييييتك ياعزوز مومصدقه يعطيك العااافيه والله فرحتني

عبدالعزيز : دوم ان شاء الله هالفرحه طيب حبيبتي بسكر تبين شئ

رشا : لا حبيبي سلامتك

سكرت رشا من عبدالعزيز وهي طايره من الفرحه مومستوعبه مومصدقه تحتري هاليوم احر من الجمر وبتشوفه عبدالعزيز واخيراً

..........................

في دورة المياه "الله يكرمكم" كانت شوق تاخذ دش خلصت توها بتبدل نست الرووب بالغرفه تطلع كيف تطلع وبدر مسنتر بالصاله 24 ساعه تحت الخدمه استسلمت انها تناديه وتقوله

فتحت الباب ونادت : بدرررررررررررررررررررررررررررررررر

بدر : نعممممم

شوق : جيب رووبي من الغرفه

بدر : لا اسف

شوق بعصبيه : هيييه جيبه

بدر : مو انتي ماتكلميني ولمصلحتك تكلميني

شوق : افففف طيب اطلع برا خلني اطلع اخذه

بدر : لا اسف ماراح اجيبه ولا راح اطلع اخليك تاخذينه

شوق سكرت الباب بعصبيه ونزلت دموعها من القهر

شوق : ( حيواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان ) انضرب الباب وفتحته بسرعه شافت بدر من ورات الباب

بدر : تبين الروب

شوق : اييييه

بدر : امممممممم بشششرط

شوق : اخلص اخلص جيبه بعد طرار ويتشرط

بدر : ههههههههههههههههه لا والله اشك انتي الطراره والمتشرطه

شوق بعصبيه : بدر عاد جيبه

مد بدر الروب لشوق ولبست وطلعت من دورة المياه "آلله يكرمكم"

دخل بدر عليها الغرفه : لبستي

شوق بعصبيه : بأي حق تدخل غرفتي

بدر : اقووول شوق من اليوم ورايح بنغير هالشقه

شوق : انا حبيته وابيه

بدر : بس ياقلبي هالشقه مو من مستواك انتي مستواك ارقي

شوق بعناد : اولاً انا حبيت الشقه ومن مستواي وثانياً لاتدخل الغرفه بدون استئذان

بدر : اولاً بنطلع من الشقه وجهزي اغراضك وبننقل لبيت افخم واحلى وثانياً هذي الغرفه المفروض تكون لي ولك لكن الانسه شوق طردتني وخلتني انام واصحى بالصاله

شوق : ماراح اطلع من الشقه فاااهم واطلع براا

بدر بعصبيه ونفاذ صبر : شوق تراك زودتيها انا الرجال وكلمتي بتمشي نصف ساعه واغراضك جاهزه (وبصراخ) فااهمه

شوق بكت : اطلع براااااااااااااااااااااا

بدر طلع برا وقال من ورى الباب : جهزي اغراضك فاهمه

شوق بكت وارتمت على السرير وبعدها وقفت ومسحت دموعها وماسمحت لهم ينزلون عشان بدر وراحت وجهزت اغراضها ورمت الشنطه براا الغرفه وبدلت لبست بيجامه النوم وانسدحت على السرير ونامت

...................................

في اليوم الثاني الصباح الساعه 10

في الشركه كان اول يوم دوام لبدر بعد شهر العسل راح لمكتبه واخذ الاوراق وبدى يقلب فيها

دخل عليه راكان : اووووه معرسنا مداوم اليوم

بدر ابتسم لاخوه راكان : ايه شعندك

راكان : والله وعلييك اشغال يابدير بينفجر راااسك منها

بدر : هههههههه بالعكس تعب الدوام رااحه

راكان : ابي اعرف وش حببك بالدوام

بدر : كيفي مو مثلك مطعس

راكان : احم احم

بدر : يالله يالله ورني عرض اكتافك وراي اشغال

رمى راكان الملف على مكتب بدر : شووف هذا مشروع بنسويه ويبون توقع عليه

بدر : طيب بوقع عليه وابرسله لك

راكان : اووكي

طلع راكان وبدر جلس يكمل اشغاله

.....

شوق جلست من النووم بعد نومه طويله تمقطة وطلعت من الغرفه وطلت براسها وحست براحه يوم ماشافت بدر واول مره تصحى وبدر موموجود في البيت

راحت المطبخ وصبت لها مويه وبعدها قررت تاكل شئ فتحت الثلاجه شافت شوكلاته ليون وسبرايت

وجلست بالصاله وحطت رجل على رجل وجلست تاكل وفتحت التلفزيون على فلم وجلست تناظر وهي متحمسه

رن جوالها ورفعته بدون ماتناظر الرقم : الووو

: هلا شووق

شوق بفرح : هلا و غلا

رائد : شخباااارك شووشوو

شوق : تمام وانت رئوود كيفك

رائد : تمام وييين شووق وحشتيني

شوق : وانت وحشتيني يالدب

رائد : وييين الحلوين صاحين بدري

شوق : هههههههههههههه خلاص تغير النظام وانت وشعندك صاحي بدري

رائد : راجع من الجامعه

شوق : بليييييييييييييييييييز رئود طفشانه تعال مرني خلنا نطلع

رائد : والله دقايق وتشوفيني احتريييك براا

شوق : يالله بروح اجهز

رائد : لاتتأخرين وراي اشغال

شوق : وآآآي يالشخصيه المهمه هههههههههههههه

رائد : هههههههههه لايكثر اخلصي بسرعه

شوق : طيب

راحت شوق لبست عبايتها وكذا ورن جوالها وطلعت على طول وركبت سيارة رائد

شوق بمرح : السسسلام

رائد : وعليكم السسلام ..

شوق : وين ناوي توديني

رائد : اممممممممممممممم نفطر بستار بكس

شوق : يالله

راحوا لستار بكس ونزلوا شوق ورائد طلبت شوق كورسان وكبتشينو ورائد طلب تشيز كيك وعصير برتقال

جاء الطلب وبدوا ياكلون

رائد : هممممممممممم

شوق : اعصابك ههههههههههههه

رائد : تصدقين شوق مشتاق لك مووت ومن زمان ماطلعت معك طلعه مثل كذا

شوق : وانا مشتاقه لك بعد

رائد : بششري شخبار بدر معك

شوق بضيقه : عادي

رائد بخوف : يضايقك

شوق : صراحه يارائد مايضايقني ولا شئ بالعكس يموت فيني بس انا ماحبه اكرهه اكرهه

رائد : بالعكس ياشوق افتحي صفحه جديده خاليه من فاارس

شوق : افتح صفحه جديده خاليه من فارس مهبول انت وفارس الي ملك قلبي وكل شئ فيني ملكه تبيني انساه مسستحيل

رائد : بس بدر مايستاهل الي تسوينه فيه

شوق : رائد خلنا ننبسط لاتجيب طاريه

خلصوا اكل وركبوا السياره وجلسوا يفرفرون بالشوارع وفاتح موسيقه كلاسيكيه

شوق : رائد من زمان عن سيارتك مشتاقه لها

رائد : مشتاقه للسياره ولا لراعيها

شوق : هههههههههه الثنين

رائد : تروحين الواجهه البحريه

شوق : همممممم اووكي

توجهه رائد للواجهه البحريه ونزلوا ووقفوا جمب البحر شوق ورائد وجلسوا يتأملونه

شوق دمعة عيونها : فارس يحب البحر ويموت فيه

رائد : جد

شوق : والله

رائد : وانتي تحبينه

شوق : عادي بس صرت احبه واموت فيه لان فارس يحبه

رائد :.............

شوق : تصدق لو بدر الزفت مادخل بحياتي ولا انا الحين زوجة لفارس

رائد : كلنا ماندري وش نهاية حبنا ياشووق

شوق التفتت لرائد وبخبث : رئوود انت تحب

رائد : ههههههههههههه وش طرى على بالك هالسؤال

شوق : بسس جاوبني ؟

رائد : همممممممممم خلينا نجلس على العشب ونتكلم على راحتنا

راحوا للعشب وجلسوا

شوق : جاوبني

رائد : اممممم يسس احب

شوق بفرح : ومييين سعيدة الحظ الي اخوي رائد يحبها

رائد : من قرايبنا

شوق : ميين عاد

رائد : شهد بنت خالتي

شوق بفرح : واااي مومصدقه تحب شهد ماغيرها

رائد : ايه شهد ماغيرها

شوق : اهنييييك على شهد والله تهببل احجزها

رائد : هممممم للحين افكر احجزها

شوق : ايه احجزها شهد ماشاء الله قمر واللكل يتمناها احجزها لاتضيع (وبحزن) مثل ماضاع حبي

رائد مسح على راس اخته بحنيه : شوق الله يعوضك بحب احسن منه مع بدر

شوق : مستحيل احبه مسسستحيل

رائد : لاتقولين مستحيل يمكن تحبينه الزمن دوار

شوق ناظرت بساعتها : وااي الساعه 12 اخذنا الوقت بدر راجع من الدوام الحين

رائد : يهمك

شوق هزت راسها بنفي : طبعاً مايهمني بس اقول بيرجع مايشوفني بالبيت

رائد : مو طالعه مع احد غريب طالعه مع اخوك

شوق : جد وفديت انا هالاخو

رن جواله ورفع : الوو

ام فيصل : رائد حبيبي روح اخذ خواتك نوف وساره

رائد : ان شاء الله

ام فيصل : مع السلامه

رائد : مع السلامه

سكر رائد من امه والتفت لشوق : قومي نجيب خواتي نوف وساره

وقفوا شوق ورائد وراحوا للسياره وتوجهوا لمدرسة نوف وساره

رائد : الا اقول شوق شكلك لك فتره ماداومتي

شوق : امممممممممم لاتنسى فترة اجازه اختبارات

رائد : طيب اجازه ذاكرتي

شوق : تصدق مافتحت ولا كتاب

رائد : من جدك ياشوق انتي الي تحبين الدرااسه كذا تسوين ماتفتحين ولا كتاب وتهملين الدراسه

شوق : وش اسوي يارائد بس اذا تبيني اذاكر بذاكر

رائد : ههههههههههه يعيني بتذاكرين عشاني

شوق : يسس

رائد : خلاص اجل ذاكري عشاني واذا زهقتي تذكري اخوك طييب

شوق : ههههههههههههه طيب

وصلوا لمدرسة نوف وساره وركبوا السياره

نوف : اوووه شوق هنا

شوق : ايه طالعه مع اخوي

ساره : ياااي يعني ان انتوا الاخوان الي يحبون بعض

رائد : هههههههههههههه شدخلك غيرانه

ساره : وليه اغار

نوف : امممممممممممممم بما ان شوشو هنا لازم نتمشى

شوق : لالا انا طالعه من 10 وبدر رجع لازم ارجع البيت ما استأذنت منه

ساره : مو انتي الي ذبحتي نفسك ماتتزوجين بدر ليه الحين تحسبين له الف حساب

شوق : بس ياساره حتى لو مابيه غلط اني اطلع ولا استأذن منه حتى لو مع اخوي وهذا زوجي وولي امري

نوف : اووه شوق والله وكبرتي الاول كنتي طايحه من عيني الحين ارتفعتي

شوق : الحمدلله هههههههههههههههههه

رن جوال شوق ورفعته : هذا بدر ... ردت

بدر : شوق

شوق : هلا بدر

بدر : وينك

شوق : طالعه مع اخوي رائد

بدر : المفروض تستأذنين مني

شوق بدون نفس وضح بصوتها : جات بالصدفه

بدر : ارجعي الحين

شوق : برجع بدون ماتقول

سكرت بوجهه والتفتت لرائد : رجعني البيت

نوف : لااااااااااااااا تكفين شوشو لاترجعين

شوق : داق علي معصب لاني ما استأذنت منه

رائد : خلاص خلها ترجع ومره ثانيه تزورنا

وصلوا بيت شوق ونزلت فتحت شوق الباب وقبل لاتنزل قالت : اقولكم اليوم بنقل من الشقه

نوف : والله

شوق : والله

رائد : شقه ولا بيت

شوق : لا بيت

نوف وساره : الله يعطيكم خيره ويكفيكم شره

شوق : امين يالله مع السلامه

نوف وساره ورائد : مع السلامه

دخلت شوق البيت والتفتت لاخوانها وسوت بيدها علامة باي

دخلت البيت وشافت بدر حاط رجل على رجل وصفق بيده اول مادخلت شوق : امممم تو الناس تجين

شوق : ماطلعت مع غريب مع اخوي

بدر : وش يثبت لي

شوق : كلمه

بدر : ماراح اكلمه بس المفروض تستأذنين مني ترى في شئ اسمه جوال

شوق : اووه نسيت عاد مره ثانيه لاطلعت ادق عليك

مشت وراحت غرفتها لكن استوقفها صوت بدر : العصر جهزي نفسك بننقل البيت الجديد

مشت ودخلت الغرفه وقفلت الباب وفسخت عبايتها وانسدحت على السرير بتعب


بدر :( آآآه لو اعرف ياشوق بس وش سسر هالكرهه هذا لي )

........................

لميس : ارييج

اريج : خير مع ان ماوراك خير

لميس : قوومي قوووومي بنروح الظهران نتغدى

اريج وقفت : احلللللللللللللللللللللللللفي

لميس : والله يالله يالله قووومي سامي اخوي يحترينا برااا بس انا وانتي وهوو

اريج : يالله ياالله جايييه جايييييييييييه

وقفوا لميس واريج ولبسوا عباياتهم ونزلوا وركبوا سيارة اخوهم سامي وبما أن اريج الكبيره هي ركبة قدام

سامي : تأخرتوا

اريج : لا تأخرنا ولا شئ لبسنا عباياتنا ونزلنا

سامي : تبون الظهران ولا الرااشد

لميس : الظهراااان

اريج : الظهرااان احسسن

سامي : طيب

وصلوا للظهران ونزلوا سامي واريج ولميس

اريج : تعاااااااااااااااااااااالوا

لميس وسامي : شفييييك

اريج : تعالوا تعااالوا بدخل محل كوتون

لميس : اووه اريج مو حلو

اريج بأصرار : روحوا المطاعم وقولوا لي انتو وييين اوكي

سامي : لالا وين تروحين لوحدك

اريج : ليه احنا مانجي لوحدن

سامي : بس تجين مع لميس هالمره لحالك لالا بنجي معك نحتريك براا

اريج : لايكثر بس روحوا وانا اجيكم

راحوا سامي ولميس وجلست اريج بمحل كوتون تششوف الملابس

خلصت وشرت لها جينز وتيشرت وطلعت

طلعت جوالها من شنطتها الفخمه شافته مقفل وشهقت

اريج : ياويليييييييييييييي الحين كيف اتصل عليييهم

راحت لجهة المطاعم وجلست تبحث عنهم مالقتهم

اريج : الله يقلعهم ويين راحوا

وجلست تدور وتدور لكن صدمة بأحد طويل وجلسمها متصادم بجسمه

اريج كانت منزله راسها وتحاول بجوالها يفتح بس اول ماصدمة فيه تيبست رجولها ورفعت عيونها العسليه له وطاحت عينه بعينها

اريج بأرتباك : آس .آسفه

ببتسامه عذبه ذوبت اريج : حصل خيير بس ياحلو شسمك

اريج مشت على طول وجلست تحاول بجوالها يفتح لكن حست بهالرجال يلحقها ويصفر

اريج بصوت خايف : ياويلي ياويلي وش اسسسوي هالحين هالزفت يلحقني

دورت اخوانها مالقتهم ولفت ترجع ورى يوم شافته وقف يوم وقفت وجلس يناظر فيها

كانت اريج جذابه بعبايتها وعيونها الوساع العسليه جذابه وحلوه طاحت عيون الرجال بعينها

واريج نزلت عيونها وعلى طول مشت بجمبه ولا كأن احد جمبها لكن الرجال مسك يدها ووقفها

: ياحلو عطينا وجه

اريج بعصبيه : هيييه ابعد عن يدي

: ماراح ابعد الا لما تعطيني رقمك واسمك

اريج : احلم وابعد عن يدي

جاء صوت من وراها : ارييييييييييييييج

اريج التفتت لورى وشافت اخوها سامي وشاف الرجال وهو ماسكها من يدها وشابك يده بيدها عشان ماتهرب

: اووه اسمك حلو اريج

اريج ناظرت بأخوها بخوف اما سامي تقدم للرجال وقال : ايا الحيوان القليل الادب ابعد عن اختي

: اختك الي ماسكه يدي

سامي بعصبيه : احترم نفسك وابعد عن اختها

ابعد يده عن اخته ومشى وهو مبتسم وبنفس الوقت متضايق لانه رمى البلى عليها بس مايهمه ياما حصلت له هالموقف

..............

ريان < العمر : 25 .. معيد في جامعة الملك فيصل بالخبر

..................

سامي بعصبيه : امشي يالحيوانه امشي

اريج دموعها على خدها واخوها ماسكه بقوه : والله مالي دخل والله ياسامي والله

سامي : بعدين نتفاهم امششي

راحوا لطاولتهم

سامي : لميس قومي

لميس : لييييه جالسه اكل

سامي بعصبيه : اقولك قوومي

قامت لميس خوف من اخوها وماسك اريج ويناظر بلميس الي تمشي بسرعة اخوها

طلعوا برا وركبوا السياره سمعت صوت وراها اريج قبل لاتركب

: ارييييج

اريج وسامي ولميس التفتوا كانت اسيل مع اختها نوره وأصروا على بنت عمهم رشا تجي معهم وجت

سامي : تعرفينهم اريج

اريج هزت راسها بنعم : ايه صحباتي

سامي : روحي لهم ولاتتأخرين

راحت اريج لهم وسلمت عليهم

اسيل : وييين اريج وحشتيني وش هالصدفه

اريج ابتسمت بحزن : وانتي وحشتيني

اسيل : ارووجه شفيك متضايقه

اريج : لا بالعكس لامتضايقه ولا شئ

اسيل : ايه صح اعرفك هذي طبعاً تعرفينها اختي نوره والثانيه بنت عمي رشا

رشا سلمت على اريج : السلام

اريج : وعليكم السلام تشرفت بمعرفتك يارشا

رشا : وانا بعد اتشرف بك

نوره : شخبارك اريج

اريج : الحمدلله بخير وانتي شخبارك

نوره : تمام

اريج : يالله انا بروح اخوي سامي واختي لميس يحتروني بالسياره

اسيل : وييين بدري

اريج : لا والله جايين من زمان تغدينا وبنرجع تبون شئ

اسيل ونوره ورشا : سلامتك

ركبت اريج السياره قدام

سامي ماتحرك والتفت لاريج : مين هذا

اريج ودموها على خدها : والله ياسامي والله انه واحد من الطايشين مسك يدي والله

سامي : انا واثق فيك يا اريج وقولي لي السالفه من اولها

اريج بكت : اول ماتركتوني دخلت المحل وطلعت وطلعت جوالي من شنطتي شفته مقفل والله واذا مومصدقني اخذه وحاول تفتحه وجلست احاول فيه يفتح ومشيت لجهة المطاعم وصدمة فيه وبعدها اعتذرت وقالي حصل خير ومشيت عنه وجلس يلحقني ويصفر وانا خفت وجلست ادوركم مالقيتكم والتفت ارجع ورى ومريت جمبه ولا كأني شفته ومسك يدي وقالي شسمك وكذا وانا ماعطيته وجه وجلست اقوله ابعد عن يدي موراضي ولحد ماجيت ومشى والله هذا الي صار واذا مومصدقني الله شاهد على كل شئ

سامي ابتسم : طيب خلاص لاتبكين مصدقك انا لو مو واثق فيك ولا كان شكيت فيك

وحرك السياره ولميس فهمت السالفه كلها وسكتت وعارفه ان السالفه كلها صدق ومستحيل اريج تسوي الغلط وماخذتها بأهميه اما اريج دفنت راسها بحضنها وجلست تبكي

لميس : ارووجه ووجع خلاص ليه تبكين حنا واثقين فيك

اريج : لا بسس سامي بالبدايه شك

سامي : اي واحد بمحلي بيشك صح لميس

لميس : صح واول مافهمتينا السالفه خلالاص عادي

سامي : الحين نرووح ستار بكس عشان اريج تحبه وشتبين اطلب لكم

لميس : انا كبتشنو

سامي : والحلوه اريج وشتبي

اريج بصوت مبحوح بعد مامسحت دموعها : موكا بارد

سامي : اووكي

....................................

على طاولة الطعام اللكل جالس نوف وساره ورائد وابوفيصل وام فيصل

نوف : اييه يمه ماقلت لك

ام فيصل : شنوو

نوف : اليوم رئود اخوي اخذ شوق من شقتها وطلعها ويوم تدقين عليه يجينا كان اهو معها من 10 لـ 12

ام فيصل : جد رائد

رائد ابتسم : ايه جد اتصلت عليها وطلعتها معي تمشينا ورحنا ستار بكس ورحنا الواجهه البحريه وسولفنا ومرينا نوره وساره ورجعتها شقتها

ابوفيصل بعصبيه : وبدر يدري

ساره : لاا

رائد : لا

ابوفيصل : وليه تطلع بدون علمه

رائد : ماطلعت مع غريب م اخوها

ابوفيصل : ولوو ماني نخسر الرجال

رائد : يبه تخسره لمجرد شوق تطلع مع اخوها واصلاً اتصل عليها وقالت له عادي ماعصب

ابوفيصل : الحمدلله

نوف : ابي اعرف ليه تحسب له مليون حساب

ابوفيصل : لان حنا شراكه معهم وزوج بنتي

ساره : بس كأننا فقاره وانت تشغل عنا وتطلب رضاه وكأن مو مصدقين ان الولد ماخذ اختنا

ابوفيصل : ايوه مومصدقين بدر هذا بلاكم ماتعرفوه من بد البنات اختار اختكم

نوف : والزقتين فيه وفي اهله

ام فيصل: نوف اسكتي على الاكل تقولين هالكلام

نوف : طيب اسسفه

ابوفيصل : هالمره بمشيها مره ثانيه ماراح امشيها

ساره : والله انا مدري هو انسان ولا ملاك

ابوفيصل : مو ملاك انسان بسس هو اللكل يتمناه

نوف : واختي ماتتمناه

ابوفيصل : لانها مجنونه

ام فيصل : لاتفتحون سيرة شوق وبدر خلالاص سكروها واكلوا وانتو ساكتين

.............................................

جاء العصر على الساعه 3

بدر : شوق

شوق : خير

بدر : جهزتي اغراضك

شوق : هذهم

بدر : البسي عباتك بودي الاغراض السياره وتعالي اركبي اووكي

شوق : طيب

ركب بدر الاغراض السياره وركب وشوق ركبت وراا

بدر : شوق كم مره اقولك اركبي قدام

شوق بعناد : وكم مره اقولك ماراح اركب وحرك

بدر يدري لو بيجادلها بيتب وبتعاند اكثر ففظل يحرك وهو ساكت لكن صوت مسجات توصل لشوق ازعجته

بدر : مين يرسل لك

شوق : مالك دخل

بدر بعصبيه : انا زوجك ولي دخل

شوق : لا مالك دخل بس زواجنا بالاوراق فاااهم

بدر : شوق مين تراسلين قوولي

شوق بعصبيه : مالك دخل مالك دخل

بدر التفت لورى وسحب الجوال منها لكن صرخة شوق اوقفته : انتببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بببه

بدر التفت لقدام وكانت سياره قدامهم تمشي لف بدر بقوه للجهه الثانيه وصدم بالرصيف ماكانت الصدمه القويه عاديه سكر السياره بدر واسترخى على الكنب بتعب وهو يحمد الله ماصار شئ مو خايف على نفسه كثر ماخاف على شوق

شوق بعصبيه : شفت شفت كنت بتروحنا

بدر ببتسامه : تصدقين انا ماخفت على نفسي ولا على السياره خفت عليك انتي وانقذت بس حياتك انتي بس لو كنت انا لحالي كان تسببة بنفسي وسويت الحاث عشان اموت ولا تجرحيني كل يوم

شوق اثرت فيها كلمته ونزلت راسها ورفعته وردت : اذا ماتتحمل الجرح مني طلقني وارتاح وريحني

بدر : ترتاحين انتي لكن انا مارتاح اتعذب انا ياشوق قبل لاتزوج متعذب ويوم تزوجتك بظل متعذب مدري متى الراحه بحس بطعمها حسسيني ياشوق بالراحه لاتحبيني على الاقل عامليني عدل مثل الاخو لاخته

شوق : بتوديني للبيت ولا بنوقف كا

بدر حرك السياره والصمت كان ثالثهم وماقدر بدر يقطع الصمت

وصلوا للبيت ونزلوا كان البيت فخم فيه اشجار من برا وبعدها باب فخم دخلوا البيت وكانت حديقه كبيره عشب وكراسي وانوار وفيه طيور مو حقيقه مجرد تزيين للحديقه وفيه طريق ممشى وفيه بركه كبيره وفيه مراجيح كان البيت فخم من قدام دخلوا داخل كان بالجهه اليمنى صاله واليسرى صاله والمطبخ بوسط البيت والدرج الكبير بالوسط وفيه غرفه داخل البيت فخمه وكل غرفه لها ستايلها ورونقها صعدوا للدور الثاني كان فيه صاله فوقيه كبيره وبلكونه ودخلت شوق غرفتها كانت سرير بونفرين كبير وفي ستاير وصاله وبلازما ودورة مياه "الله يكرمكم" والجبس فخم وصبغ الغرفه فخم ودارت على كل غرف البيت لكن تذكرت شئ ان الغرف كلهم على بونفر الا غرفتها على بونفرين

شوق التفتت لبدر : بدر

بدر : عيون بدر

شوق : ليه غرفتي بونفرين

بدر : لان شوق وبدر بينامون بغرفه وحده

شوق بعصبيه : هييه هييييييييييييه لاتنسى نفسك انا بختار لي أي غرفه بس انام معك بغرفه وحده احلمم

بدر : بس ياشوق حنا زوجيين مو اخويين والله

شوق : احمد ربك لو عاملتك مثل اخوي وانا بختار لي اي غرفه او انام بالصاله عادي بس معك بغرفه لالا

بدر : خلاص لاتعصبين انا بدور لي أي غرفه وانتي نامي بغرفتك

شوق حمدت ربها انه وافق بس بعض الاحيان بدر يعند ويمشي رأيه لما يشوفها تعانده دخلت غرفتها ورتبت اغراضها

دخل عليها بدر : خلصتي

شوق : باقي شوي الا اقول الحين تبيني انظف انا هالبيت الي وشكبره لوحدي

بدر : ايه شفيها

شوق : جيب لي شغاله

بدر : اجيب شغاله وانتي وش شغلتك بالبيت

شوق وقفت وتخصرت : ليه شايفني شغاله

بدر : لاانتي اكرم من الشغاله بس

شوق : لا بس ولا شئ البيت وشكبره وتبيني انظفه

بدر : محد بالبيت وماراح تنظفين غير تحت

شوق : هههههههههههههههه وليه ماراح يصير فيه غبار واضطر انظف

بدر : اخذي شغالة اهلي ولا اهلك

شوق : افففففففففففف بتجيب شغاله يعني بتجيب فاهم

بدر : لا مافهم الاستيعاب بطيئ

شوق عصبت وطلعت من الغرفه وهي طالعه ضربت بدر بكته

بدر ابتسم : صراحه ألمتيني

شوق نزلت تحت وجلست وناظرت بشكل البيت كان فخم وحلووو


بدر : حتى لو كانت ابتسامتك فيها نوع من السخريه حلوه وعذبه

شوق التفتت له مفزوعه ماتدري ان في احد هنا : نعم خيييييييييييير وفي كل مكان لاحقني

وقفت وراحت للدرج وجلست بالصاله الفوقيه لكن سمعت صوت بدر تحت : ورااااك ورااااااااااااااااااااك ياشوق والزمن طويل

شوق تأففت ورفعت جوالها واتصلت على خواتها : الووووووووووووووووووووو

ساره : وااااااااااي اذني

شوق : هههههههههههههههههههههه اعذريني وربي معصبببه مررره

ساره : ومين الي معصب بأختي الحلوه شووقووو

شوق : سااره عندي امنيه تدرين شنووو

بهاللحظه بدر اول ماسمع ضحكها وكأنها تكلم احد بالجوال وقف جمب الدرج ويسمع لكلامها وعرف انها تكلم ساره

ساره : شنووو

شوق : اني (وبصوت مخنوق فيه العبره) اني ارجع عازبه اعيش معكم لا احب ولا انحب امنيه ياساره اتمناها تتحقق لكن صعب تحقيقها تدرين ياساره لو ارجع عازبه بعيش حياتي كلها وناسه ماخلي الحب والعذاب يعكر مزاجي ياساره انا يوم كنت صغيره عندي امنيات ثانيه وكثيره غير هالامنيه ويوم تغير كل شئ وصرت (وبكت بهاللحظه) متزوجه صرت اتمنى ارجع عازبه

ساره تقطع قلبها على حالة اختها وبدر نزل وجلس على الكنب وهو متضايق حده من اول ماسمع امنيتها بس مستحيل يتراجع مستحيل يطلقها ويحقق امنيتها وده يحققها لو كانت غييير بس مثل هذي هي بترتاح وانا بتعذب

ساره بصوت مبحوح : شوق بدر يأذيك

شوق : ياساره بدر مافي منه يحبني ومدلعني ويحاول يتقرب مني لكن انا اتبعد

ساره : طيب ليه تقولين هالكلام اجل ليه تتمنين ترجعين عازبه

شوق : سااره الحين اللكل درى ببيتنا اني احب فارس وابيه حتى امي وابوي وذكرى فارس ياساره تعذبني

ساره : مدري وش اقولك والله ياشوووق حالتك حاله

شوق ببتسامه بعد مامسحت دموعها : خلاص ساره ضيقة صدرك غيري الموضوع

ساره : لا والله بالعكس لي الشرف ان اختي شوقو تشكي لي

شوق : احم احم لهالدرجه انا فخمه

ساره : ههههههههههههه عاد لاتوثقييين

شوق : سوسو مشتاقه لكم

ساره : واحنااا بعد مشتاقين لك مووووووووووت

شوق : سوسو ممكن تزوروني في بيتي الجديد

ساره : جد سكنتوا ببيت جديد

شوق : والله ياسوسو يهببببببببببببل البيت

ساره : خلالاص بنزورك اليوم

شوق : حياكم بسسس مين الي بيجي

ساره : يعني مين انا ونوف ورائد

شوق : بليييييييييييييييييييييييز قولوا لملاك وفيصل واروى وامي يجوون

ساره : امممممممممم يمكن امي تجي بس ملاك وفيصل واروى ماتوقع

شوق : اووكي بتجون اكيد

ساره : اكييييييييييييييييييييييييييد

شوق : اوكي المغرب تووويب

ساره : تويييييييييييييييب

سكرت ساره من شوق والتفتت لرائد : رئوود شوق عازمتنا على بيتها الجديد

رائد : المطلوب

ساره : ودنا لها

رائد : المغرب

ساره : اييه

رائد : طيب المغرب بعد الصلاه جاهزييين

ساره : تويييب

رائد : وقولي لاختك نوووف بسرعه تخلص والله لو تتأخر بمشي ولا راح انتظركم

ساره بأستغراب : طيب ليه معصب

رائد : مومعصب

ساره : لاواضح مو معصب اخلص ليه معصب

رائد : ابوي عطاني محاظره عرض السموات والارض

ساره : ليييه

رائد : عشاني طلعت شوق يقول ماعليك منها زوجها الي يطلعها بلاه مايدري هي ماتطلع معه او بالاحرى ماتبي تطلع معه ابببد

ساره : لالا ابوي زودها حرام عليه هذي بنته

رائد : مدري عنه وعكر مزاجي والله كل شئ ولا شووق عاد اشوفها طفشانه وماتطلع واسكت والله لا وماعلي منه وهالزفته نووف دواها عندي بشرشحها بالسياره لما اوديكم ماتمسك لسانها اببد

ساره : هههههههههههههههه يالله بروح اخبرها عن الطلعه

رائد : وقولي لها ياويل لو تتأخر

ساره : طيب


في امريكا

يوم عن يوم المشاكل بين منال وعبدالعزيز تكبر ويوم عن يوم عبدالعزيز يتعلق برشا ورشا تتعلق به ويوم عن يوم عبدالعزيز يكره منال

منال بصراخ : اسمعني ياعبدالعزيز ماعدت اتحمل منك اي كلمه

عبدالعزيز بصراخ اقوى من صراخ منال الي فيه نعومه : وانا ماعدت اتحمل كل ماشوفك احس تحوم كبدي

منال : وانا بعد اول ماشوفك يجيني هالشئ واحس بكبدي تحوم لمجرد اني اشوفك ولمجرد ذكر اسمك

عبدالعزيز طبع كف قوي على خدها : اصصص لسانك طويل ويبي له قصص

منال بعصبيه والشرار يلمع بعينها : لانك انت حقيييييييييييييييير طلقني ياعبدالعزيز طلقني ماعدت اطيقك اكررهك

عبدالعزيز : انتي طاااااااااااالق طالق طااالق

منال قالت الكلمات بلحظة غضب ماتوقعته بيقولها بجد

راحت لغرفتها وفتحت دولابها وطلعت اغراضها كلهم بالشنطه

عبدالعزيز دخل عليها وشافها تشيل اغراضها : على وين ان شاء الله

منال التفتت له وبعصبيه واضحه : مو طلقتني ماعدت على ذمتك برجع للشرقيه لاهلي وناسي

عبدالعزيز : ومين بيرجعك

منال ابتسمت بسخريه : تحسب محتاجه لك انا عندي اخوي وابوي سندي الله لايحرمني منهم ولا تحسب اني محتاجه لك ولا اهلي زوجوني ونسوني

عبدالعزيز : روحي ابركها من ساعه وابي اشوف كيف تقدرين تتصرفين يامنال ياللي سندك ابوك واخوك

منال سحبت جوالها واتصلت على بيت اهلها قدام عبدالعزيز وهو ضامن مستحيل تعرف تتصرف بأمريكا ولحالها

منال : الوو

سامي : هلا منوول

منال : سامو حبيبي كيفك

سامي : هممم الحمدلله وانتي

منال عشان تقهر سامي : انا بخير وخاصتاً الحين احس اني حره بحياتي وماعاد يتحكم فيني

عبدالعزيز هالكلمات اشعلت نار فيه وده يقول ويضرب منال لكن مسك نفسه عشان ماتقول منقهر

سامي : دووم ان شاء الله احسك مبسوطه

منال : مبسوطه وبس الا طايره من الفرحه اقوول سامو

سامي : هلالا

منال : همممممم انا ابي ارجع الشرقيه وابيك ترجعني انت

سامي : وزوجك

منال : ههههههههههههههههههههههه زوجي قوول طليقي

عبدالعزيز مايدري وش الي صابه كذا فجأه يحس انه متضايقه يوم قالت "زوجي قول طليقي"

سامي بأستغراب : شنووو منال وش تقولين

منال : سامي انا تطلقة ماعاد عبدالعزيز زوجي

سامي : كيف وشلون وليه

منال : كيف وشلون ليه لما ارجع الشرقيه اقولها لك بس الحين الي طالبته منك انك تجيني وترجعني للشرقيه

سامي : طيب طيب بششوف اقرب طياره اجيك فيها

منال : طيب

...................................

في الشرقيه في بيت ابوبدر

ابوبدر : الا وين بدر وزوجته شوق ليه مايزورونا

ام بدر : والله مدري عنهم

دانه : وزوجته وش هالقلة الادب ماتسلم على اهله

ام بدر : اعذريها دانه توها صغيره بأول سنه بالجامعه مدري ثاني سنه تستحي

دانه : اييه ماشاء الله انا ماحبيتها

ابوبدر : وليه ماتحبينها

دانه : مدري ما أستسقتها

راكان : وهي طالبه بس تستسيقينها

دانه : والله ماحبيتها بجد

راكان : وليه ان شاء الله

دانه : مدري لارحت لهم ماتسلم عليه وتدخل غرفتها ولاشفتني ترمي علي كلام مدري شلون كذا

ام بدر بأهتمام : كيف تدخل غرفتها يعني من حركتها ماتبيك تزورينها

دانه : ايه يمه حركتها واضحه ومره قال لها بدر اطلعي من الغرفه قامت ترمي كلام اففف مدري ملسونه

ام بدر : يعني عيشتها مع بدر موحلوه تحسين بدر مومبسوط مها

دانه : والله يايمه مره شفتها تتكلم مع بدر بنفس خايسه بس ماحكم علي عيشتهم موحلوه

ام بدر : يعني كيف نفسها خايسه تحسين انها ماتشتهيه

دانه : يمكن يمه بس جمبي لانها ماتحبني مدري حتى انا ماحبيتها تبادلنا الشعور

ام بدر : لالا هذا ولدي بدر واذا مو عايش معها بسعاده لازم ينفصلون

ابوبدر : يا ام بدر وش هالكلام تبين تفشليننا مع ابوها ولمجرد انفصل شوق وبدر بيتنشر الاخبار ككون ابوها وانا تجار ومعروفين وشراكه

ام بدر : لا والله خايف على هالشئ وسعادة ولدك موهامتك

ابوبدر : ولدي بدر رجال واذا مو عايش معها بسعاده بيقول وماعليك منهم

راكان : يمه انتي تاخذين بكلام دانه ترى دانه اكيد زايده على كلامها بهارات

دانه : انطم ووجع وش ازيد بهارات

ام بدر : لالا انا بزورهم مره وحده اشوف كيف حياتهم واشوف بيتهم الجديد

دانه : جايه معك يممه

ام بدر : طيب بعد العشاء اووكي

دانه : اوكي

...................................

في المغرب

بدر : شوق اهلي بيجون

شوق بعصبيه : واااي اهلي بيجون اعتذر منهم قولهم بكره اي يوم بس مو اليوم

بدر : طيب عادي

شوق : لا ياسلام لخواتي واخواني معامله وضياقه واستقبال خاص ولاهلك استقبال وضيافه ومعامله خاصه فاهم

بدر : اهااا يعني لك وجهيين

شوق : قول الي تقول وجهيين وجه واحد اهلك مايجون اليوم

بدر : والي يقولك اهلي بيجون اليوم

شوق : انا بروح بيت اهلي وخل اهلك يجون يشوفونك انت وانا ماراح اجلس هنا لو اهلك بيجون هنا

بدر : اذا انتي ماتحبيني وتكرهيني لاتكرهين اهلي ترى اهم مالهم ذنب فاهمه

شوق : بدر قول لاهلك ان شوق مشغوله بتنظيف البيت الجديد اليوم وبكره بيجون

بدر تأفف : طيب

جلست شوق على الكنب وهي مبسوطه لان مشت رأيها على بدر ووافق وتحتري ساره ونوف ورائد ومشتاقه لهم

..

بدر ماسك السماعه ويكلم امه : الو يمه

ام بدر : هلا بولدي بدر اشتقتلك

بدر : وانا مشتاق لك يالغاليه شخبارك

ام بدر : الحمدلله وانت وش مسوي بعش الزوجيه

بدر : والله الحمدلله بخير وعايش بسعاده ( قال هالكلام عشان خايف ان دانه قالت لامه عن شوق والي تسويه ويبي بهالكلام يحسس امه انه مبسوط وهو ماذاق طعم السعاده )

ام بدر : دوم ان شاء الله هاه ان شاء الله استعديتوا لنا بعد العشاء

بدر : والله يايمه مدري وش اقولك بس يالغاليه والله شوق مشغوله والبيت كبير وتعرفين مافي خدامه وثلاث ادوار البيت وتعبت فما تقدر تستضيف احد لان للحين ماخلصت الدور الثاني حتى توها مخلصه الاول

ام بدر : لا عادي خلاص يوم ثاني نزوركم

بدر : بكره ان شاء الله تعالوا

ام بدر : خلاص بكره نزوركم انا ودانه وراكان وابوك

بدر : حياكم الله العين اوسع لكم من البيت

ام بدر : تسلم والله مع السلامه

بدر : مع السلامه

راح لشوق وبعصبيه قال : كذا ارتحتي اعتذرت من اهلي وفشلتيني معهم

شوق : لا فشيله ولا شئ وحده ماتبي تستقبلهم غصب يعني وزين خليتها بكره يعني ترضى استقبل اهلك بنفس خايسه

بدر : مو انتي دوم نفسك خايسه

شوق : افف اسكت بسسس

بدر : شووق انا زوجك واحترميني

شوق ببتسامه سخريه : اذا احترمت رقبتي وطلقتني بذاك الوقت بحترمك

بدر عصب وراح فوق غرفته ويوم عن يوم صبره ينفذ من شوق حبيبته والي ملكت قلبه وكل شئ فيه ملكته

................................

في السياره

كان رائد يسوق وقدام ساره وورا نوف مرت قدامهم شاحنه كبيره وانوارها خلت رائد يسكر عيونه

ساره هزته : رااااااااااااااااااااااااااااااائد فتح عيونك لاتصدمنا

رائد فتح عيونه كان بيتدارك الموقف وكان بيلف لكن الشاحنه من كبرها لف نصها والنص الباقي كله جت على سياره رائد صدمه قويه خلت السياره تتشقلب

تجمعوا الناس على ساره ونوف ورائد الي من يشوفهم يعطيهم ماتوا دقايق وجات الاسعاف

وانقلوهم للمستشفى وكل واحد لغرفة العمليات

.......

في بيت ابوفيصل

رن التلفون : ترررن ترررررن تررررررن

ابوفيصل رفع السماعه : الوو

: هذا بيت صالح محمد الـ..............

ابوفيصل : ايه

: عيالك نوف وساره ورائد صالح محمد الـ........... صاير لهم حادث قوي وهم بمستشف سعد التخصصي

ابوفيصل بخوف : بالمستشفى

سكروا المستشفى وابوفيصل وقف وبخوف لبس عبايته وركب سيارته وتوجهه للمستشفى ووصل وراح لغرفة الدكتور

ابوفيصل : دكتوور انا ابو نوف وساره ورائد عيالي شفيهم كيفهم بخير ولا مو بخير

الدكتور : للاسف والله مدري وش اقولك يا اخ صالح

ابوفيصل : قول يادكتور تكلم

الدكتور : حياتهم بخطر صدمتهم شاحنه وقلبت السياره وكلهم بالعنايه المركزه سوينا العمليه وللاسف للحين ماصحوا

ابوفيصل نزلت دموعه : عيالي موبخير

الدكتور : للاسف اقولك هم بمرحلة الخطر والمرتبه الاولى

ابوفيصل : وينهم ابي اشوفهم

الدكتور : ممنوعه الزياره عنهم

ابوفيصل بعصبيه : هذيلي عيالي وابي اشوفهم مو انت تمنعني عنهم

الدكتور : يا اخ صالح هد الحين وبلاها صراخ عيالك ممنوعه عنهم الزياره

ابوفيصل : بشوف عيالي يعني بشوفهم اذا انت ماتعرف انا مين انا صالح ولد محمد الـ...... الي اسواك واسوى اهلن جابوك خلني اشوف عيالي بالطيب ولا اسوي شئ مايسرك

الدكتور : تفضل قدامي

راح ابوفيصل وقدامه الدكتور وشاف عياله كل واحد حالته اخطر من الثانيه

دخل غرفة نوف دلوعته وحبيبته واعز عياله

شاف حالتها خطيره والدم ينزف : نووووووووووووووف

جلس يبكي وارتمي بحضنها

ابوفيصل : لاتتركيني يانوف انا ابوك احبك واعزك

تم نصف ساعتها بغرفتها وسحبوه الدكاتره لبرا ودخل غرفة ساره وبعدها رائد

جلس على الكراسي وهو يبكي على عياله ثلاثه يروحون وبيوم واحد مستحيل

رن جواله كانت ام فيصل

ام فيصل : الوو صالح

ابوفيصل وصوته مبحوح : نعم

ام فيصل بخوف : عسى ماشر وشفيك

ابوفيصل : مافيني شئ

ام فيصل : اجل وشفيه صوتك

ابوفيصل استسلم يقول لمرته : نوف ورائد وساره صار لهم حادث صدموا بشاحنه وتقلبت السياره والحين هم سووا لهم عمليه كلهم وكلهم بالعنايه المركزه وكل واحد حالته اخطر من الثانيه

ام فيصل اول شئ انصدمت وبعدها انهارت من البكاء ونزلت دموعها ورمت السماعه بالارض وجلست بالارض ودفنت وجهها بحضنها

ابوفيصل : الووووووووو .............ام فيصل الوووووووووووو ............ الووووووووووووووووو

سمع شهقاتها وبكاءها وعرف انها رمت السماعه واتصل على فيصل وخبره بالسالفه وقاله يروح لامه

.........................

في بيت ابوفارس

شهد ولجين كانوا جالسين وطفشانين فارس تغير وماعاد يطلعهم

ام فارس : وين فارس

لجين : بغرفته بعد وين

ام فارس : هالفارس متغير مدري وش جرى له

شهد : يايمه السالفه واضحه مثل وضوح الشمس فارس من اول مارفضته شوق وتزوجة وهو متغير

ام فارس ولجين بأهتمام : كيف

شهد : يعني فارس يحب شوق ويبيها

لجين : وانا أأي شهد واحس بكلامها نوع من الصحه

ام فارس : انتي وش تقولين

شهد : يايمه ياحبيبتي فارس كان طبيعي ومرح ومن اول ماعرف بخطوبة شوق من بدر شفتي كيف تلخبط وتقدم لها وكانت ظرفونا ماتسمح انه يتقدم لها بس هو مايبي شوق تكون لغيره ورفضته واخذت بدر ومن بعدها تغير

ام فارس سكتت ومصدقه كلامها وبنفس الوقت تحس مومصدقتها

لجين : يممه كلام شهد انا اقول صح انتي لازم تكلمينه وتخلينه ينزل كله فوق فوق فووق

ام فارس وقفت : بروح اكلمه واشوف

راحت لغرفة فارس وضربت الباب شافتها ظلام دخلت وجلست على السرير


فارس : نعم خير وشتبين

ام فارس بأستغراب : فارس وش هالاسلوب حتى لو انك متضايق وكذا انا امك

فارس : انا اسف يمه بس مالي خلق اكلم احد وابي اجلس لحالي

ام فارس : فارس انت تحب شوق

هالسؤال مثل الماء البارد الي انكب على فارس

فارس : يمه وش هالكلام اي حب وماحب (فارس بهالكلام زرع جرح بقلبه جديد غير الجروح )

ام فارس : فارس انت ولدي وتربية يدي وفاهمتك زين

فارس : يمه حتى لو كنت احب شوق شوق ماعادت لي صارت لغيري

ام فارس : يعني تحبها

فارس استسلم لامه : احبها وبسس يايمه انا عاشقها وميت فيها

ام فارس ربتت على كتفه بحنيه : وليه ساكت كان حجزتها لك

فارس : يمه صار الي صار وشوق صارت لغيري ومستحيل تكون لي

ام فارس : الله يوفقك ياولدي مع غيرها

فارس : مع غيرها ههههههههههههههههههههههههههههه احلمي يايمه اتزوج غيرها

ام فارس : فارس انت ولدي الوحيد وابي اشوف عيالك وشوق راحة بنصيبها وتزوجة وانت بتجلس كذا عازب طول العمر وانا الي اتمنى اشوف احفادي اشوف عيال ولدي الوحيد

فارس : يمه عيال من غير شوق مابيهم (وبصراخ) مابيهم

ام فارس : ياولدي يافارس

فارس : يممه لاتخليني اندم اني خبرتك واطلعي برا وسكري الانوار وراك

ام فارس : ليه اسكر الانوار

فارس : هههههههههههههه لان الدنيا من بعد شوق ماعادت نوور وسعاده ظلام في ظلام وانا بعيش بظلام وبستسلم للدنيا الي راح تنقلب لحزن وظلام ومستحيل اذوق طعم السعاده من بعد شوي

ام فارس نزلت دمعه على حال ولدها وكلامه : لهالدرجه تحبها

فارس : يممه وش قلت لك انا مو بس احبها انا ميت فيها وميت بهواها والارض الي تمشي عليها

ام فارس : انا بطلع تبي شئ

فارس : مابي شئ من بعد شوق وسكري الانوار لاتنسين

ام فارس : طيب الي تبيه بيصير

طلعت ام فارس وجلست تحت وخبرت عيالها شهد ولجين باللي في فارس وحزنوا على حاله

...............................

عبدالله : رنوووده

ريناد : نعممم

عبدالله : شرايك حبيبتي انتي وعروستك تنزلين تحت نتعشى

ريناد : طيب

عبدالله فرح لتحسن حالة ريناد لكن كلامها قليل نزل معها وجلسوا على الطاوله

ام عبدالله : وش جاب هالمجنونه

عبدالله : يمه اسكتي ماصدقت انها نزلت معي نتعشى

ام عبدالله : عبدالله اكل مع هالمجنونه مابي

ريناد بغباء : شتقولون عروستي ماتحب الازعاج

ام عبدالله بصراخ وعصبيه : انتي سبب الازعاج والله قومي من الطاوله يالمجنونه (وبصراخ) يالمجنونه

هالكلمه عصبت بريناد وقامت تصارخ : انا مو مجنووووووووووووووووووووونه مو مجنوووووووووووووووووووووووونه انتي المجنووووووووووووووونه يالمجنووووووووووووووونه

ام عبدالله : هيه هيه انتي لاتصارخين وعبدالله ودوا هالمجنونه بغرفتها

تهجمة ريناد على ام عبدالله بجنون وعبدالله وهديل راحوا يبعدون ريناد عن امهم الي يوم عن يوم تكره تصرفات ريناد

ودا عبدالله ريناد غرفتها وجلسها على السرير وعطاها مويه

عبدالله وهو حاط يده على كتفها : حبيبتي خلاص اهدي انتي عاقله مومجنونه ماعليك من امي طيب حبيبتي

ريناد بصوت ناعم يقطع القلب : انا مو مجنونه قول لهم انا مومجنونه انا عاقله

عبدالله هز راسه بنعم : ايه انت مومجنونه ماعليك منها اهي المجنونه

ابتسمت ريناد : قول لها انا مومجنونه

عبدالله : طيب حبيبتي بقولها شرايك ناكل فوق

ريناد : طيب بس عروستي معنا

عبدالله : طيب ان شاء الله على عيني

نزل عبدالله وشاف امه جالسه معصبه وهديل تهديها

ام عبدالله بصراخ : شوف هالمجنونه والله لو ماتطلعها من البيت اليوم والله اني انا بطلع

عبدالله : يمه انتي تتحرشين فيها ولا اهي هاديه

ام عبدالله : ايه ماشاء الله زوجتك الهدوء مقطعها

عبدالله : يمه اذا تحبيني وتعزيني ابتعدي عن ريناد طيب

ام عبدالله : خل مرتك تنقلع غرفتها ولا تنزل ولا اكلمها ولا تكلمني

عبدالله : بعد الي صار اليوم مستحيل انزلها

هديل : عبدالله ابي اكلمك بموضوع خاص

ام عبدالله : وش هالموضوع الخاص الي ماتبين اعرفه

هديل : يمه انتي فيك هواش بكلم عبدالله

ام عبدالله العصبيه والشرار يلمع بعينها اما هديل راحت مع اخوها عبدالله في المطبخ وعبدالله يكلمها وهو يجهز الاكل لريناد

هديل وهي جالسه على الطاوله الي بالمطبخ : اممممم مدري وش اقولك

عبدالله : شنو بتقولين

هديل : انا اقول لو تطلع مع متك بشقه لحالكم احسن

عبدالله : ليه

هديل : لان ريناد تتحسن حالتها يوم عن يوم وامي يوم عن يوم ترمي عليها كلمه

عبدالله : هالشئ صحيح بسس

هديل : لا بس ولا شئ صاحبتي اخوها عنده شقق توه بانيهم واكلمها عنك ويمكن ترخص

عبدالله : لا هديل

هديل : اذا تحب مرتك اطلع معها

عبدالله : شورك وهداية الله كلمي صاحبتك وشوفي

هديل : طيب انا ضامنه الشقق لان تقول توه مخلصهم ويبي ناس تسكن فيهم

عبدالله : خلالاص كلميهم وشوفي كم السعر وكذا

............................

في بيت ام فيصل

فيصل : يمممه يمممممممممممه

ام فيصل وهي تضرب نفسها : آآآآه على عيالي آآآآآآآآآآآآآآآآه

ملاك ودموعها نزلت على حال عمتها : عمتي عمتي تكفين اهدي هذا شئ مقدر ومكتوب وكوني صبوره

ام فيصل : اصبر وين الصبر ياملاك وينه وعيالي ثلاثه بيروحون بيوم واحد

فيصل : يممه وش هالكلام لهم طولة العمر

ام فيصل : آآآآآآآآآآآآآآه على عيالي آآآآه

ملاك : عمتي قومي تبين تروحين المستشفى ولا هنا

ام فيصل : اجلس هنا وعيال بين الحيا والموت بالمستشفى مستحيل

فيصل : طيب يالله قومي اوديك

وقفوا ملاك وام فيصل وركبوا السياره وتوجهوا للمستشفى ونزلوا شافوا ابوفيصل جالس ومبين عليه الضيق

ام فيصل بخوف : صالح شخبارهم

ابوفيصل : بالعنايه المركزه حالتهم خطره

ام فيصل بكت وصرخت : آآآآآآآآآآآه ياعيالي

ملاك : عمتي هدي خلاص اجلس ارتاحي مافيهم الا الخير ان شاء الله

جلست ام فيصل بالكراسي واما ملاك رن جوالها وراحت عنهم

ملاك : الووو

نايف : هلا ملووكه

ملاك بضيق وضح بصوتها : هلا نايف

نايف بخوف : وشفيييك ملاك متضايقه عسى ماشر

ملاك : ماشر يانايف بسس عيال عمتي صاير لهم حادث وكلهم بالعنايه المركزه

نايف بخوف : اي عيال عمه

ملاك : في غيرهم عيال عمتي ام فيصل

نايف بدى الخوف يوضح بصوته : مين

ملاك : نوف وساره ورائد

نايف ماء بارد منكب عليه :( نوف حبيبته في العنايه المركزه )

ملاك : نايف

نايف : هلا

ملاك : انا بسكر

نايف : لحظه ملاك شخبارهم

ملاك : كل واحد حالته اخطر وبالعنايه المركزه صادمين بشاحنه

نايف : بأي مستشفى

ملاك : سعد التخصصي

نايف : دقايق وانا عندكم

ملاك : لالا نايف مالاداعي وجودك ماراح يسوي شئ

نايف : انتي تعرفين قد ايش انا خايف وتعرفين على مين خايف على نوف ياملاك على نوف

ملاك : نايف لاتتعب نفسك اجلس بالبيت واول مايصير شئ بقولك

نايف : لا ملاك بجي اي دور انتوا

ملاك : الله يهديك الدور الاول

نايف : باي

سكر نايف من ملاك وعلى طول طلع وكان الحركه اسرع ككونه لابس جينز وتيشرت وكان جذاب فيهم وحلو وسبورت

ركب سيارته واتجه للمستشفى ووصل ونزل وقام يبحث بأنظاره عن ملاك اخته وعمته وزوجها وبعد بحث طويل شافهم واتجه لهم

نايف : ملاك

ملاك التفتت لنايف والضيق يلمع بعينها : نايف جيت

نايف : شخبارهم

ملاك : ماتغير شئ بالعنايه المركزه

جاهم الصوت الدكتور من ورا : وجودكم هنا ماراح يغير شئ ولا ينفع ارجعوا البيت وارتاحوا احسن لكم واول مايصير شئ بيكون عندكم الخبر وبكره تعالوا

ام فيصل : اترك عالي مسستحيل

الدكتور : ماقلت شئ لاتتركينهم بس وجودكم هنا كلكم ماعاد ينفع

ام فيصل : استغفر الله

فيصل : جد يمه خلونا نرجع البيت وجودنا ماعاد ينفع

ام فيصل : مستحيل ارجع البيت وعيالي بالمستشفى تبوني ارجع البيت (لحظه بكاء طويله)............................................ ...................... انام واتعشى لحالي وملح البيت موموجدين ثلاثتهم راحوا وبيوم واحد يـآآآهي صعبه

فيصل : يبه تكلم قول شئ خلها ترجع معنا وجودنا كلنا ماعاد ينفع

ابوفيصل : يام فيصل ارجعي البيت مع ولدك وانا وراكم وجودنا هنا ماينفع

ام فيصل : خلوني ماعليكم مني بجلس مع عيالي

ملاك : عمتي الله يهديك خلينا نرجع البيت

استسلمت ام فيصل لهم ورجعوا البيت

....................

اما شوق يا رايحه ياجايه تحتري اهلها رفعت الجوال واتصلت لبيت اهلها مايردون تتصل على اخوانها هم مايردون قررت تتصل على امها لكن امها جوالها مقفل اتصلت على ابوها مع انها حاقده عليه من بعد السالفه لكن تبي تسأله عنهم

شوق : الوو

ابوفيصل : نعم مين

شوق : انا يبه يبه رائد ونوف وساره ماجاوا بيتي

ابوفيصل انهارت دموعه لمجرد ذكر اسمائهم :............................

شوق بخوف : يبه شفيك

ابوفيصل خبرها بالسالفه لكن مثل الصاعقه القويه على شوق طاح منها الجوال ووقفت مصدومه صدمتها ماتقل عن صدمة امها وابوها ونايف وملاك وفيصل نزلت دموعها وهي واقفه مثل الصنم نزل بهاللحظه بدر وشافها بهالموقف وخاف

بدر تقدم لها وبخوف قال : شوق شفيك

شوق :................

بدر هزها من مفصل يدها : شوق شفيك

شوق كانت تبكي بأنهيار

بدر بدى يخاف ومايحب يشوف دموعها الي يمكن يومياً يشوفها : شوووق

شوق ارتمت بأحضانه وبدر مثل الصنم مصدوم من هالموقف شوق الي تكرهه ترتمي بأحضانه

شوق بصوت يقطع القلب : بدر اخواني بالمستشفى صاير لهم حادث آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يانوف وآآآه ياساره وآآآه يارائد لاتخلوني انا احبكم لاتخلوني ( ودفنت وجهها بصدر بدر بشكل يقطع القلب وبكى معها بدر )

بدر يهديها : شوق اهدي ولاعاد تبكين هذا شئ مقدر ومكتوب ومالنا اعتراض عليه

شوق : ليه كل الي احبهم يخلوني فارس ونوف وساره ورائد لييييييييه

بدر : وانا احبك وماراح اخليك

شوق :...........................

بدر : شوق لاتبكين ترى بهالشكل بتقطعين قلبي وانا احبك ومستحيل اخليك

شوق : كذابين كلكم كذابين ياما قالوا لي ناس غالين علي هالكلام مانخليك ومستحيل وخلوني

بدر : شوق خلالاص اهدي

وراح وجاب لها منديل ومسح دموعها وبعدها مويه وشربها

...............................

وبعد مرور اسسبوع

رائد ونوف وساره بغيبوبه صحوا منها قبل كم يوم .. لكن بعد فرحتهم بتجيهم صدمه بتصدمهم وبتخلي الحزن يعمهم من جديد ولفتره طويله محد يدري متى تنتهي

قآل تعـآلى : ( كل نفس ذآئقة الموت )

الدكتور : عظم الله اجركم

ام فيصل : لييه

الدكتور : ماتت

اللكل : مين

الدكتور : بنتكم نوف عطتكم عمرها لكن رائد وساره عايشين

الكل مصدوم وبعدها اللكل بكى

نايف دفن راسه بحضنه وبكى مثل الطفل وملاك ضامته وتهديه وحالة الباقي ماتقل عن حالته

ابو فيصل وام فيصل وشوق واروى ونايف وملاك وشهد ولجين وام فارس واسيل ونوره وام نوره الي رجعوا من الكويت لخبر ان نوف وساره ورائد بالمستشفى

ام فيصل : آآآآآآآآآآآآه على بنتي آآآه راحت راحت الغاليه رااحت

شوق كانت مرتميه بأحضان اختها اروى وتبكي وبدر يناظرها وهو يتقطع قلبه عليها

اقبل فارس اقبل حبيب شوق الي ملك قلبها

فارس بصوت واطي واضح فيه الحزن ووجهه شاحب وذبلان وتحت عيونه سواد والي يشوفه يقول مريض وله سنه مانام وهذي الحقيقه : عظم الله اجركم

شوق رفت الصوت وناظرت بفارس بنظره حب وشوق ولهفه وفارس اول وحده القاها نظره هي شوق

التقت عيون شوق وفارس محد لاحظ هالشئ ككون اللكل يبكي على موت نوف لكن بدر لاحظ هالشئ ونزل راسه بضيقه

بدر : ( والله ياشوق اني اتمنى سعادتك واعرف ان سعادتك مو معي مع فارس لكن ياشوق انا احبك وش اسوي وبالموت حصلت عليك ومابي اضيعك كل مافكرت اطلقك واخليك تنبسطين مع غيري قلبي مايطاوعني ياشوق سامحيني والله احبك واتمنى لك السعاده والخير )

بعد لحظة صمت ونظرات طويله بين شوق وفارس . فارس نزل عيون عنها وجلس جمب فيصل ونايف وهو متضايق ووجهه شاحب وذبلان

شوق كانت تتذكر نظرات فارس الي فيها عتاب تتذكر شكله كيف شاحب وذبلان

شوق بلوم : ( اكيد انا السبب انا السبب بحالته هذي الي تضيق الصدر يااربي )

القت شوق نظره لبدر تحمل الحقد وبدر فهم نظرتها ونزل راسه بضيقه

شوق دفنت راسها بحضن اختها الحنونه اروى تبكي لموت اختها وتبكي لماضيها تبكي لانها خسرت فارس حزنها صار حزنين نوف وفارس

بكت بصوت عالي يقطع القلب وبعدها جلست بالارض واسندت راسها بالجدار وبكت ودفنت راسها بحضنها

فارس تقطع قلبه على حالتها وهم بدر

راح لها بدر وجلس جمبها لكن فشلته حركة شوق يوم ابعدته عنها بطريقه تحمل الحقد والكره

اللكل لاحظ حركة شوق لبدر يحسبون ان حركتها بس معصبه وبتهدى مايدرون ان هذي حالة شوق مع بدر

اما فارس حس بالضيقه ترجع له ونزلت دموعه مو لموت نوف لان شوق صارت لغيره ماعادت له

.....

في غرفة ساره كانت مبتسمه مشتاقه لنوف ورائد ماوصلها خبر موت توأمها كان الشاش يغطي عينها

دخلت عليها اروى : ساره

ساره : رورو بعد قلبوو وحشتيني

اروى بضيقه : ساره نوف ماتت

صدمة ساره كانت غير صدمة الكل تدرون كيف توأمها وروحها الثانيه ماتت وراحت

ساره صرخت بصوت ارعب اللكل وسمعوا الي برا : نووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف

اروى جلست جمبها وضمتها وبكت : ساره حبيبتي خلاص

ساره بصراخ : تعرفين كيف ماتت نوف يعني مت انا معها هذي توأمي وروحي الثانيه ماتت

دخلوا شوق وشهد ونوره واسيل ولجين وملاك لغرفة ساره وضموها كان حالها غير اللكل حالتها تقطع القلب بشكل قوي

اما فارس يلقي بين دقيقه ودقيقه نظره لبدر تحم الحقد والكره نظراته مثل نظرات شوق له

اما بدر انتبه لنظرات فارس مثل نظرات شوق له حس بالضيقه تتحاوله من جديد وترجع له وبنظراتهم بس تحكي كلام يعبر عن حقدهم وكرهم له وكيف دمر حب اثنين وفصلهم عن بعض وهدم احلامهم مع بعض

...................................


وبعد مرور شهرين

وبعد تعود الجميع على موت نوف

وبعد استيعاب شوق الواقع المؤلم الذي تعيش فيه وان ستكمل بقية حياتها مع بدر

....................

وبعد شهرين قررت العائله بيت ام نوره وام فيصل وام فارس وابونايف

السفره لدولة ( قطر ) بعد موت نوف والحزن

...........................

وصلوا لقطر كانت الساعه 11 الليل بعد قرارهم انهم ياخذون شقه وينامون واليوم الثاني يقضونها طلعات

راحوا واحجزوا فندق الرجال بشقه والحريم بشقه

دخلوا شقتهم البنات والحريم واللكل حجز له سرير

ام فيصل : شفتي يام نوره ويام فارس ويام نايف البنات ماخذين السرير وحنا امهاتهم يبونا ننام بالارض

ام نوره : ههههههههههههههه والله خوووش البنات بالسرير وحنا بالارض قوموا يالله قوموا

نوره : يمممممممممممماه انا ظهري ابي انام بالسرير

ام فيصل : لانوره انا بنام على سرير وام نايف ككونها تعبانه رجلها وكذا لازم على السرير

لجين : يووه وحنا

ام فارس : ثنتين على الكنب ينامون الي بالصاله وبنقولهم يركبون سريرين بالصاله طيب

استسلموا البنات وقاموا ركبوا سريرين

جلسوا بالصاله على الكنب وجلسوا يسولفون

ساره : ابي من البقااااااااااااااااااااااااااااله

شهد : ايييه والله نبي

سحبت ساره جوالها واتصلت على اخوها رائد : الووو

رائد : هلا

ساره : رئود انت بالسوبر ماركت

رائد : لا طلعت

ساره : افففف طيب انا ابي

رائد : اقولك طلعت

ساره : طيب باي

سكرت ساره من رائد والتفتت لشهد : طلع

شهد سحبت الجوال : بتصل على اخوي فارس

بعد رنتين وصلها بصوت فارس : هلا

شهد : فاارس انت بالسوبر ماركت

فارس : ايييه

شهد : اشتر لنا شوكلاتات وشيبسات كلنا البنات بليييييييييييز

فارس : طيب مع السلامه

شهد : ثانكس مع السلامه

سكرت شهد من فارس وجلسوا البنات

راحت شوق لدورات المياه "الله يكرمكم" لكن الفاجعه انها شافت المكرويف فيه شرار وصرخت

شوق : يممممممممممممممممممممممممممممممممماه

البنات نقزوا وراحوا لجهتها وصرخوا كلهم

جاء ابونايف وحاول يسكره ماقدر ونادوا الهندي ودخلوا البنات الغرفه

وبعد دقايق سكر الفلبيني كهرب المكرويف وخلاص وطلعوا البنات وجلسوا مثل ماكانوا

اروى : وجعععع شوق صرخت صرخه ماهيب صاحيه

لجين : والله انا خفت الله يقطعها حسبت شئ كاايد مادريت ان المكرويف

شوق : والله يممه شفت يطلع منه شرار نار

اسيل : ولا بعد طلعت ريحه منه

نوره : اييييييييه طلعت ريحه

جلسوا البنات سوالف وضحك وفجأه رجعت "الله يكرمكم" جنى

اروى : اففففففففففف تاكلين حلويات وتقعدين ترجعين "الله يكرمكم"

نادوا الفلبيني وكانت اروى بالصاله وصرخت : لالالالالالالالالالالا لاتدخل

الفلبيني هز راسه وكمل ينظف واروى تقوله اطلع وهو ينظف ويهز راسه

البنات ماتوا ضحك وركضت اروى تدخل داخل

البنات : ههههههههههههههههههه

اروى : اقوله اطلع يهز راسه

شهد : لا انا اخذ منه الي تنظف الارض وهو يدخل وانا ماسكتها غبي

اروى : يستهبل

طلع الفلبيني وطلعوا البنات وانسدحوا كلهم على السرير وناموا

نوره اخذت البطانيه ومن قصرها وصلت لركبها

شهد وساره واسيل ماتوا ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه

نوره : وش هالبطانيه

اسيل : انا اقول شفيها نوير مستسلمه لها وبتنام فيها ههههههههههههههههههههه

نوره : اقول بس عطيني اياها

اسيل : لا بطانيتي

نوره : لالالالالالالالا اسيل عطيني

اسيل : لاحقتي

راحت نوره لامها ووراها اسيل

نوره : يمممه شوفيها ماتعطيني بطانيتها

ام نوره : شفيكم بزران

اسيل : لا يمه بطانيتي

ام نوره : اسيل اختك الكبيره وعطيها بطانيتك

اسيل : لا بطانيتي مابي مابي

نوره : يمه شوفيها حمااره

ام نوره : خلاص اسيل عطيها بطانيتك واخذي بطانيتتي

اسيل : خلاص تاخذها وانت خلي عندك بطانيتك

رجعوا نوره واسيل وتبادلوا بالبطانيات واللكل نام

..............

في الصباح على الساعه 10

جلسوا البنات شهد وساره ولجين ونوره واسيل وملاك واروى وشوق ككونهم مقررين يفطرون بمطعم الفندق

لبسوا عباياتهم والحجاب ونزلوا تحت كان الفطور خطير بوفيه اخذوا لهم صحن وكل وحده ملت صحنها

وجلسوا على الطاولات وهم ياكلون

ملاك : والله الفطور شيئ خطييير

اروى : همممممممممم خطير واحسن شئ ان جنى ومروان نايمين

شوق : هههههههههههههه بالعكس ملح الاكل جنى ومروان

ساره : ايييه ملحه يرجعون علينا

اروى : ههههههههههههههه ايه والله

فطروا وخلصوا كان فندقهم قريب من البحر والكورنيش طلعوا واتجهوا للبحر

ومن طفاقة شهد تقدمة وسياره تسرع

صرخوا كلهم : شههههههههههههههههههههد

شهد ارتاعت من صراخهم ومن السياره الي تسرع لجهتها ورجعت ركض لورى

لجين : هبله انتي هبله ماتشوفين السياره تتقدم

شهد : مادري مانتبهت

لجين : غبـييييييييييييه مفهيه

ملاك : حرااام عليك مارضى على شهد

توجهوا للبحر وخطفوا الشارع ووصلهم صوت من وراهم وعرفوه مين

فيصل : ملااااااااااااااااااااااااااااااااااااك

ملاك التفتت لورى : هلا فيصل

فيصل : تعالي بكلمك

راحت ملاك لفيصل

ملاك : نعم

فيصل : وين بتروحون

ملاك : همممم البحر

فيصل : وليه ماتستأذنين مني قلتوا بتروحون فطور بالفندق

ملاك : اشتهينا البحر

فيصلل : بنات تروحون لحالكم لا مافيه

ملاك : فيصل وشعليك انت كل وحده ولها اخوانها واهلها مالك دخل

فيصل : قلتي كل وحده ولها اهلها وانتي لك زوجك وزوجك مايبيك تروحين معهم

ملاك بعصبيه : فيصل شفييك

فيصل : ملاك حبيبتي انا اغار عليك

ملاك : تغار علي تعال معنا

فيصل : اجي وش وراي

مشى فيصل مع ملاك وايدينهم متشابكين مع بعض وشهد ولجين وشوق وساره واروى واسيل ونوه يمشون مع بعض بعيد عنهم بشوي

وصلوا للبحر وجلسوا عى المدرجات

فيصل : تبين تركبين سفينه

ملاك : هممممم ايه والله فكره

فيصل : قولي لهم ونركب

ملاك راحت لهم ووقفت قدامهم : تبون تركبون سفينه

البنات صرخوا بتأييد : يسسسس

ملاك : طيب بقول لفيصل

راحت لفيصل ورد عليها قبل لاتتكلم : قومي ندور على سفينه حلووه

ملاك : يالله

مشوا فيصل وملاك واستوقفهم صوت شوق : وين بتروحون

فيصل : بندور سفينه وبنجيكم

شوق : نبي سفينه حلوه فصووول

فيصل ابتسم لاخته شوق : طيب

مشى فيصل وايده متشابكه بيد ملاك وشافوا سفينه لونها بني وفخمه تقدموا لها

فيصل : بكم السفينه

الهندي : نفر واحد بـ 10 ريال

فيصل : طيب (والتفت لملاك) نادي البنات

ملاك : اوكي

راحت ملاك ونادتهم وجاو وركبوا السفينه اما فيصل ركب فوق والبنات تحت عشان ياخذون راحتهم

ملاك تصارخ لفيصل من فوق : فيييييييييييييييييييييييييييصل

فيصل : عيووونه

ملاك : فيصل اذا تحبني انزل عشششاني لاتجلس فوق

فيصل : لا ملاك اخذوا راحتكم

ملاك : بجيك فوق

فيصل : لالا خليك تحت انا بجلس لاتخافيني انا بتمسك بالحدايد والهندي مايسرع

ملاك : افففف منك عنييييد

مشت السفينه وماكانت تسرع كانوا البنات واقفين ويغنون ويسولفون

شهد : جيت وش جابك حبيبي من بعد طول المغيبي من بعد طول المغيبي ولا ناوي ياحبيبي تغرق الغرقان اكثر تغرق الغرقان اكثر

شوق : ويييييييييييييع شهيييد اسكتي صوتك خيااس بيتعزل راشد الماجد لانك غنيتيها

لجين : هههههههههههههه ايه والله

التفتت اروى للهندي وقالت : في اناشيد

الهندي : ايه

اروى : هممم شنو

الهندي : اناشيد راشد الماجد

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه

لجين : هذا الهندي حفله بدون كيك اناشيد راشد الماجد

جلسوا البنات على الكراسي من التعب وملاك متوتره خايفه على فيصل

ملاك : فيصل تكفى انزل

فيصل : ملوووكه خلاص لاتخافين انا بخير

نوره : بحر قطر نظيييف

اسيل : اييه جد نظيف وحلووو شكله بالصباح مو مثل بحر مصر وسسسخ

اروى : ايه والله بحر مصر وسسخ والمفروض يكون نظيف لانه نهر

لجين : عاااد مصر اوووم الوساخه

وصلوا لمكانهم ونزلوا وفيصل نزل وجلسوا يتمشون في الكورنيش وملاك طبعاً مع فيصل ورجعوا الفندق

وفيصل راح شقة الرجال والبنات بشقة الحريم دخلوا وجلسوا على الكنبات

فتحت ساره الاب توب وتأففت : افففف مافيه وايرلس

شهد : من جد الحياااه بدون نت اووم الطفش

انفتح باب غرفة الحريم وطلع مروان وقال : ماما

اروى راحت له : عيون ماما حبيبي مروان صحى

مروان : ايه ماما ديعان "جيعان"

اروى باسته بخده ورفعته بيدينها : حبيبي مروان جيعان فديتك اول شئ اوديك دورة المياه "الله يكرمكم" واغسل وجهك وبعدين اسوي لك سندويتشه طيب حبيبي

مروان : تيب

لجين موتها الاطفال وخاصتاً مروان وجنى تموت ببراءتهم وطفولتهم راحت لهم وباسته

لجين : يمممممممه فديتك تهبببل (وهي تعض خده) باكله باكله

مروان : هههههههههههههههه (والتفت لامه) ماما ماما انا احب خالتي لدين "لجين"

لجين : وانا احبك واموووت فيك

مروان : احبثثث "احبك"

لجين : يمممممممممه فديته ماصدق هذا ولدك رورو

اروى : ليييه وشفيني

لجين : فرق السما عن الارض

اروى ضربتها على خفيف : انطمي شقصدك

لجين : هههههههههههه امزح

مروان بعصبية اطفال فيها براءه : لاتدلين "لاتضربين" خالتي لدين "لجين"

اروى : يابختك يالجين ولدي مرووان مايرضى احد يضربك

لجين : يمممه فديتك ماترضى احد يضربني

هز راسه مروان ببراءه : ايه

......................................


في الششرقيه

منال تطلقة من عبدالعزيز وعبدالعزيز مرتاح وتقدم لرشا ورشا طايره من الفرحه ومنال داخله بدوامة الاحزان واريج ولميس وسامي والام ضايق صدرهم على حالة منال

................

منال جالسه على السرير ومتسنده عليه ودافنه وجهها برجولها وتبكي

اريج ولميس يطبطبون عليها

اريج : خلاص حبيبتي منال لاتبكين

منال : تصدقين يا اريج اهون علي يطلقون علي عانس ولا يطلقون على مطلقه تدرين كيف هالكلمه قوويه وتزرع جرح بقلبي كلمة مطلقة تدرين كيف يفسرونها الناس زوجها عافها اكيد فيها شئ ناقص وهو الناقص تحسبين بيرمون الغلط عليه واني مابيه بيقولون اهي فيها شئ اكيد ومايبيها

اريج : ماعليك من كلام الناس

منال : ماعلي من كلام الناس وانا عايشه مع الناس

اريج : عيشي مع الناس وفكري بكلام الناس لكن انتي حابسه لهم الف حساب

منال : اريج ولميس تكفون اطلعوا وخلوني لحالي

لميس : نتركك وانتي تبكين بهالحاله شهر يامنال شهر وانتي على هالحاله خلالاص

منال : وبتم طول العمر

لميس : اذا انتي تحبينه ليه طلبتي الطلاق

منال بصراخ : ماحبه بس هوو تصرفاته يالميس واريج اجبرتني اطلب الطلاق

اريج : طيب خلاص لاتبكين انتي اهدي شووي وفضفضي يمكن ترتاحين

منال بصراخ وعصبيه بين دموعها : الي بداخلي ماهو مجرد فضفضه انتو تعرفون قد ايش صعبه يطلق عليه مطلقه انتو عرفتوا بالي سواه تطلق من جهه وتزوج من جهه ياحلوين هذا واحد خاين وحيوان يحب وحده ويكلمها وطيران طلقني وخبها

لميس : وانتي وشعليك

منال : ماعلي منه والله بس الي علي انا وش سويت له وش قصرت عليه بيوم

اريج حنت على حال اختها وضمتها : خلاص منال والله قطعتي قلبي

دخلت ام سامي وبيدها مويه مدته لمنال وشربته

ام سامي : منال وشرايك نروح البحر اليوم انتي تحبينه

منال ابتسمت لامها الي تحاول تحمسها للطلعه وتغير الجو الي هي فيه الابتسامه هذي ردت الروح لام سامي

منال : يمه تحسبين البحر بيونسني بينسيني همي مافي شئ بهالدنيا ينسيني همي

ام سامي نزلت راسها بضيقه

منال : طيب يمه انا موافقه نروح البحر

اريج بفرحه : والله

منال : والله

ام سامي : دقايق واتصل على سامي يودينا

دخل سامي وسمع كلام امه : وهذا سامي لاتدقين ولا شئ

ام سامي : ودنا البحر

سامي : ومنوله بتروح

ام سامي : ايه بتروح

سامي : متى تبون نرووح

لميس : الحيييين

سامي : يالله انا احتريكم

نزل سامي واريج ولميس ومنال وام سامي راحوا يلبسون عباياتهم ونزلوا للسياره

.................................

اليوم يوم الملكه

رشا طايره من الفرحه لبست تنوره قصيره لونها رصاصي وفيها جزء بسيط بربري احمر وهلهب احمر وبوت اسود وتيشرت احمر فيه رسمات كولا وفوقه ايشارب اسود وفتحت شعرها وماخذ راحته على وجهها وكانت جذابه ونايس وحلوه صايره

عزمت بنات عمها اسيل ونوره لكن بقطر صاروا وهي ماعندها غير هالعيال العمه فقررت تعزم صحباتها "ريماس وريهام ورنا" صحباتها خوات توأم ثلاثه

وصل عبدالعزيز وامه وابوه واخته "غلا"

دخلوا عبدالعزيز وابوعبدالعزيز قسم الرجال وغلا وام عبدالعزيز قسم الحريم

جلسوا بالصاله غلا وام عبدالعزيز والخدامه جابت لهم مويه وكان بيتهم فخم ومبين على اصحابه العز والفخامه

جات ام رشا وعلى وجهها احلى ابتسامه عذبه هذي رشا الغاليه البنت الوحيده الدلوعه الي بنظرها تسوى بنات الخبر

سلمت على ام عبدالعزيز وام غلا

ام رشا : شخبارك يا ام عبدالعزيز ان شاء الله بخير

ام عبدالعزيز : الحمدلله بخير وانتي وشخبارك ؟

ام رشا : دوم ان شاء الله والله احنا بخير (والتفتت لغلا) وشسمك انتي

غلا ابتسمت وبانت غمازتها وحلاوتها زادت : غلا

ام رشا : عاشت الاسامي ياغلا

غلا : الله يسلمك

ام رشا : كم عمرك ؟ وبأي سنه ؟

غلا : عمري 21 في سنه ثالث جامعه

ام رشا : ماشاء الله العمر كله والله يوفقك اي تخصص

غلا : خدمة المجتمع

ام رشا : بأي مدرسه ناويه تطبقين

غلا : هممممم والله مدري

ام رشا : الله يوفقك حبيبتي

غلا ابتسمت بحلاوه

ام عبدالعزيز تكلمت اول ماخلصوا كلامهم : طبعاً تعرفين يام رشا لشنو جايين اليوم

ام رشا : ايوه داريه

ام عبدالعزيز : لنا الشرف ان ناخذ بنتك المصونه رشا

ام رشا : واحنا لنا الشرف اكثر ان ناخذ ولدك عبدالعزيز

ام عبدالعزيز : اجل نقول مبروك

ام رشا : نقوول الف الف الف مبروووك عليكم بنتي عاد هذي بنتي الوحيده الدلوعه رشا

ام عبدالعزيز : بحطها بعيوني وعبدالعزيز هذا ولدي الوحيد وانا اقول الف الف الف مبرووك عليكم ولدي عبدالعزيز

ام رشا : ماعطيتكم بنتي الا وانا واثقه

غلا جاء ببالها سؤال داخل عرض : وين رشا

ام رشا ببتسامه : شوي ونازله

...........

بغرفة رشا جاو صحباتها ريماس وريهام ورنا

ريماس : تهبليين والله يالله انزلي

رشا : جد

ريهام : والله قممممر خطيييييييييييره

رنا : بيخقوون عليك اهله

رشا : احم احم

ريهام : ههههههههههههههههههه يالواثقه

رشا : انزل

هزوا البنات راسهم : ايه انزلي

فتحت رشا الباب وتوجهة للدرج والبنات وراها

رشا التفتت لهم وضمة كل وحده

البنات : ههههههههههههههههههههههه

رنا : حشااا رايحه مذبحه بيذبحونك ولا بيخطبونك

رشا : يمممه والله خايفه اخاف مايعجبون فيني

ريماس : مجنانين لو مايعجبون فيك

رشا : الناس اذواق

ريهام : انتي ماعليك انزلي وابصم لك انهم بيعجبون فيك

نزلت رشا ووصلت لهم واخذت من المطبخ العصير وصتها امها انها تجيبه معها تقدمه كان شكلها جذاب وروعه

وتزيد من حلاوتها ابتسامتها الناعمه العذبه

دخلت الصاله والانظار عليها قدمة العصير وسلمت وجلست جمب امها

ام عبدالعزيز : ماشاء الله انتي رشا

رشا : ايه انا رشا

ام عبدالعزيز : ماشاء الله قمر

رشا : تسلمين من ذوقك

ام رشا حطت يدها على ظهر بنتها : عاد ترى هذي الوحيده حطوها بعيونكم

ام عبدالعزيز : من عيونا بنحطيها بعيونا وفوق راسنا

ام رشا : تسلمين والله

التفتت لام عبدالعزيز وجلسوا يسولفون ورشا وغلا يسولفون

غلا : انا خدمة مجتمع انتي قسمك حلوو

رشا : ايه انا عاجبني اجل اكيييد انتي ادبي داخله بالثانويه

غلا : ايه واللكل يقولي انتي كسلانه يوم دخلتي ادبي قلت لهم لاتقولون كسلانه مادخلته الا عشان خدمة المجتمع

رشا : ههههههههه ايه عاد الناس مالهم الا الكلام

غلا : ايه والله

.......................................

في البحر

كانوا جالسين على المدرجات واللكل ساكت يتأمل بالبحر

اما منال فقامت تبكي بصمت .. سرحت بذكرياتها مع عبدالعزيز بأمريكا وقبل حبه لرشا

.........

في بحر امريكا العذب

كانوا جالسين منال وعبدالعزيز يتأملون بالبحر

عبدالعزيز : انا احب البحر حييييييييل

منال : ايه البحر يهبل وخطيير

عبدالعزيز التفت لها ومسك يدها وبحنيه قال : وانا تحبيني مثل ماتحبينه ولا اكثر

منال نزلت راسها بخجل وابتسمت بخجل

عبدالعزيز مد يده لوجها ورفعه وناظر بعيونها : هاه حبيبتي منال تحبيني مثل ماتحبينه ولا اكثر ولا اقل

منال : احبك قد الدنيا ومحد يفرق بيني وبينك غير الموت

عبدالعزيز اخذها لاحضانه وضمها وبعدها وقف فجأه ووقفها معه

منال : شفيك

عبدالعزيز : جات ببالي نركب طراد

منال : ههههههههههههه من جدك

عبدالعزيز : والله قوموا

مسك يدها وراحوا لطراد وركبوا

منال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عبدالعزيز : هههههههههه شرايك تسووقين بدالي

منال : لا يمه اخاف تبي اقلب الطراد علينا

عبدالعزيز : لا والله بتركبين

منال : لاعزووز اخاف

عبدالعزيز هز راسه بنفي وبأصرار : يالله يالله قومي

منال : لالالا

عبدالعزيز تقدم لها ورفعها وجلس بمكانها وجلسها بمكانه

منال مسكت الي يحرك الطراد وجلست تمشي

عبدالعزيز : ماتعرفين تسوقين

منال : قلت لك بس انتي قلت الا اسوق

عبدالعزيز حط يده فوق يدها وجلس يسوق لان منال ماتعرف تسوق

.....................................

صحت منال من افكارها وانفجرت بالبكي ذكرياتها مع عبدالعزيز ماتنسي كانت من احلى الذكريات

اللكل ناظرها بأستغراب كانوا يعرفون تبكي بس بصمت فجأه انفجرت

سامي بخوف قرب منها وضمها : منال شفييك

منال : ابي اعرف بس والله شئ واحد ابي اعرف ليه كرهني فجأه (وبصراخ) ليييييييييييييييييه كان يحبني والله يحبني وميت فيني ليه كرهني كذا لو اعرف بسس لو اعرف مين مدمر هالحب والزواج السعيد والله بيكون موته بيدي

اريج راحت لها بالجهه الثانيه ومسكت يدينها وبكت مع بكاءها العنيف

اريج : منال اهو بيتزوج ومبسوط وانتي تتعذبين عشانه خلاص

منال : انتو تحسبوني ابكي عليه انا مابكي عليه انا ابكي على الليالي الي قضيتها معه ابكي على ايامي الحلوه والمره معه ابكي لاني ماخذت حقي منه بسس والله ثم والله واللكل يسمعني لانتقم منهم واخليه يذوق طعم العذاب الي ذوقني اياه

اريج : ماتوقعتك بهالحقد

منال : مو بهالحقد لكن عبدالعزيز خلاني حقوده بشكل ماتتصورونه وبعلمه من منال ومين اهو ومين البنت الي عافها

سامي : تعوذي من بليس بس انتي الحين مقهوره وبعدين تهدين

منال: والله لانتقم منه هاديه او مقهوره بنتقم يعني بنتقم

سامي : منال حنا وين عايشين آنتقآم مو آنتقآم

منال : بنتقم يعني بنتقم والله بنتقم

................................

في قطر

الساعه 1 الظهر

جلسوا البنات من النوم بعد الفطور المرتب والبحر والسفينه

لبسوا عباياتهم ومبينه جينزاتهم بتحت العبايه

رن جوال شوق واول ماشافت الرقم كان "بدر" دخلت داخل الغرفه

شوق : الوو

بدر : هلا شوق

شوق : نعم خير وشتبي

بدر : انا طالع احتريك

شوق : انا بروح مع اهلي

بدر : شووق هالحركات بالشرقيه بس بقطر انتي معي وانا ولي امرك فاهمه

شوق : لا ياسلام شووف لاتحسب بجد انت ولي امري

بدر بحزم واصرار : شوووووووووووووق

شوق : طيب خلاص لايطق فيك عرق بجي

بدر : الحين انا احتريك

شوق : بس محد طلع

بدر : لا اللكل طلع يالله

سكرت شوق منه وهي تأفف وهي كانت مقرره تركب مع اهلها بس بدر وحزمه خوفها واول مره تشوفه كذا

دخلت عليها اروى الي سمعت كلامها وجلست جمبها

اروى : ليه تكلمينه كذا

شوق : تعرفين ليه

اروى : شوق هذا ولو زوجك وجد الي قاله ولي امرك هوو ومايصير تفرضين انتي رأيك عليه

شوق : ماحبه واكرهه

اروى : ادري بس لازم تجاملينه مو كذا ترى ياشوق لمجرد يطلقك تدرين بيطلقون الناس عليك لقب مطلقه ياشوق تخيلي نفسك مطلقه

شوق : عيييييييييييييد

اروى : شووق وش عيد

شوق : تصدقين ان لو يطلقني ويطلقون علي مطلقه ولا اتم على ذمته واتعذب

اروى : الله يهديك قومي نطلع لانتأخر وانا خالد يحتريني بعد

طلعوا اروى وشوق من الغرفه والشقه شبه فاضيه

شوق : يووه طلعوا وخلونا

اروى : من جدهم قوومي بس نطلع

طلعوا شوق واروى ونزلوا تحت شافوا اللكل ركب سيارته ويحترونهم

راحت اروى سيارة خالد وشوق راحت سيارة بدر وجلست تمشي ببطأ عشان تعصب فيه

ولاحظ هالحركه منها فارس وعرف انها قد ايش مغصوبه وفارس جاء لقطر مغصوب

ركبت اروى السياره

خالد : وشفيك تأخرتي اللكل نزل الا انتي

اروى : هممممممم جلست بالغرفه مع اختي شوق واخذتنا السوالف

خالد : اهااااا الا اقول يقول فيصل طلعكم الصباح وين رحتوا

اروى : فطرنا بالفندق ورحنا البحر وركبنا السفينه

خالد : حلو الفطور

اروى : ايه حلو ولذيذ

في الدور الثاني كانوا جنى ومروان

مروان : ماما لحتوا "رحتوا" فتول "فطور" ولا وديتونا

اروى : لا حبيبي مارحنا

مروان : كدابه

اروى : عييب حبيبي تقول لماما كذابه

جنى : ماما لحتوا فتول

اروى : لا حبايبي مارحنا فطور ويامروان ترى ازعل عليك لو تقولي كذابه انا ماما

مروان : ان ساء "شاء" الله ماما ما أعول "أقول" مله "مره" تانيه كدابه

اروى : شاطر مرواني

جنى : ماامااا

اروى : نعم حبيبتي

جنى : ابي حلاوه

اروى : اذا وصلنا المجمع فلاجيو حبيبتي نشتري دونات من كرسبي كريم

جنى : جد ماما

اروى : والله حبيبتي

......................

في سيارة بدر

بدر : مره ثانيه لا قلت لك تجين معي تجين وطول سفرتنا لقطر انتي معي مو مع اهلك

شوق : لا يااسلام وتبيني اصبر انا بس افتح الباب اختنق

بدر : لا ياحبيبتي تأقلمي والله هذا فيصل مع ملاك واروى مع خالد محد قال بروح مع اهلي

شوق : افففففففففففففففففففففففف لاتقول بالمطعم بعد معك

بدر : اكيد معي ولا بتروحين مع اهلك وتخليني لحالي وش بيقولون

شوق : اوووه تراك فارض نفسك علي فراض

بدر : زوجك وتحمليني

شوق : اتحمل كل شئ ولا اتحملك انت

بدر تأفف وكمل سواقه

...............................

وصلوا لمجمع فلاجيو ونزلوا وتقدما لمطعم فرايديز

وجلسوا بالكراسي

بطاولة ام فارس

فارس : وش تبون نطلب

شهد : هممم انا ابي باستا

لجين : وانا فاهيتا دجاج وانتي يمه

ام فارس : انا ابي باستا مثل شهد

فارس : انا ابي ستيك لحم يعني اطلب اثنين باستا وواحد فاهيتا دجاج وواحد ستيك لحم

ام فارس : ايوه

طلب فارس وهو بيطلب جاء بدر بيطلب

فارس من الحقد الي فيه اخذ بدر ودزه وتقدم وطلب اما بدر نزل راسه بضيقه

بدر : ( اثنين يحبون بعض نفس التصرفات يكرهوني )

وجاو رائد

رائد : اووه اثنينكم ورى بعض ياسلام ولا تنادوني

بدر : ههههههههههه لا صدفه

رائد : لاعادي

فارس : رئود تعال وراي لان احس بضيقه بسبب هالانسان وراي

رائد : بلاك فرووس

فارس : تكفى رائد تعال وراي

رجع بدر وجاء بمكانه رائد وجاء فيصل وصار زحمه كلهم ورى بعض

لكن ناقصهم شاب ملح السفره هو نايف الي انقلب من مصدر الفرح لمصدر الحزن والدموع والكئابه

حابس نفسه بالغرفه لسبب مووت حبيبته نوف


في الشرقيه

..........................

نايف حابس نفسه بالغرفه

وبيده صورة حبيبته وحلم الطفوله نوف

رجعت ذكرياته لايام الطفوله الحلوه الي بينه وبينها كان عمرهم 14

....................

في الشاليهات

كانت نوف تركض بالرمل لنايف وتصارخ كان توهم جايين

نوف : نيوووووووووووووف

نايف راح لها وضمها

نوف : ليه تاخرت

نايف ببتسامه : همممممم ابي اشوف غلاتي عندك

نوف : ههههههههههههه انت زوجي بعدين نسوي مثل ماما وبابا ننام بسرير واحد

نايف قرصها بخدها : صح

وتشابكوا ايدينهم ببعض وفجأه صرخت نوف : دباااااااااب

نايف : تبي تركبين دباب

نوف : اييه ايييه ابي اركب دباب

نايف : يالله تعالي نركب

توجهوا للدباب وركبت نوف قدام ونايف وراها وماسك بأيدين الدباب ونوف ماسكته ويدها تحت يده

وجلسوا يمشون

نوف : اسرررع نايف

نايف : لا اخاف عليك

نوف : نيووف عشاااني

نايف : لانوف بعدين تطيحين

خلص وقت الدباب ونزلوا

نايف : طفشتي

نوف : لا

نايف : خلاص حبيبتي نوف بعدين نركب

وجلسوا يمشون وفجأه صرخت نوف : نااااااااااااايف

نايف التفت لها وجلس بالارض جمبها كان برجلها قزاز طلعها ورماها وجاب منديل وفوقه لزقه ولزقه

نايف : يألمك نوف

نوف : ايه شوي

نايف : تقدرين تمشين ؟

نوف : لا

نايف حملها بين يدينه ومشى فيها

نوف : خلاص نايف انا امشي نزلني

نايف : لا ماتقدرين

مشى فيها لحد ماوصلوا لغرفتهم ونزلها

نايف : ادخلي بس حاولي ماتمشين على الجرح طيب نوف

نوف هزت راسها بنعومه : طيب

طبعت بوسه على خده ودخلت

............

صحى من افكاره بصوت شهقاته المتتاليه

رمى راسه على السرير

نايف تنهد بضيقه : ( آآآآآآآآآآآآآآآه وينك يانوف وحشتيني اشتقتلك )
...................................

عند البحر

وقفوا سامي وام سامي ومنال واريج ولميس وجلسوا يتمشون بالكورنيش حواليين البحر

لميس : البحر بالظهر جنان

اريج : من جد

منال مرتميه باحضان اخوها سامي الحنون وتبكي بصمت

واريج ولميس يسولفون وام سامي ساكته وتمشي وتحس بحزن يتحاولها لحال بنتها منال

..............................

في قطر

في مجمع فلاجيو

خلص اللكل من الغدا ووقفوا وجلسوا يتمشون بالمجمع

شهد : هممممممممم وشرايكم نروح الملاهي

ساره : والله بجد

اروى : لا انا كبيره مو بزره مثلكم

نوره : ياعيني يالكبيره

اروى : لا بجد انا ماراح اجي انتوا روحوا ملاك وشوق بتروحون

ملاك وشوق : ايوه بنفلها

اسيل : ليه يعني تسألين ملاك وشوق بسس

اروى : لانهم متزوجين مثلي مو انتوا ورعان

اسيل : هههههههههههه مالت عليك يالمتزوجه انتي وياهم

راحت اروى عنهم وشافت قدامها خالد ومعه جنى ومروان

اروى : انا جايتكم

خالد : وجنى ومروان يبون يروحون الملاهي

اروى : يووه انا تركت البنات مابي الملاهي ويبون جنى ومروان الملاهي

جنى ومروان ينقزون : ملاهي ملاهي ملاهي

خالد : خليا نروح مساكين يبون يلعبون

مشوا خالد واروى وجنى ومروان للملاهي

والبنات دخلوا للالعاب وركبوا اللعبه الاولى قطار الموت تدور على الملاهي كله وكانت خطيره

وجلسوا البنات يصارخون وملوا العبه اهم بسس

البنات : اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووه

لجين : حبتييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

والي يصارخ والي يقول حبتين والي يسوي بيده حركة حبتين

وكانت اللعبه خطيييره خلصت اللعبه وركبوا لعبة المويه

شوق : لالا انا اخاف يخترب برستيجي

نوره : اووه يالبرستيج اخلصي بسس اركبي

شوق : لاوالله بجد مابي اركب

ركبوا البنات استثناء شووق

لعبوا البنات نصف العاب الملاهي وطلعوا وشروا لهم من كرسبي كريم دونات ومويه

وجلسوا يتمشون وطبعاً مستحيل مايتعرضون لمحارشات الشباب

تقدموا ناحيتهم فارس وفيصل ورائد وبدر

وبهاللحظه شباب مروا وضربوا بكتوفهم بكتوف البنات وكانت منهم ملاك

فيصل اول ماشاف الموقف جن جنونه وتقدم للشباب وبهمجيه طب عليهم

والشباب يهدونه

رائد : فييييييييييييصل وخر عنهم وشفيك

فيصل : يتحرشون بزوجتي وانا اسكت

: هيه انت ابعد لافرش هنا فرش ابعد عني يالهمجي

فيصل : همجي بعينك وتصرفك هذا مساعه بزوجتي وش تسميه رقي ولا ايش

: مالت عليك وعلى زوجتك من زينك ولا من زينها روح شوف من يتحرش فيني انا ولا هي

فيصل : احترم نفسك وعد الفاظك ولا بتتكلم عن زوجتي اعرف عن مين تتكلم

رائد : خلاص يافصيل ماعليك منه

ابعدوا الشباب عن فيصل الي الغيره عامله عمايلها فيه

وسحب ملاك بجهه بعيده عنهم

ملاك : فيصل وشفيك انهبلت تهجم على الشباب كذا

فيصل : شباب يتحرشون فيك واسكت ولا عاجبك الوضع

ملاك : فيصل اذا انت واثق فيني وش هالغيره والشك

فيصل : بس كلام الشاب ان انتي متحرشه فيه

ملاك بعصبيه : فيصل ن جدك ماتوثق فيني هذا واحد نصاب

فيصل : وانتي ليه معصبه كل هالدرجه

ملاك : معصبه لانك انت تشك فيني

فيصل : الموقف يخلي الي مايشك يشك

ملاك : اووه عاد فيصل ازعجتني اذا مو واثق فيني مشكلتك مو مشكلتي

فيصل : انا واثق فيك ياملاك بس الموقف شككني

ملاك مشت عنه وفيصل مسكها بيدها

فيصل برجا : ملاك انا اسف

ملاك : خل شكك ينفعك

مشت عنه بعصبيه وراحت للبنات وهي حدها معجبه والاخلاق انقلبت زفت

ساره : ملاك وشفيك معصبه

ملاك بعصبيه : ساره اسكتي ولا ترى اطلع شاحنات عصبيتي فيك

ساره : طيب طييب اعصابك لايطق فيك عرق بسس

..............................

في الشرقيه

تمت الملكه وجاء وقت ان عبدالعزيز يشوف رشا حبيبته

دخلت رشا الغرفه ووقف عبدالعزيز يسلم عليها والابتسامه على وجهه

سلم عليها وجلست بقرب منه

عبدالعزيز : واي وش هالحلاوه قالوا حلوه بس مو كذا

ابتسمت رشا بخجل

عبدالعزيز : لاعاد رشووي ترى انا ماحب حركات الخجل ومدري ايش

ابتسمت رشا بعذوبه ورفعت راسها واسمحت لها وبجأه تتأمل بملامحه الجذابه

عبدالعزيز : شرايك فيني اعجبتك

رشا : حيل

عبدالعزيز : زين نطقتي وسمعت هالصوت

رشا ضحكت بنعومه : هههههههههاي

عبدالعزيز : فديت والله هالضحكه انا اذوب

..........................

وبعد مرور اسبوع رجع اللكل من قطر

في بيت ابونايف

ملاك : نايف حبيبي خلاص عاد ارضى بالواقع نوف ماتت وماعادت عايشه خلاص حبيبي

نايف نزلت دموعه بضيقه وارتمى بأحضان ملاك وملاك بكت معه

ملاك : خلاص نايف لاتبكي

نايف : تعرفين مين نوف هذي الغاليه الحبيبه كل حياتي

ملاك : نايف والله بكذا تقطع قلبي

نايف : ملالالاك انا مشتاق لها لو ماتحبني بس اشوفها والمح طيفها

ملاك : نايف خلالاص تكفى

نايف : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياملاك ماتدرين قد ايش احب نوف واعزها

ملاك : حاسه فيك يانايف والله حاسه فيك

..........................


( ابعرف يازمن وش الي بس سويته انا ماذكر اني بيوم جرحت انسان وبكيته )

في بيت بدر

كانت الساعه 1 الظهر

جلست شوق من النوم وأمرها بدر انها تطبخ اليوم وبعد مجادلات منها وصراخ وهواش بينها وبين بدر استسلمت انها تطبخ وبطفش

سحبت التلفون وجلست تعمل البشاميل وامها تكلمها < مسكينه ماتعرف تطبخ خخخخخخخخخخخ

شوق : بس يمه هذي الطبخه

ام فيصل : ايوه حبيبتي بس هذي بس انتبهي لاتكثرين ملح

شوق : ان شاء الله يمه ماراح اكثر

ام فيصل : بالعافيه يالله مع السلامه

شوق : مع السلامه

سكرت شوق من امها وبخبث كثرت الملح عشان ماياكل

وصلها صوت بدر : ماخلص الاكل جيعان

شوق بدون نفس : اصبر مافيك صبر

بدر : اكيد مافيني صبر لان اول مره اكل من ايد زوجتي وحبيبتي شووق

شوق ماردت عليه وجاب لها الاشمئزاز بكلمة زوجتي وحبيبتي

بعد نصف ساعه خلص الاكل وودته على طاولة الطعام وجلست على الكنب وتفرفر بالقنوات وحاطه رجل على رجل

بدر جلس على الطاوله والتفت لها : ماراح تجين تاكلين

شوق بنفس خايسه : سبحان الله اول ماشوفك نفسي تنسد على الاكل تصلح اذا بسوي دايت اشوفك هههههههههههههاي

بدر : ههههههههههههههه دمك خفيف

شوق : شكراً

اكل بدر وشرق وبدى يكح : كح كح كح كح كح كح

شوق ابتسمت بخبث وانتصار : ( هييين دوم كذا يا انا يا انت )

بدر : انتي هييييييه وش هالاكل كله ملح ملح

شوق : همممم سوري كثرت ملح المره الجايه بحط ازيد عشان ماتكح ولا تشرق ههههههههه

بدر : شووق لو المره الثانيه تعيدينها بيكون معاك تصرف ثاني

شوق وقفت وراحت تشيل الاكل : على امرك عمي بدر نحتري تصرفك الثاني

بدر : اعتبر هذا تحدي

شوق : اعتبره مثل ماتعتبر

بدر : شيلي الاكل وغسلي الصحون

شوق بخبث ردت : على امرك (وبأستفزاز) عمي بدر

شالت الاكل وراحت المطبخ

شوق : وش قال قال غسلي الصحون قال ههههههههههه على تبن اغسلهم

اخذت الصحون والي فيه ورمتهم بالزباله "ألله يكرمكم"

شوق : هههههههههههههههههههه قال غسليهم قال

طلعت من االمطبخ ودخل بدر يغسل ووقف متفاجئ : خلصتي غسيل

شوق : ايوه غسلت

بدر : بهالسرعه

شوق : انا يدي كنترول اخلص بسرعه ههههههههههههه

مشت عنه وبدر مو مستوعب وعرف وش سوت

تقدم للزباله "الله يكرمكم" وطل فيها وشاف الاكل والصحون مرميه وعرف انها رمتهم

غسل وطلع

بدر بعصبيه : لاتحسبيني على بنك ترمين الصحون بالزباله "الله يكرمكم" ويالله يابدر اشتر

شوق : ليه مستكثرهم علي ترى كلهم بريالين بالشارع اشوفهم ولا هذيلي هدية من امك ياروح امك

بدر : لا استكثار ولا شئ بس حرام الي تسوينه هذي نعمة الله وثانياً تكرم امي تجيبين سيرتها على لسانك

شوق بعصبيه : وليه من امك

بدر : امي الي تسواك وتسوى عشر من امثالك

شوق : احترم نفسك وعدل الفاظك وانت مامليت من عيشتنا ياخي طلقني فكني ريحني

بدر : احلمي ياشوق اطلقك بتحبيني غصب عنك وبترضين باللي عايشه فيه

شوق : انت الي احلم اني احبك وبرضى فيك بتم اجاهد لحد ماطلق منك وبظل احب فارس واكرهك

بدر : شووووق فارس انسيه انتي لبدر

شوق : لو كنت لك او لغيرك مستحيل انسى حبي لفارس واحلم اني احبك

صعدت غرفتها وذكرى فارس وذكرياتها معه تمر

جلست على السرير وتكورت تبكي بصمت

شوق : ( ابعرف يازمن وش الي بس سويته انا ماذكر اني بيوم جرحت انسان وبكيته )

...............................................

في بيت عبدالله

ريناد رجعت طبيعيه سليمه مافيها شئ عالجها عبدالله بألمانيا بخلال هالشهرين وبما ان حالتها كانت تتحسن فتفاعلت مع العلاج وتشافت ولله الحمد وعيشتها مع عبدالله من احلى ماتكون

عبدالله : رنووده

ريناد ترد عليه من غرفتها : نعم حبيبي

عبدالله : وشفيك متخبيه بالغرفه خايفه مني

ريناد : هههههههههههههه اخاف منك حلوه هذي ابدل واجيلك اوكي حبيبي

عبدالله : لاتتأخرين ترى مشتاق

ريناد : الي يقول لك سنه ماشفتني كله دقيقه خلاص حبيبي ابدل واجيلك طيب

عبدالله تنهد بصوت عالي سمعته ريناد وابتسمت : طيب

بدلت ريناد لبست فستان سكري وفيه حزام بالوسط اسود وماسك اسود وجزمه "الله يكرمكم" سكريه واكسسوارات سودا وفتحت شعرها ومخليته ياخذ راحته على وجهها وصارت غير ناعمه بشكل موطبيعي

ريناد كانت كل يوم تكشخ تبي تعوض عبدالله عن الايام الي راحت تبي تقلب حياتها معه لسعاده ماتبي اي شئ واي يحزن يعكر عليها معروف عبدالله معها ماينسي ومستحيل تنساه

طلعت برا وطبعاً عبدالله انظاره كلها عليها

عبدالله : واي اوي وش هالحلاوه هذي

ريناد ابتسمت بخجل وجلست جمبه

عبدالله : وشرايك اليوم نزور اهلي

ريناد : عبود انت تعرف امك ماتواطني ولا تحبني لو نتواعد مع اختك هديل بمطعم مرتب يكون احسن

عبدالله : من عيوني انتي اطلبي وانا أنفذ اي مطعم تبين

ريناد : همممممم بدون تفكير تشيلز

عبدالله : تشيلز يعني تشيلز يالله قومي

ريناد : من جدك غدا مو عشا

عبدالله : هالوقت بالله عليك وقت غدا ولا عشا

ريناد ببتسامه : لا غدا

عبدالله : يالله قومي نتغدى

ريناد : ماتبيني اطبخ

عبدالله : مابي اتعبك انسي المطبخ انسسيه يالله قومي البسي عبايتك اذا ماتبين تروحين توفرين

ابتسمت ريناد ووقفت وراحت لغرفتهم ولبست عبايتها وعبدالله لبس شماغه والنظاره الشمسيه وركبوا السياره

ريناد : ماتصلت على اختك

عبدالله : رسلت لها مسج

ريناد : وشدراك يمكن الموبايل مايكون معها

عبدالله : ماعليك وش يبي لها بس تلبس عبايتها وتطلع

ريناد : يمكن بتتروش و

عبدالله بمقاطعه : و و و خليها على جمب بتطلع ياهلا والله ماتبي تطلع وبتطلع اعذار توفر

ريناد : حرام عليييك كل ششئ ولا هدوله

عبدالله : يعني بتوقفين ضدي مع هديل

ريناد ببتسامه : ايووه

عبدالله : ياسلام

ريناد : ههههههههههاي

عبدالله وصل لبيت اهله ورن بالسياره ودقايق وطلعت هديل وبمشيتها شوبة ثقه

ركبت السياره ورى وقالت : السلام

عبدالله وريناد : وعليكم السلام

هديل : تأخرت عليكم

عبدالله : لا اول مارنيت رنه وحده الا واشوفك طلعتي مشفوحه على الطلعه ماعمرك طلعتي هههههههههههههههههههههه

هديل وريناد : ههههههههههههههههههههههه

هديل : لا والله مين يطلقني السايق سفرناه واخوي موفاضي لي

عبدالله : افااااا وانا كم هديل عندي عشام مافضى لها

هديل : مستعد كل يوم تطلعني لو بتقول ايوه عندي لك مليون مشوار

عبدالله : عادي

هديل : ايه كلام بس بدون فعل

ريناد : بلا مناقر بس الحين الا اقول هديل شخبارك

هديل : الحمدلله وانتي شخبارك

ريناد : تمام وين تبين اي مطعم ابي تشيلز

هديل : واااو مره حلو وانا ابيه

عبدالله : لا ماشاء الله قررتوا وانا مالي قرار واذا قراري طلع غير

ريناد : هههههههههه لا اعرفك ماترفض لي طلب

عبدالله : واذا رفضت

ريناد : ههههههههههههههه في عقلك شئ

عبدالله : هههههههههههههههه فاهمتني

هديل : تراني هنا

عبدالله : والله احسبك هناك زين انك قلتي لي ياشيخه

هديل : هههههههههههههههه والله يارنوده اوه اخوي من تزوجتيه وتشافيتي وهو منقلب اربعه وعشرين ساعه صاير نكوتي ومرح وراعي استهبال ولا الاول افففف هو مصدر الحزن

ريناد : هههههههههههههههه لهالدرجه انا غاليه

عبدالله : لا رخيصه انتي غاليه واغلى من كل البشر

ريناد ابتسمت بخجل وهديل صفرت : اووووووووه

ريناد وعبدالله : هههههههههههههههههه

..............................................

في بيت ابوفيصل

ساره كانت بتدخل غرفة رائد بتكلمه لكن بالصدفه مرت على غرفة نوف ووقفت

فتحت الباب وتقدمة بخطوات وفتحت الانوار ودخلت شافت جدران الغرفه وبدون سابق انذار نزلت دموعها

وطلعت من الغرفه بسرعه ومسحت دموعها

ساره : ( هذا قضاء وقدر انا ماعترض عليه ومحد يدري متى يومه وكل نفس ذآئقة الموت )

مشت وراحت لغرفة رائد وضربت الباب ودخلت

رائد على المسن جالس ويكلم خويه

جلست ساره جمبه ولا بد انقلت نظرها لشاشة المحادثه

رائد : وشفيك تناظرين يعني شاكه اكلم بنت مايعه مثلك

ساره : ههههههههههههههه مالت انطم وانا ماشكيت ولا قلت لاني واثقه فيك

رائد : اييه ماشاء الله

ساره فجأه انقلبت لدلع وراحت لرائد وحطت يدها على كتفه وبدلع قالت : رئوود

رائد : خلصي وشتبين وش سر هالدلع الي نزل فجأه

ساره ابتسمت : اممم تودني المول

رائد : افكر

ساره برجا وبدلع : رائد الحين انت مين عندك بالبيت غيري اروى وشوق متزوجين ونوف (سكتت لفتره وبعدها تكلمت بدلعها ورجاها) ماتت ماعندك الا انا كيف ماتدلعني وانت اخوي الوحيد من بعد فيصل وزواجه

رائد : وانا اقدر على دلعك خلاص متى تبين اوديك

ساره : امممممم بعد العشا الساعه 8 اوكي

رائد : من عيوني بس انا معك

ساره : وليه

رائد : لا ساره مايصير تروحين لحالك لو مثل الاول معك نوف ممكن بس لحالك مايصير انا معك

ساره : اوكي ايزي المهم اروح الموول على فكره ترى الظهران

رائد : اوكي الساعه 8 جاهزه

ساره : طيب

وقفت وطبعت بوسه على خده وطلعت وهي مبتسمه وراحت لغرفتها ورفعت جوالها واتصلت على صاحبتها سجى

ساره : الووو

سجى : هلا سوسو

ساره : وينك يالقاطعه تراني زعلانه عليك

سجى : ياقلبي زعلانه علي ليييه

ساره : لاتدقين ولا شئ يعني لازم انا ادق

سجى : وااي سووي سوسو والله بززي

ساره : وش هالشغل الي يشغلك عن صديقتك وكل حياتك سوسو

سجى : فديتك اختي سمووره مخطوبه ومنشغلين لخطوبتها

ساره بفرح : والله الف مبروووك

سجى : الله يبارك فيك والله لو تشوفين اختي سمر حدها مبسووطه

ساره : هههههههههههههه الله يدوم الفرحه يارب

سجى : ههههههههههههه تسلمين الا اقول تراك معزومه على الخطوبه

ساره : والله متى

سجى : امممم يوم الاربعاء

ساره : اوكي بششوف مامي

سجى : يالله عاد قوولي بتجين ولالا

ساره : مقدر اعطيك كلمه وماخذت رأيي الماما

سجى : افف منك

ساره : هههههههههههههههههههه

سجى : الا اقول سوسو احس بيتكم منقلب طفش من بعد نوف

ساره : سجى بليز غيري الموضوع

سجى حست ان ساره تعودت على موت نوف وماتبي احد يفتحه وترجع لها الضيقه فغيرته بسرعه : ايوه رحنا انا واختي سمر المصمم إلياس وصممنا فساتين للخطوبه

ساره : طلعت

سجى : وااي بكره وانا خايفه مايطلع علي عدل

ساره : لا ابصم لك بيطلع يهبل عليك

سجى : جد الا اقول سوسو تهقين انخطب

ساره : ههههههههههههههههههههههههه الله يرجك وانتي ماهمك الا الزواج طيب قزامبل لو انخطبتي بتوافقين

سجى : نوو

ساره : اجل ليه خاقه على الزواج

سجى : بسس عشان اخلي الي بيتزوجني يعيش بقلق وتوتر واعطيه الخبر اني رافضته ويتحطم هههههههههههههههههههههههههههه

ساره : هههههههههههههههههههههههههه جد انك حقوده ماكله لحم جمل انتي

سجى : ههههههههههههههههههههههههههههه لا من جدك استهبل اذا رجال والنعم منه اكيد بوافق

ساره : اهااا خل يحصل نصيب بالاول وبعدين قووولي بوافق

سجى : اوكي سوسو اختي سمر تناديني اكيد بتروح المول

ساره : جد والله انا بروح المول

سجى : وااي ولحالك

ساره : لاطبعاً الله لايحرمني من اخوي رائد بيجي معي

سجى : اهاااا اوكي تامريني على شئ

ساره : لا سلامتك سي يوو

سجى : سيوليتر

سكرت ساره من سجى وانسدحت على السرير وسمحت لنفسها تفكر بنوف

ساره : ( لو نوف ماكنت بطفش وبجلس كذا لوحدي آآآه يانوف والله حياتي بدونك عذاب اكابر واكابر ومقدر بالنهايه انهرت بدونك يانوف تكفين ارجعي تردين الروح فيني انا وانتي روحين بجسد واحد وماتت الروح وبقت روحي انا وحيده شوق تزوجت واروى تزوجت وفيصل تزوج وانتي متي يانوف ومابقالي غير رائد الله لايحرمني منه ورائد بيجي يوم بيتخرج من الجامعه وبيتزوج وانا بتم وحيده آآوه لذاك الوقت بصير متزوجه )

ماسمحت لنفسها اكثر تفكر بنوف وكيف عايشه بدون نوف نزلت تحت وكالعاده امها وابوها يتقهون وشوية حده بالكلام

ام فيصل : والله يابوفيصل انا احس ان شوق مومرتاحه قلبي ناغزني انها موبسعاده

ابوفيصل : هي شاكيه لك الحال

ام فيصل : لا بس قلب الام يحس

ابوفيصل : طيب غيري الموضوع ساره جت

ساره جلست بوسط امها وابوها وابتسمت : يوم جيت سكتوا

ام فيصل : هههههههههه لا عادي احنا ساكتين

ساره : اممممم بروح المول مع رائد

ابوفيصل : ورائد موفاضي للشغل لو اقوله فاضي للدواره بالمجمعات

ساره : هههههههههههههه يبه الله يهديك توه بزر بالجامعه لاتخرج استلمه حاله من حال فيصل بينكرف بهالشغل

ابوفيصل : لا بالله ماوراه رجا

ام فيصل : لاعااد مارضى على رائد هذا الغالي الدلوع

رائد نزل : وشفيه رائد

ساره : تعال رئوود اسمع ابوي يقول ماوراك رجا

رائد : كيف

ابوفيصل : يعني لاتخرجت مو مستقبلك مثل مستقبل فيصل هبابك انت استراحات مع اخوياك وسهر ومجمعات اما شغل ماوراك رجا

رائد : والله يايبه الزمن تغير وماعاد مثل اول وانا بصير مثل شباب هاليومين وبنبسط بحياتي واذا تخرجت من الجامعه استلمني وانا بستسلم

ابوفيصل : ههههههههههههههه والله انا قايل ماوراك رجا

ام فيصل وساره : هههههههههههههه

ساره بدلع : يمه ويبه

رائد : بسسس انتي ماوراك غير الدلع والتطلب يمه ويبه يمه ويبيه ابي وابي ابي وابي

ساره : مالك شغل

ام فيصل : هههههههههههه خلها تطلب وتدلع كلهم راحوا وخلونا ماعندنا الحين غيرها

رائد : وانا وين رحت

ام فيصل : ماعندنا غيرك انت وساره ولاتزعل

رائد : قلتيها مجامله

ام فيصل : ماعلينا ساره وشتبين

ساره : يمه سجى صديقتي خطوبة اختها سمر يوم الاربعاء وعازمتني ممكن اروح

ابوفيصل : لا مافي روحه

ساره : يبه انا كم مره اروح بيتهم وانت تعرف ابوهم وامهم وشفيها يعني هذا شوق الاول تروح بيت صديقتها جوري

ابوفيصل : يابنتي البنت وابوها واهلها ماعليهم شئ بس الزمن يخوف حتى الاخو لاتثق فيه

ساره : يبه يعني الحين مليون شخص بيجي الخطوبه ماراح يصير في الخلق شئ الا انا بيصير فيني شئ ابد تطمن

ام فيصل : انا عن نفسي موافقه بس اخذي رأيي ابوك

ساره برجا : هاه يبه شقلت

ابوفيصل : والله ياساره بقولك الحقيقه انا خايف اخسرك بغمضة عين مثل ماخسرت توأمك نوف

ساره نزلت راسها بضيقه ورفعته بثقه : لا يبه لي ولكم طولة العمر ولا تقول هالكلام واذا انت خايف بهالشئ تطمن مايصير ان شاء الله الا الخير انت موافق اروح ولالا

ابوفيصل : موافق وانا اقدر ارد طلب لك

ساره باسته براسه : تسلم يبه

ابوفيصل ابتسم ووقف : يالله انا طالع تامروني على شئ

اللكل : سلامتك

طلع ابو فيصل ورائد وراه ولا بد من توصيات ساره عن طلعة العشا للمول وام فيصل راحت للمطبخ تعمل حلا وساره جلست تقلب بمجلة سوالف بنات بطفش

...................................

في بيت ابوفارس

لجين تركض بالحوش تعمل دايت ورابطه جكيت تيشرتها على خصرها وبأذنها السماعات تسمع اغاني رائد الماجد

( ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل علي ويلاه نساه طول الهجر ولا الصبر من قسوته قساه ويلاه ماصار مني خطا غير العطا والتضحيه ماصار جبار يهالزمن ماتنضمن فيك البشر جبار ووالخ )

وجلست تركض وتركض بالحوش طلعت عليها فجأه شهد وروعتها وشهقت

لجين نزلت السماعات : وجع روعتيني

شهد : لجيين مو متفقين نعمل دايت مع بعض

لجين : انا على الاقل شوي مليانه مو انتي هيكل على شنو دايت

شهد : هممم مو دايت محافظه على الرشاقه

لجين : يالرشاقه

شهد : ايوه انا احافظ على رشاقتي مو مثلك مليانه

لجين : مليانه مو دبه

شهد : تصدقين مشتاقه لريناد

لجين : اف لاتجيبين سيرتها

شهد : انا ابي اعرف بس شئ واحد ليه ماعدتي تشتهينها

لجين : من بعد سالفتها وانا احس ماشتهيها

شهد : لجين امي وابوي سامحوها يكفي الي جاها ماكسرت خاطرك تخيلي انتي بحالتها والله بيرق قلبها عليك

لجين : تعالي نجلس بالعشب بدال الوقفه ونتكلم

راحوا وجلسوا على العشب

شهد : لجين ريناد خطأت وخطأها كبير وكلنا ندري ومافي إنسان كامل ومايتعرض للخطأ وهي خطأت وتابت ويوم تزوجت تزوجت على سنة الله ورسوله ماتزوجت بالحرام ووحملت بالحرام ولله الحمد مانفضحنا ولا شئ وطاح الطفل بس للاسف انها صارت مجنونه وعبدالله زوجها ولد حلال وطيب ورجع يتقدم لها وعالجها وتشافت يكفي الي مرت فيه يالجين مارق قلبك لها ماتوقعتك كذا قاسيه وماتحسين ومن حجر

لجين نزلت راسها بضيقه : مدري كذا فجاه كرهتها

شهد : لجين امي وابوي سامحوها انتي ماتسامحينها بأي حق منو انتي عشان ماتسامحينها

لجين : مدري ياشهد احس بكره لها موطبيعي

شهد : هذا الشيطان فكري بعقل يالجين ريناد تابت وتكفين جامليها يكفي الي مرت فيه الي مرت فيه موسهل

لجين : بحاول ياشهد

شهد : لاتحاولين ولا شئ اذا تحبيني حسني علاقتك معها ترى الاخت مالها الا اختها وبكره بتحتاجين لها وهذي اختك الكبيره بعد امي مالنا غيرها

لجين ابتسمت : خلاص بحاول احسن علاقتي معها

شهد : ايه هذا لجين الي اعرفها مو لجين البزره الي ماتحكم تصرفاتها

لجين : ههههههههههههه

شهد : طيب انا بروح اعمل ايس كريم

لجين : وشعندك

شهد : ماتعرفيني موتي الايس كريمات

لجين : حسبيني معك

شهد : تووويب

وقفت شهد ومشت ودخلت البيت وشافت فارس طالع ولابس ثوب وشماغ والعطر تارس ثيابه والنظاره الشمسيه وشكله جذاب

شهد : واااو

فارس نزل النظاره الشمسس وابتسم : اول مره تشوفيني كاشخ

شهد : لا بس من فتره ماشفنا هالابتسامه والكشخه

فارس : من الحين وعدت على نفسي اني بتغير بكون انسان ثاني

شهد : مبرووووووووووووووووووك لووووووووووووووووول

فارس : هههههههههههههههههههه حشاا بعرس

شهد : هههههههههههه الي يشوف هيأتك والعطر الي تارسك والله مايقول غير بيعرس

فارس : انتي لق لق لق لق لق انا وراي اشغال يالله سلالام

شهد : روحي يالشخصيه المهمه سلامين

طلع فارس وهو ناوي نيه شينه بشخص < اكيد عرفتوه

................................

في مطعم تشيلز

ريناد : هممم انا ابي باستا

عبدالله وهديل : وحنا باستا

ريناد : تقلدوني

هديل : لا بس انا وعبود نحب الباستا

ريناد : لاترى اغار بس انا اسميه عبود هههههههههههههه

هديل : ياسلام والله ههههههههههههههه

عبدالله اشر بيده للجرسون : ثري باستا وثري كولا وبسس

: اوكي

راح الهندي وعبدالله التفت لهديل وريناد وهو مبتسم بعذوبه

ريناد : اممممممممممم عبدالله توديني بعد تشيلز لبيت اهلي

عبدالله : لا نبي نقضيها اليوم معك انا وهديل

ريناد : لا بس من زمان مازرت اهلي

عبدالله : بكره ريناد

ريناد : على امرك وين بتودينا بعد تشيلز

عبدالله : وين تبون

هديل : هممممممم الي بتروحونه بروحه ماعندي اعتراض

ريناد : الكورنيش

عبدالله : لا ماحب الكورنيش ولا الواجهه البحريه شرايكم نروح الموول

ريناد وهديل بتأييد : يسس

عبدالله : بنات اعرفكم موتكم المول اي مول تبون تروحون

ريناد وهديل : بلا شك الظهران

عبدالله : خلاص نرووح متى تبون

ريناد : مدري متى

عبدالله : بعد المغرب

هديل وريناد : اوكي

وصل الطلب وبدوا ياكلون بشهيه مفتوحه

ورن جوال هديل ورفعته كانت امها وعطتها بزي ورجع يرن ويرن وهم عطتها بزي

...........................................

في بيت ابوبدر

دانه : راكان موبايلي

راكان : ماراح اعطيك

دانه بعصبيه : راكان قلت لك عطني موبايلي

راكان : ليييه مين بتكلمين

دانه : اف منك مالك دخل

راكان : انا اخوك ولي دخل

دانه : ركووون يالله عاد بليز عطني ابيه ضروري

راكان : وش بتسوين فيه

دانه : مالك دخل

راكان : برسل اغاني لموبايلي وبعطيك اياه

دانه : افف اقولك ابيه ضروري اكثر من ماتبيه انت

راكان : دقايق ماراح اطول

دانه : وانا هم دقايق ماراح اطول

راكان رمى الجوال عليها ومسكته وجلست على الكنب واتصلت على "ريما"

ريما : هلا و غلا بندووش

دانه : هلا فييك شخبارك وشعلومك

ريما : الحمدلله بخير وانتي شخبارك

دانه : تمام التمام وييين وحشتيني يالدباااا

ريما : وانتي وحشتيني يالعبده

دانه : هههههههههههههههههه تصدقين فرقاك عيد

ريما : مالت اجل وش اقول فرقاك عرس مو عيد

دانه : ههههههههههههههههههه

ريما : اقول ندووش تخيلي اليوم من عازمني

دانه : ميين

ريما : شذى ومالي خلق لكلام دلال

دانه : وانتي شعليك من دلال

ريما : ماتعرفين دلال ماعندها اسلوب وبترمي علي كلام

دانه : ماعليك

ريما : تعالي معي بليييييييييييييز

دانه : لالا فشيله ماعزمتني شذى

ريما : اووه بيت خالك في عزيمه ولا موعزيمه اخلصي بس تعالي

دانه : بجي لاني طفشانه

ريما : ههههههههههههههههه اوكي اشوفك هونيك انا بروح المغرب تعالي المغرب ابمرك

دانه : اووكي سي يو

ريما : سي ي

سكرت ريما من دانه وجاء طلال

طلال : السلام

ريما : وعليكم السلام

طلال : وين الوالده

ريما : همممم بيت جدي

طلال : اهااا وانتي مين تكلمين مساعه

ريما : بنت عمتي دانه

طلال : اكيد

ريما : ليه فيه شك شوف اخر مكالمات اذا انت شاك

طلال ابتسم : لا ابد موشاك غريبه موطالعه اليوم

ريما : اكيد بطلع عازمتني شذى بنت عمتي

طلال : جد وبتروحين لها

ريما : اكيد وبرفض الطلعه

طلال : موتقولين ماترتاحين لدلال وش وداك لهم

ريما : وانا وش علي من دلال انا علي من شذى ودانه بنت عمتي بترح معي

طلال : اهاااااا الا اقول ليه دلال ماتشتهيك

ريما : مدري كيفها عاد انا الي ميته فيها

طلال : اكيد في سبب

ريما : مافي سبب بس اهي مغروره وشايفه نفسها خل غرورها ينفعها

طلال : كل البنات مغرورين

ريما : بس انا ودانه وشذى غير البنات جد نتبع الموضه وكذا بس مو مثل دلال وغرورها تصدق ياطلال ان دلال ابوها المشلول تسمعه كلام مثل السم حتى البكي تخليه يبكي وكله ساخره من عيشتها

طلال : الله يهديها بسس من كلامك صرت ماشتهيها

ريما : هههههههههههههههه احسن لك

طلال : انا بروح غرفتي تبين شئ

ريما : لا سلامتك

اختفى طلال عنها وجلست بالصاله لوحدها

.......................................

في بيت ابودلال

شذى : يمه انا عزمت دانه وريما

ام دلال : حياهم الله البييت وبيتهم

دلال : وليه تعزمينهم بدون ماتقولين لي

شذى : ليه ان شاء الله انتي امي

دلال : اختك ويمكن اكون بزي مو فاضيه لهم واهم راعين هذره

شذى : انا عزمتهم مو انتي

دلال : ايه بس اكيد بجلس معهم

شذى : انتي بزي اليوم

دلال : نوو

شذى : اجل ليه كل هالهذره

دلال : عشان مره ثانيه تاخذين برأيي قبل لاتعزمينهم

شذى : ومين انتي عشان اخذ رأيك

ام دلال بعصبيه وحده : خلاص بسكم هواش دلال اذا فيك هواش روحي غرفتك لاتحطين شاحنات عصبيتك بأختك شذى

دلال : ياسلام الهواش يجيني انا

ام دلال : لان انتي تصنعين المشاكل

دلال : افففففففففف

وراحت لغرفتها وشذى التفتت لامها : يمه ماعليك هي كله كذا راعية مشاكل لاتعصبين

ام دلال : مدري هالبنت على مين طالعه لا انا ولا ابوها ولا احد من اهلها ولا اختها مثلها على مين طالعه هالبنت

شذى : هذا طبعها بعد وش نسوي

ام دلال : ربيت وتعبت وهذي اخر تربيتي بنتي تتأفف مني وتراددني

شذى ربتت على كتف امها : يمه يكفي عندك انا ولا ماكفي

ام دلال : تكفين وتوفين الله لايحرمني منك عوضتيني عن اختك دلال

شذى : تسلمين

...............................

في بيت بدر

رن الباب وراح بدر يفتحه لكن الصدمه ان فارس بالباب

فارس : بوقف كذا بالباب ولا ماراح تضيفني

بدر بأرتباك : لالا تفضل حياك البيت بيتك

دخل فارس وجلس بأقرب صاله

بدر : البيت فيه حرمه وتفضل لمجلس الرجال

فارس : لاعادي شوق ماتتغطى مني

بدر : ماتتغطى

فارس : ايه ماتتغطى انا موغريب

بدر : فارس اذا جاي تتمشكل فأطلع برا

فارس : اووه طرده محترمه انا جاي بيت بنت خالتي مو بيت غريب

بدر : بس زوج بنت خالتك يعتبرك غريب

فارس : اخلص بكلمك بموضوع

جلس بدر : وشعندك

فارس : اسمعني يابدر بتطلق شوق بالطيب ولا بالغصب

بدر : وش تقول وش تخربط انت

فارس بصراخ وعصبيه خلت شوق تنزل وتقعد تتجسس عليهم

فارس بصراخ وعصبيه : اسمعني انت دمرت حبي وحب بنت خالتي وهدمت احلامنا وانا والله لادفعك ثمن الي سويته غالي دام راسي يشم الهوا

بدر بعصبيه : تهددني

فارس : ايوه اهددك

بدر : اطلع يافارس بالطيب ولا اتصل على الشرطه

فارس بسخريه : بزر طول عمرك بزر ماتقدر تدافع عن نفسك محتمي بالشرطه

بدر : فارس احترم نفسك واختصر الطريق واطلع والباب يوسع جمل واذا مودال الطريق ادليك اياه

فارس بصراخ : شوووووووووووووووووووق ياشووووووووووووووووووووووق

بدر : هيه انت وشفيك مهبول

شوق جات تركض : فارس

فارس : البسي عبايتك وتعالي معي

شوق : شنو

فارس : اقولك البسي عبايتك وتعالي معي احنا نحب بعض ولاتخلين هالحيوان يدمر حبنا

بدر : حنا موعايشين بأمريكا لا دوله اجنبيه ولاتنسى نفسك وشوق زوجتي

فارس : شوق حبيبتي قبل لاتكون زوجتك واحنا نحب بعض شوق تحبني صح شوق صح

شوق :.................

فارس تقدم لها وهزها : صح شووق

شوق لازم تقنعه انها ماعدت له وصارت لغيره : فارس انا ماعدت لك صرت لغيرك الحين

فارس : ماعدتي تحبيني

شوق :....................

فارس : انتي تحبيني صح تحبيني

شوق نزلت راسها وبضيقه قالت : حتى لو احبك ماراح اصير لك لاني صرت لغيرك

فارس : بتستسلمين لو استسلمتي انا ما استسلم البسي عبايتك وتعالي معي

شوق : اسفه يافارس هذا بيت زوجي وماقدر اطلع عن شوره

بدر : سمعت ماعادت تحبك اطلع برا

تقدم فارس وبخطوات بطيئه راح للباب وقبل لايطلع اناظر بشوق وطلع

وركب السياره وضرب بالدركسون وناظر بالبيت

فارس : ( انساها يافارس انساها شوق ماعادت تحبك والدليل انها مارضت تجي معي )

رمى راسه بالدركسون وجلس يبكي ومايقدر يسوق واذا بيسوق بيسوي اكيد حادث

..........

اما شوق اول ماطلع فارس راحت لغرفتها وقفلت الباب وبكت بطريقه تقطع القلب

شوق : ( احبك والله احبك يافارس بس لازم تقتنع اني مولك صرت صرت لغيرك بس والله يافارس اني احبك واموت فيك ومستحيل احب بدر وانساك وانتي الحب الاول والاخير )

راحت تطل للبلكونه تبي تشوفه راح ولا للحين موجود لكن تفاجأت من حالته رامي راسه على الدركسون يبكي

شوق : اسفه يافارس اسفه سامحني وانا احبك واموت فيك ومستحيل احب غيرك

لكن روعها صوت بدر من وراها : اذا انتي تحبينه وتتعذبين عشانه انا وش ذنبي احبك واتعذب

شوق التفتت له ودموعها على خدها وشكلها يقطع القلب : ذنبك انك حطمت حبي اذا انت تحبني انا ماحبك وفي غيرك يحبني طلقني يابدر وخلني اتزوج فارس انا احبه وهو يحبني شوفه الله يخليك شوفه شوف كيف حالته يحبني وانا احبه طلقني

بدر : اطلقك مستحيل ياشوق اطلقك

شوق صرخت بين دموعها : انا ماحبك اكرهك اكرهك ترضى تعيش مع وحده ماتحبك تكرهك ترضى

بدر : طبعاً مارضى بس انا احبك واموت فيك ومستحيل اتخلى عنك بهالسهوله بعد ماحصلت عليك بصعوبه

شوق : انا احب وابني احلامي مع شخص غيرك وتجي انت بكل سهوله تهدم احلامي وحبي انت انسان حقير

وطبعت كف على خده قوي من قهرها

بدر حط يده على مكان الكف ورفع راسه : عسل على قلبي

شوق صرخت بقوه : حقيييييييييييييييييييييييير

ودخلت داخل ورمت نفسها على السرير تبكي

وبدر طلع من الغرفه متضايق

بدر : ( احبك ياشوق وش اسوي مستحيل اتركك مسسستحيل لاخر يوم بحياتي ماخليك لغيري )

......................................


بعد صلاة العشا

تجهزت ساره ولبست عبايتها وطلعت وركبت السياره لرائد

ساره : تأخرت عليك

رائد : لا

ساره : من جدك بتجي مع المول

رائد : لا امزح ايوه من جدي بجي معك

ساره : غريبه

رائد : شنو الغريبه بالموضوع انا اروح مع اخوياي للمول هالمره بروح مع اختي

ساره وشششعندك

رائد : كيفي اختي وبروح معك فيها شئ

ساره : نوو مافيها شئ

رائد : ابلعي العافيه اجل

وصلوا للمول بعد ثلث ساعه ونزلوا ساره ورائد

ودخلوا للمول واول محل دخلته كان قدامها هو محل كوتن

دخلته وشرت لها تيشرتين وحلق وطلعت ودخلت محلات وتسوقت وشرت لها كل ماتبيه

وبعدها راحوا للمطاعم وجلسوا

رائد : همممم وش بتطلبين ؟

ساره : بلا شك ماكدونالدز وانت

رائد : الاصفهاني

ساره : اهاااا اوكي روح اطلب

رائد : طيب

راح رائد وجات بنت تمشي بدلع وغنج وساتور شباب وراها من دلعها ومايعتها الخلابه

البنت بدلع ومياعه : لوسمحتي

ساره تقلد نبرتها : نعم

البنت بدلع ومياعه : ممكن كرسي

ساره : لا

البنت : يووه شفيك انتي عادي

ساره : لحوول تقلعي تقلعي

البنت : اففف سخيفه

مشت البنت ووراها 3 شباب

الاول : ياحلو انت عطنا فيس شووي

الثاني : رقمك رقمك ياحلوو

الثالث : انا اذوب على هالدلع والمياعه يحبه قلبي

.....

ساره : الحمدلله والشكر وش هالمياعه

ضربتها وحده من وراها

ساره : اوووف وشفيكم اليوم مافي احد بالمطاعم غيري

: سووسوو

ساره قامت والتفتت لورى وشافتها ريناد بنت خالتها باست وصافحتها : هلا رنووده

ريناد : هلا فيك وينك شخبارك

ساره : الحمدلله

ريناد : مع مين جايه

ساره : مع اخوي رائد

ريناد : اهاا اعرفك حماتي هديل

ساره صافحت هديل : هلا تشرفت

هديل ببتسامه : هلا فيك وانا تشرف

ريناد : تعالي معنا نتمشى

ساره : لا والله بس بنتعشى انا ورائد وبنمشي

ريناد : اهااا بالعافيه يالله تامرينا على شئ

ساره ببتسامه : لا سلامتكم

اختفوا ريناد وهديل ومعهم عبدالله وساره جلست

ساره تكلم نفسها : ويييين ريناد تغيرت مو مستوعبه يقولون انها مجنونه وتشافت لالا مايدخل هالكلام بعقلي هذهي مافيها شئ

جاها رائد : انتي مجنونه تكلمين نفسك

ساره ابتسمت : ايه وشعندك مساعه جات بنت خالتي ريناد مع زوجها عبدالله واخته هديل

رائد : ريناد الي يقولون عنها صارت مجنونه وتشافت

ساره : ايووه نسيتها

رائد : وييين هذي قديمه اعرف كل بنات العائله الا اهي سبحان الله ماعمري كلمتها

ساره : هههههههههه هي هاديه

رائد : وانطوائيه

ساره : صووح عليييك

بدوا ياكلون رائد وساره وبعد ماخلصوا وقفوا وتوجهوا للبوابه وطلعوا وركبوا السياره وانطلقوا للبيت

...........................

فارس كان يفرفر بالشوارع

ووقف بنص الشارع مو قادر يسوق ورمى راسه على السيت وسدحه وغمض عيونه ووجهه مليان دموع

احد ضرب النافذه

فتح النافذه وهو مغمض عيونه

: لوسمحت اخوي لاتوقف بنص الشارع ولا بعطيك مخالفه

فارس بدون نفس : طيب

وسكر النافذه ومشى وهو مغمض عيونه وسمع صوت احد يرن بقوووه من وراه ومن قدمه

فتح عيونه بهاللحظه والتفت وراه وقدامه كان بيسوي حادث بس الله حفظه ماسوى

نزل من السياره يعتذر من الرجال الي كان بيصدمهم

: هيه بغيت تروحنا افتح عيونك وانت تسوق مو تقعد تسكرها

فارس : انا اسف ماكنت منتبه

: اذا ماتوا ارواح الناس قول انا اسف ماكنت منتبه بزران اخر زمن انت الي كبرك حتى مابعد يسوق

فارس : قلت لك انا اسف

وركب فارس سيارته وهو مو ناقص مشاكل

حرك السياره وراح لمكان يحبه قلبه وحامل همومه يشكي له معاناته وهمومه (البحر)

وصل للبحر ونزل وجلس على مدرجاته

فارس بضيقه : احبها ياناس والله احبها يوم قلتها تعالي معي قالت مابي انا صرت لغيرك يعني رضت بالواقع واستسلمت وماسوت الي سويته ماجاهدت عشان حبنا مايروح هباءً منثورا

....................................

في شقة فيصل

ملاك : فيصل انا يوم عن يوم بدى صبري ينفذ ماعدت اتحمل شكك لمجرد شاب يمر قدامي تشك

فيصل : اغار عليك مو اشك

ملاك : تغار تشك كلهم نفس الشئ والله يافيصل لو تسوي لك هالحركات والله اني لاخذ اغراضي واروح بيت اهلي

فيصل : طيب طيب اعصابك وشفيك عصبتي ترى مايستاهل

ملاك : هو مايستاهل بس انت خليتني اعصب شكك لي ماعدت اتحمله مو واثق فيني قوول

فيصل : ياملاك انا واثق فيك والله واثق بس تعرفين اغار عليك

ملاك : وانا ماحب احد يغار علي فاهم

فيصل : طيب خلاص لاتعصبين

ملاك : اففففف بتجيب لي الضغط والسكر انت

فيصل : بسسم الله عليك من الضغط والسكر

ملاك :......................

فيصل راح وجلس جمبها : زعلانه

ملاك وهي ماده بوزها مثل الاطفال :.............

فيصل باسها بخدها : والحين

ملاك ابتسمت : لا مو زعلانه

فيصل : فديتك والله

..................

وبعد مرور شهر

فارس قرر يتزوج واهله تهلل وجههم بالفرح

فارس كان مخطط ينسى شوق ويتزوج ويفتح صفحه جديده خاليه من شوق ككونه يحسب شوق ماعادت تحبه ونسته وحبت بدر وشوق مستحيل تحب بدر وتنسى حبها لفارس

لكن مايدري مين يخطب وخبر امه انه يبي يعرس وقالت له لجين عن جوري وماكانت تقصد شئ وفارس وافق ومايدري انها صديقة شوق

...............................

في بيت بدر

شوق في دورة المياه "ألله يكرمكم"

شوق جالس بالارض وفاتحه المويه وتبكي : بيتزوج بيتزووج وبيتركني وبينساني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ومين بيتزوج صديقتي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يافارس بهالسهوله بتنساني

بدر فتح الباب بقوه : شوووووووووووق افتحي الباب افتحي

شوق : انت السبب انت السبب ياحقييييييييييير طلقني طلقني ماحبك انا ماحبك اكرهك

بدر : شووق افتحي الباب بس افتحي

شوق :...................

بدر فتح الباب بقوه وفتح ودخل وانصدم من شكلها

بدر راح لها وجلس جمبها وصرخ : شووووووووووووووووووووق

حملها بين يدينه وطلعها وجلسها بالغرفه على السرير لكن شوق مغمى عليها

صرخ بدر : شوووووووووووق

وجاب المويه وكبها عليها ويهلوس بأسمها شوق وشوق

واخيراً شوق صحت

شوق : فارس لاتتزوج فارس انا احبك لاتتركني (وصرخت) احبببببببببببببببببببببببببك

بدر : شووق فارس بيتزوج

شوق بعدوانيه : بيتزوج وانت السبب انت هدمت حبنا (وبصراخ) انت السباااااااااااااااااااااااااااااااااب

بدر ابعد عنها صراخها وعدوانيتها غريبه واول مره يشوفها

شوق : ودني بيت اهلي ودني

بدر : طيب طيب

لبست شوق عبايتها وركبت السياره وانطلق بدر لبيت اهلها ووصلت ونزلت وماسكرت الباب

ودخلت البيت بقوه وهي تبكي وجلس على الارض مثل المجنونه

ونزلت ساره بسرعه لان الباب انفتح بهمجيه وتسمع اصوات بكا

اول ماشافت شوق بهالحاله انصدمت وبعدها ركضت لها وحاولت ترفعها بيدينها لكن ماقدرت

ساره : شوق شفيك ؟

شوق : ابي امووت ياساره ابي اموووت


ساره بخوف : لا بسم الله عليك وش هالكلام لك طولة العمر قومي معي الغرفه قومي

وقفت شوق وهي نصف جسمها مرتمي على ساره وساره ماسكته بكل قوتها عشان ماتطيح

واصعدت الدرج وراحت لغرفتها وقفلت الباب وسدحت شوق على سريرها ككونها تعبانه

ساره : اهدي اهدي قولي لي شفيك ؟

شوق : ساره

ساره : شفيك

شوق : فارس (وهي تلهث بقوه) بيتزوج بيتزوج

وحطت يدها على راسها تمسكه من الالم وصرخت : بيتزوووووووووووووووووج

ساره حاولت تهديها لكن شوق مستمره تبكي وتصارخ

ساره : اهدي اهدي ياشوق وخلينا نتفاهم

شوق : بيتركني بيتزوووج

ساره : شوق انتي تزوجتي وخلاص فقد الامل انك تكونين له والولد يبي يشوف حياته

شوق : وانا وانا ويييييييين رحت

ساره : انتي تزوجتي واهو تزوج وانسي فارس وحطي بالمقدمه دائماً بدر

شوق : مجنونه انتي مجنووووووووووووونه وشتقولين انسى فارس واحب بدر مسسسسسسسسسسستحيل

ساره حاولت تهديها لكن شوق تصارخ وتبكي وحاطه يدها على راسها من الالم

راحت ركض للجوال واتصلت على اروى الي الوحيده تعرف لشوق

ساره : الووو اروى

اروى : هلا ساره شفيك

ساره : الحقي يا اروى الحقي فارس بيتزوج وشوق تبكي وتصارخ يا اروى حالتها تخوف الحقي

اروى : يممه اختي دقايق دقايق وانا عندكم

ساره : طيب لاتتأخرين

اروى : طيب

سكرت ساره من اروى وراحت لشوق تهديها لك شوق مستمره

شوق : فاااااااااااااااااااارس انا احبك لاتتزوج تكفى

ساره : اهدي ياشوق اهدي

بعد دقايق وصلت اروى بسرعة البرق وركض لفووق لغرفة ساره فتحت الباب وانصدمت من شكل شوق الي يقطع القلب

وركضت لها وضمتها وبكت معها


اروى : شوق حبيبتي اهدي ترى الدموع والبكي مستحيل يغير شئ

شوق : بيتزوج وبيتركني يا اروى بيتزوج وبيتركني

وجلست تصارخ مثل المجنونه وشوق واروى يهدونها لحد مانامت وهدت

وطلعوا ساره وشوق وجلسوا بالصاله الفوقيه

ساره : تدرين شنو المشكله يااروى

اروى : شنو

ساره : ان شوق تبي فارس معلق لها وبس وفارس مستحيل يعلق مصيره مع وحده متزوجه ومستحيل بيوم تصير له واذا علق مصيره معها يمكن ماتطلق ويتلاشى حلمه ويتحطم

اروى : هذي المشكله ان فارس مايقدر يعلق مصيره مع شوق

ساره : وشوق مو مستوعبه هالشئ

اروى : وهذي المشكله

.............................

في بيت ام عبدالعزيز

غلا : هلا منال

منال : هلا غلا

غلا : وين وحشتيني

منال : مايوحشك غالي

غلا : انا ادري يا منال زعلانه من اخوي وكذا والله وانا ضايق صدري لانكم انفصلتوا وانا السبب

منال : لاتجيبين الطاري ياغلا وانتي مالك دخل

غلا : كيف مالي دخل وانتي صديقتي وانا الي غصبتك تتزوجين اخوي

منال : غصبتيني هههههههه قصدك قنعتيني يالله هذا شئ مقدر ومكتوب الا اقول غلويه شرايك ازورك اليوم

غلا : حياك الله البيت بيتك

منال : تسلمين ابجيك على الساعه 9 اوكي

غلا : حياااك

منال : تامريني على شئ

غلا : لا سلامتك مع السلامه

منال : مع السلامه

سكرت غلا من منال ونزلت تحت وكالعاده الانسه رشا جالسه وحاطه رجل على رجل وجمبها عبدالعزيز وامها

غلا : السسلام

اللكل : وعليكم السلام

عبدالعزيز : غلا كيف تتركين رشا وتروحين فوق

غلا : احرم نفسي من غرفتي عشان مرتك

عبدالعزيز : غلا مرتي جايه تزوركم وانتي تقولين كذا

غلا : اففف (والتفتت لامها) يمه انا عزمت صاحبتي منال

ام عبدالعزيز عطتها نظره معناها "اسكتي"

عبدالعزيز بعصبيه : غلا ولا قطعتي علاقتك بهالبنت

غلا : اقطع علاقتي فيها عشانك

عبدالعزيز : ايوه

غلا : ههههههههههههههه ضحكتني

عبدالعزيز : اسمعي ياغلا اقطعي علاقتك بهالبنت لاقلب الدنيا عليك

غلا : شوف عبدالعزيز مستحيل اقطع علاقتي مع صديقة الطفوله منال اذا انت ماعدت تحبها وكرهتها انا ماراح اكرهها وبتتم صديقتي للابد

رشا بدلع ومياعه : خلاص حبيبي عبدالعزيز لاتعصب

غلا بعصبيه : انتي يالمايعه اسكتي وابلعي العافيه

رشا : وشفيك غلا معصبه والمفروض تسمعين كلام اخوك الكبير

غلا : اصصصصصص انتي تعلميني الاحترام وكيف احترم اخوي الكبير اخوي لو محترم نفسه وماخذ وحده محترمه مثل منال اعرف كيف احترمه لكن اخوي

قطع كلامها كف قوي من عبدالعزيز طيحها على الارض

عبدالعزيز : حقيييييييييييييييييييره

غلا : عسل على ياقلبي ياعبدالعزيز ياخوي الكبير (قالتها بأستفزاز)

عبدالعزيز : اسمعيني ياغلا والله لو ماتقطعين علاقتك بمنال

غلا بمقاطعه : ماراح اقطعها بتظل صديقتي للابد

عبدالعزيز : اسمعي يايمه لو ماتعقلين بنتك وتثقلينها والله ليكون لي شغل ثاني معك

ام عبدالعزيز صرخت : خلاااااااااااااااااااااااص

رشا مثلت الطيبه وراحت لها : خلاص يامامي لاتعصبين

ام عبدالعزيز : ابعدي عني ياراعية المشاكل انتي خليتي اخوان يتمشكلون وانتي السبب

رشا : ماراح ازعل من كلامك لانك بأعتبار امي

ام عبدالعزيز : ابعدي عني ياراعية المشاكل انا مدري كيف طاوعت ولدي وخطبتك له

رشا : يا مامي بتندمين على كلامك لانك قلتيه بلحظة غيض وان شاء الله غلا وعبدالعزيز يتراضون لان هذا بس مجرد نقاش بسيط

ام عبدالعزيز : نقاش بسيط يضربها ويطيحها بالارض

غلا : اسمع ياعبدالعزيز اذا انت تطلقت من منال مشكلتك بس مو مشكلتي اقطع علاقتي من صديقة الطفوله فاهم

عبدالعزيز : بشوف ياغلا مين بيمشي كلامه انا ولا انتي

غلا : مو انت اخوي مو انت انت لابس قناع ايه لابس انت تغيرت من تزوجت هالسحليه رشا بس صدقني ياعبدالعزيز هذي ساحرتك ونصابه

رشا بعصبيه ودلع : انا نصابه وساحرته حرام عليك ياغلا وش هالكلام

غلا : اسكتي بس اسكتي يالمايعه يالدلوعه

رشا مثلت الدموع وراحت لعبدالعزيز وضمته عشان تقهر غلا

غلا : هههههههههههههههه تقهريني احلمي

عبدالعزيز : غلا

غلا : وعع اسمي على لسانك وععععع خيسته

عبدالعزيز : غلا احترمي نفسك واقصري الشر واتركي عنك منال

غلا : وانا اقولك احترم صداقتي مع منال واقصر الشر واذا انت تركتها ماراح اتركها انا

...................

في بيت ابوسامي

لبست منال فستان ازرق ضيق ومخصر على جسمها وقصير للفخذ وروعه وحطت قلوس وكحل ومسكره واكسسوارات وشنطه وصارت رووعه وناعمه

نزلت تحت بغنج وكل الانظار عليهم اريج ولميس وسامي وام سامي وابوسامي

ابو سامي : وش هالكشخه وش هالجمال

ام سامي : ماشاء الله تبارك الله عروس والله عرووس

سامي : قمر والله قمر ما اشبهك الا بالقمر

اريج ولميس : اووه حبتين يالخطيره كذا ترى تخققينا

منال ابتسمت بخجل ورجعت ذكرياتها لورى

....

كانت لابسه فستان احمر بلون الحب وحزام بالوسط ابيض بلون الصفاء والنقاء وورود صغيره شكلها حلو بيضا

عبدالعزيز : وااي وش هالحلاوه هذي قمر

منال ابتسمت بخجل : تسلم

عبدالعزيز : فديتك والله كل هالجمال وخاشته

منال : هههههههههههه

عبدالعزيز : فديت والله هالضحكه اموووت

منال : عزوز خلالاص لاتذوبني

عبدالعزيز : ههههههههههههههه والله انك ذووق

منال : انت مصدر الذوق يالذوق

...

هزت راسها بخفيف ماتبي تخلي مساحه من تفكيرها فيه لازم تنساه لازم وهذا وعدها لنفسها

< تتوقعون تقدر منال تنساه وبهالسهوله انا ماتوقع

........

ام سامي : وين ان شاء الله يا منال على هالكشخه

منال : بروح بيت صاحبتي غلا

ابو سامي بأعتراض : لالا مافي روحه

منال : يبه انا ماعلي من عبدالعزيز وغلا صاحبتي ومستحيل اقطع علاقتي معها عشان اخها

ابو سامي : يا منال انا خايف عليك

منال ببتسامه تطمن ابوها : يبه انا كبيره وعاقله ولا تخاف علي وعبدالعزيز مستحيل يسوي لي شئ

ابو سامي : براحتك خلي سامي يوصلك لاتروحين مع السايق

منال : على امرك يالله ساموو ودني

سامي : الحين

منال : ايوه الحين اجل بكره يالله

سامي سحب شماغه ولبسه : يالله

طلعوا منال وسامي وركبوا السياره

سامي : وش ناويه عليه

منال : مو ناويه على شئ بزور صاحبتي

سامي : منال انا اكثر واحد افهمك بالبيت قولي شناويه عليه

منال : تفهمني والله انا بنتقم

سامي : هبله

منال : والله بنتقم وباخذ حقي منه وبعلمه مين منال الي تركها واخذ غيرها

سامي وقف السياره والتفت لها وبأهتمام : منال اعقلي وحطي عقلك براسك وفكري عدل لاتخلين الشيطان يوسوس براسك

منال : سامي انا عاقله وعقلي براسي لكن عبدالعزيز الي فصل مع مخه وطلقني واخذ غيري لكن والله ثم والله لادفعه الثمن غالي واعلمه مين منالي تركها واخذ غيرها

سامي : مستحيل اخليك تسوين الي براسك يامنال

منال : ومستحيل اخليك ياسامي تمنعني من الي براسي

سامي : مشكلتك عنيده وراسك يابس

منال : حرك حرك يالله لانتأخر على البنت

.........................

في بيت ابوفارس

لجين : ماتصدق يافارس قد ايش فرحانه لك

فارس : ( ماتدرين يا اختي انا ماتزوجت الا لسببين الاول انسى شوق والثاني اقهرها واعذبها مثل ماعذبتني وانا ماخترت الا لصديقتها الا عشان يزيد عذابها وقهرها عذابين وقهرين ) وانا فرحان

لجين : الف مبروووك

ابوفارس : اسمعي يالجين قولي لصديقك جوري ومرة اخوك ان الملكه والخطوبه والعرس وحفل الاستقبال علينا والمهر 60 الف والشقه هم علينا

اللكل : من جدك يبه

ابوفارس : هذا ولدي الوحيد والغالي يستاهل اكثر من كذا ولو يطلب عيوني ماتغلى عليه

فارس باس راس ابوه : تسلم يالغالي بس لاتكلف على نفسك والمهر انا ادفعه

ابوفارس : والله وهذاني حلفت كل شئ علي

فارس : تسلم والله

ابوفارس : لاتنسين يالجين خبري صديقتك بهالكلام

لجين : على امرك يبه

شهد : يمه لازم نصمم فساتين لنا

ام فارس : ايه اربعه لكل وحده

شهد : ايوه واحد للملكه واحد للخطوبه وواحد للعرس وواحد لحفل الاستقبال

لجين : وانا بعد

ام فارس : وانا بعد اكيد

فارس : من جدك لكل حفل فستان

شهد : هذا عرس الغالي فارس وليه مانفصل لكل حفل فستان ولا تبينا نلبس الفستان بكل الحفلات

فارس : جد تلعبون بالفلوس

لجين : انت الي بتدفع

فارس : بس حرام

لجين : اسكت اسكت

............................

في بيت ابوفيصل

شوق تعبانه ونايمه وساره ضايق صدرها على اختها واروى راحت

نزلت ساره تحت وشافت رائد

رائد : تقول الخدامه شوق عندنا

ساره : ايوه عندنا

رائد : غريبه ووينها

ساره خبرته بالسالفه وضاق صدره رائد

رائد : لاحول ولا قوة الا بالله

ساره : والله ضايق صدري عليها

رائد : آآآآآه والله مدري وش اقول هالبنت من حزن لحزن وخدها مايخلى من الدموع

ساره : اي والله صادق

رن الباب وراح رائد يفتح وكان بدر ناوي ياخذ شوق

بدر : هلا رائد

رائد : هلا بدر كيفك ؟

بدر : الحمدلله بخير وانت ؟

رائد : تمام

بدر : اذا ماعليك كلافه ناد لي شوق احتريها

رائد : والله يابدر مدري وش اقولك بس انت تعرف وشفيها وانها تعبانه لزواج فارس وشوق تعبانه حيل ياليت تخليها كم يوم عندنا لحد ماترتاح

بدر : عادي اهم شئ راحتها

رائد : حياك تفضل البيت بيتك

بدر : لالا تسلم وراي اشغال

رائد : الله معك مع السلامه

بدر : مع السلامه

سكر رائد الباب وبدر وهو اجع صادف ابوفيصل وخبره ان شوق بتنام عندهم وعارض وبدر قال انا موافق

دخل ابوفيصل البيت وصرخ : شووووووووووووووووق

ساره ورائد نزلوا من صراخ ابوهم : شفيك

ابوفيصل : وينها الحقيره ماعندها بيت تنام ببيت اهلها

ساره : يبه شوق تعبانه

ابوفيصل : وبيتنا مستشفى تتعب وتنام فيه ماعندها بيت

رائد : يبه تعبانه وماتقدر تروح بيتها

ابوفيصل : ياسلام والله بس يوم بتجي بيتنا قدرت

ساره : وبعد تهاوش ولك عين انت ماتدري وش سويت همك الفلوس وبس ماعمرك فكرت بسعادتنا دمرت حياة بنتك والسبب الفلوس خليتها تعيش بهم وحزن ودموع ماذاقت طعم السعاده بحياتها زوجتها لواحد ماتحبه تكرهه ووافقت وماعارضت وتحملت العذاب واستسلمت للواقع لكن الي عذبها هو اكثر من الواقع هو زواج فارس حبيبها الي كانت تحلم تكون زوجه له تدري يابوي انت هدمت حب اثنين وهدمت حب ودمرت اثنين وعذبتهم وشوق الحين تعبانه لو تشوفها تبكي وتصارخ مثل المجنونه والله لو يصير بشوق شئ اعرف يايبه ان كلنا زعلانين منك

ابوفيصل سكت وهو مصدوم من الكلام سكتوا كلهم وسمعوا صوت تعبان من وراهم

شوق بصوت مليان وتتمايل بمشيتها : الحقوووني

التفتوا كلهم لورى للصوت التعبان وشافوا شوق تعبانه طاحت بالدرج مغمى عليها

ركضوا رائد وساره وابوفيصل لها

ساره ابعدت ابوها بقسوه : ابعد انت سبب كل شئ عاجبك الحين حالة بنتك (بصراخ) عاجبك مو هذا الي تبيه وصار ابعد

حمل رائد شوق بين يدينه وركض فيها للسياره وساره وراه بعد ماسمعت ابوهم كلام يحسسه بالذنب وانطلقوا للمستشفى

......................

في بيت ابوعبدالعزيز

غلا كانت لابسه جينز وتيشرت ناعم وتحتري منال ورشا بعد الي صار راحت هي وعبدالعزي

رن الباب وركضت غلا تفتح الباب واول ماشافت منها ضمتها

غلا : وحششتيني

منال : وانتي وحشتيني يالدباا

غلا : تفضلي تفضلي حياك البيت بيتك

دخلت منال المجلس ماكانت تدري هو للحريم ولا الرجال بس الي تعرفه ان هذا اول لقاء بينها وبين عبدالعزيز

رجعت ذكريتها لورى

....

كانت لابسه فستان فسفوري واسود رووعه ورهيب دخلت ووقف عبدالعزيز يسلم عليها

عبدالعزيز : قالوا حلوه ومثل القمر بس ماتوقعتك كذا

منال ابتسمت بخجل ونزلت راسها

عبدالعزيز مسكها بيدها وجلس قريب منها وناظر فيها ويتأمل بملامحها الناعمه : قمر والله قمر

منال : يسلمو

عبدالعزيز : العفووو ترى انا ماحب هالخجل

منال : طبعي كذا

عبدالعزيز : دامه طبعك بحبه وبموت فيه

منال ابتسمت : يسلمو

..

قطع عليها سرحانه بالذكريات دخول غلا وبيدها المويه وهي مبتسمه قدمتها لمنال واخذت مويه وشربت منها

غلا : شخبارك وشعلومك

منال : الحمدلله بخير وانتي

غلا : مو بخير

منال : ليه

غلا : اخوي عبدالعزيز ومرته قاهريني وغاثيني تخيلي اليوم تهاوشت مع اخوي

منال : ليه

غلا : وضربني كف لييه يبي اقطع علاقتي معك

منال : وانتي شقلتي

غلا : وش قلت اكيد رفضت والله قاهرني حيييل انا وامي مانشتهيهم ماعدنا نحبهم بس مدري ليه يزورونا

منال : طيب ماعلينا منهم انا مازرتك عشان تتكلمين عنه وعن مرته مايهموني

غلا : انا اسفه اذا جرحتك ولا ضايقتك

منال : لاعادي لاتعتذرين

غلا : الا اقولي وشمسويه بالدنيا اشتقتلك

منال : والله هذاني داجه

غلا وهي تتأمل فيها : وااي حلويتي يالدبااا ونحفتي

منال : ( ماتدري نحفت من سبب الاضطراب الي سويته بعد طلاقي من اخوك الحقير ) ههههههههههههه سويت دايت

غلا : ههههههههههههههه يالدايت شخبار خواتك اريج ولميس وامك

منال : كلنا بخير

غلا : دوم إن شاء الله

منال : تسلمين

...........................

في شقة عبدالله

ريناد : عبوود

عبدالله : عيونه

ريناد : ابي افصل فساتين

عبدالله : من عيوني بس من كلامك قلتي فساتين مو فستان ولشنو

ريناد : اخوي فارس خطب

عبدالله : والله الف مبرووووك

ريناد : الله يبارك فيك وابوي بيسوي له ملكه وعرس وخطوبة وحفل استقبال ويبي لي اربع فساتين

عبدالله : ماشاء الله .. من عيوني وكم ريناد عندي

ريناد ببتسامه عذبه : تسلم والله بس ابيهم من ايطاليا

عبدالله : من عيوني

ريناد ابتسمت وباسته : ثاانكس

عبدالله : ولكم

.....................

في المستشفى

اللكل قلقان اتصلت ساره على اروى وجات ومعها خالد

اروى : يالله وش فيه هالدكتور الغبي ماطلع

ساره : انا ادري عنه تأخر

طلع الدكتور وراحوا له خالد ورائد

رائد : دكتور شخبارها

الدكتور : وش تقرب لها زوجها ابوها

رائد : اخوها وشفيها

الدكتور : البنت تعرضت لانهيار عصبي شديد وهي الحين نايمه اذا ماصحت لحد بكره فأكيد بغيبوبه

رائد : كيف يادكتور فهمني عدل

الدكتور : فهمتك البنت تعرضت لانهيار عصبي شديد وبكاء عنيف وصدمه عصبيه فأغمى عليها واذا جاء بكره وماصحت فأكيد اهي بغيبوبه

رائد : وبسس

الدكتور : بسس

اختفى الدكتور عنهم وساره ضمة اروى وبكى ورائد نزلت دموعه على اخته

ساره : شووق كلنا نحبك كلنا حواليك تكفين اصحي لاتخلين بغيبوبه تكفين

اروى : بس خلاص ساره اسكتي لاتقطعين قلبي

ساره : ارووى نوف راحت مابي اخسر شوق

اروى : لاتقولين هالكلام فال الله ولا فالك

ساره : آآآآآآآه يا اروى ماتدرين قد ايش غلاة شوق بقلبي اختي واكثر من كذا

اروى : كلنا نحبها ياساره الله يقومها بالسلامه

ساره : امين

............................

في بيت ام عبدالعزيز

كانت الضيافه والاستقبال حار على حار من غلا

منال ناظرت بساعتها كانت "11" ووقفت : يالله غلا اشوفك على خير

غلا وقفت معها : وين بدري

منال : لا اشوفك مره ثانيه

غلا : عاد لاتخلين زورينا

منال : انتي الي زورينا

غلا ببتسامه : اوكي

منال : يالله مع السلامه

غلا : مع السلامه

طلعت منال من غلا وهي متحطه كان بخاطرها تنتقم من رشا وعبدالعزيز لكن للاسف ماكانوا بالبيت لكن لازم تعرف مكان شقتهم بما عرفت من غلا ان الاوضاع بينهم متوتره فأكيد ماراح تزورهم

ركبت سيارة سامي واول ماركبت نطق : وش سويتي

منال : للاسف مو موجودين

سامي : دوم

منال : انت وش قاهرك ابي اعرف

سامي : مو قاهرني شئ بس خايف عليك من الي بتسوينه وبتدفعين ثمنه غالي

منال : انت ماعليك قلت بنفسك انا الي بدفع ثمنه غالي

سامي : الله يهديك

وصلوا للبيت ونزلت منال وسامي راح للشباب

اريج : بدري ترجعين

منال : مالك دخل واصلاً ماطولت رحت تسع ورجعت عش

اريج انبسطتي

منال : ايووه

لميس : شفتيه

منال : للاسف الشديد ماشفته

لميس واريج بأهتمام : رايحه عشانه

منال : ايوه

اريج : انتي وراك سالفه ليه فهميني ؟

منال : مالكم دخل وانا حره

وراحت لغرفتها واريج ولميس يبون يعرفون وش تبي منه

اريج : اقول لميسوه تتوقعين وش تبي منه

لميس : مدري

اريج : فكري معي

لميس : اييييييييييييييييييييييييييه

اريج بأهتمام : شنووو

لميس : تبي تنتقم

اريج : تستهبلين

لميس : ماتذكرين يوم بالبحر يوم تكون مقهوره منه ماتذكرين كلامها قالت والله لانتقم منه واعلمه مين منال

اريج : ايه والله ليكوون هذي هبله ومايرضي تكبرها وغرورها غير انها تنفذ الي براسها وتنتقم

لميس : ايه عاد انتي تعرفين منال فيها غرور وتكبر ومايرضيهم الا لما تاخذ حقها

اريج : والله انا صرت اخاف منها ههههههههههههههههه

لميس : ههههههههههههههه

نزلت منال وجلست جمبهم : ضحكوني معكم

اريج التفتت لها : اقوول منووله ليكون بتنتقمين منه هههههههههههههههههههههههههههههاي

منال : وش الي يضحك صح انكم فهمتوا علي ايوه بنتقم وبعلمه مين منال الي تركها واخذ غيرها

اريج ولميس : انهبلتي

منال : لا مانهبلت بس والله لادفعه الثمن غالي اقول غيروا الموضوع لاتشغلون بالكم فيه

اريج : منال الي بتسوينه غلط صدقيني

منال : اففف انا كبيره وعاقله ماعليكم منال

لميس : كبيره وعاقله تسوين هالتصرفات وين العقل والكبر

منال : اووه اسكتوا بزران ينصحوني اصصص

اريج قامت وراحت لغرفها : بتجيبين لي الجنون

منال بصوت عالي : بتخلينا نسهر لحالنا

اريج : ماسهر مع مجانين

منال التفتت للميس : وانتي ترضين تسهرين مع مجنونه

لميس : لا

وراحت لغرفتها

منال : انتو المجانين الي ترفضون سهره معي بخليها مجنونه ههههههههههههههه

وفتحت على فلم رعب كله دم وتقتل وموت ورهييب

.........................

في اليوم الثاني

الساعه 12 الظهر

بدر اول ماوصله الخبر ان شوق بالمستشفى ركض للمستشفى وكل اهل شوق راحوا لها بالمستشفى

كانوا الموجودين ام فيصل وابوفيصل وساره واروى وخالد وفيصل ورائد وملاك وشهد ولجين وفارس ونايف وريناد وعبدالله وام فارس واستثناء ام نوره ونوره واسيل ماجو لانهم بالكويت

..

اللكل حالة تقطع القلب

جات بنت لناحيتهم وسلمت وجلست

لجين : هلا جوري

جوري بضيقه : شخبار شوق

لجين : مدري ماصحت ان شاء الله تصحى

جوري : وشفيها

لجين : محد متكلم حالتهم كلهم تقطع القلب

جوري : لاحول ولا قوة إلا بالله

راحت لجين وهمست بأذن فارس "هذي جوري صديقة شوق" ورجعت مكانها وفارس جلس يناظر بجوري الي واضحه فيها النعومه من عيونها لكن مو بمستوى شوق وجمالها

ساره ضامه امها وتبكي واروى مرتميه بأحضان خالد وفيصل ورائد واقفين وهم قلقانين

واللكل قلقان لكن بينهم شخص غريب وهو عبدالله ماتعودوا عليه وهو ماتعود عليهم واول مره يشوفهم وريناد عرفته على اللكل بأسمائهم وسلم على الشباب وجلس جمب ريناد

فارس مايبي يبكي قدام اللكل فطلع برا وجلس على الكراسي ورمى راسه بحضنه وجلس يبكي مثل الطفل

فارس : ( ابصم بالعشر اذا ماكانت شوق حالتها هذي كله مني )

طلع له بدر وهزه من وراه والتفت له فارس

بدر عطاه كف قوي

فارس : مجنووون

بدر : حقيير انت السبب كله منك انت وصلت شوق لهالحد وصلت فيك المواصيل ترميها بالمستشفى

فارس بسخريه : شوق ماكانت كذا لكن تدخلك بحياتنا خلاني وخلاها كذا ولو مو انت بحياتها كان الحين انا واهي زوجين

بدر : احترم نفسك وعدل الفاظك ومو تقعد تعيدون لي هالموال انت وياها

فارس : اهي تزوجت وبتشوف حياتها وانا رجال ماعلق مصيري مع وحده متزوجه وبشوف حياتي ومن حق اهلي ينبسطون بزواجي ويزفوني معرسي ككوني ولدهم الوحيد ومن حقهم يشوفون عيالي ولا بتجي انت تمنعني انا يوم تزوجت شوق مامنعتها الحين بتمنعني شوق عذبتني وخلتني انطوائي وجاء دورها تتعذب وتاخذ نصيبها من العذاب

وركب سيارته ومشى وكلمات فارس تتردد بذهنه

بدر : ( ليه كلهم يقولون لي كذا ليه كلهم يلوموني ويرمون اللوم علي جد كل الي يصير لشوق وعذابها مني ولا من فارس )

........................

صحت منال من النوم وخذت لها دش وطلعت ولبست جينز وتيشرت ناعم ورفعت شعرها على فوق بربطه وصارت كيوت وناعمه وجلست على السرير مالها خلق احد تبي تكلم نفسها ولو مره وحد

منال : ( مادري انا احبه ولا كرهته مدري والله مدري المشكله ان انا افكر كيف ارضي غروري وكبريائي وانتقم وهذي طريقي بالامور ماعرف التفاهم لكن عبدالعزيز ماخلى فيهم تفاهم وخلاني افكر بالانتقام بدون تردد .. بس انا مستحيل مادمر حياتهم مثل مادمر حياتي والله لاخذ حقي وعلمه مين منال الي باعها برخيص واخذ غيرها )

سمعت احد يضرب الباب بخفيف

منال بصوت عالي : مييييين

اريج : ايوه انا اريج

منال : خير وشتبين

اريج : ماتبين تقولين لي ادخلي

منال : ابي اجلس لحالي

اريج فتحت الباب ودخلت وجلست جمبها على السرير

منال : ماسمحت لك بالدخول

اريج : وانا بس انتظر سموحك لي بالدخول قولي وش تفكرين فيه

منال : حرام اجلس لحالي مافكر بشئ ومالك دخل

اريج : طيب اعصابك لايطق فيك عرق

منال : اخلصي وشتبين جايه

اريج : هممم بسولف معك

منال : وانا مابي اسولف معك

اريج : مشكلتك الا منووله من جدك بتنتقمين

منال : ايوه وشعندك

اريج : منال ابيك مره تكلمين تفضفضين لي مرره بس دوم كذا انتي تكلمي فضفضي اكسري غرورك وكبرياءك وفكري بعقلك انتي مشكلتك انك تحبين ترضين غرورك وبعدها تندمين والله بتندمين صدقيني انا الي اصغر منك اعقل منك انتي لو بس تفكين هالغرور والله يامنال انك بتفكرين زين

منال استسلمت لاريج وبتفضفض لها وتعرف اريج مستحيل تقول لاحد وياما خبرتها بأسرار وماعلمت : اريج بقولك كل شئ احس فيه

اريج : قولي وانا اسمعك

منال : والله يا اريج ان حياتي مع عبدالعزيز من احلى ماتكون مثل روميو وجوليت والله وفجأه يا اريج فجأه تغير كل شئ صاري قاسي ومايحس ومن حجر وكلمه يكلم بالجوال وانا متأكده ان يكلم وحده وساحرته تغيريا اريج تغير وفجأه طلقني ايه طلقني وطلقني من جهه وتزوج من جهه صدقيني هذي وحده ساحرته وبعد غلا اخته تقول هالكلام ان اخوي موطبيعي خدام لها

اريج : ماعلي من كل هذا الي تقولينه انتي قصتك وياه وكيف عشتي معه لكن الي تحسين فيه غير شنوو

منال : الي احس فيه يا اريج اني وحده رخيصه باعني لجل وحده ثانيه وانا برضي غروري يا اريج وبعلمه مين منال الي باعها واشترى غيرها

اريج : بس يا منال مستحيل ترضين غرورك بالانتقام ووش ببالك تسوين

منال بحقد : بدمر حياته مثل مادمر حياتي بقلب حياته فوق راسه بخليه يجيني ويعتذر مني

اريج : لا بالله انتي مو صاحيه انتي مو اختي انتي وحده ثانيه

منال : بنتقم بنتقم يا اريج بنتقم اهو جرحني تعرفين كيف جرحني اهانني خلى الناس يتكلمون عني ويرمون العيب علي خلاني اعيش بحزن ودموع ماطلع منها الي سواه قليل يا اريج قليل والله يا اريج ان مهما انتقمت مستحيل يطفي النار والقهر والجرح الي بقلبي انا مجرووحه يا اريج مجروحه

وارتمت بأحضان اريج واستسلمت لدموعها وبكت واريج ضاق صدرها على منال كانت تظن ان منال متضايقه ومجروحه بس يوم كلمتها فيس تو فيس وفضفضة لها تحس ان الجرح الي بقلب اختها اكثر مما تصورته منال منجرحه ومهانه من عبدالعزيز ولازم تساعدها عشان تنتقم وتطفي شوي من قهرها


اريج : انا بساعدك يا منال

منال ابعدت عن احضان اريج وناظرت فيها بنظره مكسوره وحزينه : بتساعديني جد

اريج : والله بساعدك وبخليك تنتقمين وترتاحين

منال مسحت دموعها : تصدقين اول وحده تجاريني بالي اسويه اما سامي اول ماعرف تضايق ومايبيني اسوي هالشئ

اريج : سامي يدري

منال : ايوه يدري يا اريج لو تساعديني وتجاريني وانتقم والله بتكبرين بعيني

اريج : بساعدك وبجاريك وبتحمل الي بيجينا من ورى هالانتقام بس عشانك

منال : ما سألتيني وش الي بيسوي ؟

اريج : شنوو

منال قالت لها وش بتسوي : وشرايك ؟

اريج : قوويه يا منال قوويه

منال : لا قويه ولا شئ لاتستسلمين الي سواه عبدالعزيز فيني مو قليل وانا بنتقم والله بنتقم وباخذ حقي منه

اريج : براحتك خلينا ننزل الحين

منال : يالله

نزلوا اريج ومنال وكانوا موجودين سامي ولميس

اريج : وين مامي وبابي

لميس : طالعين

اريج : وين راحوا

لميس : اففففف مدري

اريج : شكل الاخلاق مقفله

لميس : اصص اصصص

اريج : حمااره

سامي التفت لمنال وشاف وجهها احمر ومبين عليه انها باكيه اول ماشاف منال تناظره التفت لجهه ثانيه ومنال عرفت وش سبب تكشيرته بوجهها وجلست جمبها

منال : وشفيك مكشر

سامي : تعرفين ليه

منال : سامي مستحيل انت توقف بوجهي وتغير الي بسويه انا كبيره وفاهمه وش بسوي وحاسبه حساب كل شئ

سامي : منال تظنين الي بتسوينه عدل وبيطفي النار الي بقلبك

منال : ايوه وسامي لاتوقف بوجهي خلني اخذ حقي واعذبه مثل ماعذبني

سامي : انتي كبيره وعقلك براسك وكيفك

منال : ايوه كيفي وعقلي براسي ويالله بلا هالتكشيره

سامي : طيب

لميس : وشفيكم تتساسرون خبرووني

سامي ومنال : ملقووفه

لميس : افف وشفيكم كل ماكلم احد قالي ملقوفه ملقوفه

منال : لانك بجد ملقوفه

لميس : اففف

سكتت لميس بقهر ومنال وسامي واريج يسولفون بمراحه

.....................

في شقة عبدالعزيز

رشا : عزوزي

عبدالعزيز : عيون عزوزي

رشا : همممم بقولك خبر بيفرحك حيييييييييييييل

عبدالعزيز : شنوو ؟

رشا : انا حامل

عبدالعزيز ابتسم بفرح : احللللللللللللفي

رشا : والله

عبدالعزيز راح لها وضمها بفرح ورشا مبتسمه بخبث

رشا : ههههههههههههههه ابعد عني لاتخنق البيبي

عبدالعزيز ابعد عنها : رشا انتي متى حللتي وكيف

رشا : حسيت بلوعة بكبدي الصباح ورحت المستشفى وقالوا لي مبروك حامل

عبدالعزيز : من جد احلى بشاره بحياتي

رشا : بس حبيبي شنو المقابل ؟

عبدالعزيز : المقابل اممممممممممممم الي تبين

رشا : حبيبي ابي اروح المول واشتري ملابس للبيبي ولام البيبي

عبدالعزيز : بس حبيبتي بدري

رشا : لا حبيبي انا بقضي لولدي من الشهر الاول للشهر الاخير هذا الغالي ولد الغالي والغاليه

عبدالعزيز : وكم رشا وكم بيبي عندي

رشا بدلع : وااحد

عبدالعزيز : اليوم اوديك المول حبيبتي

رشا : امممممم ايوه

..............................

في المستشفى

في غرفة الدكتوور كان رائد وفيصل موجودين عنده

فيصل : يعني يادكتور اهي بغيبوبه داخله

الدكتور : لالا مو غيبوبه

فيصل : اجل كيف يادكتور مو بغيبوبه وله يوم كامل ماصحت

الدكتور : بتصحى اليوم صدقني

فيصل : كيف بتصحى وكل شوي تمر ساعه وهي ماصحت

الدكتور : بتصحى صدقني انا دكتور وافهم بهالشغلات

فيصل : انا غلطان يوم سمحت بأختي تبقى بمستشفى مثل هذا يالله رائد خلنا نمشي

طلعوا رائد وفيصل وهم واصله معهم من الدكتور

ام فيصل : وش قال الدكتور يافيصل

فيصل : مدري والله بس يقول بتصحى اليوم اكييد

ام فيصل : يالله ان شاء الله تصحى

ساره دخلت الغرفه بسرعه واللكل حاول يمنعها لكن ساره دفت السسترات ودخلت

ساره جلست بالارض جمب سرير شوق وجلست تبكي ومسكت ايدين شوق : شووق لاتتركيني مثل ماتركتني نوف (وتختم بكاءها شهقات ) شووق اصحي ... شووق ردي علي انتي صاحيه بس تبين تخوفينا صح يالله اصحي تكلمي

شوق تحركت على خفيف وهالحركه بس ردت الروح لساره

ساره : شووق انتي صاحيه

شوق بتعب : فاارس

ساره : شووق انتي صحيتي انتي بخير تحسين بشئ يألمك شئ

شوق : وين فارس ؟

ساره : فارس بخير وكلنا بخير

شوق : فارس موجود ؟

ساره : ايه موجود

شوق : جد

ساره : والله طمنيني عليك انتي بخير

شوق بكت : ابي فارس ابي فارس

ساره ضمتها : خلاص شوق فارس موجود

شوق : كذابه وينه ؟

ساره : براا

شوق : ناديه ناديه

ساره ركضت لبرا : شوق صحت

اللكل التفت لها : والله

ساره : جد والله

ودخلوا الغرفه ام فيصل وفيصل ورائد واروى وبدر ماسمحوا بالدخول الا لاهلها

شوق تصارخ : ابي فارس ابي فاااااااااااارس (وجلست تبكي بأنهيار وتصارخ) مابيكم كلكم ابي فارس جيبوا فارس

ام فيصل بحنيه : حبيبتي احنا جمبك مانكفي

شوق : ماتكفون وكلكم مو بغلاة فارس ابي فارس جيبوا فارس

ام فيصل التفتت لرائد : رائد روح ناد فارس

رائد بأرتباك : طيب طيب

طلع فارس وجلس يبحث بأنظاره عن فارس لكن للاسف انه ماشافه

ام فارس : رائد شخبار اختك

رائد : الحمدلله الحمدلله بخير

ام فارس : وشفيك تدور على شئ

رائد : لالا ولا شئ الا وين فارس

ام فارس : مدري يمكن راح

رائد : طيب طيب

مشى رائد لبرى يبحث عن فارس لكن ماشافه ورفع جواله واتصل عليه

رائد : الوو فارس

فارس : هلا رائد خير وشتبي داق ؟

رائد : لا ابد سلامتك بس

فارس : بس شنو قول تكلم ؟

رائد : فارس شوق صحت

فارس بفرح : احللف

رائد : والله بس

فارس بخوف : بس شنو تكلم يارائد وشفيك ماتتكلم

رائد : شوق تبيك تصارخ وتبكي تعال يارجال

فارس : لا ماقدر يارائد الي بيني وبين شوق انتهى

رائد : يارجال انتهى ندري كلنا لكن حالتة شوق

فارس بمقاطعه : رائد انا خطبة وشوق متزوجة وحبنا مات ولازم تنساه وانا انساه

رائد انقهر وسكر بوجهه الخط وراح لغرفة شوق

شوق : رائد وين فارس ؟

رائد : مدري

شوق : كيف ماتدري انت مارحت تناديه

رائد : بس فارس

شوق : فارس وينه يارائد وينه

رائد : فارس راح

شوق : كذااب انت كذاب انتو ماتبوني اشوفه نادوه نادوا فارس

رائد : والله ياشوق فارس راح وبكره إن شاء الله يجي

شوق جلست تصارخ : ابي فااااااااااااارس جيبوا لي فارس

بدر واخيراً نطق : حبيبتي شوق يقولك رائد ان فارس راح وبكره يجي وشفيك

شوق : انتي اخر واحد تكلمني اخر واحد لاتكلمني لاتكلمني انت حقييييييير حقييييييييير اكرهك اكرهك انت سبب كل شئ انا لو ماتزوجتك ولا دخلت بحياتي كان انا الحين لفارس وفارس لي ولا صار الي صار

بدر سكت ونزل راسه بضيق وطلع برا الغرفه ومن حظه ان اللكل راح وفضى المكان وجلس على الكراسي بضيق

بدر : ( ابي اعرف بسس هذي ليه ماتحبني لييه تكرهني انا وش سويت لها تدخلت بحياتها وهدمت حبها عادي تحصل بأكبر العوائل بس لو انا ظالم واكرهها كان ممكن بس انا احبها واموت فيها وماقصرت معها بيوم )

قطع علي افكاره صوت فيصل

فيصل : امسحها بوجهي يا بدر

بدر ابتسم : لالا عادي

فيصل : انا ادري ان اختي زودتها حبتين بس

بدر وقف : لا بس ولا شئ ولا تعتذر انا مازعلت ولا شلت بخاطري وانا ماشي واي شئ يحصل ياليت تطمني

فيصل : من طيب اصلك .. الله معك اووكي اي شئ يوصل بيكون عندك

مشى بدر وفيصل وقف مكانه وجلس يكلم نفسه : مهبوله اختي شوق عندها بدر هالطيب وتعافه مهبوله

ودخل الغرفه

..............................

في اليوم الثاني

منال ماعاد فيها صبر لازم تنتقم لازم تنتقم مو كل يوم تأجلها فأتصلت على غلا وقالت لها عطيني عنوان بيت اخوك وغلا عطتها وبدت بأسألتها ليه وماليه ومنال صرفت الوضع واليوم بتنتقم

لبست عبايتها وحجابها ونزلت تحت ومن حظها الموجودين اريج

اريج : وييين

منال : بروح بيت عبدالعزيز

اريج : اليووم

منال : لا ياشيخه كل يوم أأجلها ايه اليوم يعني اليوم

اريج : طيب بجي معك

منال : لالا بعدين لميس تزعل

اريج : ماعليك لميس نايمه يالله يالله بلبس عايتي وحجابي وبجي

دقايق واريج جات وركبوا سيارة السايق وانطلقوا لبيت عبدالعزيز ووصلوا ونزلوا منال واريج

اريج : منال خلينا نرجع

منال : ههههههههه اذا خايفه ارجعي لاتجين معي

اريج : لالا مو خايفه يالله توكلنا على الله

دقوا جرس الباب وفتحت لهم خدامه ودخلتهم ونزلت رشا ماعرفتهم استغربت ونادت عبدالعزيز لكن عبدالعزيز عرفهم وعرفهم زين

عبدالعزيز : انتي وش تسوين هنا

منال وقفت ونزلت نظارتها الشمسيه وبانت ملامحها الناعمه والجذابه وقالت بصوت مليان غرور وتعالي : ماجيت عشان اناظر بحاليه وجهك جيت عشان ابارك لك بزواجك (وابتسمت بسخريه)

عبدالعزيز : وصلتنا تبريكاتك فياليت تورينا عرض اكتافك

منال : بوريكم عرض اكتافي (وبحقد) وقبل ماوريكم عرض اكتافي باخذ حقي منك ومن زوجتك الجديده

عبدالعزيز : ماعندنا شئ لك تاخذينه

منال : هههههههههههههههه انت ماعندك شئ لي بس انا عندي شئ لك

عبدالعزيز : شنو

منال تقدمت لرشا وعبدالعزيز : هذا زوجتك ؟

عبدالعزيز : اي ابعدي عنها لاتنجسينها

منال تقدمت منال وطبعت كف بخدها واريج تقدمت لها

منال : يالحيوانه يابواقة الرجاجيل

رشا : انتي هيه وشفيك مجنونه

منال : ههههههههههه لا كنت مجنونه ولله الحمد عقلت

عبدالعزيز دفها على خفيف وارتمت على اريج : انتي هيه اطلعي برا لاتصل على الشرطه يجون

منال : عادي مو انت كل شئ يجي منك اسمعني ياعبدالعزيز مستحيل اعدي لك الي سويته فيني وبيجيك اكثر من كذا (والتفتت لرشا ) وانتي يابواقة الرجاجيل بعلمك مين منال الي لعبتي على زوجها وبقتيه منها

رشا بعصبيه : انتي هيه احترمي نفسك وعدلي الفاظك

تقدمت منال منها ودفتها بقوه على الارض بقسوه وبدفاشه : انا محترمه قبل ماعرفك لكن انتي يابنت الشوارع ماعرفتي الاحترام

رشا وقفت بصعوبه : انا محترمه غصبن عنك

عبدالعزيز : رشا حبيبتي لاتكلمين هالاشكال

منال : هالاشكال مو عاجبتك بتعلمك مين اهي ومين انت

اريج : خلاص منال بلاها مشاكل وخلينا نطلع (وبسخريه) حنا ارقى من مستوى عيال الشوارع

رشا : هيه هيه انتي لاتنسين نفسك

اريج : اصص اصصصص

رشا : اصص انتي

اريج : حنا مالنا كلام معك كلامنا من زوجك المغفل

منال بعصبيه وحقد : اسمع ياعبدالعزيز الي جاك مني الحين جزء من حقدي وكرهي وبيجيك اكثر من كذا وبعلمك مين منالي الي بعتها وشريت (وبسخريه) هذي

عبدالعزيز : هذي الي مو عاجبتك تسواك

منال : تخسي هذا حتى جزمتي "الله يكرمكم" ماتسوى

عبدالعزيز : انتي ببيتي واحترميني انا زوجتي وثانياً يالله برااا

منال بحقد تقدمت من رشا وهجمت عليها من حقدها وكرهها

رشا : عزييييييييييييييز الحقني

عبدالعزيز رمى منال بقووه على الارض لكن المصيبه ان ضربة منال جات على حديد من الدرج وبعدها طاحت على اخر عتبة من الدرج وللارض واغمى عليها

اريج صرخت : منااااااااااااااااااااااااااال

رشا ناظرت بعبدالعزيز بخوف وبلوم

عبدالعزيز ورشا ارتبكوا

اريج تقدمت منهم وجلست تصارخ بوجههم : حقيرين والله لادفعكم الثمن غالي لو يصير بأختي شئ والله

ودفتهم بقوه وراحت لمنال وهزتها

اريج : منال منااال

منال : .................

اريج هزتها بقووه : منااااااااااااااااااال

ورفع جوالها واتصلت على سامي وبعد رنتين اتصل سامي

سامي : الوو

اريج بخوف وأرتباك : سامي الحقني الحقني انا في بيت عبدالعزيز ومنال مغمى عليها تعال بسرعه

سامي : وش وداكم وكيف

اريج : وش ودانا وكيف خلها بعدين تعال بس الحقنا

سامي : عطيني العنوان

اريج عطته العنوان وسكرت ودقايق ووصل سامي وحمله منال بين يدينه واريج ركبت لكن سامي رجع داخل لعبدالعزيز

سامي بصراخ وعصبيه : اسمع يا ولد الناس اذا اختي لا سمح الله وحصل فيها شئ بدفعك الثمن غالي (وبصراخ) غااالي

وطلع براا وكلامات سامي ومنال تتردد بذهن عبدالعزيز

رشا : يااربي وش هالمصيبه

عبدالعزيز : انا توقعت انتهينا منها وماعاد بيننا شئ لكن منال شكلها مانهت هالشئ وشكلها ناويه نيه شينه

رشا : اييه والله مبين من كلامها انها ناويه نيه شينه من كلامها يكفي نظراتها الي مليانه حقد وكرهه شكلها هذي حاقده وبقوه

عبدالعزيز : مو المهم الحين حقدها ومدري ايش المهم الحين يا رشا البنت لايصير فيها شئ ونطيح فيها طيحه محد يسمي علينا بعدها

.............

في المستشفى بعد ماوصلوا اسعفوا منال ونصف ساعه وطلع الدكور

سامي : دكتور وشفيها

الدكتور : لالا مافيها الا العافيه بس كسر بسيط برقبتها

سامي : جد يادكتور

الدكتور : ايوه جد

اختفى الدكتور واريج وسامي ارتاحوا وجلسوا براا ودق جوال سامي رفع الجوال وكانت امه عطاها مشغول واصرت انها تدق وبالاخير استسلم ورد

سامي : هلا يمه

ام سامي : سامي خواتك اريج ومنال مو بالبيت

سامي : هم معي طالعين

ام سامي براحه تنهدت : الحمدلله انشغل بالي عليهم

سامي : لايشنغل بالك بس يمه صار حادث بسيط لنا

ام سامي بخوف : صار لكم شئ

سامي : لا لا بس منال صار كسر برقبتها

ام سامي : ياويلي واريج وانت

سامي : لالا حنا بخير

ام سامي : وينها بأي مستشفى

سامي : يمه مالاداعي تجين كسر بسيط خلاص عالجوه وخيطوه

ام سامي : هذي بنتي كيف ارتاح وهي بالمستشفى منومه

سامي : يايمه خلاص اهدي وارتاحي مافيها شئ

ام سامي : يا الله منك كيف ارتاح

سامي : يمه وش كيف ارتاح قلت لك منال بخير وبصحه وسلامه وكم يوم وتطلع

وبعد عناء طويل اقتنعت ام سامي انها بخير وارتاحت وسكر منها سامي

اريج : ليه خبرتها الحين بتقلق عليها

سامي : بيدرون اكيد لان اكيد بينومونها بالمستشفى كم يوم وامي وابوي بيفقدونها

اريج : اهاااا

سامي : زين ان امي اقتنعت انها بخير

اريج : زين

......................................

في بيت بدر

سمح الدكتور لشوق بالخروج بما ان حالتها مستقره ومافيها شئ وصحت ومافيها شئ وطلعوها للبيت

بدر : شوق انتي بخير محتاجه شئ

شوق : لا بس الي ابيه انك تطلع برا ولا عاد اشوفك

بدر : على امرك

طلع بدر برا وبقوا معها ساره واروى

اروى : شوق ترى زوجك طيب ومايستاهل الي تسوينه فيه

شوق : الا يستاهل يستاهل واكثر هو دمر حبي

اروى : اووه عاد منك ياشوق طفشنا من هالكلام اكبري وكبري عقلك

شوق : وش قصدك عقلي صغير

اروى : ايوه بتصرفاتك وبكلامك يبين ان عقلك صغير فارس بيتزوج خلاص انسيه وانتي متزوجه خلاص يعني ماعدتوا لبعض

شوق : كله من بدر كله منه لو مادخل بحياتي

اروى بمقاطعه : خلاص بس حفظنا هالكلام لو مادخل بحياتي كان انا لفارس وفارس لي لكن الله ماكتب هالشئ وانتي لبدر وفارس لغيرك

شوق التفتت للجهه الثانيه : خلوني لحالي

ساره : شوق كلام اروى صح وعين العقل ولازم تاخذين به

شوق : بظل احب فارس واحبه ويوم عنيوم يزيد حبي له ويوم عن يوم يزيد كرهي لبدر

ساره : افف منك ياشوق لهالدرجه عقلك صغير وماتفهمين

شوق بصراخ : افهم ولا انتو الي افهموا افهموا اني احب فارس واكرهه بدر

اروى بعصبيه : بس انتي مو لفارس لبدر وفارس مو لك لغيرك

شوق بصراخ : طلعوا برااااااااااا براااااااااااااااااااااااااااااا

طلعوا ساره واروى براا وهم طفشانين من حالة شوق وكلامها الي ينعاد تقريباً يومياً ومو مستوعبه حياتها مع بدر

.............................

في بيت ابوفارس

فارس : يمه انا ابي اليوم نتقدم للبنت

ام فارس : شنو من جدك بنت خالتك طالعه من المستشفى اليوم

فارس : وش علي منها انا ابي بسرعه املك

ام فارس : انا بس ابي اعرف وش الي تغير فارس الي ماكان يبي يتزوج فجأه يبي يتزوج ولا يبي كل شئ بسرعه

ريناد : يايمه وشفيك مافيها شئ خلاص اليوم نروح ونتقدم للبنت وشوق الحمدلله بخير مافيها شئ

ام فارس : بس مو عدله بنت خالتك تطلع من المستشفى من جهه ونروح نتقدم لبنت من جهه

ريناد : لا يمه مافيها شئ وشوق بخير

لجين : جد يمه والله شوق بخير مافيها شئ وانا اكلم جوري اليوم واقولها بنتقدم لك

ام فارس : الي تشوفونه متى تبينا نتقدم للبنت يافارس

فارس : بعد صلاة العشا الساعه 8

ام فارس : طيب

راحت لجين للتلفون بتتصل على جوري دقايق وردت مره

لجين : الوو

: الوو

لجين : موجوده جوري

: ايوه لحظه

دقايق وجات جوري : الوو

لجين : هلا جوري انا لجين

جوري : هلا هلا

لجين : هلا فيك شخبارك

جوري : الحمدلله بخير شخبارك انتي وشخبار شوق

لجين : الحمدلله بخير وشوق بخير وبصحه وسلامه

جوري : شوق طلعت من المستشفى

لجين : ايوه طلعت

جوري بفرح : جد والله زين الحمدلله

لجين : الحمدلله الا جوري انا بكلمك بموضوع

جوري : هلا شنو ؟

لجين : انتي تعرفين ان احنا نبيك لاخوي صح

جوري بخجل : صح

لجين : اليوم بنجي ونتقدم لك رسمي

جوري : اليووم

لجين : لا بكره ايوه اليوم وشفيك ؟

جوري : لالا مافيني شئ حياكم الله والبيت بيتكم

لجين : تسلمين اوكي تجهزي

جوري : اوكي

لجين : طيب تامريني على شئ

جوري : لا سلامتك مع السلامه

لجين : مع السلامه

سكرت جوري من لجين والتفتت لامها

جوري : يمه

ام جوري : هلا يمه

جوري : اليوم لجين واهلها بيتقدمون لي رسمي وانتي تعرفين انهم يبوني

ام جوري : اليوم من جدك

جوري : ايه والله اليوم

ام جوري : الف مبروك مقدماً

جوري ابتسمت بخجل زادت من حلاوتها ونعومتها : الله يبارك فيك

ام جوري : والله يابنتي فرحانه لك حييل

جوري : تسلمين والله

ام جوري : الله يوفقك ان شاء الله

جوري : امين

..................................


الساعه 11 الليل

صارت الملكه وشاف فارس جوري شوفة السنه ورجعوا بيتهم ودخل غرفته وجلس يفكر

فارس : ( والله زمن كنت الاول ابني احلامي مع شوق وكيف بعيش معها وكيف حياتي معها بتصير ومن احلى ماتكون وتزوجة شوق والحين انا صرت ابني احلامي مع غير شوق وكيف بعيش معها ولا بعد صديقة شوق ولازم انسى شوق واعيش حياتي مع جوري لكن شووق بظل احبها وحبها مامات لكن مستحيل اخلي جوري ضحية حبنا الي مات مستحيل اعيش جوري بتعاسه بعيشها بسعاده وشوق بظل احبها )

......................

في البلكونه

كانت شوق جالسه ولابسه جكيت ككون ان الجو برد ومطر وتناظر بالقمر الي طالع كله ومبتسمه بعذوبه من بعد الحزن الي مرت فيه

شوق : ( انا لازم انسى فارس لازم انساه فارس بيتزوج وبيصير لغيري خلاص انا لازم انساه واعيش حياتي مع بدر بدر عمره ماقصر معي عمره ماجرحني او رفض لي طلب ترك شغله وهو الي كل حياته بس عشاني عشان مايهملني وانا الي مقصره معه واجد وعمره ماطلب مني حقوقه بس يبي رضاي وانا بس ابي وبأي طريقه اني اطلق منه وارجع لفارس وفارس كان يفكر بزواجه وانا لازم انساه وافتح صفحه جديده خاليه من فارس ومليانه حب لبدر )

ولاول مره شوق تفكر صح وبس فجاه بدى الشيطان يوسوس عليها وانقلبت افكارها وغرقة عيونها بالدموع ونزلت

شوق :( تدري يافارس وش الي يقلب فيني اوجاعي لا من طرالي فرقاك وإنك لغيري )

ماسمحت لعيونها تنزف دموع اكثر من كذا ومسحتهم بسرعه ورجعت تفكر بصح وجديه وشالت الافكار هذي من بالها وقطع عليها افكارها برنه عارفتها وعارفه مين صاحبها برنه كانت "عسى دايم نكون احباب" تعشق هالانسانه وبلسم جروحها وتوأم روحها ومشتاقه لها لكن ماتدري شنو الصدمه الي بتتلقاها منها وبتنصدم رفعت جوالها وردت

شوق : هلا وغلا بجووري مشتاقه لك يالدوووبا

جوري : هلا فيك وانا مشتاقه لك موووت شخبارك ان شاء الله بخير

شوق : الحمدلله بخير وبأحسن مايكون وانتي شخبارك

جوري : بخير وأحسن مايكوون ماقلت لك

شوق : شنوو

جوري : باركي لي

شوق : مبروووك بس على شنو ؟

جوري : همممم حزري فزري

شوق : يلا عاد بلا استهبال شنووو ؟

جوري : انخطبت

شوق بفرح : احللللللللللللللللللللللفي

جوري : وقسسسم بالله انخطبت

شوق : وااااااااااااااااااااااااي الف الف الف مبرووووووووووووووك

جوري : الله يبارك فيك

شوق : شسسسمه ؟

جوري : فاارس

شوق : عاشت الاسامي

مافكرت شوق بفارس ولد خالتها وكانت فرحانه لجوري لكن فجأه اول مارددت الاسم فارس تذكرت فارس ولد خالتها وانه ناوي يخطب وبشك سألتها

شوق : فارس شنو

جوري : فارس الـ؟؟؟؟

شوق بصدمه : فارس الـ؟؟؟ انتي متأكده

جوري : ايوه متأكده

شوق سكتت لفتره مصدومه :( فارس ماغيره فارس ولد خالتي خاطب صديقتي مالقى غيرها مابكت بس اثار الصدمه على وجهها وحست بحقد لجوري وان اهي الي اخذت حبيبها منها )

شوق بحقد : يالحقيره يالحيوااااااااااااااانه اخذتي حبيبي مني يابواقة الرجاجيل

جوري بأستغراب : شوق وشفيك وش تقولين

شوق : وبعد يالحيوانه تمثلين دور انك مستغربه وماتعرفين انك ماخذه حبيبي ولا بعد انتي تدرين اني احبه

جوري : شووق وشفيك اهدي اهدي

شوق : ماخذه حبيبي يالحيوانه ماخذه ولد خالتي

جوري : شووق انا ادري انه ولد خالتك بس حبيبك

شوق : لا مثلي بعد مثلي انك ماتعرفين وانتي الي تعرفين اني هايمه بحبه وتعرفين عنه كل شئ جد انك حقيره (وصرخت بصوت عالي) حقيييييييييييييييييره

جوري : شوق صدقيني انا مدري

شوق بمقاطعه سكرت الخط بوجهها ودفنت وجهها بحضنها وبكت

شوق : ( مالقيت غيرها مالقيت غيرها صديقتي تخطب صديقتي عشان تقهرني عشان تحرق قلبي جد انك حقير يافارس ومع مرتبة الشرف اكرهك اكرررررررررررهك مالقيت غير صديقتي صديقتي يالحقير صديقتي )

وبحقد رفعت جوالها واتصلت عليه ككون رقمه مخزن بجوالها بعد 4 رنات رد عليها

فارس : الوو

شوق بحقد : يالحيوان يالحقير مالقيت غير صديقتي تخطبها عشان تقهرني انت بجد حقييييييييييييير حقييييييييييييييييير صدقني يافارس انك ماقهرتني ولا شئ بس طحت من عيني ماتوقعتك بهالحقد ماتوقعتك بهالحقد وصلت فيك المواصيل تخطب صديقتي عشان بسس تقهرني جد حقيير والله حقير بس بقولك شئ وابيه يتركز بمخك انا ماعدت احبك كرررررررررررررهك (وبصراخ) اكرهك اكررررررهك انا احب بدر احبه واموت فيه واكرهك ماحبك ماحبك احب بدر

وبكت وهي بنص كلامها وهي تقوله احب بدر وسكرت الخط بوجهه

شوق : ( ههههههههههههههههههههه احب بدر واكرهه فارس ههههههههههه انا بجد لعبت عليه انا متى حبيت بدر ومتى كرهت فارس بس بيصير هالشئ ان شاء الله بيصير دام راسي يشم الهوا ودام عرفت حقيقة فارس ومدى حقده )

دخل عليها بدر وهي بعز بكيها وتشهقها وركض لها

بدر : شوق حبيبتي شفيك ؟

شوق ارتمت بأحضانه مثل الطفل يبكي : اكرهه اكرهه يابدر اكرهه (وبصراخ بوسط دموعها وتشهقها) اكرهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا

بدر : مين ياشوق مين

شوق : انت اكثر واحد تعرف مين

بدر : فارس

شوق : ايه هو سبب كل هالعذاب هو سبب الجروح انا اكرهه ماحبه اكرهه بدر سامحني سامحني على كل شئ سويته لك سامحني لاني ضيعت هالايام بحبي لفارس واهملتك سامحني يابدر انا احس بجد ندمانه لاني حبيت فارس وماحبيتك انا اسفه

بدر : انا مازعلت منك ومستحيل ازعل منك انا بس انتظر هاللحظه ياشوق انك تحبيني فيها انا احبك ياشوق واموت فيك حتى لو كنتي تكرهيني احبك واموت فيك

شوق : انا مجنونه بجد مجنونه يوم حبيت فارس وكرهتك سامحني

بدر : انا مسامحك مسامحك

شوق ابتسمت بعذوبه ومسحت دموعها وابعدت عنه ومسكت يدينه وتكلمت : انا بفتح صفحه جديده خاليه من فارس ومليانه حب لك انت وبس

بدر : وانا بعد بفتح صفحه جديده خاليه من كرهك لي ومليانه حب لك انتي وبس

رجعت تحضنه شوق

...

تتوقعون هل هذي نهاية شوق ونهاية حبها لفارس .؟!

............................

في بيت جوري

كانت بغرفتها مصدومه

جوري : اخذت حبيب شوق وحلمها وولد خالتها فارس والله ماكنت ادري كيف هالدنيا دواره فارس يخطبني وهو الي يحب شوق انا مارضاها على نفسي اخذ واحد له علاقة حب مع بنت خالته ولا بعد مو اي بنت خاله صديقتي واقرب إنسانه لي مارضاها لنفسي اخذ زوجها واعذبها هي بجد متزوجه لكن تحبه انا بقدم الصداقه على الحب بقدم الصداقه على الحب

ونزلت دمعة حاره على خدها مستحيل ترضى لنفسها تاخذ حبيب صديقتها

دخلت عليها اختها "نجد" وركضت لها بخوف

نجد : جوري وشفيك تبكين ؟

جوري ارتمت بأحضان اختها الكبيره الحنونه نجد : نجد انا متضايقه متضايقه

نجد : جوري وشفيك

جوري بعد دقايق هدت واستسلمت تقول لاختها كل شئ : نجد بقولك كل شئ

نجد : قولي انا اسمعك

جوري : تعرفين صديقتي شوق اكيد تعرفينها صحبة عمر معها صديقة الطفوله

نجد : ايوه ايوه اكيد اعرفها

جوري : تحب ولد خالتها فارس وهايمه بالحب والغرام لكن القدر يانجد فرقهم وتقدم لها واحد اسمه بدر وابوها غصبها عليه وتزوجته وماتحبه وتحب فارس لكن الصدفه يانجد الصدفه ان فارس خطبني هو نفسه الي يحب شوق وشوق تحبه

نجد : يالله كيف الدنيا صغيره فارس الي يحب شوق وصل لك وكيف ؟

جوري : اخته لجين معي بالجامعه واشوفها ككونها بنت خالة شوق وكلمته عني وخطبني وعرفت الحين ليه خطبني خطبني عشان ينسى شوق ماخطبني بحب

نجد : ماعلينا من ماضيه ماعلينا من هالكلام

جوري : كيف ماعلينا من ماضيه وماعلينا من هالكلام نجد شوق كلمتني مساعه وجلست تهاوشني وتبكي نجد انا مارضاها لصديقتي تتعذب واخذ حبيبها مارضاها لنفسي ماسمح لنفسي اخذ حبيبها واعذبها مارضاها

نجد : جووري شوق تزوجة وفارس من حقه يشوف حياته وانتي ماتوقفين مستقبلك عشانها

جوري : بس يانجد شوق صديقة الطفوله ومابي اخسرها وفارس الحين تأكدت ماخطبني الا عشان ينسى شوق

نجد : مستحيل رجال مثل فارس يتقدم لك وهو مايحبك مسسستحيل يتقدم لوحده ويخليها شريكة حياته وهو مايحبها مستحيل

جوري : وشدراك

نجد : صدقيني ياجوري فارس شكله رجال عاقل وفاهم ومستحيل يتقدم لك بس عشاني ينسى شوق ماقولك يمكن هذا سبب بس مستحيل يخطبك وهو مايحبك وهو عارف انك شريكة حياته وبتشاركينه بالحلوه والمره وام عياله

جوري : ماعلينا من كل شئ انا مستحيل ارضى بهالسهوله هذي اخسر صديقة الطفوله شوق

نجد : شوق شافت حياتها وتزوجة انتي بعد لازم تشوفين حياتك وتتزوجين

جوري : ماعلينا لازم اشوف حياتي واتزوج بس مو حبيب صديقتي

نجد : جوري الزواج قسمه ونصيب وشوق مو لفارس وفارس مو لشوق شوق لزوجها وفارس لجوري

جوري ابتسمت : نجد انتي شرايك لو انحطيتي بهالموقف وش بتسوين

نجد : بوافق

جوري : وصديقتك

نجد : اعتذر منها بعد مايصير الي يصير واذا اهي تبي تخسر صداقتنا كيفها

جوري : نجد مسستحيل انا اخسر صداقتنا بهالسهوله انا بيدي الحل اذا وافقت بخسرها اكيد واذاماوافقت

نجد : جوري انا انصحك توافقين

جوري : نصيحتك لي

نجد : ايوه يالله انا طالعه تبين شئ ؟

جوري : لا نجد خليك معي انا احس ملحوس مخي اوافق ولالا

نجد : قلت لك وافقي وتوكلي على الله

طلعت نجد وجوري كلام اختها مو داخل مخها مستحيل تخسر صداقتها عشان بس الزواج

.......................................


في اليوم الثاني الساعه 9 الليل في مجمع الراشد كانوا ملاك وفيصل يتسوقون دخلوا محل تيرانوفا

اخذت لها ملاك تيشرتات وفساتين وتعرضهم لفيصل والبعض تعجبه والبعض ماتعجبه اخذت الي عجبها وعجب فيصل وراحت للكاشير تحاسب وحطتهم على الطاوله

: الحساب 450

طلعت ملاك من بوكها 450 ومدتهم للمحاسب وقبل المحاسب مايمد يده ياخذ الفلوس فيصل مده يده ليد ملاك بقوه وسحب الفلوس منها وسحبها من يدها لبرا المحل

ملاك : فيصل وشفيك ؟

فيصل بعصبيه : لا بعد عيني عينك تعطينه الفلوس ويدك تمسك يده

ملاك بعصبيه : فيصل يدي مامسكت يده واصلاً حتى مامد يده ياخذ الفلوس الا وانت الغيره عامله عمايلها فيك

فيصل : انا الغلطان والغبي الي اخليك تسرحين وتمرحين على كيفك وتجين للاسواق اسمعيني اسواق مافيه مافيه الا البيت (بصراخ) فاهمه

ملاك بعصبيه : الا فيه ومو انت الي تحكمني على كيفك وانا محترمه وخلوقه واذا انت ماتوثق فيني فأنا واثقه بنفسي

سحبها فيصل من يدها بقوه وبعصبيه وملاك بقوه سحبت يدها منه ومشت قدامه وشبه تركض وفيصل يمشي وراها يحاول يوصل لها لكن ملاك تمشي بسرعه وتروح يمين ويسار عشان مايقدر يجيها ويوقف جمبها لانها تحس ودها تذبحه من غيرته وشكه الي ماعادت تتحملها

......................................

في بيت ابوبدر

كانوا بالصاله دانه وريما وشذى ودلال موجودين عندهم والحماس عامل عمايله صراخ كانت مباراة الهلال والنصر دلال ودانه يشجعون الهلال وريما وشذى يشجعون النصر

صرخوا ريما وشذى : قووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

وجلسوا يصفقون ويصارخون ويضمون ببعض

شذى عشان تقهر دانه ودلال : حرررررررررررررررررررررررررررره يالعذال

دانه ودلال : عادي عادي

هدوا شذى ودلال من حماسهم ومرت نصف ساعه ودانه ودلال مقهورين لانهم ماجابوا قول وصرخوا دانه ودلال : قووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

جلسوا يصارخون ويصفقون ويضمون ببعض وهم مبسوطين حدهم وشذى وريما مومقهورين لان تعادل

....

انتهت المباراه وفاز الهلال ودانه ودلال جلسوا يقهرون بريما وشذى

الساعه 11 الليل

دلال : ندووش في احد بيتكم ؟

دانه : لا ليه ؟

دلال : لا بس بنزل اجيب مويه

دانه : لا عادي خذ راحتك مافي احد طلال في الاستراحه اكيد مع اخوياه وابوي نايم

دلال : طيب تجين معي ؟

دانه : همممم خلي ريما او شذى

دلال : شذى تروحين معي

ريما بمقاطعه : انا اجي معك

دلال : لا شكراً على الخدمه الانسانيه (والتفتت لشذى) شذى تجين معي ؟

شذى : لا

دلال : افففففففففففففففف

دانه : خلاص خلاص بجي معك

نزلوا دلال ودانه لكن الصدمه سمعوا اصوات تحت صراخ وضحك واغاني

دلال بأستغراب وخوف : دانه من عندكم

دانه : مدري ماعندنا احد

دلال : ندووش يممممممممممماه بيتكم مسكون

دانه : يممه قومي نشوف

دلال : لالا والله ماروح

دانه : اخلصي تعالي قوي قلبك

تقدموا بخطواتهم للصاله وشوي ويفتحون الباب لكن دانه خافت ودلال هم خايفه ثنتينهم خايفين لكن قووا قلوبهم وفتحوا الباب لكن الصدمه الصدمه انهم شافوا

.....................................

في بيت بدر

شوق تحتري قدووم بدر لكن تأخر وكل شوي تناظر بساعتها

شوق : افففففففف وشفيه تأخر

كانت على طاولة الطعام شموع حمرا وجو رومنسي وبيتزا وبيبسي وكباب لحم وكباب دجاج وشيش طاووق كان الاكل يفتح النفس ويفتح الشهيه

رن التلفون وركضت تشوف مين

: الوو

شوق : الو

: هذا بيت بدر الـ؟؟؟

شوق بخوف : ايوه مين معي

: زوجك بدر عامل حادث ونقلناه لمستشفى سعد التخصصي

شوق من الصدمه طاحت السماعه من يدها وجلست تبكي بالارض

شوق : ( ليه حظي بالدنيا كذا من هم لهم يوم قلت بفتح صفحه جديده وبعيش حياتي غير عن قبل يصير لبدر حادث ليييييييييييييييييييييه )

بكت ورمت راسها بحضنها تبكي بقووه ورفعت التلفون بيد مرتجفه واتصلت على اهلها بعد رنتين ردوا ومن حظها الي رد رائد

رائد : الووو

شوق بصوت كله بكي : رااائد

رائد بخوف : شوق وشفيك

شوق : تعالي مرني (وبتشهق وبكي) ..........................مرني بسرعه

رائد : شفيك

شوق بصراخ بوسط دموعها : تعال اخذني بسسسسسسسسسسسسسسسسرعه بسرعه بسرعه

وسكرت السماعه بوجهه ورائد لبس جزمته "الله يكرمكم" وعلى طول ركب السياره وتوجهه لبيت بدر دقايق ووصل ونزل ورن الباب وفتحت شوق وهي شبه طايحه وركض لها

رائد بخوف : شوق وشفيك

شوق : بدر مسوي حادث مسووي حادث

رائد حملها بين يدينه وحاول يوقفها : لهالدرجه تحبينه وانتي الي تكرهينه

شوق : الاول تحول رائد جيب عباتي بسرعه بروح له بسسسسسرعه

رائد ركض وجاب عبايتها ولبسها وطلع معها وراحوا للمستشفى ووصلوا ونزلوا واول نيرس جمبهم راحت لهم شوق ركض

شوق : وين غرفة بدر الـ؟؟؟؟

النيرس : في الدور الثاني غرفه 244

مشوا شوق ورائد وراحوا للدور الثاني وبعدها لغرفة 244 وشافوا الدكتور توه طالع

شوق : شخباره بدر

الدكتور : شنو تقربين له

شوق : زوجته

الدكتور : حالته خطره حيل والضربه كانت قويه

شوق جلست تبكي وتشهق وارتمت بأحضان رائد

شوق : لااااااااااااااااااا بدر

الدكتور : الله يقومه بالسلامه بنتابع حالته اول بأول

شوق مرتميه بأحضان رائد وتبكي ورائد متأثر لحالة اخته وضايق صدره هم على بدر

رائد جلس شوق على الكراسي والتفت لها : شوق حبيبتي بكلم الدكتور وبرجع لك

شوق هزت راسها وهي تبكي وارتمت بأحضانها ورائد راح لغرفة الدكتور ضرب الباب وسمح له الدكتور بالدخول دخل

الدكتور : تفضل اجلس

جلس رائد على الكراسي والتفت للدكتور : دكتور شخباره بدر ؟

الدكتور : والله مدري وش اقولك يا اخ بس حالته خطره حيل

رائد : كيف يعني وش العضو الي تأثر

الدكتور : والله الضربه جات قويه واحتمال كبير يكون مقعد

رائد بضيقه : مقعد

الدكتور : للاسف واحتمال كبير هذا و90 بالمئه يكون مقعد

رائد وقف : مشكور دكتور

الدكتور : لا شكر على واجب

طلع رائد وهو حده متضايق راح لشوق وجلس جمبها

شوق : رائد وش قال الدكتور

رائد نزل راسه بضيقه وقال : احتمال كبير يكون مقعد

شوق : لااااااااااااااااااااااااا

بكت بقوه وارتمت بأحضان رائد مثل الطفل وتبكي وتشهق وتهلوس بأسمه بدر وبدر

.....................

في بيت ابودانه

اول مافتحوا الباب الصدمه انهم شافوا شغالتهم "ارتيني" مع 3 رجال سعوديين واغاني ورقص وصراخ

دلال : يمممممممممممممممممممممممممممممممممممماه

دانه : يمااااااااااااااااااااااااه يباااااااااااااااااااااااااااااااه لحقوا

تقدموا منهم الـ3 الرجال ودانه ودلال يبتعدون ويبتعدون ويصرخون بأسم يمه ويبه

وصلوا للجدار دلال ودانه والرجال صاروا لاصقين فيهم ودانه ودلال يبكون ويصارخون

ضربت دانه برجلها بقوه الرجال وبعدها الي قدام دلال ومسكتها وطلعت برا معها لكن الرجال الثالث ماجاه شئ وماطاح من ضربة دانه فتقدم لهم وهجم على دلال

دلال : لااااااااااااااااااااااااااااااا

حاولت تبعد عنه لكن متمسك فيها بقوه ودانه تضربه لكن طاحت على الارض بقوه على الدرج موقادره تقوم

ودلال سوى فيها الرجال الي يبيه ودلال حاولت تبعد لكن ماقدرت وتكورت وجلست تبكي بطريقه تقطع القلب

دانه همست بتعب : دلال دلال

دلال جالسه تبكي وتشهق بطريقه مو طبيعيه وتشهق

نزلوا ريما وشذى من الصراخ وانصدموا من المشهد

شذى ركضت لاختها دلال وريما ركضت لدانه

شذى اول ماوصلت لدلال دلال ارتمت بأحضانها وبكت

شذى : دلال شفيكم وش صاير

دلال تشهق وتبكي واشرت على الصاله وشذى وقفت وابعدت عن دلال وراحت للصاله وانصدمت من المظهر شابين والشغاله ارتيني اما الثالث الي اعتدى على دلال هرب

شذى قلبها قوي وايمانها اقوى ومايهزها شئ وماتخاف صرخت : ارتينييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييي

ارتيني كانت سكرانه وترقص مع الرجال بطريقه جنونيه

شذى تقدمت لها وطيحتها على الارض بقوه وصرخت : انتي هيييييييييييييه وش هالمسخره

تقدم لها الرجال ورماها على الارض وريما دخلت الصاله وراحت لشذى تدافع عنها هربوا الشابين وشذى ماصار لها شئ منهم وقفت وهي مومستوعبه الي صار

ريما : شذى وش صاير انا مومستوعبه الي صار

شذى : حتى انا حنا بدعاره ولا ببيت عمتي

ريما وشذى راحوا لدانه ودلال

دانه تعبانه موقادره تقوم ودلال تبكي وتشهق وهي مومستوعبه الي صار

دلال : ( انا الحين ماعدت بنت رجال اعتدى علي يافضيحتي يافضيحتي يافضيحتي )

شذى راحت لدانه : دانه فهميني وش الي صاير

دانه بتعب : تعبانه تعبانه ياشذى تعبانه

وغابت عن الوعي وصرخوا شذى وريما وراحوا لدلال الي تبكي وتشهق وحالتها اخطر من حالة دانه بكثير وشكلها يقطع القلب

ريما : شذى روحي نادي عمتي وزوج عمتي بسسرعه

توها بتروح تنادي عمتها الا بدخلة راكان استغرب من المنظر اخته مغمى عليها ودلال تبكي وتشهق وريما وشذى محتاسين

راكان تقدم لهم وماهتم ان ماعليهم غطى حالتهم تخوف : شفيكم

شذى وريما : ماندري

راكان بصراخ : شفيكم

وركض لدانه اخته الي غايبه عن الوعي وهزها مرتين وثلاث واربعه

راكان صرخ : دااااااااااااااااااااااااااااااانه اصحي اصحي دانه

التفتت لورى لشذى وريما وصرخ : شفيكم وش صاير قولوا قولوا بسرعه قولوا

شذى : مدري قالوا بيجيبون مويه دلال ودانه وجلسنا فوق انا وريما وسمعنا صراخ تحت نزلنا نشوف وش صاير شفنا دانه طايحه وتعبانه وغابت عن الوعي ودلال تشهق وتبكي رحنا للصاله

ماقدرت تتكلم وجلست تبكي

ريما تكمل بدالها : رحنا الصاله شفنا شغالتكم ارتيني سكرانه وترقص مع رجالين وبسس

راكان مصدوم من الي سمعه وجن جنونه انهم سووا بدلال او دانه شئ وركض للصاله ماشاف شئ غير الشغاله طايحه على الارض غايبه عن الوعي

وحمل بين يدينه اخته ونقلها للسياره لكن تلخبط وانلحس مخه ماعرف وش يسوي مع دلال وشذى وريما موعارفين وش يسوون

راكان راح لدلال : دلال قومي

دلال جلست تصارخ : ابي امييييييييييييي ابي ابووووووووووووووووي

راكان بخوف : دلال سووا فيك شئ

دلال : اييييييييييه

وبكت بقووه وتشهق ورق قلب راكان لدلال لكن بنفس الوقت مصدوم يعني دلال ماعادت بنت اعتدوا عليها وركض للمطبخ وجاب لها مويه ومدها لها وشربها ودلال ترتجف وتشهق وتبكي وخلال ماهي تشرب المويه طاح من يدها الكاس وانكسر وطاحت مغمى عليها

وريما راحت السياره مع دانه وشذى جلست تناظر مشهد دلال اختها وهي تبكي وتشهق وجالسه

شذى ركضت لها بخوف : دلاااااااااااااااااااااااااااااال

راكان ماهتم انه موحلال على دلال وحملها بين يدينه وركبها السياره وشذى ركضت وراهم وركبت السياره وانطلقوا للسياره


مع الزحمه وصلوا للمستشفى واسعفوا دلال ودانه لكن راكان حس شئ بأتجاه دلال شئ غريب يمكن إعجاب او حب مايدري بس هالشئ غريب ودائماً يحسه لمجرد اول مايشوف دلال لكن هالمره غير يوم شافها هالمره تبكي ومكسوره بعكس غرورها ودلعها جلسوا على الكراسي شذى وريما وهم متضايقين على حالتها عرفوا ان دلال اعتدوا عليها وماعادت بنت ولكن دانه مايدرون

طلع الدكتور

راكان راح له : دكتور شخبارهم

الدكتور : شنو تقرب لهم ؟

راكان : دانه اختي ودلال بنت خالي

الدكتور : دلال مافيها شئ بس دانه لازم نسوي لها عمليه بظهرها لانها تعرضت لكسر بظهرها

راكان : قويه

الدكتور ابتسم وهو يطمن راكان : لاتطمن مو قويه بنعمل لها العمليه بكره

راكان : مشكور دكتور ماقصرت

الدكتور : لاشكر على واجب

مشى الدكتور وراكان سمحوا له بدخول غرفة دلال بس اما دانه ماسمحوا لهم بالدخول دخلوا راكان وشذى وريما غرفة دلال الي متكوره وراميه وجهها بحضنها وتبكي وتشهق

ركضت لها شذى وضمتها وبكت معها : دلاال قولي لي وشفيك قولي لي السالفه

دلال بصوت يقطع القلب : شذى ......شـ.....ذ....ى........اعتدى ..علـ..ي..علي اعتدي

وجلست تضرب بيدها السرير بجنون وتبكي وتشهق راكان اول ماشافها بهالحاله تقدم لها

راكان بصوت مليان حنان : دلال اهدي وقولي السالفه

دلال : وش اقول وش اقول اكثر من كذا اكثر من اعتدى علي

راكان : دلال انتي مو بنت

دلال وهي تبكي : لاااااااااا مو بنت مو بنت مو بن

راكان كان عارف من اول ماسألها سووا لكم شئ وقالت ايه لكن يوم سمعها منها حس ان شئ داخله تحطم لكن الاحساس الغريب الي يحس فيه رجع له ورق قلبه لها

راكان : وش صار بالضبط

دلال استسلمت انها تخبرهم : نزلنا نروح المطبخ سمعنا اصوات صراخ اغاني وضحك دخلنا الصاله انا ودانه شفنا 3 رجال وشغالتكم ارتيني ويرقصون واغاني وكذا وتقدموا منا ودانه ضربتهم وطلعنا من الصاله وجانا واحد وهو الي اعتدى علي (وبكت بطريقه تقطع القلب)............................................ .................................................. .............................................

راكان : وبعدين ؟

دلال : بعدين جيتو انا جلست ابكي ودانه طيحها هذا على الدرج وبسس

ولفت وجهها وجسمها للجهه الثانيه وانسدحت على السرير وغطت كل جسمها ووجهها بالبطانيه وبكت بصوت عالي وتشهق

ريما وشذى جلسوا حوالينها بالسرير وراكان يرق قلبه لها

راكان : ( وييين دلال الدلوعه المغروره الي نبرتها واضحه فيها الغرور والثقه صارت مكسوره وتبكي وبنبرتها واضح الانكسار والحزن .. دلال ارجعي الدلوعه المغروره الواثقه بس لاتكونين المكسوره الحزينه )

.............

في بيت ابوسامي

طلعت منال من المستشفى بعد ماخيطوا لها رقبتها ماصار لها شئ لكن للحين ببالها الانتقام ونفذت اول خطوه من الانتقام

اول ماحققوا معها مين ضربك قالت لهم مين ضربها عبدالعزيز وسجنوه ورشا رجعت بيت اهلها مثل العازبه لكن على ذمة رجال ومنال مبسوطه على حالهم الحين نفذت اول خطوه وثاني خطوه بتنفذها اليوم ماتابت

في الذاكره

...

في المستشفى اول ماسمحوا لها بالخروج قالت لاخوها

منال : انا بروح دورة المياه "الله يكرمكم" خلكم هنا اوووكي

سامي : اوكي

راحت منال مو ناويه لدورة المياه "الله يكرمكم" راحت لغرفه ولبست روب الدكاتره وعملت حالها دكتوره وراحت لغرفة واحد مريض بالايدز وسحبت منه دم وحطته بأبره وللحين الدم موجود عندها ناويه تسوي فيه شئ

.................

صحت من افكارها وهي مبتسمه بخبث وفتحت شنطتها وطلعت الابره الي فيها الدم

منال : ههههههههههههههههههه مو انا منال الي تاخذين مني زوجي يارشا

لبست عبايتها ونزلت تحت لكن من حظها ان مافي احد ركبت مع السايق وتوجهة لبيت رشا وصلت ونزلت رنة الباب وفتحت لها الخدامه

: مين ؟

منال : انا منال مدام رشا موجود

: يس مدام فزل "تفضل"

دخلت منال ونزلت رشا بدلع وغنج واول ماشافت منال وقفت بنصف الدرج خايفه لاتجيها بلاوي بعد اكثر من كذا منها

منال : ماراح تقولين لي تفضلي

رشا بعصبيه : انتي وشجابك هنا هاااه وش جابك

منال : مشتاقه لك ماتحمدتي لي السالفه بعد الانكسار الي برقبتي صار من سبب زوجك جيت انا بنفسي لك عشان تتحمدين لي السلامه

رشا : منال اقصري الشر واطلعي برا

منال : لا رشااا حرام عليك تطرديني

وجلست بأقرب صاله وحطت رجل على رجل ورشا بقهر راحت لها وبنبرة أمر : برا

طلعت منال من شنطتها الابره الي فيها دم المريض بالايدز والي ناويه بتنقله لرشا

رشا بخوف : شنو هذا

منال : هذا لك

رشا : انتي مجنونه

منال مسكتها بقوه وقربت الابره منها ورشا بسرعه اخذت الابره ورمتها ومنال اخذتها من عالارض وابتسمت بخبث ودخلت الابره بيد رشا ورشا تصارخ

رشا : ياحقييييييييييييييييييييييره ابعدي هالابره عني ابعدي

طلعت منال الابره من رشا وابتسمت بخبث : رشا حبيبتي انا اخاف علي حللي بالمستشفى وشوفي المرض الي فيك وتابعي حالتك

وابتسمت بخبث وطلعت وهي بيدها الابره رمتها بالشارع وانكسرت

وركبت السياره وهي تبكي

منال : ( سامحني ياربي سامحني ماسويت هالشئ الا من قهري والله ابي اخذ حقي يارب سامحني يارب )

وصلت لبيتهم وانزلت وهي تبكي وركضت لداخل وماعبرت الموجودين والي بس كانت اريج

اريج اول ماشافتها تبكي وتركض لفوق ركضت وراها

اريج : مناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ال

منال بصوت عالي : مابي اشوف احد لاتصعدين لي

اريج ماهتمت ودخلت رواها الغرفه

منال بعصبيه : قلت مابي احد وشتبين

اريج : وشفيك انا عارفتك مسويه اجرام قولي وش سويتي بعد عبدالعزيز بالسجن ماباقي الا رشا

منال ارتمت بأحضان اريج : اريج انا سويت الي ماينتسوى الي ماينتسوى

اريج بخوف : شسويتي يامنال

منال : تذكرين يوم اقول بالمستشفى قبل لانطلع بروح دورة المياه "الله يكرمكم"

اريج : ايوه

منال : مارحت دورة المياه "الله يكرمكم" لبست لبس الدكتور وعملت حالي دكتور ودخلت غرفة مريض بالايدز واخذت منه دم ورحت لرشا ونقلته لها

اريج : انتي هبله ولا هبله ولا ايش انتي عاقله ولا مجنونه

منال : اريج انا ماسويت هالشئ الا من حر مافيني

اريج : سوي أي شئ لو تعطينها مخدرات تقدر تتعالج بس الايدز الايدز يالمجنونه الايدز تبين تروحينا ورى الشمس بتفضحينا انتي ولا ايش

منال : ارييييييييييج انا موندمانه مو ندمانه بس منقهره للحين منقهره

اريج طبعت كف قوي على خدها : مجنووووووووووووووووووووونه

منال جلست على الارض وتبكي : يارب سامحني يارب

اريج : رشا كيف دخلتي الابره فيها

منال : غصبتها

اريج : وهي صاحيه ولا ايش ؟

منال : لا صاحيه

اريج : ياويلي ياويلي عشان تشتكي ونروح ورى الشمس لا وبعد صاحيه لا بالله بننفضح والسبه انتي وحقدك

منال : يالله يالله يالللـااااااااااااااااااااااااااااااه

اريج طلعت من الغرفه وسكرته بقوه وهي منقهره من منال وجلست بالصاله

اريج : ( لامن جد بننفضح وهالسبه هالمجنونه منال )

.........................

في اليوم الثاني

...

في بيت ابوفيصل

ساره : ياويلي وشخبار شوق

رائد : وش اقولك ياساره تبكي وتشهق تقطع القلب

ساره : ياويلي على اختي ياويلي من هم لهم ماذاقت طعم السعاده بحياتها هالمسكينه

رائد : ايه والله

ساره : بس في شئ غريب بالقصه ان شوق ماتحب بدر كيف تبكي عليه واهي الي تتمنى له الموت

رائد : مدري سألتها وقالت كنت ناويه افتح صفحه جديده

ساره : هالمسكينه يوم نوت تفتح صفحه جديده صار لها الي صار ياويلي

..............

في بيت ابوفارس

اول ماتلقى الخبر فارس ما تضايق كثر ماتضايق على شوق بما ان وصله ان حالتها تقطع القلب

جلس بالصاله على الكنب ككون مافي احد وعلى وجهه باينه الضيقه رن التلفون ورفعه وهو ماله خلق شئ

فارس : الوو

صوت انثوي ناعم : السلام

فارس : وعليكم السلام

: موجوده لجين ؟

فارس : طيب لحظه

وجلس ينادي بصوت عالي : لجييييييييييييييييييييييييييييييييين

دقايق وجات لجين وهي تصارخ : نعم خير ليه تنادي بصوت عالي انا مو

فارس بمقاطعه وضيقه : تلفون

لجين عرفت سبب ضيقة وراحت للتلفون ردت : الوو

: هلا شخبارك

لجين ببتسامه : هلا وغلا بجووري انا تمام انتي كيفك ؟

جوري : هلا فيك .. دوم ان شاء الله انا بخير

لجين : شخبار مرة اخووي الي تتغلى وتعمل فيها ثقل

جوري ضحكت بنعومه وخجل

لجين : ياعيني على الخجل الا اقوول جوري انتي موافقه

جوري : هممممم ماراح اقولك يالملقوفه

لجين : يالله عااد قولي موافقه ولالا فرحينا على هالضيقه

جوري : همممم موافقه

لجين جلست تزغرد : اقوول مبروك

جوري وبصوتها الفرحه : ايووه

لجين : مبروووووووووووووووووووووووك يامرة اخوي

جوري : الله يبارك فيك الا قولي لي وش الضيقه ؟

لجين بضيقه : زوج بنت خالتي شوق صاير له حادث وبالمستشفى وحالته خطيره

جوري : لاحول ولا قوة الا بالله (وتذكرت شئ وتكلمت بلهفه وخوف) وشوق شخبارها

لجين : حالها مايسر ابد ياجوري

جوري : ياربي هالبنت مسكينه ماذاقت طعم السعاده

لجين : ايه والله المسكينه

جوري : بأي مستشفى بزورها

لجين : بمستشفى سعد التخصصي

جوري : اوكي يالله مع السلامه

لجين : مع السلامه

سكرت جوري من لجين وهي متضايقه على شوق ومقرره تزورها نزلت تحت شافت كالعاده اختها نجد جالسه

جوري : نجد

نجد : خيير

جوري : نجد زوج صديقتي شوق بالمستشفى وبزورها

نجد التفتت لها : لاحول ولا قوة الا بالله

جوري : اي والله شفتي وحالته خطره

نجد : من خبرك

جوري : لجين وقلت لها اني موافقه

نجد : وااااااااااااااااي الف مبرووووووووووك

جوري : هالفرحه ماكتملت

نجد : ليه ؟

جوري : لان زوج صديقتي شوق بالمستشفى

نجد : هذا شئ مقدر ومكتوب

جوري : بزورها اليوم

نجد : انتي هبله تزورينها

جوري : ليه هي صديقتي ولازم اوقف معها مهما صار

نجد : جوري تبين تسوين مشكله بالمستشفى وتتهاوشين معها اهي للحين بعز الصدمه ماصحت منها لاتزورينها الا لما يمر وقت

جوري : يعني ماروح

نجد : لا لاتروحين

جوري : يالله

.........................

في المستشفى

شوق واقفه عند الباب الزجاج لغرفة بدر وتناظره من الزجاج وهي تبكي

شوق : بدر لاتخليني لاتخليني

سمعت صوت من وراها جاي ويبكي كانت ام بدر وابوبدر

ام بدر ركضت لشوق : شخباره

شوق بوسط دموعها وتشهقها : حالته خطره

ابوبدر : شوق وش قال الدكتور ؟

شوق : يقول احتمال كبير يكون مقعد

ام بدر جلست تضرب براسها : ياويلي ياويلي ياولدي يابدر ياويلي

ابوبدر : لاحول ولا قوة الا بالله

رن جوال ابوبدر ورفعه وبيتلقى صدمه ثانيه رفع الجوال ورد

ابوبدر : نعم راكان

راكان بضيقه : يبه شخبار بدر اخوي ؟

ابوبدر : حالته خطره احتمال كبير يكون مقعد

راكان : لاحول ولا قوة الا بالله يبه بقولك خبر

ابوبدر : بعد شنو ؟

راكان : يبه دانه

ابوبدر بخوف : وشفيها دانه

راكان : يبه امس في بيتنا الانسه الشغاله عازمه رجال عندنا

ابوبدر بخوف وصدمه : شنوو

راكان : ايوه يايبه ورقص واغاني وشافتهم دانه مع بنت خالي دلال وهجموا على دانه وضربوها

ابوبدر بخوف : انت وش تقول وش تحكي انت صاحي ولا مجنون

راكان : انا مثلك ماصدقة لكن هذا الي صار لاتخاف ماتعرضوا لدانه بس ضربوها

ابوبدر : بسس متأكد

راكان : ايوه بس ونقلتها للمستشفى قالوا في كسر بظهرها وبيعملون لها عمليه

ابوبدر : ياويلي على بنتي ياويلي

راكان : هذا الي صار يايبه وحالتها بخير

سكر راكان من ابوه وابوه موقادر يتحمل الي يصير وخبر ام بدر

ام بدر صرخت : يمممه بنتي

شوق : يااربي وش هالمصايب وش هالمصايب يااربي

دقايق ووصلوا اهلها وارتمت بأحضان امها واختها اروى وساره وهي تبكي

شوق : اروى ساره بدر بيصير مقعد بيصير مقعد

اروى : هذا شئ كاتبه الله ياشوق ولا لنا اعتراض عليه

شوق : ونعم بالله بس يا اروى يوم قررت افتح صفحه جديده التقيت خبر ان صار له حادث انا خايفه مايسامحني اخاف يموت وهو زعلان مني

ساره : شوق وش هالكلام له طولة العمر ان شاء الله

شوق : اميين


..........

في المستشفى

دانه سوت العمليه والحمدلله بأحسن حال لكن لابد من التعب

ودلال طلعوها من المستشفى

في غرفة دانه

كانت جالسه وتحس بتعب بظهرها موعارفه تتحرك ولا شئ

ام بدر : شخبارك حبيبتي يألمك شئ

دانه لفت وجهها للجهه الثانيه مالها خلق أي أحد لا امها ولا ابوها ولا اخوها ولا احد

ام بدر بضيقه : دانه شفيك

دانه بصراخ : مابي اشوف احد مابي اشوف احد طلعي برااا طلعي برااا

ام بدر بضيقه وقفت : طيب طيب براحتك

طلعت ام بدر وراحت لغرفة بدر شافت شوق واهلها والحزن يعمهم وككون المكان زحمه كانت تفضل تروح لدانه لكن قلبها مع بدر الي للحين ماصحى وماتدري متى يصحى لكن دانه مالها خلق احد وحالتها النفسيه زفت

ام فيصل : شخبار دانه يا ام بدر

ام بدر بضيقه : حالها ماتغير وكل يوم يسوء

ام فيصل : لاحول ولا قوة الا بالله الله يصبرك

ام بدر : ماخبروكم عن ولدي بدر بشئ

ام فيصل : لا والله حاله ماتغير

جلست ام بدر جمب ام فيصل وجلست تبكي بحرقة قلب

ام فيصل حطت يدها على ظهرها : تعوذي من الشيطان يا ام بدر ولاتبكين انتي انسانه مؤمنه بالله

ام بدر : ونعم بالله .. لكن في اصعب يا ام فيصل اثنين من عيالك يدخلون المستشفى واثنينهم حالتهم سيئه

ام فيصل : مالومك والله بس هذاني مريت بمثل مامريتي ثلاثه من عيالي بحادث واحد وفقدت وحده منهم روح قطعه مني فقدتها بالله عليك في اصعب من كذا

ام بدر بكت بحرقة قلب ودفنت راسها بحضنها

اقبل راكان بجهتهم وناظر حالتهم واول ماطاحت عليه عينه على امه الي راميه راسها بحضنها وتبكي

راح لها وجلس جمبها ككون في مكان جمبها فاضي

راكان : يمه لاتبكين ترى دموعك غاليه

ام بدر : كيف مابكي ياراكان كيف مابكي واثنين من عيالي بالمستشفى واحد ماصحى وماندري متى يصحى والثانيه حالتها النفسيه زفت

راكان : الله يصبرك وان شاء الله يقومون بالسلامه

ام بدر : اميين

راكان وقف : انا رايح لدانه

ام بدر : لا لاتروح ماتبي احد

راكان : لا بروح بكلمها بموضوع

ام بدر : طيب روح

اختفى راكان عن امه وتوجهه لغرفة دانه


ضرب الباب على خفيف ودخل

دانه بعصبيه وصراخ بين دموعها : مابي اشوف احد مابي اشوف احد ياااربي

راكان جلس جمبها : انا راكان

دانه : انا امي مابيها اشوفك انت مابيك اطلع برااا برااا

راكان حط يده على شعرها وبحنيه قال : دانه شفيك ؟

دانه وهي تبعد يد راكان عنها : ابعد لاتقرب لاتقرب

راكان : دانه شفييك معصبه كذا فهميني انتي شفيك ؟

دانه وكأنها تذكرت وحده وسألت : وين دلال ؟

راكان نزل راسه وبضيقه : ببيتهم

دانه بخوف : شخبارها وينها ؟

راكان : بخير الحمدلله

دانه : جد والله بخير دلال

راكان : مدري وش اقول لك

دانه بضيقه : انا ادري انك تكذب علي الي صار لدلال مو قليل وعارفه انها مو بخير وانا بعد الي صار لي مو قليل بس دلال (ونزلت راسها لحضنها وبكت)

راكان راح لها وجلس جمبها على السرير وضمها بحنيه

دانه : راكان انا اتعذب اتعذب

راكان : حاس فيك

دانه بصوت يقطع القلب : نزل..نا ..نزلنـ..ا..نشـ..رب...مو..يه..وشفنا..ارتيني...مع.. ثـ...لآث..ه..رجال...واحد...اعتدى على دلال ........................وضربني

ارتمت بأحضان راكان وهي تبكي بحرقة قلب واحداث هذيك اليوم تمر بذاكرتها وتزيدها ضيقه ودموع

راكان : بس خلاص يادانه خلاص

انفتح الباب فجأه وكانوا دلال وشذى وريما

دلال ماهتمت لوجود راكان وراحت لدانه وضمتها بسرعه وسحبتها من احضان راكان وجلست تبكي معها لكن صوت بكاء وشهقات دلال اقوى بكثير من بكاء وشهقات دانه بكاء دلال موطبيعي يقطع القلب

شذى وريما يناظرون شكلهم وعيونهم تغرق بالدموع تخيلوا نفسهم بموقفهم وش بيصير فيهم وش بيحسون فيه رجال قربوا منهم رجال هجموا عليهم ودلال المسكينه اعتدى عليها يعني ماعادت بنت

راكان وقف وابعد عن دانه ودلال وشذى وريما وجلس بأخر الغرفه ويناظر بدانه ودلال

دانه : دلاااااااااال انتي بخير ؟

دلال : وين الخير وين الخير

شذى راحت لهم وجلس جمبهم : دانه شخبارك ؟

دانه : بخير بس ظهري يألمني يألمني حيييييييييييييل (وصرخت بصوت عالي) آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

راكان ركض لها : دانه شفيك ؟

دانه : راكان ظهري يألمني يألمني

ركض راكان ونادى النيرس والدكتور وجاو وعطوها مسكن للظهر ومنوم وارتاحت ونامت

ودلال مرتميه بأحضان شذى وريما متسنده على الجدار وتبكي لحالهم

..........

بعد مرور اسبوع

شوق اول ماتلقت الخبرفرحه فرحه موطبيعيه وضمة اروى : الحمدلله الحمدلله الله فرجها علينا بعد ضيقه الحمدلله

اروى : الحمدلله

اول ساره مادرت فرحت وجات ركض للمستشفى اهي ورائد وركضت لشوق واروى الي ضامين بعد وانضمت لهم وضموا بعد

ساره : وااي اول ماقال لي رائد ان بدر صحى فرحت والله

شوق : ايه والله فرحت حيل بس للاسف ماسمحوا له بالزياره لانه نايم

اروى : المهم انه صحى

شوق : ايه والله المهم انه صحى

رائد : الحمدلله على سلامته

شوق التفتت لرائد وابتسمت : الله يسلمك

جات ام بدر وهي على وجهها احلى ابتسامه عذبه

شوق راحت لها وباست راسها

ام بدر : الحمدلله على سلامة بدر

شوق ابتسمت : الله يسلمك والحمدلله على سلامة ولدك

ام بدر حطت يدها على كتفها : الله يرضى عليك احسد ولدي عليك والله

شوق ابتسمت : لا عاد خالتي لاتحسدينا ههههههه

ام بدر : وانا احسد ولدي ..

اروى : ماتدرين يا ام بدر ان شوق هالابتسامه والضحكه من زمان ماشفناها على وجهها الحلوو كله دموع موع ومن صحى بدر شووفي ضحك وابتسامه بقول لبدر انا لايصير فيك شئ وتقلب علينا شوق

شوق : هههههههههههههههه

ام بدر : هههههههههههههه ايه والله زين شفنا هالضحكه دوم ان شاء الله

شوق : تسلمين

اقبل راكان وراح لامه وباس راسها : الحمدلله على سلامة بدر

ام بدر ربتت على كتفه : الله يسلمك .. الا اقول راكان شخبار نفسية اختك دانه وليه تركتها لوحدها

راكان : نفسيتها تمام التمام وانا تركتها لحالها لان عندها ريما

ام بدر : اهااا زين تغير من جوهها

راكان : ايه والله

........................

في المستشفى

رشا : دكتور طلعت التحاليل

الدكتور ووجهه مايطمن : ايوه طلعت

ابو رشا بخوف : دكتور وشفيها بنتي ؟

الدكتور : للاسف بنتك مريضه

رشا : بشنو دكتور تكلم

الدكتور : بالايدز

رشا جلست على الارض : بالايدز بالايدز

ورمت وجهها بحضنها وبكت بحسره

رشا : حسبي الله عليك يامنال حسبي الله عليك نقلتي لي الايدز الايدز كان سممتيني عطيتني مخدرات الايدز وين القى له علاج وين

ام رشا راحت لها وجلست جمبها وضمتها لكن رشا بعدتها عنها

رشا : لاتقربين لا اعاديك انا مريضه مريضه

وطلعت من الغرفه تركض وام رشا وابورشا وراها لكن مايركضون يمشون بسرعه يحاولون يوصلون لها

ابو رشا : رشاااااااااااااااااا

رشا جلست تركض وطرحتها طاحت على كتفها وشعرها قام يطير بالهواء ودموعها على خدها

وصلت للشارع وخطفته ومرت سياره جمبها كانت تبي تتقدم تمشي تبي تموت ماتبي تعيش

رشا : ( اهون علي اموت ولا اتحمل عذاب الايدز )

وقفت السياره وطلع راعيها من السياره : انتي هيه ماتناظرين

جاء ابو رشا واخيراً وصل لها ومسكها من يدها واعتذر لراعي السياره : اسفين حقك علينا امسحها بوجهي بس اهي

ماقدر يكمل كلامه لان راعي السياره مشى ومجرد مامشت السياره رشا جلست تركض وابورشا وراها وام رشا جلست على الرصيف ورمت حضنها براسها وبكت مو قادره تتحمل خلاص موقادره

شنو اصعب شئ على الام بنتها الوحيده تمرض بمرض مستحيل تتشافى منه ويمكن بأي يوم من الايام تموت وقدام عينها ؟!

................................

في بيت ابوسامي

في غرفة اريج جالسه تكلم صاحبتها اسيل

اسيل : وين وحشتيني يالدبه لاتدقين ولا تسألين ولا شئ يعني كذا تنسيني

اريج بصوت واضح فيه الضيقه : اسيل انا متضايقه حيل متضايقه

اسيل بخوف : عسى ماشر شفيك اريج

اريج : اختي منال

اسيل : شفيها منال ؟

اريج : تعبانه حيييل

اسيل : ياحرام ماتشوف شر الله يشفيها

اريج : امين

اسيل : مريضه حيل

اريج : بقووووه

اسيل : لاحول ولا قوة إلا بالله

انضرب باب الغرفه ودخلت منال

اريج : اسيل اكلمك بعدين اوكي

اسيل : اوكي سي يو

اريج : سي يو

سكرت اريج من اسيل والتفتت لمنال

اريج : نعم خير ؟

منال ارتمت بأحضان اريج : اريج انا مخنوقه واحس الخنقه هدتني احس بموت بموووت

اريج : هذي سواتك انتي سويتي بنفسك كذا الحين رشا تلقينها حللت وطلعت نتايجها وعرفت ان فيها الايدز وبتشتكي عليك وبنروح ورى الشمس

منال جلست على السرير وضربت نفسها : إن شاء الله اموت وتفتكون مني إن شاء الله اموت وتفتكون مني

اريج جلست جمبها بحنيه : بسم الله عليك اهون علي اتعذب عذابك ولا اشوفك كذا تتعذبين

منال : ماتقدرين تتحملينه انا اريج تعبانه تعبانه متضايقه

اريج ضمتها ومنال تبكي واريج تبكي دخلت لميس وصفقت بيدها

لميس : موقف لايحسد عليه

منال وقفت ونزلت تحت تركض واريج ولميس وراها خافوا وش بتسوي لان ركضتها المفاجئه ناويتها على شئ

راحت منال للمطبخ وفتحت درج فيه السكاكين والملاعق وسحبت سكينه وحطتها على صدرها

اريج ولميس : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااا

منال : ابي اموت ابي اموووت

اريج بخوف : منال لاتتهورين مناال ابعديها ابعدي عنك

قربتها منال منها اكثر واكثر واكثر لحد ماصارت على وشك تدخل

صرخت لميس : لاااااااااااااااااااا منال بعديها بعديها

منال خلاص قررت تدخل السكينه بصدرها تبي تموت لكن طاحت السكينه من يدها وطاحت على الارض ومسكت راسها من الالم وجلست تتنفس بسرعه

اريج : منال حبيبتي فيك شئ فيك شئ انتي دخلتي السكينه

منال هزت راسها بنفي ووجهها امتلى عرق

اريج : لميس روحي جيبي مويه بسسسرعه

ركضت لميس وجابت مويه وصبتها على منال وشربوها مويه

لميس : حبيبتي منال انتي بخير الحين

منال هزت راسها بنعم وعدلت من جلستها ووقفت ومشت ببطيئ ولميس ماسكتها بجهه واريج من جهه

سمعوا صوت روعهم

ام سامي : شفيها منال

اريج بأرتباك : لامافيها شئ بس دوخه براسها

ام سامي تقدمت لمنال : انتي حالك مو عاجبني من اسبوع وشفيك

منال مشت وخلت اريج ولميس الي ماسكينها يمشون معها وام سامي متضايقه لحالة منال الي يوم عن يوم تسوء وماتعرف السبب وسبب ضيقتها عند اريج وسامي

.............................

في بيت ابوبدر

دانه : وش اصعب شئ يا ريما ان رجال يهجم عليك وش اصعب شئ

ريما : حاسه فيك يا دانه والله حاسه فيك بس انتي خلاص لازم تنسين

دانه : انسى كيف انسى وذكرى ذاك اليوم تمر قدام عيني

ريما : لو انتي بمكان دلال وش بتسوين

دانه : دلال مسكينه دلال الله يعينها انا اذا متضايقه وش تقول اهي

ريما : شفتي يعني في اصعب منك

دانه : لكن ياريما حاول معي لكن ماقدر بس الي قدر عليه انه ضربني بقوه

ريما : جات على كذا ولا على شئ ثاني

دانه ارتمت بأحضانها وبكت

ريما وقفت فجأه ووقفت معها دانه : قومي معي

دانه : لا ظهري يألمني

ريما : بجيب لك الكرسي

دانه : وين بتوديني ؟

ريما : لمكان بيغير من حالتك ويحبه قلبك يالله تجهزي

وركض جابت الكرسي وبصعوبه جلست دانه فيه ودفتها ولبست عبايتها ولبست دانه عبايتها وركبوا السياره وانطلقوا للمكان الي تبيه ريما

........................................


في المستشفى

شوق : تكفى دكتور بشوف زوجي

الدكتور : بس هو نايم وتعبان ولازم نوفر له الراحه

شوق : وعد مني يادكتور بوفر له الراحه وماراح ازعجه بس اشوفه بس اشوفه

الدكتور : يا اخت شوق

شوق بمقاطعه : ابي اشوف زوجي اب اشوف زوجي ليه تحرموني منه حرام اشوفه مو حرام بشوفه انا بدخل لزوجي يعني بدخل

الدكور : طيب اهدي اهدي روحي وشوفيه ولاتطولين ولا تزعجينه

شوق : طيب

ركضت شوق لغرفة وفتحت الباب ودخلت وجلست على السرير ومسكت يده

شوق : بدًور حبيبي اصحى ترى في حولك كثير ناس يحبونك واولهم انا يالله عاد لاتدلع اصحى

كانت تقول هالكلام وعارفه محد يسمعها وصدى صوتها يتكرر لكن الصدمه ان بدر رد

بدر : مين الي يحبوني

شوق اول شئ انصدمت بعدها ابتسمت بفرح : بدر صحيت

بدر : ايه صحيت جاوبيني انتي تحبيني من قلبك

شوق : لا من روحي ايوه من قلبي ياحبيب شوق والله

بدر : هههههههههه هذي نكته جديده قصدك الي بالقلب فارس وانا زوج بالاسم

شوق : بدر وش هالكلام فارس ماله وجود بحياتي محيته انت الحين كل حياتي انت زوجي وحبيبي وروحي وحياتي وقلبي وكل شئ فيني انت

بدر : لعبي غيرها لابغيتي تكرهيني كرهتيني لابغيتي تحبيني حبيبتي مو لعبه انا عندك انا تغيرت تغيرت كثير ولازم اتخلص منك قبل لاطلع من المستشفى وامحاك من حياتي مثل مامحيتيني من حياتك وخليتي كل حياتك فارس وكل كرك لي وانا برد لك كل شئ انتي عذبتيني ذوقتيني طعم العذاب والويل وانا بعذبك وبذوقك طعم العذاب

شوق وهي تبكي : بدر وشفيك تغيرت علي

بدر : ههههههههه تحسبيني انا هذاك بدر الاولي الي وراك وراك تكرهيني وانا احبك واترجاك تحبيني لا تغيرت

شوق بكت وجلست على الارض تبكي وبدر صار إنسان عداوني تغير كذا فجأه حس انه إنسان بلا كرامه يركض ورى بنت عشان تحبه لكن اول ماشاف حالتها كذا رق قلبه لها لكن تغيرت رقة قلبه لعداوه

بدر : طلعي برااا تمثلين دور الطيبه الي تحبيني لعبي غيرها براا

دخل فيصل الغرفه من صوت الصياح

فيصل ركض لشوق : شوق شفيك

شوق ارتمت بأحضان اخوها الكبير الحنون فيصل : فيصل ابي امووت

فيصل راح لبدر ونسى انه مريض وقاله وبعيونه الشرار : شقايل لها يالحيوان شقايل لها مو كفايه عذبتها ببداية حياتها مو كفايه خليتها تذوق طعم العذاب والويل مو كفايه ان فرقت حبيبين عن بعض مو كفايه بعد تبي تزيد تعذبها الحين بكلامك اسمعني ياولد الناس انا مارضاها لاختي

شوق : بسس خلاص

ووقفت وسحبت فيصل وطلعت برا وارتمت بأحضان

شوق :فيصل..انا..احـ...بـ...هـ...ليه..ليـ...هـ...يعذبني ..انـ..أ....اد...ري...اني...عذبته..بس ...الـ..ي....يـب...ـيه...إنـ..ي...احبه...وحبيته... .وشيـ...بي بعد وش يبي

فيصل رق قلبه لاخته وضمها اكثر لصدره : خلاص بس لاتبكين ترى مايستاهل تنزل دموعك على واحد مايسوى على واحد ماهتم بمشاعرك واحاسيسك

شوق : فييصل تدري وش اتمنى اتمنى الموووت الموووووووووت

فيصل : بسم الله عليك من الموت ياشوق من بعدك وش يصير فينا

شوق : يكفي الي يصير فيني انا يكفي

فيصل : انتي لازم ترتاحين

قطع عليهم كلامهم فارس الي اول مره يجي من دخول بدر المستشفى والسبب مايبي يشوف شوق وينقهر شاف حالتها

وابتسم بسخريه : ( انساها يافارس انساها شوفها تبكي عليه تحبه يافارس وماتحبك انساها )

فارس : سسلام

التفتوا شوق وفيصل عليه وشوق اول ماشافته حست بكرهه له حست بكرهه شديد له

شوق بحقد وكرهه : وشتبي جاي وشتبي مو كفايه انك شوي وتفرقني انا وبدر وانت بتتزوج وبتستانس وشتبي

فارس : اووه الحين انا صرت السبب انتي يوم تزوجتي بدر مافكرتي بعذابي مافكرتي باللي احس فيه ذوقي شوي من الي ذقته (وحقد) ذوووقي ياشوق ذووقي بقهرك وبقهرك وبتزوج صديقتك وبعطيها كل حبي وبمحيك من حياتي ياشوق

شوق : انت جاي تتشمت ولا ايش وشتبي جاي (والتفتت لفيصل برجاء) قوله يروح قوله مابي اشوفه اكرهه مابيه

فارس : الحين تكرهيني الحين والاول تحبيني وتكرهين بدر والحين تحول كل شئ صرتي تحبين بدر وتكرهيني جد ماعندك كلمه

شوق : كنت احبك ولاحظ اني قلت كان كنت احبك بس انت يوم قررت انك تتزوج ومين صديقتي كرهتك كرهه ماله حدود

فارس : هههههههههههههه انتي يوم تزوجتي تعذبت بس ماكرهتك صرت اهيم بحبك اكثر وانتي بس عرفتي اني بتزوج كرهتيني

شوق : عادي تزوج الله يهنيك بس انت ماخترت الا صديقتي عشان تعذبني عشان تعذبني

فارس : الله يسامحك انا اعذبك انا اعذب نفسك ولا اعذبك

مشى واختفى عنهم وهو متضايق

فيصل : شوق حبيبتي لازم نرجع البيت يالله

شوق : طيب

مشوا فيصل وشوق متوجهيين لبيت شوق ككون طلبت بتاخذ اغراض من بيتها

...................

في بيت ابوشذى

دلال راميه نفسها على السرير واحداث ذاك اليوم تمر بذاكرتها ودموعها على خدها

حست بلوعه بكبدها وركضت لدورات المياه "الله يكرمكم" واستفرغت ورجعت حاطه يدها على بطنها ورمت جسمها بأسترخاء على السرير وتحس ببطنها يألمها

دخلت عليها شذى ومعها عصير تفاح عاملته حطته على الطاوله : خف بطنك

دلال : لا توني مستفرغه

شذى : إن شاء الله يخف يمكن من الضيقه طيب حبيبتي اشربي العصير عاملته لك بأيدين

دلال اخذت العصير وشربته وانسدحت على السرير : انا بنام خليني لحالي

شذى : اوكي نووم العوافي احلام سعيده

دلال : الله يعافيك

طلعت شذى ودلال نامت ودخلت بأعماق النوم


............

في الواجهه البحريه

نزلوا دانه وريما .. ريما تعرف ان دانه تموت بالواجهه البحريه ركبتها الكرسي ونزلتها

مشتها للعشب وجلسوا عليه

دانه شافت الناس من حولها الي يضحك والي يلعب والي على البحر والي يسولف والناس ماليه المكان والجو برد وروعه بس دانه ماحبت انها بنت صغيره جالسه على الكرسي مثل العجوز

دانه : ريما خلينا نمشي

ريما : ليه ندووش بالعكس الناس والجو بيغيرون من نفسيتك

دانه : بالعكس زادوا نفسيتي تحسبين ياريما يهون علي اجلس على هالكرسي مثل العجوز مابي رجعيني البيت

ريما : يالليل بالبيت متضايقه برا البيت موعاجبك وش الي بيعجبك هااه

دانه : انا ادري ضايقتك معي وتعبتك مولازم تتحمليني خلاص رجعيني البيت وروحي مع شذى او اي احد لاي مكان محد يتحملني حتى انتي اقرب وحده لي ماتتحمليني

ريما التفتت لها : انتي من جدك تتكلمين اصلاَ تعبك راحه وانا بظل اتحملك لاخر نفس بهالحياه انتي بنت خالي واختي الي ماجابتها امي وش هالكلام يادانه ماتوقعتك تقولين هالكلام لي

دانه نزلت راسها بضيقه : انا اسفه بس نفسيتي زفت رجعيني البيت

ريما بعناد : لا بنجلس هنا

دانه : اففف منك

جلست ريما تسولف على دانه سوالف مالها داعي لكن تبي تغير من نفسيتها لكن دانه ماترد الا بكلمه وحده مختصره ريما فضلت تسكت وتخلي دانه ساكته لان واضح دانه مالها خلق تتكلم بس فكرت انها ماتبي تشغل بالها بضيقتها وكدرها وسولفت عشان تغير من جوها

ريما : همممم ابي اعرف انتي الحين ليه ساكته وكل ماكلمك ماتردين الا بكلمه

دانه : لاني مومرتاحه بالمكان

ريما : ترى بزعل

دانه : زعلي

ريما مدت بوزها وناظرت لقدام وطاحت عينها لشخص من زمان ماشافته وقفت بسرعه بخوف وهي ترتجف وشوي وتبكي

دانه : ريما شفيك ترتجفين ووقفتي فجأه

ريما مسكت دانه من كرسيها ومشتها بسرعه للسياره ودانه تسألها شفيك وشفيك وريما تمشي ركبت دانه السياره وسكرت الكرسي وقبل لاتدخله شافت الي ماتبيه وراها

: اووه وحشتيني

ريما التفتت له وطاح الكرسي من يدها وبخوف : نعم وشتبي

: وشفيك تراني مو ماكلك

ريما : متعب تكفى ابعد عني وابعد عن طريقي خلاص فكني

متعب التفت لصاحبه ريان : اقول ريون هذا الي قلت لك عنها

ريان بسخريه : هذا ماغيرها بنت الشوارع الي اسمها (يعمل حاله يفكر) الي اسمها شنو اسمها

متعب : ريما

ريان : اهااا

ريما ركضت للسياره حطت رجلها لكن مسكها متعب من يدها

ريما بصراخ : ابعد عني لاجمع الناس كلهم حواليك ابعد

متعب : هههههههههههه بفلم مصري حنا

ريما تكذب : ابعد عني تراني الحين مو عازبه وراعية خرابيط انا الحين متزوجه وزوجي يحبني وانا احبه ابعد

ركبت السياره وسكرت الباب وقالت للسايق يحرك وكان ريان ورى السياره ابعد بسرعه وضرب باب السياره بعصبيه يعني انتبهوا

تحركت السياره وريان التفت لمتعب

ريان : وش تبي فيها ياشيخ مو حفلوا فيك الارض

متعب : هههههههههههههه بيني وبينك صراحه احبها

ريان : ههههههههههههه نكته جديده تحبها ياشيخ هذي حلوه

متعب : لا جد ياريان انا حبيتها

ريان : اقول متعب بلا هالخرابيط

متعب : قوم نجلس بس على المدرجات

راحوا ريان ومتعب على المدرجات وجلسوا

متعب : عمرك حبيت

ريان : صراحه بيني وبينك يا متعب ايه

متعب بأهتمام : مين

ريان : مره شفت وحده بالمول صار لي موقف معها تحرشت فيها وشافنا اخوها ورميت الغلطه عليها واكيد تمشكلت مع اخوها ومن كلام اخوها لها عرفت ان اسمها اريج

متعب : تتحرش فيها وتمشكلها وتحبها

ريان : عادي صراحه تحرش عادي لكن مدري كذا يامتعب حبيتها وصارت تاخذ مساحه كبيره من تفكيري

متعب : وحبك هذا بيروح عبث ياريان

ريان : وهذا الي اقوله لنفسي لان ماعرف عن البنت ولا شئ غير اسمها

متعب : واسمها وش بينفعك مليون بنت بالخبر اسمها اريج

ريان : من جد

متعب : اقول ياغرقان بالحب خلنا نمشي احس نفسي متضايق

ريان : وليه إن شاء الله متضايق

متعب : تصدق اول ماشفت ريما وشفت الحقد بعيونها والخوف مني احس تضايقت ولا بعد زادت ضيقتي ضيقتين هو زواجها

ريان : مصدق انها متزوجه تنصب عليك تبيك تبعد عنها

متعب : وشدراك الحقد واضح بعينها ويمكن اهلها عرفوا بالموضوع وزوجها يسترون عليها

ريان : والله مدري يمكن بس انا الحين الي شاغل بالي هو اريج والله لو اشوفها لاعترف لها بحبي

متعب : ههههههههههههههههههههههههههههههه اتوقع اللكل يحب الا انت ياريان

ريان : للاسف وقعت فيه

.....................

في بيت ابوسامي

في غرفة اريج منسدحه على السرير تفكر بمنال لكن تلاشت هالافكار برنة جوالها رفعت الجوال

اريج : الوو

اسيل : هلا وغلا كيفك

اريج : تمام وانتي

اسيل : وحشتك

اريج : هههههههههههههههه وين وحشتيني اليوم مكلمتني

اسيل : ههههههههههههه طفشانه تخيلي رورو بنت عمي مسكينه مريضه

اريج : لاحول ولا قوة الا بالله بشنو

اسيل : الايدز

اريج تذكرت رشا الي نقلت لها منال الايدز وباهتمام : وش اسمها

اسيل : رشا

اريج : زوجها موجود

اسيل : لا مسجون

اريج : ( لا هذي رشا ياويلي ياويلي ليكون اهي ) اهو كان متزوج

اسيل : ايه وزوجته اسمها منال الـ؟؟؟؟ اول ماعرفت الاسم قلت ليكون اخت اريج هههههههههههههه

اريج تصرف الموضوع : هههههههههههه اسيل انا بسكر تامريني على شئ

اسيل : اوكي باي سلامتك

سكرت اريج من اسيل وجلست تفكر

اريج : معقوله معقوله رشا بنت عم اسيل اهي الي ماخذه زوج اختي لالالا مستحيل وش مستحيل اهي فيها الايدز وزوجها مسجون وكان متزوج وزوجته منال الـ؟؟؟؟ هذي اختي انا لازم اخبر منال

طلعت من الغرفه وشافت سامي بالصاله الفوقيه وجلست جمبه وخبرته بالسالفه

سامي : انتي متأكده

اريج : ايوه متأكده هذا كلام صاحبتي اسيل متأكده

سامي : اعقلي تخبرين منال

اريج : ليه لازم تعرف

سامي : لا لاتخبرينها بعد تروح وتخبر صحبتك واهلها هذي منال صارت مجنونه

اريج : بقولك شئ

سامي بأهتمام : شنو

اريج : ترى منال نقلت الايدز لرشا

سامي : شنوو

اريج : اهي راحت لها البيت وغصبتها ودخلت الابره لها ورشا صاحيه وتدري ان منال اهي الي نقلت لها المرض

سامي : كيف وشلون ومنال من وين لها الايدز

اريج : يوم في المستشفى عملت حالها دكتوره واخذت دم مريض بالايدز ونقلته لرشا وبسس

سامي : لا بالله هالبنت مجنونه الحين رشا عرفت مين نقل لها وبتشتكي على منال

اريج : وهذا الي خايفه مني ومتوقعته وخاصتاً ان منال خربت حياتهم فأكيد تبي تنتقم وتسجنها

سامي : يالله هذي مجنونه ولا ايش من جدها سوت هالشئ لالا مهبوله

اريج : لاتكلمها ولا تقولها شئ حالتها النفسيه زفت

سامي : يالله مو مستوعب مومصدق

اريج : استووعب (وقفت) انا رايحه ابدل والبس عباتي لاني بطلع

سامي : وين بتروحين

اريج : مدري بقول للميس لان طفشش بغير جوو البيت

سامي : طيب وانا بطلع

اريج تذكرت شئ ماله داعي : تعال تصدق صديقك فيصل

سامي بأهتمام : شفيه

اريج : صديقتي اسيل يصير ولد خالتها

سامي : اهااا

اريج : لو انك بنت كان اهتميت وتحمست بس انت ولد مافي حماس بارد

سامي : يعني وش اسوي انطط ولا وش اسوي

اريج : افففف

مشت اريج ودخلت غرفة لميس وجلست

لميس : خييير

اريج : وش تسوين

لميس : اذاكر

اريج : اهااا يعني ماتبين تطلعين

لميس : وين بتروحون

اريج : مدري ابي اطلع

لميس : يعني مافي شئ محدد

اريج : لا انا اسألك نروح المول

لميس : لا مالي خلق خليها بكره

اريج : طيب

طلعت اريج وراحت تحت تحوس من غرفة لغرفه طفشانه حدها

........................

في بيت بدر

دخلت شوق غرفتهم وفتحت الباب وراحت للدلاب وفتحته وناظرت بثياب بدر وراحت لها مسكتها وضمتها وريحتها اختلطت ريحة عطرها بريحة عطره

شوق : ليه تقول هالكلام لييه انا احبك بدر انا احبك ليه تبي تعذبني انا اسفه انا جد عذبتك يابدر عذبتك بس انا ندمانه سامحني بدر سامحني انا احبك

جلست على السرير وثوبه ضامته لصدرها ودموعها على خدها دخل هاللحظه فيصل وناظر شكلها ورق قلبه لها

دخل وجلس جمبها : شوق لاتبكين خلاص ترى الدنيا ماتسوى

شوق : فيصل انا احبه وقررت افتح صفحه جديده ليه تغير علي ليييه

قطع عليهم كلامهم رنة جوال فيصل وقف واستأذن منها وطلع برا

فيصل : هلا ملاك

ملاك : فيصل حبيبي وينك ؟

فيصل : في بيت اختي شوق

ملاك : وشتسوي

فيصل : يعني شسوي موصلها واحتريها

ملاك : ايه تعرف مين توصل ومين تحتري وانا لا قلت لك احترني تقولي مشغول موفاضي

فيصل : ملاك .. انا موفاضي لكلامك وعتابك

ملاك : طيب متى بترجع انا طفشت من بيت اهلك صراحه

فيصل : قبل لايكون بيت اهلي بيت عمتك

ملاك : ادري بس فيصل بيتكم ساره نايمه وامك وابوك طالعين شسوي لحالي طيب شسسوي

فيصل : دقايق الحين بتجي اروى اهي قايله وبجي انا معي شوق

ملاك : صراحه انا اليوم مروقه ولا شفت اختك شوق بيضيق صدري اهي صارت مصدر الحزن مابي اشوفها

فيصل بعصبيه : ملاك وش هالكلام هذي اختي وبنت عمتك مارضى عليها

ملاك : والله يافيصل لو ان مو ضايق صدري عليها ولا كان ماقلت مابي اشوفها مابي اشوفها وحالتها كذا

فيصل : طيب طيب دقايق واجيك

سكرت ملاك من فيصل وجلست تتأفف وحاطه رجل على رجل لابسه جينز ضيق اسود وتيشرت بيج ضيق من فوق وفيه حزام بالوسط اسود ومن تحت منفوش وفيه كسرات ووورود سوداء كان لبسها نايس

ملاك : اففففف

قررت تروح وتصحي ساره

وقفت وركضت في الدرج وماعرفت وين غرفة ساره دخلت غرفة بالغلط والصدفه انها شافت طيف رجال فيها

كان رائد على الاب توب اول ماشاف احد فتح الباب شاف جسم انثوي ناظر في ملاك وملاك اول ماشافت رائد سكرت الباب وطلعت

ملاك : ياويلي لو اني جالسه تحت احسن لي مالت علي ملقووفه

مشت ودخلت غرفة فاضيه وخاليه عليها صورة كبيره عرفتها صورة نوف المملوحه

تأملت بالصوره بلهفه وشوق سمعت صوت وراها

: شتسوين بغرفة نوف

ملاك التفتت ورى وابتسمت : صح النووم

ساره ابتسمت : شكل لك فتره هنا

ملاك : ايه طفشت جلست احتريك تحت قلت بجي اصحيك وبالغلط دخلت غرفة رائد وبعدين دخلت غرفة نوف ماوصلت لغرفتك

ساره : هههههههههه اكيد خق عليك رائد

ملاك ضربتها على خفيف : بلا استهبال يالدبه

نزلوا ملاك وساره وبجية اروى وعيالها جنى ومروان وشغالتهم ريتا

اروى : السسلام

ملاك وساره : وعليكم السلام

اروى : همممم ماجات شوق من المستشفى

ملاك : تو داق فيصل يقول شوق ببيتها وبيجيبها الحين

اروى : اهاااا

جلست اروى بتعب على الكنب : توني جايه من تشيلز

ساره : اهااا مع عيالك

اروى : اكيد ماتشوفينهم معي

ساره : اجل ازعجوك

اروى : اكيييد لو مازعجوني كان يكتب في التاريخ

ساره : اووما

دخلوا فيصل وشوق وشوق اول مادخلت فسخت الحجاب وجلست على اقرب كنب ورمت راسها على المخده

اروى التفتت لها ككونها جمبها : شفيك شوق

شوق : مافيني شئ تعبانه

ساره : بدر وصحى وبخير ليه كل هالحزن بعد

شوق وقفت : افف مافيني شئ بس تعبانه مانمت

صعدت غرفتها وساره وملاك واروى مستغربين وفيصل خبرهم بالسالفه وتضايقوا على حالها

في المستشفى

بدر معطي اخوه راكان وامه ظهره مايبي يشوف احد متضايق من بعد ماشاف شوق ومتحسف على كلامه وبنفس الوقت يحس بحقد لها لييه هو بنفسه مايدري ليه حبه تحول لكرهه وحقد

ام بدر : يابدر ياحبيبي خبرني شفيك ليه متضايق

بدر: اوووه

راكان : اقول يمه شكل هالعاده وراثه دانه وبدر لاصار لهم شئ لاحد يكلمهم ويتأففون ونفسيتهم زفت

ام بدر ببتسامه : ايه والله انت واختك نفس الطبع

راكان : اقول يالطيب مادريت عن السالفه ووش صار لاختك دانه

بدر : مايهمني وش صار ووش ماصار

راكان : بس الي صار كلن عرف به اختك دانه عاملين لها عمليه بظهرها

بدر حالته زفت ماله خلق يتكلم : مبروك

راكان : ههههههههههه يووصل لها

بدر : مبروك

راكان : يمه سكري المسجل وشفيه علق مبروك ومبروك

ام بدر : هههههههههه يالله راكان خلنا نخليه على راحته

بدر : يكون احسن جات منك بدون طرده محترمه مني

راكان : اووه اقول انا بجلس هنا وشعندك

بدر بصراخ : اووه راكان ترى اخلاقي زفت اطلع برا لاحفل فيك الارض

راكان : اعصابك اعصابك لاتقوم تعطيني كف

بدر : اووه برااا

طلعوا ام بدر وراكان برااا

ابوبدر جاء اقبل وببتسامه : يقولون صحى بدر

ام بدر : ايه صحى بس مثل اخته دانه مايبي احد

ابوبدر : هالطبع عليك مو علي

ام بدر : لا علييك

ابوبدر : لا عليك انتي انا لاصار لي شئ ماسوي كذا عليك

ام بدر : والله عليك

ابوبدر : تذكرين يوم تحملين ببدر وتولدين اول ماولدتي ماتبين احد يكلمك وبدال ماتخلينا بالغرفه معك طلعتينا كلنا برااا هااه مين طلعوا عليه بدر ودانه علييك اما راكان رجال على ابوه

ام بدر ابتسمت

راكان : احم احم

ابوبدر : ابعد خلني اجلس

ابعد راكان وخلى ابوه يجلس على الكرسي

......................

في بيت ابوفيصل

شوق مسحت دموعها بالمويه وتروشت وبدلت لبست بيجامه فوشيه شورت وتيشرت ساده حرير ورووعه على جسمها ومعطيها رونق وشكل غيير

جلست على سريرها وانسدحت وتفكر بكلام بدر

شوق : ( ليه اشغل نفسي بتفكير بكلامه يمكن اهو بسبب حالته النفسيه صار يقول هالكلام ... لالا احسه قاله بصدق بدر يحبني ليه تغير اكيد شايل بقلبه عليه ... اوووه مني انا المفروض ماشغل تفكيري بهالموضوع اهو اكيد متضايق على حاله خلني بس اغير جو ولا افكر وازوره بكره اذا شفته طبيعي خلاص انسى واذا شفته موطبيعي هذا شئ ثاني )

نزلت تحت وعلى وجهها اجمل ابتسامه كانت تدور لكلامه اي اعذار ملت من الحزن ملت من الدموع

وهي بنص الدرج فجأه جلست وجلست تفكر : ( بالله انا ليه مافكر بيني وبين نفسي مين سبب حزني ودموعي بدر هو السبب انا ليه افكر فيه واحسب لكلامه الف حساب المفروض ماهتم لكلامه وماحبه لانه سبب ضيقتي وحزني ودموعي .. لالا بس بدر إنسان حبوب وطيوب وينحط على الجرح يبرى ماقصر معي بشئ ويستاهل احبه .. يالله اففففف مني بكره يحلها الف حلال انا لازم اغير جووي انا مو بس اضيق خلقي اضيق خلق الي حولي )

وقفت ونزلت تحت شاف اروى وساره وملاك على حالهم ابتسمت لهم وجلست جسمهم

شوق : السسلام

اللكل : وعليكم السلام

شوق : ملووكه كيفك

ملاك : تمام انتي شخبارك

شوق : هممم بخير

اروى : شوق اخبارك

شوق : تمااام لاتسألوني وش صار ادري فيصل قال كل شئ

اروى : احسن حل بس تعالي ليه بدر

شوق بمقاطعه وبعصبيه : اقولك ابي انسى خلاص مليت من الحزن ولدموع خلاص مليت لاتكلموني بهالموضوع

اروى : طيب طيب بسكت بس لايطق فيك عرق

سكتت اروى والتفتت شوق بمراحه لساره

شوق راحت لساره وضمتها : اشتقتلك

ساره حطت يدها على جبهة شوق : فيك حراره تعبانه ؟

شوق : ههههههههههههههههههه مشتاقه لك تقولين لي فيك حراره تعبانه

ساره : لا بس غريبه

شوق بحزن : انا ادري من زمان ماشفتوا هالفرحه والابتسامه على وجهي بس انا مليت من جد من الحزن افففففففف

ساره : يووه شوقو لاتقلبينها حزن

شوق : لالا لاتخافين اقولك مليت تقولين لاتقلبينها حزن

ساره : هوووع

ملاك : يالله بنات تامروني على شئ

شوق : ويين بدري ماشبعت منك يالدبه

ملاك ببتسامه ناعمه : حلاوه انا

شوق : هههههههههههه لا جد مووكا بدري

ملاك : موكا بعينك .. بدري من عمرك بس والله فيصل يحتريني براا

شوق : موووكاااا .. ومن عمرك اهااااا ملاك قولي لفيصل يجيني بكلمه

ملاك : اووكي (وضربتها على راسها بخفيف) مو موكا يالشوشه

شوق مثلت ان راسها يألمها وعملت حالها يدوخ راسها ورمت جسمها على الكنبه مثل الي تعبت

ملاك خافت ان من ضربتها صار لشوق شئ وشوق الحين مايستبعد يصير لها أي شئ كل شئ يتوقعونه يصير فيها

راحت لها ملاك وبخوف : شوق فيك شئ

شوق نطت بوجهها وروعتها : لا بس ضربتك مو قويه

ملاك : يمممممممممممه يالدبه خوفتيني

شوق : هههههههههههههههههه يالله يالله لاتاخرين اخووي وقولي له بكلمه طيب

ملاك : طيب

طلعت ملاك وركبت السياره وقبل لايحرك فيصل تذكرت ان شوق تبي تكلم فيصل

ملاك : وقف وقف

فيصل وقف والتفت لها : شفيك

ملاك : اختك شوق تبي تكلمك

فيصل : وشتبي

ملاك : مدري

فيصل : اوكي بشوف وشتبي وبرجع

ملاك : اوكي

نزل فيصل من السياره وكان شكله جذاب ووسيم وحلم كل بنت ان يكون زوجها بجمال فيصل دخل البيت واول مادخل شاف شوق

فيصل : نعم شوق وشتبين

شوق : همم فيصل الي صار اليوم عرفوا عنه اروى وملاك وساره

فيصل : ايه قلت لهم

شوق : ياربي وامي وابوي

فيصل : لا

شوق : زيين لاتقول لهم

فيصل ابتسم بعذوبه : من عيوني

شوق ابتسمت بنعومه : تسلم عيونك يالله سلام

فيصل : سلالام

طلع فيصل وجلست شوق بالصاله

شوق : رووروو الي ماخذ البال يتهنى به

اروى التفتت لها وابتسمت لمراحة اختها اليوم صايره مرحه لاخر درجه مع ان بكت اليوم بقووه بس سبحان الله تغيرت حالتها ونفسيتها والابتسامه ماتغيب عن محيا وجهها رجعت مثل قبل البنت العازبه المرحه الابتسامه ماتفارقها

اروى : انا شاكه بخدامتي

شوق وساره : كيف

اروى : مدري جنى ومروان دوم يبكون مدري وش تعمل لهم ونحفانين

ساره : انا حاسه وربي هذي خدامتك مو سهله

اروى : والله مدري

شوق : ومخليه عيالك مع الخدامه

اروى : ايووه

شوق : وتشكين فيها بعد يالله يالله تقلعي شقتك يالهبله تعمل بعيالك شئ وبعدين تجلسين تبكين عليهم

اروى : مشتاقه لكم

شوق : بتشوفينا وبتشبعين منا يالله رووحي

وقفت اروى ولبست عبايتها وحجابها خافت بجد على عيالها وركبت سيارة السايق مع ان خالد مايرضى تركب مع سايق بس هالمره خوفها على عيالها خلاها تركب معه ولو اتصلت على خالد بيطول على مايجي

قلب الام يحس اذا بعياله شئ ..!

................................

في بيت ابوشذى

دلال استفرغت بدورة المياه "الله يكرمكم" ورجعت حطت يدها على بطنها وراحت تقيس وزنها وشهقت

دلال : شذآآآآ

شذى ارتاعت من شهقتها والتفتت لها : شفيييك

دلال : سمنت

شذى : يمه روعتيني طيب عادي بالعكس حلوو

دلال : انا كان وزني 45 صار 50

شذى : بالعكس انا اشوف جسمك كذا احسن بكثير من قبل الاول هيكل

دلال : يالله شذووي واضح اني سمنانه

شذى : دلوول من جدك تفكرين سمنتي او نحفتي انا اشوف جسمك الحين احلى بكثير من قبل

دلال : جد

شذى : والله دلوول ترى امي فاقدتك كثير هاليومين تقول دلال ماشوفها

دلال : جد والله احس مانزل تحت ومخليتك انتي معي بالغرفه وانتي مثل الخدامه تجلسين معي هههههههههههه

شذى : انطمممي يالحماره هذا جزاي اجلس معك واسمع تفاهتك

دلال : حمااره تخلي صاحبتي امجاد تقولي سمنتي حيل

شذى : اووهووه ماخلصنا من موضوع سمنانه ونحفانه

دلال : ههههههههههههههههههههه قومي بس ننزل تحت

نزلوا شذى ودلال وجلسوا بالصاله وابوشذى بالصاله دلال من بعد ذيك السالفه وهي متغيره مئه درجه مع امها وابوها واختها واللكل حولها حتى ريما ودانه تغيرت انقلبت الانسانه المغروره للطيبه ... الي صار لها عقاب غرورها وتكبرها على الناس

راحت لابوها وباست راسه ويده

دلال : شخبارك يبه

ابودلال : بـ..خـ..ير

دلال ببتسامه : دوم إن شاء الله يبه انت زعلان عن تصرفاتي قبل

ابودلال : لـ..ا

دلال باست راسه : تسلم والله (ووقفت) يباااه انا سمنانه

ابودلال ابتسم ابتسامه باهته مع شلله مابينت : لا

دلال : والله سمنانه الاول وزني 42 والحين 50

ابودلال : حـ...لـ......و....جـ...س....مـ...ك

دلال : وااي وانت احلى

ابودلال ابتسم لها وهالمره بانت ابتسامته

جات ام دلال كانت طالعه وابتسمت اول ماشافت دلال الي فاقدتها من فتره

ام دلال : واخيراً شفناك

دلال راحت لامها وباست راسها : وحشتك

ام دلال : اكيد انتي الغاليه الكبيره دلال

دلال ابتسمت : تسلمين

ام دلال : قولي وشتبين وش سر هالابتسامه والكلام حلو وحبة الراس

دلال ~~< مصلحيه درجه اولى وتعودوا عليها كلهم لابغت الشئ تسوي هالحركات لكن هالمره كانت بطبيعتها تغيرت فما كانت تبي شئ

دلال : ابد يمه سلامتك مابي شئ حرام يعني ابوس راسك واقول لك كلام حلو وابتسم لك

ام دلال : لا مو حرام

قرصت ام دلال دلال بخدها ودلال صرخت : آآآآه

ام دلال : ههههههههههههه تذكرين وانتي صغنونه كله اقرصك

دلال : اييه كنتي تألميني

ام دلال : حتى شذى اقرصها بس مو مثلك

دلال : هع هع

شذى : يممه تسولفين مع شذى وانا صفر على الشمال

ام دلال : وانا كم عندي شذى وحده

شذى : احم احم

ام دلال : فديتكم والله الله لايحرمني منكم

شذى ودلال : اميين ولا يحرمنا منك ولا من ابووي

.............................

في بيت ابودانه

رجعت دانه بيتهم وريما راحت بيتهم وهي خايفه وترتجف وصورة متعب وريان ببالها

ريما تنهدت بخوف : ( يالله وهذا ماطلع من حياتي للحين يبيني ومو تاركني بعد الي سوى له بدر ليكوون صورني ولا سجل صوتي هذا ينخاف منه يسوي كل شئ يااربي سترك )

صعدت غرفتها وهي ترتجف وخايفه واول ماصادفت طلال الي بالاوقات الي ماتبيها ريما يكون موجود يكون موجود كأنه يعاندها

طلال : ريما شفيك

ريما كملت تصعد الدرج وهي تحاول تهدي من انفاسها وماتحسس طلال بشئ

لكن طلال مستعجل ماهتم لها ولو اهتم بيتعب معها ككون ريما بالموت يطلع منها الكلام اذا صارت بهالحاله

دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير خوف وهي ترتجف ودموعها على خدها

ريما : ( يااارب تستر علي يارب تسامحني يارب تطلع متعب من حياتي ياارب ماصورني او سجل صووتي يارب )

..............

ككون عرفتوا ريان فراح يكون له دور بروايتنا

..

في بيت ابوريان

ريان جالس بالصاله وحاط رجل على رجل ويقلب مجلة للبنات

دخلت عليه اخته الهنوف واستغربت ماخذ مجلة للبنات سحبتها منه

الهنوف : وش تسوي بمجلة بنات

ريان : شسوي اتصفحها

الهنوف تخصرت : تتصفحها ولا تتغزل بالبنات

ريان : اقول بس وريني عرض اكتافك

الهنوف : واذا قلت لاااا

ريان : مشكلتك

جلست الهنوف جمبه وهي تلعب بخصل من شعرها بدلع وتقلب بالمجله وريان كان يفكر ويناظر بأخته الي ملامحها طفوليه وفيها نعومه وملح موطبيعي

تنهد بقووه

الهنوف : وشفيك ؟

ريان : لا مافيني شئ بس اتنهد

الهنوف التفتت له : اكثر وحده اعرفك انا ياريان تنهيدتك هذي تنهيدة ضيقه قوولي وشفيك

ريان : الهنوف انا احب

الهنوف ابتسمت : تحب ههههههههههههههههههه نكته جديده

ريان : لاوالله يالهنوف انا احب

الهنوف بأهتمام : مين تحب

ريان : مين احب يعني وحده بنت

الهنوف : يالحماار يالخاين احسبك بتقول تحبني

ريان : الهنوف بلا استهبال انا اكلمك جد انا احب بنت

الهنوف : مين ووش اسمها

ريان : ياهوه علينا انتي فهمك بطيئ .. انا شايفها مره بالمول وجلست اتحرش فيها تحرش عاادي وبعدين مسكت يدها كذا تحرش وشافني اخوها وشفه يناديها اريج وعرفت ان اسمها اريج ورميت المشكله عليها قلت لاخوها ان اهي الي ماسكه يدي ومو تاركتها

الهنوف : يالحماار تتحرش بالبنات

ريان : ماعلينا انا كيف اوصل لها

الهنوف : كيف توصل لها هممممم اسمها اريج قلت صح بأي سنه تعطيها وكيف ملامحها

ريان : بالجامعه اعطيها ملامحه الي شفته منها حنطاويه وملامحها ناعمه ومملوحه وجذابه وطويله ونحيفه وعيونها عسليه وساع

الهنوف : ماشاء الله حافظ ملامحها

ريان : عادي انا تأملت فيها

الهنوف : طيب انا بحاول ابحث عنها بالجامعه بشوف بهالمواصفات مع اني واثقه بتعب

ريان : اتعبي عشان اخووك

الهنوف : وكم ريوون عندي

ريان : وااحد تكفين بكره يالهنوف ابيك تبحثين عنها وتطلعيني ولك الي تبين

الهنوف : لا صعبه بكره الجامعه كبيره وكيف بوصل لها

ريان : انا لازم اوصل لها لااازم

الهنوف : طيب بحاول

...............................

الهنوف ~~< العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : خدمة المجتمع

..............................

في شقة اروى

اروى فتحت الباب شافت الشقه معفوسه فوق تحت استغربت

اروى : جنـآآآآآآآآ مروااااااااااااااااااان ريتااااااااااااااااا وينكم

ماحست الا بأحد يمسكها من رقبتها ويمد السكينه لوجهها

: تبين عيالك سوي الي اقولك عليه

اروى صرخت : مين انت وش تبي ابعد عني

: لاتصارخين تبين عيالك سوي الي اقولك عليه

اروى : طيب طيب

رمى الشاب السكينه من يده على الارض لبعيد ولف اروى لجهته وصار ماسكها من يدها بقوه عشان ماتفلت

الشاب : تعطيني مليون ريال واعطيك عيالك

اروى : انت وش تقول مليون ريال

الشاب بصراخ : تبين عيالك جيبي مليوون

اروى : انت وش تبي ومين جابك انا وش سويت لكم انا ماضريت احد عشان تجي انت

الشاب : ياقلبي انتي لاتخافين عليهم تراهم بخير

دخل خالد بهاللحظه وشاف الشاب ماسك يد اروى ولافها لجهته ومتلثم

خالد بصراخ : شنو هذاااااااااااا

اروى : خالد الحقني الحقني هذا ولد حقير ماخذ عيالي ابي عيالي ابي عيالي

خالد : اهو الحقير ولا انتي خيانه شفتها منك وبشقتي انا شقتي لناس محترمين مو لدعاره مثلك ومثل الي معك

اروى : خالد انت وش تقول هذا ماخذ عيالي

الشاب : لاتنسين الي قلت لك عليه

طلع الشاب وخالد طبع كف قوي على خد اروى

اروى : خالد انت ليه شاك فيني اهو واحد حقير مدري جلست انادي على ريتا وجنى ومروان ماشفت احد ماشفت الا واحد يمسكني من رقبتي وبيده سكين ويقولي

خالد بصراخ : بسس خلاص كفايه كذب والدليل انك كذابه انك ماقلتي لي اجيبك انا كيف اصدقك كيييييييييف

اروى : خالد انت تشك فيني صدقني انا رجعت خوف لعيالي انهم يجلسون مع الخدامه

خالد : من متى هالخوف انت دوم تخلينهم مع الخدامه

اروى بصراخ ودموعها على خدها : الرجال الي جا يقول عيالي عنده ومايرجعهم الا بمليون ريال

خالد : لاصدقتك اهو الي سارقهم ولا انتي ماخذتهم ومخبيتهم عندك عشان نطلق وتروحين لحبيب القلب

اروى صرخت : خلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص

ودخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير ودخل خالد وراها

خالد : شيلي اغراضك ويالله لبيت اهلك

اروى التفتت له وخدها مليان دموع وبعدها دفنت وجهها بالسرير تبكي بقووه

اروى : ( تشك فيني تشك فيني تتهمني اني سرقت عيالي ماتوقعتها منك ياخالد ماتوقعتها منك ولا بعد تضربني لا انت فيك شئ بجد فيك شئ )

خالد بصراخ : جمعي اغراضك وانقلعي بيت اهلك انا ماتحمل خيانه اكثر من كذا واقولك من الحين انتي طالق

اروى ماهتمت لكلامه اهتمت لكلمه "انتي طالق" التفتت له وبعيونها صدمه كبيره

اروى : تطلقني بهالسهوله وانت ماتعرف شئ وش تبيني اقولك اكثر من اني قلت لك الحقيقه

خالد : انتي كذابه

اروى : مو كذابه هذا الصدق

خالد : كذاااااااااااااااابه انقلعي بيت اهلك انقلعي

ومسكها من عبايتها وطلعها من الغرفه ورماها بالارض

خالد : اغراض انسيهم انقلعي بيت اهلك وماعندك شئ

اروى كانت مرميه بالارض ودموعها على خدها جمعت شتاتها وحاولت توقف لكن رفسه من خالد خلتها تطيح مره ثانيه

شالها خالد مثل النجسه الي مايبي يقرب منها ويلمسها ورماها برا الشقه وسكر الباب

...........................

في اليوم الثاني

في الجامعه الساعه 9 الصباح

كانت شوق اليوم تبي تغير الجو وتداوم وقدمت للاداره خطاب من المستشفى انها غابت هالفتره تعبانه وعذروها حضرت اول محاضره وبعدها راحت للكافتيريا وراحت لصحباتها رنيم وبشاير وروان ولجين واول ماشافتهم ضمة وحده وحده بلهفه شوق وبكت من شوقها لهم مشتاقه لايامها بالجامعه مشتاقه لايام عزابيتها مشتاقه لصحباتها مشتاقه لكل شئ ماتبي تعيش هالواقع المؤلم تتمنى تعيش بالجامعه مع صحباتها وماتطلع وتعيش واقعها المؤلم الي القدر رماها عليه

اللكل : وحشتينا

شوق مسحت دموعها : وانت وحشتوني

روان : بمناسبة رجوع شوق للجامعه اليوم فطوركم على حسابي

صرخوا البنات : حبتيييييييييييييييييييييييييييين

شوق : ههههههههههههههههههههههه

...........

في قسم ثاني بالجامعه

كانت اريج مع زميلتها ريماس

ريماس : هممم متى محاضرتك الثانيه

اريج : بعد ساعه وانتي

ريماس : اممممم وانا بعد بعد ساعه شكلك معي بالكلاس

اريج : ايوه معك جدولك اليوم نفس جدولي

ريماس : اهااا اجل معك

مروا من قدامهم قروب بنات يملأهم الحب والصداقه والضحك والوناسه كان قروب الهنوف من البنات بقروبها ( الهنوف ’ ريهام ’ سمر ’ سلطانه ’ انفال

الهنوف : ههههههههههههههههههههههه انتي حفله بدون كيك

سمر : لالا احسن حفله بدون بالونات

صفقت الهنوف يدها بيد سمر بمراحه اريج وريماس يناظرون فيهم لان ملوا المكان بأصواتهم وضحكهم

ريماس : صداقتهم حلوه حييل

اريج : من جد

ريماس : انا ادري انتي تعتبريني زميلتك مو صديقتك

اريج : توني ماتعرفت عليك عدل

ريماس : انا اعرف انك ماتتقبليني انتي تبين اسيل

اريج : اكيد صديقتي

ريماس : من جد هي ملح القروب

اريج : اي قروب هههههههههههههههه على اساس الي مروا قدامنا كلها انا وانتي واسيل راحت الكويت

ريماس : الا جد ليه اسيل راحت الكويت

اريج : دوام ابوها بالكويت

ريماس : اهااااا حسافه والله فقدناها

اريج : جد

...

ريهام : شفتوا هذي اسمها اريج مره تمشكلت معها

اول ماسمعت الهنوف اسم اريج التفتت لاريج بسرعه وتأملتها

الهنوف : ( حنطاويه ملامحها ناعمه ومملوحه ونحيفه وطويله هذهي ايييه هذهي مافي غيرها نفس المواصفات الي عطاني اخوي ونفس الاسم هذهي اريج )

تقدمت الهنوف لاشعوري لها

الهنوف : السسلام

اريج بأستغراب : وعليكم السلام

الهنوف : انا الهنوف انتي اريج

اريج : ايوه اريج

الهنوف : ممكن نتعرف

اريج : لا لاني ماعرفك عشان اتعرف عليك

الهنوف : اعرفك عن نفسي تعرفين الي بالمول مشكلك مره مع اخوك مسك يدك انا اخته

اريج ناظرتها بصدمه : شنووو

الهنوف : انا اخته

اريج : نعم خير وشتبين

الهنوف : ترى انا اخته مو اهو عشان تكلميني كذا غلط اخوي بذاك اليوم امسحيه بوجهي وانا اعتذر لك عنه

اريج : مالاداعي تعتذرين لان السالفه بالنسبه لي انتهت وصارت قديمه

الهنوف : دامها قديمه خلاص خلينا نتصافى ونتصاحب وننساها ولا كأن صار شئ

اريج : طيب انا اسمي اريج الـ؟؟؟؟ وانتي

الهنوف : الهنوف الـ؟؟؟؟

اريج : والنعم

الهنوف : ينعم بحالك وانتي بالنعم

اريج : يسلمو

جلست الهنوف جمبها وسمر وريهام وسلمى وسلطانه استغربوا لان الهنوف جلست جمبها فقالوا بيمشون ويخلونها


الساعه 12 في المستشفى

في المستشفى

كان بدر نايم وامه جمبه

ام بدر ناظرت بساعتها كانت تبي تصحي بدر بس خلته على راحته متى مايصحى يصحى وش وراها

بدر تحرك على خفيف

ام بدر : صح النووم

بدر : اووه وانا انام واصحى اشوفك قدامي ماتروحين البيت

ام بدر : الا اروح وارجع

بدر لف للجهه الثانيه مايبي يشوف امه وام بدر سحبت نفسها وطلعت ككونه مايبي احد

جلست كالعاده على الكراسي وابوبدر جاء

ام بدر : ها بشر وش قال الدكتور على حالة بدر

ابوبدر بضيقه : بخير

ام بدر بخوف : ابوبدر قوول وشفيه بدر فيه شئ قوول

ابوبدر : بدر مقعد

ام بدر : ياويلي مقعد

ابوبدر : ام بدر اهو يقول معطيني احتمال من قبل فهالشئ موصدمه لانه من الاحتمالات

جلست ام بدر على الكراسي وهي تبكي

ام بدر : ياويلي ياويلي وحده ظهرها منكسر لاتتحرك ولا شئ على الكرسي والثاني مقعد آآه ياقلبي

ابوبدر : لاحول ولا قوة إلا بالله

ام بدر بخوف : وين راكان

ابوبدر : بالدوام

ام بدر : هذا الوحيد الي سليم اخاف يضيع من بين يديني ويصير له مثل ماصار لخوانه

ابوبدر : الله يهديك وش هالكلام تعوذي من بليس

ام بدر : .................

...................

في الجامعه

شوق لبست عبايتها وحجابها وعلى كتفها حامله شنطتها الي ماركتها "لويز فينتون" وطلعت وكانت جذابه وهيبه بمشيتها وطولها ونحفها وعيونها الوساع العسليه مشت للبوابه وقبل لاتطلع شافت طيف بنت مشتاقه لها هي جوري مع رنيم تتمشى متجهين للبوابه بيطلعون

جوري : وتقدموا لي

رنيم : واااو يعني الحين انتي صرتي مخطوبه مو عازبه

جوري : ايوه

رنيم : جوجو وشفيك متضايقه ومكشره ليه مومبسوطه

جوري مسحت دمعه على خدها بألم وابتسمت بألم وضيقه : لا بالعكس انا مبسوطه وليه مانبسط بس انا خسرت إنسانه (بكت بألم) .......... إنسانه على قلبي انا مخيره بين امرين اوافق واخسر صديقتي ماوافق بخسر الزوج وماخسر صديقتي

رنيم بأهتمام : مين لجين

جوري : ياليت بس هذي صديقة الطفوله بلسم جروحي وتوأم روحي بخسرها بهالسهوله بخسرها بهالسهوله صداقتنا انهدمت عشان زواج

واجلست على الكراسي تبكي بألم ودفنت راسها بحضنها

وكل كلام جوري ورنيم كانت تسمعه شوق

شوق :( تعذبي مثل ماتعذبت تعذبي انا جد نسيت فارس وحبيت بدر بس ذوقي العذاب انا مابيك تتعذبين الا عشان بس خذتي الي كنت احبه وتدرين اني احبه ) ~~< شوق تحسب ان جوري تبي تقهرها وتوافق وجوري هالشئ موببالها

مشت شوق لجهتهم وجلست وحطت رجل على رجل بغنج وغرور

شوق : رنوومه وش هالحزن والبكا انا ماحب اجواء الحزن

رنيم ناظرتها بنظره حاده وبعدها جلست تهدي جوري

رنيم وهي حاطه يدها على كتف جوري : خلاص جوجو لاتبكين ترى دموعك غاليه

وقفت جوري وناظرت بشوق بنظره حزينه ومكسوره

شوق بغرور : مثلي دور الحزينه والطيبه انتي تبين بهالطريقه تخلين اللكل يكرهني بس هيين ياجوري بعلمك مين شوق الي

قطع على كلامها ضربه على بطنها على خفيف من رنيم معناها "سكتي" وجوري ناظرت بحزن وبكت قدامها وشوق ماهمها ولا هزها شئ

جوري : تخسرين صداقتنا بهالسهوله

شوق : اوهوووه صداقتنا وصداقتنا ياحلوه صداقتنا انتي هدمتيها لو تبين مانخسر هالصداقه الي تقولين عنها ارفضيه واذا تبين نخسرها وافقي

جوري مشت عنها وهي تبكي وراحت للبوابه وطلعت وهي تركض تتمنى الموت ولا تسمع هالكلام من شوق ماتوقعتها بيوم بتكون بهالقساوه عليها وهي صديقتها والي مواعدتها مايفرق بينهم غير الموت

رنيم : عرفت الحين ان انتي السبب بضيقة جوجو

شوق : المطلوب الحين

رنيم بعصبيه : شوق انتي وش هالكلام الي قلتي لها شنو توافقين تخسرين صداقتي ترفضين بنظل اصحاب وش هالكلام

شوق : هههههههههههههههههه رنوومه ماعليك منها تراهي تمثل الطيبه وانها تكسر الخاطر عشان تكرهكم فيني

رنيم : شوق انتي من جدك تتكلمين عن جوجو كذا

شوق : ايووه


رنيم : لا بالله انتي موصاحيه اقول يالشيخه فيك شئ اليوم شاربه شئ

شوق هزت راسها بنفي : نووب ماشربت شئ ومافيني شئ

رنيم : هذي جووري الي ترجين العالم عليها لو تشوفين دمعه تنزل منها تقومين الدنيا وتعدلينها عشان بس دمعه وهالمره تشوفينها تبكي بقوه ومايهمك

شوق : اوهووه اقول ترى اخوي يحتريني برا موفاضيه لكلامك

رنيم بأستغراب : وزوجك ليه ماياخذك

شوق : همممم لاتستغبين زوجي عامل حادث

رنيم : لاحول ولا قوة إلا بالله لا والله مدري توك تخبريني بس اشوفك مبتسمه وكذا غير مو محزنه

شوق : لا بس هو بخير مافيه شئ عشان كذا مبسوطه المهم لاتأخريني الحين اخوي بيزعجني

رن جوالها ورفعته وناظرت الرقم "رئود"

شوق : هذهو دق

رفعت جوالها وردت توها بتتكلم الا وهب بوجهها رائد : وجععع إن شاء الله مخليتني احتريك بهالشمس اطلعي بسسرعه

شوق : طيب طيب اعصاابك لايطق فيك عرق بس اخذتني السوالف وهذاني اجي ولا مستخسر علي الوناسه

رائد : شوق انبسطي وفليها اذا مافي احد يحتريك بس لما احد يحتريك برا اطلعي بسسرعه ولاتقعدين تتصلين علي رائد تعال لي وتعال لي وانتي فالتها يالله بسس تعالي بسسرعه دقيقه لو ماتجين بمشي

شوق : تقدر

رائد : اقدر ونص بسسرعه طلعي

سكر بوجهها رائد وشوق ابتسمت تبي تعصب فيه شوي جلست على الكراسي وحطت رجل على رجل ولا كان احد يحتريها برا او احد قايل لها اطلعي

رنيم : انتي هيييه اخوك يقولك اطلعي وصوته طالع من السماعه تحطين رجل على رجل

شوق : بششوفه بيمشي ولا لا

رنيم : مهبووله انا بروح لجوجو تجين معي

شوق : افففففففففف تصدقين انا بروح احسن لي لو اجلس معك بترفعين ضغطي

لبست عبايتها وحجابها ومشت لبرا وطلعت وركبت السياره وراء

رائد : ياسسسلام والله سايق انا عندك تركبين ورا

شوق : يووه والله نسيت رئود مشها هالمره مالي خلق انزل وافتح الباب واركب الله الله مششوار

رائد : والي يقولك مومتحرك الا لما تجين قدام

شوق : اوووه

نزلت شوق وركبت قدام

رائد حرك السياره ومشى متوجهه للمستشفى ككون شوق طالبه هالشئ وصلوا للمستشفى ونزلوا وكانوا الموجودين ام بدر وابوبدر راح لدوامه وراكان بالدوام

راحت لها شوق وسلمت عليه بيدها وبالخدود ورائد سلم من بعيد بصوت عالي وجلس بكراسي بعيده عنهم بس بنفس الممر

شوق : شخبار بدر

ام بدر : الحمدلله بخيير

شوق : نفسيته تمام

ام بدر : لا والله مو تمام

شوق : اهم شئ انه بخير ومافيه شئ ونفسيته بترجع إن شاء الله

ام بدر : ماظن

شوق بخوف : لييه

ام بدر : الاحتمال الي قاله الدكتور صار

شوق : اي احتمال

ام بدر : انتي قايلته لي وتعرفينه

شوق فتحت عينها بصدمه وبخوف ورجفه : بـ..در....مقـ...عـ...د

ام بدر : للاسف يابنتي بدر مقعد

نزلت دمعه حاره على خد شوق ومشت بسرعه ركض لغرفة بدر وفتحت الباب شافته يحاول يقوم موقادر لدرجة طاح من السرير

صرخت شوق : بـدررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررررررررررررررررررررررر

وتقدمت له تبي تساعده يقووم

بدر دفها بقوه لللارض : بعدي عني مابي مساعدتك

شوق بكت بقوه : بدر ليه تعاملني كذا انا وش سويت لك انا احبك

بدر : هههههههه وشسويتي لي قولي وش ماسويتي .. تحبيني هذي جديده ومن متى إن شاء الله نزلت هالمحبه

شوق : انا ادري قصرت معك كثير وعذبتك معي بس صدقني انا ندمانه واحبك وخلاص نسيت فارس

بدر : قصرتي ماقصرتي انا خلاص ابي انهيك من حياتي وانتي بعد انهيني من حياتك واعتبري بدر مااات

شوق بكت بقوه ودفنت راسها بوجهها : ليه تقول هالكلام انا احبك احبببك بدر انا احبك

بدر : انا اكرهك اكررهك اكرررهك تقدرين تقولين لي الحب والكرهه يجتمعون ببيت واحد ؟

شوق : انا الاول كنت اكرهك وانتي تحبني واجتمعنا مع بعض وش الي فرق الحين

بدر : بس انا لاكرهت ماتحمل

شوق وقفت بتطلع بس ام بدر دخلت وانصدمت بدر طايح وشوق تبكي

ام بدر : بدرر وشفيك ؟

وركضت له تبي تساعده

بدر أشر على شوق : يمه هذي الحيوانه طلعيها براا اهي رمتني بالارض رمتني تبي تموتني يايمه تبي تعذبني يمممه

ام بدر التفتت لشوق وبعيونها يلمع الشرار تقدمت منها وطبعت كف على خدها قوي رمى وجهها على الارض من القوه

ام بدر : ايا الحيوانه يالحقيره تمثلين دور الطيبه والي تحبين ولدي وانتي تبين تموتينه

شوق بكت بقوه : يكذب ياخالتي يكذب

ام بدر : ولدي مايكذب انتي الي تكذبين

شوق بكت ودفنت راسها بحضنها وام بدر مسكتها من طرف عباتها ووقفتها بقوه ورمتها برا الغرفه مثل النجسه تبي تتخلص منها

رائد اول ماشاف ام بدر ترمي شوق ركض لاخته شوق وجلس جمبها

رائد : شوق شفيك ؟

شوق جمعت شتاتها ووقفت وارتمت بأحضان رائد تحس الدنيا تدور من حولها تعبانه موقادره تمشي جلست على اول كرسي قدامها

شوق : بدر ليه تسوي كذا لييه

رائد : وش سووا فيك علميني والله لاحفل فيهم الارض

شوق : ماسووا شئ ماسووا شئ

وبكت ورمت راسها على الكرسي الثاني بتعب ودوخه ورائد اول ماشاف حالتها ركض لغرفة بدر وهو يفور من الغيض

دخل الغرفه وفتح الباب بهمجيه

رائد بصراخ : وش سويتوا بأختي ياحقيرين

ام بدر : روح اسأل اختك وش سوت

رائد : اختي ماتسوي الا الصح ماتسوي الغلط عشان ترمينها يا هانم ام بدر هالمريه وكأنها نجسه تبين تتخلصين منها

ام بدر : اختك الي رافع الراس فيها الي واثق انها كلها صح على صح راميه ولدي من السرير تبي تموته تبي تتخلص منه وتمثل دور الطيبه الي تحبه

رائد : اختي ماتسوي هالشئ وانتو كذابين

ام بدر : ولدي بدر مايكذب انتو الكذابين

رائد : انا ماتفاهم مع ناس مثلكم لان احنا ارقى من هالمستوى

وطلع من الغرفه وراح لشوق ووقفها وهي راميه جسمها عليه وركبها السياره بصعوبه ككونها راميه جسمها كله عليه

وحرك السياره وتوجهه لبيتهم

رائد : ( والله مدري ياشوق انا مصدقهم ومو مصدقهم مصدقهم لاني عارف كرهك لبدر وكيف تبي تتخلصين منه ويمكن مثلتي دور الطيبه عشان تبينين للي حولك انك تحبينه ورميتيه ومحد يشك فيك لكن طاحوا عليك ومو مصدقهم لان انتي ماتوصل فيك المواصيل تسوين هالشئ وانتي ناويه تفتحين صفحه جديده وتنسين فارس وتحبين بدر )

شوق : رائد انت مصدقهم

رائد : لالا مومصدقهم

شوق : عيونك واضحه انك مصدقهم

رائد : صراحه مدري مصدقهم ومو مصدقهم

شوق : صدقني يارائد صدقني انهم كذابين انا دخلت الغرفه شفته يحاول يقوم وانت تعرف هو مقعد مايقدر يقوم وطاح على الارض وبسس والله اني ماطيحته والله يارائد والله

وبكت بقووه وهي تتذكر كيف بدر رمى البلوى عليه

شوق : ( هههههههههههههههههه خلاص ياشوق بدر ماعاد يحبك بدر صار يكرهك بدر يبي يتخلص منك وانا مالومه انا الي سويته فيه مو قليل )

........................

في بيت ابوفيصل

رن الباب وراحت الخدامه تفتح الباب

الخدامه "ليلي" : مين

اروى : ايوه انا اروى

الخدامه فتحت الباب لكن الصدمه شافت اروى ترتمي على احضانها لدرجة طيحتها على الارض ككون الخدامه ليلي هيكل

ساره نزلت تركض وشافت اروى طايحه على الخدامه ومبين عليها التعب

ساره صرخت : اروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووى

وراحت لها وشالتها بصعوبه وجلستها على الكنب

ساره بخوف : اروى شفيك ؟

اروى بتعب خبرتها كل السالفه وساره مصدومه

ساره : خالد طردك من البيت لهالدرجه وصلت فيه المواصيل يشك فيك

اروى : هذا الي قاهرني يا ساره فهمته السالفه لكن الشك مسيطر عليه

ساره : ياربييه وش نسوي

اروى : انا مو غالقني خالد انا الي غالقني عيالي الي بالسالفه هم اهم شئ انا ابي عيالي ابي عيالي

وجلست تضرب بنفسها وتصارخ بكلمه "ابي عيالي ابي عيالي"

ساره ضمتها بقوه تحاول تهديها بهالكلام : إن شاء الله تلقينهم

اروى : طالبين ملييون ساره ملييون من وين اجيبها

ساره : من ابوي

اروى : لا فشله اتسلف منه ومتى برجعهم له انا لا اشتغل ولا شئ كيف برجعهم له

ساره : وش سلف ماسلف اخذيهم منه وابوي بيسوي اي شئ عشان عيالك

اروى : المشكله لاجبت الفلوس كيف اعطي الي مهددينا

رن التلفون وركضت ساره ترد

ساره : الووو

: الوو موجوده اروى

ساره : ايوه مين اقولها

: الي خاطف عيالها

ساره : طيب (واشرت لاروى تجي بكل أهتمام واروى جات تركض)

اروى : الوو

: هاه وش صار على الفلوس

اروى : طيب بعطيك الفلوس بس قوولي مين ماخذ عيالي وليه ماخذينهم

: ماعلينا من هالكلام متى بتجيبينهم

اروى : بعد بكره

: طيب تعرفين ..................

اروى : ايووه

: حطي الفلوس بهالمكان ونجي ناخذه ونجيب عيالك

اروى : طيب تكفى عطني عيالي ابي اكلم عيالي

: لا

اروى بصوت مبحوح : ابي عيااالي

: طيب

جاها صوت جنى الي مبين عليه يبكي

جنى : ماما وينس "وينك"

اروى : حبيبتي جنى وحشتيني شخبارك

جنى : مو بحيل "بخير"

اروى : ضربوك سووا لك شئ

جنى : لا بس ابيس "ابيك" وابي بابا مااامااا

اختفى صوتها وبان صوت بكاءها وجاء مروان

مروان : ماااااااااماااااااااااااااااا

اروى : حبيبي مرووااان

مروان : ماما انتي وينس "وينك"

اروى : انا بجيكم حبايبي بس انا مسافره

مروان : بس الي ماحدينا "ماخذينا" مايحبونا كله يقولون لنا ثكتوا"سكتوا" ولا كلمه

اروى : ياحبيبي يامروان بجيك انا بجييك

انسحبت السماعه من مروان وجاها صوت الرجال

: وسمعتي صوت عيالك وشتبين بعد

اروى : ابي عياااااااااااااااالي

: مليوون ريال بعد بكره بنفس المكان الي قلنا لك علييه فاهمه

اروى : طيب طييب بس تكفون لاتعذبونهم

: مجرد تأخرين موعد الفلوس اعتبري عيالك رااحوا

واتسكر الخط واروى طاحت السماعه من يدها ودفنت وجهها بحضنها وبكت وساره جلست جمبها تهديها

اروى : ابي عيالي ابيييهم

دخل ابوها بهاللحظه وشاف منظرها تبكي وحالتها مقلوبه فوق تحت وخاف عليها وجلس جمبها

ابوفيصل : اروى حبيبتي شفيك

اروى ارتمت بأحضان ابوها وقالت له السالفه وابوفيصل رق قلبه لحالة بنته

ابوفيصل : ولا يهمك اعتبري المليون جاهزه

اروى ناظرت بأبوها بنظره مكسوره وحزينه : جد يبه

ابوفيصل : ايوه جد

اروى : مششكور يبه مشكور

وبكت بقووه

اروى تنهدت بضيقه : انا لو اعرف بس مين ورى هالسالفه كلها لو اعرف لاقلب الدنيا فوق راسه

ابوفيصل : ماعلينا مين ورى السالفه اهم شئ عيالك بعدين فكري بهالموضوع

اروى : يبـه وخالد شاك فيني شاك فيني

ابوفيصل : خالد ماعليك منه انا اكلمه واتفاهم معه

اروى : طيب

.....................................

في اليوم الثاني

......

الييوم بيجون اهل فارس يتقدمون لجوري

في بيت ابونجد

...

نجد دخلت غرفة جوري وشافتها دافنه وجهها بالسرير وتبكي راحت لها وجلست جمبها

نجد : حبيبتي جوري شفيك ؟

جوري رفعت راسها الي مليان دموع : مابـييه مابـيييييه

نجد : من جدك ياجوري ماتبينه الرجال ماينتفوت

جوري : بس الصداقه اخسرها بهالسهوله

نجد : يالليل ياجوري الصداقه والصداقه خلاص انتي تزووجي وماعليك من شوق اهي الي بتخسر اطلز بنت في العالم

وقرصتها بخدها على خفيف وجوري ابتسمت بألم

نجد : يالله ياقمووره امسحي دموعك وتروشي وبدلي ملابسك شوي واهل فارس يجون لاتبينين لهم شئ اوكي حبيبتي

جوري مسحت دموعها وكلام نجد اذا سمعته يغيرها وبس تفكر بشوق يتغير كل شئ وتنقلب فوق تحت

جوري : طيب

نجد : جوجو الي مايبيك لا تبينه حتى لو كان غالي

جوري ابتسمت بنعومه : اعتبرها حكمه منك

نجد : همممم يسس

جوري : طيب اطلعي براا باخذ لي دش وببدل وهممم بكشخ

نجد : الحين هذي اختي جوجو الي اعرفها مو الي مساعه الحزينه الي تبكي

جوري : طيب وريني عرض اكتافك

نجد : طيب وش بتلبسين

جوري : هممممم مدري وش البس

نجد: مو انتي شاريه لك تنوره السوداء القصيره ومع تيشرت عرفتيهم

جوري : يسس عرفتهم

نجد : البسيهم

جوري : نووب نوووب اوب حلوين

نجد : همممم تيب شرايك بالفستان السكري

جوري : يسس هذا حلوو

نجد : ايوه البسيه

جوري : طيب اطلعي براااا

نجد وقفت : طيب

طلعت نجد من غرفة جوري وجوري حاولت بقد ماتقدر تنسى موضوع شوق والي صار معها امس واخذت لها دش واستشورت شعرها ككونه ناعم بسرعه خلصته وخلته طايح على وجهها ولبست تاج احمر وفيه ورده عطاها لوك وشكل رووعه

وفتحت الدولاب وطلعت الفستان السكري ولبسته عطاها لووك ومظهر رووعه كان الفستان موديله

فستان سكري في كرفته حمرا من البدايه وبعدها باف وفيه كسرات للخصر وبعدها ضيق لونه احمر كبير وفيه ورداء سكريه وبعدها ضيق من تحت يجي للركبه ومن الاكمام ضيق للمفصل وبعدها باف وفيه كسرات وفي البدايه فيه ورده حمراء صغيره كان شكل الفستان رووعه وعطيته رونق وشكل اروع جسم جوري طولها ونحفها وملاحها الناعمه

لبست كعب احمر عطاها شكل ارووع وحطت كريم اساس وكحل ومسكره وروج احمر ولبست حلق احمر

نزلت لتحت تبي توري اختها شكلها ماكان عليه كلام قممر شافتها امها تنزل

ام صالح : ماشاء الله تبارك الله ياجوري قمر والله قمر

جوري ابتسمت بنعومه : جد امي

ام صالح : ايه والله جد تهبلييين

جوري : طيب ويين نجد

ام صالح : في المطبخ

جوري : برووح لها

راحت جوري لنجد شافتا تعمل موكا وهذا عشقها الموكا نجد راحت لها وغمضت عيونها

نجد : جووجوو

جوري بعدت يدها عن نجد ونطت بوجهها وبثقه : شرايك

نجد : وااااو خطييره

جوري دارت دوره وحده : جد

نجد : اييه جد

جوري : هممم متى قالوا بيجون

نجد : بعد صلاة العشااء الساعه 7 والحين الساعه 6 الا ثلث مابقى ششئ بيجون

جوري : طيب جد انا صايره حلوه

نجد : والله حلوه انقللعي خليني اكمل الموكا

طلعت جوري وصادفت اخوها "صالح"

صالح : اوه وش هالكشخه

جوري بدلع : اليوم بيتقدمون لييي ناس

صالح : مبرووك

جوري : كذا تقول مبروك بكل بروود

صالح راح لها وضمها بقووه هذي حبيبته ودلوعته جووري مهما كبرت يعتبرها طفله بعينه مدلعها لاخر حد

صالح : الف الف الف مبرووووك ياحلى جوري بالدنيا

جوري : الله يبارك فيك عقبالك

صالح : قريب إن شاء الله

جوري بفرح : يعني مقرر تتزوج

صالح : قلت لك قريب ماقلت لك قررت

جوري : طييب شرايك فيني

صالح : تهبببببببببببببببببببببببببببببببببببلين

جوري : فديتك

صالح باسها بخدها مايقدر يقاوم اخته ونعومتها ودلعها ورفعها بين يدينه وجوري تصارخ

جوري : صلووووووووووووووووووووووح نزلني

صالح : لالالالا ماراح انزلك

وجلس يركض فيها بالبيت

ابو صالح : صالح نزل اختك وشفيك شايلها ماكبرت على هالحركات

صالح : هههههههههههههههه يبه بنتك هذي حلووه ماقدر اقاومها

جوري : يبااااااااااااااااااااااااه قووله ينزلني

ابو صالح : صالح نزلها

نزل صالح جوري وجلس جمب ابوه الايسر وجوري جمبه الايمن ونجد جات وتكتفت

نجد : وانا وين اجلي صلوح بجمبك الايسر وجوجو بجمبك الايمن ولا خلاص ماتبوني

ابو صالح : تعالي انتي الغاليه نجد الكبيره

نجد راحت له وجلست جمبها وتهاوشت مع جوري وجلست جمبه وجوري جمبها

..........................

ابو صالح ~~< سالم ... العمر : 44 .. تاجر معروف

ام صالح ~~< ساميه .. العمر : 36 .. دكتوره في الجامعه .. متزوجه وهي صغيره حيل

صالح ~~< العمر : 24 .. يشتغل مع ابوه وله مكانته وقدره بالشركه ككونه ولده الوحيد المدلل

نجد ~~< العمر : 22 ... في رابع جامعه .. قسم : الاداب .. تخصص : لغة إنجليزيه

جوري ~~< العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. قسم : تربيه .. تخصص : رياض اطفال

.............................

في بيت ابوفارس

فارس لابس جينز وتيشرت وجالس بالصاله يحتري اهله نزلت امه وشهقت

ام فارس : بتروح بهالملابس

فارس : ايه فيهم شئ

ام فارس : فرووس انت انهبلت ولا انهبلت هااااه من جدك الحين بتروح بهالملابس

فارس : يممه مافيهم شئ رووعه

ام فارس : شوف والله مانروح الا لما تبدل ملابسك

فارس : يمه لبسي عاجبني يالله وين بناتك

ام فارس : بيجون بس اسمعني محنا برايحين الا لما تبدل ملابسسك فااهم واذا مابدلت اعرف ان محنا برايحين واني زعلانه عليك

فارس وقف : طيب ببدل

صعد غرفته وبدل بس ثوب وشماغ وعقال ورش عطر ولبس جزمه وصار جذاب وهيبه ورزه

نزل تحت وشاف خواته ريناد ولجين وشهد وامه جاهزين

فارس : جاهزين

اللكل : ايه

ام فارس : ايه الحين صرت رجال مو مساعه بجينز وتيشرت

فارس ابتسم : ابوي وينه

ام فارس : ابوك يحترينا براا

فارس : بيودينا ابووي

ام فارس : ايه يقول خلاص كلنا بسياره وحده

فارس : طيب يالله قوموا

وقفوا كلهم وركبوا السياره وطبعاً فارس قدام وامه وريناد ولجين في السيت الثاني وشهد بالسيت الاخير

.......................

في بيت ابوفيصل

شوق كانت جالسه بالصاله وحزينه وعيونها واضح فيها الحزن واروى بغرفتها حابسه نفسها تبي عيالها

ساره : لحوول اروح لارى اشوفها تبكي وضايقه فيها الوسيعه انزل تحت اشوفك حزينه وضايقه فيك الوسيعه وش هالخوات

شوق ابتسمت بألم : شتسوين احنا خواتك

ساره : اففف اقول شوشو وشرايك اليوم نطلع نغير جو

شوق : هممم لا والله ياساره مالي خلق

ساره : اسمعيني بنطلع يعني بنطلع فاااااااااااااااااااااااهمه

شوق : مين بيفكني منك

ساره : بتروحين

شوق : اوكي بروووح

لبسوا عباياتهم وخبروا امهم وقالوا لاروى تجي بس رفضت وعذروها لحالتها وراحوا ركبوا السياره واتجهوا للمول

وصلوا لمجمع الراشد ونزلوا شوق وساره كان شكلهم رووعه وجذاب وكل وحده احلى من الثانيه

دخلوا المجمع وجلسوا يتسوقون

ساره كانت تشتري وكأن لها سنه ماشرت اما شوق فما لها خلق تتسوق وتشتري واذا قالت لها ساره هذا حلو تقول لها اي او لا واذا دورت لها ساره شئ مايعجبها او بالاحرى ماتناظره عشان يعجبها او لا تفكيرها ببدر

طلعوا من محل يستز

ساره بعصبيه : انتي هيه ماتحمسين احد يتسوق كله اي و لا ومحزنه

شوق : ساره لاتقعدين تعصبين بوجهي ساره انتي تعرفيني اني متضايقه وحالتي حاله الي فيني مكفيني

ساره : انا اسفه اذا غصبتك تجين معي وانتي حالتك حاله

شوق : انا تعبت خلاص مو قادره اتحرك او امشي قوي نصعد للمطاعم

ساره : يالله

صعدوا للمطاعم وجلسوا بالطاولات العامه الي مليانه شباب وفيه بنات وحريم

ساره : انا بطلب من هارديز شكن هالبينو وانتي

شوق : اطلبي لي من ماكدونالدز بيج ماك دجاج

ساره : اوووكي

وقفت ساره ومشت وكانت جذابه تجذب بطولها ونحفها وملامحها الناعمه ككونها بس متحجبه فملامحها مبينه كانت جذابه وناعمه تبرزها عيونها العسليه الناعسه وحواجبها المرتبه الي ماتحتاج لا قص ولا تشقير ولا شئ ومعطيه لعيونها شكل احلى وانفها الصغير الطويل وشفايفها الصغيره الفوشيه كل شئ فيها صغير وناعم ملامحها ناعمه

مشت بالطريق الي يودي للمطاعم كان مليان شباب ومستحيل ماتصدم بشباب ومستحيل مايتحرشون فيها

مشت لمطعم هارديز وطلبت شكن هالبينو وبعدها لماكدونالدز وطلبت بيج ماك

ورجعت بترجع للطاوله شافت مجموعه شباب محاولينها

ساره : لحووول

: اييوه ايوووه وش هالحلاوه هذي ياناس انا اخق مقدر

: اخص

ساره مشت ودفتهم بس مسكوها وحاولوا يدفونها معهم

ساره سحبت يدها بقوه منهم

: لا ترى ماتليق عليك العصبيه يالحلووه

ساره مشت بسسرعه عنهم وراحت للطاوله وناظرت بجهتهم شافتهم واقفين يناظرون فيها

الشاب التفتت للثاني : اقول ثنتينهم عسسل

الثاني : اييه والله ثنتينهم عسسل والله مدري بس الي مساعه مبين عليها توها صغيره في الثانويه اما الثانيه اكبر

الاول : بس ثنتينهم قمممر ومبين عليهم خوات يتشابهون

الثاني : اييه والله

...

شوق : وشفيك ساره

ساره : تحرشوا فيني شابين ومسكوني وانا خايفه حدي

شوق : وينهم

ساره : شوفيهم بالطاوله الي ورانا

شوق التفتت للطاوله الي وراها وحست بالشباب انهم يناظرونهم وانتبهوا لشوق وهي تلتفت

شوق : اذا منزعجه منهم قومي لقسم العائلات وبيني وبينك حتى انا مو مرتاحه لان المكان اغلبه شباب قومي روح لقسم العائلات

ساره : يالله

وقفوا شوق وساره ومروا من جمبهم والشابين يصفرون ويناظرونهم ومطلعين جوالهم وفيه ارقامهم يعني هذي ارقامنا

راحوا لقسم العائلات وجلسوا بالكراسي طاحت عين شوق على عائله حلووه زوجه وزوجها وولد وبنت يهبلون

ساره : شووشوو وين سرحتي

شوق اشرت على هذيك الطاوله : شوفي هذيك العايله احس لمتهم مع بعض حلوه كثيير

ساره : تتمنين تكون حياتك مع بدر كذا

شوق : بقووه

ساره : شوشو انتي تحبينه

شوق اموت فييه بس اهو خلاص ماعاد يبيني وبيتخلص مني وبيطلعني من حياته

ساره : وانتي بعد تخلصي منه وطلعيه من حياتك ودخلي بحياتك إنسان حبيبته من وانتي صغيره

شوق بأستغراب : مين

ساره : فارس

شوق : لا ياساره خلاص فارس ماعدت احبه فارس ماصار له مكانه بقلبي مثل قبل اهو يبي يقهرني خطب صاحبتي عشان يقطع قلبي بس صدقيني مو هذا السبب في سبب ثاني

ساره : شنوو

شوق : انا خلاص ماعدت احبه كرهته كرهته

ساره : من قلبك هالكلام

شوق : اييه

..................


......................

وصلوا بيت ابوفارس ومعهم الشيخ لبيت ابو صالح ضيفوهم واستقبلوهم احلى واحر استقبال

ابوصالح : هذي الساعه المباركه تو مانور البيت حياكم حياكم البيت بيتكم

ابوفارس ببتسامه : منور بوجود اهله

جلسوا بمجلس الرجال

ابوفارس : طبعاً اكيد عارفين لشنو جايين اليوم

ابوصالح : ايوه نعرف

ابوفارس : واليوم نبي كل شئ يتم رسمي

ابوصالح : اجل مبروك مقدماً

ابوفارس : الله يبارك فيك

ابوصالح : يالله يالشيخ ملك على العروسين جوري وفارس

الشيخ التفت لفارس : هاه يافارس مستعد للزواج مستعد تتزوج وتشاركك زوجه على الحلوه والمره وتكون ام لعيالك

فارس : ( ياما تمنين هاليوم مع شوق ماتمنيته مع غيرها واليوم بملك مع مين مع صديقتها )

الشيخ : فاارس

فارس التفت للشيخ : هاه

الشيخ : مستعد للزواج مستعد ان زوجه تشاركك بحياتك وبالحلوه والمره وام لعيالك

فارس : ايه موافق

الشيخ فتح الكتاب : يالله هذا الكتاب ووقع

اخذ فارس القلم ووقع بكل حزن

الشيخ صافحه : الف مبروووك

ابوفارس راح وضم وضمه : الف الف الف مبرووووك ياولدي

فارس : الله يبارك فيك

ابوفارس : ماتدري ياولدي قد ايش فرحان انك بتتزوج وبتستفر بحياتك وخاصتاً لانك الوحيد

فارس ببتسامه : يعني لو ماكنت الوحيد كان مافرحت لي هالفرح

ابوفارس : لو ماكنت الوحيد بتظل ولدي والغالي

فارس : تسلم

ابوصالح صافحه وضمه على خفيف : مبرووك عليك بنتي ومبروك بنتي عليك

فارس : الله يبارك فيك

راح لصالح وصافحه وضمه على خفيف

صالح : عااد الله الله بأختي تراهي دلوعتي مارضى عليها

فارس : بحطها بعيوني

صالح : تسلم والله مبرووك

فارس : الله يبارك فيك

...............

في مجلس الحريم

ابوصالح كان ينادي من ورى الباب : جوووري ساميه نجد تعالوا

نجد هزت جوري من خصرها : قومي اكيد بيجيبون لك الكتاب

جوري : قومي معي

وقفوا نجد وجوري وامهم ساميه لحقتهم وطلعوا براا

..

ام فارس : والله تهبل هالبنت قمممر

لجين : اييه انا ماخطبتها لاخوي الا لانها تستاهله

شهد : اخوي فارس احلى

ريناد : لا والله بالعكس حتى اهي بنفس مستواه

شهد : لا والله فارس احلى

لجين : لا عاد فارس حلو ماقول بس جوري بنت وناعمه ولها رونقها واكيد البنت انعم

شهد : هي ناعمه بس بنظري اخوي احلى

لجين : كلن بنظره اخوه او اخته احلى

ام فارس : لا والله البنت قمر ماعليها كلام بمستوى شوق

ريناد : لا عاد الحق حق شوق احلى بكثيير منها بس هذي بعد ناعمه بمستوى فارس اما لو ياخذ شوق .. كلن بيقول زوجته احلى منه بـمئة درجه

ام فارس : والله ماشوف في فرق

لجين : لا جد كلام ريناد جد جوري عدله عليه بس شوق احلى منه بكثير

شهد : انا بنظري مافي احد احلى من اخوي

ريناد : انتي بس اخوي واخوي مدري اخوك ملك ولا امير

شهد : ههههههههههه وشدخلك غيرانه

...

في الصاله الوسطيه كان ابوصالح وام صالح ونجد وجوري

ابوصالح : قبل لاتوقعين بقولك الولد رجال ولد رجال ماشاء الله جمال وفلوس وشغل ماعليه كلام ويكفي بس ان عنده ماجستير ودكتوراء

جوري : يبه انا اعرف كل هالتفاصيل بس انت وشرايك فيه

ابوصالح : صراحه الولد ماعليه كلام

جوري ناظرت بأمها ونجد ونجد عطتها نظره ترفع من معنوياتها

ابوصالح : انا موافق وانتي يام صالح موافقه

ام صالح : الرأيي الاول والاخير لجوري

ابوصالح : يعني وش بتقول شوفي بس هالاناقه والجمال وماتوافق اكيد موافقه صح جوري

جوري مر بذاكرتها اخر موقف معها مع شووق .. في الذاكره

......

جوري تبكي بقوووه

شوق : عندك القرار بتوافقين اعتبري كل شئ انتهي بيننا وصداقتنا انهدمت وانتي السبب ماتوافقين عتبري صداقتنا مانهدمت وبنظل اصحاب .. ولو وافقتي انتي احقر إنسانه شفتها على وجه الارض تاخذ حبيب صديقتها

جوري : بس ياشوق

شوق : لا بس ولا شئ قلت لك بتوافقين كل شئ بيننا انتهى ماتوافقين كل شئ بيننا حلو وبيظل مثل ماهو

ومشت شوق عنها وجوري محتاره توافق ولالا

...

ابوصالح : جووري موافقه

جوري نزلت دموعها ورى بعض

ام صالح بخوف : جوري شفيك

نجد حطت يدها على كتف جوري وعارفه سبب دموعها وبهمس ماسمعه غير جوري : توكلي على الله ووافقي وعطي كلام شوق صفر على الشمال

ابوصالح قبل لاتتكلم جوري قال : الحين وشفكيم تتساسرون

نجد : لا سلامتك بس اسألها ليه تبكي اكيد دموع الفرح لانها بتفارقنا صح جوري

جوري : لا مو صح

ابوصالح : اجل وشفييك

جاء صالح وبمراحه : وشفيكم طولتوا

ام صالح : مدري وشفيها اختك تبكي

راح صالح وجلس جمب جوري : جوجو وشفيك تبكين

جوري رفعت راسها بثقه ومسحت دموعها : يبه

ابوصالح : لبـيه هاه قررتي

جوري : ايه قررت وقراري بكل اقتناع

ابوصالح : بشري

جوري : انا (ونزلت راسها تبكي) آنـ........آ

ابوصالح : انتي شنوو

نجد : انتي موافقه صح

وضمتها وجلسوا ينططون ويصارخون ويزغردون

جوري قطعت عليها وناستهم وبحزن : بس جوابي غير كذا

كلهم : شنوو

جوري وهي واقفه ومبين عليها بتمشي اول ماتقول قرارها بصوت مليان حزن : انا مو موافقه (بصراخ) مو موافقه مو موافقه .. نصيبي ماراح يتوقف اذا ماوافقت على فارس

وركضت طلعت من الصاله وصعدت لغرفتها ودخلت ودفنت راسها على السرير تبكي بقووه

جوري بصوت عالي : انا فضلت الصداقه على الزواج فضلت الصداقه على الزواج

.......

تحت كانت اثار الصدمه على وجه اللكل

صالح : يبه يمه نجد هذي من جدها احنا كيف الحين بنقول الرجال بعد الي صار نقوله مو موافقه وفارس رجال ماينتفوت

ام صالح : هذا مو نصيبها ولا تغصبونها على واحد ماتبيه ومجرد تغصبونها يمكن حياتهم ماتكون سعيده

ابوصالح : صح كلام امك ياصالح الزواج قسمه ونصيب وجوري مو لفارس وفارس مو لجوري والله يوفقهم فارس الله يوفقه مع الي تسعده وجوري الله يوفقها مع الي يسعدها

صالح : بس يايبه

ابوصالح : لا بس ولا شئ مانغصبها على شئ وجوري هي الي تتخذ قرارها مو احنا نتخذه ومانوافق على رجال هي ماتبيه وسعادة بنتي هي الاهم ورأييها اهي الي يمشي وهي الي بتتزوج مو احنا

صالح : روح اعتذر منهم صراحه مالي وجهه

ابوصالح وقف : انا بودي الكتاب وبعتذر منهم وانتي يا ام صالح اعتذري من الحريم

ام صالح : طيب

صالح ونجد جلسوا بالصاله واثار الصدمه على وجههم

نجد : غريبه هالبنت والله غريبه من شوي موافقه ومبسوطه والابتسامه ماتفارق وجهها والحين موموافقه

صالح : وانا مثلك مو مستوعب

نجد خبرته عن كل ضيقة صالح

صالح : الحين هي رفضت عشان صديقتها

نجد : ايه

صالح : صراحه كبرت بعيني جوري فضلت صداقتها مع صديقة الطفوله ورفضت الزواج ولا زوجها ماينتفوت وحلم كل بنت

نجد : انا صراحه لو بمكانها بكون بحاله مايعلم بها الا الله بس كنت اهديها واقول لها عادي بوافق بس لو بجد بمكانها حالتي صعبه حييل

صالح : الي سوته جوري عين العقل صراحه تخسر صداقتها عشان الزواج والزواج موجود وصداقه مع مثل هذي شوق من ايام الطفوله ليه تخسرها مع شئ موجود ويمكن سعادة جوري مو مع فارس وحياتهم ماراح تكون مستقره والله في كل شئ له حكمه

نجد : من جد قوم الحين بس نلحق على جوري اكيد تبكي قوم نهديها

صالح : يالله قومي

مشوا نجد وصالح شافوا الصاله فاضيه

نجد : مامدى مشوا

صالح : اكيد عصبوا وهم مايعرفون حالتها والي تمر فيه

نجد : اكييد مايهمنا وش قالوا ووش كلامهم اهم شئ بس جوري قوم نشوفها

شافوا امهم بالصاله دافنه وجهها وتبكي راحوا له نجد وصالح

نجد : يمه وشفيك ؟

ام صالح : ماسمعتوا يانجد وصالح وش قالوا ماسمعتوا

صالح : يمه وش قالوا

ام صالح : سبوني لعنوني حفلوا فيني وفي سمعتي الارض

صالح : وش قالوا

ام صالح : تدرون وش قالوا قالوا احنا ناس ماتربينا ماعندنا اخلاق وان احنا خليناهم يجون لبيتنا ونستقبلهم بحب وبعدها نطلعهم وهم متضايقين عشان نفشلهم وان احنا ناس متربين بالشوارع مانعرف الصح من الغلط

صالح وقف : والله وانا صالح ولد سالم لاحفل فيهم الارض انا اشوف تبكي وتتضايق عشان ناس مايسوون مثل هذيلي والله لعلمهم مين ساميه الي حفلوا فيها ومين اهم اهم حتى جزمتك "الله يكرمكم" مايسوونها

وطلع وعلى كتفه شماغه

ام صالح بصراخ : صاااااااااااااااااالح ياصااااااااااااااااااالح الله يرضى عليك لاتروح لاتروووح

ابوصالح : وشفيه صالح

ام صالح : الحق الحق عليه بيروح يتهاوش معهم

ابوصالح : لييه

ام صالح : لانهم تهاوشوا معي وبكوني رووح الحقه روح

طلع ابوصالح يركض لولده ومسكه

صالح بقهر : يبكون امي واسكت

ابوصالح سحبه لداخل وسكر باب البيت : اعقل خلاص اكيد عصبوا لان رفضناهم وماقلنا لهم الرفض من التلفون جبناهم لهنا ورفضنا

جلس صالح جمب امه ونجد صعدت لغرفة جوري ودخلت شافتها جالسه وبيدها الجوال

جوري : الوو

: الوو

جوري : شوووق

شوق : نعم وشتبين يابواقة الرجاجيل هاه عسى تم كل شئ عسى ملكتوا

جوري : انا فضلت الصداقه على الزواج فضلت الصداقه على الزواج ( بصراخ ) فضلت الصداقه على الزواج .. انا ماوافقت انا رفضته عشانك عشااااااااااااااااااااااااااااااانك

شوق كانت منصدمه كانت تحسب كل شئ تم بس الصدمه ان جوري رفضت عشانها كانت قوويه

سكرت الخط جوري وجلست تبكي وارتمت بأحضان نجد

جوري : انا فضلت الصداقه على الزواج فضلت الصداقه على الزواج

نجد ضمتها وبكت معها ككون بكاء جوري يقطع القلب

.....................

في السجن

كان عبدالعزيز جالس على الارض وتفكيره برشا وبعض الاحيان بمنال

عبدالعزيز : انا ابي اعرف احب منال ولا احب رشاا .. بس رشا كل حياتي ومنال طلعت من حياتي .. ليه افكر بمنال وهي سبب حالتي هذي وهي سبب بهذلتي .. بس ياناس ابي اعرف انا ليه مسجون اهي تهجمت علي للبيت لييه انا الي اكون الغلطان بس عشاني رميتها طييب اهي تهجمت علي للبيت

..........................

في بيت ابوسامي

منال نفسيتها وحالتها غير صارت تضحك وتسولف بس بعينها واضح الحزن وانها تتصنع الفرح قد ماتقدر

وش اصعب على الانسان انه يفقد زوجه وبيته وحياته تنهدم وانها تتسبب بمرض بنت وانها تسجن حبيبها

وش يقولون عنها النااس انسانه بلا قلب عديمة الاحساس ماتحس انسانه من حجر

................

في المول

ساره : شووق شوووق وشفيك

شوق : رفضته رفضته عشاني عشان ماتخسرني عشان ماتهدم صداقتنا

ساره : ميين ؟

شوق : جوري رفضت فارس عشان بس ماتهدم صداقتنا عشان ماتخسرني

ساره : من جدك

شوق : والله انا خلاص مالي نفس اكل مالي نفس اشوف الناس قومي نرجع البيت خلاص ماعدت اتحمل بدر وكلامه لي مثل السم وجوري وانها رفضت زواج ماينتفوت عشاني خلاص قومي نرجع

ساره : يالله يالله قومي

مشوا ونفس الشابين شافوهم وكالعاده اول ماشافوهم لحقوهم كأن مافي بالمول غيرهم

ساره خلصت وصلت معها حالة شوق خلتها تعصب وتتنرفز

ساره التفتت لهم وبعيونها يلمع الشرار بصراخ : خلاااااااااااااااااااااااااااااااص والله لو ماتنقلعون اثنينكم والله لانادي عليكم الشرطه

الاول ناظر بصاحبه الثاني وابتسم : مايليق عليك العصبيه

من كثر الشباب الي بالمول التفتتوا لهم سمعوا صراخ ساره الي مبين عليها العصبيه

الثاني : ياشيخه انتي بنت تصارخين علينا انتي ماعرفتي انتي مين وحنا مين

ساره : اوووه

شوق بضيقه : ساره قومي نمشي

الاول : واااو اسمك حلوو سااره

شوق : ساره قوومي لاتعطين حثاله مثل ذيلي وجه لان حنا ارقى من ناس حثاله

ساره : صدقتي

مشوا شوق وساره والشابين ناظروا ببعض

الثاني : سمعت وش قالت حنا حثاله واهي ارقى مننا

الاول : والله لاخليها تدفع ثمن هالكلمه قووم

الثاني : لا يبه مانبي مشاكل

الاول : اقول اخلص قوم

الثاني : على وين

الاول بصراخ : بتجي مع اهلاً وسهلاً مو جاي يكون احسن

الثاني : لا جاي

مشوا وراهم وركبوا السياره شوق وساره والشابين ركبوا السياره ولحقوهم للبيت

.................

الشاب الاول ~~< تركي .. العمر : 23 .. اخر سنه بالجامعه .. قسم : حاسب

الشاب الثاني ~~< ياسر .. العمر : 23 .. اخر سنه بالجامعه .. تخصص : طب .. قسم : دكتور جراحة قلب

ياسر اعقل من تركي بكثيير بس فيه طيش شباب مع انه دكتور

....................

في بيت ابوفيصل

اروى منسدحه على الكنب ودموعها تنهار ماتوقف مجرد تتذكر اصوات عيالها وهمساتهم تبكي اكثر واكثر

اروى بصراخ : ابي عيااااااااااااااالي ابيييييييييييييييييييييييهم

ام فيصل جات تركض وجلست جمبها : حبيبتي خلاص اهدي

اروى عدلت من جلستها وجلست تضرب يدها على راسها وفخذها وتبكي بحرقة قلب

اروى : ابي عياااااااااااااااالي

امها ضمتها لصدرها واروى ماسكها راسها وتضرب فيه

اروى : يممه ابي عيالي ابي عيااالي ليه خذوا عيالي انا وش سويت ليه ياخذونهم

ام فيصل : هدي هدي ياحبيبتي إن شاء الله يرجعون لك

اروى : مشتاقه لهم مشتاااقه لهم ابييهم ابي اضمهم ابي ابووسهم ابـييييييييييييييييهم

صرخت بأعلى صوتها "ابي عيالي"

وانسدحت على الكنب بتعب من البكي ومن الضرب دخل ابوفيصل بهاللحظه وبعيونه الضيقه

ام فيصل : ها بشر يابوفيصل وش صار مع خالد

ابوفيصل : خالد للحين مو مقتنع يقول ان اروى تخونه وهو بي يطلقها

اروى : مايهمني خالد إن شاء الله يذبحني بس ابي عيالي ابي اشوف عيالي تكفوون ابي عيالي


وبعد مرور يووم

اتصلوا الي خاطفين جنى ومروان وقالوا يبون الفلوس بأسرع وقت والفلوس عند اروى جاهزه

راحت للمكان الي اتفقوا فيه وهو الصحراء مهجوره ومعها اخوها رائد

كانت جالسه تحتري تبي تشوف عيالها شافت طيف شاب يجي هيبه ورزه

اروى ركضت له : وين عيالي

الشاب مد يده : وين الفلوس

اروى مدت له الفلوس : وين عيالي

الشاب التفتح ورى ونادى : ريتااا

جات الخدامه ريتا ومعها جنى ومروان

اروى صرخت : جنـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ مروآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن انا ماما جيت لكم جيت احبكم ليه تركتوني لييه

وراحت لها وضمتهم بقوووه

رائد التفت للشاب : مين سبب كل شئ مييين

الشاب : صراحه يا اخ رائد انا اكلم خادمتكم بالتلفون وتقدر تقول حبيبتي وعن قريب بتزوجها وقالت لي انتقم منكم

رائد : انت هيييييييييييييييييه تتزوج خدامه

الشاب : ليه موعاجبتك الخدامه تسواك وتسوى اهلن جابوك

رائد : حقيييييييييييير

اروى كانت تضمم عيالها وتبوسه وتبكي

جنى مسحت دموع امها : ماما ليث "ليه" تبكن احنا حلاص "خلاص" دينا "جينا"

اروى ضمتها بقوه لصدرها : ياحبيبتي ياجنى الله لايحرمني منكم ياروحي ياكل دنيتي

وضمتهم وبكت بقووه مشتاقه لهم شوق مو طبيعي هم روحها وحياتها مجرد يغيبون عنها يوم حياتها تنتهى

اروى راحت لريتا ومسكتها من رقبتها تبي تذبحها

اروى بحقد : ايا الحيوانه يالحقيره تكلمين رجال وتبي تنتقمين بعيالي بعيالي نقطة ضعفي

تذكرت كيف كانت الدنيا بدونهم وجلست على الارض تبكي ورمت راسها على الارض تبكي وجنى ومروان تحاولوها

مروان : حلاص ماما لاتبكين

اروى : مروان جنى لاتتركوني انا احبكم انتو كل حياتي كل حياتي (وصرخت بأعلى صوتها) كل حيااااااااااااااااتي

مشى الشاب ولف وجهه وطلع من جيبه سكين رائد اول ماشافه يطلع سكين انصدم وخاف وراح لاخته وعيال اخته

تقدم الشاب منهم وصرخ رائد : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

قرب الشاب السكين من مروان اقرب واحد له

اروى التفتت له وجهها مليان دموع : لا عيالي

ودخل السكين بصدر مروان وطعنه 3 طعنات

رائد واروى : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااا

جنى : ملوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااان "مروان"

مشى الشاب وريتا واروى ورائد وجنى يبكون

اروى حملت بين يديها مروان وجلست تركض فيه وحجابها طار من الهواء وطاح على الارض وشعرها يطير بالهواء ودموعها على خدها

ورائد حامل بين يدينه جنى وجلس يركض وراها يبي يلحقها

...........................

في بيت ابوفيصل

شوق منسدحه على الكنب وتفكر بجوري وانها هدمت زواجها وان خلاص الحين هي تعتبر مطلقه وتتوقع بيوم يرن الباب وتوصلها ورقة طلاقها

ساره نطت بوجهها : شوشو وش تفكر فيه

شوق ابتسمت بنعومه : افكر فيك

ساره : فديييتك لااا ماشاء الله نفسيتك عسسسل احسن من الايام الي قبل

شوق : ههههههههههههههههه تراقبيني

ساره : مين عندي بالبيت انا غيرك الاول نوفو والحين خلاص

شوق : واروى

ساره : اروى بتروح

شوق تكذب على نفسها : وشدراك يمكن حتى انا اروح


ساره : شوق بسألك سؤال انتي تحبين بدر .؟!

شوق بعصبيه : لا

ساره : كلميني بهدوء لاتعصبين ابي مره لما اجيب طاري فارس او بدر تكلميني بهدوء

شوق بضيقه : انا مالي حبيب لا فارس ولا بدر يعنون لي شئ كلهم تخلوا عني كلهم مايحبوني وانا ماحبهم وبتخلى عنهم

ساره : هالكلام من قلبك .. شوق عيونك تفضحك انتي تحبين فارس

شوق بضيقه : مدري

ساره : ناظريني ياشوق انتي تحبين فارس ولا بدر

شوق : ولا احد الله ياخذ بدر وفارس

ساره : لا وش هالكلام

شوق : انا خلاص تعذبت من العذاب بعيش حياتي حره مايهمني لا فارس ولا بدر خلاص طفشت

ساره : حتى لوطلقك بدر

شوق : حتى لو طلقني بدر

ساره : من قلبك

شوق : لا من روحي ايه من قلبي

نزلت ام فيصل من الدرج وهي بعباتها وتبكي

شوق وساره بخوف : يمه شفيك

ام فيصل : بعدين بعدين

شوق : يممه شفيك خبريني

ام فيصل : الي خاطف جنى ومروان رجعهم وخذ المليون

شوق بفرح : جد ونااااااااااااااااسه ليه متضايقه اكيد مشتاقه لهم

ام فيصل : مشتاقه وبس ... بسس المصيبه ان طعنوا مروان بالسكين بثلاث طعنات

شوق وساره بصدمه : من جدك

ام فيصل : بتجون معي بسرعه تعالوا

شوق وساره : طيب طيب بنجي

راحوا شوق وساره وثواني ورجعوا بعباياتهم وركبوا السياره وانطلقوا للمستشفى

.....................

في المستشفى

اروى جالسه على الكراسي طلع الدكتور وراحوا له اروى ورائد

اروى بخوف : شفيه مروان .؟!

الدكتور : البقى بعمركم

اروى : مروان مات

الدكتور : عظم الله اجركم .. مروان مات

راح الدكتور وجلست اروى على الارض تبكي

اروى : مروااااااااااااااااااااااااااااااااان

رائد جلس جمبها : بس اهدي يا اروى

اروى : كيف اهدى وانا فقدت ولدي قطعه من روحي فقدته كيف اهدى

جاو ام فيصل وشوق وساره

ام فيصل : شخبار مروان

رائد : مروان مات

ام فيصل : ماات

رائد : ايه مات

ام فيصل راحت لاروى وضمتها وبكت معها وشوق وساره يبكون انقلب المسشفى لحزن

.................

بنفس المستشفى بغرفه بدر

بدر نفسيته احسن بكثير من الي الايام الي قبل تغيرت نفسيته وبيفتح صفحه جديده خاليه من شوق وقال لاخوه راكان انه يسوي اجراءات الطلاق وراكان نفذ هالشئ وكم يوم وتصير شوق طليقته مو زوجته

ام بدر : لا اليوم نفسيتك احسن بكثير

بدر : ايه الحمدلله على كل شئ

دانه كانت على كرسيها : الا قولي ليه تبي تطلق شوق

بدر : لانها مو الزوجه المناسبه لي

دانه : صراحه بهذي صدقت شوق ماتناسبك

بدر : دانه مهما كان ومهما صار بيني وبينها لاتتكلمين عنها

دانه : طيب طيب بسكت

دخل راكان ببتسامه : السسلام

ام بدر وبدر ودانه : وعليكم السلام

راكان : شخبارك بدًوور

بدر : تمام شخبار الشغل بالشركه

راكان : ماشي

بدر : قول لابوي ان بكره بداوم

ام بدر بصدمه : بتداوم

بدر : ايه ليه ماداوم

ام بدر : بسس

بدر : لا بس ولا شئ انا عارف وش بتقولين اني عاجز عن المشي ومقدر اشتغل بس صدقيني مهما صار مستحيل اعيش نفسي بوحده وبكمل اشتغل وبكون بدر الي له سمعته وشهرته بالخبر لو إن شاء الله فاقد عيوني وماتكلم ومنكسره يدي بظل اشتغل

دانه : بسم الله عليك من كل هذيلي بس بدًور مو بكره تشتغل تووك ماتشافيت

بدر : الا تشافيت ولا تبيني اجلس بالبيت مثل الحريم

دانه : احسسن لك

بدر : وعععععع

راكان : اي والله وعععع جلسة البيت تجيب القرف

دانه : مالت علييكم

ام بدر بضيقه : بدر شيل هالفكره من راسك شغل بكره مافيه

بدر بأصرار : الا فيه وانا بشتغل ومحد بيقدر يخليني ماشتغل

ام بدر : الله يهديك

............

في غرفة مروان كانت جثته مرميه على السرير

اروى جالسه على السرير وراميه راسها على صدره

اروى : مروان حبيبي لا تتركني انا امك الي احبك واعزك لاتتركني يامروان لاتتركني

وبكت بحرقة قلب

ام فيصل مسكتها : يالله اروى حبيبتي قومي

اروى : لاااااااااااااااااااا لاتحرموني من ولدي لاتحرموني

ام فيصل : اروى الله يهديك انتي مؤمنه بالله ويالله قومي معي

طلعت اروى مع امها وجلست على الكراسي تبكي وساره وشوق ورائد ضاق خلقهم ويبكون

شوق وقفت فجأه جاء ببالها تروح غرفة بدر كذا ماتدري جاها هالشئ

مشت بخطوات بطيئه متوجهه لغرفته

ام فيصل : وين بتروحين شوق

شوق بأرتباك : هااه .. لآ..بـ..روح .. بروح دورة المياه "الله يكرمكم"

ام فيصل : طيب لاتتاخرين لاننا بنمشي

شوق : طيب

راحت شوق لغرفة بدر وفتحت الباب بشجاعه ودخلت واللكل يناظرها

بدر بصراخ : نعم خير وشتبين

شوق بكبرياء : ماجيت اطمن عليك

بدر : اجل وشتبين الباب يوسع جمل ولا تبين ندليك الطريق

شوق بحقد وكبرياء : تدري انك احقر إنسان على وجه الارض تحملتك وتحملتك يوم ماقدرت تتحملني تبي تتخلص مني وانا يوم ماتحملتك كنت اعاني كنت اقولك طلقني وانت تقول لاااا لاااا

بدر : شوق طلعي برا لانك الحين ماصرتي زوجتي ولا حلال علي

شوق : ليه صرت بنت الجيران

بدر : صرتي طليقتي

شوق ماهتمت وقالت بكبرياء : كلللللللللللللللللللللللللللللللللللوش باركوا لي طلقني

ام بدر : انتي هيه احترمي نفسك واطلعي براا

شوق : بطلع وانا بجلس هنا خلاص وافتكيت منكم وليه اجلس

طلعت شوق من الغرفه واول ماطلعت الكبرياء والثقه الي تكلمت فيها كلها راحت وبكت بأنكسار وحزن

شوق : ليه طلقتني لييه انا احبك ليه طلقتني لييييييييييييييييييه حرام عليك

راحت لاهلها شافت ساره تحتريها

ساره : يحترونا برا يالله خلينا نروح

شوق بصوت مبحوح : طيب

ساره : وشفيك شوق تبكين

شوق : ساره رحت لبدر

ساره : شوداك ليه يالهبله

شوق : طلقني ياساره طلقنيييييييييييييييييييييي طلقني

ساره بصدمه : طلقك ؟

شوق : ايه طلقني الحقيييييييييييييييير بس والله ثم والله لاعلمه مين شوق الي طلقها وباعها برخيص

......................

في بيت ابوفارس

كانت الصدمه تعم اشخاص البيت للحين مصدومين كيف جوري عملت كذا

لجين : وهذا الي قاهرني انها وصلتنا لبيتهم وبعدها قالت مو موافقه

شهد : اكيد هذيلي متفقين يسوون كذا ويحرجونا

لجين : اكيييد ولا يوصلونا لبيتهم ويرحبون فينا وكأن صرنا نسايبهم وبعدها يطلعونا بهالشكل والله حقيرين

ام فارس : من جد ناس ماتربوا

فارس : اقول بلا لق لق لق احسن اهي رفضت من نفسها لان فكرة الزواج مو داخله بعقلي انا ماقلت ابي اتزوج الا عشان انسى شوق .. وترى السالفه مايبي لها تفكير جوري رفضتني عشان شووق

اللكل : عشان شوق وليه ؟

فارس : مو لجين تقول شوق وجوري صديقات من الطفوله روحين بجسد واحد واكيد جوري تعرف علاقتي مع شوق واكيد تهاوشت معها شوق بما انها اتصلت علي وطلعت شحنات الغضب فيني من قهرها واكيد تهاوت مع جوري ومايبي لها تفكير جوري رفضتني عشان شوق

ريناد : تصدق ماجات ببالنا

فارس : كيف ماتخطر على البال وهي واضحه وضوح الشمس

لجين : اكييد بس والله لاحفل فيها بالجامعه

فارس : اعقلي يالجين هو غصب تتزوجني

لجين : لا مو غصب بس بعلمها مين اخوي الي عافته برخيص

قطع عليهم حديث رنة جوال ريناد رفعت الجوال وردت

ريناد : الو

: هلا حبيبتي

ريناد وقفت وطلعت برا : هلا حبيبي

: رنوده انا احتريك براا

ريناد : اوكي دقايق وانا عندك

سكرت ريناد من عبدالله زوجها ودخلت الصاله

ريناد : انا يالله بروح تامروني على شئ

اللكل : سلامتك

لبست عبايتها وحجابها وشنطتها شنل وطلعت وركبت السياره

ريناد : تأخرت عليك

عبدالله : اييه

ريناد : لا والله ماتأخرت

عبدالله : انتي لو تغيبين عني دقيقه اشتاق لك

ريناد : لا ترى عاد كذا ماقدر

عبدالله : الا قولي لي شخبار اخوك فارس ونفسيته بعد مارفضته ذيك البنت

ريناد : والله عادي ومليون بنت بالخبر تتمنى اخوي

عبدالله : صادقه اخوك رجال ولد رجال

ريناد : بدون مايطلب الشهاده منك هههههههههههه

عبدالله : واثقه بأخوك

ريناد : يحق لي

.............................
بعد مرور ثالث ايام حزين نوع ماا لكن اروى قلبها قوي وتقبلت موت مروان وصارت جنى كل حياتها ... انتهى العزا

اروى : الحمدلله على النعمه التامه انه خذ وحده ولا خذ اثنينهم

ام فيصل : الحمدلله

اروى : مروان تغانى عن دنيا فانيه راح للي احسن مننا راح لرب العالمين

ام فيصل : ونعم بالله

اروى وقفت : انا بروح اشوف جنى بنتي وبرجع

ام فيصل : طيب

راحت اروى لفوق وشافت شوق سرحانه ونقزت بوجهها

اروى : الحلوه تفكر بشنو

شوق ابتسمت بنعومه : افكر فيك

اروى جلست جمبها : نصاابه

شوق ببتسامه : اكيد نصابه .. اروى

اروى : عيون اروى

شوق : تسلم عيونك .. رورو بدر يستحق حبي له واني احزن عليه

اروى : صراحه لا

شوق : ليه لا

اروى : لانه باعك برخيص والي مايبيك لاتبينه حتى لو كان غالي

شوق : بس بدر مو غالي

اروى : اجل ليه تحزنين عليه

شوق : لاني صرت الحين مطلقه

اروى : وهذا مو عيب

شوق : كيف مو عيب يا اروى والناس كلهم لاجاو بيطروني بالخبر او بالشر بيقولون المطلقه شوق وبيسألون ليه مطلقه وش بيقول بيقولون هي ماتبيه ولا بيقولون هو مايبيها وعافها لان فيها عيب

اروى : خلاص شوق لاتفكرين فيه وانسي انك مطلقه

شوق : كيف انسى وانا لو امشي بالشارع ويعروفوني ناس يلقبوني بالمطلقه قبل شوق كيف انسى

اروى : لاتفكرين وحتى لو قالوا لك مطلقه لاتهتمن

شوق : بحاول مع إني عارفه ماقدر

اروى : يالله بروح لجنى أخرتيني

شوق : طيب

راحت اروى لبنتها وسمعت صوت بدورة المياه "الله يكرمكم" وركضت له شافت جنى فاتحه المويه وتكبه على ملابسها

اروى صرخت : جنـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

جنى التفتت لامها وكبت المويه على امها : ههههههههههههههههههههههه

اروى راحت لها وجنى تكب مويه عليها وعلى امها وتضحك

اروى بصراخ : جنى حبيبتي سكري المويه واعطيك حلاووه يالله حبيبتي

جنى : لا لا ماسكره مابي

اروى : جنووويه سكري المويه يالله

اروى استسلمت ان جنى تكب عليها المويه وراحت وسكرت المويه

جنى طلعت تركض من دورة المياه "الله يكرمكم" واروى تركض وراها

جنى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

اروى : جنـااااااااااااااااااااااااااااااا

جنى راحت لخالتها ساره وشوق الي جالسين وتخبت ورى ساره وهي تضحك

ساره : وااااي جنوويه كلك مويه بعدي وسختيني

جنى : بتدلبني "بتضربني" ماما

اروى راحت لجنى وجنى تدور حول ساره واروى وراها

اروى بصراخ : ساره مسكيها

جنى : لا لا لا حالتي "خالتي" لا تمثكيني "لاتمسكيني"

ساره بخبث مسكتها : هههههههههههه مسكتك

جنى ضربت ساره : دبـآآآآه

اروى مسكت جنى : جنى حبيبتي ليه تلعبين بالمويه

جنى : اتثلى "اتسلى"

اروى : تتسلين كذا يالله قومي ابدل لك ملابسك يالله

جنى : تيب

راحت اروى غرفتها وفتحت الدولاب ولبست جنى بنطلون اسود ضيق شورت للفخذ وتيشرت برتقالي ساده وفوقه جكيت قصير اسود وككون شعرها قصير كان مفتوح وناعم لونه اسود لامع وناعم وقذفتها المقصصه على شعرها لبستها اسواره برتقاليه وحلق برتقالي وعقد برتقالي وجزمه برتقاليه وصارت ناعمه مرره فوق نعومتها

اول مالبست جنى ركضت لخالاتها شوق وساره

جنى بأستعراض جالسه تدور : ثلايكم "شرايكم"

شوق : هههههههههههه تهبلين

جنى : جد

ساره : ايه والله قمر

جنى : بلوح "بروح" اولي "اوري" امي

وركضت لتحت شافت ملاك وامها

جنى : ثلايكم " شرايكم "

ام فيصل : وايي تهبلين

وطبعت بوسه على خدها

ملاك : وااي تجنين ليت عندي بنت مثلك

جنى : اذا دبتي "جبتي" بنت حلوه مسلي "مثلي" ثميها "سميها" جنى

ملاك : هههههههههههه لا لا بسميها ريتال

جنى : وعععع

ملاك : لا اسمك الحلو

جنى : اثمي "اسمي" يدنن

ملاك : انتي اثمك وععع

ام فيصل : ملاك مافي شئ بالطريق

ملاك : لا والله .. بس إن شاء الله الله يكتب الي فيه الخير

ام فيصل : إن شاء الله اذا ولد وش ناويه تسمينه

ملاك : هممممم على اسم اخوي نايف

ام فيصل : تتركين ابوك وابونا وتسمين على اخوك

ملاك : بس انا عز اخوي حيل وإن شاء الله الجايين اسميهم على ابوي وابوكم

ام فيصل : إن شاء الله

نزلت اروى بعد مابدلت لبست جينز ضيق وتيشرت اخضر فضفاض وفيه استك بالوسط وبعدها منفوش وفيه كسرات قليل وفيه ورود كانت ناعمه وبنتها جنى طالعه على امها وماخذه شوي من ابوها

وجلست جمبهم

اروى : اجل ملووكه عندنا

ملاك : لا عندكم

اروى : تنكتين .. وين فيصل ماجاء

ملاك : لا بيجي اذا جاء بياخذني

اروى : اهاااا

........................

في بيت ابوبدر

طلعوا بدر من المستشفى وحالتها النفسيه والصحيه احسن بكثير وقام يداوم رجع البيت بعد التعب الي ابذله وخاصتاً لانه مقعد

ام بدر اول ماجاء بدر راحت له وبيدها مويه

ام بدر : قلت لك لاتداوم انت اصريت تداوم شوف كل يوم تجي على هالحاله تعبان

بدر : ماعليك انا اتعب ولالا ولا تقعدين تعامليني كأني عاجز ولا مريض تراني بخير وبصحه وسلامه

ام بدر : طيب براحتك اخذ المويه

بدر اخذ المويه وشربه وحطه على الطاوله

ام بدر : الا اقول بدر ليه طلقة شوق

بدر : اووه لاتكلميني بهالموضوع لانها ماعادت تعني لي شئ

ام بدر : براحتك والله

جات دانه وكذا فجاه ضحكت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بدر وام بدر : وشفيك

دانه : لا بس اضحك ياحليلنا انا واخوي على كراسي هههههههههههههههههههههههههههههههههه

بدر : هههههههههههههههه انتي على الاقل بتقومين مو انا

دانه : لا إن شاء الله تتعالج وتقوم

بدر : حتى لو حصل لي علاج مابي

ام بدر : من جدك وانا وابوك ناويين نعالجك

بدر : لا لاتتعبون انفسكم لاني مابي اتعالج

دانه : مو على كيفك

بدر : لا اجل على كيفك

...............................

في بيت ابوشذى

شذى جالسه تلعب اونو مع دلال

شذى : هههههههههههههههههههههههه فززت عليك

دلال : لالالا غشاشه

شذى : وش غشش فزت فزت منقهره

دلال : نعيدها بسسسرعه

شذى : لالالا مافي إعاده خلاص فزت عليك

دلال فجأه وقفت وراحت دورة المياه "الله يكرمكم" تستفرغ رجعت على الكنب جالسه بتعب

شذى بخوف : دلال شفيك

دلال : لوعة الكبد للان فيني وزايده علي .. بعدي عني

شذى : شفيك

دلال : بعدي عني ريحتك خايسه

شذى : مالت عليييك ريحتي كلها عطر

دلال : وع وع وع شذى بعدي مابيك تجين جمبي

بعدت شذى عن دلال وقالت : سمعيني لازم تروحين المستشفى حالتك مو عاجبتني

دلال : لالا مالاداعي تخف

شذى : لاا بتروحين

دلال : شذىىى

شذى : بس نطمن

دلال : مالاداعي

شذى : للاطمئنان

دلال : يالله منك ترى مالي خلقك مابي اروح

شذى : مو على كيفك بخبر امي

دلال : طيب طيب كل شئ ولا امي لو درت تعفس الدنيا فوق تحت

شذى : بجيب عباتي وعباتك وبجي

دلال : طيب

راحت شذى دقايق جابت عباياتهم استأذنوا من ابوهم ككونه هو الموجود وامهم طالعه وطلعوا .. وصلوا للمستشفى ونزلوا دقايق وجاء دورهم ودخلوا على الدكتوره

الدكتوره : وش مشكلتك

دلال : اعاني من لوعة بكبدي ودائماً استفرغ "الله يكرمك" واحس دائماً اني اشمئز من ريح الي حولي حتى لو كانت حلوه ودائماً بطني يألمني

الدكتوره : الجواب واضح

دلال وشذى : شنو

الدكتور : قبل لا اعطيك الجواب وافرحك لازم اعمل لك فحص

دلال : طيب

فحصت عليها الدكتور وصافحتها ودلال مستغربه

دلال : شنو طلع

الدكتور : الف مبروك انتي حامل

دلال مثل المويه البارده انكبت عليها

دلال رددت الكلمه : حامل ... حامل ...... حامل ............ حامل

شذى ضمة دلال وجلسوا يبكون

الدكتور : اكيد دموع الفرح

دلال : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ليتني اموت ولا اعيش بهالعذاب

طلعوا شذى ودلال وهم يبكون وخاصتاً دلال مقطعه نفسها من البكا وحالها مايعلم فيه الا الله

دلال فجأه : قاسم

السايق قاسم : يس مدام

دلال : ودنا شركه زوج عمتي بابا ابو بدر

السايق قاسم : اوكي مدام

شذى بأستغراب : لييه

دلال : بسس لي شغل هناك

شذى : وش هالشغل

دلال بصراخ وعصبيه :مالك دخل سكتي خلااااااااااص

وبكت بقوه وصلوا الشركه ونزلت دلال ووراها شذى دخلت مكتب راكان بعد ماسألت الموظفين عنه

راكان كان بيده قلم رفع عينه للبنت وعرفها من اول ماشافها ووقف

راكان : دلال

دلال بكت بقوه وجلست عند رجوله وشذى واقفه عن الباب مستغربه

دلال : راكان انا حامل من هذاك الرجال

راكان نزل عندها : اول شئ قعدي على الكنب انتي مو جمب رجولي مكانك

دلال : انا حامل اقولك حااااااااامل انا ضاع شرفي ضااع خلاص انا انفضحت انفضحت

راكان : وش هالكلام

دلال مسكت طرف ثوبه برجا : تكفى راكان استر علي تزوجني تزوووجني استر علي

راكان : دلال الي صار غصب عن اللكل مو بأرداتك

دلال : راكان تتزوجني

راكان : ايه اتزوجك

دلال : انت تحبني بتتزوجني بحب ولا بس تستر على بنت خالك

راكان : بحب

دلال : اخطبني الييوم اليييييييييييييييييوم انا ماقدر اصبر خلاص

راكان : وشفيك مستعجله بكره يصير خير

دلال : لاا الييوم اليوووووووووم يعني اليوم

راكان : طيب اليوم اليوم بس لاتبكين وأوقفي

وقفت دلال وجلسها راكان على الكنب وشذى تبكي على حالة دلال

راكان مد لها المويه الي على مكتبه ومده لدلال وشربها

راكان : هديتي

دلال : كيف اهدى كييييييييييف وانا حامل بالحرام بالحرااااااااام

راكان : صدقيني بس تتزوجيني اعتبري ولدك بالحلال لاني بربيه ... بربيه ... بربيه

..............................

رجعت دلال بيتهم وهي تحس بفرح وحزن شذى حاولت تدخل معها الغرفه

دلال رمت نفسها على السرير تبي تموت الطفل بأي طريقه ممكنه لو يطلبون منها تنتحر عشان يموت بتنتحر

دفنت وجهها بالسرير ونزلت دموع حاره على خدها احرقتها

دلال : ( يـآرب تستر علي يـآرب .. يـآرب محد يششك يـآرب )

وبكت بقوه وبصوت عالي وتختم بكاءها شهقات تقطع القلب

شذى من ورا الباب : دلااال افتحي الباب تكفييين

دلال : شذى انا مافيني شئ خلااص خليني لحالي

استسلمت شذى ونزلت تحت كالعاده ابوها جالس

شذى : يبه

ابوشذى : شذى

شذى فتحت عيونها بصدمه وبفرح : يبه انت تتكلم عدل ..؟!

ابوشذى : ايه ( ورفع يدينه ) الحمدلله

شذى من شدة فرحها ضمة ابوها بقووه ونزلت دموعها من الفرح

شذى : يبه مو مصدقه مو مصدقه تتكلم وااااااااااي

ابوشذى : وين امك وين دلال

شذى : امي طالعه ودلال فووق

ابوشذى : نادي دلال

شذى : إن شاء الله

راحت شذى فوق ونادت دلال ودلال طبعاً رفضت لسوء حالتها وشذى أصرت عليها انها تنزل استسلمت دلال ونزلت

دلال باست راس ابوها : مبروك يبه

ابوشذى : الله يبارك فيك ويرضى عليه ( وناظرها بتفحص ) دلال شفي وجهك شاحب وعيونك ذبلانه ومبين عليه باكيه

دلال حاولت تكون طبيعيه لكن ماقدرت وانفجرت بالبكاء وارتمت أحضان ابوها

ابوشذى بخوف : دلال شفيك

شذى : ( يااالله لو اني مصرفه ابوي وقايله له دلال نايمه او اي شئ احسسن من اني اغصبها تنزل وبعدها تنفجر عند ابوي وشوي شوي امي والله تجيهم سكته قلبيه لو يدرون بالي صار )

دلال : يبـآآآآآآآآآآآآآآآآآه ابي امووووت ابي اموووووووووووووووووووت

ابوشذى : بسم الله عليك من الموت يابعد ابوك والله

دلال : يبه سامحني انا دائماً اتشمت علييك ودائماً شايفه نفسي عليك وعلى كل من حولي ... وهذا جزاء عقوق الوالدين ان الله بلاني بهالحزن الي مدري كيف بتخلص منه

ابوشذى : دلال شنو هالحزن

دلال وقفت ومسحت دموعها واستوعبت الي تقوله وبخوف : لالا مافيني شئ

وركضت لغرفتها

ابوشذى التفت لشذى : شفيها اختك

شذى : هااه .. مدري

ابوشذى : حالها مو عاجبني

شذى تصرف الموضوع : مو مهم اهم شئ صحتك يالغالي

ابوشذى : تسلمين

...........................

وبعد مرور شهرين

اليوم يوم عرس دلال وراكان كان فخم بمعنى الكلمه والقاعه فخمه والمعازيم راقين .. دانه صارت تمشي بس يألمها شوي ظهرها بس عادي

في غرفة العروس "دلال"

جالسسه بالغرفه وتناظر بشكلها كانت جميله بمعنى الكلمه وجذابه يبرزها طولها ونحفها وبالكعب صار قوامها احلى كان فستانها ابيض مو منفوش كثير عادي نفشته ناعمه فيه كرستالات وماسكه ورده حمرا وابيض روعه وميك آبها خفيف .. حاطه كريم اساس وكحل ومسكره وروج احمر بسس ماتحب تكثر ميك آب وتعتبر هذا كثير

شذى : وااااااااااو وربي قممر بينجن عليك راكان

دلال ناظرت بشكلها كانت بجد قمر

ريما : دلوول مبروك

دلال :................

شذى بخوف : دلوول شفيك ؟

دلال :...............

ريما : دلوووول قلبي شفيك ؟

دلال :..............

دخلت دانه وهي طايره من الفرحه بعرس اخوها راكان

دانه : دلووول جاهزه دقايق وبيزفونك انتي وراكان

تفاجأوا من دموع دلال الي سال الكحل منها

كلهم تجمعوا حواليها وفجأه زاد بكاء دلال وصارت تبكي بقهوه وتشهق

شذى : دلاااال بس خلاص لاتبكين

دلال ارتمت بحضن اختها شذى وبكت

دانه : دلال انتي مغصوبه .؟!

دلال : لا بس مهمومه وابي امووت

ريما : بسم الله عليك من الموت وش هالكلام

دلال مسحت دموعها وعدلت الكحل والمسكره الي ساحوا وابتسم بتصنع

دلال : خلاص لاتخافون بس شوي خايفه تعرفون

دانه : جد مافيك شئ

دلال : والل

دانه : طيب تجهزي بعد شوي بيزفونك

دلال : كم

دانه : الحين الساعه 12 الزفه الساعه 12 ونص تجهزي

طلعوا دانه وريما وبقت شذى عند دلال

شذى : دلال انتبهي لاتبكين بالزقه

دلال ابتسمت بنعومه : لا لاتخافين ماراح ابكي خلاص

شذى : وعد

دلال : وعد

شذى : يالله انا بنزل انتبهي لنفسك وتجهزي

دلال : طيب

نزلت شذى ورى ريما ودانه كانوا يسحرون بفساتينهم الناعمه

شذى ~~< لابسه فستان اسود على جسمها للركبه ناعم مافيه شئ وفي الاكمام وسيع للمفصل .. وحزام بالوسط اسود ناعم الفستان طلعه نحفها وطولها ونعومة ملامحها حطت ميك آب مثل دلال كريم اساس وكحل ومسكره وروج فوشي .. وعامله شعرها ويفي

دانه ~~< لابسه فستان باف من الاكمام وفيه ورده حمرا وضيق على خصرها وفيه خطوط حمراء وورده كبيره معطيه شكل للفستان لوهنها احمر واكسسوارات حمرا والميك آب مثل دلال وشذى .. وعامله شعرها ويفي

ريما ~~< لابسه فستان عنابي للركبه ناعم مافيه شئ برزته بالاكسسوارات البيضاء ثقلت بالاكسسوارات لان الفستان مافيه شئ وناعم والميك آب مثل دلال وشذى ودانه .. كانت ناعمه وعمله شعرها غير كيرلي

...

نزلوا وجلسوا بين الطاولات جات صاحبة دلال "ريهام"

ريهام راحت لشذى : انتي شذى

شذى : ايه

ريهام ببتسامه صافحتها كانت ناعمه البنت مرره وذابه

ريهام : انا صاحبة دلال ريهام

شذى : هلا انا شذى

ريهام : همممم لاهنتي اذا مافي كلافه توديني لدلال

شذى : بس ماقدر تعرفين

ريهام : بس موصيتني دلال اني اول ماجي اصعد لها فوق

شذى : طيب يالله تعالي

صعدت ريهام دلال واول ماشافتها دلال ارتمت أحضان ريهام وهي طايره من الفرحه مشتاقه لصاحبتها ريهام الي كانت دائماً تنصحها تقولها اتركي عنك الغرور اقرب انسانه لها صديقة الطفوله مع ان في فرق بينهم دلال كانت مغروره ولاحظوا اني قلت كان وريهام كانت طيبه ومتواضعه وتعز دلال بشكل كبير

دلال : اشتقت لك

ريهام : وانا اشتقت لك يالدبـآآآآآآآآآآآآه

دلال : وااااااااااي رهومه تصدقين حدي خايفه اول ماشفتك حسيت بالامان

ريهام نظرتها : دلوول تهبلين صاايره

دلال : جد

ريهام : قممر وانا شرايك فيني

دلال : رووعه

شذى اول ماشافت فرحة دلال فرحت وانبطست

شذى : ترى انا هنا

التفتوا لها ريهام ودلال

دلال : نعم خيير يالله براا

شذى : مالت تطرديني

دلال : يسسس عرفتيها هذي صاحبتي ريهام

شذى : عرفتها بس تغيرت حيل

ريهام : من اي ناحيه احلويت ولا استكرهت

شذى : احلويتي يالدبه

دلال : لاااا لا تمدحينها توثق

ريهام : هههههههههههه وشدخلك غيرانه

شذى : يالله انا بطلع اخليكم

طلعت شذى وجلسوا ريهام ودلال

ريهام : خبريني كيف دخلت فكرة الزواج براسك

دلال خبرتها باللي صار ( من يوم بيت عمتها ام دانه ويوم شافوا الخدامه ارتيني ويوم اغتصبها لحد وكيف عاشت بحزن وبعدها اكتشفت انها حامل وطلبت من راكان يتزوجها )

ريهام : مريتي بكل هالاشياء وانا اخر من يعلم

دلال بحزن : شفتي عاد ياريهام صاحبتك مرى بكل هالاشياء ومحد حس بالي حسته محد حس فيني غير رب العالمين

اخر الكلمات قالتها بصوت مبحوح بكت وضمة ريهام وجلست تبكي

ريهام مسحت دموعها : لاتبكين ترى دموعك غاليه علي

دلال : كيف مابكي ياريهام والي مريت فيه محد مر فيه

ريهام : تبين نصيحتي

دلال : اكيد

ريهام : الي صار مو بأرادتك وغصب عنك وانتي خلاص بتسترين على نفسك وبتتزوجين والولد اللكل بيحسبه ولدك انتي وراكان ومحد بيشك بلحظه ان الطفل طفل بالحرام .. وانسي كل شئ صار وانسي الماضي وفكري بالحاضر فكري بحياتك مع راكان وكيف بتصير حلوه وسعيده اسعدي نفسك واسعدي راكان ... دلول ترى الزوج مايحب يشوف زوجته كله حزينه اكسبي زوجك خلي حياتك مثل قصص الحب الخياليه اوكي

دلال ابتسمت بنعومه : اوكي

.....................

في بيت ابوفيصل

شوق جالسه على الكنب وجات لها جنى وسحبت منها الكنترول

شوق بصراخ : جنووووووووووي جيبي الكنترول

جنى جلست تركض بأنحاء البيت وشوق تركض وراها تبي تاخذ الكنترول

شوق بصراخ : جنى جيبيه لاتخلني اضربك

جنى : لا لا

شوق : جيبيه

نزلت اروى من الدرج

اروى : شوووق وشفيك تركضين مثل البزر ورى بنتي

ركضت لها جنى وتخبت وراها

شوق : بنتك هالفعنوصه ماخذه الكنترول ( التفتت لجنى وبصراخ ) جيبي الكنترول

شوق رمت الكنترول على راس شوق

شوق صرخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

جنى واروى : ههههههههههههههههههههههه

شوق راحت لاروى وتبي تمسك جنى : تعالي والله لاضربك

اروى : يلا عاد بلا حركات بزران

شوق : اقول اخلصي خليها من وراك ولا ترى وقسسم لاقلب الدنيا وفوق راسها

جنى : ماااااااااااامااااااااااااااا

راحت شوق لجنى وضربتها ورجعت تفرفر بالقنوات بطفشش رن جوالها ورفعت كانت صاحبتها "روان"

شوق : هلااااااااا و غلاااااااااااااااااا

روان : هلا فيك .. كيفك ؟

شوق : تمام انتي شخبارك

روان : بخيير

شوق : غريبه روان بكبرها داقه

روان : ههههههههههههه ايه روان بكبرها داقه

شوق : غريبه

روان : ماراح تداومين بالجامعه اشتقنا لك

شوق تصرف الموضوع : شخبار البنات

روان : بخير وكلهم مشتاقين لك ويسلمون عليك .. شوق لاتصرفين الموضوع اذا انتي خجلانه من الناس عشانك صرتي مطلقه فما عليك والله لو اي وحده ترفع عينها بعينك او تجيب اسمك على لسانها لاقلب الدنيا فوق راسها

شوق : دوم ان شاء الله .. الله يسلمهم ... تسلمين والله يابعدي بس مالي خلق والله مالي خلق اشوف احد

روان : وش ذنبنا حنا طيب مشتاقين لك

شوق : وانا مشتاقه لهم شرايكم تزوروني ؟

روان : مدري .. بخبر البنات وبرد عليك

شوق : اوكي خبريهم تعالوا بكره اوكي

روان : اوكي تامريني على شئ ؟

شوق : سلامتك .. سي يو

روان : سي يو

سكرت شوق من روان وهي حدها مشتاقه لصحباتها

اروى : تعالي ليه ماتروحين الجامعه

شوق بعصبيه : تسأليني ليه بعد كانك ماتعرفين ليه ماروح الجامعه ولا تبين تجرحيني بهالكلام

وصعدت لغرفتها وهي معصبه ودخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه بطلعة ساره نقزت مفزوعه

ساره : ولللللل

نزلت تحت ساره

ساره : شفيها هالهبله اختك بتكسر الباب

اروى : قلت لها ليه ماتروحين الجامعه وهبت بوجهي

ساره : ههههههههههههههههه ماتعرفينها تتحسس من هالموضوع واجد ماعليك قلبها طيب بترضى

اروى : ادري

.............................

في بيت ابوسامي

اريج نزلت راسها بخجل وهي حدها خجلانه

ريان رفع راس اريج الي منزلته وحدها خجلانه ناظر بعيونها ناظر بملامحها الناعمه ناظر بعيونها الناعسه العسليه ناظر بأنفها الصغير الطويل وشفايفها الصغيره الفوشيه وشعرها الي بلون الشوكلاته الي لنصف ظهرها وكثيف وناعم فيه لمعه تميزه .. نحفها وطولها وقوامها الروعه وبشرتها البرونزيه

اريج نزلت راسها بخجل للارض

ريان : اريج حبيبتي وشفيك خجلانه ترى انا خطيبك وكم يوم واصير زوجك

اريج :..................

تركي : اريج

اريج : عيون اريج

ريان : تسلم عيونك .. سوولفي قولي اي شئ ابي اسمع صوتك العذب

اريج بدلع وهي تلعب بخصل من شعرها : وش اقول

ريان : قولي اي شئ لو ان شاء الله تخربطين المهم اسمع صوتك

اريج : هممم شخبارك

ريان : سألتيني ماعندك غير هالسؤال

اريج بدلع ونعومه : ههههههههههههههههه

ريان : فديت والله هالضحكه

اريج بدلع : رياااان

ريان : طيب ولا يهمك بسكت

مرت دقايق وتركي يتأمل بملامح اريج الناعمه

ريان وقف : يالله انا بمشي حبيبتي تامريني على شئ

وقفت اريج معه وصارت قريبه منه مسكت يده : حبيبي بدري
ريان : بدري من عمرك .. طول الوقت خجلانه ومااتتكلمين ويوم قلت بطلع تقولين بدري

اريج : يووه ماتعرف البنات خجولين وانا مع مرتبة الشرف

ريان : فديت والله الخجولين الي مثلك .. يالله مع السلامه حبيبتي سلمي على اخوك سامي وعمي وعمتي

اريج : يوصل

طبع بوسه ريان على خد اريج وطلع واريج وقفت مجمده مكانها وحطت يدها مكان البوسه

اريج : باسني .. باسني .. باسني

دخلت لميس اول ماطلع تركي وشافتها حاطه يدها على خدها

لميس حركت يدها قدام وجه اريج : ارييج

اريج بهمس : باسني .. باسني

لميس : هههههههههههههههههههههههههه كل هالصدمه عشانه باسك

اريج التفتت لها وصحت من صدمتها وافكارها : نعم خير وش تبين ريان طلع من جهه وانتي دخلتي من جهه

لميس : لا بس كنت بالصدفه برا وشفته وهو يطلع

اريج : شافك ؟

لميس : ههههههههه تغارين .. لا لاتخافين ماشافني

اريج : ايه حسبت كان اخلص عليك

لميس : يممه مجرمه

...............................


في العرس

جاء وقت زفة نزلت دلال من اللفت الزجاجي الفتت انظار اللكل بنعومتها وجمالها وفخامة لبسها

مشت على الجسر بنعومه وببطيئ كانت فرحانه لكن تلاشى فرحها بألم ببطنها حاولت تمسك نفسها وتكمل مشي وماتخر هالليله الي تعتبرها من ليالي العمر

وقفت على المسرح وهي مو قادره تمسك بطنها خلاص بتموت بقوه مشت بالجسر وجلست على الكوشه وشوي شوي وخف الالم

جاء وقت دخلة راكان دخل بطلة جذابه تلفت الانظار كان جذاب بمعنى الكلمه طويل ونحيف ووسامته تبرزه وغمازته لا ابتسم تزيد من حلاوته وسكتوته مناسبه مع بشرته البيضا ومطلعه له هيبه ورزه احلى

وقفت له دلال بطله جذابه وناعمه وصل لها راكان ووقف جمبها باس جبينها وخذوا لهم كل صور وجلسوا على الكوشه

راكان مسك يدها : دلول شخبارك بعد ذلك اليوم

دلال ابتسمت له بنعومه زادت من حلاوتها : تمام

راكان : ايه مبين عليك

دلال استوعبت ان يدها متشابكه بيد راكان وبسرعه ابعدتها

راكان : دلول ليه ماتبين امسك يدك

دلال : لا بس قدام الناس فششله

راكان رجع يمسك يدها : لا فشله ولا شئ زوجتي وكيفي صح

دلال ببتسامه ناعمه : صح

زفوهم والناس ملت عيونها بشوفة العروسين ( رآكــــــــــ دلآل ــــــــــآن )

راحوا للغرفه الخاصه بهم وجلس راكان يتأمل بملامح دلال الناعمه كان دائماً يناظرها بشئ يغطيها وانها بنت خاله وبسس اما الحين كل شئ تغير يناظرها مافي شئ يغطيها صراحه له صارت زوجته وبنت خاله

دلال : راكان انت مستعد تكون اب لولدي

راكان : ايه مستعد اربيه

دلال : جد

راكان مسك يدها وبرجا : دلول قلبي انسي ان الطفل بالحرام انسي اووكي وكله خلي ان الطفل مني مني مني طيب قلبي

دلال : بحاول

راكان : لاتحاولين ولا شئ قلت لك انسي طيب

دلال : طيب

................

في بيت ابوريان

رجع ريان البيت بعد ماشاف حبيبته وخطيبته وكل حياته اريج شاف الهنوف جالسه حاطه رجل على رجل وتهز بقهر واضح

ريان : الحلو مقهور لييه ..؟

الهنوف هبت بوجهه : الحلو زعلان هااه .. طالع لك 3 ساعات ولا قلت عندي اختي بطلعها رايح لخطيبتك تشوفها ماتستحي انت ماتستحي تزورها كل يوم

ريان جلس على الكنب : ههههههههههههههههههه الحين منقهره لاني ماطلعتك ليه انتي قلتي انك بتطلعين

الهنوف : لا ماقلت بس من الادب انك لاشفت اختك منقهره تطلعها

ريان : اهم شئ ان من الادب ههههههههههه .. طيب وين تبين اوديك ؟

الهنوف : مابي منك شئ سلامتك روح لخطيبتك احسن لك

ريان : وانا لي غير اختي الحلوه الهنوف

الهنوف : ايه انت نسيت معروفي لك نسيت يوم انفذ طلبك وروح لاريج ودائماً اسولف عنك عشان تعجيها وكانت تتهرب وماتشتهيك تكرهك وبعدها حاولت وحاولت وتعبت بعدين وصلت لراسها العنيد وخليتها تحبك يالدب نسسسيت

ريان : وانا انسى هالمعروف لا وربي مانسيت يالله البسي واطلعك

دقايق ولبست الهنوف عباتها ونزلت : جهزت

طلعوا ريان والهنوف وتوجهوا للبحر ككون الهنوف تموت بالبحر وخاصتاً مكان تعشقه حيل

وصلوا البحر ونزلوا وجلسوا على المدرجات الهنوف اول ماتجلس على البحر الحزن يتحاولها تحب تفضفض للبحر هو كاتم اسرارها ماتحب تفضفض لاحد من بعد موت امها وابوها في حادث .. وكانوا يحبون البحر فصارت تروح للبحر بعد موتهم بشكل كبير وتفضفض له بحزنها مثل ماكانوا امها وابوها يسون .. الناس تحسدها على ابتسامتها الي ماتغيب وطيبة قلبها لكن مايعرفون ان الخافي اعظم مايعرفون ان الخافي يعذبها

كالعاده اول ماتجلس الهنوف جمب البحر تسرح

ريان ماحب سرحانها وخاصه بالفتره الاخيره من بعد موت امه وابوه

ريان : ياهووه الحين جايبتني عشان تجطليني وتسرحين

الهنوف :.............

ريان : هنووو

الهنوف نزلت دموعها وهي تتذكر ذاك اليوم

...........

كان عمرها 14 سنه كانت دلوعه ابوها ويعتبرها نونو مهما كبرت

كانت تتمشي على الحجر الي بالبحر ببراءه وكانت بتطيح ركض لها ابوها ودفها بسرعه بعيد عن البحر

الهنوف : خلاص بابا مامت

ابو ريان : بسم الله عليك من الموت تدرين لو تموتين انتي وش يصير فيني

الهنوف : وش يصير فيك

ابوريان : اموت بعدك

الهنوف : بسسم الله عليك يابابا من الموت جعل يومي قبل يومك يارب

ابو ريان : لاتقولين انتي بزهور عمرك وصغنونه .. وانا عشت حياتي وتهنيت

الهنوف : لاتقول ان شاء الله يومي قبل يومك ياارب

ابوريان مسك يدها وجلسوا على المدرجات

الهنوف التفتت لابوها : بابا قد ايش تحبني

ابوريان : قد الدنيا

الهنوف : جد

ابوريان : جد

....

صحت الهنوف من افكارها بصوت اخوها ريان

ريان : الهنووووووووووووووووووووووووووف

الهنوف : هاه

ريان : وين وصلتي

الهنوف ببتسامه : لاحلامي الخاصه

ريان : وممكن اعرف احلامك وتمنياتك

الهنوف : اتمنى يرجع الزمن لورى واشوف امي وابوي وارتمي بأحضانهم ويحسسوني بالحنان الي افتقدته من سنوات (نزلت دموعها لمجرد ذكرى امها وابوها) لما اسمع البنات يتكلمون عن اهلهم تدري كيف اتحطم تدري كيف ياريان احس اني ناقصه عن اللكل

ضم ريان اخته الهنوف : بس خلاص .. اذا فقدتي امي وابوي تراك مافقدتي اخوك

الهنوف ضمته بقوه بقوه : الله لايحرمن منك ياخوي ياعزوتي ياسندي ياكل ياتي الله لايحرمني منك

ريان : والله لايحرمني منك ياختي

....................

في بيت ابوسامي

جالسين البنات بالصاله ياكلون شيبسات وشوكلاتات وبيبسي

منال : اييه قولي وش سويتي مع ريان

اريج : همممم عادي

لميس التفتت بأهتمام : كيف عادي يعني وش سولفتوا وش سويتوا

اريج : حرره ماراح اقول

منال : يالله عاد قوولي

اريج : عادي انا خجلانه وساكته وهو الي يتكلم

لميس : وشفيك تهلوسين مساعه باسني وباسني

اريج : ههههههههههههههه يوه ماقلت لكم باسني

منال : باسك ..؟

اريج : ايه باسني يالله لو تشوفيني كيف وقفت محلي منجمده كأن احد كاب علي مويه بارده

منال : ههههههههههههههههههه جريئ

اريج : حمااره وش دخلك فيه هاه

منال : ههههههههههههههه

اريج : ليه تضحكين يالدبه

منال : لا ابد مافيني شئ بس شكلك بتسوين حرب مع اللكل اذا تكلم احد عنه

لميس : ايه والله

اريج : ايه اسوي حرب مع اللكل اذا جاب سيره شينه عنه حتى لو نطق اسمه بسوي حرب معه

لميس : يممه ترى اختك مجرمه

منال : ايه والله توني اكتشف ان فيها عرق اجرامي

..........................


في اليوم الثاني

..........

في شقة راكان ودلال

صحى راكان من النوم والتفت لدلال شافها بسابع نومه ابتسم فرك عيونه واخذ له ملابس والروب واخذ له دش وطلع من دورة المياه "الله يكرمكم" ولبس ثوبه وشماغه والعقال صار جذاب وهيبه ورش 3 رشات عطر ريحته مميزه .. مختارته له اخته دانه على ذوقها شاريته له ... لبس جزمته "الله يكرمكم" وصار كامل وهيبه وجذاب .. التفت لدلال مره ثانيه شافها نايمه حب يروعها راح لها وصرخ بأذنها

راكان : دلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااال

دلال وقفت مفزوعه : شفييك

راكان : معاك الكاميرا الخفيه

دلال ضربته على خفيف : يالله روعتني .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

راكان : بسم الله عليك من الروعه والخوف بس حبيت اجننك يالله حبيبتي ماتبين تودعين زوجك قبل لايروح الدوام

دلال ابتسمت بنعومه : الله معك

راكان : مع السلامه .. انتبهي لنفسك أي شئ تبينه اتصلي علي حتى لو تبين تزورين اهلك اتصلي علي وأوديك اوكي

دلال : اوكي

طلع راكان وجلست دلال لحالها

دلال : ( ياحليله راكان ماتوقعته كذا طيوب وحبوب فديته .. الحمدلله على كل شئ الحمدلله .. الله لايحرمني منه )

وقفت واخذت لها روبها وخذت لها دش ولبست فستان للفخذ فوشي مخصر على جسمها ومطلع قوامها ونحفها وطولها .. وفي الوسط حزام اسود ولبست اكسسوارات سوداء ( حلق , عقد , اسواره , خاتم ) ... لبست كعب اسود وجلست على السرير

دلال : ههههههههههههه والله انا هبله لابسه وكاشخه وحالتي حاله وراكان ماراح يرجع الا الساعه 2 والحين الساعه 12 خلني اتصل على شذى واتسلى معها احسن لي

رفعت جوالها واتصلت على شذى جاها صوت شذى النعسان

شذى : الوو

دلال : هلا والله بخيتوو شذوي اشقتي لي فقدتيني

شذى : بسسم الله ... ياشين هالصوت

دلال : مالت علييك

شذى : النفسيه اليوم تمام وش الي غير قوولي

دلال : راكان الله لايحرمني منه

شذى : ههههههههههههه بيوم واحد راكان قلبك فوق تحت

دلال : ايه غيرانه يالله عقبال ماحظر عرسك

شذى : لا بدري علي

دلال : بشري كيف امي وابوي

شذى : كلهم بخير وابوي يوم عن يوم يتحسن .. وعمي فهد يقول انه بيعالج ابوي في اوربا

دلال : وليه ابوي مايتعالج هو بنفسه

شذى : كيف وهو مقعد الحين خلاص ابوي يعتبر بس مقعد ولازم نعالجه

دلال : انا قصدي ليه مانعالجه بفلوسنا

شذى : دلال انتي تعرفين حالتنا الماديه .. مانقدر نعالج ابوي والمصاريف غاليه .. وعمي ماشاء الله غني وعنده خير وهو الي طلب نعالجه مو حنا

دلال : شذى احنا مالنا علاقه مع عمي عشان يعالج ابوي تبين يمن علينا ماتعرفين عياله انشر ولك الاجر بيقعدون يقولون للناس اول مايشوفونا هذيلي عيال عمي ابوي عالج ابوهم في اوربا مشلول

شذى : يادلال ماعلينا من كلام الناس اهم شئ صحة ابوي وانه يقوم لنا بالسلامه .. مو هذا حلمك ان لك ابو يدلعك يطلعك يوديك يجيبك مو هذا حلمك وهذا حلمك وقرب يتحقق ليه الحين ماتبين

دلال : لان عمي ماجد بيعالجه

شذى : ماعلينا الحين شمسويه مع الزواج

دلال : والله تمام راكان طيب ينحط على الجرح يبرى

شذى : جد .. والله فرحتيني الله يدوم المحبه بينكم

دلال : امين

بعد سوالف سكرت شذى من دلال وهي حدها مبسوطه ان واخيراً اختها بتفرح وبتعيش حياتها

.......................

في بيت العم ماجد "ابو تركي"

ابوتركي : اقول يا ام تركي ماخبرتك اني بعالج اخوي بودلال

ام تركي بصدمه : بتعالجه ليه مو هو ماله علاج ؟

ابوتركي ببتسامه فرح : لا اخوي تشافى وبصحه وسلامه صار يتكلم مافيه الحين الا انه يمشي وبعالجه بأوربا

شجون : بابا بتسافرون اوربا انت وعمي تعالجه

ابوتركي : ايه بسافر معه اعالجه

شجون : ( هييين يادلال المغروره والله لاقول للكل ان ابوي معالج ابوك لان ماعندكم فلوس يالمغروره برد سمعتي الي اهنتيها بالجامعه يادلال .. وبخرب عليك فرحتك بزواجك يالمغروره )

ام تركي ببتسامه : الله يشفيه يارب .. متى بتسافرون

ابوتركي : بعد يومين

ام تركي : تروحون وترجعون بالسلامه

تركي : اقول يبه عطني خمس الاف

ابوتركي : ليه وش تبي فيهم

تركي : بشتري لاب توب جديد لاب توبي الي عندي صار قديم

ابوتركي : ليه احنا نلعب بالفلوس صار قديم بتشتري جديد

تركي : يبه مستخسر علي خمس الاف

ابوتركي : لا مو مستخسر عليك بس ياولدي حرام

ام تركي : يا ابوتركي تركي استأذن مني وانا وافقت ولد خالته ياسر شاري له لاب توب جديد ولدي مو اقل منه

ابوتركي : محد مخربه ومدلعه غيرك

تركي : ليه ماستحق الدلع

ام تركي : الا تستحق ونص

ابوتركي وقف : انا الحين بمشي .. تركي

تركي : هلا يبه

ابوتركي : لا ناديتك قل سم مو هلا يبه

تركي ببتسامه : سم يبه امرني لبـيه

ابوتركي : روح الغرفه في الكومدينه اول درج افتحه تشوف بطاقة الصراف اخذها واصرف لك خمس الاف

تركي : طيب

مشى ابوتركي وتركي اخذ بطاقة الصراف وركض للبنك يسحب

اما بالبيت شجون واقفه بنصف تفكر وش بتسوي مع دلال وكيف تخرب فرحة زواجها .. صعدت الغرفه ورفعت جوالها واتصلت على صاحبتها "رنا" دقايق وردت رنا

رنا : الوو

شجون : هلا رنوو كيفك ..؟ّ

رنا : تمام انتي كيفك

شجون : دووم انا بخير

رنا : غريبه شجون بكبرها داقه علي

شجون : وش اسوي اضطريت اسمح لكبريائي اني ادق عليك

رنا : مادقيتي الا تبين شئ وش تبين

شجون : رنو قلبي ممكن طلب

رنا : امري

شجون : رنوو ابيك تنشرين خبر بدقيقه وحده

رنا : شنو الخبر ..؟

شجون : ان ابوي بيعالج عمي يصير ابو دلال بأوربا لانهم فقاره ماعندهم فلوس طيب قلبي

رنا : ليه شجون ؟

شجون : بدون ليه .. سوي الي قلت لك عليه

رنا : انا ادري انك تبين تنتقمين من دلال .. ليه كذا ياشجون ليه بقلبك حقد على بنت عمك

شجون : انتي مالك دخل انا قلت لك سوي الي عليك ولا تسوين نفسك ام النصايح لايكثر بس هرجك واشوف لسانك طايل لاتنسين مين انا ومين انتي انا شجون بنت ماجد وانتي رنا بنت الفرٌاش وان انتي عايشه بخيري فاهمه يابنت الفرٌاش

وسكرت الخط بوجهها وابتسمت بخبث فتحت الاب توب تبي تشوف البنات وصلهم الخبر من رنا ولالا فتحت المسن

على طول جاتها بنت نكها "ahooak"

ahooak : هااي شووجي

shoojy : هايات

ahooak : كيفك يالدوبه وحشتيني

shoojy : تمام انتي كيفك

ahooak : هممم بخير .. الا اقول جد الخبر ان ابوك معالج عمك ابو دلال بأوربا لانهم ماعندهم فلوس

shoojy ابتسمت بخبث : ( انا ادري يارنا ماعملتي هالشئ الا تبين نصيبك اعرفك بنت فرٌاش محتاجه الفلوس اكثر من الفقير ) ايه جد

ahooak : بنت عمك دلال على شنو شايفه نفسها على شنو

shoojy : من جد على شنو

ahooak : بس انتي كيف تتكلمين عن بنت عمك بهالطريقه

shoojy : ماقلت انا شئ من عندي انا قلت الي بيصير بعد يومين

ahooak : اهااا .. شكلك حاقده عليها من بعد السالفه الي بالجامعه صارت بينك وبينها

shoojy : لا هذي ولو بنت عمي

ahooak : ايه مبين عليك الحب لبنت عمك

shoojy : تتمسخرين انتي وفيسك

ahooak : لا حشا مين قال اتمسخر يالله انا بسكر سي يو

shoojy : وين بدري

ahooak : تحسبيني مثلك فاضيه والخدم والحشم حولي يادهينه لاتنكتين

shoojy : وش قصدك

ahooak : لا سلامتك ماقصد شئ ... سلالام

طلعت اهواك من المسن وبقت شوجي لحالها وقفلته من الطفش

شجون : اففف بتصل على رنا بشوف مين خبرت غير ارجوان (رفعت جوالها واتصلت على رنا)

رنا : خبرت كل صحباتنا وقلت لهم يخبرون الي يعرفون وش تبين بعد

شجون : اسمعي هيه انتي تراك ماحررتي فلسطين ولا عملتي إنجاز كلها برفعة جوال نشرتي الخبر ولا كلفتي على عمرك خلصتي رصيدك

رنا : انا ماقلت شئ انا قلت لك الي سويته مو هذا الي تبين

شجون : اسمعي هيه لاتقعدين تنافخين وكأنك متذمره تراك خدامه تحت رجولي انتي بدوني ماتسوين نمله

رنا : بدونك وفيك انا فوق راسك

شجون : على تبن ياشيخه فوق راسي انت حتى جزمتي "الله يكرمكم" ماتسوونها الجزمه "الله يكرمكم" ماركه وانتي هيلقيه

سكرت رنا الخط بوجهها وهي حدها معصبه من شجون بس ماتقدر تعمل شئ لان هي عايشه تطالع الله ثم تطالع شجون

شجون بقهر : هيين يابنت الفرٌاش تسكرين اجل الخط بوجهي والله لعلمك مين الي سكرتي الخط بوجهها

اندق باب لغرفه ودخلت الخدامه "انهار"

انهار : مدام شجون

شجون بنفس خايسه : وجع انا ماسمحت لك تدخلين الغرفه

انهار : مدام خلود ماما انتي في قول ودي اكل لمدام شجون

شجون : مابي اكل وانقلعي تحت

انهار : اوكي مدام

نزلت انهار وخبرت ام تركي ان شجون ماتبي اكل وصعدت ام تركي لفوق غرفتها

ام تركي : شجون

شجون : تفضلي ماما

دخلت ام تركي وجلست جمبها : شجون حبيبتي ليه ماتبين اكل

شجون : لا ابد يمه بس تعرفيني ماحب اكل من يد الطباخ

ام تركي : طول عمرك تاكلين من يد الطباخ ليه الحين ماتشتهين

شجون : لا بس طباخنا القديم طبخه روعه اما هذا الطباخ وعع ولا بعد مخليه الخدامه الي تنظف وتكنس تجيب لي الاكل وعععع

ام تركي : شجون حبيبتي اذا ماتشتهين تاكلين من يد الخدامه انا اعمل لك الاكل واجيبه لك لفوق

شجون : ايه موافقه لاني جوعانه حدي

ام تركي : تامرين امر انتي كم شجون عندي

شجون بدلع : وحده

نزلت ام تركي وهي بتعمل الاكل لدلوعتها وحبيبتها وبنتها الوحيده شجون

............

ابوتركي ~~< ماجد .. بروفسور .. العمر : 55

ام تركي ~~< خلود .. دكتوره في الجامعه .. العمر : 40

تركي ~~< العمر : 23 .. آخر سنه بالجامعه .. تخصص : حاسب .. ~~< سبق وخبرتكم عنه هو وولد خالته ياسر

شجون ~~< العمر : 20 ... في ثاني جامعه .. قسم : آدآب .. تخصص : صحافه وإعلام

................................

في المحكمه

خالد : ياحضرة القاضي انا ارفع قضيه على زوجتي

القاضي : ليه

خالد : بسبب خطف اطفالي وثانياً موت ولدي مروان هي سبب فيه وابي اخذ حضانة بنتي جنى

القاضي : يعني ثلاث قضايا ترفعها على زوجتك ... وش اسمها

خالد : اروى صالح الـ؟؟؟؟؟

القاضي : الحين ممكن تشرح لنا القصه من اولها لاخرها

خالد : ياحضرة القاضي جيت بيوم شفتها مع واحد بالشقه خاطف عيالي وانا اعرف ياحضرة القاضي هي سبب بخطفهم ومتواعده وياه

القاضي : وش يثبث لي مجرد شكوك

خالد : ياحضرة القاضي شايفها مع واحد عايشه علاقة حب وتمثل دور انه خاطف عيالي وانا عارف ان اهي الي متفقه معه

القاضي : كمل

خالد : وبعدها بكم يوم مات ولدي مروان بطعنه من الي خطفهم وهذا طبعاً جاي من طرف اروى

القاضي : ايه

خالد : واخر قضيه ابي حضانة بنتي جنى

القاضي : راح نستعدي زوجتك اروى بس قبل لايصير كل هذا لازم تطلقها لان الحين هي على ذمتك ومانقدر نعمل شئ

خالد : طيب بطلقها متى بتستدعون طليقتي

القاضي : بكره

خالد صافح القاضي وطلع وهو مبتسم بخبث

خالد : ( تخونيني وتخطفين عيالي وتقتلين ولدي وتبيني اسكت مثل الجدار وبتنتهي حياتك يا اروى قرب يومك )

....................................


راح تركي لبيت خالته واخذ ولد خالته ياسر وطلعوا

ياسر : الا اقول تريكي وش صار على ذيك البنت

تركي ابتسم : ياشيخ لاتذكرني خلني كذا ساكت احسسن

ياسر : الحمدلله يعني مو ناوي على شئ

تركي التفت له : ههههههههههههه انا امشي كلمة حثاله لها

ياسر : اقول اعقل وحط عقلك براسك وخل البنت بحالها

تركي : اقوول ماسألتني وش ناوي عليه ؟

ياسر : لانه مايهمني مابي أسأل

تركي تنهد بحماس : والله يابوشباب ناوي اني اخطفها

ياسر التفت وشهق : شنووو

تركي : اخطفها

ياسر : هييييييييييه انت صاحي ولا مو صاحي حنا ويين تخطفها ومدري ايش حنا بأمريكا حنا ياشيخ اعمل أي شئ بس هالشئ شيله من بالك انا مستحيل اخليك تسوي هالشئ

تركي : اقول ياشيخ ابلع العافيه بتقول شئ يحمس ولا اسكت .. وش قال قال مستحيل اخيك تسوي هالشئ ههههههههههه .. خلنا بس نرقم كم بنت كذا حلوه احسن من هالكلام

ياسر : اولاً انت قايل لي بنروح ستار بكس ماقلت لي الراشد .. وثانياً انا ماراح تتطوى رجلي الارض الا لما اشيل هالفكره من راسك

تركي : واذا ماشلتها يعني بتجلس بالسياره

ياسر : ايي

تركي نزل وسكر الباب وفتح باب ياسر وسحبه من يده وسكره ونزلوا اتجهوا للمجمع ودخلوا وياسر كان معصب من تركي ولد خالته الي موته البنات والمغازل والترقم .. ويمشي الي براسه ولا حط فكره براسه مستحيل يطلعها

راحوا للكوفي "ستار بكس" وجلسوا فيه

تركي : وش تبي

ياسر : مابي شئ

تركي : ياشيخ الحين كل هالتكشيره عشان بس بخطف البنت

ياسر : تركي حط عقلك براسك انت مهبول بتخطفها بتنفذ الي براسك وبترد لها ثمن كلمتها وبعدين بتقدر تتحمل عواقب هالشئ

تركي : ومن قال اني بتحملها ياحلو كل شئ يمشي بالواسطات بجية وحده لابوي للشرطه اعتبر طلوعي موثوق

ياسر : يارجال انت كل شئ وشوي ابوي وابوي والواسطات والواسطات واذا جية ابوك للشرطه ماتعني لهم شئ واذا أصرت البنت ماتتنازل

تركي : الفلوس تخدمك

ياسر : واذا البنت شايفه خير

تركي : اووه تفكر بكل هالاشياء خلنا الحين اخطفها وارد لها كلمتها وبعدين نفكر .. وثانياً قول وش تبي

ياسر : مابي اطلب الا لما تقول شلت الفكره من راسي

تركي نادى للجرسون : اسكيوزمي

: يس

تركي : تو موكا بارد

: اوكي

مشى الجرسون والتفت ياسر لتركي : من قالك اني ابي موكا

تركي : ولد خالتي واعرفك

مروا من قدامهم مجموعة بنات متلثمين وكل وحده تدلع بمشيتها

تركي : ياهوووووووووووه انا اذووب وربي اذوووب

ياسر التفت له بعصبيه ووقف ماشي عنه

تركي وقف وبيده جواله : ياااسر

ياسر : خلك خلك تغازل

تركي مشى وراه وهو يضحك

تركي : يسسسسوور وووقف

مشى ياسر ووصل للدرج المتحرك وتركي وراه مسكه من يده

تركي : يارجال الحين يقال اول مره اغازل

ياسر : انا مو معصبني ياتركي موضوع المغازل هذا كيفك عقده نفسيه فيك .. انا الي معصبني موضوع خطف البنت

تركي : الحين مين الي بيتحمل عواقبها انا ولا انت

ياسر : انت ولد خالتي واخاف علييك

تركي : لاتخاف علي انا رجال عن مليون رجال

ياسر : الرجوله ماتطلب إنك تخطف بنت وتبين رجولتك

تركي : اووهوووه ياسر تراك صاير حكيم زمانك اقول بس خلنا نروح للكوفي تلقى الموكا وصلت

ياسر : مابي موكا خلنا نروح بس كرسبي كريم

تركي : يالله

...............

في كرسبي كريم .. بالراشد

كانت ساره موجوده بتطلب لها كبتشينو ودونات "كلاسيك" وبتطلع اهلها يحترونها تحت

وهي بيدها الكبتشينو رن جوالها رفعت الجوال وردت على رائد

رائد : وشفيك تأخرتي سسنه

ساره : رئووود وشفيك دقايق وانا جايتك

رائد : طيب لاتتأخرين

ساره : طيب رئود احتريني شوي

سكرت ساره من رائد واجتمعوا عليها شلة شباب حوالي 5 وصاروى عاملين دائرة حولها

ساره : شنو هذاا

الاول : اوه وش هالقمر ياقلبي اذا تبين اشيل عنك الكبتشينو اشيله تعبك راحه

ساره التفتت للجرسون : وين الدونات

الجرسون مد لها الدونات وساره حاولت تطلع بس ماقدرت وطاح الكبتشينو من يدها

ساره : هبلان انتو طيحتوا الكبتشينو

: ليه متقطع قلبك على الفلوس الي دفعتيهم له ترى اذا تبين اباشر لك عليه عادي

وصلوا ياسر وتركي بهاللحظه واستغربوا من تجمع الشباب

تركي : اكيد هذي هوشه من هواشة العيال خلنا نروح نشوف

تقدم لها شاب من ضمن الـ5 وصار قريب منه

ساره بصراخ : ابعد

دفوا ياسر وتركي الشباب وشافوا البنت ووقفوا يناظرون ببعض مصدومين وساره ناظرتهم بخوف وعرفتهم

ساره : ( ياويلي ليكون يبون ياخذون حقهم مني من كلمة حثاله ومتفقين مع هالشباب ياويلي )

تركي : وش تبون منها

: انت الي وش تبي منها ولا خوييها

تقدموا الشباب من ياسر واثنين منهم تقدموا من ساره وسحبوها من يدها وجروها معهم

ياسر : ابعدوا عني يا تبن

تركي التفت لساره وماشافها ووسع عيونه والتفت يمين ويسار يشوفها وين وشاف الشابين ساحبينها

تركي جن جنونه وركض وراهم وهو يصارخ "اتركوها اتركوها"

ساره : اتركوني وش تبون مني اتركوووني

وجلست تصارخ وتبكي وتركي يركض وراهم وصل وقرب منهم

تركي سحب الشابين ورماهم على الارض من قوته

ساره وهي تبكي : هدني يالحمار هدني لهالدرجه في ناس مثلك حقيرين

تركي : سووا لك شئ ..

ساره : انت حمااااااااار

وطبعت كف قوي على خده من قهرها وركضت تنزل لتحت وتركي اثر الكف على خده والتفت لها وركض وراها

تركي : صدقيني والله مالي دخل مالي دخل

ساره : كذاب كذاااب

تركي : يابنت الناس صدقيني مالي دخل

وتقدم لها وصار جمبها وجلس يناظر فيها

ساره : يالله وش تبون مني وش سويت لكم انا وش سويت

تركي : الي سويتي لي انك بلحظه قلبتيني فوق تحت تصدقين كنت ناوي انتقم منك بس اول ماشفت شباب متحاولينك تغير حقدي لخوف عليك

ساره سكتت ووصلت للباب وطلعت تركض وتركي وراها يمشي شافها ركبت السياره وهو جلس يناظرها وهي تروح

وعلى طول ركب سيارته وجلس يلاحقهم

...

في سيارة رائد

رائد : انتي هيه وشفيك تأخرتي

ساره دفنت راسها بحضنها وجلست تبكي وبعدها تبكي بصوت عالي

رائد وقف السياره وتركي طبعاً وقف السياره وراه

رائد حط يده على ظهرها : ساره شفيك ؟

ساره : مافيني شئ مافيني شئ خلاص حرك مافيني شئ

رائد : لا ماراح احرك الا لما تقولين لي وشفيك

ساره مسحت دموعها : مافيني شئ وربي بس الي فيني اني تذكرت نوف ( آللهـ مآكبر كذبتك )

رائد : متأكده ؟

ساره : ايه متأكده

حرك رائد السياره ومشى وتركي طبعاً حرك السياره ومشى معه ووصلوا للبيت ونزلوا رائد وساره وتركي جلس قدام البيت وسكر السياره ورمى راسه على الكرسي وخلاه على شكل سرير

تركي : ( وشفيك ياتركي مساعه حاقد عليها وبقلبك حقد لها ليه اول ماشفت الشباب حواليها جن جنونك .. ياسر ياسر ولد خالتي وش صار عليه ... فاضي انا لياسر انا الحين بالي مشغول بساره .. دموعها دموعها شفتها تنزل .. تركي ليكون حبيت البنت .. لالا بس أي احد بمكاني يشوف بنت حوالينها شباب ماراح يرضى لو ان اختي بمكانها اكيد بخاف عليها وهذي مثل اختي .. هههههههههههههه والله هذي نكته مثل اختي وحاقد عليها وابي ارقمها جد نكته )

......................

في شقة راكان ودلال

دلال : اليوم امي متنقصه لنا بغداهم

راكان : وليه زوجتي الحلوه ماتطبخ

دلال : اطبخ ..؟

راكان : لا نظفي ايه طبخي

دلال : هههههههههههههههههههههه

راكان : ليه تضحكين قلت نكته ..؟

دلال : انا المطبخ المويه والكاسات ماعرف مكانهم تبيني اعرف اطبخ

راكان : لا لا وش هالكلام انا رجال احب الاكل من البيت ومن أيد زوجتي ماحب الاكل من احد ولا من المطاعم

دلال بدلع : لا لا بس انا ماعرف اطبخ

راكان : اشتري لك كتاب طبخ وامك تعلمك

دلال : طيب على امرك اتعلم الطبخ وش وراي يالله تعال أكل

راح راكان لطاولة الطعام وبدوا ياكلون

دلال : هممم وش سويت بالدوام

راكان : عادي بس تعبت

دلال : ليه ..؟

راكان : لا بس اخوي بدر شوي تعبان وماداوم وقالي ابوي امسك شغلك وشغل اخوك لان لو مامسكت شغل اخوي بتتراكم عليه وتعرفين بدر مايتحمل

دلال : اهاا .. مايشوف شر الا اقول بدر ليه يداوم ويتعب نفسه يجيبون احد بداله وخلاص

راكان : بدر اخوي صبور ومستحيل يستسلم لعقمه انه يجلس بالبيت عشانه

دلال : وإن شاء الله اخوه مثله يكون صبور

راكان : افا عليك مثله وزود

دلال : مع الايام نششوف

.................

في بيت ابوريان

ريان جالس بالصاله ورفع جواله بيتصل على اريج بعد 5 رنات ردت اريج

ريان : هلا و غلا بهالصوت

اريج : هلا فيك

ريان : بالتلفون هلا فيك وجراءه وفي الحقيقه فيس تو فيس خجلانه

اريج بدلع : ههههههههههه .. الحين توك شايفني مامدى اشتقت لي

ريان : وش اسوي اشتقت لك

اريج : ويلوموني فيك

ريان : انا خلاص بطلت ازورك كله بكلمك جوال دام بتتكلمين بهالجراءه

اريج : واذا مازرتني وش تبيني انجن ولا يجيني شئ بعقلي انا بس لو يمر يومين بدون ماشوفك يجيني شئ بعقلي اكون مجنونه

ريان : بسم الله عليك من الجنون ياقلبي ..

اريج : تسلم

دخلت الهنوف الصاله بهاللحظه وقطعت على ريان احلى لحظاته

الهنوف : ريوون مين تكلم

ريان يكلم الهنوف : اكلم حبيبتي وزوجتي وكل حياتي

الهنوف بصوت عالي : اريييييييييج انتي ماتدرين انك عامله عمايلك بأخوي مجننته وماخذه عقله ياليت يعطيني هالاهتمام ولو نصف منه

اريج سكرت الخط بوجهه وهي مبتسمه بخجل وفرح

..

ريان : شفتي خليتيها تسكر

الهنوف : يالبـيه هالمرة الاخو حبيتها والله خجووله

ريان : توك تدرين ومين مايحب اريج

الهنوف : هالاريج خذت قلب اخووي والله

ريان : ليه غيرانه

الهنوف : بلا شك

ريان : لا جاك نصيبك وتزوجتي اكيد زوجك بياخذ قلبك

الهنوف : ويينه زوج المستقبل وينه ماجاء ولا طق الباب للحين

ريان : ههههههههههههه مشفوحه على الزواج


جلست الهنوف بعيد عن ريان وتناظر التلفزيون على فلم اجنبي رعب وريان اندمج مع الفلم معها

....................

في بيت ابوفيص

رجعت ساره وركضت لغرفتها تبكي ودفنت راسها بحضنها وبكت بقوه

شوق من ورى الباب : سساره ساره شفيك ؟

ساره :.............

شوق : ساره افتحي تكفين افتحي

ساره : مابي اكلم احد مابي اشوف احد خلوني لحالي خلوني لحالي

شوق بأصرار : افتحي الباب ياساره ولا اكسره

ساره استسلمت وفتحت الباب لشوق وشوق دخلت وجلست جمبها على السرير

شوق : شفيك ؟

ساره ارتمت بأحضانها وخبرتها بكل الي صار اليوم

شوق : هذاك الولد الي قلنا له حثاله جاء لك ؟

ساره : ايه وقالي كان يبي يخطفني بس يقول اول ماشافني قلبته فوق تحت وتحول حقده لي لخوف علي

شوق : وهذا كلام حلو يعني الولد يخاف عليك مو حاقد عليك وش الاحسن يحقد ويبي ينتقم ولا يخاف عليك ومايحب لك المضره مثل الي صار لك اليوم

ساره : بس مدري ياشوق احس بلحظات اني اخاف من الناس اخاف من كل شئ حتى الجماد اخاف منه

شوق : ليه ..؟

ساره وهي تبكي : من بعد مالله اخذ روح توأمي وروحي الثانيه وحياتي نوف وانا اخاف من اللكل من كل شئ حتى انتو اخاف منكم حتى انتو اخاف منكم

شوق : ليه اعتبرها حاله نفسيه

ساره : انا مابي اشوف الناس مابي اشوف احد حتى الاكل مابي اشوفه مابي اشوف غير صورة نوف ليه نوف راحت وتركتني لييه هي ماتحبني ماتحبني راحت وتركتني ماتحبني ليييه محد يحبني بهالدنيا ليييه ..

شوق : ساره حبيبتي وش هالكلام انا احبك الي حواليك يحبونك

ساره بوسط دموعها : لا محد يحبني انا اخاف منكم اخاف من الناس ومن الدنيا مابي اطلع مابي اطلع مابي اشوف احد حتى امي وابوي مابي اشوفهم كلهم قاسين .. ابوي اكرهه اكرهه اكرهه

شوق : ساره لاتقولين هالكلام وليه تكرهين ابوي ..؟

ساره : انتي قلبك طيب ابوي فرقك عن حبيبك فارس وغصبك على حياة ماتبينها ابوي دائماً يفرض رأييه علينا ابوي مايحبنا مايحبنا وانا ماحبه اكرهه اكرهه واكرهكم كلكم كلكم

شوق وهي تمسح دموع ساره بيدها : انا مو زعلانه من ابوي ويالله مابي اشوف دموع سوسو الحلوه

ساره ابعدت يد شوق عندها : طلعي براا خلوني خلوني مابي احد مابي احد ابي نووف ابي نوووووف

شوق : لا ماراح اطلع الا معك

ساره وهي تصارخ : طلعي براااااااااااااااااااا

طلعت شوق برا ماتبي تزيد حالة ساره وساره تكورت وجلست تبكي

ساره : ليه الناس مثل الوحوش ليييه اكرهه اللكل اكرهه اللكل .. الا نوف احبها احبها نوووووووووووووف رجعي

وجلست تبكي بقووه وهي تتذكر الشباب وتركي وكلامه

......................

في اليوم الثاني

في الجامعه كان اول يوم لدلال تداوم بعد زواجها مشت بطله جذابه تحس نفسها اليوم غيير غييير الاول تجي عازبه والحين تجي متزوجه كانت تلفت الانظار بدلعها وقوامها وجمالها

شافت قروبها " العنود ’ انفال ’ بيلسان

صرخوا البنات اول ماجات ملح شلتهم دلال وجلسوا يمضونها ودلال مبسوطه وصراخ وتصفر وتزغرد واغاني مبسوطين بجية دلال

دلال بدلع : وحشتكم

بيلسان و العنود و انفال : اكييييييييد

بيلسان : دلوول وشرايك بالزواج احلى من ايام العزوبيه

دلال : هههههههههههه اكيد الزواج احلى وخاصتاً مع ولد عمتو راكان

العنود : اييه يالدبه زووجك جنان

انفال : اييييييييييييه وربي خقق

دلال : لاترى اغار ماسمح لكم تبدون اعجابكم فيه

بيلسان : صراحه احلى منك

دلال : مالت عليييييييييك

العنود : هههههههههه ايه جد احلى منك ماكذبت بيلسان

دلال : بجد احلى مني راكان

انفال : طبعاً لا انت احلى

دلال بدلع : جد

كلهم : والله

بيلسان : الا دلول الحين جد ابوك تشافى

دلال بعيونها لمعة الفرحه : اييه قام يتكلم بس بنعالجه بأوربا عشان يقدر يمشي

ضموها صديقتها وهم فرحانين لها لما شافوا الفرحه بعيونها

بيلسان : الف مبروووك

انفال : الحمدلله على سلامته

العنود : الله يقومه بالسلامه ويمشي

دلال : امييين

انفال : جد عمك بيعالجه

دلال : وشدراكم

انفال : اول شئ جد ؟

دلال : ايه كيف عرفتوا

بيلسان : ههههههههههههههههه من نشرة الاخبار بنت عمك شجون

دلال : الحماره الحيوانه ولمين قالت بعد

العنود : ياحلوه مسج مرسول للكل الي بالجامعه

دلال : حللفوا

البنات : وقسم بالله

دلال وقفت : هالحقيره الحيوانه ماكأني بنت عمها لهالدرجه تكرهني

صحباتها يلحقونها وهي تمشي بحقد متوجهه لقروب شجون الي كلهم هاي كلاس ودلع

انفال : دلال اعقلي وشفيك انهبلتي

دلال : الحيوانه والله لعلمها كيف ترسل هالمسج

وقفتها بنت بنص طريقها

: يقولون انكم تعانون من فقر الفلوس وشرايك اسلفكم فلوس عشان تعالجون ابوك بأوربا بدال ماعمك يعالجه .. هههههههههههه الغرور في يوم بيتحول لتواضع يادلال المغروره

دلال : اصصص والي قال لكم هالمعلومه كذاب ومليون كذاب حنا ولله الحمد عندنا فلوس ومانحتاج لا لك ولا لعمي ولا عشره من امثالكم .. ودامكم تكرهون صفة الغرور فيني بظل على هالصفه فاهمين

ومشت وبيلسان وانفال والعنود خايفين عليها عارفين بقصة حملها وكذا وخايفين يصير شئ بالطفل

وصلت دلال لقروب شجون بنت عمها الي يتكون من بنتين واهي الثاثه "سديم ’ بشاير "

شجون : افا عليكم انا اعلمها مين شجون ومين اهي

سديم صفقت يدها بيد شجون : صح عليك والله تعجبيني

دلال دفت شجون بقوه وطبعت كف قوي على خدها

دلال : ايا الحقيره يالحيوانه ماتوقعتك بدرجة هالحقد والكرهه

شجون : انتي هيه

دلال طبعت كف ثاني على خدها من قهرها والبنات تجمعوا عليهم

بشاير وقفت تدافع عن شجون : انتي هيه ابعدي عن شجون لانها ارقى منك لاتنجسينها

دلال : انتو النجسين مو انا يالحقيييييييييرين انتو حقيييييييييييييرين

شجون انقهرت من دلال ووقفت وطبعت كف على خدها

دلال : انتي تمدين يدك علي

شجون : لا انتي الي تقدرين

بيلسان : بس دلال اهدي

دلال : هدوني عليها

انفال : دلال انتو بنات عم بلا هالهواش

دلال : انا ماعندي عيال عم وخاصتاً مثل هالاشكال حقيرين

شجون : لا انا الي اتشرف بفقيره مثلك ابوي بيعالج ابوها هههههههههههههههه

دلال دفتها على الارض وطاحت شجون : اصصصصصصصص

شجون جمعت شتاتها ووقفت ورمت دلال على الارض بقوه ودلال ككونها حامل صرخت بألم

شجون بحقد ضربتها على بطنها ثلاث ضربات وكل وحده اقوى من الثانيه بهاللحظه دلال ماقدرت تتحمل وصرخت بقوه من الالم وصرختها روعت اللكل وشجون مشت ومامهما

سديم : مهما وصل حقدك مو لهالدرجه شوفي البنت كيف صار وجهها وتتألم لو صار فيها شئ ياويلك

شجون : هههههههههههه احسن تستاهل

بشاير : صح عليك والله ياشوجي تعجبيني وربي هذا الي بينفع مع بنت عمك

شجون : من جد

.....................

في الجامعه .. بقسم ثاني

كانوا ريماس واريج والهنوف جالسين وطبعاً اريج تتسولف وتسأل عن ريان عند الهنوف وريماس على الهامش

اريج : ايه وشخباره ؟

الهنوف : والله بخير

اريج : هنوو عطيني صوره له

الهنوف : غريبه ماعطاك ؟

اريج : الا عندي له صورتين بس عطيني بعد ثلاث

الهنوف : هههههههههههههههه لهالدرجه تحبينه

اريج : فوق ماتتصورين فووق فووق

الهنوف : وااي ابي ابي اتزوج واقول عن زوجي كذا

اريج : هههههههههههه لاحقه لاحقه خلي الزواج للكبار الي مثلي (وطالعتها بنصف عين)

الهنوف : بسسم الله عليك يالكبيره

ريماس بزعل : جالسين تسولفون وانا صفر على الشمال

اريج التفتت لها وببتسامه : وااي الا زعل رموسه

ريماس : يهمك زعلي ؟

اريج : اكيد يهمني زعلي

ريماس : ولو اسيل كان فرشتي الارض لها ورد عشان بس ترضى صح ؟

اريج بعصبيه : ريماس وش فيك بالطالعه والنازله قلتي اسيل واسيل انتي وين واسيل وين انتي غرب واسيل شرق

ريماس : يعني انتي ماتعزيني مثل اريج

اريج : اعزك واحترمك بس انتي خليتي فيها معزه واحترام اسيل صديقتي من الطفوله وانتي بالجامعه توني هالسنه كيف تكون مكانتك بمكانتها

ريماس : تقدرين انتي اسيل تركتك وسافرت الكويت ولا اهتمت فيك وتصادقت مع غيرك وانتـ

اريج : بس خلاص اقول من الاخر مستحيل تكونين بمكانة اسيل

وقفت ريماس وراحت بعيد عنهم وهي زعلانه من اريج

الهنوف : اريج وش هالكلام كان جاملتيها

اريج : يالهنوف هذي ريماس كل شوي وقالت لي اسيل واسيل اهي وين واسيل وين

الهنوف : اذا كان تفكيرها وعقلها صغير عطيها على قد تفكيرها وعقلها وكبري عقلك وتفكيرك انتي وريماس مافي منها يكفي إنك ترمين عليها كلام وتتحمله وماتزعل

اريج : انا ارمي عليها كلام

الهنوف : ايوه وانا اشوفك يوم تقول احس بنات الجامعه مايحبوني قلتي لها كل واحد يكرهه نفسه بنفسه

اريج : بس

الهنوف : لا بس ولا شئ اكيد انجرحت من داخلها بس مابينت يالله عاد قومي اعتذري منها

اريج ابتسمت : طيب يالله

وقفوا الهنوف واريج متجهين لوين ماراحت فيه ريماس وبالصدفه طاحت اريج عينها على بنت تعزها بشكل كبير

وركضت لها وصرخت : اسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييل

وراحت لها وضمتها

اسيل : ههههههههههههههههههههههههه اريج وحشيني

اريج : لو وحشتك كان ماقطعتي 8 شهور 8 شهور يالدبه ماشوفك ياربي وحشتيني

اسيل : يالله مو مصدقه هذي الجامعه هذي اريج تغيرت الجامعه كثير تغيرت الخبر اشتقت لكم اشتقت لكم

اريج : هههههههههههههه وحنا اشتقنا لك تعالي اوريك الجامعه غيروا فيها اشياء كثيره

مشت اسيل وجلست تدور بالجامعه وتركض من الفرح مشتاقه للجامعه حييل تذكرت ايامها مع اريج والبنات

اسيل : الا وشخبار البنوتات امجاد ونجلاء

اريج : هممممم تصدقين اذا مروا جمبي ولا كأن احد قدامي يمر

اسيل : لييه

اريج : مدري هم راحوا مع بعض وتركوني

اسيل : الا تعالي عرفيني على ريماس

اريج : صراحه متهاوشه معها

اسيل : ليه ..؟

اريج : تهاوشت معها عشانك بالطالعه والنازله تقولي يهمك رضاي مثل اسيل تحبيني مثل اسيل

اسيل فطست ضحك : ههههههههههههههههههههه تصرفات بزره بس عطيني على قد عقلها

اريج : هذي الهنوف تقولي كذا

اسيل : مين الهنوف ..؟

اريج : اييه ماقلت لك الهنوف الي تعرفت عليها اخت خطيبي ريان

اسيل : وينها

التفتت اريج ورى ونادت للهنوف وجات

الهنوف : هلا

اريج التفتت لاسيل : هذي الهنوف اخت ريان خطيبي

صافحتها اسيل واخذوا اخبار بعض وكذا وانطلقوا لمكان ريماس كما قالوا لها راضيها

اريج راحت لها من ورى وغمضت عيونها

ريماس : ميين ..؟

اريج ابعدت عنها ونطت بوجهها : الحلوه زعلانه

ريماس التفتت لبعيد : وليه يهمك زعلي

اريج : اكيد يهمني مثل مايهمني زعل اسيل

ريماس : اشوف كلامك تغير

اريج : ايه تغير لاني قست معزتك بقلبي وطلعت بمعزة اسيل

ريماس ببتسامه : جد

اريج : ( يالله مابي احلف بكذب ) ايه جد (والتفتت اريج لاسيل) وهذي اسيل رجعت من الكويت

ريماس ناظرت بأسيل بقهر

ريماس : ( يالله وهذي جات يعني اريج بتتغير علي )

ريماس : ايه وانا اقول وشفيك مروقه عشان اسيل جات

اسيل صافحتها وريماس مامدت يدها والتفت لجهه ثانيه

اريج : ريماس سلمي على اسيل

ريماس : مابي أنجس يدي

اسيل نزلت يدها : براحتك يالله اريج خلينا نتمشى

راحوا اريج واسيل وهم حاطين ايدينهم بكتوف بعض ومبين عليهم الصداقه والحب

.........................

في شركة ابوبدر

كان راكان بمكتبه يقلب الاوراق رن جواله ورفعه

راكان : الوو

: الو راكان

راكان : ايه راكان مين معي ..؟

: انا العنود صديقة زوجتك دلال .. دلال في المستشفى

راكان بخوف : في المستشفى ليه ..؟

العنود : تعال وافهم السالفه

راكان : بأي مستشفى

العنود : سعد التخصصي

راكان : دقايق وانا عندكم

سكر راكان من العنود وعلى طول سحب مفتاح سيارته وبوكه وركب سيارته وانطلق لمستشفى سعد التخصصي نصف ساعه ووصل المستشفى ونزل وسأل السسترات عن دلال وعلموه بمكانها وانطلق للدور الثالث وشاف ثلاث بنات وراح لهم

راكان : وين دلال

العنود : ماندري الدكتور للحين داخل

راكان : وش صار لها

العنود : بنت عمها سوت مسج لكل بنات الجامعه ان ابو دلال بيعالجه ابوها وصاروا البنات يتمسخرون عليها يابنت الفقير وكذا وعصبت وتهاوشت مع بنت عمها وضربتها على بطنها

راكان : لاحول ولا قوة إلا بالله

دقايق وطلع الدكتور

راكان راح له : دكتور شخبار دلال

الدكتور : وش تقرب لها ..؟

راكان : زوجها

الدكتور : تعرضت لضرب ببطنها عنيف لكن ولله الحمد ان الجنين ماطاح

راكان بفرح ابتسم : جد يادكتور الجنين بخير ..؟

الدكتور: الحمدلله الجنين بخير وبصحه وسلامه

بيلسان بهمس لانفال والعنود : ماشاء الله شوفي كيف راضي ان زوجته تجيب ولد مو منه وراضي يربيه ولا بعد فرحان انه عاش

انفال : من جد رجال ولد رجال

العنود : ماتنلام دلال لاحبته وغارت عليه

بيلسان : ايه والله الله يهنيها معه

راكان رفع يدينه : الحمدللله الحمدلله

.................................

شجون : تريكي بسرعه تعال اخذني لاحفل فيك الارض يالدب

تركي : لا ياسلام يالدب ولاحفل فيك الارض وتبيني اجيك

شجون شوي وتبكي : تركي يالله تعال

تركي يوم حس ان صوتها موطبيعي : طيب طيب بجي

جلست شجون تحتري تركي برا ونظرات البنات كلها لها اتهاميه وتبين لهم انها مو مهتمه وهي خايفه حدها

دقايق وجاء تركي وركبت السياره وهي متضايقه وتركي مستغرب بعادتها تدلع عليه وتطلب ودني كوفي ودني مطعم ودني سوبر ماركت لكن هالمره ساكته ومبين عليها الخوف والضيقه

تركي : شفيك ..؟

شجون وبصوتها العبره خانقتها : مافيني شئ

تركي : مافيك شئ وشوي وتبكين

شجون : يالله ياتركي انا خايفه حددي خايفه

تركي : من شنو ..؟

شجون : انا راسه مسج لكل بنات الجامعه ان ابوي بيعالج عمي ابودلال عشان اقهرها وافشلها وكاتبه بالمسج انهم يعانون من الفقر ووصل المسج لدلال ودلال عصبت وثارت فيني وجمعت بنات الجامعه علي

تركي بأهتمام : ايه ..؟

شجون : وضربتها على بطنها ثلاث مرات ورميتها على الارض والله الضربه عاديه بس مدري طاحت مغمى عليها ونقلوها المستشفى

تركي : من جدك

شجون : وقسم بالله يالله الضربه عاديه ماتستدعي يغمى عليها

تركي : يمكن اهي تعاني من مشاكل واول ماضربتيها اغمى عليها

شجون : يمكن الله يعينني على ابوي

تركي : هههههههههههههههه بيحفل فيك الارض عاد هو موته ولا عيال اخوه يصير فيهم شئ مع انه ماله علاقه فيهم بس يحبهم وكان يبي يخطب لي دلال او شذى

شجون : يالله انا الحين حدي خايفه من ابوي ياويلي منه

تركي : ياويلك والله بيحفل فيك الارض

..................


..|[ ليتني بقيت بضيق بطنك يايمه .. ولا طلعت وضاق بي وسع هالكون ]|..

في بيت ابوفيصل

حال ساره ماتغير حابسه نفسها بغرفتها وتبكي

ساره وهي متكوره بوسط دموعها : مابي احد مابي احد مابي لا امي ولا ابوي ولا اختي ولا اخوي الي ابي بس توأمي وروحي الثانيه الي خلني وراحت نووف (وصرخت) نووووووووووووووف لاتتركيني نوف ليه تتركيني انا اختك توامك ليه تروحين لييييييييييييه

..|[ للمعلومه .. ساره اول ماوصلها خبر موت نوف بالاول انصدمت وظهرت منها تصرفات غير إراديه وبعدها هجدت وصارت بحالة صمت وبكاء عمييق وصدمتها وبكاءها العنيف بموت توأمها نوف اظهرت بالاخير الحين .. ]|..

ساره وهي تصارخ وتخربط بشعرهأ : ابي نوووووووووووف نوف لاتتركيني نوف ارجعي تكفين ارجعي نووووف

ودفنت راسها بحضنها وجلست تبي وتسترجع اول ماوصلها خبر موت نوف

...

الدكتور : البقى بعمرك آنسه ساره توأمك نوف ماتت

ترددت ببالها كلمه " توأمك نوف ماتت .. توأمك نوف ماتت .. توأمك نوف ماتت .. توأمك نوف ماتت .. توأمك نوف ماتت .. توامك نوف متت .. توأمك نوف ماتت "

وصرخت بقوه هزت المكان وصرخاها طلع صداه : نووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووف

ام فيصل كانت نازله من الدرج اول ماسمعت الصراخ استغربت وخافت على ساره وراحت لها فتحت الباب استغرتب من وضعها تبكي وتصارخ بأسم نوف راحت لها وضمتها

ام فيصل : بسم الله عليك ساره وشفيك ..؟

ساره وهي تضرب بصدر امها : ليتني بقيت بضيق بطنك يايمه ولا طلعت وضاق بي وسع هالسكون .. ولا طلعت وضاق بي وسع هالكون .. ولا طلعت وضاق بي وسع هالكون

ام فيصل : ليه ياساره هالكلام ليه وشفيك انا امك قولي لي

ساره : يمه ابي اموت ابي اموت مابي اعيش لييه نوف ماتت وتركتي ليه محد بهالدنيا يهمه شعوري ليه ماهتمت في شعوري لما تموت وش بيصير فيني لييييييييييييييييييه

ام فيصل : بسم الله عليك من الموت يابنتي يكفي ان راحت وحده بعد تبيني افقدك انتي يابنتي ياساره لو رحتي انتي مافكرتي وش يصير فينا .. والموت حق وكل نفس ذآئقة الموت .. واختك نوف راحت للي احسن منا راحت لرب العالمين

ساره : طيب مافكرت فيني مافكرت فيني

ام فيصل : هذا شئ مو بأرادتها ياساره وبلا تفكير اطفال

ساره جلست تضرب بنفسها : ابي اموووت مابي اعيش ابي اموووت

وراحت للبلكونه وفتحت الباب وصعدت فوق الطاوله الي ارتجفت ورفعت يدينها وغمضت عيونها تبي تنتحر تبي تموت

ام فيصل صرخت : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ساره اعقلي

اروى وشوق ورائد جايين خايفين من الصراخ الي فوق

اللكل : سااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااره

...................................

في بيت ابوبدر

بدر كان جالس بالصاله وماسك بيده صورة شوق كانت مبتسمه فيها بعذوبه وبنعومه وباينه غمازتها الصغيره وعيونها العسليه الزيتيه وانفها الصغير الحاد نعومة ملامحها وبرائتها شعرها المتناثر عليه

ابتسم بحب وشوق لها

بدر : ياليتك ياشوق تحبيني والله عيشتك عيشة الملوك بس للاسف انتي هدمتي كل شئ بيدك كل شئ بيدك هدمتيه فكرتي بحبك مافكرتي بحب غيرك فكرتي بمشاعرك وبنفسك مافكرتي فيني ولا بمشاعري اهنتيني حطمتي رجولتي واستحملتك يوم حبيتيني تبين ارجع لك مثل قبل للاسف ياشوق انتي فيك حب التملك تبين تملكين اللكل حولك تبين كل شئ متوفر لك ماتبين تخسرين شئ .. الله يهنيك مع غيري ياشوق بس اعرفي إني بظل احبك واحب نعومتك وبرائتك

دانه نطت بوجهه وسحبت الصوره منه وناظرت بشوق الناعمه والتفتت لبدر

دانه : تحبها ..؟

بدر سحب الصوره منها والتفت للجهه الثانيه

دانه جلست جمبه : بدر انت تحبها ..؟

بدر : كنت احبها ولاحظي إني قلت كان لكن الحين شوق ماعادت بحياتي

دانه : بدر اذا كنت تحبها ليه طلقتها ..؟

بدر : لانها ماتحبني وماتبيني هذا هي الي تبيه دائماً تقولي طلقني طلقني ويوم طلقتها تبي ترجع

دانه : يعني انت ماكنت عايش بسعاده معها

بدر : ولا ذقت طعم السعاده .. تخيلي يادانه الاكل لما اقولها غسليه تاخذ الصحون والاكل وترميه بالزباله "الله يكرمكم"

دانه : لهالدرجه تكرهك

بدر : وفوق ماتتصورين

دانه : انا توقعتها ماتحبني انا لانها دائماً تتمشكل معي وتطردني بس ماتوقعتها حتى معك

بدر : لا يادانه بس معي انا والي يقربون لي اما الي يقربون لها ينحطون على الجرح يبرى

دانه : حسبي الله عليها هالحيوانه

بدر : لاتتحسبين عليها .. انا لو مطلها من البدايه كان ماصار الي صار

دانه : جد ان قلبك ياخوي طيب بعد كل شئ سوته فيك وماتبي ادعي عليها

بدر : لان للحين حبها محفور بقلبي ومستحيل يموت

دانه :...............
............................

في بيت ابوسامي

بعد مارجعت اريج من الجامعه بدلت ملابسها وريحت لها كم ساعه وصحت على الساعه 8 وعازمه اسيل والهنوف وريماس وبيجونها الساعه 9

اريج : اووه يالله مايمدي ساعه اجهز انا يبي لي ثلاث ساعات

وركضت طلعت لها فستانها الي مقرره تلبسه وخذت لها دش واستشورت شعرها خذ نصف ساعه ككون شعرها مقصوص "فكتوريا" وناعم فما طولت فيه واخذت فستانها ولبست كان شكله اسود ضيق مخصر على جسمها ومطلع جسمها وقوامها وفيه حزام بالوسط احمر عريض وفيه صديري على الاكتاف لبداية تحت الاكتاف بشوي احمر

ولبست اكسسوارات حمرا وكعب احمر زاد من قوامها وناظرت شكلها بالمرايه كانت جذابه وناعمه اخذت لها عطرها المفضل "ديور" ورشت لها 5 شات وحطت لها لوشن "بربري" واخذت روجها الاحمر مايل على الفوشي ولونه غريب وروعه وحطته على شفايفها الصغيره وحطت كحل ومسكره سوداء ونزلت تحت

اريج وهي تدور : وشرايكم ..؟

ام سامي : قمر مااشاء الله

منال : وااوز خطيره

لميس : حلوو

اريج : ادري اني حلوه بدون طلب الشهاده منكم

لميس : مااالت

اريج : يمه ميري جهزت الاكل

ام سامي : ايه جهزت كل شئ انتي متى بيجون صديقاتك

اريج ناظرت ساعتها "9" : الحين بيجون

جلست اريج على الكنب وهي حاطه رجل على رجل تحتري صديقتها شوي ورن الباب وركضت تفتح كانت الهنوف طبعاً ريان ماصدق ان الهنوف بتروح بيت اريج وهو قال بيوصلها

اريج وقبل لاتسلم عليها وتحييها سأل : مين جايبك ..؟

الهنوف ببتسامه وهي تغمز لها : حبيب القلب

اريج ابتسمت بخجل ونزلت راسها وصافحة الهنوف : حياك الله تو مانور البيت

الهنوف : منور بوجودك .. ماراح تضيفيني

اريج : حياك حياك

دخلوا الهنوف واريج مجلس الحريم

الهنوف ضربت راسها على خفيف : اووه صح نسيت ريان قالي إنه بيدخل يشوفك

اريج : لاا استحي

الهنوف : هههههههههههه اول مره تشوفينه يالله يالله ترى بيعصب علي

اريج : طيب دقي عليه وانا بجلس برا بفتح له الباب

طلعت اريج الهنوف خبرت ريان انها بتفتح له الباب

دخل ريان وصافح اريج

ريان : وااو وش هالقمر انا بحلم ولا بعلم

اريج بدلع : لا بعلم

ريان : كل هالجمال ومخبيته علي

اريج : يالنصاب انا كل ماتجي اكشخ لك لاتنصب

ريان : فديتك امزح معك اصلاً انتي لو بخيشه قمر

اريج ابتسمت بنعومه وخجل

ريان : يالله مابي اطول عليك تامريني على شئ ..؟

اريج : وين بدري ..؟

ريان : بدري من عمرك .. بس والله وراي شغل وبعدين انتي بيجونك صديقاتك مابي أعطلك

اريج : لاتعطيل ولا شئ واصلاً عطلك راحه

ريان : تسلمين تامريني على شئ ..؟

اريج : سلامتك ورضاك وانت تامرني على شئ ..؟

ريان : ابيك تنتبهين على نفسك وبسس

اريج : طيب

طلع ريان واريج راحت وقدمت المويه للهنوف وضيفتها احلى واحر ضيافه مليانه بالحب

..................


في بيت ابوفيصل

في الدور التحتي كان ابوفيصل جالس وحاط رجل على رجل سمع صراخ

ابوفيصل : الله يهديهم هالعيال اكيد يتهاوشون الله يهديهم (ابتسم) الله لايحرمني منهم

..

في الدور الفوقي .. تحديداً بغرفة ( ساره )

اروى : سااره سااره تكفين انزلي

ارتجفت الطاوله الي كانت عليها ساره وساره تبكي ورافعه يدينها كأنها بتطير

ساره : ابي امووت مابي اعيش نوف ماتت وانا لازم اموت

ام فيصل وهي تبكي : سااره يابنتي انزلي الله يهديك ياساره انزلي والله لو تمومتين اموت وراك

ساره خلاص استسلمت غمضت عيونها : مع السلامه .. عرفوا اني مبسوطه لاني بمووت

اللكل صرخ : سااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااره

ابوفيصل جاء على صراخهم وخاف على ساره دلوعته

ابوفيصل : وشفيك ..؟

ام فيصل : يابوفيصل الحق الحق هالمجنونه تبي تنتحر

ابوفيصل تقدم لساره وهو ماسكها من يدها : ساره انزلي

ساره سحبت يدها من ابوها بقوه وابوفيصل اقوى منها وسحب ساره من ايدينها على ورى ونزلها من الطاوله وجلست بالارض تضرب بنفسها وغصبها تدخل الغرفه وجلست بأرض الغرفه واروى وشوق وام فيصل وابوفيصل ورائد حوالينها

اروى وهو تجلس جمبها وتربت على كتفها : ساره حبيبتي اهدي اهدي ..

ساره وهي تصارخ وتضرب يدها براسها : لييه ماخليتوني اموت لييييييييييه .. ليه خليتوا نوف تموت وانا لا

اروى : الموت حق ..

ساره : دام الموت حق كان خليتوني اموت

اروى : الموت حق ومافيه إعتراض عليه لكن انتي طريقتك هذي الانتحار كفر كفر ياساره كفر وانتي مسلمه بالله وتعرفين هالشئ

ساره وهي تبكي : انا حياتي من دون نوف ولا شئ ولا شئ تعرفون كيف توأمي راحت انا واهي روحين بجسد واحد وروحي الثانيه راحت راااااااااااااااااااااااااااااااااحت

رائد كان ساكت ويناظر بساره حالها مو عاجبه ابداً من يوم رجعها من المول وهي بهالحاله تبكي وتضرب بنفسها

رائد : ( الحين تأكدت ان ساره فيها شئ صار لها شئ بالمول خلاها بهالحاله .. ولا ساره ماكانت كذا ولا بعد كانت تكلمني بالجوال بمراحة وبعدها رجعت وهي تبكي .. لا فيها شئ ولازم اعرف )

شوق غرقة دموعها بعيونها وراحت غرفتها ورائد راح لشوق عارف انها تعرف وام فيصل وابوفيصل واروى بقوا مع ساره

رائد دخل غرفة شوق وجلس على الكراسي الي كانت شوق جالسه فيها

رائد : شوق

شوق : هلا

رائد : شوق وشفيها ساره ..؟

شوق : مافيها شئ

رائد : كيف مافيها شئ وهي تبكي وتضرب بنفسها

شوق : ايه متأثره لموت نوف

رائد : بس نوف صار لها 4 شهور ميته

شوق : يوو رائد تحقيق هو روح اسألها ليه تسألني

رائد : طيب اعصابك لايطق فيك عرق انا جاي اسأل عنها ماجيت اسأل عنك

شوق : رائد انا الي فيني مكفيني

رائد : ابي اعرف وشفيك بدر وتطلقتي منه وانزاح اللهم عنك وفارس صار متوفر لك وشفيك وشفيك قولي لي

شوق بضيقه : انا مادري وشفيني

رائد : انتي تبين ترجعين لبدر ولا تبين تتزوجين فارس

شوق : كلهم اكرههم كلهم انا مو متضايقه عشانهم انا متضايقه عشان ساره

رائد : وشفيها ساره

شوق : رائد قلت لك مادري وشفيها بس الي ادري انها متأثره لموت نوف وتبكي

رائد : متأكده ماتعرفين شئ ..؟

شوق : اووه رائد قلت لك ماعرف لو اعرف بسكت خلاص خلني لحالي

رائد : طيب طيب شكل اخلاقك زفت

طلع رائد وجلست شوق بغرفتها ونزلت دمعه حاره على خدها وناظرت بجوالها رقم مسجل بأسم "ادمنت حبك"

كان رقم فارس ناظرت فيه بعين مليانه دموع نزلت على خدها متتاليه

شوق : فارس احبك احبك والله احبك لو قلت اني ماحبك واكرهك فأنا اكبر كذابه اكبر كذابه

ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي

رن جوالها وصار يهتز على الطاوله وبسرعه رفعت راسها كانت متأمله انه فارس "ادمنت حبك" بس خاب ظنها المتصل "jojo" "جوري" مالها خلق احد ولا حتى حياتها ماهي طايقتها عطتها بزي "مشغول" وعشان ترتاح قفلت الجوال

......................

في بيت ابوفارس

فارس : ( الفرصه وجات لمحلي شوق الحين حاصله لي ليه ماروح اتقدم لها .. لالا وش اتقدم لها وهي نستني .. بس انا ماسمح لكبريائي اني انزل نفسي لوحده نستني .. بس انا احبها بتقدم لها والي فيها فيها )

نزل تحت وكالعاده امه بالمطبخ وشهد ولجين يتهاوشون جلس جمبهم وهو سرحان

شهد : فااااااااااااااااااااارس

فارس التفت لها : هاه ووجع

شهد : الي ماخذ البال يتهنى به .. اعترف مين تفكر فيه

فارس ببتسامه : افكر بشئ

شهد ولجين : شنوو ..؟

فارس : افكر إني اخطب

لجين : والله ومين سعيدة الحظ الي تبيها ..؟

فارس : همممم شوق

لجين وشهد ناظروا بعض بعدم تصديق : شووق

فارس : ايه شوق بنت خالتي فيه غيرها

شهد : وتتوقع انها توافق شوق بعد الي صار

فارس : مدري اجرب حظي

لجين : لا لا فارس واذا رفضتك وش بيقولون الناس الولد فيه عيب ثاني بنت ترفضه

فارس : لجين اتوقف عشان كلام الناس انا قررت وخلاص وبقول لامي تكلم خالتي

لجين وشهد : براحتك

..................

في المستشفى

دلال كانت على السرير تعبانه وتهلوس "ولدي , ولدي"

راكان حط يده على شعرها ومسح عليه بحنيه : دلال انتي بخير ..؟

دلال وهي تمسك يده : راكان شخبار ولدي

راكان ببتسامه : ولدك بخير

دلال بفرح : جد

راكان : والله بخير وانتي شخبارك ..؟

دلال : انا بخير دام ولدي بخير

راكان : دلال ترى في شرطي برى يبي يحقق معك

دلال بخوف : ليه ..؟

راكان : دلال لازم يحققون معك لان الي جاك مبين انه ضرب

دلال تنهدت : بس انا ماعندي شئ اقوله

راكان : قولي هالكلام للشرطي

دلال : قولهم انت مابي اشوفهم

راكان : لا دلال

دلال بمقاطعه : قلت لك مابي اشوف احد غيرك انت وقولهم ماعندي شئ اقوله وانا طحت من الدرج وبسس

راكان : براحتك

طلع للشرطين الي برا

الشرطي : نتفضل ..؟

راكان : لاوالله مدري وش اقولكم بس اهي تقول ماعندها كلام غير انها طاحت من الدرج وبسس

الشرطي : بس الي جاها مبين ضرب

راكان : والله مدري هي رافضه تدخلون الغرفه وتقول طاحت من الدرج

الشرطي : اخر كلام ..؟

راكان : اخر كلام

الشرطي : لو سمح الله وصار لها شئ مره ثانيه ترى مو مسؤليتنا

راكان : على مسؤليتنا

اختفوا الشرطه ودخل راكان الغرفه

دلال : وشصار راحوا ..؟

راكان : ايه .. ليه ماتبين تقولين لهم باللي صار

دلال : لاني مابي اقول مهما صار هذي بنت عمي

راكان : براحتك

دلال : وشخبار صديقاتي موجودين ..؟

راكان : اول ماتطمنوا عليك مشوا

دلال : يعني كانوا موجودين

راكان : ايه كانوا موجودين

دلال : اهاا

........................

في بيت ابوسامي

كانت الضيقه حلوه اريج ضيفتهم واستقبلتهم احلى استقبال كانوا الهنوف وريماس واسيل جالسين كل وحده متفرقه بكم كنب واريج جالسه مقابلتهم

الهنوف : مادريتوا يقولون صارت هوشه بين عيال عم بالجامعه

البنات : شنوو ..؟

الهنوف : تعرفون ذيك دلال المغروره عرفتوها ..؟

البنات : ايه واحد مايعرفها

الهنوف : المهم بنت عمها شجون بعد هي مغروره وزفته وحماره بعد بنت عمها ازفت منها

ريماس : ايييييييييه بنت عمها حماره لاتطاق

الهنوف : ايه .. المهم دلال ابوها مشلول وصار يتكلم باقي له يمشي وبيعالجه اخوه هو ابو شجون بأوربا وراحت شجون الحماره رسلت مسج لكل بنات الجامعه ان اهل دلا يعانون من الفقر وابوها بيعالج عمها لانهم فقارى المهم دلال عصبت وراحت تهاوشت معها ووصلت للطقاق وضربت شجون دلال على بطنها اكثر من مره لحد ماغمى عليها ونقلوها للمستشفى وللحين بالمستشفى

اريج : وآآآآآآآآآآآآآآل لهالدرجه وصلت حقدها انه ترمي بنت عمها بالمستشفى

الهنوف : شفتوا عاد والله ماتستحي

ريماس : جد ناس عقولهم ناقصه

اسيل : الله ياخذها واكيد ضربتها بقوه هالي اغمى عليها ونقلوها للمستشفى

الهنوف : عاد البنات يقولون انها يمكن حامل مو هي تزوجة

اريج : ما أسرع تزوجت ما أسرع حملت كذابين هالناس يمكن تعاني بمشاكل ببطنها او شئ

ريماس : يصير

اريج وقفت وصبت لهم العصيرات وقدمتها لهم وشربوها وقدمت لهم الحلا

اريج : شرايكم بالعصير والحلا

اسيل : هممم لذيذ مين عامله اكيد انتي صرتي حرمه مخطوبه طلعتي من عش العزوبيه اكيد طابخته عشان تتعلمين لزوجك

الهنوف : ههههههههههههههه ترى اخوي يحب اكل البيت ولا بعد يبي اكل مرتب غدا وغير بعده حلا

اريج : هههههههههههه لا ترى انا ماعرف اطبخ الله يخلي امي والخدامه يطبخون .. اووه عاد الهنوف ترى ماعرف اطبخ ابداً ابداً

الهنوف : عاد كيفك تتعلمين للاكل

اريج : اففف الله يعينني اجل

ريماس : الا اقول ارييج بيتكم حلو كثير ماشاء الله

اريج : من ذووقك

اسيل : يالله احس بيتكم في تراث الشرقيه مو مثل الكويت وبيتوهم

اريج : اوما هههههههههههههه يعني وشقصدك الكويت احلى ولا الشرقيه

اسيل : بلاشك الكويت احلى بس حتى الشرقيه تجنن فديتها احبها هي بلدي ومالي غيرها اذا كانت الكويت احلى بالشكل فيكفي بس ان الشرقيه قلوب اهلها طيوبه

اريج : احم احم

اسيل : قلت ترى اهل الشرقيه مو انتي

اريج : هههههههههههههه مالت حطمتيني

ريماس : هممم مهما كان الشرقيه بتظل احلى

اسيل : اكييد

ريماس كشرت بوجهه اسيل والتفتت للجهه ثانيه

اسيل : ( يالله وشفيها هذي تكلمني ولا رديت عليها تكشر بوجهي مادري ماكله حلال ابوها انا هالغبيه ذي )

ريماس وقفت : انا ماشيه تامروني على شئ ..؟

اريج ناظرت بساعتها كانت "10 ونصف" : ويين بدري

ريماس : بدري من عمرك يالغلا .. بس والله تعرفين امي موصيتني ماتأخر

اريج : يووه حسافه يعني مقرره تمشين

ريماس : ايوه والله

وتقدمت لها وسلمت عليها وباستها بخدها وراحت للهنوف وسلمت عليها وباستها بخدها ناظرت بأسيل بطرف عينها وبنظرة أستحقار وطلعت وقالت بصوت عالي " مع السلامه "

اريج : يووه ماسلمت عليك اسيل

اسيل ببتسامه : اكيد نست

اريج : لا ماتنسى اهي متعمده ماتسلم عليك

اسيل : ماعلينا من السلام ومدري ايش الا قولوا لي كيف اخبار الشرقيه واحشتني

الهنوف : تسلم عليك

اسيل : هههههههه الله يسلمها ويسلمك

الهنوف : تسلمين

.....................

في بيت ابوفيصل

شوق مثل المويه البارده منكبه على وجهها جلست تردد الكلمه : فارس طالب يد بنتك شوق .. فارس طالب يد بنتك شوق .. فارس طالب يد بنتك شوق

اروى نزلت من الدرج وتركض وضمة شوق : مبرووووووووووووووووووووووووووووك

شوق :.............

اروى وهي تبوسها : الف الف مبروووك .. واي قد ايش فرحت لك ياشوق

شوق بسرعه : بس انا مو موافقه

اروى بصدمه : اييش مو موافقه

شوق نفضت راسها : هاه لا لا ولا شئ

وركضت لغرفتها وقفلت الباب وابتسمت بفرح

ودارت بكل انحاء الغرفه من الفرح وجلست تركض وتركض وطلعت للبلكونه وابتسمت بفرح

شوق : واااي واخيراً الدنيا ضحكت لي واخيراً

رن جوالها كان الرقم "ادمنت حبك" ابتسمت بفرح لكن بعزة نفس ضغطت على مشغول

شوق : وااااااااااااااااي فديتك احبك يافارس

وابتسمت بفررح موطبيعي وفتحت الباب تبي تعبر عن شعورها بأي طريقه وراحت لاروى وضمتها

اروى : وش سر هالفرحه ..؟

شوق : اروى انا موافقه موووافقه

اروى : ههههههههههههههه وانا اشوف هالفرحه بس ماسرع قررتي

شوق : ياحلوه انا ماخذه قراري

اروى : كيف يعني كنتي تدرين ..؟

شوق : طبعاً لا بس كنت الاول اقوول لو يتقدم لي اوافق وجلست افكر يعني ماخذه قراري

اروى : ايا الدبه مانتي بسهله مخططه لكل شئ ولا تعلميني يالدبه

شوق : ههههههههههههههه بعطيهم الرد بعد يومين تعرفيني عزيزة نفس

اروى ضربتها على خفيف : اخص يالعزيزة نفس انا مقدر

شوق : هههههههههههه لا بس خليه يعيش بتوتر ويحس ان اليومين سنتين

اروى : تتمنين لحبيبك يعيش بتوتر

شوق هزت بنفس : نوو بس خليه يعيش بقلق وتوتر

ابتسمت اروى بفرح لاختها ورجعت تضمها وهي حدها فرحانه

...............

في بيت ابوفارس

فارس : يمه وش قالت خالتي ..؟

ام فارس : هههههههههههه توني مكلمتها لازم تاخذ رأيي البنت ماسرع بترد

فارس : كم يوم قالت

ام فارس : والله ماحددت بس قالت بتكلم شوق وبتخليها تفكر

فارس وقف : انا بمشي .. يمه ادعيلي طيب

ام فارس : اذا مادعيت لك بلساني يدعي لك قلبي

فارس : تسلمين يالغاليه

باس راسها وطلع من البيت وهو مبسوط ومتوتر يحس انها بتوافق ويحس انها ماراح توافق بس وش شعوره لو ماتوافق بيتحطم شال هالافكار من باله وبنى بخياله انها بتوافق

....................


وبعد مرور يومين

....

كانت الاجواء ببيت ابوفيصل حلوه نوعاً مااا شوق فرحانه وعطتهم ردها إنها موافقه واروى وساره احوالهم ماتسر اروى وصلها خبر إن خالد رافع عليها قضية خطف وقتل طفل وإنه يبي حضانة جنى وجالسه تبكي وشوق فرحتها انقلبت لحزن لحال خواتها

شوق : هونيها وتهون ياجنى وإن شاء الله الحكم لك وأنتي الي بتاخذين حضانة جنى

اروى : شوق وش اخذ الحضانه ورافع علي خطف اطفال وقتل ولدي وش اخذها الحمار

شوق : حسبي الله عليه إن شاء الله يذوق طعم الحزن مثل ماذوقك إياه الحقير

اروى : حسبي الله عليه الحقير والله إنه بلا اخلاق نسى العشره الي بيننا 8 سنوات الظالم عايشين مع بعض يشك فيني بهالسهوله ولايتفهم مني السالفه حسبي الله عليه

جنى جات تركض وبيدها جالكسي وكولا : ماما ماما عندي كولا

اروى التفتت لجنى وهي تبكي وراحت لها وضمتها وبكت بقوه : آآه ياجنى بياخذونك مني بياخذونك مني حسبي الله عليه حسبي الله عليهم

جنى : ماما ليه تبكين ..؟

اروى : ابكي لانهم بياخذونك مني ياقلب امك والله انتي

وضمتها بقووه

شوق : اروى بس خلاص

اروى : شوق لاياخذون مني بنتي لاياخذونها كل حياتي لاياخذونها

نزلت ساره وسمعت كلام اروى الاخير : حسيتي الحين بمعاناتي يوم خذوا اختي مني حسيتوا إن شاء الله تذوقين كل الي ذقته .. نوف كل حياتي وخذوها ودام بنتك كل حياتك إن شاء الله ياخذونها وتتعذبين مثلي

اروى : ساره وش هالكلام تدعين على اختك ان ياخذ زوجها بنتها ساره حرام عليك ليه قلبك قسى كذا انتي يوم فقدتي نوف تعذبتي ليه تتمنين العذاب لغيرك ليييه انتي اذا فقدتي اختك عادي انا فقدت بنتي الي حملتها 9 شهور الي ربيتها وسهرت عليها وتعبت عليها وكبرتها بفقدها

ساره : اكرهكم اكرهكم كلكم كلكم انتو مافيكم خير هالدنيا كلها مافيها خير انتو للاسف حقيرين

وجلست على الدرج ورمت راسها بحضنها تبكي

ساره : ( وشفيني ضعفت كذا بس عشان جمعوا علي الشباب وشفت ذاك الرجال .. لالا انا ضعفت لموت نوف مو لهم محد يهز كبريائي ويضعفني غير نوف مو هالرجال يضعفني مو هو .. تكذبين على نفسك ياساره هو الي ضعفك هوو )

ركضت لفوق ولبست عباتها وحطت حجابها على كتفها وركضت للباب

ساره : ( ابي اهرب مابي اشوف احد مابي احد اشوفه مابي احد يشوفني بعد بهالانكسار لان الحزن والانكسار واضح بعيني مهما حاولت اخبيه واضح انا بهرب وبختفي عن حياة اللكل .. عن حياة اللكل )

شوق : سااااااااره اعقلي هالحركات بالمسلسلات الاجنبيه مو بالخبر

ساره : وانا بطبق الاجنبيه لاني بختفي عن حياة اللكل لان انا ماوراي الا الحزن وانا حياتي من دون نوف انتهت

وفتحت الباب الا وبجية رائد

رائد : ساره على وين

ساره دفت رائد على درج البيت وركضت في الشارع والحجاب على كتفها وشعرها يطاير بالهواء ورائد جمع شتاته ولحقها

رائد : سااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااره وقفي على وين

ساره التفت له وهي تركض : انا بختفي عن اللكل بهرب مابي اشوف احد اكرهكم اكرهكم

وجلست تبكي وتركض ورائد يركض وراها شافت سياره قدامها وكانت سيارة تركي كان بيوقف قدام بيتهم بيراقب البيت كان بيصدمها وحطت يدها على سيارته وهي تلهف من التعب شافت تركي بالسياره يأشر لها تركب وركبت بسرعه سيارته وانطلقت سيارة تركي فيها

رائد : يووه وش اسوي الحين البيت بعيد والسياره قدام البيت يالله وش اسوي

وركض بسرعه ورى السياره وحاول يوصل لها لكن سرعة تركي اسرع منه

.....

تركي : وشفيك ..؟

ساره التفتت للنافذه : لاتكلمني بس ودني لأي مكان بعيد عن الناس بعييد

تركي : ممكن اعرف بس اسمك ..؟

ساره : ساره

تركي : عاشت الاسامي

ساره برجا : تكفى ياولد الناس طالبتك طلبه ودني أي مكان وأتركني انا ماكنت ناويه اجي معك بس يوم شفتك اضطريت اركب معك لان اخوي يلحقني

تركي : ممكن اعرف ليه هربتي

ساره : مالك دخل بس الي ابيك توديني لأي مكان

تركي وقف السياره وساره التفتت له بصدمه

تركي : ماراح امشي الا لما تخبريني ليه هربانه ..؟

ساره : طيب طيب بخبرك

تركي : يالله اسمعك

ساره : من يوم تجمعتوا علي وشفتك انت وانا عايشه بحزن اولاً لاني صرت اخاف من الناس والدنيا واخاف اطلع وثانياً لموت اختي وتوأمي نوف راحت وخلتني خلت الحزن يتبناني ويربيني


تركي رق قلبه لساره ومد يده على كتفها يهون عليها لكن بحركة سريعه من ساره سحبت يده من كتفها

ساره : تكفى لاتقرب مني لاتقرب بس ودني لأي مكان بعيد عن الناس

تركي حرك السياره : طيب طيب

راح لمكان بعييد بعيييد عن الناس والعالم عندهم مزرعه راح ووداها لها مايجونها كثير نزل تركي وفتخح لساره الباب وناظرت فيه بنظرة مكسوره ونزلت

ساره : ( ساره كيف سمحتي لنفسك تطلعين مع واحد ولا بعد موديك لمزرعتهم لالا مو هذي من اخلاقي )

ساره : رجعني لبيتنا

تركي بأستغراب : ارجعكم لبيتكم مو طلبتي نروح لمكان بعيد عن الناس

ساره : بس انا ابي اشوف الناس ابي اشوف اهلي

تركي : ساره وش هالكلام وش تبين ترجعين لاهلك بعد ماخليتيني اضرب مشوار لهنا

ساره وهي تبكي جلست على الدرج : خلني خلني بروحي رووح روووح

تركي : بس مايصير اتركك هنا لحالك المزرعه كبيره

ساره : خلني بلحالي تكفى

تركي : طيب طيب براحتك

طلع تركي من المزرعه وساره دخلت داخل وجلست على الكنب تبكي رن جوالها ورفعته كان المتصل "سجى" صديقتها

بسرعه ردت وهي تبكي بصوت مبحوح : سجى

سجى بخوف : ساره وشفيك ..؟

ساره : سجى قولي وش مافيني انا فيني الي مكفيني انا ابي اموت ابي امووت طفشت طفشت من كل هالحياه طفشت من الناس والعالم ابي نوف ابي اموت

سجى : ساره فهميني وشفيك وش جرى لك ليه ماتجين السكول ليه قوولي ..؟

ساره وهي تبكي خبرتها من اول ماتجمعوا لها الشباب لحد الحين

سجى : انتي وين الحين .؟

ساره : الي ركبني سيارته وداني لمزرعتهم

سجى بصدمه : وانتي رحتي

ساره : اييه اييه رحت رحت انا خلاص ماعاد في شئ يهمني

سجى : ساره اعقلي وحطي عقلك براسك مهما كان مدى حزنك لاتسمحين لاخلاقك تستلمين لرجال غريب عليك ياساره غريب

ساره وهي تبكي : بس خلاص يكفي عتاب يكفي انا خلاص ماعاد يهمني شئ غريب قريب مايهمني

سجى : وش يهمك نوف ماتتمنى لك كذا صدقيني لو كانت عايشه وشافت الي تسوينه راح تزعل عليك وتسوي الي سويناه

ساره : وينها نوف وينها ليتها موجوده كان ماصار كل هذا

سجى : ساره انا ماعلي منك انا بسكر والي عليه سويته سلام

سكرت سجى من ساره وساره جلست تبكي فسخت عبايتها كانت لابسه جينز وتيشرت احمر فيه رسمات وشعرها تناثر على وجهها كانت ناعمه وكيوت بس وجهها مليان دموع

..................

في بيت ابوفيصل

ام فيصل : ياويلي ياويلي بنتي راحت بنتي راحت

شوق وهي ملتفته لرائد : رائد وش صار ماقدرت تلحقها ..؟

رائد : لا مدري جات سياره كانت بتصدمها ركبت فيها

ام فيصل : يعني البنت راحت خلاص

شوق : رائد ماحاولت تلحقهم ..؟

رائد : السياره تسرع

جلست ام فيصل على الارض تبكي وتضرب بنفسها واروى الي فيها مكفيها صار حزنها حزنين اولاً للقضايا الي رافع عليها خالد وثانياً لهروب اختها ساره

رن التلفون وركضوا كلهم يردون رفع السماعه رائد

رائد : الوو

: هلا رائد شخبارك ..؟

رائد : هلا .. بخير .. مين معي

: دوم .. همم انا شهد بنت خالتك

رائد : ايه هلا شهد

شهد : رائد وين ساره

رائد بحزن : بغرفتها

شهد : ممكن اكلمها

رائد : لا هي نايمه الحين

شهد : طيب رائد ليه ساره ماتجي المدرسه دائماً يسألون عنها الابلات ونصرف صار لها فتره غايبه

رائد : هي تعبانه شوي

شهد : وش فيها ..؟

رائد : اوووه تعبانه وبس

وسكر بوجهها هو الي فيه مكفيه مو فاضي لشهد واسألتها

شوق : مين داق ..؟

رائد : هذي شهد بنت خالتي

شوق ماهتمت مو فاضيه تسأل ليه داقه وليه وليه الي مضايقها الحين اختها اروى وساره وحالتهم

................

في بيت ابوفارس

شهد : مدري يمه سكر بوجهي رائد

ام فارس : يوه وشفيه غريبه

شهد : مدري معصب صوته

ام فارس : اكيد فيهم شئ عيال اختي ريناد تتصل على اروى ماترد وانتي تدقين ويسكرون بوجهك واختي مقفل جوالها لا اكيد فيهم شئ قوومي يالجين دقي على شوق

لجين : لا يمه اكيد فيهم شئ لانزعجهم .. ياخبر بفلوس بكره ببلاش

ام فارس : الله يهديك

جات ريناد وعلى وجهها احلى ابتسامه باست راس امها وسلمت على لجين وشهد وجلست

لجين : وعع وش هالابتسامه ماتذكريني الا بالبقره الضاحكه

ريناد : مالت عليييك ولا غيرانه لان عندي غمازه

لجين : وععع

ريناد التفتت لامها : ويين اخوي المعرس

شهد : بدري على المعرس

ريناد : لا بس خلااص الحييين تم كل شئ ووافقة شوق مابقى الا يكتبون الكتاب

ام فارس : ايه مابقى شئ .. بس الي بقى ان بيت اختي يردون

ريناد : ليه ..؟

ام فارس : ساره ماتجي المدرسه وماترد ورائد مساعه مسكر بوجهنا واروى ماترد عليك واختي مقفل جوالها

ريناد : القى لكل واحد وحلول .. ساره يمكن تعبانه

شهد : ايه قال رائد تعبانه

ريناد : ايه تعبانه .. ورائد معصب .. وخالتي اكيد جوالها مافي شحن او خربان .. واروى اكيد جوالها مو عندها او بنتها جنى تلعب فيه

لجين : ماشاء الله لقيتي حلول

ريناد : ههههههههههههه ايه افا عليك

ام فارس : والله مدري حاسني قلبي ان اختي فيها شئ

ريناد : لامافيها الا العافيه إن شاء الله .. والله تعالوا وين فارس بجد

شهد : لحوول وين فارس ووين فارس مالت عليك وعلى فارس فارس طالع

ريناد : يووه كنت ابي اكلمه

شهد : بششنو

ريناد : مالك دخل يالملقوفه

.........................

في بيت ابوسامي

اليوم يوم خطوبة اريج وريان عاملتها اريج بيوم اكتمال القمر .. وعشان اسيل موجوده بالشرقيه

اريج لابسه فستان فوشي كت للركبه .. من فوق ضيق وبعدها تجي وردة كبيره لونها رصاصي وبعدها منفوش على خفيف وفيه كسرات الفستان للركبه ولبست كعب رصاصي زاد من طولها وقوامها ولبست اكسسوارات رصاصيه وعامله شعرها ويفي وحاطه كريم اساس على خفيف وكحل ومسكره وروج فوشي صارت كيوت وناعمه وجذابه بنعومتها وملامحها الطفوليه

كانت الخطوبه رووعه ببيتهم الكبير الفخم واقفه اريج مع صحباتها ريماس والهنوف واسيل وكل وحده وبيدها عصير ويسولفون ويضحكون

اريج : لا جد وشرايكم فيني ..؟

اسيل وهي تبوسها : قمر وربي قمممر

اريج : من ذوقك وانتي عسسل

اسيل : لا تمر احسن هههههههههههه

اريج : ههههههههه ... هنووو رمووس وشرايكم فيني

الهنوف : خطييره

ريماس : تهبلين

اريج : وااي فديتكم من ذوقكم وربي وانتو كلكم تجنون

كلهم : من ذوقك

جات ام سامي : بنات جالسين هنا بزاويه بلحالكم موجالسين مع الناس .. اريج ترى الناس جايين لك مو لي يالله قوموا جلسوا بين الناس

ابتسموا البنات وناظروا ببعض وراحوا للناس والانظار عليه وخاصتاً على اريج

اريج : اففف شوفوا الناس كلهم يناظروني

الهنوف : اكيد بيناظرونك لانك انتي العروس .. طيب انا ليه مايناظروني تراني اخت المعرس طالعوني تكفون

اريج : هههههههههههههه وربي انتي حفله بدون كيك قايلها ريان مشفوحه على الزواج

الهنوف : هههههههههههههه هذا انتي تزوجتي ليه ماتبيني اتزوج ولا حرام

اريج : لالا مو حرام

اسيل : اقول بنات تعالوا اعرفكم على اختي نوره

اريج : نوره جات ..؟

اسيل : ايييه جات

اريج : وااي فلله قوموا نسلم عليها

مشوا اسيل واريج والهنوف لنوره اما ريماس وقفت مقهوره

ريماس : ( الله ياخذك يا اسيل انتي ونوره جيتي من الكويت وجبتي الشر معك ليتك ماجيتي )

ابتسمت ابتسمه ناعمه ماتبي تبين قهرها وحقدها لاسيل

الهنوف جاتها وسحبت يدها : ريماس تعالي

ريماس سحبت يدها من يد الهنوف : لا مابي اجي وانا ماعرف نوره هذي

الهنوف : طيب انا ماعرفها مثلي مثلك وبروح اسلم عليها اخلصي تعالي

ريماس : اووه مابي اجي غصب هو اجي

الهنوف : براحتك

مشت الهنوف لاسيل واريج

نوره : ماشاء الله عليك يا اريج قمر وربي لو ان ندري ان هالقمر موجود كان خطبناك

اسيل : ههههههههههههه اقول بتخطبينها لمين لابوي

اريج : هههههههههههههههه

نوره : شخبارك اريج إن شاء الله بخير ..؟

اريج : الحمدلله تمام انتي كيفك ..؟

نوره : تمام التمام

اريج : دوم .. اعرفك الهنوف صديقتي واخت خطيبي

نوره صافحة الهنوف : هلا الهنوف .. تشرفت بمعرفتك انا نوره

الهنوف : ياهلا وغلا .. وانا اتشرف اكثر انا الهنوف اخت المعرس

نوره : ياهلا ياهلا

لميس نطت بوجهه اريج وضمتها : ارييييييييييييييييييج

اريج : شفيييك ..؟

لميس : اريييييج لاتتركيني

اريج : هههههههههههههههه مهبوله

لميس مسحت دموعها : وربي فرحانه لك

شدت اريج ضمتها للميس : للمعلوميه ترى انا مابعد اتزووج

لميس ناظرت فيها : ادري بسس مدري قربتي تروحين

اريج مسحت دموع لميس : يالله عاد لاتقلبينها دموع مردك بتتزوجين وبتروحين بعد مثلي

لميس : وييين هالنصيب وينه

اريج ضربتها على خفيف : انطمي

جات منال : اريييييييييييييييييييييييييج

اريج : وجعع لاتصارخين

منال : مبروووووووووك

اريج : تو الناس تراني مملكه منذ مبطي والحين الخطوبه

منال : ههههههههه جد الف مبرووك

وباستها وضمتها واريج مبتسمه بفرح

راحت منال وسلمت على نوره وماسلمت على صحبات اريج ككونها مسلمه عليهم

منال : شخبارك نوووره

نوره : الحمدلله انتي كيف احوالك

منال : تمام التمام

نوره : اجل رجعتي لعش العزوبيه

منال بضيقه : ايه

نوره بأرتباك : منال انا مدري

منال ببتسامه : لا لا عادي خلاص تعودت اصلاً يالله سسلام

البنات : سلالام

مشت منال ولميس جلست مع صحبات اريج

............................


في المزرعه .. الساعه 11

ساره غمضت عيونها ونامت بتعب وكانت مثل الطفله وهي نايمه

دخل تركي وبيده اكياس حطهم بالمطبخ وجلس يناظر بساره ويتأمل بملامحها الطفوليه اخذ بطانيه من فوق وجابها لساره وغطاه فيها لكن روعه جلوس ساره الي مبين عليها الخوف

ساره : وشتبي ..؟

تركي بخوف : مابي شئ .. بس اغطيك

ساره : ابعد عني لاتغطيني شكرأ شكراً

تركي : طيب انا فوق بنام

ساره : لااا لاتنام فوق اطلع براا

تركي : ساره وشفيك ترى هذي مزرعتنا

ساره : خلاص رجعني بيتنا

تركي : ياساره وش هالكلام انا بنام فوق وماراح انزل الا لما تناديني

رن جوال ساره ورفعته بسرعه كان المتصل اختها "شوق" رنت ورنت ورنت وماردت وبعدها دق "رائد"

ساره دفنت راسها بحضنها وجلست تبكي ضغطت على زر مشغول واستمر رائد في الرن استسلمت وردت

ساره : الوو

رائد : سااره انتي وين قولي لي عشان اجي اخذك

ساره : رائد طمن امي وابوي واخواني قول لهم إني بخير

رائد : ساره اذا انتي بخير حنا مو بخير

ساره : تطمنوا لاتخافون علي انا الحمدلله بخير مبسوطه

رائد : ساره تعرض لك هذاك الشاب

ساره : لا تطمن اصلاً انا نزلت من السياره رائد قول لامي وابوي واخواني اني بخير

ام فيصل : رائد عطني الجوال بكلم ساره

رائد مد الجوال لامه وام فيصل بلهفه : سااره

ساره : يمممه

ام فيصل : بنتي ساره وينك ليه رحتي لييه

ساره : يمه لاتخافين علي تطمني انا بخير

ام فيصل : ساره حبيبتي رجعي الله يخليك

ساره : لاتخافين علي يمه انا محتاجة اجلس لحالي انا بخير

وسكرت الخط بوجهها ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي وتركي جلس يناظرها

تركي : ليه ماتبين ترجعين بيت اهلك ..؟

ساره : لان مابي اشوف اهلي

تركي : وليه ماتبين تشوفينهم هذيلي اهلك مهما صار مدى حزنك ومن المفروض يشاركونك بحزنك ياساره

ساره : بس انا مابي احد يواسيني مابي احد يخفف عن آلآمي

تركي : انا بطلع واذا احتجي شئ هذا التلفون وجمبه كرت فيه رقمي

طلع تركي وساره بقت بالمزرعه تبكي

......................

في بيت ابوياسر .. عيال خالة شجون وتركي

كان ياسر جالس الكنب منكسره رجله ككون الضرب الي جاه من الشباب كسر رجله رفع جواله واتصل على تركي

ياسر : الوو

تركي : هلا ياسر

ياسر : ايا الحمار يالخاين اجل توديني للمول ولكرسبي كريم وتخلي الشباب يطيحون فيني طق تروح تمشي وتخليني ولا بعد ماتدق علي

تركي : ياسر انا الي فيني مكفيني

ياسر بخوف : تركي وشفيه صوتك حزين ..؟

تركي خبره من ذاك اليوم الي الشباب تجمعوا على ساره .. وانه جلس يراقبها .. وان ركبت معه السياره .. ووداها للمزرعه ..

ياسر : انت هبل ولا مجنون تبي تبتلش معها ياشيخ قطها بأي مكان بس مزرعتكم تخيل ان ابوك جاء وشافها وش بتصرف ..؟

تركي : ماراح يجون والجو شتاء

ياسر : بس هذا عذرك

تركي : يااسر ماعلينا الحين انت وش سووا لك

ياسر : توك تسأل وش سووا لي

تركي : اخلص وش صار عليك يقولون دخلوك المستشفى

ياسر : ايه انكسرت رجلي

تركي : لاحوول ولا قوة إلا بالله

ياسر : تركي وشفيك ..؟

تركي : وش فيني مافيني شئ

ياسر : هالبنت قلبت كيانك فوق تحت

تركي : شفت عاد وانا الي كنت حاقد عليها وكنت اتوعدها واني بخطفها اول ماشفتها تغيرت كل تخطيطاتي واول ماشفت الشباب متحاولينها جن جنوني واحس بخوف عليها

ياسر : تركي انت تحبها ..؟

تركي : لو اقولك ماحبها فبكون كذاب

ياسر : انت الحين تحبها ليه متضايق طيب ..؟

تركي : حالها يا ياسر يضيق الخلق

ياسر : وانت وشدخلك فيها

تركي : الي دخلني فيها إني احبها

ياسر : تركي وشرايك نروح المول ندج هناك ومغازل

تركي : لالا مابي اروح هالحركات قررت ابطلها

ياسر : اخص من جدك تركي

تركي : ايه مو انت كنت تعصب لما نسوي هالحركات ليه الحين تبي نروح

ياسر : لا بس حالك مو عاجبني وابي افرفشك

تركي : مايفرفشني غير إني اشوف ساره بخير

ياسر : اسمها ساره

تركي : ايه

ياسر : طيب تركي انا بسكر تامر على شئ ..؟

تركي : لا سلامتك مع السلامه

سكر ياسر من تركي

ياسر : ( والله وتغيرت ياتركي جد هالبنت عملت فيك خير بس صدقني اتمنى ترجع مثل قبل ولا اشوفك متضايق والحب يعذبك )

جات اخته نجلاء وجلست جمبه

نجلاء : اخوي ياسر شخباره اليوم

ياسر : الحمدلله انتي شخبارك نجلاء وشخبار زوجك

نجلاء : دوم إن شاء الله (بضيقه) والله مدري وش اقولك ياياسر حال زوجي فهد ماتغير نفس ماهو

ياسر : يعني مابطل شرب

نجلاء : للاسف ياياسر مابطل ماعلينا وين امي ..؟

ياسر : امي رايحه بيت خالتي ام تركي

نجلاء : اهاااا

ياسر : نجلاء برجع لموضوعنا ماراح ترجعين لفهد زوجك

نجلاء : ياسر ماراح ارجع له الا لما يبطل شرب انا ماقدر اعيش حياتي مع واحد خمِار ترضى ياياسر يجي يوم من الايام لي سكران ويسوي فيني شئ

ياسر : لاطبعاً مايرضيني بس هذا ولو زوجك

نجلاء : زوجي لما يصير مثل الرجال رجعت له

ياسر : براحتك

.....................

نجلاء ~~< العمر : 25 .. متخرجه من الجامعه من سنتين .. دكتوره اطفال ..

.............

في بيت ابوتركي

ابوتركي وهو يصارخ : شجووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

شجون بغرفتها طاح الجوال من يدها من صراخ ابوها الي سمعته من برا الغرفه

ابوتركي فتح الباب بعصبيه وهب بوجهه شجون : اخر تربيتي لك ياشجون تتهاوشين مع بنتك عمك بالجامعه وترمينها بالمستشفى وتخلين الناس يتكلمون عننا بنت عم متطاقه مع بنت عمها بالجامعه

شجون : يبه هي متسببه

ابوتركي : شجون انتي بنتي وهذي بنت اخوي مثل بنتي .. اعرف دلال كثر ماعرفك يابنتي .. دلال اعرفها مهما كان كرهها لك مستحيل تطاق معك بالجامعه واعرفك ياشجون حقوده ولا حقدتي تسوين كل شئ عشان تطلعين القهر الي بقلبك بس صدقيني ياشجون انا ماراح اسامحك الا لما تتأدبين وتاخذين هالشئ درس لك

ونزل ابوتركي وشجون رمت نفسها بالسرير كل شئ ولا زعل ابوها الي مدلعها

شجون : ( يالله الحين اذا ابوي زعلان مني اكيد بقعد على بساط الفقر ماعندي فلوس وانا الحين ببوكي بس 100 يالله افففففففففففففففففف كله مني وهالزقه دلال إن شاء الله تموت )

ام تركي دخلت : شجون حبيبتي ابوك سوى لك شئ

شجون تتصنع البكا : ماما هاوشني وحفل فيني الارض عشان هالحماره دلال

ام تركي ضمتها : بس خلاص حبيبتي شجون لاتبكين كل شئ ولا دموع دلوعتي شجون لاتبكين يابنتي عشانها انا بكلم ابوك واخليه يجي لك ويراضيك

شجون : جد ماما

ام تركي : ايه جد وانا كم شجون عندي .. طيب حبيبتي خالتك شجون تحت وشرايك تنزلين لها

شجون : افف ماما مابي انزل لخالتي

ام تركي : ليه حبيبتي خالتك لها فتره ماشافتك ومشتاقه لك

شجون : ماما انتي تعرفين خالتي اول ماتشوفني تكلمني بموضوع ياسر الا تبيني اوافق

ام تركي ببتسامه : ياشجون ياحبيبتي وليه ماتوافقين على ياسر ياسر رجال ولد رجال ماشاء الله .. وصديق اخوك واخوك يمدحه ليه ماتوافق واذا على الجمال ماشاء الله يهبل واذا على اخلاقه اخلاقه عسل وش تبين احسن من ياسر

شجون : ماما مانتكلم بهالموضوع الحين

ام تركي : طيب براحتك بس انزلي تحت طيب

شجون : طيب

نزلت ام تركي وشجون لبست جينز ضيق اسود وتيشرت ابيض مخطط بالاسود وفيه ازارير بالوسط وفيه حزام صغير لونه اسود وفتحت شعرها وحطت قلوس وصارت ناعمه وكيوت ونزلت

كانت انظار ام ياسر على شجون الناعمه

ام ياسر : ( آآآه ياشجون لو توافقين بس على ولدي والله لامشي واعلم اللكل ان ولدي ماخذ هالقمر )

سلمت شجون على خالتها

ام ياسر : شخبارك شجون ..؟

شجون ببتسامه ناعمه : تمام انتي شخبارك خالتي وشخبار نجلا (وبتردد) وشخبار ياسر

ام ياسر : دوم إن شاءالله .. انا بخير الحمدلله .. ياسر ونجلاء بخير ولله الحمد انتي شمسويه بالدراسه

شجون : همم ماشي الحال بس الاختبارات وكذا تعرفين تعب

ام ياسر : الله يوفقك

شجون : تسلمين

ام تركي : اليوم شجون عامله حلا غير شكل ذوقيه يا ام ياسر

مدت ام تركي الحلا لام ياسر وشجون على وجهها مليون علامة استغراب

شجون ابتسمت : ( هههههههههههههه متى سويت الحلا ومتى دخلت المطبخ اصلاً )

ام ياسر : هممم لذيذ .. تسلم يدينك ياشجون

شجون : تسلمين خالتي

ام ياسر : الا اقول يا ام تركي هذا احنا ننقي لولدي ياسر بنت الحلال

ام تركي بانت على وجهها علامات الضيقه ودها ياسر لشجون

شجون بفرح : ( اففف اشوى بفتك منه )

شجون بفرح : جد خالتي الف مبرووووك

ام ياسر انقهرت من شجون واصلاً هذي كذبه منها عشان تبي تشوف شجون تبي ياسر ولالا بس للاسف ان شجون فرحت

ام ياسر : بنت الحلال الي نبيها جمبي الحين

شجون خافت : ( يووه يافرحه ماتمت ليكون انا )

ام ياسر : شجون انا ابيك لولدي

ام تركي تهلل وجهها بالفرح

ام تركي : وهذي الساعه المباركه ان ولدك ياسر ياخذ بنتي شجون

ام ياسر : الله يبارك فيك يعني نقول مبروك

ام تركي : ايه شجون موافقه صح شجون

شجون انقهرت وراحت لغرفتها وقفلت على نفسها الباب

ام ياسر : ام تركي وشفيها شجون

ام تركي : لا مافيها شئ بس اكيد خجلانه

ام ياسر : متى تبون نكتب الكتاب

ام تركي ببتسامه : ماسرع يا ام ياسر تو الناس

ام ياسر : متى ماتبي شجون يتم كل شئ

ام تركي : يصير خير

...................

في بيت ابوسامي

كان الحفل للحين ماخلص والفرحه باينه بعيون اللكل وخاصتاً اريج ككون عرسها والهنوف ككون عرس اخوها وصاحبتها

ريماس : يالله حبيبتي اريج تامريني على شئ ..؟

اريج : اووه ريماسوه ترى اليوم خطوبتي بلا استهبال بدري

ريماس : بدري من عمرك يالغلا بس والله اعذريني الساعه 11 ونصف تأخرت واجد وامي موصيتني ماتأخر عن الساعه 11 والحين تأخرت نصف ساعه

اريج : طيب الله معك ولاتقطعين

ريماس : بتجين الجامعه السبت ..؟

اريج : اكيد بجي ..

ريماس صافحة اريج والهنوف وطلعت

الهنوف : ريماس دوم تطلع اول وحده

اريج : امها تخاف عليها لانها بنتها الوحيده

الهنوف : جد ريماس بنتها الوحيده

اريج : اييه

اسيل جات للبنات : هااي وحشتكم

اريج : وين رحتي يالخايسه

اسيل : رحت دورة المياه "الله يكرمكم" اعدل ميك آبي

اريج : اخص على الميك آب اقول لاتحاولين مهما سويتي بتكونين شييفه

اسيل : انطمممي يالحماره

اريج : ههههههههههههههه امزح معك

اسيل : طيب انا بمشي بنات تامروني على شئ ..؟

اريج : اسييل لالا عاد انتي ماتقبلها منك خطوبة صديقتك وبتمشين بدري

اسيل : لا والله اريج بنمشي الكويت

اريج : من جدك اسيل بتمشون الحيين في الليل

اسيل : ايه والله ابوي دقوا عليه الشركه وقالوا إن الشغل تراكم عليهم ومحتاجين له

اريج : يالله

اسيل : خلاص اريج اول مارجع من الكويت مره ثانيه بجي لك اوكي

اريج بضيقه : طيب

اسيل ضمة اريج : ارييج يالله عاد لاتتضايقين

اريج : اسيل كيف ماتضايق وانتي صديقتي واقرب وحده لي وكم فرحتيني بجيتك خطوبتي

اسيل : وانا فرحت لك من كل قلبي وربي يا اريج اني فرحانه لك واول مارجع الخبر مره ثانيه بجي لك

اريج : طيب

ودعت اسيل اريج وطلعت واريج بقت مع الهنوف سوالف وضحك


في بيت ابوفيصل

جالسسه شوق مع اروى الي متكيه بزاويه ومتضايقه

شوق وهي حاطه يدها على كتف اروى : اروى

اروى ارتمت بأحضان شوق وبحزن : شوق لاياخذون بنتي لاياخذونها

شوق : صدقيني يا اروى ماراح ياخذوها صدقيني

اروى : كيف ماراح ياخذها والابو هو الي له الحضانه .. حرام عليهم الا الي تحمل وتتعب وتربي وبالاخير تكون احضانه للابو

شوق : اروى لاتتضايقين ولا تبكين عيشي حياتك وتفائلي إن الحضانه لك

اروى : شوق إنتي لو تحسين بمعاناتي كان ماقلتي هالكلام .. انتي يوم بس فقدتي فارس شوفي وش صار فيك .. كيف لو تفقدين بنتك

شوق :...............

اروى : يالله انا بروح انام

شوق : ارووى بدري

اروى : ماني قادره اقعد اكثر ابي انام ويجي بكره

شوق : طيب

صعدت اروى غرفتها وجلست شوق بالصاله تناظر بفلم اجنبي .. رن جوالها ورفعته بدون ماتناظر الرقم

شوق : الووو

: هلا شووق

شوق بفرح : هلا وغلا بـجوجو

جوري : وحشششتيني

شوق : توحشك برشا برشا كثر هكا وهكا

جوري : شوووشووو يقولون انخطبتي

شوق : اييييه انخطب

جوري : الف مبروووووووووووووك .. الا قولي لي يالدبه ميين الي خاطبك

شوق بتردد : فاارس ولد خالتي

جوري بفرح : والله واخيراً بتتزوجون

شوق : هههههههههههه ايه والله واخيراً

جوري : ومتى الملكه يالدبه

شوق : هممم بعد اسسبوع

جوري : اهااا طيب اعزميني هههههههههههه

شوق : ههههههههههه افا عليييك اوول وحده

جوري : طييب بس حبيت ابارك لك سسلام

شوق : سسلام

سكرت جوري من شوق وهي فرحانه ومتضايقه

جوري : ( ليه اتضايق وانا الي رفضته عشانها .. هذي صديقتي والمفروض افرح لها )

جات نجد ونطت بوجهها

نجد : الي ماخذ البال يتهنى به

جوري : نجد شوق تقدم لها فارس ووافقة والملكه بعد اسبوع

نجد : احلللفي

جوري : وقسسم

نجد : وانتي متضايقه لان فارس خطبها

جوري : لا بالعكس وربي فرحانه حدي لها وانا مارفضت الا عشانها

نجد : جووري تدرين وش امنيتي

جوري : شنوو

نجد : ان عندي صديقة مثلك اشكي لها وافضفض لها

جوري : طيب انا اختك .. اشكي لي وفضفضي لي

نجد : بس احلى لما تكون صديقتني واشكي لها وتشكي لي وتواسيني واواسيها مثك انتي وشوق

......................

في بيت ابوسامي

خلص الحفل والمعازيم راحوا وريان طلب من ابوسامي وام سامي إنه ياخذ اريج ويطلع ووافقوا

طلعوا اريج وريان وراحوا لمطعم تشيلز عازمها عليه ريان

ريان جالس يتأمل بملامحها

اريج : رياان لاتناظرني كذا

ريان : ههههههههههه طيب اجل تكلمي

اريج : هممم ليه ماجبت معنا اختك الهنوف مسكينه

ريان : خطيب وخطيبته طالعين مع بعض وشدخل اختي تدخل بيننا

اريج : حرااام عليك اذا ماطلعتها انت مين يطلعها

ريان : ماعلينا من الهنوف شبعت من الطلعه

قطع عليهم سوالفهم دقة الباب

اريج تلثمت دخل الاكل الجرسون وبدوا ريان واريج ياكلون وريان بين دقيقه ودقيقه يناظر بأريج الي تاكل بنعومه

اريج : كح كح كح

ريان : بسسم الله علييك

اريج : ريان لاتناظرني

ريان : هههههههههههه طيب طيب

....................

في بيت ابوطلال

ريما جالسه بالصاله طفشانه حدها

دخل طلال وجلس بالصاله ونام على الكنب ريما ناظرته بطفش وكملت تناظر التلفزيون

ريما : ليتني ولد اطلع وادخل ولا اطفش

طلال : تبين تصيرين ولد اصير بنت عادي

ريما بخوف : بسسسم الله مو انت نايم

طلال : لا بسس جسدي نايم

ريما : طلوول فيك شئ

طلال : لامافيني شئ

طلال حب يستهبل على ريما ويخوفها ككونها خوافه وراح نقز بوجهها

طلال : هههههههههههههههههه انا مو طلال انا الجني

ريما : طلوووووووووول بلا استهبال

طلال التفت للمكان الي نايم فيه : طلال هناك نايم بس انا الجني

ريما وقفت ناقزه وركضت للصاله الثانيه وطلال يلاحقها ويرمي عليها مخدات وريما تمشي وتنقز عشان ماتجيها المخدات

طاحت على الارض وطلال سحبها من رجلها وجلس ينظف فيها الارض وريما تصارخ

طلال حس بتعب وجلس على الكنب

ريما وقفت وهي خايفه وترتجف طلال جلس يناظرها وهو ميت ضحك

طلال : ريما وشفيك ترتجفين

ريما : يممممممممممممممممه

طلال : لاتصارخين

ريما : طلوول انت فييك شئ

طلال : هههههههههههههههه يالجبانه اجل خفتي معك الكمرا الخفيه

ريما راحت له وضربته : يالدب يالحمااار اجل كذا وربي مت خوف حسبت جد جني

طلال : هههههههههههههه لالا مو جني انا طلال

ريما : الله يرجك

طلال : ويرجك معي

......................

في شقة راكان ودلال

دلال طلعت من المستشفى وبأحسن حال مافيها شئ

راكان كان نايم تعبان من الدوام ودلال منسدحه على السرير بس موجايها النوم

دلال : ( اففف وكل يوم نفس الحال انا اجلس مانام وهو ينام .. اففف احس مخنوقه من ريحته مع إن مافيها شئ )

وقفت واخذت بطانيتها ومخدتها وانسدحت على الكنب

...

جاء الصباح الساعه 8 صحى راكان من النوم والتفت لجهة دلال ماشافها واستغرب

قام بخوف بيدورها لكن استغرب انها نايمه على الكنب راح لها

راكان : دلال دلال

دلال :..............

راكان : دلووووول

دلال تحركت يمين ويسار : اوه خلني انام

راكان ابتسم : طيب

راكان ابتسم براحه وراح دورة المياه "الله يكرمكم" اخذ له دش ولبس ثوبه وشماغه وجزمته "الله يكرمكم" وراح المطبخ اخذ له سندويتش جبن وزعتر وعصير برتقال وجلس بالصاله يفطر وبعدها ناظر بساعه كانت "9"

وقف وراح الدوام اول مادخل الشركه عطى البودي قارد الي برى مفتاح سيارته عشان يودونها بالمواقف ودخل الشركه والي يسلم ينزل راسه بتحية السلام

راح لمكتب ابوه وسأل السكرتي : السسلام

السكرتي "محمد" وهو واقف : وعليكم السلام

راكان : محمد ابوي عنده احد بالمكتب

السكرتي محمد : لا ماعنده احد تبي تدخل له

راكان : ايه

السكرتي محمد : لحظه بس اقوله

راكان : طيب

رفع السكرتي السماعه واتصل على ابوبدر

ابوبدر : الوو

السكرتي : ابوبدر عندي ولدك راكان يبي يدخل عليك يدخل ولالا .؟

ابوبدر : ايه خله يتفضل

سكر ابوبدر من محمد

محمد : تفضل ماعنده شغل

راكان : يعطيك العافيه

دخل راكان المكتب وصافح ابوه وحب راسه

راكان : السسلام

ابوبدر : وعليكم السلام .. اليوم راكان زاير مكتب ابوه

راكان : ايه بس حبيت اسألك وشرايك بالمشروع الي طرحته لكم

ابوبدر : والله تمام المشروع بس مدري هل بنربح ولا بنخسر

راكان : ابصم لك بالعشر ان بنربح

ابوبدر : متأكد

راكان : ايه متأكد

ابوبدر : اجل حصل خير

راكان وقف : الله انا طالع سسلام

طلع راكان وراح مكتبه وبدى يكمل شغله

...

في مكتب بدر

شغله من اسابيع موقف ودائماً يقولون له ابوه واخوه اشتغل اشتغل وهو يقول طيب ولا يشتغل طول الوقت باله مشغول بشوق

بدر كان حاط صورتها ويتأملها

بدر : وينك ياشوق وحشتيني .. عذبتيني خلاص يكفي يكفي منك عذاب يكفي ياشوق عذبتيني يكفي خليتيني مقعد يكفي .. انا احبك ياشوق حسي فيني حسسي ياشوق حسسي .. خطبك فارس الف مبروووك بتفرحين وبيفرح بس انا بحزن حرام علييك تعذبيني حرام

........................

تكملة للبارت الرابع

.....

في المزرعه

ساره : ( انا الحين وشفيني وش جرى لي ليه صرت بهالانكسار كيف سمحت لنفسي اطلع مع شاب غريب واروح لمزرعتهم انا لازم اطلع لازم ارجع لبيت اهلي ارجع للبيت الي تربينا فيه انا ونوف مهما صار ومهما كان مدى إنكساري وحزني مالي غير الله ثم اهلي لا تركي ولا الي جابوا تركي بينفعوني اهلي الي بينفوني اعذب نفسي واعذب امي والي حوولي حرام علي والله حرام علي .. لو نوف عايشه مارضت بالي اسسويه وانا لازم ارجع للبيت الي تربيت فيه انا وتوأمي وحياتي نوف )

وقفت ساره واخذت شنطتها ولبست عبايتها وطلعت برا وركضت لبرا ماتبي تصادف تركي لانها عارفه بيمنعها من الخروج وهي تركض سكرت عيونها من الانوار الي جات على عيونها وهي كانت انوار سيارة تركي جاي

بغى تركي يصدم ساره وعلى طول سحب بريك بسسرعه لايصدم ساره ونزل

تركي : سااره جرى لك شئ ..؟

ساره بخوف : لالا ابعد عني لاتجي جمبي

تركي : ساره انتي ليه لابسه عباتك وين رايحه

ساره : برجع للمكان الي طلعت منه

تركي : بترجعين مششي

ساره : لا جري ايه مشي

تركي : دمك خفيف .. اقول ارجعي بسس

ساره : منو انت عشان تقولي اقول ارجعي بسس ولا خلاص انا بمزرعتكم يعني صرت ملك لكم انا برجع لبيت اهلي وانت لاتعرفني ولا انا اعرفك

تركي : سااره لاتروحين الله يخليك لاتروحين لاتعذبيني انتي لارحتي بتاخذين روحي معك

ساره : تركي انا ادري انك تحبني بالله ياتركي وش تحب فيني وش تحب بإنسانه حزينه ومكسوره حب لك وحده تفرفشك توسع صدرك تركي انت تستاهل الي تسعدك ماتستاهلني

تركي : ساره انا احبك وابيك مابي اغيرك صدقيني انتي بتتغيرين بس حالة

ساره : تركي انا في قلبي حقد عليك تدري ليه

تركي : ليه

ساره : لان انا من يوم تجمعوا علي الشباب ونا هذي حالتي لو ماشفتك ولا شفت هالشباب كان حالي مثل قبل ماتغير لا وصلت بهالحاله

تركي : وشذنبني بالعكس المفروض تشكريني لاني طلعت من المصيبه الي كنتي فيها تخيلي اخذوك الله يعلم وش بيسون فيك حمدي ربك اني كنت موجود وانقذتك

ساره : جاي تمن علي إنك انقذتيني خلاص ياتركي ابعد عن طريقي واطلع من حياتي وانسى حبي

ومشت للبوابه طالعه من المزرعه واصدمت بأحد ناظرت في البنت الي قدامها كانت بنت

مشت تكمل طريقها تركض وتركض وابعدت شووي عن المزرعه

..

شجون دخلت المزرعه وثارت بوجهه اخوها : تريكي منو هذي ووجع

تركي : انتي وش جابك

شجون : جابتني رجولك انت قولي عايش قصة حب وحركات ولا بعد جايب حبيبتك للمزرعه ياسلام والله وانا اقول ليه اخوي العزيز طالع البيت وينام بالمزرعه اثر عشان الحبيبه موجوده فيها

تركي : شجون بلا كلام تخبيص وثانياً مالي خلقك ياشجون ابد

شجون مهما كان مدى غرورها وعزة نفسها وتكبرها على من حولها الا انها تعز اخوها رغم انه مو لهناك معها بس اهي تعزه وتحبه وتخاف عليه وهو الوحيد الي يقدر يغير من حالها ويكسر غرورها ويبدلها لو طلب منها

دخل تركي المزرعه داخل وجلس على الصاله وهو متضايق وشجون جلست جمبه

شجون : تركي شفيك ..؟

تركي : مافيني شئ انتي وش جابك

شجون بضيقه : تركي ابوي هاوشني وحفل فيني الارض عشان بنت عمي دلال لانها طاحت بالمستشفى

تركي : ايه

شجون : ولا بعد تخيل خالتي جايه تبي تخطبني لولدها ياسر وانا مو موافقه وامي قالت لها موافقه شفت وانا زعلت وطلعت من البيت

تركي : المطلوب الحين مني

شجون : المطلوب انك تهجد معي بالمزرعه لاني اخاف اجلس لوحدي

تركي : لا انا ببات بالبيت اليوم

شجون : لاياشيخ وانا اقعد هنا لحالي

تركي : شجون الي فيني مكفيني

شجون : الا صح ماقلت لي منو هالبنت

تركي : لحووول وشدراني انا عنها

شجون : تركي انا اكثر وحده افهمك واعرفك قولي مين هذي

تركي : مدري جيت انا هنا وشفتها واستغربت مدري شكلها من السراقين

شجون : هالكلام مايمشي علي ودور لك على كذبه ثانيه

تركي : اووه كيفك صدقتي ولا ماصدقتي .. وثانياً حبيت اقولك ان حتى انا موافق على ياسر وبتتزوجينه غصب عنك

شجون وقفت وتخصرت : ياسلام والله انتو الي تقررون عني انا الي بتزوج ولا انتو

تركي : نتناقش بهالموضوع بعدين ويالله لمي اغراضك وتعالي معي بنرجع للمكان الي جينا منه

شجون : لا ماني راجعه

تركي بحده : شجووون لمي اغراضك وبسرعه تعالي ماراح ارجع البيت بدونك

شجون : لا مابي مابي

تركي : بتجين غصبن عنك فاهمه ( وبعصبيه ) بسرعه يالله قدامي

مشت شجون قدامه وهي معصبه منه وتركي وراها ركبوا السياره وانطلقت سيارة تركي لبيتهم وكان يبحث بأنظاره على ساره

...........

بعد مرور سااعتين

ساره وصلت بيتهم بعد تعب رنت الباب وفتحت لها ميري

ميري بفرح : مسس ساره

ساره دخلت البيت وامها وخواتها اروى وشوق موجودي

ام فيصل اول ماشافت شوق ركضت لها وحضنتها بقوه ورفعتها شوي وجلست تدور فيها

ساره : ههههههههههههههههههههه يمه هديني

نزلت ام فيصل وبوستها : بنتي ساره وحشتيني وينك ليه تركتيني يابعد امك والله انتي

ساره : انا جيت يايمه سامحيني لاني تركتك سامحيني

ورجعت تضم امها وام فيصل من الفرح جلست تبكي واروى وشوق راحوا لها وضموها

شوق : كذا عاد ساره تطلعين ولا تقولين لنا وينك بس قلتي لنا إنك بخير

ساره : اعذروني بس كنت بحالة يرثى لها بحالة الله يعلم فيها

شوق : عاذرتك المهم شفناك وحشتينا يالدبه

ساره التفتت لاروى : رورو قلبي وشفيك متضايقه

اروى : اليوم اول يوم لقضيتنا انا وخالد

ساره : أي قضيه

اروى : خالد طالب حضانة بنتي جنى ومتهمني بخطف اطفال وموت ولدي

ساره : حسسسبي الله عليه الحقير

نزل رائد ووقف مصدوم يناظر بساره وراح لها بسرعه وطبع كف على خدها

ساره حطت يدها على مكان الكف : رائد شفيك ..؟

رائد : ايا الحيوانه يالحقيره قولي لي وين رحتي مع هذاك الرجال بسسرعه

ساره : رائد صدقني اني نزلت من السياره صدقني

رائد : اصدقك كيف اصدقك ومافي أي اثباتات طالعه من البيت تبكين وجايه للبيت تضحكين اكيد استانستي معه

ساره ارتمت بأحضان امها وجلست تبكي

ساره : صدقني نزلت من السياره صدقني

رائد تهجم عليها : روحي للمكان الي جيتي منه يالحقييره

ساره سمحت لرائد يضربها وماتلومه أي احد بمكانه بيسوي الي يسويه

ساره ماقدرت تسكت وضرب رائد عنيف صرخت بألم : بسسسسسسسسسسسسس خلاص يكفي يكفي الي فيني مكفيني خلالاص إن شاء الله اموت وتفتكون مني إن شاء الله اموت وتفتكون مني

وركضت لغرفتها

ام فيصل بعصبيه : رائد انا ماسمح لك تمد يدك على احد من خواتك فاهم

رائد : انا اخوها ويحق لي اخاف على اختي

ام فيصل : تخاف عليها تقعد تضرب فيها كأنها جدار

رائد : أي احد بمكاني بيسوي الي سويته راكبه مع رجال بالسياره وش تفسرين هالشئ هذي متواعده معه

ام فيصل : ساره فهمتني السالفه

رائد : اووه قصدك ألفت عليك سالفه وصدقتيها مو هذي كذبه من اكاذيبها الانسه ساره

شوق : رائد روح بس لجامعتك احسن لك ابوي تراه عايش وهو ولي امرنا وحتى لو مات له طولة العمر ولي امرنا فيصل مو انت انت بزر فاهم بزر انت

طبع رائد كف على خد شووق من عصبيته

شوق : لا عاد هنا وبسس تضرب ساره وبعدها انا اسمعني يالبزر انت روح قابل دروسك احسن لك بدال ماتطلع قوتك على خواتك يالفالح

رائد طلع من البيت بعصبيه

وشوق وام فيصل راحوا لساره الي بكاءها طالع صوته

شوق : سااره ماعليك منه والله حفلت فيه

ساره : خلوني لحالي خلوني ابي ارتااح صدقوني انا بخير مافيني شئ خلاص خلووني

ام فيصل : ساره افتحي الباب والله مستحيل اخليه يمد يده عليك مره ثانيه صدقيني

ساره : يالله خلووني لحالي ابي ارتاح

.............

في شقة فيصل وملاك

ملاك : فييصل فييصل اصحى يالله قووم

فيصل لف يمين ويسار : اووه خليني انام

ملاك جلست تصارخ بأذنه : فييييييييييييييييييييييييييييييييييصل

فيصل قام مرتاع : طيب طيب صحيت

ملاك : عندي لك بششاره حبيبي

فيصل : شنوو

ملاك حطت يدها على بطنها : هممممم انا

فيصل : انتي حامل

ملاك بفرح : ايوه انا حامل

فيصل فرح مو مصدق وعلى طول ضمها وهو فرحان

ملاك : هههههههههههههه شوي شوي على البيبي

فيصل ابعد عنها : اسمعيني من اليوم ورايح ماتشيلين عود من الارض

ملاك : لاياسلام يعني كيف اخلي الشقه وسخه انا ماحب الا النظافه

فيصل : طيب ياللي تحبين النظافه انا باخذ خدامة امي كل يوم واخليها تنظف .. لحد ماتوصل خدامتنا

ملاك : لالا مابي خدامه انا بسوي كل شئ بنفسي

فيصل : والله وانا فيصل ولد صالح ماتسوين شئ طيب

ملاك ابتسمت : طييب يالله روح الدوام انا ببشر امي

راح فيصل ياخذ له دش ويكشخ للدوام وملاك راحت للسماعه ورفعتها

ملاك : الووو

ام نايف : الوو

ملاك : سسلام

ام نايف : وعليكم السلام .. نسيتي ان عندك ام

ملاك : هههههههههه وانا انسى امي الغاليه

ام نايف : والله ماقدر ازعل عليك

ملاك : ادري .. يممه عندي لك بشاره ولا احلى منها

ام نايف : قوولي شنوو

ملاك : حزري فزري شنوو

ام نايف : همممممم وصلت خدامتكم

ملاك : هههههههههههه بالله هذي بشاره يالله يالله فكري بعد شنوو

ام نايف : ملاك لحستي مخي يالله قولي شنو

ملاك بفرح : يممه انا حامل

ام نايف : الف مبرووووووووووووووووووووووووووك

ملاك : الله يبارك فيك يالغاليه يمه انا حدي حدي مبسسوطه لاني حامل

ام نايف : الله يتمم عليك الحمل قولي امين

ملاك : امييين

ام نايف : والله ياملاك وكبرتي وتزوجتي وحملتي وين الاول ملاك الطفله الي تحط الكره ببطنها وتقول انا حامل والحين بجد حملتي

ملاك : هههههههههههههههههههههههه ويالله انا كنت احلم الاول اني احمل وتحقق حلمي

ام نايف : قد ايش فرحتيني يابنتي والله فرحت لك

ملاك : اكيد بتفرحين لي لو مافرحتي لي بتفرحين لميين

ام نايف : يالله انا بروح اصحى اخوك نايف واخبره بهالبشاره الحلوه

ملاك : يالله سسلام

ام نايف : مع السسلامه

سكرت ام نايف من ملاك وصعدت لغرفة نايف وصحته وصحى

ام نايف : نايف ملاك اختك حامل

نايف وهو يعدل شماغه بفرح : جد

ام نايف : ايه والله توه من شوي مخبرتني

نايف : انا مشغول اذا كلمتيها قولي لها يبارك لك نايف

ام نايف : يووصل يالله حبيبي لاتتأخر على الدوام والفطور ترى جاهز

نايف : لامالي نفس اكل .. يالله مع السلامه

طلع نايف وام نايف مو عاجبها حال ولدها ماياكل لايفطر ولا يتغدى ولا يتعشى ولا شئ

..........................


في بيت ابوفارس ... الساعه 3 العصر

فارس مبسوط حده ملكتهم بعد اسبوع والتجهيزات حار على حار اللكل مبسوط لخطوبة فارس وشوق

ريناد : انا فسستاني لملكتك بكره بيطلع من المصمم

فارس : هممممم عاد الله الله ابيك تطلعين قمر اختي الكبيره

ريناد : هههههههههههه افا عليك بصير اجنن احلى من العروس

فارس : حتى لو حاولتي مسستحيل

ريناد : ولييه مستحيل وش زودها علي جمال ولا دلال ولا فلوس

فارس : زودها عليك انها ماخذه فارس ماخذت عبدالله

ريناد ضربته على خفيف : يالحمار وشفيه عبدالله

فارس : ههههههههههههههه ابد مافيه شئ بس الي فيه

ريناد : لاتجيب طاريه على لسانك لانه ارقى

فارس : مبـيين الرقي يقطعه

لجين نطت بوجههم : ابي اسسولف معكم

فارس : يووه جات

لجين تخصرت : ليييه وشفيني بالعكس انا ملح الجلسه

فارس : الا والله مر الجلسه

لجين : وجععع

فارس : وييين امي

لجين : مالت عليك تسوي لك بشاميل كنك تستاهل

فارس : ههههههههههههه فديتها والله

لجين : انا اقولها سوي لي كوشري تقولي بسوي بشاميل لفارس من زين هالفارس

فارس : وشفيه فارس يهبل قمر

لجين : وععع انت شرق والقمر غرب

فارس : انطمي

..........................

في بيت ابوسامي

رن باب البيت وراحت منال تفتح الباب ووقفت مصدومه من الشخص الي قدامها

عبدالعزيز مد يده وطبع كف على خدها : ايا الحيوانه يالحقيره رميتيني بالسجن وخليتي زوجتي يجيها الايدز وتنتحر هدمتي حياتي الله يهدم حياتك قولي امين

منال مو قادره تتكلم السانها انربط ومالها عذر تقول شئ وش تقول تقول له "ابي اخليك تعرف قيمتي ومين منال الي تركتها ورحت لغيرها" هذا مو عذر كافي انها تتسبب بأنتحار رشا وسجن عبدالعزيز

عبدالعزيز مسكها من طرف بلوزتها ورماها على الارض وجلس يضرب فيها برجله ومنال تبكي وتصارخ

اللكل طالع مافي الا اريج ونايمه

..

في غرفة اريج

اريج تتقلب يمين ويسار

اريج وهي تتأفف : اففف مايخلون احد ينام عدل

وحطت البطانيه على وجهها ومو قادره تنام من الصراخ المستمر ووقفت ونزلت لتحت فتحت الباب وطلت من الدرج لتحت وشافت عبدالعزيز يضرب بمنال وخافت وقف قلبها من الخوف مو قادره تتحرك ماتدري وش تسوي هي مو حلال على عبدالعزيز

اريج : ( يضرب اختي ويبي يموتها وانا افكر حلال ومو حلال خلني بس اروح والي فيها فيها )

نزلت لتحت وهي تركض وعبدالعزيز مستمر يضرب بمنال بقسوه ومنال تصارخ

منال : بسس خلاص يكفي هدني ياعبدالعزيز هدني خلني افهمك السالفه

عبدالعزيز : وش تفهميني قولي لي وش تفهميني خلاص خلاص يكفي ماجرى يكفي خلااااص انتي إنسانه حقيره .. الشرع حلل اربع وانا مابيك غصب ارضى فيك غصب

اريج بسرعه رمته على الباب : انت هيييه ابعد عن اختي ولا تنسى إنك مو حلال عليها

عبدالعزيز وهو يدفها : ابعدي بسسس

اريج بسرعه دفته لبرا وسكرت الباب وراحت لمنال ورفعتها

اريج : منال ألمك

منال : آآآه اريج رقبتي ظهري رجلي كل شئ يألمني الحيوان ضربني بقووه

اريج حملتها بتعب وحطتها على الكنب وبسرعه جابت مويه وصبتها على وجهه وجابت معقم تعقم الجرح وبالمعقم زادت الجرح وصرخت منال بألم

اريج طاح المعقم من يدها : يووه وربي احسب المعقم بيعقم الجرح

منال : جيبي لي ثلج

اريج : لالا منال مايصير اجيب ثلج

منال : خلاص لاتجيبين شئ

مرت ربع ساعه والالم شوي خف من منال وجاو ام سامي ولميس من المول

ام سامي اول ماشافت حالة منال الي توهوه وحالتها حاله منقلبه فوق تحت رمت الاغراض وركضت لها هي ولميس

ام سامي : يمه بنتي منال شفيك

اريج : مدري يمه وشفيها بس جاء عبدالعزيز وضربها

ام سامي : طلع من السجن

اريج : ايه

ام سامي : حسسبي الله عليه

منال بتعب وأصطناع ابتسمت : يمه انا الي سويت مو هين انا نقلت لمرته الايدز وتسببت بأنتحارها وموتها ورميته بالسجن وهدمت حياتهم

ام سامي مو مستوعبه كلامها "نقلت لمرته الايدز وتسسبت بأنتحارها" : منال وش تخربطين

منال : يمه انا نقلت لرشا الايدز نقلت لها الايدز

وجلست تبكي من الالم ومن الي سوته وهي ندمانه حدها

لميس : انتي هيييه تتكلمين من جدك

اريج : لميس كلامها جد

ام سامي : وانتي تدرين وساكته وخليتيها

اريج : انا نفسكم مادريت الا بعد الي صار صار

ام سامي : ياويلي ياويلي ياويلك يامنال من ربك مايستدعي تنقلين لها الايدز

منال : بس خلاص يكفي لاتعاتبوني الحين لاتعاتبوني الي فيني مكفيني مكفيني

...................................

في بيت ابوشذى

دلال اليوم مسويه لهم مفاجأه بتزورهم رنة الباب وراحت شذى تفتح الباب واول ماشافت دلال ضمتها بقوه مشتاقه لها

شذى : دلووول وحششتيني

دلال : وانتي بعد وحشتيني يالدبه

شذى : اجل الحييين يالزفته عدله كذا من تزوجتي مازرتينا

دلال بدلع : ابي اشوف غلاتي عندكم

شذى : مالت حيياك حياك

دلال : شذى قبل لا أدخل ابوي متى بيسافر

شذى : بكره

دلال : طيب يالله خلينا ندخل

دخلوا شذى ودلال وسلمت دلال على امها وابوها

دلال : شخبارك يمه

ام دلال : الحمدلله انتي شخبارك وشخبار ولد عمتك إن شاء الله مرتاحه

دلال : ايه مرتاحه وراكان مايقصر

ام دلال : إن شاء الله دوم مرتاحه .. شخبار البيبي

دلال وهي تحط يدها على بطنها وببتسامه : بخير ويسلم عليك

ام دلال : متى بيجي حفيدي متى

دلال : يقول ولدي انا قريب ياجدتي جاي قريب

ام دلال : هههههههه يتربى بعزكم

دلال : اكيد بعزنا

دلال التفتت لابوها وببتسامه : يبه بكره بتسافر مع عمي

ابودلال هز راسه بنعم

دلال : تروحون وترجعون بالسلامه

ابودلال : تسـ...لـ...مـ...يـ...ن

...............

في غرفة سساره

حابسه نفسها بين الجدران تبكي وتونون من ضربة رائد لها

ساره : ( ليتني مارجعت هنا ليتني بقيت بالمزرعه ولا رجعت وتعذبت اكثر )

دفنت راسها بحضنها وجلست تبكي

ساره : ( نوووف تعالي الله يخليك دافعي عني دافعي عنك نوووف )

فتحت الدرج وطلعت الدفتر الي فيه ذكرياتها مع نوف من ايام الطفوله لحد ماكبروا ودخلوا ثانوي لكن من ماتت نوف وهالدفتر مات معها ساره مافتحته والحين بتفتحه

فتحت الصفحات وقرت شخابيطها اهي ونوف

اخر رساله كتبتها نووف

نوف "Dr.noOof"

اليييوم بنرووح بيت خيتو نووف الجديد انا وسوسو ورئوود وحششتني آوي آوي شوقو آلدووبهـ .. آللهـ لآيحرمني منهآ ولآ يحرمني من سوسو ورور ورئود وفصصصول .. مآخلت آحد .. صووح صووح نسسيت آغلى آثنين .. ولآ يحرمني من الي على العز ربوني فديتكم يامامي وبابي .. Brb

ساره بكت بقوه

ساره : ( قلتي برب قلتي برب يعني بترجعين .. نووف انا الحين صرت متأمله بالبرب لاتخلين أملي يتلاشي .. نوف تعالي تكفين تعالي كلنا نحبك كلنا .. ليه رحتي وخليتي توأمك لييه )

وضمة الدفتر وبكت بألم بعد دقايق تعوذت من الشيطان

ساره : ( اعووذ بالله من الشيطان الرجيم .. خلني بس اروح واصلي ركعتين واذكر ربي .. وانا لازم اتعود على الوضع نوف ماتت ماعادت عايشه )

جالسه تواسي نفسها مادرت انها وهي تواسي نفسها بتزيد من حالتها دفنت راسها بحضنها وبكت بألم

ساره : لاااااااااااااا ماماتت ماماتت قالت برب عايشه بترجع بترجع

تواسي نفسها وتزيد حالتها تواسي نفسها وتزيد حالتها وهذا حاله

ساره وقفت وضربت راسها على خفيف : بسس خلاص خلاص نوف طلعي من بالي طلعي خلاااااص

وراحت لدورة المياه "الله يكرمكم" وتوضت ولبست جلالها وصلت صلاة العصر وبعدها رفعت يدينها للسما

ساره : يااارب ترحم اختي نوف وتسكنها في فسيح جناتك .. يااارب انها تكون بخير ياارب .. يارب تسعدني وتوفقني وتساعدني إني انساها واطلع من هالحاله وان اهلي يصدقوني ان ماصار شئ بيني وبين تركي ياارب مالي غيرك ياربي

فسخت جلالها وطوت الجلال داخل السجاده وحطتهم على الطاوله وجلست على سريرها واخذت لها قرآن وقرت سورة البقره وتمت لها ساعه وهي تقرا ونفخت على الغرفه وسكرت القران وحطته على الكومدينه

ضربت الباب شوق وراحت ساره فتحت لها الباب وابتسمت لها ابتسامه بشوشه ودخلت شوق الغرفه وهي مرتاحه لانها شافت الابتسامه على وجه ساره

شوق : دوم إن شاء الله هالابتسامه

ساره : تسلمين ..

شوق : هممم زعلتي من رائد تراه مايقصد صدقيني

ساره بمقاطعه : انا ادري إن كل واحد بمكانه بيسوي الي سواه وبيروح فكره لبعيد

شوق : ساره قولي لي السالفه كلها وبصدق وصدقيني راح اساعدك اذا نوف مو موجوده انا شوق موجوده اختك مالك غير اهلك قولي لي ياساره قولي

ساره : شوق تذكرين الشباب الي تحرشوا فينا

شوق : ايه

ساره : المهم انتهت سالفتهم رحت المول مره ثانيه وتجمعوا عليه شباب وجاو الشابين وحسبت ان اهم الي مسوين هالخطه انقذني واحد من الاثنين وكانوا بيخطفوني وهو انقذني وبعدها جلس يتعذر ويبرر موقفه ويقول انه ماله دخل وانا مو مصدقته وقالي انه كان حاقد علي وكان مقرر يخطفني لانه ولد عز ودلوع مبين عليه المهم وانا ابكي ومو بحالتي وبعدها اعترف لي انه يحبني وان حقده اول ماشافني تحول لحب وخوف علي

شوق : ايه كملي

ساره : طيب ركبت السياره وكذا وحالي انقلب فوق تحت موت نوف وتجمع الشباب صرت اخاف من الناس والعالم صرت اخاف من اللكل وقررت اهرب واترك هالعالم واهاجر ويوم جلست اركض برا ركض وراي رائد وشفت سيارة الشاب الي انقذني من الشباب وركبت فيها ابي ابعد عن رائد وربي وبعدها وداني لمزرعتهم ودخلت وجلست هناك صدقيني ماصار بيني وبينه شئ صدقيني والله إنه طيب وخلوق إن حتى الصاله مايدخلها يافوق ياطالع او يجيب الاكل وربي وبعدها قررت اطلع وطلعت وبسس والله هذي السالفه

شوق : وهالسالفه تحسبينها هينه .. غلطه وحده ياساره تكلف البنت حياتها

ساره : بس انا ماغلطت

شوق : وش ماغلطتي يكفي إنك رحتي مع شاب غريب مزرعتهم وجلستي معه بمكان يضمكم اثنينكم

ساره : بسس شوق انا ماقلت لك عشان تعاتبيني انا قلت لك عشان تساعديني

شوق : ساره انصحك انا لاتكذبين الكذب حبله قصير وعمره ماراح ينجيك من المشكله الي انتي فيها اما الصدق فراح ينجيك صدقيني عمر الكذب مانجانا من مصيبه

ساره : شوق كيف اقول الصدق صدقيني بيذبحوني

شوق : يذبحونك ليه بايعينك ههههههههههه ساره انتي اذا مو حابه تخبرينهم بالصدق خبري بس رائد لانه معصب حده

ساره : لا لا اخاف

شوق حطت يدها بيد ساره بحنيه : لاتخافين انا بكلمه وصدقيني بيتفهم

ساره : لا شوق تكفين لاتقولين اخاف

شوق : لاتخافين على مسؤليتي

ساره بضيقه وخوف : طيب

شوق بفرح : جد سوسو مادريتي

ساره : شنوو ..؟

شوق : فارس خطبني

ساره بفرح : احللللللللللللفي

شوق : ايه ووافقة وملكتنا بعد اسبوع

ساره : واااااااااااااااااااي الف الف مبروووووووووووووووك يالدبه

شوق : الله يبارك فيك .. بس أنا ناويه أأجلها لحد ماتهدى الاوضاع ببيتنا انتي واروى

ساره : شوق لاتأجلينها ولا شئ .. انا بخير

شوق : بس غيرك مو بخير

ساره : مين ..؟

شوق : اروى اختي

ساره بخوف : وششفيها اروى

شوق : زوجها الحقير رافع عليها قضية يبي حضانة جنى ومن قبل رافع عليها قضية خطف اطفال وهي سبب بموت مروان لكن اروى فهمتهم السالفه وعملوا اجراءات وجاو الي خاطفينهم وشهدوا وكذا والحين هم مسجونين بس الحين صار عليها قضية حضانة جنى وحالتها حاله

ساره : حسبي الله عليه الحقيير

.................................................


في بيت ابوسامي

منال راحت لغرفتها بتعب ورمت جسمها بأسترخاء على السرير وهي تتألم من ضرب عبدالعزيز القاسي

منال حطت يدها على راسها وتألمت : آآآآه

مو قادره تحرك شئ كل شئ فيها تعبان .. رن جوالها والتفتت له وبس مجرد التفتت حست بتعب يقطع جسمها من ضربه

مدت يدها بتعب للجوال وقاموت ألمها وشافت المتصل "عبدالعزيز" بسرعه ردت

منال : وشتبي

عبدالعزيز : اسمعي يامنال ترى البي بيننا الحساب مانتهى

منال : وش الي باقي وش يكفي الضرب

عبدالعزيز : انتي بس جاك ضرب بس صدقيني بيجيك اكثر من الضرب يامنال صدقيني انتي قتلتي زوجتي قتلتيها يالحقيره والله لاوريك شغلك يامنال والله

وسكر الخط بوجهها ومنال رمت الجوال بالارض وبكت من الالم

...................

تحت في بيت ابوسامي

اريج كانت جالسه وقلقانه على اختها منال رن جوالها ورفعته كان ريان ردت عليه

اريج : الوووو

ريان : هلا اريج .. شخبارك ..؟

اريج : لو اقولك بخير فبكون كذابه

ريان بخوف : ليه وشفيك ..؟

اريج : اليوم طليق اختي منال جاء وضربها وحفل فيها الارض ياحياتي عليها الحين طايحه بالسرير لاتتحرك ولا شئ وكلها تتألم

ريان : لييه مو طلقها ليه يضربها ..؟

اريج : اختي منال بذيك الايام اول ماطلقها حقدت عليه وراحت له بيته هو وزوجته تتهاوش معه وضربها وانكسرت رقبتها ورفعت عليه قضيه انها متهجم عليها وسجنوه وماتت زوجتي بمرض الايدز وطلع من السجن ومن حقده جاء يضربها كله بباله إن هي سبب موت زوجته وسبب حالته هذي

ريان : لاحول ولا قوة إلا بالله الله يصبرها المسكينه

اريج : ايه والله حالتها حاله جاها ضرب المسكينه مو صاحي عاد هي جسمها هيكل عظمي ماتتحمل

ريان : الله يقومها بالسلامه .. طيب اريج وشرايك نطلع اليوم نغير جو انا وانتي واختي الهنوف

اريج : ايه والله حدي متضايقه وحابه اغير جوو الا اقول ريان وشرايك اقول لاختي لميس تجي معنا مسكينه كل مره اطلع وهي البيت والحين منال تعبانه تجي تغير جو معنا

ريان : افاا تطلبين مني هي مثل اختي الهنوف حياها الله

اريج : تسلم والله .. يالله متى بتجي

ريان : امممممم الحيين

اريج : اوكي بروح اتجهز يالله سسلام

ريان : مع السلامه


اريج سكرت من ريان وراحت لغرفة لميس شافتها على الاب توب

اريج : لميس يالله تجهزي بنطلع

لميس : جد والله وين بنروح

اريج : بيطلعنا ريان انا وانتي واخته

لميس : لالا فششله ماني رايحه

اريج : يلا عاد بلا استهبال اخته معنا

لميس : قلتيها بلسانك اخته حلال عليه .. اما انا موحلال وثانياً عندي بحث للمدرسه

اريج : اففف تبين ماتبين بكيفك

لميس : طلعي برا وسكري الباب وراك

اريج : مالت

طلعت اريج وسكرت الباب وراحت لغرفتها لبست لها جينز وتيشرت ولبست عبايتها ونزلت تحت وبيدها جوالها وعلى كتفها شنطتها ماركة "لويز فينتون" ومتحجبيه بطريقه أنيقه وصايره ناعمه وعطتها شكل نظارتها ماركة "جورج ارماني" رن جوالها وبعد رنتين ردت

اريج : هلاا ريان

ريان : هلا يالله انا برا

اريج : اوكي

طلعت اريج بطله جذابه وكانت الهنوف بتنزل تركب ورى

اريج قربت منها وصافحتها : لالا الهنوف خليك قدام

الهنوف : لا انتي حياك قدام

اريج : لا وربي انتي بتجلسين قدام

الهنوف : يلا عاد انتي اركبي

اريج : اوه عاد حلفة مو مستعده اصوم ثلاث ايام

الهنوف : ههههههه قلعتك من قالك تحلفين

وراحت وركبت ورى واريج استسلمت وركبت قدام

ريان : وين تبون تروحون

الهنوف : انا ابي اروح تشيلز نتغدى حددددي جوعانه

اريج : على راحتكم

ريان : هممم وانا جوعان انتي اريج جوعانه مثلي انا والهنوف

اريج : لا امي مسويه غدا

ريان : اجل بطلنا مطعم نروح مكان ثاني

اريج : لا والله عادي روحوا

ريان : لا مايصير حنا ناكل وانتي تناظرينا

اريج : هممممم عادي اناظركم .. توكلنا على الله

ريان : اوكي وبعد تشيلز شنوو

اريج : هممم الهنوف وش تبين

الهنوف : هممم مدري نروح الواجهه البحريه

اريج : شرايك ريان

ريان : حلووو ..

...............................

في بيت ابوفيصل

رائد رجع البيت وجلس بالصاله

ام فيصل : رائد حبيبي روح وراض اختك مهما كان هذي اختك وترى الي سويته غلط إنك تضربها

رائد : يمه فكينا من هالموضوع

ام فيصل : رائد حبيبي المفروض تفهم السالفه من اختك قبل لاتحكم عليها أي شئ حبيبي رائد روح وراضها وافهم السالفه منها كل شئ ينحل بالتفاهم يارائد الي في اختك مكفيها ترى اهي متضايقه وحالتها حاله موت نوف مأثر عليها للحين رائد ارفق على اختك ترى مالها غيرك انت اخوها وعزوتها فيصل الحين تزوج وماصار فاضي صارت عنده مسؤليه والحين زوجته حامل وانت الحين سندها من بعد ابوها له طولة العمر

رائد وقف : بس يمه اهي

ام فيصل : لا بس ولا شئ انت ماتدري عن شئ صح

رائد : صح

ام فيصل : اجل لاتحكم بشئ قبل لاتفهم السالفه منها يالله حبيبي روح وكلمها وحاول تفهم منها السالفه ترى ولو هذي اختك

رائد : بعدين

ام فيصل وهي تبكي : يارائد ريح امك ترضى تشوف دموعي انا خلاص والله ماعدت اتحمل .. خلاص يكفي يارائد ريحني القاها من اروى وقضيتها وضيقتها ولا من شوق وطلاقها الي للحين الناس يتكلمون عنه وانخطبت ومازالوا يتكلمون عنها ولا القاها من نوف الي راحت وتركتني ولا ساره الي حالتها منقبله فوق تحت ريح امك يارائد ريحها وروح راض اختك يالله

رائد باس راس امه : طيب بروح اراضيها

وقف رائد وراح لغرفة اخته ضرب الباب شافها تسولف وتضحك مع شوق ابتسم وهو يشوفها تبتسم من زمان ماشاف هالابتسامه

راح لهم بالبلكونه وسحب كرسي معه وجلس معهم وصاروا ثلاثه شوق وساره ورائد

ساره التفتت تناظر بالناس الي رايح والي جاي يقال زعلانه

رائد وهو يمسك يدها : سااره انا اسف

ساره :.............

رائد : صدقيني وربي إني ماقدرت امسك اعصابي بذيك اللحظه مشتاق لك وبنفس الوقت خايف عليك

ساره : خايف علي تعطيني كف

رائد : صدقيني وربي ماكنت حاس بنفسي وربي الحين حدي متحسف ساره انا اسف يالله عاد فليها

ساره : طيب احلف ماتضربني مره ثانيه

رائد : والله مامد يدي عليك واصلاً مين انا عشان اضربك

ساره : ترى مره ثانيه لو تعيدها ماراح اسامحك

رائد : ومن قال بتجرأ وبعيدها

شوق : لوووووووووووووووووول واخيراً تصالحتوا

رائد : بهالمناسبه شراايكم نطلع

شوق : نطلع واليوم اول يوم لمحكمه اروى وخالد بقضية بنتهم

رائد : يووه وربي نسيت

ساره : اليوم اول جلسه لهم بالمحكمه

شوق : ايوه ماتشوفينها حالتها حاله

ساره : مسكينه مارحت لها ولا ششئ خلني اروح لها اكيد حالتها حاله

شوق : لاتتعبين نفسك ماراح ترد عليك كأنهم حاطينها على الصامت

ساره : لاحول ولا قوة إلا بالله

انفتح الباب فجأه ودخلت جنى تركض وبيدها شوكلاته وجلست تنقز

جنى : خالتو خالتو خالتو سساره

ساره اخذتها وباستها وجلستها على حضنها : هههههههه جنوويه وحشتيني يالدبه ماوحشتك ..؟

جنى : الا وسحتيني "وحشتيني"

ساره : مع إنك عفستي الكلمه إلا انها تجنن من لسانك الحلوو

جنى طلعت لسانها : لثاني "لساني" حلوو

ساره : هههههههههه فديتك .. صراحه مالوم امك لا بكت وتعذبت عشانك بتروحين

جنى : ستقولين خالتو "شتقولين"

ساره : هممم اقول إني بعطيك جالكسي

جنى : جد

ساره : والله افتحي الدرج وبتشوفين جالكسي يالله

جنى راحت لدرج وفتحت واخذت الجالكسي وطاحت صورة نوف وساره الي ضامين فيها بعض كان عمرهم 15 سنه .. وصوره ثانيه لهم وهم اطفال .. والثالثه كانت حالياً مصورينها قبل لاتموت نوف بكم يوم

جنى ماهتمت للاوراق وبسرعه طلعت من الغرفه

ساره : اكيد جنويه عفست الدرج عفاس بروح ارتبه

وقفت ساره وراحت للدرج وشافت الصور الي تضمهم هي ونوف ابتسمت بحنيه ومسحت دموعها قبل لاتنهار واخذت الصوره وجابت لزقه وحطتهم من وراها وحطته بالجدران على شكل مرتب وحلو عطاها شكل ككون الصور حلوه ومرتبه كانوا مصورينها في مشغل وفيي صورة مصورينها يوم كانوا بأمريكا يوم كانوا اطفال بالبحر كانوا يلعبون بشغف ومرح كانت كل صوره احلى من الثانيه

رائد وشوق ناظروا بالصور الي تعلقهم ساره بالجدران وناظروا ببعض بضيقه

رائد : ساره شكلها للحين متأثره لموت نوف

شوق : ايه واضح عليها بس احس نفسيتها تحسنت

رائد : حتى انا حسيت

ساره رجعت لهم : علقت صورنا انا ونوف ورجعت

رائد : همم حلوين

ساره : اييه يجننون

....................................

الساعه 5 العصر

جاء وقت المحكمه اروى من الخوف والتوتر طلعت من البيت من 4 وراحت للمحكمه مع ابوها واخوانها فيصل ورائد وامها وشوق وساره كلهم راحوا معها كلهم خايفين

: القضيه رقم 5 القضيه رقم 5 .. اروى صالح الـ؟؟؟؟ وخالد محمد الـ؟؟؟؟

اروى وقفت وبخوف مشت وضمة امها : ادعيلي

ام فيصل : اذا مادعيت لك بلساني بيدعي لك قلبي ياقلبي

اروى باست راس امها ودخلت وهي تسمي بالله جلست على الكراسي وهي خايفه

ناظرت يمين ويسار تبحث عن خالد ماشافته

مرت نصف ساعه وخالد ماجاء

اروى : بيطول خالد

المحامي : بكلمه

رفع المحامي حق خالد جواله واتصل على خالد مره ومرتين وثلاث ولا براد

المحامي للقاضي : مايرد

اروى تهز رجولها بخوف وتوتر : يالله

جاء السكرتي الي براا دخل فجأه

القاضي : انا قلت ممنوع الدخول عندي قضيه

السكرتي : حضرة القاضي .. المهندس خالد صار له حادث واحتمال كبير يموت

اروى مثل المويه البارده الي انكبت على وجهها ابتسمت بفرح وبنفس الوقت حزن .. فرحانه لان اكيد الحضانه بتصير لها ومتضايقه لان الي شاركها بالحلوه والمره بيموت

القاضي : الحضانه الحين للام وهي اروى صالح الـ؟؟؟؟ لحد مايصحى الاب لا صحى القضيه بتظل مثل ماهي واذا ماصحى الحضانه للام

وقفت اروى وطلعت برا وضمة اهلها كلهم وابتسمت بفرح

ام فيصل : هاه بششري الحضانه لك

اروى : اييه

ابوفيصل : والله الف مبروووك

اروى : خالد صار له حادث ويقولون احتمال كبير بيموت والحضانه لي لاصحى بتظل القضيه مثل ماهي واذا ماصحى ومات الحضانه لي .. الحضانه لي لي

فيصل : فرحانه لان طليقك بيموت

اروى : قلتها طليقي ماعاد زوجي ماعاد زوجي وماعاد يهمني

شوق : لاحول ولا قوة إلا بالله .. اروى انتي راضيه بنتك تتيتم ماعندها ابو فرحانه

اروى : اووه مو لهالدرجه انا بدون قلب انا فرحانه لان جنى بتظل معي

ام فيصل : يالله خلونا نروح البيت

اروى : يالله

ابوفيصل : لا انا واروى وفيصل بنروح نزور خالد

اروى : لا

ابوفيصل بمقاطعه واصرار : يالله اروى وفيصل قوموا نروح المستشفى

مشوا شوق وساره وام فيصل مع رائد وفيصل واروى مع ابوهم

رن جوال فيصل كانت ملاك رفعه ورد

فيصل : هلا ملاك

ملاك : هااه بششر الحضانه لاروى ولا لخالد

فيصل : صار له حادث وبين الحيا والموت والحضانه الحين لاروى

ملاك : لاحول ولا قوة إلا بالله الله يشفيه ويقومه بالسلامه

فيصل : اروى فرحانه إنه بين الحيا والموت لان الحضانه لها وانتي تدعين إنه يقوم بالسلامه

ملاك : يوه من جدها لهالدرجه تتمنى له الموت مايستدعي

فيصل : ملاك الحين احنا بنروح نزوره بالمستشفى انا واروى وابوي

ملاك : اروى بتزوره وهي تتمنى له الموت

فيصل : ابوي أصر نزوره .. يالله سسلام

سكرت ملاك من فيصل والتفتت لامها وخبرتها بكل شئ

ام نايف : والله كل وحده بمكانها بتتمنى له الموت الحين وفهم السالفه ليه مسوي هالسالفه كلها خلاص رجعها وفكنا

ملاك : انا ادري عنه ..

دخل نايف وجلس على الكنب بتعب من الدوام

ام نايف : نايف فيك شئ

نايف : يمه انا لو بس اتنهد قلتي لي فيك شئ .. تراني مو نايف البزر الي تخافين عليه نايف البزر كبر وكل صغير يكبر

وقف وراح لغرفته واخلاقه مقفله

ام نايف بخوف : وشفيه نايف

ملاك : علمي علمك مدري وش فيه يمه لاتحاتين اكيد تعبان من الدوام

ام نايف : عادي هو كل مره يتعب ليه هالمره معصب

ملاك : بنفهم السالفه كلها بعدين

جاء ابونايف بعد نايف وهو معصب

ابونايف : وين ولدك ..؟

ام نايف بخوف : ابونايف وشفيكم

ابونايف بعصبيه وصراخ : قلت لك وين ولدك نايف ..؟

ام نايف : بغرفته فهمني يابونايف وشصاير

ابونايف مارد عليها وراح للدرج يركض لغرفة نايف فتح الباب شافه على السرير منسدح

ابونايف بصراخ وعصبيه : نااااااااااااااايف

نايف فز من السرير من صراخ ابوه وبعصبيه : نعم خير

ابونايف : اسمع والله يانويف لو اشوف هالشئ صاير بالشركه مره ثانيه والله لاني ابوك ولا اعرفك

نايف : ليه هو حرام إني احب ..؟

ابونايف : لا مو حرام بس مو بالشركه وبمكان عام ولا بعد مفتوح الباب والي رايح رايح والي جاي جاي

نايف : بس البنت تحبني وانا احبها وبتزوجها مافيها شئ وانا ماسويت شئ غلط الي سويته إني جلست اسولف واضحك معها

ابونايف : يانايف الناس يدورون علينا الزله

نايف : وانا وش علي من الناس يبه انا بتزوج البنت ومحد عليه مني ولا بجلس افكر بالناس

ابونايف : اذا انت بتعند وتبي البيت انا بعند وبقولك مافيه

نايف : لا بتزوجها

ابونايف : مافيه اصلاً هي مو من نسايبنا البنت على قد حالها وفقيره وحنا ناس معروفين وش تبي يقولون الناس عننا

نايف بعصبيه : وش تبي يقولو الناس ووش تبي يقولون الناس انا وش علي من الناس انا علي من نفسي وبسس .. شوف اخر كلام عندي اذا مو موافق اتزوج سهام انا طالع من البيت ومالي رجعه

نزل تحت وناظر بأمه وملاك بعصبيه وطلع من البيت وابونايف نزل تحت يبي يلحقه مو قادر جلس على الكنب

ابو نايف : اسمعي والله لو ماتعقلين ولدك هالمطيور والله لاعقله انا بنفسي وبطريقتي الخاصه

ام نايف : ليه يابونايف وشصاير

ابونايف : ولدك هالمطيور عايش قصة حب لا وين بالشركه قدام الي رايح والي جاي جايب بنت مدري من وين وسوالف وضحك معها بالشركه ووش قال يبي يتزوجها ويحبها

ام نايف : طيب يابونايف مو هذا الي نبيه إنه يتزوج ليه الحين معصب

ابونايف : اولاً الطريقه الي ابتدى فيها اكبر غلط يحب بنت وسوالف وضحك وبالشركه وكلن شافه واكيد بتنتشر هالسالفه .. وثانياً البنت على قد حالها وفقيره مو من نسايبنا

ام نايف : يابونايف انا ادري إنها غلط بس صدقني نايف عاقل ومافكر بطريقه غلط فكر بالصح حب وفهم البنت وبيتزوجها

ابونايف : مو هنا السالفه السالفه إنها مو من نسايبنا

ام نايف : وش علينا من نسايبنا وما نسايبنا الولد اذا صار يحبها ماعلينا من هالشئ

ابونايف : بس الناس يهمهم هالشئ وخاصتاً نسايبنا

ام نايف : اسمعني انا مع نايف وانت لو بتجلس بتفكر بالناس والنسب وهيبتك عند الناس بكيفك

وراحت لغرفتها وملاك جلست جمب ابوها

ملاك : يبه

ابونايف هدت اعصابه والتفت لملاك وابتسم : هلا حبيبتي

ملاك : يبه تدري إني حامل

ابونايف : ايه خبرتني امك

ملاك : هممم وش الهديه

ابونايف : عيوني لك

ملاك : تسلم عيونك بس انا مابي عيونك ابي الهديه

ابونايف : امري تدللي وش تبين

ملاك : ابي سلامتك

ابونايف : فديتك والله انا بسوي احلى حفله لاحلى ملاك

ملاك : لييه ..؟

ابونايف : لان بنتي الوحيده الدلوعه حامل

ملاك باسته براسه : فديتك والله يابوي الله لايحرمني منك

ابونايف : ولايحرمني منك ولا يحرمني من حفيدي الي جاي بالطريق

ملاك : تسلم

.................................


في احياء بسيطه .. متواضعه .. ملحها الاشخاص الي فيها

..

سهام جالسه بغرفتها تبكي واختها ريهام الي اكبر منها بسنه تطبطب عليها

ريهام : بس يكفي سهام بكا يكفي

سهام : كيف مابكي وقرب وقت فراقنا كييف

ريهام : سهام حبيبتي إن شاء الله الله يكتب الي فيه الخير وتتزوجون صدقيني اذا بيحبك بيرمي نفسه للجحيم بس عشانك

سهام : تحسبين بهالكلام بتهونين علي انا احبه احبه وامووت فيه

ريهام : صدقيني اذا يحبك بيسوي المستحيل بس عشانك واذا مايحبك بيستسلم وبيتركك صدقيني بهالتجربه بيبين انه يحبك جد ولا ماخذك تسليه

سهام : لا نايف يحبني يحبني ويموت فيني

ريهام : طيب انتي وش الي يثبت لك انه يحبك ويموت فيك يمكن ماخذك تسليه وبياخذ سالفة ابوه عذر وهو كذب

سهام : لاااااااااااااااااا نايف يحبني انتي تبين تخربين بيني وبينه طلعي براااااا برااا

ريهام : طيب طيب

طلعت ريهام من الغرفه وخلت سهام بحالها تبكي منهاره

رن جوال سهام ورفعته بسرعه : هلا نايف

نايف : هلا سهام

سهام : نايف وش صار ..؟

نايف : والله مدري وش اقولك ياسهام شكل مالنا نصيب

سهام صرخت : لاااااااااااااااااا لنا نصيب لنا وبنتزوج

نايف : سهام سهام اهدي .. انا بحاول بأبوي صدقيني بسوي المستحيل

سهام سكرت الخط بوجهه ودفنت راسها بالسرير وتبكي بقووه

اما نايف ناظر بجواله بضيقه

نايف : وربي ياسهام إني احبك من بعد نووف .. بس ابوي الله يهديه مو راضي وعذره إنك مو من نسايبنا

..............................

ريهام ~~< العمر : 21 .. في ثالث جامعه .. تخصص : تربيه خاصه

سهام ~~< العمر : 20 .. في ثاني جامعه .. تخصص : تقنية ومحاماه

...................

في بيت ابوفيصل

شوق جالسه تناظر بجوالها تنتظر فارس يدق عليها

شوق : دق يالله فارس دق

وجلست تحوس بغرفتها رايحه وجايه رايحه وجايه تنتظره يدق رن جوالها وركضت للتلفون وردت بدون ماتناظر الرقم

شوق : هلا وغلا حبيبي

: ههههههههههههه اما حبيبي

شوق بأرتباك : هلا هلا جوري ... لا بس اح

جوري : تحسبيني فارس صح

شوق : لالا اخوي

جوري : ايه واضح

شوق : ههههههههههههههههههه وربي كاشفتني ياجوري

جوري : هممم شخبارك شوقو

شوق : تمام التمام وانتي كيفك ..؟

جوري : تمام ... هممم تجهزتي للملكه

شوق : ايه تجهزت بنروح اليوم المول بنكمل تجهيزات انا واختي ساره تجين معنا

جوري : هممممم مدري بششوف

شوق : يالله عاد جوجو تعالي معنا

جوري : اوكي بجي

شوق : جد

جوري : لا امزح اييه جد

شوق : بعد صلاة العشا انتي جاهزه اووكي

جوري : اووكي

...................

في المستشفى

اروى وابوفيصل وفيصل وصلوا وراحوا للغرفه الي فيها خالد

شافوا اهل خالد " امه وابوه واخته سديم " كلهم يبكون بقووه

ابوفيصل : بششروا وش صار على خالد

ابوخالد : انتو وش تبون جايين وش تبون جايين تتشمتون إن ولدي مات

اروى مثل المويه البارده الي منكبه عليها بصدمه : ماات ...؟

ابوخالد : ايه مات وانتي السبب

اروى : انا وش دخلني الموت حق

سديم : تدرين ياهانم اروى ان اخوي ماكان شاك فيك وواثق فيك اخوي يحبك ويموت فيك

اروى : كيف

سديم : اخووي مريض بالسرطان بالدم وبالرئه واحتمال كبير يموت فمثل دور إنه شاك فيك وهو اصلاً واثق فيك وبقوه والحين مات مااات رااح والحضانه لك افرحي ياروى افرحي

اروى مثل المويه الي منكبه عليها وجلست تردد بهمس كلمت : مريض بالسرطان بالدم وبالرئه

فيصل : لاحول ولا قوة إلا بالله

ابوفيصل يوم شاف حالة اروى مسكها وطلعوا مثل مادخلوا وراحوا للبيت واول مادخلوا البيت كانت ام فيصل تحتريهم وخايفه على اروى تزيد حالتها

ام فيصل : اروى شخبارك

اروى كأن جاء احد وحطها على الصامت مشت وراحت لغرفتها وهي تمشي ببطء ...

ام فيصل التفتت بخوف على ابوفيصل : وشصار ..؟

ابوفيصل : طلع خالد مو شاك بأروى كان مايبي يخليها تتعذب معه

ام فيصل : لييه ..؟

ابوفيصل : طلع مريض بالسرطان بالدم والرئه ومايبي اروى تتعذب معه وقال إنه شاك فيها وهو اصلاً مو شاك فيها واثق فيها وبقوه

ام فيصل : لاحول ولا قوة إلا بالله

وجلست على الكنب وهي حدها حزنانه لان حالة بنتها بتنقلب اكيد فوق تحت

......................

في غرفة اروى اول مادخلت على طول وراها شوق وساره

شوق : اروى قولي وش صار

اروى خبرتهم بكل شئ وهي تبكي وارتمت بأحضان شوق تبكي

شوق : اروى هذا قضاء وقدر لاتبكين

اروى : انا كنت افكر إنه مايحبني وإنه شاك فيني كرهته وفرحت يوم مات طلع مايبيني اتعذب معه لانه مريض

ساره : اروى حبيبتي لاتعذبين نفسك وخالد مات

اروى : كيف ماتعذب وانا فكرت إنه مايحبني وشاك فيني

شوق : هذا قضاء وقدر ومالنا اعتراض عليه .. وصدقيني لو خالد يشوفك بهالحاله ماراح يرضى

ساره : اروى انا مريت مثلك تعذبت لموت توأمي نوف .. وفكرت بالانتحار وفقدت السيطره على تفكيري ونفسي لكن الله هداني

اروى مسحت دموعها : خلاص لاتعذبون نفسكم خلوني لحالي

شوق : طيب انتي بخير

اروى هزت راسها بنعم : ايه بخير

شوق وقفت : اذا احتجتي شئ ترى حنا بالخدمه

اروى : طيب

طلعوا شوق وساره وهم قلقانين على اروى حدهم

...........................


شوق : فطرت ..؟

فارس : ليه انتي سويتي فطور

شوق ضحكت : لا

فارس : اجل كيف افطر

شوق : همممم طيب تبي فطور

فارس : ليه تبيني اروح الدوام والكرشه فاضيه

شوق : طيب بسسوي لك توست وجبن

فارس : اووكي

راحت شوق المطبخ وهي متفشله ماتعرف شئ بالمطبخ ابد اخذت التوست وحطت به جبن وصبت له مويه وودته لفارس واكل بسرعه وراح الدوام وشوق بقت بالشقه لحالها رن جوالها ورفعته بدون ماتناظر الرقم

شوق : الوو

: هلا شششوق

شوق : هلا مين معي ..؟

: هممم معجب

شوق سكرت بوجهه الخط

شوق : افف ناس فاضيه ماعندها اشغال وشقال قال معجب

رن جوالها مره ثانيه ورفعته وبعصبيه : والله لو تدق مره ثانيه لاحفل فيك الارض

وسكرت الخط بوجهه ورجع يرن ويرن ومستمر ابسط حل إنها قفلت جوالها رن باب شقتها وراحت تشوف من العين مين بالباب زي الشئ الاسود الي مغطي على العين

شوق هنا بجد خافت وراحت سحبت التلفون ورد عليها صوت خششن : افتحي الباب لايصير شئ ماتتمنينه ابداً يصير

شوق سكرت الخط بوجهه وراحت جلست بغرفتها وتكورت وجلست تبكي من الخوف

شوق : فاارس وينك تعال تعااااال

رن الباب وجلسوا يضربون بالباب بقوه والتلفون يرن وهي تبكي من الخوف

بعد نصف ساعه هدى الرن بالباب والتلفون وشوق مازالت خايفه راحت تطل من البلكونه شافت سيارات متجمعه حوالين الشقه وشباب واول ماشافوا شوق تطل على طول جلسوا يناظرون فيها وجوالاتهم يطلعونها وحالتهم حاله

شوق بسرعه سكرت البلكونه وتسندت على باب البلكونه خايفه رفعت التلفون واتصلت على اهلها .. رن مره ومرتين وثلاث واربع واخيراً ردوا

رائد : الوو

شوق : هلالالا رائد ..

رائد : هلا شوق .

شوق بخووف : رائد تكفى تعال لي

رائد : لييه

شوق : بدون ليه وماليه تعال لي وافهمك كل ششئ

رائد : طيب طيب

سكر رائد منها الخط وركب سيارته واتجهه لشقة اخته شوق واول ماوصل رن باب شقة وشوق ناظرته بالعين وشافته رائد وفتحت الباب ومن خوفها ضمته وجلست تبكي

رائد بخوف : شوق شفيك ..؟

شوق : راائد انا خااايفه

كان الباب مفتوح وشوق شافت شباب متلثمين واقفين ويسون لها بيدهم علامة هيين

وشوق صرخت : رااائد التفت ورى

رائد التفت ورى ماشاف شئ : مافي شئ

شوق ناظرت مافي احد بسرعه سكرت الباب وحست بيد تمسك يدها وصرخت : يدييييييييييييي

رائد مسك يدها : شوق شفيك

اول مامسك رائد يدها اليد الي ماسكه يدها اختفت وسكرت بسرعه شوق الباب

ودخلوا بالصاله

شوق : رااائد تخيل يرن جوالي ومزعجني وتخيل ارفع السماعه يقولي واحد فتحي الباب لايصير شئ ماتتمنينه واسمع ضرب واطل من البلكونه اشوف شباب ويوم اقولك التفت ورى شباب يسسون لي هين ومسك يدي واحد واول مامسكت يدي اختفت اليد يمممممممممممه رائد انا خايفه خااايفه

وضمة رائد من الخوف تبي تحتمي فيه خايفه خوف مو طبيعي

رائد : اهدي اهدي هذي مجرد اوهام

شوق : لاا صدقني مو اوهام

رائد : انا يوم جيت ماشفت شئ تحت

شوق : مدري بس انا شفت شباب تحت يناظروني

رائد : صلي على النبي وتعوذي من الشيطان بسس

................................

في شقة شجون وياسر

شجون جالسه على الكنب حاطه رجل على رجل مو طايقه ابداً ياسر ماتشتهيه وطبعاً تعرفون متزوجته غصب عنها

ياسر جاء وهو لابس شماغه وثوبه والعطر يفوح منه

ياسر : السسسلام

شجون بصوت واطي ماسمعه ياسر : وعليكم السلام

ياسر : ياهوه انا قلت السلام

شجون جلست تفرفر بالقنوات ولا كأن احد يتكلم

ياسر : ماقالت لي خالتي إن بنتها ماتسمع

شجون :............

ياسر طلع من الشقه وهو يوم عن يوم ينفذ صبره من شجون الي محاربته لاتكلمه ولا تسولف معه ولا شئ وكأنه ماكل حلال ابوها

..

اما شجون اول ماطلع ياسر رفعت جوالها واتصلت على صديقتها سديم .. اول ماتصلت ردت سديم

سديم : هلا و غلالالالا

شجون : هلا فيك شخبارك سدووم

سديم : تمام وانتي

شجون : دووم انا مو بخير

سديم : يووه ليه مو بخير

شجون : مو مرتاحه ابداً بزواجي احس كارهه حياتي

سديم : ليه مو انتي تقولين إن ياسر طيوب وحبوب

شجون : ايه طيوب وحبوب بس انا ماشتهيه وانتي اكثر وحده فاهمتني إني ماحب ابداً الزواج وشايله هالفكره من راسي كله ابني احلامي وامنياتي إني عازبه وعايشه بيت اهلي

سديم : شجون بس انتي لازم تتأقلمين وانا ترى اعرفك زين لاصرتي كارهه الشئ تكرهين الي حولك ترى ياسر زوجك لاشافك بهالوضع بيطفش منك

شجون : يطفش طقاق مايقدر يطلقني ..

سديم : وليه مايقدر يطلقك

شجون : لاني بنت خالته

سديم : وبنت خالته خلاص .. ليه انتي يوم ماحبتيه ليه ماقلتي لازم احبه لانه ولد خالتي ..

شجون سكتت :....................

سديم : هاه ردي ماعندك رد شجون إذا هو مو مرتاح معك مايهمه بنت خالته ومو بنت خالته شجون انتي راجعي نفسك

شجون : سديم .. انا مادقيت عليك عشان تنصحيني انا دقيت عليك عشان تطلعيني من ضيقتي

سديم : براحتك انتي حره وعقلك براسك .. المهم متى محاضرتك اليوم

شجون : هممممم الساعه 11

سديم : ولا تجهزتي

شجون : تصدقين انا الي اجهز واكشخ للجامعه لي ساعه تغيرت صرت ماشتهي اكشخ ولا شئ احس كرهت حياتي كل شئ امنيتي والله امنيتي إني ارجع بنت مو زوجه

سديم : الله يهديك بسس .. يالله اخليك تجهزين سسلام

شجون : سسلام

سكرت شجون من سديم وراحت دورة المياه "الله يكرمكم" اخذت لها دش ولبست تنوره سوداء وتيشرت فوشي ساده وفوق صديري اسود وعملت شعرها متناثر على وجهها وبرمته من الجهتين وطعت لها خصل وحطت لها قلوس فوشي لونه رهيب وحطت لها كحل ومسكره اسود وصارت ناعمه لبست جزمتها "ألله يكرمكم" لونها فوشي

ناظرت بساعتها كانت قريبه من 11 لبست عبايتها الوسيعه من فوق لتحت وسيعه مره ومرسوم فيها من فوق لتحت ماركة لويز فينتون وحجاب فيه من حوافه ماركة لويز فينتون لبست الحجاب بطريقه انيقه ولبست ناظرتها الشمسيه ماركة " ديور "

رفعت جوالها واتصلت على بيت اهلها

شجون : الوووو

ام تركي : هلا والله بشجون

شجون : هلا يممه

ام تركي : شخبارك

شجون : بخير وانتي

ام تركي : تمام غريبه صاحيه بدري وداقه هالوقت

شجون : عندي جامعه

ام تركي : اكيد داقه عشان اخلي السايق يجيك مو داقه عشان امك

شجون : هههههههههه شدعوا داقه ابي السايق يجيني وعشان اسمع صوتك يالغاليه

ام تركي : فديتك .. الحين بقول للسايق يجيك تامرين على شئ بعد

شجون : لا سلامتك .. يالله مع السلامه

سكرت ام تركي من شجون وقالت للسايق يروح لها

....................

في مدرسة ساره

سجى : ايه كملي وش مفكره تسوي حركه بعرسك

ساره : مو مفكره بششئ بس مقرره اخلي الزفه اغنية عبدالمجيد عبدالله

سجى : حلوو

ساره : هممممم اليوم بيوصل فستاني من ايطاليا

سجى : واااوز اجل بجي بيتكم اليوم عشان اشوفه ههههههههههههه

ساره : جد والله حياااك بروح المول اليوم بكمل تجهيزات العرس

سجى : هممم وش شريتي

ساره : وش شريت شريت ملابس وربي شريت كل ابوو المولات

سجى : عااد انتي معروفه موتك الموول

ساره : بقووه ..

سجى : همممم طيب يكلمك تركي كل يوم

ساره : هممم ايه

سجى : صوته حلو ..؟

ساره ضربتها على خفيف : يالحماااااره

سجى : ههههههههههههه امزح معك ووجع .. مين الي يسولف انتي ولا هو

ساره : اهوو

سجى : مسويه فيها إنك خجوله .. ما كأنك رايحه مع المزرعه وانتي مو حلال عليه

ساره : سجى لاتذكريني

سجى : طيب طيب بسسسكت بس لاتتضايقين

ساره : هالسالفه تضايقني مرره ماحب اتذكرها

سجى : براحتك .. طيب عنده خوات ؟

ساره : ايه اخت اسمها شجون في الجامعه

سجى : والله اجل بتصيرين صدقه معها

ساره : تصدقين يتكلم عن اخته عادي

سجى : كيف

ساره : يتكلم عن اطباعها وكذا واحس من كلامه كرهتها

سجى : كيييف قولي ..؟

ساره : يقول إنها مغروره وشايفه نفسها حدها تحسب اهي فووق فووق والناس تحت تحت حتى عنه اهو اخوها مفتره مو معجبه بأحد تستحقر اللكل ويقول إن اهي متهاوشه مع بنت عمها بالجامعه وطيحتها بالمستشفى ويقول إن ابوه وامه مدلعينها حدها يقول لكل شئ حدود بس هم تجاوزوا حدودهم ويقول حتى انا مدلعيني بس هي بزياده تعرفين بنت

سجى : يووه الله يعينك شكلها حيوانه

ساره : لا لاتخافين من حظي متزوجه ولد خالتها بس يقول مغصوبه عليه

سجى : فكه بترتاحين .. طيب يقول إن امه وابوه مدلعينها كيف غصبوها تتزوج ولد خالتها ...؟

ساره : يقوول ان خالته كلمت امه وامه عطته الرد بدون ماتشاور شجون وشجون دائماً تتهرب من امها اذا كلمتها بهالموضوع هي ماتبيه وامها تحسبها إنها خجلانه وتحبه وراحت قالت لخالتها إنه موافقه وتم كل شئ وشجون مو موافقه

سجى : يووه .. بس احسن تفتكين منها

ساره : ايه والله

سجى : الا جد وين بيسكنك فيه

ساره : ببيتهم

سجى : لييه وش ناقصك عشان تسكنين ببيتهم ..؟

ساره : صراحه انا موافقه وخاصتاً ان بيتهم فاضي يعني البيت بيفضى لي انا وياه مافيه احد مافي الا امه وابوه

سجى : جد مافي احد وبكذا ترتاحين

ساره : الدور الثاني كله لنا والتحتي لهم

سجى : حلووو

......................................

في بيت ابوفيصل

ام فيصل جالسه تشرب حليب مع بنتها اروى

اروى : يالله هالبيت بيفضى شوق تزوجة وساره بعد يومين زواجها وفيصل تزوج وبيبقى بالبيت انا ورائد

ام فيصل : يالله وإن شاء الله افرح برائد

اروى : إن شاء الله .. بس شكله مطول

ام فيصل : ايه

اروى : الا اقول بجد وين رائد ..؟

ام فيصل : مدري والله

اروى : اليوم دخلت غرفته بقوله يشتري لي فطور ماشفته وبالصدفه شفت جدوله حق يوم الاثنين ماعنده محاظره بهالوقت

ام فيصل : مدري اكيد طالع مع ربعه

اروى : اكيد مايجلس بالبيت

ام فيصل : سكتي بس لو تقولين له ماتجلس بالبيت يقول خليت الجلسه للحريم

اروى : ههههههههه

دخل رائد البيت ومعه شوق كان بيطلع وبيخليها بس شوق من الخوف أصرت تجي معه

شوق ورائد : السسلام

ام فيصل واروى : وعليكم السلام

ام فيصل : غريبه شوق زايرتنا ولا بعد الصباح

شوق : جلسني فارس بدري وجلست طفشانه اتصلت على رئود يسليني قال بيرجع البيت قلت له بروح معك تعرفين اخاف اجلس بالشقه لحالي

ام فيصل : لمتى بتقعدين تخافين خلاص كبرتي

شوق : هههههههههههه ليه شايفتني طقيت الثلاثين وانا مدري توني صغيره

اروى : الصغر يقطعك

شوق : انطمممي

رائد جلس جمب امه : الا اقووول غريبه صاحين بدري

ام فيصل : اختك اروى صحت بدري مصحيتها بنتها وداخله طالعه علي بالغرفه لحد ماصحيت ماقدرت انام

رائد : عاااد اروى لاصحت تبي اللكل يصحى

اروى : شسوي اطفش لحالي

رائد : مشكلتك مو مشكلتنا إنك تخلينا نقعد من نومنا عشان الانسه اروى ماتطفش

اروى : الجلسه معي حلووه

شوق : على تبن حلوه الا والله مررره

اروى : بالعكس الجلسه معي عسسسسسل

شوق : مبين

.............................

ومر الوقت وصارت الساعه "8"

في الشاطئ مول

كانوا ساره وسجى وشوق واروى يتسوقون كلهم فرحانين لزواج ساره واليوم رايحين يجهزون لساره

ساره : خلونا ندخل محل كوست

البنات : يالله

دخلوا البنات المحل وجلسوا يبحثون عن فستان ناعم لساره

شوق : سااره تعالي شوفي هالفستان كيوت

ساره ناظرت بالفستان كان لونه سكري واسود وروعه فيه ورود بشكل ناعم وانيق وفيه سير بالوسط اسود كبير شكله ناعم مره وبيطلع على ساره حلوو وخاصتاً لان جسمها وقوامها حلو

ساره : واااوز روعه

تجمعوا البنات حوالينها سجى واروى

سجى : خطييير

اروى : يجنن

شوق : شفتي إن ذوقي حلو

ساره : خلاص يالله توكلنا على الله .. قوموا نحاسب

راحوا البنات كلهم للكاشير حاسبت ساره الفستان قيمته "1500"

اخذت الكيسه وطلعت وراحوا لمحل بريمود شرت لها تيشرت زيتي وسيع باف وفيه كسرات وبعدين من تحت للخصر ضيق وفيه ورود بالزيتي وكان حلوو والورود معطته شكل ومن فوق ضيق وفيه ربطه بالرقبه على شكل ورده لونها زيتي والتيشرت ناعم حاسبته كانت قيمته "435" طلعوا من المحل

وجلسوا يتسوقون دخلت نصف المحلات ماخلت محل مادخلته وشوق شرت لها فستان وتيشرت وتنوره واروى شرت لها جينز وشنطه وسجى شرت لها جزمه "الله يكرمكم" وشنطه وتيشرت

خلصوا من التسوق وصارت الساعه "11"

راحوا للمطاعم .. طلبت اروى لها من باستا وساره وسجى من ماكدونالدز وشوق من هارديز

بعد نصف ساعه جابت كل وحده طلبها وبدوا ياكلون ويسولفون ويضحكون

رن جوال شوق ورفعته نست السالفه الي صارت لها الصباح ومافكرت ابداً أن هم .. شافت رقم غريب

شوق عطته بزي وهي توجهه الكلام للبنات : والله هالشباب ماعندهم شغل غير المغازل

اروى : ليه يدققون عليك شباب

شوق : ايوه

اروى : الله يعينك اجل

سجى وقفت : يالله انا ماشيه

ساره : سجووي وين

سجى : يؤيؤ من جدك بروح بيتنا بعد وين حمدي ربك إني جايه معك المول بعد

ساره : يوه حسافه وربي بدري خلينا نوصلك

سجى : تسوق وتسوقنا عشى وتعشينا وش الي باقي

ساره : نوصلك

سجى : مره ثانيه

سلمت على البنات ومشت وبقوا البنات يسولفون خلصوا عشا واتصلوا على السايق ودقايق جاء السايق شالوا كيسهم ونزلوا تحت وركبوا السياره واتجهوا للبيت

......................

في شقة ياسر وشجون

ياسر بعد ماجاء من الدوام جلس بالبيت وطفش من الجلسه بالبيت وخاصتاً لان شجون ماتتكلم ولا شئ طلع من البيت مع خوييه ناصر ومارجع الا الساعه 10 وهو طالع من 3 .. كان بالبدايه يحسب هذا طبع شجون انطوائي ماتتكلم لكن بعدها شافها سوالف وضحك بالجوال مع صديقاتها ومع اهلها .. فأكتشف إن شجون ماتبيه ومغصوبه عليه بس الي مستغرب منه إنها دلوعة امها وابوها كيف غصبوها عليه .. هالبنت موقادر يفهمها

شجون جالسه طبعاً تكلم جوال وضحكها وسوالفها ماليه الشقه

شجون : ههههههههههههههههههههههه الله يرجك يابيشو وربي عليك سوالف ولا اطلز منها

بشاير : اييه افا عليك اعجبك

شجون : الا قوولي لي شخبار خوييك ماجد ..؟

بشاير : بخير يسلم عليك

شجون : اما يسسلم علي سلمي لي عليه

ياسر مثل المويه المنكبه عليه مومتسوعب إن شجون كانت راعيه هالحركات جن جنونه يسلم عليك وسلمي عليه

بشاير : وربي إنه تحفه تخيلي يقولي بجي اتقدم لك وين بيتكم

شجون : اماااا عاد وين بيتكم

بشاير : وربي الولد حبوب اعطيه بيتنا

شجون : هيييه انتي تستهبلين .. وش تعطينه بيتكم هالولد يكلمك ويكلم من وراك عششر

بشاير : ههههههههههههههههههه ليه تحسبيني بايعه نفسي عشان اوافق عليه

ياسر بصراخ وعصبيه : بسرعه سكري

شجون وقفت ودفته بكتفه ودخلت الغرفه وقفلت الباب : ايه كملي بيششو

بشاير : وشفيه زوجك يصارخ عليك

شجون : يخسي إلا هو يصارخ علي هذا صوت التلفزيون

بشاير : حسبت بعد يصارخ على حبيبتي وقلبي وحياتي شووجي

ياسر كان يتسمع لكلامها وجن جنونه اول ماقالت " يخسي إلا هو يصارخ علي هذا صوت التلفزيون "

وجلس يضرب بالباب وشجون راحت تطل بالبلكونه

شجون : بيشو حبيبتي الحين ان بسسكر تامريني على شئ

بشاير : لا سلامتك .. مع السسلامه

شجون : مع السلامه

سكرت شجون من بشاير وفتحت باب الغرفه كانت بتصارخ بوجهه بس ماشافته واستغربت جلست تبحث عنه بالشقه ماشافته

شجون : طقاق جعله مايجي

وجلست بالكنب وهي حاطه رجل على رجل وتسمع اغاني بالجوال ومندمجه مع الاغاني حدها

..........................

ياسر طلع من الشقه وهو حده معصب

ياسر : الحقيره تخونني وتحسبني بسكت لها .. شافتني ساكت طول هالمده تحسبني بسكت لها بعد

اتصل على خوييه ناصر وقاله يجيه بالبحر راح للبحر وجلس بالمدرجات نصف ساعه وجاه ناصر

جلسوا ياسر وناصر يتأملون البحر وبعد صمت طويل طفش منه ناصر وتكلم

ناصر : ياسر

ياسر :......

ناصر : الحين جايبني عشان تسكت ..؟

ياسر التفت له : ناصر ماعدت اتحمل خلاص طفشت طفشت منها طفشتني بحياتي خلااص ماعدت اتحملها

ناصر : ياسر عن مين تتكلم انت ..؟

ياسر : في غيرها زوجتي

ناصر : وشفيها

ياسر : ياناصر ماتتكلم ولا شئ ماتشتهيني كأني ماكل حلال ابوها .. كنت اظن إنها انطوائيه لكن اكتشفت إنها مو انطوائيه بس ماتشتهيني ياناصر انا ماعدت اتحملها تسولف وتضحك مع صديقاتها واهلها الا انا ماتشتهيني مدري ليه من اول يوم ماتشتهيني

ناصر : طيب انت ماسألت نفسك ليه يمكن العيب فيك

ياسر : ماسويت لها وربي اول ماشفتها بيوم الملكه وهي على هالحال مدري هي مغصوبه ولا ششنو

ناصر : يمكن مغصوبه

ياسر : بس هي دلوعة امها وابوها مستحيل يغصبونها على شئ

ناصر : والله انا مدري

ياسر خبره بمكالمتها مع صديقتها

ناصر : طيب ياياسر يمكن هي لها علاقه مع واحد وتحبه

ياسر : لالا ماتوقع

ناصر : اذا صديقاتها كذا فأكيد هي مثلهم صدقني اكيد لها علاقه مع غيرك

ياسر : طيب وكيف اعرف

ناصر : هممممم اذا نزلت فاتورتها روح وسددها انت واخذ الفاتوره وكل رقم واتصل عليه وشوفه بنت ولا ولد

ياسر : لالا مايصير

ناصر : ماعندي غير هالكل تبيه ولا بكيفك

ياسر : خلاص بسسويه والي فيها فيها

ناصر : عشان سمعة زوجك سووا المستحيل

.........................................

في شقة شوق بعد مارجعت من المول دخلت الشقه كان فارس موجود

فارس : توو الناس ليه جيتي

شوق ابتسمت : وش اسوي وربي جلست اتسوق مع اختي وخذنا الوقت

فارس : طيب .. بس مو كل مره تعيدينها وتطلعين وتقولين لي هالعذر

شوق : طيييب

دخلت غرفتها وسمعت ضرب بالبلكونه راحت للبلكونه شباب شئ اسود يغطي البلكونه وشافت ظلال رجال متلثمين ومر بذاكرتها الي صار الصباح

وركضت لفارس وهي تصارخ وخايفه حدها

فارس : شووق شفيك ..؟

شوق خبرته بكل شئ صار

فارس : اقول تتهومين اكييد دام رائد ماشاف شئ فأكيد انتي تتهومين

شوق : لا وربي ما أتوهم اششوفهم

فارس : صدقيني يتهيأ لك

شوق : صدقوني وربي صدقوني اشوف رجال متلثمين واشياء سودا

فارس : صدقيني انتي إنك تتهومين اكثري من قراءة القرآن والاستعاذه من الشيطان وبتنطرد هالاشياء من بالك

شوق : انا اقرا قرآن واصلي واستعيذ من الشيطان

فارس : اكثري منها بوقت فراغك بدال ماتجلسين على الاب توب او تكلمين جوال

شوق : طيب

......................................

وبعد مرور يومين .. صار يوم الاربعاء .. يوم عرس ساره وتركي

في فندق نوفنبيك .. من افخم فنادق الخبر .. القاعه رووعه

في السويت الخاص للعروس كانت ساره لابسه فستان ابيض فيه كرستالات ناعمه معطيه شكل للفستان وفيه من الرقبه ربطه على شكل ورده لونها احمر والفستان من البداية كان باف وسيع وفيه كسرات ومن الخصر كان فيه سي ضيق لونه احمر وبعدها منفوش على شكل كسرات الفستان ناعم مرره وساره معطته شكل بطولها ونحفها وقوامها وجسمها الحلوو .. حاطه كريم اساس خفيف هي بيضا ماتحتاج كريم اساس كثير وحاطه كحل راسمته بطريقه حلوه وحاطه مسكره وقلوس احمر .. وعامله تسريحة ويفي وصايره التسريحة حلوه ككون شعرها كثيف وطويل والورده لونها احمر وابيض حاطتها على الكنب

كانت سجى صديقتها تتأمل فيها

ساره : سجووي لاتجلسين تناظرين فيني كذا

سجى : ههههههههههه وربي من حلاتك ماقدر انزل عيوني

ساره : مو احلى منك عااد

سجى : اما مو احلى مني .. العروس احلى من اللكل

ساره : سجووي بجد انا حلوه

سجى : وربي قممر والله إن بتجننين اللكل من جمالك

ساره : احم احم

سجى : عاد لاتوثقين .. اووقفي

ساره : ليه ..؟

سجى : اوقفي وابيك تمشين بعمل لك بروفات كيف تمشين بالجسر

ساره : ههههههههههه وربي خايفه لاعملت البروفات بعجبك وبس بالجسر وربي ماراح اعجبك من الخوف برتبك

سجى : قومي قوومي اعلمك بس كيف تمشين

وقفت ساره ومشت

سجى صرخت : لااااااااااا

ساره : شفيك خرعتيني ..؟

سجى : امشي بدلع

ساره : لييييييييييه تحسبيني مايعه انا

سجى : هههههههههههه

ساره : عشان يقولون الناس بنت جريئه ودلع ومايعه خليني اكون ثقيله

سجى : اخص على الثقيله

كانت الساعه 11

دخلت عليهم اروى

اروى : يالله يالله سسسوسو الحين الزفه

ساره : احلللللللللللللللللفي

اروى : والله يالله يالله

ساره وقفت وناظرت بشكلها بالمرايه وهزت راسها بأعجاب ورضى لشكلها نزلت سجى قبلها ولبسوا البنات عباياتهم ككون تركي بيدخل

لبسوا شوق وسجى عباياتهم وتلثموا هم كانوا بيتحجبون بس ساره طلبت منها يتلثمون هع هع

جاء وقت الزفه .. نزلت ساره من الدرج وهي حدها خايفه كانت ملفته للانظار وجذابه وشوق وسجى يصورونها بالكاميرا

وصلت ساره لاخر عتبه وحمدت ربها إنها خلصت من الدرج لانها تحس نفسها بتطيح من الخوف ~~< لاتلومونها مسكينه خخخخ

نزلوا الكاميرا شوق وسجى وخلوا ساره تمشي بالجسر مشت بالجسر بطله جذابه وسرقة انظار الحاظرين

وصلت للمسرح وجلست تتمشى بالمسرح ووقفت بالجهه اليمنى واليسرى لفتره مو طويله وبعدها وقفت قدام الكوشه وجلست

جاء وقت دخلة تركي ولبسوا عباياتهم الحريم وتلثموا .. دخل تركي ووصل لساره ووقفت وباس جبينها وساره منزله راسها بخجل

وقفوا جمب بعض لفتره واخذت لهم المصوره كم صوره وجلسوا على الكوشه

ودخلوا ابوفيصل وفيصل ورائد وابوتركي

يوم اقبلوا ابوفيصل وفيصل ورائد وابوتركي وقفوا ساره وتركي

جاء ابوفيصل وسلم على ساره وبعدها سلم على تركي ووصاه على بنته وسلم ابوتركي على ساره وعلى ولده تركي

واول ماجاء رائد يسلم على ساره ضمته ساره بقووه

رائد : بتوحشيني

ساره : وانت اكثر

ابعد رائد عن ساره وضمة ساره اخوها فيصل وبارك لها وجلسوا فيصل ورائد بجهه وابوتركي وابوفيصل بجهه ثانيه

بعد نصف ساعه طلعوا ابوتركي وابوفيصل وفيصل ورائد وطلع تركي وفتحوا الحريم وجيههم وبدوا يسلمون على ساره ويباركون لها

بعد ماسلم اللكل على ساره وبارك لها جاء دور البنات

جات شجون بتسلم على مرة اخوها ساره كانوا اللكل يجون من الدرج الي بالمسرح أختصار لطولة الجسر .. اما شجون جات بالسجر تمشي بدلع وغرور تبي تلفت انظار اللكل .. وصلت لساره ومدت لها يدها بغرور وتعالي

ساره استغربت من هالانسانه المغروره مدت يدها لها

شجون : مبروووك

ساره : الله يبارك فيك

شجون : شكلك ماعرفتيني انا شجون اخت تركي اخت زوجك

ساره : ايه ياهلا والله ..

شجون : صراحه اخوي احلى منك

ساره انصدمت من جرائتها ماتوقعتها بترمي عليها هالكلمه

شجون : سووري جرحتك .. بس هذي الحقيقه وكلام الحق ينقال ماينزعل منه

ساره : الناس اذواق

شجون : قلتيها الناس اذواق الي معجبين فيك ماعندهم ذوق والي معجب بأخوي كله ذووق ..

ساره ناظرتها بقهر

جاو سجى واروى وشوق

شوق : الف مبروووووووووووووووووووووك

ساره ولا كان شجون واقفه ضمة شوق اختها وبعدها اروى وبعدها سجى

شجون : هذيلي قرايبك ..؟

ساره بأفتخار : هذي اروى اختي الكبيره وهذي اختي شوق الي اصغر منها وهذا صاحبتي سجى .. اعرفكم هذي شجون اخت حماتي

شجون طاحت عينها على شوق الفتت نظرها بنعومة ملامحها وجمالها وقوامها وكل شئ جذاب

شجون سلمت عليهم بكل غرور ومن قهرها من شوق لانها غطت عليها ماسلمت عليها

شوق مدت يدها لشجون وشجون ولا كأن احد يسلم عليها

مشت شجون من الجسر بدلع وغرور

ساره : اففف هالحيوانه اقهرتني

شوق : من بدايتها كذا وشذا امد يدي لها ماتسلم قهر

ساره : تخيلوا تقولي بصراحه اخوي احلى منك وسوري جرحتك بس كلام الحق ينقال .. والي معجب فيك ماعنده ذوق والي معجب بأخوي كله ذوق

سجى : هالحقيره وبكل ثقه تقولها .. من حلاتها عااد

ساره : وربي قهرتني جد تركي احلى مني

اروى : لاتهمك اكيد منقهره منك صدقيني انتي احلى منه ومنها بكثير

ساره : جد

اروى : وربي

شوق : هذي من بدايتها كذا اجل بنهايتها وش بتسوي هالحيوانه

اروى : انا ادري

ساره : شكلها بتطلع لي قرون

سجى : ماعاش من يطلع قرون لحبيبتي وصديقتي سوسو

ساره : فديتكم وربي

.........................................


في قسم الرجال

ابوتركي وابوفيصل جالسين جمب بعض .. وتركي بجمبه الايمن ياسر والايسر خاله بندر واخوياه "سلطان و احمد "

بندر : الله ياتريكي والله وكبرت وتزوجة قبل خالك

تركي : ايه صرت رجال مو مثلك ورع

بندر : هههههه يالله ادعي لي إني الحقكك

تركي : الحقني وتزوج احد ماسكك

ياسر : الا جد خالي الحين ليه ماتتزوج

بندر : خلني اعيش عزوبي احسسن لي

تركي : انا كنت اقول مثلك

بندر : وهالكنت تغيرت وصرت متزوج وهي ليلة عرس ياولد اختي

سلطان : اقول تريكي هاه بتجي الاستراحه للشباب وبتسهر معنا ولا خلاص بتتكبر علينا

تركي : لا خلاص خليت الاستراحه للعزوبيه والهيالق انا صرت ارقى من هالمستوى

سلطان : اقول اسكت لحد يسمعك بسس

تركي : ههههههههههههههه ليه منقهرين مني لاني بتزوج وانتي عزوبيه

ياسر : لالا انا مثلك متزوج مو عزوبي

تركي : ايه وانا ياسر راقيين انتو هيالق ورعنه

احمد : حدك حدك عااد على العزوبيه ماكنت الاول عزوبي

تركي : لا الحين صرت متزوج

احمد : يالله الحين فرحان وبكره بنشوفك طفشان

تركي : عاد لاتغلط وانا اقدر اطفش من زوجتي ساره

سلطان : احمد احمد احفظ اسمها ساااره

تركي : ووجع

سلطان : هههههههههههههه

..........................

في بيت ابوبدر

كانت ريما زايره بيت عمتها اليوم جالسين دانه وريما بالصاله

دانه : رايحه اجيب العشا اووكي

ريما : اووكي

راحت دانه وجلست ريما لوحدها بالصاله جاء بدر وريما اول ماجاء فزت من مكانها مالبست عباتها ولا حجابها

ريما ببتسامه ناعمه : بدر

بدر : هلا

ريما : شخبارك ..؟

بدر : بخير

ريما : دووم ماتبي تسألني عن اخباري بدون ماتسألني صرت بخير يوم شفتك

بدر : وين دانه ..؟

ريما : دانه بالمطبخ تبي اناديها لك

بدر : لا ادل الطريق

مشى بدر وريما جلست تناظر فيه وقالت : بدر

بدر ولا كأن احد يتكلم دخل المطبخ وشرب مويه وجلس يكلم دانه : الحين هذي وش جايبها

دانه وهي تجهز العشا : ليه وشفيها ريما .؟

بدر : ماشتهيها هذي مايعه

دانه : لا والله بالعكس ريمو حبوبه .. يمكن انت ماخذ موقف من سالفتها مع متعب

بدر حط كاس المويه على الطاوله وطلع وشاف ريما جالس حاطه رجل على رجل وتلعب بجوالها

ريما اول ماشافته نزلت الجوال ووقفت ووقفت قدامه : بدر

بدر : اووه انتي وشتبين ..؟

ريما : مابي شئ منك بس الي ابيه تبادلني هالحب

بدر : كم غيري تكلمين بالجوال وكم تحبين غيري .؟

ريما : صدقني يابدر انا خلاص تركت هالسوالف وانت الي الحين ملكت القلب وعروقه

بدر : طيب وش اسوي لك

ريما : بادلني الحب وتزوجني

بدر : ههههههههههههه ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك اقول بس ابعدي عن طريقي اخر زمن بزره تطلب مني اتزوجها

مشى وراح الغرفه وريما ناظرته بقهر

ريما : مدري هذا فيه عمى عيون كل هالجمال ولا بعاجبه

جلست على الكنب ودقايق ودانه جات وبيدها صنيه العشا كان فيه كباب واوصال وبروستد وشيش طاووق

دانه : تفضلي

ريما : زاد من فضلك

بدوا دانه وريما ياكلون

دانه : الا قولي لي وش اخر اخبار الجامعه ..؟

ريما : والله تمام تعرفين الاختبارات وكذا

دانه : ايه والله يالله متى نتخرج ونفتك

ريما : الا تعالي دلال تزوركم ..؟

دانه : هممممم عادي تزورنا بالاسبوع مره اليوم غريبه ماجات مع إن اليوم دائماً تجي

ريما : من جدك بس مره بالاسبوع وربي قليلة ذوق .. إن شاء الله ماتجي

دانه : ريما وشفيك على دلال مسكينه وربي تغيرت صارت حليوه وطيوبه

ريما : هههههههههههه ياحلوه انا بنت محترمه ماكلم وحده معتدي لها رجال وبتجيب عن قريب ولد بالحرام

دانه : هذا شئ مو بأرادتها

ريما : بأرادتها مو بأرادتها امي ماتسمح لي اكلم هالاشكال

دانه : حرام عليييك

ريما وقفت : يالله يالله انا ماشيه تامريني على شئ

دانه : وين بدري

ريما : ناظري ساعتك كم صارت 12 يالله سسسلام

دانه : مع السسلامه

طلعت ريما وبطلعتها كانوا راكان ودلال بيدخلون ريما ناظرت بدلال بأحتقار وطلعت

دلال : السسلام

ريما كملت طريقها ولا كأن احد يتكلم

راكان : وشفيها هذي

دلال : ماعليك منها خلنا ندخل

دخلوا راكان ودلال وشافوا دلال تشيل الاكل ومعها الخدامه تساعدها

دانه اول ماشافت دلال وراكان ابتسمت : تو مانور البيت

دلال وراكان : منور بوجودك

جلسوا دلال وراكان ودانه جلست مقابلتهم

دلال : اجل ريما كانت عندك

دانه : ايه دقيت عليها قلت لها إني جالسه لوحدي قلت لها تعالي وجات وتوها طالعه من شوي

دلال : ايه شفتها وانا داخله

دانه : اييه .. زين إنك جيت ولا كان بجلس لحالي طفششانه

دلال : طلعت من بيت اهلي وفكرت اجي بيتكم كنت متوقعه إنك جالسه طفشانه

راكان : الا اقول دانه وين بدر ..؟

دانه : همممم بدر بغرفته توه جاي من شوي وصعد غرفته

راكان : اييه طيب كيف احواله تراه مو عاجبني

دانه : وانا مو عاجبني تخيل كله يكلم جوال وكله طالع وهو ماكان كذا

راكان : اكيد تغيير الروتين عليه من عزابي لمتزوج ومن متزوج لمطلق وعزابي أثر عليه

دانه : ايه اكيد بس انا مستغربه من مكالماته وطلعاته الزياده عن الازم

راكان : مع إن بدر ماعنده اخويا

دانه : ايه بس مدري احس وراه سالفه

راكان : مادري عنه بدر لو يتكلم كان عرفنا بس مشكلته غامض

دانه : ايه

دلال : الا اقووول شوق بجد يقولون تزوجة ولد خالتها فارس

دانه : ايه تزوجة الله لايوفقها

دلال : حرام عليك لاتدعين عليها المسكينه

دانه : انا متأكده هي الي قالبه حالة اخوي زواجها

دلال : اييه ولد عمي تركي بيتزوج اليوم واليوم عرسه

دانه : من جدك ولا رحتي

دلال : لا مابي اروح من سالفتي مع شجون وانا قايله مابي اروح عااد تخيلي مين بيتزوج

دانه : ميين ..؟

دلال : اخت شوق ساره

دانه : من جدك كيف عرفتي ..؟

دلال : عيال خالتي جيرانهم اهل شوق ويقولون إن زوجها تركي ولد عمك

دانه : ياحليلها عاد ساره طيب صغييره اذكر إنها في ثانوي

دلال : في ثالث ثانوي

دانه : صغييره وتركي كم عمره

دلال : عمره 24 يشتغل مع ابوه في الششركه ماشاء الله في خير

دانه : وين بتسكن ..؟

دلال : مع عيال عمي

دانه : من جدك غريبه ساره وافقة انا يوم شفتها بعرس شوق وبدر دلع احسسها

دلال : لالا عيال خالتي يقولون جد انها حلوه واللكل يتمناها بس يقولون مو شايفه نفسها بس دلع يعني مدلعينها اهلها بس يقولون محتره ماشاء الله البنت خلوقه

دانه : ماعطت اختها شوق

دلال : بسس يقولون ماتوصل بمستوى شوق

دانه : يعني شوق احلى ولا اهي احلى

دلال : يقولون يشبهون بعض بس يقولون ان شوق احلى بس حتى اهي حلوه

دانه : ايه هالشوق قاهرتني على هالنعومه .. الله يوفقها عاد ساره سولفة معها بالعرس ياحليلها والله تسولف بس حسيت من نبرة صوتها وسوالفها إنها دلع وطفوليه ماتحسين إنها كبيره وثقيله تصلح للزواج

دلال : عاد شفتي هالبزر الدلع الي تقولين عنها اليوم عرسها .. بنروح بكره بيت عمي نبارك لهم

دانه : وين بتسسكن ماجاوبتيني

دلال : امممم بتسكن مع عيال عمي الدور الثاني كله لها والتحتي لهم

دانه : الله يعينها على شجون

دلال : لاااا من حظها شجون تزوجة ولد خالتها ياسر

دانه : والله اجل من حظها بتفتك منها ولا كان بتلعب فيها

دلال : ايه والله عاد يقولون ان ساره ناعمه ودلع وراعية صياح يعني اي احد يرمي عليها كلمه تصييح

دانه : اييه وبنت عمك هذي ماتحترم احد لا كبير ولا صغير

دلال : ايه والله الوم على عمي ومرة عمي الي دلعوها وخلوها تصير كذا

دانه : ايه والله

.................................

في العرس

ملاك ضمة ساره : مبرووووك

ساره : الله يبارك فيك

ملاك : عقبال ماتحملين واشوف عيالك

ساره : ههههههههههه لا عاد بدري خليني اخلص ثانوي قبل

ملاك : يالله الله يوفقك

شهد وريناد ولجين راحوا لساره يباركون لها

شهد وهي تضمها : يالدبه بتتزوجين وبتتركيني

ساره : هههههههههه وانا اقدر اترك شوشو الحلووه

شهد : ايه وااضح يالله بتصيرين متزوجه وانا بظل عازبه

ساره : هذا لجين اختك مثلك عازبه وسجى مثلك

شهد : لا بس انتي بنت خالتي

ساره : واختك اقرب

شهد : لالالا هذي مافي امل تتزوج

لجين : ووجع ليه مو عاجبتك مليون واحد يتمناني يالعبده

شهد : انا عبده يالشينه

ساره : بسس بسسس لاتتهاوشون تهاوشوا ببيتكم بس هنا قدامي نووو خلوا هالعرس يخلص على خير

لجين : لييه يخترب برستيجك يالبرستيج

ساره بغرور : يسسس

لجين : لحد يحسدك بس على البرستيج

ساره : ههههههههههه

ريناد جات : الف مبرووووووووووووووك

ساره : الله يبارك فييييك

ريناد : اجل طلعتي من عش العزوبيه وانتقلتي لعش الزوجيه

ساره : اييه صرت انا وانتي سيم سيم

ريناد : اهم شئ سيم سيم .. الله يوفقك

ساره : تسسلمين

ملاك : بناات شرايكم ناخذ مع بعض صووره

البنات بتأييد : يسسس

اجتمعوا البنات حوالين ساره وكل وحده مبتسمه ابتسامه احلى من الثانيه تو المصوره بتصور إلا جاو بنتين وصرخوا لاااااا كانوا اسيل ونوره

اسيل : سسسسسسسوسسسسسو

ساره وقفت وضمة اسسيل : وااااااي وش هالمفاجأه يالدبه

اسيل : ههههههههههههههه شرايكم بالمفاجأه صح حلوه

ساره : بقووه وربي إني حزنت يوم قلتوا ابوكم عنده شغل وماتقدرون تنزلون للشرقيه فرحتيني يوم شفتكم

اسيل : هههههههههههههه الف الف مبرووووك يالدبه

ساره : الله يبارك فيه وعقبالك

ابعدت اسيل عن ساره وجاء دور نوره تبارك لها وتضمها

نوره : الف الف الف مبرووووك

ساره : الله يبارك فيك عقبالك

نوره : تسسلمين

تجمعوا البنات من جديد حوالين ساره وعلى كل وحده ابتسامه ناعمه صورتهم المصوره كم صوره وسجى طلبت تصور مع ساره صوره لوحدهم وصوروا ثنتينهم مع بعض

صاروا البنات مجتمعين حوالين ساره وسوالف وضحك وتعليقات على ساره

نوره : والله وكبرتي وتزوجتي قبل بنت خالتك يالشينه

ساره : ليه تبيني انتظرك

نوره : اييه

اسيل : لاجلست تنتظرك بتتعب لان مافي امل إنك تتزوجين هههههههههههه

نوره ضربتها على خفيف : وجععع ليه وش ناقصني

اسيل : لاتخليني اعدد وش ناقصك

نوره : عددي لان ماناقصني ششئ

بنات جلسوا بالكوشه جمب ساره وبنات وقفوا

جات كذا فجـأه حرمه ووقفت قدام نوره

الحرمه : شسمك انتي ..؟

نوره : نوره ليه ..؟

الحرمه : ماشاء الله كم عمرك ..؟

نوره : عمري 23 ليه السسؤال

الحرمه : لا بس اسأل .. متزوجه ولا عازبه

نوره : لا عازبه

الحرمه : مو محجوزه ولا شئ

نوره : لا بسس أسألتك كلها اعتبرها خصوصيات ليه تسألين ..؟

الحرمه : لا بس أسأل الا اقوول كيف مايخطبونك قمر ماشاء الله

نوره ابتسمت : ماعندهم ذوق

الحرمه : صدقتي .. انتي نوره الـ؟؟؟

نوره : نوره الـ؟؟؟؟

الحرمه : ماشاء الله .. انتي الي امك ساكنين بالكويت

نوره : ايه

الحرمه : ماشاء الله .. وين اختك اسيل

نوره أشرت على اسيل : هذي اختي

الحرمه : ماشاء الله ثنتينكم قمر

مشت الحرمه منهم والبنات شوق واروى وساره ولجين وريناد وشهد واسيل ونوره وسجى ناظروا ببعض بأستغراب

اروى : كل شئ واضح وضوح الشمس

نوره : كيف

اروى : المره معجبه فيك وتبي تخطبك شوفي سألت عنك انتي عمرك واسمك وعايلتك ومخطوبه ولا محجوزه

نوره : بس سألت بعد عن اسيل اختي

ملاك : ايه يالذكيه عشان ماتخليك تشكين إنها بتخطبك سألت بعد عن اسيل ولا اهي شوفيها جات من مكانها لك

نوره : يعني في أمل

البنات : ههههههههههههههههههههههههههه

ريناد : ايييه في أمل .. اجل مبروك مقدمأ

نوره : ووجع خليها تخطبني قبل

اسيل : وآآآآآآآآآآل مشفوحه على الزواج

نوره : ههههههههههههههه بيطق عمري الثلاثين وبظل عازبه

ملاك : لاعاد لاتبالغين تو عمرك 23

......................................

في شقة ريان واريج

كانت اريج توها منسدحه ونامت ودخلت بسابع نوومه وريان جالس يناظر التلفزيون

رن جواله وكانت اخته الهنوف

ريان : الوو

الهنوف : هلا وغلالا ريون وحشتني

ريان : وانتي وحشتيني كيفك هنوو

الهنوف : مو بخير وربي مستاحشه البيت من دونك احس خاايفه

ريان : معك الخدامه والسايق ليه خايفه

الهنوف : تصدق عاد اليوم جلست اسولف مع الخدامه والعب مع بالحوش وبالالعاب الي براا والعب معها شطرنج ههههههههههه وربي انا حفله من الطفش جلست اقرقر معها

ريان : تضيعة وقت والله الخدامه حلييوه

الهنوف : ايه بقووه توني اكتشف فيها هالطبع

ريان : يالله سلي نفسك معها

الهنوف : شخبارك اريج ..؟

ريان : هممم بخير

الهنوف : عطني اكلمها

ريان : والله نايمه الحين

الهنوف : وانت ليه مانمت

ريان : ماجاني النوم

الهنوف : اهااا يالله انا بسسكر بنام سي يو

ريان : سي يو

سكر ريان من الهنوف وناظر بالغرفه الي كان بابها مفتوح شاف اريج نايمه بالعسل

وقف وراح الغرفه وشافها نايمه بدون بطانيه اخذ البطانيه وغطاها فيها وجلس على مكانه بالسرير

وانسدح على السرير وناام

................................

في العرس .. صارت الساعه 3

راحوا المعازيم وماصاروا الباقين غير اهل تركي واهل ساره

جالسين بأحدى الكراسي والطاولات شوق واروى يسولفون مع بعض وجمبهم بطاولة شجون مع بنت خالتها نجلاء وبطاوله قريبه منهم ام فيصل وام تركي وام ياسر مع بعض يسولفون

بطاولة نجلاء وشجون

نجلاء : ايه وشخبار اخوي معك ..؟

شجون : بخير

نجلاء : تقولينها من غير نفس

شجون : لا قلتها بنبرة طبيعيه

نجلاء : شجوون انتي بنت خالتي الوحيده عمري ماحسيت إنك تعامليني كأني بنت خالتك تعامليني كأني وحده ماتعرفينها

شجون : وشقصدك بهالكلام يعني إن علاقتنا انا وانتي فاشله

نجلاء : وبقوه

شجون : يعني كيف تبيني احسسك إنك بنت خالتي اضممك وابوسك

نجلاء : لا مو قصدي كذا قصدي فضفضي لي سولفي معي حسسيني إنك بنت خالتي كذا تسولفين معي وكل سوالفك بإختصار مدري احسك ماتهضميني

شجون : نجلاء بلا هالكلام والخرابيط وش افضفض لك اقول ياشيخه بسس اسكتي

نجلاء : شفتي شفتي كيف تكلميني شجون اذا كنتي ماتعتبريني بنت خالتك على الاقل احترميني تراني اكبر منك

شجون : جد والله معلومه جديده إنك اكبر مني

نجلاء وقفت وقبل لاتمشي قالت : الله يهديك

وراحت عنها

في طاولة شوق واروى وكانت جنى معهم

شوق وهي تلعب بيد جنى : جوجو الحنه يهبل

جنى : ادري

شوق : افف واضح عليك واثقه

جنى : ستقولين "شتقولين"

شوق : اقول إنك حلوه اليوم طالعه

جنى : ادري

شوق التفتت لاروى : توك معلمتها كلمة ادري

اروى : هههههههههههههه بنتي بتطلع واثقه على امها فديتها

شوق : اذا بتطلع عليك ياشينها واذا بتطلع على خالتها شوق ياحلوها

اروى : ماالت

جنى : انا بصيل "بصير" مثل ماما الوى "اروى"

شوق بزعل : ماتبين تصيرين مثل خالتو شوق

جنى : خالتو سوق "شوق" آع

شوق : انتي والله آلآع

اروى : شوق خليها والله الحين تصدق وتقلبها هواش وتراكض وراك بالقاعه تعرفينها عاد انتي

شوق : ايه والله

اروى : الا اقول تتوقعين سوسو شتسوي فوق مع تركي

شوق : احسها منزله راسها وعلى الصامت وهو يتغزل فيها وهي تبتسم بنعومه

اروى : ههههههههههههههههههه حتى انا حسيت كذا

شوق : بس الله يعينها على اخته شجون واااي مغروره

اروى : ايه والله عاد ساره راعية بكي

شوق : ايه والله بتلعب فيها

اروى : احنا لازم نكلم ساره ونقولها تقوي من نفسها لاتقعد تبكي قدامها وتحسسها إن شخصيتها ضعيفه

شوق : من جد

..................................

في شقة ياسر وشجون رجعوا شقتهم كانت الساعه 4 الفجر

اول مادخل ياسر شغل الانوار وشجون فسخت عباتها ورمتها على الكنب وانسدحت على الكنب بملابسها وبميك آبها وشعرها مفتوح وبكامل انوثتها ونعومتها وغمضت عيونها ونامت من التعب

ياسر ولأول مره تترك له فرصه أنه يتأملها جلس يناظر في ملامحها الناعمه وانوثتها كل شئ فيه ناظره بالتفصيل

ياسر : حرام عليك ياشجون تعذبيني حراام وربي .. كل هالنعومه والانوثه تخبي حقد وكرهه بقلبك مايلوق عليك

دخل غرفته وارتمى على السرير وناظر بالمكان الي المفروض تنام في شجون

ياسر : من تزوجنا ولا مره نمتي بهالمكان

غمض عيونه ونااام

................................

وفي الييوم التالي . يوم الخميس .. الساعه 12 الظهر

كانت ملاك لابسه قميص النوم لونه فوشي حرير لفوق الركبه وفوقه جكيت وردي فاتح لتحت الركبه وفاتحته كان ناعم وخاصتاً عليها كان شعرها متناثر على وجهها

راحت لبنتها ليان وباستها بخدها

ملاك بحنيه : لييون ليون حبيبتي يالله اصحي

ليان من أزعاج امها فتحت عيونها وبكت

ملاك رفعته بين يدينها وباستها بخدها : يممه فديتك باكلك باكلك

ليان قامت تضحك ببراءة الاطفال وهي تشوف امها تلعبها وتبوسها

جاء فيصل وراح لملاك واخذ منها ليان وجلس يلاعبها وملاك تلاعبها وليان تضحك بعفويه

فيصل : شرايك اليوم نزور اهلي ..؟

ملاك : اوكي متى

فيصل : الحين نتغدى عندهم ككونك ماعملتي غدا

ملاك : اوكي اتسبح واسبح ليون ونلبس ونجيك اووكي

فيصل : اووكي

ملاك دخلت الغرفه وفتحت الدولاب وطلعت لليان تيشرت ابيض وفيه ازارير بالوسط اسود ومن الجنبين كسرات وتنوره للفخذ لونها اسود وجزمه بيضا ودتها لدورة المياه "الله يكرمكم" وسبحتها وبعدها طلعتها ولبستها ملابسها وشعرها كان مايحتاج ناعم فتحته على وجهها صارت ناعمه تجنن ماخذه النعومه من امها وابوها

بعدها ملاك راحت تسبحت وفتحت شعرها متناثر على وجهها ولبست تيشرت بيج وفيه ورود بالاسود وفوقه جكيت خفيف اسود ومن ورى شفاف وتبين الورود الي بالتيشرت البيجي وجينز اسود كان لبسها ناعم واهي ناعمه وحلت اللبس

حطت مسكره وكحل وقلوس فوشي ولبست ساعتها ماركة "بربري" وجزمتها "الله يكرمكم" لونها بيج كعب خفيف

ولبست عباتها ماركة "لويز فينتون" .. طلعت شافت فيصل جالس يلعب مع ليان

ملاك : يالله فيصل جهزت

فيصل : يالله

طلع فيصل وملاك وراه وبيدها ليان ركبوا السياره واتجهوا لبيت اهل فيصل

وصلوا ونزلوا فيصل وملاك ودخلوا البيت كانت موجوده ام فيصل بسس

فيصل باس راسها وملاك سلمت عليها وباست راسها

ام فيصل : تو مانور البيت والله

ملاك ببتسامه : منور بوجود عمتي

اخذت ام فيصل ليان وبوستها وحطتها بحظنها وكانت ليان تلعب بعقد امها

نزلت جنى وهي تفرك عيونها : اميييييييييييييي

ام فيصل التفتت لها : عيون امي تعالي حبيبتي تعالي

نزلت جنى وراحت جلست بحضن ام فيصل < غيرانه من ليان هع هع ..

جنى : امي نزلي هذي

ام فيصل : ليه هذي بنت خالك ليان

جنى : آآع ماحبها

ملاك : ليه جنويه حبيبتي ليان صديقتك بعدين تكبرون وتصيرون صديقات

جنى : آع آع ماحبها .. اصلاً انا مابيها تصيل "تصير" صديزتي "صديقتي"

ملاك : ليييه

جنى : بسس

ليان ضربت جنى على خفيف وجنى جن جنونها

جنى صرخت : آآآآآآآآآه

ام فيصل : بلا مساخه ياجنى اصدق ضربتها ألمتك والله عيارتك

ملاك وفيصل : هههههههههههه ايه والله

نزلت اروى وهي لابسه بيجامه بنطلون حرير احمر وتيشرت حرير احمر وفيه ازارير بالوسط كان كيوت عليها

اروى ابتسمت : اليوم زايرينا ملاك وفيصل وليييونه

فيصل : عندك مانع

اروى : طبعاً لا

سلمت اروى على فيصل وملاك وبعدها اخذت ليان وجلست تلعبها وجنى جن جنونها

جنى : لا تلعبينها

اروى : ليه حبيبتي

جنى : ماحبها لاتلعبينها

اروى : عييب جنى هذي بنت خالك لاتقولين ماحبها

جنى : كلكم تهاوشوني عشانها انتو ماتحبوني تحبون ليان

اروى : ياقلبي والله انتي وكيف مانحبك وانتي الاصل

..........

ليان ~~< العمر : سنه وشهر

......................

في شقة احلى عروسين ..|[ تركــــــــــ سـآره ــــــــــــــــي ]|..

ساره كانت صاحيه بدري لابسه جينز اسود ضيق وفوقه تيشرت فوشي فيه فيسين بالاسود وشعرها عاملته من الجهتيم كفرات ومنزله خصل كانت حاطه قلوس فوشي وكانت ناعمه رغم ملابسها الناعمه كانت ناويه تكشخ بس ككون بيسافرون والسفر يحتاج لجينز لكثرة الحركه وفي شنطتها اغلب ملابسها جينزات

تركي توه صاحي اخذ له دش ولبس جينز اسود وتيشرت اخضر فاتح فيه كلام بالانجليزي بالاسود كان سبيشل

تركي : جاهزه ..؟

ساره : ايوه

تركي اخذ الشنطتين وحده لساره ووحده له ركبهم السياره دقايق وجاء ينادي ساره لبست عباتها ماركة "قوتشي" ونزلت ترددت تركب قدام ولا ورى بس تركي قطع حيرتها وفتح لها الباب قدام وركبت قدام

ركبت قدام وكانوا متجهيين للمطار قطعت الصمت ساره : تركي

تركي : عيون تركي

ساره : تسلم عيونك ممكن ازور اهلي قبل لانسافر

تركي : من عيوني وبعدها لاهلي

ساره : اوكي .. الا قولي متى بنسكن ببيت اهلي وبنطلع من الفندق

تركي : اول مانرجع من السفر خلاص بنروح بيت اهلي بينقلون الاغراض اهلي

ساره : اهاااا

وصلوا لبيت اهل ساره ونزلوا تركي وساره وكانت بجية رائد من السوبر ماركت شاري شوكلاتات وحلويات لجنى وللبنات

رائد : اووه ساره وتركي عندنا

ساره راحت لساره وضمته : وحشششتك صح ؟

رائد : صراحه ماوحشتيني وامس البيت فللللللللللله انا واروى بسس حماس بدونك طبعاً

ساره ضربته على خفيف : وجععععععععع الا قول امس طفشش لاني مو موجوده

رائد : ههههههههه امزح معك لاتعصبين اكيد بنفقدك واذا مافقدنا ساره مين نفقد

ساره : همممم شوق

رائد : لايكثر بس ادخلي

تركي : احم احم انا هنا

رائد : يووه هالدبه ساره نستني (وراح وصافحه) ششخبارك ..؟

تركي : بخير وانت شخبارك

رائد : والله تمام

دخلوا تركي ورائد وساره .. ساره دخلت الصاله وتركي مجلس الرجال

ساره اول مادخلت ضمة امها وبعدها اروى وبعدها ملاك ..

ام فيصل : شخبارك حبيبتي إن شاء الله بخير ..؟

ساره : ايه بخير وانتو شخباركم وحشتوني

ام فيصل : بخير بشوفتك

جلست ساره جمب اروى وملاك

اروى : هااه بششري شمسويه

ساره : همم تمام

اروى : هالامممم وراها سر قوولي وش صار

ساره : ارووى لاتحرجيني يعني وش صار عادي

ملاك : روومنسي

ساره : اووف اكثر ماتتصورين

ملاك : همممم متى بتسافرون ..؟

ساره : الحين الساعه 12 الطياره الساعه 3 ونصف بتقلع

ملاك : همممم لو إن شوق جات كان ودعتيها

ساره : ايه والله بس مالله كتب يالله مره ثانيه

جاء فيصل وسلمت عليه ساره واخذت اخباره ورجعت جمب البنات ملاك واروى

ساره اخذت جنى وليان : وااااااااااي فديتكم تهبلون بتوحشوني انا بسسسافر

جنى : وين بتلوحين "بتروحين"

ساره : تعرفين الطياره

جنى : ايه

ساره : بركب الطياره وبسسافر بروح بااح

جنى : احزيني "اخذيني" معك

ساره : هههههههههههههه فديتك روحي قولي لخالي تركي بجي معكم

جنى : تيب

وركضت جنى لمجلس الرجال

ساره : من جدها بنتك صدقة

اروى : ههههههههههههه تخيلي عاد تجي معكم وش تحسس فيه

ساره : من جد

................................

في شقة فارس وشوق

شوق ماكانت نايمه كان اصوات تزعجها كانت تناظر في منامها كوابيس فجأه كذا حست إن قطه سودا قدام وجهها مزعجتها وقامت من السرير تصرخ : يمممممممممممممممممممممماه

فارس فز معها من صراخها : شووق شفيك ..؟

شوق : شفتي قطه سودا تنط بوجهي شكلها يخررع

فارس : تعوذي من الشيطان

شوق : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

فارس وقف : رايح اجيب لك مويه

شوق : طيب

راح فارس للمطبخ يجيب لها مويه وبخلال ماهو راح يجيب لها مويه صارت تشوف اشياء بالجدران ايدين كأنها بتمسكها ودميات وصور رجال متلثمين وبيدهم عصا

صرخت من الخوف : فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارس

فارس جاء لها يركض وبيده الماء : بسسم الله عليك اشربي المويه

شربت شوق المويه وارتمت بأحضانه من الخوف : لاتتركني لاتتركني اخاف اخاااف

فارس : شوق من جدك انتي كبيره وش تخافين وانا لازم اروح الدوام

شوق وهي تبكي : لاا لاااا تروح تكفى لاتروح

فارس : شووق ماتوقعتك طفوليه لهالدرجه

شوق : فارس انا من فتره اشوف مثل هالاشكال ورجال يضربون الباب (وخبرته بكل شئ كانت تحس فيه من ايام)

فارس : من جدك لالالا لازم تروحين لشيخ يقرى عليك

شوق : لالا مابي شيخ مابي

فارس : لا شششوق مايصير لازم تروحين لشيخ حالتك هذي ماينسكت عنها

شوق : لاتخليني اندم لاني خبرتك

فارس : طيب براحتك يالله انا بروح الدوام

شوق : لا لاتخليني تكفى

فارس : شششوق

شوق : طيب طيب

راح فارس ياخذ له دش وسمعت التلفون يرن رفعته وبيدها ترتجف جاها صوت ضخم يضحك بخشونه

شوق من الخوف رمت السماعه ومسكت راسها من الالم تحس براسها يدور من الالم تبي تستعيذ من الشيطان تحس لسانها انربط

ارتمت على السرير وجلست ترتجف من الالم والخوف والاشكال الي تطلع كانت مثل المسرحيه قدامها

غمضت عيونها من الالم خلاص مو قادره تتحمل الالم

خلص سبوح فارس وطلع وهو لابس ثوبه واول ماشاف شوق بهاله مرتميه على السرير وترتجف وتعتصر من الالم ومغمضه عيونها ركض لها

فارس : شششوق بسسم الله عليك وشفيك .. لالا انا لازم اوديك للمستشفى

شوق : ابعد عني ابعد عني

فارس : شووق وشفيك

وقام يقرى عليها ايات من القران

شوق صرخت : لااااااااااااااااااا بس اسكت اسكت

فارس استمر يقرى عليها ويحاول يهديها وهي تصارخ تقوله اسكت وتمسك راسها من الالم وهو يقرى ويقرى وهي تصارخ وتصارخ

شوق صرخت : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس

فارس تصنم بمكانه

فارس : ( هذا مو صوت شوق اييه مو صوت شوق بسسم الله وشفيها )

فارس بحنيه : شوق قومي اوديك للمستشفى

شوق صرخت : مابي ماااااااااااااابي

فارس مو عارف كيف يتصرف واتصل على المستشفى يرسلون له دكتوره دقايق ووصلت الدكتوره وكشفت عليها

وطلعت من الغرفه

فارس : دكتوره وشفيها ..؟

الدكتوره ببتسامه : لالا هي سليمه مافيها شئ بس مجرد صداع عطيته مهدئ هلأ بس بتصحى بتصير مثل الئمر "القم"

فارس : جد يادكتوره مافيها شئ

الدكتوره : لك شوو بكزب "بكذب" عليك انا

فارس : لالا ماقلت كذا

الدكتوره : يالله الله يئومه "يقومه" لكم بالسلام

فارس : مشكوره

الدكتور : ولو هذا عملي

طلعت الدكتوره وفارس دخل الغرفه لشوق شفها نايمه وواضح على وجهها وخاصتاً عيونها التعب

..........................................

في بيت ابوفيصل .. صارت الساعه 2

طلعوا تركي وساره واتجههوا للمطار بعد نصف ساعه وصلوا ونزلوا للمطار وودوا جوازاتهم ودخلوا الاغراض

صارت الساعه 3

: نداااااااااء لرحلة رقم ( 5 ) المتوجهه لرحلة إلى أيطاليا تتوجهه للبوابه رقم ..|[ 7 ]|..

وصار يكرر الكلام ثلاث مرات

وقفوا تركي وساره واخذوا اغراضهم وراحوا لبوابه رقم 7 واعطى السكرتي التذاكر ودخلوا وكان مكانهم جمب بعض في اول المراكب

ساره جلست على النافذه وتركي في المقدمه

تركي : مرتاحه ..؟

ساره : ايه مرتاحه

اقلعت الطياره وصارت فووق فوووق بين السماء والارض

.............................

في شقة ياسر وشجون

صحت شجون من النوم واخذت لها دش ولبست بيجامه زرقا ناعمه لون البنطلون سماوي فاتح وفيه رسما والتيشرت ازرق غامق وفيه رسمة فيس بالسماوي الفاتح ناعمه عليها

راحت للمطبخ وعملت لها سندويتش ومويه وجلست بالصاله وجلست تاكل وهي ملانه من روتينها اليومي

صحى ياسر وجلس بالكنب الثاني بعيد عنها : متى صحيتي

شجون :......................

ياسر : انتي اهلك حاطينك على الصامت

شجون : هههههه تنكت انت وفيسك

ياسر : لا امزح

شجون : اووف على الاستهبال .. الا بقولك انت بنت كله جالس بالشقه ماتطلع

ياسر : ليه عندك مانع

شجون : ايه لاني طفشت من وجهك طفشششت

ياسر : هههههههههههه مشكلتك عاااد

وقفت شجون ودخلت الغرفه ولبست عبايتها وطلعت كانت ناويه بتزور صديقتها سديم هي اكثر وحده فاضيه لها

ياسر : على وين

شجون : ماتعودت احد يسألني على وين

ياسر : بس من الحين تعودي اني أسألك على وين

شجون : بروح بيت صديقتي عندك مانع

ياسر : ايه عندي مانع

شجون : عندك اربع جدران اضرب راسك بأي جدار

ياسر بأصرار : كلمه وحده ياشجون ما أثنيها افسخي عباتك واهجدي في البيت

شجون : لا مو على كيفك بطلع ولا علي منك

وفتحت الباب وياسر مسكها من يدها وبعصبيه وأصرار : قلت لك ارجعي

شجون : لا مو راجعه بطلع

ياسر وهو يصرخ : ارجعي قلت لك

شجون دزته ورجعت لداخل وفسخت عباتها وارتمت بالسرير تبكي اول مره تحس بالضعف اول مره احد يمشي كلمته عليها اول مره تحس انها مو قادره تدافع عن نفسها

طلعت برا الغرفه وهي تفور من الغيض وهبت بوجهه ياسر : انت هيه مالك كلمه علي انت اصلاً ماتسوى حتى جزمتي "الله يكرمكم" انت إنسان حقير انا اكرهك ماحبك ماحبك انا اهلي غصبوني علييك ياسر انا ماحبك ترضى تعيش مع وحده تـك

قطع عليها كلامها كف قوي من ياسر طبعه على خدها

اول مره شجون تتعامل بهالاسلوب دائماً كانت تدافع بأسلوب غرور ألا هالمره دافعت بضعف حيله دافعت وهي تبكي
كف ياسر حسسها إنها اضعف اضعف ماتخيلت نفسها بيوم إنها تكون بهالضعف

ياسر ناظر بيده وكف تجرأ يضربها

شجون دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير تبكي بقووه اول مره تبكي كذا ~~< مشكلة شجون الغرور لو تنزع هالصفه منها كان تغيرت .. غرورها يمكن يخسرها كل من حولها ويخسرها الي يحبونها وتحبهم

.....................

في شقة اريج وريان

بيطلعون بيروحون يتغدون على الكورنيش تجهزت اريج وتجهز ريان وركبوا السياره واتجههوا للكورنيش وصلوا ونزلوا عدة الشوي واختاروا لهم مكان وجلسوا فيه

شغل ريان الفحم على الشواية وحط فوقه الدجاج والكباب

ريان كان يناظر بالشوي وايج كانت تجهز الصحون وتسون الكباب وتعطيه

بعد ساعه استوى الششوي وبدوا ياكلون ريان واريج

ريان : شرايك بالششوي

اريج : هممممم لذيذ

ريان : بالعافييه

اريج : الله يعافيك

ريان : ليتني داق على اختي الهنوف وخليتها تجي معنا

اريج : ايه والله ماجاء ببالي

ريان : اكيد الحين تلقينها جالسه بالبيت طفشانه

اريج : اكيد

...............................

بعد ماطلع فارس راح للدوام شوق كانت نايمه

تحركت يمين ويسار والافكار والاشكال مازالت مستمره جلست تحرك راسها يمين ويسار تبي تبعد هالافكار لكن هالافكاره مستمره

شوق صرخت وهي تمسك راسها من الالم : بسسس خلاااااااااااااااااااااااااااااااااص

رفعت التلفون لكن الصوت الخشن الي يطلع لها مستمر صرخت بالتلفون وكأنها تكلم احد : بسسسسسسسسسسسس خلاص ارحموني بسسسس

وسكرت السماعه ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي رفعت جوالها واتصلت على اهلها

شوق وهي تبكي : يمممممممممممممممه

ام فيصل بخوف : شوق حبيبتي شفيك

شوق : يمه انا تعبانه تعبببببببببببببببانه

والاشكال بدت تطلع لها من جديد ورمت الجوال وجلست تبكي

.........................

ام فيصل رمت السماعه : رائد يارااااااائد

رائد : نعممم يمه

ام فيصل : تعال اخذني لشقة شوق

رائد : لييه ؟

ام فيصل : مدري كلمتني وهي تبكي تقولي تعبانه تعبانه وتسكر الخط

رائد : يالله يالله البسي عباتك ونروح

ام فيصل : طيب

...................................

الساعه 11 الليل

وصلوا ساره وتركي لأيطاليا بسس ماكان عندهم الوقت مثلنا 11 الليل عندهم توه بادي الصباح ..

كانوا ساره وتركي طالعيين ككون الصباح والليل الطلعه ابداً مو حلوه فيه

ساره كان حلمها من وهي بمتوسط إنها تزور أيطاليا وتروح لمدينة روميو وجوليت

طلبت إنها تزوره بمكاان روميو وجوليت راحوا للمدينه .. وطلبت إنها تفسخ عباتها بأيطاليا وتركي مايقدر يرد لها طلب والي خلاه يوافق إن شكلها بالعباه مابين أهل بريطانيا غلط .. وعادي عندهم فسخ البنت عباتها بس بدول عربيه مستحيل يخليها تفتح عباتها وحجابها .. وراحوا للمكان الي يكتبون فيه بأوراق ويعلقون الاوراق

اخذت لها ورقه ورديه وكتبت " تركي آحببببببببببببببببببك آللهـ لآيحرمني منك يآرب "

وتركي كتب " يالبى والله قلبك ياساره الله لايحرمني منك (وبالاخير كتب) ساره + تركي .. عشق لآينتهي

ساره توها بتعلق الورقه سحبها منها تركي وساره عصبت وسحبت ورقته وقروا اوراق بعض وابتسموا لبعض وعلقوا الصور

شابكوا ايدين بعض ببعض وراحوا لبيت جوليت

ساره : توقعت بيتهم وااوز كشخه

تركي : روميو وجوليت جاو على العصر القديم . بس مهما كانت بيوتهم تراثيه لكن احسها حلوه

ساره : من جد

تفرجوا على بيت جوليت وبعده راحوا لمدينة روميو وبيته

كان فيه درج يصعدون فيه الناس ويروحون للبلكونه ويهتفون بأسماء الي يحبونهم

ساره : تركي بصعد الدرج وانت أبقى هنا وبهتف بأسمك مثل كل حبيب وحبيته اووكي

تركي : اووكي

ساره راحت للدرج كان زحمه اللكل يبي يدخل واخيراً وصلت للبلكونه وقفت فيها وشافت تركي يأشر لها من تحت وهو يبتسم لشكلها

ساره وهي تحرك يدها اصرخت بصوت عالي بقوه : تركييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييي احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببك

تركي بصوت عالي : ههههههههههههههه وانا بعد اموووووووووووووت فيك

ساره نزلت له وشابكوا أيدين بعض ببعض وجلسوا يتمشون بشوارع أيطاليا المنظمه وساره حدها مبسوطه

تركي : شرايك نلعب بسكليت ؟

ساره : اما عاد تخيل شكلي العب بسكليت

تركي وهو يجرها للبسكليتات : يالله عاد

وراحوا للبسكليت واخذ بسكليتين واحد له وواحد لساره "بالعربي البسكلتيت "دراجه"

ركبت ساره وركب تركي وكانوا يمشون جمب بعض شوي وقام يسرع تركي وساره جلست تسرع

ساره : تركي لاتسسرع

تركي : ههههههههههههههه لالا بسسسرع

وجلس يسسرع ويسسرع وساره تحاول توصل له ومثلت إنها طاحت عشان يوقف لانها خافت لانه بعد عنها

ساره صرخت : تركيييييي

تركي التفت لها ونزل من البسكليت وركض لها : ساااره شفيك ..؟

ساره وهي تضحك : ههههههههههههههههههههه لعبت علييك

وجلست تركض على العشب وتركي يركض وراها وكل شوي تلفت له

وصل له ومسكها من يدها : ههههههههههههههههه مسكتك

ساره : هههههههههههههههه طيب الحين كيف رمينا البسكليتات

تركي : كيفهم .. تبين تركبين سفيينه

ساره : اوووكي

مشوا لمكان السفينات واخذ سفينه خاصه له اهو وساره صغيره لكن حلوه ركبوها وجلسوا برا مو داخل

كانوا جالسين جمب بعض ويناظرون بالبحر وتركي حاط يده على كتف ساره

تركي : بهاللحظه وش تتمنين

ساره : همممم إن اهلي يكونون معي

تركي : ليه انا ماكفي

ساره ببتسامه ناعمه : الا تكفي بسس مشتاقه لاهلي

تركي : تششوفينهم إن شاء الله بعد اسبوع وثلاث ايام

ساره : اووه ياكثرهم 10 ايام

تركي : بس معي كنها يووم

ساره : ياواثق

.................................................. .....

في الششرقيه

كانوا ريان واريج جالسسين بالشقه يناظرون فلم مره يضحكون ومره يحزنون ومره يتحمسون ومره ينرعبون

فلم .. مضحك x محزن X يحمس X يرعب ..

اريج : يووووووووه يالله التفتي ورى يالغبيه التفتي

ريان : هم مخلينها كذا ماتلتفت عشان يزيدون الحماس

اريج : بسس اكيد ماراح يقتلها لانها البطله

ريان : اكيييد

اريج بعد فتره صرخت : يسسسس واخيراً التفتت

رن التلفون وراحت اريج ترد

اريج : الوو

: هلالالا

اريج : هلا والله هنوو كيفك ؟

الهنوف : هلا فيك ارووج انا تمام انتي كيفك وكيف احوال خييو ريان

اريج : حنا بخيير

الهنوف : همممم دوم إن شاء الله

اريج : اممم وشمسويه بالجامعه وكيف ريماس

الهنوف : والله تمام ومشتاقه لك

اريج : هممم انا بكره برجع احس طفششت

الهنوف : ايه والله تعالي مشتاقين لك ..

اريج : انا غبت لان ريان ماخذ إجازه ولا ودي اجي واششوفكم

الهنوف : والله تعالي بكره محاضرتنا الساعه 9

اريج : ادري هع هع

الهنوف : لا احسبك نسيتي

اريج : هههههههههههه اما

بعد سوالف سكرت اريج من الهنوف

ريان : وش تقول الهنوف ..؟

اريج : عادي تسولف وتسأل عن اخبارنا

ريان : اهاا بتروحين الجامعه بكره

اريج : ايوه بداوم

ريان : اهااا اسمعك تقولين الساعه 9

اريج : ايوه ابيك توديني

ريان : طيب

..............................

دلال كانت جالسسه ترضع ولدها الصغنون مشاري

دلال : اووه منك يامشاري كل ماحط لك الرضاعه ترميها

واخذت الرضاعه من الارض وحطتها بفم مشاري ومشاري كالعاده رماها

دلال بعصبيه : مشششششششاري

راكان جاء : دلول وشفيك ..؟

دلال : اسمع راكان اخذ هذا ولدك ورضعه كل شوي طيح الرضاعه

راكان : طيب وشفيك معصبه

دلال نزلت دموعها : يالله شسوي طفشني وربي طفشني طفشت طفشت منه خلاااص

ورمته بين ايدين راكان وراحت لغرفتها

راكان وهو يبتسم لمشاري : حبيبي مشاري لاتزعل من ماما بس هي شويه معصبه منك لانها ترضعك وانت ترمي الرضاعه

جلس مشاري يبكي بصوت عالي وبطريقه تقطع القلب ويرثى لها وراكان قام يدور فيه بالصاله وهو مستمر بالبكاء

راكان وهو يدخل المصاص بفمه : بس بسس حبيبي لاتبكين خلاص لاتزعل بابا

مشاري مستمر بالبكي ولا بسساكت

طلعت دلال من الغرفه وهي تصارخ : بسسس خلااااااااااااااااااااااااص سكته

راكان بعصبيه : دلااال وش فيك تصارخين هذا ولدك والمفروض تهدينه ماترمينه علي

دلال : اووه ولدك وولدك انا ماحبه اكرهه طلعه من البيت انا ماشتهيه اففففففففف

راكان : دلااال شوفي ترى هالاسلوب مايمشي علي انتي لازم تتحملينه مدامك جبتيه

دلال : هههههههههههه ضحكتني اسسمع ياراكان هالولد ماراح اربيه اووكي

ودخلت الغرفه وراكان مو عارف وش يسسوي مع مشاري وكيف يسكته ومو عارف كيف يكسر عناد دلال

........................................

شوق كانت تهلوس بكلمه بس خلاص يكفي بس خلاص يكفي وام فيصل نامت عندها ككونها خايفه عليها

ومجتمعين حولها فارس وام فيصل وهم خايفين عليها

ام فيصل : بس ياشوق بسس

شوق : وشتبوون مني ابعدوا عني اكرهكم اكرهكم تركوني خلووني تبون تذبحوني انا ادري

فارس : شوق حبيبتي وش هالكلام فهميني وش تح

شوق وهي تصارخ : بسس اسكت انت تكرهني انا ادري وانا بعد ابادلك الشعور اكرهك انا ادري انتو بتذبحوني انتو مجرمين انا ادري

ام فيصل وهي تبكي : ياشوق وش هالكلام انا امك اذبحك اذبح نفسي ولا اذبحك ياغلى من روحي علي

شوق راحت للمطبخ وفتحت الدرج وطلعت سكينه وراحت لفارس وام فيصل الي واقفين يبون يشوفون وش بتسوي

فارس : ششوق انتي هبله نزلي السكين

شوق : بذبحكم قبل لاتذبحوني وتاكلوني مثل الذبيحه بذبحكم

ام فيصل : ياشوق صلي على النبي ونزلي السكين

شوق تقدمت لفارس وفارس حاول يبعد السكين عنه

فارس صرخ وبصرخته جمد شوق : شوووووووووووووووووووووق

شوق جمدت بمكانها وبعدها ردت : بذبحك لانك حقييييييير

وتقدمت بتطعنه وتقدمت امها وللاسف إن السسكينه جات لامها

طاحت السكينه من ايدين شوق ووقفت محلها متجمده وتناظر بالدم بيدها وفارس نفس حالتها متجمد

فارس صرخ : وشسويييييييييييييييييييييييييتي

شوق وهي تبكي وبخوف : ماسويت شئ ماسويت ششئ

فارس حمل ام فيصل بين يدينه وطلع من الشقه وشوق جلست على الكنب ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي

....................................

في الييوم الثاني .. الساعه 9 الصباح

في المسسستشفى

اسعفوا ام فيصل وكشف عليها الدكتور وعالجها والحين هي نايمه معطينها منوم والضربه ماجات قويه

كانوا بالمستشفى ابوفيصل واروى وفارس

ابوفيصل : هالبنت مدري استجنت ولا مدري والله شسالفتها

فارس : انا مثلك ياعمي مستغرب مدري وش جرى لها حالتها هالايام ياعمي غريبه تبكي وتصارخ وتشوف اشكال حالتها منقلبه فوق تحت والحين زودتها طعنت امها

ابوفيصل : لازم نوديها لشيخ يقرى عليها يمكن البيت فيها عين

فارس : عين تسوي كذا انا اقول البنت مسحوره

ابوفيصل : مسسحوره ... لالا مستحيل تكون مسحوره

فارس : صدقني ياعمي مسحوره اقرى عليها قرآن تصارخ وتطلب سكاتي لا هذي مسسحوره صدقني

ابوفيصل : يصير واحنا لازم نوديها لشيخ بأقرب فرصه لاتزيد حالتها

اروى فجأه تكلمت : انا رايحه اشوفها

ابوفيصل : مين ..؟

اروى : شوق

ابوفيصل : لا انتي هبله تروحين بعد تسوي لك ششئ

اروى : لا انا برووح

ومشت ولا اهتمت بكلام ابوها .. بعد اقل من نصف ساعه وصلت لشقة اختها ونزلت وكان الباب مفتوح استغربت ودخلت شافت شوق جالسه على الكنب وتناظر التلفزيون وتاكل شوكلاتات ومو هامها شش

اروى بصراخ : شووق تاكلين وتناظرين التلفزيون ومو هامك ششئ مو هامك إنك طعنتي امك ورميتيها بالمستشفى

شوق : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

اروى : شووق انا اعاتبك ما اقول لك نكته عشان تضحكين

شوق : حلوه حللللوه ..

فجأه سكتت شوق وصار وجهها كئيب ويغطيه الحزن

اروى جلست جمبها : شوق شفيك ..؟

شوق بحزن : مافيني شئ

اروى : مافيك شئ قولي لي ليه طعنتي امي قوولي

شوق : لانها كانت بتذبحني

اروى : شوق وش بتذبحك انتي من جدك تذبحك هذي امك لا انتي من جد فيك شئ

شوق : لاتقولون فيك شئ فيك شئ انا مافيني شئ مافيني شئ

اروى : طيب طيب خلاص مافيك شئ بس لاتعصبين

شوق وهي تبعد اروى عنها : بعدي عني

اروى : شووق

شوق انقلبت حالتها لهستيريه وضحك مستمر واروى مستغربه ومتجمده مكانها حالة شوق غريبه ومو فاهمتها

.................................

في الجامعه

اول مادخلت اريج الجامعه كانت ريماس مستقبلها واول ماشافتها ضمتها وهي مشتاقه لها مووت

ريماس : وااااااااااااااااااي اريج وحشتيني

اريج : حتى انتي وحشششتيني يالدبه آوي آوي

ريماس : يالله مقدر اوصف لك شوقي لك يا اريج مشتاقه لك موت موووت موووووت

اريج : فديتك والله

دخلوا داخل للكافتيريا وجلسوا ريماس طلبت لها ولاريج كبتشينو على حسابها

وجلسوا يششربون الكبتشينو ويسولفون ويضحكون وهم مشتاقين لبعض وخاصتاً ريماس مشتاقه لاريج اكثر

نطت بوجههم الهنوف : سسسلام

اريج وريماس : وعليكم السلام

الهنوف : الحلووه جات الجامعه اليوم

اريج : يسس شوفي الجامعه نورت

الهنوف : قصدك ظلمة

اريج : ايه ظلمة لان نوري يكفي

الهنوف : ياششيخه سكتي لحد يسمعك بس

اريج : هههههههههههههه قولوا لي رموسه شخبارك وشخبار الجامعه

ريماس : والله تمام انا والجامعه بخير انتي شخبارك ..؟

اريج : بخير دامك بخير ياوجه الخير

ريماس : والله مو انا وجه الخير وجه الخير انتي

اريج : فديتك والله

....................................

في الجامعه .. في مبنى بعيد عن مبنى اريج وريماس والهنوف

كانت شجون جالسه بزاويه لحالها وسديم وبشاير حولها

سديم : شجون شفيك ..؟

شجون : مافيني شئ ..

بشاير : شجون كيف مافيك شئ وانتي متضايقه وجالسه لوحدك

شجون : اووه مافيني شئ لو تخلوني لوحدي برتاح

سديم : شجون احنا قبل لانجيك كنتي بهالحاله ويوم جيناك بنفس الحاله كيف بتتغيرين

شجون وقفت وهي تتأفف وراحت بعيد عنهم سديم وبشاير ناظروا ببعض بأستغراب

ووقفوا يلحقونها بس شجون ابعدت عنهم

بشاير وهي توجهه كلامها لسديم : تصدقين أول مره اشوف شجون بهالحاله دائماً الكبر واضح بعينها هالمره الحزن الي واضح بعينها

سديم : من جد حتى انا لاحظة الحزن

شجون كانت بعيده عنهم لكن سمعت كلامهم لانهم يتكلمون كانو بصوت عالي

شجون : ( انا من تزوجة ياسر والحزن مرافقني بكل مكان وصار أقرب إنسان لي وعشقته والكبر والغرور الي كان حتى بعز ضيقاتي راح اتمنى اكون مغروره ولا اكون كذا حزينه واللكل يلاحظ حزني .. بس انا لو كنت مثل البنات الجامعه مو مغروره ومتواضعه كان الحزن والتواضع ماوضح بعيوني )

راحت للكافتيريا وجلست وكانوا موجودين اريج وريماس والهنوف فيها .. جاوا دلال وبيلسان والعنود وانفال وجلسوا بالكافتيريا

ودلال اول ماشافت شجون انتهزت الفرصه وجاء وقت إنها ترد لها الي سوته

بيلسان : دلوول وين بتروحين

دلال : ماراح أبعد

وراحت لشجون وضربته على يدها بأستفزاز : انتي هييه

شجون ماناظر بدلال بس عرفتها من نبرة صوتها مالها خلق احد ابد

دلال : هيييييييييييه انتي صرتي صمخه ولا حاطينك على الصامت ههههههههههه

شجون نزلت راسها اكثر لحد مارمته على الطاوله :...............................

دلال ماهمها حالة شجون الي مايحس بيجس إن فيها شئ : انتي هيه ارفعي راسك وواجهيني ولا شكلك خايفه ايه اكيد خايفه هههههههههه

تجمعوا حولها بيلسان والعنود وانفال ومثل العصابه حول شجون الي متضايقه ومالها خلق

العنود : ردي ولا كل إلسانك الئط "القط"

انفال وهي تضربها بظهرها بطريقه أستفزازيه : انتي هيه يالغبيه ردي ورفعي راسك يالجبانه

بيلسان : يالغبيه ارفعي راسك

دلال ضربتها على رجلها : اسمعيني ياشجون بوريك وبعلمك مين دلال الي رميتيها بالمستشفى والحيين

جاوا سديم وبشاير وركضوا ودفوا دلال

سديم : انتي هيه ابعدي عن شجون ولا تقربي منها

دلال : هههههههههههه صراحه خوفتيني ليه جايه تدافعين عنها

سديم : شوفي وقسسم بالله لو تقربين مره ثانيه من دلال لاحفل فيك الارض

دلال : احلفي انتي بسس انا وبنت عمي نصلح انتي مالك دخل

بشاير : الا لنا دخل ونصص دامك دخلتي هالخمه ربعك احنا بندخل

دلال : هاللي تقولين عنهم خمه ومو عاجبينك يسوونك ويسون اهلن جابوك

وبدت مشادات بالكلام كلمه من دلال وكلمه من سديم وكلمه من بشاير وشاركوهم بيلسان والعنود وانفال

....

الهنوف : ششفتي هاللي يتهاوشون

ريماس واريج : ايه

الهنوف : هذي الي راميه راسها على الطاوله شجون الي رمت دلال بالمستشفى ودلال الي تتهاوش مع صديقات شجون

اريج : من جدك

ريماس : صراحه مالوم دلال اذا بتطلع حرتها ببنت عمها

اريج : بس البنت احسسها متضايقه يعني من طريقة رمية راسها على الطاوله

الهنوف : صراحه هالبنت اول مره تكون كذا ولا هي مغروره وشايفه حالها

اريج : اكيد تعاني من مشاكل ..

................

مرت نصف ساعه ودلال وبيلسان والعنود وانفال يتهاوشون مع سديم وبشاير

رفعت شجون راسها وصرخت صرخه جمدت كل الي بالكفتيريا : بسسسسسسسسسسسسسسسسس خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااص

وجلست على الارض ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي بصوت عالي

سديم وبشاير جلسوا جمبها :

بشاير بحنيه : شجون شفييك حالك مو عاجبني

شجون : مافيني شئ ورربي بس اسكتوا يكفي خلاص يكي

سديم وقفت وراحت لدلال : انتي هيه كذا تبكين شجون والله كل دمعه نزلت من شجون بخليك تدفعين ثمنها

دلال : هههههههههههههههه خوفتيني الحين

شجون وقفت وركضت لبرا الجامعه عند السيارات الي رايحه والي جايه رفعت جوالها واتصلت على ياسر

ياسر بدون نفس : الو

شجون : ياسر تعال اخذني الحييين الحيييييييييييييين

ياسر : موفاضي لك

وسكر الخط بوجهها وشجون جلست على الكراسي الي برا وجلست تبكي أكثر وأكثر مامر يوم بحياتها تذوق كل هالمر والتعب والالم تحس نفسها مخنوقه الدلع والغرور انقلب لحزن ودموع

...........................


في الجامعه

انفال : دلوول بنت عمك احس فيها شئ

دلال : فيها شئ ولا مافيها شئ بالطقاق ماهمني الا أهي

انفال : بنت عمك شايفه نفسها ومغروره ومافي شئ يكسرها بس هالمره غير عن كل مره بالجامعه هالمره احسها مكسوره وحزينه

دلال : تكفيين بس يا أم الإحساس .. جعل دووم هالانكسار والحزن

انفال : دلول لييه كذا انتي حاقده عليها حرام عليك

دلال : اووووووووووووه فكينا خلااص عاد

بيلسان : من جد انفال فكينا مسسويه فيها حبوبه وطيوبه وقلبك رهييف .. اقول دلول قوولبي انا اشجعك إنك تنتقمين منها

العنود : انا بعد

دلال : اييه هذا الصديقات ولا بلالالاش .. الصديق وقت الضيق صدق وربي المثل

انفال وقفت : اسمحوا لي بقولها لكم كاش انا اهلي ماربوني على الحقد

وابعدت عنهم ودلال والعنود وبيلسان ناظروا ببعض وضحكوا ولا كأنها قالت شئ

.....................

في المستشفى .. الساعه 12

ام فارس : شششخبار اختي ..؟

اروى : تطمني خالتي امي بخير بس الحين نايمه يقول الدكتور على الساعه 2 إن شاء الله بتصحى

ام فارس : وش الي جرى وش الي صاار

اروى موحابه إنها تخبرهم باللي صار مايبون ياخذون فكره عن شوق سيئه

فارس : الي صار إن شـ

اروى بمقاطعه : الي صار ياخالتي إن امي وهي طالعه صار لها حادث بسسيط والحمدلله عدى على خير

ام فارس : الحمدلله إنها جات على كذا ولا على ازيد

اروى : ايه والله

جاء فييصل الي توه من دقايق واصله الخبر من السكرتي الي بالشركه إن امه بالمستشفى

فيصل بلهفه : امي شخبارها ..؟

اروى سحبته لبعيد : امي بخير

فيصل : اروى وش صار ..؟

اروى : ماصار شئ بس حادث بسسيط

فيصل : من جدك دامه بسسيط ليه طاحت بالمستشفى

جاء ابوفيصل : اروى اختك شوق شخبارها

اروى : بخير

ابوفيصل : والله هذي اختك شوق مدري وش سالفتها هالمره طعنت امها المره الثانيه مدري وش بتسوي

اروى بأرتباك ناظرت بفيصل بعدها ابوها : نتكلم بالموضوع بعدين

فيصل : ارووى ابووي وش الي صار شوفيها شوق وش تخربطون امي مو صادمتها سياره صح

ابوفيصل : أي سيااره ..؟

اروى فهمت فيصل كل السالفه وفيصل مصدوم مو مستوعب الكلام

..................................

شوق جالسه بزاويه لحالها ومتكيه وتبكي

شوق : انا وش سويت وش سسسويت انا طعنت امي انا طعنت امي .. يالله كيف ربي بيسامحني كييييييييييف انا وش فيني وش جرى لي وش جرررى

سمعت الاصوات الي تراودها بالفتره الاخيره اصوات ضخمه ترعب الواحد

صرخت من الخووف صرخت طفششت من هالحاله مو عارفه وش جرى لها

فتحت التلفزيون وكانت اول قناة قناة قرآن كان حاط عليها فارس

صرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

وبسرعه سكرت التلفزيون وجلست على الكنب تبكي من الالم تبكي على حالتها تبكي على امها تبكي على كل شئ

بعد نصف ساعه دخل فارس الشقه اخذ له دش وبدل ملابسه

فارس كان بيطلع بيروح المستشفى لكن قبل لايطلع تكلمة شوق : فارس

فارس بدون مايلتفت : خير

شوق : شخبار امي

فارس التفت لها وبعصبيه : ولك عين تسألين عنها بعد

شوق نزلت راسها بضيقه : هي كانت بتذبحني بس انا ذبحتها قبل لاتذبحني

فارس : وين حنا عايشين ذبح وماذبح .. اقول بدال هالجلسه هنا قومي روحي زوري امك

شوق بخوف : لالا

فارس : كلمة وحده ماثنيها قومي زوري امك

شوق وقفت لبست عباتها وطلعت معه

وصلوا للمستشفى ونزلوا شافوا ام فارس وبنتها ريناد ولجين واروى وفيصل ورائد وابوفيصل وملاك وام نوره ونوره

توجهة الانظار لششوق وشوق تحسبهم دروا نزلت راسها بضيقه

فارس بهمس : لاتحسسينهم بشئ حسسيهم إنك متضايقه تراهم مايعرفون بشئ يحسبون إنها صاير لها حادث طيب

شوق بهمس : طيب

تقدمة شوق منهم لكن فاجأها تقدم اخوها فيصل لها وتهجمه عليها مثل الوحش

فيصل : ايا الحيوانه يالحقيره تطعنين امك وترمينها بالمستشششفى انتي بعقلك ولا سكرانه هاااه

شوق وهي تصرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه فيصل فيصل ابعد عني ابعد عني

فيصل : ابعد عنك انتي ابعدي عنك الله ياخذك

فارس وهو يبعد فيصل : فييصل يارجال اهدى

فيصل : وين اهدى وهذي الحيوانه طع

ابوفيصل بعصبيه : فييييييييييصل ابعد عن اختك ومالك حق تضربها اذا بنعاتبها انا بعاتبها مو انت

فيصل : أي عتاب هذي خلت فيها عتااب والله مو عتاب ضرب وذبح

ابوفيصل : فييصل طلع نفسك من السالفه

فارس سحب شووق للكراسي الي برا بالمستشفى

شوق : قلت لك مابي اجي

فارس : هذا جزاك تستاهلين اكثر من كذا

شوق وهي تبكي : إن شاء الله اموت وتفتكون مني إن شاء الله اموت وتفتكون مني

فارس بحنيه : لا شوق بسم الله عليك

شوق : فارس انا مدري وش فيني اسمع اصوات ضخمه مرعبه تخووف اخاف منها اشوف رجال متلثمين وبيدهم عصا وبيجون يضربوني اسمع ضرب اشوف صور قطط اشوف صور وحوش بمنامي

فارس بأهتمام : شوق وش تقولين

شوق : احياناً احسس بشئ يقولي سوي كذا مابي اسويه يدفعني إني اسويه مثل امي يوم اطعنها صدقني مو بأراداتي مدري شئ كذا دفعني اسوي هالشئ انا ندمانه صدقني

فارس : شوق انتي متأكده من كل شئ تقولينه

شوق فجأه سكتت وقفت بكي ماعادت تبكي كان جاء احد وحطها على الصامت

فارس هزها : شوق شوووق ردي

شوق مسكت راسها من الالم وصرخت : بسس خلاص ابعد عني طفشتني طفشششتني

وقفت وركضت بالشارع وفارس وقف يلحقها ومسكها

فارس : شووق

شوق : ابعد عني ابعد عني طفشششششششتني خلاص طفشت طفششت

فارس : شووق اسمعيني

شوق : راااااااااااسي بينفجر بينفجر

فارس سحبها بقوه ودخلها للمستشفى وقال للنيرس تدخلها بغرفه وتكشف عليها

فارس : نيرس وش شفيها

النيرس : تمام مافي أي ششئ بس يمكن دوران براسها لاتخاف

فارس : هذي اكثر من مره راسها يألمها مو اول مره

النيرس : عادي دائماً ناس يجيهم كذا راسهم دوران وتعب

فارس : طيب مشكوره

طلعت النيرس وفارس جلس بالسرير ومسك يدين شوق

فارس : لو ادري بس ياشوق وش سر تقلب حالتك والله لاعالجها حتى لو كان بأخر العالم

..........................

في أيطاليا

ساره وتركي في الششقه الساعه عندهم 2 الليل .. وبالشرقيه 12 الظهر

ساره : يالله مدري كيف اخبار اهلي

تركي : همم تبين تتصلين عليهم

ساره : اكيد

تركي مد لها الجوال : فتح الخط *******

ساره : يسسلمو

اتصلت على البيت ماردوا اتصلت على جوال امها هم ماردت استغربت واتصلت على ابوها

ابوفيصل استغرب من الرقم وماله خلق يرد على رقم مايعرفه وعطاه مشغول

ساره هنا بجد استغربت واتصلت على اروى وردت

اروى : الوو .. مين معي

ساره بلهفه : ارووووووووووووووى وحششششتيني

اروى : هلا ساره

ساره : هلا فييك شخباركم شلونكم وحشتوني وربي كيفك انتي كيف امي كيف ابوي كيف شوق كيف فيصل كيف رائد كيف ليونه وكيف جنويه

اروى : كلنا بخير واللكل يسلم عليك

ساره : جد سلمي لي عليهم

اروى : يوصل

ساره : جمبك امي

اروى : لا

ساره : ويينهم

اروى : امي طالعه .. ساره انا بسكر الحين مع السلامه

ساره : اروى ارووى شفيك احسك متضايقه

طوووط طوووووط طووووط

ساره ناظرت بالجوال ورجعت تدق وتعطيها اروى مشغول

ساره : مدري شفيها احسها متضايقه وسكرت الخط بوجهي واتصل عليها تعطيني مشغول

تركي : اكيد مشغوله

ساره : لالا ماتوقع احسها متضايقه اخاف بأهلي ششئ

تركي : لاتطمني مافيهم الا العافيه اذا فيهم شئ اكيد بيخبرونك

ساره : طيب

...................................

في الجامعه

شجون راميه راسها بحضنها وتنتظر متى بيفكر ياسر يجي ياخذها

بشاير : شجون حبيبتي وشفيك احسك مو على بعضك

شجون : خلاص تفكون هدوني خلااااااااااااااااص

سديم : شجون

شجون وقفت وطلعت برا تنتظر ياسر رفعت الجوال واتصلت عليه .. توها تقول بسم الله الا هب بوجهها ياسر

ياسر : انا قلت لك متى مافضيت جيتك افففف حنه

وسكر الخط بوجهها

شجون رمت الجوال بالارض من القهر وداست علي بتفرغ شحنات القهر بالجوال ودخلت داخل

شجون راحت لسديم وبشاير وبعصبيه : بسرعه وحده منكم تعطيني جوالها

سديم طلعت جوالها : تفضلي

شجون سحبت منها الجوال بعصبيه واتصلت شجون على بيت اهلها

شجون : الوو

ام تركي : الوو هلا شجون

شجون : يمه خلي السايق يجي ياخذني من الجامعه بسسرعه

وسكرت الخط ورمت الجوال على سديم وطلعت

بشاير : اتوقع إن بينها وبين ياسر مشاكل شوفيها اتصلت على اهلها يجون ياخذونها

سديم : حتى انا اتوقع كذا

...

شجون جلست براا تنتظر وجاء السايق وبالوقت الي جاء فيه السايق جاء فيه ياسر

ياسر اشر لها تركب لكن شجون بعناد ركبت مع السايق وسكرت الباب

شجون بأمر : ودني بيت اهلي

السايق : اوكي مدام

مشى السايق وياسر يلحقهم وصلت بيت اهلها ونزلت وبلحظة مانزلت نزل ياسر وجرها من يدها بقوه

ياسر بعصبيه : الحين تعنيني من شغلي للبيت وتركبين مع سايقكم

شجون طالعته بنظره كلها احتقار وفيها نوع من الإنكسار ومشت وتركته

ياسر : انا اكلمك

دخلت شجون البيت وسكرت الباب بوجهه وياسر جلس يرن الباب وفتحت له الخادمه ودخل

ياسر : وين شجون

الخادمه : في غرفه

ياسر مشى للدرج وجلس يصارخ : شجوووووووووووووون انزلي لاصعد لك واجرك لتحت مثل الخروف

شجون كانت جالسه على الكنب بالدور الفوقي وتبكي من القهر ركضت لغرفتها لان الصوت كل ماله ويقرب


دخلت غرفتها وقفلت الباب وياسر كل شوي ويصعد عتبه من الدرج نزلت ام تركي وهي مستغربه من الصراخ

ام تركي : ياسر وشفيك ياولدي صارخ

ياسر بأرتباك : لالا مافيني شئ

ام تركي : شجون هنا

ياسر : ايه هنا وجاي أخذها

ام تركي : طيب بروح اناديها لك

صعدت ام تركي غرفة شجون وسمعت صوت ونات وبكا فتحت الباب بخوف : شجون شفيك

شجون ارتمت بأحضان امها : ماااماااا

ام تركي بخوف : شجون حبيبتي شفيك

شجون : يممه حرام عليييك حرام عليك ليه زوجتيني ياسر لييه انا ماحبه اكرهه اكرهه

ام تركي : شجون ليه انتي مو مرتاحه مع ياسر

شجون : ايييه

ام تركي : طيب تعالي زوجك يبي يكلمك

شجون : مابي مابي ماحبه اكرهه اكرهه اكرهه

ام تركي : شجون حبيبتي هذا زوجك

شجون : مابيه مابييييييييييييييييييييه

ام تركي سحبتها بالغصب لتحت وشافت ياسر جالس وشجون امها تجرها وهي تبكي ماتبيه

ياسر وقف اول ماشاف حالتها كان يدري إنها تبكي بس مامره شافها

ياسر : ( شجون امسحي دموعك مو حلو عليك البكي )

شجون طالعت بقهر وحقد وصرخت : اكرررررررررررررررررررررررهك

ام تركي : بس ياشجون بسس

ياسر : شجون البسي عباتك ويالله تعالي اشوف قدامي

شجون وهي تضم امها مثل الطفل وكأنها تحتمي فيها : ماما قولي له مابي ارووح

ام تركي : ياسر طلبتك خلها عندنا كم يوم ترتاح

ياسر : لا خالتي والله بقولها لك انا اسف زوجتي وابي اخذها معي

شجون : بس انا مابيك مابييييييييييك

ياسر بأصرار : شجون تعالي معها

وجرها من يدها وسحبها معه لبرا وام تركي ضاقت فيها الوسيعه على حال بنتها

ام تركي : ليتني ماغصبتك على شئ ماتبينه

............................

في بيت ابوسامي

رن التلفون وراحت منال ترد

منال : الوو

: الو السلام عليكم

منال : وعليكم السلام

: هذا بيت ابوسامي

منال : ايوه مين معي

: وين ام سامي

منال : دقايق اناديها لك بس مين اقول لها

: قولي لها ام زياد

منال : طيب (ووقفت وراحت للمطبخ) يمه في مره اسمها ام زياد تبيك على التلفون

ام سامي : ماعرف احد بأسم ام زياد اكيد وحده غلطانه

منال : لالا قالت لي نادي ام سامي

ام سامي : من جد

منال : ايه والله

ام سامي تركت الي بيدها وراحت للتلفون ورفعت السماعه : الوو

ام زياد : السسلام

ام سامي : وعليكم السلام .. مين معي

ام زياد : معك ام زياد الـ؟؟؟؟

ام سامي : ياهلا والنعم .. بس ماذكر إني بيوم عرفتك او شفتك

ام زياد : ولا انا .. بس والله انا عندي ولد اسمه زياد وناويه اخطب له واختي كلمتني عن بنتك لميس وداقه والله اخطبها

ام سامي : ياهلا والله فيك بس والله اسمحي لي البنت لميس صغيره بالثانويه

ام زياد : عادي متى ماتبي يتم الزواج يتم بس احنا داقين ناخذ رأييها بالاول وبعدها نتقدم لها رسمي

ام سامي : ناخذ رأيي البنت ونعطيكم خبر

ام زياد : طيب .. قبل لاتسكرين حبيت اعطيك معلومات عن ولدي عشان لاطلبت بنتك معلوماته تكون جاهزه

ام سامي : طيب

ام زياد : ولدي اسمه زياد الـ؟؟؟؟ .. دكتور في الجامعه وعنده شهادة ماجستير ودكتوراه .. عمرها 25

ام سامي : ماشاء الله اعطي البنت المعلومات واعطيكم الرد

ام زياد : يالله مع السلامه

سكرت ام سامي من ام زياد ولميس نزلت

ام سامي : تعالي يالميس بكلمك بموضوع

لميس : ششنو

ام سامي : تعالي اجلسي جمبي

جلست لميس جمب ام سامي : هلا يمه وشفيك ..؟

ام سامي : تو مره داقه علي اسمها ام زياد طالبتك لولدها زياد

لميس : شششنو ومين هذي

ام سامي : والله مدري بس تقول ان اختها شايفتك ومعجبه فيه

لميس : ومين اختها

ام سامي : اووه يالميس خلينا ندخل بالمهم الولد دكتور في الجامعه وعنده شهادة ماجستير ودكتوراه وعمرها 25

لميس : بس انا توني صغيره

منال : يقالك نونو في المهاد ياحلوه خلاص الي بعمرك مخطوبين

لميس : بس انا توني صغيره ومابي اتزوج

ام سامي : يالميس الولد صراحه ماينرد معه شهادة ماجستير ودكتوراه ودكتور

لميس : فيه مليون غيره

ام سامي : ليه تدورين على المليون الي غيره وجايك واحد من المليون

لميس : قولي لهم إني مو موافقه

ام سامي : ماراح اقول لهم ششئ وبخليك تفكرين

لميس وقفت وصعدت غرفتها موتها لا الزواج ماتحب الزواااج تعقدت من سالفة اختها منال وزوجها عبدالعزيز

............................

في الجامعه

اريج ودعت الهنوف وريماس وطلعت من الجامعه وبقوا الهنوف وريماس

ريماس : اففف طفشش

الهنوف : يعني اذا جات اريج فله واذا راحت وبقيت انا طفشش

ريماس : طبعاً

الهنوف ضربتها على خفيف : مالت علييك

............

في قسسم ثاني بالجامعه

روان ورنيم وجوري

رنيم : يالله مشششتاقين مررره لشوق

روان : بقووه مشتاقن لها

جوري : ام شوق بالمستشفى صاير لها حادث

روان ورنيم : من جدك ..؟

جوري : من جد

روان : وش دراك ..؟

جوري : مخبرتني بنت خالتها لجين

رنيم : وينها لجين

جوري : مدري كلمتني بالجوال وخبرتني

روان : لاحول ولا قوة الا بالله وكيفها الحين امها

جوري : تقول لجين بخيير حادث بسيط

رنيم : اكيد الحين شوق حالتها حاله

جوري : ايه اكيد امها

........................................


ومر اليوم نوعاً ما حزين

واشرقت الشمس وجددت حب اثنين مثل مايتجدد اليوم بالشمس ...

في أيطاليا

ساره وتركي رايحين موول

اخذت لها تيشرت أيطالي نايس واخذت لها كذا بدله وراحت للقياس

لبست التيشرت والجينز وطلعت : شرايك

تركي : قمممر

ساره دخلت ولبست الفستان وطالع عليها جنان اخذت الملابس وطلعوا يتمشون دخلوا محل رجالي

تركي طلع لها جينز اسود وتيشرت اخضر وفيه فيس بالاسود : ششرايك

ساره : همم انا صراحه ماحب الي يلبسون كذا وكأنهم بنات

تركي : يووه عاد ترى انا احب كذا اغلب ملابسي كذا

ساره : اوكي براحتك .. اخذهم

تركي : لالا اذا مو عاجبينك وحبيبتي سوسو ماتحبهم مابيهم

ساره : لا وربي عاادي بالعكس حلوييين

اخذ تركي الجينز والتيشرت وحاسبهم وطلعوا من المول وراحوا لمطعم أيطالي راايق

..........................

الساعه 3 العصر في الششرقيه

رنوا الباب ريان واريج وفتحت لهم الخدامه

ريان : وين الهنوف

ارتيني : مدام هنوف سليب

ريان : اهااااا قولي لها لا صحت مستر ريان في يجي اووكي

ارتيني : اوكي

طلعوا ريان واريج وهم فرحانين اليوم راحوا للمستشفى وخبروهم إن اريج حااااااااااااااااامل

فتح لها ريان باب السياره واريج ابتسمت له بنعومه وركبت وركب ريان

ريان : امري تدللي وين تبين نروح

اريج بدلع : همممم مدري

ريان : تبين نروح كوبر شندني

اريج : اوكي

اتجهوا للمطعم الهندي كوبر شندني نصف ساعه ووصلوا ونزلو اثنينهم وايدينهم متشابكه ببعض

جلسوا على الطاولات المفتوحه طلبوا لهم ربع ساعه وجاء الطلب وبدوا ياكلون بشهيه مفتوحه

اريج : تصدق عاد اول مره افرح مثل كذاا

ريان : وانا بعد

اريج : لا جات بنت انا اسميها ولا جاء ولد انت تسميه

ريان : اووكي

اريج : لا جات بنت بسميها شموخ

ريان : ولا جانا ولد بسميه راكان

اريج : اتفقنا

ريان : هههههههههههههههه ايه اتفقنا

اريج حطت يدها على بطنها : مشتاقه اشوفك يابنتي

ريان : قولي لي لها وابوك مشتاق لك

اريج : هههههههههههههههههه وابوك بعد مشتاق يشوفك ياشموخ أو راكان

.............................

في شقة ياسر وشجون

شجون جالسه بغرفتها ومقفله الباب وياسر يضرب الباب من وراء

ياسر : شجون افتحي الباب

شجون بضيقه : مابي افتح

ياسر : شجون قلت لك افتحي الباب لاجي واكسره فوق راسك

شجون استسلمت وفتحت الباب ودخلت وجلست على السرير وياسر جلس مقابلها

ياسر مسك يدها وبحنيه : شجون انتي شفيك انا وش سويت لك عشان كذا تعامليني انا احبك ياشجون وربي احبك بس انتي خليتيني قاسي عليك ولا انا ميت عليك .. شجون اذا انتي ماتبيني قولي عادي بتقبلها منك


شجون ناظرت فيه بنظره مكسوره عمرها ماتخيلت نفسها أنها بتكون بهالإنكسار والحزن عمرها ماتخيلت إن اهلها يغصبونها على شئ ماتبيه اول مره ..

شجون بنبرة حزينه : يعني لو اقولك مابيك بطلقني

ياسر نزل راسه ووقف وطلع برا وشجون رمت راسها على السرير وبكت

شجون : افففففففففففففففففففف

ياسر طلع برا وجلس على الكنب وجلس يفكر بينه وبين نفسه

ياسر : ( ليه اكمل حياتي مع وحده ماتبيني وماتحبيني وتكرهني ليه اعيش عمري بعذاب معها وانا ابي حياتي مابي اتعذب واعذبها )

بعد نصف ساعه فكر بينه وبين نفسه وراح لها الغرفه لقاها توها طالعه من دورة المياه "الله يكرمكم"

وجلست تنشف شعرها وبملامح وجهها واضح الحزن

ياسر : شجون انتي طـ

شجون ناظرت فيه وفتحت عيونها على الاخير

ياسر ناظر في عيونها ولاحظ ترقب كلمة طالق

ياسر التفت لبراا وطلع

شجون جلست على السرير بضيقه احساس غريب جاها اول ماكان بينطق كلمة طالق

شجون : ابيه يطلقني واول مابينطقها جاني إحساس غريب مدري ماعرفت افسسره .. حبيته لييكون حبيته لالا انا ماحبيته بس هالكلمه صعبه على اللكل

ياسر طلع من الشقه واتصل على صديقه

ياسر : الوو ناصر

ناصر : هلا

ياسر : ناصر تكفى محتاجك بجيك بيتكم

ناصر : انت بالشقه

ياسر : لا طلعت ماني قادر اجلس بالشقه ولا دقيقه

ناصر : طيب تعالي بالكورنيش اوكي

ياسر : اوكي

ناصر سكر من ياسر وبسرعه ركب السياره واتجه لشقة ياسر

........................

طلعت ام فيصل من المستشفى وودوها البيت وكانت منسدحه بغرفتها

دخلت عليها شوق وناظرت بأمها بحزن وارتمت بأحضانها : يممممممممممممممممه سامحيني تكفين سامحيني

ام فيصل لتفتت للجهه الثانيه وابعدتها عنها : هذا اخر تربيتي لك ياشوق تطعنين امك

شوق : صدقيني يمه انا ماكنت بوعيي صدقيني وربي يايمه مدري وش فيني ينقلب حالي فجأه واستعدل فجـأه صدقيني لاجاتني حالة التغيير وانقلاب حالتي اسوي اشياء ماثمنها ماقدر اسيطر على نفسها .. اشوف اشكال واشياء تخوف يايمه انا محتاجتك يمه ارضي تكفيين

ام فيصل :.......................

فيصل بعصبيه : ولك عين بعد تتكلمين وتطلبين منها الرضا

شوق التفتت على امها واخوها واروى بنظره مليانه إنكسار وطلعت من الغرفه وقالت لفارس يوديها الشقه

في غرفة ام فيصل

ام فيصل : اروى روحي شوفي اختك ليكون تسوي بنفسها شئ

فيصل : وتخافين عليها بعد كل شئ سوته

ام فيصل : صدقوني وربي لو إن انا مادري بحالتها والله كان ماعذرتها بس شوق فيها شئ وانا اشك إنها مسحوره

فيصل : اووه وربي يايمه إن قلبك طيب هذي تسوي لها حركات اتركيها عنك

ام فيصل : فيصل وش هالكلام هذي اختك

اروى رجعت من تحت : يمه شوق راحت مع فارس تقول الخدامه

ام فيصل : دقي على فارس وتطمني عليها

اروى : اوكي

اروى رفعت جوال امها وبعد رنتين رد فارس

اروى : الوو

فارس : هلا

اروى : شخبار شوق امي تسأل عنها

فارس : شوق بخير وهذهي معي

اروى : الحمدلله .. يالله اجل مع السلامه بس حبيت اطمن على شوق لانها طلعت متضايقه

فارس : لاهي بخير يالله مع السلامه

سكر فارس من شوق والتفت عليها : امك راضيه ياشوق راضيه

شوق بفرح : جد

فارس : والله دقت اروى تقول أمي تسأل عن شوق لانها طلعت متضايقه

شوق : بس اكيد شايله بقلبها علي انا الي سويته مو قليل

فارس : اكيد

شوق : فارس ممكن توديني لمكه أحج وازور الحرم


فارس : لا شوق انا مشغول هذي الايام

شوق برجا : فارس تكفى سفرني للحرم

فارس : طيب طيب بحاول

..................................

..|[ ليه يادنيا كل ما أجي اضحك تبكيني ]|..

بعد ماطلعوا من المطعم ريان واريج راحوا لبيت اهل ريان

دخلوا ريان واريج وشافوا الهنوف منسدحه على الكنب ومتغطيه بالبطانيه وواضح عليها الطفش

ريان واريج : السسسلام

الهنوف اول ماشافتهم عدلت جلستها وابتسمت : وعليكم السسلام .. اف طفشانه زين إنكم جيتوا

ريان : مبين عليك .. عاد عندي لك خبر اففف خطير بيطرد ام الطفش

الهنوف : شششنو

اريج ناظرت بريان وبعدها ناظرت الهنوف وحطت يدها على بطنها وابتسمت بفرح : انا حاامل

الهنوف بفرح راحت وضمة اريج : الف مبروووووووووووووووووووووووك

اريج : الله يبارك فيك وعقبال ماتتزوجين وتحملين

الهنوف : اميييييييييييين

اريج : ههههههههههههه

جلسوا اريج والهنوف وريان طلع

الهنوف : اييه قولي وش ناويه تسمين البنت

اريج : قررنا لا جات البنت بنسميها شموخ ولا جاء ولد بنسميه راكان

الهنوف : وااوز اسمائهم فخمه

اريج : اكيد دام امهم اريج وابوهم ريان

الهنوف : احلفي انتي بس

اريج : ههههههههههههه

الهنوف وقفت : رايحه اجيب لنا عصير

اريج : اوكي

راحت الهنوف للمطبخ واريج جلست لحالها وطاحت عينها على صوره فيها ريان والهنوف وامه وابوه مبتسمين بإبتسامه حلوه وصوره ثانيه فيها ريان مع وحده بس واضح مو الهنوف ولا امه

اريج رفعت حواجبها بأستغراب وكشرت وجهها

جات الهنوف وقدمت لها العصير : تفضلي

اخذت اريج العصير وهي مو بوعيها ومن التفكير شربت العصير وهي مو حاسه ولا حست بطعمه

اريج : الهنوف

الهنوف : امري

اريج أشرت على الصوره : ريان مع مين ..؟

الهنوف ناظرت بالصوره الي أشرت عليها اريج وبعدها ناظرت اريج بأرتباك

اريج حست بخوف وانقبض قلبها حست بهالصوره سر : جاوبيني ريان ومين

الهنوف : انا

اريج : لا مو انتي الهنوف لاتكذبين مين هذي

سكتت الهنوف لفتره مو عارفه وش ترد تخاف لا اعترفت يعصب عليها ريان بس بتقول والي فيها فيها

الهنوف : اريج اخوي ريان كان متزوج بنت خالتي أشواق وتموا متزوجين لمدة سنتين عاشوا حياتهم على المره والحلوه حملت وهي حامل ماتت وجابت بنت وسموها على امها أشواق ريان من تعلقه بأشواق ماقدر يربي بنته مر بحاله يرثى لها رمى البنت بدار الايتام وطلعوها اهل امها والحين هم يربونها وعمرها 8 سنوات في ثاني إبتدائي

اريج مثل الماء البارد الي منكب عليها مو مصدقه مو مستعوبه كل الكلام ريان مره بألم لمدة 8 سنوات وكان متزوج لمدة سنتين وعنده بنت وهي اخر من يعلم

وقفت ولبست عباتها وحجابها وطلعت من البيت تحس نفسها مخنوقه تشوف صورته معلقه مع وحده غيرها

اتصلت على اخوها سامي دقايق وجاها وركبت معه وهي تبكي

سامي ماحرك السياره وبخوف عليها : اريج شفيك ..؟

اريج :....................

سامي : ارييج شفيك

اريج : ودني بيتنا ودني بيتنا

سامي : ماراح احرك الا لما تقولين لي شفيك

اريج بعصبيه : اوووووووه سامي ترى الي فيني مكفيني قلت لك ودني بيتنا

سامي : طيب طيب

حرك سامي للبيت ووصلوا ونزلت اريج بسرعه من السياره ودخلت البيت وركضت لغرفتها ماتبي احد يشوفها

جلست تضرب ببطنها تبي تطيح الطفل سامي دخل وراها الغرفه وابعد يدها عن بطنها

سامي بعصبيه : اريج انتي هبله

اريج : مابي الطفل مابيه ابي اطيحه مابييييه

سامي : لييه وين الفرحانه لانها حامل

اريج ارتمت بأحضان سامي : ليه يادنيا كل ما أجي اضحك تبكيني

سامي : اريج فهميني بينك وبين ريا شئ قولي لي انا اخوك

اريج خبرته بكل السالفه

وسامي اول شئ ماستوعب وبعدها استوعب كل كلمه قالتها : وماخبرك

اريج : لا وهذا الي قاهرني

سامي : ماعليك اكيد له عذره

اريج : ماله عذر ماقالت لي الهنوف غير هالكلام

سامي : وليه اخته الهنوف تخبرك

اريج : لاني شفت صورته مع وحده

سامي : غريبه اخت تخبر عن اخوها

اريج جلست على الكرسي ورمت راسها على الطاوله وتبكي بضيقه

....................

الهنوف رفعت جوالها ودقت على ريان ومارد ودقت مره ومرتين وثلاث وفي الرابعه رد

الهنوف : الوو ريان

ريان : شفيك انا مشغول

الهنوف : ريان عندي لك موضوع مهم مرره عن اريج

ريان : ششنو

الهنوف : ريان اريج شافت صورتك مع أشواق وخبرتها بكل شئ

ريان بصدمه : ششنو وش تقولين شنو قلتي لها قولي بالضبط كل شئ

الهنوف : قلت لها إنك متزوج من سنتين وإنها حملت وماتت وهي تولد وجابت بنت أشواق ورميتها بدار الايتام وطلعوها اهل امها وعمرها 8 سنوات وإنها بثاني إبتدائي خبرتها بكل شئ وطلعت من البيت تبكي مدري وين راحت

ريان : الهنووف انتي هبله ولا ايش كان لفقتي لها الموضوع الحين انا كيف اوصل لها وكيف اعرف هي وين

الهنوف : مدري والله مدري انا حاولت ألفق لها كذبه بس هي مو مصدقه واستسلمت إني اخبرها بالجد

سكر الخط بوجهها الهنوف ودق سامي على ريان

ريان : الوو سامي وين اريج هي ببيتكم شفتوها شخبارها

سامي : اهدى اهدى .. اريج اتصلت علي واخذتها والحين ببيتها وحالتها منقلبه فوق وتحت وفهمتني كل السالفه

ريان : صدقني ياسامي إن كـ

سامي : ريان الحين تعال وكلمها وحاول تبرر لها موقفك .. لان حالتها حاله وانا مارضى اشوف اختي بهالحاله واسكت وبعد ماتكلمها وتبرر لها موقفك لي كلام ثاني معك

وسكر الخط وريان ركب سيارته وتوجهه لبيت ابوسامي

......................................

في أيطاليا

عايشين حياتهم مبسوطين مايعرفون الحزن أبد يضحكون ويسولفون ومنبسطين ويلعبون

كانت ساره تركض ويلحقها تركي يحاول يمسكها وساره تركض على طرف البحر وشعرها يطاير وشكلهم حلو مثل الاطفال يلعبون

وقفت ساره بتعب وتركي وصل لها : افف تعبتيني يالعبده

ساره : انا عبده يالتكروني

تركي : انا تكروني يالسودانيه

ساره وهي تفكر : هممممم انا سودانيه يالـ يالـحلو

تركي بغرور : ادري حلو بدون طلب الشهاده منك

ساره : احلف بسس

تركي مسك يدها وجلسوا يتمشون ورجولهم بالبحر والجو كان خيال

ساره : تركي تصدق لما اتذكر اهلي اشتاق لهم حييل بس لما اشوفك انسى شوقي لاهلي لانك انت بس تكفيني انت اهلي وزوجي وكل حياتي

تركي : وانتي بعد

ساره : سولف لي عن اهلك كيف شخصيتهم عشان لما ارجع اكون ماخذه كورسات عنهم هع هع

تركي : اختي شجون سبق وخبرتك عنها إنسانه مغروره وشايفه نفسها تحب الخير لها ماتحبه لغيرها أنانيه .. دوم تناظر فوق عمرها ماناظرت تحت امي وابوي مدلعينها على الاخر رغم غرورها ألا انها وحده محترمه وخلوقه رغم دلع امي وابوي لها إنها مانحرفت .. تحب الكشخه والبرستيج وشكلها الظاهري والداخلي .. عندها اهم شئ بالدنيا الكشخه واللبس والدراسه تعتبرها مو ضروريه تعتبرها كماليه .. عندها طموح كثيره وكلهم تبي تحققهم ماتبي تهدم ولا حلم من أحلامها تبي تصير دكتوره ومصممة أزياء ومدرسة علم نفس وتبي تصير محاميه مدري كيف بتحقق كل هالاشياء بس ماتبي تهدم ولا حلم .. تحب تصاحب بنات أقل منها عشان تدلع عليهم وتغتر عليهم ماتحب تصاحب بنات مثلها لأنهم أكيد بيصيرون مثل طبعها تبي بنات أقل من طبعها متواضعين حبوبين وهي تغتر عليهم ماتبي احد يغتر عليها

ساره : كل الصفات الشينه فيها مافيها الا الطبع الحلو إن دلع امك وابوك لها ما خلاها تنحرف

تركي : ايه وامي وابوي أثنين حبوبين وطيوبين قلبهم طيب لاقصى حد حنونين حييل

ساره : الله يخليهم لك

تركي : ولك

ساره : شجون اختك تزوجت صح

تركي : ايه بس مغصوبه

ساره : تقول دلوعه كيف أنغصبت

تركي : امي كل ماتكلمها بموضوع الزواج تسكت ولا ترد تحسبها أمي أنها موافقه راحت عطت خالتي كلمه وتم كل شئ وهي ماتدري وتزوجته غصب عنها كل شئ صار مغصوبه عليه حتى العرس كانت ماتبي بس تخيلي من غرورها سوت العرس بس عشان صديقاتها مايقولون شجون ماسوت لها عرس

ساره : اففف انا ماحب الغرور الي مثل كذا

تركي : واضح عليك .. ياليت من ساره من البشر أثنين كان حنا بخير

ساره : ههههههههههههه ياليت من تركي من البشر أثنين كان حنا بخير

..................................

شوق جالسه على البلكونه رجعت لها الاصوات والاشكال الي غابت عنها لفتره ورجعت لها

شوق غمضت عيونها وسكرت أذانها لكن حست بيد تلامس يدها وبسرعه نزلت يدها والتفتت يمين ويسار وهي حدها خايفه

شوق : فارس انت هناا .. لاتلعب علي انت هنا صح

ودخلت الغرفه وهي تتكلم بصوت مرتبك وخايف : فاااااااااااااارس انت هنا اطلع لاتلعب علي مو بزران حنا

صوت ضخم طلع لها : ههههههههههههه انا مو فارس

شوق صرخت : يممممممممممممممممممممممه

الصوت نفسه : وتصرخين بكلمة يمه وانتي طعنتي امك

شوق ضربت راسها بقوه من الخوف وركضت للمطبخ تتخبى وشافت السكين يطيح وشافت نمل كثير متجمع على رجولها والاغراض تطيح بدون شئ والنمل يكثر

شوق جلست تنقز وتصرخ : يمممممممممممممممممه فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارس

وركضت لغرفتها والنمل على جينزها متجمع وهي تحاول تبعده مو باعد وجلست تضربه بيدينها مو رايح

رفعت التفون والصوت الضخم يطلع لها سكرت التلفون بسرعه ودفنت راسها بحضنها تبكي والنمل تشوفه بحضنها وتبكي من الخوف

وحست بالنمل يصعد لراسها وشعرها وصار مبتث بجسمها كله

شوق وقفت وجلست تنقز تبي تبعد هالنمل واخذت لها ملابس وروب ودخلت دورة المياه "الله يكرمكم" تتسبح تبي تبعد هالنمل تروشت والنمل راح .. لبست ومسكت الي يفتح الباب مايفتح وحاولت تفتحه اكثر من عشر مرات مايفتح وجلست تضرب بالباب اكثر من مره مو فاتح

شوق صرخت : افتحواااااااااااااااااااااااااااااااااااا لي

الصوت الضخم نفسه : احلمي نفتح لك

وشوق جلست تضرب الباب بقوه من الخوف وجلست تبكي وجلست على الارض تبكي والماء يتسرب من كل مكان

..........................................

..|[ ماكل جرح بلسمه كلمة آسف ]|..

في بيت ابوسامي .. في غرفة اريج

ريان : صدقيني يا اريج وربي إني كنت ناويه اخبرك بـ

اريج : متى بتخبرني يوم حمت وبولد لا جيت بموت بتخبرني إنك كنت متزوج وزوجتك ماتت وعندك بنت غير الي بجيبها

ريان : اريج أنتي مالك حق تحاسبيني عن ماضي انتي ماكنتي فيه

اريج ناظرت فيه بصدمه : ششنو

ريان : هذا ماضي وانتي ماكنتي عايشه بالماضي الي عايشه .. انا تزوجتك على الحاضر وانتهى كل الماضي

اريج : انتهى كل شئ وانت عندك بنت عمرها 8 سنوات كيف انتهى كل شئ

ريان : مالك دخل ببنتي ومالك دخل بشئ

اريج بعصبيه : وش مالي دخل بشئ وانا زوجتك

ريان : اريج انا اسف صدقيني انا كنت بخبرك وربي

اريج : متى بتخبرني لا جيت بموت

ريان : لك طولة العمر .. اريج انا اسف للميون المره اقولها لك

اريج : ماكل جرح بلسمه كلمة آسف

ريان : اخر كلام عندك

اريج : ايه

ريان مسك يدها : اريج انا احبك صدقيني وأشواق مالها أي وجود بحياتي ماتت ونسيتها

اريج : ولا مت بعد بتقول لزوجتك الثالثه هالكلام

ريان : ارييج وش هالكلام لا متي انا اموت بعدك .. وجعل يومي قبل يومك

اريج : ريان اطلع برا وخلني لحالي ..

ريان برجاء : اريج

اريج : بس خلاص ريان اتركني لحالي

ريان طلع من الغرفه ومن البيت كله وماعبر سامي الي كان يبي يكلمه كان متضايق لان اريج ماتقبلت اعذاره ولا كلامه وخايف ينفصلون ويتعذب مثل ماتعذب لموت أشواق

....................................

في مطعم وشموع رومنسيه .. يضم حبيبين مثل العصافير

تركي وساره في المطعم يتغدون كان تركي ياكل وساره تناظره

تركي طاحت عينه عليها : ساره ليه ماتاكلين

ساره : لا كلت أنت كأني انا أكلت

تركي : يالله عاد بلا استهبال وأكلي تراني جوعان وببطل أكل لو ما أكلتي

ساره : طيب طيب خلاص باكل

اخذت الشوكه وبدت تاكل وتركي كمل أكل خلصوا أكل وبدوا يسولفون بشغف وحب

ساره : انا يوم كان عمري يمكن 16 سنه كنت بأولى ثانوي كنت اقول لصحباتي انا مستحيل اتزوج الا اذا خلصت جامعه وصار عمري 23 .. والحين تزوجة وانا توني مادخلت الجامعه

تركي : بس والله احلى زواج صح

ساره : اكيييد

تركي : انتي عندك اخت توأم صح

ساره بضيقه : ايه عندي اختي توأم اسمها نوف كانت اختي وصديقتي وكل حياتي اهي اعزها معزه غير طبيعيه .. واختي شوق ساكنه ببيت جديد ورحنا بنزورها وصار لنا حادث انا واخوي رائد واختي نوف انا ورائد ماجات الضربه قويه بس نوف اختي جاتها الضرب قويه وماتت واول ماماتت بكيت وبعدها صرت انطوائيه ووحدانيه ويحسبون اللكل إني نسيتها وتأقلمت لموتها وانا بداخلي اتعذب طول الوقت كاتمه وكاتمه وبعدها انفجرت وصارت لي السالفه بالمجمع معكم مرتين وبعدها خلاص حسيت إن الدنيا مافيها احد طيب غير اختي الي تركتني نوف .. وبعدها جاتني حالة هستيريه صرت اكرهه اللكل حتى امي ابوي وهربت لحد ماوصلت للمزرعه ورجعت البيت وانخطبت وتزوجتك

تركي : كل هذا مريتي فيه وانا اخر من يعلم

ساره : والحين علمتك .. بس انت نسيتني نوف وطوايف نوف

تركي : جد ولا مجامله

ساره : انا ماجامل زوجي

تركي : تسلمين

..............................

الساعه 8 الليل

فارس فتح باب الشقه ودخل وهو يبحث بأنظاره عن طيف شوق .. واستغرب الشقه ظلام

فارس : ششوووووق شووووووووووووووووووووووووق

...

في دورة المياه "الله يكرمكم" شوق كانت تبكي بخووف انوار دورة المياه "الله يكرمكم" طافيه وهي تبكي

اول ماسمعت صوت فارس بسرعه نطت للباب وجلست تضرب

شوق : فاااااااااارس انا هنا

فارس اول ماسمع صوتها راح لدورة المياه "الله يكرمكم" : شوق اطلعي وشفيك

شوق : فااااارس دورة المياه "مقفله" ماتفتح افتح لي

فارس فتح الباب وفتح وطلعت شوق وضمته وهي تبكي

فارس : بسسم الله عليك كيف تقولين دورة المياه "الله يكرمكم" ماتفتح وانا بس فتحته فتح

شوق وهي تبكي : مدري مدري افتحه مايفتح والانوار ظلام فااارس انا خايفه

وجلست تبكي بقوه من الخوف

فارس : شوق شوق اهدي وش جرى لك

شوق وهي تبكي : مدري دخلت دورة المياه "الله يكرمكم" والانوار طفت والباب افتحه مايفتح

فارس : كيف الباب مايفتح وانا فتحته بس اول مره وفتح

شوق : مدري مدري

........................................

اريج جالسه بغرفتها بين اربع جدران ماتدري وش تسوي دخلت عليها اختها منال وكانت اريج على الطاوله وفيه كرسي قدامها فاضي جلست فيه منال

منال : الحلوه شخبارها

اريج : مو بخير

منال : اريج حبيبتي سامي فهمنا السالفه .. واللكل انصدم شوفي يا اريج لو انا بمكانك كان لا زعلت ولا شئ

اريج : كيف ..؟

منال : ليه ازعل وهو يحبني ويموت فيني وانا حامل الحين .. هذا ماضي وانتهى

اريج : يالله ليه تقولون انتهى مانتهى دام عنده بنت وعمرها 8 سنوات

منال : بس عمره ماشاف بنته وعمره مافكر ببنته

اريج : وتحسبيني انا لو برجع له برضى إن عنده بنت ولا يسأل عنها

منال : اريج انتي وش الي قاهرهك من السالفه كلها ..؟

اريج : إنه ماخبرني من الاول لو اليوم ماطاحت عيني على الصوره ولا كان انا اخر من يعلم

منال : اريج انتي راضيه تيتمين ولدك أو ولدك الي بتجيبنه .. اريج انا لو منك انسى الماضي وكله وبنته ويكفي إن عندي واحد مثله يحبني ويدلعني ويحط لي القمر بيد والشمس بيد

اريج نزلت راسها بضيقه : بس انا منصدمه ومتضايقه بنفس الوقت

منال : اريج لو بتجلسين بتقولين منصدمه ومتضايقه عمرك ماراح تكملين حياتك بسعاده .. اريج ارجعي لبيتك وهذي نصيحة اخت لاختها

اريج : هذا اخر كلام عندك

منال : ايه .. يالله قومي اتصلي علي

اريج : لالا ماراح اكلمه يومين خليه يحس بمكانتي لايحسبني راميه نفسي عليه

منال : ههههههههههههههه المهم إنك عقلتي

اريج : ليه شايفتني مجنونه

منال : يعني (ومسكتها من يدها) يالله قومي ننزل امي وابوي وسامي ولميس وكل الي يحبونك قلقانه عليك

اريج : لالا مالي خلق اشوف احد .. ولا اكلم احد

منال : يلا عاد بلا استهبال وانزلي

وجرتها بالغصب معها ونزلوا تحت واريج ناظرتهم بنظره "لاتسألوني شفيني ووش اخباري"

..................................

ام فيصل كانت بغرفتها نزلت لتحت وكانت الخدامه ماسكه ليان وتلعبها

ام فيصل : ميري عطيني ليان

ميري وقفت ومدت ليان لام فيصل وراحت للمطبخ

ام فيصل وهي تلاعب ليان : حبيبتي لييييونه

ليان : مامااا آع

ام فيصل : ماما آع لا عييييب حبيبتي ماما حلوه

ليان : نا نا نا ماما آع آع آع

ام فيصل : هههههههههههه خلاص ولا يهمك ماما آع

رن تلفون البيت ومدت ام فيصل يدها وردت

ام فيصل : الوو

: هلا يمممممممممممه وحشتيني

ام فيصل : هلا وغلا ببنتي ساره شخبارك وشلونك وحشتيني

ساره : انا تمام بخير وانتي شخبارررررك اشتقتلك كثيييييييرات

ام فيصل : دوم إن شاء الله دامك بخير انا بخير .. واحنا مشتاقين لك يالغاليه

ساره : وانا مشتاقه لكم اكثر .. شخبارك وشخبار ابوي ورائد وفيصل وملاك وشوق واروى وليونه وجنويه والشرقيه واللكل كيفكم

ام فيصل : كلنا بخير ونسلم عليك

ساره : عطيني اروى ابي اكلمها

ام فيصل : والله اروى الحين طالعه مع بنتها موديتها الملاهي مع اخوك فيصل وملاك

ساره : اهاااا .. طيب يمه بس انا ابي اخذ اخباركم واسكر تامريني على شئ

ام فيصل : لا سلامتك وسلمي على تركي

ساره : يوصل وانتي سلمي على اللكل

ام فيصل : طيب مع السلامه

سكرت ام فيصل من ساره وهي مبتسمه صوتها جاب لها الراحه لانها تحاتيها هي بخير ولالا والحين اطمأنت يوم سمعت البساطه بصوتها

..............................


ريان رجع بيت اهله ماله خلق يروح الشقه ويتذكر أريج والضيقه

الهنوف اول ماجاء ريان راحت له : شخبار اريج

ريان بعتاب : ليه خبرتيها

الهنوف بضيقه : صدقني وربي ماقدرت ألفقها لك وربي إني قلت انـا بـ

ريان بمقاطعه : بس خلاص اسكتي .. تدرين إن أريج رحت بيتهم اترجاها ترجع لشقتها وترضى زعلانه وتبكي ولا براضيه ترجع ومدري بترجع ولالا ..

الهنوف : صدقني وربي مو ذنبي وربي

ريان ماعبر وجودها وصعد لغرفته والهنوف جلست بالصاله متضايقه

الهنوف : يالله انا وش ذنبي انا مالي ذنب .. شافت الصور مشكلتها ولا مشكلتي .. وكله منه اقوله شيل الصوره يقول لا اذا ماتت بقلبي ماماتت كيفه هو وقلبه خله يتبع قلبه وهالقلب بيوديه للجحيم بيخسره اريج والطفل الي ببطنها

رن جوالها وكانت ريماس متضايقه مالها خلقها واستمرت ريماس بالرن وردت

الهنوف : الو

ريماس : هلا و غلا ششخبارك هنوو

الهنوف : بخير وانتي كيفك ..؟

ريماس : دومات انا تمام التمام .. كيف اروجه والبيبي الي ببطنها

الهنوف : والله بخير

ريماس : ماراح تجي الجامعه

الهنوف : الا بتجي بس مدري عنها والله متى بتجي

ريماس : همممم شفتيها اليوم وحشتني

الهنوف : ايه جات بيتنا

ريماس : جد وش سولفتوا وش سسويتوا سولفي طفشانه حددي

الهنوف : ماسولفنا شئ ماطولت بسرعه راحت .. طيب ريماس انا بسكر سلام

سكرت الهنوف من ريماس مالها خلق تسولف ولا شئ

............................................

دلال جالسه وحاطه رجل على رجل وتهزهم وهي طفشانه من حياتها من جابت مشاري وهي منقلبه فوق تحت

راكان : دلال

دلال : خير

راكان : قولي نعم .. شوفي دلال اسلوبك هذا مايعجبني فاهمه وعدليه

دلال : اسلوبي وكيفي

راكان : اسلوبك هذا مع الناس بس مع زوجك تغيرينه

دلال : اسمعني تراني ماني رايقه لخرابيطك

راكان : اسمعي عاد عدلي اسلوبك فاهمه .. نسيتي يادلال يوم اعتدى عليك وحملتي وجيتيني تترجيني اتزوجك وتزوجتك وسترت عليك .. احمدي ربك يادلال لو ماتزوجتك كان الحين انتي فضيحتك منتشره بين اللكل وصرتي عار على اهلك والناس

دلال هالكلمات مثل السكاكين طعنتها أقسى شئ يذكرها به راكان وهذا الشئ الي يكسرها

ماقدرت تتكلم وجلست على الكنب

راكان ناظرها وراح للغرفه اخذ مشاري الي ملازمه في كل الاوقات بالشركه بالطلعه بالسياره بكل مكان مستحيل يجلس بالبيت مع دلال بتشوفه يبكي ويتألم وهي ولا مكلفه على نفسها

مسك ولده وطلع ومتجهه لبيت اهلها ربع ساعه ووصل ونزل رن الباب مرتين وفتحت شذى

شذى : مين

راكان : ايوه انا راكان

شذى : هلا هلا تفضل

راكان : لا بس جايب مشاري

شذى : وين دلال اجل عنك

راكان : عندها شغل ماجات

شذى اخذت مشاري ودخلت وراكان طلع

............................

في بيت ابوبدر

بدر جالس يتعشى تعبان فيه النوم

دانه : بدر

بدر : هلا

دانه : قولي انا اختك وش فيك وش سر هالوحده والكتمان قولي انت من متى تخبي عني شئ

بدر : دانه انا مافيني شئ مليون مره قلت لك مافيني شئ

دانه : مافيك شئ وانت كله متضايق والضيق واضح بعينك وانطوائي ومن البيت للدوام ومن الدوام للبيت

بدر : دانه ابلعي العافيه

دانه : لا ماراح ابلع العافيه .. بدر قولي وشفيك

بدر : اوووه دانه لاتجلسين تقرقين فوق راسي

دانه : انا ادري إن سبب عذابك شوق

بدر اسمها بس يقلبه فوق تحت سكت وتجمد مايقدر ينكر هالشئ

دانه : انا ادري إن كله منها حسبي الله عليها

بدر : لا تدعين عليها

دانه : والله لاطلع ضيقتك من عيونها اهي مبسوطه

ووقفت راحت غرفتها وبدر ناظرها

بدر : ليكون تسوي شئ هذي مجنونه ( بعد لحظة تفكير ) خلها تسوي الي تبيه ..

وقف وصعدت غرفته

.............................................

في بيت ابوسامي

منال : والله هبله يا لميس وافقي وفكي نفسك

لميس : توني صغيره

سامي : وش صغيره بتدخلين الجامعه وتقولين صغيره

لميس : مابي مابي

ام سامي : يالله عاد لميس حبيبتي وافقي وفرحي اهلك وامك

لميس بعد تفكير : طيب موافقه

منال صرخت : واااااااااااااااااااي فللللللللللله

سامي : نقول مبروك

لميس : ايوه

ام سامي ضمتها : الف الف مبروووووووووووووك الحين بتصل على ام زياد وبخبره إنك موافقه

لميس : براحتك

رفعت ام سامي السماعه واتصلت على ام زياد .. بعد ثلاث رنات ردوا

ام زياد : الوو

ام سامي : السسلام

ام زياد : وعليكم السلام

ام سامي : انا ام سامي الي داقين خاطبين بنتي لميس

ام زياد : ايه ياهلا والله

ام سامي : والله البنت موافقه

ام زياد بأرتباك : والله مدري وش اقولك يا ام سامي بس الولد خطب بنت عمه وبنت عمه وافقة وخلاص بيتم كل شئ بعد يومين

ام سامي : الله يوفقه .. اجل مالهم نصيب مع بعض

ام زياد : الله يوفقها مع غيره

ام سامي : طيب مع السلامه

سكرت ام سامي واللكل يترقب تقول الخبر الي بيفرحهم عشان يزغردون ويقولون مبروك

ام سامي ناظرت بلميس بضيقه : الولد زياد خطب بنت عمه ووافقة وبيتم كل شئ ومالك نصيب يالميس

لميس اول شئ انقهرت وانصدمت وبعدها اخنقتها العبره : احسن اصلاً انا مابيه

ووقفت وصعدت لغرفتها تبكي من القهر تحس إن غرورها انهز وش اقسى شئ إن الوحده توافق وتنصدم إن الي وافقة عليه خاطب ويجهز لعرسه

....

منال : وش هالسخافه عاد طيب كان دقوا اعتذروا الحين خلوا البنت توافق وخلونا نترجاها توافق وفي الاخير اهو يجهز لملكته وحنا نقنعها توافق

ام سامي : خيره إن شاء الله

منال : اوكي خيره ماقلنا شئ بس الحين روحي شوفي لميس تلقينها مقطعه نفسها من البكي

سامي : لالا سخافه بقووه من الأدب دقت واعتذرت


في اليوم الثاني .. في الجامعه

شجون كانت تتمشى بالممر وهي حدها طفشانه متضايقها .. ذكرى هذاك اليوم ماتغيب عن بالها .. في الذاكره

.........

ياسر : خبريني ياشجون وشفيك ليه كذا انتي قاسيه علي انا وش سويت لك فهميني انتي مغصوبه علي اذا كنتي مغصوبه وماتحبيني خبريني واسوي الي تبيني انا ياشجون كلي لك

شجون : ياسر انا ماعمر اهلي غصبوني على شئ واول مره انغصب على شئ وهو انت فكرهت هالشئ

ياسر : كرهتيني وانا احبك حرام عليك وربي تعذبيني

شجون : وحرام انا اتعذب واعذبك معي خلنا نرتاح

ياسر : نرتاح ههههههههه يمكن بترتاحين انتي بس انا ماتوقع

شجون بكت : طلقني وريحني .. مولازم ترتاح بس خلني ارتاح انا ماتعودت على العذاب ماتعودت الا على الدلع

ياسر ناظرها بنظره حزينه خلت شجون ترق لهالنظره وارتمت بأحضانه تبكي

..................

شجون جلست على الكراسي وهي حاطه رجل على رجل وراميه راسها على الجدار

شجون : كيف ضميته ياربي بياخذ مقلب إني احبه .. اففففف أنا ليه شاغله تفكيري بواحد مايعنيني لي ... مايعنيني لي شئ وهو زوجي وهو الي يستحق مساحة كبيره من تفكيري .. ناس تفكر مفاجأت لزوجها وناس تفكر تجدد حبها مع زوجها وناس تفكر مع زوجها لشغلات حلوه .. وانا جالسه اجدد حقدي وكرهي له وافكر وش بقوله وكيف اطلق منه .. ناس تعيش حياتها وتوسع صدرها وانا مضيقه فيني الوسيعه وموعايشه حياتي .. أففففف انا بنحف ربي اكثر من هالنحف والسبب التفكير بهالياسر .. خلني اروح لبشاير وسديم اوسع صدري معهم احسن من هالضيقه

مشت وهي شبه سرحانه وتمشي وماتناظر الي حولها والي يمر جمبها يستغرب شجون المغروره تحولت لإنسانه عاديه متواضعه حبوبه مبتسمه وبعيونها نظرة حزن واضحه وتخبيها بإبتسامة ناعمه

مرت من جمبها وحده مره شايفتها مسكتها من يدها لا شعوري

شجون : انا اعرفك بس ياربيه نسيتك

كانت بحالة روحها ومالها خلق احد صداع براسها يقطعها : انتي مين

شجون مسكت البنت لما حست إنها شوي وتطيح : انتي جايه بخطوبة اخوي وساره تفكير) اييه ايه انتي اختي العروس شوق صح

شوق : انتي مين

شجون : انا شجون اخت زوج اختك

شوق : رااسي راااااااااسي

وطاحت عليها من الألم

شجون خافت ماعرف وش تسوي وجرتها للمكان الي دائماً يجلسون فيه صحبات شوق

وصلت لهم وشوق طايحه عليهم

شجون : انتو صحبات شوق

البنات "جوري ورنيم وروان ولجين " اول ماشافوا شوق كذا وقفوا ومسكوها

روان وهي توجهه كلامها لشجون : يالمغروره ذيك المره ضربتي بنت عمك وش سويتي لشجون

شجون ناظرتها بنظره إستحقار وفيه نوع من الحزن والإنكسار وعطتها ظهرها ومشت

جوري : شوق حبيبتي شفيك ..؟

شوق وهي ماسكه راسها من الالم ومنسدحه على جوري : راسي راسي بينفجر صداع صداع مو طبيعي

جوري : تبين حبة بنادول

شوق : لالا كثير خذتها مافادت

بعد نصف ساعه خف الألم وشوق وقفت بتمشي لكن تتمايل بمشيتها مثل السكرانه والبنات ناظروا بعض ولحقوها خايفين تطيح مثل مساعه

...................................

ريان طلع الصباح ومتوجهه لبيت ابوسامي بيحاول مع اريج إنها ترضى

وصل لبيت ابوسامي ونزل رن الباب بعد اربع رنات فتحوا ودخلوه المجلس

سامي : ياهلا والله بريان

ريان : ياهلا فيك

سامي : شخبارك ..؟

ريان : والله بخير وانت شخبارك (وبتردد) وشخبار اريج

سامي : انا بخير واريج الله يعلم بحالها

ريان : ممكن اشوفها

سامي : والله مدري يمكن ترفض تشوفك تعرف اثار الصدمه لسه

ريان : تكفى ابيها ضروري

سامي : بسوي الي علي

ريان : ايه تكفى

دقايق وجاء سامي وهو بنظراته الأسف : للاسف والله رفضت تجي معي

ريان : تكفى ياريان ابي اكلمها ضروري ضروري

سامي : والله مدري ياريان وش اقولك قالت ماتبي تشوفك وتقول اطلع برا لاتجي تطردك هي بنفسها

ريان : سامي طالبك طلبه جرها بالغصب

سامي : طيب

راح سامي لها وبرجا : روحي له المسكين يترجاني يبي يشوفك

اريج بصوت عالي : وانا مابي اشوفه مابي اشوفه افففففففففف قوله يطلع

سامي بصوت واطي : اريج قصري صوتك واقصري الشر وادخلي وتفاهمي معه

اريج بصوت عالي : اوووووووووووه سامي مابي ادخل ولا ابي اتفاهم مع هالاشكال لأني ارقى من ناس كذابه

سامي سحبها من يدها للمجلس واريج وقفت محلها مثل الصنم لشكل ريان المبتهذل اول مره تشوفه متبهذل كشه شعره سبايكي ولابس جينز وتيشرت وجهه وملامحه شاحبه وتحت عيونه سواد ومبين عليه الضيق وإنه مانام

اريج : ( الله لهالدرجه زعلي وغيابي عمل فيك كل هالعمايل )

اريج ناظرت فيه بنظره مليانه غرور من فوق لتحت

ريان : سامي ممكن تخلينا

سامي : طيب

التفت سامي وتوه بيطلع مسكته اريج من يده : سامي خليك مابينا كلام خاص انا وريان

سامي : لا بخليكم لحالكم

طلع سامي وخلى ريان واريج لحالهم ناظرت اريج فيه بغرور وريان ناظر فيها بضيق

ريان برجا : اريج سامحيني

اريج : على شنو اسامحك على كذبتك ولا على إن مضى على زواجنا سنه ولا ادري إنك متزوج وزوجتك ميته ولا اسامحك لان عندك بنت وانا آخر من يعلم

ريان : صدقيني يا اريج انا غلطان واعترف بغلطي .. بس الإنسان مو معصوم من الخطأ لاننا بشر مو ملائكه

اريج : ولأننا بشر نخطئ على كيفنا ليه مانكون مثل الملائكه مانخطئ

ريان : لان احنا بشر وهم ملائكه

اريج : لانقدر نصير مثلهم

ريان : اريج تعرفين مدمن المخدرات مايقدر يترك المخدرات وبدونه يضيع .. انا مدمنك مثل المخدرات ومثل الي اذا ترك المخدرات يضيع ويتيه انا مثله لا تركتك اضيع وأتيه

اريج : ريان خلاص انتهى كل شئ بيننا

ريان : اريج تبيننا ننفصل .. ونهدم حبنا الي بنيناه سنه كامله

اريج وهي تبكي ودموعها تنهار على خدها : مو انا الي هدمته انت بنفسك هدمته

ريان : اريج مانتهى كل شئ وكيف ينتهي كل شئ وانتي ببطنك طفل جاي على الطريق قطعة مني ومنك

اريج حطت يدها على بطنها : هالطفل بربيه انا لحالي انا لحالي مو انا وانت انا ماخلي ولدي يتربى مع ابو كذاب ونصاب

ريان : اريج صدقيني انا مو كذاب ولا نصاب انا احبك واموت فيك واعشق الي ببطنك وبنربيه انا وانتي لانه قطعه مني ومنك

ومن شدة حب ريان لها جلس على الارض بيبوس رجولها عشان ترضى

اريج اول ماشافته بيبوس رجولها وبيبع كرامته وكبريائه عشانها سحبت رجلها وتراجعت لبعيد حسيت بضيقه وشفقه لحالته

ريان : اريج مستعد ابوس رجلك وراسك ويدك بس سامحيني سامحيني

اريج تقدمت له وضمته : مسامحتك مسامحتك

....................................

تركي وساره يلعبون كره جمب البحر

ساره : ههههههههههههههههههه تركي ماخليت لي شئ جبت علي 5 وانا المسكينه 0

تركي : ههههههههههههههه ماتعرفين تلعبين .. الكره فن

ساره سجلت قول وصرخت : قوووووووووووووووووووووول

تركي : هههههههههههههههه مسكينه مبسوطه على قول

ساره : قول والله منقهر لاني جبت قول بس هين بجيب بعد اربعه ودبل خمسه

تركي : نششوف

وبدوا يلعبون بحماس وتركي جاب عليها قولين وساره تحاول تجيب القول الثاني مو قادره

خلصوا لعب وجلسوا على الكراسي الي جمب البحر وشبه منسدحين وكل واحد بكرسي

ساره : افف تعبت واستسلمت بعد انت مستحيل افوز عليك اجل يالدب جايب علي سبعه واحد

تركي : هههههههههههههه ايه بس شرايك بلعبي خطير

ساره : اف خطير وبس الا داهيه وربي

تركي : تدرين إن ولد خالتي ياسر يقولي لعبك ولا شئ

ساره : اما ولا شئ

تركي : لإنك بنت تحسبين هاللعب فن اما عند الشباب هاللعب كنه لعب بنات ولا شئ

ساره : افف شكلكم داهيه وربي انا ماعمري لعبت كره الا وانا صغيره مع نايف وفارس والبنات

تركي : منو نايف وفارس

ساره : فارس زوج اختي شوق وولد خالتي ونايف ولد خالي واخته ملاك زوجة اخوي فيصل

تركي : اهاااااا

.............................................

في بيت ابوسامي .. الساعه 1

بعد مارجعت لميس من المدرسه راحت لغرفتها وهذي حالتها من رفضوها اهل زياد وهي معصبه ومن المدرسه للغرفه ومن الغرفه للمدرسه اخلاقها مقفله وزفت صايره

جلست بغرفتها وحطت رجل على رجل وتهزه بقوه من القهر والحقد

لميس : الحمير يقولون نبيها ومدري ايش وفي الاخير اوافق ويقولون لي بكل ثقه الولد والله خطب بنت عمه مدري شتصير له ووافقت الله لايوفقهم ونستغفر الله العظيم

قطع عليها حبل افكارها الحقوده ضرب الباب

لميس بعصبيه : مين هالمزعج

: انا امك

لميس : نعممم

ام سامي فتحت الباب وجلست قبالها بالكرسي : حبيبتي لميس الزواج قسمه ونصيب وخيره إن شاء الله إنك ماتزوجتي زياد

لميس بقهر : بس كيف يخطبوني ويخطبون مدري وش الي تقرب له وانا معلقيني كييف

ام سامي : ماعليك يابنتي وخيره إن شاء الله واذا تبين تتزوجين عندك ولد عمك سعود يبيك وشاريك ومستعد للزواج

لميس : هههههههههههه اخذ اللكل ولا اخذ سعود هالامعه .. حتى لا بيغسل يده يستأذن من امه

ام سامي : طيب اذا ماتبين سعود عندك عمر ولد عمتك رجال ولد رجال ماعليه كلام

لميس : يمه انا مابي اتزوج بس انا معصبه ومنقهره من ام زياد الي تعلقني وتخطب لولدها وانا معلقه وافكر اوافق ولالا

ام سامي : ماعليك ولا تقهرين نفسك ولا شئ .. مالك نصيب معه وهذاني اقولك عندك عمر وسعود

لميس : اصلاً انا مابي اتزوج توني صغيره وماوافقت على زياد إلا عشانكم اصريتوا علي

ام سامي : بس وش سر هالانطوائيه من المدرسه للغرفه ومن الغرفه للمدرسه

لميس : بس كذا ولا حرام

ام سامي : لا مو حرام بس يابنتي تراك تعذبيني بهالطريقه

لميس : يمه خليني لحالي الحين ممكن

ام سامي وقفت : براحتك

طلعت ام سامي من الغرفه وبقت لميس تفكر بعمر وسعود

لميس : ليه ماخذ ولد عمي سعود .. جد إنه امعه بس والله لاخليه خاتم بأصبعي مايطلع واجره وراي مثل الخروف .. لالا بس هو خروف امه ودلوعها كيف بجره وامه جارته من قبل .. شرايي بعمر رجال والنعم ومحترم ويدلع خواته حيل اكيد بيدلعني .. بس مافي الا عمر اوافق عليه بس اشترط إن الزواج بعد ماتخرج من ثانوي

................................

..|[ يامن يعز علينا فراقهم .. هم القلب والروح وكل شئ بعدهم عدمو ]|..

في الجامعه شجون رن جوالها وهي طالعه من الجامعه رفعته وكانت متوقعه ياسر لكن استغربت من الرقم

رفعته وردت : الوو

: الو .. معنا شجون الـ؟؟؟

شجون : ايوه

: لا حول ولا قوة إلا بالله

شجون بخوف : شفيكم

: امك وابوك ماتوا بحادث .. البقى بعمرك

شجون طاح الجوال من يدها ونزلت دموعها وجلست على الارض مو قادره توقف كأنها بحلم مو بعلم

شجون صرخت : يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه

تجمعوا عليها البنات لبكاءها العنيف وصراخها وحالتها الي تكسر الخاطر

سديم جاتها تركض ووراها بشاير

سديم : شجون شفيك

شجون ارتمت بأحضان سديم : امي وابوي ماتوا ياسديم راحوا وخلوني راحوا وخلووني انا من لي بهالدنيا غير امي وابوي من لي واغلى اثنين بهالحياه راحوا كيف بعيش ياسديم كييف

سديم : شجون وش تخربطين تتكلمين من جدك

شجون صرخت بألم : يماااااااه يباااااه لاتتركوني من لي غيركم انا من لي

بشاير وسديم ضموها وهي تبكي رن جوالها شجون المرمي بالأرض سحبته بشاير وشافت المتصل الغثيث

واستغربت وبعدها عرفت إنه ياسر

بشاير : شجون هذا زوجك ياسر

شجون سحبت الجوال وردت : الوو

ياسر : شجون يالله انا برا احتريك

شجون سكرت الخط بوجهه ووقفت وجمعت شتاتها وسديم وبشاير مسكوها وساعدوها على الوقوف وطلعوها لبرا الشارع واستغرب ياسر ليه ماسكينها بنتين وهي مو قادره تمشي

نزل ياسر من السياره وراح لهم : شفيها شجون

سديم : شجون اليوم بنجيك طيب

شجون هزت راسها ومسكها ياسر وركبها وركب بس ماحرك السياره التفت عليها

ياسر : شجون شفيك

شجون : امي وابوي ماتوا بحادث

ودفنت راسها بحضنها وجلست تبكي بقوه وبقوه وكل بكيه تختمها شهقه تقطع القلب

ياسر رق قلبه لها ومسك يدها : بس شجون لاتبكين الموت حق وهذا قضاء وقدر

شجون جلست تبكي بقوه وهي تتذكر اهلها كيف اهلها الي تشوفهم كل يوم وتسمع صوتهم كل يوم ماتوا وغابوا عن الحياه ومستحيل يرجعون بيوم وبلحظه

ياسر : اذا ماتوا اهلك انا ياسر موجود امي موجوده خالتك وامك الثانيه

شجون : مين يعوض مكان الأم مييين

........

الساعه 6 المغرب .. في بيت ابوتركي

كان اللكل موجود ويعزون ام ياسر ونجلاء اما شجون فكانت بغرفة امها وابوها

منسدحه على سريرهم وضامته وتبكي بقوه امها وابوها اغلى اثنين ماتوا وخلوها

مستحيل تتخيل موتهم مستحيل ... راحوا الي دلوعها راحوا الي ربوها على العز راحوا الي موفرين لها كل شئ راحوا الي موفرين لها الحب والحنان راحوا كل حياتها

ماتوا امها وابوها ومات معهم الدلع مات معهم العز مات معهم الغرور مات معهم الحب والحنان

ومين أحن من قلب الام والاب .. وشجون علاقتها بأمها وابوها قويه ومدلعينها كثير ككونها بنتهم الوحيده فصعب عليها موتهم

ضامه سريرهم وتبكي ووقفت وفتحت الدلاب وطلعت كل ملابس امها وابوها وجلست تشم ريحتهم وتبكي وجلست على الارض وبيدها ثوب ابوها وضامته لصدرها وتبكي واخذت بلوزه لامها وضمتها وبكت وناظرتهم

شجون : وينكم ليه تركتوني لييييييييييييييييه

التفتت للكوميدينه وشافت صوره تضمها اهي وابوها وامها وتركي .. ضمة الصوره وبكت

شجون : يممممممممه يبااااااااااااااااااه وينكم كلكم تركتوني حتى اخوي تركي تركني وسافر مدري هو يدري إنكم متوا ولالا ... يمه يبه تكفون تعالوا تكفون

انفتح الباب ودخلت نجلاء وناظرت بشجون إلي تقريبأ اول مره تشوفها تبكي بقوه ومنكسره وحزينه

نجلاء راحت لها وجلست جمبها واخذت الملابس ودخلت بالدلاب وسكرته واخذت الصوره وسحبتها من شجون بالغصب وحطتها بالدرج

نجلاء وهي ماسكه يدها : حبيبتي شجون كلنا بنموت محد عايش .. ليه تكدرين خاطرك على دنيا فانيه

شجون وهي ارتمت بأحضان نجلاء : سبب عيشتي وفرحتي وبسمتي بهالحياه راحوا

نجلاء سحبتها ووقفتها وهي ضامتها وفتحت الباب

شجون : لا لا مستحيل احظر عزاهم مسستحيل

نجلاء : شجون انزلي حبيبتي يالله عشاني

شجون : لا لا

نجلاء جرتها للدرج ونزلوا وشجون راسها يدور من الشئ الاسود الي قدامها كلهم لابسين اسود في اسود .. اللكل يبكي وضايق صدره طاحت على الدرج مغمى عليها مو قادره تستوعب او تتخيل موت امها وابوها

نجلاء شهقت ونزلت لها وهزتها مره ومرتين وثلاث ولا بصاحيه : شجون شجوون

جات ام ياسر وحملتها بين يديها ونجلاء اتصلت على ياسر يودونه للمستشفى

.............................

في مطار الشرقيه كانوا تركي وساره توهم راجعين من أيطاليا وشهر العسل ماكملوه

كان رائد وفيصل واروى وملاك يستقبلونهم

اول ماشافوهم راحوا لهم وهم مبتسمين بس بضيقه

ساره ضمة اخوانها ومرة اخوها وبنت خالها ملاك

ساره : وحشتوني

اروى : وانتي وحشتيني كثير

ملاك : توحشك العافيه والله وانتي وحشتينا

اما تركي سلم عليهم سلام بارد ومشى وماعبر احد متضايق حده ضيق بقلبه مستحيل يشفى

ساره التفتت لورى وناظرته بنظرة حزن

فيصل : ساره روحي مع زوجك شوفيه متضايق وشوي ويطيح ويبكي قدام الناس

ساره : طيب

مشت ساره له ومسك يده

ساره : تركي ماحب اشوفك متضايق

تركي :..................

ساره هزته على خفيف : تركي

تركي :........................

مشت معه لبرا ووقف تاكسي

ساره : تركي ليه توقف تكسي اخواني أثنين رائد وفيصل جايين بسيارتهم

ركب تركي التاكسي وركبت معه ساره وهي متضايقه لحالته .. ساره ماتضايقة كثير لموتهم لأنها ماتعرفهم ولا سولفة معهم .. بس تضايقة شوي والاكثر لحالة تركي تضايقة

............................

ريان اليوم اخذ اريج وطلع معها بعد الزعل والضيقه الي مروا فيها ..

راحوا لمطعم كوبر شندني الهندي وطلبوا دجاج تكا ورز برياني ووآلخ

اريج : هممم الاكل لذيذ

ريان : بالعافيه

اريج : تصدق عاد كأننا تزونا متزوجين

ريان : اووما

اريج : هممم بس شبعت

ريان : وانا بعد يالله قومي نمشي

وقفوا ريان واريج وراحوا غسلوا وبعدها طلعوا من المطعم وجلسوا يتمشون بالسياره ويسولفون ويضحكون

وفاتحين على موسيقه رومنسيه

ريان : وين تبينا نروح

اريج : همممم مدري على راحتك

ريان : تبين من كرسبي كريم

اريج : لا احس نفسي شبعانه

ريان : عادي نشتري

اريج : اووكي

وصلوا لكرسبي كريم ونزل ريان اشترى كرتون بـ 25 .. 6 حبات

ركب ريان السياره : شريت

اريج : اهم شئ شريت كلاسيك

ريان : اكييييييييد

اريج : اموت في كلاسيك

ريان : واحد مايحب كلاسيك

جلسوا يتمشون وهم مبسوطين حدهم والموسيقه أثرت كثير على اريج وخلتها تنسى كل شئ

.......................................

لميس : يمه انا موافقه على سعود ولد عمي

ام سامي : جد قولي والله

لميس : والله يمه يعني اكذب عليك

ام سامي ضمتها : واااااااااااااي قد ايش فرحتيني يابنتي

منال : من جدك لميس موافقه على سعود هالأمعه

لميس : ايه ليه فيها شئ

منال : لا وربي فرحت لك

لميس : بس على شرط

ام سامي ومنال : شنو

لميس : زواجي بعد ماتخرج من الثانويه يعني بعد سنه

منال : وإن شاء الله تبين الولد معلق لك سنه مو كافيه ينتظرك سنه بعد تبين ينتظرك زياده سنه

لميس : ايه نملك ونسوي خطوبه بسسس .. ونتعرف على بعض ونعرف بعض اكثر وبعدها نتزوج يمكن مايصلح لي يمكن طبعه مايعجبني يمكن ويمكن و

ام سامي بمقاطعه : لميس انتي هبله يعني حتى لو ماعجبك طبعه او ماصلحتوا لبعض يعني بتنفصلون لاطبعاً

لميس : يمه من الاحتمالات .. يالله اتصلي عليهم

ام سامي رفعت السماعه وبعد ثلاث رنات ردت غدير

غدير : الوو

ام سامي : هلا غدير

غدير : هلا خالتي

ام سامي : شخبارك غدير

غدير : الحمدلله وانتي شخبارك ووشخبار منال واريج ولميس وعمي

ام سامي : كلنا بخير ونسلم عليك

غدير : الله يسلمكم

ام سامي : وين امك

غدير : امي دقايق اناديها

..

غدير تركت السماعه وهي مستغربه ليه داقه ام سامي راحت لامها بغرفتها وفتحت الباب شافت امها قبال المرايه تحط روج

غدير : يمه

ام سعود : ومصمه

غدير : تبيك خالتي ام سامي على التلفون

ام سعود : طيب عطيني عرض اكتافك وانا ارد عليها

غدير : طيب

طلعت من الغرفه وهي متنرفزه من أسلوب امها

..

ام سعود بعد ماطلعت غدير من الغرفه نزلت الروج وحطته على التسريحه وراحت للتلفون ورفعت السماعه رودت

ام سعود : الوو

ام سامي : هلا والله بأم سعود

ام سعود : هلا فيك .. غريبه داقه

ام سامي : أبد بس حابه اسولف معك ولا فيها شئ

ام سعود : لا مافيها شئ

ام سامي : شخبارك وشخبار غدير وديما وسعود ومحمد وبسام

ام سعود : والله بخير كلهم وانتي شخبارك ووشخبار سامي ومنال واريج ولميس

ام سامي : والله انا بخير والبنات بخير

ام سعود : وشخبار اريج مع الحمل

ام سامي : تمام بس تعرفين البنات ودلعهم

ام سعود : تعلميني بديما يوم حملت لعبت فيني

ام سامي : ايه بنات هالأيام مافي صحه

ام سعود : ايه والله

ام سامي : الا اقول شخبار سعود للحين يبي لميس

ام سعود : ايه والله المسكين للحين يبيها وشاريها هاه بشري لميس وافقة

ام سامي : ايه وافقة وداقه اخبرك

ام سعود : جد

ام سامي : ايه والله

ام سعود : كللللللللللللللللللللللللللللللوش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد

ام سامي : ههههههههههههه عاد بدري مابعد يتم شئ

ام سعود : كيف ماتم شئ والبنت وافقة خلاص

ام سامي : يالله بسكر انا تامريني على شئ

ام سعود : لا سلامتك وانا داقه اخبر سعود وافرحه

ام سامي : طيب مع السلامه

...........

ام سعود ~~< الاسم : سعاد .. العمر : 42 .. مصممة أزياء

ابوسعود ~~< الاسم : صلاح .. العمر : 55 .. تاجر معروف

سعود ~~< معيد في جامعة الملك فيصل بالخبر .. ومعه شهادة الماجستير والدكتوراه .. العمر : 26

ديما ~~< دكتوره أطفال .. العمر : 27 .. متزوجه عندها ولد وبنت "نواف ومها"

محمد ~~< العمر : 25 .. دكتور في الجامعه

ديما ~~< العمر : 22 .. في ثالث جامعه .. تخصص : صحافه وإعلام

بسام ~~< العمر : 16 سنه .. في أولى ثانوي ..

.............................


شوق كانت ببيت اهلها مشتاقه لساره لكن انقلب حالها وصارت تصارخ على اللكل مالها خلق أي احد

ساره : شوشو قلبي وشفيك تغيرتي

شوق بصراخ وبصو غريب : وشتبين مني هااه قولي

ساره تغيرت ملامح وجهها لتغير صوت شوق وخافت والتفتت لاروى : اروى شفيها شوق صوتها صـ

شوق مدت يدها لرقبة ساره كانت توها بتضغط لكن اروى دفتها وساره وقفت وابعدت عنها

شوق ناظرت اللكل بعصبيه وشرار ووقفت وصعدت لغرفتها واخذت الاغراض بكل الغرفه وترميهم على الأرض

وتكسر كل شئ وهي تصارخ بصوت غريب يرعب

اروى وساره وام فيصل دخلوا الغرفه

ام فيصل : شوووووووووق انتي هبله

شوق بعصبيه : انتو الهبلان كلكم هبلان

ام فيصل مسكتها من يدها بقوه وبعصبيه : طلعي برا اششوف يالله قدامي براا

شوق سحبت يدها من امها بقوه وبصراخ : مابي اطلع غصب انتوا طلعوا برا هذي غرفتي

اروى : غرفتك بشقتك هذي بقايا شتات وذكريات من ايام العزوبيه

شوق جلست على السرير بعصبيه وام فيصل طلعت وطلعوا اروى وساره معها

ساره : يمه شفيها شوق غريبه تصرفاتها وصوتها يرعب

ام فيصل : مدري

اروى : انا مو عاجبتني والي قاهرني أكثر إن فارس يعرف أن حالتها منقلبه ولا مسوي شئ

ام فيصل : هو وش بيده يسوي

اروى : يويها لشيخ يقرى عليها أو يوديها لمستشفى

ساره : لييه شفيها ..؟

جلست ساره واروى تحت وامهم راحت المطبخ

اروى : طاعنه امي

ساره انصدمت وبعدها استوعبت : ششنو كيف فهميني

اروى : تخيلي اخذت السكين وطعنت امي خلال ما أنتي في أيطاليا .. ونقلوها للمستشفى والحمدلله طلعت

ساره : من جدها هذي استجنت

اروى : مدري منقلبه فوق تحت .. مره تشوفينها تضحك وتسولف ياحليلها ومره تشوفينها معصبه وتصارخ وصوتها يتغير وحالتها النفسيه زفت ولا تطاق

ساره : وانتوا للحين ماسويتوا لها شئ ..

اروى : انا ادري عن فارس

ساره : قولي لابوي يكلمه

اروى : نقوول

......................................

ام سعود : سعود

سعود : نعم

ام سعود : بنت عمك لميس وافقة عليك

سعود : والله

ام سعود : ايه والله

غدير وهي تزغرد : كلللللللللللللللللللللللللللوش الف مبرووك ياحلى واطلز واكمل اخو بالدنيا كلها

سعود : هههههههههههه الله يبارك فيك

ديما : مالقيت عاد إلا لميس

سعود التفت لها : ليه ديما وشفيها لميس جمال ودلال وعز ولله الحمد مافيها شئ ..؟

ديما : لا بس دلوعه وبزره

سعود : عادي طيب هذا مو عيب فيه

ديما : مدري مدري انا مارتحت لها امي انتي شرايك

ام سعود : هي ماشاء الله من ناحية الجمال ماعليها كلام .. بس جد صدقة ديما دلوعه وبزره

سعود : تو هالكلام يطلع يوم وافقة .. ولا تبوني اقول الحين مابيها

غدير : لا يمه والله البنت ماعليها كلام

سعود وقف : انتوا اصلاً ماتخلون فرحه تكتمل لازم تخربونها

ديما : انا مو قصدي مو حلوه أو أن فيها شئ بس قلت دلوعه وتوها صغيره في ثانوي

سعود : وهذي زوجتي قريبأ وانا مارضى عليها

وطلع من البيت وديما ناظرت بأمها

ديما : من بدايتها كذا

ام سعود : الله يعيننا من الجاي

غدير : من جد حرام عليكم مسكين حطمتوه بزره ودلوعه بزره ودلوعه من جد قهرتوه هم ولو زوجته قريبأ ومايرضى عليها

ديما : سكتي بس سكتي انتي بس محاميه صايره له تقوينه بعد علينا .. هذا ياحلوه الاول معك ويدلعك لكن بس ياخذ السوسه لميس وبتغيره علينا وبتاخذ الدلع اهي وانتي على الهامش

غدير : تو ماصار شئ وظالمينها الله يعينها بس عليكم

صعدت الدرج وهي صاعده شافت اخوها بسام نازل ولابس جينز طيحني وتيشرت وشعرها مسويه كدش ورافع اكمام تيشرته "يا أدي محد أدي" ~~< لا تلومونه مراهق

بسام : هيه هيه انتي تراني موجود

غدير : يعني شسويلك احب راسك ولا ايش

بسام : سلمي مو حنا طوفه هبيطه

غدير : بسام روح بس طالع نفسك بالمرايه وعدل من شكلك طيب تراني مو رايقه لك

وصعدت غرفتها وبسام نزل

بسام : يمه وشفيها هذي معصبه

ام سعود : ماعليك منها حبيبي .. تعال تعال اجلس جمب امك ياحبيب امك والله انت

بسام جلس جمب امه

ام سعود : اسمع عاد البشاره بنت عمك لميس وافقة على اخوك سعود

بسام : تو الناس توافق لا بعد كان طولت

ام سعود : شفت عاد تدلع

بسام : مايحق لها تدلع .. وهي تحصل أحلى من اهل رجل مثلنا

ام سعود : ايه والله بهالشئ صدقة

بسام : اقول يمه فديتك والله ..

ام سعود : هاه قول وش تبين .. يمه وفديتك والله وراها سر تبي فلوس صح

بسام باس راسها : فديتك والله يالغاليه فاهمتني

ام سعود : كم تبين ..؟

بسام : هممم 500

ام سعود : ليه ..؟

بسام : والله بنطلع انا والشله رحله وكذا وتعرفين يعني احتاج فلوس واذا زادت ابشري برجعهم بس يعني الاحتياط واجب

ام سعود : تامر امر وانا كم بسام عندي وااحد .. بعطيك واذا بقوا خلهم لك

بسام : تسلمين والله

وقف بسام وطلع

ديما : يمه تراك مدلعته كثيير

ام سعود : خليني أدلعه وليه مادلع اخر العنقود

ديما : تعرفين مين تدلعين وانا وغدير البنات المفروض تدلعينها وتحوفينا حوف ماعطيتنا شئ من الي عطيتيه بساموه

ام سعود : عاد تقارنين زمانك الي جيتي فيه بزمانه ولا تقارنين غدير الغثيثه ببسام

ديما : ايه والله غدير وبسام مافي وجه مقارنه

جاء نواف ولد ديما وراح لامه : ماما

ديما : عيون ماما

نواف : أبي اشتري لي بدلة رياضه حق المدرسه .. كل اصدقائي شروا بدلات رياضه جديده ألا انا

ديما : تامر امر والله وكم نواف انا عندي .. كان قلت لي من قبل شريت لك احلى بدلة رياضه

نواف : طيب اليوم نروح مع خالي

ديما : إن شاء الله وين اختك مها

نواف : مدري مع خالتي غدير فوق

ديما : روح نادتها لا تتعقد منها هالمعقده

نواف : إن شاء الله

ديما : عفيا عفيا على الشاطر يالله روح نادها

راح نواف ينادي اخته

ام سعود : وليه إن شاء الله ولدك يسميك ماما صار رجال ماشاء الله في رابع إبتدائي ويسميك ماما

ديما : خليني ادلعه ولدي الوحيد هذا انتي تدلعين بسام تعطينه القمر بيد والشمس بيد وولدي توه صغير لا صار بمتوسط يقولي امي

ام سعود : مبين توه صغير

ديما : ماعليك مننا انا وولدي نحلها

...

نواف ~~< العمر : 10 سنوات .. في رابع إبتدائي

مها ~~< العمر : 8 سنوات .. في ثاني إبتدائي ..

...............................

ياسر : شجون يالله قومي نروح الشقه يالله

شجون بأصرار : لالا بجلس بيت اهلي لا

ياسر : شجون وش تجلسين هنا مافي احد

شجون : لاا هنا امي وابوي

ياسر : شجون حبيبتي امك وابوك ماعادوا عايشين ماتوا ولازم تتعودين على هالشئ

اول ماقال ياسر كلمة "امك وابوك ماعادو عايشين ماتوا" حست بطعنه مثل السكين بقلبها طعنها فيها ياسر

ورمت راسها على رجله وجلست تبكي وهي تكور ونزل نفسه لها ومسكها ووقفها وهي مرتميه بأحضانه وتبكي سكر الباب

وشجون التفتت لورى وناظرت بالبيت يملأه اللون الاسود ظلام x ظلام

وجلست تضرب بصدر ياسر ماتبيه يوديها للشقه تبي تجلس بالبيت الي ضمها بين امها وابوها

ياسر ركبها السياره بالغصب وياسر ركب وعلى طول حرك السياره لأنه يتوقع منها أنها تنزل من السياره وقفل الحبات خاف لاتنزل لأن هي مو بحالها بحاله يرثى لها

شجون وهي راميه راسها بحضنها : ماتوا اغلى اثنين ماتوا ماتوا الي ربوني ماتوا .. حياتي صار مالها معنى من بعدهم خلاص انا كلي مالي داعي من بعدهم ..

ياسر : شجون حبيبتي أهدي كل نفس ذائقه الموت وهذا قضاء وقدر وماعلينا اعتراض عليه

شجون : لاتهونها تراهي صعبه صعبه علي بس يمكن مو صعبه عليك ماتوا امي وابوي من بقى لك ميين

ياسر : انا ياسر باقي لك انا احبك وبظل احبك وبظل معك ماراح اتركك لاخر نفس

شجون :.................................

وصلوا للشقه ونزلوا ياسر وشجون وشجون تبكي بقووه دخلت الشقه ورمت نسها بأقرب كنبه وهي تبكي

ياسر : شجون قومي انسدحي على السرير الكنب مو مريح

شجون : من متى يهمك الكنب مريح ولالا

ياسر : شجون لا تعاندين وقومي انسدحي على السرير أريح لك

شجون : مابي بنسدح هنا .. من كثر الألم ماصرت أحس فيه

ياسر : شجون

شجون : بس خلاص انا كرهت اسمي تدري ليه

ياسر : ليه ..؟

شجون : لأنه ذكرى من امي وابوي

وجلست تبكي بقووه عمرها ماتخيلت بتعيش يوم واحد او لحظه وحده من دون امها وابوها

...............................................

فارس كان في بيت خالته ام فيصل بياخذ شوق وبيوديها لشيخ يقرى عليها

فارس جالس بالصاله يحتري شوق تنزل

نزلت ام فيصل وهي متضايقه

فارس : خالتي وشصاير وين شوق ..؟

ام فيصل : والله مدري شقولك ياولدي أحس إني ظلمتك مع بنتي

فارس : خالتي وش هالكلام لاسمعتك عايده هالكلام ترى ازعل عليك .. ماعلينا وين شوق ..؟

ام فيصل : رافضه إنها تنزل مدري وشفيها

فارس : لا خالتي انا لازم اوديها حالتها هذي مو عاجبتني ابداً بالغصب تنزلونها ولا انا ارقى وانزلها

توام فيصل بتتكلم الا سمعوا صراخ في الدرج شوق تصرخ واروى تجرها بالغصب تنزل وساره تساعدها

فارس رقى لوين ماهم ومسك شوق وجرها بقوه وطلعها لبرا البيت وركبها السياره بالغصب وقفل الحبات واتجهه لأحسن شيخ مشهور بالخبر

شوق : مابي مابي اروح غصب هوو غصب

فارس :....................

بعد دقايق وصلوا للشيخ بسرعه ككونه قريبه نزل فارس وفتح الباب لشوق ونزلها بالغصب

وصلوا لوين ماكان الشيخ وشوق وهي تسمع الشيخ يقرى على الناس جلست تصارخ وماسكه راسها من الألم

الشيخ خلص من الي عنده وكان فاضي ماعنده ناس كثير بهاليوم بذات

الشيخ : وشفيها تصارخ اختك

فارس : هذا مو اختي زوجتي .. ياشيخ مدري وش فيها مره طعنت امها ومره حاولت تخنق اختها وتصارخ ويتغير صوتها

شوق : كذااب كذاااااااااااب مافيني شئ والله كذاب

فارس : وياشيخ لا سمعت صوت القرآن تصارخ ويجيها ألم براسها

الشيخ : دخلها لداخل

دخل فارس شوق بالغصب والشيخ قال إنها مسحوره

......................................

أريج وريان رجعوا الششقه وكان اليوم أحلى يوم تعتبره أريج وكأنهم توهم متزوجين

ريان : انبسطتي اليوم

أريج : ايه انبسطت

ريان كان بيتكلم لكن قاطعه صراخ اريج المفاجأ

ريان راح لها : اريج شفيك

اريج وهي تبكي : مدري ريان بطني

ريان وهو يضحك : ههههههههههههه والله خوفتيني اريج اكيد بيجيك بطنك

اريج : لا ريان يألمني كثيير كثييير

ريان : اريج كم مره بفهمك اكيد بيألمك بطنك لانك حامل والحين الطفل صار له شهر الحين

اريج جلست على الكنب وهي تبكي وتكورت وبطنها يألمها اكثر

ريان خلاها تعدل من جلسة ظهرها : كيف ماراح يألمك بطنك وظهرك وانتي كذا جالسه

اريج : عطني الجوال

ريان : ليه ..؟

اريج : بكلم امي بششوف وش اسوي لاجاني بطني

ريان : ههههههههههههه ليه امك دكتوره اقول بس والله لادقيتي عليها بتموت عليك ضحك

اريج : ريان انت تضحك ومبسوط وانا اتألم وابكي

ريان : حبيبتي ليه تبكين عادي تحصل بأكبر العوائل

اريج : اففففففففففففففففف تجيب الغلايق

..........................

في بيت ابوسامي

لميس : منال تتوقعين موافقتي على سعود صح ولا تسرعت

منال : لا صح صراحه سعود مافي احسن منه ماشاء الله تبارك الله جمال ودكتور وفلوس وعز وبيعيشك احلى عيشه

لميس : مدري احس تسرعت

منال : لا ماتسرعتي صدقيني

لميس : احس خايفه من مرة عمي وديما

منال : ليه ..؟

لميس : منال لاتسأليني ليه تسوين نفسك ماتعرفينهم مرة عمي مافي أشر منها وبنتها عاد أشر وأشر بيلعبون فيني لعب

منال : من هالناحيه مالومك مرة عمي سعاد وبنتها ديما بيلعبون فيك اما غدير مسكينه بتصير صديقتك

لميس : مدري منال احس خفت يوم فكرت فيهم

منال : ماعليك انتي منهم اهم شئ سعود

لميس : مرات اقول كذا ومرات افكر فيهم واخاف

منال : ماعليك بسس .. بس انتي برزي نفسك وفرضي نفسك على سعود وعلى اللكل ولا تخلين احد يهينك ويدوس على كرامتك ولا تدلعين وتسوين نفسك ناعمه وعلى أي كلمه يرمونها عليك تبكين لا رموا عليك كلمه ابتسمي وسكتي ولا تبينين إنك منقهره هذا الي ينفع مع مرة عمي وديما

لميس : بس تعرفيني يامنال بسرعه ابكي ماقدر احبس دموعي

منال : لاتقدرين .. ياويلك لو تبكين قدامهم اذبحك

لميس : ههههههههههه اما تذبحيني .. بس صراحه مع مرة عمي وديما بعيش بمر

منال : توك في البدايه لاتحاتين

................................

بعد مرور اسسبوع .. الساعه 2 الظهر

في شقة شوق وفارس .. شوق الحمدلله بخير أبطلوا السحر وهي بأحسن حال لكن جاتها شوي حالة نفسيه يعني صارت أنطوائيه كثير مو مستوعبه الي صار وبالإغلب ناسيه كل شئ

فارس : شوق قومي نتغدى بمطعم

شوق : لا فارس مو مشتهيه

فارس : يلا عاد ششوق عشاني قومي

شوق : لا فارس مابي اروح مالي نفس

فارس : كذا بتزعليني

شوق : براحتك

فارس ماحب يضغط عليها وهو مراعي شعورها طلع وخلاها لحالها

................................

ريان كان طالع راح لحي قديم ومتواضع نوعاً ماا .. نزل ورن الباب بعد رنتين فتحت بنت صغيره ناعمه

ريان : هذا بيت الـ؟؟؟؟

: اييه مين انت

ريان : انا ريان انتي مين

: انا أشواق

ريان ابتسم لأشواق بحنيه وسلم عليها : وين ماما وبابا

أشواق : ماما ماتت وبابا مات

ريان كلمة بابا ماتت حزت بخاطره ماتوقع إن أهل زوجته سابقأ بيقولون لها إن ابوها مات وهو عايش لكن مالمهم

ريان : نادي ابوك

أشواق : انت ماتفهم اقولك بابا مات

ريان : لا انا قصدي جدك

أشواق : طيب

اختفت أشواق وبملامحها وبرائتها ونعومتها خطرت بباله أشواق تشبه لأشواق

جاء ابو أشواق وفتح الباب وريان صافحه

ريان : السسلام

ابو اشواق : وعليكم السلام .. مين ..؟

ريان : قبل لأقولك مين بتخلينا نتكلم وحنا واقفين

ابو اشواق : لا تفضل

وفتح له الباب وخلاه يدخل لمجلس الرجال واختفى ابواشواق جاب مويه لريان وشرب ريان المويه جف ريقه من الخوف

ابو اشواق : من معي

ريان وهو يشابك ايدينه ببعض : انا ريان

ابو اشواق : عاشت الاسامي انا مابي اسمك ابي عايلتك بعد وليه جاي

ريان : انا ريان الـ؟؟؟؟ زوج بنتك أشواق

ابو اشواق مثل المويه البارده الي منكبه عليه صدمته وجمدته بمكانه

ريان : ادري بتتفاجأ وبتستغرب ليه جاي وماراح تستقبلني بس صدقني انا ندمان وندمان كثير كيف فرطت ببنتي الي جايبها من الغاليه اشواق لكن مريت بحاله ياعمي يرثى لها ماكنت مستوعب موت اشواق

ابو اشواق : عاذرك ياريان ومو شايلين بخاطرنا عليك لكن وش جاي له الحين ..؟

ريان بتوتر وأرتباك : جاي اخذ بنتي اشواق

ام اشواق كانت بتدخل الشاي والقهوه وطاحت من يدها يوم سمعت كلمة "جاي اخذ بنتي اشواق "

ابو اشوق اول ماسمع صوت شئ طاح عرف إنها ام اشواق وقف وفتح الباب وشافها تبكي

ابو اشواق : جاي تاخذها بعد ماربتها زوجتي شوف حالتها الحين تحسبها سهله

ريان برجا : هذي بنتي وانا ابوها ليه اخليها تعيش مع اهلها وابوها عايش مو ميت

ابو اشواق : بس احنا الي ربيناها وين ابوها لما كان عمرها سنه ماتعرف ولا شئ وين ابوها لما كبرت ودخلت الروضه والمدرسه وفرحنا لها وربيناها احسن تربيه وينك ولا بس الحين جاي تبي تاخذها كذا سهالي وحنا الي ربيناها وتعبنا عليها ودخلناها احسن المدارس

ريان : صدقني انا لاخذتها والله كل يوم راح اخليكم تزورونها وتزوركم

ام اشوق برجا : لا لاتاخذ بنتي لاتاخذها

ابو اشواق : يا ام اشواق لاترجينه مستحيل ياخذ بنتنا الي ربيناها

ريان : بس هذي بنتي وانا ابوها

ابو اشواق بعصبيه : وينك 8 سنوات ماسألت عنها يوم كبرت وتعلقت فينا جاي تبي تاخذها

ريان نزل راسه بضيقه ورفعه : بس انا ابوها وباخذها مهما صار فاهمين

وشاف اشواق تلعب بلعبها ببراءه وشالها بين يدينه وركض فيها لبرا وابواشواق يلحقه ركب ريان السياره وحركها بسرعه واشواق مستغربه ومو من طبعها الخوف

اشواق : منو انت

ريان : انا ريان توني قايل لك

اشواق : ليه اخذتني من بيت جدي وجدتي

ريان : لأني بوديك الملاهي وبلعبك وبشتري لك العاب واجد

اشواق : لا انا العابي ببيت جدي احلى

ريان : بشتري لك احلى منها

اشواق : طيب

ريان بعد عن بيت ابو اشواق بكثير ونزل لنادي العاب وشرى لاشواق كل الالعاب الي تبيها ووداها سوبر ماركت وشرت لها شوكلاتات وحلويات وشيبسات .. وكل شئ كانت محرومه منه

ركبت السياره وجلست تلعب بألعابها وتاكل بحلوياتها

اشواق : يسسلمو خالي ريان على الالعاب

ريان ابتسم :.................

اشواق : ماوديتني الملاهي

ريان : هههههههههههه بعدين حبيبتي الحين بوديك لمره طيبه كثيير

اشواق : ماما صح

ريان : ايه صح

وصل ريان لشقته ونزل ونزل معه بنته اشواق رن الباب وفتحت اريج واستغربت من البنت الصغيره الي معه

اريج : ريان مين هالبنت

ريان دخل ودخلت معه اشواق وجلسها على حضنه : هذي بنتي اشواق

اريج منصدمه وبعدها استوعبت : ششنو بنتك وبكل قواك العقليه جايبها لهنا

ريان : ايه هذي بنتي مثل مالي في بطنك بنتي وقطعه مني هذي بعد بنتي وقطعه مني

اريج : ريان انت من جدك بعد كل شئ جايبها لهنا نسيت إن تزاعلنا انا وانت وهي السبب نسيت إن تونا متراضين

ريان : اريج انسي كل شئ وكل انمحى اشواق وزواجي منها كان ماضي وانتي مالك داخل بماضي ماكنتي عايشه فيه .. والحاظر إني انا وانتي بنربي اشواق وشموخ

اريج : لا ياسلام والناس بيسمونك يابو اشواق وبنتي الي ببطني على الهامش

ريان : ايه ابو اشواق .. وهذا مو المهم المهم يا اريج إنك ترضين إنها تعيش معنا فرد رابع

اريج : لامو راضيه وبلييز اخذها والباب يوسع جمل

ريان : لا طردتني بنتي كأنك تطرديني

اريج : مامدى حبيتها وتعلقت فيها .. وش هالحب الي نزل فجأه ماكأنك مخليها على الهامش 8 سنوات الحين صارت بنتك وحبيبتك

ريان : انا قد شعر راسي متحسف كيف رميت بنتي ببيت اهلها ولا سألت عنها

اريج : وتو هالإحساس نازل عليك

ريان : ايه

اريج : لاتحاول ياريان مستحيل ارضى ببنتك تعيش معنا

ريان برجا : تكفين اريج هذي بنتي وين اوديها ويين

اريج : ودها وين ماتبي هذي بنتك وانتي كيفك معها مو بنتي

ريان سحب بنته وفتح الباب وناظر فيها وطلع واريج جلست على الكنب مقهوره رفعت الجوال واتصلت على اهلها وردت منال

منال : الوو

اريج : الوو تخيلي يامنال تخيلي

منال : هلا ششفيك هبيبتي بوجهي بسم الله

اريج : تخيلي يامنال الحقير ريان جايب بنته يبيني اربيها ويعيشها معي تخيلتي

منال : معصبه عشان هالشئ

اريج : تحسبين هالشئ هين ولا يعصب جايبها لي وش قايل ربيها هذي بنتي ماقدر استغنى عنها

منال : ايه هذي بنته اكيد يبي يربيها

اريج : يوم صار عمرها 8 سنوات يبي يربيها وطول الـ 8 سنوات مايعرفها ولا يدري عنها

منال : اريج تخيلي إنتي بمكانه اكيد تبين تربين بنتك بنفسك

اريج وهي منقهره وتبكي : منال انتي ماتحسين فيني جايب بنته ويبيني اربيها فوق إنه متزوج وماتت زوجته وانا اخر من يعلم

منال : منال انسي كل شئ وخلينا الحين ببنته

اريج : انا مابي اربيها

منال : بس اذا هو يبيها اكيد بتربينها

اريج : يعيشها معي بس والله ثم والله ماربيها ولا المسها ولا احركها

منال : براحتك

وسكرت الخط بوجهها واريج تفور من القهر





في شقة ششوق طلع فارس وشوق بقت بالشقه فتحت ألبوم فيه صورها اهي وفارس بشهر العسل يوم كانوا بـ ..|[ كندا ]|.. البلاد الي درس فيها فارس والي اخذ شهادته منها حب يودي شوق لها .. ويوريها المكان الي عايش فيه وجامعته وكل شئ سواه بكندا

شوق ناظرت بصوره في كندا كانوا شوق وفارس راكبين السفينه وجالسين جمب بعض ومبتسمين بشغف

ناظرت هالصوره بتأمل وبسرحان

شوق : يالله وش فيني على فارس وين الحب الي كنت احمله له .. مو هذا فارس الي سويت كل شئ لحتى بس اتزوجه

فتحت لصفحه ثانيه وناظرت بكل الصور وكلهم كانوا حلوين ودائماً مع بعض

فتحت ألبوم ثاني البوم صور عرسهم

فتحت اول صوره كانت صورتها وهي لابسه الفستان الأبيض الناعم ومبتسمه بنعومه وغمازتها الصغيره باينه

وفتحت للصفحه الثانيه كانت اهي مع فارس جالسين بالكوشه

شوق : اووه كثير تمنيت إني البس الفستان واجلس جمبك عروستك لك انت وبس وانت لي وبس .. وش الي تغير وش الي جرى

قطع عليها تأملها بالصور جوالها الي يرن رفعته وكانت المتصل صديقتها "جوجو" ضغطت على الزر وردت

شوق : الوو

جوري : هلا ششخبارك شوقو

شوق : تمامو وانتي ..؟

جوري : بخييير

شوق : جوري انا خلاص قررت بجي الجامعه

جوري من الفرح صرخت : احللللللللللللللللللللللللللفي

شوق : والله يعني جالسه بالبيت بلا اسباب

جوري : احسن حل تتخذينه

شوق بصوت متضايق : انتوا كلكم ماكنتوا تدرون ليه كنت غايبه عن الجامعه تحسبوني تزوجة وانشغلت وماعاد لي خلق للمذاكره والمحاضرات

جوري : اجل وشفيك ..؟

شوق : انا مريت بحزن وضيقه وتقلب بحالتي ياجوري محد درى وش جرى لي غير اللهـ ثم اهلي

جوري : قولي لي شوق وش فيك وش مريتي فيه ..؟

شوق : انا ياجوري كنت مسسحوره (وبهاللحظه جلست تبكي)

جوري مصدومه : ششنو

شوق : ايه ياجوري مسحوره ومره اضحك ومره اعصب وابكي وهذي حالتي .. امي تحسبونها صاير لها حادث لااا امي انا طاعنتها صدقيني وربي مو قصدي وربي وربي إني ماكنت بوعيي انا كنت مسحوره ماكان عقلي معي (وجلست تبكي) ......... كل شئ جرى ياجوري مو بأرادتي وربي ومره حاولت اخنق اختي ساره

جوري مو مستوعبه كل شئ قالته شوق

جوري : شوق انتي تتكلمين من جدك

شوق : ايه من جدي .. جوري خلاص غيري السالفه

جوري : شوق انتي تتكلمين بجدك ولا تمزحين

شوق : جووري انسي كل شئ وتكفين لايطلع

جوري : سرك في بير ياشوق .. خلاص بيني اغير السالفه بغيرها

شوق : شخبار رنيم وروان إن ششاء الله بخير

جوري : تمام والله ومشتاقين لك كل البنات

شوق : تشتاق لهم العافيه وانا مشتاقه لهم .. متى المحاضره بكره ..؟

جوري : الله نسسيتي حتى المحاضرات متى

شوق : ههههههههههه ايه والله كثير ايام انا غايبه اييام وبس الا شهور وشهور

جوري : ايه والله .. بكره المحاضره الله يسسلمك الساعه 10

شوق : اهاا طيب 10 انا موجوده

جوري : اوكي بإنتظارك تبيني اخبر البنات إنك بتجين ولا تبين تسوين لهم سوبرايز

شوق : سوبرايز

جوري : اوكي على راحتك يالله تامريني على شئ

شوق : سسلامتك

جوري : سسلام

شوق : مع السسلامه

سكرت شوق من جوري وناظرت بالألبوم المفتوح على صورة تضمها اهي وخواتها حولها وامها ومبتسمين بفرح لشوق

شوق سكرت الأبلوم وحطته بالدرج وطلعت للبلكونه تشم هوا نقي رجعت للغرفه اخذت لها كتاب "ومات الجسد وانتهت كل الحكايات" وجلست تقراه بتمعن وبحماس .. وش كثر تحب الكتب والقراءه مو همها مثل البنات الكشخه واللبس والموضه ووآلخ والخرابيط همها الكتب تموت بالقراءه والاستطلاع وتموت بالضحك والفرفشه لكن الحزن فرض نفسه عليها .. يهمها اللبس بس مو مثل اختها ساره الي تعتبر بتصير كامله باللبس وبتثير اعجاب الناس ..

.........................................

في بيت ابوتركي في الدور الثاني الي مخصص لتركي وساره

تركي كان جالس بغرفته يسلي خاطره باللنوم وساره جالسه على الكرسي وتهز رجلها طفشانه

ساره وهي تتأمل تركي : وربي حاسه فيك ياتركي ووش مدى حزنك .. انا يوم ماتت اختي تعذبت وحالتي حاله كيف لو خسرت اغلى اثنين امي وابوي وبيوم واحد وبوقت واحد .. بس لو تفضفض ياتركي وتترك هالكتمان والغموض وربي بترتاح

تركي تحرك يمين ويسار وناظر بساره جالسه على الكرسي وواضح تكلم نفسها وقف وسند راسه على السرير

ساره راحت له : تركي فيك شئ ..؟

تركي : اول شئ صباح الخير

ساره ابتسمت بأرتياح يوم رجع صوته طبيعي : صباح الخير

تركي : وشفيك جالسه واضح عليك طفشانه

ساره : اف بقوه

تركي : انا متضايق وببالي نطلع مكان يسلينا ويطلعنا من هالحزن

ساره : اوكي وين تبي نروح

تركي : هممممم مدري والله على راحتك انتي

ساره : البحر امووت بالبحر

تركي : نششوي

ساره : ايه نشوي

تركي : باخذ اختي شجون معنا

ساره : لا

تركي : ليه ..؟

ساره بأرتباك : لا بس .. اختك شجون اكيد متضايقه وبتزيدك ضيقه وانت تبي تغير جو

تركي : لا مستحيل ياساره اختي هذي وانا ماراح اطلع الا معها

ساره : طيب طيب خلاص

تركي : روحي اتصلي عليها

ساره : انا اتصل عليها

تركي : ايه اتصلي عليها وقولي لها بنروح الواجهه البحريه انا وتركي وتعالي معنا واذا قالت لا أصري عليها لحد ماتوافق طيب

ساره : طيب

تركي : يالله روحي اتصلي

ساره : الحين

تركي : ايه الحين اجل بكر يالله روحي

ساره راحت للتلفون وهي تتحلطم رفعته واتصلت على شقة شجون دقايق ورد ياسر وهي مرتبكه ردت

ساره : الو

ياسر : الو

ساره : ممكن تعطيني شجون

ياسر : مين اقولها

ساره : ( اففف تحقيق هو ) مرة اخوها

ياسر : شجون تعبانه

ساره : ابيها ضروري

ياسر : طيب

راح ياسر ونادى شجون وجات وهي تعبانه حدها رفعت التلفون وردت

شجون : الو

ساره : اهلييين شجون

شجون : هلا

ساره : شخبارك وشعلومك إن شاء الله بخير ..؟

شجون : وش تبين ساره داقه

ساره : ( انا الغلطانه والله الي طاوعت اخوك ودقيت عليك ) انا وتركي بنروح الواجهه البحريه بنشوي وبنغير جو وشرايك تجين معنا

شجون : لا شكراً

وسكرت الخط بوجهها وساره ناظرت السماعه بقهر وطبقت السماعه بقوه وراحت لتركي وهي منفجره

ساره : شفت اختك الحماره اقولها انا وتركي بنروح الواجهه البحريه بنشوي وبنغير جو شرايك تجين معنا تخيل وش قالت لي

تركي : وش قالت لك ..؟

ساره : قالت لي لا شكراً وسكرت الخط بوجهي حتى ماخلت لي فرصه ارد عليها

تركي : ساره انتي متأكده دقيتي عليها ولا سالفه ملفقتها

ساره بعصبيه : تركي وش فيك متغير مو هذي شجون الي كنت تقولي مغروره وشايفه نفسها وبعض الاحيان ماتطيق حركاتها .. الحين صرت تتهمني بالكذب ومدري اعيش عشانها وربي منافق

تركي : ساره اهدي انا اصلاً من قال إني ابيها تجي معنا بس صدقيني انا ابيها تجي تغير جو مسكينه حطي نفسك بموقفها امك وابوك راحوا وخلوك ومابقى لك بهالدنيا غير اخوك واذا تغير عليك اخوك وصار كله مع مرته .. وزوجك تحبينه .. وش بتحسين فيه ووش شعورك لما اللكل يتخلى عنك والي بقى لك بس بهالدنيا اخوك يتخلى عنك مو صح بتكرهين نفسك والحياه

ساره ماعاشت هالأحساس عشان تتعمق فيه فما كانت مراعية شعور شجون الكره والحقد لها مغطي .. وتركي السبب يوم صار يحكي عنها بالشينه

ساره : افففف .. اقول بس لاتمثل دور إنك طيب والاخو المثالي

تركي بحده : سساره عدلي اسلوبك طيب

ساره بأرتباك : طيب طيب انا اسسفه ماكنت اقصد

تركي طلع من الشقه وساره منقهره وتفور من شجون وتصرفها معها

..............................

اروى وهي تصرخ : يمممممممممه يمممممممممممممممممه

ام فيصل جات تركض ودخلت غرفة جنى : اروى وش فيك

اروى : يمه جنى تعبانه وحرارتها مرتفعه

ام فيصل راحت لها وحطت يدها على جبهة جنى : حرارتها مرتفعه الحين اقول لرائد اخوك يودينا المستشفى

اروى : يالله بسرعه

راحت ام فيصل وخبرت رائد إن يوديهم المستشفى واروى لبست عباتها وحملت جنى بين يدينها وركض للسياره

بعد نصف ساعه مع زحمة الطريق وصلوا للمستشفى نزلوا وكان زحمه ورقمهم 20

اروى مو قادره تصبر بتنفجر بنتها تصيح وتتألم وهي رقمها 20

اول ماشافت المره طلعت من الدكتور فتحت الباب وتوها بتدخل الا طلعت النيرس

النيرس : مدام عليا

اروى دفت النيرس ودخلت على الدكتور وبرجا : تكفى دكتور بنتي حرارتها مرتفعه وهذي بنتي الوحيده تكفى يادكتور جسمها ناار

الدكتور : لا الحين الرقم 8 ولازم تنتظرين انتي كم رقمك ..؟

اروى : رقمي عشرين وبنتي تعبانه كلها بتكشف عليها وبتعطينا ادويه

الدكتور : طيب خليها تنسدح على السرير ودقايق وجاي اكشف عليها

اروى : مشكوره دكتور

واخذت جنى وسدحتها على السرير

جنى بتعب : ماما ماما

اروى : عيون ماما شفيك حبيبتي ..؟

جنى : تعبانه

اروى باستها بخدها : معليه حبيبتي الحين الدكتور بيجي وبيعطيك دوا

جنى وهي تبكي : مابي ابره مابي

اروى : جنى حبيبتي انتي كبيره وماراح يعطيك الدكتور ابره

جاء الدكتور وهو مبتسم لجنى : يالله حبيبتي اشوف افتحي بطنك

اروى رفعت تيشرت جنى وكشف عليها الدكتور وجلس على كرسيه ورفع اروى جنى وجلست بالكرسي وبحضنها جنى

اروى : هاه دكتور وشفيها بنتي ..؟

الدكتور : معليه لاتخافين البنت تمام التمام بس شوية حراره بكتب على مضاد يومين إن شاء الله وبترجع مثل قبل واحسن

اروى : جد يادكتور

الدكتور : ايه والله (دقايق ومد لها ورقه) هذا الدواء روحي للصيدليه وبيعطيك اياه .. بالعافيه ماتشوف شر

اروى : تسلم دكتور

رفعت جنى وطلعت والتفتت لامها : يالله يمه

طلعت اروى مع امها وخبرتها بكل شئ راح رائد للصيدليه وشرى الدواء وعطوه جنى

..................................

شجون منسدحه على السرير وسرحانه ووجهها شاحب وبعينها واضح الحزن

دخل ياسر وبيده صينيه فيها شوربه حطها على الطاوله

ياسر : حبيبتي شجون قومي اشربي شوربه

شجون :.................

ياسر : شجون اذا انتي متضايقه انا متضايق قومي ويالله أشربي

شجون جية ياسر وبيده صينية الشوربه ورجاءه لها إنها تشرب ذكرها بشئ .. في الذاكره

.................

كان عمرها ( 16 ) سنه في أولى ثانوي

كانت منسدحه على السرير تعبانه مرتفعه حرارتها وتتألم دخلت عليها امها وهي مبتسمه وبيدها صينية شوربه

ام تركي جلست على طرف السرير : يالله حبيبتي شجون أكلي

شجون بتعب : لا يمه مالي خلق أكل تعبانه

ام تركي : ترى بتزعليني منك يالله حبيبتي قومي وأكلي

شجون لفت وجهها للجهه الثانيه وهي مكشره : لا يمه نفسي منسده وتحوم

ام تركي : يالله قومي بس بتشربين الشوريه وبتطيبين يالله قومي

شجون استسلمت لأمها ووقفت وسندت جسمها على السرير وامها بيدها تشربها الشوربه

......................

صحت لواقعها المر .. ونزلت دموعها بألم وهي تتذكر ذاك اليوم تتمنى ترجع تعبانه ومرميه على السرير وامها حولها تباريها

ياسر مسح دموعها بيده وبخوف : شجون شفيك ..؟

شجون : امي ابوي تعالوا انا وش ابي بالحياه من دونكم ياملح الدنيا وسكر الايام

ياسر : شجون اذا راحوا امك وابوك انا ياسر زوجك موجود

شجون ناظرته بنظره حزينه : انت موجود وتحسب إنك بتحل مكان امي وابوي

ياسر : انتي بأرادتك تقدرين تنسين أمك وابوك وتعيشين معي احلى ايامنا الي ماخليتينا نعيشها

شجون نزلت راسها للفراش وناظرت بالشوربه الي جايبها لها ياسر

شجون : انت عاملها

ياسر : ايه

شجون : تعرف تعمل شوربه

ياسر : ايه لعيونك اعرف كل شئ

شجون ابتسمت ونزلت راسها ورجع الضيق يفرض نفسه عليها

ياسر : تصدقين من تزوجنا اول مره اشوف هالإبتسامه

شجون صارت تخاف تخسر ياسر مثل ماخسرت امها وابوها واخوها متزوج ومو فاضي لها

شجون : تحب تشوف إبتسامتي

ياسر : ايه

شجون ابتسمت : انا خسرت كل الي اعزهم بهالدنيا امي وابوي .. واخوي مو فاضي ليه متزوج ومشغول بحياته وبكره بتحمل مرته وبتجيب له عيال وبيشنغل وماعاد فاضي لي .. وصديقات ماعندي غير سديم وبشاير الي يخافون علي خوف موطبيعي أي دمعه تنزل مني ينجنون رغم غروري وتكبري عليهم إلا أنهم يحبوني ويعزوني بس عمري مافضفضت لهم وحبيتهم مثل ماحبوني مصداقتهم بس لتضيعة الوقت بالجامعه .. وانت الحين زوجي وكل حياتي من بعد كل الي تركوني

ياسر كسرت خاطره بهالكلام تجمد لما شافها ضامته وتبكي بأحضانه

............................

ريان كان ببيت اهله قال لاخته الهنوف بكل شئ

الهنوف : وتبيها تاخذها بالأحضان

ريان : بس هذي بنتي

الهنوف : وتحسب إن خلاص لارضت فيها اريج بتعيش وانت مرتاح بتحسب إن جدها وجدتها بيسكتون .. وبنتك 8 سنوات ماتدري عنها تو تدري عنها

ريان بضيقه : هذي بنتي وانا ندمان كثير لأني فرطت فيها كل هالسنين

الهنوف : اوه زين تو تحس

ريان : بس خلاص الهنوف انا ابيك تساعديني مو تعاتبيني

الهنوف : اريج راسها يابس اعرفها اهي بنفسها بتقتنع واريج عاقله ماراح تفكر الا بالصح

ريان : واذا سوت شئ مو صح

الهنوف : صدقني اريج صديقتي واعرفها زين عاقله ورزينه وعندها اختها منال ماشاء الله ثقل واكيد بتعقلها لو كانت بتسوي الخطأ

ريان : يعني اطمن

الهنوف : ايه

.............................................


في بيت ابوسعود

....................................

كانت غدير جالسه تقرى كتاب "البكاؤون من خشية الله" تموت بشئ اسمه ثقافه وفلسفه .. هي اطيب قلب بالبيت ماتحقد ولا تهمها الدنيا ومظاهرها همها دراستها

جلس نواف ولد اختها جمبها يعزها بشكل كبير رغم إن امه دائماً ترمي كلام على غدير وقدامه لكن مايكرهها لأنها احن وحده اما جدته فدائماً تهاوشه وخوالها دائماً مشغولين مافي الا خاله بسام ونادر يكون فاضي له الي متفرغ له بالبيت هي غدير

نوف : خالتي غدير

غدير حطت الخيط على الكتب وسكرت والتفتت له وهي مبتسمه : عيون خالتك غدير

نواف : انا طفشان امي تطبخ ومها تذاكر وجدتي طالعه وخالي سعود وبسام طالعين وخالي محمد نايم

غدير : بتعطيني تقرير للبيت كله هههههههههه

نواف : ههههههههههه .. خالتي ذاكري لي

غدير : من عيوني وش تبيني اذاكر لك

نواف : هممم رياضيات ..

غدير : جيب كتابك يالله

نواف راح فوق وجاب كتابه الرياضيات ونزل : ذاكري لي الضرب علينا اختبار كل الضرب

غدير : يالله

نواف : يالله سمعي لي من ضرب الاثنين لـ الخمسه وبعدها اذاكر من الخمسه للعشره

غدير : يالله سمع بسألك .. اثنين ضرب ثلاثه كم ..؟

نواف : سته

غدير : طيب اثنين ضرب اربعه

نواف : ثمانيه

غدير : اثنين ضرب خمسه

نواف : اممممممم عشره

غدير : اثنين ضرب اثنين سـ

قطع عليها كلامها دخول ديما وسحب منها الكتاب

ديما : نواف مو انا قلت لك انا بذاكر لك

نواف : بس انتي تطبخين وخالتي غدير ماتسوي شئ قلت لها ذاكري لي وقالت طيب

غدير ببتسامه : طيب ديما وشفيك انا خالته بمقام امه وبذاكر له ماعندي شغل فاضيه

ديما : لا شكراً .. انا مايدعيني قلبي الا لما اذاكر له انا مو غيري

غدير : براحتك

وفتحت غدير الكتاب وجلست تقرى وديما جلست تذاكر لنواف

مها : خالتي غدييير

غدير : هلا مهوويه

مها : تعالي تعالي بوريك ششئ

غدير : لحظه حبيبتي انا اذاكر

مها سحبتها : قومي قومي بوريييك شئ

وقفت غدير مع مها وطلعت للحوش واول ماوصلت للحوش كذا هبت ماء جاتها

وصرخت غدير : واااااااااااااااااااااااااي

مها وبسام : هههههههههههههههههههههههههههههه

غدير : بسسام تكفى بس يالله سبحتني بسسسسسسسسسام

بسام يعاندها ويزيد ويزيد وغدير راحت له وهي مبتلله ماء وسحبت منه الماء وصارت تصب علي

بسام : غديروووه لا حرااااااااام عليك والله بطلع الحين

غدير : حرام علي هاااه حرام علي وانا مطلعيني من دخل عشان بس تسبحين بهالمويه

مها : هههههههههههههههههههههههههه

وسحبت مها من غدير الماء وجلست تصب عليها

بسام : صح عليييييك مهووي تعجبيني هذيلي عيال الاخت ولا بلاش

مها نزلت الماء : خلاص خالي مسسكينه تعبت

بسام : خلاص

غدير : هين اورييك

وركضت لداخل بدلت ملابسها وعدلت شعرها وراحت لغرفته وطلعت جواله آلآي فون ونزلت لتحت

طلعت للحوش وهي ماسكه الماء وشبه بتفتحه والجوال تحته : بسام افتح الماء افتحه

بسام كان يغسل سيارته واول ماشافها بتفتح الماء على جواله صرخ : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

غدير : ههههههههههههه هاه افتحه افتحه

بسام : لا غدير تكفين لا ابوس رجلك لااا

غدير : قول ماعيدها

بسام : والله ماعيدها

غدير : هههههههههههه غصبن عنك بتقولها

واخذت الجوال ودخلت لداخل

بسام : وديه لمكان ماجبتيه

غدير : تتشرط بعد

بسام : انتي الي منزلته

نواف : هههههههههههههه خالتي متى تسبحتي ..؟

غدير : هاهاها تستهبل انت وفيسك

مها : لا نوييف هذا خالي بسام البطل سبحها بالماء

نواف : احلللللللللللفي

مها : والله

نواف : هههههههههههههههه مسكينه خالتي

غدير : تضحكون انتو وجهكم لأسويها فيكم بس

نواف : لا خلاص اسف

غدير : ايه كذا

.................................................


في اليوم الثاني ... في الصباح الساعه 9 ونصف

شوق لبست تنوره سوداء وتيشرت بربري فيه ازارير بالوسط ومن الاكمام باف فتحت شعرها وبرمته من الجهتين ونزلت لها خصل وصارت ناعمه ولبست جزمه بربري

دخل عليها فارس : يالله جهزتي

شوق : ايه جهزت دقايق البس عباتي

فارس : يالله احتريك بالسياره

شوق : طيب

نزل فارس وشوق ماعادت تهتم فيه وتعزه مثل قبل كذا فجـأه تغيرت بس ماحبت تشغل تفكيرها ليه تغيرت وتبي تجدد حياتها كل تفكيرها بالجامعه وكيف استقبال صديقاتها لها مشتاقه لها وتحس إنها اول مره تروح الجامعه

لبست عباتها ونزلت تحت وركبت السياره

فارس : متى تبيني ارجعك

شوق : لا بقول سايق اهلي يرجعني لأني بروح بيت اهلي

فارس : مو المفروض تستأذنين مني

شوق : فارس انا وين رايحه مجمع ولا رايحه اتغدى مع صديقاتي انا بروح كلها بيت اهلي

فارس : بس انا زوجك والمفروض تقولين لي فارس انا بروح بيت اهلي من باب الأستذان

شوق : وهذاني قلت لك

فارس : يوم قلت لك برجعك

شوق بنرفزه : فارس وش فيك قلبتها سالفه انا دوم اسويها ليه هالمره متغير قولي ليه ..؟

فارس : الله يعلم من المتغير انا ولا أنتي

شوق التفتت للشباك تناظر السيارات وهي متنرفزه منه ماتحب احد يتحكم فيها

فارس : لاتناظرين بالشباك

شوق :.......................

فارس : الحين إشاره وكلن واقف لا تناظرين

شوق التفتت لقدام وهي متنرفزه حدها

وصلت الجامعه ونزلت وسكرت الباب بقوه وفارس مشى وهو دوم ينتظرها لين ماتدخل

شوق التفتت وانقهرت إنه ماتنظرها لين ماتدخل

شوق : ليه احاسبه وماحاسب نفسي قبل هو زوج ويبي زوجته تحوفه مو تقاطعه وتتهاوش معه وتسوي الي تبي وكنها بنت مو زوجه .. اقول بس بعدين خلني احاسب نفسه واحاسبه خلني افلها بس اليوم

اول مادخلت شافت البنات قروبات مشتاقه لهالأيام والأجواء راحت لقروب الي فيه صديقاتها واول ماشافوها صرخوا

: ششششششششششششوق

وراحوا لها وضمموها وهي مشتاقين لها

شوق : ههههههههههه ذبحتوني

رنيم : يالدبه وحشتينا

شوق : فديتك والله

روان : وااي مو مصدقه شوق بكبرها بالجامعه لالا مو مصدقه

شوق : تبين اضربك على راسك عشان تصدقين

روان : لا خلاص صدقة

جوري ضمتها : يالبى كلك والله اشتقتلك مووت

شوق : وانا اشتقتلك واشتقت للبنات كلهم

لجين : هاه شويق شخبارك

شوق : شويق بعد وانا لي فتره ماشفتك مالت

لجين : مشكلتك عااد

شوق : وين مرة اخوي موكا

جوري : الحماة المثالي ياشيخه بس انتي

شوق : هههههههههه لاجد وينها

رنيم : مسكينه ملاك مشغوله ببنتها ليون فاضيه للجامعه

شوق : يعني ماتجي

رنيم : طلعت من الجامعه

شوق : قولي قسسم بالله وانا حماتها وبنت عمتها اخر من يعلم

لجين : الا والله كلن يدري انتي الي منقطعه عن العالم مو اهي

شوق : والله مدري .. من جد منقطعه عن العالم تصير كل هالأشياء ولا ادري غريبه

روان : انتي قولي وين عايشه بالمريخ واحنا بالخبر

شوق : لا في شقتي العزيزه

روان : يالشقه العزيزه انتي

شوق : هع هع .. يالله بنات والله الحين المشرفه الخايسه بطلعنا برا لأننا تأخرنا دقيقتين يالله قوموا نروح

جوري : ايه والله يالله نروح

..............................................

في بيت ابوفيصل

اروى : حبيبتي جنويه يالله اصحي اخذي الدواء

جنى : مابي مابي

اروى : يالله جنى بلا عناد وقومي لاتزعليني

جنى :...........................

دخلت ام فيصل وهي بيدها الدواء وشوربه

ام فيصل : ماصحت جبت لها الدوا والشوربه

اروى : يالله يايمه لعوزتني هالبنت موو راضيه تصحى ولا تشرب مويه ولا تاخذ الدوا

ام فيصل : مالها مثيل إلا انتي عنيده وراسك يابس

اروى : افف ليه صرت عنيده ورثت هالطبع لبنتي

ام فيصل : هههههههههه (وراحت لجنى) يالله جنى الحلوه الحين بتقول وبتشرب مويه وبتاخذ الدوا وبتشرب الشوربه يالله

جنى : مابي مابي

واخذت الدوا من يد جدتها ورمته بالأرض وكسرته

اروى : جنى ليه ترمين الدوا

جنى : ماحبه طعمه مو حلو

اروى : حبيبتي مو مهم الطعم المهم إنك ترجعين جنويه مثل قبل مافيك حراره ولا بتعبانه

جنى : طيب باخذ الشوربه بس

اروى : يالله عادي

اخذت الشوربه اروى من امها وجلست تشرب جنى

..........................

في شقة اريج

دخل ريان وخلى اشواق عند اخته الهنوف

دخل الغرفه وشاف اريج نايمه ماحب يصحيها اخذ له دش ولبس وتعدل وقبل لايطلع ناظر فيها واقفى وطلع

اريج كانت مغمضه عيونها ناظره بنظره متضايقه

اريج : حرام عليك ياريان تعذبني وانا توني صغيره حرام عليك

طلعت من الغرفه ماقدرت تجلس وتكتم الي بقلبها ~~< طبعها ماتحب تخبي شئ بقلبها تحب تفضفض

تو ريان بيطلع تكلمت اريج قبل لايطلع : ريان

ريان التفت عليها : عيونه

اريج : ريان حرام عليك تعذبني انا توني .. انا بربي الي ببطني مو مستعده اربي بنتك

ريان : الي مو مستعد يربي بنتي انا مو مستعد اعيش معه لأن الي يعاف بنتي اعافه

اريج : ريان بس احنا نحب بعض ونعز بعض كيف تفرقنا بنت ماتعرفها الا توك الحين

ريان : تخيلي نفسك بهالموقف زوجك مات وقطيتي البنت ببيت اهلك وتزوجتي وزوجك رفض بنتك وش بتسوين ماراح ترضين تعيشين معه .. لأنه عاف بنتك اعتبريها بنت صغيره مولوده اعتبرها بنتك الثانيه اخذي فيها أجر اذا تحبيبني

اريج تنهدت بضيقه : ريان اربي بنت وانا حامل كيف

ريان : لا تربينها بس عطيها الحنان الي فقدته من امها وابوها .. صيري قدوه لها وحنونه بدال امها الي خلتها وبدال ابوها الي عافها وماذكرها بيوم

اريج : لو ماحبك كان ما وافقة

ريان : موافقه

اريج : ايه موافقه بس شوف والله لو يصدر منها أي تصرف او تخرب شئ او تزعجني او تسوي اي شئ تروح لاختك

ريان : اوكي اهي هادئه ماتحب تلعب

اريج : ايه الحين بس اذا تعودت بتصير شششر

ريان : اوكي بروح الدوام الحين وبعدها بجيبها وبجي هنا

اريج : طيب

طلع ريان واريج جلست على الكنب تفكر

اريج : الي سويته صح ولا غلط .. ولا تسرعت يوم وافقة ولا بيقول عني ماعندها عزة نفس بسرعه وافقة تحبني مشفوحه علي .... لالا ريان مستحيل يقول كذا بالعكس بيحبني اكثر لأني فكرت بالصح وبالعقل ... واذا رفضت بخسر زوجي وبيتم بنتي ومين بيربيها وبيساعدني عليها

................................

في مدرسيه ثانويه ..

لميس جالسه مع صحباتها "سمر ونهى"

نهى : طيب واذا قال ولد عمك يبي كل شئ سريع

لميس : ينساني

سمر : كيف ..؟

لميس : يعني خلاص برفض

نهى : هي لعبة اطفال توافقين على كيفك وترفضين على كيفك

لميس : الي يبيبني ينفذ شروطي

نهى : ولد عمك انتي وياه تنجازون

سمر : مسكينه والله انا يوم خطبني ولد خالي قلت لما اخلص الثانويه بتزوج قال لا يبي الحين لا رفضت ولا شئ ولا قلت يبيني لازم ينفذ شروطي وهذاني عايشه حياتي بس دوم كلمته الماشيه وكلمتي المكسوره

لميس : وش قصدك إني دلوعه

سمر : انا ماقلت كذا بس خلاص لاقال يبي الحين وافقي ولد عمك وين بتحصلين مثله

لميس : مليون واحد غيره يتمناني

سمر : بتحصلين مثله ومثل شغلته لميس انتي متعوده على العز والفلوس والدلع وولد عمك ولد عز مثلك .. والحين مافي شباب مثله عندهم فلوس وشغلهم زينه ويابختك والله فيه ولو فرطتي فيه فأنتي مجنونه

لميس : اقول بس لايكثر خلق الله واجد وياكثر الشباب الي شغلهم زينه

نهى : ماعليك منها بس لميس انتي حلوه واللكل يتمناك

لميس : ايه والله صدقتي

سمر : قصدك لأنك بنت عز وعندك فلوس اما انا لأني بنت فقاره محد يبيني

ومشت عنهم

لميس : وشفيها هذي

نهى : تركيها بس عندك معقده

لميس : ايه والله صدقتي معقده

..........

نهى وسمر ~~< العمر 18 ... في ثالث ثانوي .. قسم علمي .. صديقات لميس وكبرها

في الجامعه .. كانت شجون تتمشى بالممرات مع سديم وبشاير غايبه .. هذا اول يوم لها بالجامعه من بعد وفاة امها وابوها

سديم : وشفيك ساكته تكلمي ..؟

شجون : عن مين أسولف

سديم : أي شئ بس ماحب اشوفك ساكته

شجون : الأول كنت ادلع واسولف عن امي وابوي وإنجازاتهم والي سووا لي الحين بمين أدلع وبمين اسولف

سديم : سولفي عن نفسك انا صديقتك فضفضي لي

شجون : خلاص سديم سكتي

سديم : لا ماراح اسكت عمرك ماحسستيني إني صديقتك تفضفضين لي وافضفض لك .. انا عندي صديقتين انتي وبشاير .. عمرها بشاير لا شافتني متضايقه سألتني متضايقه وشفيك تسألني مانكر لكن ماتجهد نفسها عشان بس توسع صدري مثل ما أنا اسوي لها واسوي لك .. بشاير مشغوله بخرابيطها .. انتي رغم غرورك وتكبرك وتعتبريني نعله "الله يكرمكم" رغم إني صديقتك لكن أعزك تدرين ليه لأنك مو مثل البنات إذا توفرت لهم الفلوس وصاروا عايشين بنعيم ومو ناقصهم شئ يشغلون نفسهم بالخرابيط واتوقع تعرفينها .. اما أنتي رغم غرورك إلا أنك محترمه وخلوقه ......

شجون ضمة سديم بقوه وبصوت مبحوح : صدق المثل الصديق وقت الضيق

سديم : الله لايفرقنا قولي آميين

جلسوا سديم وشجون على الكراسي

شجون : تصدقني يا سديم رغم إن وفاة امي وابوي حزنتني كثير لكن هذا أبتلاء من رب العالمين .. تدرين ليه لأني كنت لاهيه بأمور الدنيا بالملابس والموضه .. مغروره وشايفه نفسي واعتبر الناس اقل مني .. ومقصره بحق زوجي عمري ماحسسته إني زوجته هو بجهه وانا بجهه .. كنت احتمي بأمي وابوي عزوتي وحياتي .. ويوم ماتوا صرت محتاجه لزوجي الي تركته ولصديقتي الي عمري ماعتبرتها صديقتي صدقيني هذا أبتلاء

سديم : وبشر الصابرين الذين إذا اصابتهم مصيبه قالوا إن لله وإن إليه راجعون )

................................

فس الجامعه بنفس المبنى ... كانت دلال مع صديقاتها بيلسان والعنود وانفال تركتهم تربية اهلها ماسمحت لها تجلس مع مثل دلال وبيلسان والعنود حقودين .. وهي عمرها ماتربت على الحقد

دلال رن جوالها وكانت امها طلعت جوالها وردت : الوو

: هلا دلال شخبارك ..؟

دلال : هلا يمه انا بخير وانتي ..؟

ام دلال : بخير دامك بخير .. مشاري مسكين يبكي يبيك

دلال تضيع الموضوع : وشبقول شذى طلعت من المدرسه

ام دلال : لا والله .. بس انا داقه ابشرك بخبر بيفرحك يابنتي

دلال : شنو ..؟

ام دلال : مو كان ناوي ابوك يروح مع عمك يتعالج برا ومات الله يرحمه .. عاد الحين دق زوجك راكان وقال انا مستعد اسافر مع عمي واعالجه

دلال : ياسلام والله يقرر ويخطط وانا اخر من يعلم

ام دلال بأستغراب : دلال هذا ابوك والمفروض تفرحين إن زوجك بيعالج ابوك وهذا من طيب أصله

دلال : لا والله ويترك بيته وعياله .. عشان عدل نضيع لا زوج ولا ابوا ولا عم ولا عزوه حتى السايق هرب مسكين ماينلام مانعطيه رواتبه

ام دلال : الغلطان اصلاً الي يدق عليك ويتكلم معك انتي الكلام ضايع

وسكرت الخط بوجهها ودلال جلست تتحلطم ودقت على راكان بعد خمس رنات رد راكان

راكان : الوو

دلال هبت بوجهه : ياشيخ بس أنت أحلف بتسافر مع ابوي لأوربا وبتترك زوجتك وولدك

راكان : اول شئ السلام .. مو تهبين بوجهي وثانياً هذا ابوك مو غريب والمفروض تفرحين لأني بعالج ابوك وبيصير عندك عزوه وابو بوقت الضيق تلجأين له

دلال : من وين قاري هالكلام

راكان : دلال روحي لولدك شوفيه وباريه بدال ماترمينه على امك المسكينه .. المسكينه اكيد داقه عليه فرحانه تبشرك وانتي رميتي عليها كلام وهي الي تصحى من الصباح عشانه وتفطره وتأكله

دلال : افففف اقول تعال بس اخذني خلصت محاضراتي ونتفاهم بعدين وانا ماعندي عيال

وسكرت الخط بوجهه

.............................................

في شقة اريج

جلست من النوم ولبست تيشرت ابيض وفوقه صديري اسود وجينز اسود كانت كيوت

رفعت شعرها ونزلت لها خصل وحطت قلوس فوشي .. طلعت للصاله وكان ريان جايب أشواق وطلع عشان تتعود عليها

أشواق راحت لها : خالتي انتي حلوه كثيير

اريج ولا كأن احد يتكلم راحت للمطبخ قلت لها همبرجر واخذت لها كوكاكولا من الثلاجه وجلست بالصاله طاحت عينها على أشواق الناعمه البريئه

وجلست تدقق بملامحها ماكانت تشبه ريان فالواضح تشبه أمها حست بالغيره إن زوجة ريان تعتبر جالسه معهم وهي بنتها .. الي واضح إنها تشبهها لكن دققت عيونها ويدها مثل يد وعيون ريان بالضبط

اريج : انا كيف وافقة .. انا ناقصه بزره اربيها بعد

راحت لها أشواق وبعفويه قالت : خالتي عطيني همبرجر

اريج : انا جوعانه

أشواق نزلت راسها للأرض : شكراً

ومشت راحت للمطبخ واريج كسرت خاطرها تخيلت نفسها ماعندها أم ماعندها ألا ابوا ومرة ابوها تكرهها ماتحبها ... شالت هالأفكار من بالها وخلت الحقد لها يسيطر عليها

أشواق دخلت المطبخ واخذت الكرسي وصعدت عليه وفتحت الفريز وطلعت كيسة الهمبرجر وفتحت الغاز بالولاعه

وجلست تدور بالمطبخ على المقلى والزيت مالقته .. كانت جدتها تعلمها للطبخ وهي ذكيه بسرعه تعلمت وحفظت كل شئ

أشواق : افف وين هادا "هذا" القلايه

طلعت ريحة خنقت أشواق وانتشرت بأنحاء المطبخ .. أشواق خافت التفتت يمين ويسار من الخوف

وراحت للغاز بتسكره الا وأنفجر بوجهها وصرخت

.................................................. ......................

ساره كانت ماسكه الجهاز حق الحمل تبي تشوف هي حامل ولالا تحس بدوخه وبلوعه شكت إنها حامل ومبسوطه لكن تحطمت لما طلع بالجهاز مافي شئ وإنها مو حامل بس شكلها مجرد دوخه ولوعه

ساره : يالله كلن يتزوج ويحمل .. ألا انا ماحملت ياربي وشفيني ليكون ماحمل ولا بجايبه عيال .. لالا مستحيل توني متزوجه حتى مامر على زواجنا شهر بدري لا أفكر بهالسالفه .. هذي أختي اروى يوم تزوجة حملت بعد شهر ألا انا وهذي ملاك مامرت سنه على زواجهم إلا وهي عندها بنت وهي ليان .. يالله أقارن نفسي بملاك وأروى ملاك مر على زواجهم سنه واروى شهر ونادر الي يحملون بعد شهر خلني اشوف شوق مسكينه مرت سنه ولا حملت

دخل تركي توه جاي من داومه دخل الشقه ودخل للغرفه وشاف ساره تتكلم بينها وبين نفسها وسمع بعض من كلامها

تركي : تكلمين نفسك

ساره انتبهت له ورمت الجهاز الي بيدها وارتبكت : هـ..اه .. ايه ايه اكلم نفسي فيها شئ

تركي ناظر بالجهاز حق الحمل الي طاح من بين يدين ساره ومسكه وناظر النتيجه والتفت لها : تبين تحملين تبين تصيري ام

ساره بأرتباك نزلت راسها

تركي : جاوبي

ساره : كل بنت حلمها تكون أم

تركي : لكن انتي ماظن

ساره بأستغراب : ليه انا وش ناقصني عن باقي البنات

تركي : ساره لاتفكرين بالعيال لأنك ماتقدرين تجيبين عيال

وطلع من الغرفه وهو متضايق حده وساره مستغربه من كلامه وخافت ليكون مايبيها تحمل ومايبي يكبر ويصير اب

ساره : من جده هذا ليكون مايبي عيال يالله وانا الي حلمي ابي اصير أم واموت باللأطفال شكلي بعيش دور إني ام مع بنت اخوي ليونه وبنت اختي جنويه

............................................

في بيت ابوبدر

الكئيب المظلم .. بالليل والنهار .. كلن بغرفته وغارق بهمه وتفكيره

بدر من بعد شوق ماعاد لحياته معنى .. ودانه مو عاجبتها حياتها الكئيبه .. وراكان مشغول مع زوجته العنيده

وام بدر وابوبدر شاقين أنفسهم لراحتهم ومافي فايده .. وهالبيت عمه الحزن والكئابه

.........

ام بدر دخلت على دانه بغرفتها وجلست جمبها بالسرير : دانه

دانه كانت فاتحه الاب توب على المسن مارفعت عينها لأمها مشغول بالمسن تكلم صاحبتها : هلا

ام بدر : قولي نعم مو هلا

دانه : نعم

ام بدر : تو مره داقه اسمها ام سلطان داقه تخطبك

دانه انصدمت وتركت الاب توب ووقفت كتابه بالكيبورد وناظرت بأمها : شنو .. عيدي كلامك ماسمعت

ام بدر : من شوي مه داقه اسمها أم سلطان داقه تخطبك

دانه بلعت ريقها : ايه كملي

ام بدر : وش اكمل رجال ماعليه كلام .. دكتور في الجامعه ومن نسايبنا

دانه : وش قلتي لهم

ام بدر : قلت لهم وش شروطكم قالوا يبي طويله وحنطاويه بالدرجه الأولى وناعمه .. قلت لهم المواصفات ببنتي .. بس نستشير بنتي دانه

دانه : انتي شرايك ..؟

ام بدر : صراحه انا ماودي ازوجك الحين توك صغيره وسعي صدرك

دانه بسرعه : لالا انا موافقه

ام بدر : لا دانه وش تتزوجين الزواج تعب وشقى لاتحسبينه وساعة صدر ورومانسيه

دانه : اجل عاجبتك حياتنا الكئيه انا موافقه وردي عليهم بعد يومين .. انا موااافقه موافقه طيب

ام بدر : بشاور ابوك

دانه : ولو ماوافق قنعيه إن موافقه طيب

ام بدر : طيب

طلعت ام بدر من غرفة دانه ودانه مبسوطه واخيراً بتطلع من حو هالكئابه وبتتزوج وبتفتح صفحه جديده وبتعيش حياه ثانيه وبتتحول من بنت إلى زوجه

.............................................


شجون ودعت سديم وطلعت مع اخوها تركي طلب يوصلها يبي يكلمها بموضوع

شجون : تركي وش الموضوع الي تبي تكلمني فيه

تركي : وفي غيره الورث

شجون تجمد لسانها مو قادره تنطق أو تتكلم عمرها مافكرت بهالشئ وخاصتاً الورث

تركي : شجون وشفيك ردي

شجون : لا مافيني شئ ..

تركي : اجل سرينا للمحكمه نشوف الي لنا والي علينا

شجون : لا انا مشغوله ودني الشقه

تركي : لاشجون مايصير لازم ناخذ حلالنا

شجون : وحلالنا ماراح يضيع ولا بيطير رجعني الشقه مشغوله وتعبانه

تركي : انا ماخذتك عشان اصير لك سايق اوصلك لشقتك انا خذتك عشان نروح للمحكمه نشوف الي لي والي لك

شجون ضربت بالنافذه من القهر : رجعني الششقه

تركي صرخ : انتي هييييييييه لاتضربين بالنافذه تكسرينها علي

شجون فتحت الباب ونزلت من السياره من القهر من اخوها الي ماتوقعته بيوم يهمه الورث ويكلمها بالموضوع ولا اهتم بمشاعرها

تركي جلس يصارخ عليها : اركبي ياشجون لأحفل فيك الأرض لاتفشلينا قدام الناس

شجون ماهتمت وجلست تمشي على الرصيف وطلعت جوالها من الشنطه ودقت على ياسر بعد ثلاث رنات رد

شجون بصوت مبحوح : الوو ياسر

ياسر : هلا

شجون : بلييز تعال اخذني

ياسر : مو اخوك تركي بياخذك

شجون : بعدين افهمك تعال لي عند شارع .................

ياسر : اوكي طيب

جلست شجون تمشي بالرصيف وتحس إنها ملفته للأنظار وخاصتاً إنها تتمشى بشارع عام مو في محلات وكله سيارات وطلعات الشباب والبنات من الجامعه والمدارس وزحمه وياسر تأخر

ناظرت شجون بساعتها وهي تتمشى على الرصيف كانت 1 والشمس اشتدت وهي موتها بشرتها تتعرض للشس

مرت نصف ساعه وياسر ماوصل رفعت جوالها ودقت عليه بعد رنتين رد

شجون : ياسر وينك احرقتني الشمس والناس رايحه جايه

ياسر : شسوي ياشجون زحمه الشوارع

شجون : طيب قريب ولا بعيد

ياسر : لا قريب

شجون : لاتتأخر يلا باي

سكرت شجون من ياسر وبعد دقايق وصل ياسر وركبت السياره

ياسر : وشفيك ليه ماوصلك تركي

شجون ماتبي ياخذ ياسر فكره عن اخوها سيئه وخاصتاً انهم اصدقاء وعيال خاله : لا اصلاً من قال إن تركي اخذني من الجامعه قال إنه مشغول

ياسر : كيف وانتي جايه لهنا

شجون : هاه ايه جيت مشي ماحبيت أزعجك

ياسر : بس طريقك غلط

شجون : تحقيق هو ضيعة الطريق ودقيت عليك فيها شئ

ياسر : لا مافيها شئ

.............................

في المستشفى

ريان واقف وهو قلقان حده واريج جالسه على الكراسي وتلوم نفسها

ريان راح لها وبعصبيه : كله منك .. والله لو يصير ببنتي شئ ماتلومين إلا نفسك

اريج وهي مغرقة عيونها بالدموع : شسوي انا مو ذنبي شدراني إنها بتروح المطبخ وبتفتح الغاز

ريان : وينك انتي مو بالشقه

اريج دفنت راسها بحضنها تبكي ريان اول مامن شاف أشواق طايحه بالمطبخ عطاها كف معصب ويصارخ عليها طول الوقت

طلع الدكتور وراح له ريان

ريان : دكتور شخبار أشواق

الدكتور : وش تقرب لها ...؟

ريان : انا ابوها

الدكتور : الحمدلله بخير انحرقت بوجهها وصارت كفيفه وراح تتم فتره واذا تبي تعالجها برا صدقني بتتقبل للعلاج لأن حالتها مو خطره

اختفى الدكتور عن انظار ريان وريان مو مصدق الكلام بنته الي مبسوط عليها صارت مشوهه وكفيفه وكأن احد داعي عليه

ريان هب بوجهه اريج : عاجبك عاجبك الي صار خليتي بنتي الي من الغاليه كفيفه ومشوهه لا كبرت قولي لي من يبيها ( وصرخ ) مييين

من قهر طبع على خدها كف ثاني غير الكف الي بالبيت عطاها اياه

اريج انهارت وجلست تبكي وتبكي بقووه ريان صار الكف عنده شئ عادي وقفت ومسكت شنطتها وحطتها على كتفها وطلعت برا المستشفى بتروح بيت اهلها مو متحمله اكثر من سب ريان وهي داريه إنها غلطانه بس ريان مو من حقه يضربها ومرتين والي زادها إنه يقولها "بنتي الي من الغاليه"

اريج : يعني للحين يعزها ومتزوجني عشان ينساها .. انا توني صغيره صغييره ما اقدر اتحمل العذاب

وحطت يدها ببطنها وناظرت ببطنها الي صار باين ونزلت دمعه حاره احرقت خدها من اللألم

اريج : مدري ياولدي بتعيش بين امك وابوك ولا بتعيش مع امك ولا مع ابوك

وركبت بأقرب تاكسي وعطته صف بيتهم ووصلت ونزلت وحاسبت التاكسي ورنت الباب بقوه

فتحت لميس وهي معصبه : افففف من هالمزعج الي جاي من ظهر الله وفجر الباب

اريج ارتمت بأحضان لميس تبكي

لميس بخوف : ارييج شفيك ..؟

اريج : ضربني ضربني يالميس ضربني

وحطت يدها على خدها ولميس ناظرته احمر صاير مثل الطماطم

لميس مسكت خد اريج : اريج مين الي سوى كذا ليكون ريـ

اريج بمقاطعه هزت راسها : ايه اييه ريان ضربني مرتين يالميس مرتين

لميس : تعالي تعالي اجلسي

جلست اريج على الكنب وهي منهاره تبكي وماسكه بطنها خايفه على الطفل وهو كل حياتها صار الحين وتعتبر حياتها مع ريان انتهت ومالها معنى من دخلت فيها أشواق

شذى كانت تلعب مشاري الي طول الفتره يبكي فاقد الحنان فاقد الأم والأب الي يضمونه ويحسسونه بالأمان فاقد كل شئ

شذى وقفت وجلست تدور فيه بالصاله ارتاحت إنه نام وبترتاح من بكاءه ودته لغرفته وسدحته على السرير وغطته بالبطانيه ونزلت تحت شافت امها توها جالسه بالصاله

شذى جلست جمبها : اففففف ازعجني وربي مشاري ودلال ماهي حاله معها تاركه ولدها ولاهيه بحياتها وكأنها بنت

ام دلال : شنسوي ياما حاولنا معها وماتقتنع مدري هالبنت تغيرت .. رجعت لطبعها الأول

شذى : وطبعها الأول يقال عنه زين لايطاق .. وربي شجون بنت عمي صارت أهون منها

ام دلال : ايه والله .. الا أقول شرايك نزور شجون مسكينه والله تكسر الخاطر ماشفتيها بالعزا شلون تبكي بحرقة قلب المسكينه فقدت كل شئ بحياتها امها وابوها بيوم واحد

شذى : ايه عادي نزورها اغير من جوها الكئيب

ام دلال : اجل تجهزي على الساعه 7 العشا

شذى : اوكي

........................................

في المستشفى

ريان بعد ترجي ووآلخ سمح له الدكتور يدخل رغم إن حالة أشواق ماتسمح لأحد يدخل عليها

دخل الغرفه وشافها كلها مغطيه مسك يدها وقال بحنيه : أشواق حبيبتي

ريان نزلت دمعه لحالتها ومرت بذاكره ذاك اليوم المؤلم .. في الذاكره

..................

ريان : أشواق لاتتركيني انا زوجك وحبيبك وكل شئ وانتي كل شئ بحياتي لاتتركيني

أشواق ناظرته ببتسامه باهته وهي منسدحه على السرير وتعبان مسكت يده : ريان بنتي حطها بعينك .. إذا فقدت أشواق فعندك أشواق الثانيه وهي بنتي الي بتجي من بعدي

ريان مسك يدها وبرجا : أشواق لاتتركيني انا احبك ومابي احد من بعدك انتي كل حياتي

أشواق : دامني كل حياتي بنتك بعد كل حياتك لأنها بنتي وبنتك مني ومنك قطعة مننا اثنينا .. ريان احبك

وطاح جسمها كله على السرير وماتت

ريان صرخ : أشوااااااااااااااااااااق

ومسك يدها وجلس على الارض يبكي ويصرخ بأسم أشواق

....................

نفض راسه وصحى من أفكاره على دمعة انهارت على خده مستحيل ينسى أخر كلمه منها وهي كلمة "ريان احبك"

ناظر بأشواق وقال بضيق : سامحيني يابنتي لأني ماوفيت بعد أمك وتركتك ومن أولها رميتك بالمستشفى الله يعلم بأخرها

طلع من الغرفه مو قادر يتحمل يحس أول مايشوف أشواق يتذكر زوجته المرحومه أشواق

جاو ام أشواق وابو أشواق وهم متضايقين ويبكون

ام أشواق بقهر : يالحيوان يالحقير بالأول غصبت بنتي تحمل وحملت وماتت وجابت أشواق وفرحنا فيها ونسينا أشواق والحين رميت بنتها بالمستشفى وحرقتها يالحيوان

ومن قهرها طبعت كف على خده

ابو أشواق :ام أشواق امشي لاتتعبين نفسك مع هالأشكال .. هذا عيال العز لا بغوا الشئ ياخذونه بالغصب يحسون الدنيا على كيفهم

ام أشواق : ايه والله صدقت

تفل ابو أشواق بوجهه ريان ودخلوا لغرفة أشواق وبكوا لحالتها

...

ريان طلع من المستشفى وهو منهار

..........................

في بيت ابوسامي

ام سامي : حسبي الله عليه كانه ماذوقك من تزوجتي طعم الفرح

اريج رغم الي سواه تدافع عنه : يمه الغلط غلطي والمفروض اتحاسب عليه انا حرقة بنته وعميتها

ام سامي : وتدافعين عنه الي ببطنك اغلى من بنت ماعمره عرفها وسأل عنها

اريج :......................

منال : يمه لاتقوينها ترى اهي غلطانه اجل عدل تخلي بزره تدخل المطبخ وتفتح الغاز وهي موجوده

ام سامي : هي جايه تفضفض وتبيني اواسيها مو اوقف ضدها

منال : بس يمه هي ماسوت شئ صح سوت شئ غلط

ام سامي : بنتي عمرها ماسوت الغلط البنت حركيه وشيطانه دخلت المطبخ بدون علم اريج صح يا اريج

اريج نزلت راسها ولا ردت :...................

منال : صح ولا غلط يا اريج يالكامله

اريج :.................

لميس : والله انا كرهت الزواج ولهالسبب وحده منكم زوجها يخونها والثانيه زوجها متزوج كان وعنده بنت والله حاله هالزواج الله يعلم انا وش بيصير زوجي راعي خمر وسهر

ام سامي بعصبيه : فال الله ولا فالك يالشينه إن شاء الله يكون حظك احسن من حظ خواتك وتفرحيني بعد هالحزن

منال : امي انتي متأذيه مني إني كبيره واشتغل وعايشه عندك

ام سامي : يا منال ماقلت هالكلام وماقصدته بس انا مامره فرحت بوحده منكم ماذكر فرحت إلا بحمل اريج وهذا يالله شوفي شصار لها المسكينه .. وهالولد سامي اقوله تزوج يقول لا مدري وش ناقصه ولا واحد منكم بيفرحني .. كن عين جايتكم

اريج : انا برجع شقتي خلاص

ام سامي : نعم والله وانا امك ماترجعين شقتك

اريج : لا برجع

ووقفت لبست عبايتها وحطت شنطتها على كتفها وراحت للباب

ام سامي : والله يا اريج لا أزعل عليك لو طلعتي

اريج : يمه عشاني إذا تحبيني خليني اعيش حياة مستقره وانا راضيه بالذل والإهانه من ريان

وطلعت من البيت وهي تبكي تحس حتى امها طفشت منها ماعادت فاضيه لها


طلعت من بيت اهلها وراحت للشقه وتحس بشئ منعها من الدخول عزة نفسها منعتها ماتبي تبين له إن هي وحده مو عزيزة نفس وماتقدر تعيش بدونه ورجعت له .. بس وش تسوي مضطره ترجع وين تروح

فتحت باب الشقه ودخلت رمت شنطتها على الكنب وراحت للغرفه فسخت عباتها ورمتها واخذت بطانيه وراحت للصاله انسدحت على الكنب وتغطت بالبطانيه ونزلت دموعها ومن التعب غمضت عيونها ونامت

.................................

بعد صلاة المغرب

شذى لبست جينز وتيشرت بربري تترول واستشور شعرها من قدام وبرمته من الجهتين بتوكه بربري ومن تحت مجعد وككونه طويل شعرها لنصف ظهرها صاير جنان .. اكثر شئ يبرزها بشكلها شعرها الي عامل لها لوك رهيب لبست جزمه بربري وصايره ناعمه وكيوت حطت قلوس فوشي وكحل رسمته رسم خطير .. كن رسم صالون وحطت مسكره ولبست عباتها وحطت شنطتها بربري على كتفها ونزلت تحت شافت امها لابسه وجاهزه

ام دلال : هاه جهزتي

شذى : ايوه

ام دلال : ومشاري ..؟

شذى ناظرتها بأستغراب : مشاري .. بنوديه معنا

ام دلال : اجل نخليه فوق مين ينتبه عليه

شذى : يمه خلينا نوديه بيت عمتي ام بدر لأني ماسبحته ولا لبسته ولا شئ

ام دلال : اجل خلاص جيبيه ونوديه بيت عمتك

صعدت شذى الغرفه واخذت مشاري بين يدينها ونزلت تحت وركبوا السياره وانطلقوا لبيت ابوبدر

نزلت شذى رنت الباب بعد رنتين فتحت دانه

دانه صافحة دانه : هااي شذوي

شذى : هايات يالدووبه

دانه : هممم غريبه زايرتنا وشكلك هيك كاشخه قلوس وكحل وحركتات

شذى : اعجبك صووح

دانه : لا مو صوح ..

شذى : والله بنزور بنت عمي شجون بعد وفاة امها وابوها مسكينه .. وجايبه مشاري عندكم

دانه : وين امه

شذى : والله مدري عنها المهم اخذيه

وعطته دانه : يالله سسلام

دانه : سلام

طلعت شذى ودانه دخلت البيت وجلست مع مشاري للصاله وجلسته وجلست تلعبه وجلست تفكر بموضوع زواجها

دانه : بكره ملكتي وماجهزت لها ششئ وش بسوي بلبس من ملابسي القديمه لالا لازم البس بدله حلوه واكشخ قدامهم ولا اخاف ماعجبهم ويرفضوني .. الحين الحين لازم اروح المول واشتري لي ملابس

تركت مشاري وماهتمت له الفرح نساها مشاري وراحت لغرفة امها

ودخلت الغرفه شافت امها قدام المرايه تتعطر

دانه : مامي وين بتروحين

ام بدر : بيت الجيران

دانه : توويب مامي بعد مايوصلك السايق بيت الجيران خليه يجيني اوكي

ام بدر : ليه ..؟

دانه : بروح المول بشتري لي ملابس حق ملكتي

ام بدر : عندك يادانه ملابس

دانه : لا يمه سوري ماراح ألبس إلا جديد

ام بدر : على راحتك

دانه : صح نسيت اقولك إن مشاري جابته مساعه شذى

ام بدر : ودلال وراكان تحت

دانه : لا بس مشاري

ام بدر : انا بطلع وانتي بتطلعين وهو مع يمن يقعد المسكين

دانه : لحظه بشوف بدر يمكن موجود

ام بدر : شوفي

راحت دانه غرفة بدر وشافته منسدحه على السرير ويفكر

دانه نطت بوجهه : الي ماخذ البال يتهنى به

بدر : انتي ماخذه البال

دانه : مبين .. اقول بدًور انا بطلع بروح المول ومامي بتروح بيت الجيران ومشاري انتي الي بتتنبه عليه اوكي

بدر : ياسلام والله وانا تشوفين حالتي اقدر أنتبه عليه واسوي له الي يبي

دانه : هذا انت تقضي اغراضك وانت جالس او قل للخدامه لا بغيت شئ

بدر : لا والله دانه اسف تعبان وماني رايق لهذرة الأطفال

دانه : لا جبت عيال بتقول كذا ماني رايق لهذرة الأطفل اقول لايكثر وبجيبه لك يعني وين نوديه حنا هاه ويين

بدر : اتوقع عنده ام وابو مو فاضي له انا

دانه : اقول بدًور لايكثر هرجك

ونزلت تحت اخذت مشاري وحطته على السرير ونزلت بسرعه عشان لايقول شئ

لبست جينز وتيشرت احمر ولبست عباتها الي من الأكمام وسيعه وفيه زخرفة بالأحمر ومن داخل احمر وشنطتها حمرا ومعلقه جوالها البلاك بيري الكيرف ملبسته كفر أحمر ومعلقه على رقبتها بسلسال

وصايره جذابه بالعبايه

نزلت تحت وجلست تنتظر السايق دقايق وجاء طلعت وركبت السياره وراحت للمول

.........................

في شقة شجون

جاوا ام دلال وشذى وجلسوا وضيفتهم شجون

شجون : ياهلا والله فيكم تو مانور البيت

ام دلال : منور بوجودك يالغاليه

شجون : عاد كان قلتوا لي إنكم بتجون عشان استقبلكم عدل

ام دلال : لا داعي للكلافه حنا اهل

شجون : تسلمين والله

شذى : شخبارك شوجي ..؟

شجون : ماشي الحال وانتي شخبارك وشمسويه مع الثانويه ..؟

شذى : تمام والثانويه ماشي الحال والله كرف وكذا تعرفين

شجون : وشمسويه مع القدرات والتحصيلي

شذى : والله رحت الدورة حق القدرات والتحصيلي .. الله يعين بسس

شجون : الله يوفقك

ام دلال : شمسويه مع الزواج مبسوطه

شجون : اكيد دام مع ولد خالتي

ام دلال : وشخبار مرة اخوك ساره

شجون : والله بخير رجعوا من أيطاليا

ام دلال : الحمدلله على سلامتهم .. صرتوا صدقه ولا عدوان

شجون : هههههههه لا صدقه ولا عدوان

شذى : بالعرس احسها حبوبه كله تبتسم وتضحك

شجون : لأهلها وصديقاتها والي متعوده عليهم

شذى : يعني مع الي تعرفهم لا

شجون : مدري عنها من تزوجة ولا مره كلمتها غير بالعرس

شذى : من جدك شجون من العرس

شجون : ايه وسافروا شهر العسل ورجعوا على موت امي وابوي وماكلمتهم

شذى : اهااا ..

شجون : بس واضح عليها مو سهله

شذى : كيف يعني

شجون : مو على نياتها وحليوه .. مو سهله فيها يعني

شذى : اهاااا

...............................

ساره جالسه بغرفتها وطفشانه من رجعوا من شهر العسل ماطلعوا غير بالكورنيش

دخل عليها تركي

ساره اول ماشافته وقفت وراحت له : تركين خلنا نطلع

تركي : لا ساره مالي خلق

ساره بعصبيه : تركي من بدايتها كذا من رجعنا من شهر العسل ولا طلعنا

تركي : انتي لو تدرين بالظروف الي امر فيها كان عذرتيني

ساره : اووه وكل مره بتقولي ظروف وظروف امك وابوك ماتوا ومر على موتهم اكثر من اسبوع .. وش الظروف هاااه

تركي : الورث

ساره : مو الورث بس لك انتي حارق نفسك واختك مروقه على الأخر

تركي : وهذا الي قاهرني لازم نخلص كل شئ ولا حلالنا بيضيع

ساره : وش عليك منها انت روح للمحكمه وشوف الي لك واخذه والي لها بالطقاق بتاخذه ولا بكيفها

تركي : لا لازم تكون معي حنا اخوان مو اعداء

ساره بأستهزاء : الأخوه تقطعكم صراحه

تركي : ساره رغم المشاكل الي تصير بيني وبين شجون بالفتره الأخيره إلا أني مارضى تستهزئين فيني وفيها طيب

ساره : طيب يالأخوان

تركي : الكلام معك ضايع

ساره طلعت من الغرفه وراحت للصاله وحطت رجل على رجل وجلست تهز بقهر من بدايتها هواش الله يعلم بنايتها شنو طقاق

............................

في بيت ابوفارس

لجين وهي تنادي شهد من الدرج : شهييييييييييييييييييييييييييييييييييده

شهد من تحت : خيييييير

لجين : يالتبنه انتي وين شاحن لاب توبي

شهد : مو عندي

لجين : كذاابه مين بالبيت يعني بياخذه

شهد : اقول بس روحي دوري عدل

لجين : بدوره واذا مالقيته بذبحك

دخلت لجين غرفتها وجلست تحوس بغرفتها تدور الشاحن واخيرأ لقته وحطته بالكهرب وركبته بالاب توب وجلست تطقطق على الاب توب ورن جوالها وكان رقم غريب ماردت هي ماتحب ترد على أرقام غريبه

واستمر الرقم يرن ويرن ردت لجين وهي معصبه : الووو

: ياهلا وغلا

لجين اول ماسمعت صوت رجال سكرت بوجهه

لجين وهي تتحلطم : ناس فاضيه ماتستحي

واستمر الرقم وقررت تسكر جوالها عشان تفتك وكملت تطقطق على الاب توب

....................................

بعد مرور الأيــــام

في مكه

سافروا فارس وشوق لمكه مشتهيه شوق تسافر مكه لكن الحاله الي كانت تجيها رجعت لها وحسبت إن راسها بينفجر من صوت القرآن والشيخ الي يقرى

وصرخت من الألم : خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص

والحريم التفتوا عليها وجات لها مره كبيره وجلست جمبها : يابنتي وشفيك ..؟؟

شوق : راسسسسي راسي بينفجر طلعوني من هنا طلعوني

طلعت الحرمه شوق من المسجد وشوق شوي ارتاحت شافت طيف فارس جاي وحست بكرهه غريب له

جاء لها فارس وجلس جمبها : شوق شفيك ..؟

شوق بحقد : ابعد عني لاتقرب مني

فارس : شوق انا وش سويت لك فهميني شفيك

شوق بصراخ : لاتقرق ابعد عني

فارس ارتبك وابعد عنها والحرمه طلبت منه يبعد

الحرمه : يابنتي فهميني شفيك

شوق : راسي خلاص خلوني لحالي خلوني

الحرمه : وين نخليك الحين بيطلعون الناس من المسجد وزحمه وتضيعين وتخوفين زوجك عليك

شوق بعصبيه : انا ماعندي زوج مااعندي

ووقفت تركض بتبعد عن الناس وفارس لحقها ومسكها وجرها وراه للفندق وصلوا للفندق ودخلوا للسويت حقهم

شوق دخلت الغرفه وقفلت عليها الباب وفارس يضرب الباب

فارس : شوق افتحي وشفيك ليه تغيرتي

شوق : مافيني شئ اوووه

فارس جلس بالصاله وحس بطفش منها من بعد ماتشافت من السحر وهي حالتها كذا اهو زوج ويبي الحب مايبي الكره والزعل وهالحركات

طلع من السويت ومن الفندق كله وجلس يتمشي بشوارع مكه

وشوق اول ماطلع فارس طلعت من الغرفه وجلست بالصاله وتأففت : افف واخيراً فك

................................

في ألمانيا

ريان سافر مع أشواق بيعالجها وطمنوه وقالوا إن علاجها بسيط بس عمليات تجميل بوجهها وعمليه لأستراجاع البصر

والحين هي منومه بالمستشفى وهو جالس في الفندق تحت مايبي يحبس نفسه بالسويت

رن جواله وكانت أريج تتمنى إنه يرد وهو يعطيها مشغول كسرت خاطره ومايبي يغلقها ويأثر على الي ببطنها ورد

ريان : الو

اريج من لهفتها بكت مو قادره تتكلم :....................

ريان : هلا اريج

اريج وهي تبكي : ريان ليه ماترد علي اقلقتني عليك خليتني ابكي خفت صار لك شئ لكم ايام مسافرن لألمانيا مافكرت بتتصل علي ولا خلاص نسيتني ونسيت الي ببطني واخذت قلبك بنتك أشواق

ريان كسرت خاطره : كنت مشغول

اريج : مشغول ماتقدر ترسل مسج او على الأقل يوم وصلت تطمني عليك ماتخليني كذا قلقانه

ريان : ماعليه لاتخافين واصلاً انا ماهمك

اريج : من قال الا وربي تهمني وكثير بعد

ريان : لو اهمك كان اهتمتي ببنتي

اريج : يالله ردينا لطير يلي

ريان : اريج قال الدكتور إن بنتي بخير بس عمليات تجميل بسيطه بوجهها وعمليه بعينها وترجع مثل قبل

اريج : الحمدلله

ريان : اريج انا سامحتك والمهم تتعلمين من خطأك مو تغفلين واخذي لك هذا درس طيب

اريج بضيقه : طيب .. ريان احس بألم ببطني

ريان : اكيد بتحسين بألم ككونك كله تبكين وغالقه نفسك

اريج : اسأل نفسك مين غالقني

ريان : مو وقت العتاب الحين .. يالله انا بسكر تامريني على شئ

اريج : ماراح تسألني ابي شئ ناقصني شئ ولا خلاص ماعدت اهمك

ريان : لاحول ولا قوة إلا بالله اريج انتي ماتقدرين ظروفي ماتحسين باللي انا احسه انا بنتي بالمستشفى منومه بيسون لها عمليتين وتعاتبين ومدري ايش

اريج : طيب انا اسفه بس اسألني تبين شئ محتاجه شئ ناقصني شئ ككونك بعيد عني

ريان : طيب ولا يهمك تبين شئ محتاجه شئ ناقصك شئ

اريج : لا ابي سلامتك

ريان : يالله مع السلامه وانتبهي على نفسك

اريج : طيب وانت انتبه على نفسك واول مايسون لأشواق العمليه بكره خبرني طيب

ريان : طيب

....................................

اروى جالسه بالصاله تناظر صورة ولدها مرون الي راح وتركها صور تضمها اهي ومروان ونزلت دمعه حاره على خدها

اروى : وينك يامروان ياروح امك انت ياقطعة مني لو إنك موجود كان انت عزوتي لا عافوني الناس ولدي الظهر الي استند عليه وسند وعزوة لأختك اليتيمه

دخلت جنى الغرفه وهي تشرب عصير تفاح وسحبت الصورة من امها وجلست تناظر بمروان وقالت ببراءه : ماما وين مروان اهو مسافر

اروى ابتسمت بحزن : ايه مسافر وماراح يرجع

جنى : وبابا بيرجع ولا ماراح يرجع مثل مروان

اروى : حتى بابا ماراح يرجع

جنى : ليه ماعندنا لا بابا ولا اخو مثل خالتي ساره وشوق عندهم اخو وابو ماسافروا وتركوهم

اروى ضمة جنى : معليه حبيبتي حنا عندنا ابوي وامي واخواني وخواتي الله لايحرمني منهم وبعدين بيجيبون خالاتك شوق وساره عيال وبيصيرون عيالهم اخوانك

جنى : جد متى

اروى : متى ما الله كتب

طلعت جنى من غرفة امها واروى ناظرتها بضيقة

اروى : مين بيربيك ياجنى امي وابوي مو مكلفين فيننا انا لازم ادور على شئ مو اقعد كذا عاطله لا شغل ولا مشغله وكني بزره اهلي يصرفون علي

اروى جلست تفكر بسالفة الشغل

اروى : بروح اقدم على وظيفة وإن شاء الله يقبلوني

ونزلت تحت اروى وجلست جمب امها

اروى بعد فتره من الصمت : يمه انا قررت اشتغل

ام فيصل بأستغراب : ليه

اروى : بس بشتغل عشان اصرف على بنتي

ام فيصل : ليه ناقصتك فلوس ولا حنا عاجزين عنك

اروى : انتوا مو مكلفين فيني وانا ماعدت صغيره وتصرفون علي انا كبرت وعندي بنت ومحد بيدوم لبنتي غير الله ثم انا

ام فيصل : اقول بس بلا هالهذره .. واهجدي ببيتك وانتبهي لبنتك لا جلستي الصبح بتتروشين انتي وبتجهزين نفسك للدوام ولا بنتك

اروى : يمه خليني اقدم ويقبلوني وبعدها نتكلم بالمهم

ام فيصل : والله انا مو عاجبتني كل هالسالفه الي دخلتيها ببالك

اروى : لا بتعجبك صدقيني

............................................

شجون جية مرة عمها وبنت عمها شذى فرحتها وهي الي ماكانت تفرح كذا لكن ماتدري كذا حست بفرحه يمكن لأن تحس مرة عمها مثل امها

شجون : وين تو الناس مرة عمي

ام دلال : والله مانقدر نطول وانتي متزوجه وزوجك بيجي لازم نروح

شجون : لا والله حلفت عليكم تقعدون تو الناس ونستوني بالكس

ام دلال : مره ثانيه تزورينا

شجون : عاد كذا تكسرون بخاطري اجلسوا تكفون ياسر مايجي هالوقت

ام دلال : مره ثانيه إن شاء الله زورينا الحين السايق يحتري برا

شجون : براحتكم

شذى : عاد لاتخلين بكره زورينا

شجون : هههههههههههههه مره وحده بكره

شذى : ايه جد

شجون : إن شاء الله يوم الأربعاء

شذى : حيااك

طلعوا ام دلال وشذى وشجون تضايقة لأنهم طلعوا وسعوا صدرها بجيتهم وفرحت فيهم حيل

بعد ماطلعوا نصف ساعه وجاء ياسر دخل وجلس جمبها بالصاله

ياسر : الصاله عطر وكذا وضيافات مين كان هنا ولا كل هذا لي

شجون : لا مو لك هع هع عيال عمي كانوا هنا

ياسر : اهااا انبسطتي

شجون : ايه والله وسعوا صدري

ياسر : زين ..

شجون : وعزموني وبزورهم يوم الأربعاء انت فاضي

ياسر : حتى لو كنت مشغول افضى لك

شجون : تسلم والله


لجين جالسه تذاكر عليها اقزام صعب بكره

جلست تفكر بحياتها وكيف ممله ماعندها احد فارس وتزوج وفي مكه وريناد الي تعتبرها اختها وصديقتها وتزوجة وشهد تعتبرها مهما كبرت صغيره بتصرفاتها وحركاتها

لجين : اففف طفش هالدنيا شويقه الدبه وتزوجة اخوي وسافرت وانشغلت عني واشغلت بعد اخوي .. ورينادوه وتزوجة وزوجها يشتغل في الرياض وماتجينا إلا بالأسبوع مره افففف

نزلت لجين تحت وشافت امها جالسه وشهد على الاب توب جلست جمب امها وقالت لها

لجين : يمه شرايك نسوي لريناد سوبرايز

ام فارس : كيف ..؟

لجين : نزورها بالرياض ماعندنا لا شغل ولا مشغله

ام فارس : ياسلام مخططه الأخت

لجين : تكفيين يمه خلينا نروح طلبتك طلبه والله مشتاقه لريناد .. وطفشانه من حياتي خلينا نغير جو تكفين

ودفنت راسها بحضنها تبكي .. كذا فجـأه بكت تحس نفسها مخنوقه

ام فارس بخوف : يمه لجين وشفيك تبكين

لجين : ابي اروح الرياض

ام فارس : طيب طيب خلاص بقول لأبوك وبنروح بس ليه بنروح ريناد وعبدالله فيهم شئ

لجين : لا مافيهم شئ بس مخنوقه مخنوقه ابي اسافر مابي ارجع الشرقيه مابي

ام فارس بكت معها : لجين حبيبتي لاتضيقين صدري يكفي انا ضايق صدري لحالة اخوانك فارس المسكين متعذب مع زوجته وريناد الي حالتها حاله مع اهل زوجها .. بعد تجين انتي وتكملينها وتزيدين هالضيقتين ثلاث .. خليني افرح فيكم انتي وشهد لاتبكين

مسحت دموعها لجين عشان امها ولا اهي ودها تبكي وتبكي من الخنقه الي فيها

وقفت وقالت بصوت مبحوح : طيب شوفيني مسحت دموعي

ام فارس : ابتسمي

لجين ابتسمت ببتسامه باهته : هذاني ابتسمت

ام فارس : ايه كذا بتفرحيني

وراحت لجين غرفتها وناظرت نفسها بالمرايه وهي مبتسمه لكن دموع تساقطت على خدها وقلبت وجهها لأحمر من البكاء

لجين رمت راسها على التسريحه وجلست تبكي ناظرت بأغراض غرفتها ناظرت بالعز الي عايشه فيه

لجين : عز وفلوس لاب توب وجوال وفلوس على كيف كيفي اسوي الي ابي اهلي معطيني الحريه من سفره لسفره ومن بلده لبلده يحسبوني الناس عايشه بوناسه ووساعة صدر ما أعرف شئ اسمه الحزن لكن مايدرون إن الخافي اعظم مادروا إني اتعذب من داخل .. مادروا إني اتعذب مادروا اهلي إن شرف اختي الي كنا نستر عليه ونحافظ عليه ضاع وانتشرت فضيحتها وصاروا البنات يعايروني بالجامعه جد ناس ماتستحي

وبكت من الألم والضيقه وعلى شرف اختها الي ضاع تبي تشوفها تبي تعلمها بفضيحتها تبي تذبحها ضيعت شرفها وشرفهم صارت سيرتها بكل إلسان وش اكبر وأعظم إن الأنسان يخسر شرفه الي كان يحافظ عليه ويستر عليه تستر

..................................

ابو فارس كان بالدوام جالس بمكتبه ونافخ ريشه دق التلفون ورفع السماعه ورد كان المتصل تاجر معروف كثيير

رفع السماعه ورد ابوفارس : السسلام

: وعليكم السلام

ابوفارس : ياهلا ياهلا ببو بندر

ابوبندر : ياهلا فيك .. كيف الحال وكيف اوضاع الشركه

ابوفارس : والله ماشي الحال

ابوبندر : اقول ابوفارس قريت الجريده اليوم

ابوفارس : الجريده ..؟

ابوبندر : ايه الجريده

ابوفارس : لا والله ماحصل لي الشرف إني اقراها

ابوبندر : اقراها ورد علي

وسكر الخط بوجهه وابوفارس استغرب ورفع السماعه ودق على السكرتي

ابوفارس : جيب جريده اليوم بسسرعه

دقايق وجاب السكرتي الجريده وحطها على مكتب ابوفارس .. فتحها وقلبها ماشاف شئ لكن لفت نظره فضيحة

: فضيحة بنت التاجر المعروف ابوفارس الـ؟؟؟؟ .. اكتشفت الصحفي محمد الـ؟؟؟ فضيحة بنت التاجر بزواجها بالسر وبدون علم أهلها وحملها من هذا الشاب ونقلها للمستشفى بسبب اعراض الحمل واكتشاف اهلها بزواجها وحملها واسقطت الطفل بحالة جنون من هول هذه الصددمه ولقد تم إعلان زواجها ريناد الـ؟؟؟ وعبدالله الـ؟؟؟؟ ونتمنى الستر لبناتنا وابنائنا المسلمين والمسلمات

ابوفارس طاحت الجريده من يده والعرق يسري بجسمه مو قادر يستوعب الكلام وجلس يقراه اكثر من مره جاه مسج بجواله "هههههههههههه هاه يالتاجر اجل بنتك متزوجة بالسر وحامل "

ابوفارس اخذ الجوال ورماه بالأرض من العصبيه وطلع من مكتبه واللكل يناظره وبيدهم الجريده والي يبتسم بسخريه ابوفارس ناظرهم بنظرات حاده وعصبيه وشوي ويفور ومن هول العصبيه شاف تحفة كبيره قدامه صدم فيها رماها برجله بالأرض وتكسرت

ركب سيارته وتوجهه للبيت بعد دقايق ووصل حاط السرعه على الأخر .. كان بيصدم

وصل البيت وفتح الباب بعصبيه ودخل وصراخ : يالخماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

ام فارس جات تركض من صراخه ووقفت قدامه : ابوفارس وشفيك

ابوفارس من عصبيته عطاها كف : وين بنتك الحيوانه وينها

ام فارس : أي وحده

ابوفارس : ام المصايب رينادوه ( واخذ الجريده ورماها بوجهه ) اقري اقري فضية بنتك

ام فارس اخذت الجريده وقرت الكلام وطاحت من يدها وطاحت على الأرض وتبكي وتضرب بنفسها

ابوفارس : والله لأذبحها واشرب من دمها

..

لجين كانت تتسمع عليهم من فوق الدرج وبكت وهي تشوف حالة امها وابوها ومادروا إنها تدري من أسبوع

.................................

..|[ مخنوقه واحس الحنقه هدتني ]|..

في مكه

شوق : انا مقدر اتحمل انا مقدر لازم نرجع للشرقيه اليوم

فارس : لييه

شوق : ماقدر احس مخنوقه رجعني

فارس : بس الطياره بعد بكره

شوق وهي ماسكه راسها من الألم : قعده بمكه ماني قاعده مقدر اتحمل احس راسي يألمني مخنوقه واحس الخنقه هدتني

فارس : طيب بس تحملي لبعد بكره عشاني

شوق : لا عشاني ولا عشانك رجعني يعني رجعني لو مشي

فارس : من جدك انتي ياشوق كيف ارجعك

شوق : دبر نفسك

فارس تأفف وطلع من الغرفه ورفع الجوال واتصل على صديقه

فارس : الوو يزيد

يزيد : ياهلا والله بفارس

فارس : ياهلا فيك اقول يزيد عند ابوك باص في مكه

يزيد : كيف ..؟

فارس : يعني باص جاي لمكه وبيرجع للشرقيه

يزيد : والله مدري بدق على ابوي وبخبرك

فارس : طيب بسرعه مستعجل

يزيد : إن شاء الله

سكر يزيد واتصل على ابوه وقاله إن فيه وبيرجع اليوم اتصل على فارس وخبره وقاله فارس إنه يبي مقعدين فاضيين

دخل فارس الغرفه على شوق الي تعتصر من الألم وهو خايف عليها بس طفش منها شوي لكن مازال يعزها

فارس : دقيت على خويي وقال إن عندهم باص بيرجع الشرقيه اليوم على الفجر جهزي اغراضك وجهزي نفسك

شوق : الحمدلله

فارس : ارتحتي الحين

شوق : لا

فارس : وش تبين بعد اسوي هااه ..؟

شوق : ابي ارتاح منك بعد

فارس منصدم ومثل المويه الي منكبه عليه ... تبي ترتاح منه يعني كرهته وتبي تطلق

........................................


تركي : ساره انتي لازم تزورين اختي شجون من تزوجنا ولا زرتيها ولا زارتك

ساره : بس هي المفروض تزورني مو انا

تركي : اقول جهزي نفسك الحين تزورينها

ساره : ياشيخ بس انت احلف تقرر عني انا مالي خلق اليوم خلها بكره

تركي : لا بتزورينها اليوم

ساره : لا بكره

تركي : قلت لك اليوم

ساره : قلت لك بكره

تركي : بنشوف مين الي بكلمته بتمشي انا ولا انتي

ساره : انا

تركي : لا انا

ساره : لا انا

تركي : إذا انتي طفله بأسلوبك وتصرفاتك فأنا بنزل مستواي حبتين لطفولتك

ساره فتحت عيونها بصدمه : في نفس بأعمارهم كبار لكن بعقولهم صغار وفي ناس بأعمارهم صغار لكن بعقولهم كبار

تركي : وش قصدك

ساره : يعني انت بعمرك كبير لكن بعقلك صغير

تركي : ينطبق عليك

ساره تخصرت : لا عليك

تركي : اقول بس لايكثر وروحي لبسي ويالله احتريك بالسياره

ساره : والي يقولك ماراح البس ولا راح اروح

تركي : ساره إذا انتي عنيده وانا عنيد وكل واحد يبي يمشي رأييه عمرنا ماراح نكمل حياتنا مثل باقي الناس

ساره : انا بتم على ما انا ماراح اغير طبعي وإذا انت تبي تكمل حياتك معي وتبينا نعيش مثل الناس غير أنت طبعك واستسلم لعنادي

ودخلت غرفتها وقفلت الباب

تركي ناظر باب الغرفه الي تسكر ومايدري هو بيكمل حياته معها ولالا بس مايظن مادامها عنيده وتبي تمشي كلمتها وهو مايحب احد يكسر كلمته متعود من وهو صغير على العز والدلع وإن ماينرفض له طلب وكلمته الماشيه ماعمره تعود على احد يمشي كلمته عليه حتى امه وابوه واخته ماقدروا على عناده

..............................

في اليوم الثاني اشرقت الشمس .. وتجدد النشاط

صحت اروى من النوم واخذت لها دش ولبست تنوره جينز سودا وتيشرت ابيض وفوقه صديري اسود وفتحت شعرها وتناثرت على وجهها الناعم وحطت قلوس فوشي وراحت وصحت بنتها جنى الي بالموت صحت ولبستها لبس المدرسه ورفعت شعرها ونزلت لها خصل على وجهها ولبستها شنطتها ولبست عباتها اروى ونزلوا تحت وجلسوا على طاولة الطعام يفطرون

ام فيصل : جهزتي كل اوراقك وملفاتك

اروى : ايه جهزتهم

ام فيصل : خذتي شهادتك وكل شئ

اروى : ايه يمه كل شئ .. دعواتك إنهم يقبلوني واتوظف

ام فيصل رفعت يدينها : يارب تتوظفين واشوفك مبسوطه

جنى : ماما انتي بتروحين المدرسه

اروى : ايه بصير معلمه

جنى : جد وتدرسيني انا وصديقاتي

اروى : لا حبيبتي مو انتي بنات اكبر منك

جنى : ماما درسيني عشان ادلع فيك عند البنات

اروى : ههههههههههههه خلاص ولا يهمك

رن جوال اروى وكان اخوها رائد الي ماراح يحضر محاضرته الأولى عشان يوديها تقدم على وظيفه

اروى : هلاا

رائد : يالله انا احتريك برا

اروى : اوكي يالله باي

سكرت اروى من رائد والتفتت لجنى

اروى : يالله جنى حبيبتي خالك رائد يحترينا برا

وقفت جنى واروى لبست حجابها وباست راس امها وطلعوا وركبوا السياره

رائد وهو يحاول يتحرش بجنى ويغيضها : في وحده راكبه بالوسط وعع مو حلوه وليونه احلى منها

جنى موتها يمدحون ليان واهي موجوده عصبت : انا احلى من ليان وليان وعععع

رائد : لالالا ليان احلى

جنى ضربته على يده : لا انا احلى

رائد : هههههههههه طيب طيب انتي احلى

اروى : وش تبي بالمناقر معها صياحه

رائد : على امها

اروى : لحووول وكل ماصاحت ولا تعبت ولا استعسرت قلتوا على امها

رائد : الحق ينقال

اروى : لا والله ماكنت انا عسره وعنيده مثلها اهون

رائد : عاد زمان اول مافيه دلع مثل الحين بنتك مدلعتها للأخر ياهدينه لاتنكتين

اروى : بنتي وحبيبتي ومالي غيرها

رائد : اقول بس مع هالمسلسل التركي انتي وبنتك .. نزلي بنتك وصلنا مدرستها

جنى : مابي انزل

اروى : ياسلام والله وش ماتبين تنزلين حلوه ذي يالله نزلي

جنى : ماب انزل غصب

اروى : جنى هناك صديقاتك يحترونك يالله يالشاطره انزلي

جنى حطت شنطتها على كتفها ونزلت وباست امها بخدها وباست خالها وعند باب المدرسه ودعت امها ودخلت

.............................

اريج بطنها يألمها .. يألمها بششكل فضيع صرخت من الألم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

وعدلت جلستها من السرير وماسكه ظهرها من الألم مو قادره تستحمل تحس روحها بتطلع بتموت بطنها يألمها

اريج : آآآه يابطني آآآآآآآآآآآآآآآه

رفعت جوالها واتصلت على اخوها سامي مره ومرتين وثلاث ولا يرد واخيراً بالمره الرابعه رد

اريج : الو سامي

سامي صوته غرقان بالنوم : خير

اريج وهي تتألم وتبكي : سامي بطني بطني روحي بتطلع تعبانه تعال لي بسرعه

سامي : بعدين بعدين

وسكر الخط بوجهها وكمل نوم

واريج تتألم وتعتصر من الألم اتصلت عليه مره خامسه ولا يرد عليها واتصلت على بيت اهلها ورد ابوها

ابوسامي : الو

اريج : يبه بطني يألمني بقووه تعال لي تكفى بسرعه بموت روحي بتطلع

ابوسامي : طيب طيب دقايق وانا عندك

سكر ابوسامي وطلع من البيت وركب السيارته وتوجهه لشقة اريج وصل شقتها ونزل ورح لشقتها ورن الباب مره ومرتين وثلاث ومحد فاتح بس يسمع آهات وصراخ اريج

اريج وقفت من الألم وجلست تحبي بالأرض مو قادره تمشي فتحت الباب لأبوها وطاحت على الأرض مغمى عليها

...............................

ومرت الساعه وصارت الساعه 12 الليل

شوق وفارس وصلوا للشرقيه وشوق تحس شوية براحه لكن بترتاح اكثر لما يبعد عنها فارس وترتاح منه

راحت بيت اهلها شوق وكان البيت فاضي مافي إلا الخدامه ميري الي كانت تنظف البيت

شوق : ميري وين ماما

ميري : مدام في نوم

شوق : اهاااا مافي احد هنا

ميري : مافي احد

شوق صعدت غرفتها ورمت نفسها على السرير بتعب وغمضت عيونها ونامت

.......................

فارس راح بيت اهله وشاف ابوه جالس بالبيت وحاط يده على وجهه ومتضايق وام فارس وكذلك ولجين وشهد مرتمين على بعض وحالتهم منقلبه فوق تحت

فارس بخوف : وشفيكم ..؟

اللكل :..............

فارس : انا وصلت من مكه كلموني قولوا لي وشفيكم ( وناظر كل واحد منهم ) يمه يبه لجين شهد ردوا علي وشفيكم

لجين وقفت وسحبت فارس وطلعت معه للحوش وجلسوا بالكراسي

فارس : لجين خبريني وربي ارعبتوني وشفيكم

لجين فهمته كل السالفه وفارس انصدم وتضايق وحس بالخجل من نفسه ومن الناس

فارس : انتي تتكلمين من جدك

لجين : يعني اكذب .. شوف حالتنا منقلبه فوق تحت ابوي ماله عين يشوف الناس ولا يروح الشركه وامي موقادره تروح دوامها متفشله من الناس وانا مارحت الجامعه وشهد ماراحت المدرسه مو قادرين نحط عيننا بعين الناس

فارس : إن لله وإن إليه راجعون

لجين : ونعم بالله

فارس : بس مو عدله ماتداومون كلكم

لجين : وش نداوم الناس عرفت بالسالفه والناس ماعندهم غير الشماته .. وكل واحد بيقول للثاني السالفه وبيزيد عليها كم بهار

فارس : انتوا مالكم ذنب الذنب ذنب اختكم الي سوت فضيتها وفضحت نفسها وفضحتنا معها

لجين : قلتها بلسانك فضحت نفسها وفضحتنا يعني الفضيحه بتعم الجميع .. إلا قولي ليه رجعتوا من مكه

فارس بتصريفه : هاه انا طالع الحين

لجين : بتطلع ..؟

فارس : ليه تبيني احبس نفسي مثلكم انا واحد جاي من سفر وبروح دوامي وبقضي اشغالي ولا كأن شئ صار واتمنى انتوا وكذلك

............................................

تركي كان جالس بمكتبه ونافخ ريشه دق على اخته شجون وبعد ثلاث رنات ردت عليه

تركي : السسلام

شجون : وعليكم السلام

تركي : شخبارك ..؟

شجون : تمام وانت

تركي : الحمدلله

شجون : وينك اشتقنا لك نسيت إن عندك اخت وتسأل عنها وعن اخبارها

تركي : والله عذريني تعرفين ماعدت فاضي مثل قبل

شجون : لاتبرر في اختراع اسمه جوال على الأقل تسأل عن اخباري وتسكر وتدري انا ميته حيه بخير مو بخير

تركي : والله عذريني ياشجون ماجا ببالي ابد وانشغلت الدوام والزواج وكذا والله ماعدت فاضي

شجون : طيب خلاص عذرتك

تركي : شخبارك وشخبار ياسر

شجون : الحمدلله بخير وياسر بصحه وسلامه

تركي : الا أقول اليوم بنزورك انا وساره

شجون : حياكم الله وانا بنفسي اشوف ساره واسولف معها من تزوجتوا ولا شفتها ولا شافتني ..

تركي : ايه والله وانا حاب تتعارفون على بعض وتصيرون صحبه

شجون : ايه والله

تركي : يالله تامريني على شئ الحين

شجون : لاسلامتك

سكر تركي من شجون وجلس يفكر بحياته مع ساره وكيف بيكملها

تركي : يالله احس إني بورطه بمصيبه كيف اطلع منها .. المشكله إنها تب تكون أم وتحب الأطفال وتناظر غيرها بس هي مستحيل تكون ام مستحيل .. كيف اتصرف معها وش شعورها لما اخبرها إني عقيم .. انا غبي المفروض خبرتها من البدايه إني عقيم وماجيب عيال عشان تتأقلم وماحط نفسي بموقف حرج مثل هذا

.....................................

دانه رجعت من الجامعه وبدلت ملابسها لبست بجامه حمرا حرير ساده ورفعت شعرها ونزلت تحت ودخلت المطبخ

دانه : الغاليه وش طابخه لنا اليوم

ام بدر ببتسامه : طابخه كل الخير .. طبخت اليوم بشاميل

دانه : هممم عاد انا اموت بالبشاميل تسلم يدياتك ياحلى ام بالدنيا

ام بدر : اشوف النفسيه عسل اليوم

دانه نزلت راسها بخجل وبعدها رفعته : يمه متى بيجون

ام بدر : قالوا المعرب

دانه : يمه تتوقعين بيعجبون فيني

ام بدر : اكيد واذا ماعجبوا فيك مين بيعجبون فيه

دانه : جد

ام بدر : ايه جد يالله تغدي ونامي

دانه : صحيني الساعه 5 طيب

ام بدر ببتسامه : طيب

وصعدت دانه غرفتها وانسدحت على السرير وهي تفكر كيف بيصير شكلها وكيف شكله وكيف شكل اهله وبيعجبون فيها ولا لا وراح يكونون لبعض ولا لا

تلاشت هالأفكار لما غمضت عيونها ونامت

...................................

اروى ابتسمت بفرح : يعني من بكره اجي واستلم وظيفتي

: ايوه من بكره وراح تستلمين وظيفتك

اروى : طيب أي سنه راح ادري ..؟

: راح تدرين ثالث ثانوي في مدرسه الـ؟؟؟؟

اروى : مشكوره وماقصرتوا

: نصيحة مني لازم تتعاملين مع بنات ثانوي بالأستقامه بالطيب والعصبيه .. لأنهم شوي صعبين تعرفين ثالث ثانوي وشوي كبروا وراح تتعبين معهم وخاصتاً لأنك صغيره ومو كبيره كثير

اروى : إن شاء الله بكسبهم وبكون عند حسن ظن اللكل

واخذ الأوراق وطلعت من المبنى وهي مبسوطه حدها ركبت مع اخوها رائد ومن الفرح ضمته

رائد : وظفوك

اروى : ايه مدرسه على ثالث ثانوي ومن بكره استسلم شغلي

رائد : مبرووك اجل العشا عليك اليوم

اروى : العشا والغدا اذا تبي بعد

رائد : ههههههههه من بدايتها صرتي بطرانه يالله خلينا نبشر امي بتفرح

اروى : لا رجعنا البيت نخبرها

..........................................

في المستشفى

ابوسامي وام سامي كانوا واقفين وقلقانين حدهم .. طلع الدكتور وتوجهه لهم

ابوسامي : شخبارها ..؟

الدكتور : وش تقرب لها

ابوسامي : ابوها

الدكتور : اضطرينا نولدها لأن احتمال كبير لو ماولدناها بيصير الطفل عقيم .. ومبروك جاابت بنت

ابوسامي فرح وابتسم وام سامي وكذلك

ابوسامي : نقدر ندخل عليها

الدكتور : لا ماتقدرون لأننا معطينا منوم ككونها تعبانه

ابوسامي : اذا صحت نقدر نشوفها

الدكتور : ايه بس قبل مادخل عليها وأسمح لكم بالدخول

ابوسامي : طيب

رن جوال ام سامي ورفعته وكان ريان الي خبروه إن اريج بالمستشفى وهو قلقان ردت عليه وصوتها مليان فرح

ام سامي : الو

ريان : الو خالتي شخبار اريج طمنيني عليها ..؟

ام سامي بفرح : الف الف مبروووك جابت شموخ

ريان : جد الحمدلله الحمدلله يارب .. وهي شخبارها الحين إن شاء الله بخير

ام سامي : إن شاء الله تكون بخير الحين معطينها منوم يقول الدكتور وماسمح لنا بالدخول إلا لما تصحى ويشوف حالتها الصحيه تسمح إن ندخل عليها ولالا

ريان : إن شاء الله تقوم بالسلامه ابشرك خالتي بنتي أشواق سووا لها العمليه واسترجعت بصرها ولله الحمدلله بس باقي عملية التجميل وبيسونها اليوم وإن شاء الله نرجع الشرقيه وتقوم بالسلامه

ام سامي : الحمدلله

ريان : خالتي لا صحت اريج قولي لها يسلم عليك ريان ويبارك لك وفرحان حيييل لأنك جبتي شموخ وإن شاء الله تشبهك

ام سامي ابتسمت : طيب بيووصل إن شاء الله

سكر ريان من ام سامي وهو فرحان وقلقان خايف عملية التجمل لبنته أشواق ماتنجح وماتكمل فرحته

..................................

في الصاله

كانت جالسه ام سعود مع ولدها سعود

ام سعود : انا كلمة امس خالتك ام سامي

سعود بحماس : ايه وش قالت

ام سعود : تخيل ياسعود وش طالبه تنتظرها لما تخلص ثانويه وبعدها تتزوجون

سعود : عادي مابقى لها إلا شهرين

ام سعود : اقول لها نملك تقول تخلص ثانويه ويملكون مانبيها معلقه

سعود : عادي طيب المهم إنها بتكون لي وانا الحين اعتبرها زوجتي مستقبلياً

ام سعود : يالمهبول انت انا خايفه البنت يخطبها احد احسن منك وتوافق ويخلفون بالوعد

سعود : لا ماتوقع ومن في اصلاً احسن مني

محمد : ياشيخ احلف انت بس انا احسن منك

سعود : ابلع العافيه انت بس

محمد : واذا قلت ماراح ابلعها وش بتسوي

ام سعود : بلا هالمناقر انت وياه الحين وسعود خلنا نتفاهم وكلم عمك اليوم وأصر عليه إن تملكون خلال هالأسبوع والزواج وكل شئ بعد ماتخلص ثانوي المهم نضمن إنها لك

سعود : الي تامرين عليه يالغاليه

...............

في غرفة غدير جالسه بزاوية لحالها تفكر بكلام اختها ديما

ديما : انتي اصلاً وحده غبيه ومفهيه انا لو منك بهالنعومه والقوام والله لألعب لعب البس واكشخ واسوي مثل حركات البنت مو اكون غبيه ومعقده كله كتب ودراسه وهم .. وسعي صدرك يالهبله صدقيني ماراح تنبسطين إلا لما توسعين صدرك وتعيشين حياتك مثل البنات لبس وطلعه وجوالات وسفر ولاب توبات وسعي صدرك دام عندك فلوس شوفي بسام يلعب لعب بأمي وابوي وانتي الجدار القصير لهم

غدير : بس انا مو راعية هالحركات وانا مقتنعه بشخصيتي

ديما : لاتحسين الناس بيقولون وحده محترمه ومثقفه بيقولون وحده معقده وتجيب اللهم

...

غدير وهي تكلم نفسها : جد انا بنت معقده واجيب اللهم ومحد يحب يجلس معي واقربهم اختي ديما الي دائماً ماتحب تجلس معي لأني غثيثه ومعقده واجيب اللهم ... شسوي ماعرف اسوي حركات البنات لأني مو منهم

رفعت الجوال واتصلت على صديقتها "هيام" ردت عليه بعد رنتين \

هيام : اهلييين

غدير : اهلين هيام

هيام : شخبارك غدير

غدير : بخير وانتي شخبارك

هيام : تمام .. غريبه غدير داقه

غدير : ههههههه لا بس دقيت اتسلى واسولف معك

هيام : لا جد غريبه المعروف غدير ماتدق إلا تبي دروس ولا تبي زيادة معلومات

غدير : وش قصدك

هيام : لا مو قصدي شئ

غدير : اقول هياموه الحين وش الموضه الي يسونها البنات

هيام : لا انا اقول غدير فيها شئ اقول ياقدعه وش ماكله او شاربه اليوم

غدير : مافيني شئ بس حابه اسوي مثل البنات ممكن تساعديني

هيام : اوكي من عيوني روحي معي اليوم المول واعلمك حركات البنات والموضه

غدير : تسلمين يالغلا

هيام : لا ماشاء الله في تطور يالغلا وهالكلمات لك مستقبل زاهر

غدير : ههههههههههههههههه مالت عليك يالله سسلام

هيام : سلام

.......................................

رن جوال ملاك اكثر من مره من رقم غير معروف رمته على الكنب بطفش طفشت من هالأتصالات الي مالها داعي

فيصل : ليه ماتردين ولا عشاني جالس جمبك

ملاك : مو كذا رقم يدق مدري مين ومزعجني

فيصل جن جنونه : شنو تعرفينه اعترفي مين هذا

ملاك بعصبيه : فيصل وش تقول انت انا مو بزره وراعية هالحركات عشان تشك فيني انا ام وعندي بنت مو مراهقه

فيصل سحب الجوال واتصل على الرقم وبعد رنه رد وبعصبيه تكلم : الوو

الرقم الي كان يتصل سكر

فيصل بعصبيه : ليه يوم رديت انا سكر هااه فهميني هالسالفه وراها إن اعترفي بكل شئ بسرعه

ملاك بعصبيه طلعت من الغرفه وضربت الباب بغرفه وراحت لبنتها ليان عند الخادمه وسحبتها من الخدامه ولبست عباتها وطلعت من الشقه وهي معصبه مو طايقه غيرة فيصل الي تحس إنها يوم عن يوم تزيد

راحت لبيت اهلها بتاكسي ونزلت وحاسبته ودخلت بيت اهلها وشافت امها

ام نايف : ياهلا والله

ملاك : هلا هلا

وحطت ليان عن امها وراحت لغرفتها وهي معصبه وشبه بتبكي

.....

في غرفة نايف كان يرسل مسج لسهام يبيها تقتنع إنه يحبها وهو كذاب اصلاً محد يحل مكان نوف هو عذابه قريب لعذاب ساره يوم ماتت توأمها

نايف دق عليها وبعد رنتين ردت عليه سهام

سهام بعصبيه : نايف لاتعلقني معاك دامك مو متزوجني انا وحده محترمه وربوني اهلي على الأحترام والأخلاق مو للحركات انا ماكلمتك للتسليه وهالخرابيط انا كلمتك وابيك تتزوجني

نايف : صدقيني سهام بتزوجك وربي بتزوجك بس انا بحاول مع امي وابوي

سهام : وانا مو بنت رخيصه ماعندي عزة نفس اجلس احتري امك وابوك يوافقون تخطبني

نايف : سهام صدقيني انا بسوي المستحيل عشان بس يوافقون اهلي حتى لو مارضوا بتزوجك بتزوجك

سهام : انا ماسمح لنفسي اتزوج واحد اهله مو موافقين علي

وسكرت الخط بوجهه

ونايف حده متضايق ومعصب من ابوه الي حطه بموقف حرج مع سهام مثل كذا وهو مواعدها بالزواج

..............................


في المغرب الساعه 7

لبست غدير بنطلون جينز ضيق برتقالي وتيشرت احمر فااقع بفقاعة البرتقالي وسوت شعرها مجعد وصارت حفللله ولبست عباه وسيعة من الأكمام ومزخرفتها وحاطه فيها كرستالات شاريتها من السوق جاهزه ..

نزلت تحت وهي تحسب نفسها بكامل الكشخه ومثل البنات واكيد بتعجب اختها ديما بتغيرها

غدير نزلت وفتحت عباتها وجلست تدور جمب امها وديما إلا تشوف ديما ميته ضحك وبنتها مها وكذلك واخوانها محمد وسعود وبسام وكذلك

غدير : شايفين مسرحية تضحك انتوا

ديما جلست تكح من الضحك : كح كح كح كح كح كح كح

مها : ماما صحححه

محمد طاح من الضحك على ولد اخته نواف وهو ميت ضحك

سعود : غدير بتروحين عرس

غدير بغباء : لا بروح المول

ديما : تكفييين لبسي عبايتك ذيك الي تحوم الكبد بس لاتلبسين ذي لاتفشلينا

غدير دارت : بالعكس تجنن شاريتها من السوق مثل البنات

ماتوا ضحك اخوانها على شكلها وعفويتها

بعد 10 دقايق سكتوا من الضحك

غدير بعفويه : ليه تضحكون ..؟

ديما : غدير طالعي نفسك بالمرايه

غدير : ايه احس إني كشخه مثل البنات بيخقون علي البنات

بسام حسبها تمزح او تستهبل : عييدي وش قلتي

غدير : اووه الكلام معكم ضايع

ومشت بتطلع بتركب السياره صديقتها هيام تحتريها

صرخ محمد : لاااااااااااااااااااااااا لا تطلعين

غدير خافت والتفتت له : ليه بروح المول مع صديقتي

محمد : روحي غيري عباتك يالحفله

غدير : حلوه والله

محمد : لاتحلفين روحي غيريها

ديما : غديروه روحي غرفتي فيه عباتي القديمه الورديه روحي اخذيها لاتفشلينا

غدير : والله حلوه

بسام : صراحه غدير احسدك على هالألون عباتك كرستالاتها خطيره والأحمر مع البرتقالي يجنن

غدير صعدت لغرفة ديما واخذت العباه الورديه كانت من الاكمام وسيعه وفيها دوائر وردي فاتح وغامق ومن داخل وردي وشافت شنطه مرميه ورديه قالت يالله خلني اخذها طقم واخذتها وصارت الحين كول

نزلت تحت وهي مو معجبه بستايلها عاجبها الي قبل

ديما : الحين صرتي خطيره

غدير طلعت برا ينقال زعلانه لأنهم تطنزوا عليها وحفلوا فيها الأرض

....

سعود : اما اختكم هذي الحفله عليها ذوق لايعلى عليه

محمد : بس ذوقها خطير انت شفت الكرستالات الي بعباتها تجنن لونها ابيض ترهش

ديما فطست ضحك : ههههههههههههههههه الله يقطع شرك محمد لاتذكرني بس

بسام : اقول سعود لاتفشلنا بخطوبتك

ديما : ايه والله لا انا وراها وراها ولا اخليها بالهتله الي عايشه فيها

ام سعود : حرام عليكم صج مايعجبني طبعها بس هي اعقل واحسن واطيب قلب وحده من بينكم واحبها ومارضى عليها

ديما : ماشاء الله وانا ديما حبيبتك الي جبت لك الأحفاد الي تحلمين فيهم مها ونواف وتحبين غديروه الي تجيب اللهم اكثر مني وانا الي اطلع معك واسولف واجامل جيرانك عشان عيونك

ام سعود : ماقلت كذا .. اقول كلكم احبكم لاتفضحوني

بسام : ايه كذا واصلاً انا ادري إنك تخفين حبك لي

ام سعود ضربته على خفيف : اقول بس اسكت

محمد : اقول يمه ذي بنتك غديروه كيف بتنخطب مع هالعقده الي فيها والذوق الحفله الي عليها

ام سعود : ليه وش ناقصها بنتي جمال وقوام ونعومه ماشاء الله عشان الذوق خلاص مو مخطوبه

بسام : اقول يمه تدافعين عنها واجد لاتقوين راسها بسس

ديما : عاد اسمع مين تكم العم بسام

بسام : وليه موعاجبك عمك بسام

ديما : اقول اسكت بس لو بقعد اذمك بذمك لين بكره

بسام : اصلاً من قال إن فيني عيوب

ديما : ماشاء الله ملاك منزل من السما

سعود : اقول بس انا واحد خاطب وفري بزي مو فاضي لبزران مثلكم

محمد : احلف انت بس

ام سعود : لحوول ولا واحد تولى له احد سعود ومحمد وبسام وديما كرهت الجلسه معكم والله

بسام : إلا غديروه ماعندها احد مسكينه يمكن تقدر على مها ونويف

نواف : انا رجال ماتقدر علي لا قالت اسمي بس ابقق عيوني وتخاف مني لأني رجال واخوف

بسام : لحد يسمعك بس

........................................

شوق صحت من النوم وفتحت عيونها بتعب وتحس جسمها متقطع مو قادره تحرك شئ

عدلت من جلستها حست بالألم شوي يخف وقدرت تقوم وحست بدوخه وكن احد يجرها

طاحت على السرير ومسكت راسها من الألم وتردد ببالها صوت السديس وهو يصلي بالناس بمكه

وحست بالألم يزيد ويزيد اخذت حبة منوم شوي شوي حست بنفسها ناعسه ونامت

<< من صار يجيها الألم بمكه وهي تطرده بحبة المنوم

.....

ساره كانت ببيت اهلها .. تبي تطلع كشخه لما تروح لشجون اليوم لأن من كلام تركي إنها إنسانه تموت بالكشخه واول مايلفت نظرها شكل البنت وبعدها ملابسها

ككون اروى اسمن من ساره فتطلع ملابسها شوي وسيعه على ساره فراحت لشوق مثل جسمها

دخلت الغرفه وشافت شوق بحاله غير طبيعيه تتنفس بتعب ومرتميه بطريقه غير طبيعيه رجولها ونصف جسمها كنها بتطيح وراسها وظهرها على السرير وكرتون حبوب طايحه بالأرض والمويه طايح بالأرض

خافت عليها وجهها احمر وتتنفس بسرعه ونايمه بطريقه ترعب

ساره : ششوق شووق

شوق نايمه ومستحيل ترد عليها

ساره خافت من جد واخذت الحبوب الي طايحه بالأرض وقرتها حبوب منوم

ساره صرخت : ششووووق شووووق

شوق :..................

ساره هزتها بقوه وجلست تضرب فيها وتكب عليها مويه واخيراً حست وردت

شوق : هااه

ساره : شوق شفيك انتي تعبانه

شوق : انا لا مافيني شئ انتي شفيك صحيتيني

ساره : شوفي نفسك بالمرايه وكيف نايمه ترعبين وثانياً ليه ماخذه حبوب منوم

شوق بأرتباك : مافيني شئ شكلي طحت من السرير خذت حبوب لأني فيني أرق مانام وخذتهم

ساره : بس مو زينين على صحتك

شوق : طيب طيب وشتبين جايه

ساره : بدور لي شئ من ملابسك بروح ازور حماتي شجون

شوق : هذا عندك الدلاب ومره ثانيه تشوفيني نايمه لاتصحيني

ساره : براحتك بس حالتك تخوف

وراحت للدلاب فتحته احتارت تلبس جينز وتيشرت ولا فستان

ساره التفتت لشوق : شوقو البس جينز وتيشرت ولا فستان

شوق : براحتك اذا في فستان ناعم عندي لبسيه

ساره جلست تحوس بملابس شوق ولقت فستان بيج ضيق وفيه ورود اسود من تحت وبعدها ضيق بالوسط بالأسود ومن الأكمام باف وفيه كسرات كان ناعم الفستان

لبسته ساره وناظرت فيه نفسها كان مخصر على جسمها ومطلع جسمها وكان قوامها رهيب

لفت مره ومرتين وثلاث ودخل مزاجها الفستان

وحاست بأكسسوارات شوق لقت اسوارتين اسود لبستهم وكأنهم جايين طقم مع الفستان واخذت حلق اسود

ماتحب العقد كثير فما فكرت إنها تدوره

كانت مستشوره شعرها وفتحته وبرمته من الجهتين ونزلت لها خصل وصارت ناعمه

ولبست كعب اسود وطلعت من غرفة شوق وراحت لغرفتها وحاست بالأشياء واخذت لها شنطه بيج ماركة "قوتشي"

رن جوالها وراحت له وكان تركي رفعته وردت

ساره : هااي

تركي : هلا

ساره : ششو بدك

تركي : شكلك رايقه وتتكلمين لبناني

ساره : بيلئوق "بيلوق" علي مااا

تركي : مااا

ساره : ههههههههه .. ليه داق

تركي : اطمن عليك

ساره : لا ترى كذا مقدر

تركي : مصدقه

ساره : مالت

تركي : عيييب

ساره : طيب اسفه ..

تركي : خلصتي .؟

ساره : هممم يسس بس باقي البس عباتي واشوف نفسي بالمرايه لمدة 5 دقايق وبعدها انزل وافسخ عباتي واوري كشختي اهلي وبعدها بطالع نفسي وبعدها بخلص

تركي : وللللللل .. مادريت إنك تحبين نفسك لهالدرجه وتحبين تناظرين نفسك كثير

ساره : انا امووت بالمرايه

تركي : طيب عبري عن حبك للمرايه بالسياره يالله عاد لاتتأخرين انا احتريك تحت

ساره : طيب حبيبي ماراح اتأخر

تركي : طيب يالله مع السلامه

سكرت ساره من تركي ونزلت تحت ركض وراحت الصاله لأمها واروى

ساره فسخت عباتها : مامي رورو شرايكم

ولفت لفه

ام فيصل : قمر ماشاء الله

اروى : تهبلين

ساره : جد

ام فيصل : ايه والله جد

ساره لبست عباتها بسرعه وتحجبت ونست تحط قلوس وكحل ومسكره اهم شئ تعتبره اهي

وبسرعه ركضت لغرفتها واخذت قلوس فوشي وحطته .. ساره تطول وهي تحط الكحل تعتبره هو الميك آب كله الكحل

حاولت تخفف يدها وترسمه بسرعه ورسمته وطار

ناظرت نفسها ومن القهر صرخت : ياللللللللله

وراحت دورة المياه "الله يكرمكم" وناظرت بوجهها يضحك بالكحل مسحته بسرعه بالمويه وطلعت واخذت كلينكس ومسحته ورسمته رسمه عاديه وحطت مسكره ونزلت تحت ولبست حجابها

ونست ساعتها وركضت لفوق واخذت ساعتها ولبستها ونزلت ونست تتعطر وصعدت فوق وتعطرت بعطرها ماركة "جيفنشي" وحطت العطر بالشنطه ونزلت وهي تركض وطاحت بالدرج لأنها لابسه كعب وصرخت

ساره : آآآآآآآآآآآآه

اروى : ههههههههههههههههه مسكينه

تألمت بس بسرعه قامت وجلست تمشي على رجل وحده وطلعت برا وهي تمشي على رجل وحده وماسكه رجلها

ركبت السياره وجلست تحوس برجلها وتتألم

تركي : وششفيك

ساره : تخيل لبست وكذا ونسيت احط قلوس وكحل ومسكره وصعدت فوق وحطيت واخترب الكحل ومسحته وحطيت من جديد ونزلت ونسيت ساعتي وصعدت واخذتها ونزلت وبعدها نسيت عطري وصعدت فوق وتعطرت وحطيته بالشنطه وانا انزل طحت بالدرج افففف

تركي : ههههههههههههههههه والله محد قالك تلبسين هالكعب

ساره : شسوي ماعندي انا جزمه لا سودا ولا بيج وشويقه اختي الدبه ماعندها إلا هالكعب تزيد من طولها

تركي : كان لبستي شحاط

ساره : حلوه ذي كاشخه وحالتي حاله والبس شحاط

تركي : عادي

ساره : عندك بس عندنا حنا البنات مو عادي

تركي : تكفين انتي بسس

.....................................

شجون كانت بتلبس تنوره بس فكرت إنها بتروح وتجي وماراح ترتاح ولو لبست فستان نفس الحاله

فلبست جينز ضيق اسود وتيشرت احمر ساده وفوقه كرفته سودا وفتحت شعرها وسوت باف ونزلت لها خصل وصارت ناعمه

وفكرت إنها راح تتحرك كثير وبالكعب ماراح تعرف تتحرك وتاخذ راحتها فلبست شحاط احمر ولبست حلق احمر وساعه سودا

راحت للمطبخ كانت عامله مقليات صرخت لما شافت المقليات تحترق

شجون : لااااااااااااااا

ياسر كان توه كاشخ وبيطلع لابس ثوب وطاقيه وشماغ ومتعطر ولابس ساعه فخمه

راح لها المطبخ وشافها تتحلطم

ياسر : وشفيك

شجون : المقليات احترقت

ياسر : طيب عادي

شجون : اففف بالنسبه لك عادي انا تعبت عليهم

ياسر : اجل لو مسويه مفطح واحترق وش بتسوين بتذبحين نفسك

شجون : انا اسوي مفطح تحلم انت انا ماسويت أسهل شئ معكرونه اسوي مفطح

ياسر : على سبيل المثال اعرفك داده ماتعرفين شئ

شجون تخصرت : شقصدك

ياسر : لاتتخصرين اقول الحقيقه

شجون : اقول بس اطلع الحين بتجي مرة اخوي

ياسر : ومين بيجي .. ملك على غفله

شجون : بيجي اخوي اهو الملك وزوجته هي الأميره

ياسر : ماشاء اللهـ يالله انا طالع تامريني على شئ

شجون : ايه لاهنت اشتر ورق عنب ومقليات وبيتزا لأني تعبت مو طابخه وهي قربت بتجي

ياسر : طيب يالله سلالام

........................................

في المطار

راكان كان مع ابودلال بيسافرون دلال مكشره وزعلانه لأنه بيسافر وبيتركها وبتضطر تروح بيت اهلها وتنام عندهم وتشوف اكرهه إنسان على وجه الأرض بالنسبه لها وهو ولدها مشاري

..

كانوا بالمطار ام دلال وشذى وابو بدر وام بدر وبدر بكرسيه ودانه ودعوا كلهم ابودلال وراكان وراحوا

شذى غرقة عينها بالدموع : السند راح ومدري بيرجع لنا شافي متعافي ولا بيرجع مثل ماراح

ام دلال : لا إن شاء الله بيتشافي لا تقولين هالكلام تفائلوا بالخير تجدوه

شذى : وانا متفائله برب العالمين

ام بدر ببتسامه : إن شاء الله يقوم لكم سند وتفرحون فيه

ام دلال : إن شاء الله

دانه راحت لشذى : شذووي المفروض تنبسطين لأن ابوك بيسافر يتعالج وتفائلي وكله قولي إن بيرجع بدون هالكرسي

شذى : إن شاء الله

دانه : يالله عاد وخري هالتكشر وابتسمي ماحب اشوفك مكشره وترى مايلوق عليك

شذى ابتسمت : هذاني ابتسمت

دانه : يالله تراهم مشوا وخلنا خلينا نلحقهم من جدهم مشوا

شذى ودانه مشوا وراهم وهي يسولفون ويضحكون لكت شذى بالهم مشغول بأبوها

.................................

ابوفارس : حسبي الله عليها من بنت كانها فشلتنا وسودت وجهها إن شاء الله تموت ونفتك منها

ام فارس :..................

شهد : يمه انا علي اختبارات ولازم اروح المدرسه بس مالي وجهه اكيد بيجيني كم طنازه من البنات

ام فارس بعصبيه : لاتفكرون بالطلعه او تعدون هالباب انتوا بتنحسبون بالبيت فاهمين

شهد : والمدرسه

ام فارس : انسيها

شهد : طيب طيب

لجين بهمس لشهد : شهد لاتكلمين امي وهي بهالحاله وراح تروحين المدرسه إن شاء الله

شهد ارتمت بأحضان لجين وبكت من القهر وكيف بتقابل الناس تبي تختبر وتطلع ماتبي تخالط البنات وتجلس معهم ولجين وكذلك تبي تحضر المحاضرات وتختبر وتطلع ماتبي تخالط البنات حتى بنات خالها وخالتها

شهد : لو ريناد مو اختنا ولا جابتها امي كان ماعرفنا شئ اسمه حزن وهي مصدره

لجين : لا شهد لاتقولين هالكلام وهذا ابتلاء من رب العالمين

شهد : إلا والله عقاب لنا ولها .. عقاب لنا لأننا تركناها تسرح وتمرح على كيفها وعقاب لها على الي الفضيحه والمصيبه الي سوتها الي ماتنسي ابداً

لجين : صدقتي والله لكن إن شاء الله بالأستغفار وذكر الله بيهون كل امر عسير

شهد : ماظن

لجين : استغفر الله بسس الله قادر على كل شئ

شهد : الناس ماعندهم إلا الشماته والتطنز وموتهم هالأشياء الفضايح

لجين : بس خلاص شهد سكتي لاتذكريني بالناس وكلامهم لاتخليني ابكي وافضح الخافي

........................

ريناد وعبدالله من عرفوا بالخبر واهم قالوا إنهم موراجعين للشرقيه بعد هالفضيحه ونشر صورهم

ريناد وهي تبكي : ليتني ماعرفتك

عبدالله : الفضيحه مو بس فضيحتك حتى انا

ريناد : انت الي حاولت معي وغصبتني اتعرف عليك وفرضت نفسك علي لحد ماتعلقت فيك

عبدالله : ريناد هي ابتدت بالظلام لكن انهيناها بالنور

ريناد : نور هااه نور .. النور إننا تزوجنا بالسر بدون علم اهلنا وحملت

عبدالله : بس الطفل طاح

ريناد : والعقاب فضيحتنا

عبدالله : آآآه بس انا لو اعرف مين الي نشر الخبر ومين وصل هالخبر لهالزفت الصحفي

ريناد : والمشكله محد يدري بالسياره غير اهلي واهلك

عبدالله : انا والله لو اعرف مين نشر هالخبر لأذبحه بيدي هذي واشرب من دمه

.................................

هديل << اكيد نسيتوا هالأنسانه الي كان لها دور بسيط بروايتنا

هديل اخت عبدالله كانت بغرفتها تكلم صاحبتها اماني

هديل وهي تصارخ بعصبيه : يالحقيره يالخاينه العشره الي بيننا انا اقولك سر اخوي وتروحين تقولينه لأخوك واخوك ينشره جد ماتستحين على وجهك

امان