رويات نور الغلا متخصص للروايات , روايات,روايات,روايات نور الغلا للنقاش الهادف والبناء




العودة   روايات نور الغلا > روايات نور الغلا , منتديات نور الغلا > روايات

رواية بنات الجيران / كاملة

رواية بنات الجيران / كاملة الشخصيات : بيت خالد خالد : 39 سنة طول الوقت بالشغل ونادر ما يشوف عائلته ...


الملاحظات

روايات روايات طويلة روايات قصيرة روايات عامة روايات جديدة روايات 2013 روايات رائعة

إضافة رد
قديم 23-12-2012   #1
{ أنفآس الورد •»
عضـو متألـــق ~

الصورة الرمزية أنفآس الورد



 عضويتيّ : 2398
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Sep
 مجموع مشاركاتي : 670
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  7094
றởođ :
 мч ŝறš :

7 (13) رواية بنات الجيران / كاملة



الشخصيات :


بيت خالد

خالد : 39 سنة طول الوقت بالشغل ونادر ما يشوف عائلته لدرجة كأنه مسافر لأنه بعض الأحيان يستأجر غرفة بوحدة من الفنادق عشان يشتغل بهدوء بسبب الأزعاج الي تسببه منار بالبيت ومع كذا بناته اغلا شي عنده بس مشكلته مـهـمـل يعني الشغل ملهيه عن بناته بقووووووة

دلال : 35 سنة مطلقة ومتزوجه واحد اماراتي اسمه " زياد " وعايشه معاه بالأمارات وتحب بناتها بس خالد حارمها منهم وهي تشوفهم تقريبا مرتين او ثلاث مرات بالسنة بس تكلمهم دايم

مضاوي : 16 سنة طيبة وخجولة وقلبها ابيض وعلى نياتها واي شي تسويه منار تسويه هي وما تقول لمنار لا ابدا ومتأثرة مررره عشان طلاق امها وابوها بس ما تبين للناس هالشي .. ومع كذا دايم تضحك وفله وتحب تمزح .. بس في شي واحد يشين شخصيتها وهو انها تحب يكون عندها نفس الي عند الناس

مواصفاتها : طولها عادي وجسمها حلو سمرا شوي وعيونها سووودا ورموشها كثيفه وشعرها اسووود لنص ظهرها حواجبها مرسومة شفايفها صغيرة ولونها مثل التوت خشمها سلة السيف وهي مره مملوحه بس ما تجي ربع جمال منار

منار : 15 سنة خبلة ومرجوجة وتكره الرسميات وعلى طول تمون على الناس وجريئة بقوة واهم شي عندها بالحياة الوناسة قانونها بالحياة التطنيش مع كذا ما تسكت للي يغلط عليها وتخليه ما يسوا يعني بالعربي لسانها يفرش بلد

مواصفاتها : طولها عادي وجسمها يجنن وبشرتها بيضا وصافية وحواجبها مرسومه وخدودها مورده ولها غمازات واضحه شوي شعرها بني فاتح لنص ظهرها وعيونها واسعة ولونها غريب يعني اخضر على رصاصي ورموشها كثيفه وطويله وعيونها مكحلة شفايفها صغار ومنفوخة شوووي ولونها مثل التوت وخشمها سلة سيف وصغير ومررره جميلة


بيت عبدالله

عبدالله : 41 سنة طيب وحبوب وما يقول لعياله لا ابدا بس اذا عصب محد يقرب منه

سارة : 38 سنة انسانة عصبية بقوة وكل شي عندها عيب وقلة ادب وتوسوس كثير ودايم تشك بعيالها

الهنوف : 58 سنة تكون ام عبدالله لسانها طويل وتحب النقد بس مع كذا قلبها ابيض وتحب المزح

احمد : 19 سنة دااااج بكل ما تحمله معنى الكلمة دايم مسافر ومطنش الدنيا والدراسة اخر همومه ودايم يتنرفز من امه بس ما يقدر يقول لها شي غير انشالله لأنها تظل امه وهو يمووووت فيها

مواصفاته : جسمه حلو وطويل واسمر شوي وعيونه ناعسه لونها بني فاتح وشعره كثييف واسوود خشمه سلة سيف ومملوح

رندى : 16 سنة طيبة وعلى نياتها بس تحت السواهي دواهي جنية تعرف كل اخبار الحاره وفللله ومطنشة الدنيا وجريئة وتحب تشارك بجرايم الشلة

مواصفاتها : طولها عادي وجسمها حلو بشرتها بيضا وشعرها لتحت كتوفها لونه بني غامق خدودها مورده وحجم شفايفها عادي ولونها زهري فاتح وخشمها صغير لون عيونها بني فاتح وحواجبها مرسومه جميلة بس جمالها عادي

فهده : 15 سنة شخصيتها قيادية ومستحيل احد يقول لها لا والي خلاها كذا اسلوب ابوها بالتعامل معها وفللله ومتهورة بزيادة بس تجيها حالات تصير هاديه وهذي الحالات نادره جدا جدا جدا تنحب بسرعه وصريحه وما عندها اسلوب

مواصفاتها : طولها عادي وجسمها حلو بشرتها سمرا شوي وحواجبها مرسومه ولون عيونها بني فاتح ورموشها كثيفه لون شعرها بني فاتح لآخر ظهرها شفايفها صغااااااار لونها احمر وخشمها سلة سيف وصغير وفيها جاذبية


بيت محمد

محمد : 40 سنة مسافر طول الوقت ويرجع للرياض بالمناسبات ونادر انه يرجع بدون سبب بس قلبه ابيض بس مشكلته ساحب على عياله بزيادة لدرجة انهم ما يمونون عليه زي امهم

خلود : 38 ام طيبة وحنونة وعلى نياتها اهم شي عندها عيالها ومدلعتهم بقوة واي شي يبونه يجيهم

تركي : 19 سنة داافور وقلبه ابيض وطيب وحنون بس فلللله واهم شي عنده الوناسة وما تهمه الدنيا ابدا

مواصفاته : جسمه حلو وطوله عادي بشرته بيضا ولون عيونه عسلي وشعره اسوووود وكثيف وخشمه صغير

هيفا : 16 سنة طيبة وحبوبة وفله جريئة شوي وخبلة بس فيها نعومه واهم شي عندها انها تحقق حلمها (انها تصير دكتورة اسنان)

مواصفاتها : طولها عادي وجسمها حلو بشرتها بيضا وصافية ولون عيونها عسلي ورموشها كثيفة وطويلة وحواجبها مرسومه وشعرها لنص ظهرها اسوووود وحجم شفايفها عادي ولونها زهري فاتح وخشمها صغير


بيت ناصر

ناصر : 39 سنة عصبي مررره وطول الوقت بالشغل ويعصب على اتفه شي وريم متعبته بهبالها

نورة : 36 سنة طيبة وحبوبة بس سارة دايم تلعب بعقلها عشان كذا تجيها حلات نذاله وتمنع عيالها من وناستهم وتنكد عليهم بسبب اشياء مالها وجود من الأساس

عبدالعزيز : 19 سنة داااج ويعشق السفر فلله ومتهور ويحب الفلة والوناسه ودايم يفزع لأخته ريم ويحبها ويدلعها بس بعض الأحيان تجيه نذاله موب صاحية

مواصفاته : جسمه حلو وطوله عادي لون بشرته قمحي ولون شعره بني غاااامق ولون عيونه اسوود خشمه سلة سيف

فارس : 18 سنة فله وعايش حياته وطول الوقت طالع برا البيت ودايم مع اصدقائه الدراسه عنده ولا شي صح ماعليه بس الدراسه بالنسبة له كابوس موب صاحي

مواصفاته : طوله عادي وجسمه حلو اسمر شوي وعيونه ناعسه ولونها بني فاتح شعره كثيف ولونه بني وخشمه سلة سيف وصغير

ريم : 15 سنة طيبة وقلبها ابيض وفلللة خبلة ومرجوجة متهوورة بس تجيها حالات غباء موب صاحي وتصدق بسرعه وعليها بعض الأحيان افكار حتى هتلر نفسه ما يفكر فيها <<<<<قوية .. وشعارها بالحياة "لا للدراسة لا للتعاسة"

مواصفاتها : قصيرة شوي ونحيفه وبشرتها بيضا وصافية وخدودها موردة لون شعرها بني فاااااتح يوصل لكتوفها لون عيونها بني فاتح ورموشها طوال وكثيفة شوي حواجبها مرسومه خشمها صغيير وشفايفها صغيرة ولونها مثل التوت لها غمازات خفيفه ومملوحه مره بس نتفففففه

شهد : 7 سنين قلققققققق ومززززززززعجه ودلوووووعه ودايم تطاق مع ريم ولها لسانين وبيطلع لها ثالث وتحت السواهي دواهي

مواصفاتها : بيضا وخدودها مورده لون عيونها بني فاتح وشعرها لكتوفها اسووووود ورموشها كثار وشفايفها صغاااار لونها زهري فاتح ومملووووووحة بس ريم احلا ويمكن لأن ريم اكبر منها


بيت راشد

راشد : 39 سنة قلبه ابيض بس كلمته ما تتغير ابدا ويموووت في عياله ويخاف عليهم بس مع كذا هو دايم مشغول

هدى : 37 سنة طيبة وحبوبة وشبابية بقوة وتحب الطلعات والوناسة ودايم تتوسط لعيالها عند راشد

ماجد : 19 سنة هادي ومسالم بس اذا فلها يفلها من قلب ودايم يطلع من البيت ومتهور واذا عصب ما يشوف شي قدامه

مواصفاته : طويل وجسمه حلو وابيض ولون عيونه اسووود وشعره اسووود وكثيف وله غمازات واااضحه وخشمه حلو وفيه جاذبية قويييية

بدر : 18 سنة دايم يهبل بالبنات وبالذات غادة لأنها اخته وهو الراس المدبر للشباب وفيه دفارة شوي

مواصفاته : جسمه حلو وطوله عادي بشرته بيضا وشعره بني غامق لون عيونه بني فاتح وخشمه سلة سيف

غادة : 16 سنة طيبة وعلى نياتها واربعه وعشرين ساعه طقاق مع بدر وفلله وتعصب بسرعه وناستها على كل شي واذا احد غلط على البنات كأنه غلط عليها وتدفنه وهو حي <<<<كفو والله

مواصفاتها : طولها عادي وجسمها حلو لون بشرتها قمحي شعرها بني غامق يوصل لنص ظهرها لها غمازات واضحه ورموشها كثيفة وطوال ولون عيونها بني حجم شفايفها عادي ولونها احمر وخشمها سلة سيف

رهف : 7 سنين نسسسسسسخه من شهد بس مشكلتها تسوي نفسها كبيرة وقدام الحريم تصير البنت الهادية وهي تحت السواهي دواهي

مواصفاتها : نحيفة شوي وبيضا وشعرها بني غامق يوصل لتحت كتوفها بشوي عيونها عسلية وعندها خدود مورده وكبييييرة محليتها وخشمها صغنون وهي احلا من شهد


بيت سعود

سعود : 40 سنة مشغول مشغول مشغول هالكلمة دايم يقولها لعياله وما يهتم فيهم اهم شي بالنسبه له انه يصرف عليهم ويشوف وش محتاجينه ولاهي بزوجته

مشاعل : متوفيه وتصير ام العيال

الجوهرة : 32 سنة تصير مرة الأبو للعيال نذلة وحقيرة ودايم تتهم عيال سعود بأشياء هم ما سووها وعصبية واهم شي عندها شكلها وهي ما تزوجت سعود الا عشان الفلوس وهي كانت مطلقة من واحد منتف قبل ما تتزوج سعود

فيصل : 19 سنة فللله وداااج ودايم طالع برا البيت مع كذا قلبه ابيض ويكررره الجوهرة لأنها مستنذلة عليه هو ونايف

مواصفاته : طويل وجسمه حلو بشرته بيضا وشعره بني غااامق وكثيف وعيونه لونها كحلي وخشمه حلو

نايف : 18 سنة طيب وحبوب وفللللللله يحب الوناسة ومتهور شوي ودايم يسكت على الأشياء الي تقولها عنه الجوهرة لأنها يعتبرها ولا شي يعني بالعربي يطنشها ويحقرها

مواصفاته : طويل شوي وجسمه حلو بشرته بيضا لون شعره اسووود وكثيف وعيونه ناعسه لونها كحلي وواسعه وله غمازات واضحه وخشمه سلة سيف كان وســيم اكثر من اخوه فيصل مع انهم يتشابهون شوي


( باقي الشخصيات تتعرفون عليها مع الاحداث .. وبالنسبة لبطلة الرواية عموما كل البنات بطلات بس البطلة الرئيسية بتتعرفون عليها مع الاحداث )



v,hdm fkhj hg[dvhk L ;hlgm hg[]vhk



 


رد مع اقتباس

قديم 23-12-2012   #2
{ أنفآس الورد •»
عضـو متألـــق ~

الصورة الرمزية أنفآس الورد



 عضويتيّ : 2398
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Sep
 مجموع مشاركاتي : 670
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  7094
றởođ :
 мч ŝறš :

افتراضي رد: رواية بنات الجيران / كاملة




بمطار دبي

(كانت تودع بناتها وتحضنهم بأقوى ما عندها .. اكيد بتسوي هالشي لأنها يمكن ما تشوفهم الا بعد اكثر من شهر)

مضاوي وهي تبكي : يمه تعالي معنا

دلال وهي تبكي وبنفس الوقت تمسح دموع مضاوي : ما اقدر .. انشالله قريب بجي ازوركم

منار حضنت امها بقوة وقالت : يعني متى قريب ؟ .. ترا احنا قعدنا معك اسبوع واحد بس .. ما شبعنا منك

دلال : والله حاولت في ابوكم يخليكم عندي الى ان تبداا الدراسة بس رفض

(منار+مضاوي يبكون)

دلال بحنان : خلاص حبيباتي لا تزعلوني

منار+مضاوي وقفو بكي وهزو راسهم بالأيجاب

(وشوي ويجي صوت الأعلان عن الرحلة)

الموظف : النداء الأخير للرحلة رقم .... المتجهة الى السعودية بمشيئة الله

دلال بأهتمام وتنبيه : يالله الحين اركبو الطيارة واول ما تنزلون ما تتحركون وابوكم بيجيكم

منار : لا تخافين احنا تعودنا على هالشي

دلال باست كل وحدة من بناتها وقالت : بس بالعادة يكون معكم احد وهالمره لا .. اول ما توصلون اتصلو علي طمنوني

منار+مضاوي : اوكي

دلال : يلا روحو الحين

(دخلت منار ومضاوي للطيارة وجلسو بكراسيهم الي كانت جنب بعض)

منار : مضاوي

مضاوي : هلا

منار : بشتاق لأمي .. بس بنفس الوقت ابي ارجع عشان ابوي والبنات

مضاوي : حتى انا

منار حطت راسها على كتف اختها : بنام واذا وصلنا قوميني

مضاوي : انشالله

نامت منار على كتف اختها وبنفس الوقت طلعت مضاوي دفتر من الشنطة الي كانت معها .. فتحت الدفتر وقعدت تكتب مذكراتها مثل كل يوم .. سكرت الدفتر ورجعته للشنطة وحطت راسها على راس اختها ونامت

.................................................. ...........

بالرياض (بيت فهدة)

فهدة بصوت عالي : احــــــــمــــــــــــد

احمد وهو يضحك : نعم ؟

فهدة : ودني للمطار

احمد بأستغراب : ليش ؟

فهدة وهي تنطط : منور وداوي بيجون اليوم من دبي وابي استقبلهم

احمد بنذالة : افكر

فهدة بترجي وهي تنطط كنها بزر : لو سمحت .. حمودي يلا يلا يلا

احمد وهو يضحك : طيب..طيب ... رندى بتجي معنا ؟

فهدة : رندى بالسيارة تنتظرنا

احمد وهو رافع حاجب : يا سلام يعني واثقين اني بوديكم للمطار

فهدة بنظره طفوليه : يالله عاد لا تكسر بخاطرنا

احمد تنهد وقال : يالله البسي عبايتك

فهدة بهبال : لازم ؟

احمد بحدة : فهدة

فهدة : طيب طيب استهبل عليك ..(قالت بهمس).. اعوذ بالله محد يمزح معه

احمد : قلتي شي انسه فهدة ؟

فهدة : سلامتك ما قلت شي

لبست فهدة عبايتها وراحت للسيارة وشافت رندى جالسة قدام

فهدة : هئئئئئئ انزلي بسرعه

رندى بأستغراب : ليش وش فيه ؟

فهدة : راكبة قدام .. لالالا انزلي بسرعه وروحي ورا

رندى : على بالي عندك سالفة .. يالله انثبري ورا

فهدة : قلت لك انزلي

رندى : ما ابي

فهدة : ومين قال اني اخذ رايك ..(وركبت قدام وجلست بحضن رندى)

رندى : ااااه .. وخري عني يالدبة

فهدة : لا يالرشيقه

احمد وهو يركب : شفيكم ؟

رندى : خلها تروح عني

احمد : فهدة ارجعي ورا رندى جت قبلك هنا

فهدة : لو تموت .. انا قاعده هنا قاعده والي ما يعجبه بالطقاق

احمد : رندى ارجعي ورا

رندى : لا يا حبيبي انا جيت هنا قبل وما راح اتحرك

احمد : فهدة

فهدة : لا

احمد : رندى

رندى : لا

احمد تنهد وقال : مشكلتكم وحلوها

(وشوي وفهدة تحط يدينها على رقبة رندى وتشد عليها)

رندى : ااااه يالحقيرة وخري عني بموت

احمد بصدمة : فهدة وخري عنها

فهدة بعد ما تركت رندى قالت ببراءة : شسالفة ؟

احمد بعصبية : تبين تذبحين البنت ؟

فهدة : انت قلت حلوها بنفسكم

احمد : وانتي ما عندك طريقة غير العنف ؟ .. على طول بتذبحينها !

فهدة : بس انا امـ......

رندى قاطعتها : بتقولين بس انا امزح صح ؟ ... ذبحيتنا بهالمزح !!!!

فهدة : طيب اسفة

رندى بخبث : اذا انتي آسفة صدق اركبي ورا

فهدة بأندفاع وحماس : نعم نعم .. هذا الي ناقص

رندى : اففف طيب شوفي انا بركب الحين قدام وانتي تركبين قدام اذا رجعنا

فهدة : لالالا انا ابي الحين قدام وانتي ورا عشان اذا جو مضاوي ومنار اركب معهم ورا ونفلها

رندى : ايه صح ما فكرت فيها

فهدة : طيب يلا ورا

رندى وهي تنزل : اففف

احمد : افف

رندى : لا يكثر ويلا على المطار

احمد وهو يطلع السيارة من البيت : انشالله عمتي اي اوامر ثانية ؟

رندى : ايه مر محل ورود

احمد بأستغراب : ليش ؟

رندى : بنعطيها مضاوي ومنار اذا وصلو

احمد : فاضي لكم

فهدة : يلا عاد

احمد : لا

.................................................

ببيت ريم

ريم وهي معصبة : مــــــالــــــت مــــــالــــــت مــــــالــــــــــــــــــــــــــت

عبد العزيز وهو يضحك : شفيك ؟

ريم بعصبية وصراخ : لــــــيــــــــش مــــــا تــــــودونــــــي لــــلــــمــــــــطـــار ؟

فارس : طيب ليش تبين المطار ؟

ريم : مــــــــالــــــــك دخــــــــــــل

فارس : اذا مالي دخل ما راح اوديك للمطار

ريم : لأنــــــــــــكــــــــــم عــــــنــــــصريــــــــن

عبدالعزيز+فارس : ؟؟؟؟؟؟؟؟

عبدالعزيز : وش دخل عنصريين ؟

ريم : انــــتــــم تــــــذلــــــونــــــي لأنــــــــي بــــــنــــت و انــــــــتــــــم اولاد

فارس وهو يضحك : بس كذا ؟

ريم : ايــــــــــــــــه

عبدالعزيز : يالله روحي للسيارة وانا بلحقك

ريم بفرح وهبال : صدقققققققققققق ؟

عبدالعزيز وهو يضحك : ايه .. يالله روحي للسيارة

ريم وهي تركض : انشاااااااااااااااااااااااااالله

فارس : والله انها خبلة

عبدالعزيز : من جد .. يالله انا بروح اودي هالخبلة تامر على شي ؟

فارس : لا

عبدالعزيز : الناس تقول سلامتك موب لا

فارس وهو رافع حاجب : والله عاد انا ما عندي ذوق

......................................

ببيت غادة

نزلت من الدرج وهي لابسه عبايتها وتوها بتطلع من باب الفله بس وقفها صوت اخوها

بدر : على وين ؟

غادة : المطار

بدر بأستغراب : وش يوديك للمطار ؟

غادة : بسافر

بدر بفهاوه : هاه ؟

غادة بضحكه على شكله : اليوم منور وداوي بيرجعون من السفر

بدر : اها .. طيب مين بيوصلك

غادة بأبتسامه : السواق

بدر : بتروحين معه لحالك ؟

غادة : ايه

بدر : مستحيل تروحين لحالك .. على الأقل خذي الخدامه معك او مري وحدة من البنات تروح معك

غادة طنشته وطلعت من باب الفله وبدر لحقها وهو معصصصصصصب .. كانت بتفتح باب السيارة بس بدر مسكها من كتفها ولفها عليه

بدر بنرفزه : خير انشالله وش ذا التطنيشــ.....(ما كمل كلامه من الي يشوفه)

بدر بأستغراب : ليش ما قلتي انك بتروحين مع ماجد ؟

غادة بأبتسامه واسعه : قلت لك السواق

بدر : ههههههههههههههههههههههههه بصراحة عرفتي تشبهين

ماجد : هئئئئ الحين انا سواق ؟ .. خلاص اجل ما راح اوديك للمطار

غادة : عادي بدوري يوديني .. صح بدر ؟

بدر بضحكه : سيارتي بالورشه

ماجد : كاااااااك طاح وجهها

غادة بقهر : عاااااااااادي بقول لرندى وفهدة يمروني ..(وراحت)

.................................................. ...

بسيارة احمد

رن جوال فهدة

فهدة بصوت عالي : الوووووو

غادة : وجع ترا ابي اذني .. بعدين وش ذا الصوت حشى موب بنت

فهده بغرور : قولي مشالله

غادة بأندفاع : على ايش ؟ .. على الجمال الي مستحيل بنت تكون جميلة مثلك ولا على الأسلوب المحترم ولا على الـ....

فهدة : تـراك قـــــــــــــــــــــــلـق .. اخلصي علي وش تبين ؟

غادة : بتروحون للمطار عشان منور وداوي ؟

فهدة : اكــــــــيد

غادة : بروح معكم .. مجود النذل ماراح يوصلني

فهدة : انشااااااااالله .. ثلاث دقايق وعشر ثواني ونكون عند الباب

غادة بأستهزاء : مشالله حاسبتها ؟

فهدة : ايه .. يلا باااااااااااي

غادة : باي ..(وسكرت الخط)

فهدة : احمد روح لبيت غدوش

احمد : ليش ؟

فهدة : بنمرها .. تبي تروح معنى

احمد : يا سلام وانتم تعزمون الناس على سيارتي ؟ .. والله لو اني ما اعتبرها مثل اختي ان ما امرها

فهده بتسليك : طيب طيب

رندى : فيهو

فهده : نعمم

رندى : دقي على هيوف شوفي اذا بتروح للمطار او لا

فهده وهي تطلع الجوال : اوكي

.................................................. ....

ببيت هيفا

هيفا بصوت عالي وهي واقفه قدام الدرج : تــروووووك .. بسرررررعه ترا ما صارت كل هذا تلبس !

تركي وهو ينزل : يلا شوفيني جيت

(بعد ما ركبو السيارة)

هيفا : بدق على البنات اشوف اذا راحو للمطار او لا..(وتوها بتتصل الا ويرن جوالها)

هيفا : الو

فهده بصوت عالي : الووووووووووو

هيفا وهي تبعد الجوال عن اذنها : بسم الله الرحمن الرحيم

فهده بفهاوه : شسالفة ؟

هيفا : فهده !! .. اخلصي علي وش تبين ؟!!

فهده : رنود قالت لي دقي على هيفا وشوفي اذا بتروح للمطار او لا

هيفا بصوت اقرب للهمس : الحين نفسي اعرف وش سويت لرندى عشان تقول لهالخبلة تتصل علي

فهده بصوت عالي : هاااااااااه ؟؟ .. وشششش تقوليييييييين ؟؟

هيفا بعصبية : وجع وجع .. كم مره قلنا لك لا تصرخين كذا !!

فهده بملل : بتجين ولا لا ؟

هيفا : اخيرا .. اخيرا تكلمتي زي الناس .. ايه بجي وقولي لرندى انا وش سويت لها عشان تخليك تتصلين فيني ؟!!

فهده : اوكي ..(بصوت عالي).. بااااااااااااااااااااي

هيفا الي خلاص فقدت حاسه السمع قالت بصراخ : باااااااااااااااي ..(وسكرت الخط)

تركي باستغراب : ليش تصارخين ؟

هيفا ببراءة : فهده ما تتكلم الا بالصراخ وانا اقلدها

تركي : الحمدلله والشكر

........................................

(بعد مرور ساعة ونص تقريبا)

بالمطار

وصلت الطياره بسلام ونزلو منها الركاب ومن ضمنهم منار+مضاوي

منار : داوي دقي على ابوي شوفي وينه فيه

مضاوي وهي تدق على ابوها : اوكي

خالد : الو

مضاوي : هلا يبه

خالد : هلا والله .. شفيك داقه تبين شي ؟ .. محتاجه شي ؟ ..(بخوف).. منار فيها شي ؟!!

مضاوي : لا يبه منار ما فيها شي .. بس انت وينك ترا احنا وصلنا

خالد بأستغراب : وصلتو ؟

مضاوي : ايه ..(وبنبره فيها حده وعتب بنفس الوقت).. لا يكون ناسي ان اليوم طيارتنا ؟

خالد بتوتر : هاه ؟ .. لا ما نسيت بس انا توقعتها بالليل مو بالصباح

مضاوي : نعم !! .. يعني انت مو بالمطار الحين ؟!!

خالد : لا .. بس شوفو انتم اقعدو ولا تتحركون وانا بكلم خلف (الحارس والخادم والسواق بنفس الوقت لخالد وبناته) يجيكم وياخذ الشنط لان عندي اجتماع

مضاوي بخيبة امل : اوكي

خالد بتحذير : بس لا تتحركون من اماكنكم انت استنو لما يجيكم

مضاوي ودموعها لدت تنزل : انشالله

خالد : الا وين منار ؟ .. غريبة هي الي بالعادة تتصل

مضاوي وهي تحاول تخلي صوتها طبيعي : مافيها شي !! .. باي (وسكرت الخط وتركت خالد مستغرب من اسلوبها)

منار : وين ابوي ؟؟

مضاوي وهي تحاول تخفي دموعها عن اختها : مو موجود

منار بأستغراب : شلون يعني مو موجود ؟

مضاوي : انا بروح الحمام واجيك

منار : لحظــ..... (ما كملت كلامها لأن مضاوي طارت على الحمام)

.................................................. ....

بشركة خالد

كان خالد مستغرب من مضاوي بس قرر ينسى الموضوع .. مسك جواله عشان يتصل على خلف بس قاطعه صوت الباب وهو ينطق

خالد : تفضل

الموظف : استاذ هذي اوراق محتاجه توقيعك ضروري وبسرعه قبل الاجتماع

خالد وهي يحط جواله على الطاوله ونسى ان عنده بنات بالمطار : الحين بوقعها

الموظف : انشالله

.........................................

صديقي الطيب ..... بروحي فديته
وعدونا يخذل ويقهر وينضام
بامشي معك في كل درب مشيته
سواااااااا ...... سواااااااا
لاقلت قدام ...... قدام




بالمطار

دخلت فهده وغاده ورندى واشكالهم تــوحــفـه

فهده كانت ماسكه العباية ورافعتها لفوق ركبتها من الحماس .. وغاده تطقطق ع البي بي وكل شوي تصقع بخلق الله .. ورندى الي تهاوش بزر لانه وصخ عبايتها

احمد مات من الضحك على اشكالهم .. بس تركهم وراح يشوف الرحله الي بتوصل من دبي

فهده : رندى وينهم ؟

رندى : وانا وش يعرفني ؟!!

فهده : هئئئئ .. انتي مو تقولين ان داوي ارسلت لك رقم الرحله ؟

رندى : الا

فهده : طيب يلا وش رقمها عشان يروح احمد يشوف اذا وصلت او لا

رندى : اوكي ..(وهي تناظر جوالها).. رقمها (...)

فهده وهي تتلفت تدور احمد : وين راح بعد ذا ؟

غاده وهي تأشر : شوفيه هناك

فهده بصوت عالي وهي تركض لجهته : احــــمــــد

طبعا احمد تفشل لأن الناس صارت تتلفت

فهده وهي موقفه قدام احمد : ساعه اناديك ليش ما ترد ؟

احمد وهي يصد عنها : ابعدي عني انا ما اعرفك

فهده ببهبال : هئئئئئئ .. تبريت مني ؟ .. ما توقعتها منك ياخوي ..(وجلست على الأرض قدام الناس وقعدت تقول بصوت عالي).. حسبي الله على من كان السبب , حسبي الله على من كان السبب

(وشوي وتدخل ريم للمطار ومعها عبدالعزيز)

وكانت تدور البنات بعيونها (طبعا هي بتعرفهم من عباياتهم لأنهم يتلثمون وما تقدر تشوف وجيههم) وشوي وتشوف فهده وهي تتحيسب وتروح لها طايره

ريم بخوف وغباء : شفيك يا فهده ؟ .. شسالفة ؟ .. ومين السبب ؟

فهده والي لقتها فرصه تهبل بريم شوي : اخوي تبرا مني يا ريم .. تبرا مني !!

ريم بشهقه قويه خلت كل الي بالمطار يلتفتون عليها : هئئئئ

فهده بحزن مصطنع : شفتي شلون ؟

ريم وهي تشوف احمد ماسك ضحكته وموقف بعيد شوي عنهم .. راحت له ووقفت قدامه وقعدت تهزأه بصوت عالي وشكلهم مضحك لأنه طويل وجسمه رياضي وهي قصيره ونحيفه فطالعه نتفه بالنسبه له

ريم بأنفعال : يالي ما تستحي تتبرا من اختك وبالمطار ؟!! .. شباب اخر زمن

(طبعا فهده للحين جالسه على الأرض وتضحك)

وشوي وتدخل هيفا للمطار

هيفا وهي توقف جنب غاده ورندى الي متفقعين من الضحك : شسالفة ؟

رندى : هههههههههههه فهده ههههههههههههههههه ما ههههههههه اقدر اتكلم هههههههههههه اااااه يا بطني هههههههه

هيفا ومليون علامة استفهام على راسها : غدوش شسالفه ؟

غاده الي صارت تبكي من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

هيفا : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عبدالعزيز الي كان يناظر الموقف من بعيد : هالبنات مهابيل

تركي : شسالفه ؟

عبدالعزيز : سكنهم مساكنهم .. من وين طلعت انت ؟

تركي بأبتسامه على شكل عبدالعزيز : من بطن امي

عبدالعزيز باستخفاف : تصدق توني ادري

تركي وهي يكملها بهباله : الحمدلله اني علمتك اجل

عبدالعزيز : شف شكل احمد شكله متوهق باللي عنده

تركي بضحكه على شكل ريم واحمد : حرام رح خذ اختك

.................................................. ............

عند منار ومضاوي الي انفقعت مرارتهم من الأنتظار

مضاوي : شكل ابوي نسانا بدق عليه

منار بقهر : لالا لا تدقين .. خلينا نشوف متى بيتذكر ان عنده بنات

مضاوي : اوكي

.................................................. ..

عند باقي البنات

طبعا السكيورتي هزأ فهده لأنها جالسه على الأرض فقامت وهي متفشله وراحت عند رندى وهيفا وغاده .. وريم راحت معهم بعد ما هزأها عبدالعزيز

هيفا : بدق على منار .. لأن تركي يقول ان طيارتهم وصلت

البنات : اوكي

هيفا : الو

منار : هلا فوفو

هيفا بنرفزه : لا تسميني فوفو

منار بضحكه : بس فوفو احسن من هيوفه

هيفا بحده : منار !!

منار : طيب .. طيب .. الا وش كنتي تبين ؟

هيفا : ما وصلتو ؟

منار كانت بتقول لها ان ابوهم نساهم بس تفشلت .. صح هم بعد ابوانهم مهملينهم بس مو مثل ابوها فقررت تقول :

منار : احنا بدبي صار فيه تأخير على الرحله كلها ساعه تقريبا ونكون بالرياض

هيفا عارفه ان منار تكذب لأن تركي قال لها ان الطياره وصلت بس حبت تمشيها لأنها عارفه ان فيه سبب لكذب منار لأنهم ما يخبون عن بعضض شي فقالت

هيفا : اها .. خلاص اذا وصلتي دقي علي طمنيني

منار : اوكي .. باي

هيفا : باي ...(وسكرت الخط)

..............................................

(بعد مرور ربع ساعه)

البنات جالسين بكراسي الأنتظار والشباب وصلت معهم وكل شوي واحد منهم مهاوش اخته

ريم وهي حاطه راسها على كتف غاده : ابي انام من امس ما نمت قاعده اخطط وش بنسوي اذا جت منور وداوي

رندى : لا تكفين لا تنامين مثل هالخايسه الي نامت وفشلتنا .. اشهدو علي انا تبريت منها لا اعرفها ولا تعرفني

هيفا بضحكه : حرااااام عليك حتى انتي تبريتي منها

غاده فهمت قصدها انها تبي تستهبل على ريم لأنها صدقت بسرعه : اقول رنود انتبهي لنفسك يمكن بأي لحظه تقوم ريم وتقضي عليك

رندى بهبال وهي تتوزا ورا هيفا : لا تكفين ما بعت نفسي .. هيفا احميني منها

هيفا : عاد وش يفكك منها الحين

ريم وهي تكش عليهم : مـــالـت عليكم

هيفا+رندى+غاده : ههههههههههههههههههه

.................................................. ..........

عند منار ومضاوي الي ارتفع ضغطهم

مضاوي : منور ما اقدر استحمل بدق على ابوي يجينا

منار بحده : لا تتصلين خليه يتذكر ان عنده بنات .. بعدين اذا هو مو قد المسؤولية خليه يودينا عند امنا

مضاوي تنهدت بأستسلام وقالت : اوكي

منار والي لمعت عيونها بفكره جديدة : مضاوي

مضاوي وهي تناظر عيون منار : شكل عندك فكره مجنونة مثل افكارك القديمه

منار بضحكه : فديت الي فاهمتني .. شرايك نرجع للبيت بتكسي

مضاوي بشهقه قويه : هئئئئ .. انهبلتي ؟!! .. لا اكيد انهبلتي .. منار لا تنسين اننا بنات تعرفين وش معنى بناااات ؟

منار بخيبة امل : اففف .. انا نفسي اعرف انتي ليش خوافه .. والله لو ان فيهو معي كان الحين قاعدين ندور تكسي

مضاوي : والله عاد اذا فهده مجنونة مثلك انا مو مثلها

منار تنهدت وقالت بأستسلام : طيب دقي على خلف يجينا بس ابوي لا تدقين عليه

مضاوي : اوكي

............................................

عند باقي البنات

تركي بملل : هيفا يرحم امك دقي على منار ولا مضاوي شوفي وينهم .. ترا خسنا واحنا ننتظركم

هيفا : اوكي

...........................................

عند منار ومضاوي

كانت مضاوي بتتصل على رقم خلف بس رن جوالها وردت : الو

هيفا : هلا وغلا .. دام انك فاتحه جوالك معناته وصلتي للرياض صح ؟

مضاوي : ايه

هيفا : طيب وينكم ما شفناكم ؟ .. وترا بحاول اقنع ابوك انك ترجعين معنى لأني انا والبنات بالمطار

مضاوي بأبتسامه حزينه : ما يحتاج تقولين له

هيفا بأستغراب : ليشش ؟

مضاوي تنهدت وقالت لها كل شي بما ان هيفا اقرب وحده من البنات لمضاوي

هيفا كانت حاقده بقووووه على ابو مضاوي بس ما حبت تزيد عليها فقالت

هيفا : ترا عادي تصير كثير .. المهم تعالو احنا ننتظركم عند البوابه اول ما تطلعون بتلقونا

مضاوي : اوكي .. وشكرا

هيفا بهبال : هئئئئ .. لا تقولين كذا ترا احنا خوات والخوات ما بينهم شكر .. الا اذا ما عجبتك كأخت .. لا ويــــن غصب عنك اعجبك

مضاوي بضحكه : طيب يلا بناخذ الشنط ونجيكم

هيفا : ننتظركم ..(وسكرت الخط)

هيفا بنفسها :"عشان كذا كانت منار تكذب .. بس والله ماله حق يسوي كذا وش ذا الحركه البايخه و......"

(ما كملت تفكير لأن صوت تركي قاطعها)

تركي : وصلو ولا لا ؟

هيفا : هاه ؟ .. ايه وصلو ..(التفتت للبنات).. امشو نروح نستقبلهم عند البوابه

البنات وهم يقومون : يلا

(طبعا راحو كلهم ومن حماسهم نسو فهده الي كانت بسابع نومه)

.................................................. ..............

عند منار ومضاوي

راحو يشوفون الشنط الي لها سنه محد فكر ياخذها

منار كانت تحاول تاخذ وحده من شناطهم بس ما قدرت لأنها ثقيله .. شافها واحد من المسافرين ورحمها ونزل لها الشنطه من السير حق الشنط (ذاك الي بالمطارات اتوقع عرفتوه)

منار بخجل : شكرا

الشاب : العفو ..(وراح عند صديقه او بالمعنى الأصح اخوه)

اخو الشاب : مين هذي ؟ .. لا يكون تعرفها ؟

الشاب : لا وين انا موب حق ذي الحركات ..(وضربه على كتفه بخفيف).. هذا وانا اخوك الصغير والمفروض تعرفني اكثر من اي شخص ثاني

اخو الشاب : انت محد يمزح معك ابد .. امش بس اكيد الشباب يينتظرونا برا

الشاب : يلا

.................................................. .......

عند منار

مضاوي جت لمنار ووراها عامل عشان يشيل الشنط لهم

مضاوي : يلا منار .. ليش نزلتي شنطتك انا جبت العامل عشان ينزلها

(منار كانت مفهيه)

مضاوي : منار .. منار ..(بصوت عالي سمعه كل الي بالمطار).. مـــنار

منار بخوف : هاه..نعم.. من الي مات ؟

مضاوي بضحكه : ههههههه شفيك انتي قاعده اقول لك امشي نطلع ولا عاجبتك الوقفه

منار : لا يلا

العامل وهو يأشر على شنطة منار : هدا شنطة انتي مدام ؟

منار بشهقه قويه : هئئئئئ مدام في عينك .. توني طفله بريئة ترا عمري 15 سنه بس يالظالم

مضاوي بضحكه : منار يالخبله ترانا بالمطار .. بعدين شفيك كليتيه ترا ما قال شي

منار بأندفاع : الا قال لي مدام وانا توني طفله بريئه

مضاوي تخصرت وقالت : وش تبينه يقول لك يعني ؟ .. انسه منار

منار : اي شي بس موب مدام

مضاوي : اقول لا يكثر ..(التفتت للعامل).. خذ هالشنطه

العامل : اوكي مدام

مضاوي بعفوية : انا مدام ؟

منار وهي رافعه حاجب : لا والله حلال عليك حرام علي

مضاوي وهي تضحك : طيب يلا امشي

..............................................

عند الشباب (تركي,احمد,عبدالعزيز)

احمد : ترا والله طفششششت من هالبنات شكلي بروح لرندى وفهده واسحببهم من شوشتهم وارجعهم للبيت

....... : ما راح تستقبل الشباب ؟

احمد : سكنهم مساكنهم .. وش جابكم انتم ؟

فارس وهو رافع حاجب : شايف جني مثلا ؟

احمد : والله الجني ارحم منك .. الا وش تسوون هنا ؟

بدر : نسيت ان اليوم بيرجع فيصل ونايف ؟

احمد وهو يتذكر : ايه صح

عبدالعزيز بأستغراب : وش جابكم هنا ؟

ماجد : شكلكم كلكم ناسين ان اليوم نايف وفيصل بيرجعون .. بس سؤال يطرح نفسه اذا انتم مو هنا عشان نايف وفيصل ليش جايين ؟

(وبهاللحظه طلعت منار ومضاوي من البوابه)

تركي وهو يناظر البنات الي طارو لمضاوي ومنار : الحين تعرفون

ريم وهي تحضن مضاوي : اشتقت لكم

غاده وهي حاضنه منار بقوه وشوي وتشيلها : ليشش ما تكلمينا كثير ؟

هيفا : نحن هنا

رندى : حرام عليكم بقو لنا شوي ترا بيختفون من قوة حضنكم

منار وهي تحضن رندى : يا زينكم بس

مضاوي وهي تحضن هيفا : احنا بعد اشتقنا لكم

(بعد عشر دقايق من التحضين)

منار شهقت بقووووووه : هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

البنات بخوف : شفيك ؟

.............................................

عند الشباب

نايف وهو ورا تركي : شسالفه

تركي من الخوف نط على فارس

فارس : وخر عني

تركي طنش فارس وقال لنايف : بسم الله الرحمن الرحيم .. هذا مو نايف هذا جني

نايف بضحكه : لا والله

فيصل وهي يسلم على الشباب : ساعه ندوركم بالمطار ولا لقيناكم

بدر : احنا جالسين هنا طول الوقت لو انكم مفتحين عيونكم زين كان شفتونا

فيصل بضحكه وهو يناظر نايف : المهم لا يفوتكم روميو وش سوا اليوم

الشباب بحماس : وش سوا ؟

فيصل بضحكه على شكل نايف الي يأشر له انه بيذبحه لو تكلم : واحنا ناخذ الشنط حقتنا شفنا بنت قاعده تحاول تطلع شنطتها بس ما قدرت واخونا الكريم راح وساعدها وطلع لها الشنطه

بدر : اوووووه رومانسي الأخ

تركي يصفر ويقول : ما رقمتها ؟

نايف بعصبية مكبوته : ليش وش شايفني ارقمها ؟

فارس وهو يحط يده على كتف نايف : ماعليك منهم الكلام معهم ضايع

نايف : هذا الصاحي موب انتم

فارس بضحكة : بس ترا اذا ما عطيتني رقم البنت لا اعرفك ولا تعرفني

نايف : افف .. عاد وش يسكتكم الحين ؟ .. انا ساعدتها لأني رحمتها وبس !

فيصل : المهم خلونا نروح الحين وبعدين بالليل نطلع نتعشى الحين نبي نرتاح

ماجد : لحظه خلونا ننتظر الأنسات يخلصون الدراما حقتهم

نايف وهو يلتفت للبنات الي صاير شكلهم يضحك وبالذات ريم الي متعلقه بمضاوي من ورا

.............................

عند البنات

منار وهي تناظر نايف : امشو خلونا نروح انا حدي تعباااااااااانه وابي ارتاح

البنات : يلا

(وراحو البنات للشباب وقررو يروحون مع ماجد لأن سيارته كبيره وهو يا حياتي يحاول يقنع واحد من الشباب عشان يروح معه وهم معارضين يبون يقعدون مع نايف وفيصل وبالأخير تنازل نايف يروح معه)

بالسياره ماجد يسوق ونايف جنبه والبنات ورا كانت ترتيبهم (مضاوي-رندى-ريم-غاده) ووراهم (هيفا-منار)

(طبعا شنط منار ومضاوي ونايف بهالسياره بس فيصل قال انه يبي يحطها بسيارة عبدالعزيز بما انه بيركب معه)

والبنات مؤدبين عشان نايف موجود

ماجد بملل : وانتم ما لقيتو تروحون الا معي ؟

البنات بأندفاع وهم شوي وينطون قدام عند ماجد ونايف : ايه ..(بعدين تذكرو ان نايف موجود وتفشلو)

(بعدين وقفو عند اشاره وماجد لف على البنات بيشوف اشكالهم وقعد يضحك عليهم لأن عيونهم كانت طايره بسبب انهم متفشلين وشكل منار اللي مدخلة راسها بين ريم ومضاوي)

ماجد وكنه استوعب : لحظظظظظظة ..(وباستهزاء).. كأن الطابور حقكم ناقص ؟

غاده : احترم نفسك

هيفا : لحظة كلام ماجد صح احنا 6 والمفروض نكون 7

ماجد بصدمه توقع انه ملخبط وهو يعدهم : يعني شلللووووون ؟

هيفا : احنا ناقصين وحده !!

رندى وهي تحط يدها على قلبها وبشهقه وصوت عالي : فهده

منار الي نطت عند البنات قدام : يعني شلوووووووون .. ماجد بسررررررعه ارجع للمطار

ماجد وهي يلف السياره لطريق المطار وبتوتر واضح : اكيد برجع للمطار

...............................................

(بالمطار)

كانت فهده نـــــايمه بالعسل وما تدري عن الي حوالينها


......................................نهاية البارت......................................

مقتطفات من البارت القادم :

1- .... الي دمعه منها نزلت ولحقتها باقي الدموع : شفت انك نسيت ؟ .. اذا انت مو قد المسؤولية انك تتحملنا خلنا نعيش بالأمارات عند امي
2- .... : احنا عددنا 7 وفجأة ننقص ونصير خمسه !! .. ما يصير كذا
3- .... فجأة شهقت بقوة وقامت من كرسيها وصارت تركض وتصارخ بدون سبب


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجدران, بنات, رواية, كاملة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


رواية بنات الجيران / كاملة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية بعد الغياب / كاملة أنفآس الورد روايات 0 17-12-2012 01:43 PM
رواية , روايات , رواية 6 بنات رنيمالشوق روايات 0 30-11-2012 11:01 PM
رواية , روايات , رواية تاكسى و3 بنات رنيمالشوق روايات 0 30-11-2012 06:27 PM
رواية , روايات , رواية غرامية لشابة سعودية فى لندن كاملة رنيمالشوق روايات 0 30-11-2012 07:24 AM
رواية , روايات , رواية سعود ومشاعل كاملة رنيمالشوق روايات 0 30-11-2012 06:57 AM

جميع الاقسام الاخرى

فضفضه,فضفضنا لنا

روايات,قسم الروايات

Rss - Rss 2.0 - Html - Xml - روايات


الساعة الآن 08:30 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Optimization by vBSEO
ارشفة:Salem Alshmrani

روايات نور الغلا

Loading...