رويات نور الغلا متخصص للروايات , روايات,روايات,روايات نور الغلا للنقاش الهادف والبناء




العودة   روايات نور الغلا > روايات نور الغلا , منتديات نور الغلا > روايات

رواية الآ ليت القدر للكاتبه يقايا شتات /كامله

لجـــــزء الســـــادس.. بين ثنــايا الايـــــــامـ.... :مدى..؟؟ مدى: هــلا..!! علياء:تعرفين صاحب الشركه..؟ مدى رفعت راسها تطالع علياء لثواني..بعدها انفجرت ضحك... علياء ...


الملاحظات

روايات روايات طويلة روايات قصيرة روايات عامة روايات جديدة روايات 2013 روايات رائعة

إضافة رد
قديم 28-02-2011   #11
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي





لجـــــزء الســـــادس..

بين ثنــايا الايـــــــامـ....




:مدى..؟؟
مدى: هــلا..!!
علياء:تعرفين صاحب الشركه..؟
مدى رفعت راسها تطالع علياء لثواني..بعدها انفجرت ضحك...
علياء انقهرت: ليش تضحكين..؟؟
مدى تحاول تسكت: لان سؤالك غريب..
علياء: مو غريب انتي وهو لكم نفس العائله..
مدى بغير اهتمام: عادي..يمكن عائلتنا كثار..بس اتوقع ان ما نعرفهم..الا اكيد ما نعرفهم..هم وين؟ ..واحنا وين..؟
علياء: يعني بالمره ما تعرفينه..؟
مدى بإبتسامه: لا تحاولين اتوسط لك هههههههه..
دخلت هوازن المكتب: ايش عندكم يا صبايا..
مدى: ان مدير الشركه يقرب لي ههههههههههه...


************************************************** ****************

فـــي طريق الرجعـــه..
ابتهال: وااااو اليوم الاربعاء ياوناستي..
مشاعل وهي ترمي شنطتها بالمقعد اللي جنب ابتهال في الباص: صادقه والله واخيرا....بصراحه الاسبوع هذا مرررررره طويل..
جات مرام: ايش عندكم اليوم...؟؟
ابتهال: انا ما عندي شي...
مشاعل: وانا بعد ما اذكر ان عندي شي مهم غير زيارة ابوي..
مرام: طيب ايش رايكم تجون عندي..بلييييييز لا تردوني لان انا بعد ما عندي شي..
ابتهال ابتسمت لما تذكرت عزام اخو مرام: انا عادي اجي..
مشاعل اللي فهمت عليها: هههههههه وانا بعد..
مرام فرحت: والله...الله يحيكم ومرحبا مليووووون..
ابتهال: انتي يا الشينه وابوك...؟؟
مشاعل تكابر حزنها وألمها: عادي الاربعاء الجاي اشوفه اذا ذكرني..
ابتهال سكتت ما تحب تكلم مشاعل في الموضوع هذا لانها تنزعج منه..


"مشاعل بعد ما فقدت اغلى كنز في هذا الوجود..اللي هو امهـا..وما بعد الام من الغلا احد..ابوها رماها على جدتها ام امها..كان بالبدايه يزورها كل يوم وبعدها كل يومين الى ان صارت كل اربعاء..ومرات ينساها بالاسابيع الى ان تتصل عليه وتكلمه وتقوله يزورها عشان المصروف..
مشاعل الحين اغلى ما تملك جدتها واخوها عبدالله اللي يكبرها بثلاث سنين..ولكنه للاسف لاهي بحياته ودنياه...ولايسأل في احد فيهم..
جدتها انسانه رائعه..تخلت عن كل شي عشان عيال بنتها.. ربتهم وتعبت عليهم من لما كانت اعمارهم 10 و13 ..اعتنت فيهم واهتمت بهم..شافت مطالبهم..عيالها اللي هم اخوالهم تخلوا عن مصروفهم وطالبوها برميهم على ابوهم..لكنها رفضت ووقفت قدام الجميع..واعلنت قدامهم الخمسه ان اللي يفكر ان اللي يبعدها عنهم لاهي تعرفه ولا هم يعرفونها..
مشاعل كل الحب والحنان اخذته من جدتها الحنون..كل الامان والطمأنينه..هي امها وابوها وجدتها واختها..موتها ولا تنغز جدتها شوكه.."

قطع تفكير مشاعل..
:يله باي شعوله اشوفك في بيت مرام اوك..
مشاعل: اوك..
نزلت ابتهال...واول ما دخلت بيتهم..
:يمـــه...يمـــــه ..وش الغدا..؟
لفت يمين بالصاله شافت ابوها جالس..باين عليه انه صاحي..وهو نادر ما يكون بهذا الوضع هذا...
ترددت: الســـ الســلام عليكم..
طالعها بهدوء وما رد السلام..
راحت بسرعه للمطبخ.
:يمه..يمه ايش عنده ابو سلطان صاحي..
ام سلطان: ما ادري عنه..حتى انا مستغربه ولا وهادي بعد..
ابتهال: الله يستر..تكفين يمه الغدا..ميته جوووع.."وفتحت القدر"..لااا يمه رز بس..
ام سلطان: الجود من الموجود..
ابتهال بطفش: ايه الحمدلله..يله بروح ابدل ملابسي ..
ودخلت غرفتها المشتركه..
وحصلت اخوانها الصغار يكتبون ويشخبطون..
ابتهال: ها يا حلوين..ايش تسووون..؟؟
وداد: ابتهال..ابتهال تعالي سوفي..رسمتك انتي و مدى..
بدر: وانا بعد رثمت امي ..وثلطان..
ابتهال ابتسمت: الله......"واختفت ابتسامتها"..وش هالدفتر.؟؟؟ من وين جايبنبه.."وسحبته منهم."
وداد تأشر: من هنا............
ابتهال صرخت: لاااااااااااااااا..ليه هذا حق المدرسه.."وبسرعه قلبت الصفحات"..وملونين حتى الدروس..ياربيه ايش بقول للمدرسه بكره..انتوا ما تعرفون انها عصبيـــــــه ..الله ياخذ ابليس..يله يله بسرعه اطلعوا برا الغرفه وان شفت واحد منكم ماخذ دفتر من دفاتري لا يلوم الا نفسه سامعين..
انتفضوا وداد وبدر وطلعوا بسرعه..مروا على الصاله شافوا ابوهم خافوا زياده..راحوا المطبخ على طول عند ملجأ الامان عندهم امهم..
طلعت ابتهال..وجلست بالصاله جنب ابوها..
جلست ساكته ما تكلمت...بس كل شوي ترفع عينها وتطالعه وتبعدها بسرعه..ملامح ابوها هاديه مو شرسه ولا تخوف..واللي بيدقق فيه بيكتشف انه يملك من الجمال نصيب وكانه سلطان اخوها..ابتسمت على حركاتها وكأنها اول مره تشوفه..
لف عليها ابوها وانتفضت وحاولت تخفي ضحكتها..
:انتي مدى...؟
ابتهال في نفسها"معقوله ما يدري انا مين..؟"..
:لا مو مدى..
:اجل ابتهال..
ابتهال: ايوه..
صغر عيونه ابو سلطان لان النظر عنده مره ضعيف:وين تدرسين..؟
ابتهال بغباء: بالدرسه...
ابو سلطان بنبره حاده شوي: ادري بالمدرسه..باي صف..؟
ابتهال خافت: بسم الله الرحمن الرحيم..بثالث ثانوي..بثالث..
ابو سلطان: ومدى..؟
ابتهال فكرت لو قالت تشتغل يمكن ياخذ منها فلوس بالقوه.
:معاي بالمدرسه..
ابو سلطان: انتوا توأم.؟؟
ابتهال ضحكت: هههههههه لا وش توأم..بس مدى ترسب كثير.
"وسمعت فتحت الباب"..
:السلااااام يا اهل البيت..
ابتهال ضحكت تخيلت شكل مدى وهي تشوفها جالسه جنب ابوها..
دخلت مدى: ابتهال ..يمه...وينكم..؟؟
ابتهال: من كبر البيت..تعالي بالصاله..
ابتسمت مدى على تعليق ابتهال: السلاااااااااااااا.......................
وقفت وهي مطيره عيونها مو مستوعبه ابوها جالس وصاحي وابتهال جنبه وتضحك بعد..
:احم احم..السلام عليكم..
ابتهال باستهزاء: هلا والله وعليكم السلام..تعالي حياك معانا..الجلسه عائليه..
مدى طالعت ابوها اللي ما علق على شي..
وراحت للمطبخ..
:يمه ايش عنده الوالد...؟
ام سلطان ضحكت: ايش فيكم..الحمدلله ان صار صاحي يوم..وعساه دووووم..
سكتت مدى وما علقت ودخلت الغرفه وبدلت وطلعت مره ثانيه للصاله..
:الحين انتي ليه ترسبين؟؟
مدى بلعت ريقها واللي ما فهمت شي: راسبه!! وش راسبه فيه..؟؟
ابتهال انسدحت من الضحك..
ابو سلطان: ليه ما اهتميتي بدراستك هاه..؟؟
مدى تطالع ابتهال وعرفت انها مهببه مع ابوها لان هالضحك وراه سالفه..
ابو سلطان: اذا ما نجحتي هالسنه ترا بتنجلدين سامعه..
مدى ابتسمت: ا نشا الله..
صرخ: ام سلطان وين الغدااااااااااا؟؟
ام سلطان وهي جايبه صينية الغدا مع السفره..
:هذا هو وصل..
قامت مدى واخذت من امها السفره وفرشتها وحطوا الصينيه بالوسط..وتجمعوا حوله..
ام سلطان بهمس: وين سلطان..؟
مدى: ما ادري عنه..ما شفته بالحاره..
ابتهال قاطه:ولا انا...
وعم السكون المكان..
: كح ...كح ..كح.."وصرخ"...موووووووووويه..
فزت مدى تجب المويه..
ابتهال ترددت تقرب منه....وبالاخير قربت منه وضربته على ظهره بخفه..
جابت مدى المويه وعطته ابوها وهي واقفه جنبه..احساس غريب مر على الثنتين..اول مره يحسون بالجو هذا..ابوهم معاهم يدارونه ..يهتموا له..يسأل عنهم..لو كان ما يدري عن هوا دارهم..بس على الاقل سأل..طالعوا الثنتين بعض وكأن كل وحده قرت افكار الثانيه..
تمنوا اللحظات تكون دايمه..تمنوا ان حياتهم بهذا الهدوء والامان..ابوهم جنبهم وهم جنبه بدون خوف ولا رهبه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت مشاعل بيتهم..
حصلت جدتها تكلم الخدامه: يا جعلتس مانيب قايله..حطي الفلفل على الرز..مو الشوربه الله يغنينا عنكم قولي امين..
دخلت مشاعل وهي مبتسمه على جدتها اللي جالسه على الكرسي المتحرك بالطبخ تشرف على الغدا..
:هلا يمه.."وباست راسها."..كيف الغاليه..؟؟
جدتها بحنان: هلا هلا يمي انا بصحه وعافيه ما دام انتوا حولي..
مشاعل خذت يد جدتها وباستها: الله يخليك لنا يا الغاليه..ها يمه بشري عن الغدا..؟
ام ناصر: جاهز ا نشا الله..روحي غرفتس وبدلي هالمريول اللي تقولين عنه ثوب رجال وتعالي..
مشاعل: ههه ابشري..والمريول هذا النظام..
مرت على الصاله حصلت عبدالله اخوها منسدح ويكلم بالجوال..
:ههههه لا سيارتي الكزس بالورشه..ما عندي الا الكامري..
مشاعل بصوت عالي: هه,..اجل لكزس وكامري..انت لو معاك ددسن كان انت بخير..
عبدالله حط يده على الجوال ويتكلم وهو صاك على اسنانه: انقلعي لا اجي افقع لك وجهك..
مشاعل: عيب والله عيب هذا كبرك وهذي كذباتك..
عبدالله قام عليها...بس هربت لغرفتها..
:الله يقرف البنات ولاقفتهم.........ايوه ايش كنت اقول..لا ياعمري حرام عليك..ايش فيها الكامري..
دخلت مشاعل غرفتها وهي تدعي ان الله يخلي لها جدتها ويهدي اخوها عبد الله.اللي منخدع بالمظاهر الكذابه..
رمت نفسها على السرير ..فجأه جاء على بالها سلطان اخو ابتهال..
"ما شا الله لو اخوي عبدالله مثله كان احنا بخير وما احتجنا لابوي..وتنهدت بحالميه...ما شا الله طول وعرض وقوه واخلاق وجمال..وربي كل بنت تتمناه..بسم الله عليه الله يخليه لاهله.."
وصارت تتذكر كل المواقف اللي بينهم من لما كانوا صغار الى ان كبروا كيف يدافع عنهم..وما يخلي احد يقرب منها هي وابتهال..يسأل عنها ويهتم فيها..ولا يقصر معاها بشي..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بمكان بداخل احياء الرياض..تجمعوا على اتفاق الشغل..
:شوف يا سلطان...شغلنا مقسم وانت راح تختار اللي يريحك..
سلطان وهو ما يدري ايش سالفتهم: ايووه..وكيف التقسيم..؟
مهند:ناس شغلتهم ميكانيكه..يعني يفتحوا السيارات ويشغلونها وياخذونها بثواني بسطيه ..وهذي لسه صغير عليها..وناس شغلتهم بقوتهم..وهي اللي تنفع لك..وهي فك الكفرات السيارات بسرعه ونحملها بسياراتنا ونحط رجولنا..ونبيعها على المحلات..
وفي الشغله الثالثه اللي هي المراقبه وهي ابسط شي بس تبي ناس ما يفلحون لا في هذي ولا هذي..
سلطان رفع حاجبه: يعني تسرقون...؟؟
مهند بخبث: لولا الحاجه..وهم يقولون الحاجه تبرر الوسيله..يعني لا انا ولا انت ولا رائد ولا عبد المحسن نرضى اخوانتا يصرفون علينا..
عبد المحسن: انا لو اموت ما اخذت ريال من اختي وامي..عيب والله في حقي..
رائد: انا عندي اسوي أي حاجه ولا اذل نفسي عند احد..
طالعهم سلطان باحتقار: هذي الشغلات لكم مو لي..
مهند: ما راح تنفعك المثاليات..وخليك مثل البنات اللي يصرفون عليهم رجاجيلهم..
سلطان مشى وتركهم ولا عبرهم" معقوله انا اسويها ... مستحيل..لالا مستحيل ومستحيل بعد..الله يقلعك يا ثامر وش عرفك فيهم..؟"


مهند بثقه: صدقوني بيرجع لنا..وهذا وجهي..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

بعد اتصالات مهمه واسئله..وصل للي يبيه..
واخيرا حصل الخيط الاول للموال اللي براسه..
:مشكور..مشكور اخوي وما تقصر..
:ترا كل الحارات هذي قديمه بالمره..انتبه لنفسك..
:اوكي ..اوكي ...باي..
ركب سيارته الرنج..وتوجه للمكان اللي وصفه له..
حارات واماكن ما توقع وجودها بالرياض..
:في احد ساكن هنا....؟؟
البيوت وكأنها بتطيح على اصحابها من كثر ما اكلها الزمن واهلكها..
كل شوي تضيق الحارات..لحد ما صارت السياره تدخل..او انها مستحيل تدخل..قرر يوقفها في مكان واضح عشان ما يجيها شي...
كان في اولاد يلعبون كوره..توقفوا عن اللعب..ويطالعون السياره..اللي مستحيل تمر مثلها بالمكان هذا..
قربوا حوله..اشكالهم مأساويه ومزريه جدا..
ضاري شافهم تجمعوا حوله: لا حول الله..
قربوا منه اكثر كانت ريحتهم بعد اللعب واصله حدها..
فك شماغه وتلثم..
:اسمعوا تبون فلوس...؟
الكل صرخ باصوات متفرقه: ايوه...اكيد...الا..
ضاري: اعطيكم فلوس..بس ابعدوا عني الله يخليكم..
ابعدوا كلهم كم خطوه ورى..
طلع ضاري المحفظه حقته..وقسم عليهم اللي معاه كله..تقريبا كل واحد حصل 150 ريال..نعمه من رب العالمين..
راحوا العيال فرحانين ومو مصدقين ان كل واحد منهم يملك هالمبلغ كله وبيده كمان..
مشى كم خطوه..وطاحت رجله بمستنقع مويه ما شافه...وعصب..
: بجد بجد لا اله الا الله..
فسخ نظارته الشمسيه عشان يشوف زين..
مشى كم حاره..وهو يتأمل اللي حوله..في اطفال ما تعدا عمرهم سنه بالشارع..استغرب كيف اهلهم ما يخافون عليهم او ما انتبهوا لهم..يعني لو صدمته سياره او اخذه احد..ما اتوقع بيلاحظ احد هالشي...
وصل للعنوان المطلوب...
وقف يطالع المكان..وهو مو قادر يستوعب
:معقوله عمي ساكن هنا....؟؟؟
بدا الشك ينزرع فيه"مستحيل عمي يسكن هنا وابوي ساكت..على الاقل اشترى لاخوه بيت احسن..شكل الوسواس لعب فيني صح.."

قرر يتراجع..
:اوووووف..لالا بتأكد..ما راح يضرني شي..

ضرب الباب بقوووه..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

:ابتهال افتحي الباب..
ابتهال: مشغوله انا..بنام عندي طلعه اليوم..
وقفت عند راسها: على وين؟؟
ابتهال بغرور: معزومه عزيمه خاصه..
مدى بقرف: وووع ما يليق عليك..بالله وين معزومه اكيد عند مشاعلوه..هو عندك غيرها..
ابتهال بثقه: لا مو عندها..
مدى: اتفاهم معاك بعدين هذا بيكسر الباب.."وصرخت"...طيـــب.
سمع ضاري الصرخه ووقف عن الضرب وميز الصوت وابتسم جواه..
وقفت ورا الباب: مين؟؟
ضاري: افتح..
ضحكت مدى: ههههه على كيفك افتح..سلطان مو موجود..
ضاري: لا انا ما ابي سلطان..ابي ابو سلطان..
استغربت مدى ..اول شي الصوت الفخم هذا قد مر عليها او شبهت عليه..ثاني شي من هذا اللي جاي خص نص لابوها..
مدى: بأيش تبيه..
ضاري انزعج: انتي افتحي الباب بعدين نتفاهم..
وقفت مدى تطالع الباب وشلون تفتح له وتدخله جوا بيتهم..




جاء سلطان حصل واحد باين انه رزه من شماغه وثوبه والنظارت الشمسيه اللي بيده<<دليل الكشخه عند سلطان..
واستغرب وقرب له..
:هلا اخوي امر..
لف عليه ضاري: هلا والله..مين معاي..؟
سلطان: معاك سلطان..
مد ايده ضاري: هلا والله سلطان.."طالع شوي فيه..حس انه فيه شي يشبه ابوه"..انا ابي ابوك ممكن...
طلع سلطان المفتاح بيد وصافحه باليد الثانيه: هلا والله..تفضل..."وفتح الباب"..
مدى كانت حاطه اذنها على الباب عشان تسمع ايش يقولون ..ما حست الا ان المفتاح يدخل والباب ينفتح..بعدت عنه كم خطوه عشان ما يصقعها وهي ما تدري ايش تسوي او وين تروح..وهذا الرجال بيدخل بيتهم..
انفتح الباب قدام ضاري تقدم خطوه..حصلها نفسها..نفس الطول والعيون...طير عيونه..ما توقعها ابدا بالجمال هذا..شي مستحيل..قمة البرائه والصفاء..الوجه الدائري كانه البدر ومنور..العيون وساع السود الكحيله..الانف الصغير..الشفايف الصغيره المليانه والورديه..والشعر صحيح كان مو مرتب لكنه سواااده جذاااب مع الخصل المتناثره منه بعشوائيه..
وبيجامة البيت..عباره عن قميص قصير لنص الساق ونااعم جدا معطيها اصغر مما هي عليه..
مدى حطت يدها على فمها"هذا...هذا..ضاري..والله استاذ ضاري..ايش جابه.؟؟؟"
سلطان بعصبيه: مدى ايش فيك ادخلي..؟؟
مدى صحت من اللي فيه وراحت داخل جري..
ودخلت الغرفه وقفلت الباب..
ابتهال اخترعت وفزت من نومتها اللي ما بعد ابتدت: ايش فيك يا هبله..وكأن حرامي جاي لبيتنا..
مدى حاطه يدها على قلبها وبسرعه تتنفس..
ابتهال: مدى...مدى..وش صاير؟؟
مدى بلعت ريقها وتلاحق انفاسها: ضاري...
ابتهال تردد وراها بتعجب: ضاااري!!!!! مين ضاري..؟؟
مدى بلاشعور: ضاري ما غيره ضاري..
ابتهال تطالعها باستغراب: مدى انهبلتي ولا انهبلتي..من ضاري؟
مدى ضربت خدودها: مديري بالشركه...ولد صاحب الشركه..
ابتهال قامت من مكانها وراحت لها بسرعه: هنااااااااااااا؟؟؟؟
مدى هزت راسها...
ابتهال دفت مدى.:خليني اشوفه اكيد رزه وكشخه..
طاحت مدى على الفرشه اللي جنبها وما قامت منها لان افكارها ما توقفت ولا لحظه..والاسئله تنهال عليها..
فتحت ابتهال الباب وهو يطل على الصاله من على جنب..
شافت الطول الفارع..والكتوف العريضه..والنظاره الشمسيه
:هههههههههههه مدى كشخه والله معاه نظاره على قولة سلطان.
شافت اخوها سلطان جنبه ما كان اقل منه لا طول وعرض بس الصحه تختلف اكيد..فكأن سلطان اصغر منه بكثيييير
لفت على مدى بعد ما سكرت الباب: اقول مدى اعترفي ايش عنده جاي...لا يكون يخطب..؟
مدى سمعت ابتهال ولا ما سمعتها وهي داخله جو في ضحك متواصل من كثر التوتر اللي جاها وانها تخيلت انه جاي يخطبها..

##############################################


دخل ضاري البيت وهو يطالعه من فوق لتحت..والشك زاد فيه..والتردد كبر في قلبه..
دخله سلطان الصاله بما ان مافي مجلس يستقبل الضيوف..وجلسه..
جلس ضاري على الارض وفي باله انه ممكن يغير السالفه ويغير الموضوع لانه مستحيل عمه يسكن هنا متسحيــــل..
دخل سلطان على ابوه في غرفته توقعه فاقد مثل كل يوم وانه بيحتاج وقت لحد ما يخليه يصحى شويه بس.
لكنه حصله صاحي وبكامل قواه العقليه استغربه..بس قال في نفسه احسن..لكنه شايل هم اللي من عيال الكباريه اللي برا..ايش يبي من ابوه..لا يكون بيتبلا عليه شي..ولا ابوه مسوي معاه شي..
:يبه..ابو سلطان..
ابو سلطان ما نام لكن لسانه ثقيل شوي.هااااااااااااه..
:يبه في واحد شكله من عيال كاشات يبيك..
ابو سلطان انتفض من السيره: ما قالك ايش يبي..؟
سلطان: لا..
قعد ابو سلطان على حيله..وساعده سلطان على الوقفه بس ابوه رمى ايده ما يبي منه شي..
مشى سلطان ورا ابوه اللي دخلوا على الصاله..
ضاري حس انهم جاوا..رفع راسه..طير عيونه مو معقوووله الشبه هذا..لا مستحيل..الشبه كبير ..نسخه مصغره من ابووه جسما لكن شكلا كانه ابو ابوه مو اخوه..لو كان فعلا اخوه...
ابو سلطان طالع ضاري ملامحه مو غريبه بس لانه ما كان يشبه ابوه فما كان كثير واضح انه ولده..
جلس ابو سلطان وجنبه سلطان..ينتظرون من ضاري يقول اللي عنده..
ام سلطان كانت بالمطبخ تنظف اللامسات الاخيره من الغسيل والجلي..
طلت على الصاله وشافت ضاري نغزها قلبها..ما تدري ليه..من الغريب هذا اللي في بيتهم..وايش يبي منهم..وكانت اغلب احتمالاتها انه وراه مصيبه او كارثه..
ضاري اختفى الكلام من على لسانه..كيف بيبدا وشلون...وش راح يقول..لو كان بينه وبين ابووه مشاكل ايش راح يصير؟؟ لو انه كشف السالفه هل ممكن ابوه ينضر..؟؟
لعن نفسه لما فكر انه يكشف الماضي ويفضح المستور.....



************************************************** *************************

نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..





 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #12
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي





لجـــــزء الســـــادس..

بين ثنــايا الايـــــــامـ....




:مدى..؟؟
مدى: هــلا..!!
علياء:تعرفين صاحب الشركه..؟
مدى رفعت راسها تطالع علياء لثواني..بعدها انفجرت ضحك...
علياء انقهرت: ليش تضحكين..؟؟
مدى تحاول تسكت: لان سؤالك غريب..
علياء: مو غريب انتي وهو لكم نفس العائله..
مدى بغير اهتمام: عادي..يمكن عائلتنا كثار..بس اتوقع ان ما نعرفهم..الا اكيد ما نعرفهم..هم وين؟ ..واحنا وين..؟
علياء: يعني بالمره ما تعرفينه..؟
مدى بإبتسامه: لا تحاولين اتوسط لك هههههههه..
دخلت هوازن المكتب: ايش عندكم يا صبايا..
مدى: ان مدير الشركه يقرب لي ههههههههههه...


************************************************** ****************

فـــي طريق الرجعـــه..
ابتهال: وااااو اليوم الاربعاء ياوناستي..
مشاعل وهي ترمي شنطتها بالمقعد اللي جنب ابتهال في الباص: صادقه والله واخيرا....بصراحه الاسبوع هذا مرررررره طويل..
جات مرام: ايش عندكم اليوم...؟؟
ابتهال: انا ما عندي شي...
مشاعل: وانا بعد ما اذكر ان عندي شي مهم غير زيارة ابوي..
مرام: طيب ايش رايكم تجون عندي..بلييييييز لا تردوني لان انا بعد ما عندي شي..
ابتهال ابتسمت لما تذكرت عزام اخو مرام: انا عادي اجي..
مشاعل اللي فهمت عليها: هههههههه وانا بعد..
مرام فرحت: والله...الله يحيكم ومرحبا مليووووون..
ابتهال: انتي يا الشينه وابوك...؟؟
مشاعل تكابر حزنها وألمها: عادي الاربعاء الجاي اشوفه اذا ذكرني..
ابتهال سكتت ما تحب تكلم مشاعل في الموضوع هذا لانها تنزعج منه..


"مشاعل بعد ما فقدت اغلى كنز في هذا الوجود..اللي هو امهـا..وما بعد الام من الغلا احد..ابوها رماها على جدتها ام امها..كان بالبدايه يزورها كل يوم وبعدها كل يومين الى ان صارت كل اربعاء..ومرات ينساها بالاسابيع الى ان تتصل عليه وتكلمه وتقوله يزورها عشان المصروف..
مشاعل الحين اغلى ما تملك جدتها واخوها عبدالله اللي يكبرها بثلاث سنين..ولكنه للاسف لاهي بحياته ودنياه...ولايسأل في احد فيهم..
جدتها انسانه رائعه..تخلت عن كل شي عشان عيال بنتها.. ربتهم وتعبت عليهم من لما كانت اعمارهم 10 و13 ..اعتنت فيهم واهتمت بهم..شافت مطالبهم..عيالها اللي هم اخوالهم تخلوا عن مصروفهم وطالبوها برميهم على ابوهم..لكنها رفضت ووقفت قدام الجميع..واعلنت قدامهم الخمسه ان اللي يفكر ان اللي يبعدها عنهم لاهي تعرفه ولا هم يعرفونها..
مشاعل كل الحب والحنان اخذته من جدتها الحنون..كل الامان والطمأنينه..هي امها وابوها وجدتها واختها..موتها ولا تنغز جدتها شوكه.."

قطع تفكير مشاعل..
:يله باي شعوله اشوفك في بيت مرام اوك..
مشاعل: اوك..
نزلت ابتهال...واول ما دخلت بيتهم..
:يمـــه...يمـــــه ..وش الغدا..؟
لفت يمين بالصاله شافت ابوها جالس..باين عليه انه صاحي..وهو نادر ما يكون بهذا الوضع هذا...
ترددت: الســـ الســلام عليكم..
طالعها بهدوء وما رد السلام..
راحت بسرعه للمطبخ.
:يمه..يمه ايش عنده ابو سلطان صاحي..
ام سلطان: ما ادري عنه..حتى انا مستغربه ولا وهادي بعد..
ابتهال: الله يستر..تكفين يمه الغدا..ميته جوووع.."وفتحت القدر"..لااا يمه رز بس..
ام سلطان: الجود من الموجود..
ابتهال بطفش: ايه الحمدلله..يله بروح ابدل ملابسي ..
ودخلت غرفتها المشتركه..
وحصلت اخوانها الصغار يكتبون ويشخبطون..
ابتهال: ها يا حلوين..ايش تسووون..؟؟
وداد: ابتهال..ابتهال تعالي سوفي..رسمتك انتي و مدى..
بدر: وانا بعد رثمت امي ..وثلطان..
ابتهال ابتسمت: الله......"واختفت ابتسامتها"..وش هالدفتر.؟؟؟ من وين جايبنبه.."وسحبته منهم."
وداد تأشر: من هنا............
ابتهال صرخت: لاااااااااااااااا..ليه هذا حق المدرسه.."وبسرعه قلبت الصفحات"..وملونين حتى الدروس..ياربيه ايش بقول للمدرسه بكره..انتوا ما تعرفون انها عصبيـــــــه ..الله ياخذ ابليس..يله يله بسرعه اطلعوا برا الغرفه وان شفت واحد منكم ماخذ دفتر من دفاتري لا يلوم الا نفسه سامعين..
انتفضوا وداد وبدر وطلعوا بسرعه..مروا على الصاله شافوا ابوهم خافوا زياده..راحوا المطبخ على طول عند ملجأ الامان عندهم امهم..
طلعت ابتهال..وجلست بالصاله جنب ابوها..
جلست ساكته ما تكلمت...بس كل شوي ترفع عينها وتطالعه وتبعدها بسرعه..ملامح ابوها هاديه مو شرسه ولا تخوف..واللي بيدقق فيه بيكتشف انه يملك من الجمال نصيب وكانه سلطان اخوها..ابتسمت على حركاتها وكأنها اول مره تشوفه..
لف عليها ابوها وانتفضت وحاولت تخفي ضحكتها..
:انتي مدى...؟
ابتهال في نفسها"معقوله ما يدري انا مين..؟"..
:لا مو مدى..
:اجل ابتهال..
ابتهال: ايوه..
صغر عيونه ابو سلطان لان النظر عنده مره ضعيف:وين تدرسين..؟
ابتهال بغباء: بالدرسه...
ابو سلطان بنبره حاده شوي: ادري بالمدرسه..باي صف..؟
ابتهال خافت: بسم الله الرحمن الرحيم..بثالث ثانوي..بثالث..
ابو سلطان: ومدى..؟
ابتهال فكرت لو قالت تشتغل يمكن ياخذ منها فلوس بالقوه.
:معاي بالمدرسه..
ابو سلطان: انتوا توأم.؟؟
ابتهال ضحكت: هههههههه لا وش توأم..بس مدى ترسب كثير.
"وسمعت فتحت الباب"..
:السلااااام يا اهل البيت..
ابتهال ضحكت تخيلت شكل مدى وهي تشوفها جالسه جنب ابوها..
دخلت مدى: ابتهال ..يمه...وينكم..؟؟
ابتهال: من كبر البيت..تعالي بالصاله..
ابتسمت مدى على تعليق ابتهال: السلاااااااااااااا.......................
وقفت وهي مطيره عيونها مو مستوعبه ابوها جالس وصاحي وابتهال جنبه وتضحك بعد..
:احم احم..السلام عليكم..
ابتهال باستهزاء: هلا والله وعليكم السلام..تعالي حياك معانا..الجلسه عائليه..
مدى طالعت ابوها اللي ما علق على شي..
وراحت للمطبخ..
:يمه ايش عنده الوالد...؟
ام سلطان ضحكت: ايش فيكم..الحمدلله ان صار صاحي يوم..وعساه دووووم..
سكتت مدى وما علقت ودخلت الغرفه وبدلت وطلعت مره ثانيه للصاله..
:الحين انتي ليه ترسبين؟؟
مدى بلعت ريقها واللي ما فهمت شي: راسبه!! وش راسبه فيه..؟؟
ابتهال انسدحت من الضحك..
ابو سلطان: ليه ما اهتميتي بدراستك هاه..؟؟
مدى تطالع ابتهال وعرفت انها مهببه مع ابوها لان هالضحك وراه سالفه..
ابو سلطان: اذا ما نجحتي هالسنه ترا بتنجلدين سامعه..
مدى ابتسمت: ا نشا الله..
صرخ: ام سلطان وين الغدااااااااااا؟؟
ام سلطان وهي جايبه صينية الغدا مع السفره..
:هذا هو وصل..
قامت مدى واخذت من امها السفره وفرشتها وحطوا الصينيه بالوسط..وتجمعوا حوله..
ام سلطان بهمس: وين سلطان..؟
مدى: ما ادري عنه..ما شفته بالحاره..
ابتهال قاطه:ولا انا...
وعم السكون المكان..
: كح ...كح ..كح.."وصرخ"...موووووووووويه..
فزت مدى تجب المويه..
ابتهال ترددت تقرب منه....وبالاخير قربت منه وضربته على ظهره بخفه..
جابت مدى المويه وعطته ابوها وهي واقفه جنبه..احساس غريب مر على الثنتين..اول مره يحسون بالجو هذا..ابوهم معاهم يدارونه ..يهتموا له..يسأل عنهم..لو كان ما يدري عن هوا دارهم..بس على الاقل سأل..طالعوا الثنتين بعض وكأن كل وحده قرت افكار الثانيه..
تمنوا اللحظات تكون دايمه..تمنوا ان حياتهم بهذا الهدوء والامان..ابوهم جنبهم وهم جنبه بدون خوف ولا رهبه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت مشاعل بيتهم..
حصلت جدتها تكلم الخدامه: يا جعلتس مانيب قايله..حطي الفلفل على الرز..مو الشوربه الله يغنينا عنكم قولي امين..
دخلت مشاعل وهي مبتسمه على جدتها اللي جالسه على الكرسي المتحرك بالطبخ تشرف على الغدا..
:هلا يمه.."وباست راسها."..كيف الغاليه..؟؟
جدتها بحنان: هلا هلا يمي انا بصحه وعافيه ما دام انتوا حولي..
مشاعل خذت يد جدتها وباستها: الله يخليك لنا يا الغاليه..ها يمه بشري عن الغدا..؟
ام ناصر: جاهز ا نشا الله..روحي غرفتس وبدلي هالمريول اللي تقولين عنه ثوب رجال وتعالي..
مشاعل: ههه ابشري..والمريول هذا النظام..
مرت على الصاله حصلت عبدالله اخوها منسدح ويكلم بالجوال..
:ههههه لا سيارتي الكزس بالورشه..ما عندي الا الكامري..
مشاعل بصوت عالي: هه,..اجل لكزس وكامري..انت لو معاك ددسن كان انت بخير..
عبدالله حط يده على الجوال ويتكلم وهو صاك على اسنانه: انقلعي لا اجي افقع لك وجهك..
مشاعل: عيب والله عيب هذا كبرك وهذي كذباتك..
عبدالله قام عليها...بس هربت لغرفتها..
:الله يقرف البنات ولاقفتهم.........ايوه ايش كنت اقول..لا ياعمري حرام عليك..ايش فيها الكامري..
دخلت مشاعل غرفتها وهي تدعي ان الله يخلي لها جدتها ويهدي اخوها عبد الله.اللي منخدع بالمظاهر الكذابه..
رمت نفسها على السرير ..فجأه جاء على بالها سلطان اخو ابتهال..
"ما شا الله لو اخوي عبدالله مثله كان احنا بخير وما احتجنا لابوي..وتنهدت بحالميه...ما شا الله طول وعرض وقوه واخلاق وجمال..وربي كل بنت تتمناه..بسم الله عليه الله يخليه لاهله.."
وصارت تتذكر كل المواقف اللي بينهم من لما كانوا صغار الى ان كبروا كيف يدافع عنهم..وما يخلي احد يقرب منها هي وابتهال..يسأل عنها ويهتم فيها..ولا يقصر معاها بشي..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بمكان بداخل احياء الرياض..تجمعوا على اتفاق الشغل..
:شوف يا سلطان...شغلنا مقسم وانت راح تختار اللي يريحك..
سلطان وهو ما يدري ايش سالفتهم: ايووه..وكيف التقسيم..؟
مهند:ناس شغلتهم ميكانيكه..يعني يفتحوا السيارات ويشغلونها وياخذونها بثواني بسطيه ..وهذي لسه صغير عليها..وناس شغلتهم بقوتهم..وهي اللي تنفع لك..وهي فك الكفرات السيارات بسرعه ونحملها بسياراتنا ونحط رجولنا..ونبيعها على المحلات..
وفي الشغله الثالثه اللي هي المراقبه وهي ابسط شي بس تبي ناس ما يفلحون لا في هذي ولا هذي..
سلطان رفع حاجبه: يعني تسرقون...؟؟
مهند بخبث: لولا الحاجه..وهم يقولون الحاجه تبرر الوسيله..يعني لا انا ولا انت ولا رائد ولا عبد المحسن نرضى اخوانتا يصرفون علينا..
عبد المحسن: انا لو اموت ما اخذت ريال من اختي وامي..عيب والله في حقي..
رائد: انا عندي اسوي أي حاجه ولا اذل نفسي عند احد..
طالعهم سلطان باحتقار: هذي الشغلات لكم مو لي..
مهند: ما راح تنفعك المثاليات..وخليك مثل البنات اللي يصرفون عليهم رجاجيلهم..
سلطان مشى وتركهم ولا عبرهم" معقوله انا اسويها ... مستحيل..لالا مستحيل ومستحيل بعد..الله يقلعك يا ثامر وش عرفك فيهم..؟"


مهند بثقه: صدقوني بيرجع لنا..وهذا وجهي..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

بعد اتصالات مهمه واسئله..وصل للي يبيه..
واخيرا حصل الخيط الاول للموال اللي براسه..
:مشكور..مشكور اخوي وما تقصر..
:ترا كل الحارات هذي قديمه بالمره..انتبه لنفسك..
:اوكي ..اوكي ...باي..
ركب سيارته الرنج..وتوجه للمكان اللي وصفه له..
حارات واماكن ما توقع وجودها بالرياض..
:في احد ساكن هنا....؟؟
البيوت وكأنها بتطيح على اصحابها من كثر ما اكلها الزمن واهلكها..
كل شوي تضيق الحارات..لحد ما صارت السياره تدخل..او انها مستحيل تدخل..قرر يوقفها في مكان واضح عشان ما يجيها شي...
كان في اولاد يلعبون كوره..توقفوا عن اللعب..ويطالعون السياره..اللي مستحيل تمر مثلها بالمكان هذا..
قربوا حوله..اشكالهم مأساويه ومزريه جدا..
ضاري شافهم تجمعوا حوله: لا حول الله..
قربوا منه اكثر كانت ريحتهم بعد اللعب واصله حدها..
فك شماغه وتلثم..
:اسمعوا تبون فلوس...؟
الكل صرخ باصوات متفرقه: ايوه...اكيد...الا..
ضاري: اعطيكم فلوس..بس ابعدوا عني الله يخليكم..
ابعدوا كلهم كم خطوه ورى..
طلع ضاري المحفظه حقته..وقسم عليهم اللي معاه كله..تقريبا كل واحد حصل 150 ريال..نعمه من رب العالمين..
راحوا العيال فرحانين ومو مصدقين ان كل واحد منهم يملك هالمبلغ كله وبيده كمان..
مشى كم خطوه..وطاحت رجله بمستنقع مويه ما شافه...وعصب..
: بجد بجد لا اله الا الله..
فسخ نظارته الشمسيه عشان يشوف زين..
مشى كم حاره..وهو يتأمل اللي حوله..في اطفال ما تعدا عمرهم سنه بالشارع..استغرب كيف اهلهم ما يخافون عليهم او ما انتبهوا لهم..يعني لو صدمته سياره او اخذه احد..ما اتوقع بيلاحظ احد هالشي...
وصل للعنوان المطلوب...
وقف يطالع المكان..وهو مو قادر يستوعب
:معقوله عمي ساكن هنا....؟؟؟
بدا الشك ينزرع فيه"مستحيل عمي يسكن هنا وابوي ساكت..على الاقل اشترى لاخوه بيت احسن..شكل الوسواس لعب فيني صح.."

قرر يتراجع..
:اوووووف..لالا بتأكد..ما راح يضرني شي..

ضرب الباب بقوووه..

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

:ابتهال افتحي الباب..
ابتهال: مشغوله انا..بنام عندي طلعه اليوم..
وقفت عند راسها: على وين؟؟
ابتهال بغرور: معزومه عزيمه خاصه..
مدى بقرف: وووع ما يليق عليك..بالله وين معزومه اكيد عند مشاعلوه..هو عندك غيرها..
ابتهال بثقه: لا مو عندها..
مدى: اتفاهم معاك بعدين هذا بيكسر الباب.."وصرخت"...طيـــب.
سمع ضاري الصرخه ووقف عن الضرب وميز الصوت وابتسم جواه..
وقفت ورا الباب: مين؟؟
ضاري: افتح..
ضحكت مدى: ههههه على كيفك افتح..سلطان مو موجود..
ضاري: لا انا ما ابي سلطان..ابي ابو سلطان..
استغربت مدى ..اول شي الصوت الفخم هذا قد مر عليها او شبهت عليه..ثاني شي من هذا اللي جاي خص نص لابوها..
مدى: بأيش تبيه..
ضاري انزعج: انتي افتحي الباب بعدين نتفاهم..
وقفت مدى تطالع الباب وشلون تفتح له وتدخله جوا بيتهم..




جاء سلطان حصل واحد باين انه رزه من شماغه وثوبه والنظارت الشمسيه اللي بيده<<دليل الكشخه عند سلطان..
واستغرب وقرب له..
:هلا اخوي امر..
لف عليه ضاري: هلا والله..مين معاي..؟
سلطان: معاك سلطان..
مد ايده ضاري: هلا والله سلطان.."طالع شوي فيه..حس انه فيه شي يشبه ابوه"..انا ابي ابوك ممكن...
طلع سلطان المفتاح بيد وصافحه باليد الثانيه: هلا والله..تفضل..."وفتح الباب"..
مدى كانت حاطه اذنها على الباب عشان تسمع ايش يقولون ..ما حست الا ان المفتاح يدخل والباب ينفتح..بعدت عنه كم خطوه عشان ما يصقعها وهي ما تدري ايش تسوي او وين تروح..وهذا الرجال بيدخل بيتهم..
انفتح الباب قدام ضاري تقدم خطوه..حصلها نفسها..نفس الطول والعيون...طير عيونه..ما توقعها ابدا بالجمال هذا..شي مستحيل..قمة البرائه والصفاء..الوجه الدائري كانه البدر ومنور..العيون وساع السود الكحيله..الانف الصغير..الشفايف الصغيره المليانه والورديه..والشعر صحيح كان مو مرتب لكنه سواااده جذاااب مع الخصل المتناثره منه بعشوائيه..
وبيجامة البيت..عباره عن قميص قصير لنص الساق ونااعم جدا معطيها اصغر مما هي عليه..
مدى حطت يدها على فمها"هذا...هذا..ضاري..والله استاذ ضاري..ايش جابه.؟؟؟"
سلطان بعصبيه: مدى ايش فيك ادخلي..؟؟
مدى صحت من اللي فيه وراحت داخل جري..
ودخلت الغرفه وقفلت الباب..
ابتهال اخترعت وفزت من نومتها اللي ما بعد ابتدت: ايش فيك يا هبله..وكأن حرامي جاي لبيتنا..
مدى حاطه يدها على قلبها وبسرعه تتنفس..
ابتهال: مدى...مدى..وش صاير؟؟
مدى بلعت ريقها وتلاحق انفاسها: ضاري...
ابتهال تردد وراها بتعجب: ضاااري!!!!! مين ضاري..؟؟
مدى بلاشعور: ضاري ما غيره ضاري..
ابتهال تطالعها باستغراب: مدى انهبلتي ولا انهبلتي..من ضاري؟
مدى ضربت خدودها: مديري بالشركه...ولد صاحب الشركه..
ابتهال قامت من مكانها وراحت لها بسرعه: هنااااااااااااا؟؟؟؟
مدى هزت راسها...
ابتهال دفت مدى.:خليني اشوفه اكيد رزه وكشخه..
طاحت مدى على الفرشه اللي جنبها وما قامت منها لان افكارها ما توقفت ولا لحظه..والاسئله تنهال عليها..
فتحت ابتهال الباب وهو يطل على الصاله من على جنب..
شافت الطول الفارع..والكتوف العريضه..والنظاره الشمسيه
:هههههههههههه مدى كشخه والله معاه نظاره على قولة سلطان.
شافت اخوها سلطان جنبه ما كان اقل منه لا طول وعرض بس الصحه تختلف اكيد..فكأن سلطان اصغر منه بكثيييير
لفت على مدى بعد ما سكرت الباب: اقول مدى اعترفي ايش عنده جاي...لا يكون يخطب..؟
مدى سمعت ابتهال ولا ما سمعتها وهي داخله جو في ضحك متواصل من كثر التوتر اللي جاها وانها تخيلت انه جاي يخطبها..

##############################################


دخل ضاري البيت وهو يطالعه من فوق لتحت..والشك زاد فيه..والتردد كبر في قلبه..
دخله سلطان الصاله بما ان مافي مجلس يستقبل الضيوف..وجلسه..
جلس ضاري على الارض وفي باله انه ممكن يغير السالفه ويغير الموضوع لانه مستحيل عمه يسكن هنا متسحيــــل..
دخل سلطان على ابوه في غرفته توقعه فاقد مثل كل يوم وانه بيحتاج وقت لحد ما يخليه يصحى شويه بس.
لكنه حصله صاحي وبكامل قواه العقليه استغربه..بس قال في نفسه احسن..لكنه شايل هم اللي من عيال الكباريه اللي برا..ايش يبي من ابوه..لا يكون بيتبلا عليه شي..ولا ابوه مسوي معاه شي..
:يبه..ابو سلطان..
ابو سلطان ما نام لكن لسانه ثقيل شوي.هااااااااااااه..
:يبه في واحد شكله من عيال كاشات يبيك..
ابو سلطان انتفض من السيره: ما قالك ايش يبي..؟
سلطان: لا..
قعد ابو سلطان على حيله..وساعده سلطان على الوقفه بس ابوه رمى ايده ما يبي منه شي..
مشى سلطان ورا ابوه اللي دخلوا على الصاله..
ضاري حس انهم جاوا..رفع راسه..طير عيونه مو معقوووله الشبه هذا..لا مستحيل..الشبه كبير ..نسخه مصغره من ابووه جسما لكن شكلا كانه ابو ابوه مو اخوه..لو كان فعلا اخوه...
ابو سلطان طالع ضاري ملامحه مو غريبه بس لانه ما كان يشبه ابوه فما كان كثير واضح انه ولده..
جلس ابو سلطان وجنبه سلطان..ينتظرون من ضاري يقول اللي عنده..
ام سلطان كانت بالمطبخ تنظف اللامسات الاخيره من الغسيل والجلي..
طلت على الصاله وشافت ضاري نغزها قلبها..ما تدري ليه..من الغريب هذا اللي في بيتهم..وايش يبي منهم..وكانت اغلب احتمالاتها انه وراه مصيبه او كارثه..
ضاري اختفى الكلام من على لسانه..كيف بيبدا وشلون...وش راح يقول..لو كان بينه وبين ابووه مشاكل ايش راح يصير؟؟ لو انه كشف السالفه هل ممكن ابوه ينضر..؟؟
لعن نفسه لما فكر انه يكشف الماضي ويفضح المستور.....



************************************************** *************************

نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..





 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #13
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجـــــزء الســـابع...

خفــايــا المــاضـــي..

ابتهال: بجد مدى كلميني..قولي ايش يبي منك؟؟
مدى بدا الخوف والتوتر يتسلل لقلبها: وانا ايش دراني عنه..
ابتهال: يعني ما سألك عن عنوان بيتكم..رقم تليفونكم..او لمح لك بشي..
مدى طنشت: ابتهال ايش فيك صايره كانك مشاعل..لاما قال شي..ما اتوقع جاء عشاني..اتوقع عنده سالفه..
ابتهال بنص عين: اجل عشان مين؟؟..لا يكون لمحني في الباص واعجب فيني..
مدى طالعتها باستحقار: ما ودك تبلين العافيه..وتقومين تحطين اذنك على الباب عسى تسمعين شي..
ابتهال قامت وحطت اذنها: ساكتين..او يتكلمون بصوت واطي.."وقربت اذنها اكثر"..لالا شكلهم ساكتين..

************************************************** ****************

سلطان يطالع ضاري اللي بان عليه الارتباك من لما شاف ابوه..
:يا هلا والله ومسهلا..هذا ابوي..
ضاري ابتسم وعرف قصد سلطان: هلا هلا..احم..والله ماني عارف كيف بأبدا بس بأبدا..
طالعهم شوي لاحظ انهم ينتظرونه..وكمل:
والله يا ابو سلطان انا جاي لك انت مخصوص..انا من قريب بس..مرني اسم عائلتكم الكريمه..اللي هي تحمل نفس عائلتي..
ابو سلطان رفع عينه على ضاري..وكأن الشكوك بدت تتأكد له..والذكريات صارت مثل الصور تمر عليه..
ضاري لاحظ ردة فعل ابو سلطان وقرر انه يكمل ويتشجع :والاهم من هذا كله نحمل نفس الجد..
سلطان وعلى راسه اكبر علامة استفهام:يعنـــي؟؟
ضاري وجه كلامه لسلطان: يعني احنا لنا نفس الجد والعائله..
سلطان لف على ابوه اللي حس انه ضاغط على اصابعه وشوي وتدخل اظافر ايده بكفه..
وتكلم بهدوء: انت ولد حمــــد؟؟!!
ضاري وسلطان كل واحد صدمته ما كانت اقل من الثاني سمعوا طيحة كاسات الشاي في المطبخ..لفوا على بعض..
وسلطان يبي اجابه من ضاري عشان يأكد الكلام اللي قاعد ينقال..
ضاري: ايوه انا ولد حمــد..
وقف ابو سلطان وشياطين الدنيا على راسه: لا بارك الله فيك ولا في ابوك..اطلع برا بيتي..اطلــــــــــع..
وقف ضاري وهو مستحيل يترك السالفه كذا معلقه ولا اخذ لا حق ولا باطل: يعني انت عمي..؟
ابو سلطان وهو يحاول يضبط اعصابه لا يهد البيت عليه: سلطان قوله اطلع..انا ما افتكيت من ابوك اكثر من عشرين سنه تجي انت تكملها علي..واذا ابوك ما قالك السالفه روح قوله انك عرفتها وقوله ان الحق حق وان الباطل باطل..مو هذي كلمته..وانت لا عاد اشوفك لافي بيتي ولا قريب عندي ولا تحاول تجي تزورني ولا تسألني..وسلم لي على مرت ابوك كثيررررر وسلام خاص بعد..
"وجهه كلامه لسلطان"
سلطان ودني غرفتي وطلع هذا من بيتي سامع......
سلطان ما زال جالس..ما استوعب اللي يصير أي عم واي خرابيط..واي حق؟؟يبي احد يفهمه السالفه..
:يبه من حمد هذا...؟؟
ابو سلطان لف على سلطان وعيونه بيطلع منها نار: لا تجيب طاريه انت انظف من ان تقول اسمه..تعال ودني غرفتي بسرعه..
ضاري ما تحمل الاهانه اكثر من كذا..طلع برا البيت وصك الباب بقوووووووه..
:الحين هذا شايف نفسه على ايش ..بس شنو اللي بينه وبين ابوي..اتوقع شي كبير..وكبيـــر بالمررره..
ام سلطان انتفضت في مكانها ..سيرة حمد ومرته رعب لهم قبل عشرين سنه والحين رجع لهم..
هذا ولد حمد..ايش يبي فينا..وش ذكرهم فينا بعد موتهم..ما كفاهم اللي صار لنا بأسباهم...ما كفااهم..
طلعوا مدى وابتهال من الغرفه لما سمعوا صوت الباب..
وراحوا لامهم..
:يمه وش السالفه..؟؟
:من هذا يمه ومن حمد..؟
تسندت ام سلطان على اقرب طاوله تبي توازن نفسها ..
ركضت لها مدى: يمه ايش فيك..؟؟تعبانه...تعالي استريحي بالصاله..
وراحوا جلسوا امهم بالصاله..
وهي تنوح: من وين طلعوا لنا..؟؟..ومن وين طلعوا لنا..؟؟!!



سلطان سدح ابوه على السرير..ونفسه يسأله بس خايف منه..
:اسمع لا تسأل ولا تحاول تعرف السالفه..هالشي مالك خص فيه..وانسى اللي قاله ولد الجبان..سامع..؟
سلطان: ا نشا الله..
وطلع وصك الباب...
حصل امه وخواته في الصاله وجلس عندهم..
مدى: سلطان وش يبي..؟
سلطان رفع كتوفه: علمي علمكم..قال كلمتين فهمها ابوي وطلع..
ابتهال: على فكره ترا هذا مدير مدى..
مدى بغت تقوم تكفخ ابتهال على غبائها ولقافتها..
ام سلطان: مديرك؟؟يعني انتي تشتغلين عند حمد؟؟
سلطان: الحين هذا مديرك؟؟هو ولد عمي يمه؟؟
ام سلطان بسرعه: لا مو ولد عمك ولا يقرب لكم..وانتي يا مدى دوري لك وظيفه ثانيه غير هالوظيفه..
مدى انصدمت:ليـــــــه...؟؟
ام سلطان: بس..ما تشتغلين عندهم ابد سامعه..
مدى بعناد: يمه ما راح اترك الوظيفه الا لما تقولي لي السبب..مستحيل اترك وظيفتي كذا..عشان هذا جاء ورمى كم كلمه وراح..
ام سلطان بنفسها"يا ريته كم كلمه وراح..هذا فتح علينا ابواب مسكره من سنين.."
:مدى وانا امك اسمعي الكلام وبس..
ابتهال باعتراض: يمه لا مو حل..قولوا لنا السالفه وخلصونا..
سلطان: هو يقول ان لنا نفس العائله والجد..يعني ابوي وابوه اخوان..
مدى والاستعياب عندها بطئ :يعني...يعني ضاري ولد عمي..؟؟
ابتهال: احنا لنا عيال عم تجار..اصلا ما قد سمعنا ان لنا عم..
سلطان: بس ابوي يعرف ابوه لانه قال....
قاطعته ام سلطان: سلطان..بس خلاص ولا كلمه..السالفه هذي تتسكر وان سمعت احد يتكلم فيها ما يلوم الا نفسه..
وراحت لغرفة زوجها تبي تعرف ايش راح تخبي لهم الايام الجايه..
نظروا الثلاثه لبعضهم..
ابتهال: فهمتوا شي..؟؟
مدى: انا متأكده ان ضاري ولد عمي..ولنا عم ما يبون يتكلمون عنه..
سلطان يكمل: لانه هو حتى بنفسه جاي يتأكد...
ابتهال: وايش قال ابوي؟؟
سلطان حكى لهم السالفه من الاول للاخير..
مدى: كل شي واضح..ان الشي بين كبار بس..ومحد يعرفه الا هم.بس ليه..وشنو اللي صاير قبل 20 سنه..!!


:ابو سلطان ..وش راح يصير فينا قولي..؟؟
محمد ابو سلطان: وانا وش يدريني يا نوره..احنا ما لنا علاقه..جاء ولده وهو اللي تكلم ..احنا ما تكلمنا..
نوره بخوف: وموضي ورجلها حمد بيسكتون ما اظن يا محمد ما اظن..
محمد ضاقت فيه الدنيا: الحين انتي ورا ما تسكتين وتنقلعين عن وجهي...ولا اقولك.انا اللي بنقلع..
لبس ثوبه واخذ شماغه وطلع بخطوات مو ثابته لبرا البيت..بيبدا سهرته اليوم من بدري مثل كل يوم...
ابتهال اللي شافت ابوها مار من عندهم وطلع: كله منه ولد الكاشات جاء وخرب ابوي..من شوي كان وش زينه..
سلطان تنهد على حال ابوه..وتذكر سالفة مهند والشغل..وقرر يطلع يشوف ثامر اذا يعرف عنهم هالشي ولا...
مدى كانت الافكار تلعب براسها لعب..ما تدري تفكر بايش ولا ايش..والاهم انها مستحيل تترك وظيفتها..
نوره بدا هم كبير يتسلل لقلبها غير همها..الحين وش بيفكها من شر موضي اللي طالهم قبل 20 سنه.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
"فــــــي الذكريــــــات..."

حمد: اقولك ثلاث ارباع الحلال بأسمه..
موضي: ماعلي منك ..ونصفي على الحديده..
حمد: يعني وش تبين نسوي يا مره...اروح اطلع ابوي من قبره اللي ما نشف واقوله ليش الحلال باسم محمد..
موضي: الا الغلطه غلطة ابوك ليش يفرق بينك وبين اخوك ..ولا عشانك خذت السوريه...
حمد عصب: انا كم مره قلت لك لا تجيبي طاريها على لسانك..
موضي كشرت: اسمع واخر الهرج..ان محمد ونوير زوجته ياخذون الحلال هذي انساها..بالطيب بالغصب بناخذ مثلهم..
حمد: هذي اوراق رسميه ما نقدر نغيرها..
موضي والشيطان بدا يلعب براسها..لان فكرة انها تنسى العز والنعيم اللي هي فيه شي مستحيل عندها..
:والاوراق ما تتزور...
طالعها حمد.....:انتي من جدك تتكلمين..؟
موضي: اجل العب..والقانون لا يحمل مغفلين..دور لك من هنا ولا هنا..وترا محد يدقق وبعدين ابوك ظلمك عشانك جبت وحده مو من العائله..هذا قمة الظلم..على الاقل يومه حرمك منها عوض شي بدالها..ونعيش احنا وعيالنا بعز..
حمد سكت وكأنه حب يعوض فقدان زوجته بالفلوس..ابوه حرمه منها ونغص عليه قبل لا تموت..
موضي: اسمع خلص الموضوع بسرعه..قبل لا يتكلم محمد عن الورث وما الورث..
وبدا حمد يلعب لعبته الوسخه مع موضي..سجل كل الحلال باسمه باوراق مزوره..


:كيف ابوي يكتب الحلال باسمك؟؟
حمد: عشاني انا اكبر منك..
محمد: ما اصدق ابوي يسويها..
حمد: ابوي ما سواها الا لمصلحتنا..انا بعطيك حقك بس انا اللي بديره لك..
محمد: بس متى ابوي سجله باسمك..؟؟
حمد: هذي سالفه قديمه...وبعدين وش فيك انت اسألتك كثيره..
محمد بطيب نيه..ما توقع ان بيجي يوم وينطعن في ظهره ومن اللي يطعنه اخوه..شي ما يخطر على البال ..لكنه موجود..ناس نفوسهم ضعيفه غرتهم الحياة الدنيا وما فكروا في بكره ايش ممكن تكون العواقب..اكل حلال يتيم ومو أي يتيم...حلال اخوه من امه وابوه ولحمه ودمه..


مشت الحيله على محمد صادق النيات..وزوجته الطيبه..
موضي ما سكتت على كذا..تحمل الكره الكثير على محمد..لانه الجد خطبها له ورفضها ومحمد كان مقرر ياخذ بنت عمتها نوره..
وتحمل الكره الاكبر لنوره اللي كانت دائما وابدا احسن منها بكل شي ..زرعت في قلبها الحسد والغل..بدل ما تحمل الخير لنفسها ولغيرها..
اخذت حمد حبته..بس فاقد الشي لا يعطيه..قلبها ما حمل الحب لاحد من قبل ومستحيل يستمر بالعطاء..حتى حمد زوجها ما صار يملي عينها لكنه صار تحصيل حاصل وفوق هذا كله يحب زوجته الاولى..
موضي كانت ضحية هوى نفسها..مشت ورا افكارها السوداء بدون رادع..وبدون خوف وبدون حتى تفكير بعقلانيه..
صارت انانيه درجه اولى..حتى على عيالها..وصارت لعبتها المفضله انها تركض وراء الفلوس والجاه والسلطه وغيره ما تبي..
اجبرت حمد انه يخلي اخوه يوقع على اوراق وشيكات بمبالغ كبيره..بدون رصيد..لانه لو فكر بيوم من الايام بانه يطالب بحقه بيدخل السجن على طول لانه مديوون بديون وهميه لاخوه..
وبكذا قدرت موضي تكسب كل الاطراف حتى حمد نفسه لانه زور الاوراق..وقدرت تفرض السيطره على الجميع.. وبكذا كونت شخصيتها وهيبتها حتى على زوجها ابو عيالها...


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%% %%%%%%%%

فــــي القصــــر...
دخلت دانا مع لالي غرفة لانا..
:لنو..مين راح يجي اليوم؟؟
لانا وهي تحط الماسكرا على رموشها الكثيفه وتزيدها كثافه:بنات خالتي لطوف..وخالي صالح..
دانا: اهااا...comeلالي..خليني اكشخك قبل لا يجون الضيوف.."وشالتها بحنان وراحت غرفتها"
لانا طالعت لالي بقرف وهي تفكر شلون دانا متحملتها...
ونزلت وهي لابسه تنوره سوداء حرير قصيره لحد الركبه وعلى خصرها شريطه فوشيه..وبلوزه توب بدون اكمام ما فيها الا شريطه فوشيه نفس اللي بالتنوره..
وبشعرها المقصوص بقصه غريبه"يعني خصل طويله وقصيره..مقصوص بعشوائيه"..وحاطه جلوس فوووشي بمعنى الكلمه..وطالعه جذاابه جدا وخليها انثى بحق..
حست بشي متعلق برجلها وصرخت..واااااااااااااااع لالي بعدي عني..انا لانا مو دانا...دااااااااااااااااااااانا..
جات دانا تركض:ايش فيه؟؟
لانا حطت يدها على خصرها: خذي بستك وع تلزق فيني..
ابتسمت دانا لبستها:تعالي قلبوو..هذي متوحشه لا تلعبي معاها..بعدين تاكلك هههه..
لانا عصبت: هههاي..بايخه.."وسمعت صوت امها"
:لااااانا..
لانا نزلت بسرعه: يس مام..
موضي باعجاب: لبسك مره نايس..
لانا بدلع ماسخ: يسلمو مامي..عارفه..
موضي تعجبها لانا تحس انها فيها منها بعكس دانا الحبوبه..واريام المسالمه..
:كنت ابيك تشوفي الخدم ايش جهزوا وتشرفي عليهم..
لانا: اوك..
واتصل موبايلها..
لانا: اووف ها الاياد ما يمل..كل شوي يتصل.."وعطته بيزي"
ودخلت المطبخ..
رن الجرس..
وقفت موضي تستقبل اختها ومرت اخوها..
:هلا لطيفه كيفك..؟؟"وتبوسها"
لطيفه: هلا موضي شلونك..ان شا الله تمام..
موضي: تمام والله..حياك..
:هلا خالتوا..
موضي: هلا ريماس..كيفك يا حلوه..؟
ريماس: تمام خالتوا..اجل وين البنات؟؟
موضي: بيجون الحين..
:بعدي خليني اسلم على خالتو..
موضي: هلا هلا رهام..
رهام: هلا خالتي..كيفك وشلونك ا نشا الله بخير."ودخلت بدون ما تنتظر الاجابه"
موضي: ادخلي الله يستر عليك....هلا احلام اخوي معاك؟؟
احلام اللي ما تحب تزور موضي كثير بس تضطر: هلا واله لا ما جاء معاي..
موضي: الله يهديه من زمان ما شفته..
احلام:اذا جاء ياخذني راح اقوله يسلم عليك..
ودخلت بعدها بنتها الكبيره والوحيده: هلا عمتي..
:هلا مأثر...واااااو اليوم محلوه..
مأثر اللي تدري ان عمتها حاطتها ضمن القائمه اللي تبيها لواحد من عيالها: هههه عيونك الحلوه عمتي..
ودخل الكل وجلسوا..والشي الاكيد ان البنات قعدوا على جنب بعيد عن جلسة الحريم..
طلعت عليهم لانا: هااااااي..girls..واو كل وحده تقول انا احلى..بس لا تحاولون لاني انا احلى هههههه..
ريماس اللي ضمتها: ههههههه واحشتني يادوووبه..
لانا باستها من خدها: حتى انتي حبو..
رهام اللي ما تبلع حركات لانا: هههه يا شين الثقه..
لانا بغرور: يحق لي.."وسلمت عليها"...مأثر ماني مصدقه
وراحت لها وضمتها:كيفك يا قمر؟؟
مأثر:تمام والله..وانتي يا عسل..؟
لانا: انا fine..وتمام التمام كمان..
نزلت دانا وقبلها لالي..اللي ركضت لحضن رهام وتربعت فيه: ههه تحب تحاشرني..
لانا بقرف: وع..
وصلت لهم دانا وضمت رهام: يا قلبووو واحشتني موت..
رهام اللي تصغر دانا بسنه ضمتها اكثر:حتى انتي..
ريماس سلمت بغرور: اهلين دنو..
دانا عادي عندها: هلا ريمو.........مأثر عندنا يا لا الهول..هههههه
مأثر: هلا وغلا شوفتي كيف..؟
"ريماس ومأثر بجامعه وحده..وسنه اولى"
وجلسوا البنات..ريماس ما تجلس الا مع لانا لانها نفس الستايل والافكار..اما البقيه عادي...
مستوى جمالهم واحد..بس مأثر كانت اكثرهم جاذبيه..ابوها اغناء واحد بالعائله عشان كذا موضي حاطتها بالقائمه...ولها تعامل خاص بينهم..والكره بين ريماس ومأثر موجود..لان ريماس تبي ضاري لها..اما "ولد الغربه" راح تخليه لها..
ريماس: اقول لنو..ايش جابها هذي..
لانا: ريمو..ايش فيك على مرت اخوي..
ريماس: وع حرام عليكم تاخذ ضاري..
لانا بعدم اهتمام مع انها تعرف ان ريماس تحبه: لا يمكن تاخذ ولد الغربه..
سكتت ريماس وكأنها تطمنت شوي..
رهام: اقول بنات انا الطفش ذابحني وفيني هزه اليوم..
دانا: ايش رايكم نطلع بالملحق بالغرفه..مجهزه السماعات والدي جي على كيف كيفك.
رهام: يالبى قلبك يا بنت خالتو..تعرفيني..
طلعوا البنات برا..ودخلوا الغرفه الواسعه واللي مجهزه خصيصا للبنات لان فيها عازل صوت..بس كلها زجاج عاكس البرا ما يشوف اللي داخل ..بس العكس..
ريماس تصرخ عشان الصوت عالي: اقول ايش صار على اياد..؟؟
لانا بطفش وقرف: اوف اوف يا ريمو ما تصدقي قد ايش نشبه..تصدقين انه طلع طماع وما عنده ولا ربع اللي عندي دادي..
ريماس: لانا...بقولك حاجه..
لانا: آمري..
ريماس: لنو..ضاري لا ياخذ هذي انتي تعرفين قد ايش انا متعلقه فيه..
لانا: بحاول لك يا قلبو..بس تعرفين الوالده وضاري ما يتفقون بس بأضبطك معاه..
ريماس بحماس: تكفين....
لانا: مع انه شي صعب بس بحاول لعيونك..انا ما ادري ايش عاجبك فيه..ثقيل وما يضحك وما يعطي وجه ايش لك فيه..
ريماس بحالميه مصطنعه: هههه مو هذا اللي جنني فديته بس..
جلست مأثر جنبها وقالت بقصد: من اللي تفدينه حبو..؟؟
ريماس كشرت: وانتي ايش عليك؟؟
دانا شافت الجو تكهرب شوي: ريمو تعالي ارقصي على اغنية رشود..
ريمو بحماس: لا تكون ادي على بالموت...؟؟
رهام: ههههه ترا راح تنجن علينا...
وصاروا البنات يستهبلون...

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$ $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


ضاري اللي ما رجع للبيت من اول ما طلع من بيت عمه للي لحد الان ما يدري هو عمه صدق ولا مزحه ولا في حقيقه ثانيه..
تقريبا طاف الرياض كلها...لحد ما صدع راسه وقرر يرجع ويرتاح..
دخل البيت اللي حس انه موجود احد..شاف الغرفه الزجاجيه يلمح ظلال ناس تتحرك عرف ان البنات موجودين..قرر يسلم عليهم ويعرف من فيه..
فتح الباب وكأن الصوت اندفع فجأه لانه كان عاااااااااااااالي جدا..
اول من لاحظ وجوده ريماس اللي وقفت رقص وقعدت تطالعه..اول مره تشوفه منزل شماغه على كتفه..شعره منكوش شوي..لكنه معطيه حركه وجاذبيه حلوووه ومناسبته..
دانا طفت الاغنيه بسرعه..
ضاري بصوت ثقيل شوي: السلام عليكم..
نطت عنده رهام: هلا والله ولد خالتوا..كيفك..؟؟
ضاري ماوده يبتسم مع انه يحب حركات رهام..بس ما يحب يعطيهم وجه:هلا رهومه..كيفك؟؟
رهام: تمام والله..
ريماس بدلع ماسخ: هلا ضاري..كيف حالك..؟؟"وترجع خصله عن وجهها"
ضاري طالعها صح حلوه بس دلعها زايد وتذكره بلانا اخته: هلا ريمو كيفك؟؟
ريماس ابتسمت اليوم دلعّها: تمام والله..نسأل عنك..
ضاري عداها ولف على مأثر اللي كانت جالسه: وانتي يا مأثر كيف حالك؟؟
مأثر بحيا: الحمد لله بخير وانت؟؟؟
ولعت ريماس ودها تقوم وتطلع مأثر من حياتها للابد..
ضاري: ماشي الحال...وانتوا يا خواتي...
قربت دانا من ضاري: انا واحشني..
لانا من بعيد ارسلت له بوسه: امواااااه فديتك واحشني يا خيووو..
ضاري بصيغة امر: اوك ما اقاطعكم..بس قصروا عليه شوي مو لهدرجه ما تسمعون..وبعدين انا تعبان وابي انام..."وطلع"
لانا: اووووف لازم يتأمر نفسي مره ما يقول امر في اخر المقابله هذي
..
طلع ضاري واتجه لباب القصر الداخلي..
:ضاري...ضاري..
عرف صوتها المميز: هلا ريمو...
ريماس وقفت عنده: اوه تعبت...حبيت اقولك سلامات ايش فيك..؟
ضاري تحسف انه قالها: لا عادي من الشغل والله يسلمك"وجاء بيدخل"
:لحظه ضروي..اقصد ضاري..
ضاري وقف وبداخله"اللهم طولك يا روح"
وفكت تعليقة من موبايلها :تفضل..
ضاري طالع التعليقه: شنو هذا؟؟
ريماس: مني لك..قلت ذكرى هديه أي شي..
ضاري اخذها: يسلموو حلوه..بس بناتيه بعطيها لانا ولا دانا وشكرا..
ودخل وتركها...
ريماس ضربت رجلها بالارض وتتهزاء فيه: بعطيها دانا ولا لانا..لو ابي اعطيهم عطيتهم انا...اووووف ياربيه..
:قلتي شي؟؟؟؟
بلعت ريقها ريماس ما توقعته سمعها: ها....لا سلامتك"وابتسمت وراحت"
ضاري: الحمدلله والشكر بس..
دخل سلم على اللي في مقام خالته ومرت خاله..وطالع موضي وابتسم..
موضي استغربت اول مره يبتسم في وجهها...
لطيفه:متى بنفرح فيك يا ضاري..
ضاري طفش من هالسيره: ا نشا الله..
لطيفه بحماس: ادور لك..؟؟
ضاري بسرعه: لالا شنو تدورين لي...ان شا الله اذا ربي كتب لي..
احلام زوجة خاله: ما بقى في العمر كثر ما مضى..
ضاري ابتسم لهم ابتسامة مجامله: ههه والله ما بعد شيبت..عن اذنكم"وراح"

لطيفه: ما قد شفت راس يابس كثر راسه..
موضي مكشره: الله يعينه على نفسه..
احلام: وولد الغربه كيفه.؟؟
موضي:قلتيها ولد الغربه..ما يتصل ولا يسأل او يفكر حتى..الغربه ماكله قلبه وعقله..
لطيفه: انا اقول اجبريه يتزوج..
موضي: من؟؟؟
لطيفه: هالشايب..
موضي: وانا ايش علي منه ...متى ما قال بتزوج زوجناه..ما راح اغصب احد..


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$ $$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

صعد ضاري لغرفته...وبدل ملابسه ولبس بيجامة النوم..دخل دورة المياه وفتح المويه البارده..طالع وجهه بالمرايه باين عليه الارهاق والتعب من الهالات اللي تحت عيونه...
فجأه طلعت صورة مدى وهي تطالعه اليوم ببجامتها البسطيه اللي لونها رمادي وبالوسط دبوب وردي...ابتسم لصورتها كانت في قمة برائتها وعفويتها...شاف المويه البارد كيف تنساب على المغسله قرر يرحم حرارة وجهه ..وغسله كم مره لعل وعسى انه يطفي لهيب التعب..
ورمى نفسه على السرير بكل حيله ..وراح في نومه عميقه ما يعرف ايش بيسوي بعدها..

################################################## ##########################################

رجعت ريماس للبنات...
لانا: وين رحتي....؟
ريماس: رحت لاخوك..
لانا: لاخوي..؟؟؟ ليه؟
ريماس: قلت بسوي اني اعرف الواجب واقوله سلامات ليه تعبان..
لانا: هههههههه واكيد قالك من الشغل..اصلا ما اخذ حياته الا الشغل..
ريماس بتفكير: يكون يحب وحده معاه الشركه...
لانا:ريماس ريحي قلبك..هذا ضاري جليد ..ثلج..جماد ما يحس ولا يحب..ولا في شخص في الحياة بيصك عمره الثلاثين وزياده ولا فكر يتزوج ولا يحب ولا يخطب حتى..انا اقول حولي على الثاني احسن لك..والله راح تعجبينه..
ريماس لفت عليها وطالعتها باستحقار: خبله انا اخذ ذاك..وااااي كات تتحول حياتي لجحيم انا متأكده..
لانا: والله صادقه..احنا مانبيه يرجع اجل وشلون زوجته..


رهام: انا نفسي اصادق بويه..
مأثر..لا وع..
دانا: رهومه لا مستحيل شنو اللي اصادقها..
رهام: ابي اشوف حياتهم كيف تفكيرهم..طموحهم شنو.؟؟
مأثر: اكيد تسوق سياره ههههه.
دانا: هههههههه اكيد...بس يمه تخرع...نظاراتها يا رهام ما تطمن..
رهام: يعني ايش بتسوي لك..بتاكلك..يا حبو..اذا حاولت تتقرب منك تقربي منها خلينا نعرف شنو غايتها...
مأثر:لاتسمعي كلامها اخاف توديك بداهيه..
دانا: احد قالك اني فار تجارب...لا ما راح احاول ولا ابي احاول..اصلا ما ارتحت لها ابدا..
رهام: كيفك..بس اذا هي تبي تصادق وحده حلوه مثلي قولي لي..بأمشي معاها..
دانا: ايوه بخلي التجربه فيك هههه..ونشوف اخرتها..



<<<<بالنسبه لولد الغربه راح تتوضح صورته مع البارتات القادمه>>>>
************************************************** *************************

نهـــــــــــــاية البـــــــــــارت...




 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #14
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجـــــــزء التـــاسع...

:مهنــد لحد الان الشغله موجوده...
مهند اللي ابتسم ابتسامه عريضه: هلا سلطون.....اكيد موجوده...
سلطان وهو يحس بغصه في حلقه: ومتى اقدر اجيكم..؟؟
مهند: تعال اليوم..عندنا مخطط جديد وينفع لك...بصراحه جيت بوقتك..
سلطان: اوكي..باي..
وضغط على جواله باقوى شي عنده لدرجه انو حس انه ممكن يتكسر بين ايديه"والله غصب عني...غصب ..غصــــــــــــــــب..."
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
:هلا مدى ....اوكي انا جاي...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
مدى: اوك.......وش فيه سلطان انقلب جوه..
ابتهال: حتى انا لاحظت عليه..
ام سلطان: لا بسم الله على وليدي..وش فيه يعني...

ثواني وجاء سلطان لهم..
سلطان: ها خلصتوا..؟؟
مدى قربت منه: سلطان حبيبي فيك شي؟؟؟
سلطان ارتبك: لا....لا...ما فيني شي ليه؟؟
مدى اللي حست انو فيه شي: ما ادري عنك..
سلطان نزل يشيل وداد : اقول خلي عنك الكلام الفاضي وخلونا نرجع..

ومشوا ورا سلطان اللي صدق كان واضح انه وراه بـــلا..

************************************************** ************************************************** ********************************


ضاري وصل للصاله وجلس..
اريام حست ان في ابتسامته مغزى: اجل وين امي وابوي..؟
ضاري لف عليها: اتوقع انهم مع بعض وعندهم نقاش حاد..
دانا: ليه انت ما كنت معاهم..؟؟
ضاري: الا كنت بس يوم شفت السالفه احتدت طلعت وخليتهم..
لانا اللي تحس ان ضاري سبب كل المشاكل: وعلى ايش تهاوشوا؟؟؟
ضاري حب يقطع فوج الاسئله: وانتوا سؤال ورا سؤال ..اذا جات امكم اسألوها,,
وسكت الكل...
اريام ما ارتاحت لرد ضاري وهي عارفه انه اكيد شب النار وخلا اليابس والاخضر يحترق..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

موضي: حمد...سمعت ولدك وش يقول ...سمعت..
حمد حس انه اختنق وفك ازرار ثوبه: سمعت يا موضي...
موضي: وايش راح نسوي...هذا بيفضحنا وما راح يسكت...
حمد اعصابه تلفت: وانا ايش في يدي..انتي عارفه ضاري وتفكيره ..وان محد يقدر يوقفه عن شي يبيه..
موضي: وبعد هالسنين ننفضح...وعادي عندك..
حمد: موضي خلاص ترا اللي فيني مكفيني..
موضي وقفت: انا اعرف لو ضاري عرف بسالفة الورث ما راح يسكت وراح يرجعه لهم..بس على رقبتي نوير ومحمد ياخذون فلس..
حمد ضاقت فيه الدنيا: انا طالع...ما عاد اقدر اتحمل اكثر من كذا...
موضي صرخت وهي تشوفه طالع: مو هذا اللي فالح فيه...تتهرب ما عنك حل ثاني...

طلع حمد وتركها...


************************************************** ************************************************** ********************************


وصل سلطان لمقرهم..كان استراحه في مكان بعيد عن العالم..
دخله الحارس اللي كان عنده علم بأن في ضيف جديد راح ينضم معاهم..
دخل واول ما شاف...كان ثامر...صديق الطفوله والشباب ..عمره ما تخيل ان الدنيا راح تحده هو وصاحبه لهذي الاشكال..اخرتها يكونون حراميه..نشالين..
ارتجفت رجليه ووقف عن المشي..
ثامر اول ما شاف سلطان نزل راسه..حس انه هو اللي جنى على صديقه..بس كان مجبر..مهند اجبره يدبر له واحد بمواصفات سلطان ينضم معاهم ولا راح يطلع من عندهم وهو عارف مصيره اذا طلع من عندهم اكيد على المقبره...
قام مهند واستقبل سلطان..
: هلا هلا بالشيخ سلطان..
سلطان اللي يكرهه كره العمى: هلا........
مهند : تفضل اجلس معانا..
جلس سلطان..وطالع ثامر عن قرب وحس انه مفتشل منه..وعرف ان ثامر عنده تأنيب الضمير..
رائد: حيا الله سلطون...واخيرا نورت الشله..
عبد المحسن: والله انبسطت يوم جيت..صدقني راح تحس بالفرق بين عيشتك اول والحين..
سلطان ما عطاهم وجه...بس يبي يعرف وش مخططهم الجديد..
مهند: سلطان مخططنا الجديد..راح يشرحه لك ثامر..
ثامر رفع راسه بصدمه لمهند: انا؟؟؟....ليش انا؟؟
مهند اللي ما عجبه حال ثامر من لما جاء سلطان واللي حس ان ثامر ممكن ما يكمل معاهم بسبته عشان كذا قرر هالقرار..
سلطان ساكت وما علق..
مهند: ايوه انت...ليه مو فاهمها ولا ايش..؟
ثامر : الا...بس...
مهند: لا بس ولا شي...قوم اشرح لصاحبك المخطط..
ثامر عوره قلبه..ما يقدر..وشلون هو اللي يحفر قبر صاحبه بأيده..
سلطان: انا ما ابي ثامر..اشرحها انت..
مهند: بس ثامر صاحبك وفاهم عليه..
سلطان: بس انا ابيها منك..ولا خلوني اطلع من اولها..
مهند اللي بدا يعصب لان ما يحب احد يتأمر عليه..بس كان يبي سلطان باللي هي..وشرح له الخطه الجديده ومتى راح تتنفذ وكيف؟؟..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مدى وهي تحسب فلوسها..
:يمه ابوي بكم مديون..؟
ام سلطان : والله كثير يا بنيتي..
مدى: بس لازم نسدده مستحيل نخلي الديانه تدق بابنا كل شوي..
ام سلطان: اجل بيروح راتبك يمه في الديون وما راح تتهني فيه..
مدى تنهدت: ما عليه اهم شي نفتك منهم ومن لسانهم اللي كل يوم فاضحينا عند الجيران..
ام سلطان: خليه يجي سلطان ونتفاهم معاه ..هو اعرف بديون ابوه..
مدى: والله مسكين سلطان..وين ما راح الدنيا مسكره بوجهه..
ام سلطان بدعوه صادقه من قلبها: ربي يفتحها بوجهه باذن الله..ما بعد الضيق الا الفرج..هذا انتي بعد ما ربي اكرم علينا ووظفك وظيفه سنعه.."وتذكرت حمد وبلغت غصتها"..ربي يكرم عليه بعد..
مدى: ا نشا الله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
ابتهال بغرفتها ..منسدحه وتفكيرها بعيد ..عند عزام..
:آه يا عزام..لو تحس فيني بس...ياربي عليه وربي انه يخقق..جمال واخلاق ورزه ...آآه بس..
:وش عليه ها الاهات ؟؟؟
ابتهال اخترعت: انتي ما تعرفين الادب...في شي اسمه اخبطي الباب..
مدى: ترا ما راح اشره عليك من بعد اهاتك..بس نفسي اعرف على ايش تكفين..
ابتهال: مدى انا كم مره اقولك للانسان خصوصيات ما تفهمين..
مدى: مشكلتي ما اعرف البرستيج مثلك..
ابتهال جلست زين: الا مدى جد..وش راح تسوين مع ضاري اللي يقولون انه ولد عمي..
مدى اللي توها تفكر بالسالفه: والله ما اعرف...بعدين وش دخلني فيه.ولد عمي..ولد خالي..ولد جدي..اهم شي اني في وظيفتي وبس...
ابتهال: الله لو تاخذينه يا مدى..
مدى باحتقار: وع لو يقولون تاخذينه قلت لا..
ابتهال منصدمه: ليـــــــــه يا بنت الفقر؟؟؟
مدى: شااااااااااااااايف نفسه ومغرور ويقهر...لو يقطعوني ما اخذته..
ابتهال رمتها بالوساده: صدق من قال بنت الفقر تبقى بنت فقر مهما تطورت..اقول حوليه علي بس..
مدى بقصد: وصاحب الاهات..؟؟
ابتهال اللي خقت: يا لبيـــــــه بس..
مدى ضحكت: ههههه كشفتك..ابتهالوه اعترفي..
ابتهال استحت واخذت بطانيتها وغطت وجهها: اقول اطلعي وسكري الباب معاك..
مدى: راح اعرفه..يا جولييت زمانك مع اني اشك انه عبد الله اخو مشاعلوه..
ابتهال رفعت بطانيتها بصدمه: ووووع الله لا يقوله هالمتخلف..يحسب الدنيا بنات ومغازل..
مدى ابتسمت بخبث: ايوه..وحذفنا واحد من القائمه هههههههه
ابتهال اخذت لعبة بدر من جنبها ورمتها عليها: اقولك اطلعي برا يا الشينه يا بنت الفقر..
طلعت مدى وهي تضحك عليها...

************************************************** ************************************************** ********************************

بالعيــــــــــاده..
: اريام...اقصد دكتوره ايام..
اريام ابتسمت من ورا غطاها: هلا..
سامي بخجل واضح: نفسي اقولك شي..
اريام حست ان وجهها صار يبخ حراره: تفضل خذ راحتك..
سامي: بس بدون ما تتضايقين..
اريام اللي احترقت اعصابها: لا ما راح اتضايق اكيد..
سامي وهو يلعب باصابع يده: بصراحه انا مرتاح لك كثير..واحس اليوم اللي....اللي ما تمريني فيه مو محسوب من ايامي...
اريام اختفت في مكانها دوروها ما رح تلاقونها ونفسها تقول له" وانا مستحيل يمر يوم ما اشوفك فيه حتى لو كنت نايم"
بس سكتت..
سامي انتظر ردها...فكر انها تضايقت..
:انا اسف اريام اذا صراحتي ازعجتك..
اريام وهي تحاول قد ما تقدر تجمع الحروف: لا عادي اكيد ما ازعجتني بس ماني عارفه ايش اقولك..
سامي ابتسم وطالع عيونها: ما يحتاج تقولي لي..
وسمعوا فتحتة الباب..
وكلهم لفوا للي دخل من دون ما يدق الباب...
وبلهجه حاده: دكتوره اريام ممكن..؟
اريام وهي تحاول انها ما تصرخ في وجهه: اوك..ثواني وجايه..
اخذت اغراضها
:اوك سامي...لنا لقاء اخر..
سامي اللي حس ان في نظرات مو طبيعيه راح تاكله..:اوكي..
اريام انصدمت لما لفت وشافته واقف عند الباب ما تحرك..
وطلعت له: سم امر بغيت شي دكتور خالد..؟؟
خالد وعيونه ما تشوف من الغضب: دكتوره اريام ...انا ما راح اسمح بالتسيب بقسمي...
اريام: ووين التسيب؟؟؟
خالد: تاركه كل المرضى وجالسه عند هذا..
اريام: وهذا اللي تحكي عنه من ضمن شغلي...
خالد: بس اتوقع ان مهمتك انتهت عنده...اقنعتيه بالعلاج والباقي على الفريق الطبي مو عليك..
اريام حاولت تضبط اعصابها لا تنفجر: دكتور خالد..اكيد مو غريب عليك ان من ضمن الطبي دكتوره نفسيه مو؟؟
خالد: اكيد...بس اسمك مو معاهم..
اريام: بس انا كلمت المسؤوله عنه...وقلت لها شي انا بديته راح اكمله...يعني صرت انا من ضمن الطاقم السؤول عن سامي..
خالد حس ان الدنيا تضيق عليه ووده يدخل ويخنق سامي هذا: بس انا مارضيت...
اريام عصبت:وليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: انا المسؤول عنك وانا اقرر..واشوف انك ما عندك وقت انك تضيفي مرضى للقائمه عندك..
اريام: دكتور خالد هذا مو منطق..انا راضيه وانا حره بعملي..
خالد: بس مو على حساب غيرك..قلت لك راح ترجع دكتورته..وهذا امر مو طلب..
وراح وتركها..
اريام" مو على كيفه..مستحيل اتخلى عن سامي واتركه مستحيل وهو محتاجني بالوقت هذا اكثر من أي شخص ثاني"..


وراحت تنفذ اللي براسها....................


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري مع اعز اصحابه..
: ايش فيك يا ابن الحلال..
ضاري اللي ما عنده صديق الا مساعد..ولا يعرف بالدنيا الا هو ونادر ما كان له علاقات قويه من لما كان طفل...
: خلها على ربك يا مساعد..
مساعد: والله خرعتني عليك..؟؟
ضاري: والله ما ادري وش سويت خربطة الدنيا وطلعت..
مساعد: مع مرت ابوك؟؟؟
ضاري تنهد: هالمره مع ابوي بعد..
مساعد: لا شكل السالفه كبيره...تكلم قول وش عندك..؟؟
حس ضاري انه محتاج يتكلم ويفضفض على اللي بنفسه...وقال السالفه كاامله لمساعد..
مساعد: لا ضاري معاك حق في انك تعرف ايش سر بس مفروض مو بالاسلوب هذا..يعني تخيل ان ابوك يجيه شي لا سمح الله..
ضاري: المشكله اهلي ما ينفع معاهم الا كذا..بس تصدق انا ما راح اسكت وراح اعرفها بطريقتي والعبها صح..
مساعد: وبنت عمك راح تخليها الشركه؟؟
ضاري ابتسم جواه: اكيــد..هي الطرف الاهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كانوا البنات بالمول..
لانا وريماس وشهد مع بعض...ودانا ورهام ومأثر مع بعض..لانهم مستحيل يجتمعوا لانهم راح يتهاوشوا قدام العالم..
لانا: بالله بنات شفتوا ملاك بنت أل..... من اخذت؟؟
ريماس: مين؟؟
لانا: اخذت واحد ملياردير..
شهد: والله عرفت من تختار...
ريماس: هذي الناس السنعه..
لانا: اللي قاهرني انه كبر جدها..وشلون طاحت عليه.
وما حست الا بأيد ما سكتها من ذراعها....
بصرخه: لانـــــــــــا...
لانا انتفظت في مكانا من هذا اللي تجرأ وماسك ايدها ..

لفت عليه وانصدمت: ايااااااااااااااااد؟؟؟
اياد وعيونه يطلع منها نار: ايوه اياد يا ست لانا...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دانا ماشيه واكيد بستها لالي معاها ورابطتها بحبل فوشي بنفس لون الشريطه اللي على رقبتها وكانت ملفته للانظار..
رهام: حسبي الله عليك يا دنو...بستك هذي مسويه لنا شبهه..
مأثر: كل العيون علينا...
دانا بدلع طبيعي..: يعني تبوني اتركها واروح..
سمعت صوت وراها..
:دانااااا
لفت دانا: واااااااااو ...ضاري هنا؟؟؟
ضاري اللي مشى عندهم ومعاه مساعد..اللي مستحي ومنزل راسه بما انهم كاشفين..
:ايش جابكم هنا؟؟
دانا ضحكت: حلوه هذي احنا اخذنا اذن من مامي وطلعنا ..
ضاري طالعهم: كيفكم صبايا؟؟...<<طبعا بدون أي اهتمام او تعابير..
مأثر اللي تموت حيا: تمام..
رهام: والله ماشي الحال...بعدين امس شايفين بعض ماله داعي تسأل..
ضاري اللي وده يضحك على غباء هالبنت..بس لاحظ شي..
:اجل وين لانا والبقيه..؟؟
دانا: لانا مع ريماس وشهد صاحبتهم يتمشون..
ضاري: وليش مو معاكم...
دانا خافت: آآآآ عادي كل وحده تبي شي وتفرقنا...
شوي الا لالي بسة دانا تركض وتجر معاها دانا..
:لالي stop.....لااااااااااااالي..
لالي اللي لفت انتباها مسباح حق مساعد اللي بأيده ويحركه يمين ويسار...وصارت تحاول تمسكه..
دانا اللي تفشلت من صاحب اخوها لان الحبل قصير قا كانت قريبه منه..
ضاري اللي ولع وراح لدانا واخذ منها الحبل...
:هاتيه وروحي خلاص...
دانا وهي خايفه ومفتشله: طيب...يله باي...
وراحوا...
دانا وهي حاطه يدها على قلبها: بنات قلبي بيوقف....
رهام: انا اللي بيوقف قلبي والله ...بستك تعرف تختار بسم الله عليها ههههه
مأثر: شكلها حاسه انك ودك تقربي منها..
دانا اللي عصبت ووجها انقلب وردي: اقول بس انتي وياها وربي ما عندكم سالفه...



ضاري: اسفين يا الحبيب...انت عارف بثارة البنات...
مساعد اللي طايح وجهه من ضاري لانه ما توقع الموقف هذا..
: لاعادي وش دعوه..
ولف وطالع بستها سبحان الله باين ان صاحبتها دلوعه وكيوت من صوتها...واكيد جمالها ونعومتها...<<<راح ملح الرجال...



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

لانا بعدت ايده وهي ترتجف من الخوف: خير...نعم ايش تبي؟؟؟
اياد بخبث: بشويش بشويش على احبالك الذهبيه لا تنجرح بعدين مو زين لك العصبيه..
لانا لفت على شهد وريماس انهم يبعدوا ....فعلا ابعدوا عنها شوي..
:ما قلت لي شنو تبي...؟؟
اياد: ليش ما تردي على موبايلك..
لانا: والله انا حره..
اياد:لا موح ره...على كيفك انا...يوم مليتي مني تتركيني..
لانا بغرور: وانت مصدق حالك انك شي..على فكره انت ولا شي بالنسبه لي..
اياد بدا دمه يفور: تحسبين الناس لعبه عندك..؟
لانا اللي خافت من نبره صوته: قلت لك انا حرة نفسي..وشوفت انك مو ستايلي..وقررت الغيك..
اياد اللي كان ناوي يضربها بس رجع ايده وهو ضاغط على اسنانه ويده..
لانا ضحكت ضحكه سمعها اللي باخر المول وكانت تنرفــــز:
والله وكنت بتمد يدك كمان...صدق..صدق مسكين حالك..
اياد بحقد: صدقيني يا لانا بدفعك الثمن غالي...واخليك انتي تجري وراي....وانا متى ما مليت منك رميتك..
لانا: اعلى مافي خيلك اركبه....ومو انا اللي اتهدد..
اياد اللي حس انه ينفجر بس ضبط اعصابه..
:انتي اضحكي الحين..بس والله راح تندمي..
لانا حست الصدق في تهديده بس ما عبرته..:ايوه وانا انتظرك عشان تخليني اندم..

وفجأه طارت بوهتها من لمحة طيف مرعـــــــــب وجايها ماشي مليون..
وهمست: اياد انتبه...
ما حست الا بأيد خلته يلف على نفسه وبالايد الثانيه ضربه خلته يطيح من طوله..
ضاري صرخ: من هــــــذا...؟؟؟؟



************************************************** *************************

نهــــــــــــايه البـــــــــــــارت..


 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #15
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجــــــــــزء العــــــاشــــر.....

اريام تدق الباب وتدخل..
:ممكن استاذ؟؟
المدير العام: اكيد تفضلي دكتوره اريام..
اريام دخلت وجلست على الكرسي اللي عند مكتبه..
:استاذ ...انا جايتك وعندي طلب..
المدير: تفضلي دكتوره اريام..وانتي عارفه مكانتك عندنا..
اريام: امممم...ما ادري ايش اقول..بس انا في قسمي فيه مريض وما كان مدرج من ضمن قائمتي..واضفته عندي بالاتفاق مع دكتورته..بس مشرفي الفاضل.."قالتها وهي منقهره"..رافض هالشي..ويقول انو ما عندي مجال اضيف احد..بس انا راضيه بالضغط مهما كان...وابيك تحل لي السالفه..
المدير ابتسم: بس!!!...دكتور خالد انسان ذوق وادب واخلاق ولو شرحتي له ما راح يردك..
اريا في نفسها"عشانك ما تدري ليه..؟؟"
:استاذ انا ناقشته بس هو رافض رفض بات..
المدير: اوكي..انا اكلمه لك..
اريام وقفت: اشكرك...وربي يعطيك الف عافيه..

وطلعت من مكتبه وتحس نفسها طايره من الفرحه..وانها راح تساعد انسان محتاج لها كثيييير..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



فـــي المـــــــــول...

ضاري صرخ: مين هذا؟؟؟؟
لانا واللي صار وجهها بدون ملامح وما قدرت تتكلم...ومو مستوعبه ان اللي قدامها ضاري..
ضاري ما عاد يشوف من النار اللي في قلبه وحس انه ممكن يرتكب جريمه..
جات ريماس بسرعه: ضاري هذا....هذا واحد يلاحقنا من اول ما دخلنا المول"قالتها وصوتها يرتجف من وجه ضاري"
بعدها تدخلت شهد: ايوه ضاري كان يلاحقنا ....
ضاري طالع الارض وشافه طايح عليها..غمض عيونه واخذ نفس..
اياد يحاول يوقف على حيله وهو يشوف الدم طالع من فمه بعد الضربه اللي اكلها..
قام ضاري ومسكه من التيشرت حقه وخلاه يوقف على رجله وحط وجه بوجهه
:اسمع يا حشره انت...اذا اهلك ما عرفوا يربونك..ترا انا اللي بريك والحين تطلع برا المول فــــــــــــاهــــــــم..؟؟
اياد اللي كان مبين ابتسامه وراها الف معني: ابشر طال عمرك.."ووخر ايد ضاري عن كتفه وضبط لبسه ومشى"
ضاري استغرب متن تصرفاته..اللي ما دلت انه خايف او واحد غلطان..وكأنه واحد واثق من نفسه..
لف على البنات: يله بسرعه انتي وياها..امشوا معاي للبيت..
لانا اللي حست ان لسانها انبلع من تخيلت ان ضاري ممكن يعرف ان اياد يعرفها من زمان..تمسكت بشهد تحاول تساعدها على الوقفه لا تطيح عليهم..
ضاري راح لمساعد صاحبه اللي كان واقف بعيـــد ومعاه لالي بسة دانا..
وقف جنبه وصوت نفسه ينسمع: الله ياخذ المبزره..
مساعد اللي تقريبا اول مره يشوف ضاري منفعل لهدرجه واخر مره كان بالوضع هذا يمكن ايام الدراسه..
:يا شيخ ريح قلبك ..وبعدين اتوقع بعد الضربه ما راح يعديها..
ضاري وهو يطالع البنات يمشون لعنده:والله كان نفسي اضربه اكثر احس اني ما بردت حرتي..بس خفت يصير مشاكل وانا ماني ناقصها.."وصرخ" يله انتي وياها تمشون على بيض...
ريماس وهي خايفه: لانا تكفين اخوك يخرع وشلون بنركب معاه احس اني بموت..
لانا بتعب: ريماس تكفين اسكتي ترا والله مافيني حيل..
اتصل ضاري بدانا واللي معاها يجون لانهم بيطلعون كلهم..
دانا: بنات شكل في مشكله صايره..
رهام: مع مين؟؟
دانا بدا الخوف يدخلها: ما ادري...بس ضاري معصب وملزم نطلع معاه..
مأثر: اجل يله بسرعه..لا يعصب علينا...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري: يله مساعدوه دبر نفسك وارجع مع باصات خط البلده..
مساعد ضحك : والله راسي مصدع وماني ناقص ريحة بنقالي هههههههه
ضاري: اجل يله سلاااام..
مساعد سلام..
وما حس مساعد الا البسه تبي تروح لشخص وصارت تسحبه..لف شاف دانا جايه..ترك لالي تروح لصاحبتها...وهو يشوف دانا كيف شالتها بحضنها وتلمسها بحنان..
وركبوا السياره...
ضاري وهو يحاول يكون اهدأ: والحين هذا ليش يلاحقكم...
ريماس اللي صارت في موقف دفاع: ما ادري عنه المتخلف..
ضاري وهو ماسك نفسه: وايش كان يقولك يا لانا؟؟؟
لانا تبي تتكلم بس العبره مو مخليتها: ما...ما ادري..
ضاري تنهد من قلب وسكت...
دانا اللي فهمت السالفه وعرفت ان اختها مهببه مع احد من اللي تعرفهم..
وصل ضاري البنات لبيوتهم بعدين راحوا لقصرهم..


في غرفة البنات..
دانا: لانا ايش صار......؟؟
لانا اللي انفجرت بكي: ما ادري يا دانا ما ادري...
قربت منها دانا: هدي حبيتي هدي خلاص شي صار وانتهى..
لانا رفعت راسها: هذا أيـــاد.........
دانا انصدمت: اياد؟؟؟؟....وايش يبي؟؟؟؟
لانا قالت لها السالفه ودموعها ما وقفت...
دانا: حيواااااااااااااان...وربي حقير..
لانا: انا بس تخيلت انه يقول لضاري انه يعرفني ..ايش راح يكون مصيري..
دانا انتفظت من الفكره: لانا واللي يعافيك الا هالسالفه..كل شي ولا ضاري يعرف...انتي تعرفين اقل شي ممكن يسويه يذبحــــــــــــــك..
لانا: وربي قلبي يعورني..دانا انا خلاص بموت من تعبي ابي احط راسي واريح تكفين..
قامت دانا سندت اختها وسدحتها على السرير وغطتها وباستها بحنا وطلعت..
لانا ما راح يهدا لها بال والافكار تلعب براسها لعب..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان بعيــــــــــد..خارج حدودنا ..في مكان اقدر اقول عنه احقر مكان..في ظل اضاءه خافته واصوات الاغاني الاجنبيه الصاخبه...
جالس هو واصحابه يضحكون وماخذين الحياة نكته..
:هههههههههههه تكفى الله يخليك لا تجيب طاريهم بعدين انهار عليكم..
:ليه انت ما اشتقت للسعوديه..؟؟ ولا لأهلك؟؟
:مين انا؟؟...انا لو علي غيرت جنسيتي وتبريت من اهلي وقعدت حياتي كلها هنا..
: بصراحه انت غريب؟؟؟
: انا اعشق الغربه...اموت فيها..ما اتخيل اني ارجع عند المتخلفين هناك..خلني هنا عايش حياتي ومبسوووووووووط..."واخذ كاسة السم وشربها كلها وطلب بعدها المزيد"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت على اخوها وحصلته بعالم ثاني..جات من وراه
:بوووووووووووه...
فز من مكانه ولف عليها: يا بايخه ....
انفجرت من الضحك: هههههههههههههه وربي شكلك حفله..
سوى نفسه معصب يصرف خرعته: نعم وش تبين؟؟
مرام: وش كنت تفكر فيه؟؟
عزام: وش دخلك فيني؟؟؟
مرام تتودد له: عزامووو انا اختك وحبيبتك ما تقول لي..
عزام ضحك: اما حبيبتي لهدرجه واثقه..
مرام حطت يدها على خصرها: ليه شاك في مكانتي عندك؟؟
عزام رفع أيده بأستسلام: لالا ابد انتي لك كل المكانات..
مرام: طيب قولي ايش كنت تفكر فيه..يمكن اقدر اساعدك..
عزام: آآآ.... اقول مرام....ولا اقولك خلاص..خلاص..
مرام انقهرت: لالا ما علي منك..تقول يعني تقول..
عزام: والله ما اقول ارتحتي...يله اطلعي برا وسكري الباب معاك..
مرام ضربته خفيف على راسه: يا سخيف..
عزام وقف يخوفها: انا ضابط تضربيني؟؟؟
هربت مرام خايفه منه...
عزام: هههه قسم البنات مخفات...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بين الحارات والظلام دامس...كانت في حركات خفيه متلصصه تقوم بشغلها المعتاد..
نزلوا الاربعه كلهم من سيارتهم قريب من سياره غاليه..
وكل واحد ماشي على حسب المخطط المتفق..
مهنــد: اسمع سلطون..بسرعه فك الكفر..
سلطان اللي يطالع مهند وكانه يقول انت متأكد انك تكلمني..
جاء عبد المحسن: سلطان يله بسرعه حرك.."وهو يودي الكفر المخصص له.."
ثامر حاطينه يراقب الوضع..
اخذ سلطان مفك العجله وقرب من عند السياره الضحيه..وطالعها ورجع يطالع مهند..
مهند يشجعه: يله انت قدها سلطون اثبت نفسك اليوم..
ورجع سلطان للسياره ..وقدر يفكها بسرعه قياسيه ويرجع هالشي بقوة جسمه..وبسرعه حمل الكفر المخصص له وحطه في سيارتهم وركب السياره وهو يحس قلبه بيطلع من مكانه..والتنفس ضاق عنده..والضمير كان ياكل قلبه وعقله اكل...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الاستراحــه مقرهـــــم..
مهند مبسوط: اليوم يا شباب تصدقون قدرنا نفك السياره باسرع وقت..
رائد حط يده على كتف سلطان: وكل هذا بفضل سلطان..
عبد المحسن: كفووو والله..
مهند: صدقوني لو نشتغل كل يوم كذا راح نكسب ذهب..
سلطان ساكت ...
ثامر: اقدر امشي..
مهند اللي ما عجبه لا وضع سلطان ولا ثامر..
:تقدر....وتعالوا بكره قد بعتها وكل واحد ياخذ نصيبه..
قام ثامر: يله سلام..
وقف سلطان: خذني معاك..
ثامر انصدم ما يبي يواجه سلطان........
ومشوا مع بعض..
ركبوا سيارة ثامر وهم ساكتين
ثامر يحس ان حرارته مرتفعه وواصله مليون..خجلان من نفسه ومن سلطان..
سلطان بهدوء قاتل: وش اللي حدك يا ثامر؟؟؟
ثامر تنهد: نفس اللي حدك..
سلطان لف عليه: ثامر..انت مرتاح؟؟
ثامر بلع غصه بحلقه: لا..
سلطان وهو حاس انه بيكي: ليش....ليش ننزل انفسنا ..ليش وصلنا للوضع هذا..؟
ثامر حس بحرقة سلطان: سلطان والله لو لاقين شغله ما قلنا لا..
سلطان: كل شي ولا مهند الملعون..
ثامر بنبره حذره: انتبه يا سلطان منه تراه داهيه...
سلطان: عارف ...بس انا عن نفسي ما راح اطو لمعاهم حد ما اجمع راس مال مشروع في بالي واطلع..
ثامر تشجع: اوكي انا معاك...نجمع فلوس نسوي مشروع مشترك..
سلطان: وحلالنا يكون حرام في حرام..
ثامر سكت ..وتبعه بالسكوت سلطان.


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

دخل بيتهم..استقبله وداد وبدر..
ضحك لهم وشالهم اثنينهم: هلا والله بالزين..
وداد: جبت لي معاك ثي؟؟؟
بدر: وانا بعد؟؟
نزلهم سلطان: اصبروا خلوني اشوف الجيب السحري..
دخل ايده بجيبه وطلع حلاوتين..
:هذي للاحلى بنوته...وهذي للاحلى ولد..
وداد تبوسه: مثكور مثكور ثلطان..انا احبك مآآآآره..
وراحت داخل تركض..
بدر وهو متردد يبوس سلطان ولا يلحق وداد..
سلطان ضحك على شكله: هههههه روح ورا اختك بس.
بدر ما صدق على الله ولحق وداد اللي وصلت لعند امها عشان تفك لها الحلاوه..
دخل سلطان: السلام عليكم..
مدى وام سلطان: وعليكم السلام..
مدى : وينك سلطان اليوم تأخرت..؟
سلطان اختفى لون وجهه يحس انهم عارفين وين كان..:
:آآآآآآ كنت مع الشباب..
ام سلطان: قلقنا عليك وانا امك..مو عادتك..
مدى تطالع اخوها تحس انه فيه شي مو طبيعي..
سلطان: اسف ما قلت لكم اني راح اتأخر..يله انا بروح انام تعبان..تصبحون على خير..
مدى وامها: وانت من اهله.."وراح وهو بصعوبه يثبت خطواته"
مدى: الولد فيه شي...
ام سلطان خافت: والله بديت اخاف عليه...جلسة البيت مو زينه للولد..
مدى: بس شكله تقولين مهدود حيله..
ام سلطان: مدى يمه لا تخوفيني ترا قلبي بيعورني..
لفت مدى على امها: تطمني يمه سلطان عقله كبير ويوزن بلد وما يسوي شي يعيب ولا ينزل الراس..
ام سلطان: انا واثقه في ولد ....ربي يثبته..
مدى: آمين...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــاح السبــــــــت..
في العيــــــاده..
منار: اريام..ايش صاير بينك وبين دكتور خالد..؟
اريام اللي كرهت سيرته: وش صاير بعد!!
منار : يقولون انكم متهاوشين..
اريام عصبت: انا ابي اعرف من هذا الشخص اللي يراقبني ويطلع الاخبار عني..
منار: هدي حبيبتي..بس انتي في مكان عام وكلنا نشتغل مع بعض ومافي شي يقعد مخبا...
اريام اخذت نفس: بس احس مافي سيره الا سيرتي..
منار وهي خايفه على اريام: اريام ترا كل يوم يطلع عليك اشاعه..
اريام: وايش كمان مطلعين علي هالمره؟؟..
منار بتردد: عن مريض عندك...
اريام وقفت عن المشي: لا يكون عن سامي..؟
منار تأكد كلامها: ايوه..
اريام حطت يدها على راسها: يارب الناس تشوف لهم شغله غيري ..هذا مريضي وانا دكتورته..
منار: انا عارفه يا اريام الشي هذا...بس الناس ما لهم الا الظاهر..
اريام: خليهم يتكلموا لما يشبعوا..
منار: وخالد؟؟
اريام: سكري سيرته..."وراحت وتركتها"


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: خير استاذ طلبتني...؟
:تفضل دكتور خالد..
خالد جلس عند مكتب المدير..
المدير: خالد انت عارف اني احترام قرارتك..
خالد: تسلم والله..
المدير: بس في شغله ابيك تعديها عشاني..
خالد عقد حواجبه: وايش هي؟؟
المدير: اريام...خليها على راحتها...هي راضيه بشغلها والضغط اللي عليها..
خالد وقف: وانا ما رضيت..
المدير بهدوء: اجلس ..اجلس دكتور خالد..
خالد جلس وهو يهز رجله..
المدير: شوف دكتور خالد..في كل الحالات انت ما تملك الحق تمنعها الا اذا كانت مقصره..وانا متأكد ان اريام ما تقصر بشغلها..
خالد: ادري انها ما تقصر بشغلها..بس المريض مالنا علاقه فيه مو في قسمي اصلا..
المدير: دكتور خالد...انا قلت لك احترم قرارك..بس هي القانون معاها..وانا ابيك ترضى عشان ما يكون بينكم مشاكل..
خالد وقف: ا نشا الله...خلاص براحتها تسوي اللي تبي..تامرني بشي ثاني..؟
المدير: لا سلامتك..
وطلع خالد والدنيا ظلام قدامه من الغضب..
صادف اريام طالعه من عند مريض..
:صباح الخير دكتوره اريام النشيطه..
اريام شافت وجهه ما يدل على انه مروق: هلا دكتور خالد..صباح النور..
خالد: مشيتي رايك هالمره..وانا بأبلعها واهضمها..
اريام خافت منه اول مره يكلمها وهو معصب: مشكور دكتور خالد..
خالد غمض عيونه يحب اسمه على لسانها: يله روحي شوفي شغلك..
راحت اريام وهي ما توقعت ردة فعله كذا..توقعته بيهاوش ويقوم الدنيا ويقعدها على راسها..
خالد في نفسه" السامي هذا ما راح يطول هنا.."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي الشركـــه..

مدى لاهيه بشغلها..
هوازن: ياحلووووو..
مدى ولا حست..
علياء ضحكت: ههههه ما يمديني على الحماس انا..
مدى لفت عليهم: خير انتي وياها...في شي؟؟
هواز ضحكت: وربي انك مفهيه..لهدرجه متعمقه بالشغل...صار وقت البريك..
مدى وتمد ايدها لقدام عشان تريح اكتافها: جد؟؟؟ والله ما حسيت بالوقت..
علياء: هههههه انا قلت ان مدى والشغل جزء لا يتجزاء ما شا الله.
هوازن: انا كل شوي اطالع الساعه ابي الوقت يخلص..
مدى: هذولا اللي بيصكوني بعين..
هوازن: قلنا ما شا الله يا الخوافه..
مدى بغرور: يحق لي..
علياء: يله بلا غرور انتي وياها..لاني ميته جوووع..
ونزلوا للكافتيريا ...وجلسول على طاوله..
جاهم ياسر السكرتير..وسحب كرسي وجلس معاهم..
:اخبار الحلوين؟؟
مدى انصدمت من الحركه ما توقعتها..لفت على هوازن وعلياء وكان الوضع عندهم عادي..يعني شكلهم متعودين..
علياء: ما دامك بعيد احنا بخير..
ياسر مملوح الملامح لابعد درجه <<من السمر اللي كلهم ملح..
: ليه يا ست علياء؟ حرام عليك..
هوازن ضحكت: مسبب لها عقده..
ياسر مافهم عليهم..
علياء: صوتك وانت تقول لي المدير يبيك ضروري وشكله معصب..سبب لي عقده وكرهتك انت وصوتك..
ياسر: ههه عاد انتي هبله تصدقين..
هوازن: بس بجد المدير وهو معصب يخرع..
علياء: انا الحمد لله بس مره..
هوازن: انا يا عمري يمكن 5 مرات..
ياسر: لانك مهمله..الا انسه مدى شاركينا الحديث..
مدى طالعته: وايش اقول؟؟؟
ياسر: تعلموا الادب مو انتوا...
علياء: اقول قوم قوم عن طاولتنا بس..
ياسر: بقوم لان شكل مدى انحرجت مني..يله بايو..
البنات: باي..
وراح ياسر وقابل المدير ..
:ايش جلسك على طاولة البنات...
ياسر انصدم ما توقع ان المدير راح ينزل: آآآ.. كنت اسألهم عن...عن...
ضاري:عن ايش؟؟؟
ياسر يدور تصريفه: عن الموظفه الجديده...
ياسر يحسب انه صرف السالفه ما درى انه ولعها..
ضاري وهو يحاول يخفض صوته لا تسمعه الشركه كلها
:ياسر...اذا شفتك جالس على طاولة البنات راح تندم..وانا ما ودي اخسرك..
ياسر اللي استغرب انفعاله مو اول مره يجلس معاهم:سم طال عمرك..
ضاري: اسمع اذا خلصوا البنات بريكهم..روح لانسه مدى وخليها تجي مكتبي..
ياسر: ا نشا الله..
وراح ضاري يمشي قاصد طاولة البنات ومر من عندها..
مدى اللي حست برجفه في كل جسمها وهي تتخيل انه فعلا ولد عمها..
علياء: قلبي بنات..قلبي..ما ادري ليه احسه يتميلح عندي..
هوازن انفجرت ضحك: هههههههه لا تكفين علياء خفي عليه شوي..
علياء: اكثر من كذا اخاف يتعذب هههههههه..
هوازن لفت على مدى: مدى فيك شي..؟؟ اليوم مو طبيعيه..؟
مدى: لالا عادي بس استغربت جلسة ياسر معانا..
علياء: عادي يا قلبي ياسر اعتبره اختنا مو اخونا..يعني وسعي صدرك واظمن لك انه اخلااااااق..
مدى: لا مو مشكله..اصلا مابيني وبينه أي احتكاك..
بعد خمس دقايق جاهم ياسر..
: السلام...انسه مدى اذا خلصتي استاذ ضاري يبيك..
مدى وقفت من الخرعه: انا؟؟
ياسر: هههه شكلكم سببتوا لها الرهبه منه..ايوه عادي يبيك في امور الشغل بس..
مدى وهي تحاول تضبط دقات قلبها: اوك..
ياسر: الله لا يوريكم اكلت تهزيئه محترمه بسبتكم يا الشيون..
علياء: ليه..؟؟
ياسر: المدير يقول لا تجلس مع البنات..
هوازن استغربت: غريبه وايش عنده متشدد..
ياسر: ما ادري عنه..يله انا بروح لا يجي ويشوفني وبعدين يرفسني برا الشركه..ومدى لا تتاخرين اوك..
مدى: اوك...بنات ايش يبي فيني؟؟
هوازن: عادي قلبو لازم المدير كل يوم والثاني ينادي وحده منا..
مدى تدعي بداخلها ان اللقاء يعدي على خير..
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


راحت مدى لمكتب ضاري
وقفت عند ياسر: ادخل الحين..
ياسر: ايوه..تفضلي على طول..
ودقت الباب ودخلت..
ضاري عرفها من دقتها الناعمه للباب..وعدل جلسته وكأن الوضع رايق..
مدى : السلام عليكم..
ضاري: وعليكم السلام ..تفضلي..
مدى مشت بخطوات شبه ثابته..خايفه منه ومن اللي يبيه..
ضاري: اجلسي انسه مدى..
جلست مدى..
ضاري وهو يلعب بالقلم معاه بدون ما يطالعها..
: انا ابيك في خدمه...
مدى استغربت: مني...؟؟
ضاري: ايوه منك..تقدرين تقولين انها من ضمن الشغل او من خارجه انتي حره...




************************************************** *************************

نهــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــــارت..


 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #16
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجــــــــزء الحــــادي عشــــــــر...
في المكتب..
ضاري: اجلسي انسه مدى ..
جلست مدى..
ضاري وهو يلعب بالقلم بدون ما يطالعها..
:انا ابيك في خدمه...
مدى استغربت: مني؟؟
ضاري: ايوه منك..تقدرين تقولين انها من ضمن الشغل او من خارجه انتي حره..
مدى: وايش هي؟؟
ضاري :بس اول شي ابي اعرف حاجه..ايش عرفتي من زيارتي لكم..؟
مدى صعقها السؤال: ما ادري..
ضاري سند ظهره على كرسيه وطالع عيونها: لا قولي..ايش صار بعد ما طلعت من عندكم..؟
مدى تبي توصل لأي نقطه يبي يعرفها:من أي ناحيه؟؟
ضاري : من ناحيه امك وابوك..؟
مدى: استاذ انا ماني عارفه ايش تبي توصل له؟؟؟
ضاري: طيب جاوبي...
مدى: يمكن توتر الجو شوي..
ضاري بشك: شوي بس ولا كثير!!!
طالعته مدى بقلة صبر: ما ادري...
ضاري حس انها معنده معاه: اوك..اوك ماله داعي العصبيه..
مدى: ما عصبت...
ضاري: الا عصبتي..
مدى طالعته بتأكيد على كلامها: قلت ما عصبت...
ضاري وبلا مبالاة: اوك اصلا مو هذا موضوعنا..
مدى اللي توقعته انه يبي السالفه هذي..اكتشفت انه ما همته ...يعني احتمال انه ما يطلع ولد عمها ولا كان اهتم اكثر او سأل اكثر...
ضاري: انا لما زرتكم وشفت الحارات كيف صاير حالها والناس عندكم..قررت اسوي اتفاقيه او مشروع..
مدى ما فهمت عليه: وايش المشروع..؟
ضاري: ابي اساعدهم ...واعيد تأهيل حارتكم..
مدى عورها قلبها: وكيف؟؟؟ بدون مقابل مثلا...
ضاري ضحك ضحكه سخريه تنرفز
:وفي شي بدون مقابل مثلا..؟
مدى انقهرت منه وكأنه يضحك عليها..:طيب كيف..؟؟
ضاري: انا مستعد اني اوظفهم كلهم في وظايف محترمه..مقابل اني اشتري اراضيهم كلهم..احنا قربنا ننتهي من بناء مصنع وفيه نقص كبير بالايدي العامله..فا قلت بدال ما اجيب من برا ..ليش ما استفيد من اللي عندنا..
مدى: وراح تطلعهم من بيوتهم.؟؟
ضاري: اكيد..اجل اشتري بيوتهم وهم فيها؟؟؟
مدى: ما راح يوافقون...
ضاري: انا اخليهم يوافقون..
مدى: راح تجبرهم؟؟؟
ضاري: بطريقتي..وانتي راح تساعديني..
مدى ما عجبها انه يستغل ضعف اهل حارتها..
:وبأيش اساعدك..؟؟
ضاري: راح تكوني مساعدتي بهالشغله لانك وحده من نفس المكان...
مدى يتنفجر من اسلوبه: هذا طلب ولا امر..
ضاري ابتسم في وجهها: اثنينهم...
مدى: وانا مو موافقه..
ضاري ما استغرب رفضها لانه عارف انها من النوع الصعب..
:بس اهل حارتك راح يزعلون لو عرفوا انك انتي اللي راح توقفي المشروع وهالشي لصالحم..
مدى ضغطت على يدها: انا مالي دخل..
ضاري: بس انا ما راح اشتغل الا وانتي معاي..على العموم انتي فكري..ساعه كامله وراح ارجع اناديك واخذ رايك النهائي..بس فكري في حارتك واهلها...
مدى طلعت بدون ما تتكلم ولا بحرف..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مشت مدى في الممر وهي تكلم نفسها بعصبيه"هذا شايف نفسه على ايش؟؟..اخ لو كان بيدي قسم لا اعطيه كف محترم يعلمه التواضع..الحين انا وشلون اقنع اهل حارتي بكلامه..يعني معقوله يبيهم يتركون بيوتهم ..آآآآآآآه طيب يا ضاري تبي تحدني..الا ليش مصرّ علي اني اكون معاك..بجد متخلف"
وراحت مكتبها وهي مقرره..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــــي المدرســــه..
دانا ترتب اغراضها بسرعه لان الحصه الاخيره خلصت والبنات كلهم نزلوا....
اخذت شنطتها بيد وعبايتها باليد الثانيه وطلعت من الفصل على عجل وصدمت بوحده..
:اوه سوري قلبي...
البنت: عمى ما تشوفين...
دانا لفت عليها : طيب قلت سوري..
البنت: يعني ايش تنفعني سوري...صدق ناس ما تستحي ومره ثانيه فتحي عيونك..
دانا عصبت: ومن اللي ما يتسحي؟؟
البنت: يعني فيه غيرك يا المغروره..
دانا انا احسن منك يا حثاله..
البنت قربت منها وهي منفعله: انا حثاله يا الغبيه؟؟
دانا خافت منها بس سوت نفسها قويه: ايوه حثاله وزباله كمان..
وسمعت صوت وراها: وحشره بعد..عندك شي...؟؟
دانا سمعت الصوت المضخم بالقوه ولفت عليها..وانصدمت لما شافت البنت البويه...
البنت : فيصل بليز لا تتدخل...<<فيصل الاسم الحركي للبويه..
فيصل: روحي الله يستر عليك..
البنت: بس هي...
قاطعتها فيصل: بلا بس بلا خرابيط..
البنت تنهدت وراحت وخلتهم لانها عارفه العواقب لو تدخلت..
طالعتها دانا وهي خايفه نها...
قرب منها...
فيصل: اوك حبيبي لا تخافي... هدي نفسك لا"وحطت يدها على خدها"
دانا صلب جسمها ما قدرت تتحرك ولا تتكلم..
فيصل: ممكن اوصلك للباب..؟
دانا سكتت وتقديرا للي سوته من شوي راح توافق توصلها..
:اممم اوك مو مشكله..
فيصل مد يده لدانا: اجل يله..
دانا استحت ترد يدها وشبكت يدها في يد فيصل..
ووصلو عند الباب وهم ساكتين..
كانت المشاعر متضاربه عند دانا...خوف..قلق..على شوية استلطاف بعد حركتها..
:يسلمووو
فيصل ابتسم ابتسامه جانبيه: العفو...حبيبي انتبهي لنفسك..اشوفك بكرا ..اوك..
وغمز لها وباسها من خدها وراح بمشيته العربجيه..

<<<طبعا انا اتكلم بصيغة المذكر لان هالنوع يزعل لو كلمتيه على اساس انو بنت..وانا احترم هالشي هع..

دانا تنحت ثواني ولبست عبايتها وطلعت وهي تدعي انها ما تطيح على وجهها لان الثواني عندها اختل...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:مدى شاكه ان السالفه فيها ان..
مشاعل بقلق: وايش بيكون فيه؟؟
ابتهال وهي تدخل كتبها بالشنطه: والله ما ادري عنه ..حتى انا حست..بس قلت يمكن نفسيته تعبانه..
مشاعل: ربي يستر عليه..
ابتهال: آمين..
:هاي صبايا..
ابتهال ومشاعل: هايات...
مرام: كيفكم؟؟
ابتهال: تمام والله..
مشاعل: منيحه..
مرام: ههههه اقول ياريت تخلي اللبناني لاهله..
ابتهال: مشكلة اللي يحبون يحتكون ههههه
مشاعل ناظرتهم باستحقار وسكتت..
وحبت ترد الحركه لابتهال..
:الا اقول مرام..
مرام: هـــلا..
مشاعل: تكفين اخوك يوم شاف ابتهال ما قال وش هذي الجنيه..
مرام: هههههههههههههه حلوه..
ابتهال طيرت عيونها في مشاعل: جنيه تدخل فيك ولا تطلع يا الشينه..
مشاعل: هههه شينه اهون من جنيه..
مرام: حرام عليك والله شكل اخوي خق..
ابتهال على طول انقلب وجهها وردي: اقول قوموا بس خلونا نركب الباص قبل لا احد يجلس مكاني.."وقامت"
مشاعل وهي مصره تكمل السالفه: ايوه لا جد مرام وش قال؟؟
مرام وهي تطالع ابتهال بنص عين: والله انا اتوقع ان اخوي ذااااااب..هو ما قال شي...بس الكتاب واضح من عنوانه..
ابتهال دوروها ما راح تلاقونها اختفت..
:اقول بلا سخافه انتي وياها..
مرام بتزيدها: من قدها الضابط طاح في حبها..
ابتهال راحت وخلتهم وهم ميتين ضحك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا في البيت ما داومت اليوم ونفسيتها دمااار..اول مره تخاف او تحس بتأنيب الضمير..
"ياربيه انا ايش سويت..شكلي لعبت لعبه اكبر مني..اول شي تهديد ها الاياد..وثاني شي ضاري..وربي لو عرف ضاري بموت والله بموت.."
وخنقتها العبره..سمعت موبايلها يرن بنغمه اجنبيه رومنسيه...
ردت بصوت مخنوق: هلا ريموو..
ريماس: هلا حياتي..ايش فيك؟؟
لانا: ريماس وربي ماني قادره اتحمل اكثر من كذا "وانفجرت بكي"...احس اني بختنق..
ريماس خافت عليها: ليه صار شي..؟
لانا وهي تحاول تسيطر على دموعها: لا ما صار شي ..بس احس اني خايفه..
ريماس تطمنت: الحمد لله ريحتي قلبي...على بالي فيك شي..وبعدين لا تخافين..مافي شي يخوف..ضاري ومشت انه يغازلنا..واياد مافي يده يسوي شي..
لانا.:اصلا هو كان يهددني انه بيسوي شي اندم عليه ..وماني عارفه ايش ممكن يكون..
ريماس: تكفين ايش بيسوي يعني..خليه يولي ما عنده سالفه..وبعدين مو هذي لانا اللي اعرفها..لانا ابيك ترجعي مثل اول ولا يهمك احد..
لانا رجعت لها ثقتها شوي: تتوقعين كذا؟؟
ريماس: ايوه اكيــد..يعني انتي ما انتي عارفه كلامهم اللي دايم يقولونه كله في الهوا..طمني قلبك بس وحطي ايديك ورجليك بماي بارد..
لانا اللي اقتنعت براي ريماس..وفكرت انه فعلا ايش بيسوي لها مثلا ..ما عنده الا الكلام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعــــد ساعه...
رن تليفون مكتب مدى..
مدى طالعته وهي عارفه انه السكرتير لانه فعلا صار لها ساعه بالضبط من تركت ضاري..
:هلا ياسر...
: لا هالمره مو ياسر..
مدى شرقت: كح كح..عفوا هلا استاذ ضاري...
ضاري بلهجه حاده: وبعدين اتوقع انه ما ينفع تقولين ياسر كذا حاف..لان المكان اللي انتي فيه يفرض عليك الاحترام..مو يا انسه مدى!!
مدى ارتفع ضغطها ترليوووون..
:معليش ..طلعت مني عفويه..
ضاري ببرود: على العموم لا تتكرر ...وبعدين مو كل المكالمات بتكون ياسر...انتبهي للنقطه هذي..
مدى في نفسها" صبر جميل والله المستعان"
: ا نشا الله بأنتبه مره ثانيه..
ضاري: الحين تعالي مكتبي..
مدى: اوكي جايه الحين..."وقفلت السماعه"...آآآآآآآآخ آآآآآآآآآخ ودي اهرسه باسناني هرررس..
علياء مستغربه: مين؟؟؟
مدى وهي معصبه وتاخذ موبايلها: واحد ثقيل دم وسخيف..
هوازن فهمت وضحكت: والله اللي ما سمعك ولا رحتي ملح..
مدى وهي عند الباب: خليه يسمع ما يهمني..
علياء ضحكت: هههههههههههه والله قويه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى : استاذ ياسر ادخل..؟؟
ياسر: ايوه ايوه تفضلي..
مدى بدون ما تدق الباب دخلت وسكرت الباب وراها..
ضاري كان معطيها ظهره ويطالع الشباك..
مدى قربت منه...واستغربت "الحين هذا الشي معطيني ظهره ليه؟؟...بس عليه جسم متعوب عليه في النوادي.."
فاجأها: فكرتي..؟؟
مدى اخترعت توقعت بيلف عليها بيجلس شوي مو على طول يسأل
: ايوه..
:وايش قررتي...؟؟
مدى: بما انك ما عطيتني مجال الا اني اوفق..فا انا موافقه..
لف عليها: ايوه كذا كويس..الحين اقولك مبروك..الشراكه الجديده بيني وبينك..
مدى: الله يبارك فيك..طيب ابي اعرف شنو وظيفتي وايش ممكن اقدر اسوي..
ضاري: هذي الامور بعدين...يعني سالفة يوم او يومين واقولك..
مدى: طيب تامرني بشي ثاني..
ضاري: لا سلامتك..بس مره ثانيه دقي الباب وانتي داخله...
مدى خلااااااااااااص ماهي قاده تتحمل هالكائن اكثر من كذا "ثقييييييييييييل دم استغفر الله..مالت عليك"

:ا نشا الله...شي ثاني؟؟؟
ضاري يسوي نفسه يفكر: حاليا لا...تقدرين تتفضلين..
مدى لفت بسرعه ما عاد تتحمل تشوف وجهه وطلعت وسكرت الباب بقوه
:ماااااااالت عليه المغرور..
ياسر سمعها وكتم ضحكته: قلتي شي مدى..؟
مدى ارتبكت: لالا ....."وراحت"
ضاري ابتسم ابتسامه عريضه وجلس على الكرسي واخذ لفه كامله والابتسامه الساحره مخطوطه على وجهه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي العيـــــــاده..
اريام ..عرفت اشياء كثيره عن سامي ..تقريبا دخلها بأشياء خاصه متعمقه فيه..قدر ياخذ اكبر اهتمامها..
اريام مو من النوع اللي يحب بسرعه لكن مشاعرها تسيطر عليها ترحم وتود وتغلي سامي..وتحس انها هي المنقذ الوحيد له في الحياة..وخصوصا بعد ما فقد الامل بالحياة وكان يتمنى الموت..لمست فيه كثير جوانب حلوه..في شخصيته المرحه..ابتسامته المشرقه..في ثقافته الواسعه وفي حنيته وطيبه قلبه..وكثير يكسر خاطرها اذا فكرت انه وحيده بدنيته ماله صاحب ولا شريك..ولا حتى اهل..
دخلت عليه: صبــاح الخــير..
سامي ابتسم: الحين مساء الخير..تأخرتي.؟
ابتسمت اريام: انشغلت شويه..
سامي بعفويه: كنت انتظرك..
اريام صدمتها الكلمه وما حبت تعلق عليها..
:كيفك اليوم..؟؟
سامي حس انها عدتها له: الحمد لله تمام..بس مرررره قلقان بالنسبه للعمليه..
اريام: خلي تطلع النتيجه الحين..بعدين اقلق..
سامي: انا قلقان من النتيجه اخاف......اخاف ما يكون لي امل..
اريام: لا تقول كذا ..الامل بالله.. وصدقني لو الله كاتب لك حياة جديده..راح تعيش الحياة غصب عن الكل..
سامي: والنعم بالله..بس تصدقي دكتوره اريام..احس ودي تنجح عشان احقق موال في راسي..
اريام تحمست: وشنو هالموال؟؟؟
سامي: بعدين اقولك عليه..
اريام: وربي حمستني ..ليه قلت لي عليه..؟
سامي ابتسم: والله راح تعرفينه صدقيني..
اريام: طيب سامي..انا اتركك الحين..اشوفك على خير..
سامي: شكلك مشغوله..اوكي اشوفك على خير..
اريام : وربي الشغل قد شعر راسي..باي..

وطلعت......

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

خالد لمح اريام طالعه من غرفة سامي ..مستعجله على غرفه ثانيه..وقرر ينفذ اول خطوه من موال براسه..
دق الباب ودخل: السلام عليكم..
:وعليكم السلام..
:ها بشر كيف صحتك اليوم سامي؟
سامي ما توقع زيارته: لا الحمد لله كويسه..
خالد قرب من عنده ورفع ملف جنب راسه..
:لالا ما شا الله..كل امورك تمام والحمد لله..واتوقع دكتوره اريام ما قصرت..متابعه حالتك بدقه..
سامي مر طيف اريام مر عليه مع انه ما قد شاف وجهها..
:لولا الله ثم هي ما وصلت للي انا فيه الحين...
خالد ضحك: ههههه الحمد لله اني عرفت اختار وحده نشيطه ومثابره..
سامي ما فهم شي..
خالد اللي حس ان سامي ما فهم قصده..
:ربي يوفقنا ا نشا الله..ادعي لها هالدعوه بس تكون وفيت جميلها..
سامي انصدم: انتوا مخطوبيـــــــــــــن!!!
خالد واخيرا ووصل للي يبيه: ايوه ما عندك خبر هههههه شكلي خربت مفاجأتها ولا شي..على العموم لا تقول اني قلت لك لا تزعل علي وتقول ملقوف..وربي يشفيك ويديم الصحه والعافيه..والسلام عليكم..
وطلع بعد ما قلب الدنيا رأس على عقب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

سامي مو قادر يستوعب.."اريام مخطوبه.......مخطوبه!!...طيب ليه ما قالت ي...ليه خلتني ابني احلام واعلق امال...ليه؟؟؟...حرام عليك يا اريام...حرااام..انا قلت مستحيل احد يكون وافي وصادق..مستحيل...حتى انتي يا اريام حتى انتي.."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــل..
وفي صالتهم الصغيره..جالسين ومنسجمين مع التلفزيون..
وفجأه رن موبايل سلطان..
سلطان طالع جواله وكشر وتغيرت ملامح وجهه..
رد بدون نفس: هلا..
:طيب ...الحين؟؟
:وثامر؟؟
:خلاص..خلاص اوك انا جايكم..
وقفل السماعه وهو ياخذ نفس عميق ويزفره بأقوى ما عنده..
كانت في عيون خفيه تراقبه وخايفه عليه..
: سلطان من كنت تكلم..
سلطان ارتبك: واحد....من العيال..
مدى: وايش يبي؟؟
سلطان قام وهو يصرف يدور شماغه: وين شماغي..؟
مدى وهي رافعه حاجب: شوفه وراك...
سلطان اللي حس انه بين توتره ابتسم ابتسامه باهته: ما شفته..يله يمه انا طالع..اذا تاخرت لا تقلقون علي اوكي..."وطلع"
ام سلطان: وين راح هالولد؟؟
مدى وقلبها مو متطمن وبدت الشكوك تزيد: ما ادري عنه..يقول مع اصحابه..
ام سلطان: الله يحرسه من كل شر..
مدى بنفسها "امين..والله يستر عليه بعد"
:ابتهال قومي نحط العشاء..
ابتهال بجووووو ثاني" يعني يمكن عزام يكون حبني من اول نظره..يكون خق علي..عاد ذاك اليوم كاشخه..وطالعه حلوه..ولو ما خق اكيد ما عنده ذوق...وش اللي ما عنده ذوق انا بعد..والله لو يشوفني بطرف عين يحق له..صدق اني غبيه..وضابط بعد..يعني كل ماله الامل يقل ..بس قلبي وش يفهمه الغبي..لو اني حابه عبد الله اخو مشاعل كان احسن"
: ابتهااااااااااااااااااااااااال وصمخ..
ابتهال لفت عليها مخترعه: نعم نعم نعم...وجع وش هالصراخ..
ام سلطان: والله انتي ما تسمعين يمي..
ابتهال احمر وجهها: طيب وش تبون؟؟
مدى مسكت راسها: يارب صبرك..لو اني حاطه العشاء لحالي اهون..
ابتهال: كان حطيتيه الله والعشاء عاد..صحن ونقطه وانتهاء لازم النكد والنكاده..؟
مدى راحت وخلتها وهي مولعه ..واعصابها تعبانه اصلا من ضاري وسالفته.. وغير سلطان اللي ما تدري وش دنياه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

توجه سلطان للاستراحه..
دخل عليهم: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
مهند ابتسم: هو والله وغلا..حياك سلطون اليوم بنسوي حفلة لاول نجاح لك..
سلطان بدون نفس: الله والنجاح!!
رائد بلع ريقه لا يعصب مهند: ههههه المفروض تفرح يا سلطان..
سلطان طالع ثامر: اخبارك ثامر..؟
ثامر ابتسم وعرف انه يبي يسكتهم: تمام والله..
مهند اللي استوى في مكانه من القهر واسلوب سلطان...
: اليوم الارباح ما شا الله عامره..وراح نقسمها على الشكل التالي..سلطان راح ياخذ النص لانه اكثر واحد اشتغل...انا وعبد المحسن ورائد ناخذ ثلاث ارباع النص الثاني..وثلث لك يا ثامر لانك كنت تراقب بس ...الكل موافق؟؟؟؟
الكل رد الا سلطان: ايوه...
دخل مهند الغرفه لثواني وطلع بعدها وفلوس بيده...
وبدا في التوزيع والابتسامات ماليه وجيهم كلهم..
سلطان بعد ما اخذ نصيبه: ثامر هات نصيبك..
ثامر عطاه الفلوس: ليه..؟
سلطان جمعهم وعدهم وقسمها بالنص بينه وبين ثامر
:والله تستاهل اكثر من كذا يا ابو ثامر..
ثامر ابتسم بحياء من سلطان دايم افضل منه بكل شي:تسلم والله يا اخوي..
سلطان غمز له: لا تنسى اللي بينا..
مهند والشله اللي معاه فا دمهم..
مهند: ما عجبتك القسمه يا سلطان..
سلطان: الا...بس اتوقع اني حر بفلوسي..
رائد: انت حر..بس تحتاجها اكثر...
عبد المحسن: وفرها لنفسك احسن..
سلطان: قلت لكم انا حر...فلوسي لو احرقها محد له دخل فيني..ويله عن اذنكم "ومشى كم خطوه"
مهند صرخ: راح تجي معانا في المره الثانيه..؟
سلطان وقف بدون ما يطالعهم: ما ادري ...اتصلوا علي "وطلع مع الاستراحه"
ثامر لحقه بعد دقايق..
مهند بحقد: طيب يا سلطون لا اكسر خشمك ما اكون مهند..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى شافت ابوها لسه داخل وجلس بالصاله كالعاده فاقد..وجلست عنده..
:يبه..
ابوها ما رد..
:يبه...ابو سلطان..
بدون نفس: نعم..!!
مدى : تتوقع كم الدين اللي عليك..؟
ابو سلطان عصب: الله يلعن هالديانه..ما ملّوا..
مدى ضحكت: يعني ما عندك نيه تسدد..تبيهم يملون..محد يمل من حلاله..المهم يبه ما تعرف كم بالضبط..
ابو سلطانه ولسانه ثقيل: وانا ايش دراني عنهم..جعلهم ما ياخذون ريال..
مدى ضحكت وهي كلها الم: بعد ما كلت حلالهم تدعي عليهم..
وسمعت صوت الباب الخارجي ينفتح..
:مدى صاحيه؟؟؟
مدى: ما جاني النوم...
جلس جنبها: ليه..؟؟
مدى: قلت احسب دين ابوي واشوف كم ...؟
سلطان حك راسه: اتوقع انه مبلغ كبير...
مدى تنهدت: عارفه..بس ابي اعرف كم..عشان ابدا اسدد فيه..ملينا والديانه تدق بابنا...
سلطان بثقه: خلاص ولا يهمك انتي خلي دين ابوي علي..
مدى: هههه لا يا اللي عنده مال قارون...
سلطان: لا اتكلم من جد...خليه علي...انتي عليك التزامات كثيره...
مدى استغربت: ومن وين الفلوس..؟؟
سلطان: ادبرها..
مدى: طيب وشلون...؟؟
سلطان قام يودي ابوه لغرفته: انتي ما عليك اخوك يحلها..
واخذ ابوه بيده وسنده عليه وراح لغرفته..
مدى والافكار تاخذها يمين وشمال...ما تقدر تشك باخوها وبنفس الوقت الشك مالي قلبها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل ضاري البيت متاخر...وهذا الشي مو من عادته ..لانه لازم يحضر العشاء..
: السلام عليكم..
الكل : وعليكم السلام..
لانا انتفظت بس هدت نفسها "ريلاكس لنو..ريلاكس ايش فيك..عادي ما صار شي ولا راح يصير.."
رمى ضاري نفسه على الكنب....وطالع ابوه
ابو ضاري خاف يتكلم عن موضوع عمه قدام اخواته
:روح بدل وارتاح..
ضاري: ابروح الحين...بس بقولك حاجه...
ام ضاري حطت يدها على قلبها وطالعته وهي خايفه..
وابو ضاري نفس الشي...
ضاري حس فيهم وكان وده يضحك عليهم...بس مسك نفسه
:بقولك ....اني انا راح امسك مشروع المصنع..
ابو ضاري اخذ نفس وارتاح: ايوه مو مشكله ...بس ليه؟؟
ضاري:في راسي خطه حلوه..
ابو ضاري: اجل هو لك..
ضاري: اجل وين اريام..؟
الا بدخلة اريام: من يحكي فيني..؟
ضاري: اسأل عليك..
اريام: الله يسلمك زين في احد تذكرني..
ام ضاري: انتي اتركي هالوظيفه ونتذكرك..
اريام: يمه...ما خلصنا من هالسالفه...
دانا طول اليوم منشغل بالها ....بالبنت البويه..اقلقت تفكيرها..لانها ما تدري ايش تبي منها..
ضاري: دانا ولانا ..كيفكم..اشوفكم ساكتين...؟
لانا ابتسمت غصب: لا عادي ..تمام...
دانا ساكته..
لانا لفت عليها ونغزتها: ضاري يسأل عليك...
دانا: هلا...ضاري تكلمني..
ضاري رفع حاجبه...:بدري..؟؟...وش فيك.؟
دانا: لا عندي امتحان بكره وخايفه شوي...
ام ضاري: شدي حيلك يا دانا انتي واختك وقلت لكم انو في مفاجأه راح تعجبكم...
ابتسموا الثنتين: ا نشا الله..
ضاري حسهم مو طبيعين...بس وقف لانه مررره تعبان:يله تصبحون على خير..
الكل: وانت من اهله...
اريام: يمه ما اتصل ولد الغربه...؟؟
وقف ضاري على طاريه وكشـــــــــــــــــــر ..يكرهه كره العمى..



************************************************** *************************

نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــارت..


 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #17
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجــــــــــزء الثــــــاني عشـــــــــــر..

صبــــاح الاحــــــــــد...

منار: والله غبيه..
اريام: ليه.....انا ما سويت شي غلط..
منار: دكتور خالد كويس معاك ليش تحبين تعاندينه..
اريام: انا ما عندته بس ما احب احد يفرض على شي انا ما ابيه..
منار: ترا كلها مريض وانتهينا..
اريام: وهالمريض ما عنده تحساس....يعني ما يمديه يتعلق بدكتور ويرتاح له..الا نغير عليه..وخصوصا اخاف عليه ان حالته تنتكس وترجع لورا..
منار: والله انتي حره...وأعرف بمصلحتك..
اريام: ايوه انتي قلتيها..اوك حبيبتي اتركك تشوفي شغلك واشوف شغلي..
منار: اوك..اشوفك على خير,..
طلعت اريام من مكتب منار وهي تطالع جدولها وكشف اسماء المرضى اليوم..
اريام: بأبدا بسامي اول..
وفعلا راحت تنفذ اللي براسها..
دقت الباب ودخلت..
كان واقف عند الشباك الطويل اللي يطل على حديقة المستشفى الخضراء..وحاط ايده على الشباك..
اريام استغربت وقفته..
:صبــح الخير ..سامي..
سامي عوره قلبه لما سمع صوتها مع انه كان عارف انها هي من دقتها للباب ومشيتها المميزه..
اريام عقدت حواجبها وقربت شوي..
:سامي...صبـاح الخير...!!
سامي وهو يحاول يداري دموعه لا تنزل..
:في شي دكتوره اريام..؟
اريام انصدمت من رده: سامي..صاير شي؟؟انا غلطت بشي..؟
سامي: دكتوره اريام انا بخير وما فيني الا العافيه ..وياريت تبلغي دكتوري اني هونت عن العمليه وما ابي اسويها...وتقدرين تتفضلين..
اريام مصدومه مو قادر تلحق تفهم الجمل اللي قالها ..وماهي عارفه ايش اللي قلب حالته..
: سامي كل شي ولا العمليه...ليه ما راح تسويها..؟
سامي لف عليها وواضح من عيونه اللي فيها لمعه تدل على انها مليانه دموع..
:قلت لم ما راح اسويها..غصب!!
اريام: سامي ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه..؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــي الشــــــــركه..

ضاري يدور في مكتبه الواسع وما هو عارف ايش يسوي كخطه اولى...ومدى تكون متقبلتها..
دخل ياسر عليه ولاحظ توتره..
:استاذ ضاري الوفد وصل..
ضاري: خليهم يدخلون.."ولمعت فكره براسه"...وخلي مدى تجي اوك..ولا تدخلها علي..
ياسر ما فهم:اخليها في مكتبي..؟؟
ضاري: ايوه..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ثواني ودخل الوفد الاجنبي المتكون من خمس اشخاص من جنسيات مختلفه..
واستقبلهم ضاري ورحب فيهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ياسر يدق التحويله: مرحبا..
مدى: هلا استاذ ياسر..
ياسر ضحك: ههه حلوه استاذ ياسر تحسسني اني شي..طيب انسه مدى تعالي مكتبي..
مدى استغربت ما قال مكتب المدير: ليه...؟
ياسر: علمي علمك...هذي اوامر استاذ ضاري..
مدى: ثواني وانا عندك...
علياء: ناس كثرت روحاتهم لمكتب المدير مدري ليه..؟
هوازن تكمل معاها: اخاف انهم طاحوا في شباكهم ومحد سمى عليهم..
مدى: ياسخفكم انتي وياها...ما قلت لكم انو في مشروع وانا قائمه عليه..
علياء استغربت: انتي..؟؟؟
مدى: ليه طايحه من عينك ..؟
هوازن بنفس الدهشه:اول مره يختار بنت تكون معاه..
مدى: جد!!..يمكن انا غير ههههه...لا بس اكيد عشان لي علاقه بالسالفه من ناحيه من النواحي..
علياء: كيف...؟
مدى: بروح الحين..واذا رجعت شرحت لكم...
وطلعت لمكتب ياسر..
: الســـــلام..
ياسر: هلا وعليكم السلام تفضلي..
جلست مدى: ما قال لك ايش يبي..؟
ياسر: لا...بس الحين هو عنده وفد..وما ادري متى بيخلصون..
الا ضاري يفتح الباب..
:مدى وصلـــــــت..؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام: ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه كنسلت العمليه..
سامي: كــذا....اصلا لو عشت اعيش عشان مين...؟؟ نفسي وما ابيها ..خلاص الموت اريح لي..
اريام بدت تعصب من تغيره المفاجئ: سامي كلمني كلام مفهوم...اول شي اجلس...
سامي: ما راح اجلس..وياريت تخليني لحالي دكتوره اريام لو سمحتي....
اريام حست انها مخنوقه وهي ماهي عارفه ايش فيه ..وحست انه فعلا يمكن يحتاج وقت لما يهدأ انفعاله ...وطلعت وخلته لحاله..
سامي لف على الشباك وضربه بأقوى شي عنده..
: حرام عليك.....وربي حرام اللي تسوينه فيني....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالفسحــــــــــه..
دانا جالسه مع لمياء وتحكي لها سالفتها مع البويه امس...
لمياء ابتسمت: دنو...اعترفي انك خقيتي عليها..
دانا عصبت: لمووو..اعقلي...ايش الكلام هذا تعرفيني اني ما حبيتها من اول مره شفتها ..
لمياء: ايش تتوقعين تبي منك..؟
دانا: والله ماني عارفه..بس احس اني خايفه منها..
لمياء: لا تخافي ولا حاجه...عادي..ترا مهما كانت بتظل بنت..
دانا: ايوه قلتيها..
وحست بيد على خصرها...
دانا وقف شعر جسمها وغمضت عيونها من الحركه...وسمعت همس بأذنها :صباحو حبو..
دانا فتحت عيونها بقوه ولفت عليها وهي وصلت معاها
:انتي وبعدين معاك...؟؟
فيصل بعد شوي: اوه اوه الحلوين معصبين ليه..؟
دانا: ما احب احد يلمسني..اوك..
فيصل: وربي ما دريت انك تتضايقي..اوعدك مره ثانيه ما امسكك ولا اسوي لك هالحركه..رضيتي...
دانا سكتت وطالعتها...
فيصل: دانا ممكن شوي..
دانا : لا عادي قولي هنا...انا ما اخبي شي عن لموو..
فيصل: ما عليه قولي لها..بس انا ما اقدر اقول عندها..
لمياء سحبت نفسها: اوك دنو..اشوفك بعدين..
دانا ما حبت ان لمياء تروح وتخليها..بس لمياء مستحيل تجلس عند وحده ما تبيها وتفرض نفسها عليها..
فيصل مسك ايد دانا وجلسّها..
: ايوه كذا ناخذ راحتنا..
دانا ساكته تنتظر نهاية اللقاء هذا..
فيصل: حبيبي....
دانا: انا ماني حبيبة احد..
فيصل: وربي انك حبيبتي غصب عن الكل..
دانا ما ردت ولا حبت تجادلها ..تبي تخلص منها وبس..
فيصل: دنو...انا راح اصارحك..انا من اول يوم شفتك وانا معجبه فيك..وحبيتك وحبيت تصرفاتك..وطريقتك بالكلام..وقفتك ..مشيتك..لبسك..وحتى ريحة عطرك..
دانا طيرت عيونها فيها...وتقول في نفسها"هذي ايش قاعده تقول"
فيصل حس بصدمة دانا بس كمل: صرت مجنونه فيك...ما افكر الا فيك وبشوفتك وملاقاتك..يمكن ما تصدقيني بس هذا اللي بقلبي..وما اقدر اخبيه..واتمنى انك تقدري هالشي وتفهميني..
دانا :وايش المطلوب مني..؟
فيصل: ما اطلب منك الا انو نكون صاحبات بس.
دانا: فيه فرق بين كلمة صاحبات وكلمة حبايب..
فيصل: ايوه انا احبك وانتي حبيبتي..بس انا بالنسبه لك صديقه..وراضيه بالشي هذا..
دانا سكتت...تبي تتخيل نفسها تمشي مع هذي اللي ماهي عارفه تكلمها على انها ولد ولا بنت..
فيصل: دانا حبو...بليز لا ترديني..والله ما فيها شي اذا كنا صاحبات حالي حال لموو هذي..
دانا بنفسها"بسم الله على صاحبتي منك"
:والله ما ادري ايش اقولك..انا ما حب الحركات هذي...
فيصل: انا قلت لك صاحبات وبس ويكفيني الشي هذا..
دانا طالعتها شوي: ما ادري خليني افكر...
فيصل عامل حاله زعلان : مع انو السالفه ما تحتاج تفكير..انا ما طلبت شي مستحيل...بس اوك براحتك..و لاتنسين انا..ما راح..اتركك .لو ...ايش ..حطيها في بالك..
وقربت منها بشويش وباستها ..:وربي احبك..
وراحت وخلتها..
دانا ما بين قرفها من بوستها ونفسها اللي حسته برقبتها وما بين غموض علاقتها فيها والى وين بتوصل.....!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري: وصلت مـــدى...!!
ياسر وقف: ايوه..
ضاري لف على المكان اللي جالسه فيه مدى...وقرب من عندها ..
مدى لما قرب وقفت..
ضاري بهدوء ذابح: صباح الخير انسه مدى...
مدى: هلا صباح النور..
ضاري : اجلسي...."وجلس على كنبه طويله شوي"
مدى تطالع الكنبه ..وتفكر لو جلست ايش المسافه الفارقه بينهم..
ضاري شافها تطالع المكان اللي مفروض تجلس فيه وفهم قصدها..
: اجلسي ما راح اكلك..
مدى: لا مرتاحه وانا واقفه..
ضاري: وانا ماني مرتاح وانا رافع رقبتي لك..قلت لك اجلسي..
مدى ما عجبتها لهجة الاوامر هذي وكانه ولي امرها ..بس استسلمت وجلست على الطرف..
ضاري بجديه: شوفي يا انسه مدى..الحين داخل فيه وفد اوكي..هم اللي راح يشاركوني في المشروع الجديد..اللي هو اراضي حيكم اوك..
مدى معاه بجديه: ايوه..اوك..
ضاري: انا ابيك تكوني مساعدتي بكل خطوه...يعني هذا المشروع راح تنسي ان انا مديرك..وانتي موظفه ..وراح تكون علاقة شريكين..انا علي الفلوس..وانتي عليك مهمة اقناع اهالي الحي في بيع ارضهم والشغل في المصنع...والوفد عليهم التخطيط والهندسه..
مدى اللي استحت من فكرة تكون الميانه اكثر بينهم: اوك...
ضاري:أي راي...اي تنبيه..اي شي ودك تقوليه لا تتردي انتي مقامك من مقامي...
مدى: ا نشا الله...
ضاري: الحين راح ندخل واعرفك عليهم..
مدى وقفت قبله وهي ساكته...
وقف ضاري بعدها ضاري وراح عند الباب وفتحه: ياسر ما ابي أي اتصال او ازعاج..
ياسر: ابشر..
ضاري: تفضلي انسه مدى..
مدى اللي استحت تمر من جنبه بس اضطرت ودخلت..
دخل بعدها ضاري وسكر الباب..
ياسر اللي استغرب ضاري..
"اول مره يسوي هالحركه..ولا ومقامها من مقامه..وشريكته..انا واللي هو انا ..وعنده من توظف هنا ما قد طيح الميانه بيني وبينه ..ولا حتى برا الشركه ..ايش معنى هي...لا يكون منهبل عليها بس!!!!"

دخلت مدى وتوترت شوي..اول مره تقابل وفد اجنبي..راح يكون فاهم ودارس ومثقف وصعب مواجهته وحتى مناقشته..
سمت بالله وجلست معاهم..
ضاري عرّفها بالوفد..وعرف الوفد فيها..
وقدر يدخلها بالغصب بينهم وبين حوارتهم لانه حاس بتوترها وخجلها...
مدحها عندهم وكأنه مو اول مشروع بينهم وهذا اللي استغربته مدى منه..
الوفد اعجب بمدى كثير وخصوصا ان كل اقتراحاتها في محلها ولو كانت بسيطه
ضاري كان بين فتره والثانيه يطالع مدى ومركز لكلامها واسلوبها وحتى حركة ايدينها...
وبداخله راسم ابتسامه واااااااااااااااسعه وراها الف معنى ومعنى..
مدى تحاول قد ما تقدر انها تثبت وجودها وما تبي تكون اقل من المستوى المطلوب ولا تبي ضاري يحصل منها زله او تقصير ويمسكها عليها..
بعد مرور ثلاث ساعات دامات بس في مناقشات ...طلع الوفد..

ضاري بعد ما طلع الوفد وتسكر الباب..سند ظهره على الكنبه الجلد بتعب..
: اووووه هدوا حيلي..."وفتح زراره الاول بس"...
مدى طالعته اول مره تشوفه يتكلم بعفويه كذا...حست انها تعودت عليه..فكت النقاب حقها بدون ما تنزله وشدت عليه وربطته مره ثانيه..
ضاري انتبه لحركتها...وتذكر وجهها وخدودها الورديه..
: حرانه؟؟؟؟
مدى لفت عليه: لا عادي...
ضاري: اذا ودك تفسخيه عادي..
مدى وكأن احد صاب عليها مويه بارد: ايش,..؟؟؟
ضاري بعبط: اقصد البرقع مو العبايه...اذا حرانه افسخيه عادي..
مدى وكل عظم فيها ارتجف: استاذ ضاري انت مستوعب الكلام اللي تقوله..
ضاري بثقه: ايوه..
مدى وقفت: عن اذنك..
ضاري وقفها بنبره حاده: تعالي اجلسي...
مدى بدت تخاف منه وحسن ان نيته مو صافيه لها: اتوقع الاجتماع خلص..
ضاري: بس اتوقع اني ما خلصت كلامي..
مدى بنفسها" مصدق حاله هذا............"
:وبقى شي ما قلته..
ضاري : ايوه..
مدى استغربت منه ...وسكتت تبيه يكمل..
ضاري وهو يده ورا رقبته: انو عادي لو فسختيه لاني ولد عمـــــــــــــك...
مدى طاحت منها نص الاوراق اللي معاها..مو مستوعبه الكلام اللي قاعد يقــوله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام التفكير اكل عقلها..
"الحين ليش يكلمني بالطريقه هذي...ما اذكر ا ناخر لقاء كان بينا قلت شي غلط..طيب ليش يبي يكنسل العمليه ...لا يكلمني بس العمليه ما لها دخل...يكون سمع خبر مو زين...يكون طليقته جات لعنده ..آآه...سامي ايش فيك..؟؟"

دخل خالد بعد ما دق الباب وسلم بس ما انتبهت له اريام..
وعرف ان سامي اكيد اللي شاغلها...
:دكتوره اريام...ارياااااااااام..
اريام رفعت راسها: هلا هلا دكتور خالد...
خالد: فيك شي..؟؟
اريام وهي تحاول يكون الوضع طبيعي: لا عادي ما فيني شي ..
خالد: مع ان حالك يقول غير كذا بس ما عليه...اخبارك..؟
اريام: تمام الحمد لله..اخبارك انت..؟
خالد ابتسم بحنان: بخير..اذا انتي بخير" وبسرعه كمل عشان ما يعطيها مجال تعلق على كلمته"..جايك ومستغرب من شي..
اريام وهي تحس نفسها مالها حيل لاي شي: وايش بعد!!
خالد عرف ان سامي مأزم حالتها..
: عن ســــــامي,,,,
اريام بسرعه: وايش فيه..؟؟
خالد وبدا الدم يفور عنده من حركتها وحاول يكون ريلاكس..
: طالب مني اغير دكتورته..
اريام انصدمت: من نفسه...؟؟
خالد: ايوه من نفسه..وانا جايك اقولك..واشوف رايك..
اريام سكتت..
خالد يزيدها: انا استغربت على قد ما انتي تمسكتي فيه...يبي يغيرك..ايش فيكي سكتي ...موافقه ولا؟؟؟
اريام بهدوء على قد ما تقدر: لا مو موافقه ..حالته اتنكست من اول وجديد ورافض العمليه ..وما راح اخليه لما يسوي العمليه..واذا ما نفع وافقت..
خالد ما توقع توصل النتائج لهدرجه ..هاجمه تأنيب الضمير..بس مصلحة نفسه طغت على كل حاجه..وفي عينه ما سوى الشي هذا الا وعنده مبرر وهو "حبه لاريام" واللي يحب يضحي بروحه ..وباغلى شي يملكه..
خالد وقف: على العموم فرصتك اليوم بس اذل ما اقتنع انا مضطر اغيرك جبر ..عن اذنك..
اريام والدموع ملت عيونها : كذا يا سامي كذا!!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان اليوم هلك من المشي والدوران..ومعاه ورقه وقلم..
: وهذا ابو يزيد خلصنا منه.."وشطب على اسمه"..من باقي ياربي...اتوقع فلوسي ما راح تكفي لو باقي مبلغ كبير....اذا رجعت سألت مدى..اخاف اني نسيت اسم ولا شي...بس الحمد لله على الاقل سويت شي زين...الحين غطيت تقريبا دين ابوي كله..يمكن بس اشتغل مع الوصخ مهند مرتين وخلاص...عشان اجمع فلوس المشروع انا وثامر..ونفتك منه..

وسكت وقلبه يحترق من القهر الغبنه وهو يحس انه عاصي ربه ومذنب بسواته..وعمر الفقر ما كان عذر له..
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
: هلا مهند...اوكي...اليوم انا عندكم...باي...

يارب تاخذ روحه وارتاح منه..."ورجع لبيتهم مشي"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ابتهال ومرام ومشاعل قاعدين وداقينها سوالف بالفصل...
مشاعل وهي تتطنز على استاذتها التاريخ: التايخ يا بنات هو التاريخ.. ههههههههههههههه يقال لك جابت شي جديد..
ابتهال وقفت جنبها: ولا تجيك استاذه مسويه نفسها شخصيه وهي من جنبها "وتقلدها"..بس يا بنات بس تراني اقول بس..يا بنات والله لا اقول للمديره
..والفصل معطيها اشكل ويقولها انزلي ههههههههههههههههههههههه
مرام انسدحت من الضحك: ههههههههههههه تكفون بس ههههههههههههه وربي ارحموا بطني ههههههههههههههههههه ابي اسكت ههههههههه

مشاعل:يا حوبي لمدرسة علم الاجتماع تحسين انها فاهمه الدنيا مو الاغبياء البقيه...
ابتهال: كل شي ولا العربي التمثال...قسم تقولين ابو الهول...
مرام فجأه سكتت : بنااااااااااااااااات..
لفوا عليها مشاعل وابتهال...
مرام: الباص راح عنا...
وكلهم راحوا يركضون ياخذون شناطهم وعبايتهم واشكالهم تحفه..ولبسوا بسرعه وطلعوا للشارع..
ابتهال: راح الله ياخذ روح العو...
مشاعل: وايش راح نسوي؟؟
مرام: لا تقولوا بنرجع مشي...!!
ابتهال: ليه عندك حل غيره..
مشاعل: بس شمس اليوم..
ابتهال: يا بنت الشيوخ اقعدي في المدرسه للمغرب وبعدين ارجعي بيتكم..
مرام بغباء: عادي؟؟
مشاعل فقعت ضحك..
ابتهال تسوي نفسها بتبكي: انا الله بلاني بصديقات غبيات يا الله لك الحمد والشكر اني صرت ذكيه..
ضربتها مرام: انقلعي...وانا ايش دراني قلت يمكن مجربين..
ابيتهال: مشاعلوه كفايه ضحك..ترى كثرة الضحك تميت القلب...
مشاعل: لا يا اللي طالعه منها..
مرام: يله مشينا انتي وياها متى راح نوصل..
وفعلا مسكوا خط الرجعه مشي..
وبنص الطريق وهم ماشين..
:يا حلو انتي وهي..عطنا وجه..
ابتهال بدون ما تلف: انقلع لا افقع وجهك..
:والله قويه..
مشاعل لفت عليه وهي معصبه وفجأه طار الكلام: سلطان!!
ابتهال: تعرفينه يا الوسخه..؟؟
مشاعل نغزتها: اخوك يا الخبله..
ابتهال لفت عليه: سلطان اخويه..حبيب قلبي هلا والله..
سلطان يستهبل: هلا هلا من بعيد ما احب البنات يلزقون فيني..
ابتهال تكمل: يا جماعه اللي تبي توقيع اخوي سلطان بالدور الله يجزاكم الف خير وبدون تدافع..
سلطان: ههههه خليها بكره احسن الحين عندي رحله مستعجله..
ابتهال: ابلع العافيه يا اخوي..
سلطان: هلا مشاعل اخبارك؟؟
مشاعل دق قلبها: هلا سلطان انا تمام..وانت كيف حالك؟؟
سلطان: تمام والله..ومين اللي معاكم...؟
ابتهال:هذي مرام اخت عزام..
سلطان ابتسم: اخت الضابط..هلا وسهلا..اخباركم.؟؟
مرام استحت اول مره تشوف وتكلم سلطان عكس مشاعل اللي متعوده عليه..
:بخير الحمد لله..
سلطان: الا وين باصكم..؟؟
ابتهال: راح وخلانا..
سلطان وهو يتقدمهم بالمشي: اهاااا..تستاهلون بس مره ثانيه اتصلوا علي ارجعكم..
ابتهال : بالكزس ولا الهمر هههاي...
سلطان: لا بالأودي ههههه..
وطلع جواله ولهى فيه..
البنات وهم وراه...
ابتهال كانت تسولف طول الطريق ومرام معاها بالخط..
اما مشاعل بعالم ودنيا ثانيه..تشوف سلطان وابتسامته وحركاته وحتى كلامه بالجوال وتبي تحفظه وترسمه بعيونها...
في بالها انه فعلا هو الانسان المثالي اللي كل بنت تتمناه وفارس احلام البنات..اللي لو كان بس يشتغل صار كامل والكامل الله في سماه..
وصلّوا مرام..
لفت ابتهال عليها:مشاعلوه وين رحتي..عمى بعين العدو عمى..
مشاعل: وش تبين؟؟؟
ابتهال: وش عندك ساكته طول الطريق..
مشاعل: وش اقول يعني..؟
ابتهال: مشاعل فيك شي؟؟؟
مشاعل بسرعه: لا....
ابتهال: اجل؟؟؟
مشاعل: والله مافيني شي..بس شكل الشمس اثرت علي..
سمعها سلطان ولف عليها يستهبل...
:مشاعل بسم الله عليك ...تبين شمسيه..
سلطان ما يدري انه يذوبها اكثر مما الشمس مذوبتها
:ابتهال خلي اخوك يسكت عني.."قلبها فعلا عورها من طريقة قولة مشاعل"
ابتهال بلعانه: مشاعل تقولك اسكت..
سلطان عقد حواجبه وطلع شكله احلى: افاااا..كذا يا بنت جيرانا كذا؟؟
مشاعل استحت وودها تبكي مو قادره تتحمل اكثر..
:سلطان والله ما قلته..
سلطان فجأه استحى حس انه قاعد يكلم بنت ورامي الميانه عليها لانه حس نبرة سلطان منها غير عن اول...
:اقول اسرعوا انتي وياها لا اسوي لكم عقاب اخليكم بالشمس ساعه زياده..
ومشوا وهم ساكتين..
ابتهال لاهيه تطالع الرياح والجاي واللي حافظتهم عن ظهر غيب..
مشاعل ما زال قلبها يدق على ذكرى اسمها على لسانه..
سلطان تحسف انه كلمها بالاسلوب هذا...لانه ما زال يظن انها مشاعل الصغيره الطفله بنت جيرانهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى وصدى الكلمه يرن في اذنها ورددتها بشك..
:ولـــــــــــــد عمـــــــــــــــي!!!!!!!
ضاري وقف عندها ونزل ياخذ الاوراق وحطها فوق البقيه اللي ساندتها على صدرها..
:ايوه ولد عمك..
مدى تطالع عيونه وتبي تفهم ..تبي تستوعب ضاري ايش قاعد يقول ..وهل هو فعلا ولد عمها..؟
ضاري لاحظ شتاتها ومن عيونها المو مركزه..
: ايوه يا مدى احنا عيال عم..جدي وجدك واحد..
مدى تحاول تربط افكارها: قال لي سلطان..
ضاري وصل للي يبي: عشان كذا انا سألتك ايش صار لما طلعت من عندكم..
مدى اول شي انتبهت لقربه منها ورجعت كم خطوه ورا ..
:هو فعلا ما صار شي لما طلعت..
ضاري استغرب: شنو ما صار شي..مو معقول..شي مخبأ سنوااااات..ولا أثر رجعته مره ثانيه..
مدى وهي تحاول تتذكر: اقولك الجو توتر شوي...بس...!
ضاري فهم ان البلا مو عند اهل مدى اللي هو عمه..البلا في ابوه ومرت ابوه.
ضاري: مدى...ما ودك تعرفين ليش هالسالفه مخبيه عنا..
مدى جاء على بالها امها وابوها: لا...
ضاري انصدم من جوابها: لا!!!!!!!!! ..ليه؟؟
مدى: لو كانوا يبونا نبي نعرف قالوا لنا...بس اتوقع لمصلحتنا ما نعرف...اصلا احنا عايشين قبل لا نعرفكم وعادي لو كملنا بدون ما نعرفكم..
ضاري وكل شوي صدمته تزيد: يعني ما يهمك اكون ولد عمك او لا..؟
مدى: تبقى استاذ ضاري..."وطلعت بكل هدوء"
يعكس البراكين والامواج والزلازل جواها...وفضولها الهايج..
ضاري جلس على نفس الكنبه اللي كان جالس عليها ودهشتها تزيد في مدى وشخصيتها الغريبه..والاغرب طريقة تفكيرها البعيد والعاقل والحكيم..
"عكسي...هي تقول لو كانوا يبونا نعرف قالوا لنا...بعكسي اللي لما عرفت انه شي مخبأ رحت ونبشته بنفسي..بس انا ما راح اوقف لهنا وبس..راح اكمل لحد ما اعرف السبب"




************************************************** *************************

نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..







 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #18
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجــــــــزء الرابــع عشـــــــر...

صباح يوم جديد..يحمل في طياته الكثير لابطالنا...


################################################## ##########################################

مدى في مكتبها ومعاها فنجان قهوتها..
: ومن اللي مسوي الحلا انتي ولا خدامتكم!!
علياء: ههههههههه وربي كاشفتني وانا اقول بأتميلح..
هوازن: ههههههه ما يمديك كل شي واضح من عنوانه..السناعه من جهه وانتي من جهه ثانيه..
مدى: ههههه انا قلت ما يطلع منك شي...
علياء عصبت: عاد حرام عليكم مو لهدرجه..ترى فيني امل اصير سنعه..
هوازن: والله ما ظنيت..بس تسلم أيد خدامتكم على الحلا اللذيذ..
مدى: هههههههههههه
:ضحكونا معاكم...
علياء: هلا ياسر حياك..
ياسر: اشوف ضحك وسوالف كمان حلا.."ومد يده ياخذ وحده من على طاولة مدى"
هوازن:ذوق وعطنا رايك..
ياسر وهو يسوي نفسه ذايب مع الحلا: يمـــــي لذيذ تسلم يد سوته..اكيد فنانه..
البنات فقعوا ضحك..
ياسر: انتي يا مدى..؟
مدى: هههههههه لا..
علياء: الله يسلمك بس هاليد يد خدامتنا...
ياسر كشر:جــــــــد!! ما احب اكل من الخدامات..
هوازن: اكلت وخلصت وعجبك..والله انتم يا الرجال حالتكم صعبه..
ياسر اخذ منديل ومسح يده: بأبلعه بالقوه..الله لايسلم لها اصبع..وانتي ليش ما سويتيه..
علياء: حنيت عليكم وقلت خليها يوم الابعاء عشان محد يغتالني هههههه
ياسر: لا لا اجل مانبي شي منك..ما بعد مليت نفسي..الله يهديكم نسيتوني ليش انا جاي...مدى استاذ ضاري يبيك..
مدى اختفت ابتسامتها وانرسمت الجديه على ملامح وجهها..
:اوكي...
ياسر: يله تعالي معاي..
قامت مدى وقفت جنب ياسر وهي تعدل عبايتها اللي على كتفها ونقابها..
ومشت هي وياسر جنب بعض..
هوازن : ايش عنده ياسر..؟
علياء: ايش فيه..؟؟
هوازن: كأنه يبي يطيح الميانه مع مدى..
علياء تحاول تبعد الفكره: لا لا ما اتوقع..عادي ياسر يحب يطيح الميانه مع الكل...واكيد شاف مدى رسميه مره قال يفك الحواجز..
هوازن: ايوه يمكن...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>د

ياسر: كيف استعدادك للمشروع..
مدى بأختصار: تمام الحمد لله..
ياسر: على فكره الشغل مع استاذ ضاري مو سهل..
مدى: ربي يعين..
ياسر انقهر شويه مافي أي تجاوب..مستغرب هالبنت مررره شاده وحازمه..
: طيب عندي سؤال...؟
مدى وهي تدخل مكتبه وتوقف عند باب مكتب ضاري:تفضل..
ياسر: انتي قد سويتي مشروع ضخم قبل كذا..؟
مدى:لا..ليه تسأل..
ياسر: ههههه لا لا ..بس مجرد سؤال...لانو استغربت استاذ ضاري يثق بخبره جديده..
مدى ابتسمت: لا تخاف ..انا قدها وقدود..
وفجأه انفتح الباب...
ياسر انخطف لونه وهو يشوف ضاري مغمض عيونه وقاعد يعد من واحد الى عشره وياخذ نفس..
مدى عقدت حواجبها ما تدري ايش قاعد يسوي..
ضاري وهو يطالع المسافه بينها وبين ياسر: مــــــدى...ادخــــــلي..
مدى تطالع الباب اللي هو واقف عنده وتفكر شلون تدخل..
ضاري مد يده ومسك يدها وهو ضاغط عليها لانه موصله معاه ودخلها بالقوه..لدرجة انها لزقت فيه..
وسكر الباب بقوووه..
مدى تطالع يده اللي ماسكه كفها..ومطيره عيونها وقلبها بيطلع من كثر ما يدق..
ضاري اللي ما لاحظ انه ما زال مسكها بيد وماسك الباب باليد الثانيه لحد ما سحبت مدى يدها..
:انت شلون تتجرأ وتلمسني.."كانت عيونها باين فيها الخوف والرهبه"
ضاري اخذ نفس...وتقدم وجلس على كرسيه قبل لا يتهور ويسوي أي شي يندم عليه بعدن..
مدى انقهرت منه..كيف يمشي ويتركها ويجلس ولا تكلم ولا بكلمه..
راحت ووقفت قباله والفاصل بينهم مكتبه...
ضاري بدون ما يطالعها:اجلسي..
مدى: ما راح اجلس..
ضاري رفع عينه بكل هدوء عليها وقال بشده: مدى...قلت لك...اجلسي..
مدى وقف شعر جسمها من نظرته وخافت منه وجلست وهي ضغطها وصل مليون منه..
:يا استاذ ضاري..مره ثانيه ما راح اسمح لك تتحكم فيني وما راح اسمح لك انك تلمسني..
ضاري طالعها بعين قويه: وانا ما راح اسمح لك تقعدين تضحكين مع فلان وعلان وانا ساكت..
مدى انصدمت ما توقعت انه سمعها وهي تكلم ياسر
:بس انا ما كنت اضحك معاه ولا اسولف سواليف خاصه...هو سألني عن الشغل وجاوبته...
ضاري تنهد: على العموم مو هذا موضوعي...ابيك تجهزي نفسك بعد ساعه عندنا جوله اوكي..
مدى اللي ما تفاجأت من الطلب لان اكيد راح يكون في جولات وصولات عشان المشروع..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــي العيــــاده..
اريام تمشي في ممرات المستشفى بدون هدف..تحس ان في شي ناقص..اكتشفت ان اغلب وقتها يروح مع سامي..
"لهدرجه انا متعلقه فيه"..
ما توقعت انها وصلت لمرحلة التعلق بسامي..في البدايه كانت تظن ان جلساتها معاه مجرد سواليف وتنفيس له...بعدين صداقه...واخر شي اعجبت بكم نقطه فيه...بس عمرها ما جاء على بالها انها لو ما كلمته يوم راح تضيع او تحس بأن شي ناقصها..
صحيح الايام اللي قضوها تعتبر معدوده..بس في ناس من اول لقاء تحسي انك تعرفيهم من زمان وهذا اللي صار بين سامي واريام "تجانس ارواح"
حصلت نفسها واقفه عند باب غرفته ما تعودت انها تمر من عندها مرور الكرام..تخيلت ان وراء الباب سامي بابتسامته ينتظرها مثل كل يوم..
ما تدري ليه خنقتها عبرة الم وجرح..
انفتح باب غرفة سامي...
اريام تنحت في الشخص اللي طلع من هذا الباب..
:اهلين دكتوره اريام كيفك...؟
اريام وكأن الاشياء وقفت حولها ومافي بالكون الا الشخص اللي قدامها..
: انتي ايش جابك هنا...؟
:انا المسؤوله الجديده عن حالته..
اريام وفيها حرة العالم: ومن سمح لك...؟
:واله يا دكتوره اريام هذي اوامر جاتني وانا ما علي الا التنفيذ...
اريام: بس يا دكتوره فاطمه انا مسؤوله عنه..
فاطمه وهي رافعه حاجب: كنتـــي....وكان فعل ماضي واحنا عيال اليوم...وانا صرت مسؤوله عنه..اتمنى ما تدخلي وتزعجي مريضي لانه شوي ونعطيه ابره مهدئه..
اريام عصبت: ومن قال انه يحتاج ابر مهدئه..حالته ما تستدعي..
فاطمه انفعلت:هذا مريضي وانا اعرف كيف اعالجه...وانا اشوف حالته تستدعي..
اريام دفتها:وخي عني وشوي...."وفتحت الباب"....ســــــامي..
سامي اشتاق لصوتها بس مارد عليها لانه مستغرب دخلتها المنفعله..
اريام قربت عنده : سامي...انك تكون كارهني هذا شي...بس انهم يعطونك علاجات انت مو في حاجتها هذا شي ثاني...
سامي ما فهم شي....وما زال على نفس صمته..
اريام حست انه ما استوعب: سامي الابر المهدئه ما تنفع لك راح تدمن عليها وتخليك في خمول وهدوء دائم...حرام تدمر صحتك..بليز ارفض هالشي..وربي لمصلحة صحتك..
سامي حس انها دقيقه لا تبكي: اوكي...خلاص ما راح اخذ شي...
اريام واخيرا تنفست: اوه..ايوه الحين ارتحت...عن اذنك...
وطلعت عند فاطمه..
:اتوقع سمعتي ايش قال..ابر مافي.."وراحت"
سامي عوره قلبه عليها...لهفتها عليه غير....خوفها عليه غير...نظرتها وطريقة كلامها له غير..ايش ممكن يكون تفسير كل هذا وهي مخطوبه لخــــــــــــالد!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالفسحــــــــــــه..
دانا تحاول تتهرب من البويه وشلتها قدر الامكان ماتبي تقابلها ولا تكلمها..
لمياء: دنو..وين راح توديني..
دانا وهي تتلفت يمين ويسار..:ابي مكان بعيد محد يشوفه..
لمياء وهي مستغربه: دااااااااااااااانا..ايش فيك؟...وين مكان بعيد والمدرسه مكشوفه على بعضها...
دانا وقفت عن المشي : ما ادري بس فكري معاي...
وحست بيد على كتفها: صباحو يا قمر..
دانا حست انها راح تنهار من البكي...ما هي رايقه ولا فاضيه لها..بالها مشغول مع سالفة لانا وتفكر ايش قاعده تسوي الحين...
مشى فيصل ووقف قبال دانا..
:كيف اصبحتي..
دانا وهي تحاول قدر الامكان ما تكشر في وجهها: تمام الحمد لله..
فيصل: في مجال اجلس معاك اليوم...؟
دانا: حاليا....لا..
فيصل: اجل متى اشوفك؟؟
دانا: بكره...
فيصل: لالا ايش بكره...انا ابي اكلمك واجلس معاك..
دانا بدون نفس: مثل ما انتي شايفه مافي وقت...
فيصل: اوكي...مو مشكله..اشوفك ببيتكم..
دانا بسرعه: لالا... ايش بيتنا...خليها وقت الطلعه..
فيصل ابتسم:اوك حبو...اشوفك الطلعه باي.."وراحت"
دانا: اووووووووووووف نشبه..
لمياء: دانا...بصراحه الله يعينك..
دانا وهي اعصابها تعبانه: يااااااااااااارب صبرني...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


تمسح دموعها ترجع تطيح....
:خلاص يا حبيبتي والله قطعتي قلبي....
مشاعل: ابتهال...انتي مستوعبه اني راح اتزوج واحد ما ادري ايش اخلاقه...يعني ابوي ما راح يهتم ولا يفكر الا انه يفتك مني وبس..
ابتهال تهديها: طيب مو جدتك قالت خلي الموضوع علي...
مشاعل: جدتي ضعيفه ايش بيدها...يعني لو ابوي غصبني ما راح تقدر تقول له شي...
ابتهال احتارت معاها: لا شعوله تفائلي بالخير..
مشاعل بألم: من وين أتفاءل بالخير وانا ما شفت الخير من اقرب الناس لي وهو ابوي..
ابتهال: طيب يمكن يطلع رجال كويس..
مشاعل: من وين يطلع كويس وهو يعرف ابوي...اصلا مافي امل..
ابتهال: انتي اصبري..خلي الامور تمشي شوي عشان نعرف نتصرف..وصدقيني بأذن الله ما راح يصير الا الخيــــر..
مشاعل تحاول تقتنع بكلام ابتهال:ا نشا الله ..الله يسمع منك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعــــــــد ســـــــــاعــــــــه..

مدى تجهز اغراضها...
علياء: مين قدها..راح تطلع مع استاذ ضاري..
هوازن: اتوقع انها راح تنسى الشغل وتطالع فيه...
مدى: بصراحه ما ادري كيف تفكرون...بس ما اشرهه عليكم..وحده مجننها زوجها والثانيه تحلم بفارس الاحلام الورديه.."وقفت عند الباب"..يعني غاسله يدي منكم هههههههههههههه باي..
علياء: هههههههه الحين انحشتي...بس خليكي ترجعي عشان اتفهم معاك..
هوازن: والله هزئتنا ههههههههههههه
وقفت مدى عند اللفت وهي تضحك على خبالهم..
شافت ظلال طووووويل وعريض..اصلا عرفت الشخص بدون ما تلف من عطره ومشيته الثقيله..
اللفت طول ما وصل عندهم..
مدى توتر الجو عندها الجو...تحس ان قربه نااااااااااااار..
ومن كثر ماهي متوتره صارت تضغّط الزر حق اللفت بقوه تبيه يوصل..
ضاري فاهم قصدها..وحب يهبل فيها شويه...
: بشويش على الزر...وبعدين ضغطه وحده تكفي...يعني انتبهي لا يدخل ولا يطلع مره ثانيه...
مدى ودها تاخذ شنطتها وتصك راس هبها...
:مالك شغل فيني...اسوي اللي يريحني..
ووصل اللفت ..ودخلوا....وتسكر عليهم..
: مدى..انا ما احب احد يكلمني بالاسلوب هذا اكوي..
مدى في نفسها:" عاد يهمني وش تحب ولا ما تحب"
: احــــاول..
سكت ضاري عنها..لانه عارف انها أعند وحده بالكون..
ثوانيووصل للدور الارضي..ومثل العاده الحركه فيه دائمه...
بس بطلعة ضاري بدت تخف الحركه..وكأن هيبته عطر انتشر بينهم ويفرض وقفة تحيه..
مدى حست بالهيبه وهي تمشي معاه..واااااااااااثق من خطوته ومشيته...وما يطالع احد ولا يلتفت لاي احد...حست بشي حلو وهي جنبه تحس انه معطيها اهميه وان كل الانظار عليها..
"الحمد لله والشكر..علي تفكير غبي...بس يحق لي ولد عمي مدير الشركه...وناسه لو اكتب لوحه عشان الكل يدري..بس وجه الفقر فقر على قولة ابتهال ههههههههه"

عند بوابه الشركه كان في سيارتين..وحده عند الباب بالضبط والثانيه وراها..
مدى وقفت تطالع أي سياره ممكن تركب...
: انتي معاي..
مدى وهي ما ودها: بنفس السياره!!!
ضاري لف عليها نص لفه: اجل اخليك تركبين مع الرجال الغرب...
مدى: لا عطني سياره لحالي..
ضاري: مدى..انتي عارفه وين راح نروح مكان ما يستوعب سيارات فا اركبي معاي وخلصيني..
مدى"معاه حق..حارتنا ما يدخل فيها سيكل..بس اركب انا وهو بسياره وحده وشلون...!!!"
جاء السايق وفتح الباب لضاري..ضاري طبعا يحترم الجنس الاخر..
:تفضلي....
مدى ضحكت على نفسها وركبت..
ضاري راح للجهه الثانيه وركب ورا..
مدى لفت عليه بقوه توقعت بيركب قدام مثل سلطان اذا كانوا راكبين سيارة اجره..
ضاري حس بنظراتها ولا لف عليها..
لزقت في الباب اكثر...تبي تعطي اكبر مساحه بينها وبينه..
ضاري طفش منها: مدى وبعدين معاك...انا ولد عمك ماني غريب...
مدى: واذا ولد عمي...مو محرم لي....وتبقى غريب..
ضاري: انتي حره بس راح تتعبين..حاولي تكوني مرنه شوي...
مدى: انا كذا وطبعي كذا ..."ولفت للشباك تطالع الرايح والجاي"..
ضاري طلع جواله واتصل..
:ياسر بالنسبه لي اجتماع بكره حاول يكون متاخر اوكي...باي..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ياسر: باي.....الحين ايش فيه علي عشان اكل تهزيئه طويله عريضه...
طبعا يوم طلعت مدى من مكتب ضاري...رفع السماعه عليه..
:ياسر..... تعال...
ياسر انتفض من صوته اللي ما يبشر بخير: ابشر..
ودخل على طول..
ضاري: ياسر اتوقع انا قد انذرتك وانت ما اهتميت لكلامي...
ياسر عقد حواجبه: عن ايش طال عمرك..
ضاري وقف: عن البنات يا سيد ياسر..
ياسر: طيب طال عمرك نفذت اللي قلت لي عليه..
ضاري: ووقفتك مع انسه مدى قبل شوي...
ياسر بلع ريقه ...وسكت ..لانه لو ناقشه عارف مصيره...
ضاري: ياسر..آآآآآآآآآخر انذار لانك غالي وعزيز...البنات ومدى لا تقرب عندهم الا لما اقولك...وتقول لهم الكلام اللي اقوله وبس..بدون كلام جانبي..
ياسر وهو منزل راسه ومو عارف سبب كل هالعصبيه الغريبه..
:سم ..شي ثاني طال عمرك...!
ضاري: لا تفضل..
ياسر طلع واكبر علامة تعجب فوق راسه..اشتغل عند ضاري حوالي خمس سنوات من لما رجع من الماستر وتوظف بشركة ابوه..وهو كان اول سكرتير له..بس ما عمره قال له شي عن البنات..ولا علق..ايش معنى الحين!!..
شك في ان بين ضاري ومدى شي...بس الفارق بينهم بكل شي يستبعد كل الاحتمالات....


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

طول الطريق ساكتين ولا واحد كلم الثاني..
ضاري قاصد الشي هذا بأول طلعه لهم...
وصلوا المصنع..وبدأ شغلهم بجد...اخذوا جوله فيه..عملوا احصائيه النقص بعدد العمال ..بكيفة الشغل وطريقة تقسيمه..واطمئنوا على ان المصنع كامل بس ناقصه ايدي عامله تشغله وتبدا فيه الحياة..
مدى تحمست شوي...لان فعلا لو مشى الشغل بيدر عليهم ذهب..
:الله يوفق..
ضاري وهو مبسوط بنتائج الجهد والتخطيط للمصنع: آمين..الحمد لله ..ما تصدقين قد ايش يا مدى ابوي تعب عليه ومو بس ابوي الشركه كلها تعبت فيه..
مدى تخيلت شكل عمها"يكون يشبه ضاري..ولا ابوي.؟؟"
:ربي يعطيكم على قدر تعبكم..
لف عليها ضاري: عاد الباقي عليك...
مدى تذكرت المسؤوليه اللي عليها: الله يقدرني..انا بحاول بكل جهدي..
ضاري ابتسم لها وبانت غمازه وحده على اليمين: انا اثق فيك..<<قالها بكل احساس..
مدى ضرب قلبها..حست بالخوف منه..ولفت وجهها للجهه الثانيه..
ضاري بعد عنها لا يتهور اكثر من كذا..وهو ما يبي هالشي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا وريماس بالمول من الصباح...وما راحوا المدرسه..
لانا: ريماس خايفه..
ريماس: لنو..احنا ما نخاف من اكبر راس...خليك قويه..
لانا: انتي متأكده انك راح تحلي المسأله..
ريماس : انا بحاول..بس اتوقع اني اقدر..
ولمحوا اياد جاي من بعيد وراسم ابتسامه على وجهه..
لانا: ووووووووع اكرهه..احس اني برجع..
ريماس: ما كان هذا رايك فيه..مو كان ستايل..خليني اروح اشوف سالفته..
قامت ريماس..وراحت له...ولانا بتموت في مكانها من الخوف وبنفس الوقت ودها تعرف ايش قاعد يدور بينهم..
اياد: صباح الخير على الحلوين..
ريماس: يا صباح خفة الدم بس...
اياد: اوف اوف ليش معصبه...
ريماس: المشكله انو احنا الصباح..ومحد رايق لاحد..
اياد: بس انا مرووووووق على الاخر...وين لانا..؟
ريماس: مالك شغل بلانا ..وعلى فكره كانت ناويه تسحب عليك بس انا اللي رحمتك وقلت خلينا تشوف سالفته..
اياد: بس انا ابي لانا...
ريماس: انت ما تفهم...لانا ماتبي تشوف وجهك..
اياد: مو على كيفها..خليها تجي...ولا راح تندم...
ريماس: انت مستقوي بأيش...؟
اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: باخوها ضاري..
ريماس بلعت ريقها من طاري ضاري: وايش تبي من لانا...
اياد: انا ابي نرجع مثل اول...
ريماس: بس هي ما تبي..
اياد: ريماس...خلينا حلوين..وخليها تجي بقولها كلمتين..
ريماس تبي تعرف ايش اخرتها معاه..طلعت موبايلها واتصلت بلانا..
:لنو...تعالي شوي..
لانا: لالا ما ابي اجي..
ريماس: لنو..تكفين ارحميه..بس بيقول كلمتين..
اياد عصب من اسلوبها بس سكت اهم شي النهايه اللي يبي يوصل لها..
لانا فهمت قصد ريماس وسكرت...وقامت لهم..كانت مغطيه وجهها عشان ما يعرفها وفتشت..
اياد ضرب قلبه لما شافها جماااااااااالها خرافي..انوثي طاغي..مع انها ما كانت حاطه بوجهها ولا شي مثل كل مره...بالعكس كان وكأنها مريضه..بس حلوه بنعومتها وسطوة انوثتها..
وصلت عنده وهي ساكته...
اياد ما قدر يقول شي...حس فعلا انها تعبانه..
ريماس طالعت اياد ...شكت فيه"يحبها ولا؟؟؟"
لانا رفعت عينها في عينه ..خافت من نظراته لها ونزلتها بسرعه..
:خير يا سيد اياد..
اياد وكأن احد صحاه: هلا ست لنو...زمااااااان عنك..
لانا بأستهزاء: هه..اخره مره..لما اكلت اكله من اخوي ضاري..
اياد انقهر: عشان كذا ..انا هنا..عشان ما تاكلين مثلها..
عرف اياد يسكت لانا..
ريماس: اخلص علينا..قول اللي عندك..
اياد:ابي لانا لحالها...
لانا:وانا ابي ريماس معاي..لا تفكر اجلس معاك لحالنا..
ريماس: ما راح اتحرك خطوه ..ولو تحركت فهو برا المول وعلى بيتنا..
اياد رضى بالامر الواقع: لانا...شوفي انا عشان افكك من المشاكل كلها ما ابي الا شي واحد بس...
لانا: شنـــــــو؟؟
اياد: نرجع مثل اول..
لانا استغربت..مو لهدرجه ميت عليها ويبي يرجع العلاقه..
: ليـــــــه؟؟
اياد: كذا...انتي عاجبتني وانا ابيك..
لانا انجرحت من داخل..مهما كانت ما ترضى احد يكلمها بالاسلوب هذا..هي ماهي واطيه للدرجه هذي..صح تكلم وتطلع وتستهبل..بس ما كانت تجلس هي وواحد لحالهم..او تروح بيوت وشقق..كان كلها فله وهبال وخبال..
بس عمر اللي كانت تسويه يسعدها....صح في اللحظه..بس بعدها ترجع لها نفس الضيقه والملل والطفش..وتروح تدور شي ثاني يسليها ..ما كانت لاقيه شي يملي فراغ بداخلها..ولا كانت عارفه ايش هم اللي يمليه...تجهل ان الذنوب وكثرتها هي اللي وصلتها للي هي فيه..حطت الاشياء اللي تسويها تحت مسميات خفيفه(وناسه فله هبال ووناسه)..لكن لو فكرت فيها لثواني بتكتشف انها زنا وفجور..وكبائر الذنوووب..
اياد قطع تفكيرها: لانا..يعني ما راح تخسري شي لو رجعنا لبعض..لانك لو رفضتي راح تخسري أكثر..
لانا شدت اعصابها ما تبي تضعف ..وما تقدر تقوي نفسها لان موقفها اصلا ضعيف..
ريماس: لانا..شكله ينرحم وافقي..."تبي ترقع لها رجعتها"
لانا فهمت ان مالها الا انها ترجع وتفتك منه..
:تتوقعين كذا ريمو...لهدرجه ميت علي..
اياد صح انقهر بس يمثل البرود: وهيماااان فيك يا قلبي..
لانا حست انها بترجع منه ومن شكله واسلوبه الوسخ..بس هي عارفه هذا حصاد عملها...
:اوكي ..بارجع شفقه عليك ورحمه...لا تنساها مني.."غطت وجهها تخفي دمعتها.."...يلا ريموو..
ريماس: يلـــــــه..
اياد ابتسم ابتسامه واسعه: بتمون يا ألبي بتموون..اسمعي اغنية اليسا لنوو..وباي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اوصلك لبيتكم..
مدى: لا وقفني هنا..
ضاري: وبعدين ايش راح تسوين..؟
مدى: راح اخذ تاكسي..
ضاري عطاها نظره...ووصف للسايق مكان بيتهم..
: يعني راح اتركك يوصلك الاجنبي وانا موجود..
مدى"الاخ متعمق شخصية ولد عمي"
:قلت ماله داعي تتعب نفسك وتدخل حينا اللي يضايقك وجوده..
ضاري ما رد عليها..وطلع اللاب حقه ولهى فيه..
مدى في نفسها وهي متنرفزه"مغروووووووووووور..بعد يحقرني ولا يرد علي...ضاري ما اهضمـــــــــــــــــك.."
ووقفت السياره اول الحاره لانها مستحيل تدخل...
نزلت مدى: مشكور استاذ ضاري.."وسكرت الباب"..
تفاجأت ضاري ينزل معاها: لا شكر على واجب..بس بوصلك لبيتكم..
مدى وهي تمشي: على فكره..كل يوم ارجع لحالي..ما يحتاج تتعب نفسك..
ضاري: من اليوم وطالع وخصوصا وانا معاك ما راح تكوني لحالك..
مدى: التعب عليك مو علي..
ضاري: راضي به.
ووصل عند باب بيتهم..
مدى: كان اقولك تفضل..بس بصراحه وجودك غير مرغوب فيه لا من ابوي ولا امي..العذر والسموحه<<تقولها بهزاء..
ضاري ينقهر من اسلوبها بسطبعا مثل الجليد بااااااارد وكأن ولا شي يهزه..
:اصلا عندي شغل ...باي..
مدى لما شافته يمشي:ما عنده كرامه مالت عليه..
ودخلت لبيتهم..وسكرت الباب..
الا ابتهال واقفه بوجهها..
:من اللي كان معاك..
مدى اخترعت: بسم الله علي الرحمن الرحيم..وانتي ايش عرفك..؟
ابتهال: كنت انشر الغسيل..من؟؟ ضاري.؟؟
مدى ضحكت على خبال ابتهال: ايوه..
ابتهال تسوي نفسها بيغمى عليها:تكفين ارحمنا يا جمااااااااااااااااااله.مدى وش هذا...جمال صاروخي..
مدى: وع...ما اشوفه فيه..
ابتهال: العميه بس ما تشوفه ولا امراءه بالغه عاقله تشوف الخقق اللي كان واقف عند بابنا..
مدى: الله يهنيك فيه خذيه .."ودخلت"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقـــت الطلعـــــــــــه..
فيصل كان يستنى دانا تطلع من فصلها..
دانا اخذت اغراضها وشنطتها وطلعت ..تفاجأت بفيصل اللي واقف عند الباب..
:هـــأي..
فيصل: هلا والله وغلا..
دانا: هلا..
فيصل وقف جنب دانا ومسكها من خصرها: ممكن..؟
دانا انحرجت تقول لها لا بعد ما حطت يدها..وما قالت شي..
جلسوا على طوله دائريه وعندها كرسين بالساحه..
فيصل جلس وحط يده خده ويطالع دانا بأبتسامه..
دانا استحت من نظراته اللي ما تركتها لحظه..صارت تضبط شعرها تلف يمين ..تلف يسار..تصرف باي شي بس تلهى عنها شوي..
:دانا..انتي ارق بنت شفتها بحياتي..
دانا وقفت يدها عن الحركه فجأه وابتسمت بحيا: شكرا..
فيصل ضحك بصوت عالي: ههههههههههههه طيب عفوا ..وكمان مؤدبه..
دانا ابتسمت: اجل ايش اقول..
فيصل: أي شي منك حلو..دانا ما تصدقي قد ايش ارتحت لك وحبيتك..
دانا: والله ماني عارفه ايش اقولك..
فيصل: ما يحتاج تقولي شي..انا كذا اخر انبســـاط ما دام انك معاي..انتي موافقه على ان نكون اصحاب..
دانا: شوفي يا...ايش اسمك.؟؟
فيصل تنرفز: قولي شوف يا فيصل..مو شوفي..
دانا خافت: سوري..سوري..
فيصل: لا مو مشكله بس اتمنى ما تتكرر اوك..
دانا: اوك..
فيصل: موافقه..؟
دانا احتارت كثيــر..
فيصل: طلبي مو صعب..قولي انك ما تبيني وخلاص..
دانا: لا مو كذا ..انا ما اقصد..
فيصل فرح: يعني موافقه..
دانا استسلمت للامر الواقع وما حبت تجرحها: ايوه موافقه..
فيصل وقف وصرخ: وااااااااااااو..دنو...دنو بجــــــــــــد..واخيرا وربي احبك..
دانا تفشلت قدام البنات والاستاذات ..وسكتت..
فيصل: هالمناسبه يبي لها حفله وانتي ضيفة شرفها..يوم الاربعاء عندي حفلها انتي نجمتها..راح تجين مو..؟
دانا ما بعد استوعبت حركاتها عشان تستوعب حفلتها..
:مــا...مـــا ادري..
فيصل: شنو ما تدرين..حفله صغيره ومرررره حلوه ..راح تعجبك..
دانا: افكر..
فيصل: هي عشانك..اذا انتي ما راح تحضري ما راح يكون في حفله..
دانا: طيب اسأل مامي بس..!
فيصل :يا قلب اللي يستأذنون..اوك مو مشكله اسأليها مع انك كبيره وقرارك بيدك..بس انتي حره..
دانا: اوك..انا طالعه..جاء السايق..
فيصل وقف معاها:راح اوصلك..
وعند الباب قرص خدها وباس يده: احبك يا كيوت..باي..
دانا وهي تحس انها راح تنهار ماهي قادره تستوعب ايش ولا ايش ..طلعت ومخها مقفل..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


باللـيــــــــــــــــــل..
الساعه 12 بالضبط..ضاري يتقلب بفراشه..
: اوووووووووووووف والله مو حاله..
وقعد على حيله..
: وبعدين معاك..وبعديــــــــــن..مدى اطلعي من هنا اطلعي "ويضرب راسه بأصبعه..ورجع يرمي نفسه على السرير"..وربي احس اني مراهق..ما اذكر ان مراهقتي سويت فيها كذا.."وصرخ"..مـــــــــــــــــــــــــدى فكيني يرحم امك..
وغطى وجهه بالوساده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بين طيات الظلام..بدا يوم وشغل ناس..
اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...



************************************************** *************************

نهـــــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..


 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #19
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجـــــــــزء الخــــامس عشـــــــر..




بين طيات الظلام..
اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...
سلطان وعبد المحسن دخلوا الاثنين مع بعض بسرعه قياسيه للمحل...ومسكوا العامل الاجنبي كل واحد من جهه..وهم مسكرين فمه...جاء مهند وعطاه ضربه على راسه قويه خلته يغمى عليه..
رائد بنفس الوقت قاعد ياخذ اكبر عدد من اجهزة الجوال بكل اشكالها وانواعها..
عبد المحسن ترك العامل وخلا سلطان يمسكه لحاله في فرض انه يصحى...
ثامر كان في مهمة المراقبه وهو على اعصابه..
رائد ومهند وعبد المحسن كل واحد يحط بكيسه أي شي تشوفه عينه..
مهند صرخ: سلطان بسرعه جيب السياره..
سلطان فز بسرعه وراح ركض لسيارتهم اللي ما تبعد عن المحل كثير وشغلها ودعس بنزين بسرعه ووقفها قدام المحل..
بسرعه طلعوا من المحل الثلاثه..واخر واحد يركب كان ثامر....
سلطان بأقصى سرعه انطلق عن مكان الجريمه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالاستـــــــــراحــــــه..
مهند مبسوط: والله الشغل كان مضبوط..
رائد وهو يجلس جنبه: واااااااو واخيرا بنحصل ذهب..
عبد المحسن:ومن راح يبيع الاجهزه..؟
مهند: سلطان...
سلطان وهو لسه جاي ويلاحق انفاسه: نعـــــــــــــم!!!!
مهند: ايوه انت اللي راح تبيعها..
سلطان جلس وبلا مبالاة:ما راح ابيع شي....
مهند بدا يعصب: على كيفك انت...انا اللي احدد...
سلطان يطالعه يعين قويه: وانا اقولك ما راح ابيع شي..انتوا بيعوها...
مهند: ثامر...فهم خويك..
ثامر رفع ايدينه: انا مالي دخـــل..
سلطان: لا تحاول...والله ما راح اعرض نفسي للمشاكل..
رائد: يعني احنا عادي نتعرض للمشاكل..
سلطان:حتى انتم حد جابرك على شي..واذا ما ودك تبيع لا تبيع..
عبد المحسن: سلطان...احنا ما اتفقنا على كذا..
سلطان وقف: على العموم متى ما اتفقتوا وجات الارباح اتصلوا علي اوك.."ومشى"
ما احس الا اللي صرخ من وراه.."سلطاااااااااااااااااااااان"
وفجاه واحد تعلق بظهره من ورا ولفه وعطاه لكمه قوويه..
سلطان حس ان فكه انفك من الضربه..رفع عينه يطالع من اللي تجرأ وضربه..ولما عرفه رجع له الضربه ضعف قوووتها...
ونشب بينهم عراك جاااااامد...وكانت قوتهم تقريبا مثل بعض..مهند ما كان اقل من سلطان لا من ناحية الجسم ولا النشاط...
ثامر: وانتوا ساكتين..تعالوا نفكهم...
حاولوا لكن محاولتهم فاشله..
ثامر وهو يحاول يمسك سلطان: سلطان خلاص هدي نفسك...
سلطان يتنفس بسرعه ويمسح الدم من فمه: فكني عليه اربيه من جديد..وكيف يتجرأ ويمد يده على اعمامه..
مهند وهو مثبت من رائد وعبد المحسن: تخسى انت تصير عمي..
سلطان: عمك وتاج راسك يا زباله..
مهند وهو يحاول يحرر نفسه وهو في قمة غضبه..
:فكوووني...انت على ايش شايف نفسك..
سلطان ببرود وهو ينظف ملابسه ويرتبها: لاني اشرف منك يا حقير..
مهند اعتمى من الغضب والنار تمشي بدمه..فك نفسه بقوه منهم وتقدم ومسك سلطان من ملابسه..
:شوف يا سلطان...صدقني لا اخلي خشمك اللي رافعه ينزل بالتراب..
سلطان مسك ايدين مهند ونزلها بقوه لدرجه ان القميص اللي عليه تقطعت ازاريره ..وبنظرة تحدي..
:لا انت....ولا عشره من اشكالك تقدر تنزل راسي.."ودفه"...انا طالع بدون رجعه...بس بأخذ حقي وما راح تشوفوني مره ثانيه...سلاااااااااااااام..
"وطلع"
مهند نار في قلبه تغلي...ما برد خاطره ولا شفى غليله..
:صدقني يا سلطان بدفعك الثمن غالي...انا مهند انضرب..راح اخليك تندم قد شعر راسك..سلطااااااااااااااااااااان...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل بيتهم على اذان الفجر..وهو لسه داخل..
:استغفر الله...
رجع طلع مره ثانيه وتوجه للمسجد..دخل دورة المياه(الله يكرمكم) غسل وجهه وايدينه من الدم ..وبعدها توضأ للصلاة..
دخل المسجد..وجلس بأول صف كاااان فااااضي وما فيه الا ناس تنعد على الاصابع ..سند راسه على الجدار..وفجأه نزلت منه دمعه...كانت حبيسه وتحررت غصب عنه..رفع رجوله لصده..حط راسه ما بين رجوله وحس انه مخنووووووق...نفسه يبكي لحد ما يطلع كل اللي في قلبه...اجرم في حق ربه كثير وبحق نفسه وامه وخواته وابوه..تربيته واخلاقه ومبادئه..وشلوون وصل للمستوى هذا..كيف نسى نفسه للحظه ودنس بياض دروحه بالشغله هذي..
ومع الناس الوسخه..وشلوون ضعف لنزوة شيطان..
حس بيد على راسه..
:اخوي....
سلطان قبل لا يرفع راسه مسح دمعته بسرعه ورفع راسه..
:هلا.....ابو عبد العزيز!!
الامام ابو عبد العزيز: سلطان!!..."وسلم عليه"...كيف حالك..؟؟
سلطان وهو مستحي منه: تمام الحمد لله...
الامام: فيك شي يا سلطان..؟
سلطان حس نفسه صغيييييييييييير...ايش اقول له..لو عرفوا اهل حارته ايش راح يكون موقفهم منه..وهم يعرفون انه مثال وقدوه لكل عيالهم..
:لا سلامتك مافي شي...
ابو عبد العزيز ابتسم له بحنيه: مهما كان اللي فيك يا سلطان..لا تنسى ان في رب كريم..يستنى عباده يطلبون ويتضرعون له..الجأ له في كل وقت وهو اعلم بأحاول عباده.."امن يجيب المضطر اذا دعاه"
سلطان رد له ابتسامه امتنان..بجد كلامه يشرح الخاطر..باس راسه.
:ربي يجزاك الف خير...
ابو عبد العزيز خجل من حركة سلطان:تبي تكبرني يا ولد..
سلطان: والله ما اعد كالا في مقام ابوي...
ابو عبد العزيز ربت على كتفه وراح يقيم الصلاة..
سلطان قرر يعيد كل حساباته من اللحظه هذي...وما راح يلتفت لوراء مره ثانيه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحـــت مدى تصلي الفجر...
ولسه سلمت وخلصت...سمعت صوت الباب الخارجي يتسكر...
:سلطان ما شفته اليوم..
طلعت له وتفاجأت من شكله..
:سلطان !!!....ايش اللي سوى فيك كذا...
سلطان ارتبك وما توقع احد بيصحى الوقت هذا ..
:مــــــــــــدى؟؟
مدى قربت منه وهي مخترعه وخايفه على اخوها..
:ليـــه كــــذا؟؟
سلطان بأرتبك:آآآآ,,تهاوشت اليوم..
مدى: مع مين..؟
سلطان يتهرب: يووووه سالفه طويله..اذا رجعتي من الدوام قلتها لك...الحين بروح انااام...تصبحي على خير..
وترك مدى على حالها...ما تدري وش قاعد يصير معاه..
مدى: لالا..سلطان فيه بلا....بسم الله على اخوي ..وش قاعد يصير له...وشنو اللي ماخذ عقله طول الاسابيع هذي..؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام بمكتبها ومتعمقه بشغلها...
: ممكن ادخل...؟؟
اريام: ايوه تفضل دكتور خالد...
خالد بأبتسامه واسعه: يا صبــــاح الخيـــر..
اريام ضحكت عليه: يا صبــــاح النور..
خالد جلس عند مكتبها: اخبارك دكتوره ايام..؟
اريام: شوفة عينك...تمام..والشغل ما يخلص..
خالد: دوووم الصحه...بس على الشغل مستحيل يخلص...
اريام سكتت تستنى اللي بعد المقدمه..
خالد بدا يرتبك: دكتوره اريام...امممم..ما ادري ايش اقولك...
اريام عقدت حواجبها مستغربه: خير دكتور خالد في شي...؟؟
خالد: ايش رايك اشوفك تحت بالكافتيريا ..
اريام: اوك...مو مشكله..
خالد قام بسرعه: اوكي...اشوفك....باي..
اريام استغربت تصرفاته: باي...................



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
في غرفة سامي..

رايح جاي بغرفته..
: ابي اكلمها...نفسي احكي معاها...اشتقت لها...بس ....بس مالي وجه بعد اللي سويته..
فجأه حس بألم بكل جسمه...يحس ان في شي ياكله اكل..ينهش جلده وعظمه...اول مره يحس بالاحساس هذا...وبهذي القوه...دايم المه يكون خفيف..
تسند على جدار جنبه...وهو يتألم..
:آآه ...وش اللي جاني فجأأه..
حس ان روحه بتطلع...حاول يمشي كم خطوه..بس يبي يوصل لسريره..حس ان المسافه بعيده..اول مره يحس ان الغرفه كبيره...دايم يتذمر من صغر مساحتها بس اكتشف العكس..
جاهد نفسه لحد ماوصل السرير ورمى نفسه عليه بدون وعي وبكل حيله..ضغط جرس التنبيه لحالات الطارئه..
جات النيرس على طول...



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام وهي تدور بين الغرف..شافت دكاتره تروح وتجي بدليل ان في حاله طارئه..تبعتهم ..تبي تعرف مين..
عورها قلبها وهي تحس انها متجهه لغرفته...
"لا ....يارب مو سامي..."
مشت بخطوات اسر عتبي تتأكد ..بس كل اماالها تلاشت لما شافت نفسها واقفه قد\ام باب غرفته..
"سامي تعباان.......زاد عليه مرضه اكيد...تاخر على العمليه كثير..ليه يا سامي ليه..."
بعدت عن الباب اللي انفتح وخرج من فوج من فريق الطبي..ثلاثه اخصائيين واثنين اطباء ومعاهم نيرس..
اريام قلبها يضرب بقوه...تأكدت ان حالته تدهورت فجأه..
دخلت بع\هم..حصلته مثل الجثه هامده...وباين عليه اثار التعب..
خنقتها العبره لحاله..
"مسكين سامي...اكيد انا السبب..هو بسبتي رفض العمليه..."
طلعت من الغرفه واتجهت للأطباء المؤولين عن حالته تبي تتطمن قلبها عليه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا بالكلاس حقها...وحطه راسها على الطاوله...تحس بتعبي وارهاق كثير..
شهد: لنــو...تعبانه..؟؟
لانا: لا.....
شهد: لنو...وجهك يقول غير كذا...خليني اجيب لك عصير ولا شي يرد روحك..
لانا: شهد ما ابي شي ريحيني..
شهد سكتت عنها..ورحمة حالها...
وفجأه فزت: ما راح اسكت له...
شهد اخترعت: بسم الله علي...مين؟؟
لانا والحقد يلمع في عيونها: اياد...
شهد: وش راح تسوين..؟؟
لانا: مسوي راح يذلني...وربي لا اذله...واعلمه منو لانا...
شهد خافت منها وعليها: لانا تعوذي من ابليس..
لانا لفت عليها: وتشوفين من راح يغلب الثاني..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


: الوعد يوم الاربعاء....؟
دانا: ما سألت امي...
فيصل عامل حاله زعل: ليه؟؟؟...ما اهتميتي للموضوع؟
دانا: لا مو كذا....بس..
فيصل: دنو....شنو بس وما بس...ترى البارتي صغير بالمره..
دانا: اوك بحاول..
فيصل مسك ايدين دانا: دنوو..انا احبك..وابيك بكل حياتي...وابيك مثل روحي معاي وين ما اروح واجي..
دانا صارت ترتجف منها ومن حركتها: احنا قلنا صداقه..
فيصل: وزا صداقه....احنا روح بجسدين..
دانا تحاول تحرر ايدينها بهدوء وقلبها يدق بسرعه..
فيصل حس برجفة دانا: خايفه مني...؟
دانا ارتبكت: اخاف.....ليه اخاف..؟
فيصل قرب منها: لا تخافين وانا معاك....اوك..
دانا تصرفها: اوك..طيب ممكن اروح لفصلي...
فيصل باس يدها: بأشتاق لك...
دانا سحبت يدها بسرعه وراحت وهي تحس ان رجولها ممكن تخونها وتطيح..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ياسر ابتسم وهو خايف: ههه ادخلي بسرعه ولا تكلميني..
مدى ضحكت: ههههههههه طيب..
ضاري اول ما شاف طيفها حاول يخفي ابتسامه بداخله بعلامات جمود مصطنعه..
: هلا ست مدى..
مدى: يا الله صباح خير"..: هلا سيد ضاري...
وقف ضاري ومشى لعندها...خلينا نجلس على الكنب افضل...
مدى ما اعترضت..
فرز الاوراق قدامها على الطاوله..وبدوا يتناقشون بالشغل..
: ومن اللي اخترتهم..؟
ضاري سحب ملف: هذا كشف بقوائم اسماء اللي صالحين للعمل...يعني على الاقل يقرون ويكتبون وسنهم معقول...
ومد الملف لها...مدى وهي تطالع اوراق على رجولها..مدت يدها تاخذ الملف..وحست بكهرباء سريعه سرت بجسمها..
ضاري...حس بأدين ناعمه على اصابعه وما سكته..
تصلب ظهره فجأه من لمستها...حس ان احمرار وجهه راح يفضحه ...ترك الملف..وبنفس الوقت هي تركت يده ...وطاح الملف على الارض...محدث ضجه مع الهدووووووووووووء اللي سكن المكان...
ضاري حاول يستجمع نفسه ويخلي الوضع عااادي..نزل واخذ الملف ورماه على الطاوله عندها..
مدى ما قدرت تعدي الموقف وباين انها شاده على اعصابها..
ضاري ما خفى عليه هالشي: شوفي الاسماء...
اخذت مدى الملف وبانت رجفتها صارت تتصفح تبي تستوعب ايش مكتوب ما قدرت..
:اوك انا اطلّع عليه بعدين...في شي ثاني..؟
ضارب حب هو بعد ينهي اللقاء: لا ما في شي....بس بكره الجوله اكوي...
مدى وقفت: اوكي....عن اذنك..."وطلعت"
ضاري حس انه تايهه للحظه...لقى نفسه لما نزلت عينه وطالع يده...رفعها لعند وجهه وتأملها..
:قلبتي موازيني ....يا بنت عمي..
تحسس مكان يدها بيده الثانيه...وراح لمكتبه يبي يلهيه عنها ثواني...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى طلعت وهي كارهه حركتها الغبيه...وندمااااانه انها صارت منها غصب



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ابتهال: بترحون زواج بنت الجيران.؟؟
مرام: ما ادري لحد الان...وانتي يا مشاعل...
مشاعل في جو ثاااااااااااااني..
مرام: مشااااااااااااااااااعل..
مشاعل: ها...هلا..وش فيك..؟؟
ابتهال حزنت كثير على حال مشعل..مستحيل تستمر على حالها كذا...
: مشاعل...ايش فيك يا بنت...ترى لحد الان ما صار شي..
مشاعل تحاول تكون طبيعيه: لا...مو عشان السالفه..سرحانه بشي ثاني...ايش عندكم؟؟
ابتهال عارفه ان ما عندها الا سالفة الزواج اللي ابوها طالع لها فيها..
: بتروحين زواج لطيفه بنت الجيران..
مشاعل: ما ادري....وانتي؟
ابتهال: انا ما عندي فستان...
مرام وهي تتذكر: انا عندي واحد...جربيه..
ابتهال: بيجي قياسي؟؟؟
مشاعل: ابتهال ما في فرق بينك وبين مرام كثير....
ابتهال بغرور: بسم الله علي منها...انا احلى جسم..
مرام حطت يدها على خصرها: هه مسكينه يا البطريق..انا احلى منك..
ابتهال: طيب لا ينط في قلبك عرق..بأجي اليوم واخذ الفستان اوكي..
مرام: اوكي..
ابتهال: مو انا...اخوي سلطان...عشان بكره عندي اختبار..
مرام: انتي ولا اخوك..المهم يجي قياسك..
مشاعل دق قلبها على طاري سلطان..تمنت ان كل شي فجأه يتغير ويكون اللي يبيه ابوها لها زوج سلطان..
كثيره الاماني بس صعب تحقيقها ...وتبقى الاحلام احــــــــــلام..والاقدار هي الواقع اللي نعيشه برضا اوعدمه..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــــــد ســـــــــــــاعـــــــــات....
صحى من بعد ما حس في لحظه انه راح يفارق الحياة...
حاول يتحرك ..لكنه يحس بخموووووول وصدااع غريب وتعب وكأن عظامه تفتت من الالم..
ما فكر الا بشي واحد...يبي يكلم اريام...حس بتأنيب الضمير..تخيل انه مات وهو مزعلها بدون سبب وظلمها بعذر هو ماله حق فيه..
ممكن تبتسم لنا اللحظه..وتحقق لك امنيه...
دخلت اريام عليه تبي تطمن على حاله..
قربت من عنده تظن انه نايم...وهو ضبط الدور...
: يا عمري يا سامي...وربي ما تستاهل اللي فيك..بس قدر الله وما شاء فعل...صدقني لك اجر كل آه صرختها ولا الم حسيته..
طالعته بألم وهي تتذكر كلام الدكتورعنه اللي تراجعت كثيييير..
: ربي يسمع منك..
فاجأها الصوت...
:ســـــــــــــامي...!!
فتح عينه بتعب: ايوه...كيفك يا دكتوره ايام..
اريام حست ان الحياة رجعت لها...ابتسمت ودها تضحك ودها تصرخ..شعور غريب اجتاحها ..ما تدري ايش هو..بس حلووووو...وحلوووو مرررره..
: انا مو مهم..انت كيفك؟؟؟ الحين تمام؟؟
سامي: الحين احسن...بس مو تمام...تعبان يا اريام تعباااااان..
اريام كبتت كلمات كثير بقلبها نفسها تقول سلامة روحك ...ياريته فيني ولا فيك...وكلام وكلام...بس كل الاشياء تمنعها واولها اخلاقها وتربيتها..
: ما تشوف شر ا نشا الله..اخر الالام ا نشا الله..
سامي: ا نشا الله..يجي الموت وياخذني ويرحني..
اريام غرقت عيونها دموع وفاضت: لا تقول كذا يا سامي...صدقني محد يموت قبل يومه..
سامي: بس ابيه يريحني..
اريام: بتتعالج منه ا نشا الله..
سامي سكت وما علق ولا حب يجادل في شي هو عارف نهايته..
دقايق هدوء مرت عليهم...بس ما كانت صامته...لغة العيون كانت تتكلم وتحكي..وما توقفت لحظه...
سامي يقرا في عيونها كلاااااااااااااااااام وبحور من الجمل..
بس في حلقه ناقصه...!!
:اريام انا اسف ما باركت لك...
طلعت بغصه من حلقه..
اريام ما فهمت قصده: الله يبارك فيك..بس على ايش...؟
سامي: على خطبتك..
اريام انصدمت وتفاجأت: انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سامي حس وكأنها اول مره تسمع بخير خطوبتها: ايوه انتي...!!
اريام ما تدري وش تقول من الصدمه: متى.....اصلا من قاله؟؟؟
سامي ما فيه حيل لأي انفعال او صدمه..
: يعني انتي مو مخطوبه..؟؟
اريام بتأكيد: لا..
سامي: ودكتور خالد..؟
اريام مخها بدا يوقف: وايش دخله دكتور خالد..
سامي بينجن: انتي ودكتور خالد مو مخطوبين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اريام انصعقت من الفكره: لااااااااااااااا مستحيل...
سامي تنرفز: ليه يقول لي الكلام هذا..؟
اريام بدت تربط الاشياء: هو قاله لك..؟
سامي : ايوه ...معقول......معقول يكذب علي!
"يا غبائي ....وانا معيش نفسي بوهم...كل الايام هذي راحت من عمري فيس وهـــــم؟؟"
اريام صارت النار تطلع من عيونها: وش صار بالضبط...
سامي حكى لها كل شي بالتفصيل..........



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



فتحت باب مكتبه بقوه لدرجه انه ضرب في الجدار اللي وراه..
: انت......انت من سمح لك تربط نفسك فيني...
خالد اخترع من طريقة فتح الباب ومن صراخها ..
:اريام...خير وش فيه..؟
اريام: أي خير يجي من وراك..
خالد: اريام ايش داعي الكلام هذا؟؟
اريام: انت من سمح لك تقول انو انا وانت مخطوبين...
خالد وكأن جبل طاح على راسه: آآآآآآ...من قال الكلام هذا؟؟
اريام: ما يهم من قاله...واللي يهمني...انك لو اخر شفت لو اخر رجال بالدنيا ما وفقت عليك...ولا تحلم في يوم من الايام...ترتبط فيني..انت عارف ايش سويت..انت ذبحت روح بأنانيتك...دمرت شخصين بسبة تفكيرك الغبي...انت حرام تكون بالمكان هذا..وحرام انك تكون مسؤول عن ارواح الناس..انت....انت...انت احقر شخص شفته بحيااااتي.."بدت تبكي"...روح شوف وش سويت بسامي..ما عندك ضمير ولا قلب ..
انا اكرهـــــــــــك.....اكرهــــــــــــــــــــــك..
وطلعت وخلته يستوعب كل كلمه قالتها له...خالد جلس على كرسيه وهو شبه منها..
: اريام...انا احبك..وربي احبك احبك...ليش تسوين فيني كذا...وانا ما عندي قلب...ما رحمتي حالي..ما تعرفين ليش سويت كل هذا...ليش دست على قلبي وضميري وقلبي وعقلي...عشان مين؟؟؟عشانك انتي وربي عشانك..

سند راسه بين ايديه بحسره...تندم على طريقته الغبيه...مفروض كسب قلبها بطريقه ثانيه...الحين كل شي ضاع منه ..اريام..قلبه..ضميره..عقله..ويمكن شغله كمان..
فتح الدرج اللي جنبه طلع علبه صغيره...
فتحها..ولمع اللي فيها بلمعه قويه..تذكر الموعد اللي حدده صباح اليوم...كان بيتقدم لها ويعطيها الخاتم الفخم اللي بريق الماسه عاكس نور الغرفه بكل بشموخ..
ليش ...ليش تحطم كل شي...اريام كنت راح اخطبك فعلا...
حس ان الدنيا تقفلت بوجهه من كل جهه وبقى هو الخسران الوحيد فيها...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




رجعت مشاعل لبيتهم...
وصدمت باخوها عبد الله اللي مرتبك..
: وش فيك كأن لاحقتك جنيه..
عبد الله: جيتي؟؟....زين..امممممم..مشاعل ...شوفي..
مشاعل نغزها قلبها: قول وش فيك؟؟
عبد الله متوتر: ابـــــــوي..
مشاعل خافت: هنااااا؟؟؟
عبد الله بأسف: ايوه....معاه...احم ..زوجك..
مشاعل صرخت: زوجــــــــــــي؟؟...انا ما راح اتزوج لو على جثتي..
وراحت تدور جدتها تبي تحتمي فيها..
ابو عبد الله سمع صراخ مشاعل وتفشل من الرجال الي جنبه..
وطلع لهم: مشـــــــــــاعل..مشـــــــــــــــاعل..
مشاعل في حضن جدتها: تكفين يا جده..ما ابيه..تكفين..
ام ناصر: لا تخافين وانا امك...وربي معانا..
دخل ابو عبد الله غرفة الجده اللي تغطت بدورها بشيلتها اللي على راسها..
: مشاعل تعالي..
مشاعل مغمضه عيونها ودافنه نفسها بصدر جدتها..
ام ناصر: مالك شغل ببنتي والزواج ما هو غصيبه..
ابو عبد الله بوقاحه: انتي وش دخلك....انا حر في بنتي..
ام ناصر: احشمني يا ابو عبد الله...انا كبر امك..
ابو عبد الله: هاتي بنتي واحشمك...ولا بتشوفين شي تندمين عليه..
ام ناصر: ما راح يفك هالرقبه الا اللي ركبها...يعني وش رتح تسوي؟؟
ابو عبد الله بدا يطلع من طوره: ام ناصر...قلت لك...ما ابي اغلط عليك..وانتي يا مشاعل ما ابي امد يدي واخذك بالقوه..وأأذي جدتك...تعالي بالطيب..
ام ناصر حاوطت مشاعل اكثر بيدها : بنتي ما راح تتحرك من هنا..
ابو عبد الله تقدم بياخذ مشاعل بالغصب اللي ما حاولت تقاوم..وخافت على جدتها..
ودموعها سيل: يبه..تكفى ما ابي اتزوج ما هو غصب..
ابو عبد الله حاول يغير طريقته لا تفشله قدام الرجال..
: انتي شوفيه يمكن يعجبك...وترى فلوسه بتغنيك عن الدنيا..
مشاعل سكتت تحس ان كل قواها خانتها من جبروت ابوها..
وقف عند باب المجلس: اسمعي....حركه من هنا ولا هنا يا ويلك...هو بيشوفك ونخلص..وامسحي هالدموع بسرعه..
مشاعل تمسح دمعه من هنا ينزل بدالها اضعاف..
دخلت بمريول المدرسه عليه...ما همها يشوفها كاشخه ولا لابسه ولا حتى ما يلاحظ انها تبكي..
دخلت كم خطوه ورفعت راسها ...وانصدمت من اللي شافته..
شي مستحيل...لهدرجه انا ولا شي عند ابـــــــــــــــــــــوي!!!!




>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



:عبد الله واللي يرحم والديك..وبغلاة امي الله يرحمها تكفى تكفى فكني ولك روحي وحياتي..
عبد الله ضاقت فيه الوسيعه..ما يدري وش يسوي..
: وش اسوي يا مشاعل ما في يدي شي..
مشاعل ودموعها ماوقفت دقيقه من لما طلع ابوها وقال لها الخميس الجاي الزواج..
:دبرني يا عبد الله دبرني...
عبد الله قطعت قلبه اخته: جده...وش اسوي فيها ..
ام ناصر تمسح دمعتها: حسبي الله ونعم الوكيل...اشوف فيك يوم يا ابو عبد الله..اشوف فيك يوم...
عبد الله وقف: راح الاقي حل...وان شا الله ما راح يصير الا الخير..
وطلع وتركهم يبكون وينحون حظهم اللي بلاهم بواحد ظالم وجبّار ..ويستغل اللي اضعف منه بنته وحرمه كبيره بالسن..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

المغـــــــــــرب..
جالسين العائله..ويشربون شاي مع شابوره مسويتها مدى لهم..
ابتهال: يمي لذيذ تسلم ايديك مدوووو
سلطان ياكل ثنتين: والله اني جايع ..كح كح...شكرا مدى..
مدى: ههههه اقول لا تموت علينا...اشرب عصير ولا شاي..
ام سلطان: يا جعل عيني ما تفقدكم ا نشا الله..
بدر ياخذ قطعه ويخليها تتفتت على الارض ويضحك..
ابتهال: هه طالعوا المجنون هذا وش يسوي..هيه انت يا خبل وش تسوي ...وسخت البيت..
وداد طالعته وراحت بتسوي مثله..
قامت ابتهال وخذت منهم الاكل..
: يله...يله انقلعوا هناك يا الدبب..
راح بدر يبكي على ظهر امه ووداد ساكته لانها ما بعد سوت شي..
سلطان: احلى يا قويه..
ابتهال ترز نفسها: تسلم اخوي...اعجبك...على فكره انا مهجده المدرسه...
سلطان: واضح..وكأني ما شفتك ذاك اليوم تنتفضين من وحده كانت تمشي جنبك بالشارع..
ابتهال: هههههههههه مهجده المدرس هالا هذي نسيت احطها استثناء..
مدى: ههههه اخاف بس انهم مهجدينك..
ابتهال شهقت: نسيت....مرام بتعطيني فستان اجربه لزواج لطيفه بنت الجيران..
مدى: طيب اشتري لك واحد....
ابتهال: لا اشتري لنفسك اذا كان مقاسي ماله داعي اشتري حرام...
سلطان: بسم الله على اختي ..تف تف تف ما شا الله عاقله ورزينه..
ابتهال متقرفه: وووووووع الله يقرفك بجامتي كلها اكل هههههههههههه
سلطان: عسل على قلبك..
مدى: ههههههههههه هواشكم ما يخلص..يله روحي جيبيه خلينا نشوفه..
ابتهال: خلي سلطان يروح..
مدى: لا فشله...روحي انتي خذيه وتعالي..
سلطان: يله بسرعه استناك برا..
راحت ابتهال ولبست عبايتها وطلعت..
ضربت الجرس وسلطان وقف بعيد عنها...وشاف عيال الحاره يلعبون كوره لعب معاهم ويهبل فيهم بما انهم صغار..
ابتهال واقفه وناشبه في الباب..
انفتح الباب..
: السلام عليكم وين......آآآآآ وين...........؟؟
: احم احم وعليكم السلام تفضلي..
ابتهال: لالا ما يحتاج ..بس قول لمرام ابي الفستان..
عزام ابتسم: ابشري من عيوني ثواني بس..
"وراح"
ابتهال: اووووه يارب اوكسجين...هوا هوا بدي هوا
جاء عزام ومد لها الكيس: هذا الفستان..وتقولك.."وحك راسه يتذكر"...تقولك مرام اذا ما جاء مقاسك والله ما ادري ايش قالت هههههههههههههه
ابتهال ذااااااااااااااااااااااااااابت مع ضحكته وبعفويه: عيدها.....
عزام ضحك: وش اعيدها الجمله؟؟؟
ابتهال تفشلت وخذت الكيس بالقوه :آآآآ مع السلامه..وسلم لي على مرام ..باي..
وراحت..
عزام ضحك على غبائه ودخل..
راحت ابتهال للبيت ونست سلطان..
: هيه انتي طيب قولي سلطان خلصت..شي..
ابتهال تغني..: من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
قلي يا قمره يا حلوه يا روح الروح عليتي انت يا زينه وسبب بلواي احرجني

سلطان باس يده: الحمد لله والشكر بس...
ووصلوا البيت وابتهال ما زالت تغني..
الاسمراني مر يا يما وقلي هاي من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
مدى: ابتهال أرئفي بحالي وحال امي واسكتي..
ابتهال تدور بالكيس: احب الزواجات..واحب المناسبات والفساتين وكل شي...
ام سلطان ضحكت: هاو...ابتهال وش فيك؟؟
ابتهال: ههههههههه بروح اشوف الفستان بس...انتوا ما تحسون فيني...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا بغرفتها جالسه تحوس بالنت عن اخر الموديلات للمصممين..وما عندها شي تسويه..رن موبايلها..وخصصت نغمه خاصه له
"ادواك عندي والاظلم دايم البادي "
وردت بدلع: الووو
خق على صوتها: يا هلا والله وغلا..
لانا: من اياد؟؟
اياد : ليه فيه غيري..؟
لانا بعبط: لا انت الوحيد بحياتي..
اياد: لانا قديمه حركاتك...المهم وينك فيه...؟
لانا: بالبيت...
اياد: ما ودك بطلعه حلوه..
لانا: معودتك انا..؟؟
اياد: لا....انا بعودك...ابي اشوفك بكره في المول اوك...
لانا: اوك..
اياد استغربها ما عندت ولا صرخت ولا هاوشت..
:ترى ان ما حصلتك يا ويلك..
لانا: راح اجي...اكيـــد راح اجــــــي...





************************************************** *************************

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت..


 


رد مع اقتباس

قديم 28-02-2011   #20
{ L79'T Fhawh~ •»
نبض المنتدىآ

الصورة الرمزية L79'T Fhawh~



 عضويتيّ : 970
 تاريخ تسجيلِي : 2010 Aug
 مَوطني : riyadh
 مجموع مشاركاتي : 8,119
مواضيعي :
ردودي :
 نقاطِي :  8023
றởođ :
 мч ŝறš : {لۆ لآ ﭑلتغآضي/ مآبقى معنآ رفيق !ۆلۆلآ تغآضي ﭑلنآس مآجزنآ لآحد ♥

 мч றறš :

MMS ~

 أوسمتيّ الاخيرة  :

المركز الثاني في المسابقه الرمضانيه 


اوسمتي

افتراضي



الجــــــــزء الســــــــادس عشـــــــــــر..


دخلت مكتبه..
: صباح الخير..
ضاري ما قدر يمنع ابتسامته على بداية صباحه الجميل بطلتها...
:صباح النور...هلا مدى..
مدى دخلت بهدوء وجلست..تقريبا بدت تتعود عليه..
ضاري: انتي عارفه جدولنا اليوم اكيد..
مدى: اكيد..
ضاري: تبين نجلس شوي ولا نبدا الحين..
مدى بتفكير: لا الحين احسن..
وقف ضاري: اجل يله مشينا..
وقفت مدى وطلعوا مع بعض..ونفس الشي كانوا بسياره وحده..وكان الصمت سيد الموقف..ضاري حس انه ما يقدر يكسر الحاجز..ومدى مستحيل تفتح حوار معاه بأي موضوع غير الشغل..
وصلوا حارتهم...
ضاري يطالع البيوت المنهده..واللي كأنه راح تنهار على اصحابها وبعضها مهجوره والبسس كانت ملجأها..
: من وين راح نبدأ...؟
مدى: راح نبدأ من هنا ..من هذي الحاره..خلني انا وواحد من الموظفين نتكفل بالموضوع..يعني لو عندك شغله............
قاطعها ضاري بسرعه: مجنون انا اخليك تدخلين هالبيوت لحالك..رجلي برجلك..
مدى صح انها ما تحب احد يفرض نفسه عليها...بس لاول مره تحس بأن وراها ظهر وسند قوي..يمكن لان سلطان اصغر منها وتحس نفسها مسئوله عنه..وسندها الحقيقي عمرها ما حست فيه ولا شعرت به..طالعت ضاري بأمتنان وكأنها تشكره على هالاحساس وتقدمت خطوه عنه..
:اوك يله..بدينا بأسم الله..
وفعلا كان قرار ضاري بأنه ما يتركها سليم..لانهم شافوا اشكال واجناس من الناس..بعضهم السئ ..وبعضهم الجيد..والبعض ماله ذمه ولا ضمير..وشافوا ردات فعل مختلفه..والاغلبيه موافقه..
مدى وهي تمشي لبيت في الزاويه في نهاية الشارع..
:بصراحه ما توقعت انهم راح يستجيبون لنا بسرعه..
ضاري والشمس عاكسه على نظارته الشمسيه وباين انه منزعج منها.
:وانا بعد..توقعت انه راح توافق مجموعه...وبعد فتره لما يسمعون بان اللي اشتغلوا وباعوا اراضيهم كسبوا..راح ينضموا البقيه...بس الحمد لله طلعت النتائج ايجابيه..
وقفوا عند باب البيت...
:اتوقع هذا اخر بيت من هذي الحاره..
ضاري: واخيــرا..
ضرب الموظف الجرس...بعد دقايق طلع ولد في العشرين من عمره..
فتح الباب وشاف الموظف مصري الجنسيه وجنبه مدى..
ولا شاف ضاري اللي كان مسند نفسه على الجدار..
الولد: هلا والله وغلا بالزين..
مدى: احنا مؤسسه(.....)وعندنا عرض لكم..
الولد: حياك..حياك واذا ما شالك البيت تشيلك عيونا..
ضاري وقف قباله فجأه: الله يحيك ويسلمك.."ودخل"
الولد اخترع من اللي وقف قدامه..يفوقه بالطول والعرض..وصوته يكفي انه يخلي الخوف يمشي بعروقه..
دخل ضاري وبعده الموظف ودمى...
وكان ضاري طول الجلسه على اعصابه من نظرات الولد لمدى..قرب من مدى شوي...
مدى حست انه لزق فيها..ورجعت لورا شوي..
ضاري: ايش رايك نطلع بس..ما اتوقع اني احتاج هالغبي..
مدى متوتره من قربه: براحتك...
ضاري وقف على طول من قررت مدى..
:اوكي يا الحبيب..عجبك العرض تعال المؤسسه ووقع..ما عجبك بينا وبينك سلام..
وقفت مدى معاه..
الولد: والمزيون بيكون في المصنع هذا...؟
ضاري ولع: انت...يا المزيون..احترم نفسك..ترى ما هضمتك...
الولد خاف بس ما زال يطالع مدى: اوكي نفكر...مو مشكله..
ضاري مسك مدى من كتوفها ودفها قدامه وصار يمشيها..
مدى وقف شعر جسمها من لمسته وقربه اللي تحس انه اقرب من ظلها
"وش عنده هذا...ما غير لازق فيني.."
واخيرا طلعوا من البيت..
ضاري: لا بارك الله فيك وفي الساعه اللي شفت فيها خشتك..
مدى ضحكت: ايش فيك حرقت اعصابك عشانه...
ضاري: ما شفتي نظراته لك..شوي وياكلك..
مدى وقفت تفكر" معقول يغار علي بهالجنون عشان اني بنت عمه بس!!"
ضاري: يا عبد الرحيم..خلاص اتوقع اليوم كفايه انت روح الشركه وضبط اوراق اللي وافقوا اوكي....
عبد الرحيم: حاضر يا باشا ..حاجه تانيه؟؟
ضاري: لا..شكرا...يله مدى نروح سيارتنا لان الشمس بدت تغلي...
مدى ابتسمت من تحت غطاها"مسكين ما تعود على الشموس هههههه"
في السياره..
: جوعانه!!
مدى: لا عــادي..
ضاري والجمود يغلفه: ممكن اعزمك على مطعم لاني جوعااااااان..
مدى ما تقدر تقول لا..لانه هو الجوعان..
: اوك مو مشكله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي المـــدرســــــه..
ابتهال مصدومه: يوم الخميس..!!
مشاعل والحزن مالي وجهها..الدموع اتعبتها..
:ايوه يا ابتهال الخميس زواج مشاعل..
ابتهال: لالا..ابوك انجن ..وفي معقول يزوجك الشايب هذا..؟
مشاعل: ابتهال ...يهون شايب وبس..شايب وقبيح قبيح...استغفر الله..وجهه مطبات..
ابتهال تبي تغير جوها: عادي عشان كل يوم تضحكي عليه..
مشاعل ابتسمت: ابتهااال ..بلا سخافه ههههههه.."ضحكت على حظها العاثر"..والله ابضحك على نفسي..
ابتهال بجديه: لا هالشي ما ينسكت عنه..لازم نتصرف..ابوك مجنون..ومستحيل نخليه يرميك هالرميه..
مشاعل: وايش في ايدينا...
ابتهال: كل شي بأدينا ..ولا يهمك يا بعد ابتهال..احلّها لك.
مشاعل مسكت ايدين ابتهال: تكفين يا ابتهال تكفين ولك عمري فداك..
ابتهال ضمتها: وربي ..وربي يكفي انك مشاعل الغلا كله..
مشاعل حضنتها بقوه: ابتهال الله يخليك لي...
ابتهال: الله يخلينا لبعضنا..
مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دمعتها: وايش راح تسوين..؟؟
ابتهال: انا اقولك.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فيصل جالس قبال دانا ولازق فيها بالضبط..
دانا: طيب من راح يجي بكره..؟؟
فيصل: يعني بعض شلتي وصاحباتهم...
دانا: واخواتك..؟
فيصل: ما عندي الا اخت وحده وراح تجي اكيد..
دانا حبت تتعمق فيها اكثر..
:وعندك اخوان؟؟
فيصل نزل راسه: لا....انا الوحيد..
دانا انصدمت من الرد..."انا الوحيد"..تقصد انها الولد والوحيد...
: احم...طيب وين راح يكون في بيتكم..؟
فيصل بسرعه: لالا..ايش في بيتنا..انا حجزت قاعه..
دانا: ليه مو في بيتكم...بما انها صغيره..
فيصل: الظروف ما تجي معاي...
دانا كان ودها تسأل بس سكتت..
فيصل: مرت ابوي ما راح توافق..يعني قد حصل موقف معاي منها وما راح اعيد نفس الغلطه..
دانا تبي تعرف ايش الموقف..
فيصل: ما ودي اغير جوك بمشاكلي...
دانا بسرعه: لا بالعكس عادي...خذي...اقصد خذ راحتك..
فيصل ابتسم على جنب: الغلطه لا تتكرر مره ثانيه..يعني قد سويت بارتي في البيت...وطبعا دخلت ست الحسن والدلال خربت كل شي وصغرت وجهيي قدام اصحابي..
"وتقلد صوتها": مجمع لي شلة الخراب...اطلعوا برى بيتي وسوا اللي تبون"
دانا: وايش سويت...؟
فيصل: صح الناس طلعوا من عندي...بس الله وكيلك علمتها درس عمرها ما راح تنساه..صح بعدها اخذت تهزيئه من الوالد..بس حرتي ما خليتها هههههه..اصلا انا مجننها في البيت..
دانا رحمت فيصل: وامك..؟
فيصل صد للجهه الثانيه: ايش فيها؟
دانا: وينها...؟
فيصل: خليها لاهيه بزوجها وعيال زوجها..
دانا تقريبا بدت تفهم ليش صار فيصل كذا...بس اكيد في شي اقوى خلاها تتقمص شخصية ولد وتتعمق فيها لدرجه هذي!!
دانا حطت يدها على يد فيصل بحنان ..رحمته ورحمة حاله.
:اوكي اكيد راح ننبسط في البارتي..
فيصل وأيده على يدها وهو مبتسم ابتسامه واسعه..
:ربي لا يحرمني منك يا بعد قلبي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في العيــــــــــــاده..
رجعت الحياة لسامي من جديد..تغير 180درجه للافضل وخصوصا نفسيته..
اريام تحكي له عنها وعن اخواتها واخوانها..
سامي: وولد الغربه هذا وش يصير..؟
اريم ضحكت: سلمك الله هذا..اخوي تقريبا من سنين وهو برا المملكه..واااي نادر ما يجي السعوديه..
سامي: طيب ليه..؟
اريام: ما ادري ..ما يحب السعوديه..وكلمته"مستحيل اجي عند المتخلفن"
سامي :طيب ايش يسوي هناك؟؟؟
اريام: هو من تخرج من الثانويه راح يدرس..بس طبعا الفشل الذريع مرسوم على وجهه يعني لا شهاده ولا شي..ابوي اجبره يرجع ويكمل هنا..رجع يمكن شهر ولا تحمل الجو ولا الحياة ..وقرر يرجع وراح ودرس بجد هالمره..وفعلا سوى اللي براسه ودرس عشان بس ما يرجع هنا وكمل حياته هناك واشتغل بعد..والله يستر لايكون بعد متزوج..
سامي: بصراحه اخوك هذا غريب..
اريام:هههههه معاك حق..اغرب ولد في الحياة اخوي..امي سمته ولد الغربه لانه تعلق فيها بشكل مخيف..
بس تدري الحمدلله انه هناك...اذا جاء هنا يااااااااااا الله وجوده لا يطاااااااااق..دايم في مشاكل مع اخوي ضاري..يعني هو البنزين واخوي ضاري النار..
سامي ابتسم: رحمه لكم انه هناك..
اريام: الله يهديه لنفسه..بصراحه وجوده غير مرغوب فيه...
سامي غمز لها: وانتي...؟وش وضعـ......."وسكت فجأه"
اريام تطالعه مخترعه: سامي وش فيك؟؟
سامي غمض عيونه بقوووووووه ويحس انه جالس على نار تخليه يغلي..وما قدر يتكلم..
اريام بسرعه وقفت: ثواني...انادي النيرس..
وطلعت ورجعت بالنيرس ...اللي معاها ابره مهدئه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي المطعـــــــم..


دخلوا المكان المخصص للعائلات..
مدى تحسفت قد شعر راسها انها وافقت..الحين كيف راح تتصرف معاه..ما تقدر تخلي العلاقه رسميه"مدير وموظفه"...ولا تقدر تخليها ميانه"ولد عم وبنت عمه"..حست انها حطت نفسها في موقع غبي..
ضاري كانت الافكار تلعب براسه..متوتر وطبعا واكيد ما راح يبان عليه...فرحان انه واخيرا راح ينفرد في مدى في مكان بعيد عن المكتب والشغل..
سحب الكرسي لمدى: تفضلي...
مدى ضحكت بداخلها من ذوقه..يعني عمرها ما تخيلت انها تصادف شخص بالذوق الرفيع هذا..وخصوصا انه يحترم الجنس الاخر احترام مو طبيعي وتلاحظ هالشي من تعامله مع البنات في الشركه..
جلس قبالها..ما يدري كيف راح يمشي هاللقاء..وخصوصا انه الرجال ولازم يتحكم في مسار الاحداث على الموال اللي يبيه..
سكت شوي..ما خفى على مدى انه وده يبدأ او يقول شي..بس لحد الان جرأته ما اسعفته..
: اكشفـــــي...."قالها بسرعه"
مدى اخترعت من الطلب وتغير لون وجهها ..كذا بدون مقدمات..
ضاري بيلاحق الموقف: يعني حر وتعب....وخلي حجابك عليك..
مدى احمر وجهها..صعبه الفكره...شنو تكشف له..يعني ما قد حصلت لها ما قد كشفت لرجال ما عندها لا عيال خوال ولا عم..
ضاري حس انها راح ترفض ويبي يرد شوي من كرامته وطلبه الغبي..
:طبعا اذا ودك..والمصلحه لك..مو لي..
مدى رفعت يدها ببطئ وفكت الربطه حقت البرقع وهي منزله عيونها ..ما تقدر تحطها في عينه القويه...
ضاري ما صدق حركتها..لف للجهه الثانيه ناحية الشباك وكأنه مو متشوق لشوفة وجهها من بعد اخر مره شافها ..وهو يحلم بخدودها المورده الناعمه والمليانه..وتقاسيم ملامحها الناعمه..وحركة شعرها المبعثر من الهوا هبلته...
صار يهز رجله..هذا اكثر شي قدر يعبر عن توتره..
حطت مدى برقعها على شنطتها..وكان ودها تشوف وجهها بالمرايه..لانها ماهي حاطه ولااااااا شي في وجهها ..ما توقعت انها راح تضطر تفكه..متعوده انه عليها لحد ما ترجع البيت...
ضاري يبي يلف بس رقبته تشنجت..
مدى ما قدرت ترفع عينها وتطالعه..نزلت عينها على الطاوله..
لف بسرعه ضاري واخذ المنيو وحطه قدام وجهه..
:ايش راح تختاري انا جووووووووعان..
مدى بدا يخف حدة توترها لانه ما اهتم يشوفها..واخذت المنيو اللي قدامها...تطالع الاكلات..كلها ما قد جربتها..اصلا لو تجمع الفائض من راتبها كل شهر ممكن يمر سنه عشان تقدر تاكل من هذا المطعم..ببساطه اسعاره نار...والواحد يتحسف يحط فيه مبلغ هو بحاجته...
: انت ايش راح تختار...
ضاري بيستغل الفرصه ونزل المنيو:تبين اطلب لك على ذوقي..."وسكت يطالع فيها"
كانت عنده احلى من اول...وجهها اكثر حمره من الشمس..وشفايفها اكثر ورديه....والطرحه الملفوفه حول وجهها الدائري معطيها شكل ثاني..
مدى طالعته بتجاوب...بس ضاع الجواب في بحر عينه..انصدمت من عمق نظرنه لها...وكسرت عينها على طول..وانحرجت منه..جالس يتأمل فيها..
: اوك...ما عندي مانع..
ضاري حاول يجمع نفسه وما يخرب كل شي...طلع برا الحاجز وطلب واخذها فرصه يتنفس شوي...
راح الجرسون..وهو ما زال واقف برا..
"ضاري ايش فيك...مو من عوايدك تقلب كيانك بنت..انت شفت اشكال واجناس..ومنها الاحلى..لا تضعف عندها..لا تضعف"
اخذ نفس طاقه ودخل مره ثانيه...
حصل مدى مطلعه ملف للشغل وقاعده تتصفح فيه..
حمد ربه..على الاقل لاهيه عنه وما تكشف مشاعره وتقرا الكلام اللي بعيونه..
: كم عندك من اخت...؟
ضاري انبسط انها فتحت الموضوع العائلي هذا بالذات..
:عندي ثلاث...اريام 26سنه ..ولانا ودانا توأم 18 سنه..
مدى ابتسمت: ما شا الله..واخوانك؟؟
ضاري بدون نفس: واحد..
مدى استغربت حتى ما قال اسمه ولا عمره ولا حتى ابتسم على طاريه..
مدى تفكر:اريام اكبر مني بسنتين...دارسه جامعه..؟
ضاري: ايوه...هي اخصائيه في مستشفى..
مدى: حتى لانا وادنا كبر ابتهال اختي..ثالث ثانوي مو..؟
ضاري ابتسم: مو...<<يقلدها..
مدى رفعت حاجبها ما عجبتها الحركه..
:ومرت عمي...؟
ضاري: مرت عمك سيدة مجتمع<<كان واضح انه يقولها بأستهزاء
مدى تعجبت منه..هالرجال غريب في طاري امه واخوه مكشر...
ضاري: وسلطان كم عمره...؟
مدى: تقريبا 21 سنه..
ضاري بجديه اكثر: حلو..ليه ما يتوظف عندنا...
مدى قد طرت الفكره على بالها..بس بسبة المشاكل اللي بينهم وما تعرف اسبابها المجهوله ما حبت تقترح الاقتراح هذا على الجهتين..من ناحية ضاري او ناحية اهلها..
: ما ادري عنه...
ضاري: انتي ما تبين..؟
مدى تطالع بعيد: لا..مو انا...ما اتوقع اهلي راح يرضون لانهم اصلا معترضين على وظيفتي...
ضاري: عشانها عند ابوي...؟
مدى هزت راسها..
ضاري: مـــــــدى....
مدى تغير لون وجهها يقول اسمها بطريقه ثانيه..غريبه!!
: هـــــلا..
طالع عيونها: ابي اعرف اللي بينهم..ابي اكسر الحاجز هذا..وابيك تكوني معاي..
مدى بنفسها"لا حول الله...هذا وش فيه يكلمني بالاسلوب هذا...قلبي بيوقف خوف"
:انا ما راح ادخل نفسي في دوامه انا في غنى عنها..
ضاري بحنان: بس انا ابيك تساعديني..
مدى تطالعه وهي ماهي فاهمه ورى هاللهجه ايش؟؟...سكتت
ضاري يبي يتراجع لا يتعمق اكثر..
"ايش فيني..لا مو كذا..مو كذا...بشوية صلابه"
مدى: يعني مثل ايش..؟
ضاري: حاولي تسألي تدوري ومن هذا القبيل<<ورجع للاسلوب البرود..
مدى:ما راح يتغير شي..بس بحاول..
وعم الصمت المكان..دقايق وجاء الاكل وكانوا ياكلون بهدوء ..ضاري يسرق النظرات ويطالعها..
ومدى تفكير بعيــــــــــــد


"ليت اهلي معاي هههه بدال هالضاري المغرور"
ونفس المره اللي فاتت...رجع مدى لبيتهم وهو راح لبيتهم بدري...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت مدى للصاله..
حصلت ابوها يطالع التلفزيون وواضح انه مو معاه..صار لها كم يوم ما تكلمت معه ..قررت تجلس وتسولف عليه عسى يعطيها وجه مو يعصب ويثور مثل كل مره..
جلست بعبايتها عنده..
: هلا يبه..
ابوها بدون ما يلف عليها: هلا..
مدى: يارب يرد علي....احم..اخبارك..؟
طالعها بنظره جامده..لان سؤالها بايخ بالنسبه له..
مدى بلعت العافيه.وقررت تغير السؤال...
: يبه...كان عندك اخت...؟
ابو سلطان ما عصب ..بعكس ما توقعت مدى: ايه..
مدى كانت متجهزه للنحشه.."الهروب لغير للناطقين النجديه"..
:آه الحمد لله.....ايش كان اسمها..
ابو سلطان وهو يحاول يتذكر ملامحها اللي بدا الزمن يمحيها من ذاكرته
:لطيفه..
مدى استغربت: هي لحد الان عايشه...؟
ابو سلطان: ما سمعت خير موتها....
مدى زادت غرابتها: وينها اجل...؟
ابو سلطان فجأه عصب ووقف: وانا وش دراني عنها..عسى ما اعرف عنها شي لاهي ولا اخوها...انا تركتهم من سنين وما ابي اسمع عنهم شي..صح ذاك نذل..بس هي ما سوت شي ولا قالت له شي وكأنه عاجبها اللي سواه فيني..وشوفيها ما سألت عني..ولا تدري هو لها اخو اسمه محمد ولا لأ..
مدى وقفت خايفه..مستعده لاي حركه مفاجأه...
:طيب ليش عمي سوا كذا...؟
ابو سلطان نسى انها ما تعرف السالفه: لانه غبي...وحقير ونذل...مشى ورا كلام حرمته..ونسى اخوه..غدر فيني الخوان..غدر فيني واخذ حلالي..
مدى عقدت حواجبها الافكار تتدافع لعقلها..
: حـــــــلالك...؟؟؟؟
ابو سلطان انفجر: ايوه حلالي...حمد ماله ولا يال..كل الحلال لي ..ابوي سجله بأسمي..بس اخ,,آخ في زمن الاخو يطعن ظهر اخوه.آخ في زمن ما تأمن نفسك مع ولد لحمك ودمك..وآه من دنيا فرقت بين الاخوان عشان فلوس...
مدى رجعت لورا: عمي سرق حلال ابوي!!!!!هذا السر اللي مخبا من سنين...وليش ساكتين...؟
ابو سلطان تقدم منها ومسكها من يدها بقوه: ولا تتكلمين بحرف انتي ما تعرفين وش صار لنا..ولا تعرفين وش راح يصير لنا لو طلع حرف..لا بارك الله فيك ولا اخوانك ولا أي واحد فيكم..
ودفها وطلع من البيت..
طلعت ام سلطان معصبه...
مدى:ما زالت الصدمات مأثره عليها: يمه....حلالنا..ليش ساكتين وراضين الظلم؟؟؟ليش احنا نعيش الفقر وهم يتهنون..ليه..."ورمت شنطتها"..اشوف عيشتنا واتحسر على اساس انو احنا فقراء ومساكين وما عندنا شي...بس اكتشف انه ماخذ حلالنا هو وزوجته وعياله عايشين بنعيم واحنا بجحيم..من يرضاها ..قولي لي مين..؟
ام سلطان والدموع تطيح من عينها وبحزم: مدى..اسمعي كلامي زين وحطيه على بالك..هذا الشي اكبر مني ومنك ومن ابوك...عمك ماسك ابوك من ايده اللي توجعه يعني لو بتتهورين بتخسرين ابوك..فهمتي...
مدى حست انها راح تنجن: يمه انتي وش قاعده تخربطين.وش ماسك على ابوي مخليه ساكت السنين هذي كلها..؟
ام سلطان وبدت دقات قلبها تضعف: ااسمعي يا مدى..الكلام اللي بقوله لك بيني وبينك ..وما ابي أي مخلوق يعرف عنه..احنا ما سكتنا سنين وتحملنا الجور والفقر والجوع عشان نجي اخر عمرنا خسرانين كل شي...
مدى وايديها ترتجف من الانفعال وقالت تتمسخر
: هه اكثر من كذا خساره..اذا انتوا خسرتوا حلالكم كله...بعد باقي شي تخسرونه..
ام سلطان: مدى...احترميني..
مدى تحاول تداري عبرتها: يمه حرام والله حرام..
ام سلطان: خليني اكمل كلامي...."وراحت تجلس لان رجولها بتطيح من نفسها لو ما جلست"..
عمك ماسك على ابوك شيكات بدون رصيد..وبمبالغ كبيره..لو دخل اوبك فيها السجن ما راح يطلع منها سنين تعرفين وش معنى سنين..
مدى حقدت على عمها وعياله ومرته وعمتها: معقوله يمه..اخو يهدد اخوه ويسرقه كمان...يعني ما كفاه انه سارقه يهدده..يمه تكفين وشلون سكتوا وصبرتوا"بدت تبكي."...طيب حاولتوا..
ام سلطان بنظرة المتحمل معاها ذكريات الماضي الجريح..الماضي اللي ما تحب تذكره ولا تحب تنبش فيه..ما راح يغير شي لو تكلمت فيه غير انه راح يزيدها قهر وغبنه وخساره..ذاقت المر في حياتها...وتجرعت الآه والويل..قررت هي وزوجها يمشون جنب الجدار..وعسى يسلمون من شر هالدنيا..
:يمه ابوك ارفع منهم اخلاق..ما اقدر يرفع على اخوه قضيه ولا يدخله محاكم..ما قدر يسوي شي..بس عرف يدمر عمره بعمره...شوف حاله يا يمه..هذا حال!! ابوك من كثر ما شاف بدنيته وحوش قرر يبعد عن هالدنيا الوسخه..غرق باللي يخليه ينسى اهله وعياله وحتى نفسه ..ابوك يا مدى ما كان كذا..ابد..كان رجال والنعم فيه وبأخلاقه..بس لو ما النفوس الضعيفه هذي كان احنا بخير...
مدى غرقت في بحر دمعاتها ..حست بالقهر حست انو في شي يطعن قلبها ويغرز سكينه ويخليه ينزف دم والم وآه..
تمنت انها ما سألت..تمنت انها ما درت وش ورى هالاسوارالعاليه..اللي بنوها سنين..تأكدت ان انها وابوها ما خبوا عنهم ا عشان ما يحسون باللي تحسه هي الحين..
كرهت الساعه اللي سمعت فيها كلام ضاري.لالا ..كرهت ضاري نفسه واهله واخوانه وابوه وامه وعمتها وكلهم كلهم تكرهـــــــــــم..دمروهم ودمروا عيشتهم
وكسروا فيهم كل مجاديف الحياة..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


علــــــى الغـــــــــــــدا..
ام ضاري: دانا..لانا...اكلوا ايش فيكم..؟
دانا ابتسمت: اكل يا ماما..أكل..
لانا وهي تدخل الملعقه بفمها وتبتسم لامها..
ام ضاري لفت على اريام اللي بعالم ثاني..واستغربت حال عيالها..
:اريام!!
اريام كانت ساحه بعيد وهي تقلب الشوكه بالصحن ولا تدري وش فيه اصلا..
لانا نغزتها: قرقر...امي تبيك..
ام ضاري بنبره حاده: لااااااانا..!!
لانا تنهدت: طيب اسفه..
اريام لفت على امها وطنشت كلمة لانا: هلا يمه..
ام ضاري: وش فيكم اليوم مو طبيعين...!
اريام وهي تتذكر ايش كانت تفكر فيه"سامي...حالته مره متأزمه..يارب يسويا لعمليه ويخف يارب.."
:ابد يمه....سلامتك الشغل..
ابو ضاري واخيرا تكلم: الشغل ما يخلص وانا ابوك..والعمر يخلص لا تخلينه ياخذ عقلك..
ضاري كان الطرف الصامت لاول مره بدون تعليق..
ام ضاري بنفسها"حتى هو مو عادته ساكت وما علق..اخاف احسد نفسي وينطق الحين"
ضاري وقف:الحمد لله...لانا اذا خلصتي ابيك في موضوع..
لانا اختفى لون وجهها بان عليها ...وقفت بسرعه...ووجها اصفر بدون ملامح..
ام ضاري خافت على بنتها: لانا..كملي وش فيك..اذا خلصتي روحي معاه..
لانا تصرف: لا..............خلصت..."ولفت على دانا تنقذها.."
دانا وقفت: حتى انا الحمد لله..
ضاري غسل ايديه وجلس بالصاله الرسميه مو العائليه..ويقلب الجرايد اللي قدامه..
دانا عند المغسله مع لانا..
لانا والكلام يطلع معاها حرف حرف: دنو.....ما اقدر احتمل ...قلبي بيوقف..
دانا خافت اكثر من لانا...ضاري شي مرعب...كيف لو كان عارف شي كبير على لانا...
: انتبهي تقولي شي...انكري كل شي..
لانا تبكي: دنو تعالي معاي..
دانا: وين اجي معاك..واخذ تهزيئه...
لانا احتارت في نفسها ولا تدري ايش راح تسوي وكان فكره في راسها تدور مو مخليتها تفكر بشي..
"لانا..روحي اهربي ولا عاد ترجعين...اهربي بسرعه اطلقي رجولك"
طالعت دانا وكأن ودها تقولها عن اللي بتسويه..
دانا طالعتها ما فهمت عليها: لانا....فكره مجنونه؟؟؟
لانا: اهرب...!!
دانا: يا مجنونه فرضا يبيك بشي ثاني...؟
لانا: ايش راح اسوي..؟
دانا: ما لنا الا نروح...انتي روحي اجلسي عنده وانا بكون قريبه منك..
لانا بترجي: لا تتركيني..
دانا مسكت يد لانا واخذتها للصاله وهي ضاغطه على يد اختها..
ضاري شاف لانا وادنا جايين عنده...وطبعاولا تعبير على وجهه..
دانا تركت يد لانا وراحت جلست بالصاله الثانيه بس عينها عليهم مترقبه أي حركه..
لانا وقفت وبينها وبين ضاري مسافه...
ضاري طالعها مستغرب: تعالي!!!
لانا انتفظت:وين...؟
ضاري حس ان فيها شي: لانا تعالي...جنبي"وشدد على كلمة جنبي"
دانا قلبها قرب يوقف...ومشت وتحس الدنيا تدور فيها...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



ابتهال تلفف شعرها بالبكرات في الصاله...
:وتخيلي يا مدى ابوها بيجبرها عليه..
مدى بالها مو معاها...بالها بسالفة ابوها والورث...
ام سلطان: هاو...وش فيه هذا استخف...؟
سلطان شده الموضوع: ومن اللي بياخذها..؟
ابتهال: واحد كسره"شايب"...تقول شكله فليم رعب..بس فلوسه تعيشها ملكه...
ام سلطان: والله عمر الفلوس ما كانت سبب للسعاده...وش راح تسوي مشاعل..
ابتهال تنهدت ورفعت اكتافها: ما ادري ..اخوها قال بحل السالفه..والله لو شفتوها تقطع القلب يمه...طول الوقت تبكي ما سكتت ابد..عونها صارت حمراء..حتى انا قعدت ابكي معاها...يعني عشانها ضعيف هابوها يتسلط عليها...
سلطان وجاته نخوة الرجوله: على كيفه هو...؟ كفايه ما اهتم فيها طول عمرها وجاي الحين بيرمها مثل اللعبه على الخبل الثاني عشان مصلحته...
ابتهال تحمست مع حماس سلطان: تكفى سلطان ساعدها وربي البنت تكسر الخاطر يتيمه وخوالها يبون الفكه منها....وترى يد عبد الله لحاله ما تصفق
سلطان وقف..:بروح اشوف عبد الله واتفاهم معاه..وان شا الله موضوعها محلول لو فيها دمي..."ومشى"...صدق ابوها انجن وقعد هالخبل..."وصفق ايده في بعض"
ابتهال نطت من الفرحه..تعرف موضوع فيه سلطان راح ينتهي بأذن الله...
ام سلطان مبستمه رغم انها تحس قلبها دقاته سريعه وخفيفه وكأنه بيطير...من بعد ما انفعلت مع مدى...
: الله يوفقك يا سلطان وين ما رحت ووين ما كنت..
ابتهال: امين...آآآآمين...بروح اتصل على مشاعلوه اقولها عن سوبر مان زمانه فديت قلبه اخوي...
وصلت وطالعت مدى وشافتها تفكر وباين انها وصلت لابعد بعيد..بس فرحتها بمشاعل خلتها تأجل سالفة مدى شويه...






************************************************** *************************

نهــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــارت


 


رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
/كامله, للكاتبه, يقايا, شتات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


رواية الآ ليت القدر للكاتبه يقايا شتات /كامله

جميع الاقسام الاخرى

فضفضه,فضفضنا لنا

روايات,قسم الروايات

Rss - Rss 2.0 - Html - Xml - روايات


الساعة الآن 10:52 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
Search Engine Optimization by vBSEO
ارشفة:Salem Alshmrani

روايات نور الغلا

Loading...