رويات نور الغلا متخصص للروايات , روايات,روايات,روايات نور الغلا للنقاش الهادف والبناء




العودة   روايات نور الغلا > روايات نور الغلا , منتديات نور الغلا > روايات

الله يخليك لي يا جده هع :)

الله يخليك لي يا جده هع :) النقطة الصغيرة سامرٌ تلميذ صغير، في الصفِّ الأوَّل.. يقرأ جيِّداً، ويكتبُ جيّداً.. لولا ...


الملاحظات

روايات روايات طويلة روايات قصيرة روايات عامة روايات جديدة روايات 2013 روايات رائعة

إضافة رد
قديم 08-04-2010   #1
{ 6yoob •»
••{ احًسٍـٌن]~ احٌـِد بالحًٍيْـٍْآهٍـ •

الصورة الرمزية 6yoob



 عضويتيّ : 90
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Jan
 مَوطني : من قلب حبــي
 مجموع مشاركاتي : 517
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  503
றởođ :
 мч ŝறš :

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

VIP 


اوسمتي

Talking الله يخليك لي يا جده هع :)





Islam_0011a.gif



8e90874e37.jpg



النقطة الصغيرة

سامرٌ تلميذ صغير، في الصفِّ الأوَّل..
يقرأ جيِّداً، ويكتبُ جيّداً.. لولا النقطة!
يراها صغيرة، ليس لها فائدة.
فلا يهتمُّ بها، عندما يكتب
وينساها كثيراً، فتنقص درجته في الإملاء
يعجبُ سامر، ولا يعرف السبب!
يأخذ دفتره، ويسأل المعلِّمة:
أين أخطأت؟!
فتبتسم المعلِّمةُ، وتمدُّ إصبعها، وتقول:
-هذه الغين.. لم تضع لها نقطة
وهذه الخاء.. لم تضع لها نقطة
وهذه، وهذه..
يزعل سامر، ويقول:
-من أجل نقطة صغيرة، تنقصين الدرجة؟!
-النقطة الصغيرة، لها فائدة كبيرة
-كيف؟!
-هل تعرف الحروف؟
-أعرفها جيداً
قالت المعلِّمة:
-اكتب لنا: حاءً وخاء
كتب سامر على السبّورة: ح خ
قالت المعلِّمة:
ما الفرق بين الحاء والخاء؟
تأمّل سامرٌ الحرفين، ثم قال:
-الخاء لها نقطة، والحاء ليس لها نقطة
قالت المعلّمة:
-اكتبْ حرفَ العين، وحرف الغين
كتب سامر على السبورة: ع غ
-ما الفرق بينهما؟
-الغين لها نقطة، والعين بلا نقطة
قالت المعلّمة:
-هل فهمْتَ الآن قيمَةَ النقطة؟
ظلَّ سامر صامتاً، فقالت له المعلّمة:
-اقرأ ما كتبْتُ لكم على السبورة
أخذ سامر يقرأ:
ماما تغسل
ركض الخروف أمام خالي
وضعَتْ رباب الخبزَ في الصحن
قالت المعلِّمة:
اخرجي يا ندى، واقرئي ما كتب سامر
أمسكَتْ ندى، دفترَ سامر، وبدأَتْ تقرأ، بصوت مرتفع:
ماما تعسل
ركض الحروفُ أمام حالي
وضعَتْ ربابُ الحبرَ في الصحن
ضحك التلاميذ، وضحك سامر
هدأ التلاميذ جميعاً، وظلّ سامر يضحك..
قالت المعلِّمة:
-هل تنسى النقطة بعد الآن؟
قال سامر:
-كيف أنساها، وقد جعلَتِ الخبزَ حبراً،
والخروفَ حروفاً!


خير الأمور الوسط


في إحدى البحيرات كانت هناك سمكة كبيرة ومعها ثلاث سمكات صغيرات
أطلت إحداهن من تحت الماء برأسها، وصعدت عالياً رأتها الطيور المحلقة فوق الماء..
فاختطفها واحد منها!! والتقمها..وتغذى بها!! لم يبق مع الأم إلا سمكتان !
قالت إحداهما : أين نذهب يا أختي؟
قالت الأخرى: ليس أمامنا إلا قاع البحيرة...
علينا أن نغوص في الماء إلى أن نصل إلى القاع!
وغاصت السمكتان إلى قاع البحيرة ...
وفي الطريق إلى القاع ...
وجدتا أسراباً من السمك الكبير ..المفترس!
أسرعت سمكة كبيرة إلى إحدى السمكتين الصغيرتين فالتهمتها وابتلعتها وفرت السمكة الباقية.
إن الخطر يهددها في أعلى البحيرة وفي أسفلها!
في أعلاها تلتهمها الطيور المحلقة ....وفي أسفلها يأكل السمك الكبير السمك الصغير!
فأين تذهب؟ ولا حياة لها إلا في الماء !!
فيه ولدت! وبه نشأت !!
أسرعت إلى أمها خائفة مذعورة‍ وقالت لها:
ماذا أفعل ياأمي ؟ إذا صعدت اختطفني الطير‍‍‍‍‍‍‍‍‍!
وإذا غصت ابتلعني السمك الكبير !
قالت الأم : ياابنتي إذا أردت نصيحتي ... " فخير الأمور الوسط"


الديك والفجر


0055a021c5.jpg


استيقظ حمدانُ باكراً، فأمسكَ ديكَهُ الأحمر، وربط ساقيه جيداً، ثم
ألقاهُ في السلّة، ومضى إلى المدينة..‏

وقف حمدان، في سوق المدينة، والديكُ أمامه في السلَّة، ينتظر مَنْ يشتريه.. وكلّما مرَّ به رجلٌ، فحصَ الديكَ بناظريه، وجسّهُ بيديهِ، ثم يساومُ في الثمن، فلا يتفقُ مع حمدان، وينصرف مبتعداً..‏

قال الديك في نفسه:‏

-إذاً ستبيعني يا حمدان:‏

وتململَ في السلّة، يحاولُ الخروجَ، فلم يقدر..‏

قال غاضباً..‏

-كيف يمدحون المدينةَ ولم أجدْ فيها إلاّ الأسر؟!‏

وتذكّرَ القريةَ والحرية، فقال:‏

-لن يصبرَ أهلُ قريتي على فراقي، فأنا أُوقظهم كلّ صباح، و..‏

أقبل رجلٌ من قرية حمدان، فسلّم عليه، وقال:‏

-ماذا تعمل هنا؟‏

-أريدُ أنْ أبيعَ هذا الديك .‏

-أنا أشتريه.‏

اشترى الرجلُ، ديكَ حمدان، وعاد به إلى القرية..‏

قال الديك مسروراً:‏

-كنتُ أعرفُ أنّ القريةَ سترجعني، لأُطلعَ لها الفجر. وحينما دخل الرجلُ القريةَ، دهشَ الديكُ عجباً..‏

لقد استيقظ الناسُ، وطلعَ الفجر!‏

سأل الديك دجاجةً في الطريق:‏

-كيف طلعَ الفجرُ، في هذا اليوم؟!‏

-كما يطلعُ كلّ يوم‏

-ولكنني كنتُ غائباً عنِ القرية!‏

-في القرية مئاتُ الديوكِ غيرك .‏

قال الديك خجلاً:‏

-كنتُ أعتقدُ انّهُ لا يوجدُ غيري‏

قالتِ الدجاجة:‏

- هكذا يعتقد كلّ مغرور .‏

وفي آخر الليل، خرج ديكُ حمدان، وأصغى منصتاً فسمع صياحَ الديوكِ، يتعالى من كلّ الأرجاء، فصفّقَ بجناحيهِ، ومدّ عنقه، وصاح عالياً، فاتّحدَ صوتُهُ بأصوات الديوك.. وبزغ الفجرُ الجميل..




مما راقني للاطفال
مع أطيب تمنيات










hggi dogd; gd dh []i iu :)



 


رد مع اقتباس

قديم 14-04-2010   #2
{ تفداك روζـي •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية تفداك روζـي



 عضويتيّ : 130
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Feb
 مَوطني : بـ آم آلسعوديه [ الريـآض ] ..
 مجموع مشاركاتي : 11,127
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  65787
றởođ :
 мч ŝறš : قمت الحزن !!
بـ أن تجبر نفسك لـ كرهـ شخص !؟
كان يعنيلك العالم بـ أكمله !!

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

قلم مبدع 


اوسمتي

افتراضي



يعطيك العافيه ..

ينقل لـ قسم الف ليله وليله ..


 


رد مع اقتباس

قديم 17-04-2010   #3
[ ♂ فلـــــﮧ بششْشويش < =)
مطرود

الصورة الرمزية ♂ فلـــــﮧ بششْشويش <



 عضويتيّ : 304
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Apr
 مجموع مشاركاتي : 1,619
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  721
 мч ŝறš :

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

فراشة المنتدى 


اوسمتي

افتراضي



ناقلهم من كتااب القرآآءه

امززح ..!

شسسمه يسلموو


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لي, الله, يا, يخليك, جده, هع

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الله يخليك لي يا جده هع :)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخلاق الرسول [ صلى الله عليه وسلم ] تفداك روζـي ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 9 28-09-2011 10:02 AM
فتوى الشيخ عبد العزيز بن باز في حكم التصوير مسگ ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 8 09-08-2011 10:10 PM
30 حديث شريف أغلبها في يومنا عـــلأأأويــ ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈● 7 16-06-2011 09:30 AM

جميع الاقسام الاخرى

فضفضه,فضفضنا لنا

روايات,قسم الروايات

Rss - Rss 2.0 - Html - Xml - روايات


الساعة الآن 09:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Optimization by vBSEO
ارشفة:Salem Alshmrani

روايات نور الغلا

Loading...