رويات نور الغلا متخصص للروايات , روايات,روايات,روايات نور الغلا للنقاش الهادف والبناء




العودة   روايات نور الغلا > روايات نور الغلا , منتديات نور الغلا > روايات

- قصة حُب : مُؤجلهْ !

- قصة حُب : مُؤجلهْ ! - كانت متوترة ! لا تدري ماذا ترتدي في عيد ميلاد صديقتها وهي تعلم ...


الملاحظات

روايات روايات طويلة روايات قصيرة روايات عامة روايات جديدة روايات 2013 روايات رائعة

إضافة رد
قديم 30-05-2011   #1
{ Зź๐๐ƒ •»
مـــاحد قدهـ ~ !!

الصورة الرمزية Зź๐๐ƒ



 عضويتيّ : 2042
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Apr
 مَوطني : ιи тнє κ•s•Α
 مجموع مشاركاتي : 1,450
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  6969
 мч ŝறš :

iicons5 - قصة حُب : مُؤجلهْ !



- كانت متوترة !
لا تدري ماذا ترتدي في عيد ميلاد صديقتها وهي تعلم بأنه :
[ سيكون حاضر هُناك ] ،
وكيف ستصفف شعرها ! وماذا سترتدي من حذاء يجعلها أنيقة وفاتنة !
وباتت في حيرة من أمرها إلى أن نامت على كنب
غرفتها دون أي اكتراث منها !

حل المساء ،
وكانت تنتظر الدقائق التي طال انتظارها
بكل لفه وبكل فضول لما سيجري في تلك الليلة ؟
كانت واقفة لساعات أمام مرآتها ،
لبِست فستانٌ أسود ، وشعرها كسواد فستانها وأكثر !
وكان من نعومته يرتمي على وجهها كلما تحركت
رسمت عينها ، وأتقنتها / وزادت من كثافة رموشها
ووردت خدها إلى أن احمّر قليلا ،
وجّملت شفتيها بلون ( أحمر فاتح جدا )
كانت فاتنة وجميلة تسحر من يراها ،

8:00 م
توجهت إلى منزل صديقتها وكان المكان يعج بأصوات الموسيقى والضحك .
وكانت حامله بيدها الناعمة كيس بداخله هدية لصديقتها ،
كانت تمشي بخطى بطيئة جدا وتلتفت عينيها بكل برائه لعلها :
تجد احد ما تعرفه !
دخلت منزل صديقتها فوجدتها غارقة الابتسامة والأحاديث لمن حولها
ابتسمت لها وسلمت عليها وباركت لها ،
فقالت لها صديقتها : تبين جميلة جدا ما سر هذه الأناقة ؟ ألا تخبريني !
فقالت وهي خجله : ألا تعلمين ! بأنني متلفه لهذا اليوم !
الذي سوف أراه فيه بعد غربته لعده سنين متواصلة !
بدأت صديقتها بالارتباك قليلا : لم أكن اعلم ! بأن أمرهُ يعنيك لهذه الدرجة !
وبنفس الوقت لا أريد أن افسد عليكِ حماسكِ .
أخبرني بأنه سيذهب برفقة صديقته الجديدة إلى طوكيو
قبل أمس واعتذر عن الحضور !
تجمّد الدم الذي يسري فيها وتلوم وجها بلون شاحب نتيجة ما سمعته !
فقالت بتوتر وبكلمات متقطعة : سأذهب إلى الحديقة قليلا فأحس باختناق !
قالت صديقتها وهي تشعر بالذنب : سوف أتي معك !
فقالت : لا أريد أن أبقى وحدي !
ـــــــــــــــــــــــ

ذهبت إلى الحديقة وجلست على الأرجوحة
ودموعها بدأت تتساقط لاشعوريا ، ويتردد في ذهنها ما سمعتهُ ، كان القهر والندم يجتاحها من كل جهة ويكتم أنفاسها !
سمعت باب المنزل الخارجي يدق بعنف ولا أحد يجيب على الطارق !
مسحت دموعها وذهبت متوجهة إلى الباب
فتحت الباب دون أن تسأل من سيكون خلفه
وإذا بفارس أحلامها أمام عينها !!!!!!!!!!!
توقفت لذهول بين ما سمعتهُ وبين ما تراه ! وكان بالها مشوش هل كانت صديقتها تكذب عليها ! أم أن لها مصلحه بذالك !
أم هي فعلا كانت صادقة أم ماذا ؟؟
وهو : كان متفاجئآ لما رائه أبهرته تفاصيل
الماضي الذي كان يعيشه معها
والأيام الجميلة التي سعد جدا برفقتها !
وفقوا جميعا لحظة ذهول !!
فقالت وهي تتمالك نفسها : تفضل
ابتسم لها ، ومد يديه لها !!
| كانت ترتجف جدا |
وتحاول أن تتمالك نفسها لكي لا تبكي أمامه ويستشعر بضعفها !
( صافحتهُ ) وابتسمت له بكل برائه وعفوية
ورأت خلفه فتاه لا تدري من تكون !
فقال لها : أريد أن أُعرفكما على بعضكما
أنها صديقتي ( ساكي ) كانت معي في غربتي تعرفت عليها في كندا !
وقاطعته ( ساكي ) بفضولها وغيرتها : وتلك من تكون ؟
فسكت !!!!!!!!!!!
ولا يدري بأي كلمه أو عبارة يصفها !!
فنظر إليها برقه ! وقلبه يدق بسرعات جنونية ،
ويتأمل بتفاصيلها الفاتنة التي كان يعرفها بها قبل أن يُغادر ويفترقا !
فقال : إنها كانت حُبي الأول !
فقالت ( ساكي ) وقصدها تُكيدها : نعم ! أنها كانت !
فلنذهب إلى الداخل فأنا متشوقة لأرقص معك !!!!!!
سحبته من أمامها
وتركته خلفها !
استدارت لكي تراه وهو ماسكٌ يد ساكي ولم يبالي هل مازالت واقفة على الباب ! أم تحركت واره !
بعد ما كان الجميع غارقٌ في أجواء الاحتفال !

كانت جالسه تأكل من ( الجاتوه )
وتشرب عصيرها المفضل بصمت دون أن تتحدث مع أي !!
وحان وقت الرقص !
أغلقت الأنوار الصفراء ! وأنارت الحمراء والزرقاء والخضراء
وعلى موسيقى هاديه جدا كان يرقص برفقة ساكي وهي تحس بأن بداخلها نار لا تهدأ
حاولت بكل مافي وسعها بأن تتجاهل الموقف ولا كنها لم تستطع لأنه كان يرقص
وعينيه لم تفارقها !
أحّست بأنه مهتم !! ونظراته تدل على أنه مشتاق لها !


في صالة الطعام :
كانت تضع طعامها المفضل بهدوء !
ووجدها وحيده فأنتهز فرصة انشغال ساكي وذهب لها !
أقترب منها جدا وقال : أيمكنني أن أضع لكي ما تشتهي به نفسك !؟
فقالت : وهل تعرف ماذا اشتهي الآن !؟
فقال : امممممم ٍسأكون أمامك وأنتي ستبقين خلفي وإذا أردت شيئا ما أخبريني !
وبضحكة جميله : اتفقنـا ؟
وابتسمت بخجل : اتفقنا
استمر هذا الحال لبرهة من الزمن وأخذها مسرعا
إلى صالة الجلوس لكي لا تنتبه ( ساكي ) له !
وضعوا صحنيهما على الطاولة
وكانوا : ............................... صامتين !
بدأت عيناه تناظرها كيف تأكل !
وتذكر أجمل أيامه التي كان معها !
وتنّدب على حظه الذي أنهى علاقته بها دون إرادتهما !
كان طول الوقت يفكر بها ويتأملها وأراد أن ينتهز
الفرصة ليتحدث معها قليلا : أخبريني ماذا حدث لكي طول هذه الفترة !
فقالت (وهي تريد أن تصارحه بحبها له الذي مازال
ينبض بجوفها وعلى صدقها ووفائها )
وتذكرت بأنه خانها مع ( ساكي )
فقررت الكذب : إنني سعيدة في حياتي ومجال عملي !
فقال ( أراد أن يعرف عن علاقتها العاطفية ): لماذا لا أرى معكِ صديق !
فطوال الحفل كُنت بمفردك ؟
أحّست بضيق من سؤاله : ...................... ولم تجاوب !
أنتظرها قليلا فقال : انا آسف !
........................ لا يوجد أي تعليق !

بعد انتهاء العشاء
ذهبت لكي تودع صديقتها على أمل أن يراها وهي خارجه !
وبداخلها قلب مكسور !
حاولت أن تلفت انتباهه بعناقها الحار ! وبصوت ضحكتها !
ولكن لا جدوى !
أحّست بخيبة أمل وذهبت مسرعة وكأن عبرتها بدأت بخناقها !
فتحت باب المنزل !
وذهبت إلى سيارتها وجلست فيها قليلا
وكان يدور في نفسها ( لم أكن اعلم بأني ضعيفة هكذا أمامه
وكأنه لم يكن بيوم ما سبب حزني المُزمن ! فكنت ثائرة ومصدومة عندما رأيته ! لا أدري هل أنـا كنت بلحظة سعااااااادة عامرة أم أن ساكي أفسدتها !
وفكرت بعقل : فأنا يجُدر بي لا ألومه على خيانته أو بالأحرى لا أسميها خيانة ! لأننا افترقنا وبإرادتنا )
وأرادت أن تقفل باب سيارتها : إلا ويديه تمنعها من ذالك !
وكانت بدهششششششششه من أمرها وعينيها لاتصدق بأنه جاء إليها !!
ـــــــــــــــ
وبحركة لا شعوريآ
فتحت درج سيارتها وأخذت تتعطر بعطرها المفضل بعنف !
فمنعها من ذالك !
وأخذ العطر من يديها !
ومسك يديها برفق !
وقال : لم أعتاد أن أراك هادئة !
فتحفين جنونك وتظهرين حُزنك !
وهل يعقل أن تتعطرين لي بهذه الطريقة !
( فسكتت ودموعها تخالط خديها )
وضغط بيده على يدها وقّبلها بحنان !
وأنزلها من السيارة ،
وقال : وأخذ يشم عطرها ! وأقترب منها كثيرااا
وقال : ليس بهذه الطريقة تتعطرين لي !
فـ ضمها لصدره بعننننف !
وقال : هكذا أتعطر أنـا مُؤجلهْ 017.gif


*

...*

- أتقنَوا فَنْ التعَامُل مَع الحُب فهَو :
أسمَى شُعور ْ!

ويُطيلَ عُمر القلَبْ [وينبَضْ بالحيَاة ]



- rwm pEf : lEc[giX ! dsf



 


رد مع اقتباس

قديم 01-06-2011   #2
{ fαηтαsтιç •»
عضو متحمس ~

الصورة الرمزية fαηтαsтιç



 عضويتيّ : 2140
 تاريخ تسجيلِي : 2011 May
 مجموع مشاركاتي : 29
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  106
 мч ŝறš :

افتراضي



وقال : ليس بهذه الطريقة تتعطرين لي !
فـ ضمها لصدره بعننننف !

وقال : هكذا أتعطر أنـا

.."انالله وربي قصه ان جتني العبره


 


رد مع اقتباس

قديم 01-06-2011   #3
{ α7ṩаṩ - 5jĻ ≈ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية α7ṩаṩ - 5jĻ ≈



 عضويتيّ : 1389
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Oct
 مَوطني : لآمكّـآنْ..!!
 مجموع مشاركاتي : 4,243
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  18501
றởođ :
 мч ŝறš :

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

وسام التعـآون 


اوسمتي

افتراضي





وين نلقى زيه هذآ مرآ يجنن

وهـ قصه بكتني صرآحه

يعطيكـ العآفيه


 


رد مع اقتباس

قديم 01-06-2011   #4
{ رَوحْ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية رَوحْ



 عضويتيّ : 1306
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Oct
 مَوطني : الرياض ،‘ ~
 مجموع مشاركاتي : 9,720
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  12738
றởođ :
 мч ŝறš : .. ي أبوي عسى من هو جرح قلبك .. يموت الحظ ماطاعه ..~

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

وسام الرد المميز 


اوسمتي

افتراضي






حلووه القصه


مشكوره


 


رد مع اقتباس

قديم 01-06-2011   #5
{ غلطتي طيبتي •»
عضــو صار مميــز ~

الصورة الرمزية غلطتي طيبتي



 عضويتيّ : 1788
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Feb
 مجموع مشاركاتي : 269
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  -43
றởođ :
 мч ŝறš : انثى احلامها تفووق مخيلتها

افتراضي



مرررررره حزيينة ونهايتها حلوة

شكرا على طرحك


 


رد مع اقتباس

قديم 03-06-2011   #6
{ Зź๐๐ƒ •»
مـــاحد قدهـ ~ !!

الصورة الرمزية Зź๐๐ƒ



 عضويتيّ : 2042
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Apr
 مَوطني : ιи тнє κ•s•Α
 مجموع مشاركاتي : 1,450
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  6969
 мч ŝறš :

افتراضي



اقتباس:


وقال : ليس بهذه الطريقة تتعطرين لي !
فـ ضمها لصدره بعننننف !

وقال : هكذا أتعطر أنـا

.."انالله وربي قصه ان جتني العبره



حيـــــــــاك خيو

منــــــــور


 


رد مع اقتباس

قديم 03-06-2011   #7
{ Зź๐๐ƒ •»
مـــاحد قدهـ ~ !!

الصورة الرمزية Зź๐๐ƒ



 عضويتيّ : 2042
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Apr
 مَوطني : ιи тнє κ•s•Α
 مجموع مشاركاتي : 1,450
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  6969
 мч ŝறš :

افتراضي



اقتباس:





وين نلقى زيه هذآ مرآ يجنن

وهـ قصه بكتني صرآحه

يعطيكـ العآفيه



الله يعافيك

حيــاك يا بع‘ـدي


 


رد مع اقتباس

قديم 03-06-2011   #8
{ Зź๐๐ƒ •»
مـــاحد قدهـ ~ !!

الصورة الرمزية Зź๐๐ƒ



 عضويتيّ : 2042
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Apr
 مَوطني : ιи тнє κ•s•Α
 مجموع مشاركاتي : 1,450
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  6969
 мч ŝறš :

افتراضي



اقتباس:





حلووه القصه


مشكوره



عيونك الحلوة

العفو خيتو

حياك


 


رد مع اقتباس

قديم 03-06-2011   #9
{ Зź๐๐ƒ •»
مـــاحد قدهـ ~ !!

الصورة الرمزية Зź๐๐ƒ



 عضويتيّ : 2042
 تاريخ تسجيلِي : 2011 Apr
 مَوطني : ιи тнє κ•s•Α
 مجموع مشاركاتي : 1,450
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  6969
 мч ŝறš :

افتراضي



اقتباس:


مرررررره حزيينة ونهايتها حلوة

شكرا على طرحك



العفو يا بعدي

حياك


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مُؤجلهْ, يسب, قصة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


- قصة حُب : مُؤجلهْ !

جميع الاقسام الاخرى

فضفضه,فضفضنا لنا

روايات,قسم الروايات

Rss - Rss 2.0 - Html - Xml - روايات


الساعة الآن 06:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Optimization by vBSEO
ارشفة:Salem Alshmrani

روايات نور الغلا

Loading...